آخر 10 مشاركات
111- لم يفت الآوان بعد _آن هامبسون_ ع.ج (كتابة / كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : Alqalawi Eman - مشاركات : 326 - المشاهدات : 14442 - الوقت: 06:50 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          يا من أسرتِ الفؤاد ترفقي *مميزة* (الكاتـب : سما نور 1 - آخر مشاركة : نركيزا - مشاركات : 4065 - المشاهدات : 142012 - الوقت: 06:50 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          82 - من أجل نظرة - مارغريت مالكوم (الكاتـب : فرح - آخر مشاركة : sally hosam - مشاركات : 1408 - المشاهدات : 59968 - الوقت: 06:46 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          رافاييل (50) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الأول من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة.. (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : الحنين والشوق - مشاركات : 5996 - المشاهدات : 302984 - الوقت: 06:46 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          إمرأة لرجل واحد (2) * مميزة و مكتملة * .. سلسلة عندما تعشق القلوب (الكاتـب : lossil - آخر مشاركة : نوآعم - مشاركات : 4983 - المشاهدات : 336676 - الوقت: 06:45 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          1107- معركة التملك - شارلوت لامب (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : ليليان سامر - مشاركات : 168 - المشاهدات : 2470 - الوقت: 06:44 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          463 - الجميلة المعقدة - د.م (الكاتـب : عيون المها - آخر مشاركة : فديتني انا - مشاركات : 1875 - المشاهدات : 64401 - الوقت: 06:43 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          رواية شمع احمر -قلوب أحلام شرقية (7) للرائعةFutoon* ( مميزة مكتملة بالروابط ) (الكاتـب : قلوب أحلام - آخر مشاركة : majda sarito - مشاركات : 98 - المشاهدات : 1431 - الوقت: 06:38 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          كاليب وايلد(119)للكاتبة:Sandra Marton (الجزء 2 من الأخوة وايلد) *كاملة* (الكاتـب : Andalus - آخر مشاركة : هندتي - مشاركات : 2503 - المشاهدات : 94647 - الوقت: 06:31 AM - التاريخ: 28-11-14)           »          216 - قيود من رماد - ليز فيلدينغ (تم تجديد الرابط ) (الكاتـب : monaaa - آخر مشاركة : ftou7 - مشاركات : 1140 - المشاهدات : 51630 - الوقت: 06:29 AM - التاريخ: 28-11-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > قسم ارشيف الروايات المنقولة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-12-11, 03:29 AM   #91

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

(الجزء السابع عشر )

مسحت رغد على راسها بالم وينك يمه ليتني ماهربت ياحنان انا سبب كل

شي سار اذا سا محت جدي لانه جدي وعرفت عذابه لكن انت ياعبد

العزيز مستحيل اسامحك مستحيل


بيت ابو ماجد
الصاله
من وقت ماطلع من المستشفى بعد الظهر وه بمكانه عالكنبه الكل مستغرب

حاله ماقدر يطلع الدرجات تعب فضيع مع انه نفسي الا انه ارهقه جسديا

من قوته قرب منه سعد بقلق :ماجد ايش سار لك

تنهد ماجد بالم وبصوت تعبان مرهق :تعبان يااخوي تعبان

سنده سعد وعدله كمل ماجد بتعب :سندني فوق مو قادر اطلع

سنده سعد لين طلعو غرفة ماجد مدده عالسرير وغطاه جلس سعد جنبه

عالسرير وهو مستغرب حال ماجد المنهار قال فجأه :شفت حنان

بالمستشفى

ناظره سعد ينتظر منه رد ماجد بتعب وصوت مخنوق على وشك ينهار :

انا اللي سويت لها العمليه انا متعذب ياسعد

قطعه سعد بحزم وهو حاط عيونه بعيون ماجد :كانت لك وفرطت فيها انتا


اللحين تتكلم عن زوجة ولد عمتك وصديق عمرك فوق لنفسك يماجد وانسى

الماضي راح

لف ماجد وعطاه ظهره دفن نفسه بالمخده وغطى حاله بالحاف وبصوت

مخنوق :اطلع وقفل النور وشغل المكيف

سوى سعد اللي طلبه ماجد وطلع من الغرفه ماحب يضغط عليه يكفيه اللي

جاه مشى لين وقف قدام غرفة مريم نفسه يعرف شيفكر فيه ابوه مو راضي

ابدا يتناقش معهم بالموضوع حاول معه كثير ابوه تفكيره قديم انا خايف

كثير عليها دق باب الغرفه سمع صوتها :ادخل

دخل شافها تقفل الدولاب ومشت عنه ناظر اخر باب الدولاب مبين الفستان

الابيض هو عارف ان امه وموني جابو لها فستان ابيض للزواج بس مو

راضيه تلبسه كانت واقفه وجلست عالكنبه ضمت رجولها على صدرها

قرب منها وجلس جنبها بتردد: مريم الفكره مو صعبه مره

مريم ببرود : بليز سعد الموضوع انتهى وبغصه عرسي بعد بكره

حط يده على راسها انتفضت تنهد اذا انا اخوها الغالي كذا كيف بيكون

سلطان :دامك مقتنعه ليش ماتبين الفستان الابيض

مريم نزلت دموعها غصب حطت راسها على كتف سعد :سعد احس حالي

مااستاهل احسه جمر على جلدي اكثر من مره افتح الدولاب واقفله مو

قادره استوعب شي الى الان احس كل شي حلم وممكن اصحى باي لحظه

صعب اعيش مثل أي بنت صعب والله ياسعد ابوي ذبحني ترى والله الطعن

بالميت حرام بكت ازياده وهي تشهق الطعن بالميت حرام ضمها له وهي

تبكي بحضن اخوها


المستشفى

اندق الباب قفلت الروايه وعدلت نقابها وعبايتها وقامت بهدوء حتى

ماتصحي حنان وفتحت الباب كان تركي ببدلته العسكريهابتسم لها :السلام

عليكم

ابتسمت من تحت النقاب : وعليكم السلام حياك تركي

دخلت ودخل بعدها جلست عالكرسي وهو جلس جنب حنان عالسرير همس

:كيفها اللحين اتوقعت القيها صاحيه

رغد : الحمد الله احسن بتطلع بكره عادي اعطيتها مهدي لانها تعبت اشوي

تركي بخوف :ايش فيها

رغد بمزح :تعرف مرتك دلوعه ماتتحمل تعب

ابتسم براحه :اذا ماتدلعت حنان منو يدلع


رغد انتبهت لنبرة الخوف يصوته ايش تبين اكثر من كذا ياحنان كل

العذاب اللي شفتيه من ماجد باقي تذكرينه حرام عليك تضيعن طيبة تركي

وحبه لك لازم تنسين

سرحان فيها وهي نايمه لو بيده ماتركها لكن دوامه مايدري متى وكيف

ملكت قلبه وعقله وروحه ملكته كلهسارت اغلى شي بحياته يبي يعوضها

عن امها وابوها واهلها يتمنى يخلي حياتها كلها سعاده

قطع افكاره صوت رغد :تجلس عندها

ابتسم تركي :ايه بجلس روحي البيت عادي ارتاحي انا معي للصباح

وبعدين لاتنسي بكره الملكتين في بيتكم روحي شوفي الاوضاع واكيد

بتشوفي هند تشد بشعرها

ضحكة رغد بهدوء طلعت من الغرفه ودقت عالسواق وقفت تنتظره برى

المستشفى اتذكرت نواف وموني العذاب اللي يعيشونه نواف بيده ينهي كل

شي لكن معه حق يخاف ماادري مين يتغلب على الثاني حبه ولاخوفه

وماجد مااتوقعته كذا يحبها لازم ينهيها من حياته ان لازم اقول لجدي

يزوجه باي طريقه بشكل غير مباشر لازم ينشغل بحياته وينسى حنان حتى

تقدر تعيش مع تركي اه ياحنان شكل الحب الاول قوي


همست لنفسها بتعب الحب الاول طلال يالله ياطلال ايش جابك على بالي

معقوله ناوي تضرني وينك ماوقفت هالزواج انا ماادري ليش مو قادره

اوقف كل شي اعرف ليش مو قادره اوقف الزواج لاني ببساطه ابي اعاقب

نفسي على اللي سويته بابوي راح وهو غضبان علي بدى شعور الذنب

والالم مستحيل تنسى ان ابوها راح وهو غاضب عليها كل مره تتذكر

تتعذب الله يرحمك يبه سامحني خلاص هذا انا بتزوج عبد العزيز علشان

كلامك والله اقدر اخرب كل شي بس ابي اكفر عن ذنبك ياابوي اقلها شي

رسايلي لطلال توصله كنت بسويها بس موتك ياابوي كسرني بتزوج عبد

العزيز بس مستحيل اسامحه مستحيل ابقى عنده قريب قريب مره بطلق منه

وارجع اعيش حياتي انا اللحين مكسوره ومافيني اوقف بوجهه لين الملم

شتاتي ويكون السبب الفراق منه حتى ارتاح ومايرجع يلف حولي انا نفسي

مشتته كيف اقدر اخطط لحياتي حست بدقت جوالها اللي عالصامت شافت

رقم السواق ردت عليه وراحت له بمكانه


بيت ابو ماجد
رون بعصبيه : اتحملتك سار لنا 3 ساعات وانتي مو راضيه تنطقي اتكلمي

ايش بينك وبين خال البنت وليش وقفتي كذا

موني بقت تبكي وهي مو راضيه تتكلم

مسكتها رون من اكتافه وهي تهزها بقوى :انطقي ترى تعبت معك

موني بين ادموعها :احبه

رون تركتها وجلست على طرف السرير عاطيه ظهرها لموني :كنتي

تكلمينه

موني بشهقه :ايه كنت اعشقه راحت لروان ولفتها لها رون مارضت

تناظر عيونها موني وهي تبكي بالم : بس اللحين والله تركته والله عرفت

غلطتي اللهيخليك يكفيني عذاب اليوم يكفيني شفته انا تركته بعد ماعرفت

ذنبي رون انا تعبانه كملت تبكي ورون ساكته قامت رون للتسريح اخذت

شنطتها وطلعت منها جوال جلست جنب موني وهي تفتش بالجول لين

طلعت قصيده وشغلتها لموني

‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏ ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏قالت يحبني ، سألتها , بيتزوجك
قالت مدري قلت أسمعيني وخذيها كلمه
من رجل يفهم للرجال !

[ ترا ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏اللي مايتزوَجك مُستحيل انه يحبك ]

اللي ؛ مآيهديك إسمه وَ يتشرف بك تكونين حنآنه
وَ ياخذِك عهد وَأمانه وَ يمنحك بيت وَحيـاة وَيقسم أيامه لقلبِك
مستحيل انه يحبك, أي حب اللي تبينه
أي رجل تصدقينه . . أي عمر تضيعينه
وَأي زهر تذبلينه يا حنونة يا رقيقه . . . يا وفيه

عَ البساطة ؛
إحسبيها وَ إفهميها وَ إعقليها , اللي مايتزوَجك مستحيل انه يحبك
يكفي العمر اللي ضاع . . يكفي الشمع اللي ماع !

متى تخلّص هالحكايه,مرّة اتخذي قـرار
ينقذك من هالضيَاع فارقيه وَعيشي عمرك فارقيه وَشوَفي زهرك
فارقيه وَأمشي دربك . . [ توَبي عن ذلك وَ ذنبك ] !!
وَإن ضعفتي مرّة وَرد الحنآن !
حطي في بآلك حقيقه قاسية حيل وَ مريرة

اللي مايتزوّجك ..
مستحيل انه : [ يحبك ]

انهارت مع اخر كلمتين رمت رون جوالها وضمتها موني بشهقات بين

ادموعها : والله مو بيديحبه بقلبي غصب عني حاولت كثير انساه ماقدرت

يارون والله ماقدرت


بيت ابو عبد العزيز

وقف عند سيارته ينتظر عبد العزيز مااحد راح يفيده غيره يعرف ان كلمته

تمشي على الكل لازم يساعده شاف عبد العزيز طالع من البيت بهيبته

لابس ثوب والطاقيه على راسه حتى وهو بدون شماغ رزه ابتسم لعبد

العزيز لمن قرب :السلام عليكم

عبدالعزيز قرب منه وسلم عليه :حياك المجلس

سعد بتردد :ابيك لوحدك

عبد العزيز مشى قدامه للمجلس الخارجي :مافيه احد تعال

مشى سعد معه دخلو المجلس وعبد العزيز دق عالمطبخ يرسلو القهوه

والشاي جلس جنب سعد وبنبرة قلق :ايش سايرساره سار لها شي

ابتسم سعد :لا مافيها غي العافيه انا جايك بموضوع ثاني تنهد بحزن عبد

العزيز انت الوحيد اللي تقدر تغير راي اي احد من العائله ولك كلمتك على

الكل تكفى ابيك توقف زواجة مريم

بعد فتره سكوت بصوت واثق : انا اللي خليت عمي يوافق ناظره سعد

بصدمه كمل عبد العزيز بثقه اسمعني لمن سلطان قالي على الموضوع

اتفقنا انا نراسل مستشفى نفسي بالمانيا وعرضنا حالة مريم ولمن تاكد

سلطان انه يخطبها طلبنا استشاره وفهمناهم الوضع الدكتور قال انو لازم

ماحد يحسسها بالنقص موافقت اهلها على رفضها للعرسان من داخلها

يحسسها انها ناقصه مو مثل أي بنت وزوجها بيكون نص العلاج انا كلمت

عمي بالاول كان بيرفض وانا اقنعته

سعد بحزن على اخته :ولو تعالجت وماعجبها حياتها مع سلطان

عبد العزيز بثبات :انت مو واثق بسلطان بعد اللي سار

نزل سعد راسه كمل عبد العزيز بحكمه :سعد مو كل واحد له ماضي لازم

يرجعه بالعكس اللي ذاق النار يخاف منها وسلطان اتعلم من تجربته واللي


انقرص من الحيه يخاف من الحبل ولمتى نسكت لين تنطفي اختك وتضيع

حياتها بسبب ماضي ممكن ينمحي ادعي له ياسعد ربي يوفقها وترى كلنا

معها

رفع راسه سعد لعبد العزيز :والله انك رجال كفو ريحتني الله يريحك

الاربعاء
بيت ابو راكان
كل البنات اليوم ساحبين على دواماتهم علشان الملكتين حنان ما طلعت من

المستشفى من الظهر والتجهيزات بدت الدنيا كلها حوسه مع

انو الملكه بتكون عائليه مااحد غايب من العائله سارت الملكه في بيت ابو

راكان لانو الجد ساكن فيه وتقريبا سار بيته

بغرفة رغد

كانت حوسه كل الاغراض بكل مكان رون ودانيه وموني اصرو انهم

يكونو بغرفة رغد دانيه كانت جالسه على كرسي التسريحه والكوافيره اللي

طالبينها بالبيت اتزينها

اما موني كانت جالسه عالسرير بهدوء ورون تفك شعرها من البكر طلبو

ثنتين من المشغل لانها عائليه مافيه غير العرايس بيتزيون

رغد واقفه تتامل في بنات عمها كانت بعيده عنهم وتحقد عليهم لو قبل سنه

احد قالها بتكونين معهم كذا بتضحك كانها نكته اكتشفت انهم كلهم قلوبهم

بيضا لكن اللي يدوس لهم على طرف يذبحونه ومايقصرون يقدرون

ياخذون حقهم حتى زواجة اعمامها عرفت عنهم انهم لسان بس والدليل

انهم اللحين عادي معها مع انهم الى الان متحفضين لانها بنظرهم اخذت

ولدهم عبد العزيز قطع افكاره فتحت الباب دخلت هدى وهي كاشخه

بمكياجها وفستانها الكحلي بذيل بسيط الفصتان بسيط وبنفس الوقت فخم

رافعه شعرها كله مبينها اكثر هيبه وكشخه شكلها طلع خطيرر صرخو

البنات من الحماس

رون بانبهار :لا شكلهم مبدلين اختي

دانيه بعدت عن الكوافيره :عز الله ماامسى اخوي اليوم

ابتسمت هدى بثقه وخجل بسيط غيرت الموضوع : دانيه مطوله
رجعت دانيه للكوافيره تكمل :باقي

الكوفيره داليا :ماعم بتهدى كل اشوي سويالا شي بتسمحو ماعجبها شي

ناظرتها دانيه بقهر : كملي وانتي ساكته

ناظروها البنات باستغراب ايش فيها دانيه اليوم موطبيعيه رغد باحراج

:اعذريها داليا تعرفين عروس متوتره

ابتسمت داليا مجامله لرغد ناظرة هدى رغد اللي لابسه بجامتها ولاجهزت

شي معقوله بتسير بكره زوجة اخوي ناظرتها رغد وابتسمت الكل ملاحظ

تغير رغد وتحسن اخلاقها مع الكل بس برضو صعب تتقبلها تكون زوجه

لخوها لان اخوها متزوج ومو أي وحده ساره بنت عمها

انتبهت رغد على نظرات هدى لكن طنشتها جلست هدى عالسرير تنتظر

البنات يخلصون قربت رغد من عند موني اللي مو طبعيه اليوم الكل بدى

يجهز وهي جالسه تعرف انها هي وخاله متعذبين بس مابيدها شي ماتبي

تتدخل بالموضوع واذا سار شي لاموها جلست جنبها بابتسامه : موني ليش

ماجهزتي

سرحانه ولاانتبهت لرغد هدى لفت لهم :موني باقي ماجهزتي

انتبهت لهم موني : ذلحين اقوم شعري مستشور بخليه بس البس فستاني

ومكياج خفيف
دخلت هند وهي تلف بفستانها اليموني يجي ميدي ومن فوق ربع كم قصه

مربعه وشعرها جعدته ورفعته من قدام اشوي :ايش رايكم عسل صح

ضحكو البنات

هدى تسوي زعلانه : لاغطيتي علي مااقدر كذا

ضحكة هند وجت لها باست خدها :فديتك انتي اليوم قمر واصلا مايهمك

راينا اهم شي حبيب القلب وهو من زمان على خايستك يشوفك ملاك

ضحكو البنات وانحرجت هدى وطلعت من الغرفه خلصت دانيه وقامت

ناظروها البنات كانت مبهره اوله تحط مكياج ثقيل كان شكلها دلع غير

كانت حتى اميز من هدى

هند غمزت للبنات تبي تحرج دانيه : اوه لا صراحه عروس حلوه وعريسها

هبال لو فهد مو ولد اخوي كان خطبته من زمان يابختك بالهيبه والكشخه

بس تدرين اليوم بتغطين عليه بيموت الولد لامحال

ناظرتها دانيه ببرود وتركتها راحت تبدل ملابسها

ناظرة هند برغد وموني كل وحده نزلت راسها ناظرت برون كانت معصبه

مبين انو ردت فعل دانيه ماعجبتها ومقهوره منها

دانيه بالغرفه صرخت كل البنات راحو لها

دانيه بعصبيه : هذا فستان مين

رغد باستغراب :فستانك عمتي جابته

دانيه بعصبيه وانفعال : لاو الله تبوني البس قدامه كذا صاحيه امي

ناظر البنات بالفستان كان وردي من عند الصدر شك يوصل لين تحت

الخصر ضيق ويوسع من عند الركبه بذيل وشيفونات ورديه من تحت

بحركه خطيره وذيل ومن فوق مافيه الا حمالات خفيفه يعني كان عاري

مره

هند وموني مسكو ضحكتهم رون بقهر : طول عمرك تلبسين كذا

دانيه بقهر :مو لااخوك

رون بعصبيه : انتي اصلا تحمدين ربك اللي اخذك فهد كل البنات تتمناه

انتي على ايش شايفه نفسك اصحي يااخت فهد لو اشر بيده نص بنات الديره

يتمنونه هيبه وطيبه وحنيه مافي مثلها ترى سكت لك كثير دامك ماتبينه

ليش رضيتي

سحبتها رغد من يدها وطلعت من عند دانيه اللي بدت تبكي

صرخت موني : لاخربتي المكياج ناظرة بهند الحقي داليا تيجي تعدله لها

راحت هند ودانيه بكت زود ضمتها موني :اعذريها حاولي انك تراعينها

تعرفين رون مو قصدها وانتي اكثر وحده تعرفين ايش كثر هي متعلقه بفهد

اخوها كلهم عندهم الا فهد خلاص اسكتي لاتيجي خالتي وتشوفك بس دانيه

دانيه بين دموعها :ماقصدي ازعلها

برى غرفة الملابس

رغد بهدوء : رون اعذريها هي عروس ومرتكبه واكيد قصدها انو شخص

غريب مو انه فهد نفسه ولو ماتبيه ماوافقت عليه تعرفين دانيه دلوعة اهلها

ومااحد يقدر يغصبها

رغد كانت تعرف سالفة دانيه بس ماحبت تجرح رون اشوي الا طلعت

دانيه ومكياجها خربان قربت من رون جلست عند ركبها : مو قصدي انو

اخوك مايستاهل ولو مايستاهل بغصه كان ماوفقت عليه واعرف ان فهد

عن مية رجال بس اتخيلي اول مره تجلسين مع رجال وكذا لبسك

كانت تتقطع من داخلها تعرف انه مبرر غبي علشان رون بس مو طايقته

ولا تتحمله بس علشان الكل دمرت حياتها كلها

ابتسمت رون :انا اللي اسفه تعرفين ماارضى شي على فهد اخوي ولمن

تعرفينه زين بتعذريني

ابتسمت مجامله وهي مو طايقه حتى ذكره

رغد بابتسامه تحاول تخفي هالتوتر : اقول لاتطلعين لولد العم كذا يرجعك

لنا بعدين ضحكو البنات ودانيه بداخلها امين يارب يرجعني لكم قريب

دخلت هند مع داليا اللي تاففت لانو دانيه عذبتها

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:03 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:31 AM   #92

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

بيت ابو عمر

لاول مره تحس نفسها انثى بمعني الكلمه فستانها لونه بحري ساده مافيه أي

شي يوصل لين الركيه وشعرها خلتهلانه قصير مره بس جعدته حتى

يعطيها منظر احلى لبست الكعب جت تمشي فيه خطوه طاحت سمعت

ضحكه عند الباب لفت شافت سلطان واقف ابتسمت له بفشله : مشكله

الناس اللي ماتعرفشي

زادت ضحكة سلطان قرب منها ووقفها :يالبى هالزين كله بتغطين عالكل

فديت اختي الحلوه

ابتسمت بخجل :يابخت مريم فيك

تنهد سلطان اللي يعرف ان قدامه طريق طويل

ضحكة :كل هذا شوق لها ترى العرس بكره

ضحك سلطان فهمته غلط :فديتها بس متى تيجي

عمر وهو يعدل غترته البيضا وعقاله بيده وريحة العوده اللي انتشرت

بالمكان بثوبه الاسود اللي مزود هيبته هيبه وشموخ اكتافه العريضه

وجسمه الرياضي كان شكله باختصار يذبح صفرت ريوف وهي اطير

الكعب من رجولها

ضحكو سلطان وعمر على شكلها

عمر بابتسامه :خربتي الكشخه

ريوف وهي توقف جنبه : ياشيخ مافيه كشخه بعدك ايش رايك ترقم

ضحك سلطان وقرب عمر مسكها من اذنها على خفيف : ايش قلنا على

هالكلام

ضحكة ريوف :توبه والله توبه

ابتسم لها عمر وتركها سحب سلطان معه :يلا ننزل وانتي خلص

والحقينا غمز لها ياعسل

ضحك سلطان وهو يطلع مع عمر ضحكة وهي تصرخ : توك تعاقبني على

هالكلام يااستاذ

سمعت ضحكتهم وهم نازلين الدرج :الله لايحرمني منكم لفت تناظر الكعب

بتعب : والله مالبسك يااخي تذبح رجولي ورمته برجولها واخذت لها صندل

زحف اخذت شنطتها وعبايتها ونزلت تلحق اخوانها

بيت ابو راكان
بعد العشاء

بالصاله الكبيره

كان فيه عائلة عزام الذيب كلهم وعمام محمد الملكه

عائليه نزلو هدى ودانيه والبنات كانت اشكالهم مميزه وحلوه

احلى وحده فيهم كانت دانيه متالقه بالفستان اللي مالبسته الا بعد حلف من

امها وخالتها هاله وجدتها تحاول تخفي قهرها بابتسامه بارده جلسو البنات

بين الحريم بعد ماسلمو جت هند بابتسامه :هدى دانيه مطلوبين امنيا

ابتسمت هدى بخجل انتفضت دانيه بالم هدى تمشي وهي تحس دقات قلبها

تزيد خجل وحب واخير باخذ من حبيتها حبيب عمري وحياتي حلم الطفوله

ومال الصبى تحس انها تمشي عالورد بعكس دانيه اللي خطواتها ثقيله

تمشي على اشواك قهر كبير وعذاب اكبر دخلو المقلط هدى ابتسامت

الخجل مرسومه على وجهه المحمر خجل ودانيه بدون ابتسامه بوجهها

المحمر قهر كان الجد عزام وابو ماجد وابو عبدالعزيز العمه هاله والعمه

منيره

قربت هدى من جدها وباست فوق راسه ابتسم لها جدها :الله يوفقكم يابنتي

قربت دانيه ويدها تهتز وجسمها تحسه نار من القهر حطت يدها اللي

ترجف على اكتاف جدها وباست راسه حس بيده اللي على اكتافها فهمها

من النظره انها ماتبي فهد الشيب اللي براسه مو من بلاش عاس هالدنيا

وعرف فيها ناس كثير وعاشر كثير يعرف الانسان من عيونه وتصرفاته

بس بيجي يوم يابنت بنتي وتشكريني اني زوجتك فهد الرجال اللي مافيه

مثله بالرجال اللي بنى نفسه بنفسه بعيد عن اهله وابوه لين سار اسمه يهز

السوق هز

سلمت هدى على ابوها اللي باس راسها بابتسامه ودانهسلمت عليهم كلهم

جلسو جنب بعض وابو سالم مستانس بناته لعياله وحقق اللي يبيه ايش يبي

اكثر من كذا ابو سالم بابتسامه وهويرفع الدفتر :اللحين تلاقون الشباب على

نار يبغون الموافقه طولنا عليهم كل وحده تيجي تبصم وتوقع

قامت هدى اول شي وقعت وقلبها يرقص من الفرحه مع انها خجلانه الا ان

سعادت الدنيا كلها فيها تحقق حلم حياتها وسارت لحبيب عمرها

شعوران متناقضان الاول فرحه والثانيه الم وعذاب قربت واول ماشافت

الدفتر غرغرت بدمعه وانهارت كان اقرب لها عمها ابو عبد العزيز سندها

وقفها وبصوت حنون :ايش فيك يابنتي

شافت نظرة امها المتالمه حاولت تتغصب ابتسامه وتوقف حالها قالت

بهمس مخنوق : كنت اتمنى ابوي عندي ناظرت فيه خالي ابي اخواني

ناظرها ابو سالم :خلاص يابنتي يجون لك اللحين

هدى ابتسمت :انا بطلع

اول ماطلعت سمعو زغاريت وصارخ البنات ضحكو الرجال وقام ابو سلم

بنفسه حتى يجيب اخونها ناظرها ابو عبد العزيز اللي كان طبعه حنون

بصوت ملينا حنان ودفى : انا ابوك يابنتي واذا ضامك فهد ترى انتي اولا

منه ابتسمت له مجامله حتى الابتسامه تحسها تجرحها


بمجلس الرجال دخل ابو سالم ونادى اخوانها وقتها فهد ناظر فيهم حس ان

فيه شي وتوتر الكل ناظر فهد اللي كان خارجي ثابت شامخ ولا كان

شي يهزه وهو من داخله متوتر يعرف كيف يصيطر على نفسه زين

بالغرفه دخل اول شي تركي وانبهر باخته وابتسم لها قرب منها واخذها من

حضن خاله : فديت دلوعتنا

دخل مروان بعده قامت له امه وخالته هاله باكرو له سلم على خواله وجده

وباركو له قرب من دانيه بابتسامه :يالبى هالدلع كله

ناظر بامه :وين زوجتي ابيها

ناظرو فيه خواله وجده بنص عين ضحك مروان :بعد احرموني من

زوجتي

ضحك الكل حتى دانيه دخل بعدهم محمد اللي مايعجبه دلع دانيه بس

مايرضى لها الحزن يموت فيها قرب منها سحبها من تركي وحطها بحضنه

تحبه لانه يشبه ابوها محمد الوحيد اللي نسخه منه تشم فيه ريحة ابوها ابتسم

لها محمد بحب وهو عارف اللي يدور براسها دانيه ماعرفت ابوها لانه

مات من سنه من ولادتها فكان اخونها وخوالها هم اللي ربوها تشوف

باخونها ابوها اللي مالحقته ام محمد اول مامات زوجها كانو عيالها صغار

عاشت عند ابوها كان يجيها راتب من اخونها كلهم من غير ابوها وعمام

اخونها لين لمن توظف محمد واصر على امه يرجعون بيت ابوه دانيه

تشوف بجدها ابوها وهذا من الاسباب اللي خلتها ترضى تكسر نفسها


علشان جدها

قرب مروان منها : انا ماابي احضنك مثلهم يكفيك اليوم حضن فهد

احمر وجه دانيه قهر وخجل تركي دف مروان على خفيف

ابو سالم حاول يخفي ابتسامته ويكون حازم :مروان مالحقنا زوجناك قلبت

ضحك مروان :اعذرني ياجدي والله من الفرحه طاقه فيوزاتي

ضحكو كلهم

ابو عبد العزيز بابتسامه :لا والله تضحكون هنا وولدي على اعصابه برى

اهتزت بحضنه وحس فيها ناظر بعيونها نزلتها تركها وجاب لها الدفتر

اهتزتي يدها ثبتها بيده وخلها تبصم بعدين وقعت لحالها حاست حالها تهتز

من الداخل وحررتها تزيد سلمو عليها خواله وجدها وطلعو جى لها تركي

بابتسامه هاديه باس راسها :مبروك يالغاليه والله يوفقكابتسمت له بحب طلع

عنهم جى بعده مروان والفرحه بعيونه والابتسامه بوجه الدنا بكبره ماتوسع

فرحته :مبروك يالغاليه ومبروك لي والله يوفقك ويوفقني ضحكت عليه

غذب الفرحه اللي بعيون خوها تخليها تبيع روحها مو بس ادمر حيتها

راح مروان للباب وقبل مايطلع هز جسمه بوناسه ضحكو عليه امه وخالته

ومحمد حتى دانيه مع الالم اللي بداخلها لكن ضحكة اللي حولها حسستها

بالراحه هذا اللي تتمناه ضحكتهم

لفة لمحمد اللي جنبها من اعطى الدفتر جده وهو واقف مكانه ام عمر وام

محمد طلعو للحريم الليقامت عندهم الزغارت هي واقفه وهو واقف ناظر

بعيونها وهي تناظر فيه حاسه بعيونه كلام تنتظره يتكلم قرب منها وباس

راسها بصوت هادي :مااعرف اعبر عن سعادتي بس بغيت اقولك شي

انتي مو اختي انتي بنتي اللي ماجبتها من اول مامات ابوي وانتي صغيره

شلت هم تربيتك يمكن دائما اهزئك واعارضك كثير بس كل هذ حب

وخوف عليك ابتسم صح مايعجبني دلعك الزايد لكنه مايليق الا عليك اللي

ابيك تعرفينه اني اخوك وابوك وسندك بهالدنيا لاضامك الوقت هالكلام

عني وعن تركي وعن مروان تدرين انك اختنا ونظر عيونا اللي تسوى

عندنا الدنيا كلها انا لمن كنت مصر على فهد ماوافقت الا وانا اعرفه رجال

كفو وهو الوحيد اللي بيصونك ويحافظ عليك حست بالدمعه اللي

بعيونها بتنزل على كلامه قرب منها وبحنان ضمها :تكفين الا دموعك ترها

تكسر اخوانك يالغاليه

بعدها عنه وابتسم يخفف الموقف :يلا لاتيجي مها وتنشب لي بتقول

ماتطلع الرومنصيه الا عند اختك

تقلب مزاجها فجاءه وضحكة :خربت الدنيا الرومنسيه سارت رومانصيه

ابتسم لضحكتها :يلا ياحلوه اليوم طالعه قمر غمز لها :الله يعين قلبك

يافهد طلع وتركها طلعت لهم برى الكل جى وبارك لها

راحت معهم عا الصاله اللي الكل فيها

بمجلس الرجال

باكو لهم كلهم فهد بابتسامة وقار يرد عليهم ومروان من الفرحه اشوي

ويرقص مروان جالس جنب عبد العزيز قاله :تكفى طلبتك خل عرسي

بكرهليش سلطين يتزوج وانا لا

ناظره عبد العزيز بطرف :لعنبو ابليس توك ملك وتي تعرس بكره

تنهد مروان :اه ياعبد العزيز ملكة قلبي من حنا صغاريكفي متحمل اكثر من

عشر سنوات

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:04 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:34 AM   #93

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

قطعه عبد العزيز بحزم وصوت قوي :مروان

اعتدل مروان بجلسته خوفته نبرة عبد العزيز وبلع ريقه سلطان وسعدشافوه

عرفو انه جاب العيد ولا مع مين مع عبد العزيز كتمو ضحكتهم ناظرهم

مروان وعرف انهم على الخط معه جلس يرقع يعدل شماغه فلتت ضحكة

سعد وسلطان اللي بالمجلس يناظروهم خير ايش عندكم سكتو فشله مروان

ابتسم لهم بشامته وحرك حواجبه انو مو بس انا قام من جنب عبد العزيز

وجلس جنب سعد وبهمس :بغى يشب فيني

سعد ماسك ضحكته :ايش قلت له

مروان بابتسامه خبيثه يسوي انه بريئ قلت يكفي متحمل عشر سنين حب

سعد وجه حمر وهو كاتم الضحكه ماقدر يكتمها طلع من المجلس كله برى

ضحك ضحك لين تعب مروان صاحي يكلم عبد العزيز بهالاسلوب شكل

الفرحه مأثره على عقله شاف سلطان جى له يضحك كمان اول ماشفو

بعض رجعو فجرو ضحك

سلطان وهو يضحك : مروان بيخربها اليوم

سعد وقف ضحك وهو يمسح عيونه من دموع الضحك : مو صاحي ابدا

قالك


سلطان ابتسم بعد ماتنحنح : سمعته وهو يقولك حظه ان عبد العزيز بين

الرجال ولا توطى في بطنه تعرفه ماعنده تافهم

ابتسم سعد وهو يناظر الشارع والسيارة : مالومه بياخذ الانسانه اللي كان

يحلم فيها من زمان تنهد سعد اختفت ابتسا مه ناظر سلطان استغرب

سلطان تقلب حاله قال بهمس : سلطان بتحبها وتهتم فيها بتتحمل كل شي

منها

ابتسم له سلطان بهدوء :بتكون في عيوني

سعد بهدوء :سلطان تكفى طلبتك ريحني ليش تبيها عن غيرها ليش مستعد

تتحمل كل شي تكفى

نزل سلطان راسه بالارض وبصوت مهزوز : سعد انا.. بتردد.. أحب مريم

قبض سعد يده بقوى

سلطان وهو يناظر الشارع : انت قلت كون صريح بالاول ماكنت اعرف

السالفه بس بالصدفه سمعت خالتي منيره تحكي مع امي بالسالفه مااكذب

عليك انصدمت وتراجعت عن السالفه وفركت اشيلها كليا بس بعدين فكرت

اشوف طبيب نفسي يمكن اقدر اساعدها من بعيد عرفت انها رفضت دكتور

نفسي وانتم رضيتو انها ماتتعالج شلت الفكره من راسي بس مانسيتها بعد

مااتغيرت احوالي وتعدلت حياتي حسيت اني مستحيل افرط فيها مهما كان

الوضع ومستعد اتحمل كل شي كان الملجئ الوحيد هو عبد العزيز اللي

كان لي اكثر من اخ وله الفضل الكبير بعد الله في هدايتي وشفت تدخل عبد

العزيز كيف مشى السالفه على خير رحنا لدكتور واستشرته بعدين

قطعه سعد بتعب :قالي عبد العزيز وبكذا اقنعتو ابوي بس ياسلطان اذا شفت

مافيه أي تجاوب منه ا وشفئ اعذرني اول واحد بيوقف بوجهك انا وبطلقه

غصب عنك

قطعه سلطان :سعد لاتحاول تحبطني انا متفائل كثير وبالحب والحنان بقدر

اخليها تتغلب على وضعها

سعد لف له ورفع حواجبه :ايه ترى مابعد سارت زوجتك لاتقعد تتغزل

تدري

لو واحد غيرك كان ذبحته وبعد انا ماسك نفسي بالعافيه بعد كلامك ولو مو

زواجك بكره كان ماعتقتك اجل تقول بصراحه كذا مالوم عزوز باللي

يسويه بمروان

ضحك سلطان : سعيدان انت شخص متقلب توك تقول اعترف وبعدها تقول

اذبحك امش بس ندخل لايطلع لنا جدي بالبخور والعود



ضحك سعد على استهبال سلطان ودخلو سوى وهو يحس براحه خفيفه

يمكن صدق حب سلطان يغيرها مع انو عارف اخته بس كلامه مع سلطان

زرع فيه الامل

داخل الصاله

الاستريو على اعلى شي كله اشرطة دقاقت بدون موسيقى

وهذا طلب رغد اللي ماحظرة الملكه باركت للبنات وراحت لحنان

بالمستشفى حست براحه انها لقت لها حجه

موني بضحكه تخفي حزن قلبها : يلا نبيها بسرعه

رون بضحكه انتظري شغلت الاستريو على اغنية هلا بش

ناظرو بدانيه يقهرونها يعرفون انها تموت على الاغنيه بالذات لمن

يرقصون خطوه مسكت رون بخصر موني وموني مسكت بخصرها

ينتظرو تبداء

اول مابدت قامت دانيه مطنشه مهمها وبعدين مافيه احد غريب عمتها

وعمامها

هلابش حي من عاكس إتجاه الريح وجابش
هلابش قــد ماســوّى الــوله فـيني بغيابش
علامش يا بـعــــد كـلّــي عـلـيـّّه
ومامش غـيـر أنـا وانـتـي هـنـيّه
تــداري نظــرتش لـيـه مستحـيّه

بدو يرقصو امها تناظرها تجلس وهي مطنشه ومع الدقه يرقصون خطوه

والباقي يشجعون حماس

انا اش لي بعيدهم والعـيد شوفش
الى جاد الهوى وسـمحت ظروفش
تخـافي ليش ايش أسـباب خوفـش
وهاللـحـظــه لــنـا والــغـــيـب لله
خــذيـها واتركي الباقي على الله

صفقه وحده حتى الحريم اتحمسو مع البنات نزلت ريوف معهم ابتسمت لها موني وكملت الصفه معهم
مشــاكـل لــو أعــد الــهــم أغلط
وشـفـتـش يـومها وقـلبي تورط
يـبـيـش ومايـبي غيـرش تشرط
لـمـح معـش السعـاده ماعـرفـها
مشــاعـر غــيـر ماعـمـره شعرها
عااااااااااااااااااااااااااشو عليهم الله عليهم ياويلي

خلصت الاغنيه رجعت دانيه تجلس وامها تتحلف لها بعيونها مهمها أي احد

كيفها بتعيش مثل ماتبي تبي تعيش الملكه لانه مو كل مره بتعيشها بتعيشها

لانها ملكتها بدون ماتلتفت منو العريس

كملو رقص ووناسه روحو الناس مابقى الا عيال عزام الذيب

مها همست لموني :وين مريم وساره

موني بحزن على حال اخوتها :مريم بكره عرسها وبسخريه ساره بكره

عرس زوجها

مها بالم :الله يعينها يارب

ام محمد ابتسمت بنت عمها وزوجة اخوها ام عبد العزيز :اسمعي ندخلهم

سوى عادي اخوان نخفف من وضعهم
ابتسمت ام عبد العزيز بغصه : والله مو مصدقه هذولا عيالنا زوجناهم

ام محمد تمسك دمعتها :خلاص ياهيا خلينا ندخلهم

الكل لبس عبايته لانهم قالو انو االعريسان بيدخول بدون أي احد معهم دقات

قلوبهم متفاوته دقاتها سريعه شوق حب لهفه عشق

دقاتها اسرع خجل حقد خوف كل وحده عدلت حالها حست انها حركه غبيه

نادت امها وبصوت هامس: يمه ماابي يدخلون سوى

امها باستغراب :ليش

دانيه بتبرير :يمه بتسير حوسه من غير اول مره اشوفه وبتكون زحمه خلو

مروان يدخل لهدى وانا بعدين

راحت امها لاام عبد العزيز وقالت لها اقتنعو بكلامها ابتسمت براحه

الساعه اثنين الفجر ينشغلون بهدى ومروان لين يروح الوقت وماتشوفه

حست براحها جت بتطلع بس وقفت لها هند سحبتها تعالي معي هنا

استغربت ايش استهبال هند سحبتها للصاله الثانيه ضحكة بدلع : دودو ايش

عندك لاتقولين سر بروح شاوف البنات اجتمعو مسكت ذيل الفستان

ورفعته تبي تجري بس نظرات هند وراها خلتها تلتف انصدمت تركت ذيل

الفستان والصدمه هزتها من داخل سارت ترجف بدون وعي خوف قلق

بالنسبه لها رعب شلون تجلس معه بنفس المكان ماتبيه حست بدموعها

تتجمع بعيونها لفت لهند مالقتها ضلت تناظر جهت الباب وعطته ظهرها

مو قادره تتحرك مو قادر تبي تهرب منه دموعها بدت تنزل غصب

من اول مادخلت مع هند كان يتاملها بصمت انبهر فيها كانت بعيونه الطفله

المدلله اللي يموت فيها اليوم شافها أنثى طاغيه زادت من دقات قلبه شاف

الصدمه بوجهها لمن شاف شلون شفايها التمو كانها طفل على وشك يبكي

لفت تشوف هند بنظرات تايهه حس فيها وكانها بتبدئ تبكي وقف راح لها

وهي واقفه مكانها لف وجهها له شاف اللي ماتمنى يشوفه دموعها غمضت

دانيه عيونها بقوى وهي ترجف من قربه واصابعه اللي على خدها حرك

اصبعه بهدوء على مجرى الدمعه رعشه سرت باوصالها قلبها زادت دقاته

ماتدري من ايش بلعت ريقها مو قارده تتحرك تسوي أي شي

واقف يتامل فيها بدون ولا كلمه وهي قافله عيونها حس ان لمساته اثرت

فيها قرب منها اكثر همس لها بصوته الرجولي المبحوح من الموقف

:مبروك

وكان الكلمه كانت القشه اللي كسرتها بكت وبكت وهي تغطي وجهاا بيدنها

بكت كل لحظه خوف والم بكت موافقتها عليه هي مو بس تكرها تخاف منه

كثير

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:05 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:36 AM   #94

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

انكسر قلبه من صوت دموعها تذبحه بدموعها يحبها يعشقها بس ماكان

متخيل هالوضع بينهم كان متوقع طولة لسان ولقافه منها كان متخيل تتركه

وتروح لكن من اول يوم معه تبكي هالكثر معقوله صدق تخاف مني قرب

منها فتح ايدينها ناظر بوجهها نزلت عيونها همس لها بنبره هاديه بصوت

رايق :خربتي مكياجك وامكوامي بيجون لنا اشوي قرب منها طلع فاين من

جيبته وهي تناظره بصدمه مسح لهااللي تحت عيونها ومكان دموعها

ماقدرت تتحرك حتى انفاسها اتسارعت حست انها بتفقد توازنها بعد ماحط

الفاين بيدها وضم يدها بكفوفه رفعها وباسها همست له :أكرهك


صدمته الكلمه اتأثر فيها كثير لكن شخصيته القويه وتعامله الكثير مع

التجار يخليه

يقدر يتحكم بمشاعره كان خارجيا بارد جليد لكن من داخله حاس بطعنه

جرح منها كارها وجودها معه تحس حالها بتختنق من حضوره ماتنكر

هيبته وحضوره القوي وريحة العطر البارد مثله اسرها لكن يبقى الحقد

بقلبها يزيد عيونها بالارض وهو باقي واقف جنبها قريب مره يتاملها

لدرجة انها تحس بانفاسه


دخلت رون وهند رون استحت وهند ماخلت شي بنفسها : اوه ايش الجو

الرومنسي سوري قطعنا عليكم بس لازم تلبسها الشبكه والباقي خليه بعدين

وغمزت لها انقهرت دانيه وعصبته بس حاولت تتمالك نفسها علشان رون

وبس اما فهد ابتسم لها وبصوته الرجول اللي حسسها برجفه قويه فبعدت

عنه تجلس على اول كنبه :رون شوفي امي وخالتي حتى نلبس الشبكه

لاتنسي عندي بكره شغل مو فاضي

ابتسمت براحه يعني بيفكها منه ماخبت عنه ابتسامتها اللي عذبته


صالة الحريم

دخل وهو يبي يسبق الخطى لها حب االطفوله وامل المراهقه امل عمره

وحياته قربمنها اكثر ابهرته بفستانها الكحلي وكان هاله حولها مايشمع ولا

يشوف غيرها يحسه حلم كل شي حوله همس الا صورتها قدامه قرب منها

وهو مشتاق لهيوم ياما حلم فيه اتخيل ايش ممكن اول شي يسويه ممكن

يضمها يبي يشم ريحتها ويتاكد انها حقيقه مو حلم مثل كل يوم وجود امه

وجنبه ومسكتها ليده فوقه من اللي كان ناوي يسويه قرب منها مسك يدها

باسها على خدودها وبعدين باس جبينها وبهمس ذايب :مبروك حبيبي

من اول مادخل مارفعت نظرها بس دقات قلبها تحسها بتفضحها عند الكل


حبها المجنون له وحبه المجنون تتمنى تجري له قبل مايوصل تحس

خطواته بطيئه اول ماقربه منها حست بدف ايدينهه ولمن قرب حست

خدودها اشتعلت من بوسته وراسها نار


الكل حولهم ولاكان احد موجود ماسكي دها وضاغط عليها وكانه خايف

تروح منه صوت الاغاني والزحمه لكن هو مايشوف وغيرها وهي

ماتحس الا فيه ودقات قلوبهم تحلق مع بعضها ينتظر متى يكنون لوحدهم

شغلت موني اغنية ياصايغين الذهب قربو الشبكه منه ابتسم لامه وبصوت

الكل سمعه : يمه تعالي لبسيها انا يدي مااحس فيها من يشوف هالملاك

ويجمع

ضحك الكل عليه وهدى انحرجت ووجهها قلب احمر من الاحراج جرئ

مره احرجها جت ام محمد ولبست هدى الشبكه بس الخاتم هو اللي لبسها

ولمن خلص باس يدها طلعو كلهم متوجهين لدانيه وفهد علشان يلبسها

الشبكه اول مافضت الغرفه لف لها وهي نزلت راسها همس لها : والله

وتحقق مناي شوفو هدى معاي اه ياهدى واخيرا ياقلب مروان

ابتسمت بخجل ونزلت راسها قرب سحبها ووفقها ناظرت فيه بصدمه ابتسم

لها بحب :كانت هذي امنيتي لكن علشان اهلنا ماقدرت اسويها قرب منها

وضمها واخير اجتمعت قلبوهم اللي من الصغر وهي محلقه واخيرا شم

ريحتها من هالقرب زادت دقات قلبوهم تعلن جنون حبهم

بعدت عنه باحراج وجهها أحمر ويدها ترجف خجل وراسها بالارض وهو

يتاملها من قريب همس لها بحب :مو مصدق انك اليوم زوجتي احس حالي

بحلم

رفع راسها اول ماناظرة فيه غمز لها :بوسني حتى اصدق انه مو حلم

انحرجت وجلست عالكنبه وهو يضحك

الصاله الثانيه

دخل الكل ورون جلست دانيه جنب فهد لبسها ببرود وهو داخله يشتعل

استغربت انه كان جامد عكس صوته اللي قبل بس ماهمها كل اللي يهمها

انه يخلص ويطلع خلا ص تعبت مره اليوم هذا كان صعب صعب مره

خلص تلبيس قربت منه مها بابتسامه وعين مدمعه :واخير شفتك يالغالي

معرس الف مبروك ابتسم لها بحب وضم راسها وباسه :فديتك يالغاليه

حتى بالفرح دموع ابي اشوف ابتسامتك الحلوه قربت منهم رون وبابتسامه

: وانا بعد ابي ضمه وبوسة راس ضحك فهد وقربها منه وضمها وباس

راسها

غصب تتامل فيه تشوفه شرير بس حنانه الزايد مع خواته حبيهم له وتعلقهم

فيه عكس الصوره لكن يبقى كرها يزيد بلقبها سلم على امه وباس راسها

وايدينه وسلم لعى عمته ام محمد ونفس الطريقه طلعو الكل وبقى هو وهي

بقت جالسه وتناظر

الارض وهو يتاملها مايبي يتركها لكن هذا اللي تبيه ومايبي يضايقها وقف

قال بصوت قوي : فيه صندوق بيوصلك مع أخونك بتلاقينه بسيارة محمد

مها اختي بتجيبه لك

قالت بحقد وهي عيونها باقي بالارض : ماابي منك شي

قرب منها وجلس على ركبه قدامها رفع وجهها باصبعه وعيونه تناظرها

بشرار مع انه مايبي يجرحها من داخله لكن لازم تعرف للله حق وتمسك

لسانها اول مارفع راسها وشافت الشرار بعيونه بكت هي مو قد كلمتها

ولاقده ماقدر يكمل دموعها عذبته طلع ببرود وتركها انهارت ازياده

خلاص ماعدت اتحمل طلعت فوق اخذت اغرضها غسلت وجهها دقت

عالسواق ماتبي اخونها يعرفون شي طلعت من بيت ابوراكان على بيتهم

وهي طول الطريق تبكي بالم خلاص كل شي سار واقع ناظرت الذبله بيدها

سارت ملكه له غصب عنها تكرها تخاف منه ماتبيه ابدا اول ماوصلت

البيت طلعت غرفتها ونامت لدرجة انها ماغيرت فستانها

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:06 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:38 AM   #95

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

بيت ابو عبد العزيز

دخل غرفته وهو تعبان حس نفسه مرهق نفسيا بعد لقائهانفسه يرجع يجلس

معها أكيد هذا ذنبه قطع تفكيره دق جواله ناظر فيه شاف رقم رنيم قفل

الجوال كله يعني ايش بتخربين كل شي خربان من قبل غمض عيونه يبي

ينام يمكن يرتاح من هالعذاب

غرفة هدى

اول مادخلتها حست حالها فراشه وهي ترقص بالغرفه مو مصدقه سارت له

تتذكر ضمته كل كلمه قالها اه يامروان واخيرا ربي جمعنا على خير

اتذكرت لمن اخذ رقمها مسكت جوالها وشافته كتب الرقم باسم حبيبي

ابتسمت بخجل بصوت مسموع :والله أحبك يامروان

دخلت بدفاشه :سمعتك يالمجرمه ماعندنا بنات يحبو

ابتسمت هدى بإحراج رون بلقافه :قولي ايس سار بالتفصيل الممل غمزت

لها بدون تشفير

لفت عنها هدى الجهه الثانيه :اقول روحي نامي اريح لك

لفت رون ووقفت بوجهها بلقافه وضحكه : انا لمن شفت وجهه والضحكه

اللي شاقه الوجه قلت لمن يشوفك بتصيبه سكته قلبيه

هدى بزعل وعتاب :رون

ضحكة رون : اوه وماسرنا نرضى على الحبيب شي
دق جوال هدى اول مارفعته شافت الاسم اللي حطه مروان لنفسه حبيبي

ابتسمت بخجل صفرت رون سحبتها هدى وطلعتها وفتحت الجوال وحطته

على اذنها بدون صوت زادت دقات قلبها بقو وقت وكل واحد فيهم ساكت

تكلمت هدى بهمس خجول : الو مروان

مروان بصوت عاشق هيمان :عيونه وروحه ودنيته تدرين يكفيني بس

أحس بوجودك اسمع انفاسك تدرين احس ملكة الدنيا كلها هدى

هدى بهمس خجول ودقات قلبه بكل كلمه تزيد :هلا

مروان كمل بصوته العاشق: كل دقه من قلبي تصرخ وتقول احب هدى

احب هدى الى الان مو مصدق ياقلب مروان


شقة عبد العزيز
تقلب وتقلب كثير مو قادر ينام قام وهو يتنهد دخل المطبخ يدور لبن يمكن

اذا شربه ينومه بكل مكان يشوفها ريحتها بالشقه مو متخيل انه بيتركها تبعد

عنه اسبوع ماراح يشوفها مستحيل رجع للغرفه شاف جواله ومسكه

مستحيل يضيع هالليله بدونها دق على قمها

بيت ابو ماجد
بغرفتها القديمه ماقدرت تنام ودموعها مافرقتها نار تستعر بداخلها مو قادره

اطفيها كل ماتتخيل انو بكره غيرها بيكون لعبد العزيز تكون باحضانه بين

ايدينه تزيد نارها حاولت تنام بس ماقدرت وعيونها من كثر البكى حمرا

سمعت دقت جوالها شافت رقمه على طول ردت حاولت تتمالك صوتها

وتكون طبيعيه : هلا حبيبي

مهما حاولت تخفي يعرف صوتها يعرف انها كانت تبكي بصوت حنون :

ساره ابيك بجيك اللحين بدون نقاش جهزي اغراضك بنام بفندق

ساره بصدمه :عبد العزيز بس بكره

قطعها :قلت لك جهزي حالك ياعيون عبد العزيز ومالك ببكره ولاشي

سكتت ساره ودموعها تنزل اكثر حس فيها تبكي بصوت حنون :ساره

اجهزي انا جاي اللحين بسرعه

قفل منها جهزت اغراضها كلها وماهي مصدقه مراح تشيل هم احد اهم شي

انها تكون معه ماراح تسمح لرغد تاخذه منها اذا قدرت تكون له بس

مستحيل توصل لقلبك قلبك لي ياعبد العزيز خلصت اغراضها لبست
عبايتها وهي مصممه انها تبقى الاولى بقلب عبد العزيز مهما كلفها الامر


المستشفى
صحت من النوم ناظرت حولها شافت تركي يتاملها ويبتسم ابتسمت له

وبصوت تعبان :رغد وين

قرب منها وضم يدها الصغيره بين اكفوفه العريضه بحنان :انا جنبك بمزح

ولا ماتبيني

ابتسمت له بحب :تكفيني عن الدنيا كلها

ابتسم لها وباس يدها :انا جيت وقلت لها ترجع البيت ترتاح تعرفين بكره

زوجها

تنهدت حنان بتعب رجعت غمضت عيونها ويدها بيد تركي حست انها

حقيره وهي تفكر بغير زوجها كل هالحنان والحب افكر بغيرك حست بيده

الحنونه تمسح على راسها ويده الثانيه ضام كفوفها بحنان وبصوته الطيب

الدافي :حياتي ايش فيك

فتحت عيونها ناظرته ابتسمت بغصه : مافيه شي نزل يده من راسها ومسح

دموعها باصابعه وبحنان : وليش هالدموع

سحبت يدها من يده ومسكت يده الثانيه اللي تمسح دموعها وباستها :تركي

احبك


ابتسم لها بحب : وانا اعشقك ياقلبي ارتاحي انتي شكلك تعبانه اطلب لك

مسكن

ابتسمت بوهن وهي تترك يده وترجع يدها لمكانها والثانيه كانت عالمغذي

:وجودك هو المسكن الحقيقي لي

ابتسم لها بحب وهمس : ماقدر على كل هالحب

بيت ابو ماجد

دخل ماجد غرفتها كانت نايمه قرب منها وشاف حبوب المنوم وجنبها

كاست مويه مشروب نصها تنهد بالم على حال اخته سمع صوت الباب لف

شاف سعد داخل قرب منه وشافها نايمه همس ماجد :خايف عليها

تنهدسعد :الله كريم خلينا نطلع ترتاح

ماجد اشر عالمنوم :نامت بنوم بتدمن عليه كذا خطر

سعد بالم :من بكره مالنا دخل ابوي يبينا نتكرها لسلطان يتحملها كانا

مقصرين فيها

ماجد بحكمه :يمكن ابوي يوشف شي مانشوفه سعد المشكله انت اللي

فهمتني الوضع

سعد بتعب وهو يمسح على راسه :اعذرني لكن خوفي عليها كبير


طلعو اثنينهم وكل واحد على غرفته

الفندق
حجز بالتليفون واول ما وصلو راح للرسبشن اخذ مفتاح السويت وطلع

معها اول مادخلوقلع شماغه وهو مبتسم لها قلعة العبايه كانت لابسه فستان

اورنج وعيونها مكحهل وكلوس خفيف ناعمه كثير دخلت الغرفه ودخل

بعدها جلست عالسرير قرب منها ومسك يدها وسار يناظر بوجهها ويغضط

على يدها فهمت عليه يبي يحسسها انه مستحيل يتغير قربت منه اكثر

وحطت راسها على صدره ودموعها سارت تنزل غصب :احبك ياعبد

العزيز انت لي وبس مو قادره اتحمل انك تكون لغيري مو قادره انهارت

تبكي باس راسها وبصوت هامس: ماااحد ياخذ مكانك

بكت زود ايش يخسر اذا طمنها وقال احبك ومااحد ياخذ قلبي غيرك تعرف

انه مايعرف يعبر بس تبي تسمعها منه تبيه يطمنها رفعت راسها ونا ظرة

عيونه :تكفى قول احبك تكفى قولها ابي سامعها

رجع نومها على صدره وضمها همس لها : أحبك



ليله طويله تعذبت فيها قلوب وارتاحت فيها قلوب عمت السعاده العائله

والحزن امتلك بعض القلوب ابتدى نهار جديد

الصباح
بيت ابو ركان
سمعت دق على باب غرفتها قامت فتحت الباب انصدمت بجدها قربت منه

وباست راسه :ايش مطلعك ياجدي تعب عليك

ابتسم لها : والله يابنيتي التعب يهون لك

دخلته الغرفه وجلس عالكنبه اشر لها ابو سالم تجلس جنبه جلست جنبه وحط يده على اكتافها : يالوم يابنتي بتروحين بيت زوجك
حست بالضيق وبين على وجهها جدها بابتسامه : والله يابنتي لو مااعرف انو عبد العزيز هو الوحيد اللي يصونك ماوقفت معهم على هالزواج انتم اللحين صغار لكبرتم اكثر بتفهمون الحياه اكثر
جدي باقي شايفنا صغار علشان كذا يبي يحدد حياتنا تنهدت بالم :يسير خير ياابوي
ابتسم لهالكلمه باس جبينها وطلع من الغرفه لحقت وراه وسندته لين نزلو تحت هند لمن شافتهم :لاخيانه الحب لرغد وانا ساحبين علي
ضحكة رغد :ام الغيره بس
تاملها جدها نفس الوجه ونفس العيون نفس الضحكه رجع لماضي بعيد بعيد قبل اكثر من 60 سنه

دق باب البيت الشعبي القديم

فتحت الباب وطلعت تلعب بالسكه ابتسم لشكلها جاله صوت صحاه من

تاملها :عزام ايش عندك

ابتسم عزام :هلا مطلق جاي لك نبغى ننزل بالوايت للبر يبغون المويه للابل

والغنم

مطلق :انتظر اجيب غترتي بس

وقف عزام متكي عالبيت وعيونه عليها وهي تلعب مع البنات ابتسمت له

بخجل طلع مطلق من البيت وشافها صرخ عليها :صالحه عالبيت

بوزت ومرت من جنبهم ودخلت وهو يتامل فيها مطلق بقهر :عزام

مشى عزام وراح معه وصورتها ماتفارق خياله نفس الصوره يشوفها برغد

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:12 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:41 AM   #96

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
افتراضي

نرجع للحاضر

هند بتردد :يلا نروح انا حجزت لك بمشغل

رغد بابتسامه :يلا أي مشغل اهم شي يكون شي حلو والفستان انا قسته امس

فديت حنون والله ذوقها حلو وطلعت وهند جنبها متنحه وفاغره ورغد تتكلم

:اهم شي شريط الزفه اللي اختاره خالي نواف دقيت عليهم يرسلون المسكه

لفت رغد وشافت حالة هند فجرت من الضحك

هند بصدمه :طول هالاسبوعين مو راضيه تجهزي والان متحمسه يابنت

مانفهمي

كملت رغد طريقها :هنودي بعد قلبي اليوم عرسي ابي افرح فيه نشطب

منو العريس واستانس بيومي ليش اكدر على حالي لاحقه عالكدر بستانس

بيوم عمري بدون مااعطي اهميه منو هو العريس يلا انا اغراضي جاهزه

نروح المشغل روحي اجهزي

هزت هند راسها بدون تصديق صعب انها تتوقع تصرفات رغد صعب

تتوقع ردت فعلها غامضه وغريبه


بيت ابو ماجد

دخلت موني الغرفه فتحت الستاره وبابتسامه :مريوم ياعروس قومي فيه

عروس كسلانه كذا الظهر ذلحين فتحت مريم عيونها حطت يدها على

وجهها اعتدلت ببرود بدون ماترد علو موني قامت من السرير راحت

لغرفة التديل وموني واقفه مستغربه من اختها اغرب عروس بحياتها دامها

ماتبيه ليش تطلب العرس بهالقرب ذلحين اخواتي كلهم يروحون وابقى

بروح طلعت مريم من غرفة التبديل وبيدها اغراضها ودخلت الحمام تاخذ

شور موني واقفه مصدومه من تصرفاتها قالت بصوت عالي تسمعها : انتي

مابغيتي المشغل بس جبت لك عامله بتجيك بعد صلاة الظهر اجهزي مابقى

شي

وطلعت من الغرفه قابلت ماجد طالع من غرفته يعدل شماغه رايح للصلاة

ناظرها :كيفها

موني بحيره : اختك غريبه ماتقدر تفهمها صحيتها طنشتني وماقلت ولاكلمه

ودخلت الحمام تاخذ شور ماجد مريم من امس جامده ولا قالت ولاكلمه

ولاحتى بكت ولاحتى استانست غريب امرها كثير والمشكله الاكبر كل

مانقول لها شي تسويه من سكوت يعني اللي يشوفها مايعرف هي موافقه او

مغصوبه او ايش فيها طلع سعد اللي سمع كلام موني كله تركهم ونزل لحقه

ماجد بدون مايتكلم صرخة بقهر : انا اكلم حالي صدق مو احلى اخوان

جاسم بضحكه : ايش عندها الاخت انهبلت

موني بقهر اخوانك اكلمهم وينطنشوني لو هي مريم ولا ساره ردةو عليهم

لكن ماعليه انا حقي بهالبيت رايح

ضحك جاسم وتركها وهو رايح يلحق اخونها انقهرت منه ورجعت غرفة

مريم صرخة بصوت عالي : بتلبسين فستانك الابيض وبتسوين تسريحه

وبتكشخين غصب عنك

دخلت ساره مصدومه من الصراخ :ايش فيك

موني بقهر :اخوانك مو مهتمين لي واختك مطنشتني تبي تفشلنا ماتبي تلبس

فستان الزواج وبتطلع من بيتنا لبيتهشيقولون الناس هي قالت لي وانا ماقلت

لااحد جهزت فستانها وحجزت لها وبتيجي العامله بعد الصلاه ناظرتها

بقوى :وانتي وينك ماشفتك ومن وين جايه

ابتسم ساره :اشوي اشوي لاتاكليني كنت مع عبد العزيز وجيت لانه رايح

يصلي الظهر وبعدها بيرو بغصه للغدا اختفت ابتسامتها ودمعت عيونها

تنهدت موني وقفت لاختها وهي تهديها :ساره خلاص هدي حالك انتبهي

لنفسك وارتاحي اليوم لاتروحين

ناظرتها ساره :والله لااروح وارقص بعرسه بين دموعها شهقت عرس عبد

العزيز الغالي

تعبت موني بين اخوتها وحده تبكي على زوجها والثانيه جامده مو فاهمه

عليها

من بعد الظهر والتجهيزات شغاله حتى مريم رضخت لااخوتها واستسلمت

للعامله مع انها ماقالت ولا كلمه وجامده كليا كانها اله الكل يحركها مثل

مايبي ورغدسوت اللي في بالها ضحك وتريق هي وهند معهم رون ودانيه

وحتى ريوف ومعها صديقتها غيداء وانصدمت بحنان اللي تمشي على

مهلها معها بالمشغل

رغد بصدمه :حنان سندتها وجلستها عالكنبه

حنان بابتسامه :وانا اقدر افوت فرحتي باختي وبعدين كلها عملية زايده

والحمد الله

ابتسمت لها رغد وباست راسها :الله لايحرمني منك يالغاليه

صفرت رون : فيلم هندي ببلاش ضحكو البنات
دفتها دانيه بدلع :فشلتينا سوفاج

رون بضحكه : اقول مرت اخوي اركدي بس

ابتسمت دانيه بمجامله وهي كاره لهالمسمى

وقفت ريوف : انا ابي اخلص بدري بروح القاعه لاتنسون اخت المعرس

دانيه اللي كانت مخلصه مكياج وباقي لها بس تسريحه : انا بعد بروح معك

راحو ريوف ودانيه من صالة الا نتظار لغرفة العاملات

ريوف همست لدانيه بخجل :كنتي تكرهيني

ابتسمت دانيه وحطت يدها على اكتاف ريوف :لا كنت اكره رئود اما انتي

فريوفينت خالتي الغاليه ابتسمت لها ريوف بحب وباست خدها دخلت رون

:لا خيانه بدق على اخوي اقوله شوف زوجتك ماخلت احد ماحبته تعال

عوضها

انحرجت دانيه رغم انو مو عاجبها الكلام ضحكة ريوف ورون عليها


الحد الجنوبي

جبل رميح

حط يده على اكتافه :ايش فيك ياناصر

ابتسم ناصر : اليوم عرس عيال اخواني وامس ملكت اثنينمافيه شبكه كنت

ببارك لهم

ابتسم عبد الملك :ان شاء الله نخلص هالحرب وندمرهم ونرجع لهلنا سالمين

وقتها تبارك لهم

ناصر بابتسامه : ويمكن نكون شهداء احياء عند الله

عبد الملك بابتسامه :ايه كذا النفسيه الحلوه تدري من اول ماجيت هنا وبدت

الحرب نفسيتنا كانت زفت بس مع حماس الشيوخ اللي يجونا عرفت ان

الدنيا ماتسوى وان فيه ناس كثيره تتمنى تكون معنا ووتتمنى هالشهاده اللي

البعض خايف منه

جى لهم وقطع كلامهم : ملازم ناصر الرشاشات جاهز والشباب جاهزين

بدى الحوثين باطلاق النار

وقف ناصر وقام معه عبد الملك كانو مسوين حاجز من الحجار وحطين

الرشاشات عليه وكل رشاش عنده عسكري وفوق العسكري عسكري ثاني

معه منضار وقف ناصر عند راسهم : يلا استعد اطلق

تعالت اصوات العسارك بذكر وملئ المكان تكبيراتهم الله اكبر الله اكبر

اصوات الرشاشت من غير المدفعيات اللي على جنب كلها مصوبه جهت

الحوثينين

رجع ناصر بعد ماجته اشاره من العقيد صرخ بصوت عالي :وقفو تراجعو

المروحيات راح تبداء الاباده

ركبو الوريات العساكر كلهم صرخ ناصر وهو يشوفهم يكربو : يلا اخلاء

للموقع لمن شاف كل اللوريات تتحرك ركب المقفص ولحق وراهم بعد

ماراحو مسافه عطى الاشاره للعقيد اللي عطاها للمروحيات وابدت

صواريخ المروحيات تبيد الحوثينين اللي تقدمو ورى الجيش

اصوات المروحيات مع اصوات الصواريخ

المغرب
القاعه

كل البنات خلصو واجو القاعه غير العرايس مريم في بيتهم معها موني

ورغد بالمشغل معها غيداء صديقتها

جالسه على طاوله وكرسي وهي تعبانه اشوي دق جوالها ردت بابتسامه

:هلا حبيبي

تركي بصوت هادي :حنان انتي وين

ابتسمت :انا بالقاعه

بصوت هادي :تعالي عند غرفة الطعام

وقفل استغربت هدوئه راحت هناك وشافت ام محمد ودانيه رايحين

دخلو كلهم شافو تركي بالبس العسكري ضم امه وباس فوق راسها

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:13 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:42 AM   #97

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

وبعدها ضم حنان بيد ودانيه بيد قال بصوت ثابت : الارض طلبت اهلها

استدعوني للجنوب

شهقه من حنان ودانيه

ابتسم لهم : ازعل اذا شفت دمعه انا را يح وابيكم تدعون لنا نرجع لكم

منصورين انا بإذن الله راجع ياشهيد بكفن وقتها ابيكم تفرحون انا رحت

شهيد نزلت دموع ام محمد وهي تحاول تمسحها بطرحتها حنان ودانيه بعد

بكو ضمهم اكثر :خلاص انتي وياها ويمكن ارجع طيب مافيني شي حرام

تخربون هالمكياج الحلو غمز لهم :غطيتم على العالم اشرت ام محمد لدانيه

وطلعت معها بقى حنان وتركي ضمته اول مطلعو مسح على راسها حاولت

تمنع دموعها رفعت راسها ناظرته :تكفى تركي انت ابو وامي واخوي

ودنيتي كلها ارجع ليا لاتخليني في هالدنيا بروحي انا بدونك مااعيش

مااعيش ورجعت ضمته حاول يمنع دمعه بتخونه فرحان انه يعني لها كثير

لكن زعلان عليها سمع جواله يدق اكيد بينطلقو الكتيبه بعدها عنه ومسكها

من عضده وبصوت مخنوق حاول يكون قوي :ابيك تكونين اقوى واعرفي

اني دايما معك بلقبي وروحي علشان خاطر لاتعبي حالك لاتخربين فرحتهم

تكفين ماعليك الا تدعين لي باس راسها وعطاها ظهره وهو متوجه للحد

الجنوبي رايح يحارب مشى بخطوات ثابته بلبسه العسكري وقلبه متعذب

على امه واخته وزوجته لكن الدين والوطن يناديه وهو له ملبي وحاضر

عند الحريم بالقاعه

مسكتها هاله اختها :هذا اخوي ناصر راح معه خليك اقوى علشان عيالك

يامنيره انت يذقتي حزن زوجك واللي يسمعك يقول ميت ماكنه رايح

الحرب ويمكن يرجع سالم

سكتت ام محمد وهي تمسح دموعها :مو بيد ي ياوخيتي هذا ولدي حشاشة

جوفي مو بالساهل يهون علي

عند المنصه
مسكتها رون :يابنت هذا عمي ناصر بعد راح ندعي لهم وربي يوفقفهم

ويرجعهم لنا سالمين ترى امك بحاجتك توقفين معها قوميبس عدلي مكياجك

ويلا نروح نصلي العشاء وبعدها نفتح القاعه غمزت لها ونبداء نفلها رقص

وهز بهز لك هزه ولانبيله عبدو ضحك دانيه عليها وقامت معها تعدل

مكياجها وتصلي

حوست البنات كل وحده ادور عبايتها تصلي اللي تلف طرحتها بشوي

علشان التسريحه واللي تلبس عبايت الثانيه لان عبايتها مقفله من قدام

ماتعرف تلبسها خلصت هدى بدري طلعت من عندهم دق جوالها شافت

رقمه ابتسمت بخجل وردت :هلا

مروان :يااحلى هلا يافديت الهلا بصوتك هدى ابي اشوفك اللحين

مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااق

استحت هدى بخجل :مافيه مجال زحمه وناس

مروان بهمس : انتظرك بصالة الطعام بسرعه مفيه احد دقايق اشوفك هناك

قفل الجوال

عدلت هدى شعرها العسلي اليوم جعدته وتركته ماحبت تسوي تسريحه

لانها امس مسويه وفستانها لونه سكري عاري منفوق عليه جاليه من

الدانتيل ربع كم

ومن تحت الصدر شريطه قصيره طويل ضيق ومن عند الافخاذ ينزل

واسع ومن تحت عادي متساوي بدون ذيل مكياجه الاسود مدموج مع البيج

بروج اورنج كان خطير باختصار رائعه مشت بخطوات خجوله متردده

دخلت الصاله شافت ظهره همست بخجل :مروان

لف لها بقى فتره يناظرها بدون ولا كلمه قرب منها وابس خدها :انتي

تذبحيني قرب منها اكثر حرك انفها بانفه :كل مره اشوفك فيها كنها اول

مره انفاسه علىوجهها قريب مره وانفاسها المرتبكه على وجهه ارتبكت

زود جرئ مره يذبحها بس تمووت فيه
بالقاعه
طلعو كل البنات شغلو الدي جي باعلى شي شغلو اغنية ياهلا باغلى الحبايب
يا هلا بأغلى الحبايب
يا هلا بريحة هلي
كان بدرك عنى غائب
بان في طلتك لي
نزل اهل العرس يرقصون دانيه ورون وموني اللي جت مع مريم وريوف وحتى هدى رجعت و مها معهم

لاتغلى وانت ذايب تدعي قلبك خلي
ظني بك ماكان خايب انت تتغلى علي
ياما في الحب العجايب فيه ياما مبتلي
منك راسي صار شايب وفيك همي ينجلي
خاطرك بيكون طايب دام انا لك وانت لي
الله يكفينا المصايب ونجمنا دايم علي
رقصو من كل قلب وكل وحده تقول الزود عندي القاعه كلها قلبت تفصفيق وحماس

فيه غرفتين
غرفة لمريم وغرفه لرغد
غرفة رغد

كان معها حنان وخالها نواف اللي توه دخل علشان التصوير

نواف يعدل شماغه :والله منتي هينه يارغيد طالعه قمر

ابتسمت رغد بغرور :طول عمري احلى قمر

ناظر بحنان الساهيه :حنون ياقلب خالك خلاص لاتعذبين نفسك ادعي

يرجع لك بالسلامه

تنهدت حنان نواف :يلا وين المصوره ابي اطق لي كم صوره اشرفك ان

نواف بن مطلق مصور معك

ضحكة رغد :وتقول عني مغروره الغوره كله انت

انفتح الباب دخلت المصوره وكان معها هند وموني اللي ماكانو يعرفو ان

فيه احد هند رجعت بسرعه قبل مايشوفها لكن موني ماقدرت تتحرك انبهر

فيها وماقدر يشيل عيونه هند مدت يدها وسحبت موني بسرعه رغد ناظرت

اللهفه والشوق بعيون نواف اللي نسى الكل وعيونه مكان ماكانت موني

عند الباب هند بنفعال :ايشفيك يابنت مسكت يدها ترجف وهي بحالة صدمه

خافت عليها موني ايش فيك

حاولت تعدل وقفتها وتهدي حالها :مافيه شي حاولت تغطي بس فشله تنحت

واقفه تدرين مااعرف اتصرف بهالمواقفيعني داخله عليه مكشخه وبفستان

وفاغره بوجهها تلاقي الرجال انخلع

ضحكة هند وراحت معها موني اللي قلبها باقي يرجف ليش تركت الرقص

كانت ترقص على الاغنيه شاللي نزلها ليش جروحها تنزف

انخلع ايه انخلع قلبه من جوفه وطار وراها واقف وكانه مو موجود حنان

علامات الاستفاهم ورغد حزنانه على حاله قالت بهمس :ليش تعذب حالك

وبيدك تاخذها

نواف بصوت تعبان عكس المرح الليقبل شوي لحظه وحده قلبته قدرت

بثواني تقلب مزاجه وموه :صعب يارغد صعب


حنان ماحبت تتدخل بس اللي فهمته ان فيه شي بين اماني بنت عمها وخالها

نواف وبطبيعتها ماتحب ادخل نفسها بشي مالها فيه

رغد مسكت ذراعه ابتسمت :يلا انعدل ياحلو غمزت له :خلي الصور

تتشرف فيك

ضحك نواف واعتدل جنبها يصور معها

بعد كم صوره ناظرته رغد وهمست له ماتبي حنان تسمع :اسمع تكفلى

طلبتك

نواف بحميه :جاك

رغد بهمس :ابيك تخلي عبد العزيز يدخل القاعه لمن تدخل انت

ابتسم بخبث :ودامك تبينه ليش ماجبتيه يصور معنا

ضحكة رغد وبصوت هامس وهي تتذكر حركت ساره لمن رقصت بملكتها

تبي تردها :لا فيه حاجه بنفسي تدري فيني مااحب انكسر وطلبتك ماتطلع

من القاعه الا انا وهو معك اخاف تنرد الحركه

نواف باستغراب :موفاهم شي بس لعيونك يهون كل شي

اندق الباب وكانت الصدمه جدها مطلق راحت له وهي تتعنقل بفستانها

الكبير :هلا والله وغلا بجدي الغالي باست فوق راسه ودخلته ابتسم لها

بحب سلم عليها وعلى حنان حس عيونه بتدمع ذكرى زواج بنته من غير

ذكرى ثانيه داهمته

قبل 50 سنه

بنفعال :انا مااقدر اوقف بوجهك صح انا مسؤل عنك بس انا مجرد ولد عم

ياصالحه بس لاتنسي اني بوقف معك دايما صالحه لازم تعرفين ان عزام

متزوج وسار له اكثر من 10 سنوات وعنده عيال

صالحه بصوتها القوي :انا اتحمل كل شي ياولد عمي ولاتنسى حنا عيال

شيوخ ماينكسر لنا ضلع انا راضيه بعزام ولد الذيب بس تبقى يامطلق

اخوي

الى هاليوم وكلمة اخوي براسه ناظر رغد نسخه من جدتها اللي كانت بنت

عمه واللي تزوجها عزام الذيب ولو عبد الرحمن مو ولد صالحه مازوجته

بنتي الوحيده

ناظر برغد فرحتها كبيره بوجوده ناظر بحنان اللي باين عليها التعب قرب

منها وربت على اكتافها

نواف يتريق على رغد :يلا هناك بس كانك مهرج

ابتسمت رغد بغرور وبصوت قوي ثابت :انا رغد بنت عبد الرحمن عزام

الذيب

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:14 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:44 AM   #98

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

نفس الصوت ونفس القوه نسخها منها معه حق يطالب عزام بوجودها جنبه

انا اعرف ليش زوجتها عبد العزيز خايف ناخذها منك غمض عيونه

صالحه بغرور وصوت قوي ثابت :انا بنت شيوخ ياولد عمي انا بنت عم

مطلق واخت صطام وحفيدة الشيخ نايل

رجعه صوت رغد وهي تبتسم :تعال ياجدي صور معي

ابتسم لها وقام معها


غرفة مريم

واقفه جامده جاهزه كانت مبهره عروس جمالها مبهر لدرجه كبيره تاركه

شعرها مستشور عادي وحاطه بف بسيط ورى مثبته فيه السرعه فستانها

الابيض هادي نافش من تحت ومن فوق يجيشيفون على شكل قصة طرزان

ومكياجها الهداي كانها قمر تضوي بس عروس صامته مثل اللعبه احد

يحركها بدون حتى صوت

جنبها اختها المصدومه المذبوحه روحها اليوم زواج اختها وزواج زوجها


قلبها يحترق لابسه فستان ابيض ايه ابيض ماسك على جسمها لين الركبه

يوسع بذيل بسيط ومن فوق عاري كانت ملفته وحلوه لكن الحزن كله

بوجهها

موني دخلت اخوانها الغرفه حتى يصور مع اختهم

دخل ماجد وسعد جاسم مارضى يدخل وابوها بعد اول واحد تقدم ماجد باس

راسها بابتسامه مبروك يالغاليه

ماردت بكلمه ناظرهم هزت ساره راسها قرب سعد وسلم عليها وبارك لها

وقفو يصورن معها وساره واقفه على جنب والحزن بوجهها انكسر قلب

ماجد على اخواته المه قلبه مريم عروس صامته وساره عرس زوجها

والالم بوجهها يتكلم اليوم كئيب مو كانه عرس ناظر بسعد اللي هز راسه

بعدم الحيله ماجد حب يطلعها من صمتها بغى يستفزها :ندخل سلطان

من يومين اول مره تنطق كلمه :لا لاتناديه ابتسم ماجد وسعد ماجد :طيب

ابتسمي خلي الصوره تطلع حلوه لعيون اخوانك اللي متعنين وتاركين

الرجال علشانك ابتسمت غصب وقفت بينهم بابتسامه خفيفه والمصوره

تصور قبل مايبدئ الفلاش نقزت موني بالصوره صورت المصوره

الصوره وموني ناقزه ضحكو الشباب حتى ساره ومريم ضحكو ابتسمت

بهبال رغم جرحها الا انها قدرت اطلع خواتها من مودهم

ماجد وهو يضحك قال للمصوره :هالصوره لامسحينها نبي منها نسخ

نوزعها

ابتسمت المصوره وهي خاقه على ماجد موني صرخت :لاتكفى مجودي

حبيبي الا جسوم والله هذا لوحده فضيحه

ضحك ماجد :على مجود هذاي جزاك واقل من جزاك الصوره بيد جاسم

بالقاعه

دخلت بفستان احمر كانها طاؤؤس ورها ثنتين شرق اسويات لابسات بدل

بوديقاردات كانت ملفته شكلها مشيتها جمالها الفوق الصوف نظرتها

المغروره عيونها اللي تذبح بلونها الرماد ي غمازاتها شفايفها شعرها

الشوكلا الملفوف كانت بختصار غير غير احلى وحده

البنات عالمصنه

دانيه بفضول : تتوقعين مين مبين عليها واصله مره

رون :ماادري والله سحبت ريوف :تعالي مين هذي

ريوف ناظرتها صفرت بصوت واطي :صاروخ

دانيه وهي تناظرها :مو بس صاروخ الا قنبله يخرب بيتها

رون هزئتهم : هي يابنت انتي ويها عيب فشلتونا شوفو كيف اطالع المنصه
من جلست دانيه بفضول :بروح اشوفها

رون مسكتها :اجلسي بس شوفي اغنية فارس اتقصر تنوره بصوت الدقاقه

لايفوتك طنشتها دانيه والفضول يذبحها هي وريوف اللي طنشت بعد شافتهم

جاين عليها وحده حلوه نعومه فستانها اصفر وقصة شعرها ايمو تميل على

الطفوله اكثر بس فيها شي يجذب الثانيه جمالها صارخ بس شعرها مره

قصير فستانها عشبي

دانيه بفستانها الاصفر قربت منها قامت لمت على دانيه وبعدين على ريوف

ابتسمت دانيه وبصوتها الدلوع طبيعي : السلام ممكن نتعرف احسك غريبه

ابتسمت لها رنيم :وعليكم السلام ماعندي مانع انتي اخت عبد العزيز جت

رون من وراها بابتسامه داخله عرض ماقدرت تتحمل الفضول مثلهم :لا

حرم اخوه

ناظرتها بقوى بس مافتت رنيم التكشيره اللي انرسمت على وجه دانيه

معقوله ممكن تكون تكره فهد ايشعلقه فيها انا احلى منها بكثر هذي كانها

طفله قربو منها وسلمو عليها

رون بابتسامه :وانتي ماقلتي لنا منو انتي ومع مين جايه

ابتسمت رنيم وبثقه :من طرف فهد انصدمو البنات ناظرت بدانيه ولاهمها

كنها تتكلم عن احد عادي البنات التفتو لدانيه اللي مابين عليها شي

رنيم كانت بتتاكد من علاقة دانيه بفهد بس شكلها ابدا مو متقبلته او انها

مابعد تعودت عليه كملت كلامها :حنا بينا تجاره وهو عزم ابوي وانا جيت

معه بانت علامات الراحه على وجه رون لكن دانيه ماهمها

راحت رون وريوف وجت دانيه بتروح قالت لها رنيم :ماتجلسين مع

ماقدرت تقول ضيوف زوجك قالت لها مع ضيوفك

ابتسمت لها دانيه وجلست معها وبدلع :بجلس معك لين اتملين مني

مجلس الرجال
فهد بصدمه : فارس

قرب منه فارس وسلم عليه :وهمس له ترى رنيم بالقاعه

فهد بعصبيه : والله مااعديها لها

فارس يهديه : فهد ماانت قدها تعرف ورها مين وبنت مين لو انك مفهم

زوجتك الموضوع بطريقه انها مهما اتكلمت ماتقدر تخرب شي وتقدر

تصيطر عالوضع

هز فهد راسه مجامله وفارس طلع بالله يافارس كيف افهمها هالموضوع

وهي اصلا ماكلمتها ولاعرفت عني شي انا لازم ادق بدق على رون اكيد

لو سارشي بتعرف


دق عليها ماردت مره مرتين ثلاثه الرابعه ردت كلمها بنفعال :ليش

مارديتي بسرعه

رون بخوف :كانت الاغنيه شغاله ماسمعت شي الا لمن خلصت

تنهد بعد سكوت فتره :كيف الاوضاع عندكم

رون بابتسامه :اما بنت صديقك التاجر ياهي حلوه ياهي قمر اللحين دانيه

جالسه معها

انصدم لايسيرشي بينهم دانيه مو طايقته هو ناقص قال بحزم :رون نادي

دانيه عندك ولاتخلينها تقرب من بنت التاجر فهمتيني بدون أي سؤال

ولاتقولين لاحد انو قلت لك شي فاهمه

قفل جواله بسرعه

بالقاعه استغربت رون ايش عنده بس نفذت كلامه نادت دانيه وخلتها تجلس
معهم

بعد وقت
طفت اضائة القاعه الا انوار الممر والكوشه وتعالت موسيقى هاديه مع البخار وريحة العوده والبخور تعالا صوت راشد الماجد باغنية
في خيال الشعر اسافر وانتقي حلو الكلام
لين اسويني سحابه وتمطر الدنيا شعر
ل اجل اهني ديرتهاكلها واحتفي ب هذا المقام
في فرح بنتٌ حلاها حرك احساس القمر
يامساء العود الآصلي يامساء ورد الخزام
ويامساءٌ من جماله صار يتنفس عطر
من شذى مريم الا من جت وممشاها الغمام
طلعت مريم وطلع صوت باب ينفتح بقوى وبهاللحظه انفتح الباب وطلعت مريم
آلف سبحانك ياربي وع النبي آلف السلام
اللي واهبها حضور ساحر وبسمة ثغر
تملى الدنيا محبه ذوق واحساس وسلام
وبهجةٌ تملي المحاني ك السعاده ب الصدر
:. .:
مريم ولا قلت مريم ينحني الورد احترام
وان سآلته عن غلاها قال تامرني امر
الرزينه اللي لامن سولفت ساح الكلام
كن اذا لامن ترقرق من على خدود الزهر
:. .:
هذي بنت الزين كله والسنع والآحتشام
الحشيم اللي تربت على المعاني والفخر
بنت ابو مريم سليلة ال مكتوم الكرام
بنت من قدره سحابه ومدة كفوفه بحر
:. .:
كملت مريم ممشاها وهي اطلع قدماه اله بدون روح حتى ابتاسمته فشلت انها ترسمها ام ماجد كانت تبكي وهي تعدل الفستان لبنتها مااتخيلت بيجي اليوم اللي تزفها اتذكرت لمن دخلت عليها بيوم الحادث والدم بفستانها بكت وهي تمشي مع بنتها وتعدل لها الفستان وجروح الماضي تذبحها وحال بنتها مايسرها

ربي يحميها وتسعد كثر من زكى وصام
وعد ماصلوا الخلآيق ع النبي خير البشر
ويحفظ عيونٌ حلاها ماحصل بين الآنام
قولوا آمين ويسلم قلبها طول العمر

وصلت للكوشه وقفت جهت الناس اشوي بعدين جلست بهدوء وبدت اغنية

الكوشه

اليوم طالع قمر

كل البنات سارو يرقصو حتى ساره من الالم اللي فيها ترقص يمكن تخف

من اللي داخلها

كل شي يتحرك حولها اصوات مجرد اصوات ماتعني لها شي تسمع

همسات فرح لكن اللي تشوفه سواد كل الناس مكتسحه بالسواد كلهم لابسين

اسود حتى الاضاءه سودا فستانها الابيض لونه اسود تبي تقطعه تحرقه كل

شي حولها يخنقها يخنقها يخنقها تبي تصرخ بس وقفو هالهمزله خلاص انا

صحيت كل هذا كابوس ماقدت اطول نادت امها بصوت مخنوق : خلاص

بطلع

امها بصدمه: ماكملتي ربع ساعه

مريم بتعب :تكفين يمه تكفين

قربت هاله : ايش فيه

مريم بتعب :طلعوني

ناظرتها هاله بقلق عليها راحت ادق على سلطان حتى يجي ويطلعو على

الجناح اللي حجزوه لهم بنفس الفندق صح تتمنى له الاحسن تفرح فيه

وادخله لكن تبقى مريم بنت اخوها غاليه عليها

طلعت مريم ودهشت البنات كانت كبيره الحضور مااحد لاحظ لانهم

عارفين انهم عروستين فعادي اما البنت انصدمو الاتفاق تجلس ساعه

طلعت مريم من القاعه لبسوها عبايتها طلعوها غرفتها امها ومعها عمتها

هاله ام سلطان دخلوها الغرفه اختناقها يزيد الفستان تحسه اشواك بجسمها

ام ماجد بقلق : تعالي يمه بدلي ملابسك

امها وام عمر معها اكيد يبونها تلبس على مزاجهم تبيهم يطلعو تبي تلبس

اللي تبيه ناظرت فيهم حاولت تطلع صوتها غصب: خلاص انا ببدل اشوي

تقدرو تروحو

حسو براحه معناها رضت بالوضع بتنتظر سلطان ابتسمت ام عمر لام

ماجد ونزلو سوى انهارت عالكنبه تبكي قامت عالغرفه فتحت الشنطه اول

بجامه بكم طويله اخذتها اخذت اغراض الشور

ودخلت الحمام رمت الفستان بالبنيو واخذت شور غسلت شعرها لبتس

البجامه وطلعت تبي تنام رمت المنشفه عالسرير اللي براسها نفضت

شعرها و راحت لشنطتها ادور حبوب منومه بتنام قبل

مايجي مرتبكه خايفه مخنوق تعبانه مو عارفه مشاعر كثير مخطله توتر

قلق خوف دقات قلبها تزيد سمعت صوت لفة شافته واقف بثوبه ارتجفت

بخوف

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:15 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:45 AM   #99

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

اتفجئ فيها ببجامه بس كانت رائعه شعرها مبلل على اكتافها والبجامه

مخليتها ملاك بريئه قرب اكثر منها بصوت هادي: انا سلطان

حس انه غبي قرب منها كانت واقفه جامده واكتافها مجمده استغرب منها

مسكها من اكتافها افلتت من يده وطاحت على الارض خلاص وصلت

مرحلت الاوعي من قوى الصدمه اتوقع هالشي شالها عالسرير شاف

تنفسها كان طبيعي تركها غير ملابسه ولبس بجامه نام جنبها عالسرير

وحطها قدامه مو قادر يسوي شي يبي يخلي طاقته لبكره للمواجه الاغماء

شي طبيعي الدكتور فهمه كل شي وحمد ربه لانه كان متوقعها لو سار لها

شي ثاني كان بيتعب معها


بالقاعه
الاضواء خافته وصوت موسيقى قوي يناسب شخصية رغد صوت انفجار انفتح الباب اول ماطلعت رغد بدت اغنية ماجده الرومي

طلي بالأبيض طلي يا زهرة نيسان
طلي يا حلوة و هلي بهالوج الريان

واميرك ماسك ايديكي و قلوب الكل حواليكي
و الحب بيشتي عليكي ورد وبيلسان

قلبي بيدعيلك يا بنتي بهالليلة الشعلاني
يا اميرة قلبي انتي سلمنا الامانة

اول ماسمعت كلمة بنتي حست بغصه لو امها موجوده معها الان

ما تنسي أهلك ياصغيرة
بعينينا ما صرتي كبيرة
ضلي معنا و طيري وطيري ع جناح الامان

شعي متل هالطرحة يا أغلى البنات
صلي تعيشو بهالفرحة لباقي الحياة

و ربي من السما يباركن
كيف ما توجهت يرافقكن
بايام الصعبة ينصركن
ع كل الاحزان

قلك نعم من قلبه و فرح كل الناس
رديها ع قلبو حب و شعلاني احساس

ومنقلك مع السلامة
روحي تحميكي الكرامة
تبقى محابسكم علامة
للحب و الحنان



ابتسمت بحب لعماتها اللي واقفات ينتظرونها حتى جدتها

بعكازها جالس تحت المنصه البنات كلهم انهبرو في رغد

كانت ملاك اللون الابيض مخليها ملاك وتسريحتها

المرفوعه والتاج كانها ملكه قربت وجلست عالكوشه

والكل يصرخ ويفق وبدت الاغاني وبدى الكل يجي يسلم

رون بهمس لدانيه :تتوقعي جمال رغد بياثر عليه ويخليه ينسى

ساره مستحيل رجال عاقل يشوف هالجمال ومايتاثر فيه

دانيه بهمس :شوفي حبيبتي هذا رجال مو اخوك اللي عقليته ماادري ايش

تبي ماادري اصلا ساره تحبه على ايش واحد متزمت عقليت شايب

رون بزعل وانفعال :دانيه

سكتت دانيه عنها هذي الحقيقه حتى فهد اخوها كذا كيفي مااحب العصبين

نادو بالمايك المعرس وخلا العروس بيدخلون

حست دقات قلبها تزيد ضغطت عليه خلاص مو قادر اتحمل تعبت ياربي

ارحمني

انفتح الباب دخل عبد العزيز ومعه نواف مشو لين وصلو الكوشه انبهر فيها

كانت ملاك غير غير بلع ريقه قرب منها سلم عليها وباس جبينها

قرب بعده نواف وسلم على رغد همست لها بابتسامه : كيف قدرت تجيبه

نواف بابتسامه عريضه : افا عليك ولد مطلق اجيبه واجيب ابوه بعد

جلست جنبه الوضع بينهم ارتباك هو كان ثابت وهادي بس هي مرتبكه

اكيد رجال غريب وجالسه جنبه وبعد دقايق بينقفل علينا باب بلعت ريقه

على هالنقطه اتذكرت كلام حنان وعمتها هاله وحتى جدتها وتوصياتهم

معقول بنلعن اللعنه ولاقربه استغفر الله ايش فيني ناظرة بنواف وغمزت

له لف نواف وشاف حنان اللي واقفه بتعب واشر لها تشغل الشريط

اشتغلت اغنية يمه قرصتني عقربه

قرب نواف من رغد وعبد العزيز وقومهم معه همس لهم :يلا يامعريس هذا

نذرك يارغد

يمه قرصتني عقربة
يايمه لو شفتيها سبحان اللي مسويها
من راسها لرجليها تقتل يا يمه هالمره


وقفو بنص المنصه كان هو واقف جامد بهيبته وشموخه مااتحرك ونواف

وقف يرقص رغد الان بس حست بالاحراج ماقدرت تتحمل ايش وقعت

نفسها فيه

ماندري لمن تفوت منهو عدل منهو يموت
جنها 700 فولت كل الطريق اتكهربه
يمه قرصتني عقربه
جنها 700 فولت كل الطلايق اتكهربه
أقرب وأتكهرب لعيونك

طرط طارط طرط طارط

ياهي عسل لا جكليت بيها بس أحلى مظلة
بوسةمن عندها و ياريت وتصير شغلة مرتبة
يمه قرصتني عقربة بوسة من عندها وياريت
وتصير شغلة مرتبة


اندمجت مع الاغنيه نست عبد العزيز اللي واقف يناظرها وهي ترقص مع

نواف كانت عالطاوله اللي قدامهم حست بنار الغيره تذبحها

رغد كانت غير غير وهي ترقص مع الرقصه وتضحك لحركات نواف

اللي يشوفهم يقولك نواف المعرس مو عبد العزيز اللي واقف

غمز نواف لرغد قرب عبد العزيز من رغد وخلى يد عبد العزيز على

وسط رغد حست باحراج نار على خصرها انفسها زادت نزلت راسها

بالارض
يمه عطرها مو عطر كل شمه تنطيني عمر
وعيونها مثل الصقر كل تخزره ترهبه
يمه قرصتني عقربه وعيونها مثل الصقر
كل تخزره ترهبه


بالهمقطع ناظر فيها عيونها مثل الصقر

عطرها ذبحه غصب عنه هزته بالنهايه هو

رجال وهي انثى بكامل انقتها وجمالها هي

حلاله تركها مشت وراه وجلسو عالكرسي

شافت نظراته مبين انه منبهر فيها دموعها

تنزل زود تركت القاعه وطلعت ماقدرت

تتحمل دقت على ماجد وهي تبكي : تعال

خذني

جى لها ماجد وهو شايل همها وهم مريم الهم

راكبه يحس بالعذاب على خواته بس مابيده شي عاجز ركبت معه

ساره ورجعها للبيت قابل سعد وهو ماسك جواله بالصاله ساره طلعت

بسرعه فوق

سعد بخوف :ايش فيه

ما جد بتعب :تعرف ايش فيها اكيد شافت زوجها تبيها ترقص وتغني يعني

ونت ايش عندك هنا

سعد بتردد :كنت ابي ادق على سلطان اشوفهم

ماجد بنرفزه : ولا تحاول حتى

طلعو عالغرفه حقتهم

دخلت وهي ترجف اتوقعت تكون اقوى من كذا لكن وضعها اليوم غير

ترجف وتفرك ايدينها دخل ببشته شمت ريحت عطره اللي عرفتها لمن

رقص معها حست فيه قريب عند راسها همس لها بنبر ثويه : يعني تردين

الحركه

ماتدري ليش جتها الضحكه وضحكة ردت فعل غريبه هي استغربتها لكنها

ضحكة ناظرها باستغراب وانفعال : انا قلت نكته حاولت تمسك ضحكتها

احيان من التوتر تطلع ردات فعل مانتوقعها ابدا

قرب منها اكثر سحبها جهته وهو يناظر عيونها بنفعال اول ماقرب منها

حس حاله انسحر ضاع بين عيونها مايبي يضعف رمها وطلع من الغرفه

وتنفسه يزيد حست بتوتر بلعت ريقها حسته ناشف قامت غيرت ملابسها

كانت بتلبس بجامه بس اتذكرت حلفت عمتها هاله والله ماتلبسي الا القميص

اللي جبته لمن فتحت الشنطه بغت تصرخ من شكل القميص لكن طلعته

واخذت معها الغرفه غيرت ولبسته مسحت المكياج بمزيل المكياج وفكت

شعرها اللي نزل من التسريحه كيرلي تعطرت ناظرت بنفسها بابتسامه

اتوقعت ان عبد العزيز اللحين رايح لساره فكه ياشيخ لكن اللي صدمها

نظراته وهو ورها قميصه السكري كان عليها راائع ومبين جسمها الحلو

من غير شعهرها الطويل على اكتافاه كان منظرها يعذب حس مغنطيس

يجذبه جهتها قرب منها اكثر وحط يده على خدها دخلها بشعرها حست

بكهربا تسري بجسدها ماكنت متوقعه كانت تحسبه بيتركها لامو لاتقرب

اكثر توترني تذبحني


انتهى البارت

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:17 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-11, 03:57 AM   #100

همسات وردة

نجم روايتي و أميرة حزب روايتى للفكر الحر

 
الصورة الرمزية همسات وردة

العضوٌﯦﮬﮧ » 191796
 التسِجيلٌ » Aug 2011
مشَارَڪاتْي » 477
 نُقآطِيْ » همسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond reputeهمسات وردة has a reputation beyond repute
Rewitysmile25

(الجزء الثامن عشر )


دخلت وهي ترجف اتوقعت تكون اقوى من كذا لكن وضعها اليوم غير

ترجف وتفرك ايدينها دخل ببشته شمت ريحت عطره اللي عرفتها لمن

رقص معها حست فيه قريب عند راسها همس لها بنبر قويه : يعني تردين

الحركه

ماتدري ليش جتها الضحكه وضحكة ردت فعل غريبه هي استغربتها لكنها

ضحكة ناظرها باستغراب وانفعال : انا قلت نكته حاولت تمسك ضحكتها

احيان من التوتر تطلع ردات فعل مانتوقعها ابدا

قرب منها اكثر سحبها جهته وهو يناظر عيونها بنفعال اول ماقرب منها

حس حاله انسحر ضاع بين عيونها مايبي يضعف رمها وطلع من الغرفه

وتنفسه يزيد حست بتوتر بلعت ريقها حسته ناشف قامت غيرت ملابسها

كانت بتلبس بجامه بس اتذكرت حلفت عمتها هاله والله ماتلبسي الا القميص

اللي جبته لمن فتحت الشنطه بغت تصرخ من شكل القميص لكن طلعته

واخذت معها الغرفه غيرت ولبسته مسحت المكياج بمزيل المكياج وفكت

شعرها اللي نزل من التسريحه كيرلي تعطرت ناظرت بنفسها بابتسامه

اتوقعت ان عبد العزيز اللحين رايح لساره فكه ياشيخ لكن اللي صدمها

نظراته وهو ورها قميصه السكري كان عليها راائع ومبين جسمها الحلو

من غير شعهرها الطويل على اكتافاها كان منظرها يعذب حس مغنطيس

يجذبه جهتها قرب منها اكثر وحط يده على خدها دخلها بشعرها حست

بكهربا تسري بجسدها ماكنت متوقعه كانت تحسبه بيتركها لاتقرب

اكثر توترني تذبحني

بعد عنها وبجمود العشاء انتظرك بالصاله وراح وتركها تنهدت لكن أي

رجال انت ابدا ماتنفهم راحت وراه جلسو على طاولة الاكل والعشاءقدامهم

ولاواحد منهم اكل شي قام عبد العزيز ودخل الغرفه يبدل وهي جلست

بمكانها بعد فتره ناداها عبدالعزيز زادت دقات قلبها خوف ايش يبي منها

بالغرفه كان جالس عالسرير ينتظرها تيجي ناظر بيده اللي لمست خدها

وانمدت لشعرها حس بنعومتها ورقتها عكس شخصيتها القويه الجامحه

بذيك اللحظه حس بوجودها فوق راسه الجو متوتر كثير

رغد بتردد :بنصلي

كيف راحت عليه كيف نسى ناظرها بهدوء :بقوم اتوضاء

راح الحمام وهي راحت للشنطه طلعت السجاده وشرشف الصلاه

جلست عالسرير تنتظره

طلع من الحمام وشعره يقطر مويه وجهها بعد ناظرت فيه حست برجفه

اول مره تشوفه بهالشكل كان غير شعره لين اذنه طويل اشوي عكس

شخصيته نزلت راسها بالارض حست فيه قرب طلع من شنطته منشفه

وسجادة صلاه فرشها وفرشت سجادتها وراه

صلو ركعتين سنه كل واحد جلس يسبح بعد فتره كل واحد جالس مكانه

ماتحرك لف عبد العزيز لها كانت بشرشف الصلاه بريئه مو القطوه

الشرسه اللي يعرفها قرب منها غمضت عيونها خوف لكن هو حط يده

فوق راسها يدعي الدعاء المؤثر حست انفاسها تزيد خوف مابيدها تسوي

شي حس برجفتها بعد ماخلص بصوت هادي تكلم : رغد انا من اليوم

زوجك ماراح اضيمك ولااقصر بحقك بكون لك الزوج والاخ والاب

بس اللي ابيه الاحترام ماله داعي نخرب حياتنا بتصرفات مراهقين انتي

كبيره وفاهمه ايش يعني زواج وايش مكانت الزوج انا عني مابقصر

بحقك بشي وكل شي تبينه بيكون عندك

همست: حتى الطلاق

طنش وكانه ماسمعها

بيت ابو ماجد

خلصت صلاه و كانت تقراء قرءان خلصت قفلت المصفح وبقت سرحانه

قطع تفكيرها صوت رون :تقبل الله

ابتسمت موني :منا ومنك

رون بابتسامه جلست جنبها : حلو انا ماننسى القرءان ونهجره

دمعت موني :رون انا ماكنت اقراء من بعد ماصحيت على حالي سرت

اقرا بعد الفجر وبعد كل صلاه حتى لو صفحه اووجه يمكن ربي يغفر لي

حست رون بالغصه عليها حاولت تغير الموضوع :شفتي البنت اللي ابوها

يشتغل مع فهد اخوي

عقدت موني حواجبها :لا ماشفتها

رون بحماس : ياولي يابنت تاخذ العقل تجنن تحسي بس ودك اطلعي فيها

انا احس هذي لو متزوجه زوجها مايطلع من بيته عليها جمال ابن شافت

موني تناظرها بقوى قطعت كلمتها المهم ياشيخه بس فيها شي خرب جمالها

او بالاحرى قبض قلبي منها

ناظرتها موني تحثها تكمل : تخيل اعوذ بالله بس نامصه انا بعرف هذي

ماتخاف ربها وهي ملعونه لمن تناظر نفسها بالمرايه ماتخاف سخط ربي

قلبها مايوجعها وهي عاصي ياريت معصيه الا لعن اعوذ بالله بس

موني وهي تقوم حطت المصحف عالطاوله وقلعت شرشف الصلاه تطويه

: سارت اللحين موضه استغفر الله يشوفنها تطور وهي اصلا رذاله

مايفكرو انه بيجي يوم يقابلو فيه ربيهم بالله ايش يقولو وقتها كنا نبي نتجمل

استغفر الله يارب ترحمنا وتثبت قلوبنا على دينك

طوت سجادتها وقامت عالسرير وراحت معها رون تمددو عالسرير لفت

رون جهت موني ووجيهم مقابله بعض رون بابتسامه :شوفتي كيف انا بنت

اكوس وحده جيت انام عندك وانتم بيتكم كله الغام

ضحكة موني :اخواني سارو الغام وبعدين انتي اللي قلتي بنام عندك

رون بزعل : وانا اللي خايفه عليك اختك بتروح عنك وانا جايه اونسك

ابتسمت موني : فديتك والله ماتقصرين كملت بصوت هادي هامس: تدرين

رون ماكنت احس بوجود مريم كثير كانت اكثر وقتها تعيشه بغرفتها مره

منعزله عنا يعني ماراح ياثر فرقها رفعت راسها لرون : الا صدق دانيو

ماجت

رون حطت يدينها تحت خدها وضمت رجولها نومتها المحبوبه وبصوت

ناعس : تدرين تركي سافر وهي ماتبي تترك عمتي بروحها

موني بهدوء : الله يعينه ويرجعه سالم وينصرهم على من يعاديهم والله اني

ادعي لهم وادعي لعمي ناصر

رون باتسهبال : وولد عمتي بعد لاتنسيه من الدعوه

موني بحزم :رون

رون بهمس: سوري ماقصدي

سكت شوي رون غمضت عيونها وموني تناظر قدامها وتفكر لفت لرون :

اقول رون

رون وهي مغمضه عيونها همهمت :اممممممم

موني بتردد : ماتحسي انو المفروض علينا نغطي على عيال عمي

ومانكشف استغرب مع انو جدي شديد الا نو ماامرنا انا نغطي انا حاولت

اغطي لكن تربينا معهم واحسهم مثل اخواني شوفي رغد وحنان يتغطو

عنهم عادي

رون وهي مغمضه عيونها : هو الدين يفرض علينا كذا وتبين الحقيقه هو

ذنب علينا بس احنا مو قادرين لانا تربينا معهم وهم مثل اخونا وبالنسبه

لجدي هو جهل بس المفروض احنا ننصحه ونقوله هالشي وبالنسبه لرغد

وحنان تعرفين انهم تربو على يد جدهم وفي بيئه تختلف عن بيئتنا تماما

علشان كذا ماهم مثلنا

موني ناظرتها :ليش تتكلمي وانتي مغمضه عيونك

رون بكسل وصوت ناعس : اخاف النوم يطير

ضحكة موني بقو فتره ساكتين بعدين اتكلمت موني :رون

رون وهي مغمضه عيونها: اممممم

موني بحزن : انا خنت ربي واهلي وكلمت نواف انا خايفه من ربي دمعت

عيونها بيسامحني الله على اللي سويتها يعلم الله اني تبت واني احاول اسوي

كل اعمل الخير واتقرب من ربي يمكن يغفر لي بس تبين الصدق باقي احبه

حاولت انساه بس ماقدرت بس مع هذا ماتمكن من قلبي حبه سكتت اشوي

رون لا حبه تمكن مني اليوم لمن دخلت الغرفه وقفت ثواني وانا بكامل

زينتي بكت زود يارب سامحني ماكنت بعقلي احس الذنب يذبحني

ادعي ربي يغفر لي ويسامحني ويشيل حب نواف من قلبي ماادري كيف

قدرت كل هالمده اكلمه واضيع حالي وانسى ديني واهلي استغفر الله يارب

تسامحني

رون فتحت عيونها وهي ناعسه مره لدرجة انها فتحتها وتقفلها بسرعه

وبصوت ميت انعاس : يرحم والدينك خليني انام خلاصة الموضوع انتي

عرفتي غلطتك بدري وتبتي لربك واهم شي تكون توبه نصوحه وماترجعين

للي كنتي فيه والباقي خلاص انتي بس ادعي وربي يساعدك ترى مااحد

يفيدك من البشر الجئ لربك وهو اللي يساعدك وخليني انام يرحم والدينك

وقفلت عيونها تنام

عم الهدوء لكن وين يعم بقلب وروح موني اللي متعذبه من كل شي


قريب من الفندق

رجع من المسجد بخطوات متردده كيف ممكن يشعرها بالامان اقول لها

احب غيرها لاهذا يجرحها ايش هالتفكير ياسلطان

لازم الاقي حل يخليها تثق فيني وتشوفين مثل اخوانها اكون قريب منها مره

وتشكي لي وقتها اقدر اساعدها اكيد بتنهار لاشافتني

يارب ساعدني دخل الفندق ركب الصانصير وهو باقي يفكر بطريقه تعطيها

الامان منه وانه ماراح يقرب منها مهما سار وبيكون

لها مثل الاخ طلع من الاصنصير ودخل السويت جلس بالصاله يفكر

داخل الغرفه

التعديل الأخير تم بواسطة لامارا ; 26-12-12 الساعة 05:18 PM
همسات وردة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:51 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012