آخر 10 مشاركات
اعتذر حبيبتي ... لكنك ملكي *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : سما نور 1 - آخر مشاركة : #أرجوان# - مشاركات : 4337 - المشاهدات : 99272 - الوقت: 05:34 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          اخبار النجوم الاتراك بتاريخ 31-8-2014 (الكاتـب : بائعة الامل - آخر مشاركة : الرفيقه - مشاركات : 19 - المشاهدات : 134 - الوقت: 05:34 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          حصريا بتاريخ 31\8\2014:هل سيعود "خالد"بعمل جديد؟:"بيرجوزار" حبي الابدي (الكاتـب : ola mohammad - آخر مشاركة : الرفيقه - مشاركات : 6 - المشاهدات : 28 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          1058-لمسة حنان-بني جوردن-قلوب ع (كتابة/ كاملة ) (الكاتـب : miya orasini - آخر مشاركة : سحر القمر - مشاركات : 189 - المشاهدات : 7919 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          صدمات ملكية (56) للكاتبة: لوسي مونرو (الجزء الأول من سلسلة العائلة الملكية)×كـــامله× (الكاتـب : فراشه وردى - آخر مشاركة : دمعة حب٩١ - مشاركات : 5327 - المشاهدات : 215188 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          قطار الحنين لن يأتي *مميزة* (الكاتـب : رُقيّة - آخر مشاركة : ميار111 - مشاركات : 449 - المشاهدات : 8471 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          الحلم المستحيل (الكاتـب : دينا عبدالله* - مشاركات : 19 - المشاهدات : 127 - الوقت: 05:31 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          اختر روايتك المترجمة (لعشاق الخيال) (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : ميامين - مشاركات : 5 - المشاهدات : 69 - الوقت: 05:29 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          حكاية رحيل (الكاتـب : رحيـل - آخر مشاركة : lavania - مشاركات : 8 - المشاهدات : 147 - الوقت: 05:29 PM - التاريخ: 01-09-14)           »          تسألينني عن المذاق ! (الكاتـب : كاردينيا73 - آخر مشاركة : salsa - مشاركات : 1919 - المشاهدات : 71421 - الوقت: 05:29 PM - التاريخ: 01-09-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > القصص والروايات الطويلة المكتملة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

بآلجآمعه

كآنت تمشي لوحدهآ بعد مآخلصت أول محاضراتهآ شآفت عبير ومعهآ صديقاتها اللي لهم سنوات طويله مع بعض لكن أبتعدوآ عنهآ من كلام عبير اللي قررت أنهآ تبعد أي شبهه عنهآ
ركزت نظرآتهآ على البقيه متجاهله عبير لكن حدث اللي كاكانت تتوقعه اعطوهآ ظهورهم وتركوهآ منصدمه من فعلتهم وبدآخلها كانت ناويه تسلم عليهم وتأخذ وتعطي بالكلام معهم
هنادي بكره وحقده متأجج دآخلها( طلعوآ حقيرات زيهآ فعلا ماعرفت أختار لي صديقات اكيد قايله لهم كلام عشان يطالعوني باحتقار ونظرات استهزاء ..هين ياعبير والله لا أرد لك الصاع صاعين احسن شي صار انهم بآنوآ على حقيقتهم الدنيئه)
أكلت في نفسهآ ونار الحقد والبغض تكبر أكثر وأكثر ...كل شي فقدته بلمح البصر صديقاتها وحياتها واستقلاليتها ..جلست على كرسي أنفرآدي وهي تتامل البنات وكثرتهم وانساجمهم بجو الجآمعه ..أمآ هي سرحت بعالم ثاني ..حياتها الجديده اللي ماتوقعت في يوم من الآيام يصير لها كذآ..زوآجها الفوجائي وتهديدات باسل لها..خيانة عبير ورضوخها لطلبات ماجد ..وحقارة ماجد اللي كذب عليها وسلمها بنفسه للموت بسهوله
هنادي( أكرهكم ..أكرهكم كلكم ...الله ياخذكم وأرتآح منكم الله ينتقم منكم اشوف فيكم يوم ياخونه الله حسيبكم ) حاربت دمعتها اللي أوشكت على النزول ودفنت حزنها بين أضلاعها وغطته بأشرعه من المشاعر المتبلده ..دق جوالها شافت رقمه واحتدت ملامحها وبانت تجاعيد وجهها من العصبيه والبغض
ردت بدون نفس وهي تتمنى انه قدآمهآ عشان تقتله بيدها وتبرد من النار اللي فيها:نـــعـــم
باسل :الله ينعم عليك
هنادي بصوت زآجر:خلصني ليش متصل؟
باسل: متصل اسمع اخبار زوجتي واشوف اذا نآقصها شي
هنادي بنبره حاقده:دآمك بعيد عني أنا بألف خير ومرتاحه ماينغص علي حياتي الا صوتك البغيض
باسل:افا ياهنودتي بدل ماتقولين مشتاقه لك وحشتني ..مافقدتني حبيبي ..تقولين هذا الكلام الله يسامحك
هنادي:الله لا يسامحك يالحقير بعقلك أنت تبيني اقولك كلام حلو من زينك عاد ياربي لك الحمد
باسل يضحك:على مهلك حاس انك بتنجلطي
هنادي تنرفزت وظغطها ارتفع:منك هو يجي من وراك خير
باسل ابتسم: انا متصل اقولك ان زواجنا تم اثباته بالمحكمه مبروك علي وعليك
هنادي حست بشي يخنقها بعد كلمته:الله ياخذك اخذ عزيز مقتدر
باسل: الله ياخذني ويجيبني لك ياااارب
هنادي بعصبيه: جرب تدق علي مره ثانيه وشوف ايش بيصير فيك
باسل:زوجتي وحلالي اتصل بالوقت اللي أبيه سمعتي
هنادي بسخريه:من زين هالحلال اكرررهك ما اطيقك ماحب اشوف وجهك النحس ولاصوتك اللي يجلطني
باسل ضحك:مصيرك ترضين بالامر الواقع وقرريب بعد
هنادي:اقول لاتتعب نفسك وترجع للمدينه لانك لو تموت ماراح تشوفني
باسل :ههههههههههه شكوى في قسم الشرطه ويجيبونك لي
هنادي نفخت عليه:وآآطي "سكرت جوالهآ وأحدآث تلك الليله لا تغادر خيالها ابدآ ..ابتدأ من خروج مع عبير مرورآ بماجد وأخيرا عند باسل اللي اعطهآ خيآرين لآثالث لهم ..قررت تكون قد أختيارهآ أفضل من أنهآ تبين لها ضعفهآ من البدآيه
هنآدي(اصبر ياباسل الكلب وشوف أنآ ويش بسوي فيك ان ماخليتك تعلن زوآجنآ غصب عنك ومن فوق خشمك بعدها يصير ألـــف خير بس أنفذ هذي الخطوه أنآ أوريك كيف تأخذني للمتعه بس)
كانت تتوعد وتحيك بعض من الأفكار حتى تنفذهآ ف القريب العاجل وتكون انتصرت عليه بأول محآولآتهآ ...قاطع انسجآمهآ بتفكيره بوسة روآن اللي طبعتهآ على خد هنآدي ولفت بسرعه على جهتهآ زي المقروصه من حركتهآ اللي ماتوقعتها
هنادي شهقت:روآآن
روآن ابتسمت: كيفك ياقمر وحشتيني
هنادي أخفت رعبها من حركتها اللي فاجئتهآ ورجعت طبيعيه بعد مارمت كل شي ورآهآ:الحمدلله بخير
روان تمرر يدها على خد هنآدي وتمسح أثر الروج اللي بقى بخدها:سوري خربت كشختك ببوستي
هنادي ابتسمت مجامله لهآ:عادي ياقلبي ..اخبارك أنتي
روآن: منيحه ..توي مخلصه محاضراتي أأووف تعب مره وشفتك هنا سرحآنه وجيتك
هنادي:ههههه كنت افكر بالمحاضره والمشروع اللي طلبوه منا
روان توقف:ياختي طنشيه ولاتعطيهم وجه يالله قومي نروح نشتري شي نأكله ميته جوع وكمان ندردش شوي دآم القروب مشغولن مع بعض
هنادي وقفت وشالت شنطتها:يالله مشينآ (ياربي انا ويش بلآني بذي البنت ياليتها قدي بعد لا بسنه ثالث كملت والله ..بس غريبه انها تتودد لي ومهتمه فيني كل هذآ الأهتمام حاسه ورآهآ شي يالله ياخبر اليوم بفلوس بكره يبقى ببلاش )


العصر في ابو رياض
لمت أغراضهآ وهي تبكي ومنهاره وأمهآ تهدي فيهآ..جآء هزآع وريآض يشيلون الشنط مع بعض الخدم اللي رحلتهم بعد يومين
ابو فهد جلس على الدرج بتعب:حسبي الله ونعم الوكيل فيك يافهد الله لايوفقك
ام رياض تمسح دموعهآ:حرآم عليك يارجال ..لاتدعي عليه
هزآع بحقد:اجل اللي سوآه فينآ قليل حنآ بعد البيت الكبير هذآ نستأجر شقه وعمي ابو رزان يسكن معنا قولي لي يمه كيف بنأخذ رآحتنآ
ندى:يبه انا مابي أعيش مع أعمآمي خلنا نروح ان شاء الله خرابه بس مانسكن معهم
ابو رياض عصبيه:نآقصك أنت ودلعك مايكفي اللي سوآه أخوك فينا الله لايوفقه بدنيته وأخرته قلب غضبان عليه ...وعلى سواته فينا انا واعمامك احمدي ربك لقينا لنا بيت يضفنا عن الشارع
رياض تنهد:آآآه يايبه ماني متخيل ان فهد يسوي فينا كلنا كذا ..حتى بيتنا اللي عشنا وتربينا فيه بينباع في مزاد علني ..كله بسببه
ام رياض بحده:رياض خلاص يكفي كل وآحد يدعي عليه من جهه
ابو رياض بعصبيه وقف:انتي يامره علامك كل كلمه وثانيه تدآفعين عنه عآجبك الوضع اللي وصلنا له
ام رياض: يابو رياض الدنيا يوم لك ويوم عليك هذي حوبته طول عمرك متبري منه جاء الوقت اللي تدفع فيه الثمن
ابو رياض صرخ عليها: أسكتي ..أنتي بعد تتشمتين فيني مآهقيتهآ منك
أم رياض: أنآ ما أتشمت أنا أقول الصدق ...اتق الله في نفسك وولدك مآصار فيك كذآ الا ذنبه اللي في رقبتك
ابو رياض:خذوآ أمكم من قدآمي
ندى تمسك يد أمهآ:أمشي يمه خلينآ ننزل بقية الأغراض
هزآع يطالع أمه بعيون تآيهه هو وريآض أمآ أبو ريآض ترك البيت وطلع برى كل شي في هذآ البيت يخنقه ويزيد ألم صدره المتزآحمه أنفاسه
هزآع:والحل الحين
رياض يشيل بعض الشنآط:شيل وأنت ساكت لآيرجع أبوي ويعصب علينا
هزآع:طيب زوجتك وعيالك
رياض:مع اهلها لما نستقر بجيبهآ عندنا أسم ان ابوهآ مآخسر كثير مثلنا
هزاع بتحطم:الله يسامحك يافهد هذي سوآه تسويهآ الله يسامحك
ندى وقفت عند الدرج:بدل مآتتحسب على اخوك تعال ساعدني
هزاع بحده: طيب لاتنفخين وجع
ندى: تعال خلصني بروح اشوف امي
تركت الأغراض على طرف الدرج ورجعت عند امها

بعد المغرب في المدينه
جآء يوسف عند شهد حتى يأخذ مشآري مع رغد ويودونه لعيآده خآصه
شهد بخوف:يوسف الله يخليك بشويش عليه هو صغير مايتحمل
يوسف ابتسم:لآتخافين ان شاء الله مايتعور
رغد اللي كآنت لآبسه عبايتهآ ومتحجبه:هذي خوآفه زياده عن اللزوم هو صغير مابيحس بألم كثير بس اعطينا الولد نوديه

بهذا الوقت دخلت شوق وفهد البيت وفتحت له المجلس
شوق :ارتاح هنآ بجيب لك القهوه
فهد:مآيحتاج بجلس أنتظرك هنآ أو انتظر يوسف
شوق تعدل طرحتهآ وتتغطى حتى لو يطلع يوسف صدفه بوجهها:طيب بروح للمطبخ واشوف خواتي وراجع لك
دخلت الصاله وشافت هنادي وسمر جالسين:اخبار الحلوين أيه
سمر: نبوس أيديك
هنادي:غريبه جايه وتاركه زوجك
شوق ضحكت:زوجي بالمجلس
هنادي بكره: ايه اقول مايفرط فيك فهيدآن
شوق نزلت عبايتهآ:وين زوج شهد شفنا سيارته تحت
سمر:جوآ عندهآ بالغرفه بيأخذ مشاري مع رغد ويطهرونه
شوق :الله يكون في العون شكل بيطفشنا اليوم بالبكآء ...الآ ماسويتوآ قهوه
هنادي بدون نفس تستند على الكنبه وتمدد رجولهآ:أضن عند شهد بالغرفه
دخلت رغد بتأخذ شنطتهآ شافت شوق وباستهآ على خدهآ:هلا والله متى وصلتي
شوق ابتسمت :من شوي "قاطعهم صوت الجرس "
رغد طلت في شوق:مين اللي جاي الحين
شوق تهز أكتآفهآ:الله أعلم ..بروح أشوف مين
أتجهت للباب بعد مآحطت الطرح على شعرهآ وسكرت الباب اللي يفصل المجلس وغرفة شهد عن بقية البيت فتحت الباب بهدوء وكآنت صدمه شلت كل حوآسهآ وأستيعآبها ..تفاجئت من وجود أشخآص مآتوقعتهآ بتآتآ
..:ايش فيك ياشوق بتخلينا مطولين برى
شوق اللي حست على نفسها وأستوعبت اللي يصير قدآمهآ:هــآه ..لا حياكم ..تفضلوآ زآرتنآ البركه
جدتهآ( أم أمهآ) سلمت عليهآ وباست راسهآ:كيفك ياشوق وكيف حال خوآتك
شوق تطالع في خالهآ اللي كآن ورى جدتهآ:كلنا بخير الله يسلمك ..تفضلي ياجدتي نورتي البيت
جدتهآ: من دريت أن شهد ولدت جيت ولو اني زعلانه عليكم لاتتصلون ونآسين جدتكم
شوق: منشغلين ياجدتي "فتحت الباب وقربت من المجلس وفتحت بابه على الأخير:حيآكم هنآ شهد عندهآ زوجهآ
خالهآ اللي ساعد جدتهآ بالدخول:كيفك ياشوق
شوق وعيونهآ على فهد اللي وقف على طول وألأف الأستفهامات تطري في باله:بخير انت بشرني عنك كيفك وايش مسوي
خالها: الحمدلله ماشي بدنيتي
جدتهآ وقفت على طول بتعدل نقابها:ياويلي من ذآ يابنت مدخلتنا على رجال مآنعرفه
شوق ارتبكت من نظرآت فهد اللي تحرقهآ ومن جدتهآ اللي تعرف طبعهآ خايفه انها تجرحه بكلمه او تصرف: هذآ زوجي فهد
جدتهآ نزلت الغطآء عن وجههآ وهي تطالعه بتفحص:هذآ زوجك ولد الجابر
شوق أخفت ارتباكهآ:ايه تفضلوآ تفضلوآ ارتآحوآ
خالهآ قرب من فهد:السلآم عليكم
فهد بصوته الرجولي الممزوج ببحه ثقيله:وعليكم السلام ..يآهلآ
جدتهآ: كيفك ياولدي ويش مسوي
فهد :بخير عسآك بخير ..كيف حالك ياخالتي
الجده: الحمدلله
شوق:استريحي جدتي بروح أجيب القهوه وأجي
خالها:خذي راحتك
طلعت جري للمطبخ وسوت قهوه بسرعه والأرتباك باين عليهآ مرت عليها رغد قبل تطلع مع يوسف
رغد: خير شوق ايش فيك مرتبكه كذا ومرعوبه
شوق بخوف:تخيلي مين جآء ؟
رغد عقدت حواجبها بأستغراب:مين ؟
شوق: جدتي وخالي ..تصوري
رغد شهقت شهقه قويه: شنو جدتك ..لا والله جاء الخير الله يستر منها ومن عيونها الحاره
شوق ترتجف: ياخوفي ناويه على الشر زي عادتها احنا مرتاحين في بُعدنآ عنهم ايش ذكرهم فينا
رغد:روحي شوفيهم يالله انا بروح لشهد أزف لها الخبر التعيس وبأخذ مشاري ونروح قبل تدخل جدتك تسمعنآ كلمتين
مشت رغد بسرعه لغرفة شهد وفتحت الباب انصدمت لما شافت الجده جنب شهد وتسلم على مشاري ..طلت في يوسف اللي باين على وجه علآمآت الخجل
الجده: مين هذي ياشهد
شهد تطل في رغد وتبلع ريقها:هذي ...هذي ..هذ.
الجده:علامك انتي يابنت ماتتكلمين زين الخلق
شهد تمالكت نفسها :هذي رغد بنت عمي محمد
الجده لفت على رغد وعدلت نظاراتها:هذي رغيد أم لسان طويل
رغد طلت فيها بحقد وكره( عجوز النار هي ويش جابها عندها أوووف ناقصه كلامها اللي زي السم الله يجيبك ياطولة البال): أيـه أنآ
الجده: وليش داخله وين الحياء يابنت ماتشوفين زوج شهد هنا بالغرفه والا تتعمين
رغد بتقهره:عادي انا قابل يوسف زي اخوي فيهآ شي ذي
الجده قهرها اسلوب رغد المتطآول: بلآك مآعندك أمك ترببيك تعلمك الحياء
يوسف بينهي النقآش اللي باين أخره حامي:يالله ياشهد بأخذ الولد ونوديه
شهد : أنتبه له
الجده:خلي الرجال مع ولده ويش يحشرك بينهم انتي بعد
شهد رفعت حاجبها:وولدي أنا بعد
رغد جات شالت مشاري بسرعه بدون مآتعطي أي اهتمام للجده وسبقت يوسف برى ولحقهآ هو بسرعه ...نزلوآ مع بعض للسياره متجهين للعياده اللي حجز عندهآ يوسف

عند شهد

دخلت شوق بصينية القهوه بعد مامرت على فهد خالها وقهوتهم ...مدت فنجان القهوه لجدتها
شوق: تفضلي
الجده بنظرات تفحص:ماشاء الله ويش ذا الزين تغيرتي بعد الزواج انتي وأختك
شوق طلت في شهد كأنها تستنجد فيها ترد على كلام جدتها
شهد تداركت الموقف: طبيعي تتغير البنت بعد الزواج وأنتي ادرى ياجدتي
الجده: ايه ايه معك حق طايحين بذا المزايين من فهد ليوسف
شوق ( بسم الله الرحمن الرحيم منها هذي ماتبي تفكنا من شرها): اذكري الله
الجده: لا اله الا الله ...كأني سمعت ان سحر انخطبت
شهد :ايه انخطبت وشبكتها الخميس
الجده:ماشاء الله ويش تسوون للناس انتم صفيتن مابقى منكن احد كلن مخطوبات ومتزوجات
شوق: قسمة ونصيب ياجدتي هذي ارزاق من رب العالمين محد يقدر يعترض عليها
الجده: ما أعترضنآ الحمدلله على كل حال ...الآ وين سحر وسمر ماشفتهن والا مايبن يسلمن على جدتهن
شهد: سمر صاحيه وسحر نايمه
الجده: قومي ياشوق ناديهم قولي لهن يجون يسلمون وألا بزعل عليهم
شوق قامت وهي متأففه من جدتها ...وراحت تصحي سحر وتنادي سمر ..رجعت ومعهآ سمر
سلمت على جدتها وباست راسها
سمر: كيفك ستي
الجده: بخير يالغاليه ماشاء الله والله كبرتي يالصغيره
سمر حمرت خدودها:كل صغير يكبر ياستي
الجده: ويش ستي ذي اسمي جده والله حتى كلامك ماهو زي كلامنا
شهد بتغير الموضوع:وين خالي ماجاء يسلم علي
شوق:جالس مع فهد بالمجلس






بالصاله



شف كيف ...؟؟!
يوم إحتجتهم مـآوفولي..
لآ وآحسآفهـ كيف ظني بهم

" خاآاآاب " !!

وقت آلسعهـ ..
ياكثر آلأصحاب حولي..
ووقت آلشدآيد..
لآحبآيب ولآأصحآب..!!!
وآللي قطع قلبي وسبَّب ذهولي
إني قبل لآ أحتاجهم..
........... كـآنوآ[ أحبآإآإآإآإب ] !!!




كانت تقلب بجوآلهآ تشوف مكالمات باسل اللي حرقت جوآلهآ لكنهآ مطنشته ولا تفكر ترد عليه أبدآ...أخذت نفس طويل وخوفهآ من الجاي بدأ يزدآد ..رجعت بهآ الذاكره الى الخلف عدة أيام تجتر مرآرة الذكرى وقسوة الألم الوآخر لروحهآ قبل أن يمُس جسدهآ الضعيف

::
::
هنادي بترجي: الله يخليك ياماجد خلني أرجع بيتنا ..الله يخليك
ماجد بأبتسآمه خبيثه: ربع ساعه بس وترجعين البيت لاتخافين
هنادي تبكي: انت وين بتوديني ..ماتوقعت حقير كذآ
ماجد: احترمي نفسك يالله عاد انزلي وادخلي جوآ في وآحد يبي يكلمك بشي خآص بينكم
هنادي عقدت حواجبها بأستغراب وسيطر الخوف عليها: مين اللي يبيني
ماجد فتح لها باب السياره: ادخلي وبتعرفين من هو
نزلت بسرعه ودخلت لجوآ الأستراحه الصغيره مرورآ بحوشها الضيق ..حست بوحشة المكآن ورعبه دخلت مكآن فاضي لا يوجد به سوآء عدد من الكراسي وشخص تذكر ملامحه التي اسدلت عليها ستار الصمت والدهشه من توآجده هُنـــآ

هنـآدي بشهقه :أنـــــــــت





؛؛؛
؛؛



ألــى هنآ أنتهى مسآر هذآ البارت ...وأنتهى معه طريق قلم يآخآطفي الذي


سيسلك منحى أخـر مختلف بتآتآ فـ الربع الأخير من هذه الروآيهـ


نلتقي على خير في البارت القادم


البارت الخآمس والأربعون

يسلمووو يا حياتي

ومشكووووره وما قصرتي

رررررررررررررررررررررروعه

بانتظار القادم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعه يتيمه مشاهدة المشاركة
يسلمووو يا حياتي

ومشكووووره وما قصرتي

رررررررررررررررررررررروعه

بانتظار القادم


شكرا يا قلبى على المتابعة وعلى التقيم
ربنا لايحرمنى من تواجدك الرائع

البارت الخآمس والأربعون


مهمــآإ آع'ـطيّ لـ | آلزهرٍ ڪْلٍ آهتمآإميُ ~
مآ يفتحُ غيـْرٍ . . [ فيّ موٍســمِ ربيع'ـًـَـَــہْ . . !



هنادي بترجي: الله يخليك ياماجد خلني أرجع بيتنا ..الله يخليك
ماجد بأبتسآمه خبيثه: ربع ساعه بس وترجعين البيت لاتخافين
هنادي تبكي: انت وين بتوديني ..ماتوقعت حقير كذآ
ماجد: احترمي نفسك يالله عاد انزلي وادخلي جوآ في وآحد يبي يكلمك بشي خآص بينكم
هنادي عقدت حواجبها بأستغراب وسيطر الخوف عليها: مين اللي يبيني
ماجد فتح لها باب السياره: ادخلي وبتعرفين من هو
نزلت بسرعه ودخلت لجوآ الأستراحه الصغيره مرورآ بحوشها الضيق ..حست بوحشة المكآن ورعبه دخلت مكآن فاضي لا يوجد به سوآء عدد من الكراسي وشخص تذكر ملامحه التي اسدلت عليها ستار الصمت والدهشه من توآجده هُنـــآ

هنـآدي بشهقه :أنــت
ابتسم بفرح لأن مخطآطآته نجحت بشكل أسهل ممآ أتخيله :هلا والله بهنادي
هنادي ركزت عيونها فيه وبالمكآن اللي تنفر من تواجدها فيه:ويش تبي خلصني ماني فاضيه لك
باسل جلس على الكرسي واشر لها عشان تجلس:كلامنا بيطول فأرتآحي بالأول
هنادي بنظرآت شرسه:مرتاحه كذا يالله قول اللي عندك
باسل يحط رجل على رجل ويبتسم:ماجد اللي وصلك هنا
هنادي بحده:ويش خصك انت
بآسل وقف وبنبرة لئيمه:يخصني ونص
هنادي رفعت حاجبهآ بأستغراب: بأي صفه يخصك
بآسل مد لها ورقه:عندك خيآرين مالهم ثآلث ياتتزوجيني وألحين توقعين وألا بيصير لك شي ماترضينه
هنآدي أنصدمت من كلامه وبحده صرخت:أيــش قلت أكيد أنجنيت مو أنآ اللي أسوي كذآ فاهم
بآسل ضحك:بكيفك بس أعرفي أن مآلك طلعه منهآ الآ وانتي مختاره ياتكوني زوجتي وألا تشيلين عآرك لوحدك
هنادي صرخت في وجهه:يــآحقير مستحيل يصير اللي تقول عليه
بآسل :معك 10 دقايق تفكرين فيهآ وأذا مآقررتي اعرفي انك رآيحه فيهآ يعني رايحه فيها
رآح لغرفة ثانيه



بالسياره
راحت مع يوسف وهي مقهوره من كلام الجده لهآ
يوسف:تصدقين يارغد ماعمر شهد جابت لي سيره ان جدتها وخوالها عايشين على بالي انكم مقطوعين ماعندكم أهل
رغد سكتت شوي بعدها ردت:هم تركونا من زمان من قبل أم شهد وامي يموتون بس مدري ليه رآجعين لنا الحين
يوسف:يمكن يبون يصفون القلوب
رغد: هذيك العجوز مايجي من ورآهآ الا المصايب ياما تكلمت بعرضنا وعن اهلنا واحنا ساكتين ..كلنا نكرها محد يحبها ولا يتقبل منها كلمه
يوسف استغرب كلامها:افا لهدرجه كلكم تكرهونها
رغد: يوسف الله يخليك لاتقلب الموآجع وتفتح أوراق قديمه خصوصا شهد لآتسألهآ عن شي ولاتسمح لذي العجوز تدخل حياتكم لأنهآ بتخربها
يوسف عقد حواجه من الكلام اللي يسمعه:اعوذ بالله شكلها شرانيه
رغد تغمض عيونها وتتذكر كل شي زي لمح البصر:فوق ماتتخيل
يوسف يغير الموضوع:وأخبار درآستك ؟
رغد:الحمدلله ماشيه فيها
يوسف ابتسم:شدي حيلك عاد ابيك تغطين على الكل
رغد ضحكت: انت ادعيلي وان شاء الله يصير خير
يوسف:الله يوفقك ياررررب ..يالله انزلي وصلنا
فتحت الباب وشالت مشاري وطلعوآ للدور الثاني ينتظرون دورهم


:::
:::
:::

الساعه 10 بالليل
رجعوآ للفندق على طول هربت من فهد اللي باين على وجه العصبيه ...واخذت لها شور عشان مايسألهآ وينسى ...اول ماطلعت وقفت قبال المرايا تنشف شعرها ..سمعت صوته الحاد
فهد: شوق ليش ماقلتي ان عندك خوال وجده
شوق ارتبكت اخذت اللوشن حتى تنشغل فيه:ماهو ضروري تعرف ما اضن انه شي مهم
فهد نفخ عليها بنبره ارعبتها:شلون ماهو مهم ...انا احسب بس لك عم ولا عمري سالتك عن أهل أمك ..بس ماتخيلت انك ممكن تخبي عني شي زي هذا
شوق لفت عليه:هم قاطعونا يعني نرمي نفسنا عليهم الحمدلله عمي ماقصر علينا ربانا احسن تربيه بالنسبه لي مابي اعترف فيهم اللي جاني منهم خلاني اكرهم واكره سيرتهم سنين وسنين ماشفتهم مدري ليش جوا اليوم
فهد بسخريه:ويش جاكِ منهم
شوق طلت فيه بنظره حارقه وبنبره قويه :نفسك اللي جاك من أهلك ..لفت تمشط شعرها وهي مطنشته
عصب منها ومن طريقة كلامها صرخ عليها بنبره اربكتها:ايش قلتي ياهانم ماسمعت
شوق رمت الفرشه على التسريحه ولفت عليه وهي تتخصر: تبي اقولك ليش؟
فهد رفع حاجبه الأيمن وحط يده على خده:ياحبذآ لو تقولين عشان لآ أعرف بطريقتي
شوق جلست على الكرسي الدآئري:بسببك أنت أهل أمي قاطعونا
فهد وقف بعصبيه ومشى لها بسرعه ومسكها بقوه مع يدها:انتي كل شي ترمينه علي بسببك وسببك ؟
شوق طيرت عيونها فيه وبقوه دفته عنها:ياشيخ كأنك الملاك البريء بعدين ما اسمح لك ترفع صوتك علي
فهد اعطآهآ نظره شراريه وهمس لها بصوت غاضب:وقمتي تتطاولين علي ياشوق
شوق نفذ صبرها منه:بعد ماخطفتني جدتي ماخلت ولابقت من الكلام الا وقالته لي ...وخوالي ماقصروا كثر الله خيرهم جوا وضربوني لو ستر الله كان مت ذيك الليله مارحموني ابد وقتها كان عزاء ابوي وتوي طالعه من عمليه ..شلون تبيني احبهم نفس المشاعر اللي تكنها لأهل أبوك أنآ أكنها لأهل أمي ...فهمت الحين ليش قلت بسببك
فهد كتم غضبه وتدآرك اعصابه: ايه فهمت بس زين منك أنك ماكرهتيني للحين
شوق بعدته عن طريقه ومشت للدولاب تطلع له بجامه: كرهتك بما فيه الكفايه وبالمقابل ايش كانت النتيجه ؟...طبعا ولا شي ليش اتعب نفسي رضيت اتزوجك وانت تدري ليه وشفت من الدنيا كثير ماعدت اهتم لأي حدث بحياتي الأهم عندي اعيش يومي بحلوه ومره وأأدي فروضي على أكمل وجه
مدت له البجامه: نعيما مقدما ..انا بنام
فهد اخذ بجامته ومنشفته منها ودخل الحمام بهدوء وهو يفكر بكلآمهآ اللي قالته بنبره كلها برود وعدم أهتمآم ..حس أنه أنظلمت كثير قبل مايتزوجهآ وحتى لما تزوجهآ والحين يكفيهآ معنآتهآ مع مرضهآ مايبي يزيد عليهآ بسبب أشياء تافهه بنظره
جلست على السرير تتأمل الفرآغ اللي تركه ورآه
شوق (أيش اللي قاعد يصير معي ..انا ماغلطت لما خبيت عنه أصلا نسيت موضوع جدتي الله يصلحهآ مدري كيف طلعت لنا ) أنسدحت في مكآنهآ واتحلفت ...سمعت صوته وغمضت عيونهآ على طول ماتبي تحتك معه بنقاش أو كلام يمكن يوصلهم للمشاكل

:::
:::
:::

بنفس الوقت ببيت أبو مها
رجعت مع يوسف بعد مآ طهروآ مشآري ..ودخلت غرفتهآ تذاكر قبل تنآم ..على العشاء
سحر شهقت: لآلآلآ مابي جدتي تجي والله تخرب علينا ماتعرفيهآ
شهد بتأفف:شنسوي احرجتنآ انا وشوق فعزمتها شوق
سمر تضحك:ياحرآآآم
سحر بعصبيه: اسكتي انتي
هنادي :علامك عليهآ كل ماقالت شي سكتيهآ
رغد تشرب من عصيرها:والله مآ ألومك ياسحر جدتك هذي محد يتحملهآ
شهد : بسكم حش مآ حنآ ناقصين ذنوب
رغد: على قولتك ..كيف ميشو الحين ؟
شهد تطالعه بحنيه:ياروحي عليه نآيم
رغد تدقهآ: انتبهي له زين والطريقه اللي قالهآ الدكتور علمتك عليهآ
شهد ابتسمت: ياعسى ما افقدك قولي أمين
رغد من قلبها:أمــيــن
سحر بغيره : دعوآتك بس لرغد وحنآ ضايعين
شهد: افا عليك والله حتى انتم غالين
هنادي تغمز لسمر: ايوه باين صرآحه تودعينآ بأبتسآمه ودعوه
رغد انفجرت ضحك:ههههههههههه انتم تغصبونها تعصب عليكم حركآت مدري كيف
هنآدي: أفآ حتى أنتي تصرفاتك عوجآء بس الحب من الله
سمر تضحك:أنا مع هنآدي
شهد: بس بس يالله كل وحده على سريرها
سحر::كأنه بدري
شهد ابتسمت:لا قلبي صارت الساعه 11
هنادي قبل تتكلم دق جوالهآ ..طلت بالرقم وتأففت وحطته سايلنت
رغد :ول ول مين اللي اتصل عكرلك مزاجك
هنادي تتنهد:وحده تعرفت عليها بالجامعه غثتني كل شوي تتصل ماصارت
سحر عقدت حوآجبها:لايكون الشله اللي شفتك معهم بالمطعم تبع الجامعه
هنادي : ايووه هم
سحر:انا قلت غريبه ويش عرفك عليهم
شهد بشك: أيش سر المعرفه بينكم
هنادي أعتدلت بجلستهآ واخذت نفس طويل:تخيلوآ أنهآ بثالث
رغد شهقت:افاااا...حكينآ شكل في اكشن
بدت تحكيهم عن اللي صار بأحدآث مختلفه عشآن ماتكشف نفسهآ..وكآن باين بكلامهآ التناقض
سحر حطت يدها على خدها:طيب عبير وينها مختفه دآيم اشوفكم مع بعض
هنادي تغيرت ملامحها:هاه ..بصراحه حنا متهاوشين ومانكلم بعض
شهد استغربت من كلام هنآدي وتناقضه تعرف قوة علاقتها مع عبير:غريبه انتي وعبير متهاوشين ؟
هنادي: سوء تفاهم راح ينحل قريب بس لآتجيبون لها سيره عشان تحس على نفسهآ
رغد بلقافه: طيب ايش صاير بينكم يمكن نعطيك حل
هنادي وقفت:لالا شي سخيف وبايخ يالله بروح ارتب اغراضي واجهز ملابسي لبكره
ركضت لغرفتهآ وسكرت الباب عليهآ ...وعكر مزآجهآ أتصال باسل طنشته خصوصا انه سايلنت رمت جوالها في الدرج وفتحت دولابها وتفكيرها محصور في باسل وحياتها مع باسل
رجعت انسدحت على السرير

{هنادي}
اووووف وبعدين راسي بينفجر من التفكير ...واخرتها مع اللي مايتسمى بسيلووه...لازم اسوي شي اخليه غصب عنه يتزوجني صدق "رد عليها صوت بداخلها" يعني كيف يتزوجك مو قال توثق بالمحكمه ..يارب يارب يارب استر علي ودبرني من عندك ...يارب يكفي الي صار مع شوق مابي احد يعرف بموضوعي ...يارب لاتنسى أمتك بنت عبدك هي بحاجتك
اخذت جوالها وشافت 5 مكالمات 2 من باسل 2 من روان
هنادي بتأفف:أوووف وبعدين معها ذي بسحب عليها ...دقت على رقم باسل دقايق وسمعت صوته
باسل: هلا والله
هنادي كشرت من سمعت صوته(الله ياخذك على هذا الصوت البشع):مساء الخير
باسل:مساء النور ...اخيرا حنت هنادي هانم واتصلت على باسل
هنادي نفسهآ تخنقه تشنجت كل عضلاتها:لقيت لك اتصال بغيت شي
باسل:بشوف محتاجه شي
هنادي عصبت: كم مره قلت لك ماني محتاجه شي
باسل: طيب طيب لاتنفخين
هنادي: أنت ماتفهم كلامي غصب تبيني اقولك محتاجه الحمدلله اذا انت فلوسك كثيره اتصدق فيهآ ترى خيرنآ مكفينآ وزود
باسل يضحك:انتي دآيم متهوره بقراراتك وأحكآمك ..انتي زوجتي ووآجب علي نفقتك على العموم اذا جيت المدينه أعطيك بطاقة الصرآف حقت حسابك تصرفين منهآ بكيفك
هنادي أنقهرت منه وزآدت عصبيتها: انت بأي لغة تفهم تراني اتكلم عربي
باسل:وانتي ليه حمقانه ومنقهره بدل ماتفرحين اول مره تقابلني بنت زيك شرسه وعصبيه
هنادي :والله هذي أنا عاجبتك اهلين وسهلين غير كذا يفتح الله
باسل:زين زين ..واخبارك
هنادي : تمام دآمني ماشو خشتك المنحوسه
باسل أبتسم :حلو أهم شي انك بخير
هنادي :يالله بنام مع السلامه
باسل: باياتووو
هنادي قفلت منه وحطت جوالهآ على الكمودينه وزفرت انفاسهآ اللي محبوسه بصدرها:غثيث ليش ماهو زي أخوه فهد بس حتى فيه لفه بسيطه ماتعجبني لكن باسل مو زيه لابالشخصيه ولا بالشكل يقهر
حطت راسها على المخده وهي تتذكر ملامح باسل وتسبه بنفسهآ كأنهآ تطلع غلها وحرتها فيه


عند شهد ورغد
رغد : بس هذي الحكآيه
شهد تسكت ولدهآ اللي يبكي :رغد حياتي انتبهي لنفسك هذآ الدكتور شكله يلف حولك
رغد طلت بشهد وتذكرت موقفهآ مع عبدالله:مآ أتوقع المهم ..أنا رايحه أنأ واخليك مع ولدك اذا ارتفعت حرارته اعطيه خآفض حراره
شهد: طيب تصبحي على خير
رغد: وانتي من اهله
مشت لغرفتها تأخرت هذي الليله بنومتها ودموآمهآ بكره طويل ..سمت بربهآ وهدأت انفاسها ونامت

:::
:::
:::

فتحت عينها ماقدرت تنام والظلام شديد بالغرفه حاولت تسترق النظر وتشوف اذا صاحي أو نآيم لكن ماقدرت ..ماحبت تتحرك كثير عشان ما تخرب نومته ..بعدت الشرشف عنها بشويش ونزلت رجولها بتلبس الشبشب
..:وين رايحه
شوق خافت لما سمعت صوته الثقيل:رايحه اشوف التلفزيون طفشت
فتح الأبجوره اللي جنبه وجلس:ويش سبب طفشك المفاجئ
شوق: بدون سبب
فهد:اها قلتِ بدون سبب ...دايم توجد اسباب
شوق لفت عليه وبنظره جامده: ايش فيك ؟!.. غصب بتخلق سالفه
فهد ميل فمه بسخريه:ليه اخلق سالفه ..المهم حاولي تنامي لأن بكره الساعه 9 بوديك المستشفى
شوق :فهد حكينا بذا الموضوع كثير قلت لك ماعاد أني رآيحه المستشفى
فهد بحده: انا اللي اقولك تروحين والا لا ..انا زوجك غصب عنك تطيعين اوآمري والا اغضب عليك
شوق تنهدت:ياحبيبي كل شي يجي بالتفاهم
فهد رفع حاجبه: انتي قلتيها بالتفاهم ..بس انتي ماتبين نتفاهم
شوق تربعت على السرير:طيب ايش تبيني أسوي شور علي يمكن القى عندك حل
فهد بأصرار:تجهضين
شوق بحده: مجنون انت ..فهد اذا اجهضت هذي مره ماعاد اني بحمل افهم ذا الشي
فهد بعصبيه:شوق لاتجننيني الحين انا قلت لك ابي عيال لنا كم سنه متزوجين وراضي بنصيبي
شوق :بس أنا أبي الحمل صار صدفه ليش تبيني اجهضه بعدين الأجهاض حرام
فهد يحاصرها لانه عارف انها تجاكره: لأنه بيضرك حلال
شوق بترجي: فهد الله يخليك انت ويش خسران خلني اسوي اللي ابيه ليش معترض الحين؟
فهد تنهد ببطئ سكت فتره يفكر بكلامها بعدها قال: شوفي ياشوق بكره نروح للمستشفى ونشوف الدكتور شيقول وقتها اعطيك ردي
شوق ابتسمت:توعدني
فهد: اوعدك بس بشرط
شوق كشرت وقطبت تجاعيد جبينها:ويش شرطك يابو شروط
فهد:مايكون فيه خطر كبير على حياتك
شوق ابتسمت: خلاص صار
فهد يمسك يدها وبنبره تهديد:شوفي بعدين ترى مافي نقاش بتسوين العمليه مره ثانيه يعني بتسوين اوكِ
شوق ميلت فمها لأن كلامه ماعجبها وقررت انها تسايره عشان يسكت عنها:طيب
فهد بدهاء:كأنك تقولين شي بنفسك
شوق ضحكت: ابد ماقلت شي بسم الله علي
فهد أرتسمت ابتسامه رضا: مشكلتي فاهمك وفاهم اللي تفكرين فيه
شوق ترمي الخدآديه عليه: ويش اريك تنام مو أحسن
فهد يبعد الخداديه عن حضنه:لا مو أحسن ويش رايك انتي تنآمين
شوق: مالي نفس أنآم
فهد: ليش ؟
شوق: حاسه بشوية غثيان وصداع
فهد :هذي اولهآ الله يستر
شوق تمد لسانها:شي عادي مو قلت لك نآم أحسن
فهد: جالس على قلبك احس وراك شي
شوق ضحكت:ياربي على الشك اللي ماهو بوقته اطمنك ماوراي شي
فهد يسدحهآ بقوه ويغطيها بالشرشف: طيب أخمدي اقلقتيني
رجع لمكآنه وطفى الأبجوره:لا اسمع صوتك ولا تتحركين عشان لا أعصب
شوق: طيب لاتهدد ياقلبي وألا بعآندك
فهد لف على جهتهآ وتحسس شعرهآ:جربي انتي
شوق تضحك:ياربي منك مآكأنك عجوز ويش كبرك حركآتك حركآت بزرآن
فهد شد شعرهآ وصرخت وهو يضحك بخبث: لا يالأميره الصغيره...كأني طآيح من عينك
شوق تدف يده بغرور:لايكون زعلت عشان قلت لك عجوز
فهد: بسم الله عليه من العجز والكبر توني بأول شبابي
شوق انطلقت ضحكآتهآ: مشاء الله الله يخليك لأهلك يالشبابي ...ترآك بتخلص الـ35
فهد: وانتي ياصبيه كم عمرك خلينآ ساكتين
شوق:هو يحصلك وحده مثلي نآم الله يستر عليك
فهد:تخمدين على خير
شوق: وانت بخير


:::
:::
:::


صباح اليوم اللي بعده
صحت شهد بدري بسبب بكآء مشآري ...بعد مآنومته راحت للمطبخ تسوي فطور للبنآت وعمهآ وتزبط له قهوته ...بعد مآ أنتهت وحضرت سفرة الفطور أتجهت لغرف البنآت وصحتهم
سحر بنعآس:اليوم مآني رايحه للكليه عندي مشآوير اخلصهآ قبل ملكتي
سمر اللي ميته تبي تغيب لكن شهد غاصبتهآ تروح:شفتي مايصير سحر تروح لحالهآ خليني أغيب واروح معهآ
شهد تفكر:يالله اليوم بس لو كآن ميشو مو تعبان رحت أنا معهآ بس حظك يكسر الصخر
سمر ترجع تنسدح وتغطي وجههآ:قفلي النور
شهد بحده:قومي صلي عمى بعينك
سمر فزت بخوف:ابشري الحين اصلي
شهد:وانتي هنو بتروحين وألا لا؟
هنادي تتمدد بجميع الجهآت:لا بروح مع سحر عشان نخلص كل شي مره وحده
شهد ميلت فمهآ:زين قوموآ صلوآ وافطروآ وارجعوآ نآموآ
سحر توقف:زين انا الحين اجي افطر يالله هنو قومي غسلي واتوضي
طلعت شهد قبلهم وجلست بالصاله تنتظر عمهآ اللي مآ تأخر بخروجه من غرفته
ابو مهآ : صبحك الله بالخير شهوده
شهد بأبتسامه عذبه: صبحك الله بالنور عمي حياك فطورك وقهوتك تنآديك
ابو مهآ جلس جنب السفره وأبتسم:الله يعطيك العافيه ...ألا كيف ولدك بعد الطهور
شهد: الحمدلله تعبني في الليل بالبكآء والفجر نام
ابو مها : انتبهي له يابنتي لا ترتفع حرارته
شهد : ان شاء الله
جات رغد: صباح الخير
ابو مها + شهد:صباح النور
رغد: كيفكم اليوم
شهد:بخير ...بتدآومين
رغد كشرت:ايه لازم ادآوم
ابو مها: شدي حيلك يبه ابيك تصيرين احسن دكتوره
رغد ضحكت: ان شاء الله يبه انت بس كثر دعوآتك لي
ابو مها: الله يوفقك ويفتح عليك ويرزقك من وآسع فضله ورحمته
رغد رفعت يديهآ وبكل أحساسيهآ: أمين أمــــيـــن
جوآ البقيه يفطرون ويسولف مع أبوهم
ابو مهآ: كأنكم مآتبون تدآومون
سحر: أنا بعد الساعه 10 بروح السوق اخلص اغراضي وبيروحون معي هنادي وسمر
ابومها:ايه ازين عشان ماتروحين لحالك
رغد تتخصر:يعني بس انا اللي بروح قهر
شهد: ويش تسوين عاد يالله قومي البسي مابقى وقت
رغد توقف: كذآ تنسد نفسي عن الروحه بس يالله بأغض نظري بسوي نفسي ماشفتكم بالبجآيم ولا سمعتكم
سمر:هههههههه شكل ماراح ننام من نفسها
رغد طنشتهآ وراحت تلبس عشآن تلحق على دوآمهآ قبل يهزئهآ الدكتور على تأخرهآ
طلع ابوهآ
رغد تلبس عبايتهآ:شوفوآ ترى المغرب دوري أنا اروح للسوق ولآ وحده بتروح معي يعني خلصوآ اغراضكم بعدين فآآآهمين ؟
هنادي تتخصر:يصير خير يالله روحي دوامك
رغد تأشر بيدهآ: سيووو ياحلوين
ومشت للمستشفى بنفسيه حلوه ورآيقه


بآلفندق
صحى على صلآة الفجر بعد مآصلى نزل لمطعم الفندق قرآء الجرآيد زي عادته في أي صباح تعرف على رجل أعمآل كآن يسمع بأسمه لكنه حصل وتلاقوآ في هذي اللحظآت ...بعد مآ أستئذن منه الرجال جلس يكمل الجرايد ويستطلع الاخبار ...فجأه دق جواله
فهد استغرب لما شاف الرقم وخصوصا بهذا الوقت:هـلا
صفاء: صباح الخير
فهد: صباح النور ..هلا صوفي كيفك
صفاء:بخير الحمدلله انت شو عامل
فهد: بخير وعافيه ..بشريني عن اخبارك
صفاء:في شوية تطورات
فهد ابتسم: صدق ..بشريني ويش صاير
صفاء :هههههههههه اتوقع شو صاير
فهد: يالله قولي بلا تناحه
صفاء: أنخطبت
فهد بفرحه: احلفي ؟
صفاء ضحكت: لهدي درجه ماعندك امل اني اتزوج
فهد :ههههههههههههه لا والله موب قصدي ..ومين سعيد الحظ
صفاء:واحد من الرياض عشان كدا اتصلت عليك قبل اكلم بابا
فهد عقد حواجبه: خير ان شاء الله
صفاء: صراحه فهد ابي منك خدمه ازا تقدر
فهد: ابشري والله ماقصر أمري انتي

بعد نص ساعه من الحوار بينهم قفل الخط وطلع لجنآحهم عشآن يصحي شوق
فهد: شوق ..يالله قومي نآسيه ان ورآنآ روحه للمستشفى
شوق تلف عنه وهي مستمتعه بنومهآ:مآبي مو لازم
فهد بجديه:اقولك قومي يالله
شوق:خلها بعدين والله فيني نوم
فهد بأصرآر بعد عنه الشرشف:قومي يالله
شوق قامت بكسل وبنبره طويله: يعني مصر مصر مررره
فهد يمسك يدهآ ويوقفهآ:ايه مصّر بس خلصيني الساعه صارت 8 مايمدينآ نلحق
شوق ميلت فمهآ: نروح خآص
فهد بأعتراض: نجرب الحكومي يمكن يكون في خطآء
شوق مشت للحمآم وهي تقول: خطآء ..ياحليلك مصيرك تعرف أنهآ الحقيقه المره
غسلت وبدلت ملآبسه ...وقبل تمد يدهآ على التوست
فهد صرخ: لآآآآآآ
شوق فزعت ولفت عليه بعصبيه:خــــيــــر خوفتني
فهد ضحك على شكلهآ: مايصير تسوين تحليل وانتي مفطره
شوق شوي وتبكي:بموت من الجوع مافيني حيل اروح على لحم بطني
فهد: بعد مآنخرج بوديك احسن مطعم
شوق تشد شعرهآ:كرهت المطآعم كرهتهآآآ اووووف
فهد يضحك عليها:يالله جيبي عبايتك بنمشي
شوق مشت للغرفه ولبست عبايتهآ وأخذت شنطتهآ وطلعت معه لأكبر مستشفى حكومي بالمدينه
بعد نص سآعه وصلوآ
شوق : كلمت صآحبك انت ؟
فهد: ايه كلمته بس الحين عنده تدريب لطلاب الطب نص ساعه ويخلص على بال نسوي التحليل والأشعه يكون خلص
شوق بتأفف: يالله طيب خلنا نخلص
دخلت أول شي قسم الأشعه كونه فاضي وسوت رنين مغنآطيسي ..وبعده سحبوآ منهآ دم
شوق: كم يأخذ وقت؟
النيرس:من 10 دقايق الى ربع ساعه مو أكثر
فهد: حاولي تستعجلين
بعد مآطلعت النيرس من عندهم
شوق:تعبت نفسك على الفاضي نفس النتيجه بتطلع يعني الدكآتره اللي رحت لهم كذآبين والآ مايفهمون
فهد عصب: ياربي منك تعرفين تسكتين
شوق لفت عنه: ايه أعرف
جآت النيرس وحولتهم لقسم النسآء ودخلت شوق عند الدكتوره اللي بدت تشوف الأشعه ونتيجة التحليل وفهد برى يستنآهآ ...مآحس الآ بصوت بنت ورآه
رغد بصدمه: فـــهــد
لف بسرعه وشآف رغد أرتبك: هلآ
رغد استغربت وجوده بالمستشفى: كيفك
فهد :الحمدلله ..انتي كيفك؟
رغد لفت على صديقآتهآ: أوك بنات شوي ولاحقتكم
اسيل:بنروح للروم
رغد هزت راسهآ بالأيجآب وسالت فهد:خير فهد فيك شي؟..شوق مريضه فيهآ شي؟
فهد ضبط نفسه: لآلآ تطمني كلنا بخير ..بس جاي هنآ أقابل صديق
رغد ماتطمنت له ولكلامه تحسه يكذب عليها:أهآ ...مين هذآ دكتور وألا مريض؟
فهد :دكتور
فجأه وصل الدكتور وليد:السلآم عليكم

رغد طيرت عيونهآ فيه(هذا ورآي ورآي ويطلع بوجهي فكل مكآن اوف منه):وعليكم السلآم
فهد ابتسم: هلآ وليد "ضموآ بعضهم وسط استغراب رغد" كيف حالك مشتاق لك
وليد:بخير انت شخبارك من تزوجت ماشوفك كثير
فهد: لآهي بالدنيآ
رغد تسبل بعيونها :انتم تعرفون بعض
فهد: هذآ وليد صديقي اللي جاي أقابله
وليد أستغرب من استفسآر رغد وركز نظرآته عليهآ
رغد ارتبكت: طيب انا رايحه توصي شي فهد
فهد:سلآمتك
رغد: الله يسلمك مع السلامه ...لحقت صحباتهآ بسرعه
وليد بسرعه:تعرفهآ ؟
فهد عقد حوآجبه: هذي أخت زوجتي
وليد انصدم وطير عيونه بفهد: تتكلم من جد؟
فهد: اي والله أخت المدآم اللي تنتظر جوآ المهم وليد انا قلت لك السالفه بس بعد في شي أبيك تسويه
وليد: حآضرين للطيبين ...كل اللي تبيه بخدمك فيه بس تفضل لمكتبي نتكلم على رآحتنآ
مشوآ للمكتب اللي كآن بُعد خطولآت بسيطه جدآ


عند رغد وصحبآتهآ جلست وهي مستغربه من علاقة فهد اللي بنظرهآ رجل أعمال كبير بالدكتور وليد صحت من تفكيرها العميق
اروى: مين ذاك المزيون اللي كلمتيه؟
رغد ضحكت: يؤؤؤ على عيونكم الطويله
اسيل حطت يدها على خدها:أأأخخخخ عليه هيبه وطول وجسم يخبل
رغد ضربتها على يدها: عيب عليك احترمي وجودي على الأقل
اسيل بحماس: بجد انك نذله تعرفين واحد زيه وماتقولين لنا
رغد ضكت بصوت عالي: يمه منك انتي وهي هذا زوج اختي وبنت عمي شوق
اروى فتحت عيونها على كبرها:زوجهآ ؟
رغد: يس زوجها ...بطلوا بصبصه انتي وهي سامعات
اسيل : ماشاء الله تبارك الله الله يخليه لها لو اني منها ما اخليه يطلع من البيت
رغد ابتسمت: غريبه عمركم ماشفتوآ صورته بالجرايد او بالتلفزيون كم مره يجيبون لقاء معه
اروى عدلت جلستها:لا اجل باين انه ولد عز
رغد :خلاص عاد لاتسئلوني عنه بأكل قبل يبدأ التدريب بموت من الجوع

نرجع لمكتب الدكتور وليد
د وليد اخذ نتيجة التحليل من فهد والاشعه وعاينهآ لف على فهد اللي واقف جنبه:اللي قالته الدكتوره صحيح ..للأسف يافهد حالتها متقدمه مره
فهد تجمدت كل خليه بجسمه :يعني مافي أمل
د وليد:الحل المؤقت هو العمليه اللي قلت لك عليها لكن حط ببالك انه حل مؤقت مو نهائي
فهد جلس على الكرسي :حتى اذا أجهضت
وليد طل بفهد بحزن وهو شايفه متأثر مره:للأسف ايه بقاء الحمل او أجهآضه ماراح يأثر بحالتها
رمى الأشاعه من يده وتنهد فتح ازآرير ثوبه: أنا لله وأنا له لرآجعون
وليد:انت اقوى من كذا تحمل يافهد خاصه ان نفسيتهآ متدهوره وهذا يزيد حالتها سوء انت طلعها من هذا الجو ولاتحسسها بأي نقص
فهد: هي تدري بكل شي
وليد ابتسم: عارف انت قلت لي بس الشي اللي قلته لك مؤكد ماتدري عنه لأن الدكتوره جاتني وقالت انه ماقدرت تقول لها وزوجتك قالت ايش قالوا اللي قبلنا وكلامه صحيح لكن ما انتبهوا لهذا الشي
فهد: ألطف فيني وفيهآ يارب ...الطف فيهآ
وليد مشى بأتجآه فهد وحط يده على كتفه:خلك ايمانك قوي بالله وأصبر مابعد الصبر إلآ الفرج
فهد :والنعم بالله ...يالله انا تأخرت توصي بشي
وليد:سلآمتك اي شي تحتاجه أنت ومدآمتك كلمني
فهد: ماتقصر ...لاتنسى اللي وصيتك فيه
وليد ابتسم له:تطمن مايصير الا اللي تبيه
فهد صافحه وودعه ومشى بأتجآه شوق


في بيت أبو مهآ
سحر: يالله عآد اخلصوآ علي ودي اروح بدري صارت الساعه قريب 10
هنآدي تلف الطرحه:شوفيني خلصت باقي سموره
سحر صرخت: سمور يالله بننزل قبلك
سبقوهآ للسياره ..دقايق ولحقتهم وأتجهوآ للسوق
هنادي :ويش اشتري فستآن قصير أو طويل
سمر تنزل طرحتهآ عن وجههآ:بما أن طولك زآد وجسمك صار حلو وانتفختي شوي اشتري شي يبين مفاتنك يمكن تخطبك وحده لولدهآ
تغير وجه هنآدي وتلون بجميع الألوآن:لا بشتري شي ساتر وزين
سحر اللي مسترخيه:لاتحطين الفكره براسك الحين شوفي السوق وايش موجود فيه بعدين أختاري
هنادي:على قولك...يالله وصلنا
سمر تتغطي: يارررب خلنا نقضي بسرعه ومافيني الف ادور لي فستان
ريم تدفها: يالله بعدي بنزل
دخلوآ السوق وبدوآ يلفون فيه وكل وحده تحآول تنقي اللي تبي بأتقان
دق جوالهآ وعكر عليهآ انسجآمه مع الفسآتين اللي *****ه تختآر اي وآحد فيهم ..طلعت جوالها وشافت رقمه تأففت ..تذكرت ان سحر وسمر بنفس المحل ردت بسرعه
هنادي: الــو
باسل يلف بكرسي مكتبه:صباح الحب والوله والأشتياق لأحلى بنت في الكون
هنادي تشد على شنطتها بقوه:صباح الزفت والخياس يآ أبغض مخلوق في الكون
باسل بنبره حاده:لسآنك السم هذا يبي له قص
هنادي تهمس: ويش تبي متصل؟
باسل:بسأل عن زوجتي حرآم
هنادي: أن شاء الله اسئلك عنك في مقبرتك شنو تبي خلصني
باسل: وينك فيه ؟
هنادي رمت اللي بيدها: في السوق
باسل يطالع ساعته: هذا الوقت بالسوق ويش عندك ياقلبي
هنادي: ويش خصك يالله لاتكثر هرج خواتي معي مابيهم يحسون بشي
باسل: أوكِ هنودتي بدق الظهر
هنادي:لاتتعب نفسك بقفل الجوال عشان لآ أسمع صوتك اللي يجيب لي القلب والظغط والسكر
باسل يمد كلامه:بعيد الشر عنك تبيني اموت
هنادي بكل حوآسها :يارب تموت ياررب عشان أرتاح انا
باسل:مااتوقتعك حقوده ادري تقولينها من ورى قلبك
هنادي: الا من كل عرق في قلببببي ..يالله عاد مابي أطول معك كافي الوقت اللي ضيعته
باسل بتهديد: هين ياهنادي برجع للمدينه وأكسرلك رآسك تستقوين علي خلي قوتك لمآ اشوفك يازوجتي المصون
هنادي عصبت منه ومن كلامه اللي يخنقها:طيب يصير خير لما أشوفك ...انصحك اكتب وصيتك لأني بقتلك عاجل غير أجل
باسل ضحك في نفسه على تهورهآ:اوك بسلمك نفسي على طبق من فضه
هنادي وصل ضغطهآ h وقفلت الخط بوجههآ وحطت جوالهآ سايلنت عشان مايزعجهآ ...رجعت عند سحر وسمر وهي معصبه لكن متمالكه نفسهآ لايبان عليها
سمر: هنو ايش رايك بذا الفستان سحر تقول حلو
هنادي تلفه وتتفحصه:اي مره حلو لايروح عليك
سحر:وانتي ماشريتي لك شي
هنادي: عجبني وآحد لونه بحري تعالي شوفيه نآعم مره ..اخذت سحر وسمر لمكآن الفستآن
سحر:وآآآآآو يجنن ياهنو موديله روعه
هنادي: يعني اخذه
سحر :مجنونه انتي من جدك ما اقتنعتي وربي يهبل يبين جسمك بالتفصيل
هنادي ابتسمت:اوك بخليه يطلع مقاسي ..لوسمحت تعال شوي

بالمطعم
بعد مآ افطرت ومسحت يدهآ بالمنديل المعطر
شوق: شنو قال صاحبك
فهد ابتسم:تطمني ماقال الآ الخير
شوق عبست:فهد لآتلف وتدور علي يالله قول ويش قالك؟
فهد مسك يدهآ بحنآن:شوقه ياقلبي قلت ماقال الآ الخير تطمني انتي
شوق بنظرآت جديه:ادري انه قال شي مو زين ابيك تصارحني لا تخبي علي
فهد رفع يدهآ وباسهآ:أنا أخبي عليك..حاول يغير الموضوع"ودك بأيسكريم ؟
شوق :لا شبعانه
فهد رجع وتكى على كرسيه:بكيفك لكن اذا طلبت لي ياويلك تمدين يدك عليه
شوق تضيق عيونهآ وتميل فمهآ:أشبع فيه يالدب
فهد ضحك:لالا يالرشيقه
شوق ابتسمت: رشيقه غصب عنك رضيت وألا مارضيت
فهد:خلاص خلاص رآضي ...بروح دقآيق ورآجع
بعد مآرجع جلس على الكرسي:اليوم يوصل فستآنك وفستآن سحر
شوق ابتسمت: الله يخليك ولايحرمني منك
فهد من كل قلبه:ولآمنك
شوق تكت على الطاوله:حآسك في شي بتقوله؟
فهد يفكر :عآدي أعزم باسل للملكه
شوق فرحت: ايه عآدي حبيبي اعزمه هو وحدآني خله يجي ينبسط ويفرح
فهد (ان شاء الله يصير اللي أبي وقتهآ صدق بأنبسط): يمكن الملكه عائليه ؟
شوق: حتى لو عآئليه باسل أخوك يعني منآ وفينآ يالله عاد عن التغلي كلمه وأعزمه
فهد: طيب بكلمه لمآ نرجع الفندق
شوق مسكت يده بحنآن: فهد انت ويش مخبي عني عيونك فاضحتك
فهد (معقوله حست بشي ):مافيني الا العافيه بس قلقآن على الشغل اتصل سلطآن يقول في شوية مشآكل بسبب أبوي تعرفين مآهو مصدق اللي صار
شوق زفرت انفاسهآ: ماله دآعي كل اللي صار
فهد بخبث: وهم اللي مغفلين وبآعوآ أملاكهم محد غصبهم على شي
شوق: بس هذول أهل تعرف يعني ويش أهل
فهد: ايه اعرف انا مآ أقصر معهم ان شاء الله بس كرههم لي ماله مبرر ابد
شوق: طبيعي يكرهونك لآنك سبب أفلآسهم
فهد عصب وبنظره حاده: ويش قلت توي ..انا مالي صآلح انهم يفلسون لمآ شفتهم يعرضون املآكهم قلت أشتريهآ ومآ اخلي كل من هب ودب يدخل بيننآ
شوق خآفت من نظرآته: طيب طيب لاتعصب ويش رايك نرجع الفندق كأن الجو بدأ يحتر
فهد وقف ومزآجه متعكر: يالله مشينآ
شوق ( يالله على غبائي يعني لآزم انكد عليه واخليه يعصب مآيكفي اني كل شوي انرفزه بكلمه مش ولآبد ...انا مدري ويش صاير فيني اقول كلام مالازم ينقال ..لآحول ولاقوة الا بالله يارب صبرني )
فهد بحده: مطوله بوقفتك
شوق صحت من سرحآنه بأرتباك: هآه ..خلآص مشينا يالله
أتجهوآ للفندق


بآلمستشفى

كآنوآ مع وليد بغرفة الملاحظة
وليد: يالله تعال عبدالعزيز طبق اللي علمتكم


عبدالعزيز يتهرب: دكتور ابي أخر وآحد يمكن ماتزبط من اول مره
د وليد بعصبيه:ويش قلت؟..تعال اقولك طبق لا تخليني اعاقبك
جاء بسرعه ووقف يطبق والكل منتبه معه الا الدكتور وليد اللي حافظ اللي يطبقونه عن ظهر قلب وعيونه على رغد اللي تساعد عبدالعزيز بخفيه حتى مايشوفها ويهزئهآ بمساعدة اسيل واروى والبقيه
وليد( مآتوقعت انهآ أخت زوجته سبحآن الله يالدنيا )قاطعه صوت عبدالعزيز:دكتور خلصت
د وليد: برآفو عليك مين يبي يجرب
اسيل بحماس: أنــأ
د وليد:يالله
أروى تهمس:شوفي كيف يطالعك وربي سرحآن ماهو يمنآ
رغد تقرصهآ: لا يحس عليك
اروى شوي وتضحك: اقولك رايح بعالم ثاني طلي أنتي فيه بس راح تتاكدين من كلامي
رغد تشجعت تشوف كيف يطالعهآ دآرت بنظرهآ وطآحت نظرآتهآ عليه وارتجفت من نظرته نزلت رآسهآ على طول وبدت ترجف
اروى أنطلقت ضحكآتهآ مآقدرت تتمالك نفسهآ أكثر..والكل لف عليهآ بصدمه
د وليد بصوت زآجر:أيش المصخره هذي
اروى حطت يدهآ على فمهآ بخوف كتمت ضحكآتها ..ورغد تقرصهآ مع يدهآ
د وليد عصب من تصرفهآ: نبي نضحك ضحكينآ معك انسه اروى
اروى بلعت ريقهآ وهي تشوف نظرآته الحارقه :مآفي شي يضحك
د وليد ميل فمه بسخريه:يعني مجنونه تضحكين من حالك
رغد أنقهرت منه وردت: أنا اللي ضحكتهآ
د وليد ببرود: برى أنتي وهي
رغد طيرت عيونهآ فيه : ايش ؟
د وليد صرخ: مآسمعتي ويش قلت ...بـــرى
اروى مسكت يد رغد وقالت:دكتور والله رغد مالها ذنب انـ..
قاطعم بصوت حآد:قلت برى ...دورآ احد غيري يستقبلكم
رغد رمت السماعه على الطاوله الصغيره اللي تفصل بينه وبين الطلاب:انت شايف نفسك على أيش ..يعني صرت دكتور محد قدك
د وليد انصدم منها:مشاء الله وقحه كمآن
رغد قربت اكثر بعصبيه حاده وفتحت عيونهآ على الأخير: أتعلمتها منك يا دكتور متوحش
اروى سحبت رغد وبترجي:خلاص يا رغد "لفت على الدكتور" سآمحنآ دكتور اخر مره الله يخليك
رغد دفتها بعيد عنه وبحده: لآتترجي وآحد مثله ..عن نفسي مآيشرفني أنه أطبق عنده
د وليد ولع من كلامهآ: أطلعي برى ولآعآد أشوف وجهك هنآ فآآآهمـه
رغد حطت عينهآ بعينه وببرود قالت: مو أنت اللي تطردني اذا بغيت اطلع من هنا اطلع بكيفي مو غصب عني
وليد جن جنونه رمى اللي قدآمه بقوه على الأرض وصرخ بوجههآ: قلت بــــــــــــرى
طلعوآ بسرعه وتركوه مع البقيه ..والكل يرجف من نظرآته وهم يشوفون تشنج عضلآته طل فيهم :أطلعوآ ورآهم يآلله

اروى : اسفه يارغد مادريت بيصير كذا
رغد جلست على الكرسي بقهر: ماعليك منه اصلا هو حقير من نظرآته اللي يطالعني فيها يستاهل نفسي اطلع كل غلي فيه
اروى تبكي: والله ورطنا انفسنآ الحين ويش بنسوي اكيد بيكلم دكتوره انعام ويش بيفكنا من لسانها
رغد: لاتخافين أنا أوريك فيه
اروى: رغد الله يخليك ماحنا ناقصين هو حطنا براسه خلاص انا بعتذر منه بس لما يهدأ
جآت أسيل تركض: أيش اللي سويتوه وربي معصب مرره الله يستر
رغد بحقد: بالطقاق اللي يطقه
جآت وحده من البنآت اللي معآهم: بجد نآس وقحين
رغد أنقهرت منهآ: انتي الوقحه مو حنآ عمى بعينك
البنت: اذا تبون تخربون علينآ دوروآ لكم قروب غيرنآ
أسيل : أيش دخلك انتي روحي بحالك
رغد بعصبيه:أذا تبين روحك أنقلعي من وجهي
ياسر: صلوآ على محمد يابنآت بعدين أنتم الغلطآنين يارغد
رغد تتخصر: طيب وغلطنآ فيهآ شي
ياسر طل فيهآ مستغرب:انتي برآسك شر اليوم فكينآ يابنت النآس
رغد: أجل مسوي فزعه ليه ..خذ هالوقحه معك ورحوآ عنآ
اسيل تغمز لهم: خلاص روحوآ ..انتي تعالي اجلسي خلينآ نتفاهم
اروى :ايه رغد أهدي مايصير اللي تسويه
رغد وقفت: أنا اوريكم فيه اكيد بمكتبه الحين ...مشت بسرعه لمكتبه وأسيل وأروى يحاولون يمنعونهآ لكنهم مآقدروآ
اسيل توقف بينهآ وبين باب غرفة د وليد:والله ماخليك تدخلين
أروى تبكي:اذا لي غلا عندك ترجعين
رغد بأصرآر: انتم على عيني وعلى رآسي بس أنا ابي اتفاهم معه ...دفت اسيل ودخلت عليه وأسيل ورآهآ
أسيل:رغد ارجعي مانبي مشآكل
وقف د وليد وبنظرات ناريه: خير ليش جآيه ماقلت مابي أشوفك
رغد: مو بكيفك تشوفني وألا ماتشوفيني انا ماني جايه عشان سوآد عيونك
أروى تسحب رغد : أسفين دكتور على اللي صار ..يالله أمشي
رغد وقفت بمكانها وبأسلوب لبق: ل سمحتوا خلونآ لحالنآ
وليد : ماعليش أطلعو الحين بشوف رغد ويش تبي
دقآيق وأختفوآ من قدآمه ورجع بنظرآته يطآلع رغد اللي باين عليهآ العصبيه
د وليد انقلب حاله من العصبيه للبرود: ويش تبين
رغد انفجرت عليه بسيل من الكلام اللامنتهي: ويش فيك تطالعني بنظرآت غبيه في كل محآضره على بالك ماني ملاحظتك ترى نظرآتك يادكتور تضآيقني ياليت تحتفظ فيهآ لنفسك لأن الكل يحسب بيننآ شي وهذا كله من غبائك ونظرآتك الأغبئ
د وليد فتح عيونه من كلامهآ سكت شوي مايدري كيف يرد عليها تدآرك نفسه: ومين قال اني أطالعك ..اذا تحسبين نفسك خآطفه أنظاري احب اقولك انك غلطانه وتعلمي تتكلمي بأسلوب ارقى من ها الاسلوب الرخيص
رغد قربت من الكرسي وبقوه قالت: دكتور لاتلف وتدور علي حركآتك هذي عدت علي كثير وعارفتها زين يعني لاتحط نفسك بموقف بايخ
د وليد عصب اكثر: شكلك ماتبين تفهمين
رغد ضحكت:المشكله اني فاهمتك زين..وبعدين ليش حاط دوبك من دوبي سويت لك شي من قبل ..كنت أتعامل معك بأحترام ولاعمري غلطت عليك بس انت حاطني برآسك
وليد أنقهر منهآ ومن جرآئتهآ: الحين أنتي بأسلوبك الغجري هذآ تكلميني شكلك مآتعرفين مين أنآ يا رغد
رغد: أتمنى أنك تفوق لنفسك وخلك حركآت المراهقه للصبيان
مآقدر يتحمل أكثر من كذآ مشى له بسرعه ومسكهآ مع كتفهآ بقوه وصرخ بوجههآ: حركآت مرآهقه ..والله ماندري مين عايش بحركآت المرآهقه يآ أنسه
رغد قدرت تحرر يدهآ منه كآنت المسآفه بينهم تكآد لآتذكر توتر من قربه: توصل فيك لهذي الدرجه "مدت يدهآ بتضربه وقبل توصل يدهآ لخده انفتح الباب ودخلوآ مجموعة طلاب اللي صدمهم الموقف اللي قدآمهم
رغد لفت بصدمه وعيونه تعلقت بالأشخاص اللي واقفين قابلهم صرخت بوجهه: حــقـــيــر
ركضت لبرى الغرفه ودفتهم عن طريقهآ اخذت اغراضهآ وكتبهآ ونزلت في الباركنج دقت على السوآق يجيهآ ..وخبت نفسهآ بمكآن محد يشوفهآ فيه ..وقامت تبكي
بعد فتره بسيطه مرهآ جلالي وكآنوآ معه سحر وهنادي وسمر ...اول مالمحت السياره مشت بسرعه ودخلتهآ وهي تشهق
البنآت بخوف: أيش فيك ؟
رغد: ولاشي جلالي بسرعه روح البيت
هنادي مسكت يدها:رغوده ويش فيك تبكين صاير شي؟
رغد: متضايقه شوي
سحر ضمتها: ياعمري قوليلي ويش صار؟
رغد: الدكتور طردني
سمر ببرود: على بالي شي كبير اثاريه كذا مالت
هنادي بنظرآت حارقه: أنطمي "لفت على رغد" خلاص حبيبتي يروح بستين دآهيه ولايعكر لك مزآجك
رغد بقهر: يرفع الظغط حيوآن
سحر:لاتغتابينه ويش بتستفيدين يالله قلبي امسحي وجهك أول مانوصل البيت خذي شور يروق اعصابك
رغد مسحت دموعها:وهذا اللي بيصير
هنادي ابتسمت: أخص يالدآفوره ياما اكلت طردآت وانتي لأول مره تبكين
رغد ضحكت: والله انك فالتهآ ياهنو
هنادي تنهدت جآء ببالهآ باسل فتحت شنطتهآ وشافت جوالهآ بين الأكوآم..رفعته وانتبهت لعدد المكالمات رجعته وبدآخلها شي يجبرها تكلمه ...أول ماوصلوآ البيت كل وحده اتجهت لغرفتهآ
هنادي تتحلف:سحر لاحقين على القربعه ودي أنام قبل العصر عشان بروح معك المشغل اتزربق
سمر حطت الفرشه على التسريحه بأستغراب:ياويلي على الفاظك ياهنو كل يوم شي جديد ..ويش أتزربق
هنادي بعدت البطآنيه عن وجههآ: ويش فيها الكلمه تهبل
سمر ترجع شعرهآ خلف أذنهآ وجلت على سريرها تستعد للنوم:حسسيني أنك أنثى نآعمه لو بألفاظك
هنادي مدت لسآنهآ ورجعت تنآم وقالت بصوت عالي: سحر طفي النور
سحر اللي عقلهآ بعالم ثاني:بالله شوفوآ
سمر لفت: والله حلو بس فكينا بنام
سحر بتأفف: حسوآ فيني

هنآدي بعدت البطآنيه عنهآ أخذت جوالهآ ورآحت لغرفة شوق تنام فيهآ لآنهآ عارفه سحر ماراح تخليهم ينآموآ ...قفلت الباب على نفسها وأنسدحت على السرير
هنادي: الله يسامحك ياسحر طيرتي النوم عني ..لفت على يمينهآ بكسل طرت ببالهآ فكره ..انغمست بتفكيرهآ أكثر والمستوحذ على تفكيرهآ بآسل لآغير
(الظآهر أني بديت أخرف ...بس اللي برآسي لآزم أسويه يعني أسويه) مدت يدهآ على جوالهآ وأتصلت عليه ...بعد دقايق طويله مارد عليهآ أستغربت
هنادي:ماهي من عوايده مايرد وانا ويش علي منه لا ياهنادي بديتي تستخفين وتخرفين بقوه
قبل تحط الجوال رجع دق عليها
هنادي: نـعـم
باسل تعود على صدهآ ونبرتها المتأففه:الله ينعم عليك ..ويش فيك متصله ؟
هنادي: السموحه بالغلط اتصلت
باسل مامشت عليه:اخلصي علي ويش كنتِ تبين
هنادي: ولاشي بس طفشآنه قلت اتصل اتهاوش معك
باسل بسخريه:بس من صوتك حاس انك مروقه وماتبين شي يعكر مزاجك
هنادي بنبره طويله: لايكون اتصالي ازعجك
باسل :نهآئيا كنت اصلي عشان كذا مارديت
هنادي تصفر: حركآآآت أنت تصلي
باسل بنبره حاده:ليه شايفتني يهودي ما أصلي
هنادي خافت من نبره: سوري ماقصدي
باسل بنفس الحده: ترى في حدود ياهنآدي أنتبهي لا تتعدينهآ وتندمين
هنادي: والله ياحبيبي ماعندي خلفيه عن هذي الحدود اعطيني نبذه عنهآ
باسل :مايصير بالجوال لازم فيس تو فيس
هنادي ببرود:طيب بس ذكرني وقتها
باسل انسدح على سريره وتمدد:على فكره ترى بحضر ملكة أختك
هنادي ارتجفت وشهقت:أيــش؟!
باسل يضحك:اللي سمعتي..والا ماتبيني أحضر
هنادي انقهرت: من جد بتجي؟
باسل: اذا بتستقبليني راح أجي
هنادي نفخت عليه: بُعدك انطق بديرتك ابرك لك
باسل:افا لهدرجه جيتي غير مرحب فيها
هنادي عصبت ..تعدلت وجلست وهي تضغط على الخدآديه اللي مآسكتهآ بيدها:ايه غير مرحب فيك
باسل بعنآد:أجل بجي عنآد لك كآن عندي أجتمآع مقدر اكنسله بس نكد لك بكنسله
هنادي أنقهرت منه:انت تبي أبوي ينجلط لمآ يشوفك اذا بايع عمرك تعال برجولك عنده
باسل سكت مافهم كلآمهآ بعد سكوت بسيط: ليه ماتبينه يشوفني
هنادي:أنا قلت لأبوي كل شي سويته فيني
باسل انصدم :أيـــــــــــــــــــش
هنادي تنهدت:ماتفهم قلت لأبوي انك تزوجتني مدري لعبت علي يعني ياشاطر وقعت في شباك العنكبوت
باسل بعصبيه: أي عنكبوت انت الثاني
هنادي ميلت فمهآ بقهر: ماهو لازم تفهم ...انت من عقلك بخبي شي كبير مثل هذا عن ابوي حشى منت بعقلك
باسل بلع ريقه:هنادي أنتي صاحيه لكل كلمه قلتيهآ
هنادي عصبت: شايفني مجنونه مدري ويش اقول ؟
باسل : خلاص خلاص اوووف منك يالله باي "قفل الخط بوجههآ"
(ويش هذي الورطه اللي تورطهآ ياباسل ..أحسن حل انك تعتذر من فهد وتدبر لك اي شغله عشان لآ يحس بشي ...مصيبه أذا حس بشي بيني أنا وهنآدي والله غير يقتلني )
رمت جوالهآ جنبها وزفرت أنفاسهآ الحارقه بكل تثاقل ..غمضت عيونهآ تحاول تهرب من وآقع مؤلم

:::
:::
:::

المغرب
صحت بسرعه وصلت وأكلت شي يسد جوعهآ طلعت للصلآه
شهد: ويــن؟
رغد: بروح السوق خلاص مابقى شي على الخميس وأنا لسى مآشريت لي ولك
شهد: ذكرتيني اعطيك صرآفتي اسحبي منهآ اللي تبين
رغد ابتسمت:خلآص معي اذا نقص شي بسحب من حسآبي
شهد شهقت:أيـــه تعالي قالت لي سمر انك لما رجعتي كنتِ تبكين
رغد تعكر مزآجهآ وهي تتذكر اللي صار اليوم:شهد وربي ماني رآيقه أتكلم بأي شي بروح الحين بكره مآراح اروح للمستشفى بجلس معك وأحكي لك اللي صار
شهد تتخصر:والله تسحبين زي العآده تعلميني فيك
رغد قربت منها وباستهآ على خدها:أنا أقدر أسحب عليك في أشياء كثيره بقولهآ لك بس مو وقتهآ الحين
سحر وهنآدي طلعوآ من الغرفه لآبسين عبايتهم وجآهزين:يالله رغد
رغد فتحت عيونهآ: وين رايحين ..لآيكون معي ؟
سحر:لآ بنخلي جلالي يودينآ المشغل في كم شغله بسويهآ عندهم وهنادي بتروح معي تقول بتسوي بخار
رغد: زين يالله عشان انا يمكن اطول في السوق عاد انتظروني
نزلوآ مع بعض كل وحده فيهم متجه للمكآن اللي تبيه

عند فهد
كآن معصب من بآسل رد عليه بحده: شوف بآسل تجي يعني تجي لآتعتذر لي بأعذار سخيفه
باسل :فهد اقولك اجتمآع مهم
فهد:ألغيه أجله دبر عمرك ...شوف لو مآتجي مآيصير لك خير ..في شي ظروري

بآسل بدأ يتسلل الخوف لقلبه(الله يستر لايكون أبو هنآدي كلمه ..ويش الحل الحين):بحآول واعطيك خبر
فهد بنبرة حآده:قلت لك تجي وكلمتي مآ أثنيهآ فــهــمــت
قفل الخط بوجه بآسل ورمى جواله بقوه على الكنبه اللي قبآلهآ ...صحت من نومهآ على صوت صرآخ فهد بمكالمته لبآسل ...عدلت بجآمتهآ وطلعت له
وقفت عند الباب وهي تشوفه يروح ويرجع بعصبيه وحيره ...همست بهدوء: فهد
لف عليها بسرعه وشآفهآ وآقفه وملامحهآ نآعسه : ويش صحآك
شوق مشت خطوتين: سمعت صوتك وصحيت ...ايش فيك معصب؟
فهد جلس :مافي شي كنت أكلم باسل وعصبت منه
شوق قربت منه أكثر:خير لايكون صاير بالشغل شي
فهد: لآلآ تطمني
جت جلست جنبه وبعدت شعرها عن وجهها:انت مانمت؟
فهد ابتسم لها:لا مانمت انتي عساكِ أرتحتي بنومتك
شوق طلت في بطنها: الحمدلله " بدت تحس بالمغص يزيد عليها وغثيان غمضت عيونها حتى تتحمل الألـم حط يده على يدها بشويش
فهد خاف من ملامحها المتجعده :شوق ويش تحسين فيه
قآمت بسرعه زي المقروصه وركضت للحمآم تستفرغ...مشى بسرعه ورآهآ كآن يسمع صوتهآ تتأوه أنتظرهآ برى ..لكنهآ طولت قرب من الباب
فهد:شوووووق ...شووووق
شوق بتعب غسلت وجههآ وتحس كل جسمهآ يتضآمن مع ألمهآ حطت يدها على بطنهآ أخذت المنشفه اللي معلقه جنبهآ مسحت وجههآ ويدهآ فيه ..أخذت نفس وهي تسمع ندآءات فهد المتتآبعه ...فتحت الباب بشويش ومدت يدهآ له حتى يسندهآ
بتلقآئيه سريعه جدآ مسك يدهآ ولف يده الثانيه على ظهرها ..أركزت كل ثقلهآ عليه
فهد بنبره مرتعبه: ويش صار لك؟
شوق تتنفس بسرعه: مدري أحس بدوخه وغثيآن
فهد : ارتاحي على سريرك لآتتحركين كثير ...سآعدهآ تنسدح حط يده على صدرهآ وحس بحرارة جسمهآ ...مشى للتلفون وأتصل على الرسبيشن يطلب أكل لهآ حتى يأكلهآ بنفسه ويعطيهآ من الأدويه
شوق فتحت عيونهآ وشافته وآقف بعيد عنهآ ( معقوله فهد يخآف علي لهدرجه ...تغير جذريا مآعآد فهد اللي زمآن قلبه يحَّن علي أكثر من نفسي أيش اللي غيرك يافهد خلآك تعلقني فيك
أشوف بعيونك نظرة الخوف ...يآترى قدرت أكسبك قلبك يـــآ أغلى حبـيـب)
رجع لهآ وجلس على طرف السرير ...ضم كفوفهآ لكفه وابتسم:كأنك صرتي احسن؟
شوق ضغطت علي كفوفه:دآمك معي أكيد بكون أحسن
فهد تنهد:شفتي هذي البدآيه كيف بعدين بيزيد تعبك أكثر
شوق مررت يدها على خده بهدوء سَلِسَ: خآيف علي ؟
فهد ركز عيونه عليها وهو يتأمل كل جزء فيهآ:تهقين أني مآ أحس فيك
شوق ابتسمت:سؤآلي وآضح
فهد يعقد حوآجبه: وأنأ بعد وآضح
شوق لمعة عيونها ونطقت بحروف مرتجفه:قول أنك تحبني
فهد مسك كفهآ اللي على خده: والله أحــبـــك

في بيت أبو مهآ
وصلت مهآ وبنتهآ للبيت وسووت رجه برجعتهآ
شهد: يوه عليك يامهآ ازعجتيني
مهآ تضحك: هذا بدل مآتقولين أشتقتي لي ولسوآلفي
شهد تلبس ولدهآ:والله أنك رآيقه انا خايفه على ولدي وانتي مصدعه راسي انتي وبنتك
مها تشيل مشاري: يانآس يهبل هو وخدوده المتورمه بس خساره ان اللي جنبي أمك
شهد تتخصر: ماشاء الله تسبين عيني عينك
مها تضحك:خذي ولدك ثقيل دم زيك
شهد: احلى منك أنتي وبنتك
مها تبوس بنتهآ: وه ياحلاتهآ
شهد :بالله الشينه ذي تشوفينهآ حلوه صدق محد عايف نفسه
رنيم تسمك وجه أمهآ وتلفه على جهتهآ:سوفي هذي تقول أنا مو حلوه
مهآ تشيلهآ:هذي خبله لآتسمعين كلامها مجنونه كل الجمال هذآ وماتشوفه
رنيم كشرت:ماما خاله سهد مآ أحبهآ بقول لبابا أنها تقول عني مو حلوه
شهد : لاتكفين لآتقولين لآبوك تفشليني معه
مدت لسآنها :ألا بقول كيفي
شهد تميل فمهآ: يمه من بنتك شرآنيه
مهآ:اقول شوق مآرآح تجي الليله مشتاقه لهآ الدوبه
شهد :والله مدري جربي دقي عليهآ يمكن تجي اذا عرفت أنك هنا
مهآ تطلع جولهآ من الشنطه: يالله بشوف حظي معهآ ..ثواني ووصلهآ صوت شوق
شوق: هلا مها وحشتيني
مها : هلا وغلا بالزين كله كيفك
شوق بصوت تعبان:الحمدلله انتي كيفك ؟
مها ماتطمنت لصوتها سألتهآ بفزعه:شوق فيك شي ..صوتك مره تعبان؟
شوق: مافيني الا العافيه بس توي صاحيه
مها: شوق لاتكذبين علي قولي فيك شي ..تبين أجيك
شهد انفجعت من شكل مها اللي احتد:خير شوق ويش فيها
مها:اصبري اكلمها
شوق طلت بفهد وميلت فمها (الحين ويش اقولها ):وين تجين انا طيبه وفهد عندي قلت لك توي صاحيه
مها بأصرار:انا اعرفك اذا تعبانه احس فيك ..قولي ويش اللي يوجعك
شوق بترجي:مهاوي اللي يخليك لاتدوشني قلت لك مافيني شي
مها :احلفي
شوق بتهرب ونبره حاده:مـــهـــآ ..وبعدين معك شوفيني اكلمك وزي العسل
مها بقهر: لايكون زوجك مسوي لك شي ضاربك والا مزعلك
شوق : ماصار شي من هذا ابدآ
مها لازالت شاكه من صوتها: اجل ليش صوتك مبحوح وكأنك تعبانه
شهد اللي جالسه على اعصابه تأش لمها ومها تسكتها واضطرت تتحمل اكثر لين تنهي المكالمه
شوق تغير الموضوع:انتي ليه متصله ؟
مها:هذا جزاي اللي خايفه عليك ومشتاقه لك والله منتِ كفو احد يشتاق لك
شوق حطت يدها على بطنها لان المغص كل ثانيه يزيد عليها:هههههههههه افا يامهاوي يهون عليك تقولين عني كذا
مها:ايه يهون ..كنت بسئلك بتجين الليله بيت ابوي
شوق: مو اكيد على حسب
مها رجعت تشك:ليش مو اكيد تعالي وحشتيني ابي اسولف معك ونخطط لملكة سحر
شوق تصبر نفسها:مقدر اخلي فهد لحالها صعبه شوي
مها عصبت: فهد وفهد ساعتين ثلاث ماراح تطولين عليه
شوق: بشوف بس مو اكيد اجي
مهآ: حآولي قدر ألأمكآن ابي أشوفك
شوق ابتسمت: ان شاء الله
مهآ: أخليك الحين باي "اول ماقفلت"
شهد بخوف: علآمهآ شوق تكلمي وربي وقفتي قلبي

عند شوق وفهد
سكرت الجوال وحطت جنبهآ لفت على فهد وأبتسمت وهي تشوفه يطالعها بنظرآت متفحصه
شوق: مآتبطل تسبيلآتك هذي
فهد: لآ...ويش تبي أختك شآده عليك بالكلآم
شوق ابتسمت وهي تتذكر مهآ وكلامه:تقول مشتاقه لي وتبيني اجي عندهم بعدين
فهد بأعتراض: أنتي تعبانه ماراح أوديك ولاراح تتحركين من سريرك
شوق تبعد الصينيه عنها وبترجي: برتاح للعشاء بعدين توديني لهم والله مشتاقه لهآ بعدين هي شآكه فيني شي وأنآ مابي أحد يعرف شي
فهد بأستغراب:ليش طيب ..مهآ تعرف انك مريضه
شوق: ايه تعرف بس انا كل مآسألتني اخبي عنهآ اعرفهآ بعدين تروح تقول لأبوي وحالتي أنت أدرى فيهآ كل يوم تتدهور أكثر
فهد :شوق أهلك لازم يعرفون ...على الأقل لو يعرفون انك حآمل
شوق ارتجفت: لآ مابيهم يعرفون شي ..تكفى فهد لاتقول عن حملي هو مو على أي حال يتم وأكمل
فهد تنهد:والحل معك ياشوق والله تعبتيني معك ترى أنتي مآ غلطتي كل شي صار بالحلآل وألا انتي متأثره باللي صار زمآن
حست بتشنج كل أعصاب جسمهآ من طاري الذكرى الأليمه ..كأن سهم تصوب على قلبهآ وأخترقه ... غصت بأنفآسهآ هذه اللحظة وعينآهآ تشكو حرآرة الدمع
أنتبه لتغير ملامحهآ المفاجئ تأكد أنه جرحهآ في أعمآقهآ ...تلخبط كل شي فيه هو مآكآن يقصد أي كلمه قالهآ
فهد :حبيبتي والله ماكنت أقصد أجرحك أو أزعلك ...انا قصدي
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:34 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012