آخر 10 مشاركات
280 - أسرار - كارول مورتيمر - روايات أحلام جديدة (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : samahss - مشاركات : 20 - المشاهدات : 21 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          تغطيــــه مسلسل الأمــــانه Emanet (الكاتـب : بائعة الامل - مشاركات : 1325 - المشاهدات : 22960 - الوقت: 06:53 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          رواية مغامرة المقبرة الفرعونية وقصص أخري - أجاثا كريستي (الكاتـب : فرح - آخر مشاركة : osamah - مشاركات : 166 - المشاهدات : 6776 - الوقت: 06:53 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          400 - احلام واوهام - كارول مورتيمر (تصوير جديد) (الكاتـب : Dalyia - آخر مشاركة : tulip87 - مشاركات : 1156 - المشاهدات : 58060 - الوقت: 06:53 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          خواطري انا والليل (الكاتـب : elizabithbenet - آخر مشاركة : Hebat Allah - مشاركات : 60 - المشاهدات : 738 - الوقت: 06:52 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          أحلام مستحيلة (37) للكاتبة: جيني لوكاس .. كاملة .. (الكاتـب : سما مصر - آخر مشاركة : سالم اليامي - مشاركات : 6442 - المشاهدات : 290654 - الوقت: 06:51 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          في قلب الشاعر (الكاتـب : blue me - آخر مشاركة : مورا اسامة - مشاركات : 181 - المشاهدات : 1932 - الوقت: 06:51 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          حب غير متوقع (2) للكاتبة: ماري روك .. كاملة ..(اعادة تنزيل ) (الكاتـب : monaaa - آخر مشاركة : shebani - مشاركات : 6209 - المشاهدات : 217877 - الوقت: 06:51 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          الشعلة الأبدية (49) للكاتبة: آن أوليفر .. كـــــاملهــ.. (الكاتـب : silvertulip21 - آخر مشاركة : حسناء الجنوب - مشاركات : 5682 - المشاهدات : 224315 - الوقت: 06:50 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          حصريا ليل ليس له آخر - أجاثا كريستى (الكاتـب : Dalyia - آخر مشاركة : osamah - مشاركات : 225 - المشاهدات : 5267 - الوقت: 06:49 PM - التاريخ: 24-11-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > القصص والروايات الطويلة المكتملة

Like Tree3Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
أنثى بهيئةِ رجل / بقلم ( miss cafe ) ، مكتملة





بسم الله الرحمــــــــــــــن الرحيــــــــــــــــــــــــم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهه

هذي رواية اعجبتني وقلت اسدحهاا بالمنتدى بس الله يوووستر م تكوون مكرره هع ..


أتركم مع الرواايه بقلمِ / آنسهِ قهوه ؛ ..


ططبعااً أسمهااِ ( أنثى بهيئةِ رجل )

وبقلميّ طبعااً / miss cafe
مِ آحلل تغيير الاسمِ وعآإديّ النشرِ


رحَ تكون حمآس آن شآء الله ومرِآ أحدااثِ
ورحِ تحبوهاا مرِآ إن شاء الله

نبدِأ - بربّ



بسم الله الرحمن الرحيم..
انـثى بهــيئة رجـــل . . . !

قلمِ / آنسهِ قهوه ؛ *

صحيت ع منبه الساعه 8
قمت بهدوء وأحس كل عضمه بجهه من تمارين الخيل ..رحت للتواليت..غسلت وجهي واتوضيت..وصليت..خلصت صلآتي
وبسرعه اخذت سجادتي ورجعتها بالدرج اللي تحت..! قمت ولبست بدلتي الرسميه السوداء .. اللي البسها بشكل شبه
يوميِ..عشان اتفادى التعليقات السخيفه الجانبيه الشبه يوميه من طلاب الجامعه ع ملابسي الثانيه..لبست القميص الابيض
والبنطلون الاسود والجكتَ .. اللي خليت ازراره مفتوحه..رحت للمرايه الطويله طالعت بشعري اللي وصل اللين تحت الكتف
ماراح اقصه رح اقنع ابوويا انها موضة الاولاد الطالععه بباريس هاليومينَ..يٌ ريت يقتنع..ماصدقت بعد شعري يطوول..!
ارجع اقصه مستتحيل.. اكتفيت اني اسيب شعري الذهبي النص كيرلي مفتوح ع كتفي...واخذت الشنطه السودا الرسميه
وطلعت من غرفتي بعد ما لبست الشوز .وانتو بكرآمه..

بعد مانزلت للطابق السفلي..شفت ابوياا ماسك الجريده وجالس قدام الدفايه ع الكرسي الخشبي الهزاز..منظر يوومي.. قلت
بالانجليزيه الععام:هـآيِ قوود مورنينق داد .. رد بالفرنسي:هلوو بوونجور ...!
اشمئزيت حد المموتَ..هاليومين علاقتي بأبويا مره مو كويسه..خاصة انه مايبيني اتكلم عربي قداممه..وانا مابي اسيب
العربي عشان مأنسساه ابد..لآنه ذكرى خخـآلده من امي....! وكـأني ابغي اردها له فـ سرت مأتكلم لغته الفرنسيه اللي هي
لغتي الاصليه بعد .. بس مدري ليش حسيت بكرآهيه لهـآ لأن امي كآنت ماتتكلمهآ....! فـ لمن اتكلم معاه اتكلم انقليزي ..
ومع نفسي عربي وسعودي بشكل خخاص..ودايم اكلمه باللهجه السعوديه اللي يتقنها هو بععد قد السماء .. بس يملك نفس
مكري واصراري ع الشي....!
فكرت فيها خليني احسن العلاقه وياهَ..قلت بدون نففس مع دافعي الكبير له:يالله معع السلامه يُ ابوويا الغاليِ..طالع فيني
بنص عين من ططرف الجريده..مارديت له النظره بأي اعتبار..لمججرد اني اتكلم العربي..اششوف هذي حريه جداً
شخصيه ومرح اسمح له يتحكم بالشي هذآ اللي متعبني فيه ابداً..لاني اععشق اللغه اللي تعتبر من اكبر التذكارات الغاليه
لقلبي..طنشت وومشيت ببرودي اللي اصطنع فيه عدم الاهتمام بشكل غالبي..وصلت للباب:اوسكـآر .. لفيت له بلامح جامده
قال بلهجة امي:ي ريت يكون وقتك علمي بالجامعه..حسيت نفسي طايره ... حسيت بالسعاده على اصوولها تدق باب قلبي يتكلمم
عربي ابوويا ..ولمينَ....ليُ انـــــآـآ..! ابتسمت له وتعتبر كمان من النوادر رديت بالفرنسيه وتعتبر علآمة صلح:انـتـنديــوو ..<<فليكنَ
..طلعت من بيتنا ونزلت ع
الفيراري سيارتي .. وانا احس بالامل يتجدد بعرووقي..علآقة صلح جديده بيني وبين ابوويا العزيز..يتكلم العربيه واتكلم
الفرنسيه..هزيت راسي برضآء..فــريُ نــــآيسسِ..
{ماعرفتكم علي..امم انا واححد اقصد وحده اسمي اووسكار .. ابويا مسميني .. ومخليني ولده ..وليس بنته.. مطلق امي
اللي سابتني من الطفوله في باريس وراحت السعوديه..بس مستحيل انسساها..اتذكر انها كانت ماتحبني ولد .. ولآانا كنت
احب نفسي ككذآ...بس اللحين تعودت جججداَ ومـآتخيل نفسي كـ بنتَ...! ممكن لانو ابويا اتزوج كككثير عرب واجانب بس
ربنا مارزقه ببنتَ وكانت كل وحده يتزوجها تجيب له 4 او خمس بنات فيططلقها ويعطيها بناتها...فـ آخر وحدهٌ آتزوجهـآ
اممي جات تدرس بفرنسا وتقابلوو ومثل كل العادات اتزوجو..وكـآن كله اممل اني انا في بطنها ولد .. ولدت اممي فيني
وطلعت بنت طبعا جججن جنون ابويا .. ووقتها ركب الشيطان راسه بأحتراف..وقال الكلمتين اللي قالتها لي امي لمن
تحكيني عنه والى اللحين يقولها لي ابووياا :الرجووله مو بالجسد الرجوله بالشجاعه..وانت رجال يااوسكار..
تممـآماً كـ الرجال ربـآنيِ..اتذكر كل يووم ابووي يطلع فيه اي مكان امي تلبسني فساتين تبغي تعوضني الشي الناقص اللي
كنت اشوفه في كل البنات..بس ابووياا يجي يضررب امي .. ويرججع لي ملآبسي الصبيآنيه..ورحلات الصيد
والبحر..والقووس والرمي والخخيل اللي عشقته..وشععري من يوومي وهو القصير..بس اللحين شعري طوول شووي وسار
ابويا مايمانع لأني بنظره اقتنع بحد الموت اني رججال..ولي حريتي الشخصيه بشكلي كرججل..
الغلطه القاتله اللي ارتكبتها امي..الجريمه المدميه.....! شي ابدن مـآكنت رح اغفره لها بططبعي الاناني...ابد ... بس اللحين
بععد السنين ماسار بيدي الا الحنين لهـآـآ...!
غلطتها اني خلتني وراحت..ادري انها ماستحملت ابوويِاا..ادريِ..بس ليش تخليني مععـآه وانا عمري 7 سنوات!..قمة القسوه
انها تسيبني لمجرد انها فقدت االامل في ابووي..الفرنسي الغير مسلمَ..خلتني وماهتمت اش بيسير ليِ...! مع صغري بعمر
الثمان الا اني حفضت رقمها عشان اتصل عليها بالدسَ عن ابوويا كل يووم..عشان اغذي طفولتي المعدوومه بصوتها....!
كانت ترد علي ونجلس 5 او 6 ساعات واحنا نكلم بععض..كنت ابد ماشبع منها ماأممل من صوتها ابدنَ...اكتشف ابوويا
بيوم الشي هذآ..فسـآر يخبي التلفونات ككلهآ..وسرت اتصل لمن اككون بالشارع بالتليفون الععام او اي فرصه لمن اشووف
اي احد معاه جووال اروح له مثل المجنونه واضغط رقمها اللي اللين اللحين حافضته بكل لهفه...اسمع صووتها تنزل
دمعتين حنين..ويرتاح القلب..وخخلآص...
ججاء عمري 11 سنه وططبعي اني انا اللي اتصل عليه ماسبته..بس بيوم من الايام اتصل عليه مقفل..وبععدين يقوول هذا
الرقم غلط .. ومو عارفه ايش ..انصدمت بكيت انجنيت..حاولت مليوون مرهَ..مـآججـآءْ..لمجرد اني تأكدت ان رقمها خطأ
قلبي من كثر مـأسـآته قسسىَ..وجروحيِ ملت من النزيف..ربيت رووحيِ بروحيِ...علمت نفسي ع الصلآبه والبروود القاتل.
تعلمت مايهزني اي شيِ..مافي حنين ابد لأي اححد ..معع اني بتشقق لصوت امي الا اني ماملك حيله في ذا الشيْ..ليشش انا
تعبت وانا ادوور على رقمها..آيـآم تعبت اشححد من خلق الله تليفوون..آيـآم تعبت اللآقي مككآن مايشوفني ابوويا فيه عشان
اكلمها برآححه..وأتـآكد للحين من رقمهآ وبططلع غلط... ليشش هي ماتسـأل عليِ..مو بنـتهـآ مهمآ ككـآنْ..يـآما تمنيت
اششـوفهآ كنت يوميا قبل انام اتخيل ملآمحها الدآفيه احضن وسـآدتي واححس انهآ شيْ ججميل...آحس انهآ ام لي في
هالغربهِ..! مرت الايام وقسى القلب ومع ككل هالقسـآ اللي يوصفوني فيه..آلآ انهم مـآيدروون عن الحساسيه المفرطططه
والقاتله في قلبيِ...! كلمه من حرفين يمكن تبعثر قلبي بأكمله..بس آقدر احآفظ بكل قووه ع ملآمحي الجـآمدهٌ القووويهَ...

هذي انــــآ بنتَ ححسـآسهْ .. بهيئة رجـــل شجـــــــآعِ....

مـآدري الا انا عند باب الجـآمعه التففكير والمزآج وصلني بسرعه وآنـآ مو حاسسهِ..نزلت من الفيراريِ...ودخلت من بوابة
الجامعه الكبيره..امشي وعيني ابد مو ع اححد .. بينمـــآ كل العيوون عليِ...امشي بهدوء وبكل ثقه واحس بنظرات كل
شخخص بدون ماطالع فيه..دخلت الكوفي وجلست ع كرسيِ بطاوله فاضيه ..لاحضت بدون ماطالع بجهته ان الامريكي
مايكل المغرور قام من طاولته اللي مليانه بنات وجلس في طاولتي اللي مافيها الا انا.. قلت وانا اططالع بععيد:يوور كانت
هيلب مي<<تقدر تساعدنيِ..قال وهو يضحك:آووهُ يــآ.. يـــآهٌ آفككورسْ..قلت بدون مـآططالع فيه:اي وونت تو ستاي ويذ
مي.!<آبي آجلس لوحدي ..قال:آوووه مـآي ققـآد ..آووكيِ وآآآيِ..؟؟..! مـآططالعت فيه ولآ رديت
عليهٌ..اكتفيت اني أأشر ع الجرسون..وطبعا مايحتاج يعرفني اككيد ويعرف طلبي الوحيد لمججرد اني ارفع يدي يعرف اني
ابي كووفي ايطآلي...! نزلت راسيِ بضيقه ع الططاولهْ وغمضت عيوني
لمجرد اني حسيت بأنهـآ جايه جهتي..رفععت راسي..وسعت عيوونها وقالت بصوت عالي:آآوووههٌ كنت ناوويه اخووفك بس
انتي يَ آوسسكـآر عندك قدره خارقه ممدري كيف تعرفين اني ججايه عندك..وتقوولي مني سساحره..ابتسمت لها:ولوو سر
المهنه..قالت وهي تحك راسها:والله آوول تقوولين تحسين من خططواتي اللحين امشي ع رؤوس اصابععي وحسيتي بععد
اعووذ بالله..ضحكت ع هبالها..ومارديت ..
جلست بالكرسي اللي ججمبي مباشرة..طالعت فيها شوويه شفتها تطالع باللي مسنتر عندنـا..مايكل..قالت:يووهـو هييَ آنت يٌ
خخبل اش ججـآبك عندنـآ..ولاتبغي تجلس ويا اووسكار..
ضحكت واخذت الكوفي من الجرسون بعد ماهزيت له رااسي بالشكر..القيت نظره سريعه لمايكل المتنح في ساره ومو فاهم
ولاشي..قلت:هييِ ماايكل..رد ببتسامه وعيونه بنظره غريبه:وآآتٍ..قلت بـدون آي اهتممـآمَ:آكسيووزميِ..وآشرت له
بـألآنصرآفف..وقف وهـو مشمئز منيِ..وشكله مقهور..ويتمتم بكلمـآت بصصوت وآطيِ..بسَ ككأنيِ فهمته..ومـآعطيت
نفسي مجـآل للتفكير فيه..
وقفت بقوه:آووسكــــآر..قلت بهدوء:ســاره بهدووء آرججـوكَ..ضحكت:آووههُ آنــا ايش خلآنيِ اصـآحب بنت مٌ فيههآ ذرة
حممـآس..قلت:الحممآسِ مو لآزم يككون ظآهري ..قالت تقاطعني:مو وقت فلسفتك اتخيلي وآنــآ داخخله هينا في مين
صدمت..طـآلعت فيها بنص ابتسـآمه وآنا اششوف عيونها اللي شوي وتتحول قلووب من آلآعجآب:آوول شي قولي تعمدت اصدم
فيهَ..ثـآنيّ شي آككيد قصدك ع ماججد اللي مخقق كل بنات الجآمعه..قالت: والله مو قصصديِ آسـآسا تعرفيي ققد آيش متربششهَ وكنت جـآيه مسرعه وطمبخخخَ فيهُ طـآحت ككل آغرآضضي وتـأسسف
منيٍ وآنـآ اللي غلطـآنه اصلآ يٌ
لبى الذوووقَ..وجمع آغرآضضي..وآآآآآآآآآآآىيِ مشش ممكنَ..وبعدين يٌ آوسكـآروهَ مَ آسمه ماجد يٌ مخخَ..آسمه جوواد
فـآهمه ..قلت بمملل:آووكيهَ مُ يهمني آسسمه عشـآن اعرفه..وبعدينَ آيش فيه مخخلي البنات كلهم خـآقين عنده..مـآفيه شي
جديد..قالت:آيييَ يٌ بططنيِ..انتيِ بتذبححيني عديمة آحسسآس انتيِ..شووفي بس الذووق والحلآ وبس يبتسم وربي اححلى
حاجه بالدنيا تككون..والشبه الكبير من ايان سومر هالدر بس ططبعا هووا احلى بككثر وآممز..فيه آححلى من كذآ,..!
قلت ببتسـآمه سآخخره:لآ ..! هـوا آمريكيَ صحٌ..! قالت:مدريَ بس ججمآله آققوى من الامريكآن اتووقع فرنسي او
بريطـآنيِ.. قلت:آعتقد انه رووسيَ..فتحت عيونهآ:آممـآ اوسسكآر منججد رووسيَ..وآنـا اقولا من ووين الحلآ..قلت:آععتقد قلت..
قالت:لآلآ انتي ككل شي تقولينه يططلع صوووحَ..! ضحكت:آووكيهَ الاسم جوآد غريب عربي
قاطععتني:لآ اكثرهم ينادونه ديمتري الا الععرب..!
قالت:آآووههً ديمتري تممام آسم رووسي..وعيوونه بلونهاا الغريبه وملآمحه
تميل للروسيهَ..واللهجه آبد مـآيتقن الفرننسيَ..يتكلم الانقليزيه..بس لوون شعره اسسـود فـآححم مع عيوونه الخضرآ شي
غريب..آتووقع من النـآسس اللي مخلووطين يججي منه رووسي وفيه عرق عربي ..آبتسمت.. مهجنْ . . !
قالت:ههههههههههههه آتخيلي ..ممـآره وآآآو بس مـآقد شفته ينططق عربي..وبععدين يٌ كلبه وتقولين مـآهتم طلععتي زيك
زي البنات اللي خخـآقينَ عليه..ومتأممله ملآمحه وحـآفظته ححفظ.. عضيت ع شفـآيفه: ابببدِ مايهمني ابدِ! قالت بهبـآل:فلسفه ككآذبه للآسف هذي المره يـآووسكـآر..ضحكت..


آوسكآر /

طلعت من الكلآس ومععآي شنطة اللآبَ..وشـآيلتها بشكل رسميَ..سححبت الكرفته ع تححتَ بضيق وآنـآ ططفشـآنه
كلش..رححت جهت التوآليتَ اللي جمب الكلآسسَز..رحت جهة المرآيه وسحبت ربطه للشعر من ججيب الشنطه
السودهَ..ولفيت شععري اللي سار ططويل من ورآ..ومن قدآمم ككآن نـآزل ع الجبهه ومن عند الاذآنيِ..والرقبه..لآنو شععري آبد
مـآكان بططول وآححد وكيرلي بععد..بينمآ مـأآنـآ ارتب شععري حسيت بنظرآت شخخص وآقف جممبي..ططبعآ ككأن
متـأكد اني مـآططالع فيه لانو آصلآ عيووني ماراححت له ابدَ.. بسً ححسيت بنظرآته اللي يطـآلع بالمرآيه فيني..مـآقدرت
آقـآووم الفضوول وطـآلعت بالمرآيا و فتحت فممي..ججواد...! بس آنتبه اني طالعت فيه ابتسم آبتسامه انيقه الى حد مـآء
كجذبتني لشخصيته ..ابتسمت نص ابتسامه له وكأنها طلعت بالقووهَ...!
لف وسـآر يطـآلع فيني وجه لوجه:Welcome
قلت:Hello
قال:Your name Oscar is this true
^آسمك اوسكار هل هذا صحيح..قالها بصيغه للذككر..قد مـآتنرفزت انه يججهل اني آنثى قد مـآحافظت ع بروودي
وآبتسـآمتيِ..قلت:The health of the name Dimitri{بصحة ان آسمكَ ديمتريَّ}
آبتسمم:aoooh yaaa..You are wonderful{آوووه يـآه كم انت رآئع}
آبتسسمت له مع قهري الشديد منهَ.. مَ آستحملتهَ وقلت:آتكلمَ باللغه العربيه ححلو نـتغنهـآ اثـنينـآ...فتح فممهُ ووجهه سـآر
بـآهت وككأنه يشووف معجزه قدآمه.......!
قرب مني:ككككيفَ...!
قلت:آووكيهَ ممآفي مشكله آتشرفنـآ..
آخذت شنطتي ومشيت ططـآلعه..ججاء بسرعه ووقف قـدآميِ..!
قال:باللهَ آنتيِ ايش..! ككيف آنتي اكيد تعرفيني ققبل..!
قلت ببتسـآمه:مججرد تخمينَ مثل مـآخمنت انيِ ولد ..
فتح فمه رججع سكره بسرعه..وكـأنه بيقوول شي وترآججع..ططـآلع فيني من فووق لتحتَ..
وككأنه فههمِ قصديَ ميه بالمميهَ..ححسيت آنو يقـوول نععرف بعض بسْ نضحك ع بععضَ..
آدري مليوون بالميه انو عارف انيِ بنتَ..وآنـآ عارفه انه سعووديِ..بسَ ششكله ععبيط ..
قال:خخمت وخـمنتيِ..بس انـآ مو تخمينَ ..
قلت بسخريه وبددون نفس وآنـآ ابيه يووخر عن طريقي: طيب رح اقول استغباء..بس اكسيوزميَ وخر. . !
رفعع ششعري عن آذني بحركة جريئه:ممو خـآرمه اذآنكَ...!
سححب الكرفتهَ اللي ورآ ليـآقتيِ..لبسَ آوولآد ..!
شععركَ مثل الرججـآل بععد .. مشيتكَ هدووئك نظرآتكَ ججمودكَ..غرووركَ
مينَ قصدكَ المستغبي فينـآ...!
ككشرت له بكككره..لأول مرهُ آبدي انفعـآلي اللي في قلبي ع ملآمحيَ..
ضحك:بسسَ انـآ صصرآحتنَ حسيت آنككَ بنتَ..فيكَ شوويةة نعـوومه ورشـآقههَ..
آتنرفزت منه لآ ويقـوولونَ حبووبَ وآتكيت ويعرف الاصوول..من وووينَ يٌ ربي...!
غير المسخره في خخلق الله مـآيفرق عن بـآقي اوولاد الجـآمعه قلة آدبًَ..!
بددون ششعور غمضت عيوونيِ .. ورصيت ع آسنـآنيِ وقلت بأدب وآنـآ آهز رأسي بحركه متتآليه:ممكنَ يٌ مستر جواد لو تفسح لي الططريق..
بككون لكَ شـآكره ممره..
وهزيت له رآسسي بعلآمة الاذنَ.. بـأدب وآححترآمَ..
آنصدم من ذووقي ومتـأكده مليوون بالميه آنو تفششل من نففسهَ..وندم من آسلووبه الوقحح جدآً..
من درآسستي للشخصيآتَ..وتععمقي في علم القـآنوونَ .. ومعرفتي الفطريه في علم الننفس
عرفت اججيب نقطة ضعفه بسهوولهَ..وهي آنه يعـآمل آحد بفضـآضه..ويرجع نفس الشخص يعـآمله بـأحترآممَ..
هذآ بيكوون آسسـوأ يووم بحيآتهَ..يففكر ككثير في اللي ححولهَ..
شخصيته يحب يرد الجميل..ومَ يحب يسييَ للي يحترمهَ..فتحت عيوونيَ..
وشفت اللي متـأكده منه..بععد عن طريقيَ..وقال بـأبتسـآمه:اسمي ديمتري ولآ جواد ..!
مآرديت..قال:آتششرفت بـ مععرفتكَ يَ اووسكار ..
مـآرديت ابد وططلعت من المككآن بـأكملهَ..ووصلت للكووفيِ..
فججـأه بلآ شععور قلت بصصوت وآططيِ:اللعنهَ مُ تششرفت آبد ...!



البارت الثانى

لمجرد انيِ ششفت سـآره..رحت لهآ..
ووقفت وقالت بصوتها الرنان:اووسكآوو..طالعت فيهآ:آوسكـآر بليز .. ضحكت:نوو آنـآ اححب آووسكـآوو
قلت:لآ م آعججبنيِ المصطلح الاخخير..كـآو تععرفي آشـ مععنـآهَ بالانقليزيه لغتكِ ؟..آنفجرت ضحك وككل الجآمعه طـآلعو فيهآ:يققطع شككلك
عليك تدقيق مو طبيعيَ..كـآو بقـرهَ..بس آنـآ قلت اووس كـآو ..
ضحكت:هههههَ..آقـنعتينيَ..
قامت من طـآولتها ووقفت جمبي:آووسكاو ققلبو .. قلت:هلآ..
قالت:ابي اسسوق الفيراري اليوومَ..طالعت فيها بنص عين يُ ربي ههذي البنت آمموت ولآ ارفض لهآ ططلب..
وطلبهآ قققويَ..لأنو سوآقتهـآ ججداَ جنونيهَ..ومٌ تخخـآفِ وغير مهتمه بششيَ..
قلت:سسآره آرججوك لآتـقنععينيَ..لآتطلبين ثـآنيِ..
ضحكت:آووسكـآوو بليز بليز بليز بليز .. حرآم عليك انـا اححبكَ وآنتيِ ليش مـآتخليني اسووق الفيراري..اووسكاو عشاني
اذا تححبيني..اذا انا صصحبتكَ..ععشآني اخر مرهَ..انتي مـآتعبريني لييشَ .. لو طلبتيني ححياتي والله فدآكَ..وانتي مَ تخليني
اسووق ككآر ممجرد ثيننننق ثيننق يُ آووسكـآو..
سسكرت اذآنيِ:آووكيِ..بس لآتسسوي ككذآ ثـآنيِ..
نططت ورفعت يدهـآ:يسسسسسسسسسسَ...وآخذت شنطة لآبهـآ والفايل...ومسككت يديَ..وآنططلقت لـ برآ الججـآمعهَ..
والنـآسسِ يططالعوونَ فينـآ...!
فكيت يدي منهآ..لمجرد اني ححسيت اني بتعنقل من ممشيهآ السريع..
التفتت لي وآبتسممتَ..وكملت ططريقهآ..وآنـآ ورآهـآ ااممشي بكككل بروود . . !
ططالعت فيهآ وهي خخآرجه من بـآب الجامعهَ..
شـفتهآ من دوآخنهـآ الزاايد صدمت ببنتَ شعرهـآ اسوود .. ططـآلعت بالبنت اللي مشمئزه وججلست تصرخ عليهآ..
وسـآره تططـآلع فيهآ ببرود وتتمسخر عليهآ..البنت شككلهآ وصصلت حدهـآ منههآـآ..صرخت عليهآ بـ سبـآت بذيئه ججدآ..
كنت وآقفه واططالع فيههم من بععد شششويَ..ضيقت عيوونيِ آططالع فيهآ...!
شعر آسسود فاححمَ .. عيوون خخخضرآ ...! بشره ثلجيه ..روزاليِ البنت هذي ففيها شبه من ذاك اللي يسمونه ديممتريَ...
عربيه وسعوديه ببس امهآ روسيه..ههذي من النوآدر اللي مععـآنا انـا وسـآره وديمتري المخلووطينَ ..
ععكسيَ...آمهآ روسيه وابووها سععوديً ..وسآره سععوديه امهآ بريططانيهَ..وديمتري طلع سعودي وآتووقع آمه رووسيه
نفس طينة روزالي ..
انــــــــآ الووحيده فرنسسية الاصصل = اجنبيه ......!
رجععت آطالع فيههمَ..شفت بععض الطلآب تجمعو بـ اللي يسمونه حب آستطلآع وانـآ اسميه تطففل...
سـآره تتأفف وتـووخر روزآلي عن طريقههآ..روزالي تصصرخَ..بدلع وغروور...وتسسبَ..
سـآره تتأفف وككأنهـآ تقـوول :يٌ لـــيل ..التفتت عليَ..وهي مععصبه آشرت لي بيدهـآ..
ابتسمتَ اووههُ مـآي قـآد مشيت بككل برود لعندهمَ..بس شـآفتني روزالي..
ججلست تسب فيني اني انا صححبت سـآره والطيور ع اشكالها تققع اللي سيئه ججدآ..ومقززهَ وآححب بنـآت وككلآم جداُ نرفزنيِ
..لششدة سخـآفته..وككأنها الحقيره عـآرفه الشي اللي مُ آححبه ولصقته فينيَ..وآوولآد الجامعه من بين ششهقه
وآخخرى..والبنات يتهـآمسسون عليَ..وكل وحده تحط كذبتها ع كذبة الثانيه..وتممشيَ السخافات بينهم......!
آبتسمت بكل آريحيه وبككل برود قلت بالفرنسيه المبحوحه :Rosalie Aowoh..
Vous n'êtes pas changé
Vous voulez attirer l'attention
Depuis que j'ai perfectionné le monde arabe
Et vous et Sarah a également
Pas besoin de parler français
Ou tout simplement passer en revue
te petites et ignorant
^آووهَ روزآلي انت لم تتغيري لازلت تحبين لفت الانتباه اليكَ...!
بما انني اتقن العربيه..وانتي وساره ايضا ..فلآ داعي للتكلم بالفرنسيهَ ايتها المغرووورهَ ..
آيجب بـأن تفهميهم مـآتقوولينَ..ام ان كلآمك موجهه الينآ..اعترفي انكَ تردين آن تستعرضين بـأنك لآأعرف ماذا.. امام
هاؤلاء الشبان
كم انتيِ صصغيره وجاهلهَ يُ روزالي .. اتمنى ان تصبحي في يوم آككثر نضجا وذككآُ..

تنهدتَ بككل بسـآطه طلعت اللي يمكنَ يخخلهآ اتععس آنسـآنه بهالشههر ككلهَ....!
روزآليَ..شخصيه مغروره لأبعد حد .. تتكره آحد يتفلسف عليهآ..تكره تطلع بـ دور الجآهله آو الغافله .......!
بختصآر تكره آحد يعرف آنهـآ عربيه .. واللحين كل العآلم ععرفت . .
مَ كآنِ آحد يدري وبكلمـآتي هذي صدمتهم وحطمتهآ..
جـآهله ساارت..وضح انهآـآ تححب المظظظآهر,,
تمتمت بصدمههُ وهي تطالع فيني ومنصدمه مني ككيف فـآهمتها وعارفتهـآ وككأني معآهـآ ععـآيشهَ..
حسيت بشدة صدمتهآ وتعـآستهآ لدرجة انها مآقدرت تنططق بحرف..يمكن تستغربوون لآن الكلآمات مو بذي القووه والقسوهَ..
بس ابصم بأن هالكلمتينَ من آسـوأ الكلممأآت اللي لآتطيقهأآ رووزاليَ بالذات.....!
{جآهله..قليلة نضج..غبيهِ + عربيه } . . !
تعـآلت اصصوات الاوولآد والبنآتَ..وتعليقآتهم..واللي يسب في روزآليَ..
واللي يرممي عليهآ بيرا .. واللي يرمي الاكل ....!
يمكنَ يبـآلغوون في ردت فعلهمَ .. بسَ بججـآمعتنـا اذآ كان في اثنين يتخـآصممونَ..
اللي يككسب ويسككت الثـآنيِ..هـو الفـآيز يععتبر..والثـآنيِ يععتبر شيِ فـآششل وككذآ ...!
مشيت ومسكت ساره من يدهـآ..ولمن مريت من عند روزآليُ قلت بصصوت وآطيِ:آتعلميِ مـآتلعبي بالنـآر تممـآم....!
روزالي لسى بدوآمة الصدمه والانهيـآر..فججـأه وانا ططالعه من البابَ سممعتهَا تسبنيَ سسبـآت بذيئه ججدآ..
وتتوعد انهـآ مرح تسيبني في ححـآلي..آبـتسسمت بسخريه ع عقليتهـآ الصغغيره جداَ بدون ادنى اهتممـآمَ..
بس ططلعنا من الججآمعه .. نطت لي سـآره وقالت:آآآووهَ آووسكـآوو كيف عرفتيَ تنرفزينههآ...!
انـآ سبـيتهآ سب مو طبيعي بسسَ مُ تـأثرت انتيِ من كلمتينُ خليتيهآ تسسكتَ..
التفت لها وقلت بهدووء مع ابتسـآمه تععكر المزآج:تششكين بقدرآتيِ..
فتححت عيوونهآـآ:آبــــد . .!
ضححكتِ..ومشينـآ ووصلت عند الفيراريَ فتحتَ الباابٌ لهآ وقلت بأحترآم:آتــفضلي يٌ ججميلهَ..
قالت وههيَ تتـنهد:وآآآآآوِ آوسكار انتيِ مرهُ شي لبق في الححياهَ..الناس كوولهآ تتمنى كلمه منكَ..
يٌ ححظي لمن سرت صحبتكَ..آبتسمت لهآ لمن رككبت وجيت بسكر البابَ .. بس سمعت صووت ورآيُ . . !
:لا يغغركَ كـلاآمهـا المححترمَ مثل مٌ غرنيِ .. ترا ممثل مٌ عليهـآ ككلآم عسل برضو عليهآ كلاممَ سسم ..
التفتت بسرعه جهة مصدر الصوووتَ .. آآآآوووههٌ هذا اللعنه ججواد ..!
وقتها حسيت ان هذا الانسان متسلط عليَ شخصيا..آنسسان بهيئة شي نـآزل من السسمآء .. وووورآيَ ...!
حسيت نففسي رح اششـققه بنظراتيِ..آوول مرهَ اططالع بشخص بههذي الطريقه..
مدري من الححقد اللي ججوااايَ ععليهُ......ولا شيِ ثـآني ..!
مشيت نففسي ومَ حبيت ارد عليهَ..طالعت في سـآره المفهيه فيهَ..وففاتحه فممهآ شبرينَ...
رجععَت طالعت فيِ جواد ككان يططالع في سساره ويبتسمَ..!
حسيت بسخف الموقفَ .. وانقـههرتَ..بسرعه لفيتَ وركبت جممب سـآره من الجهه الثانيه..
سككرت الباب واطالع فيههآ استناها تسسكرهَ..لآكن لاححياة لمن تنـادي ...!
معجبه ومغرمه ومفهيه + شـآيف وححده جميله ووآضح انها ميته فففيهَ فـأعططاها وجهَ وآبتسـآمه وغمازات...الخ!
ضميت اططراف الجككيت بضيق وققلت بنبرهَ مميته:سسسســـارههَ...!؟
لفت علي بسرعه وبهمس:آووسكاو مو وقتَ ععـآداتكِ بليز ككيف تـبيني اسسكر الباب بوجهه .. مـآيسير اوسكاو انتيِ
تعلميني دآيمن اللبـآقههَ..مُ يسير صصحَ..!
رصيت ع آسنـآني:بوجه امثــــآلهِ يسير ..ولآزمممَ بعد ..
ششهقت:انتيِ تعرفينه وهـو شكله يععرفك بعد .. لآوشكلكمَ تككرهـوونَ بععضَ...
رففعت عيووني ع ففـوق .. آططالع فيه كأنه قرب ووقف ورآهــــآ مباششرة وحـآط يده في جيبه وبنص ابتسـآمه تستفزنيِ للموتَ..!
قلت:بالععكسَ مـآيهمنيِ ابد عععشآن اكرهه...!
لفت وششهقت..ششـ جـآبه وراهـآ الهبله مآلاححظتَ..وشكلهآ خخلآص مو ع بععضهآ سسـآرتَ...
ابتسم لهـا..لففت وجههآ عليَ وهـو وراهـآ..فتحت عيوونهآ وسعهآ..وعضت ع شفـآيفههآ..!
قلت ببتسامه وانا متنرفزه منهآ البلهه ذي: سـآره لاتكونين بسخف الآششيِ..؟
قالت:لآلآلآ اووسكار لآتزعلينَ خلآصَ..بسسكر البابَ..رجعت لفت عليه..
شـآفته واقف جمبهآ بحيث انهـا ططبعا مُ بتقدر تسسكر البآبَ..شفت علآمات الوهقه ككلها ع وجههآ..
حسيت انه انشب شي بالححيآهَ..ععـآرف اني مً استحمله..ععـآرف ان سـآره ماتبستحمل اككثر من ككذآ..
بس حالتي عن ححالتهآ تفرق ططبعآ..!
طالعت فيني وككأنهـآ تققول شـ آسوي يُ اووسكآر...!؟
قلت بغروور:اعتقد السياره تسير تممشي والباب مففتوحَ. ..يععني هذآ لو خايفه تسككرين الباب يُ جباانهَ..
ششـوي وتبكي ِوتقول بععيونهـآ....ششـلون آووسكار مٌ يجيِ....؟؟؟
غمضضتَ عيونيِ ورجعت رااسي ع ورا ..وابتسمتَ..
ججلست مسكره عيوونيِ وككأني مو ممعآهم آبد ...
دقيقه ونص بالتممام...
وضضحك بقــووهَ..وأوول مره آحس انيِ ارتبككتَ بس حــآفظت ع نففس وضعيتي...!
كنت مغمضه عيوني بس متخيله اشككالهم..ساره المتوهقه اللي اتوسععو عيوونهآ الزرقاء من البلشهَ والخججل..
وجواد اللي متنرفز وييطالع فينيِ...
الحمدلله ططلع صحَ..مججرد وقفته هينـآ ععشانيِ.. وعشآن آطالع فيه آو أتكلم معآه
وعشـآن يشوف تفكيري ويمكنَ ينرفزنيِ او شي ثـآنيِ مٌ آستوعبت احلله..
وسـآره مـ لهآ دخل بالموضوع..ولمن غمضت عيونيِ وآبععدتَ نففسي عنهَ..
سسـآر مٌاله غرض بالووقفه عند الباب ع اللآشيِ...!
آسستنى ششوي ععشآن افتح عيوونيِ..بس مٌ فتحتهم وححسب توقيتي لردة فععله..فعلا سمعته ضحكته الرنـآنه اللي جوتها
قهههر ككبير...!
قال:اووسكار تســاووي شيططان...والشيططان مَ يسساوي اووسكار..
فتحت عيونيِ وششـفته راح بععد الكلمتين االلي قالهآ...!
ساره والدمعه بتنزل من الخخوف:وووشَ ذآآآ اووسككآر.....!؟؟
مارديت ككـآن بالي مششغول بالكلآم اللي قالهَ...حسيت بـ مدى ششيُ في صصوتهَ..
انتفض ججسمي وقلت:سكري الباب وو بسرعهَّ..
سمعت كلآميِ..وسكرت البابَ..وانططلقتَ بسرعهَ..وووكأنها بثـانيتينَ رجععتَ لسعادتههآ...!
هذا الشي اللي يعجبني في ساره..قدرتها ع التأقلم مع الطبيعه في اسسرع ووقتَ..
ععكسي اللي اسوي نففسي مُ فيني شيِ..وانا في قلبي آتمزق ممليون مرهَ...!
التفت لها وشفتها تفتح الشبااك وتزيد بسررررعهَ..شعري ساار يطير يمين وشممال..
ساره:ووووووووووووووووووووووههووووووووووووَ..وترفعع نفسها وتطالع بالمرايا بششكلهآ وتسيب الدركسون
وتمسك شعرها القصير الاشقر وترفععه ع ففوق وهي مبسوطهَ..ححسيت بالسياره بتللف بسرعه..
بسرعه قربت ننفسي منهآ ومسكت الدركسسونَ وعدلت مسار السياره وصرخخت بزععل:سسـآره...!
التفتت لي وهي مفجوعه:آووسككار يـووهَ كنت برووح فيههآ يوومهَ..ششكرنَ..
قلت:شرآيك ووقفيها وانــآ بككمل سوآقه..
قالت:اووسكاوتيِ خخلآص ععـآد .. شقت الضحكه..وشغلت الآراديو ع اغنيه صـآخبه مليـآنه بالحيـآهَ..
وسـآرت تتنكس وتهز مع الاغنيه بححمـآس..فتحت شبآكي من عندهـآ..ووسار شعري الذهبي يططير مع الهوآء
ححسيت ان الححياه تقولي.فليهآ لو مره وححدهَ وانسي الحزن والتشدد اللي عـآيشتهَ..
قالت ساره بححمآس:يَ مووودموزيل آتــنكككسيِ...
ططالعت فيهآ مستغربه من مصطلححهآ..مودمزيل .. ابتسمتَ:اسسسرعي آكككثر سـآره..
ساره فـآتحه فممهآ:ووووووووووووووووآآآآووَ انتيِ آووسكار...
ققلت:آي دوونتً نو .. يمكنَ سـآره ..ضحكت ضحكه رنآنه وككل اللي بالطريق يططـآلعون فينـآ..
وككأنـا بنات من امريكا مو فرنسـآ...لانو بنات امريكا همم كذّآ يمكنَ وحده فيهم فالتها والثانيه بووي..
والهبله والمتخلفه والبايععه عمرهآ..امـآ بنات فرنسا آغلبيتهم اهم شي عندهم آتيكيتَ وبسسَ.....!
شخصيـآ كل احد يشوفيني يبصم اني فرنسيه..ويتحير اذا كنت امريكيه..
فرنسيه من جهة الملآمح والاتكيت...وامريكيه من جهة الستـآيل والحياه...!
ساره تصرخ:ههيييَ اووسكاو وين رحتي..
قلت بهدووء وانا مغمضه عيووني:مععـآكَ يٌ جميلهَ..
قالت بصوت عالي:آففتحي عيونكَ يٌ بططه استمتعي بالححياهَ..ششوفي ككيف ...
ليش دآيمن بالسيـآره مغمضه عيوونكَ..
فتحت عيوونيِ..والتفتت لهآ..
قاالت:يٌ لبى العيون الححلوهَ..ككأنها عيوون حوريه خخضرا ع زرقـآء ع رصـآصيِ...
ابتسمت بحيويه:من ذوووقكَ..عندك عيون سماويه الدخانيه مٌ آتوقع في ابرأ من لوونهآ..
رممشت وهي مستـآنسه:آووسكار تمدحنيَ .. يٌ بخختي..
ضحكت:ترـآ اووسكار مو مغرورهَ..ههههههَ..
صرخت:ترآـآ بروح البححر ..آبـ آفلها اليوومَ..
قلت:نننوووآيِ.. ودي نفسك بيتكمَ...
اليوم بتدرب ع الخخيل..وعندي فرري بزنسِ..بليز ككوكليِ.
ضربت الدركسون بتذمر وبزعل:فررري بزنسسَ...!
ضحكت بقوه ومن النوآدرر..قلت:يووه سسـآره انتِ بريئه مممرهَ..يلآ بسرعه يٌ ققلبي..
لفففت ع ششـآرعهم..ووصلت لبيتهمَ..وقفت عند بابهمَ..
نططت بسرعه من السياره ولفت جههتي..فتحت لي البابَ:آتفضلي..
رفعت ححوآجبي:آآووهَ يوور فريِ نـآيس..قالت وهي تضححك بححيـآ:يوور تو..
نزلت بهدوء لمحت انسـآن واقف عند باب بيتهمَ..دق قلبي ..ستيفن..!
وقفت ويدي في يد ساره واططالع فيه وهـو واقف عند باب بيتهم ويططالع فيـنيِ..
شدت ساره يدهآ:هههيِ..رمشت بسرعه وآنتبهت للموقف ..واتفشلت وع ططول شلت عيوني عنهَ...
ولآككأني اششوفه..ساره:آووسكار اتفضلي البيت..بليز..
قلت:يٌ حياتي مَ آقدر مره ثانيه..قالت:آووكي الله ممعـآكَ..لفيت للجهه الثانيه عشان اركب للسياره..
قبل لاركب سمعت صوته الججميل جدن:هيَي مودمزيل اوسككآر..التفت له وانا مبتسمه:هلوو مسستر ستيف..
اششر بيده:هـاو ار يوو..؟؟..قلت بصوت مرتجف:آيـامم فآين..سكتت شوي وبعدين قلت..اتس نـآيس تو ميت يوو..
طالع فيني وآبتسم ابتسآمه اححبهآ جدا: افكورس افكورس مي توو..بلمت فيه شوي بعدين قلت:ثـانكيو آآمم آووكيِ ققود بـآيِ..
قال:سسيِ يـو مودمزيل
ركبت سيـآرتي وانـا انتفض مثل العصصففور البردآن..ححاسه نفسي مو آووسككآر اللي اعرفهآ..
مدري ليششَ آيسير لي ككذآ..يمكنَ لأنو هـو الرجال الوحيد اللي ينـآديني ويعـآملني ككأني بنتَ..
لممجرد فكرتي بهذي الششيِ..دمعتي كـآنت بتنزل وقلت آآووهَ شيِ ككبير..!
بالبدايه بـآأيـآم المرآهقه وتحت لمنَ كان ينـآديني بـ المودمزيل كنت اتنرفز واتضضايقَ..لآني كنت متعصبه لفكرة اني ولد ..!
اما اللحين سرت اتقبل منـآداته بككل حيويه .. ططبعا مو لأني افرح ان احد يناديني كـ بنت لآ انا جداُ متـأقلمه بشكل ككبير
مع ححياتي هذيِ..!
لآكن مُ ابي امنعه من نطقها اححسه من فممهَ شي ججميل ووصادق..ومالهآ داعي افرككشهآ =$
وصلتني افكاري لبيـتنـآ الكبير ..قصر او شي اككبر..
ابووي العزيز من اكبر التجار اوو اللي يسمونه بزنس مـآنَ..!
اساسا له بيت لوحده جمب بيتنا .. اككثر الاحيان يكون فيه..مُ اتعمقت في البيت اككثر مَ اروح له آلآ لأشياء رسميه
دخلت البيت..فـــآضضيِ وككبير ومثير للوحدهَ..نزلت نظاراتي الشمسيه

ــــــــــــــــــــ



البآرتِ الثآلثِ /

دخلت البيت..فـــآضضيِ وككبير ومثير للوحدهَ..نزلت نظاراتي الشمسيه
قلت بصصوت عالي:ممممممماميِ....طلعت لي بسرعه من المطبخ وبيدهـا ملعقه خشبيه كبيره
قالت:ووسكار هبيبتيِ...ضحكت:ارججوك اتكلمي انقليزي مام مٌ احبك بالعربي..
ضحكت وجات بسرعه جهتي وضربتني بالملعقه ع راااسي ضربه اليممهَ..
قالت بعتب وبضحكه:ووووسكار ايش هدا الكلآممَ..!
قلت:سسوري مـآم بس انتي مُ تتقنينهـآ تجيـبيهآ ع المكسسر..قالت:عاتيَ هزي اللغه مستهيل اسيبها اتعلمتهآ من اوومكَ..
قلت وانا انقلبت ككلياُ:صححَ كلآمكِ..قالت وهي ملآحضه ايش اللي سار لي بعد طاري امي:ووكيف اليووم انشاالله هلـوو..!
قلت وانا اتذككر احداث اليووم التافهه والمثيره للشغب في نفسي..كنت بنطق بـأن يوومي سيء ججداَ بس لمن تذكرت
جواد قلت وككأني اعانده حتى بفكري :اووووهُ يووم ححلو..
ضحكت وبانت تجاعيد وجهها:مزآججك مو دايممن كيده يُ ووسسكـآر..ممز’آج ههلوو..
قلت:هههه ..سككت شوي..’آممم اي للووف يوو..قالت وههي ترفع الملعقه:فوور واتَ بيبي..!؟
قلت ببرائه:ايـ لووف يوو ماميِ آفـككورس..وسويت بأصابيعي علآمة ققلب وطلعت بسرعه مع الدرج...
سمعت ضحكتها الععاطفيه واللي اعشقهـآ جداَ...وسمعتها تقول بععد:دايم كدهُ يُ ووسكـآر يٌ رب..
كملت طريقي لغرفتي ولآكأني اسسمعَ..دخلت الغرفه نزلت جزمتي الرسميه السودآ..
ونزلت جكتي الاسود وجلست بالقميص الابيض.. وفتحت شععري ..
واستلقيت ع سريريَ..امم يمكنً اخذتو انطباع ثاني عني مع تصرفي مع ماما روز ..انطباع المرح..!
ابد لا بسسَ هذي الانسانه الوحيده اللي يمكنٌ اتأقلم معاها في الحياهَ وأحبهـا اككثر من ايِ شي..هي اللي لمن سابتني امي
وقفت جمبي وسسـارت اكثر من امم ليَ..ككانت اكثر من صديقه حميمه لأمي اعتقد ان اميِ كانت تووصيها علي..
فرنسيه اصصلهآ بس متعمقه جداً في العربي ممكن اكثر انسانه اقدر ارتاح معاها..افضفض شووي لهآ..
..بأختصار احبها اككثر من اي امم في الدنيا..
لمجرد اني غمضت عيووني انرسمت ملامحه في الضلامم اللي قداميِ..فتحت عيووني بسرعه بخرعه ..
لا يٌ اووسكار مره ثانيه كمان..اشَ فيك تفككرين فيهٌ..رجعت ججلست ع السرير..قلت بصوت هادي:القاعده المهمه..
الشخخص اللي دايم في بالي..رح يككون واحد من اثنين..شخخص اكرهه واغار منه
آو آمممممممم عزيز جداً ع ققبي آممم {علآقة حب}
ضحكت:انـا مَ اكرهه..ولا اغار منهَ..دق قلبي:اححبه..!؟؟؟؟؟
رجعت استلقيت ع السرير بهدوء وسيطره ع نففسي..وقلت بصصوت مبحوح:جواد...!
خليتني مثل بنات الجامعه ولاا اناا بس افكر بكلاامك القوي معااي ؟ ..!
.....

نزل من السياره بككل حيويه..ودخل ع بيتهم المتوآضع..
فتح البابَ..ششاف جدته جالسه كرسيها الخشبي الهزاز المعتاد بنظاراتها الدائريه الكبيره وفي يدها شي اققرب من انه يككون
مجرد كووب مخاليط من الخراففات اللي يقولون انها مفيده...
قال بصوت عالي:هلوووو
رفعت راسها بهدووء طالعت فيه..عدلت نظاراتها ورجعت نزلت راسها تهز بالكووب اللي بيدهآ..
ضحك ضحكه رنانه جذاابه..وراح جهة جدته وجلس ع ركبه قدام الكرسي اللي جالسه فيه..
قال ببتسامه:ما قراند ميري وات يور ..؟
^جدتي اش فيك..؟؟
برضو نفس الشي ولاكأنها تششوف حفيدها العزيز..مطنششته بقوهَ..
قال:آووكيه يمكنَ تبيني اتكلم معاكْ عربي..خخلآص ععاد جدتي لاتسووين نفسك زعلانه ترا قلبي يععورنيِ..
طالععت فيه وقالت:انتا دحين ججاي تعتزر يأني.. انتا انسان موهمل خلاس لاتتأسف أشان زألانه
منكَ مممره يِ ديمتري ...يلآ رووه أنيِ...
قال:هزأيني بسسَ لاتزععلين منيِ..طالعت فيه:تيب يٌ ديمتري..
قال: طيب اش فييك..!؟.. مٌ ردت ععليه
ضحك لمن حسس انها مقهوره بققوه بس سكت بسرعه خخاف انها تزعل بققوه كمان..
قال:ججدتي حبيبتي ..انتي اللحين زعلآنه عششان ماوديتك البححر صحَ..
رفعت كووبا ع ففوق وقالت بعصبيه:وتأرف كمـآنَ...!؟؟؟
جواد.

.يوووومما رجعت ع ورا بسرعه وكنت بتعنقل بس ربي سستر...بترش الككوب كله ععليَ...!
والله تسويها جدتي ادري ففيها داعسه ولاعصبت ماتعرف عدو من صديق....!
قلت:ريلآكككس عععععاد..تعرفين انتي بععد انا كنت رايح الجامعه ولابس وككل شي ..ولمن جيت ططالع قلتي وديني
البحر...يععني ككيف بالله تبيني افرككش الجامعه..قلت لك من عيووني بععد مأرجع ..وماتوقعت انك بـ تسوين سالفه
قالت وهي صاده:تيب يَ ديمتري اخخخر شي الجامأه اهم منيِ..
بما اني واثق انها من النوع اللي يتمسك برأئيه وانهه هو ع صح ححتى لو عرفت غلططتها قلت مافي امل
قممت وسلمت ع رآسسهـآ:ححقك علي جدتيِ.. والله ككل شي ولآزعلكَ يُ احلى انسانه
خخلآص والله والله مـابععيدها مره ثانيه..
عدلت نظارتها وقالت ببتسامه مزمومه:خخلآس ممَ في مشكله..
ضحكت وقلت اقووم بسرعه ققبل ....ماعدلت وقفتي الا:ديمتري
طنششتَ وقلت ادععس..بس صرخخت وخفت حنجرتها تتمزق عاد ماتحتاج هي بععد :جججوآآآآد
ططالعت فيها ببرائه:جواد ..آول مره تناديني جوآد ..هلآ..
مدت ككوبها اللعين وقالت:قلت ديمري ماترد يأني لو مارديت ع جواد كمان بيسير شي آآآههَ..آتفززل بس آششربه بسورعه
هدي خلته جديده مره ككويسه ...
قلت وانا ححاط يدي ع بططني:آآآآووو لآ ششوكرن والله اللحين مالي نففس ابد ابد ابد عشان بطني شووي يعورني
خليه شووي وأجي اشربه
آآآه خليني بس اقدر اهجج للغرفتي بدون ماتزعل وتشوف مين بيرجع يشرب السمم ههذآ..
قالت:آآوووووووو ديمتري اككسلاند بتنكَ تععوركَ .. رفعت حاجب وانا مستغرب من كلآمهآ
ابتسمت وبان طقم الاسنان المخييف اللي مركبته:هزي الخلته لألم البتنَ..
قلت:اووبسً نووو ..
انا اش خخلآني اككذب واقولها بطني تعورني .. كذبت ووقعت في مشككله اككبر..
قلت:ههَ جدتي اليوم وأنـا جاي من الجامعه مريت السوبر ماركت..وشفت البسككوت اللي تحبينهَ..كنت بشتريه لك
تصدققين..!
قالت بجد:اذا مـآشتريته مٌ يححتاج تتكلم فيه..يلآ اممسك ولآتغير المووضووأ..
عرفت انه مَ في اممل ابد .. آخذت الكووب من يدهـآ...وغمضت عيووني وشربته مممره وحدهَ بسرعه
حسيت نففسي بدوخ من طععمه الاكثر من مممر .. كنت برججع بس ممسكت نففسي..
جدتي تطالع فيني:انتِ ممـآره نسساب .. يلآ رووح أنيِ
ققلت وانا ماسك ححلقي:آآععععَ طططيب يلآ آششوفك ع خخير جدتي اذا مٌ مت قبل لأشووفك من ذا الشي..
رححت للغرفه ونا مثل السكران من مخلووطها ذا..واسمعها تناديني وممدري شـ تقوول..
دخخلت الغرفه وسكرت الباب وراايِ..نزلت شنطة اللاب ع سريري ...ونزلت الشوز
ونزلت ملآبسي .. ودخخلت للتواليت اخخذ شوور ..
بععد مُ ططلعت اتمددت ع سريريَ..
ادري متحيرين من اسمي جواد ولآديمتري..اممم ابووي السعودي كآن مسميني جواد وجدتي الروسيه كانت مسميتني ديمتري مثل مآكانت تبغى امي
ووللحين جدتي ماتناديني الا ديمتري .. اصحابي العربيين ينادوني جواد والغربيين ديمتري..
امي كانت تسججل لي بالمدرسه تسججل لي بأسم ديمتريَ..يععني ايام الطفووله متعود ع ديمتري
اما اللحين ججواد وحتى بطاقتي الشخصيه مكتوب ععليها جواد..
حسيت بالنععاس وغمضت عيووني ..وممر ططيف في بالي..
اسساسا من اول مُ خليت لنفسي مجال للتفكير ع ططول جات في بالي .. اووسكار..!
يَ خخي وش خلاني افكر فيها..ممدري اححسها اخذه ححيز من ففكري..بس اككيد هذي الانسانه اي احد يتعامل معاها مرح
ينساها لأنها اصلآ غير عن اي بنتَ..آووبس بنتَ..!
لآ ممممم مدري ليش تسوي نففسهآ ولد مع انها ججميله جداً..شعرها الذهبي الططويل الكيرلي..عيونها الخضراء اللي لمن
اططالع فيهآ اشووفها باللون البححر مع انها خضرا..وخخخصرهآ اللي مع انها لآبسه بدله رجال رسميه..
الا انهآ ططالعه افتن من اي بنت شفتها بححيآتيِ..بلآ شععور حطيت يدي ع ققلبي..وتنهدت:آآآآههُ يَ قلبي..

......


روزالي قدام المرايا تحط مكياجها الصارخ .. لمت شععرها الطوويل ورفعته ع فووق بفيونكه حمراءولبست تنوره سوداء
قصيره ضيقه وبلوزه حمرا بأكمام طويله..كان مثل لبس البزنس ويمنَ..بس ككان شكلها اككثر من ساححر او جذآبِ..كانت
فاتنه بمععنى الكلمه..اخذت شنطتها الحمراء.. وشنطة اللآبَ..ولبست الكععب الاححمر ذا الدبووس العععاليَ..
ومممشيت بكبرياء وططلعت من بيتهم بععد مَ وددعت آمها وأبووهآ بعبارة:قوود بااايِ..ركبت سيارتها الفخمممه جدا
وانططلقت للجامعه..وصصلت ودخلت الجامعه .. راحت للكوففي الكبير اللي يتجمع فيه اصحابها وصحباتها دآيممَ..
اوول مُ دخخلت الكوفي جات عينها ع وحده مميزه جالسه ع طاوله لحالها..بينما الككل يتمنى يججلس معاها...
انتفض جسسم روزالي بككره للأنسانه اللي جالسه ومنزله راسههآ وتلععب بالكووب اللي معاها..
تمتمت بنفسهآ:الله يَآخذكِ يُ ححححقيرهَ..اكككككرهكَ آككككثر من اي شي..آككككككرهـههآ..
كانت نيران الححقد والغيره تشتععل بقلب روزالي من اووسكار الهاديه الغامضه..رفعت اوسكار رأسها
وجات نظراتها الثاقبه في عيوون روزالي ..وكأنها كانت حااسه فيهآ..!
ططالعت اوسكار بروزالي نظرات بارده وتخخوف..خلت روزالي تنسححب وتجلس ع آققرب طاوله جمب
واححد كويتي يطلق عليه لقب المزا بالجامعه..لآنو ححلو وجذآب..
روزالي تحط الشنطه فووق الطاوله وبططفش:ههآيِ..
قال يضحك:آههلنَ شفيج جذي كللش الاخلآق مقفلهَ..
قالت:ممافي حاجهَ..قال بضحكه شرآنيه:ععلينا..مسويه مٌ فيني شي..ترآني عارف سواليفج ويا هـ الخخقه اوسكار..
قالت معصبه:وانتَ بعععد يُ ركان..! قال:لآ لآيججي في بالج شي يعني مـاكو شي غريب هي وآآيد ححلوهُ..واكيد بقولج انها خقه
بس ابد مو عايبتني ..قالت بدون نففس:مو عاجبتكَ هـآهِ..آووكيِ..
قال:يٌ ححيـآتيِ .. انتيِ بس ققولي بـ شنو مضايقتج والله لآارااويج فيهآ..
ابتسمت بششر وقالت:آبيكَ تففشلها قدامم خخلق الله كلهمَ..وككل مرهَ خلي وجهها يطيحَ ونرفزها وكرههآ بحياتهآ..
قال:صععبه ويآهـا بس لعيوونج آووكيٌ..
^ويـ للأسف حاوول ركان يلععب بالنـآر......!



الباارت الرابعِ

...
ففي آخخر النهار..
خلصت المحاضرات..وفي الككوفي كان جالس ع الطاوله جواد وصاحبه مشاري..
جواد يطالع بين الطاولآت ويتنهد..ويرجع يحط يده ع خده ويلف عيونه بالكوفي ككله وكأنه يدور ع آححد ..
ضرب مشاري ع الطاوله بققوه..وففز بخووف جواد قال:وججع الله يـآخذ ابليس خخرعتني ..!
مشاري رافع حاجب وببروود:لآ وتقوول اليووم مو مشغوول بالكَ..مو مسرحَ..اليووم انت ع بععضك هـآهَ..!
ققولي بس ع ممين تدور ..غمز له..آسسـاعدكَ ععآدي ترآ ِ..
جواد سككت ششويَ بععدين ضحك: تععرفني بعد ماعندي هالحركاتَ.!.
مشاري:واآآآآضضضضححح مرههِ..جواد نزل عيوونه للكوب اللي معاه واللي فيه ككابتشينو آيطالي ورفعه لفمه..
شووي كذ رفع عينه لوحده دآخله للكوفي ..بس شـآفها نزل الكووبَ من فممه وتنحححَ ففيهآ..!
جواد" انا اشفيني استنى الجامعه استنى بس اششوفها .. واحس اني ابي اروح اتكلم معاها اسمع صووتها مره ثانيه..
من بععد امس من بععد ماشفتها اول مره..شي غرييب سار ليَ..
سمععت صوته قطع تفكيري:ههههَ آي وحده فيهم يَ ججوآد .. التفت بذهول لـ مششآريَ اللي مبتسم ويطالع بـ آوسكار وساره..
قلت بصدمه:ششدععـوى ععـآد مشآريووهَ..ولآ وحدهَ..!
قال:آقوول مو وقت تسليككَ وآضحه ترآ..بس مستححيل آنتِ تحب آخخر شي لآ يمكنَ معجب فيهآ بسِ..بس غريبه مآلقيت غير ذيك المسترجلهَ..
بلممتَ فيهَ بعصبيه......وشش فيه ذآ..آههب ع عيونه يفهمني الككلبَ..
قلت بزعل َ:تشووفهآ مسترجله..!
قال مستغرب وهو يطالع فيهآ:ششرآيكَ انتَ بععد .. قلت بهدوء:قمة الانووثهَ..
بلم فيني شووي بعدين قال:آنوثه ؟..صح وآضح آنها يععني وحده ع مستوى وحركاتها رآقيه..ومشيتهآ هاديه
وجمميله جداَ ملآمحهآ وخصرهآ ححلو
قآطتعته:مآقلتلك اووصففهآ..ضحك:آآوو نغغآر بععد ..قلت:صدقني انت فاهمني غلط
مآسمعت شـ قال وجلست آطالع بأووسككآٍر..شفتها تمشي مع ساره رآيحه جهة طآوله وبيدهآ شنطه رسميه واليد الثانيه ككوب كبتشينو..
كانت لمن تمشي ماتطالع بالناس آبد .. فيها هيبه كبيره وجممود ويططل من عيونها الخضرآء الدخآنيه المزرقه حزن مخفي ورآ رموششهآ الكثيفه..!
لفت عينهآ علي .. طالعت فيني بدون مآتلتفت ..طالعت فيهآ .. هزت رأسها وكملت مشي..بيقتلني جمودهآ بيوم من الايآم
لآحضت انهآ لمن مرت من جمب طاولة ركان وروزالي وغيرهم من الشباب ..
ركان لمن قربت آوسككار منه مد رجله..يععني بالقوه كانت بتتعثر لآنه مَ في مجال تشوف رجله اللي مدهآ بعد مآوصلت لهآ
بس مشيت اوسككار منعتهآ من التعثر كآنت وككأنهآ تحس الشي قبل لآتصدم فيه,.. تعثرت ع الخفيف مع آنحناءه خلت
كوب الكبتشينو السـآخخن يكب ع يدهآ..!
تأوهت بألممَ بععد مـآعدلت نفسهآ عضت ع شفايفها وهي تطالع بيدهآ .. وسسـآرت الانظار في المقهى كككلهآ عليهآ..!
ساره تصرخ:ووسككآوو ..وتمسك يدهآ..يـآححيآتيِ يدك ححمرآء آحح يدك ..الححقير رككآنَ..
حسيت نفسي بقووم وبروح آكسر اللي آسمه رككآن بس مشاري مسكني من التيشيرت :هدي يـآرججآل خلينآ نششوف
شـ ردة آوسككآر..وغمز
مع قهري الشديد من تصرفه..آلآ اني مدري ليش سمعت الكلآم وجلست بهدووء..
ططالعت بأووسكآر اللي سحبت يدهآ من سـآره..وٍرآحت جهة ركان بكل هدوء وفي عيوونهّآ نظره آكثر من تكون غآمضه..
حسيت بخووف رككآن ومحآولته آنه يسووي ععآدي ومو مهتمَ..وصلت لَـ عنده ...
قالت ببتسآمه وفمهآ كأنه بيتشنج من كتمهآ لغيضهآ:مـآأذكر بيني وبينكَ شي يدعي آنك تسووي ككذآ.! ولآمججرد تسوططـآت ففاشله..؟
رد بسخريه وهو رآفع رآسه بين آصححآبه:مـآغيرج الفاشله .. حسبـآلي هيبه طلععتي ماعندج مآعند يدتي
مستتريله ع شنو .. ههههههههههه..لآتصدقين آنك ريال وتتحديني ترآ كلش بتروح هيبتك هني
..وآششر بيده بستخفاف..يلآ فـآرقي ففـآرقي عن ويهي
تعالت ضحكات البنات والشبـآب العرب الللي فهمو الكلام ع آووسـكآر وككأنهآ آخيرن آنهزمت..بس خيبت الضن بأبتسـآمه عريضه وقالت بأستفزاز وبصوت هآدي جدآ وغير مبالي:
آآآووهَ حثـآله من نوع رددي جدآ,, تبغى تثبت رجولتك آوكيه ترضى تقوول لآصحـآبك لحد يتدخل..!
خلينـآ نشووف مع آني بنت بسس يمكنَ آستحقق آككون رجال آككثر منكَ..!
ضحك بصوت عالي وهومتنرفز: نسممع كلآم الجبآنه يلآ لححد يتدخل بيننا وفي اللي يسسير
ابتسمت وطالعت بزملآئه اللي آكثرهم عرب:سمعتو اش قال صآحبكم يلآ لحد يتدخل آبغاه يوريني قوته وضحكت , الرجآل ..التفتت له..وآنت
عارف نفسك يعني مآينتكلم مععـآكَ مو من الخلق اللي ينفع نعهم الكلآممَ مـآيجي معآك الا..وقربت منه ورفعته من يـآقته
ولصقته بالجدآر اللي ورآهَ..قالت ووآضح آنها متنرفزه من حوآجبها اللي طآرت ع فوق:اللحين آنت تقدر تتكلمَ .. يلآ آشعندك..؟
حـآول يفك نفسه منهآ لآكن دون جدوآآآ,,,ووالككل شهههق وآنـآ آولهم ومشـآري حـآط يده ع قلبه يقولي:جوآد ششـوف آنت مستوعب
شـوف الفرق بين الاجسـآم هي نحيفه عنده وهـو ضخم وعضلآت ومـو قـآدر يتححركَ..!
قلت وآنـآ ابلع ريقي: آبدددد هذي البنت مستحيله..من متوقع آنهـآ بذي القوه الله يستر لآتسوي فيه شي..والله يستآهل قليل آدب ..
مششاري مبلم:آتقي شر الحليمم آذا غضب..غريبـه دآيمن تتحمل آسئآت عيال الجآمعه وتسفهم بس اليوم مدري آشفيهآ..!
هزيت رآسي لمشآري وآنـآ مـو معه كلششَ..نفسي آفرككشهآ ذي البنت يععني مو لآزم تمسك الولد بالطريقه ذي
حسيت نففسي بموت من الغيره مع آنو مآففي شي يدعي للغيره ومحد يتمنىى يكون بموقف رككآن ..!
طالعت بـ ركان اللي يقول بصعوبه:فكيني يآححقيره .. ومد يده بيضربهآ ع وجههآ بس بسرعه مسكت يديه بيدها الثآنيه
وآعطته بككس قوووي ع بطنه برججلهآ ..لدرجة آنه نزل رآسسه ورجعع ..
قامو اصححاب رككان وكأنهم بيفزعوون له..
آشرت اوسكار:مكآنكمَ هذآ ككلآمم رجال لـ بنت واذآ تسـآعدونه بيسير صآحبكم مافيه ذرةة رجووله..وسعت عيونهآ بتهديد..
نوآي ترآه قالكم لحد يتدخخل
.. ضحكت بسخريه..
آذا تساعدونه من بنت وهووو رجال..مايسير وربكم..!
رجعو مكآنهم وكأنهم يبغون م يشوهون رجولة صآحبهم وعندهم آمل فيه..
ضحكت بسخريه وقالت وهي تخشن صوتهآ الجممميل لأول ممره :تراهن لوو آنت رجال عيد اللي قلته ؟؟.. ولو تبي تفركش رجولتك ععآدي آسكت..
بس آصحابك يتمنوون آنك تثبت رجولتك ششوف كيف انسحبوو وخلو لك الحريه آتكلم يلآ..!
قال بالقوه والريق ينزل من فمه ودآآيخخ:رجال غصبن عنكَ..آنـآ مو زيك حقير اللي بعت آنوثتي وآسترجلت ..
اوسكآر..

وسعت عيوني بصدمه
هذآ شنو هذآ يبغـآني آقتله عشآن يفههم .!. رفعت رجلي وضربته بقـووووووه في بطططنه لدرجة آني حسيت رجلي دخلت في آمعآئه,.!
فتح عيوونه ورججعع لدرجه قرفتني جدآ ومآقدرت آمسكه آكثر من كذآ..سبته ع الارض يتلووى من الاللممَ..
نفضت يدي بقرف
آصحآبه كلهم عرب وفآهميني , آمـآ آغلب الجآمعه آجـآنب بس كآنو يشوفون فليم غير مدبلج بالنسبه لهم
بس وضحت رسالتي لمن قلت ,
This will be the fate of bothers me
:ششووفو هذآ رح يكون مصير آي آحد يزعجني..
التفت لسآره شفتهآ كيف مبلمه وحـآطه آصباعهآ في فمهآ من الصدمه:اوسسكـآوو ..ضحكت ونكشت شعرهاا وصفرت..وآآآآوو آكسلآند آوسككآوو
من الحره طنشتهآ ومشيت فجأه التفت لـ جوآد وطالعته بنظره تقول..عرفت مصير اللي يضآيقني..!
طالعني بنظره جافه جدآ جدآ..نظرة حسيت انهآ اشمئزآزز,,!
لحقتني ساره:آوسككاو مودك فرري بـآد آز تروو ؟! قلت بجمود:آعتقد ..
هزت كتوفهآ:غريبه.! مسكت يدي ومشيت مععي للطاوله وآنآ اططالع بأصحآب رككان يسبوون فيني
ويسآعدون صـآحبهمم ومآيقدرون يسوون شي لآنه ككآن مثل النزآل بيني وبينه وآنـآ ربحت وبس ككذآ جآمعتنآ متخلفين ..
بس سمعتهم اللي يتوعد فيني رح يرجعلي الصآع صـآععين واللي والليَ..!
قامت ساره تجيب لي كبتشينو .. وآنـآ نزلت راسي وغمضت عيونيَ..حسيت لوهله ان دمي يفور عروقي ساحت من غليان دميَ..!
اليووم يوم كئيب جددآ .. آنـآ ابد ابد مو من عاداتي آتعرض لأححد اليووم ككآن حظ ركان سيء لمن آتكلمم علي لآن اليوم
آبد مو آووسكار المسالمه الهاديه..حسيت نفسي شرسه ججدآ.!
ومو آنـآ اللي احب اختلط مع الاولآد آو آتمشكل معآهم..آحب آككون خارج نططاق هذي الآشيـآء
حسيت نفسي بتشقق من الندم من الحركه اللي سويتهآ اليووم وآبددد مو من عوآيدي ..!
واللي زآد في ندممي النظره اللي ذبححتني من اللي آسمه جوآد .. نظره ججدآ حقيره ..
حسيت نففسي مـآقدر استحمل آككثر من ككذآ..وآبوويـآ كمآن لو يدري اني آتهآوششت مع ولد في الجآمعه
مرح آتنفس ليووم وآححد .. لآنه مـآيحب آستخدم العنف يبغاني مثله يككفي ككلآمي آكبر عنف في الدنيـآ ..
يبغاني مثله كلآمي الهيبه بححد ذآتهآ..محد يستحق آستعممل عنفي مععآه..وطبقتنآ من هذآ النوع اللي ماا ينزل للعنف
والمضآربـآت!؟
وططبعآ انا ككذآ آذا تكلمت آققدر آطيح آي آححد ..بس منججد اليووم مو طبيعيه وهو بععد نرفزني ...!
رفعت شععري بحركه متضآيقه من التفككير وحسيت آحد وآقف قدآمي رفعت رآسسيَ..وسعت عيووني ..ججووآآد ...!
رفعت حوآجبي بـأستفههام "آنـآ ناقصني مششآكلل اليومم بيكمل مثلآ ععلي..!
طالع فيني بجممود ونزل ورقه ع الطاووله ودخل يدينه في جيبه ومر من عندي ولآكأنه شي سـآـآر...
جلست آططالع بالورقه بأستفههام...؟؟
ورقه آش ممكن يكون فيهآ.. من العبآرآت المعتآده من ططلآب الجآمعه..
آعجاب..آنتقاد..حب ..سب..رساله..مسكت الورقه مع آني مآكنت آبغى آخذههآ بس شي مغنآطيسي حرك يدي..
وككآن يدي ككانت مغناطيس والورقهه حديد .. آخذتهآ وبلآمحي آي آدددني آهتماام
فتحتهآ ..قريت الكلمآت الخمسه:
اوسكار آنتي فتاة ججدآ سيئه وبذيئه ..
رفععت حوآجبي وككأنه ماساار اي شي وسرت آككرر:جدآ سيئه .. جدآ سئيه ..ججدآ سيئه.. بذيئه ؟؟؟؟
وككل مره آككررهآ احس بطعنه توجع قلبي آكثر وآككثر..ملآمحي مـآتغير آي شي ففيهآ
يطعنوون يجرححون يشككون يقتلوون آنوثه.. وآنــآ مثل مـأنـآ ملآممح جآمده وقلبي مطععون!
آبتسمت"طيب شي طبيعي صنمم مـآيحس خليهم يستمتعوون فييني.,!

......

تمشي ببرآئه وبيدهآ كبتشينو لصحبتهآ ..
وععكس صحبتهآ تتلفت يمينَ ويسسـآر .. ططآحت عينهآ ع ممشآري لفت عينهآ ع كرسي جوآد .. فآضي..!
لآحضت آبتسآمة مشآري لههآ..بحركة تلقآئيه رفعت عيونهآ عنه ولفت ولآككأنهـآ تشووفه..
وحست ككأن الكوب بيطيح من يدهآ.. مشيت بسرعه لطآولتهم وشافت آوسكار تدخل شي في جيبهآ بسرعه..
بس هالمره مَ فيهآ للقـآفه والسؤال يككفي قلبهآ اللي معورهآ من الدق بهذي الطريقه وككأن ضغطهآ آرتفع فججآه ..!
جلست ع الطاوله ونزلت الكوب جمب آووسككآر اللي همست: شكرن
ساره بشرود:العفو
سكتت وككأن آحد بلع لسـآنهآ..سمعت صوت آووسككآر اللي ككأنه فيه الضحكه:سسـاره
رفعت رأسهآ:هلآ..
ضحكت:آشبك ككذآ وككأنك شي متكسر وتحاولين تجمعينه..!
قالت:آبددد ..
نزلت رأسهآ مره ثآنيه:برآحتك يجي يوم وتقوليلي من نفسك..
دق قلب سـآره من عبآرة آوسكآر وككـأنهآ فآهمتهآ بججنوونَ..!؟
..........
آووسكآر..
رجعت من الجحآمعه والحمدلله آني رجعت آليووم يووم كئيب سيي ككل شي مو جميل في اليووم هذآ..
الغصه من الصبح للظهر وهي عالقه بحلقي..آبغى آحد اخذ راحتي ممعاه..ادور آحد افضفض له آوججاعي..
دخلت بيتنآ رحت لغرفتي..ع طططول..رحت للتواليت آتوضيت وصليت الظهر .. ومسكت القرآن
وجلست اقرأ اقرأ وأققرآ .. حسيت ببلل ع خدي .. لمست بيدي ..دممووع..!
كملت السوره وسكرت القرآءن ورجعته بالدرج وسجـآدتي..وطلعت من الغرفه نزلت ع تحت دخلت المطبخ
شفتهآ جالسه تقطع البصل وعيووونهآ تدممع من الحرقه..رحت لهآ:هآيي مآمم روزز
التفتت:آهلن هبيبتي .. آبتسمت بفرح:آيي مسس يوو ..ضحكت:توو ميْ بيبي..
قلت بججد:آيااام نوت بيبي .. ضحكت بققوه.. ونزلت رآسسي ببتسأمه متى رح تشوفني كبيره دآيممآ تقولي بيبي
قالت:هبيبتي آنتي مهمآ تكبري ففي عيووني بيبي .. ولآمـآتقوولي لآ
قلت بضحكهه:نوووآآآآيِ..ممآم ترآ انا مـآبآ غغدآء بنآمم وقوميني الععصر آووكيه اليووم بروح ممشوآر
قالت بصدمه:لآ ككيف ككده آنـآ سويت الآككل ععشآنكك ..رحت آبوس خدهآ:سوووغغغي ممآم والله نعسآنه
قالت:آووكيه يلآ روههي نـآمميِ..آنتي مشآوريك مآتخلس ..ضحكت وطلعت لغرفتي
فتحت الدرج وطلعت ورقة جوآد وشققتهآ:مرح توووقف الدنيآ ععليك .. مضغتهآ بقهههههر وبصغتهآ بالزباله وآنتو بكرآمه..!
آدري شي ججنوني ..بس شغلهم والله وصلني للجنونَ..
قلت"مرح آففكر فيه .. غمضت عيوني اليووم رح آروح لحبيباتي نينا وماري وحشتني مآزرتها من يومينَ

,,,,,



قومتني روز العصر قمت ولبست بنطلوون آسود وبلوزه كورهـآت سودآ ولبست ربطة عنق
ولبست الشووز وآخذت البووك ونزلت ..رجعت للغرفه ع رنين جوآلي اللي نسيته رديت:آههلن دآآد
سسمعت صوته الرسمي:آوسكآر كوم تو مآي هآووس نآو
^تععالي الى منزلي الانَ..!
قلت:آوكي..وسككرت..
طلعت من بيتنآ بععد مـآودعت ممآم ركبت سيارتي ورحت للبيت اللي فيه آبوويا.,.
دخخلت من الباب شفت في الصاله يجلس ع الصوفا سكرتير ابويا مستر لافين آمريكي آصل مسلمممَ
وهالشي خلآني ججدآ اثق فيه..ودخل بالاسلآمم بععد مَ آقنعته بدون علم آبويـآ طبععآ .. في الايآم اللي حسيت آني مقصره
بديني واللي حولي آكثرهم مجوسيين ومسيحيين ونصارنيين في آيـآم الكرسمس اللعين حقههم كنت آقضي وقت في بيت البزنس هذآ
فككآن مستر لآفين دآيم يججيَ..ومره شـآفني آقرأ قرآءن وبدآل مَ يصيدني بالغلط آنـآ فهمته ديننآ بتفاهم وسحرته بأخلآقي
وآعطيته كتب وآرشـآدات وآعجبني في الموضوع آنو آخلآق الرجل هذآ كآنت فرري بيوتيفوول ومكآن متعصب للنصرانيه
مثل آبووي المتعصب للدين هذآ ..وههذآ الشي اللي مسبب حزآزيـآت بيننآ يعني لو درآ آني مسلمه آقرب شي له السيف=/
.,عشآن ككذآ هالانسآن احترمه وآقدره بشكل
كان مشغول ومأنتبه لصوت خطواتي الهاديه قلت:هلوو مستر لآفين.,
رفع راسه ع صوتي وعدل نظآراته وقال يرحب فيني بلباقته المعتاده بعد مَ وقف:آوووه هلوو مس ميتلينج ..
هـو آر يوو .. آيـآمم فرري هآبي تو ميت يوو ..
قلت بضحكه:آووكي يوور كآنت سبيك آربيك بليززز..
ضحك:هسنآ هنسـآ..كيف هالك آوسكآر
فرحت:بخخخير .. آنت كيف حالكَ وكيف حال مسز لآفين ومس اميلي لآفين..؟
قال بعد مآسكت ثوآني:بسحة جيده الهمدلله..
صفرت:آوووههه فرررري نـآيس مستر لآفينَ..طالعني بنظره
ضحكت وقلت :هههههههه ححسنننـآ هذآ رآآآئع جدآ سيد لآفين
ضحك:مممتآز .. هزيت رآسي لمن تذكرت آبوويـآ:آآووه آستأذن سيد لآفين
جلس: ازنك معكي انسه آووسكآر
رحت لأبويـآ وآنـآ احس بالسععآده..مستر لآفين آنسآن جددآ لططيف وآحلى شي لمن يتكلم بالغه العربيه صح غريب بس حلوه هههه
وقفت قدآم باب المكتتتتبه ودقيت .. ع ططول سمعت صوته:قوو آن آووسكار
دخلت الغرفه..وسكرت الباب..آششر ع الكرسي اللي قدآمه:قو آهيد هير
^آجلسي هنآ..جلست بدون آي كلمه .. طالعت فيه بأستفههآم.؟
قال:آووسكآر.. رفعت رآسي:يـسسَ..؟
تنهد:بتكلم عربي..يمكنَ يككون اصغآئك لي آكثر
قلت بسرعه:ججدآ حريه شخصيه صدقني آصغائي مرح يختلف..
قال ببتسآمه:يمكنَ شي بقلبك يختلف..سكت ومً حاولت الرد
كمل:آسمعيني يَ آوسكار ..,طالعت فيه وهمست:مععآكَ..
قال:توسطت لكِ وقدمت لكِ ببعثه للمحآمـآهَ ., قلت مع آني آتمنى هذآ الشي: مَ كنت آحتاج لـ توسططآت آبد ..
قال بحزم:مايهم آوسكار اعرفك انك انسـآنه عمليه وجاده مثل ماربيتك وعلمتك تممآمَ بس آنتي خلآص خلصتي من القانونَ
وآنتيِ آكثر آنسآآنه ممكنَ تستححقين الهديه البسيطه هذيِ..
قلت:شكرآ..بسَ تمنيت آحصصل ع حلم حيآتيِ بدون التوسسطآت الـلـعيـ .,وسكتَت ..وهمستَ:آكرر آعتذآري.,!
ابتسم:آوسكآر اليوم مو ع بععضك .,؟
قلت:مَ أخفي على آبويـآ شيِ ., رمشت وقلت:مججرد يومَ متععبِ وبسَ.,مَ خلصت من ترم القانون الاضافي في الجامعه
قال وهـو يقلب بورقة بيده:آتمنى هذآ.,تقدرين تكملين ععادي وتقدرين تنسحبين بحركة اصبعع لآنك خلصتيه وعدتيه يَ مجتهده
مآرديت وخآصة بعد مٌ نرفزني بمصطلح المجتهدة الهزلي .,!
قال:اتفضلي الاورآق.,التعليمات والتوصيات وآششغالكَ ككلهآ., وبعثتك للاكآديميه بعد شهرينَ لو عندك رغبه تكملين القسمَ
يعني ., والاختبآر قبلهآ بـأسبوعَ مَ في آي شكَ ع نجآحك طبععآ
والبعثه لـ ., طالع فيني وههـو سآكت., وككأنه عنده رغبه يشوف بنته متحمسه لشي في يوومَ من الايآم
مع الحمآس اللي بيقطعني واللهفه اني اعرف وين بعثتي الا ان نظرتي كآنت اقل من بارده وآنتظر يخلص كلآمه..وآنـآ آطالع
فيه بنص عيونِ مفتوحهِ.,مع علمي الشديد آنه يكره هذي النظره ., بس مدري ليشَ آكررهآ لهِ آححيآنِ.,!
ابتسم وهو يهز رآسسهَ:مً يفيد شي . . طييب بعثتكَ رح تكون لروسسيا.,
قلت وكأني ببكي وآنـآ رآصه ع آسسنآنيِ:روسسيآـآ .,!
طالع فيني بنظره سريعه:عندكَ رغبه تروحين السعوديه يععنيِ..
دق قلبي وحسيت دمم عروقي جمد., وش يلمحله ذآـآ.!
مَ رديت عليه.,وآخذت الاورآق:تمنيت آنكَ تخليهآ هناا ببـآريسَ..,كنتِ متأكده انك تقدر.,
قال:متقلبه متقلبه ., متقلبه يَ آووسكآر ططول ععمرك تحبين روسيآ.,!
صح .,آنـآ اللي كنتِ آحب روسيآ واللين الحين في قلبي لهآ الععشق ., مدري ليشَ آحب روسيآ..!
ومدري ليش حسيت اني مَ آبـآ اروحلهآ., يمكنَ طاريهآ ذكرني بـ أصل آنسآن ..
آتنهدت وقلت:ططول عمري آحب تآريخهآ ., العآئله الملكيه حروبهمَ آبطال الجيش الروسي .,نزآعهم ع الحكمَ طمعهمْ...
وآعشق روسيآ القيصريه مؤثره في نفسي جدآ , روسيآ البيضآء آو موسكو الحيويه
آحب تذكآرهم الوطنيِ جدآ فيه وطنيه .,.. رحت له ومسكت يده..وسلمتَ ععليهآ بكل احترآم: ثنكيو سوِ ثنكيو داادِ ..
ابتسم:تستحقين آككثر ي آوسكآر..آبتسمت لهِ وقلت:آسستأذنَ
قال:آذنكَ مععآكِ..لوحت بيدي وطلععت من القصر للسيآره..فتحت الدرج الصغير ودخلت الاورآق


آنطلقت للسيآره., وقفت عند بنآيه طويله وكبيره تعرف بـ ملججـأ الايتآممَ.., عدلت يآقتي ونزلت برسميه.,



الباارت الخاامس


آنطلقت للسيآره., وقفت عند بنآيه طويله وكبيره تعرف بـ ملججـأ الايتآممَ.., عدلت يآقتي ونزلت برسميه.,
دخلت ع البنآيه..رحت للأستقبال وأستـآذنت.. ودخلت ع غرفة نومم البنآتَ
لقيتهآ فـآضيه تممآمآ., جـآت عيني ع سريرين جمب بععض.آبتسمتَ ورحت جهتهم..
السرير اللي بالغطاء الابيض سرير ماري.., اللي تقلدني بكل شي حتى سآرت تحب اللون الابيض ععشآنيْ..!
عمرهآ 12 سنه..سعوديه آصل وآمهآ اجنبيه مدري اش جنسيتهآ وشكلهآ جآيه بالحرآمم وهذا الشي اللي كل مَ تذكرته تدمع عيوني
آنرمت باللملججـأ ., من عمرهآ 3 سسنوآت وآنـآ آزورهـآ.,نمت اللغه العربيه من خخلآلي.,
بس قلت زيآرتي لهم هـ الفتره بسبب التقصير مني والانشغال من الحيآهه
طالعت بالسرير الثآني اللي لونه احمر ضحكت يُ ححي’ـآتيِ هذا سرير نينا الرومنسيه.,عمرهآ 5 سنوآت
لآكنهآ ففري ككريزي ودلوععهِ وفيلسوفهِ.,من خلآل نظرتي بالمستقبل اشوففها شي ككبير بالمستقبل .. طالعت بدفتر فوق سرير ماري..
هذآ الدفتر جبته لهآ لمنِ آكتششفت آنهآ تحب ترسسم .,
رحت جلست ع سريرهآ..وفتحت الدفتر..حبت الرسم مثلي ومَ ترسم الا لمنٍ تكون مروققه نفس طبععي..
ضحكت"تممآم يعني مآريتي اليوم مروققه ., فتحتِ الصفحه الاولى والثآنيه والثآلثه والرآبعه والخآمسه .,.الخ
ككلهآ ششفتهآ .. آممم يععني مَ في رسمه جديده .. قلبت الدفتر بتلقآئيه شفت صفحه بنص الدفتر مرسوم فيهآ شي
فتحت عليهآ.. آستغربت ليش سآيبه الترتيب ونآطه بالوسسطط,,.
رآسسمهَ بنت وآقفه فوق خشبة مسرح ومعآهآ وروود حمرآء .. البنت ع حسب رسمهآ .. آميره آو دووققآ
التآج فوق رأسسهآ والآلممآسـآت ممليه ككل مكآن بجسمهآ., فستآنهـآ اللي ططويل وجميل ججدآ ومبين قمة آنوثتهآ
آنبسسطت مره ع رسمتهآ المـتقنه ججدآ.., وجآء دور آططآلع بوجهه الآميره.. رففعت حآجبي بأستنكآر .,!
ععيونهآ خضرآء والبؤبؤ ازرقء., شععرهآ كيرلي ذهبي .,!
رموششهآ مكثفتهآ بقوآ ., ططالعت بأذآني الاميره ., ضحكت:ششقيه يُ ممآري ..
ع كثر الالمآسسـآت اللي ممليه رسمتهآ الا آنِ آذن الاميره مَ ككآن مخروم آصلآ., ععرفت آنهآ تقصد برسمتهآ ععلي.,
شفت تحت في آخر الصفحهَ مكتوبِ ., a
قلت:آآووهِ مآريَ ., وآآآييِ ,,!؟
مكتشفه امنية ماري من زمآنِ..بس ليش تقتلني برسمهَ زي ككذآ.,!
وتحسسني اني مَ آقدر احقق لها آكثر آمنيه تتمنآهـآ..مآري ططفلتي اللي اموت ولآ أرد لهآ طلب..,
ع آنهآ طفله والاطفال بعـآدآتهم يكشففون آمـآنيهم دآيم .. آلآ انهآ مَ قد قالت لي :آنهـآ تتمنى تشوفني بالفستآن
آو تشوفني كهيئة البنتَ..!
سكرت الدفتر..وقمتَ
رحت للسآحه..الحديقه..شفت البنآت والاولآد الصغار يلعبوون بكل مكآن من السآحه..
اللي يلعب بالرمل واللي يلعب بالكوره واللي يلعبون حبله واللي يلعب بلملآهي
شفت بنتين جالسين ع كرسي في جهه من الحديقه., ومعآههم كتاب آو مجله.. رحت بسرعه لههمِ وآنـآ ششآقه الضحكه
انتبهت لي نينآ الصغيره سابت طرف الكتاب اللي كانت ماسكته., ونزلت من الكرسي بسرعه., وسسارت تجري لجهتي
رفعت ماري عيونهآ., قالت:آووسكآر., ونزلت الكتاب..ووقآمت
رحت جري وحضنت نينا الصغغيره وقلت: نيننناتيُ
جآت ماري لعندنآ وسحبتهآ لحضني وآنـآ جالسه ع الععشب:ممآري ككيف حالك اليومَ .,
قالت وهي تتعدل شعرها الكستنائي:تممآم., آووسكار اي مس يوو ممرآ.. آنـآ ونينا من الظهر نستناك..,
قلت وآنـآ حآضنه ككل وحده بيد:نينا حبيبي ., قالت وهي حآطة آصبآعها بفمهآ:همممَ
بستهآ وقلت:ممآري يٌ حلوتي..آبتسمت:هلآ .,
قلت:آنـآ الصباح آككون في مدرستي ولمن يجي الظظهر اكون تعبانه وانآم ولمن اصحى العصر اجيكم يٌ ححبايبي
فههمتو..!
قالت نينا وهي مسرحه:آووسكآل., قلت:عيونهآ.,
قالت:لآتلوححينَ المدلسه تانيِ تيب.,! .
. حسيت برغبه قاتله بالبكآء هذي الطفله تمزق قلبي وخاصة لمن تتكلم بنبرة الاستعطاف هذي
ابتسمت:مماري فهمي نينا يمكنَ تفهم منك لأنك تعرفين اكثر مني
آنبسطت مآري من كلآمي اللي كانت حزينه وقالت:نينآ., ششوفي آوسكآر رح تجينا كوول يوومَ .,
نينا وهي تمسك ياقتي وبرجاء: اانتي مامااااا ,,!؟
حسيت نففسي مخنوقه..مَ آستحمل برآئة الطفله وفقدآنـهآ حنان الامَ بهذي الدرجهَ .. 5سنوآت عمرهآ.. ولآ شافت حنان الام
قلت:رح آنـآمَ ععندك ., آسساسا انا احبكم اكثر شي..
ماري:وآنا كمان احبك اككثر شي ., نينا بصوتهآ الطفولي المبحوح:آنـآ آهووب ماااما و زواادِ .,
ماري ضحكت : جووااد
رفعت حآجبي..ججوآد
مَ كملت تفكيري..الا اسمع من ورآنـآ :بوووووووووو .,
بحركة تلقائيه لفيت الا شفت وجهه ملآصق لوجههي .. وششآق الضحكهِ .,!
جججججججوآد ....!
قال بصوت عالي:آووووووسسسكآآآآر ..!!!!!
حسيت قلبي بيطلع من بين ضلوعي ., خفقان مو طبيعي وآنـآ مو معبرته..
نينا تمسكني:ممااماا سوفي زوآد .. ماري:آووسكار شوفييه ههوآ كل يوم يجينا ذس فرينندِ
بلعت ريقي ., وققلتّ: آهـآ آووكيه.. يلآ آخليكم مع صآحبكم.. آنـآ رآيحهِ .,
نزلت نينا من حضنني ووقفتها ع الارض وقمت.. طالعت باللي وآقف ومتنحح ويططآلع فيني بنظرآتِ كرهتهآ
مشيته بنظره آحتقاريه درجة آولى وكنت بروحَ .. بس صوته وقفني تلقآئيا ..!
سمعتهِ يقول:مآري نيناِ ..مينَ هذآ اللي جآيكم ؟ ..تشنجِ كآنِ بيجيني لو مُ ههزيت رآسي بضحكهِ وككأنيِ آكتمِ غيضيِ
مآري بغرور:آولِ حآجة ذس قيرل ووآضحِ .. ثآني حآجة آسمهآِ آوسكآٍر..التفت لي:آوسكآر ذس جوآد
صديقنا وبيسير صديقك ااممم تراه فرري ناايس ....آهووهِ جآْء . . ؟

آبتسمت لهآِ .. لو مٌو آنـآ معلمتهآِ بنفسي آدآبِ الاحترآمِ مع النآسً والتعآمل مٌ ككآنِ وقفت في المكآنِ اللي في الانسآن ههذآِ دقيقهِ
طالعت بجوآد اللي جلس ع العشب وجلس نينا بحضنهِ .. وسحب مآري بيدهآِ وجلست قدآمــههِ ..
طالعِ فيني وقال:تفضليِ . .
ننينآِ تطالع فيني بشغغف:آتفزليِ بسوولعهِ.. ضحكتِ لهآِ يلآ شعور وقلت:آوكيهِ مٌ آرد مآري ونينا آنـآِ . .
وجلست وسرنآِ مسوين دآئره صغيره آنـآ وجوآد ومآري ..طالعت بنينآ اللي جالسه بحضنه ورجعت حطت رآسهآِ ع صدره
وجالسه تلعبِ بـ يآقتهِ وههيِ سرحـآنهِ . .
شفتهِ يتكلم:ممآري مآري .. مآري: واات
جوآد:وعـدتيني ترسمينَ رسممهِ ليِ حلوهِ.. صحِ ..؟
مآري آتحمست .. وقلبي دق وخآيفهِ منِ زلتهآِ اللي آحتمآل بتقولهآِ
قالت بحمآس:آمممم رسمت اليومِ يٌ جوآدِ رسمهِ لـ آوووسـ . . كحيتِ وككأني بقـآطعهآِ
فهمتهآِ ع الطآير وطالعتِ فيني .. قلتِ وآنـآ مقوسهِ حوآجبهِ بهمس: شششت آببب . .
طالعتِ بجوآدِ اللي آبتسسم نص آبتسآمه وهوِ رآفع حـوآجبهِ .. قال: امممم كملييُ
حسيتِ بـ أفكآره تـآخذ آتجـآه منحرف شي ووشي .. وحسيت آنهِ في شي بيسويهِ ولآنآوي عليهِ..
طالعتِ بمآري اللي قالتِ بتسلكِ بعدِ مٌ عرفت آني تنرفزتِ : آووسكآر آنـآ رسمتِ رسمههِ للـ آمم آآء حديقتنا.. وبوضوح الشمس كآن تسليكهآ وآضحِ..
لدرجه خلت ججوآد ينزل نينا اللي كآنت شبه نآيمه من حضنه وينقز من مكآنه وقال:بششووفف الحديقهِ ..
قام من هينآِ .. وصرخت آنـآ من ههينآِ:ممآآآآررييُ
مآري وننينآِ يطالعونِ فيني مصدومين وأول مره يشوفوني متحمسه آو متفـآعلهِ مع الحيآهِ بالشكل ههذآِ ..
هزيت رآسي .. ورحت ركض لغرفة البنآت وآنـآ آحاول افكر انه مٌ وصل لسسى
فتحت البآبِ بقوه . .
شفته جالس ع سرير نينا الاحمر . . ومعآه دفتر ماري الابيض يقلب فيه وككأنه يدور ع شي محدد ..
ركضت لأعنده بسرعهِ . .


آنتضروني بالبآرت الجآيِ

دخل ميتلينق بيته الاصليِ ..
جلس على الصوفا., كان ع وشك بيستنى ثـآنيتين عشان يجون الخدآمـآت .,
بس حس آنه مآله خلق قرقرتهم وأسئلتهم الكثيره عنه., قـآمِ طلع الدور الثآني وهذي نـآدره ججدآ
قال في نفسه"آوسـكـار مو موجوده في البيت خليني آشـوفف غرفتهـآ نفسي آتعمق فيهآ آكثر بما انها بتترقى للعمل .,
رآح للدور الثآني 3 بآب ع اليمين من عند الدرج ., دخل شـآف غرفه يغلب عليهآ اللون الرمـآدي والابيض
آبتسم ع بنته اللي تعشق اللون الابيض بس تحاول تبين انهـآ تحب آلآسـود ع بالهآِ بيعطيهآ هيبه آكبر.,
غرفتهآ كبيره لاكن اغرآضهـآِ تتجمع في جزء وآحد من الغرفه وثلآث آربـآع الغرفه فرآغ
السرير والدولآب والكوميدينآِ وآلمكتبهِ والمرآيـآ الطويلهِ بالجزء اليسـآر من الغرفهِ
والجزء اليمين ككبير وفـآضي مآفيه غير البيآنو الكبير اللي آهدآهآِ آيآه و شبـآك ومفتوح والستآير طـآيره مع الهوآء يمين ويسسآر
آستغرب جيك ججدآ من غرفة بنته الغريبه مـآتوقع ابدآ آنهآ رح تكون ككذآ.,
لفت نظره اورآق طآلع طرفهآ من تحت الوسـآده ., رآح وجلس ع السررير ومسك آلآورآق
شـآف آول ورقــه آنصصدم بههتِ توسسعت عيونه,’.
ههذآ رسم آوسـكـآر لآلآ مستحيل آوسـكآر ترسم ككذآ آوسكآر مَ تميل لرسم هذي الاشيآء
كآنت الرسمه عبآرة عن بحر بمنظر رآئع وبرسم آوسكار المحترف وبآخره كبيره ساطعه بالانوآر الذهبيه ويقلب عليهآ الجو الشآعري
وفي كل جهه من البآخره اثنين يرقصون بطابع كلاسيكي وبرأس الباخره اثنين موضحتهم اكثر من غيرهم وكانو يقبلون بعض
ومكتوبِ بالفرنسيه اخر الرسمه "في ديسمبر يلتقِ العشـآق ,.!
جيك انصصدم , بنته فيهآ مشآعر فيها حب فيهههآ عوآططف , للحضه كآن يتمنى يشوفها قدآمه عشان ينهيها من الحياه
اتنرفز وشقق الورقه ورميها مع الشباك وتطايرت الاوراق مع الهواء
راح جهة السرير وحوآجبه مسويه شكل سيفين من العصبيه طالع ببقية الاوراق وعرف ان هذآ اليوم اسؤا يوم بحياته+حياة اوسكار
مسك الورقه الثانيه الكبيره , الورقه كانت فااضيه من الكلآم بيضآء بلون ععشق اوسكار ارتاح من هذآ الشي
لآنه مآيبغى تجيه جلطه ويموت قبل لآ يأدبهآ
لآكن انتبه لأخر الورقه بخط صغغير ججدآ مكتوب
يبدو انني وقعت في الحب !
لـ هينآآآ وبسس , جيك سسآر مَ يششوف ولآ شي من النرفزه والعصبيه,
رمي الاورآق ككلهآ بعد مَ شققهآ من الشبآك , وعيونه تلمعِ بالشرآر
ششـآف الدنيآ سودا بععد 19 سنه اكتشفف بنته . آيووآ بنته واللي كآن متخيلهآ تأقلمت مع حيآتهآ الصبيآنيه
قآم مثل السككرآن من العصبيه , ودخل آقرب غرفه يرتآحح فيهآ ويفكر بحل لبنته الحقيره !


ــــــــِ



بارت ِالسااادسّ


جيك انصصدم , بنته فيهآ مشآعر فيها حب فيهههآ عوآططف , للحضه كآن يتمنى يشوفها قدآمه عشان ينهيها من الحياه
اتنرفز وشقق الورقه ورميها مع الشباك وتطايرت الاوراق مع الهواء
راح جهة السرير وحوآجبه مسويه شكل سيفين من العصبيه طالع ببقية الاوراق وعرف ان هذآ اليوم اسؤا يوم بحياته+حياة اوسكار
مسك الورقه الثانيه الكبيره , الورقه كانت فااضيه من الكلآم بيضآء بلون ععشق اوسكار ارتاح من هذآ الشي
لآنه مآيبغى تجيه جلطه ويموت قبل لآ يأدبهآ
لآكن انتبه لأخر الورقه بخط صغغير ججدآ مكتوب
يبدو انني وقعت في الحب !
لـ هينآآآ وبسس , جيك سسآر مَ يششوف ولآ شي من النرفزه والعصبيه,
رمي الاورآق ككلهآ بعد مَ شققهآ من الشبآك , وعيونه تلمعِ بالشرآر
ششـآف الدنيآ سودا بععد 19 سنه اكتشفف بنته . آيووآ بنته واللي كآن متخيلهآ تأقلمت مع حيآتهآ الصبيآنيه
قآم مثل السككرآن من العصبيه , ودخل آقرب غرفه يرتآحح فيهآ ويفكر بحل لبنته الحقيره !

.,

دخلت يدينهآ بجيوبهآ وهي تططآلع فيني , بنظره معنآهـآ , وبعديييين !
حسيت فيهآ لأول مره مو عآرفه آش تسوي . تقرب مني وتآخذ الدفتر وحتى لو جآت لعندي مرح آديهآِ ورح تحآول تآخذوو و
و.. و.. و ,, فِ هي مو عآرفه كيف بتآخذه ,
ططآلعت فيهآ ششويتين ورجعت آططآلع بالدفتر اللي معآي ., نففس الملآمح الشعر العيون
آبتسسمت لهآِ , ضربت رجلهآ بالارض وقالت : هييييِ ديمتري !
تربعت ع السرير وسبت الدفتر في حضني وآسندت نفسي ع قدآم شوي وقلت وآنآ رآفع حوآجي وببتسآمه : جووآد بليز
قالت:سخف جداا , وجآت بتطلع
نآديتهآِ : آووسكآِر ,’ وقفت ولفت علي وهي حدهآِ متضآيقه .
قلت بهدوء وآنآ آطططآلع فيهآ بتمعن شديد : صدقيني صورتك بالرسمه تجنن , آبتسمت , آعجبتني مممممره !
تنهدت بضيق وضمت آططرآف جكيتهآِ من نظرآتي وقالت : شوككرن ِ بس مو انااا !!
همست بدون آي صوت من الخقه : العفو الا انتيُ
طلعت وسآبت البآب مفتوح وعيونني تتبعهآِ .,’
رميت نفسي ع السرير وآنـآِ آحسس نفسي مو طبيعي . آحس دآخل قلبي قنبله مؤقته
قنبلة ححب َ!
بعد شوي من الوقت رح تنفجر ., مسستحيل وقعت بغرآمهآ بهذي السهوله
البنت اللي آستهزء بهآ . ششسآر فيني !
تنهدت بققهر وتمنيت ففجأه آنهـآ مِ طلعت من الغرففه ,’
آممم بعد يوممين تقريبـآ رحلتي لروسسيآِ
آلعن شي آي نو , لآكن ععآد مو ععشآني آنـآ , عشآن وآحد بغلآة آبوي وآكثر موصيني آروح مع بنته اللي بتروح بعثه
ككذآ هو عآرف آني رآيح رآيح روسيآ , فقـآل ضربتين بحجر ,
منهآ التذكره ع حسآبه كِ هديه منه ,, ومنهآِ آراافق بنته اللي اول مرا تروح روسيا
مَ آقدر آرده ولو آموت هذآ آلآنسسآن ططول عمره يسآعدني بكل شي يآمآِ كنتِ بنكبآت فقر ويعطيني الوفف بدون مَ يحآسبني
,. صح آنه نصرآني بس الله يهديه يآرب ويدخل بالاسلآم
وعندي آحسسآس آنشآء الله , لآنه مرآِ آخلآق ,,
صرآحتن متضآيق مرآِ لآني بترك الجآمعه,.’ طبععآ آنـآِ مَ تهمني بس من قبل يوميين وهي آحسن الامآكن لي
آششوف فيهآِ شي يحسسني بِ حلآوههِ !
مآتخيل آني بيمر يوم بدون مَ آششوفهِآ , ومين يتوقع آنك بتتعلق بِ الشكل ذآِ ي َ ججوآد
قمت من ع السرير ع دخول ماري ونينآِ المرآجيجِ ! .,

,’ ..

دخلت غرفتي وآنـآِ آححآول آستعيد وضعي الطبيعي ,’ ثوآني وخففت الحآله ,’ ...
آبتسسسمت ,, آنآ ععآرفه آنـه مَ يأثر فيني بس حركته غبيه ..
رحت جهة سريري ,, وفيني رغبه قآتله بالكتآبه ,, ..!
مع آن اليوم عندي موععد في الفروسيه بس كنسلته مَ فيني آبد .,. آصلآ مره آشتقت لِ سآآفينِ
هذي خيلي اللي مَ آقدر آعيش بدونهآِ
نزلت الشوز وفتحت آزآرير القميص وجلست ع السرير رفعت وسآدتي !!!
ووينن آورآققي ََ!!!
مَ آعطيت لنفسي مجآل آففكر ,’ وقمت فتحت الدرج طلعت دفتر بغلآف آبيض ومكتوب عليه عبآرآت غرآميه بالاحمر
ككآن آشبه بِ / دفتر مرسآل غغرآمِ آو شي ككذِآ
آبتسمت وآنـآ آهز كتوفي : اممممم !
فتحته ع صفحه فآضيه .,
عضيت القلم لثوآني .’ ورجعت آكتب

يوميآت عشآق في ديسمبر , ..

سألهآ : مَ آكثر مَ يجذبك فيني . جسديآِ ؟؟
قالت: آرفض الاسئله المفخخه يَ عزيزيِ ..
ضحك بقوه / يُ غبيه آقصد بشكلي . . !
قال : آمممم/

وقفت ع الكتآبه لثوآني وآنـآ آتخيل شككل ستيفنِ ., بلآ شعور منيِ جآء ع بالي

رجعت آكتب .’
تجذبني فيك خمسة آشيآء =$
- آنت طويل . , ومن حسن حظك آني آحب آن يكون رجلي طويلِ ؛ * !
- وآحب عينآك لأني آرى فيهمآ
. . . آحـآديث كثيره !
قال: آتظنين بأن بأمكآنك قرآءة مُ ففيهآِ ؟
فٍ أجآبت : آنـآ لا أظنِ . .
آنـآ متأكده من هذآِ 3>
- وآيضآء آحب شكلك عندمآ لآتحلق لفتره ططويلهِ ؛*
تبدو آكثر وسسآمه ورجوله . . 3>
سألهآ ب / ومآذا آيضضآ ؟
آجـآبت : آحب صوتك . .
. . . صوتكِ ] ققويِ [ !
كمقدميِ نششرآت الاخبآر , !
قالِ سآخرآِ ومضخمآِ لصوتههِ :
(الجزيرهِ . . تبحثٌ دآئمآِ عن الحقيقهِ )
فقالتِ : سخآففههِ =/
قال / والخآمسس !؟
. . الخآمس يُ حبيبي
عروق يدك البآرزهِ () !
يٌ الهيِ كم هي جذآبـههِ ؛$

وضع يده تحت ذقنه وهو ينظر اليهآِآ بدهشه :
’ آتدركينَ آنك غريبهِ !
قالت : لمآذآِ ؟ =O
قال : لأول مره . . أسمع عن فتآهِ تحب في حبيبهآِ عروقِ يديهِ :
مِ الجآذبيةِ في هذآ ؟!
مسكت يده وهي تتحسس عروقهِ بِ آصـآبعهآِ ., لآ أدري آحبهآِ 3>
قال مبتسمآِ : آتحبين عروقي لأنك تجرين فيهآِ .؟ =$
آجـآبته : ربممآِ !
لمعتِ عينآهِ خبثآِ :
أأخبركِ عن مَ يجذبني فيكِ ؟!
تركت يده وقآلت له : لآ =`$
سألهآِ : لممآذآِ ؟؟
نظرتِ في عينيهِ وقالت بخجل ِ /
ألم آخبرك آني أقرأ مَ فيههآِ =$
فِ آنفجر ضآحكآِ ., آححبكِ يُ حبيبتيِ 3> 3> 3>
(منقوله ؛d )
.,’.
رميت القلم في حضني ., بعد مَ عجزت آكتب الاسسم !
شفت البآب آنفتح ودخل آبويآِ ., ع ططول حطيت الدفتر تحت الوسآده وجلست عليهآِ بحركه تلقآئيه ِ
وسكرت آزرآر القميص الآبيض ,
ططالعت بملآمحه وآنآ آححآول آقرآهـآِ .’ آآآآحححِ ججمودِ آبويآِ لآبس ققنآع
هذآِ مـو فيسه الاصليِ ., في موضوووعِ ,, آبتسمت : هلووِ
قال:آهلنِ اوسكار
رفعت حوآجبي , آبـوويآِ سآر يتكلم عربي ع طططولِ ...!
مدري يبغى يودعني بِ العربي مثل مَ آحب قبل لأروح روسسيآِ !
قرب مني ولآحضت آبتسآمه تشنجيه تنرسم ع شفاته , آبتسامه مميزه ورآثيه عندي آنا وابويا تدل ع شدة الغيض والقهر !
نزلت راسي وقلت بهمس:تفضل
جلس جمبي ع السرير وقال بصوت شبه حاني: اووسكار
رفعت رآسي بشده وقلت بحب : هلآِ هلآِ
قال:تدري آنك بتسآفر ع روسيآ بعد يومين ,!
قلت وآنِآ مستغربه ليه يكلمني كٍ مذكر هوِ صح يربيني ع كذِآ بس من آول مِ كبرت تجنب هذآِ الشي قلت بشرود : آيوآِ آدري
قال: صدقني رح آشتآقلك ككثير ,’
قلت وقلبي يدق : وآنـِآ آككثر بكثير , قـآم وبآسني ع رآسي ,’ وجلس
تلخبطت ,’ تشتت ,, مِ عرفت آططآلع فيهِ ,, آبويآِ يحبني آوككيه يحترمني آوكي يعآملني كِ ولد بكآمل الحريه آوككيه
بس يقولي /، رح آشتآقلك كثير , ويـبووسني .. آههِ آكثر من الليِ تمنيت بككثير !
نزلت رآسي , بهدوء وآنتظر يكمل اللي عنده
قال : آوسكآر آنت آول مرآِ بتروح لروسيآِ
قلت:ططبعِآ
قال: ععشآن كذآِ فضلتِ آخلي آحد من آصحآبي يروحِ مععآكِ كمرآفق
دق قلبي وآقول في نفسي / آآعععِ لآلآِ
قلت ببرودِ : مَ يحتآجِ آكيد آنت وآثق فيني كيف آقدر آمشي الامور بشكل صحيح بدون أي مراافق
ضحك بقهر : لآ مو من هذي النآحيه فِ آكيد مِ عندي شك ب ابني العزيز
ضحكت وشويآِ ويطق عرق النرفزهِ
قال : بس تقدر تقول مرآفق سيآحي آو مرشد آنـآِ آفضله ع آي آسسآس
قلت بقهر وآنِـآ مِ فيني للمنآقشه وآخآف يكون وآحدِ من آصآحبه المريرييين المسيحييينِ او النصرانين الليِ آموت ولآ آططآلع بوجهمِ
آآهِ بس آنـآِ آعرف آبوِيآِ آمشي معآه تمآمِ يجيني بِ اللي آبغآه وآكثر بس آححآول آلف معآهِ بيلف رقبتيِ !
قلت: آوككيِ شكرن ع آهتمآمكِ
قال وهوِ يفكر : الععفو
قـالي : آوسكآٍر, قلت : نعممِ
قال:روح قفل الشبآك , قمت بدون رد , سكرت الشبآكِ وسحبت الستآير
لفيت برجعِ آنصصصصصصصصصصصصصصصصدمتِ بهت تجمدت آططرآففي ,
لمن شفت آبويآِ مآسك الدفتر اللي تحت وسآدتيِ !!!!
بلآ شعور رحت رككض لجهة ِ آبويآِ ,, وقفت قدآمه شـفته فآتح ويقرأ بصفحه آآآآآآههِ
مديت يديِ بسحب الدفتر, شي آلي وقف يديِ مع آنه مِ حآول يمنعني , مَ آقدر آخذ الدفتر من يدهِ ,’
قال بهمس وهو يقرأ : اسعد كثيرآ كل يوم حين آراه على شرفآت المنزل وكأنه يعرف موعد وصولي الى بيته
فِ يبادرني ببتسأمه تهدم كيآني آبتسسآمة حتى الغزل سيقف حآئرآِ آممآم جمالهآِ !
لطآلما خجلت من التقدم والسؤالِ عن آحوآله . . فيسبقني ويتقدم بِ السؤال عن يومي بقول / مودموزيلِ
آآآآهِ كم آهـوآهآِ من شفتيهِ ,’ !

حسيت ببرودهِ في آنحآء آططرآفي وككأنه الموت لفحني فججأهِ , مَ قدرت آوقف رجولي تععورني بقوِآ
فِ جلست ع الارض وسرتْ آططآلع فيهِ ,, بهدووءِ كِ الععآدهِ مع آن قلبي وعقلي وجسدي في صصصرآع !
سمعتِ ضحكتهِ وهوِ يهز رآسه : سستيفنِ !
نزلت رآسي بسسرعه بخجل وندمِ وخخووفف وقهر , قلت آحححآول محآوله جدآ فآشله في الاعتذآر : آآء دااد لآِ مو ككذآِ
قآم وهو يضحك ووقف قدآمي : مو ككذآِ ., قلت وآنـآِ جآلسه وآططآلع فيه : مجرد صديق ومن الملل آوصفه
صرخ وككأنه شي شرس جججدِآ : بـــــــــــــــــــــــــسسسسسسسسسسس
سكتت سنتين ع قدآم وبلعت لسسآني .,
قال وعيونه تحولت حمرآء : 19 سنه ربيتك تعبت فيك , علمتك حآولت آخليك شي ينفعِ ,, ينفع لنففسك وليآِ
بس آنتي من النوع اللي الخير فيه معدوومممِ . . وكيف فكرت آنكِ شي تمآم وأمكِ هيِ آميره !!
وقفت بالقوه وقلت بحده : آلآ آمممـــي !!
صفعني كف ع وجهههي خلآني آطيح ع آلآرض بنفس مكآني الاول ., وسعت عيوني وآنـآِ حآطه يدي ع خديِ
همست : تضربنيِ !!
شدني مع قميصي وقربني من وجهه وقال : آوسكآر الموت آقرب لك من كل شي لو حآولتي تعيدين هذا الشيِ فآهمه !
قلت : آي ششي ., آنـآِ مَ سويت شي يستحق كل هــ ,, ككف ثآني بنفس المكآن الالييييم
شهقت من قوة الكف , وحسيت نفسي آبغى آبكي بققوآِ من آلآلم بس بسرععه آستبعدت آلآحسآس الطفولي الوقح !
قال وهو ضآغط ععلي بالجدآر : كل كلمه تستحقين عليهآِ كف ..!
قلت بصدمه : آبـوويآِ
صفعني ككف آقـوآِ من كف قبله لدرجة حسيت آني خدي لآمسته النآر
طلعت لسسآني ونزل دممم نتيجه لعضتي له بقوآِ . . مسحت لسآني بطرف كمي فِ تملآ دم
مسكني مع رقبتي وحسيت آنه رح يقتلني آبويآِ بلحضة شرآسسه , !
وسعت عيوني الخضضرآء اللي تعكس لون عيونه السمآويه وقلت :ب تقتلنيِ ؟
قال ببتسآمه : آقتلكِ , بس لو قتلتك سنين التربيه رآحت ععدمِ
قلت وآنـآ مغمضه عيوني من جديد : طيب سيبني رح آثبت لك من جديد , سسآمحني هذي المره
قال وهو يشد من قبضته ع رقبتي : تــثبتييينِ !!
مششآعرك اللي آختلقتيهآِ من نففسكِ يٌ حقيرهِ ,’ قلبك الععآطفي وين بتودينه يٌ منحططه
ضحك وعروقه طلعت من العصبيه / وحبيبك الازليِ , آسسطورتِ الحبِ وينِ رآآآحتِ ,,!
وجهي زرق من الكتمه والخنقه رفعت يدي وآنـآِ آهمس : بِ بِ بِ بِ مممــوِ وِ وِ وِ تَ !
آستوعب اللي جآلس يسويه فيني ودفني ع ورآِ لدرجة آن رآسي آرتطم بالجدآر بققوآِ , وآلمني ككثير فوق المي الجسدي
والعقلي والعآطففي
طحت ع آلآرض للمره مدري كم , وقتهِآ همست بكلمه لآ آرآديـآِ بصوت متقطعِ

: آمـ مـ مـ يِ !!

سمعني وصرخ بِ آحتقآٍر وهو يشد شعري : مَ تتغيرينِ يِ , , . .
لآكن خسسآره سنين التعب فيك
سابني ولف بيطلع
قمت بسرعهِ وآنـِآ آتعثر وآقوم من الدوخخهِ والصدآعِ , مع آنه شبعني ضرب لآكن مَ عندي آحد غيره وآحسن منه , ماافي انسانه أعز نفس مني ع وجهه الارض بس قداام ابوياا انا خادمه
اعتبر نفسي مملوكه , اذل نفسي ولاا يزعل مني
لأنه هو الشيء الوحييد اللي تعب ععشانيُ
وقفت قدآم بآب غرفتي ععشآن آمنعه من الخروج
ططآلع فينني وعيونه تقبس شرآر ,,’ قلت وآنـِآ منزله رآسي / سآمحنيِ
حآول يدفني مع كتفي لسسخآفتي : مسكت يده برجآء وجلست آبوسهِآ
قلت وآنـِآ حآططه يده ع جبهتي وقلت بهدوء وآنـآِ آنتقي الكلمآت / كل الدنيآِ تزعل مني آوكييِ , آلآ آنت
آنـآِ مَ آحب آمممي.. آنـآِ آكرههِآ , آنِآ آحبك آنت ,, آنتِ وبس ,,
صدقني عرفت غلططتتي وطيشي سسآمحني آعتبرهِآ نزوهِ .. غغلطهِ ..
تدري اني متقرفه من نفسيّ , اضربنني استااهل اكثر
ااو اقتلني لو عدتهااِ , اناا رح اجيب لك السكيين لو عدتهاا
رح آدعس ع قلبي , ههذآِ آذآ كآنت عندي مشآعر آسسآسآ رح آقتلهِآ ععشآنك صدقني
مرحِ آعيدهِآ , رح ترفع رآسك فيني
آنـآِ
هزِ رآسه ينتظرني آكمل
قلت بتردد : آنـآِ . . آنـآِ
آنـآِ ابنك الوحيدِ !!
اوعدك رح ارفع راسك بكل شيء رح اسويه
ربت ع رآسي بِ رضضآْء وقال : سآمحتكِ لآني آعرفك وآعرفك آكثر لمن توعدين , بس مثل مآقلتي لآتحآولين
تعيدينهآِ , والمذكرآت حآولي تمحينهآِ من حيآتك
بست يده للمره الاخيرهِ وآنِآ آقول يُ سبحآن الله آنسآن غريب يتحول من مزآج لمزآج بثآنيتين : تمِ .,
مسح على شعري بحنآن : آتمنى لك سفر سعععيد
قلت وآنـآ ابعد عن الباب : وآنت آسسعد
طلع وسكرت الباب وآنـآ بموت من الاشمئزآزِ والتشتت ,,
رحت لسريري ركض ورميت نفسي وغطيت وجهي بيدني : آآآآمممي سآمحيني آححبك , سآمحيني
قممت بسرعه وآنـآ آمسح عيوني اللي مَ نزلت منهم ولآ دمعهِ : يٌ غبيه لآتبكين !
آخذت مذكرآتي ودفتري وضميتهم لصدري : سـآمحوني مرحِ آكتب فيكم شيِ , بس مرحِ آرميكم
حسيت شفآيفي بتبدىِ ببِ البكآء , حطيت يدي ع فمي وقلت وآنـِآ موسعه عيونيِ : آوسكآِر مَ تبكي !
طآلعت بيدي .. دمممممم !!!!
قمت للمرآيآِ الطويلهِ طآلعت بنفسي ِ ششهقت من الصدممممه !!
خدي اليمين متورم من الضرب , وشفآيفي ككلهِآ دمِ وشعري منكشَ
ككأني ططآلعه من حربْ رومانيه !
كشرت بألم وتقزز من ششكلي , فكرت آخذ شآور بس آكيد رح يكون اليم مع الجروح
لميت آخر شعري ومسحت فمي ولسآني ., رحت جهت الشبآك وفتحته وجلست الستآير تتطآير مع الهوآء
رحت جهت البيآنو . , عزفت عزفه
ضربت ععليه بكل قوتي آصدر صصوت مزعج ججدآِ , بس ككأنه يريحني ,, كشرت وجلست ع الكرسي
وسرت اعزف بشكل جنوني مزعج وانااا مبتسمه !
, . .

سسآره ,
دقيت بآب غرفته مره ومرتين لآرد ,
فتحت الباب ودخلت , شفته جالس ع سريره وحآط يدينه ع رآسسه ويففكر بشرود ,’
هزيت رآسي وقربت منه : ستيفنِ
لآرد , ولآحتى رفع رآسسه َ !
قلت بِ عصبيه : لو آدري ككآن آصلآ مَ قلت لك آنهِآ رح تسسآفر
لآ ردِ ,
وصلت حديِ : سستيفنِ , آنت منِ ججدك ترآِ جآلس تلعب بمشآعرك , ككم ممرآِ آقولك آوسكآِر مَ تعرف حآجه آسمهِآ حب
رفع رآسه هذيِ المره وققآل بجنون : يمككن آنتي الليِ مَ تعرفين آوسكآر ً !
قلتِ بضحكهِ : ه ه ه ه آرحمنآِ يِ شكسبيرِ
هزِ رآسه : مجنونهِ ,
قلت بعد مَ جلست ع سريره : ليهِ تحسبنيِ آوسسكِآر , !!
قال وهوِ رآفع حوآجبهِ : كم مرآِ قلت لكِ لآتتكلمين عننهِآ بهذيِ الطريقه ؟
قلتِ : وه وهِ مآقدر آنـِآ ع ككذآِ , قلت بجدِ / ستيفِ واللهِ يٌ ستيف آنـِآ مَ آبغى لكِ التعب
آوسسكار مَ تحبكِ , آوسكِآر ذوق وتجآمل بسَ ., كيف تقدر تحبكِ وهيِ شآيفه نفسهآِ ولد ككيفِ !؟
ستيفنِ بعصبيهِ : ومين قال آنهآِ شآيفه نفسهِآ بوويِ ., مِ آقولكِ مَ تعرفينهِآ
آنـآ فآهمهِآ ي سسآره .. هي آبدِ مو تأقلمه مع فكرة آنهِآ ولد , .
قلت بتنآحه : مو متأقلمه مع فكرة آنهِآ ولد !
هههههههههههههههِ , يآربآه , ستيف يِ متخلف آتخيل آصلآِ آول آيـآم الجآمعهِ كآنت تدخل التوآيليتِ تبع الاولآدِ
يِ ربيِ ففشيلهِ ههههههِ وتقول مو ولدِ ولآ متأقلمه البنت هذي ثلآث آربآع الجآمعه مَ يدرون آنهِآ بنت
ستيفن آبتسم وقآل : مهمِآ بتقنعين بضل آحبهِآ .,
تأففت: حبهِآ لين تمموتِ ,’ لآكنِ صدقني ي ستيف مرحِ تلآقي غير التعبِ , آووسكآٍر تشمئزِ من الحبِ ففآهم !
آبتسم بغرور:ولوِ قلتلكِ آووسكآر تشمئزِ من القسسوهِ ,
آستغرب مرآِ من تنآحتك انتي معآهآِ ع ططول ومَ فهمتيهِآ ,’ تطلع آنهآِ ققآسيه وولدِ وقويهِ وجآمدهِ
لآكن الليِ يحبهآِ بيقرأِ عيونهِآ ., سسكت شويِ ,’ آنـآِ قريت,, قريت الحب بعيونهِآ قريت الحنآنِ قريت ِ,
قلت : آووووشَ روميوِ زمآنكِ
ضحكِ : آجل كريزي زمآني مثلكِ هههههِ
ضحكتِ وآنـآِ آتخيل شكل مشآري لمن يططآلع فيني آمس حسيت بأحسآس غريبِ , ككآنت آوسكآر رح تفهمه لو كآنت مكآني !
. ,’

اليومِ الثآنيِ ,’ شهر ديسمبر . , الاحد
قمت ع منبه السسآعه المزعجِ مَ فيني آبدنِ بس آتذكرت رح يكون آخر يوم بكرآِ مرحِ آروح ععشآن آستعد للسفره الـ ,’’
,’ قمت من ع السرير رحت للتوآليتِ غسلت وآتوضيتِ رحت جهة المغسله طآلعت بوجهيِ : آوووووبسَ !
نسيت وجهي مزرق ومخضر وككلوِ كدمآتِ !
ضحكت وفرحت لضحكتيِ , . الللي مَ آستمرت ثوآني وتلآشتِ .. قكرت آروحِ ولآِ لآ !.؟
فركشت فكرة آني آسحب ع الجآمعه لآِ,. اليومِ آبـآِ اروحِ ,آآممِ ععشآنِ سسآره
تنحت شوي وآنـآِ آحك شعري " لآِ مو ععشآن سآره , سآره آقدر آمر ععليهِآ وآسلم عليهِآ وآششوف ستيف للمرهِ آلآخيره
آممَ طيب آنـآِ مَ في آحد يهمني في الجآمعهِ , طيب ,’
غمضت عيوني وآنـآِ ععآرفه مين َ آبـغىِ آشوف بس آستبعدت الفكرهه
هزيت كتوفي : ففضول لأنسآن حقير لآ أكثر , .
مشيت من قدآم المغسلهَ ,, ششوي رجعت ووقفت قدآمهِآ وآنـآ آأشر لنفسي بتهديدِ : آش وعدتي جيكَ آممسَ !
هزيت رآسي وآححآول آطبق كلآم آبويآ وطلعت من التوآليتِ ,’

ـــــــــــــــــــــــــــــــِ



البااارتِ السااابعِ


اليومِ الثآنيِ ,’ شهر ديسمبر . , الاحد
قمت ع منبه السسآعه المزعجِ مَ فيني آبدنِ بس آتذكرت رح يكون آخر يوم بكرآِ مرحِ آروح ععشآن آستعد للسفره الـ ,’’
,’ قمت من ع السرير رحت للتوآليتِ غسلت وآتوضيتِ رحت جهة المغسله طآلعت بوجهيِ : آوووووبسَ !
نسيت وجهي مزرق ومخضر وككلوِ كدمآتِ !
ضحكت وفرحت لضحكتيِ , . الللي مَ آستمرت ثوآني وتلآشتِ .. قكرت آروحِ ولآِ لآ !.؟
فركشت فكرة آني آسحب ع الجآمعه لآِ,. اليومِ آبـآِ اروحِ ,آآممِ ععشآنِ سسآره
تنحت شوي وآنـآِ آحك شعري " لآِ مو ععشآن سآره , سآره آقدر آمر ععليهِآ وآسلم عليهِآ وآششوف ستيف للمرهِ آلآخيره
آممَ طيب آنـآِ مَ في آحد يهمني في الجآمعهِ , طيب ,’ حطيت يدي ع قلبي / قلبي يبغىِ يشووف
غمضت عيوني وآنـآِ ععآرفه مين َ آبـغىِ آشوف بس آستبعدت الفكره آو آكذب نفسي
هزيت كتوفي : ففضول لأنسآن حقير لآ أكثر , .
مشيت من قدآم المغسلهَ ,, ششوي رجعت ووقفت قدآمهِآ وآنـآ آأشر لنفسي بتهديدِ : آش وعدتي جيكَ آممسَ !
هزيت رآسي وآححآول آطبق كلآم آبويآ وطلعت من التوآليتِ ,’
صليت وقريت صفحه من القرآءنِ ,’ ورحت البسَ آخذت البدله الرسميهِ المعتآده ولبستهِآِ ., ولبست الشوز الرسمي
وآخذت شنطة آللآب .. طلعت ع غرفة مآمآ روز ,,
دقيت البآبِ ودخلت , شفتتهآِ تقرأ قرءآن حسيت ببكي مو مصدقه رح آروح مكآن هيآِ مو فيهِ
مَ آقدر آستغنيِ عنهآِ ., آحبهآِ آكثر من اي حآجه بالدنيآِ ,, مَ تدري عن سفري كيف رح اقوهآِ آي دونت نو
رحت لعندهآِ بست رآسسهآِ وقلت : ممآمِ
خلصت الايهِ وسكرت القرءآن . .
قالت بهمس : آوسكآر هبيبتيِ كيف آيآمك من زمآآن عنكِ !؟
قلت وآنـآ لآفه وجههي عنهآِ وآططآلع ب الجهه الثآنيه ععشآن مَ تشوف الكدمآت : تممآم , آنتي كيفك مآم
قالت : بشوفتك تمآم , تألي هينآ آشفيك وآقفه بأيد ,,
قلت وآنـآ متفشله : آمممم لآ بس بسألكِ عندك كريم آسآس ,’
حسيتهآ سمعت ومَ سمعت فِ قالت : ايشش ؟
استحيت مرآِ لمجرد آني آحط آسآس وآسسآسآ آنآِ مَ بحطه عشآن شي الآ ععشآن آخفي الكدمآت , فقلت بخجل : نوثيننق
بآيِ مآمِ
نآدتني بضحكه : آوووسسكآر ,
عضيت ع شفايفي ورجعت : هلآِ
قالت : تعالي يِ بيبي شوفي ع التسريهه بتلآقي فيه كريمآت ومييك آب
قلت بهمس : آووكي ,’ .
رحت لجهة التسريحه وقفت عضيت آصبآعي ,’ وين آلآسسآس ,, مِآلي بِ هآلآششيآء
تفجأت لمن ططآلعت بالمرآيه لقيتهآ وآقفه ورآي ,’ وفـــاتحه فمممممممهآ !!
صرخت : آووووووسككآر . . وشهقت بقوآِ لدرجة حسيت آنهآ رح تموت
قلت وآنـآ آحآول اهديهآِ : ممآم . , ولآ شي مَ فيني شي ِ مجرد هههِ آآء آمس تعثرت سآفينِ وطحت ع آلآرض
قآلت وهي تبكي ومعصبه : آوسكآر آنتي بآيأه هيآتك وآنـِآ أ باليِ عقلتي لمن تقولي آسآس
طلعتي بتمشي آلآلم وبتقتينه ليييه ككدِآ تسوي بنفسك !
قلت : لآلآِ وربي عآدي مَ يعور ترآِ ,
صرخت : مآيعور لآنك آتأودتي أ التبلد في آلآهسسآس , !
كلمتهآِ جرحتني وسكتتنيِ , ككأنهآِ حست فيني وسحبتني لحضنهِآ : آووسكآر آنـآِ آهبكِ وآخـآف أليكِ
آكتر من آي آهدِ , آنتي بنتي الوهيده لو سآر فيك آي هآجه آنـآ آول وحده ره آموت
قلت وآنـآ مآسكه فيهآ : بعيد الشر عنك ,’ يومي قبل يومك
قالت وهي مآسكه خدي اللي يعورني بقوآِ : أششآن ككدِآ خليكيِ منتبهه لنفسك
قلت : ههههِ آوككي ,. يلآ سويلي وجههي ولآ ككأنو في حآجه عشآن تعليقآت الجآمعه
قالت : تيب لآتروهي .!
قلت : آمممم صح مآم مُ قلتلكِ
قالت : آيشش ؟
قلت : رح آسسآفر لِ روسيآ بعد بكرآِ ,’
شهقت : لييييييييييييه !!!!
قلت بفرح : رح آسير محآميه ,’
قالت وبتبكي مرآِ ثآنيه : لآلآ لآتروحي , خليك أنديِ ,,,
بستهآِ : تخآفين ععليِ ,, مفروض آنـآ آخآف عليك بغيآبي
قالت: ره آموت لو تبأدين أني آسبوع ,,
قلت:بععيد الشر عنكِ ,, كم مرآِ قلت لك لآتجيبين ططآري الموت , . آنشآء الله اموت آنـآِ يٌ رب
قالت : هبيبتي آنآِ آهبك
قآطعتهآ : آي نو ععشآن ككذآِ لآتقولين هذآ الكلآم , وصدقيني برجع لك آحسن من آول آنشششآْء الله
قالت والغصه ذآبحتهآ : توعديني
قلت / آووعدكِ
قآمت بهدوء وكأنهآ سسآرت مهمومه وآخذت آلآسسآس وجآت لعندي ,, كنت رح آتكلم بس همست : آووش
سكتت وسآرت تسويلي وجهي بآلآسسآس , وبعض المسآحيق التجميليهِ المقزززه الليِ مَ آعرفهِآ
.,,,.,
وصلت للجآمعه ,
دخلت الكوفي . , وجهت عيوني بسرعه ع طآولتي المعتآده آتفجأتِ !!
مين جآلس عليِهآ !
سآره + مشآري , !
مسكت ضحكتي شي آلي كنت متوقعه سآره جدآِ ترتبك من ذِآ اللي آسمه مشآري ,
ومَ تحب جوآِد فقط آعججآبِ ,’ آططآلع فيهِآ مو رآضيه تحط عينهِآ بعينه
آمـآِ هوِآ عيونه تطآلع فيهِآ من ,’ .. آللىِ , .. .
هههههههِ . . شي غريب صصرآحتن
دق قلبي , . وين ذآِ اللي آسمه ديمتري . . غآلبا مَ آححآول آفكر بِ آسمه جوآد لآن هذآِ الشي يخلي قلبي يدق بنبضآت
آسرع من لفظ ديمتريِ !!
فِ آتجنب لفظ جوآد . ,
رحت جهة الطآوله وصلت لعندهم : سلآمِ
مشآري : آهلنِ , وعليكم السلآم . .
سآره بهدوء خلآني آبتسم : وعليكم السلآم
تعمدت آسحب كرسي من عند مشآري وآلصقه بكرسي سآره وآجلس بهدوء .’
آكتفى مشآري بس بحركة آنو يرفع حوآجبه بأستغرآب , . وآبتسآمه غريبه
سسآره آبتسمت آبتسآمه آقرب آنهِآ تلفت نظظر مشآري ,
هزيت كتوفي بعدم مبآلآهِ , ونزلت رآسي مثل الععآدهِ ع الططآوله ِ , .
ثوآني رفعته : آممِ مشآري
حط رجل ع رجل وببتسآمه وككأنه آعجبه الوضع آو مجرد نطقي الغريب لأسمه آلآغرب آعجبه
مَ آهتميت ككثير وقلت : ليه جآلس هينآِ !؟
التفتت سآره وكآنت ع وشك بتكسر آبو البرستيج اللي مسويتهِ : آووسسسكآر !
ضحك مشآري ضحكه صآخبه مغروره مَ تبعد عن ضحكة صآحبه المغرور ديمتري ,
قال وهو يأشر بيده : نو بروبلم سآره
سآره فآتحه فمهِآ وشكلهِآ آنيمشين وبريء وسآذج كلشش : آووكيِ
طآلع فيني بروقآن : عندكِ مآنع آنسسسسسسسسسسسه آوسكآر < مع التشديد بحرف السينِ , لوهلهِ حسيت آنو ديمتري اللي
موصيه ع ذآِ الشي البآيخ
قلت ببتسآمه مؤدبه : آبدآِ .’ بس يِ ريت تطلبون كبتشينوِ آيطآلي , لآنو يتهيألي لسسىِ مَ طلبتو
قال : آلآ قلنِآ لجوآد يجيبِ لنِآ ,’
قلت بعد مَ سمعت آلآسم الـ .,’ : آهـِآ ,’ ططآلعت في الجرسونِ حسيته مشغول + آني آبـغى آسيبهم لحآلهم لآن آستنتاجـآتي بتشوفف !
قمت من الطآوله . , وآنِآ آططالع في سآره تحديداَ طآلعت فيني آبتسمت ورفعت حوآجبهِآ بأستغراب
لفيت وجهي علآمه لعدم آلآهتمآم ومششيت ,
ططآلعت بعيد شوي .. لفت نظري شكل روزالي مآسكه يد جوآد وتتكلم بشكل ملفق محزن .,
آشمئزيتِ منهمِ الثنآئي البغيض ع قلبي ,’ بس رفع جوآد عيونه ششآفني . . ع ططول آشر لي بيده
آستغرب منه .. مَ بيننآ ميـآنه لهدرجه ععلشآن يكلمني
سويت نفسي مو فآهمه يكلمني ولآ لأ . , آو بآلآصح آتجـآهل
بس حسيته آتعمق شوي لمن صرخ : آوووسسسسسكآر ,,’
لآشعوريآِ آتحركت رجولي جهتهِ وآننـآِ معقده حوّآجبي بِ آستيآء ,’
وصلت للطآوله اللي جآلسين عليهِآ جوآد وروزآلي اللي الله خلق فيهم الشبه فطريآِ ,. تقريبآِ نفس الملآمح
الملآمح الروسيه الجذآبه . ., الشعر الاسودِ , . العيونِ الخضرآء ع آلآسودِ , البشره البرونزيه
ملآمحهم ككآنت تقريبآِ آجمل آثنين آو آبرز آثنين في الجآمعه . ., يعني شي صريح ومنرفز ليآِ آني آقول
يليق ججدِآ عليهم مسمى / حبآيب !
بس جوآدِ يتميز بنظرته الثـآقبه والجذآبه ,’ وضحكته آجمل وآقل بغض وشر من روزآلي !
ويتميز آنه محبوب عندِ الجآمعه كلهِآ من الىِ بنآت + آولآد ., وآي بنت تتمنى منه نظرهِ ,’ ع الرغم من آنه من طبقه جدآِ
عآديه
ععكس روزآلي اللي من طبقة الآغنيآْء ججججدِآ ,, لآكن تقريبآِ بس آلآولآدِ اللي يهتمون لأمرهِآ ,’
ويوضح حب روزآلي وعشقهِآ لجوآد ., ويوضح عدم آهتمآم جوآد بروزآلي آبدِآ
وقفت قدآمهم وتكتفت : هِلآ ,’ !
سحب جوآد الكرسي اللي جمبهِ ببتسآمه : آتفضلي ,’
زميت شفآيفي ومرت قشعريره بجسمي : آسفه آعتذر , .
رمقت روزآلي بنظره سريعه شفت وجههآ يتقلب ,,’ وعلآمآت الكره ورآء بعض تنعرض ع ملآمحهِآ
بس مآنطقت ولآ حرف ,’
قال ببتسآمه جميييله : آهِـآ .. آووكيِ آمممِ روزآلي قالت ليِ رح تسوي اليوم بآرتي كبير شويِ
عشآن بسآفر بكرآِ وبتخليهِ كِـ توديع يعني وككذِآ ,’
مسكت آبتسـآمتي : والمططلوبِ ,’,!
حسيت آنه مدري ليه مَ يقدر يتنآزل ويقول آنـِآ أعزمك شخصيآ للبآرتي ,’ يمكن في الحقيقه آنـآ وهذِآ الشخص نتعآمل ع
آسآس الكرآمه بيننا ...
قال يطآلع فيني بنظره آكرههآ : آممم يعني تقدرين تجينِ , ععآدي رح تنورين
من درآستي للغة العيون حسيت بشي بعيونه يقول تعآلي آرجججوك , !!
ضحكت : آي نو , بس سوري مرح آجي لآني مشغوله ومَ عندي وقت لـِ , . وبضحكة سخريه . . بآرتي !
ردة فعله آبداُ مآكانت مثل مآتوقعت .. من معرفتي له ككآن لآزم يقول :يكون آحسن . . وفرتي . . بالطقآق
لآكن شي تلقآئي حرك لسسـآنه : ليييييه !؟ تعالي عششآنيِ . .
فجأه ككذِآ كأنه رجع له مخه : آححم ععآدي برآحتك . .
قلت وآنـآ مَ آسمع شي آلآ نبض قلبي اللي آرتفع فجأه : طبعِآ . ,
ومشيت من عندهمِ وآنِـآ مستغربه من نفسي ., وآلآكثر من تصرفه !!!!

.,’,,,

رجعت البيت بعد دوآم مملل ,, وودآعـآت من اللي عرفو آني رح آسسـآفر ,,
تذكرت البآرتي .. آحس نفسي مُ آقدر مـآروح بعد مـآسمعت كلمة : عششآنيِ !!
بس فكرت آنـِآ مًو متعوده آطلع لبآرتي وككذآِ خآصة آنه رح يكون من تجهيز روزآلي !
وبعدين شكلي رح يكون ملفت ., وتقريبآ ككل آولآد الجآمعه رح يججون ., ويسوون مقآله آنو آوسكآر جآت بآرتي
وآلعن لو جأء وآححد يطلب المرآقصه .. آرقص مع بنت ولآ ولدِ ؟؟
لِ مجرد الفكره هذي آنفجرت ضحك تلقآئيآِ .. .
آرققص !!
ههذِآ اللي نآقص .. لآ رح آروح بس ككذِآ ,’
فتحت شبآك غرفتي , . مسكت مجله ككآنت مرميه ع آلآرض تصفحتهآِ ع السريع
قلت بحمآس : آهـــــــــــــــــــآِ !!

,,’.,
خلصت كل آشغآلي ع السآعه تسعه ليل .,
آحس نفسي تعبآنه , . بس يلآِ آجرب شي مِ يخطر ع البآل قبل لأروح روسيآِ
دخلت التوآليت آخخذِ ششآور سريع .. طلعت ولبست بنطلون وقميص رصآصي , .
آخذت موبايلي وآتصل ع السوآق ميشيل وقلتله يجهز السيآره ,’ آستغرب مني دآيمن آحب آروح بنفسي
طلعت السيآره ورآْ , . وهذِآ الشي ينرفز ميشيل ههههِ
قلتله يوديني آشهر صآلون نسسآء عشآن آتجنب تعليقه السخيف ومخه المقفل
ودآني للصآلون وهوِآ متنح وبيموت من اللقآفه , .
وصلت ونزلت وآنـِآ مرتبككهِ ومـو عآرفه كيف آتصرف في زي ككذِآ آمآكن
دخلت وكآن شكله فخم والبنآت كل وحده آحلى من الثآنيه وآلآنوثه ططآغيه ع الصآلون
فِ حسيت شكلي غغلط ,’ فكرت آطلع بسس قويت نفسي ودخلت
رحت عند الرسبشن وآتفقت مع الفرنسي الابلهِ
لآتستغربون من مصطلحآتي بس القهر ,’ يعني آنِـآ جآلسه آتكلم ووهوؤآ مبسوط ويططآلع فيني ويحس آنهم رح يسوون شي وآو .,’!
ثوآني وجو 4 عآملآتِ ,’
فمهت ع آسآس وحده تتكفل بشعري ., وحده الميك آبِ ,’ ووحده لبسي . .
وحدهِ تنآسق و آكسسوآرآت وصنآدل ومنكير وبديكر وآشيآء مَ فهمتهِآ يمكن يهتمون فيهآ البنآت ..!
بس توكلت ع اللهِ ,, وسلمتهم نفسي ,, بس آشترطت الميك آب يكون خفيف لآني مو مستعده لصدمه
والفستآن يكون سآتر ججدِآ , طويل وله آكمآم , بس بتصميهم ععآد وخصوصآ آنه من اشهر الصوالين في بااريس و جلسو سنتين يتكلمون ع جسمي ورشآقتي
وشعري يكون يغطيه شي , . مثلآِ شيفون آو لفه حريريِه بس آهم شي مَ يبآن شعري الذهبي
يعني شي بمثآبة الحجآب وعشاان م يتعرفون ع اوسكاار في الحفله : ),’

.,’
4 سـآعـآت بالتمآم ., وفتحت عيوني بملل ,. ع صرآخ العآملآتِ ومدحههمِ والـو’آآآآآآوِ
نطيت من الكرسي بصعوبه مع الفستآن الليُ بالقوِآ مشيت به , لمن شفت كل البنآت والشبآب الليُ في الصآلون متجمعين ععليُ ,.,
آتجهت بسرعه عِ آقرب مرآيـآِ وآنـِآ ببكي منُ الققهر , آككيد مَ ضبط عليُ وآنـِآ من متى حقت هِـ الخرآبيط
وقفت قدآم المرآيـآ وتنهدتِ وفتخت عيوونيِ ,,, ششششـهقت بصدمهِ ,. مين هذذي ؟؟؟
مين هذي آلآمــــيره , !!!!



البارت الثامن


4 سـآعـآت بالتمآم ., وفتحت عيوني بملل ,. ع صرآخ العآملآتِ ومدحههمِ والـو’آآآآآآوِ
نطيت من الكرسي بصعوبه مع الفستآن الليُ بالقوِآ مشيت به , لمن شفت كل البنآت والشبآب الليُ في الصآلون متجمعين ععليُ ,.,
آتجهت بسرعه عِ آقرب مرآيـآِ وآنـِآ ببكي منُ الققهر , آككيد مَ ضبط عليُ وآنـِآ من متى حقت هِـ الخرآبيط
وقفت قدآم المرآيـآ وتنهدتِ وفتخت عيوونيِ ,,, ششششـهقت بصدمهِ ,. مين هذذي ؟؟؟
مين هذي آلآمــــيره , !!!!
آنصدمت لمن تأكدت من الشيء الليُ قــدآمي آنه مرآِيـآ ,. مَ عرفت آبكي ولآ آضحك ولآ أمــوتِ ,..!
كآن شككلي شي خرآففي , شي يشبه للبنآتِ آو المعجزآت الليُ ففي آلآسسـآطير
ككأنهآِ ججآت سـآحره وغيرت شكلي,, ججسمي . ., خصري ., شععري ,. ملآبسي ’, ملآمحي
فجأهِ جـآت روزآلي في بــآليِ وضحكت , آنـآ آججمل منهآ لآكن آنـآ كنت مَ آحط هذي آلآشيآء وهيآ تحط
وشووووففي ككيف غيرتني اللحينً , تنحت شوي ,.
همست ب أحتقآر / آوسكآر بس علشآن سآر شكلك مثل البنآت سآر تفكيرك مثلهممم !!!
كنتِ البس فستآن بِـ اللون اللؤلؤي الفـآتن ., ومطرز بالذهبي بشكل خرآفي
وكآن ططويل وله كم ططويل مآسك نوع مآء ,’
مطلع خصري قمه في الانوثه ., وططولي آول مرآِ يطلع بشكل آنوثي وآنـآ ططول عمري مستقله الطول بِ جآنب رجآلي,.
ككأني آميره تمآمممأِ , آبتسمت ورفعت الفستآن شووي ’ وكشفت عن الصندل الذهبي النآعمم
هزيت رآسسي بِ أسىِ : حتى رججولي ,,, !
طآلعت بوجهي الليِ آتجنب النظر فيه ععشآن مُ آصحى من حلممم
مكيآجي نـآعم مثل مآطلبت لآكككن مغير ملآمحي الغآمضهه , ولو آحد يدقق بعيوني يعرفف آني آوسكآر
مكيآج باللون اللؤلؤي والذهبي الفآتحيين , وروج وردي لحمي ,’’ !
و شعري الذهبي مرفوع بتسريحه رومآنيه خرآفيه وملفووف بقطعة حريريه بشككل جمميل ونـآعم
وككأني آميره من العصر الرومآني آو الرووسي , لآنهم يتميزون بِ الشي هذآ
واللبس الاككسوآر الذهبي السآحر بكل مككآنِ ,,
جآت عندي وحده من العآملآتِ وقـآلت بالفرنسيه ططبعآ وهي تطالع فيني بِ أفترآس :مس آوسكآر
نريد آن نأخذ لك صورة كدعـآيه للصآلونِ , آآوووه حقآ سينجح آككثر ممآ هوِآ مشهور آلآنِ
قلت بسرعهِ : لآلآلآلآلآلآِ , آسفه
آبتسمت بقهر : حسنآ ,, بِ أمرك ..
رحت للرسبشنِ , ودفعت ع المبلغ المقدمِ ككآن مبلغ خخيآلي خيآلي خيآلي بششكل ’,
هزيت رآسي وآنـآ مو رآضيه عن اللي آسويه بس يلآِ ,
ططلعت بالقوه من نظظرآت النآس الليُ وآنـآ دآخله آفترسوني وآنـآ طآلعه آكثثر ,!
دقيت عِ ميشيل رنه وسككرتِ - آلآ وهوِ عند البآب ينتظر
مشيت بالقووآِ لمنُ وصلت ل السيآره نظرآت الرجآل في الشآرع تخلينيُ آلمم نفسي بككل آشمئزآز
وقفت عند السيآره وآستغربت ميشيل نزل بسرعه وقال ب آلآنقليزيه / عذرآِ سيدتيُ يبدو آنك آخطأتي بِ السيآره
عضيت عِ شفآيفي بقهر وقلت / ميششششيل !
وسع عيونه بصدمه ومو مصدق ووآضح المصيبه عِ ملآمحه : آ آ آ آو سسكآ رِ ! ! !
طنشت وفتحت البآب ولميت فستآني بقوهِ ودخلت الذيل الططويل وسكرت البآب . ,
شفته يترنح دخل السيآره - ووططول الطريق آللآحظ آنه يطآلع بِ مرآية السيآره الععآكسه علي
لآكن لمن آرفع عيوني يشيل عيونه بسسرعهِ !
تحملت الدقآئق الغبيه مع ميشيل عِ مآوصلت للقآعه الككبيره الجميله الليُ آخذ عنوآنهِآ ميشيل ووصل لهِآ

وقف وجآء بيفتح البآب عشآن يفتحلي بآبي , قلت بهمس : آستطيع فتح البآب بنفسي
ونزلت بسرعهِ وكنت عِ وششك آتعثر - وآخذت درس في آلآنوثه آنهم يمششون مو بهدوء مثلي لآ
لآزم يمشون بخطوآت متوآزنهِ , آتقنتهِآ بسرعه الحمدلله
دخلت القآعه وآنآ مرتبكه ككلشَ , وآعضض آصآبيعي
صعدت الدرج درجه درجه بِ تردد - دخلت القآعه ومدخلهِآ الككبير الفخمِ جججدِآ
المدخل كآن حآئطه مرآيآت بسسَ وآشوفف المشروبآت كِ آسستقبآل في ككل مكآن من مِ جعلني آتقزز من الحفله
القيت نظره سريعه عِ ششكلي ,
شفت البنآت الليٌ يططآلعون بِ آشككآلهم الليٌ نسيت ششعرهِآ وجلست تططآلع فيني
والليُ ممآسكه خصر صديقهِآ وففففآتحه فمهِآ وويطآلعون آثنينهم فينيِ
والليُ ,, والليُ ’’ والليُ
دخلت الصآله الككبيره ججدِآ
الليٌ فيهِآ الطآولآت البيضآويه والككرآسي بكل مككآنِ
والمسسرح - وآلآضآئآت الجميله الملونه وككأنه دسسكوِ
مِ عرفت آجلس عِ اي ككرسي وآنـآ جآلسه آدور بعيوني عِ آححد آعرفه في الجآمعه
آغلبهم منٌ الججآمعه بس علآقتي فيهم سيئهه ,
لفتني ركآن وبنت وآقفين بعيد عني ُ ’ ضيقت عيوني بحقد عِ رككآن
جآتني ضحكهِ - لو يششوفني بِ الفستآنِ آتححدأ يعرف آني آوسكآر نفسهآ الليٌ ضربته
رجعت للورـآء ششوي وآستندت عِ عمودِ طططويل منٌ الآعمدهِ الليُ ففي القآعه
متأكده آن شكلي ككآن غير مقنع , فِ مستحيل بنت متكشخه وككأنهِآ آميره وتوقف هذيِ الوقفه الغير مبآليه
بس مٌ ففي مشكله ,, يمكن آشوف سسآره لأنهِآ قالت لي آنهِآ بتججي "/
ثوآني وششفت وآحد مو غريب عنيُ , آلآ آعرففه تمآم المعرفه ,, آبتسمت / هذِآ ججوآد
شفته يمشي ومعآه بنت جميله لآكن شكلهِآ مو من الجآمعه ’
آنتبهت روزآلي ل جوآد ورككضت لهِ بفستآنهآ الققصير ججدِآ الضيق آلآبيض وششعرهآ آلآسسود الططويل
وقفت قدآمه وصرخت بِ آلروسيه الليٌ مِ آفهم فيهِآ آببدِ بس فهمتهِآ لمن قآلت :
^ وآخيرن جيت
ططآلعت بردة فعل ججوآد الليُ ككآن شكله شبه حزين وهآديُ وآبتسم لهِآ آبتسآمه بآرده , بسس جميل بلآ مبآلغه
البدله السسودآء وبروش الورده الحمرآْء جمييل ججدِآ - وششعره آلآسسودِ الفآحمِ مسوي سبآكييُ وووآهِ مرِآ يليق عليه
والخآتم الفضي فيِ آصبعهِ , ضربت جبهتيُ / آشش فينيُ آدقق , آوفففف سيبينيُ منه !!
آسندتِ نفسي عِ العآمود بطريقه رجآليه بححتَ والفستآن آنششدِ وككنتِ رح آدعس ععليهُ ويضيع البرستيج ,
وسعتِ عيونيُ - الغغلط الثآنيُ آوفففف آشَ ههذِآ لهدرجه صعبه الحيآه ككذآ

حسيت بالملل وقفتي وسسآره مِ ججآت آو يمكنَ جآت بس آنِـآ مصنمه هنِآ م شفتهِآ
ترددت بالمشيه , آخآفف مِ آعرف آتصرف ’ !

آشتغلت آغنيه صصآخبه والموزيكِآ العآليه ,’,
وقآمو البنآت والشبآن يرققصونِ وآزععآج , آكتئبت وقرررت آممشيُ
مشيت وككآن لآزم آمر منَ جمب ططآولة جوآد وروزآليُ وجين وركآن ومشآري والبنآتِ والغيرهم
قلت آخآف يلآحضوني لآني آحس آنهم آكثر شيء ممكن يكونون يلآحضون ملآمحيُ ,!
لفيت وجهيُ ومشيت بخطوآت سريعه ِ ,!
مجرد مِ مريت منُ عندهم كم سآنتيُ , سمعت صصوت سآره الححآد والمرح : هلـــووووِ !
آنصعقت ,,, !!
يبآنِ آن سآره توهآ ججآيه ورآحت لططآولتهم !! ,
لفيت بحركه تلقآئيه لعندهم ,, وششآفتني سسآره ,’,
تنحححت فينيُ مممرِآ ,, وآنآ بدوري رفعت حوآجبي يعنيُ تعآلي ,,
مٌ فهمت وششكلهِآ فرحت ومِ عرفتنيُ وششآفت بنتِ تأشر لهِآ تحسب آنهِآ تبغى تجلس معآهِآ آوفف
شفتهِآ تكلم جوآد وتأشر ععلي ُ آآ نصصعققت للمره المليون ككنتَ رح آمشي وآطنشهم
بس وآضح آنهم مٍ عرفونيُ وككأنهِآ تككلمه عِ آنيُ بنت غريبه ,, قلت آجرب آمثل يآرب تزبط
آذآ سآره مٌ عرفتني فِ آككيد مرح آححد يعرفنيُ ,,!
رحت لهم بخطوآت شبه وآثقه ,, وآنـآ رآفعه رآسي بِ آززدرآء غير معهود آبدأَ !
وقفت عند ططآولتهم وضل اللكل يططآلع فينيُ بنظظرآتِ غريبه متفرسسهَ ,
مشآري ببتسآمه جميله : Welcome to Madam
^ مرحبآِ سيدتيُ

رفعت حووآجبي وتكلمت برقهِ واحااول اغير صوتي : ولكمَ ’’
روزآليُ بنظظرهِ متفحصه ججدِآ : Go ahead, sit
^ تفضلي آجلسيً ..

قلت وآنآِ آبلع ريقي وآحآول آتككلم بدون البحه المعتآده بصوتي : آوكيُ ثآنكسَ
جلست بِ جمب سآره وحسيت بِ آلآمآن بِ جآنب صديقتي الخبله الليٌ مِ عرفتنيُ وهذذآِ شيء يدل عِ التنآحه الليُ فيهِآ
مديت يديُ بِ آبتسآمه لهِآ : هلـوووِ
ططآلعت فينيُ ووببتسآمة آعججآبِ مسكت يديُ وصآفحتنيُ : هلووِ
قلت وآنـآ مآسكه ضحكتيُ : آي ووودِ لآيك تو نآو يور نيمَ
هزت رآسهِآ بدفآششهَ :/ آففكورس آي نيمَ سسسآره , آند يوو ؟ ,,
وسعتِ عيونيُ بتفككير : ووآو بيوتيفول يور نيم , آمم آي نيم آمممَ جيسيكِآ .,
تقريبِآ آول مِ خططر ع بآلي هذآ آلآسسمَ
قالت بِ أعجآب : آآوووه فري نآيس يور نيم َ,
آبتسمت : ثـآنكيوِ ,,
رفعت عيوني عِ ججوآد , آنصدمت بنظرآته الغريبه ليِ خخفت ممرآِ آنه يككون عرفني
نزلت عيونيُ بسرعهِ . .
تكلم بِ آلآنقليزيه ولآحضت بحه حزينه بصوته : سآره عرفينآ عليهآ
طآلعت سآره بِ مشآري ورجعت تططآلع بجوآد بضحكه ردت بِ آلآنقليزيه : آآمم آسمهِآ جيسيكِآ
كتمت شعور الضحك وهزيت لهم رآسي ,
جين بنعومه وبِ آلآنقليزيه طبِعآ : آهلن جيسي .. تشرفنآ بِ معرفتك
قلت برقه : آهلن تشرفت بكم جميعِآ . ,
مشآري يضحك : يبدو آنك آنقليزيه ؟
ططآلعت بسآره الليُ تحولت عيونهآ قلوب لآنهآ آنقليزيه : ههههِ لآ آنـآ نمسآويه
لآكنيُ آستطيع التكلم بِ اللهجتين كلتيهمآ خآصة آني آعيش هنآ
روزاليُ : تدرسين , وكم عمرك
حيرني سؤالهآ ,, قلت : آمم لآ لأ آدرس عمري 25 سنه

ططآلعت ب جوآد وككأنيَ آنتظره يتكلم معآي ولآ يسألني مثلهم ككلهم ,
لآكنه كآن مسند نفسه عِ الططآوله وضآغط بغبضةِ يده ع ذقنه
وعيونه الححآده تططآلع فينيُ بككل جمود - هذآِ الشيء خلآنيُ آخآفف مرآِ آ
وآتأكد آنه يشك فيني آو يمكن عرفنيُ

حسيت نفسي مِ آقدر آجلس آكثر منَ ككذِآ ,,
وقفت بهدوء وقلت بالفرنسيه هذي المره : آستئذن لدقآئق .,
الكل مِ عدآ ديمتري الغريب , : آووكيُ ,,

قمت ورحت لجهة التوآيلآيتتتِ , وقلبي يعورنيُ مشيت بخططوآت سريعه
وككأني حآسه وآنـآ آمشي وهو يلآحقني بنظرآته المريبه , !

وصلت .. دخلت وقفت عند مرآيآ ططويله
قربت منهِآ ,, آككثر وآكثر قربت آككثر ..
لصقت فيهِآ , همست بخوف : مو وآضح آبد آنيُ آووسكآر
تنهدتِ مررت آنـآملي ع شفآيفي بخوفف - لمن شفت وآحد ورآي معآه مشروب وشكله فآصل ع آلآخر
ويطآلع فينيُ بنظظرآت مقززهِ ,
آنـآ متأكده ومآعنديُ آي شك بقوتيُ ودفآعي عن نفسي , بس هذآ لمن يكون بهئيتيُ الرجل
بهيئتيُ هذيِ مآ أتوقع آني آآآآآآعِ ,,
قلت آطلع من هنآ بسرعه خآصةة آنه مآفي آحد ككثير بهذآ الممكآن , .
لفيت وحآولت آعدي بـس وقف قدآميُ ,, وحط يده عِ خخصره بطريقه آستفزآزيه
وبأبتسآمه غبيه ونظظرآت آغبى قال بِ آلآنقليزيه : مآ بك خآئفه - آلآ تريدين آن نصبح آصدقآء !
آبتسمت وعيونيِ ترمش بسرعه وشفآيفيُ تهتز للتشنجِ : آووه لآ شكرنِ - آبتعد لو سمحت

قرب منيُ شوي وقآل بزعل : لمآذآ ؟
حقآ آنـآ ممعجب بك منذ آن دخلتي الى هنِآ ,,
شديت غبضتي : ههِ , آرجوك آبتعد لسلآمتكَ , قلت لأريد آن آككون صدآقه !!
آنفجر ضضحك : يبدو آنك قوييه فعِلآ ,,
قرب منيُ آككثر وغمض عيونه : آضربينيُ هيآ !

رفعت يديً وآنـآ متردده , وقبل لآ آششد عليهِآ ششفته ططآح عِ آلآرض بفعل ضربه قويه جآته منِ ظهره
آستغربت ,,
لمجرد سقوط الرجل اللئيم , آنكشف الستآر بينيُ وبين جوآد اللي كآن وآقف ورآه !
شهقت بصدمه : آآآهه
قآم بِ القوه الرجآل الليُ ططآح ووقف قدآم جوآد وتمتم بسب لهِ ,
وجوآد يضحك له بسخريه , ككآن الرجآل ع وشك آنه يتضآرب مع جوآد
بس جوآد قآل ببرود ب آلآنقليزيه : هنآك فتآه تنتظرك بِ الخآرج ومعهآ الكثير منً المشروب الذيُ تحبه
آبتسم الرجآل الليُ يخوووف وربت عِ كتف جوآد بقوه ورآح ,
وسعت عيونيُ آططآلع بِ آلآنسآن المتخلف الليُ قدآمي <!!
قال بالآنقليزيه ببرود : يسهل التعآمل مع الذيين تحت تأثير المشروبِ
كآن وآقف ويطآلع فينيُ بطريقه آستعطآفيه - قرب منيُ وقلبي بدأ يعورني من جديد
وقف قدآميَ ورفع يده عِ خديُ مسكت يده قبل آي شي وهمست : سوريُ .
نزلهِآ بسرعه ودخلهآ بجيبه , طآلع فينيُ حسيت آنه عنده ككلآم ككثييير
آبتسمت له ِ,
آبتسم على طططول , آبتسآمته جميله ججدآ لأبعد درجه آبصم آني مِآشفت آجمل منهآ
قال بهدوء رآقي وغريب : I remember the girl I know very
^ تذكرينيُ بفتآه آعرفهآ ججدآ !
دق قلبي خفت وفرحت آنه مآعرفني , قلت بهمس : سسو !
رفع حوآجبه : ييآهِ !
قلت وآنـآ آنتفض : وآت آتزِ نيمَد ؟
آبتسم وقرب منيَ , وآنـآ تلآقئيآ بعدت ع ورآ - قال : آممم آوسكآر

قلبي بدأ يدق بطريقه مخيفه قلت ب الفرنسيه وآنآ فـآتحه فمي وببتسآمه : يبدو آنك تحبهآ !
رد بتنآحه : وووآتِ ؟
آبتسمت وقلت بآلآنقليزيه : يبدو آنك تحبهِآ ,
ضحك وقال بالفرنسيه : آفهم الفرنسيه صدقيني , لآكن سؤالك لمِ آفهمهَ ؟
آرتبكت مرآِ : آووه آذن لآشيء ,,
آنفجر ضضحك - حسيت هذآِ ديمتري القديم الليُ آعرفه المغروور المستهتر ,!
قال بلمحة حزن : آبدن , س تغضب آن سمعتك فهي تعتبر نفسهآ رجلآ ,, وهذه آهـآنه لهآإ ,
نزلت رآسي , وقلت : تسمح لي بالذهآبِ ؟!
قال : ممم جيسيكِآ آتستطيعينَ التكلم بالعربيه مثلهآِ ؟؟
بشكل عفوي لسآني تكلم منُ وحده بِ العربيه : ططبعِآ ,
فتح ففمه وقرب مني بشكل وقال : مممم مممممـ سسستححيل - آبتسسسسم بققققوِآإ
عضيت ع لسسآني بقهر وندم , آنـآ لهدرجة ضعيفه ععوآطفي تقلبني !!
آنقهرت لدرجة الموتً , حسيت نفسي ورقة خريففف قآبله للتفت ب ثآنيه وآحده
غمضت عيوني : آبععععد عن طريقي آرررجووكَ
قآل وهو مو مصدق : تتكلميين العربيه وتتقنييين السعوديه مثلهآإ
قلت بحده وآنـآ آحآول آحآفظ ع نبرة صوتي المتغيره : لآكن ب النهايه آنـآ جيسيكِآ وهيُ آووسكآٍر
حسيته هديُ وآستقر ورآح تفآعله بالهوآء : صصح آنتي جيسيكِآ وهيُ آووسكآر
آبتسم بسخريه : وعلى فكره آنتي رقيقه وآنثى وهيُ قويه وشجآعه وقآسيه ورجل ومتبلده ,,!
تممممزقت , آتألممت ججدآِ من ردده !
همست بهدوء : متبلدهِ !!
ضحك : آتوقع ,
قلت : آهآإ , ليييه تتوقع آنهآ متبلدهِ ,؟
ابتسم : مو ممهم , المهم آنتي اللحين نمسآويه , وتتكلمين العربيه ككيف !؟
ضحكت بِ ألم : آنآإ قبل سنه جيت من السعوديه الليٌ آستقريت فيهآ تقريبِآ 7 سنوآتِ
قال بتعجب : ووووآآآو , وليييه رحتيُ لهآإ ؟
قلت بتفككير : آممم آزور بشر !
آنفجر ضحك - وهذِآ الشيء آربكني خآصة ضحكته الرنآنه هذي
هزيت كتوفي وككأني آسئله عن سبب ضحكه ,
قال وهو يضحك : آتوقعت آنك رآيحه تزوريين فآضآئيينَ ,
آبتسمت بِ تسلييك ولآ أنـآ للآسف مِ يضحكني شيء آببدآِ ,

جوآد ,’’
حسيت بِ أحسآس غغريب - آحسآس آني آبغى آجلسس معآهآ آتكلم معآها آكثر
آرتحت لهآ بششكل ككبير خياليُ ’ !
قلبي ينبض لمن آطططآلع بملآمحهآإ وتصد ععني ُ , وككأنهآ مِ تبغآني آشوفهآ
ككآنهآ تخخجل ’ يآربي آشش فيني ككذآ ؟

سمعتهآ تقول : آكسيوزميُ ,
لآشعوريآ قلت : آكسيوزميُ صوتك آحلى لمن تتكلمين عربي
رمقتني بنظظرة , آنسسآنه غريبه تذكرني بِ آوسكآر ععكس كل البنآت مِ تحب المدح !!
قلت ببتسآمه : آوككي برآحتك
قالت ب أدب : طيب , لو سمحت ممكن تفسح الطريق ,
تلقآئيآ تذكرت موقفي مع آوسسكآٍر آوول مِ قآبلتهآ ب التوآليت
لمن زعلتهآإ ونرفزتهآ ,, وآخر شيء قآلت لي بكل آدب وكآتمه غيضهآ
:ممكنَ يٌ مستر جواد لو تفسح لي الططريق..بككون لكَ شـآكره ممره..
آبتسمت عِ شدة الشبهه بينهم , وجآني فضضول ل هذي الليُ آسمهآ / جيسيكآ
قلت بعد مِ بعدت : وصصآر , بس ممكن نجلس بطآوله لوحدنآإ
آبتسمت : لآ
تفشلت : آووكيٌ يلآ نروح لطآولتنآ آلآولى
بدون آي مقدمآتِ وآنتظظآر مشيت قدآمي , وكأنهآ مِ تنتظر آلآذن منيُ آو آي ششي
تمشيء قدآميُ
وآطططآلع بخصرهآإ , ططولهآإ ففآآآتنه ججدآ
شعرهآ ملفوف بالحرير لآكن آخمن آنه ذهبي بجمآل شعر آووسككآرِ
مشيتهآ وآثقه وجميله وككأنهآ ططآؤووس بكبريآئهآ وجمآلهآ
وصلت للطآوله ,
ششفت نظظرآت مشآري الليٌ فيهآ نصص كم لييآ
آبتسمت له ورفعت كتوفي , جلست جيسيكِآ بنفس مكآننهآ عِ الططآوله
وآنـآ غيرت مكآنيُ من جمب روزآلي الى جمب مشآري
آول مآجلست مسك يديُ وهمسسَ : جووآد - آشفيك رحت ورآِ هذيُ البنتِ !؟
قلتِ : آححمِ مينُ قآل آنيُ رحت ورآهِـآ - آنـِآ رحت للتوآليتِ
ضحكِ بقوِآ - ولفت الآنظآر الغبي : ههههههههههه وآضضحِ
رمشت لههِ وصديتِ .
دقني ع ككتفي : آشفيك كذِآ صصآير ممرآِ ثقيل , ي خي آمزح معآك !
آبتسمت له وِآنـآ ملآحظ تغيري آصلآِ : آدري ههههِ


آوسكآرِ :-
قلبي يعورنيُ - كل مِ آتذكر آني بكرآِ بسآفر روسيِآ "$
وآترك سآره وآصحآبي والوجيه الليُ متعوده عليهآ ممممآم وآبويآِ
وننننينِآ ومآري 3/>
مدري كيف رح آعيش اللهِ السآترِ ,
و س س س , ستيفنِ
آحس آنننيُ مِ آقدر متعوده آشوفه ع آلآقل يوميآ يآربي اصلآ آبداِ مِ آحبه بس مجرد عآدهِ !
همستِ وفكري بعيدِ : مجرد عآدهِ .,
فكرت في الجمييل اللي قداامي ابتسمت - شكله معجب بجيسيكا ههههه
يااربي ما يشيل عينه عني ثانيه , احس اني آختنقت من جديد . . يطالع فينني اكثر من لمن اوسكاار
ططبعآ يحب الانوثه اككيد .. كشرت / ععشآن كذا انـا اكرهه يحب المظااهر بس
ستيفن اللي يحبني لذااتيُ ويكلمني ب أي لهجه تخليني استجيب لهِ .,

آنتضرونيُ بالبااارت الجآيُ ؛$



الباارت التاسعِ



مشآري ::
ي ويحتاااه هذي البنت ب تجنني هبله وي زينه من هباال
مسكت جوالي من جديد ورسلت لها في البيبي : سآروو يلاا قومي نرقص بلييز
ردت وهي تكتب وتطالع فينني وتبتسم وترجع تكتب :
وصلني ردهآ : لآلآلآِ اناا مو متعوده ارقص مع رجااال !
عجبتني حسيت ب نضج الفتيآت وصل فيها اخيرن , آتمنى تسير زي آوسكاار بكمآل الععقل
ولييس ب الثقل وال آخلآق المميته ,’ سبحاان من خلى جواد يحبهآ !
رجعت كتبت : طب آرجووك آحس اني ابغى . . وقفت عن الكتآبه ووفكرت َ لبرهه
آبتسمت وكتبت : آبغغى آخطبكِ ععآديُ !؟
آسلوبي كآن غبي ججداً وعفووي تمآما مثلهآ حسيت انه هذا الشيء ينآسبهاا ورح يخجلهاا آكثر شيء
ععكس صحبتها لو آحد آرسل لهاا رساله ب هذا الشكل حتى لو كآنت تعشقه رح تتوطى في بططنه من آسلوبه
ههههههه غريبه منجد هـ البنتِ !
شفتها اخذت جوالها لمن سمعت صوت المحادثهِ
طآلعت ب جوآد شفته مفهي ب اللي اسمها جيسيكا ولآحظ نظرتي وطالع فيني وآبتسمم ب تصريففف وآتفشل
هزيت رآسسي وحركت لهه شفآيفي بكلآم : ططلعت راااععي خقـآتِ " !
ضحك بهدوء وحرك آصبعه بمعنى لااا
لفيت وجهي وتفكيري وقلبي لجهة البنت اللي ماسكه جوالهها ووجها ب ألوان الطييف سار
ويدها ترتعش ساارت مَ تجرأ ترفع نظرها ليُ
ضحكت بخقه , وسمعت جواد يتنحنح
طالعت فيه .. رفع حاجبه وهمس لي : مين راعي الخقااااتِ
ضحكت بصوت عالي وأشرت ع نفسي
مسكت البيبي وكتتبت : ردي ساااره لاتخوفيني لايكون ماودك ؟
قريت كلامي وأتبعرثت من جديد وحتى مو راضيه ترفع نظرها ثانيه ,
كتبت ب القوه : آوككي يسير خيير آناا بروح بيتناا
كتبت بسرعه : لييهه لو ادري اني بضايقك ما قلتلكِ
رفعت راسسهاا وأبتسمت لي همست : عآددددي
خقييييييييييييييتِ وانا اشوفها رايححهه ب فستانها الاسوود وشعرهاا الاشقر
اميرتي الهبله طلعت خججولههِ ,!
آوسكار -
راحت ساره :/
قريت محادثتهم ذهنياً ساره ي سخـآفتكِ ي بنت النااس
مشاري اش قلتلها ب الضبط ساره مايخجلها الا شيء كاييد
اكيد بيطلب يدهاا من اهلها واضح من كلمتها ونظرتها الاخيره ,
رح اعرف اذا مو اليوم بكرا ساره مايسكتها زلزال , ياربي مافي وقت بروح روسيا بكره اوووف
طالعت بجواد يتكلم مع روزالي بهممس
يااربي الرجال هذاا سار كلاسيكي بشككل !!
مدري ليه احس انه يقدر يلبس ملييون قناع , آحااول اقنع نفسي انه بريء ولطيف بس فكره ومستحيل تدخل راسي
شفت روزالي تفاعلت وكأنها بترفع صوتها عن الهمس ,
وطلب منها ترخي صووتها وسار يهديها : رييلآككس رييلآكس
بكييت ومسكت يده بحنيهِ وآستعطافِ وسارت تهمسَ , بكلآمِ م أسمعه
بس حسيت انه جاالس يصدها عن شيء تبغاه منهَ !
وخزتهم ب نظظره , ضيقت عيوني ب روزالي واحاول اقرأ شفآيفها المهتزه
الغبيه كآنت تتكلمممم روسسيً , م يفهمها الا الغبي اللي معاااها
انقهرررت مممرِآ , آستغربت من لقافتي كانت جرعتها هذي المره اكثر من اي مرا
ططفشت من كلآمهم وثرثرتهم - وآحس اني اذكرهم ب أوسكاار ب صمتي ونظظرآتي
لازم اقووم ...
حسيت نفسي مخنوقه ,, وآبغى ارججع
قمت من الططاوله بهدوء
لوحت لهمِ ب أحتراام ودعتهمْ
ودعوننيُ وطلبو يشوفوني مرآِ ثآنيهه !
مشييتِ ووصلت الليين المدخل الرئيسي حسيت آحد مسكني من كتوفي
لفييت بسرعه .. شهقت : ديمتريً !؟
قال وهو يتنفس بسرعه : آشفيييك رحتي بدون م تودعيني ؟
رفعت حآجب ب أزدرآء : لآني ب أروحَ , وآعتقد اني آستئذنت لآكن وآضح آنك كنت مشغول مع حبيبتك الجميله هه
فتح فمه : حبيبتي لآ , روزز مجرد صديقه بسس !
قلت بهمس : مِ يهمني آبدآِ
قال لآ آردآييآِ بحزن: ولييييه ؟
رفعت عيونني له : دييمتررريُ !!!
قال وهو يشد الكرفته لتحتْ : جيسيكِآ , بصراااحه آنتي دخلتي قلببي بشكل مآتتخيلينه
مآأبغى تروحيين وعلآقتنآ تنقطع بدون آي شعرة توآصل
تصآعد الدم الى وجهيُ من العصبيه
همست : . . . سيد ديمتريُ آنآ أستأذن !
وقفني مرآ ثآنيه : جيسسيُ لآِ
رصييت ع ضروسيُ وأنقهرت من المسخره اللي جآلسه تحصل فيني
آتذكرت آبويآ نبض قلبببيُ آدري آني خآينه ومتبلده لآكن مو معآك ي آبوييآ آنـآ غلطت
فكرت آوقف المسخره : اسفه آنـآ مرتبطه
تنح ششويُ ,آشوف بؤبؤ عيوونه الجميله يتوسع فينننيُ . .
نزلت رآسيُ ,
قال : سسوِ !
قلت : يييآههِ
قال : آووكككيُ . .
قآطعته : آووكي بآيُ
ورحتِ وحسسييت آني تركته ورآيُ حيرآنِ ومقهوور
حسيت آنه يحب جسيكيا ولو يدري انها اوسكار المتبلده نفسها كاان ضحك ضحكة الغرور الللي يتفنن فيهاا
آآآآآآآآآهه ي جوااد مآيعرف لك غيير ربكِ !
طلعت ومثل مِ كلمت ميشييل لقيته وآقف ينتظرنيُ ,,
طلعت السيآرهه ووصلني ع البييتِ ,
ومثل مِ أتفقنآ آنــِآ وهوآ آعطيته بخشيش محترمِ بشرط آبوييآ مِ يجيه خبر
ويتأكدلي آنو ابوياا مو في البيتِ
وسآر ,, ودخلت البيت ورحت لغرفتي بسلآمِ !

( كاانت هناا اوسكار اانثى اميرهه لأول مرآِ فهل تتوقعون ان تتكرر انوثتهاا هذهِ بلآ تخفي ؟ )
......
اليومِ الثآنيِ
الصبآحِ
الثلوث ِ - شهر ديسمبر
يومِ سفرتي لروسيآِ - صحييت ع صوت المنبه بسرعه
فتحت عيووني طآلعت ب الشبآكِ وقلت بهمس : اليومم الثلوث الييوم رح آسيب فرننسآ
الييوم نص مستقبلي الييومِ رح آسسيب مآم روززِ
الييوم رح أودع آبوييآِ الييوم آودع مآري ونينا
اليوم كل شيء كئيب ورسمي رحَ يتفركشَ وككل ذكرى سعييده رح تبعد عنيُ "(
رح يمرني صآحب آبوييآ في العصر لآزم آجهزِ
طبعآ كآنت شنطي وأغغرآضي كلهآ جـآهزه وع جمب
بس قصدي ب التجهيز أني اودع احباابي واحد وااحد
قمت ورحت للتواليت ,
. . .
جوااد
من الصبااااح مقومتني عشاان اجلس قدامها ولأ أتحرك يعني بتودعني
قلت اضحك : بليييزِ
قالت بزعل : ديمتري َ!!
قلت : طييب عندي اشغال ورآي سفره اليوم العصر
قالت وهي بتبكي : يأني الاشغال اهم منيُ , روووه خلآس آزاا ماتبغى تجلس بس هززا اليوم الاخير لك مأي
اناا يكفي اني م أشوفك
قمت وجلست جمبها : جده ي حبيبتيُ وربي اني احبك وأنتي آميُ الاولى
آناااا من عندي احسن منك , واللي يسمعك يقوول بروح للحرب في روسيا مو سياحه
بس عندي اشغال اسويهااا وأرجع رح اتغدى هيننا وأليين العصر ب أجلس عندك وبعدين أروح ع المطآر
قالت وهي جالسه تقتنع : اووكي , بس ارجع بسورأأِ !
بست راسهااا : تـآمرينَ ,
قالت بحزن شديدِ : روهِ لخالاتك في روسيا يّ ديمتريُ سلمِ أليهمَ
طالعت فيهاا شويآ ( وااناا اعرفهم يُ جدتيُ ) قلت ععشآن م تزعل : ااوكيُ تاامرين
طلعت من البيت وتنهدتِ , جدتي سآيره آخـلآقهاا مقفله
موو مستوعبه اني بروح لدوله ثاننيه وبدون م أشيلهاا وبتجلس لوحدههاا في هـ البيت
خاصة انهاا مآتحب روسياا مسقط رأسهاا !
لأنهاا كانت الارمله الروسيه اللي عايشه بروسيا مع بناتها الخمسه , ووحده منهم امي اللي هي بنتها من زوج آخر !
كانت امي اصغرهم وعمرها 16 سنه فقط
تعرفت ع أبوييا سعودي الاصل بالصدفه في مكان
وبدأت بينهم علاقت حب كبيره , وكاانت امي تقول جدتي بكل شيء بينها وبين ابوويا
وجدتي م كآنت تقدر تعاارض بنتها وهي تشوف العشق بعيوونها !
أيدتهاا , وخالاتي كانو من اشد المعارضين ع هذآِ الرجل العربي والمسلم والسعودي !
كاانو يهددون امي بالطرد اذا تمادت بعلاقتها معااه ,
لاكن امي كانت مصره ع حبهااا وآتزوجت ابوييا اللي كان ططييب وأخلآق ,
وكانت جدتي ترتاح لهِ , وماعارضت ع الزواج
وصل الخبر لخاالاتي العوانس الحادين الطباع , تجننو آنقهرو من تمرد أختهم الصغيره اللي هي أمي !!
كانو أمي وآبوييا عايشين ببيت قرييب من بيت جدتي وخالاتي !
كانت بـ 17 من عمرهاا لمن حملت وماكاانت تسلم من أذى اخوااتها ابد ابد من اول ماتزوجت
وهم يؤذوونها ويحاوولون يوقعون بينها هي وأبوييا
صبرت أميُ وصصبرتِ !
وأبوييا تحمل خالاتي عشان امي بس ,
بس طفح الكييل لمن دفوهاا من اعلى الدرجِ , وسقطت الجنين اللي فيهاا
عصب ابوويا وأشتكى عليهمِ بالمحكمه ووقتها سارت مشاكل حتى بين جدتي وبناتها
قرر ابوويا يسافر ل فرنسا مع أمي ععشان ترتاح من شرهم
لأن ابووييا بعد ماتزوج امي الروسيه قاطعوه اهله في السعوديه كماان !!
وأمي ترجت جدتي تجي معاهم لأنها ماتقدر تستغني عنهااا
وجدتي راااحت معاهم وهي غاضبه ع بناتها الاربع , وقالت لهم انهم مرح يشوفونهاا ثااني
في فرنسا استقرو امي وأبوييا وجدتي , في هذا البيت المتواضع
حملت فيني امي وهي بـ 20 سنه
ولمن جآت تولد فينني تعبت ومرضت مرض قووي وكآنت بتروح حيااتي وحياتها
بس بفضل الله ثم الدكاتره قدرو يطلعوني وعشت الحمدلله لآكن مامرت ساعات الا فاراقت امي الحياه
حزن أبـوويه حزن قوووي وجدتي بعدِ !
قال ابوياا انه بيسميني جواد زي م أتفقو هو وأمي قبل الولآده
لآكن جدتي قالت وأصرت ان بنتهاا تحب اسم ديمتري وتعرف بنتهااا , وأختلفوو جدتي وأبووياا
لاكن كل منهم ضل ينااديني مثل ماهو مشتهيُ !
ساار حادث لأبوييا وانا في الـ5 سنواتِ اتذكره بتفاصيله الاليييمهِ
وعشت مع جدتي في فرنسااا الليُ مالنا غيرهااِ
وععشان كذآ جدتي سايره حساسه وتخااف من فكرة الفراق لأنهاا عانت كثيير "/ !
وصلت لـلمجمع الكبير وطلعت جوالي وجلست اشوف الاغرااض اللي احتاجها واغراض جدتي ,
.. .. .. .. .. .. .. .
العصر ,
اووسكارِ :/
دقات قلبي تتسارع ,
حضنتهاااا بقووه وبلا شعور : ااحبك أميُ
بكيت وقطعت قلبي : اوسكاااار لاتروهيُ !!
حااولت م أبكي وقدرت على القسوه : لآتقوليين كذاا لاتخليني اهون , تراا والله أفركش جد السفره
اناا مين عندي أغلى منك !
شهقت من جديد : الله يحفضك ياهبيبتي الله يوفقك ,,
رفعت راسي من حضنهاا ومسحت دموعهاا وبست خدودها راسها : آميييين , والله يحفضك لي انتي بعد
, الله يصبرني ع بعدك في روسيااا , !
كاانت وكأنها بتبكي من جديد , قلت بضحكهه : لآ ارجووك !
ابتسمي عشااني , م ابغى اشوف غير بسمتك ياحبيبتي .
ابتسمت : اوكيُ , الله يوفقك ويسأدكِ ,
أبتسمت : يلا بروح اشووف شوية اشغال وأرجع , قولي لميشيل يجهز أغرااضي براا آوكيُ
باست خدي : اووكيُ
..
طلعت بسرعهَ ..
ركبت سيارتي ودعست ب أسرع شيء الوقت ماايكفي
رحت الملجأ ... !
نزلت بسرعه قدامي 5 دقاايق ع الاقل لهمِ ,
لقيتهم في الحديقه مثل دآيمن ولمن شاااافوني جوو جهتي بكل لهفه
ضحكت لهمِ ونزلت ع الارض ومديت يدييآ جهتهم ,, وحضنتهم بششوق
قلت : ووكييف حالكم اليومم !
ماري : ام فاااين , وييينك اوسكاار من زمااان م جيتتي
نينا : ايوووا اوسككااال
ضحكت : المدرسه والواجباات تعرفونِ َ!
ماري : الجامعهِ قصدكِ ,,
قلت : وااااو ماشاء الله ماري سرتي كبيره وتفهميين تعرفين كل حااجه بدون م اقولها
حسيت انها فرحت من كلاامي وحسسستها بالمسؤوليه وهذِآ اللي ابغغاهِ
قالت : هههه يياااهِ َ
قلت : اوكي انا اليوم مساافره
الثنتين : وااااايُ !
ضحكت ع نينا اللي تتكلم كل شيء مع مااري ,,
قلت : اممم بروح ايام شويا لروسيا بس وأرجع وح أجييب لكم هداايا وكل حاجه تحبونها هياا كذآِ موافقيين !
نينا : ايووووووِآ
ماري سساكتهِ وحزيينه ..
أبتسمت وطلعت صوره من جيبي وقلت لهم : هذي الصوره لكم أنتم بس حافضو عليهاا تماام اوكيُ
مع بعض : اوووكيُ
قربت من مااري : شوفي هذي السندريلا اللي تحبينهاا ههههه بس اوعديني محد يشوفها غيرك انتي ونينا
ماري بحمااس / اوعدك اوعدكِ
اخذت الصوره وبهمس : وووووووواااااااااااااااااااااااااااااوووو !!
نينا معاها وهي مو عارفه شيء : وووووووووووواااااااوو
ضحكت ع حماسهم الطفولي ..
ماري تحك شعرها الاشقر : مممم هذي ميين مييينُ !!
طالعت فيني شوي بنص عييين .. ابتسمت لهاااِ
صرخت : اووووووووووسككككككككككككككككككككككااااااااااااار !!!!
ابتسمت لفرحتهاا القويه بصورتي الانثويه !
جلست تنطنط : وااو واااو وااااو بيووتيفووول بيوتيفووووول ريييلللليييي بيوتيفوول !!
ونينا وراهاا ونفس الحركاات ..
ضحكت ورحت جهتها وقلت : عشانك تحبين اوسكار السندريلا سويتها لكِ , وانتي كبرتي وسرتي فاهمه وإحنا زي بعض
بس خبي الصوره عندك اوكي .. هذِآ السسر وإنتي رح تحاافظين عليه از تروو
قالت بحمااااس / صح اووسكاااار
بست خدودههااِ : يييلآ خليك شااطره زي م أعرفك وقد المسؤلييه ترا خلآص اانتي قديّ سرتي
ضحكت : هههههههههه ااوكيُ
....
خرجت من الملجأ بعد م ودعتهم
وأتجهت لبيت ساارهِ ,
ونزلت ,, مشيت بههدوء جهة البااب حسيت بتوتر مع اني خبرت سااره بجيتي لهاا
دخلت الحديقه الليُ قبالهم َ ,
شفته جاالس ع كرسيُ خشبي طوويييل ويطالع فييا ببتسآمه , ارتعشتِ
تمتمتِ مع نفسيُ / آنننآِ راايحه روسييا ومرح اشوفه ’, خليني اجلس معااه هـ الدقيقتيين
كملت طرييقي ولاكأني شفتهِ ,
نادانيُ / آوسكااارِ ’ آبتسمت تماماً مثل م توقعت وباللحضه نفسهاا
لفييت : اهلنِ ستيفن
ضحك : اهلن , تعاليُ اتفضلي
قلت : بس ماافي وقـ ,
قاطعنيُ : بلييزِ
رحت تلقائييا وجلست بالكرسيُ جمببهِ ,
كننت اححاول م أبتسم الابتساامه التلقائيه العاطفييه اللي تنرسم ع شفااتي لمن اشوفهِ ,
قال : خلاص يعني بتروحيين ..
قلت : وبرجع إنشاء اللهِ !
ضحكِ : تعجبيني بكل شيء خاصة ردودكِ الديموقراطييهِ
هزييت كتوفي : ماراقت لي كلمة ديموقراطيه !
قال : خاصة ردودكِ الجمييلهِ طييبِ
ابتسمت ورفعت عيوني لهِ : هههههِ ألطف ككذآِ
- بحجم ماكنت اوسكاار اللي تفضل الديموقراطيه والرسميه بكل شيء بحيااتها !
كنت اوسكاار اللي تمثل دور البسااطه والسلاسه والعفوييه معاه وكأنه كان حااس فكآن يوفر ليي هذِآ الشيءء !
قال : آممم تدرين صادفت الصدفف صديقي بنفس هذآِ اليوم بيساافر
قلت ببرود : صدفِ
أدري انه مايحب اوسكار الباردهه ذاات الصوت المخملي المبحوحِ بس هذِاا اللي اناا احب اسلوبي وم أٌقدر امثل كثيير عن غيرهه !
قال : بيجي اللحينِ ويودعني قبل لايساافر , وبنفس موعد رحلتك بيساافر
حطيت رجل ع رجل : درب السلامه له
مسك يديُ : اند يوُ
أنتفضتِ من نبرته ,, وهو عاارف اني م أسمح بهذي الحركات العااطفييه وأنهاا تنرفزني نوعآ مااء
بس ماادري شعور تلقائي خلانني عااديِ ومبتسمهِ !
قال : اوسكآر ِ
غمضت عيووني : هلآِ
قال بإرتبااك : آممم ادريي آنك عاارفهِ
ابتسمت أبتسامه عريضه وأناا عازمه هذي المره م أصده حتى لو مآكاانت عندي مشاعر له ع الاقل أكذبِ , لأني ابغى
اروح روسيا وهوِآ مبسوط مو مجروحِ : آش عاارفه !
قال بتردد وكأني سمعت نبضضات قلبه : آيي لوف ييوِ !
همست وأناا اسطنع الرااحه : آمم أوكيُ ميي تو بس والله آحلى بالعربيه , تدري آني احب هذي اللغهِ !
حسيت أنه تفاجأ من رديُ وهو اللي توقع اني اصده ببرودِ قال وهو متشقق : وكم اوسكار آملكِ ,
ضحكت : انت قوليُ ,
مسكت يدهااا : مئة آوسكار كل م آنشغلت عني وحدهه رحت لثآنيه
ضحكت : ههههههه آناا املك ستيف وااحد للأسسف !
شفته سكتِ , فتحت عيووني ِ
طالعت فييه شفته يبتسم وهو متفشل نوع مآء ويطالع بشخص يوقف قداامنا ,
قبل لا ألتفت و من التحليل التلقائي للـعقل عرفت ان اللي قدامنا سارهه
سحبت يدي من يده وطالعت بنفس الجهه الليُ يطالع فيهااِ !

ططاللعتِ ويييآريتني ماااطاالعتِ !!!!!
جوآددددِ !!


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــِ

آنتضرونننيُ بالبارتِ الجاايُ
اارائكم + توقعاتكمِ + تقيمآتكمِ "ِ

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أأنثى, الانسة, بهيئةِ, رررجل, قهووة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:54 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012