آخر 10 مشاركات
خطايا الماضي (41) للكاتبة: بينى جوردان .. كاملة .. (الكاتـب : monaaa - آخر مشاركة : رزان 89 - مشاركات : 5094 - المشاهدات : 179759 - الوقت: 08:22 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          598 - حين يتحطم القلب - ريبيكا ونترز ( أنت قدري ) - ق.ع.د.ن (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - آخر مشاركة : القطار - مشاركات : 856 - المشاهدات : 42356 - الوقت: 08:22 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          أهواكِ يا جرحي *مميزة* (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - آخر مشاركة : كيف ينتهى الحلم - مشاركات : 1183 - المشاهدات : 27232 - الوقت: 08:21 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          كاليب وايلد(119)للكاتبة:Sandra Marton (الجزء 2 من الأخوة وايلد) *كاملة* (الكاتـب : Andalus - آخر مشاركة : whiterose99 - مشاركات : 1799 - المشاهدات : 68342 - الوقت: 08:21 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          231 - بقايا ليل - كيت والكـر (الكاتـب : Fairey Angel - آخر مشاركة : nehal tal3at - مشاركات : 1892 - المشاهدات : 86138 - الوقت: 08:20 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          السر الدفين .. ماري هيلتون (الكاتـب : بلا عنوان - آخر مشاركة : tiffany - مشاركات : 213 - المشاهدات : 8837 - الوقت: 08:19 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          أميرها الفاتن (20) للكاتبة: جوليا جيمس .. كاملة .. (الكاتـب : ميقات - آخر مشاركة : رزان 89 - مشاركات : 7214 - المشاهدات : 281775 - الوقت: 08:18 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          457 - الحب خط أحمر ـ تريش وايلي ( عدد جديد ) (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - آخر مشاركة : nehal tal3at - مشاركات : 1940 - المشاهدات : 58533 - الوقت: 08:18 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          1068 - حبيبي الخائن - باتريسيا ويلسون - د.ن ( تصوير حصري ) لروايتي (الكاتـب : pink moon - آخر مشاركة : ام امجد - مشاركات : 993 - المشاهدات : 50118 - الوقت: 08:18 AM - التاريخ: 02-10-14)           »          المستفيد الحبيب - آن هامبسون - ع.ج ( عدد ممتاز ) (الكاتـب : pink moon - آخر مشاركة : الجادل المري - مشاركات : 914 - المشاهدات : 41376 - الوقت: 08:16 AM - التاريخ: 02-10-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > القصص القصيرة ( وحي الاعضاء )

Like Tree41Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
وذلك اضعف الايمان **متميزة**






ابتسامة الرضا علت وجهي وانعكست على وجه مصففة الشعر التي تقف خلفي وتطالع ردة فعلي المبتهجة في المرآة ... قلت لها " سلمت يداك ... تصفيفة شعر ولااروع ..." ردت وقد لاح على وجهها الفخر " اهلا بك في اي وقت ..."
ارتديت حجابي على مهل حتى لاافسد ما اجادت عمله المصففة وقضت فيه ما يقارب الساعتين !!
خرجنا انا وجارتي نتضاحك وقد اعتلى وجهيّنا خلو البال .... كانت شمس الظهيرة في يومٍ صيفي كهذا ازعاج شديد بالنسبة لنا لامفر من التذمر منه ونحن نقطع بضعة امتار حتى نصل سيارة جارتي المركونة على جانب الشارع ...
كومة بشرية تتلحف بعباءة سوداء مغبرة جذبت نظري .. بدى واضحا انها امرأة وقد جلست القرفصاء على ارضية الرصيف اللاهبة بينما بائع يقف على بعد خطوتين منها وقد اتخذ من باب محله المفتوح مسندا لكتفه وهو يدخن بتلذذ ويتطلع اليها بلااهتمام ...
لم اتبين ما تفعله بالضبط حتى وصلت اليها يدفعني الفضول ... كنت على بعد متر واحد تقريبا عندما رفعت اناملي لانفي في حركة اشمئزاز من الرائحة العفنة التي تصدر قريبا من المرأة او ربما منها هي شخصيا !.. ليتحول شعوري الى احساس مؤكد بالغثيان !! ولم يكن شعوري هذا مصدره اقترابي من مصدر الرائحة فقط ولكن لاني اكتشفت ان مصدر الرائحة هو كيسين متهالكين يحويان على ما يظهر منهما بقايا طعام ... والمرأة فتحت احداهما وتقلب فيه عسى ان تجد ضالة لم استوعبها !!
لم اسمع صوت جارتي التي اخذت تناديني بتذمر بينما عيناي تجمدتا على يد المرأة التي تشير لعجز السنين التي تحمل كاهلها ... لم اشعر بنفسي الا وانا اقول بحدة لم اكن اعنيها هي شخصيا بها " ماذا تفعلين ؟!!" اجفلت المرأة وهي تستدير لتتطلع نحو الاعلى لوجهي ... يدها التي كانت منذ قليل تفتش بين بقايا الطعام انسحبت سريعا لتضمها لصدرها بينما اطرقت براسها للاسفل تتوارى خلف طرف عباءتها .. ولكن... ليس قبل ان التقط وجهها بتغضناته البائسة ... ذلك الوجه الذي يوحي ان صاحبته قد تعدت السبعينات حمل من القهر والانكسار والذل ما لم اره في حياتي كلها ... صوتها جاء محملا بالخزي وهي تهمس " احفادي جائعين .." قلت بغضب لم افهم مصدره " انه طعام عفن .. سيتسمم احفادك .." ردت بنفس الهمس " وقد يعيشوا ... "
لااعلم كيف سقطت تلك الدمعة مني وانا اقول بحدة متزايدة " ابتعدي عن هذه الاكياس ... خذي هذا المال واشتري طعاما نظيفا لاحفادك " كنت ابحث عن محفظتي داخل حقيبتي وانا اقول هذه الكلمات وعندما وجدتها فتحتها وسحبت كل ما فيها من اوراق مالية وقدمتها للعجوز ... هالني ان اراها تنظر الي وعيناها دامعتان بانكسار اكبر!! بينما يدها ما زالت مضمومة لصدرها ... اوشكت ان اجهش بالبكاء وانا اقول بتوسل " ارجوك ..خذيها يا خالة ... خذيها واشتري طعاماً لاحفادك .."
يدها كانت ترتعش دون ان تفارق مكانها على صدرها فلم اجد بدا من الانحناء اليها لاضع المال في يدها واغلقت اناملها على الاوراق باحكام وضغطت عليها بكلتي يديّ وانا اقول باختناق " ليتني استطيع فعل المزيد .." ردت بتحشرج وقد سكن عينيها حزن مرير " ربما تستطيعين .. عندما ترين بقايا طعاما على قارعة الطريق ضعيه في الظل حتى لايفسد سريعا بتأثير حرارة الشمس ... فربما تنفع انسانا جائعا يمر بها ... وذلك... اضعف الايمان ..."
ومرت الايام ... والمرأة لاتفارق خيالي ... بل وبعد مرور سنوات ما زلت اذكرها كلما تصدقت بمال او طعام للفقراء ... لن اقول اني لم اكن اتصدق قبل رؤيتي لها ولكنها جعلتني استشعر عن قرب شديد ذلك الاحساس المؤلم بالذل وامتهان الكرامة ...
وكلما وجدت فضلات طعام في الشارع نحيتها الى الظل وانا اردد " وذلك اضعف الايمان ..."

تمت

تحميل القصة القصيرة ككتاب الكتروني
محتوى مخفي


رررررررررررررائعه كالعااده كااااري .... دااائما متألقه بطرح للافكااار والحيااه والامور التي تصاادفنا في المستقبل .. فعلا هناااك اشخاااص يعشووون بمأساه وفقر قااهر لا نقدر ان نساعدهم االا بمسااعده بسيطه ..... هؤلاء الاشخااص موجوودين لكن لايوجد احد ان يسأل بهم عسى الله يسااعدهم
كاردينيا73 likes this.

مرحبا كاردينيا ..
صورة المراة العجوز .. بدون تعليق
انحاول فقط كبطلة قصتك نمد يد العون بالقليل من النقود .. او حفظ الطعام بعيد عن الشمس كأضعف الايمان كما نصحت العجوز ..او بغيرها من الامور لكن دائما يكون فيه تقصير كبيررررررررررررر جداااااااااا وعطاء محدود آني
فقط عطايا ربك هي من تكفيهم شر الكفاف والعوز ..
رائعة دائما برصدك للحالات الانسانية وكالعادة وباسلوب غايه بالرقي تتمكني أيصال مشاعرك لقراءك

دمت متألقة..وكل عام وانتي بخير

مساء الافراح .. ايامكم سعيدة حبايب ^ــ^
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 4 والزوار 0) ‏حنان..s, ‏* فاطمة كرم *+, ‏كاردينيا73+, ‏mis moon
كاردينيا73 likes this.

مؤلم ان نرى بشر في نفس مدينتنا يموتون جووعاً ونحن نرمي الطعام بحجة انه لم يناسب ذائقتنا في الطعام
مؤلم عندما نسأل عن هؤلاء الذين لايجدون ما يسد جوعهم امام رب العالمين ...
مؤلم .. مؤلم ... مؤلم .. حد الموت من هم بني جلدتنا يجوعون ونحن عندنا امتلأت البطون
القصة راائعة يا غالية
سؤال القصة حقيقية ام من نسج خيالك رائعة حتى لو كانت من الخيال
االمتني كثيراً في الحقيقة
لك خالص تحياتي
نارا
كاردينيا73 likes this.

يا الله حقيقة للاسف موجووووووودة في المجتمع و لكن الاغلبية تتعاااااااااامي عليها و للاسف هنااااك حقااا هذه الفئة التي تعااني دووون سبب لا حول و لا قوة الا بالله

كاري اسلوب مميز ذكرتني حقااا بظاااااهرة موجودة و عسى الله ان يساعدهم و يفك كربهم


احلى تقييم ليكي
كاردينيا73 likes this.

أحاول الوصول لحال هذه الأم التي تبحث عن طعام لأحفادها بين أكياس القمامة وقد هبطت بها الحاجة لتقتسم طعام القطط الشاردة في الشوارع , هل يأكل الجوع السافر حينها من آدمية الإنسان ذاتها , أكون في مناطق نائية أحيانا لظروف العمل أو لأي ظرف طاريء وتعاف نفسي أن أكل أو أشرب من محل لا أثق في نظافته مائة بالمائة " وهذا سأشتريه بنقودي " حتى لو كانت حالة العطش والجوع عندي في أقصاها , فما بالنا بمن تنازل عن كل هذا وهبط للدرك الأسفل من المطالب .. سد الرمق من فضلات الطعام , أسأل الله ألا نسأل عن هؤلاء المساكين ويعيننا على طاعته فيهم , لو تبرع كل منزل بوجبة فرد يومياً لبنك من بنوك الطعام لما أعياه ذلك ولقلل إن لم يخفي هذه الظاهرة المؤسفة من عالمنا الإسلامي .. لنكن أمة رحمة للعالمين اسم على مسمى وليس فقط تسمية لأساس منخور لا خير فيه

شكراً كاري على القصة المعبرة أعجبني المقابلة بين رخاء بطلة الحكاية وهي تصفف شعرها عند المصففة وحال المرأة المسكينة الهوة الشاسعة في الصورة المتضادة كانت أبلغ من الكلمات

غلاف رائع جدا كعادتك يحكي الحكاية قبل الكلمات

كل عام وانتِ بخير حبيبتي وتنعاد عليكِ بالخير والصحة

في أمان الله


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنان..s مشاهدة المشاركة
مساء الافراح .. ايامكم سعيدة حبايب ^ــ^
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 4 والزوار 0) ‏حنان..s, ‏* فاطمة كرم *+, ‏كاردينيا73+, ‏mis moon
مساكي ورد وياسمين يا عثولتي المقطقطة وعيد مبارك عليكم جميعاً
كاردينيا73 likes this.


وهو كذلك اضعف الايمان

بالنسبة لي هذه القصة حقيقية فمن منا لم يرى هذا المشهد المؤلم؟؟ كلنا
واضعف الايمان يبقى ان نساعدهم ولو بالقليل .. مع ان الحل الحقيقي وهو ان نقتلع المشكلة من جذورها فبضع اوراق مالية ستنتهي ولن تحل المشكلة.

كاري القصة في منتهى الروعة والانسانية والاكثر انك انزلتها في وقت مهم جدا في شهر الرحمة والمغفرة شهر الكرم والخير وفرحة العيد قد تنسينا احيانا باننا شبعى وغيرنا يباتون جوعا لا يذوقون فرحة العيد كما نذوقوها نحن.

شكرا كاري على القصة المعبرة والهادفة .. دوما افكارك لا تخلو من الرقي والعبر القيمة .. ربي يجعلها في ميزان حسناتك.
Iman-H-Alakurt likes this.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة laraaa مشاهدة المشاركة
رررررررررررررائعه كالعااده كااااري .... دااائما متألقه بطرح للافكااار والحيااه والامور التي تصاادفنا في المستقبل .. فعلا هناااك اشخاااص يعشووون بمأساه وفقر قااهر لا نقدر ان نساعدهم االا بمسااعده بسيطه ..... هؤلاء الاشخااص موجوودين لكن لايوجد احد ان يسأل بهم عسى الله يسااعدهم
شكرا لك حبيبتي ...
هؤلاء الناس مسحوقين تماما ... بعضهم سحقت حتى كرامته والبعض الاخر ما زال يبكي اذلاله وعجزه ...
Iman-H-Alakurt likes this.
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012