آخر 10 مشاركات
إذا تحققت الأحلام - روبرتاليغ - ع.ج ( عدد ممتاز ) - إعادة تنزيل (الكاتـب : حنا - آخر مشاركة : ghizlane kajol - مشاركات : 1415 - المشاهدات : 45931 - الوقت: 08:06 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          474 - الحب المر ~ ربيكا ونترز ( مكتوبة /كاملة ) (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : كادىياسين - مشاركات : 127 - المشاهدات : 8290 - الوقت: 08:05 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          [تحميل] صدمتي بحالي هزت كياني للكاتبه بنوته co0ol(دموع الورد) (بثلاث صيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - آخر مشاركة : beauty flower - مشاركات : 11 - المشاهدات : 82 - الوقت: 08:03 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          قلبي فداك (14) للكاتبة: ماغي كوكس .. كاملة .. (الكاتـب : monaaa - آخر مشاركة : سانديبل 2 - مشاركات : 5878 - المشاهدات : 227704 - الوقت: 08:03 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          مالكىِ (الكاتـب : أميرة مملكة الخيال - آخر مشاركة : سمارير - مشاركات : 248 - المشاهدات : 5354 - الوقت: 08:01 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          إحتياجات سريّة يطلبها الرجل من زوجته (الكاتـب : زهر البيلسان - آخر مشاركة : sidni - مشاركات : 192 - المشاهدات : 3600 - الوقت: 08:01 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          363 - فتاة مثالية - بولا هوبر - م.د (عدد جديد) (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : ميكيلا - مشاركات : 106 - المشاهدات : 904 - الوقت: 08:00 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          لعبة [The Scruffs 2: Return of the Duke [UPDATED-FINAL كاملة (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : jo3atef - مشاركات : 60 - المشاهدات : 1938 - الوقت: 08:00 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          عندما ينحني الكبرياء احتراما للحب *مميزة* (الكاتـب : roxan anna - مشاركات : 462 - المشاهدات : 42434 - الوقت: 07:59 PM - التاريخ: 24-04-14)           »          صور فساتين زفاف 2015 (الكاتـب : moonman2 - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 07:58 PM - التاريخ: 24-04-14)


الإهداءات


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > القصص والروايات الطويلة المكتملة

Like Tree61Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-12, 10:09 AM   #31

em esoos
 
الصورة الرمزية em esoos

العضوٌﯦﮬﮧ » 167417
 التسِجيلٌ » Mar 2011
مشَارَڪاتْي » 299
 نُقآطِيْ » em esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمين دلع على النقل المبدع لا عدمناكي يا ذوق دوم الانتقاء في رواياتك ليس لها مثيل تسلامين لا تحرمينا من البقيه على نار لمرفه ما يجري لسهل والمهمه الصعبه وحبه الوليد الذي لم يكد يعيشه بكل هدوء وسكينه

تقبلي مروري يالغلا تكفين كمليها
ام السوس
em esoos متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-12, 12:18 PM   #32

تحيه من قلب

العضوٌﯦﮬﮧ » 52622
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 61
 نُقآطِيْ » تحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond reputeتحيه من قلب has a reputation beyond repute
افتراضي

يسلمو دلع
دائما مميزه باختيأراتك
يعطيك الف عافيه
تحيه من قلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-03-12, 09:40 PM   #33

بعثرة روحـ
 
الصورة الرمزية بعثرة روحـ

العضوٌﯦﮬﮧ » 148176
 التسِجيلٌ » Dec 2010
مشَارَڪاتْي » 141
 نُقآطِيْ » بعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond reputeبعثرة روحـ has a reputation beyond repute
افتراضي


مساء الخير جميعااااا ....

رواية رااااااائعة جميلة بحق وأحداثها قررريبة للواقع جدااا


أسجل أعجابي الشديد بأسلووبك الجميل السلس ... ونرتقب الاجزاء المتبقية بكل شووق

بكل الود تقبلي امتناني لحرفك ..
بعثرة روحـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-12, 03:05 AM   #34

عانـ طيفك ـقت

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية عانـ طيفك ـقت

العضوٌﯦﮬﮧ » 58596
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 1,155
الًجنِس »
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » عانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond reputeعانـ طيفك ـقت has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي

رواااية حلووة من حيث تسلسل الاحدااث

وبنفس الوقت أسترجع ذكرياتي أيام ماكنت بالجنووب

دلع الكووويت

يسلملي هالذووق يااارب
عانـ طيفك ـقت غير متواجد حالياً  
التوقيع
(( اللهم آطعم آمي:
منـ الجنهـ وآرهآ مكانهآ منـ الجنهـ
وقل لهآ آدخلي منـ آي بآب تشآئين)**))

~(( اللهم وآجعل قبرها روضة من رياض الجنه))~



رد مع اقتباس
قديم 20-03-12, 05:38 PM   #35

دلع الكويت

مشرفة منتدى الروايات والقصص المنقولة

 
الصورة الرمزية دلع الكويت

العضوٌﯦﮬﮧ » 205877
 التسِجيلٌ » Oct 2011
مشَارَڪاتْي » 843
 نُقآطِيْ » دلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond repute
افتراضي

ايضاح قبل البدء"سهل تزوج خزاري قبل اسبوع من وافي ........وكانت مدة تجهيز ميداء شهر ....والأن هي متزوجه منذ 3 اسابيع ........أذا اكملت خزاري شهرين ....."


بسم الله الرحمن الرحيم

البارت الرابع عشر..



يقول إني امرأة ٌ
يغارُ منها النهار
وإنني لؤلؤة ٌ
تعدو إليها البحار
يقول إني
آه إني
يقول إني امرأة ٌ


**

ويحسبُ الأزهارَ لوني
وبسمتي نبعَ الصفاء
والعطرَ إبحاراً بثوبي
ونظرتي وجه َ الضياء

يقول أنْ كلُّ اللغات
تحارُ دائماً بوصفي
وإنني له الحياة
والحب إمضائي وطيفي

يقولُ لي نهرَ الجمالْ
واللهُ كم يهوى الجمال
ولفتة ُ الدلال ِ مني
والناس يُغويها الدلال

يقول أنْ كلٌّ اللغات
تحار دائماً بوصفي
وإنني له الحياة
والحبُّ إمضائي وطيفي


**

أغنية ٌ من قلبي
أصداؤها في صوتي
ترقّ للحبِّ
وعاشق ٍ .. لو يأتي
آه لو يأتي






لو استغرقت مسيرة حياتك سنوات ...وألفت بها الاف الكتب وبلاييين الصفحات ...........لحظة واحدة ...صفحة واحدة.....رمشة جفن ...خطة قلم ....ستكون النهايه ....لابد من وجود نهايه ...بل انها تكتب قبل خلق البدايات .............اذا العبره بالنهايه .....لا بالبدايه ....




عندما تختار اسم وليدك تفكر كيف سوف ينادونه كهلا...

عندما تولد فأنت تستعد للموت ......

النهايات هي العبره ....النهايات هي مايهمنا أكثر ....

سؤال دوما نطرحه دون توقف للحظة.........................كيف ستكون النهايه ؟؟

لكن ..........لكن ...فقط ان اردت ان تكون سعيدا ومهيمنا على الفرحه في كل حين ...............فكر كيف بدأت ........؟؟

>>>>>>>>>>>>>>>>خاطرة ارادت التحرر...

.................................................. ...........................................

راقبت الغروب لأخر رمق من الحمرة الحزينه ...........اكتسى المكان بالظلام شيء فشئ اخذت مصابيح متباعدة في اللمعان وأن السماء سقطت على الارض ....اصوات مواطير المياه ...وحفيف الاوراق وسكنات الهواء تطوق المكان حتى الجداجد بدت لها حزينه .........

لربما كانت ميداء محقه ..تقربي وافصاحي له خطاء ...هو رجل ..........مشكلته انه رجل ......رجل الكمال ....رجل الفخامه ....رجلي انا ..........

سمعت صوت جدتها وهي تنادي .....بحنان خاص فيها "خزاااري ياخزاااري يابنتي انزلي قوام براد الدنيا لا تمرضين ............"

مسحت دموعها بسرعه وهي تحاول ان ترفع من نبرة صوتها ........."جيت ياجده .........هذاني نازله......"

وقفت وهي تنفظ الغبار من على بيجامتها وتلقي نظرة اخيرة على المكان .................همست بصوت معذب..."الا ياوجدي ....عليك وعلى زولك ....سامح الله قلب حبك..."

.............................

اقتربت من مكان جلوس امها وجدتها ...ابتسمت لجدتها فقط فالعلاقه مع امها متوترة بعد رفضها لسلطان ....

الا ان تلك الحنونه لمحت للشقاء لونا على محيا ابنتها الشاب ....مدت لها ذراعيها ولبت تلك الدعوه لاهفه.....

تأملتهم الجده بحنان ..."الله والدلع الزايد ......."

لعبت في احدى خصل شعرها ..."تستاهل الدلع يمه وحيدتي هاذي ..."

شددت الجده من لفت شالها على كتفيها ..."الله يخليها لش ..."الا انها اكملت بحاجبين مقطبه ..........وتسأل امومي..."ياعالم سهيل وش قاطعه عنا..........."

انتفض قلبها قبل جسمها لذكره ....أي حب هذا حتى وحينما تضمني امي لا استطيع الا التفكير فيه ....عسى ان يكون مايمنعك عنا خيرا ...اشتقت اليك حقا فؤادي اصبح متألما فقط للتفكير بأنك مشغول ومجهد ماذا ....ماذا لو اراد الله بك شيئا .......قطع حبل افكراها المشتته صوت امها تهلي بقادم لوهله تمنته هو الا انه لم يكن يحمل من طوله وعرضه الا القليل والاهم لا يحمل عارضيه الرماديين وانيابه الطويله بضحكة فاتنه ....ولا غمزة في خدة اليسار ...ولا حدقتان تحمل فقط لمحتها حنانا وعطفا وكرما لامثيل له.........عذرا رجال العالم لستم بكفته ابدا ....

كان خالي وافي ...لا اعلم شيء ما وشعور لا يجعل من قلبي مرتاحا عند وجوده .........فليعن الرب ميداء الرقيقة عليه ........


احتفى الجميع بعودة ميداء ..........وخالي .........

الا أنا لم تفتني نظرات حزينه من ميداء تجول في محيا هذا الصخري وهو منهمك في حديث مع جدتى او وصف مع أمي........

ملامح وجهها ذبلت ....مالت للأصفرار ...حدقتيها الرماديه تغطيها الدموع ...محاجرها غامقه ...وجسمها هزيل ....هل من الممكن انها مرتاحه معه .....أنا أكذب على نفسي بالتأكيد كما ميداء هذهه الضعيفه تكذب على نفسها ........

أستأذننا للصعود قبلها ...بينما هي بقيت ولم تبقى ..........فلقد لحقته مسرعه متعذرة بعناء السفرر..........

بعدها سمعت امي وجدتي يتهامسن بسرور يغطي وجهيهما ......ودعاء بالصلاح من جدتي .........




اكره النساء وتفكير النساء لابد من أنهن يلمحن فكرة انجاب من هذه المسكينه ....تصرفاتها توحي بأنها سعيده لكنها ابعد مايكون عنها وهي برفقة ذا الوافي ....أكره نظرته ونبرته وكلمته .........آآآآآآآآآآآآآهـ لستم مثل حبيبي يامعشر الرجال....وغرقت في احلام حلوه حتى الثماله.......

.................................................. .............

دخلت الغرفه المظلمة البارده .......ونور خافقت يخرج من تحت باب الحمام .....تنهدت بصوت مسموع ..... وهي تتوجه للسرير رمت جسدها الضعيف عليه بكل قوتها .......

لا تعلم ماللذي يحدث لكن برود غريب يغلفها ولا مباله وعدم اهتمام للذي يحدث حولها فقط تريد النوم لأيااام ولا تتوقف ابدا ...

أخذت نفس عميق وهي تحاول ان تبقي جفنيها على قيد الحياه ....خانتها قليلا الا ان سمعت نبرة هاتفها المزعجه في هذه اللحظه كانت تتوقعه مقفل ....الا انه كان هاتفه .........رفعت يدها له بملل فقط
لتخرسه وتغط في اصرار على النوم لم تألفه من قبل.......

كانت تسحب النمط بملل الا ان شدها الرقم اللذي يلمع على الشاشه .........كان بدون أسم ...لكن هذه هي نفس نهاية الرقم اللذي اصبح مصرا على هاتفها في الاونه الاخيره ....حتى ان وافي قرر ان يغير شريحتها بعد ان وردها هذا الرقم .......ارتبطت احداث في عقلها بعنف ...لربما هذا رقم شخص لا يريد وافي ان يحتك بي ابدا........اي سر يحمله ذا الرجل المدعى زوجي...
.
وبدون تردد وغضب غريب يعتليها سحبت ايقونة السماعة الخضراء........
.................................................

كانت تجلس في غرفتها بملل ففي الاونه الاخيره لم تخرج وتختلط كثيرا فهي مشغوله بترتيبات لعينه عده .......الا ان لمع خبثا في عقلها المذنب بأن تتصل عليه ..........ليس لشيء ما فقط لتتصل عليه فلقد اصبح روتينيا يوميا ان تتصل وهو يتجاهلها لكن استغربت انه رد......

وكاد ان يفنيها حنقا صوت انثوي نعس..........ومتسائل...."ألوو؟؟"

اجتمع كل الحقد والغل والكره والعدوان في قلبها .................لأمرأه اكمل واطهر منها ..............وبنبرة وثوق كاذبه ........."هاااي ممكن تعطيني وافي ابيه ضروري .........."

نظرت الى باب الحمام بغضب ...أخرج وسأفترسك ...وبأحتقار ..."وانتي ميين..؟؟"

أبتسمت لما ستقدم عليه صحيح انها تجهل مايربط وافي بهذه الميداء ونوعية العلاقه لكنها متأكدها بأنها لا تعلم شيئا عن ماهية عذيب في حياته فهو كتوم خجل من هذه الناحيه ...
..........وبأنوثه خبيثه .."أنا أم مشاري ............................زوجته ...أنتي اللي مين ...؟؟"

ابتسمت بخبث ............داخل كل انثى مهما كانت ضعيفه افعى مفترسه وسامه تخرج في اوقات حالكة جدا ....شهد الله بها عندما قال في كتابه الكريم ..."إن كيدهن عظيم ...".................
.
وبقوة غريبه عليها ,,,,,,,,,,,الا ان ضعفا هدها ..."لااء انتي معلوماتك مغلوطه أنا زوجته انتي طليقته ..................يعني والله عيب كذا الواحد يرمي نفسه ..."

اما تلك فكانت افعى متمرسه .........ضحكت بخبث ....."سراحه انا مادري وافي وش مفهمك بس ..............انت نونو ماتفهمين في هالاشياء ...لا تسيرين غبيه تراه يستغلك زي ماستغل قبلك بناااات كثييير ...........وبس مع السلامه يانونو .........."

اغلقت الهاتف بحده وهي تتسخط وتسب وتلعن ....وتتوعد "هين يالبزر خلي شغلي ذا ينتهي على اكمل وجه وشوفي وش بيجيك مني وجــــــع مغرورة عشانها مزيونه البزر ...مدري وش شاف فيها الخبل......."
.
بأي حق ايتها المتهالكه القديمه المنهاره ....ابدا ..أبدا ماكان لكي يوما وفرطتي فيه لو تكالبت كل الدنيا عليه معك لن يعود ملكا لك ابدا .......قطع عليها خصوصيتها المدعيه باب الغرفه وهو يكاد يخلع من طريقة فتحه .....

.................................................. ...................

خرج من الحمام والماء يتقاطر منه ........اضاء الغرفه وتوجه الى التسريحه ...........لفتته نظرات ناريه ومتوحشه مفترسه وحارقه لم يألفها منها .............فهي الصغيرة الوديعه .........

همست بمحاوله كتم نبرة غضب ونوبه كبيرة تجتاحها ........."وافي بسألك سؤال ..................."كان جوابه الصمت .....فأكملت "انت اش نوع علاقتك بأم مشاري ...؟؟......"

قابلها بنظرات احد واكثر سوداويه ......."وأنتي ميين؟؟"

اللعنه بدت هذه الصغيره تهزمني وتجتاحني وتظن بأنها سوف تسيطر علي.................

أحقا الم تهزمك هي اصلا منذ زمن بعييد قبل ان تولد حتى ...........فالأناث من صنفها ... يكسرن عزيمة الرجال بأيماءه....

وقفت بسرعه من على السرير ............كانت ملامحها وتصرفاتها لا تبشر بخير ابدا ...........

.......اقتربت منه "وافي تقولها صادق .............أنا مين ؟؟ يعني مالي قيمه مثل الاوليات ............."أنتظرت منه جوابا ....

تأملها مطولا ذاك .....أعز مهزوم واشجع مصاب....ونطقها بدوء "ميداء انتي ماتديرن انتي ...............حرمه "قالها بأستحقار ...راقب وقع الكلمه على وجهها وأكمل..."وأنا اكره الحريم ..........."

كانت ملامح وجهها اقرب للجمود منها للبرود.........."كذا يا وافي .........تدري اصلا احسن شيء انه دينك المقرف انتهى وخلصت ..خلااااص الحمد لله ابي اللحين في ذي اللحظة تطلقني ....."

وافي الاصلي المنسي لاسابيع خلت قد ظهر ...............وظهر اقوى من كل مرة ..............أبتسم بعدم أهتمام وتحقير ...."نعم ماسمعت ضحكيني ابي اضحك انا لين طلقتك يابنت الفقر معروف وين بتروحين عند اللي باعوك ...ماتدرين عاد كيف بيستفيدون منك ..........."وغمز لها بأن أفهمي ياصغيره ...........وأكمل وهو يرتاح على كرسي التسريحه وقلبه يحتظر ....ان لعنة الله عليك ياعذيب مأن ابتسم لي قدري حتى اطليتي برأسك ...............ليتني عشت معذبا ولم أرى هذا الوجه ابدا ...وجهها المصبح الجميل ........حتى انها شرسه مثلهن تماما..........وأكمل بعدم مباله "وطلاق لاء لاء مو مطلق بتجلسين على ذمتي لين تموتين .........."


تأمل عدم التفاعل على وجهها ..........وبنبرة حقد على حب غبي وقعت في شراكه وقد كان ميتا وهي حاولت ان تحييه بكذبه ...................."أحسن لا تطلق واجلس لابد على قلبي مابي من الرجال مخلوق انت وناصر وعمامي كرهتوني بذا الجنس كله جعله لجهنم أمين ....................كلكم اشباه رجال ....لافز جيدكم وطلع لكم كم شعره في وجهكم بديتوا فينا استغلال وتعذيب وظلم ............زي ما الصلاة للمسلم زي مالمرة للرجال بس انتم مانتم رجااااااااااااال رخوم ................وجرح الكرامه يابو مشاري مابعده جرح ...............لا تطلق انا مابيك تطلق عشان لا اقابل نجس من جنسكم ...وخلك لي رجال اسم بس والله والله وحلفت انا ومافي شيء بيثنيني عن وعدي مع ربي لااشوفك ولا تشوفتني ولا ينذكر اسمي قدامك ولا قدامي هاه ومافي دين ومافي حق شرعي تسمع لا تطلق احسن انا ابي اجلس على ذمتك .........."




اقتربت لباب الغرفه تحت ذهول وذبول ..............عفوا حالة موت من الجسد الملقى على الكرسي أمامها همس لها بضعف "ميداء لا تروحين تعالي نتفاهم ........."





ألـتفت عليه قبل خروجها وهي نادمه .........."علي ايش ولا ايش ياوافي على علاقه مافيها كرامه من اولها ..........ولا على اخذ بدون عطى ....انا كمان بنت ناس .......لو ادري انه قلبي بينبض لك يوم كان طعنته بخنجر مسموم ولا حبك .........مكان الحب تحول فراغ تفهم وش يعني فراغ يعني مستقله عليك أي شعور ...."

تعلق نظرة بمكان خروجها .........أحس وكأنما أمواسا تسحب روحه من قلبه ........افرغ طاقته المهزومه في اغراض مرصوصة بتنظيم على التسريحه............لكم انعكاس صورته على المراءه مرات متتاليه ............
..مت وافنى في عذابك اللذي ابتداء .... أيها الاحمق .............كانت لي كانت تلك الكامله ملكي لي انا وحدي انا فقط ..............
.
...........همس بألم وهو يرفع هاتفه من بين الانقاض ..............."ربي يقتص لي حقي من عذيب ربي يقتصه لي..........."


.............................................

كنت البس فستان العيد ...وقد ازدان بيتنا بزينة العيد ........وقفت على باب البيت اراقب ابي و"هو" يبتعدان عني وهما يلوحان لي مبتعدين التفت خلفي لأجد ميداء في وسط الفناء وهي تلعب مع طفلة صغيرة تشبهها تماما ...........

فجاءه سمعت صوت أمي .........."خزاري خزاري تعالي هنا ........."التفت لمصدر الصوت
...............استيقضت من الحلم مستغربه الا انني وبدون تفكير نزلت مع الدرج مسرعه ......

......وصلت لحيث يجلس الجميع كانت أمي وجدتي تجلسان متباعدتان وخالي وافي يقف معطيني ظهره ..............استغربت ملامحهما كدت ان أهم بالسؤال لولا أن سمعت صوت خالي يهمس متأسفا............


































........"يمه ...سهيل يطلبك الحل ..."






هذا وقد كان حمد الله البارت الرابع عشر...
أغرودة likes this.
دلع الكويت غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 20-03-12, 05:40 PM   #36

دلع الكويت

مشرفة منتدى الروايات والقصص المنقولة

 
الصورة الرمزية دلع الكويت

العضوٌﯦﮬﮧ » 205877
 التسِجيلٌ » Oct 2011
مشَارَڪاتْي » 843
 نُقآطِيْ » دلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond repute
افتراضي

أسفه لو حدث وأن أزعجتكم بالبارت الفائت ........
وأسفه ايضا لآضطراب مواعيد تنزيل البارتات .......
الكل والجميع ارفعوا ايديكم معي ....وأدعوا لملاك الصمادي وبقايا معلمة امهات المستقبل......بولادة ميسرة واطفال اصحاء...

بسم الله الرحمن الرحيم...
البارت الخامس عشر ..

انا لو مارقيتك ياجبل ضاقت بي انفاسي
اشرف فيك وارد النفس وافرج الضيقه

بعد ماطالت الغربه رجعت لـ غربة احساسي
انا مالي وطن ما دام جمع الشمل تفريقه

حبيبي مثل سيفٍ لا تركني ولا قطع راسي
عروقي حار فيها الدم ليت الصارم يريقه

ذبحني قبل يذبحني غرام اللين القاسي
وصاله صعب لا شك التجافي كيف باطيقه


.......

من فوق وساده مبلله بدموع عذراء
آآآآآآآآآآآآآآآآآآهـــ شهقت بقوه وكأنما لم يعد في صدرها متسع للهواء... .......كانت ستقف من على السرير بسرعة لولا أن استحالت مفاصلها الى ماء زلال.....

أبعدت شعرها عن عينيها وهي ترتجف متجهه لباب غرفتها ......
كانت ترى نفس المنظر لولا أن من كان يعطيها ظهره هو مشاري .........أنهارت جالسه على الارض وتكاد روحها تخرج لبكاء صدمه وحزن .........همست لهم ولم يكونوا ليروها لولا صوت شهقاتها المتعالي ...."سهل .........سهل أيش فيه ......"

ألتفت مستغربا للكائن الباكي خلفه ....... وقفت تلك الام مذعورة على حالتها الغريبه لتتقدم أليها مؤازة ...........تقدمت منها وهي تحاول تهدئتها ........الا ان تلك صابتها نوبة هستيريا........وحاولت النفاذ من حظن امها المصر الا مشاري كي تستفسر منه وتطمئن قلبه الصغير .........."سههههههههههههل سهلل ايش فيه ........"
وبمحاوله فاشله لنزع جسدها من أمها ........"سهل مامات مامات انتم كذابين ..........سهل طيب ...سهيل مامات ........"كانت ستلطم وجهها بألم لولا أن امها حدتها عن فعلها .........وأستكانت تلك الضعيفه باكيه محطمة بحظنها ............"يمممممممه يمممممه سهيل يممه وغبني وغبني آآ÷ياقلبي رااااح ......"
عادت لهيجانها ....
......."راح الغالي راح ...أبيه أبيه بشوفه ودوني له ......"وكأنما تنادي بعيدا ....."سههلل سهلل .......ابي سهل أبي سهل" قالت أخر كلماتها ...وهي تفقد نور الصاله الخافت شيئا فشيئا..

.
........................................

قبل ثلاث اسابيع...
طوال عمري كنت وحيدا غريبا ...لاجىء وغامض ...لكن فقط منذ لحظة غيابها عني ...بدا هذا مؤلما وموجعا حتى الفناء........

لااء لااء لن يحدث شيء سأغيب كعادتي و أختفي عن الانظار وأعود أجلد وأقوى ...جرحتني امرأه لا أحبها لزمني 12 سنه حتى أعود...........وجرحتني انثى الهيام ........متى سأعود.......
أطرق برأسه الحيرة تملئه حتى تفيض...أحس بأنه في غرفه مظلمه كئيبه وسوداويه ....ونور خافت مسلط عليه لايحمله ان يبصر شيئا........

وقف عندما سمع نداء الرحلة الا ان استوقفه هاتفه يرن بأصرار كان سيغلقه قبل قليل لكنه نسي وشائت الاقدار....

كان الرقم المتصل لسهل ....رد مسرعا وهو يبطيء من مشيته ...كان الصوت غريبا مهلا انه ليس بصوت ابن عمي .........احس بصاقعه عندما سمع مطلب المتصل...........كان عيسى ..."ألو السلام عليكم وافي مافي وقت بسرعه قابلني في مستشفى أبها العام ....بينقلون سهل من هناك للحرس الوطني في الرياض ......."

أحس بأن جسمه لا يستطيع ان يحمل ثقل تضارب التوقعات في عقله وعاد الى طريقه هو متجه لمواقف المطار.........وهمس بتجلد "اللحين بجي لا تنقلونه الا لين جيت وش صار ؟؟"

أخذ عيسى نفس وهو يحاول رفع حمله الثقيل بأن يكون هو من سيبلغ اهله ...."قبل 8 ساعات كانت مداهمتنا على استراحه كبيره واللواء سهل انصاب قبل 6 ساعات في كتفه وفخذه الايسر ووو ......."

أحس وكأن ماتحمله انصال جليديه وليس دما ........."وأيش.؟؟..أنطق.."

اخذ ذاك المثقل نفسا صعبا ........وهو يتأمل دم سهل على لباسه......وعلى اطراف انامله ...." جاته ضربه على راسه حددها الاطباء غيبوبه .......كمان نزف كثير ومؤشراته الحيويه شبه معدومه..."

ركب سيارته ومازال بابه مفتوح ........وتسائل بتحقير حاقد...."منصور هو السبب............"كان سيهدد ويوعد لولا ان قاطعه عيسى ...
"منصور السبب لكن .......... منصور مات ........."


اغلق الهاتف وهو ينتقل مسرعا الى طريق المشفى .......

...................................
الزمن الحالي ....

الساعه الرابعه عصرا .....

كانت تجلس متكتفه في الممر أمام غرفة ابنتها كانت ميداء ترافقها في الداخل ...

حتى ميداء لا يبشر وجهها بخيرا حتى عندما أسئلها عن وافي تغير الموضوع او تبدي ضيقا..

ايعقل ماتحمله هذه الصغيره في قلبها لابن عمي...أترى عاد الزمان نفسه لتتعلق ابنتي به..اترى دار الزمان لألد له من بين العذروات خليله ...لربما كان طيش الشباب ...ولكن الطيش هو مادفعنى لانجابها ...

لو كان طيشا لما كانت الان ترقد على ذا السرير الكئيب منهاره...
...............

لمحت قدوم الرجل الصغير من أخر الممر...كم يبدو متعبا وقد ازدادت ملاح محياه سنينا ....مهما كان فسهل بمقام ابيه...................
... جلس بجانبها بهدوء وهو يهمس........"كالعاده ابوي مارد..."

التفتت اليه متسأله..."مادق عليك غير المره الاخيره ........."

هز رأسه بالنفي ..."المشكلة لو بروح ألمانيا من وين بطلعه ....لكن عيسى دق علي وقال لا انتهت هالقضيه على خير بيروح وياخذني ........حتى أمي .........."سكت متألما لبرهه..
...."أمي انمسكت بهالقضيه ....واخاف انه بتتدبس فيها قضية ترويج وقصاص............"

تنهدت بهمها وهي تربت على كتفه .........."اعوذ بالله تكالبت علينا هالمصايب هالبنت طايحه تعبانه وامي الله العالم بحالها وافي منقطع كأننا بناكله وسهل اه ياسهل للموت اقرب من الحياه ......."وكأنها تذكرت شيئا..."وافي في ألمانيا ..............وسايب سهيل في الرياض.؟؟.."

نظر الى وجهها يغطيه النقاب ونظرة وجله من عينيها .......

.....وبنبرة حيره رد"ابوي نقل ابوي سهل لألمانيا ..........."

أخذ نفس وبألم" قالوا انه مامنه رجا ...
.."حارب دمعه "وبأن كذا ولا كذا بعد ثلاث شهور بيسحبون منه الاجهزه غيره اولى ..........فأخذه ابوي هناك على حسابه .................عيسى خبرني"
ارتاعت وانتفضت اطرافها..........."ليه هو مو ميت دماغيا ...مجرد غيبوبه ..........وبعدين الاطباء مايعلمون بالغيب ويحددون متى بيصحى........................."تنهدت..."أأأهـ مسكين وافي اللحين عذرته هالشرده والغيبه من خوفه على سهيل .........."

كان سينطق لولا ان قطعهم جسد ميداء يقف بوهن على الباب ....كانت تهم بالكلام .................ما أن انهارت بضعف وتساوت مع الارض..........

.........................................

بعد مده.......

متكتف ويسند جسمه بميلان على النافذه ....لقد تغير جذريا نمت له لحيه عشوائيه يشوبها شعيرات رماديه ...وشعره نمى لأسفل رقبته ....

انتصف الشمس الافق.......تأمل حديقة المشفى الخضراء وبها طفال يلعبون وأسر صغيرة مجتمعه .....تتسرب ضحكاتهم اليه احيانا ....

ألتفت الى صديق وحدته ....وقد تحول تماما اصبح نحيلا ...واصفر ...بارد واقرب الى جثة تحتضر...........اكتسى رأسه باللون الرمادي .......والهالات تحت عينيه تكاد تحتل وجهه .........مضت 4 شهور وهو بحالته هذه........الميت الحي ..
.
اقترب منه وجلس على كرسيه المعتاد في اعلى يمين رأسه.....اقترب بالكرسي قليلا ...

اطرق برأسه ....................وهمس"شلونك؟؟...........مايحتاج اسأل انا مقابلك طول الوقت أكذب عليك لو قلت لك انك جالس تتحسن ........."

تأمل وجهه بحزن ........كان يغمض جفنيه بسلام ...ويخيل للرأي ابتسامة راحه على شفتيه ...
...أكمل "أدري انك عاتب علي انقطاعي عن الاهل ...بس انا مو مستعد اواجه احد ...سهيل انت كنت كل شيء ...وفجاءة بدون مقدمات ..تسير كذا ...فاهمني ياخوي انت كنت من يسأل ويهتم يقابل ويغطي ويسهر ويفكر والكل مرتاح .....ربيت وساندت كبرت وعقلت ...بسألك متى عشت ....كل الانانيه اللي انت نبذتها متأصله فيني ...أنت تفكر بغيرك لدرجة انك ماتزوجت ...وانا افكر بنفسي لدرجه اني بعد كل شهر مع وحده ...تفكر بغيرك لدرجة تربي ولدي...وانا افكر بنفسي لدرجة اني اتبرى من ولدي.........تفكر بغيرك لدرجة انك متزوج شابه ومخبي عليها لجل لا تكسرها ...وانا افكر بنفسي لدرجة اني استغل وحدة بريئه واغصببها علي ............كلااااام كثير انا نقيضك تماما انت كامل ياسهل والكامل وجه الله .......بس ذا مايمنع ان غيرك ينقص مايزيد..."ربت على كتفه بهدوء......"عيسى يبلغني بكل صغيره وكبيرة خصوصا انه على اتصال بمشاري هه بدال ما اوثق علاقتي معاه بوقت زي ذا اهرب منه ..................طب ليه ماكون اهرب منها ..........من اللي ولدتني من جديد ...من ..من اللي مالها بهالدنيا مثيل ......................."سرح بنظره للجدار امامه وقد ارتسمت عليه بأشعه الشمس انكسارات متداخله ............"شايف وش كثر انا اناني اللي حتى بمرضك مارحمتك وشكيت لك...........الدكتور قالي اكلمك طبيعي عشان تحس بتواصل وانا جالس انكد عليك لا أكثر .........."





.................................................. ................................

عمرك جربت شعور الفقد ........شعور الضياع ...وتغير جذري في الذات ...عمرك كنت بموقف ...

رردت فيه مقنعا نفسك هذا ليس انا هذه ليست حياتي انا اتقمص دور احدهم لا غير .........نظرت للمرأه وسألتها من تكون؟؟ ...من أكون؟؟ ...من هم؟؟ ...ماللذي يحدث؟؟....

هل مازالت هناك عضلة تنبض يسار صدر..........هل مازالت هناك كتله تعقل في رأسي....

هل مازال هناك سائل يروي شرايني وتجاويفي..........هل انا حي...

غريب الصورة على المرأه تشبهني .......لكنها كئيبه ...تبدوا وكأني أنا بعد زمن بعيد ...

أيعقل بأن روحي لم تزل حره ...........أم ان هناك كلابات فولاذية تغلغلها بعنف..........
.
.
.
.
.
وسؤال ......................يميتني ويحيني ...............أترى سيعود حبيبي؟؟


.................................................. ...........................

تجلس في مكانها المعتاد بوضعيتها المعتاده ........ومنظرها المعتاد.............حبيبي اين انت ....

....ورود قريتنا تفتحت ....حبيبي اين أنت موسم المطر في قريتنا اقترب .........أثمرت اشجار الرمان ...
.....أتى الناس من كل مكان ......................سعداء بجمالها..........




ألا انهم لم يروها بأبهى حلتها وانت تقف على مشارفها .........
نضرة بعينهم ....محتضره بعيني...............فهي لا تحتظني أنا وأنت .....

تأملت صورته في شاشة هاتفها وقد انعكست على سطحه دمعه......
رفعت عينيها الى سماء صيف قريتها ..................كان يلمع وحيدا ........أنفا وشامخا وسيدا على قومه ..........همست بصوت مبحوح ......"لمحت سهيل في عرض الجنوب........."

.................................................. ......................................

شددت من قبضتها على كم عبائتها .......
...وهي تستمع للحكم ......"وقد حكمت المحكمة بما أنزل الله وشرع وبسنة نبيه الامين محمد سيد المرسلين...بأن المتهمه ...عذيب بنت حسان الــ..........مذنبه والحكم عليها بالسجن لمدة 17 سنه على ماقترفته من أعمال منافيه للدين ............"أكمل القاضي اصدار الحكم .....
............وهي تشعر بـ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,










,,,,,,,,,,,,,سعاده ...تحرر........ولاده ..........ونور غريب يغشي قلبها ....همست باقتناع .........."ولسوف يعطيك ربك فترضى ..."

عادت من حيث أتت ......أبتسمت في وجه الحارسات وهي تدخل غرفتها ..........جلست على سريرها بهدوء انت ياغرفتي الرماديه الكئيبه وسريري القاسي القديم ...........ونافذتي العاليه ..............ويامصحفي وسجادتي ...أنتم جنتي ..........أنتم جنتي ......



مسحت على وجهها بتقوى وهي تستمع لأذان الظهر يصدح في الافق ............وبسعادة ولذه لم تذقها يوما طوال 35 سنه ............رددت الأذان ............توضت ووقفت بين يدي ارحم الراحمين ..........وهي تدعي ان ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا ...............خبر موت زوجة ابها أثر فيها كثيرا وكان دافع لها للتوبه ....موت منصور ...أشياء كثيره ..............الا انها كانت متعمده الانقطاع عن وافي ومشاري ....فليتحررا كما تحررت.............فبقربي تعذبا كثيرا...



.................................................. ...................................



عندما تموت روح تحمل روح ............قتلني وافي وها أنا أحمل ابنته ..........ابنتي ...مايطمئني في الوقت الحالي هو انقطاعه التام عنا ........الا انا اخباره تصلنا عبر طريق عيسى .........
حسنا لأكن منصفه أنا أفتقده ..............يخونني عقلي أحيانا ويسرقني فكري أليه ............أفتقد حظنه ....همساته أخر الليل حنانه القاسي...ولسانه السليط................قبل أسبوع فقط علمت بقصة زواجه الاولى ...........سامحته عذرته .........ولكن لم أزل أكرهه انا لست هي.........
كل حركه واستكانه من أبنته تذكرني فيه ...........لربما فرحت بعدم علمه بحملي فقط لكي أأمن ردة فعله فهو غريب الاطوار................لكنه كان في يوما ما حبيبي..........




.................................................. ...........................................








هذا وقد كان بحمد الله البارت الخامس عشر...................ولي عوده يوم الجمعه..........
أغرودة likes this.
دلع الكويت غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 20-03-12, 05:42 PM   #37

دلع الكويت

مشرفة منتدى الروايات والقصص المنقولة

 
الصورة الرمزية دلع الكويت

العضوٌﯦﮬﮧ » 205877
 التسِجيلٌ » Oct 2011
مشَارَڪاتْي » 843
 نُقآطِيْ » دلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond repute
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم.........
البارت السابع عشر..



وتبكين حباً .. مضى عنكِ يوماً وسافر عنكِ لدنيا المحال
لقد كان حلماً .. وهل في الحياةِ سوى الوهم - ياطفلتي- والخيال ؟
وما العمر يا أطهر الناسِ إلا سحابةُ صيفٍ كثيف الظلال
وتبكين حباً .. طواه الخريف وكل الذي بيننا للزوال
فمن قال في العمر شيء يدومُ تذوب الأماني ويبقى السؤال
لماذا أتيت إذا كان حلمي غداً سوف يصبح.. بعض الرمال ؟


كانا كعادتيهما ...يجلسان على خزان المياة المبني بحجر واسمنت ...
....ويرميان الحجر في البركه المقابله .........كم يعجبهما احتكاكه بسطح الماء ثم طيرانه بعيدا ......
....ألتفت الى صديقه وجده حزينا ويحارب دمعه لم يعهدها منه لكم كان قويا فيما سبق همس بطفوله ......."سهيل ليش تصيح..."
هز رأسه نافيا وهو يبتسم وقد بدت غمازتيه ........"انا مااصيح انا زعلان ......."

ترك الحصى من يديه ..."ليه زعلان؟؟من مين ...؟"

نظر الى الافق........"منك انت عشان نسيت الامانه .........أنا محتاجها اللحين.."

أستغرب منه ....."أي أمانه ياسهيل ؟؟ ماعرفها ...وش هي يمكن نسيت............."

أبتعد عنه وهو يمشي معطيه ظهره ................صرخ بتسائل....."سهييل ..وش هي الامانه يمكن نسيت ....لا تتركني سهييل..."كان سيركض خلفه لولا احس بالعجز وذاك يختفي بين الاشجار..........

.................................................. .............................


بعد شهرين.......
أستيقظ فزع ..........هواء الغرفه نفذ وقطرات تبلل جبينه ...نظر حوله في جزع .......لست في المزرعه ولست طفلا..ماللذي يريده سهل ماللذي يطلبه بدا حزينا ومهموما .............

وبدون تفكير قفز لمعطفه وهو يتجه الى المستشفى ......
.........ويحاول أن يستحث عقله على تذكرهذه الامانه ...كان يقف ينتظر المصعد عندما وقفت بجانبه شقراء طويله تحمل في يدها ظرفا بني اللون .........عنها تذكر مسرعا ماللذي ق غفله منذ مده .........أعوذ بالله مرت 6 اشهر وسهل ملقى على هذه الحاله وانا في غياهب النسيان...........استغفر الله "وما أنسانيه الا الشيطان .."

.........................................

كانت تفرش سجادتها بجانب سريرها ...فهي لم ترفع منذ يوم غيابه .........أنهت صلاتها واسهبت في تذللها ودعائها لم تنتبه للتي كانت تراقبها.........

سكتت قليلا وهي تحارب دمعتها ......لمست طرف أسورتها الذهبييه بلطف......همست بحب ..."وحشتني الله يردك لي سالم ."

نابها بعض الجزع وهي تسمع صوتا متسائلا ........"تحبينه؟؟"

كانت تجلس مقابله لها على كرسي بعيد...........تأملتها ...تبدو مختفله تماما ......ففوق هالات اغتالت عينيها ...جفون تجرحت اطرافها ........لم تعد تهتم او تتزين كما في السابق لم تعد فراشه عذراء مبتهجه وعنيده.....

باتت كأرمله ..........سوداء وكئيبه...

ردة فعلها على سؤال امها كان أن هزت رأسها بأن نعم اني اذوب له عشقا ......وانخرطت في بكاء مرير وهي تهمس........"كان لي كل شيء كل شيء......"

قررت نجمه منذ اول يوم انهارت فيه خزاري ان لا تتدخل ابدا ولتدع الاقدار تحدد المصير ............فهي لا تعلم بما يحمله قلب سهل اتجاه صغيرتها ......ولكن ماهالها رعبا هو تفكريها بأحتمال موته عدها ستجن ابنتها تماما.........وتنسى اللذي كان......

هبت لها مسانده وهي تشاركها الجلوس على السجادة وتدفنها بين اضلعها ..............هنا ان مكانك وهنا عوي ياصغيرتي ..........ليتني اغمض عيناي وافتحها لأجدك عائدة الى رحمي دافئه صغيرة وأمنه..........

..................................................

كانت الغرفه في احلك الظلام ....وهو ينام على سريره بشكل مأساوي بعد صراع نفسي............

ازعجه صوت ما ...تأفف وهو يغطي رأسه بالوساده بعنف..........مازال الصوت مصرا حتى ....رمي الغطاء بقوه وهو يرفعه .........
..صعق فوجئ واندهش 14 اتصال لم يرد عليها من "الوالد و"

أعاد الاتصال وهو في يده ...رد مسرعا وو يسمع صوته بعد انقطاع 6 شهور.......
وبعد السلام والسؤال وتخطي العتب.........تمتم بخجل.........."آآآ ابي منك خدمة ضروريه......."
استنفرت عنده المشاعر......."أمر يبه سم ........"


أكمل ذاك بجد ........."أبيك تروحي غرفتي وتدخل المكتب .....و "

كان سيكمل لولا انه قاطعه.......مستغربا"بس يبه يعني ماقدر ادخل الغرفه ........."وكأنه به يجس النبض..."قول لميداء........."

رد بعصبيه غير مبررة............."يوووه مشاري انا داق عليك عشان اقول لميداء خلاص اخدمني هالخدمه ..........روح لغرفتي مفتاحها تحت الدعاسه...روح للمكتب اخر درج على اليسار فيه ظرف بني مكتوب عليه يسلم لوافي انتع طه ميداء تعطيه خزاري خلاااص وضروري تدق علي تقولي وش صار .......سلام ..."قالها وهو يتجه الى غرفة سهل ...ويدعوا في سره "عدي الامور على خير يارب"

......................................

تأفف بملل وهو ينهض من على سريره بتكاسل ..."داق علي بعد كل هالمده عشان يهزئ ....بس أكيد انه في شيء كبير في هالضرف ولا مادق علي بس اش معنى خزاري اللي بيعطيها الظرف ولليه مادق على ميداء ....ميداء من يوم مشي وهي ماتبي تجيب سيرته وكل ماعلى لسانها لو دق على احد منكم ياويلكم تقولون اني حامل...معقوله بينهم خلاف ...اكيد بينهم خلاف لانها ما تأثرت بغيابه ابد........."
خرج من غرفته متجه لغرفة ابيه وميداء سابقا ....قابلها تصعد السلم بحذر ..لقد اصبحت اجمل بهذا الوزن اللذي قد اكتسبته ..........ضحك وهو يقول....."والله اختي حبيبتي محليتك......."
ردت عليه بمرح فحالتها المزاجيه منذ شهرين متحسنه ......"حللوه واهبل من يومني في بطن امي مابقى غير هالقزمه تحليني..."
استغربت من شكله وهي تنهي درجات السلم ......"خيير وش هالشكل شعرك مسوي انتفاضه ...."
راقب ملامحها وهي يهمس ..."أبوي دق علي ........"
تغيرت ملامها للنقيض وهي تكمل طريقها متجاهلته .........."أها بس كذا ........."
استوقفها وهي متسائل ..."ميود ...اش بينك وبينه ...........؟؟"
توقفت في مكانها دون ان تعطيه وجهها ........."مابيننا شيء ......"
استفزته وهو يقترب منها ..."ميداء انا مو غبي احس بينكم شيء ......."
وببروده غريبه عليها ......."ولا شيء مجرد عقاب على افعال مالها لزمه ..........."
لم تقنعه الفكره..."عقاب 6 شهور وكمان داسه علسه حملك......."
تغيرت ملامحها للغضب......"مشاري ليكون قلت له اني حامل....."
تركها وهو راحل لوجهته..."مالي شغل فيكم ............"
راقبت غيابه عندما دار خلف الزاويه .......لم يختلج قلبها أي شعور او تسائل على ماكانت تحويه هذه المكالمه لكن حتما قلبها أحس بتربيت كف الطمئنينه عليه...........توجهت الى الى غرفة اختها بصعوبه فهي كما تقول جدتها..."ثقلت بدري...في السادس وهاذي حالها كيف التاسع ........"لكن مايطمئن امها ويهديها بأن حملها ينمو بطريقه جيده وصحتها رائعه......كانت تبدو فرحه محلقه لايكدر صفوها شيء.............لأنها ستصبح أما........
.................................................. ......
فعل ما أمره به والده ووصل الى المكتب أخرج الظرف وهو يتسأل عن قيمته ..........خرج من الغرفه كان واضح من اتجاهها انها ذاهبه لغرفة خزاري..........تقدم وطرق الباب حاليا لا يعني هذا الامر له شيئا فقط اراد تسليم الامانه ..........
فتحت ميداء الباب مستغربه من وقوفه ...أبتسمت..."اهلين ...."
رد الابتسامه متوتر......."هلااا ......آآآآآآآآ ...كيفها خزاري...."
هزت رأسه بيأس....."الله كريم ......."
مد لها الظرف تحت استفهامها .........."وش ذا؟؟"
هز كتفيه ......"مدري ابوي قال عطيه ميداء تعطيه خزاري........."
هزت رأسها وهي تأخذه منه..........
.................................................. .........................
كانت تجلس متأمله الاكل امامها التلفاز الوان الغرفه..........كل شيء يدعوا للبهجه .......لماذا تحس بأن قلبها في مقبره...........
دخلت ميداء وهي تحمل شيئا في يدها ....ابتسمت لها وردتها تلك بوجل ..........تسألت ..."وش ذا ..."
أجابت بصدق مستفهم......."مدري مشاري اعطاني هو قالي وصليه لخزاري ........"
لاتعلم ارتجفت بضيق وهي تمد يدها اليها أن اعطيني اياه..."هاتيه بشوف ...........زغريبه اش معنى لي أنا..........."حزنت وهي تهمس"يمكن اوراق الجامعه اللي قالي سهيل بيكملها لي....."
اعطتها اياه داعيه......."الله يشفيه..."
همست "أمين ...."وهي تفتح الظرف بيدين مرتجفه.............
كان قد كتب عليه بفخامه "يسلم الى وافي بن مشاري الـ..."
فتحته وجدت مظظروف اصغر بلون ابيض وكتب عليه بنفس الفخامه"خزاري........"
ارتجفت يدها وسقط منها .........وبصوت شبه باكي"مابي قلبي ناغزني مابي افتحه افتحيه انتي........."
رفعته ميداء بخوف........"سمي بالرحمن وخذيه افتحي يمكن خير ...."
نظرت الى وجهها تستمد القوه .......وفتحته .........أدخلت يدها بداخله وأخرجت كرت اخضر صغير من شكله يتضح بأنه كرت عائله...........نبض قلبها اصم أذنيها ...........
كان الوصف بأسم "سهيل بن جزى الـــ"
تجاوزت الوصف وهي تأمل صورته الصغيره في اقصى ركن البطاقه...........
كان الجدول يحمل أسما واحدا فقط اسمي رقم هويتي ...............................صلة القرابه (زوجه)......
كانت ستفقد وعيها وهي تمد البطاقه لميداء ........وتسائل المحروم......."ميداء اقري لي وش مكتوب....."
صعقت ميداء زمن البطاقه يعود لـ 8 شهور..........
لماذا ..........ماللذي حدث أي غرابه هذه............كيف تزوجا بدون علمها حتى ...........لماذا جعل من الموضوع طي الكتمان..........همست لها ان صدقي ........"مكتوب زوجه....."
أجهشت في بكاء مرير بينه ضحكات هستيريه ............وصوتها يتحشرج "أنا أنا زوجته من 8 شهور ..........ليه ليه طيب ليه ماقالي تعرفين من متى احبه من متى من يومقابلته تحت يعني قبل 8 شهووور...........لييه لييه خبى علي وكيف كيف تزوجني ....قولي لي يمكن انا انجيت هو خطبيني قبل او حتى تزوجنا قولي لي يمكن نسيت ولا انجنيت........."
كانت تكتفي بهز رأسها نفيا .........وهي تراقبها وارضيه الباره تحتظن جسدها وقد دفن وجهها بين ذراعيه وتشهق وتمتم بكلمات غير مفهومه .......
دخلت نجمه عليهم الغرفه لتجدهن على هذا الحال......وبجزع اتجت لمكانهن ......وهي تتسائل .."ايش في اشبها ......"اتجت الى مكانها وهي تحاول حملها عن الارض الا ان تلك ابت وقد التصقت بالارض التفتت الى ميداء الباكيه وهي تتوسل ......"الله يخليك ياخزاري بس احس مو قادرة اتنفس راعيني راعي حالتي يكفي اللي انا فيه......"
ازداد الجزع ألما عند تلك الام ....."ايش فيه ردوا علي ...."
اسكتها رد ميداء بأن مدت لها كرت عائله ما........قلبته لتجد الصاعقه الكبرى وبشبه صرخه ........."نعمممممممم سهيل زوج بنتي........"
.................................................. .....
كان يجلس في مكانه المعتاد يتأمل أبن عمه وهو يقضم اظافره بتوتر ........لقد مضى مده طويله منذ توصيتي لمشاري.........الا ان قطع صمته هاتفه يلمع برقم نجمه ..........رد عليه لاهفا وبسرعه عندما لم تعطيه فرصه وصرخت به......"أتوقع منك تفسير للي جالس يصير........"
أخذ نفسا وهو يهمس لها بتفهم ....."وانا اتوقع منك تسمعين اللي بقول بكل عقل....."
.................................................. ......
بعد نوم هادي وعميق ....ولاول مره يحدث ان تكون في حلم قبل ان تنام.....
استيقضت لكنها استكنت في مكنها في الظلام.........التفتت لأمها تنام خلفها عل السرير وضوء قادم من الصالة الملحقه بالغرفه يبدو بأها ميداء مازالت مستيقضة........
تذكرت ماحكته امها بالأمس لها عن لسان خالها وافي..............أبتسمت بين دموعها لكم انا حانقة عليك ياحبيبي.......
مدت يديها الى الظرف وفوقه الكرت ونهضت بهدوء متجهه الى الصالة ......وجدت ميداء مرتاحه في جلستها ومتدثرة وق استغرقت في نوم عميق ...والشاشه تعرض أختتا قناة "براعم"
ابتسمت حتى كادت ان تضحك بصوت عالي ....لكم هي سعسدة بحملها لهذه الدرجه .......
جلست في الكرسي المقابل لها .........أخذت جهاز التحكم وحولته على قناة القرأن الكريم .......
مسكت طرف الظرف بأناملها سبحان الله نمت فتاة واستيقضت زوجه....
الا ان سقط من الظرف شيئا لفتها لمعته وابتعد بعيدا .......لحقته ومدت يدها تحت الكرسي واخرجته ...كانت دبله خطوبه تشبه كثيرا اسورتها اللتي اهداها اليها .....بل طبق اصلها ......
تأملتها الا ان غشي مقلتيها الدمع ...انعكس لمعانها على عيناها ....شددت عليها بين اناملها .......واستقرت في بنصر يدها اليسار لمستها بأنملها مجددا كأن بها تقول انتي في أمان الان..........
تذكرت مواقف عديده مرت كانت زوجته خلالها بل ان كل ماجمعهم كان حلالا لو كنت ادري في غير هذا الموضع وهذا الوقت ...................كيف هي ردة فعلي ياترى ...لا استطيع تخيلها ...فكل شيء مقدر ومكتوب.......
عادت لماكنها مجددا عندما انتبهت لورقه بيضاء مطويه على الارض رفعتها وهي تجلس بهدوء لابد بأنها تحمل بين خطوطها المصير..........فتحتها اغرورقت عينيها وهي تبتسم بحزن كان خطه ..........
وقد كتب لها بفصحى بليغه................
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.......
........أما بعد.......
زوجتي..........أولى الاسماء تعلقا بأسمي ...وسيدة الاناث في قلبي........عذرائي.......
أسف لطريقة علمك بالموضوع ........لأن لو وصلتك هذه الرساله فأني حتما من الراحلين .....أما لو لم تصل كما اتمنى فأنت الان في جظني أمنه........
سامحيني ......على أي مشاعر خانتني وافتضحت أمري ...لآني أحبك فأنا أحتاجك....أنا الأن تحت الثرى ...وانت فوقه كوني سعيده فأنا اعيش من خلاك........وانجبي أبناء طاهرين كأمهم .....
وأعلمي أنني ولدت لأحبك.......

وداعا ........حبيبتي...
.................................................
تلاشى الخط وتشربته الوقه اصبح غماميا وبعيدا ........من أثار دموعها على الورقه......ضمتها لصدرها بكل قوتها وهي تبكي ........كتمت بكائها حتى كاد اني يغمى عليها وهي تردد هو يحتاجني هو يحتاجني.........
.................................................. .......................
رن هاتفه وما أن لمح الاسم حتى رد مسرعا ........وبعد السلام والسؤال
وبلهفه ..."هلا يبه ........أمر"
رد ذلك عليه شارحا لمخططه......."أسمع أنا ابيك ترسل اوراق خزاري لسكرتيري طيب هو بيسوي لها جواز سفر...وانت جوازك عندك ...بعدها برسلكم التذاكر لألمانيا وبقابلكم في المطار خزاري لازم تجي زوجها بين الحيا والموت ومن حقها تشوفه........"
صعق لتخطيط ابوه.."بس عمتي ماراح ترضى ..."
بدت اعصابه تتلف........."أقلك المرهم تزوجه شورها بيدها وانا ان قلت شيء تم ........خير اشبها نجمه مو مأكوله البنت ......انت بتجيبها...."
بلع ريقه رد وهو يحاول ان يبدد غضبه..."بس ذاك اليوم عمتي نكدت على خزاري يوم قالت بطلع المانيا ....عمتي فوق انها مو متقبله الفكره خايفه عليها...."
تنهد ............."خلك منها انا بكلمها ............"
.................................................. .
هذا وقد كان بحمد الله البارت السابع عشر ............
أغرودة likes this.
دلع الكويت غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 20-03-12, 05:44 PM   #38

دلع الكويت

مشرفة منتدى الروايات والقصص المنقولة

 
الصورة الرمزية دلع الكويت

العضوٌﯦﮬﮧ » 205877
 التسِجيلٌ » Oct 2011
مشَارَڪاتْي » 843
 نُقآطِيْ » دلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond reputeدلع الكويت has a reputation beyond repute
افتراضي

وبالبارت نكون وصلنا مع الكاتبه في المنتدى الثاني ...

قراءة ممتعه للجميع ...

وديـــ ...

" دلع الكويت "
أغرودة likes this.
دلع الكويت غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 03:23 AM   #39

em esoos
 
الصورة الرمزية em esoos

العضوٌﯦﮬﮧ » 167417
 التسِجيلٌ » Mar 2011
مشَارَڪاتْي » 299
 نُقآطِيْ » em esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond reputeem esoos has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمين دلع على مجهود النقل لا عدمناكي يا عسل
.اللهم اشفي سهل وارجعه الى خزاري سالم معافى

جد روايه رائعه تسلمين يا كاتبه علا الابداع


تقبلي مروي


ام السوس
em esoos متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-12, 03:37 PM   #40

( miss me )

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية ( miss me )

العضوٌﯦﮬﮧ » 205419
 التسِجيلٌ » Oct 2011
مشَارَڪاتْي » 380
 نُقآطِيْ » ( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute( miss me ) has a reputation beyond repute
افتراضي

الرواية رائعة بورعة كاتبتها ووروعة ابطالهم ومجهود مبارك لك على النقل

اتمنى تكملينها لنا دلع الكويت استهوتني طبيعة اراضي الجنوب وطبيعة اهلها وبساطةمعيشتهم

وقبل كل شيء اسم الرواية ملفت اهني الكاتبة مشاعلــ باختيارها ... لمحت سهيل في عرض الجنوب ...

سهل شخصية عانى كثيرر ومازل يعاني لكن هل يستمر معاناته ام للكاتبة راي ثاني
اتمنى ان تواجد خزاري يغير مجرى الرواية ويصحى من غيبوبته

منتظرين الفصول الجاية
أغرودة likes this.
( miss me ) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012