آخر 10 مشاركات
[تحميل] صدمتي بحالي هزت كياني للكاتبه بنوته co0ol(دموع الورد) (بثلاث صيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - آخر مشاركة : amel-amel - مشاركات : 8 - المشاهدات : 65 - الوقت: 11:36 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          جمعية نسائية ...* مميزة و مكتملة * (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - آخر مشاركة : omiyad - مشاركات : 4144 - المشاهدات : 194320 - الوقت: 11:36 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          أحبك .. وبعد (الكاتـب : مراد منصور - آخر مشاركة : rorri - مشاركات : 156 - المشاهدات : 6014 - الوقت: 11:35 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          حلم عمرى (52) للكاتبة رفيلة *كامله* (الكاتـب : رفيلة - آخر مشاركة : shery2 - مشاركات : 4638 - المشاهدات : 223077 - الوقت: 11:35 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          [ تحميل ] القلب النبيل (جميع الصيغ ) (الكاتـب : اسطورة ! - آخر مشاركة : amel-amel - مشاركات : 15 - المشاهدات : 100 - الوقت: 11:34 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          330 - الهدية - مارغريت واي (الكاتـب : عنووود - آخر مشاركة : dana22 - مشاركات : 982 - المشاهدات : 45903 - الوقت: 11:33 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          بريّة أنتِ (2) *مميزة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا73 - آخر مشاركة : فاطمة كرم - مشاركات : 6373 - المشاهدات : 276189 - الوقت: 11:33 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          تحت الرماد ... رجل يحترق ,, / للكاتبة إيفاآدم (الكاتـب : ايفاادم - آخر مشاركة : um soso - مشاركات : 294 - المشاهدات : 11759 - الوقت: 11:32 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          33 - امرأة تحت الصفر - روزالي مور ( إعادة تنزيل ) (تم تجديد الرابط ) (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : rania2014 - مشاركات : 1558 - المشاهدات : 60809 - الوقت: 11:31 AM - التاريخ: 23-04-14)           »          الجدار الحر ! (الكاتـب : كاردينيا73 - آخر مشاركة : Hebat Allah - مشاركات : 272 - المشاهدات : 4292 - الوقت: 11:30 AM - التاريخ: 23-04-14)


الإهداءات


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > القصص والروايات الطويلة المكتملة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-13, 05:48 PM   #11

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء الحااادي عشر............,

.,.,.[أيــــــــــــــام غــــريـــبـــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

بيت هادي(بوعادل)::
عبيرلهاساعه تترجى:تكفييين عاشقه روحي معي السوق,
عاشقه معطيتها ظهرها ومتكيه وتتصفح مجله:آآسفه مالي نفس.
عبير سوت زعلانه جلست ومدت بوزها:خلاص بعد أنا ماني رايحه وماراح اجهز لزواجي,بقعد كذا......
عاشقه رمت عليها المجله:اقول اكلي تبن لاتسوين زعلانه,مايصلح واضح انك تمثلين,قومي بس بروح معك,صجيتيني,
عبير نطت وباستها:صــــدق,,مشكوووره يا أحلى بنت بالحاره.
عاشقه:بسسس
عبير:والحارات اللي حوالينا,هااه بعد وش تبين,
عاشقه:يممممه منك, ليه ماوسعتي النطاق شوي
عبير: مابي اكبر الكذبه هههههه
عاشقه ضربتها خفيف:يالدبه,هين.
عبير:ههههههه خلصي يله البسي عباتك واطلعي,
عاشقه:طيب شوي بس,لاتصيرين مطيوره,ترى يمدحون الركاده.
عبير:طيب انا نازله تحت انتظرك,ألبسي بسرعه وحصليني اوكيه
عاشقه:أوكيه,
((((((((
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,
.
.
,

البيت الكبير:
فيصل جالس بالصاله قبالة الدرج,وينتظر أسيل,تنزل وتقول موافقه اطلع معك: (ياربي شفيها تأخرت أسيل)...
{سمع أحد نازل} أكيد هي,
فاطمه نازله وهي تغني: ياااأرض أحفظي ماعلييييك ,فاطمه بنت سليمان حضرت, ياأرض أحفظي ماعليك الزينه وصلت.
فيصل حاط أصابعه بأذنه ليين خلصت وجلست::
فاطمه بعد ماجلست وفرشت تنورتها الغجريه عالكنبه:شفييك صوتي مو عااجبك,
فيصل:لا كيف مايعجبني,بس أنا ما أتحمل صوت حلو بزياده,
فاطمه:تتريق حضرتك,المهم قولي غريبه جالس بالبيت هالحزه منت مع خوياك,
فيصل تردد بعدين سألها:وين أسيل,
فاطمه:بغرفتها,وماتغدت بعد مدري وش اللي ساد نفسها,ليه وش تبي بها
فيصل: أنا عازمها أمشيها بالرياض,إذا ماعندك مانع.
فاطمه تختبره:لاماعندي مانع بس خذوني معكم,
فيصل:حياك الله معنا,راح تحلو التمشيه.
فاطمه بنص عين:صدقت,مابي أروح أخاف أصير مثل الهم على قلبك,روح وأستانس, بس على خفيييف زين قلب امك,أحذرني من الحركاات إياها, تروح بها منا وإلا منا,ترى مالي دخل بعلم عليك.
فيصل:هي خليها توافق بالأول وبعدهايصيرخير...,فطوم شرايك تروحين تقولين لها ترى الدنيا قربت تليل,قوليلها بتنزل وإلا هونت.
فاطمه:طيب طيب بس أنت روح أركب سيارتك وأنا أروح أسألهاإن كانت موافقه طلعتلك,وأن كانت غيركذا,أتصلت فيك وقلتلك,يله قوم
فيصل :يله,أنا رايح,,
{طلع فيصل وشغل السياره,وجلس ينتظرها}
فاطمه واقفه عند غرفة أسيل وتطق بخفيف: أسييييل,أسوووله,أفتحي
أسيل كانت مشغوله تشيك على لبسها: وش عندك؟
فاطمه من ورى الباب:ابيك بموضوع مايصلح نقعد نتكلم كذا من ورى البيبان,أفتحي.
أسيل فتحت الباب وعبايتها بيدها,ولابسه بنطلون جينزأزرق فاتح وبلوزه ورديه جوبنيز,وريحة العطر فوااحه,وفاكه شعرها اللي توها صابغته خصل وحاطه روج بناتي يعني كيووت:موضوعك مهم يعني وإلا عادي يتحمل التأجيل لمن ارجع.
فاطمه تفاجأت: لا خلاص يتأجل الموضوع,روحي مشوارك,صديقك ينتظرك بالسياره تحت.....{قالتها بغباء}
أسيل ببتسامه:صديقي!..أوكيه مو مشكله,يله باااي فطووم.
{نزلت برشاقه على الدرج}
فاطمه مسكت الجوال ودقت على فيصل:الوووه بوالشباب ترى صديقتك جتك.
فيصل :والــله,طيب طيب,باي,,
{عدل الشماغ,وشيك عالسكسوكه بالمرايه,وعدل جلسته,شافها أقبلت}
أسيل فتحت الباب وركبت وهي تبسم من فاطمه:هااي صديقي.
فيصل ببتسامه:صديقك!
أسيل:ههه أيه فاطمه قالت لي قبل شوي صديقك برى ينتظرك.
فيصل:هههه حتى أنا قالتلي بالجوال,صديقتك طلعتلك,هالبنت هبله.
أسيل سكتت,تنتظره يمشي:............
فيصل نسى نفسه وجلس يطالعها بنظرات دافيه:...............
أسيل خجلت وتغير صوتها:مطول وانت واقف عند البيت,
فيصل:هاااهـ,لا لا,راح نمشي.
{وحرك السياره بسرعه}
,,,,,,,,,,,,,,,

فاطمه تطالع من الشباك,بعين المراقب:بس لو أدري وين بتروحون,كان.
,,,,
,
.
,
.
السياره,البورش:
أسيل وفيصل ساكتين,وصوت المسجل هو الواضح: أغنيه لعباس ابراهيم,,
منت فاهم ياأغلى من مر بعيون,,,عاشقك سلم أمره للغرااام....
شفت فيك العمر يالقلب الحنون,,,, من عرفتك وأنااعاايش في هياام
.....أنسى هالعالم لوهم يزعلون,,,,ماعطيت اليوم غيرك إهتمام
,,عجزت عيوني على غيرك تموون ,,,ماعرفت أنطق لغيرك بالسلام
,,منت فااهم ياأغلى من مر بعيوووني..

فيصل قطع هالصمت:من وين تبيني ابدا بالرياض.
أسيل تلعب بميدالية جوالها هزت كتوفها بدلع:مدري,أنا ماأعرف الرياض.
فيصل ببتسامه:مداام كذا بالأول نروح مطعم كذا حلو,وهادي .
أسيل!:مطعم!! ,بهالوقت,
فيصل:عاادي حنا بأخر العصر,بعدين انا سمعت انك ماتغديتي.
أسيل استغربت:لا إذا عشاني مابي مالي نفس,
فيصل بثقه:ماعليك أنا معك,راح أفتح نفسك,
أسيل :أوكيه بس أنا مابي ادخل مطاعم وقرف
فيصل حك سكسوكته يفكر:أوكيه ناخذ أكل ونروح بمكان حلو مفتوح,ونجلس فيه إيش رايك ياعسل.
أسيل:موافقه كذا أحسن,بس وين هذا المكان.
فيصل:مممم مادري بس بعد ماناخذ العشاء أفكر.
أسيل حست بأمان من زماان ماحست فيه, كانت مرتاحه وهي تجلس جنب فيصل, اللي مبين صدق يحبها,ومو بس كذا,إلا يعشقها..:
,,,,,,
.
,
,
.

بالسياره:
ناصر:عبير,لا تأخريني كالعاده,أرجوك.
عاشقه:هااه سمعتي عبير.
عبير:لاحووول,طيب,وشبلاكم علي,,
{لمحت سيارة فيصل عند مطعم كودو} نصوور موهذيك البورش حقت فيصل صح؟
ناصر هدى شوي:إييه بس من معه.....{علباله فاطمه}
عاشقه ألتفتت بشوق تبي تلمحه:وينه؟
ناصر:من هو اللي وينه؟ انتي الظاهر ماتشوفين.
عبير:اللي معه أسيل بنت عمي,حركااات فيصل هههههه
ناصر عفس وجهه: (خساااره مو فاطمه),هذا هو طلع ولد عمي,ياحظه تملك. وضمن العروسه, عقبالي يارب.
عاشقه شافت فيصل نزلت دمعتها,تذكرت حبها اللي من طرف واحد ضيعها,ضلت ساكته:
عبير:هيييه عاااشقه لنا سااعه نتكلم وانتي ولانتي هنا
عاشقه مسحت دمعتها قبل لحد يشوفها ويدري بها:هاااه انا اسمعكم مايحتاج.
ناصر:ههههههه اما عاشقه وتقول مايحتاج اسولف ههه كثري منها ذي هههه
عاشقه سكتت مره ثانيه :.................
((((
.
,
,
/
؛
.

بالسياره:
أسيل لفت مثل الأطفال تكلم فيصل اللي يسوق:فصوول
فيصل التفت وهو يبتسم:ههه فصول!
أسيل ببتسامه:إيه على قولت فطووم.
فيصل يجاريها:أوكيه,نعم ياعمري آآمري
أسيل خجلت من غزله الصريح:ما يامر عليك ظالم, قول فكرت بالمكان اللي بنروح له ترى دخت من السياره,والشوارع.
فيصل:اابشري كلها كم دقيقه وأوريك أحد معالم الرياض المشهوره,
أسيل بحماس:إيش هوا
فيصل:يابنت بطلي كلام حجازي معي انتي نجديه زيين.
أسيل!؟:نجديه!؟,
فيصل:إييه مو أبوك من نجد,خلاص بني ادم يتبع ابوه مايتبع امه,فهمتي ياحلوه
أسيل ماتعرف هالتصنيفات,صايره مثل الطفل اللي توه يكتشف العالم وهي تكتشف اصولها:.......ممم مادري بس أللي أعرفه أني سعوديه وبسسس
فيصل التفت اعجبته :هههه يارووحي والله كفوو هذا الأهم انك سعوديه,
{قربوا للجسر المعلق,بوادي لبن}
أسيل:واااو فيصل ذاتس ميزي, إيش هذا,كأنه جسر صح.
فيصل: إيوه هذا الجسر المعلق,مادري قدسمعتي به وإلا بس شراايك
أسيل بنظرة إعجاب:حلوو,
فيصل وعينه عليها :والله انتي الأحلى...
{وقف قريب منه,وبعيد عن عيون السيارات,ونزل} أنزلي أسيل شوفي من قريب أحلى.
نزلت أسيل وراحت تركض مثل الطفله:واااو فيصل المكان كله حلو.
فيصل يطالعها وهي فرحانه وتضحك,مسكيينه كانت محبوسه طول هالفتره,ماصدقت على الله طلعت, صايره مثل الطير اللي كان محبوس واطلق اخيراً:.........
أسيل على حافة الجبل تناديه:فيييييصل,إيش قاعد تسوي عندك,تعال وطل معايه,
{قرر فيصل انه يسوي زيها ويركض لين وصلها,ضحكوا فرفشوا,كانت أسيل مرحه بكل معاني الكلمه,تجيد كيف تصنع الضحكه,هذي مهارتها}
فيصل وقف من الركض عند صخره مطله على الوادي,لف يراقب الغروب,وهو ساكت في لحظة تأمل:
أسيل قربت منه وهي تتسحب ونادته بخفيف: فيصل
ألتفت فيصل بهدوء,يشوف وش تبي.:
أسيل ألتقطت له صوره بجوالها وضحكت: ياحلااتك,
فيصل مسكها بمزح ومسوي رسمي: لو سمحتي ممنوع التصوير هنا,
أسيل مسويه مثل الطالب اللي خايف من المدرس:طيب ,ممكن أتصور أنا معااك,
فيصل خارت قواه,من حركاتها ودلعها وفكها وهو يبتسم:ممنوع
أسيل بترجي:بلييييز فيصل,بس صورتين معاك.
فيصل عقد حواجبه بعدين فردها وأبتسم: أووكيه,سمحت لك بس صورتين.
أسيل فرحت:ثينكيو,
{وقفت جنبه ولصقت كتفها بكتفه وهي شااقه الأبتسامه} فيصل سمايل بليز.
فيصل وأحلى أبتسامه أرتسمت على شفاته,وكتفه بكتفها:هااه خلاص؟
أسيل مثل الطفله حركاتها:لا بااقي الثانيه رجاءاً نزل الشماغ لوسمحت.
فيصل!: ليييه!؟
أسيل أشرت عا طرف صخره: تعال أجلس هنا لوسمحت
{سحبته وجلسته غصب وجلست جنبه,وسحبت الشماغ وحطته على جنب,وهو ساكت ويناظرها هي وتصرفاتها الطفوليه} وااو انتا كذا تجنن, أحس الشماغ يقيدك, وش تبي فيه أتركه
فيصل مذهول من تصرفاتها التلقائيه,قد أيش طفله:ياحلوه خلصتي لعب,بعد ماتبيني البس شماغ,
أسيل وهي جنبه مابينهم إلاسنتيمترات معدوده:هههه لا ماخلصت لعب,تعال,أنا نفسي أعرف أنت ماتعرف تصور ابداً ماقد صورت مع أحد,ياخي عجزت وانا أعلمك,تصرف, مايصير أعلمك شلون تتصور مع بنت,معجبه فيك
{قالتها بعفويه قامت وابعدت عنه شوي,وسكتت....لفت وجهها وقامت ووقفت بعيد شوي منحرجه من كلمتها وعطته قفاها وهي تبعد الشعر ورى أذنها بطرف أصبعها بحركه واضح عليها الربكه}.........
فيصل سمعها,قام وراح لها,أبتسم إبتسامه سااحره: إذا كانت البنت فعلاً معجبه فيني, لها معي أحلا صوره,
{لفها عليه بنعومه,وسحبها لصدره,وكفه تضم كفها,} يله ألتقطيها.
أسيل ماقدرت تتحرك كل شيء فيها تجمد:
فيصل حب يرصد هاللحظه الحلوه:أوكيه هاتي جوالك,وأنا أصور,
{ألتقط لها الصوره,كاانت صوره رومانسيه حلوووه وهم كل واحد عينه بعين الثاني بلحظه شاعريه,بعد كذا فيصل حط الجوال على جنب وقررب لها أكثر ومد يده ومسح على شعرها ,وابعد غرتها عن عيونها,وسحب يديه بأصابعه على كامل خصل شعرها الكثيف أللي كان يغطي ظهرها تقريباً}
أسيل ابتسمت ابتسامه عذبه وهو يمسح بيده على شعرها:.....
فيصل ببتسامه حالمه:تسلملي هالشفايف بأحلى أبتسامه,
أسيل وعينها بعينه وعينها تلمع:تصدق أول ما مديت يدك اللحين على شعري,خفت.
فيصل وعينه ترعى عينها:ليــــه يالغلا؟!
أسيل بنفس الإبتسامه: متعوده ماتمدها إلا عشان تشده وتقطعه,وتاخذ لك منه ذكرى
فيصل تذكر همجيته معها وافتشل: أنا أسف أسيل بجد أأسف,أنا كنت سخيف وغبي بتصرفاتي معك,
أسيل وهي تايهه بهواه بهاللحظه اللي شافت هالوجه الوسيم اللي سحرها يظهر طاقات رومانسيه ماكانت متوقعتها بعد غلضته وشدته وقسوته اول ما جت:لا تعتذر أنت كنت رجاال بكل تصرف معي,صحيح انك قطعت شعري وكسرتني احيانا {أبتسمت}ورفعت ضغطي احيانا وغلطت كثيير بحقي{ومطتهاا},بس أنا حبيت فيك خصله أوخلني أقول كم صفه
فيصل يسمع وهو معجب بأسلوبها: هاه يالفيلسوفه وش هي هالصفات اللي أعجبتك.
أسيل ابعدت عنه وجلست عالصخره:أولاً أنا أكتشفت فيك أنك حنووون,وتحترم الكبير, وثالثاً غيرتك كرجل شرقي,ووو...{سكتت}
فيصل جلس جنبها وبفضول:وووإيش.
أسيل ببتسامه ساحره:ورجولتك,وشهامتك....
فيصل ارتاح:ماخليتي شيء,{وبثقه}قولي كلك وبس.
أسيل مدت بوزها بدلع:لا مو كلك,أنت عصبي كثير وأنا ما أحبك لمن تعصب.
فيصل:تكفييين حتى انتي عنيده,وانا ماحبك لمن تعاندين,هذا يعصبني
أسيل غمزتله وضربته على كتفه بخفييف:ياللئيم أنت ماذكرت إلا اللي ماتحبه فيني, كأنك تتصيد الأخطاء,طيب عالأقل سو مثلي وأذكر محاسني.
فيصل:أوكيه بس من وين أبدأ بصراحه محتار من عيوونك وإلا من شعرك وإلا من شفايفك وإلا من جسمك وإلا من إيش..
أسيل بدت تتجرأعليه,قاطعته: هييه هذا غزل صريح وبعدين مافيني غير شكلي, هذا اللي يهمكم يالرجال الشكل وبسس,
فيصل:هههه شفتي هالحركه هذي ماحبها فيك,عندك العجله والعصبيه,أنا كنت جاي على الأخلاق,بس انتي مستعجله,, شوفي,تعجبني جرئتك,في بعض الأحيان,خفة دمك وتعاملك الذرب مع الناس مع انك ماتعرفين سلومنا,
أسيل!:وش هي سلومنا ذي؟!
فيصل:ههههه,سلومنا يعني العادات والتقاليد
أسيل ماعندها شيء تقوله:أهاااهـ
فيصل ناظر بالساعه:أوه ناظري بالساعه كم.
أسيل!!:واااو ماني مصدقه الساعه 8 ولا حسيت بالوقت ,راح بسرعه.
فيصل,قومي ألبسي عباتك خلينا نروح البيت,قبل لا تحس عمتي وجدي اننا برا.
أسيل: ليش ماتبيهم يدرون اننا نخرج مع بعض,موعادي متملكين نطلع مع بعض أنا سمعت انه هنا عادي وفاطمه قالتلي عادي.
فيصل تلعثم:هااهـ,هو عادي بس كذا مابيهم يدرون وبس.
أسيل؟؟: وإذا قالوا لي وين كنتي إيش أرد عليهم.
فيصل:مادري تحججي بأي حجه,....قولي كنت عند وحده من صديقاتي.
أسيل استغربت ربكة فيصل بس قالت اكيد عشان مستحي من عمته وجده: أوكيه فيصل مو مشكله, إذا محد سألني ماراح أقول بس إذا سألوني راح أجاوب الصدق أنا ماحب الكذب,بعادتي صريحه,
فيصل:ياارب ما يسألونك ,يله مشينا
{ركبوا السياره راجعين}
,,,,,,,,

البيت الكبير::
دخلت أسيل تتسحب, تبي تصعد فوق لغرفتها قبل لاتشوفها عمتها اوجدها:....
مزنه جالسه بالصاله نادت بصوت الزعلان:أسيـــل.
أسيل ارتبكت ألتفتت لها وراحت بس ماجلست ظلت واقفه:هلا عمتي مساء الخير,
مزنه:مساء النور ,الله يهديك يابنتي كل هالوقت عند صديقتك,
دخل فيصل كأنه مايدري عن أسيل:مساء الخيــــر
الكل:مساء النور
أسيل وعينها على فيصل:والله ياعمه وش أسوي بصديقتي حلفت علي إلا أتأخر وأتعشا عندها,تدرين من زماان ماتواجهنا.
مزنه مسكينه علطول تصدق: هااه عسى أنبسطتي وانا أمك معها.
فيصل جالس وينتظر الجواب:.........
أسيل بدلع :واااو ياعمه وناااسه, لوبيدي كان قضيت معها وقت أطول.
فيصل ببتسامه عريضه:خلاص المره الجايه تأخري كثر ماتبين
أسيل بنص عين :مشكوور يافيصل,يله عن اذنكم أنا طالعه أنام.تصبحون على خيير
مزنه:وأنتي من هله,
فيصل: (وانتي من هله يا أحلى بنت) يله عمه أنا طالع أنام بعد تصبحين على خير {قام وطلع فوق}
مزنه:يووه وش بلاهم محد يبي يتعشا معي,شكلي بترك العشا وأروح أنام.
,,,,,

بغرفتها رمت أسيل نفسها عالسرير بعد مانزلت العبايه ,كانت بقمة السعاده اليوم أحلى يوم قضته من جت الرياض,تذكرت حركات فيصل وكلماته لها,همساته ,تلميحاته,نظراته اللي كلها دفى,وشوق,أبتسمت:آآآهـ كل هالرقه بقلبك يافيصل, (معقول أنا أحب فيصل,يصير أتراجع عن كلامي وأقبل فيه,فيصل واضح يحبني, ياترى أغير موقفي وإلا ..)من هنا لين بعدين يصير خير,
{سحبت المخده الصغيره وضمتها لصدرها وحاولت تنام وهي بين كل لحظه تتخيل شكله ومواقف اليوم}
(((((((((((
,
.
.
,
.,.,.[أيـــــــــام غـــــــريـــــبــــــه عـــلـــى أرض الـــحــــب].,.,.
.
بيت هاديبوعادل)::
عبير بغرفتها منبطحه عالسرير فاكه شعرها وتلعب بالشباصه بيدها وتكلم عبدالرحمن ::
عبير:دحومي,أنت ماقلتلي وين راح نسكن بعد الزواج.
عبدالرحمن بالجوال يبي يختبرها: مع أهلي,شرايك
عبير تضايقت اصلاً بيتهم صغير بس معليه هي تحبه وماعندها مشكله: عادي حبيبي أهم شيء أنا وياك,حتى لو بعشه,ماعندي مشكله ياقلبي.
عبدالرحمن:أكيييد عبير
عبير:أكيييد عبدالرحمن.
عبدالرحمن:أوكيه حبيبتي, تأخرنا الليله أنا بكره عندي موعد بدري,ابي انام ,وصحيني الساعه 6أوكيه ياقلبي,موتنسين.
عبير:آآمر من عيووني,يله تصبح على صوتي.
عبدالرحمن:يكون يومي سعيدوالله ,يله بااي عبوره.
عبير:هههه باااي دحومي.
عاشقه حاطه المخده على راسها من ساعه:أخييييراً خلصت هالمكالمه,أففف
عبير ارتاعت:وجع أثاريك صاحيه,ورى ماقلتيلي اطلع.
عاشقه:أنا كنت نايمه بس كثر الثرثره صحاني,انا نفسي أعرف إذا كل شوي مكلمين بعض وش تسولفون فيه,,عالأقل لاتدقين يوم جمعي سوالف,
عبير تطالعها بنص عين:نشووف إذا تزوجتي وش بتسوين انتي.
عاشقه سكتت وغطت راسها بالمخده:......
عبير:إييه أسكتي هههههه,خليني اوقت الساعه وأنام عشان ألحق أصحي الدحمي بدري.
(((((((((
,
.
.
,
,
.
,
.
,
.

البيت الكبير::
المطبخ:
فاطمه:كامله ,خذي هالكيس وأرميه جوى برميل زباله أوكيه.
كامله تهز راسها: أوكيه,مدام بااتمه
فاطمه:ههههه يله روحي بسرعه,قبل لاتشوفك عمتي,
{راحت كامله الشغاله ترمي الزباله}
دخلت أسيل:فطووم أنتي وش تسوين هنا وش هالكركبه,هذي كلها؟
فاطمه بوسط المواعين,والقدور ورابطه راسها:والله من جتني كامله وأنا مانكبت المطبخ,وأبي اليوم أصفيه,مشتاقتله ههه
أسيل وهي متكتفه:طيب ورى ماناديتيني, ليه أنتي لحالك
فاطمه:ماودي اتعبك بعدين انا معي كموله هههه
أسيل قامت تلم معها وترتب:والله مايساعدك غيري,أنا بعد مشتهيه أشتغل بالمطبخ ,وكامله دوريلها اليوم شغل ثاني.
فاطمه:هههههه خلاص ولا يهمك,بس البيت انا مرتبته البارحه كله, روحي ارتاحي صديقتك بتجي العصر من بيقعد معها؟
أسيل :ماعليك كلنا بنقعد معها بس أنتي اللحين خلينا ننظف المطبخ.
دخلت كامله:مدام خلاس زباله ودي,
أسيل:أوكيه كامله روحي غرفتي يبيلها كنس من أسبوع ماتكنست,بسرعه بس لاتقربين الدولاب والا أغراضي,أنا مرتبتها كلها بس كنس اوكيه.
كامله:أوكيه مداام..........
{راحت تكنسها}
فاطمه تحت الدولاب و بفضول: أسيل أنتوا بلندن كان عندكم شغاله؟
أسيل تمسح الطاولات:إيه بس وأنا صغيره تجي وتقعد عندي وتنظف البيت وتغسل وتكنس,وماما ودادي بالعمل,بس لمن يرجعون تروح كذا,ولمن كبرت تخلينا عنها وصرنا نصرف أمورنا بنفسنا.
فاطمه:ماشاء الله,امك وأبوك كلهم كانوا يشتغلون,
أسيل تحب تتكلم عنهم:إيوه ماما مدرسه بالمدارس السعوديه بلندن,ودادي مراسل صحفي, بجريده سعوديه كان كاتب ومراسل.
فاطمه:يالله عمو كان صحفي,الله يرحمه.
دخل فيصل عليهم لابس ملابسه الداخليه بدون ثوب ينادي:كاااامله كاااامله.
فاطمه:هيييه صجيتنا كامله مو هنا,وش تبي بها.
فيصل مستغرب أسيل تشتغل بالحت والمسح:ماشاااء الله كلكم صرتوا كامله ,وخليتوها ترتاح اليوم.
أسيل تتبسم:الله يساامحك,معليه مقبوله منك,خير وش بغيت منها أنا أسويه.
فيصل مد شماغه,وهو يبتسم:هذي يبيلها كوي.
أسيل:ههههه لا الشمااغ ما أعرف أكويها لوثوب مو مشكله.
فيصل:أفااا بتزوج وحده ماتعرف تكوي شماغ!
أسيل ببتسامه ساحره:أوكيه نتعلم هذي ماهي مشكله صعبه,لاتحاول تتهرب.
فيصل فهم انها بدت تتقبله:أهاااه تتعلمين طيب,مين بيكوها لي اللحين
فاطمه:والله حنا مشغولين
أسيل:روح لكامله أنا أرسلتها تكنس غرفتي,قلها تكويلك شماغك,حـ....
{بغت تقول حبيبي,وغيرت}فيصل.
فيصل ببتسامه,عرف وش بغت تقول: أوكيه حبيبتي أنا رايح لكامله,
{طلع من المطبخ}
أسيل بدى قلبها يدق بحب فيصل,شافت فيه شخصيته الحقيقيه الحنونه والمحبه والرومانسيه,وهذا اللي تدور عليه أي بنت: (آآه ليتني أعرف أكوي الشماغ) فطوم ابيك تعلميني كيف اكوي الشماغ اوكيه
فاطمه:ابشري من عيون فاطمه عزالله ماطلبتي شيء.
أسيل:تسلمين...............
{وجلسوا يكملون شغلهم}
,,,,,,,,,,,

فيصل طلع فوق,أتجه لغرفة أسيل :كاامله وينك؟
طلعت كامله وبيدها شيء:نعم سير,إيس تبين
فيصل :أبيك تكوين شماغي,,
كامله:طيب سير أنا ودي هازا مدام أسيل بعدين يجي
فيصل شاف اللي بيدها شكلها علبة دواء: أشوف هاتي
{قلبها بين يديه مصدوم, ويقراء زين وبتمعن مو مصدق}حبوب منع حمل!!.لييه يا أسيل ليييه؟ من متى؟
كامله:سير إيس مسكله؟
فيصل,بدت عليه العصبيه:روحي اكوي شماغي بس أنا بودي هذا لمدام أسيل.
{راح لغرفته وهو مذهول والدنيا مسوده بوجهه, يتمقل العلبه ويقرأ العلبه وسعرها لقى تاريخ الشراء,من قبل الملكه بفتره,هنا طاار عقله,معناته فيه إن بالقصه,هالبنت ماراح تجيبها البر(معناته,هي تعرف شبـ..لا لا أعوذ بالله,مستحيل مهما كان,,طيب ليه تشتريها؟؟؟؟؟؟؟,أحس راسي بينفجر,ماني مصدق,ياربي كيف أعرف؟؟؟؟,والله ياأسيل لتدفعين عمرك ثمن إذا عرفت انك تخونين الأمانه),
{هنافكر بأيمن وعصب} لايكون هالخكري له دخل بالموضوع بس..راح أعرف كل شيء قرييب ,بس أحصل فرصه ,...................
{صارت الأفكار توديه وتجيبه}..
(((((((
.
,
.
,
.
.
,
.
’,
.
,
.

العصر::
كاتيا وأسيل وفاطمه جالسين يضحكون ومستانسين عالأخر:
أسيل:فاطمه وينها مها تأخرت لايكون ماراح تجي بس
فاطمه:إلا بتجي ودقيت على عاشقه بس تعذرت تقول مشغوله,
أسيل ارتاحت: ( كويس انها ماجات),,
كاتيا: شو فاطمه مابدك تسقينا مي,عطشت من كتر ماضحكتيني.
فاطمه:ههههه ياحليلك ياهاللبنانيه ,من عيوني تصدقين تذكريني بذيك المذيعه مدري وش أسمها,
كاتيا:ههههههههههههههه
أسيل:ههههههههه خلاص روحي وإذا تذكرتي اسمها تعالي زين هههههه
فاطمه:ههههه الله يقطع بليسها والله نسيت اسمها ذيك المذيعه,راح اجيب مويه وماراح أرجع إلا وأنا ذاكره أسمها..
{راحت وهي تتذكر}
أسيل:هههههه ترى تسويها فاطمه,
كاتيا:هههههه ياربي عن جد هالبنت مو معأوله, أنا بهنيك ببنت عم متل هيك,
أسيل:هههههه فطوم عسل.
كاتيا تذكرت شيء:المهم تعالي حاكيني,أنتي أوليلي شوصار معك أمبارح بالزبط ولا تنأصي ولا كلمه أوكي.
أسيل:هههه وأنتي شو عرفك,أنو صار معي أمبارح أشي.
كاتيا:ماتتهربي أحكي هلأ.
أسيل بقلة حيله: أوكي,هذا ياستي طلعت أنا وفيصل كان عازمني برا.
كاتيا:أهااه من شان هيك أخرتي موعدنا لليوم,كنت حاااسه,أنو الدعوه فيها شب{شاب}, بس مو فيصل هههه بدك تعزريني,ههههه.بس أولي أنبسطتي
أسيل تاخذ نفس عميق:واو, واو, يا كاتي شو رومنسي وحنون وخفيف دم ,لك شو بدي ألك تا ألك,
كاتيا بنظره خبيثه: وشو وسيم ابن عمك .
أسيل بنص عين:كااتي عن هالحركات مو مع حبيبي زيين ممنوع الإقتراب,ترااني اعرفك زيين,
كاتيا:أف شو هاد,أعوز بالله أنا رفيئتك مستحيل أعمل هيك,المهم أنتي شو انطباعك عنه هو شو أل وأنتي شو ألتي, شو اللي خلاكي تغيري وتحبيه فجأتن هيك.
أسيل دخلت جو:مادري كل شيء خلاني أحبه,وغير كذا,أنا أعرف لغة العيون وأحس كل ماناظرني بعينه كأنه يقول أحبك أسيل,وكل كلمه والثانيه يترجاني أعطيه فرصه عشان يثبت لي حبه, هذا غير رومانسيته أللي سحرتني وأحس بضعفي قدامها,بالعربي الفصيح أحبه,يعني, Iam in love with hem
كاتيا:يااعيني لحزه تا جيب الكمان وأعزف لك مقطوعه هيك رومنسيه, أتاريكي مخبايه بتيابك يا منزومه,كل هالمشاعر قدر فيصل يفجرها فيكي,عن جد بتنحسدي عليه,أأخ لوانك مو رفيقتي كان أخذته منك,ههههههه
أسيل: والله انه ينخاف منك انتي فناانه بهالأشياء الله يصلحك.
{انطق الباب}
أسيل:انا رايحه أفتح الباب شكل فاطمه سوتها وماراح تجي لمن تتذكر اسم المذيعه
{راحت أسيل تفتح الباب}أهليين مهاوي مرحبا
مها :هلابك,,أسيل من هذا اللي بالملحق جدي وإلا مين
أسيل: لا جدي نايم بغرفته,أكيد فيصل,,أدخلي, انتي وأنا أروح أشوف فيصل وش يبي,
مها دخلت :هاااي كاااتي
كاتيا:هااي مها ,كييفييك؟
مها تقلدها:منيحه انتي كييفييك.؟
فاطمه جت :مرحبااا بالمها والله
{جلسوا يسولفون}
,,,,,,,,,,,
,

أسيل متردده تدخل عليه وإلا لا, وقررت تدخل:مسااء الخيير فصووولي.
فيصل زعلان وجالس يفكر بالحبوب اللي لقاها بغرفتها:هلا.
أسيل حست أنه زعلان,جته وجلست قربه وبدلع وحطت يدها على كتفه:الحلو زعلااان,
فيصل سااكت ومنزل راسه :......
أسيل مدت يدها ولفته عليها: فصووولي أنت من مزعلك,قول,فضفض, أنا أسمعك حبيبي,{قالتها وما انتبهت}
فيصل رنة بأذنه كلمة حبيبي, وحب يستغل الفرصه: أنا ماني حبيب أحد.
أسيل مسحت على شعره:لااا كيف وأنا وين رحت,
فيصل يستدرجها:انتي عمرك ماحبيتي أحد.
أسيل حطت عينها بعينه برومانسيه: أنا فعلا عمري ماحبيت أحد قبل لا أعرفك على حقيقتك, لكن بعد ماعرفتك,صرت بالنسبه لي كل شيء قلبي وعيني وروحي ,ملكت فيني حتى نفسي,
فيصل دخل بعيونها جو: طيب قولي أحبك يافيصل,أبي أسمعها منك.
أسيل تحس أنها ضعيفه وهي تناظر بعيون فيصل:أحبك يافيصل وربي أحبك,هااه أرتحت .
فيصل قرب لها أكثر وحاول بحركه جريئه يستدرجها:............
أسيل أبعدت بهدوء:حبيبي أنا عندي ضيوف مايصلح اقعد هنا وهم جوى ,طولت عليهم,يله انا بروح,
فيصل مافكها : آآآسي خليك معي,أبيك
أسيل عيونهاغرقة:آآسي ياللـــه من زماان ماقلتها لي كنت بموت وأسمعك تناديني كذا زي دادي
فيصل ببتسامه:أبشري باللي مايناديك إلا كذا
أسيل:باسته على خده::يله حبيبي باي اللحين,
{قامت وتركته مكانه}
فيصل مذهول غريبه أسيل تنازلت وقالت أحبك,(وش صار بالدنيا؟؟!!,بس ولو انا إذا ماعرفت سبب حبوب منع الحمل احس بانقهر,أنا ليه ما سألتها,ليه كل ما أشوفها أنسى العالم وأنسى نفسي)
,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بالصاله::
فاطمه:بنات ,أسيل وين راحت؟!
مها:راحت للملحق,أنا قلتلها كأني لمحت فيصل دخل هناك وأنا جايه,وهي راحت تشوفه.
فاطمه!:وش صار بالدنيا,
كاتيا:معليه هلأبتجي وبتحكي
دخلت أسيل وهي شااقه الإبتسامه:أهلييين بالصبايا,نورتوا
مها وكاتيا:أهلين فيك.
كاتيا:شو كنتي بتعملي برا؟ أحكي.
أسيل تغمزلها "أسكتي": ماقلتيلي مها وش أخبارخالتي ام محمد وكيف ماجده وبنتها.
مها:الحمدلله بخير ويسلمون عليك.
فاطمه:بناات ورى ماتاكلون هالحلا وش زينه, ترى توني متعلمته,يعني شيء جديد.
كاتياعندها فضول وش سوت أسيل وفيصل:هيدا نحنا بناكل,بس أسيل بدي شوف غرفتك شو مابدك تفرجيني ياها؟!
أسيل فهمت على كاتيا:لا أكيد تعالي,,بنات عن أذنكم,أروح أوريها غرفتي وراجعين
مها:براحتكم
فاطمه:بس لاتبطون علينا,
أسيل:أكييد,يله كاتي تعالي معي..
{وراحوا لفوق}
فاطمه أستغلت الفرصه:أقول مهاوي بالله كاتيا ماتشبه مذيعه بالتلفزيون, تذكرينها.؟
مها تذكرت:إييه بس نسيت أسمها والله.
فاطمه:مااالت عليك وأنا كنت ابي فزعتك.
,,,,,,,,,,,,,,,,

كاتيا :وواااوو شو هالغرفه بتجنن,
أسيل ببتسامه:أكييد هذا ذوق فيصل.
كاتيا لفت عليها بسرعه: إييه تذكرت,شو أخرك عنده برا ,أحكيي
أسيل جلست على كرسي المكتب: ممم,أعترفتله بحبي.
كاتيا فتحت عيونها عالآخر:شووو؟..لييييش عملتي هيك؟
أسيل مثل الطفله المدللـه:بسسس,
كاتيا:ماكأنك أستعجلتي شوي؟
أسيل :ما أعرف بس أللي أعرفه أني من تلتقي عيني بعينه,أنسى حتى نفسي,
كاتيا:هيدا بيسمونه حب,بس بحس أنك ماكان لازم تعترفين له بهالوقت,خصوصاً أنه معكون وأت تتفكروا أكتر,أنتي ألتيلي سنه,مو هيك.
أسيل:هيك,بس ماعليه ماصار شيء انتي ليه مكبره الموضوع,عادي كل شيء بالحب مباح,موهيك.
كاتيا:هيك, هههههههه.
دخلت فاطمه ووراها مها:هيييه بنااات ماكنكم تأخرتوا,ليش ماجيتوا
أسيل:ههههه,أول شيء عرفتي أسم المذيعه,
فاطمه تحك راسها:لااا
كاتيا:هههههههه ياربي صار عندي فضول أعرفها.
مها:هههههههه حتى انا
أسيل:يله بنات نزلنا,
{نزلوا البنات وسولفوا وضحكوا وبسطوا ومر الوقت ماحسوا فيه}
بالليل:
كاتيا تناظر الساعه:يوووه أنا تأخرت صار لازم أمشي.
فاطمه:يبنت الحلال بعد ساعه,
كاتيا:مابقدر,هلأ أخي بيجي وبياخدني الساعه 11 وأنا من العصر هون,
{رن جوال كاتيا}شفتوا هيدا هو, مرحبا سامر,خلاص ليكني طالعه.....يله بنات بالأزن,عن جد انبسطت عندكون.
أسيل:وإحنا كمان,سلمي عالبنات امانه,اوكيه.
كاتيا بعد ماسلمت عليهم:يله بااي بنات بشوفكون عن أريييب.
الكل وصلوها عند الباب: بااي كاااتي
فاطمه:مها سواقكم جاء
مها:زيين أول مره يجي بوقته,يله باي بنات,
فاطمه:واااي يحليلها كاتي هذي عسوله,
أسيل: إيه,مرحه ماشاء الله عليها,,
فاطمه تثاوبت:يوووه أحس ودي أناااام,اليوم أشتغلنا وكرفنا,وبعده جونا البنات,عن اذنك انا رايحه لغرفتي احط راسي وانام مخدتي تناديني
أسيل:وأنا كمان رايحه انام,,,,,,,,,,,
,
,

{طلعت كل وحده غرفتها,فاطمه نامت علطول,,,أما أسيل بعد ماتروشت حست النوم طار,شغلت المسجل,تسمع سلو رومانس ميوزك,,وراحت جلست على السرير وروب الحمام عليها وشعرها مبلول ومددت رجليها وحطتهم على بعض وراحت تتفرج بصورها مع فيصل بالاب توب,اللي التقطتها معه, دخلت جو مع الأغنيه ,
,
.
فيصل بغرفته يفكر يروح وإلا مايروح:لا يافيصل مو بهالوقت, بكره أحسن, بس أنا وشلون أنام وأنا ذبحني التفكير,
{قرر انه يروح,أخذ علبة الحبوب بيده وطلع ,,,,رااح لين وصل لغرفة أسيل بغى يطق الباب بس فضل يفتحه بدون إستأذان مرر اصابعه على شعره ودخل,عقد حواجبه,وهو ساكت}.
أسيل ألتفتت تشوف من هاللي درعم بدون أستأذان,أبتسمت:فيصل!,أهلين حبيبي,
فيصل سكر الباب بالمفتاح وهو ساكت:
أسيل خافت نزلت من السرير,وهي تعدل روبها القصير وتربطه عدل وابعدت خصل شعرها المبلول ورى اذنها:فيصل أنت شفيك,ليش تقفل الباب,
فيصل هبله شكلها بس ضغط على نفسه و أخيراً رفع الحبوب بوجهها,ونطق:,أول قولي شيء هذي لك.
أسيل بالأول خافت وبعدين سوت نفسها ريلاكس:....إيه هذي لي,لييش تسأل.؟
فيصل عصب من وقاحتها:كيف؟؟! ليش أسأل من حقي أعرف ليه,أسيل انتي ليه جايبتها لايكووون..
أسيل عصبت وقاطعته:لا يكووون إييش!, أخونك مثلاً,
فيصل وهو يحاول يضبط نفسه: مادري عنك,أجل ليه تجيبينها,قوولي.
أسيل لفت وجلست عالسريروتكت على يدها وحطت رجل على رجل وبانت السيقان الملساءللركبه: واالهس بكيييفي كذا حب إستطلاع,فضول, لقااافه,سمها ما شئت,بعدين ياقلبي أنت شكلك مافتحتها,ترى ماهي ناقصه ولا حبه.
فيصل انهبل على شكلها وهي تكلمه بدلع وتغنج,فتح العلبه وفعلاً ماناقص منها شيء:..
أسيل بثقه: هاااا,صدقت اللحين,
فيصل أخذ العلبه ورماها بسلة الصغيره الموجوده بالغرفه:إيه صدقت..
{جلس عالكنبه وهو يطالع بالغرفه}اللـــه ريحة هالعطر حلوه,
أسيل أستغربت جلسته قامت ووقفت عنده :فييييصل الوقت متأخر حبيبي ماودك تنام.
فيصل قام بوجهها ومسح على شعرها بنعومه:إلا ودي أنام,بس انتي ماودك بعد.
أسيل أستغربت,حطت يديها على خصرها:كييف؟!,وش قصدك؟
فيصل حاوط يديه على خصرها,وجذبها له:واحد ويبي ينام مع زوجته فيها شيء هذي.
أسيل كأن مكبوب عليها مويه باارده: no way,we are not in london
لا فيصل الله يخليك بلا إحراج وأطلع برا,لو سمحت خل هالليله تعدي على خير.
فيصل باسها على خدها:أسيل أنا زوجك,مافيها شيء,انتي ليش خايفه.
أسيل أبعدته عنها وأبعدت ماتبي تضعف قدام رغبتها:please faisal,مو قبل حفل الزواج والناس كلها تدري,رجاءاً أطلع براا,
فيصل بعناد:ماارااح أطلع مفهووم,
أسيل همت تبي تطلع:أوكيه انت خلك هنا وأنا رايحه انام عند فاطمه.
فيصل مسكها بيدها بقوه بغى يكسرها وشدها بيدها الثانيه بأقوى,وضربها بكف
أسيل غرقت عيونها بالدموع,جزاها أللي قالت أحبك,, بس عشانها رفضته قبل الزواج, حطت يدها على خدها محل ماضربها: مشكووور فيصل ماقصرت يجي منك اكثر.
فيصل ندم على الكف,للحين يتهور,حاول انه يصلح اللي سواه,بأي طريقه: أنا أسف حياتي وربي أأأسف.
أسيل لفت عنه وهي زعلانه ودمعتها على خدها:هذا اللي ماخذته منك أسف وبس ,روح مابي اكلمك.
فيصل هبلته بدلعها وحركاتها ولبسها الفاتن:شووفي انا ماراح اطلع من هنا إلا وأنتي راضيه وتضحكين,
أسيل تسطنع الإبتسامه:أوكيه انا راضيه يله أطلع.
فيصل لف وجهها عليه:وريني عيونك,كذااابه,أنتي زعلااانه,تبين تطلعيني بس ,,{قرب لها وضم يدينه بيديها وحط عينه بعينها, وهمس لها} أحــــبــــك ياأسيل ,أموووت بحبك,أرحميني تكفين.
.,.,.[أيـــــــام غــريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
أسيل سكتت وعينها بعينه أنربط لسانها,حست بأماان ودفى يسري بعروقها,ضمته وتكت راسها على صدره بهدوء,وغمضت عيونها حست بأمان وإحساس ماقد حسته بحياتها ونبضات قلبها تلمس نبضات قلب فيصل,حست ماودها يبعد عنها, وهذا الشيء أللي ماكانت تتوقعه هي وفيصل سوى,:.فيصل لاتتركني,..
فيصل مسح على شعرها بنعومه وهويحضنها اكثر:مـا راح اتركك يالغلا...
#######
((((((((((((((( (((((((((((((أنتهى الجزء الحادي عشر))))))))))))
[لكن هل راح تندم أسيل على إعترافها بحبها لفيصل بهالسرعه,,
أو انه جاء بالوقت المناسب]
,أحــدااث وإثاره أكثر بالأجزاء القادمه............
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الحـــب].,.,.


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 05:52 PM   #12

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء الثاااااااني عشرررر,,,,,,,,,,,,,,,,
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الحـــب].,.,.
,
الصبـاح ,,الساعه على الكومدينه تشير للحاديه عشر,
مدت يدها بكسل تمغط,,وهي ترمش بكسل,,,
أرتسمت على شفاتها أحلى أبتسامه,,ألتفتت على جنبها وضمت المخده بقمة سعادتها
أخذت أسيل نفس عمييق,وهي تتذكر سهرة البارحه.....وغمضت عيونها وفتحتها بسرعه لأنها انتبهت لورقه بجانب المنبه على الكومدينه,مدت يدها وأخذت الورقه و بدت تقرأ وهي تبسم...,[صباح الخير يا أحلى بنت بالعالم....أحبك/فيصل] ضمت الورقه ....(ياحبيبي)
,,,
,
,,,
,
مزنه تدور بالمطبخ عن شيء ومولاقيته: كامله ماشفتي الهاون الخشبي القديم و الاغراض اللي كانت معه بالدرج هنا.؟
كامله :لا ماما مافي معلووم.
دخلت فاطمه تبي تشرب مويه,فتحت الثلاجه وأخذت الجيك وراحت تصب بالكوب:
مزنه تكلم نفسها:ياربي انا حاطتهن هنا بذا الدرج وين راحوا, بسم الله.
فاطمه بغت تشرق بالمويه,تذكرت انها هي أللي عطتها كامله ورمتها بالزباله:كح كح كح ,
{بغت تطلع من المطبخ عشان ماتنفضح وتهاوشها عمتها}
مزنه بنص عين:فطووووم لايكون انتي اللي خاشتهم عني,
فاطمه تلعثمت:هاااه لا لا أنا ما رميتها بالزباله,<<<غبيه هههه
مزنه جت ومسكت أذنها:إييه معناته انتي اللي رميتيها,أنا ماقلت رميتيها انا قلت خشيتيها, أعترفي بسرعه.
فاطمه :أأأأأي أذنـــــــــي,,أنا رميتها رميتها,
مزنه ماسكه أذن فاطمه: أوجع ان شاء الله,ليييه ترمينها,
فاطمه:ضيقت علي الدولاب هالقطع الأثريه,اللي مامنها فايده,
مزنه:ياحرااام عليك هذي من ريحة أمي,الله يرحمها,أخر مابقالي منها,
فاطمه ندمت انها رمتها:اللـــــــــه يرحمها والله لوني داريه انها تعزعليك هالكثر مارميتها,تكفين سامحيني,ياعمه
مزنه بقلة حيله:مالي غير كذا وانا أمك,متى تتزوجين وأرتاح من لقافتك,على اغراضي.
فاطمه:هههههه والله شكلي بطيح بكبودكم ياعمه,وماني متزوجه,مدامكم ماتبوني.
مزنه:يالله منك يالعوبا,أحسن لي أروح لأبوي وأونسه,
فاطمه:خذيني معك,
مزنه:لا أنثبري مكانك انتي رافعه ضغطي,
فاطمه:ههههه انا رايحه لجدي,اصلاً مااابيك ههههه
مزنه تجاريها:ماااالت,بعد انا مابيك,
فاطمه تضحك على عمتها وهي تسوي مثلها بتفاعل:ههههههههههههههه
,,,,
فاطمه حبت على راس جدها:حي ذالشاايب,
الشايب:الله يحييها,تراك وانا بوك توك طالعه من عندي قبل شوي ههههه
مزنه:وش تسوي الفراغ بعيد عنك,
فاطمه:ههههه حراام عليكم محدن يبي حبتي,يادافع البلا.
الشايب:هههههه ليه أجل وين أسيل من فراغك ذا.؟
فاطمه تقلد العجايز:أسيل نايمه جا الظهر وهي نايمه هالبنيات ماعاد يشبعن نوم ياكاافي,من ذالزمان العجيب.
مزنه:هههههه يالعجوز,روحي قوميها
نزل فيصل ودخل عليهم ببتسامه عريييضه:السلام عليكم ,صبحكم الله بالخير
الكل: وعليكم السلام,صبحت بالنور حنا بالظهر اللحين
الشايب انصدم:فيـــــصل انت للحين مارحت للمؤسسه,اللحين الظهر.
فيصل بقمة الروقاان ويوزع ابتسامات:ماايحتاااج, ماهي بمشكله, بروح بعد الغداء.
فاطمه تقلد العجايز:أبك ماعااد إلا القوايل,نايمن للحين.
فيصل مروق عالآخر:ههههههههههه بكييفي يالعجوووز.
مزنه:فطوم روحي قومي أسيل ماصارت للحين نايمه,قوميها تغداء
فاطمه:الله يعين بروح عساها تصحي هالمره,,,,,,,,,,,
{راحت }
الشايب يناظر فيصل بنص عين:.............
فيصل خاف من نظرات جده:جدي وش فيك تناظرني كذا؟
الشايب بنص عين: أنت عمرك مانمت لهالحزه,وش أخرك عن النوم البارحه.
فيصل تلعثم من الخوف:هااهـ كذا ماجاني النوم ارق خفيف بس.
الشايب ماصدقه بس مشاها :أررق مره ثانيه, حاول ما تتأخر بالنوم مره ثانيه وإلا سابت المؤسسه.
فيصل:أبشر جدي
,,,,,,,,,,,,,
,,,
فاطمه تطق باب الغرفه من دقايق:أسييييل افتحي,الوقت الظهر وانتي للحين نايمه.
أسيل أخيراً فتحت الباب,ودخلت ماكلمت فاطمه:....
دخلت فاطمه وراها : يووه كنتي تروشين عشان كذا مافتحتي الباب,
أسيل واقفه تنشف شعرها عند المرايه: مثل منتي شايفه,هااه بغيتي شيء فطوم.
فاطمه:جدي وعمتي يسألون عنك,انتي اليوم تأخرتي بالنوم كثير.
أسيل ببتسامه هاديه:واللــه
فاطمه:انتي ليه تبسمين انا قايله نكته.
أسيل:ههه فطووم انتي وش لابسه,
فاطمه تدور على نفسها:إيييه هذي مابعد شفتيها,هذي يسمونها المدولق وبعضهم يسميه المجزع,لبس النجديات من أول هههه.
أسيل:ههههههه كنه خيمه وسييييع على نحفك.
فاطمه:معلييه ان ماشريتلك زيه,خلك تلبسين لبس جداتك.
أسيل:ههههه لا تكفين مابي,فكيني ماحب الطويل كذا.
فاطمه:تعلميني فيك,الله لايبلاني,لبسك كله قصير وإلا بناطيل حتى نصها برمودا, لكن معليه ان ماخليتك تلبسين الجلابيات ماكون فطوم بنت سليمان
أسيل:ههههه طيب يابنت سليمان خلينا ننزل تراني ميته جووع,
فاطمه:يووه نسيت اصلن انا جايه اناديك عمتي مزنه تقول قوميها تبي تحط الغداء.
،
،
,
على السفره:::
أسيل تلعب بالملعقه بالصحن ماقدرت تاكل وفيصل بياكلها بعيونه كذا:.........
مزنه:أسيل يمك اكلي تراك مافطرتي.
أسيل:شبعت
فاطمه:الله اكبر قبل شوي تقولين ميته جوع
مزنه:فيصل وانا امك ورى ماتاكل وأنا أمك,تراك مافطرت بعد.لاتقول بعد شبعت
فيصل وعينه على أسيل :لا واللــه ياعمه للحيـــن ماشبعت, يااهي حلووه
مزنه!:وش هي الحلوه؟
فيصل انتبه لكلامه والتفت على عمته:قصدي الكبسه ياحلوها
أسيل كتمت الضحكه,وأكتفت بالإبتسامه,تدري يقصدها:.................
الشايب ماعجبته نظرات فيصل لأسيل:أقول وانا بوك الله يصلحك روح المؤسسه اللحين ولاعاد تعيد اللي صار البارحه.زين
فيصل بتعجب خااف وأرتبك:وشو اللي صار البارحه.؟؟!!
الشايب بنص عين:الأرق,أقرأ المعوذات وأية الكرسي ونم زين
فيصل يخاف من تلميحات جده:طيب طيب,يله عن اذنكم انا رايح المؤسسه
{طلع }
أسيل تراقبه لين طلع : (أمنتك الله)
فاطمه تأشر قدام عين أسيل :هيييه الرجال رااح وأنتي تناظرين الباب للحين.
أسيل انحرجت من جدها وعمتها,صارت علبة الوان ضربتها خفيف:فطوووم وجعع
((((((((((((
,
.
,
.
,
.
,
,
بيت عادل ::::
تررررن,,تررررن,,تررررن
ماجده بالمطبخ بصوت عالي:يااارااا ردي عالتليفون
يارا عند التلفزيون بالصاله:يووووه كل شيء يارا كل شيء يارا
{قامت وردت} ألووه......تبين ماما؟...طيب,لحظه...’ مااااماااا,تليفوووون.
ماجده جايه من المطبخ:مين
يارا تهز كتوفها:مااادري,ماأعرفها.
ماجده خذت السماعه:ألووه,
المتصله:السلام عليكم.
ماجده ماعرفتها:وعليكم السلام مين معي.
المتصله:أنا وحده من اللي تعرفينهم,زميلات الدراسه زماان,
ماجده للحين ماعرفتها: طيب أنا زميلاتي كثير ماذكرتك بصراحه ذكريني وإلا سكرت الخط بوجهك.
المتصله:أوف,لا تسكرين الخط ولاهم يحزنون,إذا كانك ماعرفتيني,مو مشكله بس حبيت أقولك إن اللي سوت فيك السحر وحده من اللي تعرفينهم زييين , لا ومن المقربين لك,
ماجده فاض بها الكيل وصارت تصارخ عليها:هيه أنتي مين انطقي ياخرابة البيوت.
المتصله:ههههه باي...طوط طوط طوط.
ماجده سكرت السماعه:الحيواااانه, الله يتلف أعصابها
يارا فزعت من صوت امها اللي علا:مااماا وش فيك
ماجده ضمتها :ولا شيء حبيبتي انتي لاتهتمين.
يارا سكتت وهي ماتدري وش العالم فيه:.........
ماجده ذبحها التفكير: (من هذي المقربه مني وماتحبني لهالدرجه,وتسحرني بعد, الله ينتقم منها ان كانها قاصده تخرب بيتي,الله ياخذ هالمتصله,شوشت افكاري , وشككتني بالناس).
دخل عادل راجع من الدوام:مساء الخير.
ماجده:مسا النوور
يارا استقبلته بالأحضان:بااابااا
عادل شالها :رووح بابا.....
{ناظر ماجده شكلها عندها شيء}كيفك ماجده؟
ماجده:بخير حبيبي....شوي وأحط العشاء,
{راحت والتفكير مشغلها بالتليفون}
عادل استغرب تصرفها:يارا وش فيها ماما.
يارا ببراءه:ماااعرف بابا,
عادل: اوكيه بابا, وش رايك نروح نحط العشاء مع ماما.
يارا ببتسامه:يـــله.
عادل:ههه أوكيه يـــــله.
(((((((((((((((
,
.
,
.
.
,
.
.,.,.[أيـــام غــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
,
البيت الكبير:::
فاطمه جالسه على طرف سريرها وماسكه علبه وتدهن ساقها,وتتثاوب:أقول يالحبيبه,ورى ماتروحين تنامين,أحسن لك ولي.
أسيل جالسه على كرسي وتلعب برجليها زي الالأطفال تراقبها وعينها عالباب:أقول فاطمه أنا بنام عندك الليله,
فاطمه:هههه ليه خايفه من الذيب هههههه
أسيل مرتبكه:لا ماني خايفه من الذيب ولا حاجه بس مليت لحالي.
فاطمه:يالظااالمه تتركين غرفتك هالكبيره وسريرك اللي يوسع نفرين مدري ثلاثه وتطمعين بسريري اللي نص نفر,وله عشر سنوات ماغيرته.
أسيل بترجي:تكفيين انا مابي انام لحالي.
فاطمه:مممم طيب اروح معك لغرفتك,حقتي ماتصلح,وسريرك اكبر.
أسيل فرحت:يله تعالي معي اللحين.
فاطمه أخذت مخدتها ومشت:يله
أسيل:اتركي المخده عندي مية مخده,
فاطمه:أدري تعلميني,بس أنا ماعندي إلا ثنتين ويعزون علي بيني وبينهم عشرة عمرباخذ وحده منهم, بصراحه مقدر انام وانا ماشم ريحتهم ههههههه
أسيل:هههههههه,الله يخليهم لك.
فاطمه: أمييين ههههههه....
{طلعوا لغرفة أسيل,وفاطمه سيييده للسرير}
,,
,

أسيل جاها إحباط:فطووم نمتي؟
فاطمه تشقق فمها من كثر ماتثاوب: إييييه نمت رجاءاً أسكتي وإلا رحت لغرفتي وخليتك هنا ويجيك الذيب ولانيب فازعه لك.
{تغطت باللحاف على راسها وناامت}
أسيل تقلبت ماجاها نوم,سحبت اللاب توب,وشغلته وأخذت جوالها عشان تنزل صورهاالجديده مع فيصل بالكمبيوتر مع حافظة صورها الخاصه,جلست تتأمل الصور,خاصتاً اللي ألتقطها فيصل لهم وهم حاظنين بعض وكل واحد عينه بالثاني وناسين العالم,,شغلت اغنيةحب كبير ليارا وحطت الهدفون عشان ماتصحي فاطمه, حست باب الغرفه يتحرك,رمت الهدفون وحطت اللاب توب على جنب,وراحت تفتح قبل لاتصحى فاطمه, فتحت الباب ربع وطلعت راسها تطل شافته فيصل:خير اخوي بغيت شيء؟
فيصل تكى عالجدار وبنص عين:هههه أخوووك!,
أسيل ابتسمت بخجل,ألتفتت على فاطمه ورجعت تطالعه:بسرعه فيصل ,عندك شيء.
فيصل استغربها تناظر وراها:انتي من معك هنا...
{ما انتظرها ترد دف الباب وشاف فاطمه بسابع نومه,}فااطمه!وش جايبها تنام عندك؟
أسيل بدلع:أنا اللي قلتلها,عندك ماانع.
فيصل سحبها لبرا وتكاها عالجدار وسكر باب الغرفه ووقف يتمقلها وهو ساكت:...
أسيل ملت الإنتظار وهو حاشرها عالجدار,قالت بدلع:فيصل انت وش تبي بالضبط,,لاتقول مشتاق لي تونا متقابلين عالعشاء قبل شوي.
فيصل شالها:إلا مشتااااق وميت شوووق, وولهاان وكل كلمات الشوق بهالعالم ماتقدر توصف شوقي لك.
أسيل تضربه على كتفه بخفيف وهي تضحك:ههههه نزلني يامجنوون,بتصحي العالم علينا,وتفضحنا,نــزلنـــي.
فيصل يضحك على شكلها:ماراح انزلك إلا بشرط.
أسيل تبي تنزل بسرعه:أوكيه بسرعه قول انا موافقه.
فيصل ابتسم بخبث: iwant kiss you
أسيل وهي تحرك رجليها زي الأطفال:خلااااص ماعندي مانع bot me dawon,
فيصل مشى بها ونزلها بالزاويه وقرب لهابحركه رومانسيه جريئه: kiss me now
أسيل حست انها بورطه,بحياتها ماسوت هالشيء,بس هذا فيصل غيير,غمضت عينها,وقررت انها تسوي مثل ماقال لرغبه قويه بداخلها هي بعد#####
فاطمه تحركت وماشافت أسيل والباب مسكر:غرييبه وين راحت
{قررت تطلع تشوفها,فتحت الباب بخفييف,وطلت,وفتحت عيونها عالآخر وسكرت الباب بسرعه قبل لايحسون,وحطت يدها على راسها كنها شايفه مصيبه:ياويـــلي نفس اللي بالأفلام هاللقطه ذي شفتها بفيلم,الله يقطع بليسك يافيصل,يوووه وفالممر بعد,الله يستر وماتقوم عمتي وتشوف اللي شفته,, وأنا أقول ليه أسيل تبيني انام عندها,أثاري فيصل هو الذيب اللي خايفه منه.... خلني اروح أسوي نفسي نايمه كني ماشفت شيء,
{عالسرير شافت اللاب توب صورتهم عالشاشه},ياويلي,كل ذا منك يافيصلوووه والله منت هين..
{انتظرت وانتظرت}
يووه هذي عشر دقايق راحت لا حس ولاخبر لايكونون ناموا,,ترى هذولا عاادي ويسوونها,,أطلع أشوفهم وإلا أقعد اخاف أطلع وأشوف شيء مايسرني,لا انا بطلع مو معقوله للحين, لعنبوا بليسهم,
{ بعد كم دقيقه سمعت أحد جاي عالغرفه} أكيد خلصوا هذي اسيل
{سوت نفسها نايمه}
دخلت أسيل وهي تبسم وبجو ثااني تكت ع الباب ويدها على قلبها بعدها راحت عالحمام:...
فاطمه فاتحه نص عين تراقب من تحت البطانيه:حركاات مروووقه الأخت ,طبعاً ,بس نفسي أشوف فيصلوه هاللحين,هذا الأرق أللي ذبحه من يومين هااهـ!, شكلي بنام هنا كل يوم,هالأثنين مالهم أمان أبد,لازم أحد يراقبهم مثل البزران.
((((((
.
,
,


الصبــــــــــــاح//
الصاله:///
الشايب :ماشاء الله يافيصل قايم بدري اليوم.
فيصل:ههههه أشوى
فاطمه جابت القهوه وحطتها وجلست: إي والله أشوى توقعتك بتتأخر بالنوم اليوم بعد.
فيصل حس أن فاطمه تلمح لحاجه:وش قصدك؟ فطووم.
فاطمه بنص عين: أنا ماقصدت شيء,ليه انت خااايف؟
فيصل حس ان فاطمه عندها سالفه:لا ماني بخايف,وش عندك
نزلت أسيل ببتسامتها الحلوه:صبـــااح الخيير,
{وباست الجد على خده مو مثلهم على راسه,وجلست جنب فيصل}.
الكل :صباح النور
مزنه:الحمدلله انك نزلتي يا أسيل بالوقت المناسب,هالثنين صجونا
{قصدها فطوم وفيصل}.
فاطمه: مااااعلييك منها كنا نتنااقش بس
مزنه:ماعليها مني صدق ماتستحين!
فاطمه راحت تبوس راسها:يوووه سامحيني ماكنت اقصد زلت لسان والله اني خبله لاتشرهين علي ياعمه,
مزنه اصلاً مازعلت منها:أصلاً من قال اني أشره عليك,لوني اشره عليك كان متت من زمان.
الكل:ههههههههههه
فاطمه مدت بوزها:هيين كلكم تتمسخرون علي,أنا حسيبكم وأروح لبيت مامتي,أصلها بتعاملني كويس مش زيكو بتزلموني أوي
الكل:هههههههههههههههههههههههه
فيصل:ههههههههههههههه شعندها المصريه,والله من كثر ماتتابعين مسلسلات مصريه.
فاطمه:ههه شسوي الفرااغ بعيد عنك.
فيصل:على فكره ورى ماتزورين امك لك أسبوعين مازرتيها,تراها دقت علي وزعلاانه منك,روحيلها الليله ونامي عندها,
فاطمه :إي والله وانت صادق..
{تذكرت اللي البارحه شافته}والله عشان تاخذ راحتك, أأسفه انا بروح بس ماراح أنام هناك.
فيصل أستغرب:أخذ راحتي فإييش؟
فاطمه حست انها خربت الدعوه وتبي تعدلها:ههههه مابيك تاخذ راحتك بالبيت من دوني هههههههه
أسيل أخيييراً تكلمت:إيوه لاتنامين هناك,مين حينام معايه؟
فاطمه بنص عين:فدييت الخواافه أنا...ماعليك الذيب الليله ماراح يجيك ,وأنا برجع بدري وبنام عندك.
فيصل انقهر حس ان فاطمه لزقه وخاف منها:أوكيه مو مشكله,فطوم
الشايب:فاطمه تعالي سنديني وديني الغرفه ابي اصلي الضحى.
فاطمه قامت تسنده:سم ياجدي
{وودته}
مزنه قامت هي الثانيه:أنا بروح أشوف الشغاله سوت شغلها,
فيصل شاف الصاله فضت مابقى غيره وأسيل كانت جنبه,زحف ولصق فيها بحركه جريئه,وضم يدها بيده::
أسيل تلفت,همست له:فيصل مو بالصاله حبيبي.احنا مو بالغرفه لحالنا
فيصل بنفس همسها:بكل مكان,ماعندي بأحد يا صاحبة أحلى بوسه بالعاالم.
أسيل خجلت وحاولت تقوم,بس هوماسكها:فيصل الله يخليك لاتحرجني قدام العايله.
فيصل:انا اليوم راح اطلع وياك نروح نودي فاطمه,وبعدها نتمشى لمن تخلص وتتصل فينا ونروح ناخذها ونرجع هااهـ وش رايك ياعمري.
أسيل تلعب بياقة ثوبه تفتح الزر وتسكره: مثل ماتبي ياقلبي,
مزنه رجعت من المطبخ بدون مايحسون وشافتهم,أستحت ,ماخذين راحتهم كنهم لحالهم:
فيصل باس أسيل بخدها وكان ناوي يكثر:أنتي اللي قلبي.
مزنه أقبلت وهي تحنحن وتكح:
فيصل أبعد لين أخر الكنبه بسرعه,وهو متلبك:
أسيل كاتمه الضحكه من شكله لمن ارتبك:....
مزنه كأنها ماشافت شيء:وش فيك بسم الله عليك ياولدي؟
فيصل وقف وأخذ شماغه من الطاوله الصغيره اللي قدامه:و..ولا شيء ياعمه يله عن أذنكم أنا رايح المؤسسه, اوكيه باي
{كان مرتبك حااس انها شافته}
مزنه: (الله يصلحك وانا عمتك,علومك علووم)
أسيل قامت:أوكيه أناكمان طالعه لغرفتي,أسوي إكسرسايسس تبع اليوم تشااو عمتي {وطلعت الدرج برشااقه}
مزنه: هذا وشو بعد, واكترسايس ذا ,هالبنيه ذي لازم اتعلم لغتها
فاطمه طلعت من غرفة الشايب بعدما رتبتها:عممه وين الناس
مزنه بـ!؟:فيصل راح المؤسسه وأسيل طلعت غرفتها تسوي هذا وش اسمه تكرسايس .
فاطمه:هههههه إكسرساايسس ياعمه يعني تمااريين رياضيه,
مزنه:هااوليه ماتريحوناا وتكلمون عربي والله انه ابرك.
فاطمه:هههههه ياحليلك ياعمه,,عن اذنك انا رايحه لها.
مزنه تكلم نفسها:وأسيل وشوله تسوي رياضه وهي نحيفه!؟؟! امر هالبنات عجيب
,,,,,,,,,
.
,
.
فاطمه طقت الباب محد رد عليها,وفتحت, شهقت :أسيييل بسم الله عليك
أسيل جالسه عالأرض متربعه ومغمضه وتسوي الليوغا,وهي ساكته:........
فاطمه قربت عندها وهي مستغربه:أسيل وانا اختك,أنا أحسبك طول الزمان مسلمه أثاريك بوذيه,والله اليوغا مالها داعي بس انتوا يالخواجات دلوخ..
أسيل ساااكته,وتتابع التمرين:........
فاطمه مسكت جوال أسيل وجلست بآخر الغرفه تقلب فيه:يالبيه اول مره أشوف بنت ماتقفل جوالها,
{دخلت على الفيديو وتفرجت على فيديوهات قديمه لأسيل وأبوها},,الله يرحمك ياعمي سلمان,,
{شافت فيديوشكله جديد فيه فيصل بس وشكله مايدري وأسيل تصوره وباين انهم بسياره يمشون لحالهم وواضح صوت اغاني بالسياره:فيصل يناظر أسيل: حبيبتي ليش ساكته؟
أسيل برومانسيه:أبي أسمعك.
فيصل يد عالدريكسون ويد على يد أسيل:طيب حبيبتي شرايك مانرجع البيت اللحين
أسيل بدلع:وين تبينا نروح,الوقت تأخر.
فيصل بنظرات حاده وبدون تردد:شقه مفروشه
أسيل انخفض صوتها وماوضح وش ردها:.....
فيصل قرب على أسيل ومدري وش صار:...
{وسكرت فاطمه الجوال وهي مذهوله من اللي سمعته وشافته,} الولد خررربها.
أسيل بدت تطق بظهرها وأصابعها وكل جسمها,قامت برشاقه,وهي تلفت:فطووم
فاطمه حطت الجوال عالطاوله كنهاماسوت شيء:هلا أسيل انا هنا تعالي
أسيل ببتسامه:وش فيك لونك مخطوف كذا,
فاطمه بإستهبال:الله ياخذهم هالقراصنه ماخلو سفينه ماخطفوها
أسيل:هههههههههههههه
فاطمه :ههههههههههههههه
(((((((((
.
,
.
,
.

.

هاجر صديقة عاشقه:ياهلاااا بعاااشقه تو مانور المكان
عاشقه ببتسامه:هلااابك والله كيفك ووش اخباارك حشى من ملكت اختي عبير ماشفتك.
هاجر:هههه مثلك خاابره الأمور مو بكيفي,وأخوي غيث هواللي يتحكم فيني,المهم ياعسوله علميني اخبارك واخبارفطوم ومهااوي .
عاشقه:مها بخير وماعليها وفطوم مستانسه بعد ماجت اسيل بنت سلمان{ماقالت بنت عمي}
هاجر:آهاااهـ أسيل بنت عمك البنت الحلوه هذيك,وش علومها بعد ملكتها
عاشقه بدون نفس:ماعليها... المهم
هاجربدهشه: أي مهم انا اسألك عن الناس وانتي مو معي,,عااشقه انتي متغيره عن قبل,وش فيك.
عاشقه أخذت نفس :هااجر ليش البنت محكوم عليها بالإعدام من تحب أحد
هاجر :ههههههه إعدام مره وحده
عاشقه بلهجه جاده: هااجر اتكلم جد انا.
هاجر حست انها فعلاً جاده:وضحي ياعاشقه مافهمت عليك والله.
عاشقه بحزن:لييه البنت بمجتمعنا إذا حبت ماحد يدري عنها,ماتقدر تصرح ولا حتى تلمح ليه تموت بحسرتها وهي تشوف حبها ينسرق من قدامها بدون وجه حق.
هاجر تأثرت منها:هذي العادات والتقاليد مايصير نتجاوزها ياعاشقه وانتي احسن العارفين,
عاشقه بقهر:طيب ليه الشاب إذا حب عندنا يصرح,وبكل جرئه,ليييه هالحق له وبس
هاجر بقلة حيله حست ان عاشقه شايله بقلبها واجد: والله مدري
عاشقه :ظلم والله ظلم
هاجر تجرأت وسألت عاشقه:عاااشقه
عاشقه :نعم
هاجر:أنتي تحبين صح؟
عاشقه انصدمت وسكتت:...!...
هاجر تكمل:وحبك ضااع صح؟لا تتهربين.
عاشقه بدون اهتمام:وإذا كنت احب فعلاً من راح يهتم ...ماحد عليه مني مت وإلا حييت.
هاجر تبي تغير السالفه:طيب وش دراااك ان الشباب يصرحون,
عاشقه:أخوي ناصر صارحني بأنه يحب فاطمه بنت عمي,ويقول شوفي إذا تحبني زي ما أحبها وإلا لا.
هاجر:ههههههههه ياحلييييله.
عاشقه:ههه ياحليلك انتي علبالك وشو,تراه رجال والسنه الجايه آخر سنه له بالجامعه هندسه.
هاجر: أدري شدعوه,بس قصدي فطوم
عاشقه:لييه وش فيها؟
هاجر:فطووم يالهبله ماااتحب
عاشقه:كيف مافهمت عليك؟
هاجر:اللي أقصده ان فطووم قلبها مافيه أحد المكاان شااغر.
عاشقه:صددددق والله
هاجر:إييه,وبعدين فطوم من النوعيه إللي ماتهتم بهالأشياء يعني هي أنسانه تقليديه.
عاشقه:يوووه مسكيين نصوور,وش بقوله هاللحين
هاجر:قوليله يروح ويخطبها ويشوف وما أعتقد راح ترفض
عاشقه:قولتك كذا.
هاجر:إييه كذا ونص,المهم علميييني اخبار عبووره شلونها مع عبد الرحمن.
عاشقه:ههههه عبير عاالم ثاااني.............................
.

(((((((
,
.
,
.
,
.
,
.
بالليل بالسياره::
فاطمه تبي تنزل من السياره:شوفوا ياجمااعه,لا تتأخرون علي إذا أتصلت عليكم زين,
أسيل:أوكيه فطوم
فيصل:هوينا بس .
أسيل تنغز فيصل:مالك داعي
فاطمه :يله باي,وأحذروني من الحاجاااات اللي مالها سنع,زين
فيصل حرك السياره:ههههه هالبنت عجووز يانااس.
أسيل:ولو قلبها ابيض وعسوله
فيصل :والله انتي اللي عسل.
أسيل:حبيبي وين راح توديني الليله
فيصل وعينه عليهابنظرةخبث:والله فيه فندق خمس نجوم توهم مفتتحينه من أسبوع هنا وودي ,ودي بصراحه ننزل عندهم الليله.
أسيل بعصبيه:فيصــــــــــــل,قلتلك مااافيييه,يعني ماافييه,وإلا ودني البيت .
فيصل:خلاص خلاص أنتي لاتعصبين بس كله ولا أعصابك انتي محتاجتها لأيامك الجايه هههه
أسيل مافهمت وش قصده بالأيام الجايه,مالقت لها بال أصلاً تحبه ومبسوطه بكل لحظه معه::

{بس وش كان يقصد فيصل بوفري أعصابك للأيام الجايه!!!!!}
,,,,,,,
,
.
,.
.
.
بيت ام فاطمه::
ام فاطمه:ويه يابنتي مابغيت اشوفك يالقااطعه
فاطمه:فديتك يمه وش أسوي تبيني أخلي بنت عمي لحالها,
ام فاطمه:وش فيها لوزرتيني ساعه بالأسبوع,
فاطمه حست انها مقصره مع امها:صادقه يمه,والله اني مقصره معك
ام فاطمه:الله يخلي فيصل لولاه كان ناسيتني من سنين.
خالد اخو فاطمه من امها أصغر منها:فطووم وحشتينا يالدبه
فاطمه تهزء فيه:ههه الدبه مااالت عليك,
عمر اخو فاطمه اللي بالأبتدائي:أثتقتلك يافطوم
فاطمه ضمته:وانا بعد ياناااس أحب هالأثرم هههههه
الكل:هههههههههه
خالد:كم يوم بتنامين عندنا هالمره
فاطمه: ولا يوم,أنا بسهر عندكم بس وبسري.
ام فاطمه:افاا والله ماعاد تبيني
فاطمه انحرجت من امها:لا يمممه شدعووه,أنا أمزح بس فيصل سمحلي انام عندكم ليله, يقول مايستغني عني ههههه
ام فاطمه:مدام السالفه فيها فيصل اجل راضين بليله.
خالد وعمر فجروا بالبيت فرحانين بفاطمه:
فاطمه خربت خططها,بكذا راحت عليها ,وفيصل بياخذ راحته: يمه عن اذنكم بروح اتصل بعمتي اوصيها بشيء:
ام فاطمه:أذنك معك يابنتي وسلمي عليها
فاطمه: ابشري (مسكينه ماراح اكلمها عمتي)....
{طلعت برا تكلم فيصل}رد عااد ..
,,,,,,,,,,
.
,
.
,
.
,
بالمطعم:
فيصل يناظر بالجوال:أففف هذي النشبه.
أسيل:ههه مين فاطمه
فيصل:فيه غيرها نشبه,خليني أرد..نــعـم.
فاطمه بالجوال: نعم الله عليك ياخويه,
فيصل:هههه مسرع خلصتي وبترجعين
فاطمه بدون نفس:لا ماخلصت انا بنام عند أمي الليله خذ راحتك مني ولاتمروني
فيصل ببتسامه عريضه:واللــــــه,زييين فكككه.هههههه
فاطمه حمر وجهها من الغضب:اقول فصول
فيصل :هههه نعم
فاطمه:أسمع ..طوط طوط طوط طوط
فيصل:الدبــه قفلت الخط بوجهي
أسيل ببتسامه:تستااهل
فيصل لين نظراته لها:أنا أستاهل يا أسيل أنا!
أسيل صدت وهي مبتسمه ترمش وبعنادها المعتاد: إييه تستاااهل
فيصل يبيها تغير رايها:أهااهـ أوكيه مو مشكله,مدام كذا,عن أذنك,دوري أحد يرجعك البيت,عن أذنك
{قام وظل واقف,يشوف ردت فعلها}
أسيل ماحركت سااكن,جالسه عادي ومتكيه عالطاوله بدلع,ناظرته:شفيك مارحت وش تنتظر؟,
فيصل استغرب ردة فعلها:أوكيه أنا رااايح,,هاهـ وانتي خليك لحاالك,
{يبي يخوفها بس ماقدر,مشى وهويلتفت لها شوي ويرجع يناظر قدامه,يبيها تقول أرجع بس ماقالت}
أسيل بثقه:هههه(أنا ماكنت أخاف ولا أغلب بلندن وانا امشي اغلب المرات لحالي ,أخاف اللحين بديرتي هزلت والله,ياحلييله فيصل علباله بيخوفني هههه)
{,ألتفتت تدوره ماشافته} هالسخييييف راح وخلاني لحالي من جده هذا,أففف,أحس شكلي غلط وانا جالسه لحالي.
فيصل وصل لباب المطعم ألتفت شافها مالحقته:هالعنيده ,يعني عاادي عندها بعد ماتخاف, أبي نقطة ضعفها ماني لاقي.
{رجع لطاولتهم تفاجأ!!!!!!!! مالقاها}وين راحت هذي, كأنها تبيها من الله وتنحاش,
{دور عليها بالمطعم كله مالقاها,شاف وحده جالسه لحالها على طاوله بأخر المطعم جاها مسرع,وبدون مقدمات}هيييه وين رحتي,
المرأه:نعم اخوي بغيت شيء,شكلك مضيع
فيصل جاه احباط:أسف اختي انا بس مشبه
{مشى من عندها} (ولا مشبه ولا شيء وعع,بسم الله على اسيل منك,,بس هي وينها.......يمكن راحت البيت بليموزين ,طيب,أنا ليه ما أدق عليها)
{مسكك الجوال ودق عليها}ردي ياقلبي ردي....أففف وين راحت{دق مره ثانيه} أغلقت الجوال يا أسيل هييين أن ماوريتك شغلك.
{طلع فيصل من المطعم معصب والشياطين تنط قدام وجهه, واللي راح يكلمه بهالساعه راح يرتكب فيه جريمه أكييد,,وصل مواقف السيارات مالقى سيارته تلفت (معقوله نسيت وين صفطتها!!!!,,,)
{تلفت يمين شمال ماشافها,حس راسه بدى يعوره وش هالليله,اللي جالس يمر فيها ,جلس على الرصيف ياائس ومحبط ومعصب وكل شيء}ياااربـــــــي وش السواات اللحين.
{بدت الأفكار توديه وتجيبه,وبعدها انشل تفكيره,}
وقفت عنده سياره ودقت هرن والموسيقى عاليه::
فيصل كان منزل راسه وهو جالس عالرصيف,رفعه يشوف من اللي وقف قدامه وهنا اندهش ,وفتح عيونه عالآخر:من؟
أسيل تسوق سيارة فيصل وهي داقه لثام :أسيـــــل ياروح أسيل,,أقول شكلك ما لقيت أحد يوصلك لبيتكم, وش رايك أوصلك أنا بطريقي
فيصل للحين مو مصدق اللي يشوفه:أسيل؟!!!
أسيل:الحمدلله إييه أسيل وشفيك تقولها وكنك فقدت الأمل بشوفتي, أركب ياولد ترى أخرتني وإلا بروح ودور غيري يرجعك للبيت ...{ترد له نفس الكلام}
فيصل لف وركب معها وسكر الباب,نسى الغضب ونسى العصبيه اللي قبل شوي: أسيل أنتي من متى تسوقين؟
أسيل حركت ومشت:هههههه من قبل لا أنت تسوق.
فيصل يطالعها بنظرات إعجاب: بس أنتي شلون شغلتي السياره بدون مفتاح؟
أسيل:هههههه بالمفتاح ياحبيبي
فيصل:أي مفتاح
أسيل:هههههه دور شوف بجيبك مفتاح أصلاً وشوف الميداليه.
فيصل للحين مدهوش:شلون خذيتيه مني
أسيل ترمش بعيونها بدلع:حبيبي انا ماخذيت منك شيء أنت اللي رحت وخليته عالطاوله عندي وأنا أخذته ولحقتك بس مالقيتك قلت اشغل السياره وأسوق من زمااان ماسقت سياره,من جيت من لندن.
فيصل:أقول يابنت ماكنك طولتيها,ترانا بالرياض مو بلندن,أصفطي على جنب خليني أسوق عنك,والله لوتجينا دوريه هاللحين لتورينا شغل الله,وقفي
أسيل ماعطته وجه كملت طريقها:أقول فيصل انا ما أدل ماودك تدلني.
فيصل بتعجب:يالعنيده وقفي ترى الرياض متاهات لاتضيعينا,أوقفي
اسيل حست كأنها ماتشوف قدامها أختلطت الألوان عليها هدت السرعه شوي, وهي ساكته وخايفه ووقفت بمكان غلط بسرعه,ماصدقت انها وقفت ضمت عيونها بيديها:
فيصل استغرب:أسيل وش فيك الموقف خطاء انزلي بسرعه.
أسيل حاولت ماتبين وش فيها,نزلت بعد ماخفت النوبه من عيونها وركب مكانها فيصل:.........
فيصل:ههههه امحق سواقه ماتعرفين تصفطين على جنب
أسيل حست انها احسن اللحين:لاااه هذا لأنك أربكتني يالخواف علبالك ماعرف اسوق,..
فيصل بغى يسألها عن عينها بس سكت ورفع على صوت المسجل:.........
أسيل سكتت وبدت تتوهم أشياء غريبه خالطها الشعور بالخوف أول مره يصير معها هالموقف:............
{ياترى ليش أسيل فقدت التركيز فجأها بعيونها ورجعلها التركيز بعد لحظات, وش تعاني منه بالضبط,ذبحتها الشكوك }....
,,,,,,,,,,,,
,,
.
,
البيت::
دخلت أسيل ويدها بيد فيصل,أللي يتكلم معها وهي ولاهي معه::..........
أسيل حاولت تفك يدها:فيصل عن أذنك,أنا رايحه أنام,
فيصل:وين تو الناس شدعوه.
أسيل:لا أنا مكسله وودي أنام,,يله باي حبيبي.تصبح على خير
فيصل يستغل الفرصه: وانتي من هل الخير,أوصلك ياقلبي.
أسيل بنص عين فهمت قصده:لا مايحتاج توصلني شكراً...
{مشت من عنده وهي تدعي الله ما تجيها النوبه مره ثانيه وهي معه,,,دخلت الغرفه وقفلتها وضمت عيونها وبعدها راسها,بقوه تحسه بينفجر}ياربي وش صار لي أنا,,لايكون اللي خفت منه حصل ,بس أنا ماخذه إحتياطي من هالناحيه,بس الله يستر}
[وش هو الشيء اللي خايفه منه أسيل,وماهو سبب نوبة فقد التركيزبالعين اللي جتها,,وماهي الأحداث الجديده بالروايه وللحين مابينت كلها بالجزء الجاااي]
.
.,.,.[أيـــام غــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:00 PM   #13

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء الثااااالث عشررر.....,
.
,
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.

مرت أسابيع,,والحال كما هو عليه,,أسيل غرقاانه بالهوى مع فيصل اللي ما أحد يدري وبعدين مع هالعلاقه اللي يخبيها فيصل..ومايبي احد يدري عنها,,,,والإجازه قربت تنتهي,,وعبير قرب موعد زواجهاالمنتظر,أما عاشقه فعايشه على أنقاض عشقها المتهدم,, ولم تحاول حتى النسيان,,
........
,

.,.,.[أيـــام غـــريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.
,
.


بيت هاادي(بوعادل)
بوعادل: أسمعي يا أم عادل مابي شوشره بزواج بنتي زين,وخلي البنت تتهنى بحياتها, واتركي عنك خرابيطك.
ام عادل بدون نفس:ماالي شغل بأحد وانتوا بكيفكم,شيء ماخذيتوا رايي فيه تصرفوا فيه بكيفكم.
ابو عادل:فضه مو أحسن لك,لاتحسسين البنت بالذنب,
ام عادل:افااا تناديني بأسمي حااف يا بوعادل,,الله أكبر,من متى؟هاللهجه؟
بوعادل يخفض صوته وهو مبتسم يبيها تسكت عن عبير:أنتي السااس يا ام عادل بس أنا حبيت أذكر أسمك, أحبه وأحب راعيته.
ام عادل تشققت,من الإبتسامه واستحت ونست زعلها:بوعااااادل..
بوعادل اعجبه شكلها وهي مستحيه:ههههههههههههه
,,,,,,
.
عبير بغرفتها ومستلقيه على سريرها بس على أعصابها:..........
عاشقه جايه من المطبخ وبيدها كوب شاي:عبووره شفيك حبيبتي متسمره لا ترسلين ولاتستقبلين.
عبير بقمة خوفها:عااشقه بعد3أيام زواجي.
عاشقه:ههههههههههه كنك تقولين بعد 3أيام إعدامك,طيب عااادي زواج خيير ياطير,ليه خايفه.
عبير:مدري كل شيء فيني يتنافض أحس أني على صفيح سااخن.
عاشقه:هههههه وشو هذا هالكلمه اسمعها واجد بالأخبار هههههه
عبير:يوووووه أنا ابيك تهديني وانتي تتريقين.
عاشقه:شووفي هذا ياحبيبتي الزواج عاادي ومايخوف والرجال ماراح ياكلك, وبعدين يابنت انتي تحبينه وهو يحبك ,بلا دلع عاد,
عبير:حسستيني بنت صغيره وخايفه تروح المدرسه.
عاشقه:مادري عنك,تطلبين مني أنا ياللي أصغر منك ولا قد جربت الزواج أهديك من صدقك,,بس لاتخافين عبير,انتي هوني المسائل,وهي بتهون, بعدين عبدالرحمن عسوووول..{قالتها وهي تبتسم}وراح يعيشك بسعاده,
عبير سكتت بعد ماذكرت اسم عبدالرحمن:.................

((((((((((((((
.
,
.
,
.
.
البيت الكبير::
فاطمه جالسه تسولف من ساعه:أسيييييل وراااك,لي ساعه اتكلم وانتي ساكته طيب صجيتك قولي اسكتي,
أسيل ببتسامه ذابله:لا أنا معك بس كذا مالي نفس اتكلم,
فاطمه استغربت شكلها:أسيل انتي فيك شيء وانا أختك,وراك نحفاانه بزياده, فيك شيء؟
أسيل :لا ماني نحفانه,ولا شيء انتي بس تتوهمين,بعدين قولي لي اخبار الفيلم البارحه وش صار{تبي تغير الموضوع}
فاطمه:اقوول لا تغيرين الموضوع حتى عيونك ذابله انتي فيك بلا بس مدري وشو؟شرايك نروح يشوفك دكتور.
أسيل تخاف من هالمسأله:لا لا مايحتاج انتي تراك مكبره الموضوع اكثر من اللازم
{قامت كنها مستعجله وتبي تتهرب}يله انا طالعه لغرفتي احس نفسي مكسله وابي ارتاح البارحه مانمت كويس باي.
فاطمه حست فيها شيء:باي...........البنت مهي خاااليه.

أسيل دخلت غرفتها وقفلتها راحت للمرايه تناظرنفسها هي فعلاً ناحفه:إي والله صادقه فاطمه هالبلوزه كانت ماسكه علي اللحين وسيعه حيل,,تذكرت كلام الدكتور اللي راحت له من اسابيع ومحد يدري عنها((يا بنتي اللي عندك شبه أعراض سكر بس ماعندك سكر,لكن بما أنك حامله للجين المسبب للمرض,فانتي معرضه له بأي وقت,...من بالعايله مريض؟؟
أسيل بخوف:الوالد كان مصاب بالسكر الله يرحمه,أما امي كانت سليمه.
الدكتور:وهذا سبب مباشر وقوي انك تتصابي بالمرض لأنه من طرف عايلة الوالد اللي انتي منها.
أسيل زاد خوفها:الله يستر,بس انا يادكتور مسويه حميه من كنت ببريطانيا لمن كشفت هناك,ولا أقرب الحلا إلا بحدووود.
الدكتور:ممتاز بس لاحظي انك أحياناً راح تنسين وتزودي الكميه..)))
هنا أسيل زاد خوفها: بس أنا من اسابيع مبطله حلا حتى بالكافي والشاي,ليش يصير معي كذا,, لايكون انا انصبت بالسكر,لا بسم الله علي,
{دق جوالها وردت}هلا منال
منال بالجوال:هلابك يالقاطعه,ويينك؟؟
أسيل:حراام عليك ولاني قاطعه ولاشيء بس حبيت اخفف اتصالاتي مو انتي متزوجه خليك تتهنين مع زوجك براحه.
منال تغير صوتها:الله يقطع بليسك,لاتذكريني فيه تكفين.
أسيل خافت:ليييه وش فيك وش سوالك عبادي قصدي عبدالله.
منال بقرف:يــع,مالت عليه,أسكتي تكفين ترى سيرته تسد نفسي.
أسيل احتارت:بنت وش اللي صاير تكلمي حيرتيني,انا أتكلم عن حبيبك عبدالله.
منال:حبه برص ان شاء الله,,{قالتها بحزن}أسيل انا حامل بشهرين ونص, ومتوحمه على عبدالله,اكرهه
أسيل:ههههههههههه,يعني كيف مافهمت تكرهينه وحامل منه هذي ماتركب بصراحه هههه
منال:يالهبله وحم ماتعرفينه ,يعني اكره شيء احب شيء,بس للأسف كرهت هذا {ماتبي تقول اسمه عبدالله}
أسيل:ههههه والوحم هذا لهالدرجه مو حلو..{قالتها ببرود}
منال:يابردك,يالبريطانيه وشو اللي مو حلو,جعلك ماتذوقين قرفه بس,إلا اقول انتي اخبارك علومك تراني بالرياض وابي اشوفك اظن مافيه مانع صح؟
أسيل:لا مافيه مانع واخباري مو بالتليفون خليها لين اشوفك منوله انا محتاجه اتكلم معاك بموضوع هام.
منال بحماس:وشو؟
أسيل:موبالجوال هالكلام يخصني,وبخصوص اخوك احمد.
منال باستغراب:أحمممد,ليه؟!!!!!!!!
أسيل:لمن اشوفك بكره يصير خير,أنا راح ازورك ببيتكم,
منال:حيااك الله.
أسيل:ههه غصب أدري حياني الله,يله اللحين انا دايخه بنام باي
منال:باي.
أسيل رمت الجوال واستلقت مكانهاعلى السرير وأخــذت نفس عميــق وناامت على طوول كأنها من زماان مانامت.
,
فيصل كان مار رايح لغرفته,يبي منها شيء,شاف نور غرفة اسيل مطفي من بدري:غرييبه الساعه 8ونص,
{راح وفتح الباب بخفيف لقى نور الأبجوره خاافت وهي نايمه عالسرير بالعرض وواضح عليها التعب,شكلها يجنن مع شعرها المنثوروهي نايمه بسلام,ناظرها بنظرات مودع وطلع وسكر الباب}:.........
.
,
.
((((

.,.,.[أيــــــــام غـــــريــبـــه عــلــى أرض].,.,.
.
,
.
,
بيت هادي(بوعادل)::
ناصر بحماس:هااهـ ياعاشقه,جسيتي نبض فاطمه,وش قالتلك
عاشقه تكسر فستق وتناظر التلفزيون:لا,أصلاً ماكلمتها
ناصر بإحباط:لييييه ياعاشقه افااا
عاشقه لفت عليه بسرعه:ياخي تصرف أنت شاب روح وأخطبها كلمها لمح لها سو شيء,ترى بالنسبه لكم كل شيء مباح
ناصر بتعجب:بالنسبه لنا ,من تقصدين؟
عاشقه تحاول تلم السبحه:قصدي مدام انك حابها,ورى ماتروح وتخطبها وتشوف ردها,واللي عرفته ان فطوم,مابقلبها أحد يعني ماتفكر بأحد,ولا حاطه عينها على أحد,
ناصر انصدم:يعني هي ماتحبني!
عاشقه:اقول بلا دلع أقولك قلبها خااالي ماقلت انها ماتحبك,أفهم ياخي وروح اخطبها لا يجي غيرك وياخذها منك.
ناصر قام وهو حزين ومصدوم ومحبط,وراح وترك عاشقه لحالها عند التلفزيون:..
عاشقه حزنها أخوها:آآه يانااصر مافيه أحد مرتاح,
.
,
.
,
(((((((((

.,.,.[أيـــــــام غــريـــبـــه عـــلـــى أرض الـــحـــــب].,.,.
,
.
,
.
,
.
,
.
اليوم الثاني
ببيت منال...رفيقتها.........
منال:حيااللله أسيل
أسيل:الله يحييك,نورت الرياض.
منال مستغربه شكل اسيل,تناظرها وهي مو مصدقه:أسيل انتي فيك شيء؟!
أسيل خافت:حتى انتي لاحظتي,وش فيكم علي!
منال:مين غيري,بعد اللي لاحظ,انك كذا ناحفه مررره, وعيونك ذابله.!
أسيل أخذت نفس:هذا نفس كلام فاطمه بنت عمي,,
منال باهتمام:وهي صادقه,أسيل انتي مرره متغيره,
أسيل باين عليها مهمومه قالت بعد تردد:منال,أنا حاسه فيني سكري
منال :بسم الله عليك لاتفاولين على نفس كذا
أسيل:بس احس بكل أعراضه,
منال:هذا وسواس بس,يعني مارحتي لدكتور
أسيل:رحت من فتره بعيده وماقالي شيء, بس احس هالأعراض قاعده تزيد يوم عن يوم,,
منال:وجع خوفتيني,بس تعالي انتي عشان كذا تسأليني عن اخوي احمد.
أسيل:إيه ابي أعرف هذي كانت اعراضه قبل يصاب بالسكري؟.
منال تتذكر:اعتقد كذا,بس انتي لاتقعدين تتوهمين روحي دكتور وتأكدي بنفسك بدال هالهواجيس.
أسيل بقلة حيله:قولتك كذا
منال:إيه الحقي على نفسك
أسيل خافت:أوكيه,المهم انتي اخبارك مع الحمل وهذا الوحم ههههههه
منال:افففف اسكتي لاتذكريني
أسيل ضحكت رغم معاناتها:ههههههههههههه
(((
.
,
.,.,.[أيـــــام غــريــبـــه عــلــى أرض الــحـــب].,.,.
,
.
,
.
,

المؤسسه:
فيصل في مكتبه, مسند راسه على الكرسي..ومبعد شماغه على ورى شوي,وواضح أنه يفكر بشيء ومحتار..,
فيصل:شوف حمد خذ اوراق هالطلبيه,,
السكرتير ملاحظ سرحانه وساكت:تآمر طال عمر.تبي شيء ثاني,
فيصل يحك سكسوكته بأصبعه متردد:لا....وإلا أقولك,سو لي حجز بفندق
السكرتير:أحجزلك بأي فندق
فيصل:مو مهم, و إذا أتصل جدي أوسأل أحد عني قلهم مسافر وماتدري وين اوكيه
السكرتير:حاضر طال عمرك,عن اذنك ...
{طلع وسكر الباب}
فيصل دار بكرسيه وهو محتار بأفكاره يسوي اللي ناوي عليه اولا,بس لاازم يسوي اللي كان ناوي عليه,كرامته تنقح عليه,,وهالشيء ملزم عليه من فتره,,ومبيت النيه عليه,من زمان,حس راسه بينفجر,, مسح بيده على وجهه بتوتر:......

(((
.
,

.,.,.[أيـــــــــام غـــريـــبـــه عـــلـــى أرض الــحــــب].,.,.
.
,
,
.
,
بطريق العوده للبيت...,كانت تفكر ومو بالعالم ...
أسيل ذبحها التفكير والوسواس: (ياربي أمر المستوصف وإلا ما أمره,)
.....: عظيم الدين روح عالمستوصف الخاص,بسرعه
عظيم الدين يهز راسه:إيس في مسكله مدام,
أسيل ارتبكت:مالك شغل سوق وانت ساكت.
عظيم الدين:زيين مداام
,,,
..
.
المختبر:
أسيل ماده ذراعها للممرضه تاخذ عينات لعدة تحاليل شاكه بنفسها: نيرس بالراحه ذبحتيني,
الممرضه:إيه ده يا مدام دنتي ماعندكيش دم خالص.
أسيل!:ماعندي دم هذي مسبه وإلا قصدك فقر دم.
الممرضه:لا العفو مأصودش,بس أنتي ناشفه, الدم قليل,يمكن خايفه وإلا حاقه.
أسيل خايفه بس ماتبين:لا مو خايفه انتي خلصيني
الممرضه:خلاص انتهينا,بس عايزه أسألك سؤال لا مؤاخزه يعني.
أسيل تفرك مكان الأبره:أسألي وأختصري.
الممرضه راعية طويله:حضرتك متقوزه وإلا مش متقوزه؟
أسيل متردده:وليه السؤال يعني,
الممرضه:عشان لوكنتي متقوزه يمكن تكوني حامل وإحنا عاملين كل ده عالفاضي,
أسيل متردده بين انها تقول متزوجه أولا,وبنفس الشيء خافت من سيرة الحمل ,(مستحيل اكون حامل)
,بس قررت بالنهايه:لا..أنا متزوجه,بس إيش راح تسوين
الممرضه:تحليل حمل,على طول.
أسيل جاها إحباط:لااا دم كمان
الممرضه:لا مش دم بلاش دلع يابنت,هي حاقه بسيطه وسريعه والنتيجه حتطلع حالاً............
{أخذت العينه وراحت}
أسيل جالسه تنتظر وهي واثقه انها مو حامل,بس كذا :ياربي هذي طولت عليه تقول شوي وراجعه,
{مسكت مجله وجلست تقلب فيها ناظرت الساعه}أففف,شكلي بمشي وأخليها.
{وقفت وقررت تمشي}
دخلت الممرضه أخيراً:على وين يختي أأعدي,دا أنا ليه كلام تاني معاكي.
أسيل ملت الإنتظار:وين رحتي ,زهقت كنت حمشي
الممرضه:أنا عارفه اني اتأخرت بس أكتشفت حاقه مهمه,وده اللي أخرني.
أسيل خافت وقلبت مصريه:وإيه هيه الحاقه المهمه دي,أنطأي بسرعه.
الممرضه:أنتي ياختي عندك السكري,
أسيل انصدمت وأسودت الدنيا بوجهها:!!ســكــري!!...

{سكتت برهه مصدومه ويدها على فمها من هالخبر اللي صدمها}

الممرضه تكمل:أيوه بس أطمني سكري مؤقت
أسيل سكتت شوي بعدين استوعبت.ونطقت:مؤقت؟مافهمت وضحي.
الممرضه ببتسامه عريضه:سكري حمل يابنت,مبروك انتي حامل.
أسيل كأن مكبوب عليها مويه باارده:لااااا....مستحيييل..
الممرضه استغربت ردت الفعل القويه:مستحيل ليه كفالله الشر انتي مش بتأولي متقوزه {متجوزه}
أسيل تتلافا اللي قالته وحاولت ترقع:أيوه بس......بس أنا ماكنت مخططه احمل بهالوقت.
الممرضه كبيره بالسن شوي وفاهمه:اسكتي كلهم بيقولوا كده,تلاقيكي دالوقت مبسوطه,
أسيل أستوعبت الفكره وحبتها ابتسمت وقامت بعد سرحان قصير:أوكيه شكراً نيرس,باي
الممرضه:باي,بس انتبهي وخودي الحميه كويس وخودي بالك لازم دكتور عشان العلاق{العلاج}
أسيل وهي طالعه:أكيد باي....
{طلعت أسيل وهي ماتدري هي بحلم وإلا بعلم,حست العالم حولها كله ورود,ودها تطير وتوصل لفيصل وتقوله هالخبر الحلو,انا حامل منك حبيبي,...مسكت الجوال تبي تدق عليه }
(لا مو بالجوال لازم اختار الوقت المناسب,ونكون مع بعض لوحدنا,......نفسي اصرخ نفسي كل العالم يدري اني أحبك يافيصل أحبك).....
{سرحت شوي وهي تفكر,بهالسعاده,وضحكت بداخلها وهي تبتسم}معقوله حامل!..هي مره وحده بس!!
السايق علباله تكلمه:نعم مدام؟
أسيل:هههه أكلم نفسي ياعظيم..خلك بحالك ههه
,
{أسيل نست ان زواجها ما أُعلن,وأن العادات تقول البنت ماتحمل إلابعد حفلة الزواج والدخله مو بالملكه بس,,كـــــل هذا نسته وأصبح همها متى تقابل فيصل وتقوله هالخبر السعيد وهي تحضنه,}
,,,,
,
.
,

البيت الكبير::
دخلت أسيل وهي تغني بصوت منخفض والدنيا مو سايعتها من سعادتها,صعدت الدرج,برشاقه:
فاطمه كانت جالسه تنتظرها بالصاله:الله يديم هالرضى, وش هالبسط اللي حنا فيه.
أسيل لفت عليها وهي شاقه الإبتسامه: فرحاانه يافاطمه فرحاانه
{راحت وباستها على خدها ومشت}
فاطمه بدهشه:هههه لاااا انتي لااازم تقولين لي وش اللي مفرحك كذا.
أسيل فكرت تقولها بس هونت:لالا مو اللحين بعدين, باااي انا رايحه لغرفتي .
فاطمه تناظرها مستغربه:ههه وشو اللي بعدين؟؟؟
{دخلت غرفتها ورمت العبايه والشنطه ورمت الكعب وشغلت المسجل أغنية أمل حجازي..يــأحلى مافي الأيـــأم يـــاعمري أنـــا...صبرت ليـــالي كتيير عشان بحبك أنــا.......,,,,,,
وبدت تتخيل عالم وردي ملئ بالورود والحب والرومانسيه, فيه هي وفيصل وولدهم بس}
...غريييبه ليه مادق اليوم ولا شفته....,مااعليه راح يجي بعد شوي..أستلقت على سريرها بالعرض وهي شاقه الإبتسامه,وتفكر كيف تنقل هالخبر لحبيبها فيصل..........
((((
,
.
,
.
,

.,.,.[أيـــام غـريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

,
.

الليل::
الفندق:
فيصل يتقلب بالسرير مو قادر ينام,قلقان من شيء بس وشو بالضبط,,؟,,,,, غطى نفسه بالغطى وحاول قدر المستطاع ينام,ضميره مو مخليه يرتاح,ناوي على شيء وخايف من الخطوه,غمض عيونه وحاول يقنع نفسه بصحة اللي يسويه كله :.. .......
((((((

,
.
,
.

,

الصبــــــــاح::
الجد:مزنه وين فيصل ؟
مزنه:والله يايبه علمي علمك من طلع الدوام البارحه مارجع للحين مريت غرفته ومالقيت شيء تحرك كل شيء مكانه
فاطمه دارت براسها افكارسوداء: (يووه لايكون بغرفة أسيل,ترى هالولد صرت اتوقع منه أي شيء) اقول ياجماعه عن اذنكم انا رايحه اصحي أسيل تفطر معنا {راحت ركض لفوق وطقت عالباب وهي تلفت لحد يشوفها..} هيييه أسيييل افتحي الباب..
أسيل قامت على صوت طق الباب بس ماتشوف قدامها جلست مكانها شوي وهي تتحسس راسها اللي يدور فيها:ياااربـي
{تذكرت انها حامل ابتسمت رغم ألمها,, حست ودها تستفرغ,راحت لدورة المياه واستفرغت,وغسلت وجهها وناظرت وجهها بالمرايه وابتسمت رغم القرف اللي حاسه فيه,,كله يهون لعيون فيصل.
أخيراً فتحت الباب:صباح الخير فطووم.
فاطمه مرتبكه:هلا صباح النور أخيراً فتحتي.
{تلفتت} ماشفتي فيصل؟
أسيل تغيرت ملامحها:لا,,ليه هو مو هنا.
فاطمه:لا هو مانام هنا البارحه,
أسيل قلقت:ماتدرين وين راح؟
فاطمه:لا والله ماقال,,بس توقعت انتي تدرين,,غريبه ماقالك!
أسيل ابتسمت وهي مستغربه,(وين رحت ياقلبي ولا قلت لي)
فاطمه:اوكيه مو مشكله مصيرنا نعرف وين راح تعالي نفطر اللحين أحسك بتطيحين على وجهك من الجوع.
أسيل مشت معها وهي قلقانه على فيصل لايكون صار فيه شيء: ونزلوا تحت:
,,,
,
,

الشايب ماسك التليفون يكلم المؤسسه: طيب ياحمد ماقالك وين مسافر؟
السكرتير حمد:لا والله ياعم محمد ماقال.
الشايب:طيب طيب إذا أتصل عليكم خله يتصل فينا زين أو عالأقل يفتح جواله.
السكرتير حمد:إن شاء الله طال عمرك
الشايب:يله مع السلامه.....
مزنه: بعد المؤسسه مايدرون وينه؟
الشايب:لا ماقالهم,,
فاطمه جت وجلست:خييير رد عليكم فيصل
أسيل ساكته وتترقب:..........
مزنه:لا والله مارد ودق جدك عالمؤسسه يقولون سافر ولا علمهم على وين.
أسيل انقبض قلبها: (الله يستر)
فاطمه:غرييبه أول مره يسويها ويسافر دون مايقول لأحد ولاشيء.
أسيل قامت ضاق صدرها ليه يروح ولا يوادعها ولا يقولها:
فاطمه:هي هي على وين
أسيل:رايحه لغرفتي
فاطمه: عمه لاتخلينها تروح بدون ماتفطر
أسيل صوتها تغير:لا مالي نفس
مزنه:والــله ماتروحين لين تفطرين,لعنبوا بليسك طالعي لونك, ذبحتك الكرتسايس {إكسرسايسس}من دون تاكلين,
فاطمه:هههه خلاص حلفت عمتي مزنه, اقعدي,ياراعية الكرتسايس هههه.
أسيل جلست ببتسامه صفراء تفكر بفيصل,ليه ما أتصل فيها,لها يومين ما واجهته وهو اللي يقول لها دايماً مايحب يبدا يومه او ينهيه من دون مايشوفها ويتكلم معاها:
,,,,,
,
.
,
.,.,.[أيــــام غــريــبـــه عـــلــى أرض الـــحـــب].,.,.





قدام كمبيوترها...وتتصفح المنتدى اللي هي عضوه فيه,,لامه شعرها كله بربطه حمراء صاير كنه ذيل حصان..لابسه بدي اخضر وبرمودا زهري, ومنهمكه بالنت شكل الموضوع حامي..,وفوسط هدوووءها..{لاتعذرلي ولاتزيد الملامه...انت مخطي والمصيبه كنت غاالي...بالخطا صحيت جرحي من منامه...} هذي نغمة دانه صديقتها..
مدت مها يدها للجوال,وردت:هـلا دانا
دانه بالجوال:هلا ..أخيـــــراً رديتي.
مها وعينها عالجهاز:كنت مشغوله والله...
دانا:عالنت صح؟
مها:إيه
دانا:بالمنتدى وإلا الماسنجر
مها:لا والله بالمنتدى..إلا أنتي وينك لك 3ايام مادخلتي..
دانا:ماشاء الله عليك ولا اتصلتي تشوفين..حيه وإلا ميته
مها:يوووه اعذريني والله كنت مشغوله..
دانا:المشكله يامهاوي اني داريه انك فاااضيه..بس المهم..بلا حركات مراهقه ومدري إيش
مها:لا والـلـه,,أي حركات,,حبيبتي انا ماني حقت حركات ياراعية الحركات انتي
دانا:هههههه خلاص اعتبري مني..
مها:إلا صدق..عسى قطعتي علاقتك بخالد نهائي
دانا ضاق صدرها:أسكتي قاهرني هالولد وربي
مها:أفاااا ليــــــــــــش
دانا تنهدت:تخيلي,يقول اطلعي معي ابي اشوفك ونتعرف على بعض اكثر
مها:لاااااه
دانا:والــلــه ,,انتي وش رايك؟
مها شهقت:شــــلووون..تبين رايي..بوشو انتي من صدقك
دانا:إييه وبصراحه أنا داقه عليك عشان كذا
مها عصبت:أقووول أنا من أول حذرتك ,وأنتي تسمعين كلامي وتطنشينه..لكن من اللحين أول ماتسكرين الخط,,تفصلين جوالك وتحرقين الشريحه وتغيرين رقمك.. ولا تحاولين مجرد التفكير انك تتصلين فيه مره ثانيه..
دانا بتردد:بس مهاا
مها قاطعتها:ولا كلمه وإلا والله إن يكون هذا آخر يوم بيني وبينك..وأنتي أختاري
دانا:.........
مها:هــــاااه أشوفك سكتي شكل كلامي ماعجبك
دانا:خلاص راح اسوي اللي قلتيه..كله بس..فيه شيء ثاني
مها خافت:بعد مصيبه ثانيه..لايكون مرسله له صورك بس
دانا:لا لا لا...هو طلبها من مده بس كنت افكر
مها:ياويـــلي هالبنت بتذبحني...وش مصيبتك طيب وشو الشيء الثاني
دانا ابتسمت:ابيك تزوريني الليله شرايك مهاوي
مها:أووه أشووى علبالي مصيبه ثانيه..خلاص بقول لأمي إذا أذنت لي اتصلت فيك وقلتلك اني جايه..
دانا:أوكيه باي مهاوي
مها:باي يا راعية الحركاااات
دانا:مهااااا
مها:هههههههههههههههه
دانا ارتفع ضغطها:طوط طوط طوط
مها:هههههههههههههههههه خلك تستاهليـــــــــن وتحرمين تسوينها..
{انطق باب غرفتها}
مها:ميـــــــــــــــــــن؟
وليد:هـذا أنا امي تناديك تحت
مها:طيب حبيبي شوي ونازله...


.
.
,
.

,,,,
العصر::
فاطمه ذبحها الفضول من نص ساعه وهي تراقب:هييه بنت لك ساعه ترسلين مسجات!وتراقبين هالجوال على غير العاده.
أسيل تطالع بالجوال وماانتبهت لفاطمه: (اففف, رد الله يخليك رد)
فاطمه:هييييييييه بــنــت أكلمك وش بلاك,
أسيل قامت وتصرف:هذي منال صديقتي بتدق علي اللحين,بروح اكلمها بغرفتي. {راحت وهي مازادت على كذا}
فاطمه بنص عين :مدري ليه أحسها تصريفه.
مزنه طالعه من غرفتها بشيء معها:فطووم,حبيبتي شرايك بذا
فاطمه بتهزء:مــاشــاء الله من أي متحف مطلعته؟!هههه
مزنه جاها إحباط:وشو متحفه,هذا ثوب بحضر به زواج عبير بكره.
فاطمه:هههههه من صدقك عمه, هذا انتي لابسته يوم تمايم يارا بنت ماجده ويارا بتدرس السنه الجايه,أنتي اكيد تمزحين ياعمه صح
مزنه:ليه وش حلاته ماتغير فيه شيء
فاطمه:لا ياعمه دوري غيرها,وإلا إذا ماعندك,خلينا نروح للسوق اللحين.
مزنه:لا عندي تذكرين هذاك الثوب اللي جابه لي فيصل.
فاطمه تذكرته:إييييه زين هذاك حلو اللي جابه معه من الدمام اخر مره.
مزنه:أشوى يعني ألبسه.
فاطمه:إيه ألبسيه ومن ناحية الماكياج لاتخافين الكوافيره راح تجينا بكره,وإذا ماتبينها عندك أسيل فنانه فيه.
مزنه:لا مابي ماكياج ولا شيء اللي عندي يكفيني ما يحتاااج.
فاطمه:أهااه الكحله والديرم صح ههههه ياحليلك ياعمه
مزنه:حلك بطنك وش فيها الديرم والكحله,
فاطمه:ههههههه لاتكفين كله ولا يحلني بطني,بكره عندنا عرس وابي افلها رقص, تكفين استغفري ياعمه.
مزنه:هههه استغفر الله
,,,,,
,
.
,
.
,
.
.
بالمؤسسه....:
السكرتير حمد:أستاذ فيصل الدوام خلص والموظفين راحوا,أنت ...
فيصل باين عليه الطفش قاطعه:أوكيه روح انت بعد,وأنا راح أقفل المكتب إذا خلصت
السكرتير:طيب استاذ فيصل عن اذنك...
{طلع وسكر الباب}
فيصل يطالع بجواله اللي مقفله,ويسند عالكرسي وياخذ نفس عميييق,وهو يفكر وباله مشغول بشيء,طرى باله يدق عالبيت يطمنهم عليه,وفعلاً دق الرقم: ألوه
فاطمه بالتليفون:ألووه.
فيصل وصوته متغير:السلام عليكم,
فاطمه: وعليكم السلام والرحمه, كيفك وين أراضيك ياخي قلقتنا عليك.
فيصل:بأراضي الله الواسعه,انا اضطريت اسافر فجأه بس,المهم انتي كيفك وكيف جدي وعمتي.. <<{ماسأل عن أسيل}
فاطمه أستغربت ليه ما سأل عن أسيل,كان ودها تقوله بس اسيل جنبها:الحمدلله كلنا بخيير انا وجدي وعمتي,بس انت و...
فيصل قاطعها:أوكيه سلميلي عليهم وطمنيهم ,أنا اللحين مشغول.
فاطمه:طيب ماراح تحضر الزواج بكره.
فيصل:شدعوه إلا بحضره,يله مع السلامه.
فاطمه سكرت السماعه,وما ألتفتت على أسيل,هي دايماً إحساسها مايخيب:..
أسيل بلهفه وبنفس الوقت زعلانه انه ماطلبها:هذا فيصل صح,
فاطمه بتردد:هااهـ..إييه فيصل,
أسيل فهمت على فاطمه..وحز بخاطرها انه ماسأل عنها: أهاهـ أهم شيء أنه بخير.....
{قامت وتركت الصاله}
فاطمه: غرييبه ورى ماطلب أسيل ولاحتى سأل عنها,وش السالفه,هي تسأل عنه 24ساعه وهو ولافكر يقول كيفها,
أسيل وهي صاعده الدرج رايحه لغرفتها تفكر بفيصل اللي أتصل ولا حتى سأل عنها: (يمكن انحرج يطلبني من فاطمه,لا ما أظن هو يقول دايماً انه ماعنده بأحد,طيب ليه حبيبي ماترد علي والله أشتقتلك),
,
.,.,.[أيـــام غــريــبــه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
.
,
.
,
.,.,.[أيـــــــــام غـــريــبـــه عــلـــى أرض الــحـــب].,.,.
,
.,
.

اليوم الثاني::
بيت بوعادل خلية نحل لا تهدأ,وعبير جالسه بغرفتها وتحسب الساعات,
{رن جوالها}..
عاشقه تسوي شعرها:عبير ردي على جوالك له ساعه يرن ماتسمعين
عبير بربكه:لا ماراح أرد,
عاشقه!:لييه؟
عبير:هذا عبدالرحمن,ماراح أرد
عاشقه:ههههههههههه,وليش انشاء الله
عبير : الليله زواجنا,وأنا متلبكه ومتلخبطه,تدرين أني من أسبوع,ماسمعت صوته!
عاشقه:ههههه وش هالهبال.
عبير:مادري بس لمن قرب الموعد بديت أخاف,وأحس ماني على بعضي.
عاشقه تكلم مصففة الشعر:أآآي خفي يدك,قطعتي شعري
عبير:ههههههه من طوله اللحين,
عاشقه تمسك خصله منه بدلع لين رقبتها:بكيييفي أحبه كذا.
عبير:ههههه الله يهنيكي فيه هههه
عاشقه:زين اللي ضحكتي,هذا يروح التوتر اللي انتي عايشته.
ام عادل دخلت ووجهها متغير:خلصتوا يابنات...
عبيرنزلت راسها وسكتت تدري ان امها ماخذه على خاطرها منها:.........
عاشقه:أنا خلاص قربت أخلص,بس عبير مطوله يمه
أم عادل بنبرة صوت عكس العاده:ماشــاء الله قصة شعرك حلوه ياعبير,
عبير استغربت وردت:بجد يمه.
أم عادل: إيه بجد,الله يهني عبدالرحمن فيك,
عبير هنا خنقتها العبره ماصدقت ان أمها يطلع منها هالكلام الحلو عن عبدالرحمن, سكتت وماردت:..
أم عادل,قربت وجلست عندها :مبروك يابنتي وعسى السعاده والتوفيق فالك, مع زوجك عبد الرحمن,اللي يستاهلك,وأنا أسفه على معاملتي الشينه لك بس تأكدي أني راضيه عنك, أصلاً مافيه أم بالدنيا تكره السعاده لعيالها حتى لو أنها أساءت التصرف بيوم معهم,يكون مو مقصود.
عبير ضمت امها وهي تبكي:الـلــه يمه كنت ابي هالكلام من تملكت بس الحمدلله سمعته بيوم زفافي,أحبك يمه أحبك.
أم عادل:وانا بعد أحبك يابنتي.
عاشقه تراقب الموقف وهي تبكي متأثره:...
,,,,,,,
,
.
.
,
.
,

البيت الكبير:
مزنه لبست وخلصت,وطلعت تستنى البنات بالصاله:يابناااات خلصوا
الشايب متكي ينتظرهم:الله يصلحهم,هالبنيات,
فاطمه من أعلى الدرج وهي لابسه العبايه:ها حنا خلصنا
مزنه:هذا انتي وين أسيل
فاطمه:جايه وراي اللحين.
نزلت أسيل:جيت ياعمه جيت...بنص الدرج حست بالدوخه,وقفت تحاول تتمالك نفسها,تكت على الدرابزين,بيد والثانيه على عينها:.......
فاطمه ألتفتت عليها:أسيل وش فيك؟
أسيل تسوي نفسها عادي وتنزل:لا ولاشيء, يله خلونا نمشي....(يارب سترك من هالسكر اللي عذبني)....فطوووم نسيت اسألك
فاطمه: وشو؟؟
أسيل ترمش بعيونها:الأحمر اللي تحت عيوني اختفى شوي
فاطمه:ممم يعني,بس واضح من قريب
أسيل: والله تعذبت وأنا أخفيه,بس مافيه فايده.
فاطمه ببتسامه:بس تصدقين حلو عليك خليه كذا.
أسيل انحرجت بس مابينت:لااه أحلفي,,أقول أمشي قدامي بس, يله.
فاطمه:ههههه اموت باللي ينحرجوون...........
{وطلعوا للقاعه المقام فيها حفل الزواج}
,
.
,,,,,
,
.
.
,
,
الصاله تكتض بالحضور ,الأهل الأقارب الأصدقاء:::
فاطمه تأشر بيدها وهي جالسه على طاوله مع أسيل,على وحده تعرفها:ياحليلها من زمان عنها
أسيل:مين هذي؟
فاطمه:لحظه شوفيها أقبلت علينا,هذي هاجر صديقتي بالدراسه
هاجر ببتسامه:السلام عليكم,هلا بفاااطمه
فاطمه قامت وسلمت عليها:هلاابك مليون ولا يسدون,اخبارك علوومك ,تكي أجلسي هنا
هاجر:هههه ماتخلين طبعك يالعجوز,
{طاحت عينها على أسيل}هلا أسيل كيفك؟
أسيل استغربت شلون عرفتها: أهلين الحمدلله!!!.
هاجر جلست معهم:أكيد أستغربتي,بس أنتي أكيد نسيتي اني شفتك بملكة عبير, وسألت عنك عاشقه وعلمتني.
أسيل استغربت اكثر:أهااهـ
فاطمه ماتخلي طبايعها:بنات شوفو الصفراء ذيك,شمسويه بشعرها ياقدمهااا
أسيل:فاااطمه عن هالحركات,
هاجر:هههههههه هذي فطوم ماتغير
أقبلت عليهم عاشقه:السلام عليكم ياهلا بالضيوف
الكل:وعليكم السلام
فاطمه:ههه أي ضيوف ترانا بنات عم العروسه,مافينا ضيف إلا هاجر
هاجر:هههه وانا صديقتها يعني مافيه ضيوف
أسيل ببتسامه:مبروك زواج عبير ياعاشقه عقبالك.
عاشقه ببتسامه صفراء:الله يبارك فيك,ليش عقبالي,عقبالك انتي مو انتي ملكتي,
أسيل حبت ترد بس بأسلوب حلو:هذاك قلتيها,ملكت وتزوجت فيييصل {ركزت على الأسم},والوحده من تملك خلاص هذا زواج,,الدور عليكم انتي وفاطمه وهاجر.
عاشقه غلي دمها:أوكيه,عن أذنكم انا رايحه لأختي عبير,
فاطمه بلقافه:متى الزفه ياعاشقه
عاشقه بنبره حاده شوي:بدري مواللحين,يله عن اذنكم.
أسيل ابتسمت بنصر,عاشقه هذي بجد شايفه نفسها(موتي ولا تاخذينه ياعاشقه,أحلمي) :.....
هاجراكتشفت عاشقه: (أهاااهـ ياعاشقه, عرفت حبك الضايع هو فيصل,مسكيينه, الله يعينك)
,

أم رائد لمحت عاشقه:ياعاااشقه,
عاشقه كانت تمشي بسرعه شوي وقفت وألتفتت,أسطنعت الإبتسامه,وراحت لها: هلا خالتي أم رائد,شرفتينا والله وين رازان
أم رائد: هذا هي وراي,مبروك زواج أختك,وعقبالك عن قريب ان شاء الله.
عاشقه:مشكوره خالتي والله يبارك فيك,تفضلي
أم رائد أعجبتها عاشقه:الله يزيد فضلك يابنتي,(والله عندك ذوق ياولدي)
رازان ببتسامه:هلا عاشقه
عاشقه:أهليين,رزونه,كيفك
رازان:ههه بخير, مبروك زواج عبوره.
عاشقه:الله يبارك فيك,عقبالك
رازان: هههه أمييين, وانتي بعد
عاشقه: امين هههه,إلا وينك وش اخبارك ورى ماعدنا شفناكم
رازان:والله شنسوي,بهالدنيا,المهم اننا تواجهنا أخيراً
عاشقه:هههه صادقه تعالي امك هناك,تفضلي
رازان:مشكووره
,
,
,
.
,
في مكاان آخـر من الـقـاعه....,
عبير كأنها بثلاجه من الربكه والبروده اللي هي فيها,وترتجف:الله يصلحك ياعاشقه وين رحتي,اففف
دخلت عاشقه:الله وش ذا انتي لا يكون موصله ذيل الفستان بالكهرب ههههه وش ذالنفضه هذي.
عبير تحك يديها ببعض:طفي المكيف,ذبحني البرد .
عاشقه بنص عين:هههههه مايخالف بتدفين بعد شوي
عبيرانحرجت:كلي تبن وش ذالكلام..,بعدين وين كنتي فيه طول هالوقت عني
عاشقه:اما عاد تقولين اكلي تبن وبعدين تقولين وين كنتي عني,ماتجي ذي بصراحه, عالعموم,أنا كنت بين المعازيم تعرفين انا أخت العروسه هههه
عبير:عاشقه وين أمي,ابيها
عاشقه:ياحيااااتي لحظه بس تسوي الرضعه لك وتجي,أقول انطمي بس عن العياره
عبير سكتت,ماتدري وش تقول, بعدين سمعت صوت موسيقى عالية الإيقاع شوي: عاشقه وش ذا
عاشقه :الله هذا أكيد العريس عبدالرحمن دخل بروح أشوف الزفه,
{راحت وتركت عبير على أعصابها}
عبير زادت دقات قلبها وصارت تبلع ريقها من الخوف:هالدبه راحت وخلتني, والله لأوريها,
,,
,
,
دخل عبدالرحمن يتبسم ومعه أمه ووحده من خواته بعد ما أخفتت الأضواء,يمشي عالمنصه بهدوء لين وصل الكوشه,
فاطمه تكلم أسيل:حركات مملوح رجل عبير
أسيل بثقه: (بس مو أوسم من فيصل بعد قلبي)
فاطمه صاحت:أسيييل هذا الدحمي معقوووله!
أسيل:أسكتي الناس بدت تطالع,مين هذا الدحمي.
فاطمه وهي تضحك: زوج عبير,كان يضربها وحنا صغار,داايماً تبكي منه,حتى كان يسميها البكايه,والدلوعه ههههههههه
أسيل:ههههههه البسه مالها غير خناقها,
{تذكرت فيصل كيف قبل الملكه كان مطفشها وباللأخير تزوجوا بعض,أبتسمت}(وينك عني حبيبي أشتقتلك)
{بدت موسيقى هاديه شوي,بعد كذا طلع زي الدخان الأبيض وطلعت منه عبير ماسكه يد أخوها ناصر اللي كاااشخ حده,ومبتسم وهو يهديها:عبير حاس أني راح أرتجف معك اللحين,,شوفي زوجك كشخه ههه
عبير حست نفسها بتطيح من كثر ماترتجف,وماردت عليه,كانت ماسكته عشان ماتطيح وتتفشل:
هاجر تبي تنبه فاطمه:أللي مع عبير من هو؟
فاطمه ببراءه:هذا نصور أخوها
هاجر بنص عين:وااو كشششخه,
فاطمه ببراءه زايده:طبعاً هذا ولد عم فاطمه واللي من طرفي كلــــهم مماليح ههههه
هاجر ارتفع ضغطها وسكتت(الله يعينك ياناصر) :
أسيل داخله جو,تتخيل نفسها بالكوشه مع فيصل: (آآه متى ياربي متى)
ناصر يحط يد أخته بيد عبدالرحمن:هذي الأمانه ياعبدالرحمن,حافظ عليها زين.
عبدالرحمن باس على يدها قدام الناس, وحط عينه بعينها:بعيوني ياناصر
ناصرتفاجأ من رومانسية عبدالرحمن:مبروك عليكم
عبدالرحمن:الله يبارك فيك وعقبالك يالنسيب
ناصر ابتسم ومشى كان قلبه يدق بقوه وهو حاس أن فاطمه قريبه منه,وهو مو قادر حتى يلقي عليها نظره:...
عبدالرحمن جلس عبير وجلس هو بعد ماجلست,قرب لها وهمس: تدرين أنك أحلى بنت شفتها في حياتي,مبروك ياحياتي
عبيرأبتسمت وهي تحس بيغمى عليها بعد ماسمعت هالجمله من الخجل,هي متعوده يقولها هالكلام بالتليفون أيام الملكه بس اللحين مباشره وهو جنبها شعور ثااني:...
عبدالرحمن بهمس:ليه مارديتي على تلفوناتي هاه
عبير,سـااكته والدم تجمد بعروقها,...خجووله بالمررره وعبدالرحمن رايق يسولف...
عبدالرحمن ابتسم بداخله على خجلهاوهو يقزها:يصير خير
أم عادل تمسح دموعها:الله يوفقك يابنتي
عاشقه جنب امها وتبكي: شفتي يمه قد إيش عبير مبسوطه
أم عادل:الـلــــه يسعدها يارب.
أم محمد شافتها من بعيد تبكي وجت تواسيها بفراق بنتها:أفااهذي سنة الحياه يا أم عادل,وشوله تبكين,إن شاء الله بكره تجيب لك أحفاد وتفرحين فيهم,
أم عادل حست كلمات ام محمد أكبر مواساه لها,ضمتها,وهي تبكي:شايفه يا أم محمد,نربيهم وهم صغار وما يكبرون إلا ويتزوجون ويتركونا,
أم محمد:يووه يا أم عادل,أذكري الله
أم عادل:راح أشتاقلها يا أم محمد
أم محمد سكتت وهي تضمهاوخلتها تبكي,براحتها:....
,,,,

عبدالرحمن بنظرات حب:يالله متى نطلع من هاللمه والإزعاج,ونصير لحالنا
عبيرمتقطعه من الحيا وللحين سااكته:......
,,,,
,
فاطمه: أسيل هيييه أسيل,وين رحتي؟
أسيل ألتفتت عليها وهي تبسم:نـعـم
فاطمه:نعم الله عليك,وين سرحتي
أسيل أبتسمت وأخذت نفس:أبداً ماسرحت ولا شيء,المهم الحفله متى تنتهي؟
فاطمه:صااحيه انتي,مابعد طلعواالمعاريس للحين,وانتي تقولين متى تنتهي الحفله.
أسيل سكتت,مره ثانيه,ودها ترجع البيت بسرعه وتشوف فيصل مشتاقتله وخاطرها تقوله عن ولده اللي هي حامل فيه: ..........
,,
,,
,,
بدت زفة خروج العروسين من الكوشه,,وطلعت عبير وهي متعلقه بيد عبدالرحمن, وراحوا للفندق اللي راح ينزلون فيه, وسط دموع ام عادل على بنتها اللي اول مره تبعد عنها,
بعد الزفه بنصف ساعه جت يارا تركض لعمتها عاشقه:
يارا بدلع:عمتي عاشقه عمتي عاشقه
عاشقه ببتسامه كانت واقفه تتكلم مع هاجر:الله يخلييك لا تقولين عمه قولي عاشقه حااف,وش تبين
يارا ببراءه:عمتي عاشقه حاف,عمي ناصر يبيك برا.
هاجر:هههههه ياحلو هالبنت
يارا سكتت منحرجه ببرائه وراحت:...
عاشقه :غريبه وش يبي ناصر,توني شايفته بزفة عبير,ماقالي شيء
هاجر:هههه يمكن طرى على باله شيء,روحي له
عاشقه تلوي فمها بإستفهام: قولتك,يمكن هالولد طواريه واجد هالأيام,عن اذنك هاجر أروح لقيس قصدي ناصر ههههه
هاجر: هههه أذنك معك,
طلعت عاشقه بهدوء,وهي ترفع طرف فستانها بيدها بنعومه عشان تقدر تمشي أسرع,وصلت للباب الخارجي,شافته واقف ومعطيها ظهره,أبتسمت على شكله وهو واقف: (ياحليله قيس يفكر فيها) كان فيه هواء يحرك شعرها الكيرلي القصير,راحت له ووقفت وراه مباشره,وميلت وقفتها وأبتسمت,حبت تفاجأه بصوتها الهادي:اللـــــه ريحة عطرك حلوه ياقيس,أقصد ناصر
{ماأنتظرته يرد مدت يدها ومسكت يده ولفته عليها بهدوء ,هنا هبت نسمة هوا وحركت شعرها على وجهها وأبعدته بيدها وهي مصدومه باللي شافته,هذا مو ناصر,ماقدرت تتحرك,,,المفاجأه وقفتها شوي ماقدرت تتحرك}
رائد ببتسامه:أسف ناصر ناداه أبوك قبل شوي وراح وأنا توني جاي,أبي أهلي
عاشقه حاطه يدها على فمها من الصدمه ,بعدين غطت وجهها بيدها,صدت, وراحت مسرعه لداخل وضلت ورى الباب, وهي مو مستوعبه اللي حصل لها: (الله يهديك يا ناصر كذا تسوي فيني,ياربي شهالإحراج افففف)
هاجر شافتها من بعيد جتها مسرعه:هاااه شصاار,شعنده؟
عاشقه كانت تبي تتكلم بس سكتت:..... ,
جتها ام رائد ورازان بنتها:يله يابنتي بامان الله وبارك الله للمعاريس,
عاشقه:وين ياخاله تو الناس,
أم رائد:ههه وش نسوي رائد عند الباب وتو متصل علينا يقول أطلعوا, تدرين ماعندنا سايق وهو عنده دوام بكره.
عاشقه ببتسامه صفراء:أهااه أجل الله يستر عليكم,
(ياويل حاالي هذا رائد اللي شفته, يالله,شبيقول عني اللحين اففف بجد موقف باايخ)
هاجر:هيييه انتي شفيك ماشفتي ناصر
عاشقه:هههههه لا ماشفته
هاجر:وش بلاك تقولينها وانتي تضحكين,كذا
عاشقه قالتها ببروود:شفت رااائد,
هاجر:ومن هو رائد هذا؟
عاشقه:هههه ولد المره اللي مرت علينا وسلمت قبل لاتمشي.
هاجر:يااابردك, وهذا هو اللي مضحكك,الحمدلله,بس قوليلي رائد هذا مزيون
عاشقه تتذكر شكله:يعني,,مادققت بصراحه,أنا كنت محرجه,من شكلي قدامه فشيله
هاجر:مااالت عليك.... تقول مادققت
عاشقه:أقول انطمي وامشي حنا تركنا الناس وجلسنا هنا.
,,,,,
,
,
,
.
فاطمه:عمه خاااطري أرقص ماشبعت
مزنه:يابنت اثقلي اللحين بيقولون مخفه, سوي مثل بنت عمك واجلسي
فاطمه التفتت على أسيل:أسوله قومي ارقصي تكفين, اطلب لك مصري
أسيل تأشر بأصبعها بالنفي:لاااا,لااا
فاطمه:ماالت عليك,
أسيل لمست بطنها بحنيه: (مايدرون ياقلبي بوجودك,لاتخاف ماراح يمسك شيء وأنا أمك ياقطعه من حبيبي)..
,

{انتهت الحفله وراح الكل للبيت,}


البيت الكبير:
أسيل بدلت ملابسها وكشخت لمقابلة فيصل أللي قال انه راح يجي بعد الحفله للبيت, كانت تغني وقفت عند المرايه وتناظر لبطنها اللي مابعد بان بالمرايه وهي تتبسم:خلاص حبيبي راح اقول لدادي,وراح يعرف بوجودك الليله,وأكيد راح يفرح,...
{قعدت تكمل لبس وهي تنتظره على احر من الجمر}
،
،
بالصاله تحت:
فيصل بعد سكوت:وين اسيل؟
فاطمه قامت وهي تتثاوب:أسيل فوق ..يله عن أذنكم ياجماعه راسي مصدع بناااام
مزنه :حتى أنا رايحه لغرفتي
{الشايب داخل الغرفه من زمااان وناااايم,,,,}
,
فيصل جلس لحاله بالصاله وواضح عليه علامات التوتر والقلق...كأن عنده شيء.,قام ودخل مجلس الضيوف ....
,
أسيل شافته من أعلى الدرج وهو يدخل غرفة الضيوف شقت الإبتسامه فرحانه انها شافت فيصل أخيراً نزلت تركض تذكرت انها حامل هدت ,وأسرعت مثل الطفله له وضمته بشوق وحراره: أشتقتلك ياقلبي,
{حست ببرود فيصل ومابادلها الحضن كالعاده,,هالمره واقف مثل الصنم} فيصل شفيك وش صاير؟!!.
,
,
.,.,.[أيـــام غــريـــبـــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

(((((((أنتهى الجزء الثالث عشر))))))))
وش عند فيصل؟..........ليش هالبرود فجأه؟!!!
رائد....؟؟!!!
زواج عبير وعبدالرحمن
وترقبوا المزيـــــــــد من الجرأه والأحداث..................الروايه توها بدت.....,


,
فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:03 PM   #14

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء الرابع عشر....,
.
,
.,.,.[أيــام غــريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

أسيل من أعلى الدرج شقت الإبتسامه فرحانه انها شافت فيصل أخيراً, نزلت تركض تذكرت انها حامل هدت ,وأسرعت له وضمته بشوق: أشتقتلك ياقلبي, {حست ببرود فيصل ومابادلها الحضن كالعاده,,هالمره واقف مثل الصنم} فيصل شفيك وش صاير حبيبي؟!!.
فيصل ابعد يدينها بهدوء وصد بعيونه عن عيونها:..................
أسيل خافت من سكوته:حبيبي صاير شيء قوول.
فيصل ببرود غريب وبدون مقدمات:اللي بيننا انتهى
أسيل انصدمت جاها زي عدم التركيز تغيرت ملامح وجهها: كيــف؟ مافهمت وشو اللي انتهى...ايش اللي انتهى؟.أنت أكيد تمزح...تمزح صح فيصل؟.
فيصل ببرود فضيع :خلاص انتي كان معك الحق ليش نضحك على بعض, أنا أكتشفت إن حنا مانحب بعض ليش نكمل
أسيل حاطه يدها على فمها دليل الصدمه وعيونها غارت بالدموع,سكتت فجأه وهي تطالع فيه زين,تحاول تركز بملامحه, خايفه انها بكابوس:...
فيصل كمل طعناته لها:أنا أسف كنت طول الوقت أمثل الحب وأحاول أحبك بس ماقدرت.. أسف أسيل,
أسيل عيونها غرقت بالدموع اكثر بس كانت تمسحها وهي تهزه:فيصل واللي صااار وكلام الحب,ووعودك وأشواقك وألتفتت فوق وهي تأشر بيدها بدون امل والـ..{سكتت} ....
فيصل قاطعها ببرود أعصاب:كانت نزوه عاابره وراحت لحالها,أنا ما أنكر أني كنت أميل لك وكنت اتودد لك بس انتي ماكنتي تعطيني الفرصه,كنتي بكل مره تصديني, وشايفه نفسك,كنتي تغيضيني,بعدها قررت أني أأدبك,وأوريك هذا أللي مايعجبك وش راح يسوي,ولمن قالي جدي عن الخطبه اللي تفاجأت فيها,وبعدها الملكه,حسيت بالفرصه جتني لين عندي,وكلامك بالملكه للحين يرن بأذني مانسيته لوتتذكرينه,تعرفين قصدي,بعدها حسيت أن الفرصه صارت منااسبه أني أبدأ معك, ولمن حسيت أن خطتي حققت أهدافها,قررت أني أنهيها,بس أعترف أني كنت معك بنزوه,بس صحيت منها
أسيل انقهرت من بروده عطته كف قوي ماكان يتوقعه:كــــــــــل هـذي نزوه,
{بلعت العبره ونزلت دموعها غزيره}توك تصحى منها,بعد ماخذيت اللي تبيه يالخاين
فيصل تفاجأ بالكف ورفع صوته وهو يبتسم بنصر:إيه أخذت اللي قلتي أني أحلم أخذه,وسويت أللي أبي
أسيل قاطعته وعطته ظهرها وهي تكلمه بحرقه وعبره مخنوقه وتمسح دموعها,أبتسمت على جراحها:هههه لاتفرح باللي تقول أنك أخذته تراه كله برضاي ولولا رضاي ماطلت مني شعره, بس الخطا مو خطاك الخطا خطاي أنا شلون سلمت لك قلبي وأمنت لك وحبيتك{قالتها بمراره}... غمضت عيوني بصدرك وماشفت حقارتك, كنت طووول هالفتره تخدعني....
{صفقت بيديها وهي تبسم}براافوو عليك تستاهل الأوسكار بالتمثيل,لأنك الوحيد اللي قدرت تقنعني من بين العالم بتمثيلك دورالمحب لي, وفهمتني أن فيه حب بهالحياه,{عطته نظره بعيونها اللي غرقانه دموع} مشكوور ياأبن العم,مشكورعلى كل كلمة حب قلتها لي حتى لو هي كانت كذب, مشكور على ذكراك الطيبه اللي تركتها فيني{قصدها الحمل,قررت ماتقول له عنه},
فيصل للحظه ندم على اللي سواه قالت كلام حسسه بالذنب:أ.........
أسيل حطت يدها على فمه وقاطعته:تكفى أسكت الله يخليك, لاتقول ولاكلمه كفااايه عليه طعون لاتزيدها بليــــز..الضرب فالميت حرام..
{بعدت يدها وطاحت دمعتها ومسحتها ومشت مسرعه لغرفتها وهي تكتم العبره,وتسحب ذيول الخيبه في حبيبها اللي صدمها صدمة عمرها..وأأي صدمه يافيصل..قويه والله قويه} ...
فيصل ناظرها وهي طالعه من عنده وهو يقول بخاطره(تستااهلين..كل مايجيك...
خلك تتأدبين وتتربين,..علبالك اني مشيت كل إهاناتك لي ههههه ,مو فيصل اللي ينهان وينرفض مو فيصل)..
,

دخلت الغرفه وسكرتها بالمفتاح رمت نفسها عالسرير وعضت عالمخده تصيح ماتبي أحد يسمعها بكت وبكت وبدت تشهق وعبراتها تزيد, حست تبي تستفرغ راحت دورة المياه وأستفرغت بحرقه بعدهافتحت المويه بالبانيوبقوه وجلست على طرفه تصرخ وتبكي تبي تفرغ قهرها المكبوت من فيصل,ناظرت بنفسها بالمرايه شكلها كأنها تتعرف على هالوجه,,بالعيون الذابله..اللي يحيط بهال هالات حمراء وآثار السكر واضحه على وجهها,
(معقوله يا أسيل يخيب ضنك ,معقوله الوحيد اللي جذبك من بين هالعالم يطلع يكذب عليك ويخدعك,وأنتي اللي عجزوا الناس دونك ,وفيصل خلال شهر قدر يسوي بك اللي ماسواه غيره بسنين........آآهـ أنا بحلم وإلا بعلم)..
{حست راسها يعورها والدنيا تدور فيها وبدى يغيب عنها التركيز ,حاولت تطلع من الحمام بسرعه قبل لاتطيح ويغمى عليها فيه,طلعت وهي بطريقها للسرير قامت الأشياء تختلط قدامها وطاحت عالأرض قبل توصل للسرير..... .... ..... .....
,

ياعظيم كل شيء له حدود وله نهايه,,
لكن انت ما وقفت عند حدك,ياعظيم
أستلذيت بطعناتي واخذتها هوايه ,,,
كل مالك حربة توجع وطعناتٍ أليمه..
آه ليتك ماتماديت بطعنات البدايه,,
لين صار لكل طعنه فالحشى..معنى وقيمه...
الله يبيحك لكن..كيف في أغرب روايه,,,
تكتب الحب كذبه والهوى دقه قديمه...
وانت اللي كل مالدت عيونك للمرايه,,
مالمحت الا اليتيم اللي خذت قلبه يتيمه....
,,,,

.
,
.
,
.
.
.
فيصل هو الثاني طلع من البيت رايح للفندق اللي نازل فيه,كان يتذكر كل كلمه قالتها أسيل,يمكن شعر بالذنب,يمكن حس أنه خيب أملها,بس هو ماراح يتراجع عن موقفه أللي كان مخطط له من يوم الملكه وماقاله لأحد,لين يوريها مين هو اللي يمشي كلامه بالنهايه,وهو يتذكر كلماتها يوم الملكه زيين,لمن قالت (لاتحلم بأكثر من الملكه يافيصل,),,وموقفها لمن وراها عقد الزواج,لمن قالت(بله وأشرب مويته,ماراح تطول شيء)ههههههه طلته ياأسيل طلته وسويت كل اللي ابي هههه
[كان فيصل بقمة البروود, مع إحساسه بشعور الشفقه عليها,لأنه يمكنه قسى عليها شوي على قولته,مافكر أبد وش راح يصير لها أو وش راح تسوي بنفسها]..

,
.,.,.[أيـــــــام غــريـبــه عــلــى أرض الــحـــب].,.,.
,
.
,
.
.
.
,

الصبــــــاح::
فاطمه من الصبح تطق الباب على أسيل الباب ولا تفتح,خافت وقربت تبكي:أسيييييل أفتحي تكفين....طيب لاتفتحين بس ردي علي الله يخليك......
{وقفت تبي تسمع لو حركه تطمنها انها بخير,بس ماسمعت,وزاد بكاها}أسيييييل ردي علي...عممممه تعاالي أسيل ماترد
مزنه جت من تحت تركض,وهي خايفه:مافتحت لك للحين.
فاطمه وهي تبكي:لا ياعمه,أنا خايفه يكون صار لها شيء..وش السواه ياعمه
مزنه :ولا يهمك,شفتي المفاتيح السبير كلها بدرج السحب الثالث بالمطبخ روحي جيبيها بسرعه,
فاطمه ماضيعت وقت نزلت ركض تدوره,,كانت مرتبكه, وتمسح دموعها وهي تدعي ان مايكون صار لأسيل شيء,,لقت المفاتيح:أففف كل هذي.....يبيلنا وقت عشان نلقا مفتاحها.
{أخذت المفاتيح وراحت لفوق بسرعه}أبعدي ياعمه خليني أجرب
مزنه:لا تجربين ولا شيءأنا مرقمتهم,شوفي رقم 14 طلعيه بسرعه
فاطمه دورته: إي والله هذا هو
{أخذته وجربت تفتح}يوووه مفتاحها بالباب من داخل, هذي هي الورطه صحيح.
مزنه:ولا ورطه ولاشيء,هاتيه أنا قد فتحت باب زي كذا بطريقتي الخاصه,هاتيه
فاطمه على أعصابها:هاك بسررعه ياعمه,
مزنه بشطاره سوت حركه وفتحت الباب:
فاطمه صاحت لمن شافتها طايحه عالأرض زي القتيله:اااا أسييييييل اااااااا
مزنه بكت هي الثانيه,وراحت تشوف هي حيه وإلا ميته,صارت تهزها:أسيل يمه أسيل,قومي أسيل,قلبي بسم الله عليك.
فاطمه,بغبـاء ماتدري وش تسوي:وخري ياعمه,خلني أشوف نبضها يمكنها ماتت,
مزنه:لا ان شااء الله
فاطمه وهي تبكي:,{نزلت راسها تسمع قلبها , أبتسمت}الحمدلله حيه,بس,مغمى عليها,لحظه أجيب عطر
{جابته ورشت منه بكفها وشممتها أياه}أسيل يا قلبي قومي تكفين.
أسيل بدت تزعجها ريحة العطر,وتحركت,بعدها انقلبت كبدها من ريحته وقامت وهي تتكي على فاطمه وتأشر على الحمام وساده فمها بيدها
فاطمه فهمت عليها وودتها الحمام,وأستفرغت بس بمعاناه لأنها أصلاً من البارحه تستفرغ عالفاضي,لأنها ماكلت:
فاطمه تقطع قلبها عليها,وهي تواسيها:فداااك يا أسيل فيصل أن كانه أزعلك وأشكاله مايستاهل تهلكين نفسك عشانه......,<<<<<مابعد درت عن السالفه
مزنه تغمز لفاطمه"أسكتي" :
أسيل ماتقدر تتكلم من التعب,مشت لين وصلت لسريرها وهي ترتجف,حتى البكاء عجزت تبكي بس الدموع ماتوقف والعبره خانقتها,وهي سااكته:.......
مزنه عندها وتمسح على راسها:بسم الله عليك ياقلبي,فاطمه روحي جيبي شيء تاكله أسيل
فاطمه وهي تمسح دموعها:أبشري ياعمه.
أسيل أشرت بالنفي وصوت متعب:ماابي
فاطمه:مو بكيفك,غصب عنك,ثواني والفطور عندك.......
{طلعت مستعجله}
مزنه بعد ماهدتها:هاه يابنتي وش صار وش اللي اتعبك وبغى ينهيك بلحظه
أسيل انقهرت وخنقتها العبره,وضمت عمتها وصارت تبكي على صدرها زي الطفله الصغيره:....
مزنه ضمتها :خلاص ياقلبي مادام هالموضوع يضايقك بلا منه مانبي نتكلم فيه أبد.
{جابت فاطمه الأكل وبالغصب أكلت أسيل كم لقمه,وطلعت العمه مزنه راحت للجد لأنه ناداها}
فاطمه:ياويلي وش هالأكل,كلي طالعي شكلك بالمرايه صايره عود
أسيل:لا خلاص الحمدلله شبعت,بس عطيني مويه,
فاطمه مدت لها الكوب:سمي
أسيل طلعت دوا السكر وأخذته اللي كان بالدرج جنبها وشربت المويه,وابتسمت :مشكووره فاطمه,
فاطمه بترقب جلست قبالها: شوفي يا أسيل اللحين بتقولين كل شيء وليش صار كل هذا لك
أسيل مالقت بد من انها تقولهم عن اللي صار البارحه,لأنهم راح يعرفون علجلاً ام آجلاً
{وقالت لها كل اللي صار لها البارحه...وطبعاً تكتمت على خبر الحمل}
فاطمه أنقهرت وحست برغبه تفجر بالغرفه,,لاحظت ذبول عيون أسيل وشحوب لونها,وهي تاخذ حبوب السكر ولاتدري وش حبوبه وقالت من قلب:الله ياخذك يافيصلوه, جابلك المرض,كل هذا يطلع منه
أسيل بعفويه:لااا,,أستغفري, حرام عليك,أصلاً هالدواء للصداع يعني عادي.
فاطمه انقهرت منها:رغم كل اللي سواه فيك,ياناس هالبنت بتذبحني.
أسيل صدت وهي ساكته, تتذكره:.............
,,,,
,
.
,

مزنه بعد ماعرف الكل بالموضوع :يبه عاجبك أللي سواه فيصل,البنت بغت تروح فيها لولا لطف الله
الشايب ساكت وهو عاقد حواجبه ويغلي من جوى,أحرجه فيصل:...............
مزنه بعصبيه: هذي نهاية الدلع الولد شاف نفسه مدير مؤسسه وش كبرها وتحت يده موظفين وأخذ البنت بارده مبرده يحسب من حقه يسوي أي شيءوصار يسوي أللي يبي,ماهمه حتى لو هي بنت عمه,حس مافيه حسيب ولا رقيب,كن ماله كبير.. ..أسفه يبه بس رفع ضغطي.
الشايب تكى على عصاته وقام: دقي على فيصل خليه يجيني,اللحين ضروري.
مزنه:هو مقفل جواله من ساعتها
الشايب:دقي عالمؤسسه بتلقينه أكييد,يله بسرعه
مزنه:طيب ثواني بس...
نزلت فاطمه وكلها غضب,لأنها تعرف مدى العلاقه اللي جمعت فيصل بأسيل : شوووفوا إن ما وقفتوا هالولد عند حده قبل لا ينتشر هالموضوع,,,مايصير خير, والله لأخذ حقها أنا بنفسي مو بكيفه يلعب بها ولمن شبع رماها<<< قامت تخوور
الشايب خاف:أنتي وش قصدك؟ بلعب بها
فاطمه ماقدرت تقول شيء أستحت,وحاولت تغير الموضوع بسرعه:شوفوا أنا حذرتكم وأنتوا بكيفكم...
{طلعت معصبه مثل مادخلت}
الشايب خاف:هذي وش قصدها؟
مزنه:ماعليك منها..هي بس متعاطفه مع حالة أسيل بزياده
الشايب بقهر مكبوت:طيب أسيل كيفها اللحين
مزنه:بغت تموت,البارحه مادرينا عنها,,بس اليوم الحمدلله بعد مالحقنا عليها أشوى.
الشايب سكت وجلس يفكر وش راح يسوي بفيصل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
,,,,
.
,
.
,
.
,
المؤسسه:
فيصل فاتح أزرار ثوبه والشماغ عالمكتب واللي يشوفه يقول شايل هموم هالعالم على كتافه
{رن تليفون المكتب,وبعد كم رنه,قرر يرد}نعم
مزنه بالتليفون:السلام عليكم
فيصل:عليكم السلام,هلا عمتي
مزنه زعلانه عليه وبدون مقدمات:أقول ليه ماتفتح جوالك,شعندك مقفله,خايف تدق عليك أسيل يعني؟.....,تطمن ماراح تسويها
فيصل انصدم من عمته,بعمرها ماكلمته كذا:لا مو القصد بـ.....
مزنه تقاطعه:خلاااص نفسها طابت منك, تعال جدك يبيك,ولاتنسى تفتح جوالك, يله مع السلامه.
{ماانتظرته يرد سكرت التليفون بوجهه}

فيصل انقهر,بعد ماقالت أن أسيل طابت نفسها منه,حس أنه فقدها من جد,
,تذكر جواله وراح يفتحه,وأنهااالت عليه الرسايل وحده ورى الثانيه وكان ثلاثة أرباعها من أسيل,رساله رقم1 أسيل:[وينك حبيبي...ليه ماترد]...رساله رقم 2أسيل [حبيبي أنشغل بالي عليك ويينك؟..الله يخليك كلمني,بعد ماتقرا المسج أوكيه].....رساله رقم 3من فاطمه [فيصلووه مسافر ولا قلت صدق قليل خاتمه,,كنت بوصيك بأغراض ] ......رساله رقم 4من أسيل [حبيبي أنا زعلانه ليه تسافر من دون ماتوادعني,, كذا أهون عليك ياقلبي..عالعموم عندي لك مفاجأه راح تسرك,أنا متأكده, ومقدرأأخرها حتى لو كنت زعلانه عليك,,بس ما راح تعرفها إلا لمن ترجع,,, ,أحــــبــــك.]
فيصل حس بحرقه وفضول:وش كانت المفاجأه!!؟؟
الرساله الأخيره من أسيل:
[قلي من اللي يحمل الهم عني ؟؟؟
لا غبت لحظه عن عيوني وقفيت!!!
ليه الصدود وليه كل التجني ؟؟؟
أنا أشهد إنك في عذابي تمااااديت !!
إن كان قصدك بالغلا تمتحني ؟!
انــــتــــ الوحيــــــد بداخل القلب
((( لك بيت )))..]
هنا طاحت الدمعه أللي ماكان يتوقعها فيصل تنزل على أسيل,وصرخ,ماعاد يتحمل مكابره,شعر قد إييييش تحبه أسيل,وحس بحبها,بس بعد إييش بعد خراب مالطه: آآهـ وش سويت بنفسي أنا....أي إنتقااام !
السكرتير طق الباب ودخل,أستغرب شكل فيصل:أستاذ فيصل فيه شيء
فيصل أخذ الشماغ وقام:لا مافيه بس أنا طالع قفل مكتبي,
السكرتير:أستاذ فيصل, معي و....
فيصل قاطعه وهو طالع:معليه بعدين كل شيء بعدين.
{وطلع مستعجل وكأنه مخنوق طالع يبي أكسجين يتنفسه,,,دق بجواله وهو يمشيء}: ألوه راكان وينك؟....أنا أبيك ضروري......أوكيه,,,نفس الكافي اللي دايم....خلاص يله باي
{سكر الجوال وركب السياره وأسرع كالعاده}
(((((
.
,
,
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
,
.
,
.
بعــــالم ثــااانــــي,,

الفنــــدق:
عبيرقامت وصبت عصير ومدته على عبدالرحمن:سم حبيبي
عبدالرحمن بدل ماياخذ الكوب مسك يدها وجذبها له:قلتلك ماحب عصير الفاكهه أحب الفاكهه نفسها{قصده هيه}
عبيرعضت على طرف شفتها من الحيا وابتسمت:طيب العصير بينكب حبيبي
عبدالرحمن أخذه منها وحطه عالطاوله الصغيره وشالها بين يديه:ياناااااس أنا بحلم وإلا بعلم,حد يقووولي,
عبير:ههههههههههههههه,دحوووم هههه
عبدالرحمن بغى يموت على شكلها:واالله أخاف أحسد نفسي.
عبير شدته من شعره:دحووووووم دوختني
عبدالرحمن:ههههه أنا أبيك تدوخين,
عبيرباسته على خده:تكفى ياعبدالرحمن
عبدالرحمن انهبل عليها وهي تقوله تكفى, ونزلها عالسرير,وهو قريب منها وبصوت منخفض :قولي أحبك
عبير أبعدت لآخر السرير,أستحت من نظراته,ماقدرت ترد ووجهه بوجهها:..
لحقها عبدالرحمن وهو يلح:قولي أحبك
عبير خلاص ماعاد وراها مكان تبعد أكثر,وعبدالرحمن صار عندهاقررت تقولها مهما كان :أحبك عبدالرحمن..
عبدالرحمن كان بقمة سعادته وهي تقولها له,مع انه سمعها منها كثير بس لها طعم خاص وكل مايسمعها كأنه أول مره يسمعها############
[لقت عبيـــر اللي تحبه ويحبها من قلبه...الله يهنيها...........]
(((((
.
،
.
,.
,
.
,
.
,
.
,
.
البيت الكبير::
مزنه جالسه بالصاله والتلفزيون عندها يشتغل: أقول فاطمه,لا تخلين أسيل تقعد لحالها,وتجيها الهواجيس,روحي ونسيها.
فاطمه:ودي ياعمه,بس أنا مابي أحكرها أبيها تاخذ راحتها,مابي أذكرها بفيصل ماالت عليه,أبيها تريح أعصابها..
مزنه:فطوووم وجع هذا أخوك عيب عليك.
فاطمه ماتحب الخطأ:لا مو أخوي أللي يسوي ببنت عمه هالسواة مو أخوي
{فاطمه شافت بعض أللي صاربينهم,وأكبر شاهد على علاقتهم القويه}
مزنه سكتت كلام فاطمه صح مهما كان هي تحب فيصل:.......
,,,,,,,,,,,
،،
.
,
.
,
.
,
.
,
.
أيــــااام...مش عــارفه راااحت فيــــن.....
أحـــلاااام....وأمــــاااني وحـــب سـنـــيــــن....
ضـــــاااعت منـــي غصـــبٍ عــنـــي..آآآآآه مــن الـدنــــيـــــــاا
***نــســـتـنـي أنــــا مــيـــــن***
ضـــاااعت منـــي غـصـبٍ عنـــي.....
آآآآه من الدنـــيــــــــااا نستــني أنــــا مين........
أيـــــــاااام ضــــاااعت منـــي....أحـــلااام بعدت عنـــــــــي
أوهـــــااام بتأيدنــــي.....
وإزاااااي بـــــعـــــدك هــعــــيـــــــــــــــــش.....
أنــــــــااا ليـــــه دايــــمـــاًً خــااايــــفه....؟
أنــــــــااا فيـــــن؟ليــــــــــه مش عــااارفه...؟؟؟
وإزااااي أبأى أنـا شــــــــااايفه الفرح.قـصـــــادي وليــه مايقيـــــش؟؟؟؟
أيـــــــاااام ضــــاااعت منـــي....أحـــلااام بعدت عنـــــــــي
أوهـــــااام بتأيدنــــي.....
وإزاااااي بـــــعـــــدك هــعــــيـــــــــــــــــش.....
أسيل بغرفتها متكوره على نفسهافالسرير ومحتضنه دبدوبها تبكــي وهي تسمع يارا...ماتقوى تتحرك الصدمه مع السكري مع الحمل جو كلهم مع بعض وهدوا حيلها,تذكرت كــل اللي مرت به بحياتها,تشوف هي قد أذت أحد أو جرحت أحد عشان تستاهل هاللي صار لها من فيصل,
معقوله تركها عشانها سمحت له يلمسها معقوله تفكيره كذا,معقوله هو مايبي منها إلا هالشيء اللي تنازلت له عنه بكل حب عشانه عشان قلبها اللي حبه...,طيب كل شيء بالحلال,هو ليه يبي يذلها...معقوله يكرهها ليه هالإنتقام اللي عذبها العذابين؟: (ليه يافيصل ليـــــه, وانا اللي من قلب حبيتك وبروحي ساويتك وأرخصت لك نفسي و زهدت بهالعالم عشانك, حساااافه ماكنت أتوقع منك كل هذا,أعتبرتك هديه من الله تعوضني عن مامي ودادي, كنت أحسبك شفاء لجروحي وصرت علة روحي وسبب ألامي)
لكن لا ماعاش من يكسرني وأنا أسيل والله يافيصل لأخليك تندم على كلامك أللي سممتني فيه بدم بـارد,والله لأخليك تندم....
{تذكرت أنها تحبه للثماله,طاحت دمعتها }الله يساامحك حتى لو أنك ذبحتني.

تعبك راحه وأحبك مهما تتعبني,,
شفت شلون الحب خلا من التعب راحه...
عذب ومنهو يردك لاتعذبني ,,
البال مرتاح والنفس مرتاحه.....
,
.
,
.
,
.
,
.
.
,
.
.
.
,
.
,
.
,
المقهى:::
راكان بتعجب,ودهشه:بسسسك يافيصل دخان,أرفق على نفسك
فيصل فاك أزرار ثوبه من فوق ومرجع الشماغ على ورى خفيف,ومتوتر عالآخر, ويدخن السيجاره ورى الثانيه,وسااكت:.............
راكان:فيصل حرام عليك أنت الوحيد أللي بالشله ماتدخن,وكنت تنصحنا, وش رماك فيه أتركه,
{أخذ السيجاره منه وطفاها} هيه ولد أنت جايبني تدخن قدامي بسك عاد تكلم,أنطق فضفض وش اللي موترك كذا,
فيصل كح كان أول مره يدخن:أحس أني ملخبط, غبــي,ما أدري وش أسوي, أحس بحالة ضياع .
راكان:الله الله! كل ذا,,حالتك صعبه ويبيلها جلسه محترمه وقهوه مره,لحظه قرسون 2قهوه ساده بليز,يله فيصل قول اللي حايس مريرك بهالشكل.
فيصل أخذ نفس: تركت بنت عمي
راكان بـ!::كيــف؟!..أللي كنت تبيها طول الوقت وماصدقت على الله انك ملكت عليها,طيب ليه؟ وش حاصل؟
فيصل بمراره: ولا شيء غبـــاااء,غــبـــــاااء
راكان: أدري انك ذكي بالدراسه بس يمكن غبي إجتماعياً هههههه
فيصل يكمل معصب: رااكااان أكلمك جد أنا.
راكان:هههه أسف وبعدين,أنا أبي أعرف أنت تحبها عشان كل هالزعل
فيصل ولع سيجاره ثانيه ودخن,وسرح مايقدر يقول اللي بخاطره,صعبه يفضفض مهما كان كبريائه مايسمح :................
راكان احترم سكوته:ياخسااااره يافيصل, أنك صرت تدخن, وأنا قربت أتركه بسببك.
(((((((
.
,
,
,
.
.
,
,

بيت عادل:
{صوت جرس الباب}
ماجده جالسه تلعب بنتها بلعبه بالصاله:حبيبتي يارا أنا رايحه أفتح الباب,أنتبهي هذا لا يقطع يدك وإلا يعورك
يارا مشغوله باللعبه:طيب ماما
راحت ماجده تفتح الباب:طيب,
{فتحت الباب} نعم
المره كانت مغطاه,وصوتها صوت المريض: السلام عليكم
ماجده أستغربتها ماعرفتها:وعليكم السلام, من أنتي؟
المره فتحت غطاها بهدوء: هذي أنــا.
ماجده خافت من شكلها: بسم الله,,خـديـــجه,أنتي شفيك,وش صاير معك.
خديجه نزلت دمعتها:اللي صاير لي مرض خبيث صاب كل جسمي.
ماجده حزنت على شكلها:أهاااه عشان كذا لي فتره ماشفتك,تفضلي يا ختي
خديجه بكت من طيبت ماجده الزايده:لا تكفين لاتقولين أختي وتزيدين جروحي علي
ماجده زاد تعجبها:خدووج وش فيك,تعالي داخل وخلينا نتقهوى مايصير عالباب واقفين.
خديجه زاد بكاها:وتدلعيني بعد,أنا ما أستااهل منك إلا الجزمه ,أو الذبحه أزين
ماجده خافت من كلام خديجه:خدييجه قولي حيرتيني معك أنتي وش فيك؟ وليه كل هذا؟
خديجه: أول شيء أبيك تبيحيني وتحلليني,تكفييييين.
ماجده بإستغراب:ليييه.؟!
خديجه:تكفين بحيني وحلليني.
ماجده ماجاء على بالها إلا إنها مريضه بالخبيث وتحسب أيامها وتبي تتسامح مع الناس:بحتك وحللتك بس ليش؟!
خديجه بندم عمييق:أنا يا ماجده,أللي سويت السحرلك أنتي وزوجك
ماجده تصلبت مكانها وهي مصدومه بصديقتها,وسااكته:.........
خديجه تكمل وهي تبكي:كنت حاطه عيني على عادل,وكنت حاسدتك تتزوجينه,لأنك كنتي دايما تتكلمين عنه بالكليه أيام الخطوبه والملكه وحتى قبل الزواج كنت أحقد عليك, وخصوصاً بعد ماشفته بأحد زياراتي لك ,كنت أتحين الفرص عشان أأذيك ويتركك بس ماصار إلا أنه زاد حبكم,وزادت حسرتي,وعاقبني الله بالخبيث.
ماجده ماعاد تقدر تتحمل زياده سكرت الباب بوجهها ودخلت وهي مصدومه, وتشعر بالإشمئزاز من خديجه:الله يا.....أستغفر الله خلاص الله انتقم منها,الله يخفف عنها,ويخليلي عادل ويارا..
عادل نزل من فوق توه صاحي من النوم: مااااجده,ماااجده
يارا:ماااماا باباا يناديكي
ماجده ببتسامه:طيب حبيبتي,خليك عندك أنا رايحه لبابا,
{راحت تستقبله عند الدرج ببتسامتها الساحره} عيوووون مااجده
عادل لمس أرنبة خشمها بأصبعه وهو يبتسم:تسلملي والله عيونك وكلك,
ماجده حاوطت ذراعها,حول رقبته وعينها بعينه:عادل قول أمين.
عادل بدوره حاوط ذراعيه حول خصرها:أمين ياقلب عادل
ماجده ضمته بقوه:عسى الله لايفرقنا
عادل ببتسامه يبادلها الضم:أأأأمييين ياعمري
(((((
.
,
.
.
,
,
,
البيت الكبير::
فيصل فتح الباب,ودخل بهدوء على غير المعتاد,وهو يدعي أنه مايقابل فاطمه:...
,
فاطمه نزلت من فوق وشافته,سوت نفسها ماشافته,حقرته:كااااامله,كااامله,,
{مرت من عنده رايحه للمطبخ,وقطت جمله وهي ماشيه}الله يقطع الرخوم واللي مافيهم خير.
فيصل عصب كعادته,ورفع صوته: هييه وش قصدك؟
فاطمه ألتفتت عليه كنها ماتدري:يووه فيصل أنت هنا,تصدق ماشفتك. من وين طالع انت.
فيصل عصب: مسويه نفسك ماشفتيني يعني,أنتي من تقصدين بكلامك.؟
فاطمه تخزه من فوق لتحت:والله أللي على راسه بطحاء يتحسس عليها.
فيصل عصب وقرر ينهي هالجدال:طيب وين جدي,أبيه.
فاطمه بدون نفس: تبيه,أوكيه شوفه بغرفته أكيد,,توه نازل من عند أسييل, يله عن أذنك أروح أخذ حبتين راس,لأني من شفتك وراسي يوجعني.
{راحت وتركته}
فيصل انقهر من كلامها,ماتعود فاطمه تكلمه بهالطريقه,وراح لغرفة جده:....
,
,
بالغرفه
×سكوووت حـذر وجو متوتر,وأعصاب مشدوده×
فيصل كسر هالصمت الرهيب:لي ربع ساعه ياجدي من جيت وأنت ساكت,وراك طالبني أجل
الشايب بصوته الفخم الكبير:ليــه مليت؟وإلا شفت نفسك عليه علبالك أني كبرت وخرفت هااه,ودك تطلع.
فيصل خايف من زعل جده: محشوم ياجدي محد قال كذا وأنا مامليت ولا شيء بس أبي أعرف موضوعك أللي مناديني عليه,طولت وانت ساكت وانا توترت
الشايب,والغضب مالي قلبه:أبي أعرف ليه سودت وجهي
فيصل نزل راسه:وجهك أبيض ياجدي,محد يقدر يسوده
الشايب أرتفعت نبرة وحدت صوته:بس أنت سودته, وقدام الله وخلقه,,
فيصل سااكت حاس بالخطأ اللي هو متعمده أصلاً,مـاعنده رد:........
الشايب:أجل أحد يسوي سواتك ببنت عمه,حساافه,اني كنت ماخذ فيك مقلب,أول مره أحس بالفشل بتربيتي لك,
فيصل:بس مـ.....
الشايب قاطعه:أسسكت ولا كلمه زياده,أنت خيبت أملي فيك خلاص, الناس شبتقول إذا ولد عمها تركها قبل لا يتم الزواج,معناته فيها شيء.
فيصل حس أن الموضوع كبر,وماتوقع الأمور بتوصل كذا:بس جدي أنت لازم تسمعني,أنا ماطلقتها وإذا تبي أصالحها ماعندي مانع........
دخلت أسيل بقوه وهي تحبس دمعتها,وتبلع عبرتها تحاول تسطنع القوه,وقاطعته:وأنامااابيك ,وأرجوووك طلقني.
فيصل أنصدم من الطلب:أسيل!؟
أسيل صدت من عيونه اللي تضعف قدامها وحدت صوتها:طــلـــقـنـــــي.
فيصل حس نفسه مخنوق وهي تطلب منه الطلاق ببرود,ماقدر يقولها,قام يبي يطلع من الغرفه ومن البيت كله:......
أسيل أعترضت طريقه عالباب,وهي ماده يديها:مااانت بطـــاالــع لين تطلقني.
فيصل حط عينه اللي تلمع بعينها ورقق صوته:أكيـــد يا أسيل
أسيل لمعت الدمعه بعينها وصدت تبي تثبت نفسها وماتضعف: أكيـــد
فيصل بمراره,وعينه بعينها:أنتي...أنتي طالق......
{وطلع مسرع}
الشايب حس السكين انغرزت بقلبه وسكت:...........
أسيل صدت ويدها على فمها من الصدمه,بس تكابر,لأن فاطمه والجد ومزنه كانت جايه,مسحت دموعها بكفها,وسوت نفسها عادي وبلعت العبره:أوكيه أنا اللحين ارتحت عن أذنكم.. ..
{راحت تركض لغرفتها وهي تحس الأرض تدور فيها }

.,.,.[أيــــــــام غــــريبــه عـلـى أرض الــحـــب].,.,.

فاطمه حست بقهرها وغصتها العبره:قليل خااتمه,طلقها بعد ما....
{سكتت وراحت تلحقها تواسيها}.
مزنه بكت من شكل أسيل المصدومه:الله يعينك يا أسيل...هذا مستحيل يكون فيصل.
الشايب بصوته الكبير:هالولد ذا يبي له تربيه من جديد,أنا فشلت بتربيته
مزنه تبي تواسي ابوها:حاشاك من الفشل يبه,بس هوراح يعقل ان شاء الله هذا فيييصل يبه زين الشباب كلهم .
,,,
.
,
.

,
بغرفتها...
أسيل ضامه بطنها عالسرير بيديها وتبكي بحرقه,حست بطنها بيتقطع,من كثر مابكت وصوت بكاها وتناهيدها يقطع القلب:.....
فاطمه حست أنها تتألم بس ماتدري وش السالفه وهي تبكي معها:بس يا أسيل كفاك بكي,خلاص طلقك وارتحتي منه,مااالت عليه,أصلاً مايستاهلك,أهدي ياقلبي
أسيل زاد بكاها لمن قالت أرتحتي منه:فااطمه أنا بردااانه,تكفين غطيني بالبطانيه وطفي التكييف,
فاطمه رحمتها:طيب ياقلبي
{سوت مثل ماقالت}
أسيل مثلت أنها نامت لين طلعت فاطمه,وسكرت الباب: كانت أسيل تتنهد وتذرف دموعها بحرقه(ليه يافيصل بكل سهوله قلتها,كيف هنت عليك وطلقتني,كان ضربتني كف ولا طلقتني كان شديتني من شعري بس ماتتركني أنا محتاجتك,أبييك أحس ببعدك البرد يسري بكل جسمي,أبي حضنك أبي قربك أبي حبك لو كان كله كذب وخداع,أبـــيــــــــــــك تدفي برودة حياتي, أحــبــــك والــلــــــــــــــــه أحبك)
{أسيل المسكينه للحين تحبه رغم طعونه وجرحه لها,رغم كذبه عليها تحبه, يمكن الفراغ اللي كان قد ملاه بحياتها,,,وبعد ماتركها رجع الفراغ,وهي كانت حست بحضنه عوض حضن امها وابوها,بس للأسف فقدته ورجعت يتيمه ,لكن اللحين يتيمه وحامل بطفل انحكم عليه باليتم قبل لا يدري بوجوده أحد,محد يدري عنه بالعالم غير الله ثم هي}
,
,
.,.,.[أيـــــــام غــريــبــه عـــلــى أرض الــحــب].,.,.
,
.

بأرض صحراويه خارج المدينه,فيصل وراكان موقفين سياراتهم:
فيصل جالس على كبوت سيارته وفاتح نص ازرار ثوبه وبدون شماغ ويدخن بتوتر والهواء يداعب شعره,وهو سااكت,ويطالع لقدام:........
راكان يراقبه وهو خايف عليه: قلتلي طلقتها هااهـ,
فيصل بعد سحبة نفس بالسيجاره:إيــه انت ماتفهم,
راكان وكأنه خايف يسأله: تحبها؟!
فيصل ألتفت عليه وهو معصب,وعطاه نظره على سؤاله,وهو ساكت ولاجاوب:...
راكان بهدوء,فهم عليه:طيب ليه تطلقها ياغبي وانت تحبها هالكثر
فيصل رجع يدخن مره ثانيه:هي طلبت الطلاق.
راكان:طيب ياغبي كان رفضت
فيصل بمراره:هي ألحت علي
راكان:بس ولو كان تركتها ومشيت وهي راح تراجع نفسها وتهدى
فيصل بدون اهتمام:كرامتي ماتسمح,
راكان:أجل أقعد,وش تبيني أسويلك يبو كرامه,خلاص أنساها ودور غيرها
فيصل عصب ورمى السيجاره بالأرض وداس عليها بعصبيه:أنت أنهبلت أقولك أبيها وأنت تقولي دور غيرها,وخر عني بس.......
{ركب السياره ومشى مسرع وهو معصب طلع صوت الفرامل وغبر الدنيا}
راكان يصفق كف بكف: عنيييد وماراح تحصل أللي أنت تبيه,راحت عليك يافيصل.
,

فيصل بالسياره ومتوترمسرع ولا يشوف من الحاله اللي هو فيها بعد ماطلق أسيل, وبالأف أم أغنيه لخالد عبدالرحمن:
خبروه أني على وصله حييت,,,,
وإن تفارقنا ترى موتي دنا.....
لي حبيبٍ يوم روح ماسليت,,,,,
يعلم الله توي ماذقت العنا.............
{هنا فيصل قفل الراديو بعنف بغى يكسره}

(((((((((((انتهى الجزء الرابع عشر)))))))))
فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:05 PM   #15

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء الخااامس عشررر....,

.,.,.[أيـــام غـريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

{بعد أسبوع من الأحــداث الســابقه}

......واقفه قدام المرايه,وتتفحص شكلها,وبدت هااديه,ناظرت عيونها كيف ذبلانه, وكيف جسمها ناحف,(كله من السكري وإلا من إيش),مدت يدها ومسحت على بطنها بحنان:إلين متى محد يدري ياقلبي,لك أكثرمن شهر.......أقول لفاطمه..... لا فاطمه ماتقدر تسكت....راح أقول لعمتي مزنه أحسن...بس خايفه!...
فاطمه دخلت وشافت أسيل واقفه ولابسه,أبتسمت:ماشـــاء الله بدلتي البيجامه, يعني راح تطلعين من هالغرفه.
اسيل ببتسامه ذابله:إيه مليت,قلت أطلع وأنزل أشوف البيت,
فاطمه فرحت حست أن أسيل بدت تتحسن:الحمدلله أخيييراً,يله ياشيخه
{وطلعتها}
أسيل :هههههه شوي شوي علي,يدي يافاطمه
فاطمه:ههههه أتركي عنك هالنعومه,
أسيل شافت غرفة فيصل مقفله,تذكرته وهي اللي مانسته,وشلون تنساه وهي حامل منه,,سألت بعفويه:فاااطمه,وين فيصل؟
فاطمه أستغربت السؤال من أسيل,,عبست ماتبي تتذكره:بقلعة وادرين مستاجر شقه ساكن فيها,مدري قاعد مع واحد من خوياه
أسيل بعفويه وعاطفه غبيه مو وقتها:لحاله؟!
فاطمه أستغربت أكثر,بس هي ماتخلي بقلبها:أقول لاتجننيني,أللي يشوفك وانتي زعلانه من اسبوع وبغيتي تموتين بسبته مايقول انك جالسه تسألين عنه بإهتمام,
أسيل سوت نفسها مو مهتمه:شفيك أنتي أسأل أنا عاادي.
مزنه تنادي من تحت:فطوووووم
فاطمه:شفتي عمتي تناديني,تعالي ننزل سوا والله بتستانس إذا شافتك نازله معي,يله
أسيل طلت على عمتها من الدرابزين:صبــــــــــاااح الخيييرعمتي
مزنه تشققت من الفرح:ياااصباح النور,يا أسيل بنت سلمان
فاطمه بنص عين: بس أسيل بنت سلمان
أسيل:هههه وبعد فاطمه بنت سليمان
مزنه:ههههههه ماعليك منها هذي أكبر عياره
فاطمه:ههههه,أوكيه عن أذنكم أنا رايحه أجيب كافي لي,أسيل أجيبلك معي
أسيل:إيه بس بدون سكر الله يخليك
فاطمه:أوكيه من عيووني
أسيل:ههه تسلم عيونك
مزنه أستغربت,بس عدتها:هاه يابنتي كيفك اليوم
أسيل والتعب باين عليها:الحمدلله تمام..
{ألتفتت تناظر المكان,بكل ركن لها ذكرى مع فيصل,حست بحنين وشوق}
مزنه:أسيل يمك انتي سرحتي
أسيل:هاااهـ.. لا لا
فاطمه جات ومعها الكافي,مدت على أسيل:سمي أسوله,والله مدري كيف بتشربينه وش حدك على المر؟
أسيل أكتفت بالإبتسامه: (حدني أللي أمرَ منه يافاطمه)
مزنه :والله يابنات أن قهوة العرب هي الزينه.
فاطمه:ههههههه ياحليلك ياعمه,,إلا على طاري القهوه وش رايكم نطلع اليوم
مزنه: وين نروح؟
أسيل:أي مكان.. نفسي اطلع
فاطمه تحك راسها,تسوي تفكر:نطلع نتمشى وبعدها نتعشى بأحد المطاعم
أسيل بحماس:مواافقه
مزنه:بكيفكم انتم اتفقوا وانا معكم باللي تتفقون عليه.
فاطمه:حلوووو,بس ناخذ جدي معنا
مزنه:لا جدك بيروح لجيراننا عندهم عشاء,وبيرجع بدري وينام وانتم بتسهرون
فاطمه:أوكيه ممتاااز,أجل بناخذ كموله معنا هههه
مزنه:من صدقك؟!
أسيل:وليش لا خليها تنبسط وكمان تغير جو ههههه
فاطمه:هههه فديت الناس الذوق,والله أن درت كموله بتستانس
أسيل:ههههه والله كل ماتقولين كموله أحسها وحده من شلتك ههههه
مزنه:ههههه أنا أحسها من خواتها
فاطمه:ههههههه كلهم
الكل:ههههههههههههههه
(((((
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,

بالشـركه,,نظراات....وجو متكهرب... ونظرات شك...
أخذ نفس عمــيق قبل لا يبدأ,يحقق بطريقته لأنه معصب حده..
مو هـذي بنت عمه بعد ومقهور عاللي صار لها,,خصوصاً من ولدعمه الكفو
واللي ماخذين فيه مقلب....!!
ناصر متكي قبالت المكتب عند فيصل,وكأن عنده حكي:صدق اللي سمعته يافيصل؟
فيصل مشغول بالكمبيوتر:وش سمعت؟,عشان أقولك إذا صدق وإلا لا
ناصر بدون مقدمات:أنت صدق طلقت أسيل؟
فيصل عصب فجأه ووقف:وأنت وش دخلك,هااه
ناصر عصب بعد ووقف بوجهه:كيف وش دخلني مو بنت عمي بعد,انت ليه تنفخ,معناته اللي سمعته صحيح.
فيصل هدأ وجلس وخفض صوته:إيه صحيح,
ناصر جلس:طيب ممكن اعرف ليه,وأنتوا توكم بالملكه
فيصل تلعثم:سوء تفاهم
ناصر ماصدقه,, فيصل مايعرف يكذب:أكيييد سوء تفاهم؟
فيصل:إ..إيه سوء تفاهم,بعدين انت ليه منت مصدق؟
ناصر:أنا مصدق بس الناس هل راح تصدق,خصوصاً أنها بنت عمك,صعبه شوي الله يعينها,
فيصل رجع للكمبيوتر يشغل نفسه,حس بالذنب والقهر يحرقه:ناصر رجاءاً إذا كنت فاضي فانا مشغول ارجوك تتركني اشوف شغلي.
ناصر قام وهويخزه بإحتقار:أووكيه أنا راايح بس أبي أذكرك بشيء مهم,ترى أسيل بنت عمي.
فيصل ألتفت له وهوحاد النظره ويخزه,وارتفعت حدة صوته:وش قصدك؟!
ناصر:يعني قصدي واااضح,مايحتاج أفسره,يله بامان الله
{طلع وسكر الباب}
فيصل عصب كعادته يكون يبي يتزوجها:وش قصده ناصر,بأن أسيل بنت عمه,لا يكون قصده يبي يتزوجها, لا مستحيل,.....أسيل لي أنا وبس...
{تذكر انه جرحهاوطلقها وقهرها} بس بعد إيش ياعم حتى لوكانت فعلاً تحبني راح تكرهني,بعد اللي سويته فيها.....صدق أني غبي وما أفهم زي ماقال جدي وراكان.
{كسر قلم الرصاص بيده من العصبيه}
((((
.
,
.
,
.
,
.
,
.
,

بيت هادي..(بوعادل):
الليل:::
ام عادل جالسه وتتقهوى وتنادي:عااااشقه عااااشقه,عبيــ.. الله يوقفك ماتروحين من لساني ولا بالي
عاشقه نازله من فوق وتغني وفرحانه,توها سامعه بطلاق أسيل من فيصل: مساالخير ماما.
أم عادل:ماما!!,قولي يممه,,وش عندك تغنين وشااقه الإبتسامه ,ونسيني معك
عاشقه ببتسامه عريييضه:كــذا مبسووطه وحااسه الدنيا بدت تضحك لي من جديد
أم عادل:بـــس,,عسى الله يديمها,
عاشقه:أمييين (ويخطبني فيصل ويرجع لي نصيبي اللي كانت بتاخذه هالعقربه بدون حق),
أم عادل:سمعتي باللي سمعته؟
عاشقه ببتسامه تسوي نفسها مابعد درت:وشو؟
أم عادل:يقولك فيصل طلق أسيل
عاشقه ببتسامه شماته:لاااهـ,توءتوء توء, حرااام,وهم لسى بالملكه << {مسويه مادرت}
أم عادل:إييه أنا قلت من البدايه,فيصل شلون قبل ياخذ وحده متفصخه مثل أسيل, ماتعرف الحيا,ولا عادات الناس,كنها خواجه,يادافع البلا.
عاشقه,يطربها هالكلام:مسكيـــــنه أسيل,أنا بتصل بفاطمه أشوف أخبارها بعد الطلاق,
{دقت الجوال على فاطمه}وش فيها ماترد فطوم.....ألووه
فاطمه بالجوال:هلااا عاشقه
عاشقه:أهلييين وينك فيه,أخبارك,وأخبار عمتي وأسييييل؟
فاطمه:أبد أخباري تمام,وعمتي وأسيل عال العال,
عاشقه:فطوم وش هالأصوات,أنتي وينك؟
فاطمه:أبداً أنا وعمتي وأسيل طالعين من بدري تمشينا وأنبسطنا وهاللحين حنا بمطعم بنتعشى
عاشقه,أنصدمت: واللــه!!!,الله يهنيكم,باي فطوم أخليكم تكملون, سلمي عليهم {...عـاشقه احترقت قهر...وبدت تشك ...معقوله أسيل طالعه تمشى! هي تطلقت صدق وإلا إشاعه؟}يمه
ام عادل:خييير
عاشقه:يمه صحيح فيصل طلق أسيل
ام عادل:الحمدلله والشكر موت وني أقولك هالخبر..انتي الظزاهر صمخه
عاشقه: (ياخووفي أكون أحلم...ويطلع كل هذا كذب)

,,,,
,

,,,
المطعم:
مزنه:من هذي يافاطمه؟
فاطمه:هذي عاشقه,وتسلم عليكم كلللكم.
أسيل خافت لأنها تعرف ان عاشقه تحب فيصل: (اللحين جتها الفرصه)
فاطمه ببتسامه:هااهـ كموله أن شاء الله استانستي اليوم,شرايك بالرياض؟
كامله الشغاله تهز راسها فرحاانه:الهمدلله واااجد كويييس رياد
الكل:هههههههههه
مزنه:يابناتي لو أننا راجعين للبيت كان متعشين من زماان ونايمين.
فاطمه:يالله منك ياعمه,هي كلها كم ساعه,مو كل يوم نتمشى, خلينا نرفه عن أنفسنا
{جاء القرسون وحط العشاء }
أسيل حست بريحه ما أعجبتها وتغيرت ملامح وجهها:أفف,إيييش هذا يافاطمه, أنتوا طالبين سمك؟!
فاطمه:إيه,ليش؟
أسيل ماتحملت الريحه انقرفت,سدت بيدها فمها وراحت لأقرب دورة مياه:.......
فاطمه استغربت: وش فيها؟!!!!!
مزنه خافت: الله يصلحك يافاطمه لا يكون ماتحب السمك,وأنتي رحتي تطلبينه.
فاطمه:يووه ياعمه,نسيتي هذاك اليوم لمن عشانا فيصل برا ترى كان عشانا سمك, وماقالت شيء
مزنه بـ!: إي والله, طيب شفيها اللحين راحت ترجع
فاطمه:قرسون لو سمحت خذ السمك وجيب غيره دجاج الله يخليك,
رجعت أسيل وجلست حطت الشيله بيدها وسدت خشمها عن الريحه,وتهوي بالثانيه,كانت قرفاانه جد:..
مزنه:بسم الله عليك يمك وراك, رجعتي فجأه كذا
أسيل تبي تعلمها وتبي تضيع السالفه:والله ياعمه كان فيه منظر وراك بشع شفته وانقرفت بس.. يعني ما فيه شيء مهم..
مزنه تدري أن أسيل أي شيء يقرفها ترجع علطول,وكذا مره قد سوتها:أشوى يعني مو شيء كايد.
فاطمه:ياللــــــــه وحنا رحنا نغير الطلب,,حسبنا انك منقرفه من السمك
أسيل أبتسمت غصب: (الحمدلله انكم غيرتوه,أفف)
مزنه:خيرها بغيرها,المهم خلصوني تراني جاملت معكم واجد وابي انام
فاطمه:يله كلها ساعه وانتي بالبيت,
,,,,
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
فيصل بالشقه لحاله,,جالس بالصاله وماسك الريموت يفر بالقنوات,وطفشااان عالآخر,طفى التلفزيون ورمى الريموت عالطاوله وأنسدح على الكنبه يفكر بحاله واللي وصل له,من غباءه,وتسرعه: شسويت بعمرك يافيصل,( أخر زمن تنام بشقه مفروشه لحالك,وأنت لك بيت يسكنونه 10عوايل مو عايله,فرطت بسعادتك ليه, خربت بيتك ليه,كله عشان ترضي غرورك, بعد ماتأكدلك حب أسيل لك,
أنتقمت من قلبك,وقتلت نفسك وانت ماتدري),
{هنا حس بداخله القهر المكبوت ويبي يطلعه,قام وأخذ بكت الدخان وطلع سيجاره وولعها وهو متوتر,وأحرقت يده }آآح,
{وكمل ولعها ووقف عند الشباك ودخان السيجاره يتصاعد ويملى المكان}......
,
.,.,.[أيـــــام غــريبــه على أرض الحـــب].,.,.
,
,

البيت الكبير:
رجعوا من التمشيه هلكانين ودايخين ...
مزنه دخلت وراحت لغرفتها علطول: تصبحون على خير
الكل: وانتي من هله.
أسيل صعدت لغرفتها بتثاقل.....
فاطمه:كامله حطي هالأغراض معك بالمطبخ
أسيل واقفه عند أعلى الدرج وملتفته لغرفة فيصل,حست أن فاطمه جايه وراها ومشت لغرفتها:
فاطمه :يالبطيئه للحين ماوصلتي غرفتك؟
أسيل ببتسامه صفراء:هههه ماراح تطير,وش وراي؟ههه
فاطمه:ههههه وانتي الصادقه وش ورانا؟ يله عن أذنك تصبحين على خير.
أسيل واقفه عند غرفتها:وانتي من أهل الخير..
{ألقت نظره من بعيد على غرفة فيصل ودخلت غرفتها وسكرت الباب بهدووء,أخذت ملابسها ودخلت الحمام ,تشطفت كالعاده وبدلت وراحت لسريرها,حاولت تنام,ماقدرت,جلست وأخذت اللاب توب وفتحته, تضيع وقت لمن يجيها النوم,وبدون ماتحس لقت نفسها تسوقها على الصور القديمه,,دخلت على الحافظه,شافت الصور دخلت جو وهي تتصفحها,شافت صورتها وفيصل محتضنها وعينه بعينها,لمن كانوا يتمشون,بأطراف مدينة الرياض(مستحيل هالعين تكذب؟!) ,جاها حنين,حست بلسعة برد بداخلها,ألتفتت على الباب بعد ماجت الساعه وحده,موعد جيته كل ليله,أبتسمت والدمعه تلمع بعينها ,مسحت على بطنها بحنان,وتذكرت ذيك الليله لمن كان عندها فيصل, وطلب منها ينام هنا ورفضت وألح عليها,بعد كذا قبلت في لحظة ضعف عاشوها الأثنين,وهي المره الوحيده أللي سواها,وماتكررت بعد كذا,ومنها حملت أسيل,,هنا طاحت دمعتها,وهي تتذكر كلمة فيصل لمن قال ان اللي بيننا كانت نزوه, ضمت بطنها بيدها وهي تمسح دموعها:لا يافيصل,هالولد مستحيل يكون ابن نزوه ..حراام عليك ,انت ليه قاسي, مستحيـــل,هذا ولدي وولدك,وأنا قبلت فيه بكل حب..
{ضمته كأنها خايفه أحد يخطفه منها وحاولت تنام بعد كذا بس النوم كان يجافيها حتى نامت بالصدفه.......}
,

خــان وفالقلب كاان له مكاان,,
بااع اللي شراه بأغلا الأثمان....
غداار عرفت اليوم ماله مقدار,,
جباار قلبه,, وقلبي عطاه الأمان...
حذروني منه.. لأجل عيونه تجاهلت الكلام..
قلت أحبه وما اقبل فيه مهما كان...
أتذكر أيام الغرام يسقيني من شفاه المرار
وأنا أظنه عسل.لكن ماصفاه بعيني أي يوم بان
أتذكر يقول أحبك ,أحبك لاتطري البعاد
وبنيتي اقول احبك وبيبتدي حبك لو انتهى الزمان
حبي كان كبير كبير بطول سمااه..
ولكن اقول خاااان وأنـاا أللي عطيته الأمان
,

(((((

,
,
{مرت الأيــام ورى الأيـــام}...
الأحـوال ماتبدلت..
والقلوب بعـاد ومجروحه...لوعاات وحنــيــن...بين حبيبين عنيدين...
,
.,.,.[أيـــــام غــريبــه على أرض الحـــب].,.,.

,
,
فاطمه,صبت القهوه ومدتها:سم ياجدي
الشايب أبتسم:سم الله عدوك....والله يافاطمه,شكلي ماني بمزوجك.
فاطمه سوت نفسها مرتاعه:يووه ليه ياجدي,حراام عليك تراني مقطعه نفسي بعرس
الشايب:ههههههههه,أفاا تبين تعرسين,وتخليني محد يقهويني
فاطمه:هههههه وأنت تاركني عشاان القهوه,يالبييييك,أنت زوجني يبن الحلال وباخذك معي لبيتي أنا ورجلي وبقهويك لاتخاف هههههه,بعدين عندك عمتي مزنه أنت ليه تبي تخليني عندك,وإلا عشان افتح نفسك هههههههه
الشايب:هههههههه
دخلت مزنه:ههههه ماشاء الله عالضحك أللي واصل لين آخر البيت,ضحكوني معكم
فاطمه:ههههه تعالي أسمعي.......
,

.... طالعه من المطبخ ومعها كوب كافي,ورايحه لغرفة الجد,لأنهم مجتمعين فيها بنص طريقها. فجأه أنفتح باب البيت الداخلي بهدوء,وتسكر:........
التفتت أسيل ببطئ تشوف من هذا أللي دخل بهدوء,أبتسمت تلقائياً,وقالت بعفويه:فيصل!..
{بس ماسمعها}
شافها فيصل,من جد متغيره,من زماان ماشافها قرب وهو ساكت,لين وصل عندهابهدوء:السلام عليكم
أسيل ودها تحضنه من شوقها له من زماان ماشافته,أبتسمت بدمعه لامعه مستقره بعينها ومانعتها تنزل:وعليكم السلام,هلا فيصل
فيصل انحرج من هدوءها وإبتسامتها رغم اللي سواه:أ..أهلين ....
{سكت}
أسيل والكوب بيدها برد من برودة يدها,بعد سكوت:......كيفك فيصل؟
فيصل وهو متفاجئ بالسؤال:هااهـ..بخير,أنتي كيفك؟
أسيل شوي تناظر بالكوب وشوي تناظر فيه:مممم بخير.....
{تذكرت شيء مهم بس ماتدري كيف تقوله}..
فيصل نسى ليش جاي بعد ما قابلها,ظل ساكت ويتأملها بتمعن,(يــاربي كـل هالجمال فرطت فيه يافيصل,أي هبال سويته يافيصل,لا وزايده حلا عن قبل وش السر؟) :................
أسيل قررت تقول أللي بخاطرها:ممم أقول فيصل...
فيصل بعفويه:سمي...
أسيل بعد تردد,أبعدت غرتها الطويله ورى أذنها بأصبعها:ممكن أسألك سؤال؟
فيصل خاف:خذي راحتك,
أسيل كانت تحس بحرقه وهي تسأله,بس مضطره:أنت عندك سكري؟
فيصل بإستغراب:سكري؟!!!
أسيل تكمل:إيه يعني مرض السكر بالدم
فيصل أستغرب اكثر:لا....والله مدري ماقد فحصت,ليش؟!
أسيل ارتبكت بعد ماقالت اللي بنفسها,ولا أرتاحت من الجواب لأنها زادت حيره:هااهـ ولا شيء, حبيت استفسر بس,دادي كان عنده نفس المرض.بسس.
فيصل بفضول: أ......
طلعت فاطمه من غرفة الجد وشافت فيصل واقف مع أسيل يتكلمون,وقفت تخز فيصل:..
فيصل شاف فاطمه:أهليين فااطمه.
فاطمه بنص عين,سوت نفسها مو مهتمه فيه: هلا فيصل....أسيل وينك من ساعه بتلحقيني ولا جيتي
أسيل وهي ضاغطه عالكوب بيدها بقوه لين ابيضت اظافرها:لا معليش أنا عندي شغل فوق,عن أذنكم
{راحت بهدوء,وهي تبلع عبرتها,}
فيصل طالعها لين راحت: (آآه ياقلبي,ياناس ذوق رغم كل شيء)
فاطمه تأشر بيدها على وجهه:هيييييه لاتقز قدامي تراك طلقتها,
فيصل:أنا طلقتها مره وحده بس,
فاطمه:هههه والله لونها نص مره,,لا تقول انك بترجعها,ماراح ترجع لك,
فيصل بعصبيته:وليه ماترجع,
فاطمه تبي تقهره وتنتقم لأسيل:ببساطه ماتبيك....عاافك الخااطر على قولتهم.
فيصل عصب:وانتي وش دراك؟هي قالت لك
فاطمه:مااايحتاج تقولي ,هي ماتفضفض أصلاً وهذا اللي خايفه عليها منه,أما أنها ترفضك شيء طبيعي,أي بنت ماترضى يصير لها نفس اللي صار لأسيل,ورجاءاً لا تقولي تحبك وتحبها,كله ولا جرح الكرامه يافيصل,حتى لوهي تحبك وبتموت عليك
فيصل انقهر:أنتي ليه تقفلينها بوجهي؟
فاطمه:والله أنا ماقفلت شيء,أنت أللي قفلت بوجهك كل البيبان,,إلاعلى فكره الدراسه قربت وأسيل تراها تدرس, وش سويت عشانها,
فيصل:أنا ماسويت شيء,عمي سلمان الله يرحمه كان مرتب كل شيء, ونقلها بنفس قسمها بجامعة الملك سعود, وقوليلها لازم تداوم أول يوم عشان ترتب أمورها فاهمه
فاطمه شقت الإبتسامه: واللــه,أحلى خبر,,هههههاي بروح ابشرها,
{راحت تركض عالدرج}
فيصل:هيييه جدي صاحي وإلا نايم
فاطمه من أعلى الدرج:صااحي وبغرفته رح له......
فيصل بنظرات ندم وحسره يطالع فاطمه وهي رايحه لأسيلحظك يافاطمه رايحه لأسيل)....
{راح للجد}
,,
.
,
.
,
.
بغرفتها..
تبكـي ألـم وحسره,
جرحها كل يوم يتجدد
أسيل تضرب المخده بيدها وتبكي:آآهـ,آآهـ
( ليه ما اصيح ليه ما أذبحه,ليه إذا شفته أحس ودي انه يضمني ويسكني صدره,ولا يطلعني,آآه أحبه وربي أحبه,اللــه يسامحك يافيصل منت مخليني ارتاح لا وأنا بعيده ولا قريبه,آآه ياقلبي منه).
((((((
.
,
.
,
.
,
.

بالليل:::
مزنه:يامرحبا بام محمد مابغينا نشوفك شدعوه
ام محمد: والله اني مقصره بحق عمي وبحقك مير العذر والسموحه,
فاطمه شاقه الإبتسامه:هلااا بخااالتي السوووري ,نورتينا
{مدت الفنجال}سمي
ام محمد:ههه سم الله عدوك ياحليلك محد دلعني هالشكل من زمان
فاطمه تحب ام محمد: ههههه حتى عمي عبدالله يا خاله عاد كثري منها ههه
ام محمد:ههههههههه يالعيااره ماتخلين حركاتك
مزنه:هههههههههههه فطووم
فاطمه: هههههههههههههه
ام محمد:البنات وين راحوا؟!
فاطمه:هههه تغيرين الموضوع, أوكيه مو مشكله البنات فوق وأكيد بغرفة أسيل,, عن أذنكم انا رايحه لهم,....
{راحت فاطمه}
أم محمد بلهجه جديه:إلا أقول يامزنه,وش صار على موضوع فيصل وأسيل
مزنه حزنت:والله ياخيتي ماصار جديد الكل سااكت,ولا راضي يفتح الموضوع, هالعيال كل واحد أعند من الثاني
ام محمد:مايصير الناس بدت تتكلم, تقول هذا ولد عمها وطلقها,انتي فهميه,
مزنه:قلتلك معندييين,لا وفيصل لمن هاوشه جده حاول يراضيها وهي رفضت, مع اني أحسها تحبه, بس هو شكله صاير زعله كبيره بين الأثنين,
ام محمد:لا حووول,الله يهديهم هذا و توهم بالملكه بعد,زين مابعد تزوجوا وحملت وجالهم بزارين كان بيروحون بالرجلين.
مزنه:لا إن شاء الله مايروحون بالرجلين, هم بيتصالحون و بيتزوجون ان شاء الله, وبربي عيالهم أللي بيملون عليه البيت,
ام محمد:ههههه,بيملونه والله ماظنيت,عايلتنا محد يملى البيت كل واحد جاب كم ولد وقفل وبعضهم ماجاب إلا على واحد ومنهم فيصل وأسيل وحيدين,امهم وابوهم
مزنه:انتي شفتي يامحاسن الصدف!
ام محمد:ههه والله مو محاسن الصدف إلا قولي مساوي,انتي قولي لي هم وحيدين,أكيد ماراح يجيبون إلا واحد بعد,.ههههه
مزنه ارتاعت:بسم الله عليهم لاتفاولين يام محمد
ام محمد:ههههههه يبنت الحلال ادعيلهم يرجعون لبعض اللحين,وعقب بالذريه
,,,,,,,,,,,,,
,

مها بتعجب:أسيييل وش هالأدويه كلها,حشى فاتحه صيدليه,ههه
أسيل تضيع السالفه:هههههه إيه جالسه اخطط..
مها:ههه لا بجد أسيل كل هذي لك ,أنتي تشكين من شيء
أسيل تورطت وبدت تنسج من خيالها:لا عادي هذي حبوب راس على اشياء ....أصلاً بعضها قديمه لايغرك كثرها
{ماتبي تقولها انها عندها سكر حمل,وهذي فيتامينات ومقويات,مايصير,}
مها:أهااه,عالعموم ماتشوفين شر,
أسيل ببتسامه صفراء:مشكووره مهاوي
فاطمه جتهم مثل الصاروخ:هاااااي بنااات
الكل:هاااااي بالرجه ههههه
مها لفت على أسيل وكأنها تذكرت شيء:أقول اسيل,انتي صدق نقلتي معنا بالجامعه
أسيل :إيه,لييه؟
مها:وااااو ونااسه,بأي قسم؟
أسيل:بهندسة برمجيات الكمبيوتر
مها بإحباط:يوووه منتي معي يعني,أنتي بكليه لحالك
أسيل:ليه انتي بأي قسم؟
مها بإحباط:عربي
فاطمه بينهم عورها راسها ماتحب الدراسه: يووه الله يخليكم غيرو السيره عورني راسي
مها:هههه اوكيه بس اسيل راح تداومين أول يوم؟
أسيل:يقول...{بغت تقول فيصل وهونت}..يقولون لازم أداوم اول يوم وانا مدري اروح او ابطل
فاطمه عرفت ان اسيل كانت بتقول فيصل:اوكيه خلصتوا يله مشينا ننزل تحت نساعد كموله
مها:من هذي كموله
أسيل:ههههه أختنا ههههه
فاطمه:وأعز بعد ههههههههههههه
مها توها تتذكر ان شغالتهم أسمها كامله:والله يله اجل ننزلها هههههههه.
{كانوا بيطلعون بس سمعوا...هالصوت ووقفوا}
"""لاتعذرلي ولاتزيد الملامه...انت مخطي والمصيبه كنت غاالي...بالخطا صحيت جرحي من منامه"""
مها:أوووف هذا وقتها اللحين
فاطمه:من هذي
مها:دانه هذي نغمتها...{ردت عليها}
أسيل دخلت جو مع الأغنيه تحسها تحكي عنها...تجمعت الدموع بعينها وطلعت قبل البنات قبل لاينتبهون عليها.
فاطمه لاحظتها وحز بخاطرها حال أسيل أكيد هالأغنيه ذكرتها بجرح فيصل(ياحياتي يا أسيل الله يعينك)
مها خلص مكالمتها وألتفتت على فاطمه:فطوم وين راحت اسيل
فاطمه وصوتها متغير:طلعت..انتي غيري هالنغمه..حطي شيء يوسع الصدر مو يضيقه..
مها:ههههه شعندها
فاطمه:ضيقتي خلق أسيل
مها:يووه والله نسيت ماكنت اقصد,ياربييييه
فاطمه:المهم هي مازعلت منك أصلاً بس غيريها مراعاه لمشاعرها بس
مها:ياربيييه,ياقلبي عليك يا أسيل..
فاطمه:تعالي نروح ننسيها..
مها:يله
,
.
.

(((((((
,
.
.

اليوم الثاني بالصباح::
المستوصف(المختبر)::
خـايف ومتردد..يدخل وإلا مايدخل...
الشك دخل بقلبه....وسؤال أسيل يتردد بإذنه"عندك سكري"
فيصل ينتظر دوره و متردد: (أنا وش جابني هنا,معقوله شككتني أسيل بنفسي بس انا واثق مافيني سكر, بس هي ليش تسألني هالسؤال بالتحديد,مو معقوله خايفه علي بس يمكن عشان خايفه على نفسها بعد اللي صار بيننا....يمكن...بس هو مو مرض معدي ...) وبوسط تفكيره..
الممرضه:فيصل عبدالعزيز محمد
فيصل انتبه لأسمه قام ودخل...........
الممرضه:تحليل إيش يا أخ فيصل
فيصل:تشيك أب كاامل عن السكر,لو سمحتي
الممرضه:كوييس,فيه حد بالعيله عنده المرض ده
فيصل:فالحقيقه إيه وأنا خايف يكون فيني وأنا مو حاس على حالي.
الممرضه:أوكيه أجلس حضرتك وهاتي دراعك,
فيصل جلس ومد ذراعه,وأخذت الممرضه اللازم.وخلصت:أوكيه نيرس متى النتيجه ؟
الممرضه:,إحنا دالوقتي الصبح,إبقى تعالا العصر وخدها,كويس
فيصل:ماااشي, مو مشكله,يله عن اذنك.......
{طلع فيصل وفكره يوديه ويجيبه ,خايف من النتيجه لاتكون إيجابيه,,,
,دق الجوال} هلا راكان.....أنا بالطريق....أوكيه مو مشكله تروح وترجع بالسلامه....
{سكر الخط}لاحوول هذا راكان مسافر للدمام وأكيدبيغيب كم يوم,وبقعد لحالي,ملل طفش هالشقه لحالي, مافيه غير ذياب وذياب اربع وعشرين ساعه اذنه بالجوال وبنت ورى بنت يكلمهم,بس معليه يونس مو مشكله
{دق الجوال على ذياب} إيه صح هو مايقوم هالوقت,,هو من سواري الليل هههههه.
(((((((
,
.
,
.,.,.[أيـــام غــريــبــه عــلــى أرض الــحــب ].,.,.
,
.
,
.

بالليل::
فاطمه وأسيل جالسات بالمجلس الخارجي,الساعه10 ويطالعون التلفزيون بعد ماناموا الجد ومزنه::
دق جوال أسيل,ناظرت رقم غريب وماردت مع انها ترد على أي رقم,بس هي مو رايقه:.
فاطمه:أسيل ليه ماتردين هذا له ساعه يدق.
أسيل قرفانه من الجوال والدنيا:ماعرف الرقم,وبعدين مالي نفس أرد
فاطمه بدت تلاحظ:هالأيام مالك نفس لأي شيء
أسيل ناظرت الساعه,وغيرت السالفه:افف ما كأنه الليل بدا يطول وإلا أنا أتوهم.
فاطمه مافهمت,{أسيل قصدها زهقانه}:إي والله أصلاً الخريف قرب كلها أيام ويتغير الجو,كله عااد الرياض بالخريف شي ثااني امطاار وحركات وطلعات, مره ونااسه.
أسيل:صدق والله
فاطمه:إيه علبالك جونا دايم صيف!
{صوت مسج على جوال أسيل}
أسيل:اففف لحظه أشوف من هذا
[حبيبتي أسيل ردي أنا زياد...أشتقت لصوتك] حبيــبي,من زمااان عنه
{دق زياد وردت}هلا حبيبـــي
فاطمه أستغربت منها,قبل شوي طفشاانه واللحين بتطير من الوناسه,سكتت وقررت تدخل:أسيل انا رايحه اجيب شي نشربه اوكيه
أسيل أشرت لها:اوكيه,
{ورجعت تكلمه}كيفك زياد؟
زياد بالجوال:أنا تماام بس أنتي بشريني عسى مرتاحه
أسيل حست ودها تفضفض ويمكن تبكي بعد,هذا زياد أعز انسان على قلبها بعد ابوها:حبيبي أنا مرتاحه بس....أنا كيف هنت عليك ولا تتصل ولا تدور عليه,
زياد:ياعمري والله كنت مشغول انتي عارفه الدراسه برا كيف,أنا عرفت كل شيء صار لك ياقلبي بس أوعدك لمن ارجع أمرك وأخذك ونجتمع مره ثانيه ونعوض أللي فات,زي زماان.
أسيل حست بحنيين وودها تبكي, زياد من رجعت من لندن ماشافته وماسمعت صوته,,قالت بصوت فيه البكيه:زياااد..أنا محتاجتلك ......
{وجلست تكلمه نص ساعه وقفلت بعدها وهي مرتاحه بعد ماحسسها بقربه منها,وإن فيه أحد تقدر تثق فيه بعد خيبة املها بفيصل}
,
.,.,.[أيـــام غــريــبـــه عــلــى أرض الــحـــب].,.,.
,
(((((((((((( انتهى الجزء الخااامس عشررر)))))))))))


{لـــكن من هذا زياد أللي طلع فجأه....؟
.,ووش ينتظر أسيل من عواقب طلاقها , هل راح ترجع لفيصل ام ماذا؟؟..........
هل راح تستمر حالة السلم أللي بينهم بعد الطلاق ؟؟....
الأهم هل تحول صدمت أسيل بفيصل لكرهه,بعد ماكانت تمووت فيه؟........
وش راح تسوي عاشقه؟؟......كلها راح نتعرف عليها من خلال الأجزاء القااادمه............
((((((((((((((((((((((.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحــب].,.,.(((((((((((

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:10 PM   #16

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء السااادس عشررر.....,,
,
أيــــــام غــريـــبـــه عـــلــى أرض الـــحـــب].,.,.
,
{ترررن,,ترررن,ترررن}
فاطمه جايه من المطبخ تنفض يدينها: يوووه هالتليفون محد يرد عليه غيري
{شافت أسيل جالسه بالكرسي اللي قبالته وتتصفح كتاب}أسيل ورى مارديتي؟
أسيل وهي تطالع بالكتاب:قلتلك ماااحب..
فاطمه بعفويه: بعد التليفون الثابت توحمتي عليه <<<ماتقصد شيء
أسيل خافت تكون عرفت:إيييش قلتي؟؟
فاطمه ماكانت تقصد شيء:والله كنك وحام,لحظه خليني أرحم هاللي يتصل وأرد عليه..ألووه
ناصر بالتليفون:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
فاطمه ببتسامه:وعلييييكم السلااام والرحمة والإكرااام {تقلده }
ناصر ابتسم من ردها الحلو: أنتي فاطمه صح؟
فاطمه:إييه فطو..قصدي فاطمه ياناصر,كيفك وش أخبارك؟
ناصر استحى:بخير الحمدلله بس شلون عرفتيني؟
فاطمه بعباطتها المعروفه:هههه مابعد فقدت ذاكرتي عشان انساك,
ناصر فهم غلط:أهااهـ حتى أنا بعمري مانسيتك
فاطمه على نيااتها:ههههه لا تكفى,حتى لمن ركبتني الحمار بالمزرعه وطحت, وتبللت بالطين ,
ناصر جاه إحباط منها:ههه,إيييييه أذكر بس كان شكلك حلو.<< يبي يرقعها
فاطمه بهبالها:نصووور بلا نصب والله شكلي يضحك مو حلو,تضحك على انت {تذكرت أنها تهذر بشيء ماله داعي,حاولت تكون جديه} يوه ناصر بغيت شيء,أنا جلست أسولف ونسيت أسألك.
ناصر حس نفسه مخنوق هو ميت عليها وهي تتكلم ببرود ولا همها:لا,, بس بغيت فيصل اتصل عليه مايرد
فاطمه:فيــــصل,والله مدري عنه,ياناصر,
ناصر بعد ماتضايق من برودها:أوكيه مومشكله,باي.
فاطمه سكرت السماعه:ههههه ياحليييله نصوور,
أسيل ألتفتت عليها:شيضحكك ضحكيني معك,
فاطمه:هههه هذا نصور ذكرني بأيام زماان,
أسيل ماتعرفه: مين هذا نصور؟!
فاطمه ببراءه:واحد من عيال عمنا,عسسسل كنت أنا وياه مافيه شيء ماسويناه وخربناه, قسم أن جدي كان يضربنا يومياً,هههههه
أسيل:هههه,توم أند جيري مو فاطمه وناصر
فاطمه:ههههه لا بلوط وعلقم ههههه هذي على أيامنا قديييمه صح,,ماعلينا .بس أنا أحس للحين ماتغير شيء ,مادري ليه ما استحيت وأنا أكلمه, مع أن لي فتره ماشفته ولا كلمته, والله فشيله ذالحين بيقول فطوم للحين هبله ورجه.
أسيل بالها مشغوول:ههههه يابنت الحلااال عاادي مدامه صديق طفوله بيتفهم جنانك بس ماقلتيلي هو إييش كان يبي أصلاً.
فاطمه تفكر بكلامها:قولتك مو مستغرب أصلاً, هوكان يبي فيصل
أسيل يعورها قلبها من طاري فيصل,تذكرت شيء:يووه جوالي وينه؟
فاطمه:مدري عنك..
{شمت ريحة حراق}يوووه الكيكه أحترقت لااااا
{راحت تركض}
أسيل للحين محتاره وهي تدور جوالها:يااربي وين حطيته اففف,
{قامت تبي تدوره بغرفتها}
,,,,,
,
,

فتح الباب الخارجي ودخل,ناظر بالفيلا,فكر يدخل او لا
(لا ماراح أدخل,أكلم فاطمه وتطلع لي أحسن)
{فعلاً كلم فاطمه وطلعت له وعطاها ورقه:........
فاطمه:وش ذي كلها انجليزي؟
فيصل بهدوء:عطيها أسيل
فاطمه شهقت:ورقة طلاقها
فيصل:لا يالهبله,الحمدلله هالورقة عشـ....وأنتي وش دخلك عطيها إياها وقوليلها تطمني عالآخر.
فاطمه :أمري لله يله تشااو,على قولتها............
{راحت لها.....
{دخل مجلس الملحق الخارجي وجلس قرب التلفزيون ,تلفت يدور الريموت}
,,,,,
,
,
.
,

فاطمه عند باب غرفة أسيل:هااك هالورقه من فيصل, ويقولك تطمني
أسيل خافت ومافتحتها:ورقة إيش؟!
فاطمه:مدري عنك انتي وإياه بالإنجليزي,, يله عن اذنك,بروح القهوه عالنار
أسيل شقت الإبتسامه ونزلت دمعه فرح بعد ماقرتها,سكرت الباب عليها وهي مبسوووطه: الحمدلله حبيبي
{حطت يدها على بطنها تكلمه}دادي مو مريض بالسكر ولا يحمل المرض معناته انتا سليم ياروحي..,
{جلست على طرف السرير وهي مندمجه تكلمه}تعرف حبيبي, دادي طيب بس عصبي شوي,صح ينرفز أحياناً بس بالأخير هو طيب,ههه كفايه انه ابوك,.....
{كانت أسيل تكلم جنينها كأنه جالس جنبها أو يفهم عليها,تحبه,تحسه الوحيد أللي طلعت فيه من الدنيا,و يشاركها احزانها وافراحها,ووحيد مثلها}
,,,
,
.
,
.

بالملحق..
,فيصل شاف جوال أسيل طايح جنبه,أخذه بيده ويشم ريحته,(آه ياحلات ريحتها,حضك تحتضنك كفها كل شوي....هههه شفيك يافيصل حتى الجوال بتحسده.. صدق حالتك يرثى لها)
{فيصل عنده فضول العالم,فتحه وجلس يفتش فيه,طبعاً أسيل ماتقفل جوالها,أول مافتحه على الصور,أنبسط صورها بكل الأشكال وبكل مكان تروح له,}هذي صوره لفطوم بعد,هههه
{شاف صوره تااخذ العقل لها,مبتسمه وفاكه شعرها على كتوفها و لابسه قصيروهي محتضنه بستها ووراها نافوره بلندن,ما أستنى أخذها بالبلوتوث لجواله}ليش كل ماشوف لها صوره أحس كأني أول مره أشوفها...
{بفضول,مر عالرسايل},أول رساله من رقم بدون أسم, فتحها[حبيبتي أسيل ردي أنا زياد...أشتقت لصوتك]
{هنا ثاار غضب فيصل:وشوو...زياااد؟...لايكون ردت عليه,
{بسرعه فتح المكالمات المستلمه ولقاها ردت عليه وكلمته سااعه وزياده,هنا جن جنونه}والله زياااد هذا شكله معرفه مرره,قام وشمرعن كمومه وراح متجه لداخل فتح الباب بقوه: أسييييل,أسييييل,أسييييييييييييييييل
أسيل نزلت من فوق هااديه ,هي مو مستغربه صياحه,وببرود:خيييير
فيصل بقمة غضبه:خيير ومن وين بيجينا الخير,
أسيل نرفزها كلامه وردت مثله:صااادق أللي يشوف وجهك مايتوقع خير, يله أنا رايحه عندي شغل.
فيصل رفع الجوال:أدري تدورين هذاصح....................
{فاطمه تراقب من بعيد}
أسيل ببرود:أهااه لقيته كوييس أنا تعبت وانا ادور عليه,
فيصل بعصبيه قرب لها:ههه لييه تبين تكلمين صديقك زياااد صح؟ قولي انطقي.
أسيل حست ان الموقف مناسب انها تنتقم لنفسها وتقهره:إيه عندك ماانع
فيصل قرب ورفع يده يبي يسطرها كف:والله
أسيل جتها القوه مسكت يده وهي معصبه زيه ورافعه صوتها شوي:بلييز...do not touch me,ok [لاتلمسني ..مفهوم]
فيصل رفع صوته:والـــله ولك عين بعد.
أسيل ضغطت على نفسها وكابرت:إي نعم وانت وش دخلك فيني بكيــــفي,وعلى فكره,أنا أعرف زياد قبل لا أعرفك,وأحبه بعد, أنت ماتعرف عني شيء, لا وأزيدك من الشعر بيت, راح اتزوج وقريييب أن شااء الله<<<{ماتدري شلون طلعت منها} عشاان بس أفتك منك يا barbarism [ياهمجي] وبعدها أرتاااح منك للأبد,
{قربت منه وقصرت صوتها},لاتحسب أنك ذليتني وكسرتني وراح أرفض الزواج من غيرك عشان اللي صار بيننا,أدري هذا تفكيرك,, بس حبيت أحط عندك خبر فيه نااس ميييته على ظفر مني مهما كان, وتبي بس فرصه,وأنا كنت رافضه,بس الموضوع انعادت سيرته وراح افكر بجديه هالمره, يله عن أذنك سببت لي صداع
{سحبت الجوال من يده وسط ذهوله,ومشت من قدامه مصطنعه القوه,وراحت لغرفتها}.........
فيصل تفاجأ من تفكيرها اللي ماكان متوقعه,ظل مكانه, وهوسااكت يعيد شريط كلامها
{ أنا أعرف زياد قبل لا أعرفك,وأحبه بعد, أنت ماتعرف عني شيء, لا وأزيدك من الشعر بيت, راح اتزوج وقريييب أن شااء الله, وراح أرتااح منك للأبد,,,,هنا ثار غضبه وصحى من غيبوبته ,وأرتفع صوته بجنون} أسيــــــــــل والــــله لأذبحـــك
فاطمه جته تهديه:فيصل تعوذ من بليس,هدي أعصابك.
فيصل دف فاطمه عنه وراح لفوق ركض ومعصب حده: أنا راايح اذبحها رااايح
مزنه جت ركض:فاااطمه وش فيه فيصل رافع صوته كذا
فاطمه خاايفه من تهور فيصل:والله ياعمه شكلها الليله دمويه
مزنه ارتاااعت:تهبييين
فاطمه:خلاص انا رايحه اهديه انتي خليك هنا اوكيه
مزنه:تكفين يابنتي حاولي فيه يهدي قبل لا يصحي جده من نومه
,,,

فيصل يطق الباب بأقوى ماعنده وهو رافع صوته: أفتحـــــــــــي,لأكسسسر الباب على راسك,.....أفتحي يالوااطيه....افتحي يالخاينه..
أسيل جالسه بآخر الغرفه بالزاويه متكوره على نفسهاوهي ترتجف وضامه المخده,وساااكته,ودموعها مبلله وجهها,وشوي سدت أذانيها بيديها من طق الباب أللي كنه بينكسر بأي لحظه وصراخ وكلمات فيصل الجارحه,مثل السكاكين بصدرها:.....
فاطمه ابعدته عن الباب:ياولد هدي أعصابك,
فيصل بصوت عالي:وش لون تبيني اهدي أعصابي انتي ماسمعتي وش قالت.
فاطمه بهدوء:إلا سمعت يبن الحلال,بس أنت صدقت كلامها,تراها تكذب وربي تبي تنرفزك بسس,
فيصل:!!تنرفزني!
فاطمه بهدووء:إيه تبيك تنقهر وتتنزرفز مثل ما انقهرت هي منك,,وإلا من صدقك إذا بتعرف أحد بتقول بصراحه كذا وبوقاحه,,أنت صاحي,,فكر فيها,كلامها كله وااضح فيه انها مخنوقه منك ,وتبي تحرق دمك ياغبي ونجحت بإمتيااز,
فيصل هدء شوي وبدى يقتنع بكلام فاطمه,سكت, لم أصابعه بقبضة يده وضغط عليها بقوه ومشى معصب:......
{نزل وطلع من البيت }
فاطمه ارتاحت:الحمدلله,انها انتهت على خير....
{طقت الباب على أسيل} أسيييل افتحي فيصل طلع خلاص...أفتحي
أسيل مكانها بالزاويه ترتجف وكأنها بفريزر,وهي تضم رجليها لصدرها بيديها وتبكي ولا تردعلى فاطمه:.........
فاطمه:طيب ماتبين تفتحين برااحتك....
{مشت وتركتها}...

بمكانها بالزاويه منطويه على نفسها وعبراتها تزيد وكلمات فيصل الجارحه يرن صداها بإذنها,,(يالواااطيه..يالخـاااينه...يالوااطيه..يالخ اينه....)بكت بحرقه..
,
,
.
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحــب].,.,.
,
,

.

,,
بـعــــــــالمهم الرومـانسي...
بالسياره:
أغنية لمحمد عبده(مذهله)
عبدالرحمن ألتفت على عبير اللي جنبه ومبتسم:شكله محمد عبده شايفك
عبير استحت وحاولت تغير السالفه:أصلاً اللي كاتب الكلمات الأمير عبدالرحمن بن مساعد,
عبدالرحمن ببتسامه:معناته أكيد شايفك
عبير ببتسامه:ههه لا تطمن محد شافني قبل الزواج غيـــرك.بس قولي وين موديني
عبدالرحمن:بنروح بيت أهلي مو راح نسكن عندهم,وإلا كيف؟نسيتي
عبير زهقانه ماتبي بيت اهله,بس هي تحبه ووين مايسكنها راضيه المهم يكونون سوى عندها,أسطنعت الإبتسامه:أي مكان ياقلبي المهم يجمعني فيك.
عبدالرحمن كبرت بعينه لأنها ماقالتله يطلع من عند أهله:عبووره,
عبير ببتسامه ساحره وبنبرة وله:عيوون عبوره,وروحها
عبدالرحمن:أحبك
عبير:ههههه وأنا بعد أحبك ...............

{بعد دقاايق بالطريق وصلوا }
عبدالرحمن:يله أنزلي يا أميرتي بيتك ينتظرك بشوق,
عبير:!!بيتي!
عبدالرحمن لف من ورى السياره وفتح لها الباب ومد يده:طبعاً بيتك ولوحدك وأنا ضيفك,يله لو سمحتي يدك يا أميرتي,
عبير شقت الإبتسامه ونزلت ودخلت معه وهي يدها بيده وتلفت مبهوره بالبيت: واااو دحووم البيت يجنن,,
{ألتفتت له وأبتسمت }تسلم حبيبي, هذي أحلى مفاجأه بحياتي.
عبدالرحمن:هههه لااا الشكر مابيه بهالطريقه,,
عبير عرفت قصده:ههههه دحوووووم ,يله بس تعاال وخلني أتمشى بالبيت وأتعرف عليه,
{سحبته من يده} يلــــــــــــــــه.
عبدالرحمن:ههه يلــه
(((((((((
,
,
,
.
.
.

البيت الكبير:
الساعه 1ونص ليلاً:
الكـــل نااايم,,ماعدا أسيل جالسه على الكنبه الطويله بغرفتها مخفته الأضواء ومممده رجليها, ومتكيه راسها على يدها ودمعتها على خدها,وهي تسمع أغنيه نانسي عجرم:أنتا إيـــه مش كفايه عليك تجرحني حرااام عليـــــــــــك,,أنتـا أإيه إنتـــا ليه دموعي حبيبي تهون عليـك..
{حست أسيل أنها هي أللي تغني مو نانسي كانت كلمات الأغنيه تلامس معاناتها,تذكرت فيصل اليوم,كان باااايخ معها,طعنها طعنات غايره بروحها}(ليه يافيصل ليييه؟؟!!)
أنفتح باب الغرفه فجأه وبدون أستأذان,لكن بهدوووء وأتسكر بعد كذا:....
أسيل سمعت صوت الباب طبعاً,كانت حركتها بطيئه,لأنها تحس بتعب,بعد ألهواش مع فيصل اليوم,ماتحركت :مين اللي دخل الغرفه
........{مافيه رد}..........
أسيل ما ألتفتت:,فااطمه بطلي حركاات,أنا ماني رايقه,وتعبانه, الله يخليك,أطلعي...............
......{محد رد}.............
أسيل كانت نص فاتحه عينها,سمعت الخطوات نحوها:فطوووم,وربي تعبااانه,واللي فيني مكفيني,لا ترعبيني,كفايه صراخ فيصل عليا اليوم.......
{حست بأنفاس تقترب منها وريحه عطر رجالي}
أسيل فتحت عيونها وحاولت تقوم بسرعه وعورها ظهرها من الحركه المفاجأه وجلست مكانها : آآآي...أنتــا مين؟ هااه أتكلم.
قرب وجلس جنبها وحط عينه بعينها: هذا أنــــا.
أسيل أبعدت عنه بسرعه وهي ترتجف وطاحت دمعتها:فيصل أنتا وش تبي مني جاي على غرفتي,
فيصل حد نظرته بغضب بس خافض صوته:حقــيــيــره
أسـيل نزلت دمعتها من هالكلمه القويه وأبتسمت:أوكي
فيصل قرب لها وهو يناظرها بإحتقار:أنتي ليـــه ماقلتيلي أنك حامل هاااهـ؟
أسيل أبتسمت بدموع وخوف,كيف عرف؟:أنتا عرفت... مفاجأه صح؟..<<{تحسبه بيفرح}
فيصل عصب:ليه أنا أعرف من الناس,مو أبوه وإلا..
أسيل قاطعته بسرعه وهي تبلع العبره:إلا وربي أبوه,بس .....
فيصل قاطعها بعصبيه وجبروت:لا واللــه بس إيش؟المهم هاللي شايلته ببطنك هذا نزليه,أوكيه
أسيل كأن مكبوب عليها ماء باارد من كلامه:!أنــزلــــه!؟؟
فيصل صد بوجهه عنها بدون إهتمام,وبنبرة أمر:إيـــه نزليه, دبري نفسك, روحي مستشفى وإلا أي شيء شوفيلك صرفه وأجهضيه,بس بسرعه قبل لا أحد يدري أوكيه <<< ياسلاااام بهالبساطه
أسيل سدت أذانيها وهي للحين مو مصدقه أللي تسمعه,:مستحيـــل فيصل مستحيل
فيصل عصب وألتفت عليها:وشو اللي مستحيل,تصرفي هالجنين أنا مااابيه أوكيه
أسيل بدت تذرف دموعها تبي قلبه يحن عليها,حطت يدها على بطنها:بس أنا أبيه يافيصل,أنا ماراح انزله مهما كان, He is my byby, Ineed hem
فيصل مد يده وشدها من شعرها بدون رحمه:أقووول بتنزلينه وإلا أنزله بطريقتي الخاصه,هاااه
أسيل ضمت بطنها بيديها الثنتين وهي تبكي ماهمها شعرها أللي راح بيديه:لا يافيصل مارااح انزله, ولا راح أخليك تنزله,فهمت
فيصل عطاها كف قوي ويده للحين شاده شعرها:كذا هااه ماراح تسمعين الكلام {دفها بكل قوه عالأرض,وصرخت بأعلى ماعندها} خليه هالغلطه ينزل غصب عنك مو برضاك يـاا واطيـه..
{وطلع بعد ماتأكد أن الجنين مستحيل يعيش بعد ماطرح أسيل بقوه عالأرض بدون رحمه}
أسيل خلاااص ماعاد فيها حيل أكثر للصراخ وفيصل طلع وتركها بين ألامها, ظلت مكانها وماسكه ظهرها حاولت تقوم بدون فاايده حست الدم بدا ينزل,بكت بقهر وحرقه عليه,وصرخة:لاااااا
فاطمه سمعت الصراخ وجت تركض لغرفة أسيل,شافتها تصرخ:أسيل,بسم الله عليك,وش فيك؟,,
أسيل تنهد وتضم بطنها,وتبكي:لااا, حرااام عليك يافيصل
فاطمه خافت عليها:بسم الله عليك,أسيل,أنتي تحلمين,
{أخذت كوب المويه ورشت عليها }أســــيل.
أسيل بدت تصحي:
فاطمه:سمي,قولي لا إله إلا الله, تعوذي من الشيطان,
أسيل بدت تهدى شوي لمن تأكدت انها كانت بكابوس:بسم الله ,أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.
فاطمه بعد ما تأكدت انها صحت:وش فيك يابنت,تصرخين صوتك صحاني من النوم!
أسيل أرتاحت بعد الصراخ وأخذت نفس عميق:كان كابوس بحياتي ماشفت مثله.
فاطمه ماتكتم شيء لأنها سمعتها تذكر اسم فيصل وهي تبكي:فيصل صح؟
أسيل سكتت وصدت بدمعه:....
فاطمه فهمت عليها:أوكيه عالعموم سمي وأقري المعوذات قبل لاتنامين,يله انا رايحه أكمل نومي,تصبحين على خير........
{طلعت وسكرت الباب بهدوء}.
أسيل هدت نفسها:الحمدلله انه حلم ياحبيبي{حطت يدها على بطنها}خلاااص ماراح أقول لأحد, ماعلي من أحد أنت الأهم,وغيرك لا,الله يخليك لي,بكره ان شاء الله أكلم زياد يشوف لي صرفه,إن شاء الله اهرب فيك,من ....فيصل,قبل لايدري ويحرمني منك,
{طاحت دمعه,لمن ذكرت فيصل,حست بلسعة برد ولمت نفسها بالغطاء,وهي ترتجف}

وينك يادفا سنيني...؟
تعب قلبي ألــــم وفراااق.....,
خريـــف البـــعد يطويني,,,,,,,,,وتبكي حولي الأورااق.......!
,

.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
,
.
.



,,,,,,,,,,,
هــذا أول يوم بالدراسه:
مها تنادي من اعلى الدرج: ولييييييييييد
وليد:خير انا ترى أسمع, بشويش
مها:حبيبي وين الشاحن,جوالي بيطفي,وانا بداوم
وليد:مايمديك تشحنين,خذي بطارية جوالي,أنا ماراح اخذ جوالي, شوفيه بغرفتي
مها:مشكووووور يا أحسن أخ بالعااالم
وليد:هههه عن الهياط بس وخلصي,خلينا نمشي السايق يتحرانا برى,أنا طالع
مها:ثواااني وجايه
ام محمد: والفطور
مها:ولا يهمك ترى بالجامعه كافتيريا........يله باي يمه ادعيلي,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
,
,

.
بيت هادي(بوعادل)
ناصر جالس بالصاله وكل شوي يناظر الساعه وشكله معصب:عااااشقه,وينك؟ تأخرنا.
عاشقه نزلت وهي تلبس عبايتها:خلاص جيت,نصور
ام عادل:أشربي حليب وإلا كلي شي
ناصر:مايحتاج يله تأخرنا
عاشقه مرت الطاوله وأخذت ساندويش ومشت:بااي يمه,
ام عادل:انتبهي لاتغصين وانتي تمشين
ناصر:لا حوووول لازم تاكلين يعني
عاشقه:بسم الله علي,تبيني اطيح من الجوع مع هالصبح عشان تأخرت عالجامعه
ناصر:خلاص إذا الفطور يهمك لا تتأخرين بالنوم يالدبه
عاشقه بنص عين: يعني انت مايعجزك الرد,مشينا,يالدب ههههه
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
,
,

.
.


البيت الكبير:
مزنه قامت تناظر الساعه:يووه مدري فيصل قام للدوام وإلا لا, الله يصلحه,
{دقت عليه بالجوال}ألووه فيصل,
فيصل:هلا عمتي
مزنه:صباح الخير,انت قمت ياحبيبي
فيصل :إيه وهذا أنا رايح الجامعه,
مزنه:أفطرت ياقلبي وإلا تجي افطرك
فيصل:لا مايحتاج,,
مزنه:طيب الله يستر عليك,ويوفقك,انتبه على نفسك.
فيصل:إن شاااء الله,مع السلامه
مزنه:بوداعة الكريم,,
{سكرت الجوال وهي تسمع صوت برا الغرفه,طلعت تشوف مين} فاااطمه! وش تسوين ,يالله صباح خير
فاطمه تجهز الفطور عالسفره:هههههه أجهز الفطور بعد شسوي,
مزنه بعد تردد:أسيل بتداوم؟
فاطمه:واللـــه مدري بس الظاااهر مو مداومه,
مزنه:؟ليـــه؟
فاطمه بغت تعلمها باللي صار البارحه وقررت تسكت:مدري احس كذا,بس تعالي افطري معي وين جدي
مزنه جت وجلست:جدك بعدين مو هالحزه,صبي حليب....ياقلبي عليك يافيصل مدري افطرت وإلا لا.
فاطمه حاسه بغيض من فيصل رافع ضغطها:ماااعليك منه بيصرف نفسه,
مزنه:فطوووم انتي شبلاك على فيصل,كنه عدوك مو اخوك!
فاطمه: من فعايله الشينه ياعمه, نسيتي اللي سواه ببنت عمه الضعيفه.
مزنه:وش سوى إلا انه طلقها,انتي عارفه شيء ثاني ومخبيته.؟
فاطمه سكتت وهي مقهوره:.....
نزلت أسيل بخطى بطيئه وعيون ذبلانه لين وصلتهم:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
مزنه:أنتي بتداومين اليوم!!
أسيل واقفه لابسه عبايتها اللي عالكتف والشيله على رقبتها:إيه,السايق موجود؟
فاطمه حانتها تروح وهي تعبانه:بس انتي تعبانه مو لازم تداومين اليوم
أسيل وهي ماشيه:معليه انا حابه اداوم, يله عن اذنكم
فاطمه:ياويلي بتروحين بدون فطور؟
أسيل:مالي نفس والله
مزنه:والله ماتروحين لين تشربين عالأقل حليب.
أسيل:لااا ارحموني منه ماحبه... <<<<<<<<<< {توحمت عليه}
فاطمه استغربت,لانها تعرف انها كانت تشربه:طيب اكلي أي شيء..أروح اجيبلك عصير
أسيل:يكون ارحم,بس بسرعه,لا أتأخر.
مزنه تتفحص اسيل بنظرات,البنت متغيييره مو الأوليه,حركتها قلت ونشاطها قل, وصار اغلب وقتها بالغرفه ونايمه, وزاد الهالات اللي حول عيونها,صارت تدور براس مزنه الشكوك والأفكار..
فاطمه جابت العصير:يله سمي
أسيل:مشكوووره,
{شربت منه شوي وقامت} يله عن اذنكم
فاطمه:هيييه تلعبين علينا انتي
أسيل وصلت عند الباب وفتحته اعطتهم بوسه طايره:أدعــوا لـــي,,بااااي.
{طلعت وسكرت الباب}........
فاطمه,مافاتها شافت مسحت الحزن بعيون أسيل اللي تكابر: (المسكينه ,تبسم رغم الحزن اللي عايشته)
مزنه:يااالللله انك تهدي وتسخرفيصل لها ياكريم
,,,,,,
,,,
,
أسيل بالسياره مع السايق,تذكرت زياد ودقت عليه:يله رد بليييز
زياد بالجوال:مرحبا أسيل
أسيل بفرحه:مرحبا زياد معليش صحيتك بدري,سووري.
زياد:هههه لا عادي أنا تحت أمرك بأي وقت,
أسيل:تسلم لي يالغالي,زياد أنا أبيك
زياد:!! أسيل أنتي وش فيك خوفتيني عليك,وش صارفيكي
أسيل قربت تبكي:أنا محتاجتك أبيك ماتفهم ,أبي أتكلم معاك,أبي أشوفك,الله يخليك
زياد:من عيوني أنا أسمعك,تكلمي ياحياتي إيش إللي مضيق صدرك لهالدرجه
أسيل:تعال مايصلح أقول بالجوال,أبي أقابلك وأحكي لك كل شيء,
زياد:والله مقدر اللحين تعرفين,أمي تعبت علينا ووديناها المستشفى وهيه اللحين منومه,لكن أوعدك أول ما أفضا أجيكي,
أسيل تحاول ماتبكي:وعد حبيبي
زياد: وعد,ويمكن أخذك معايه تزورين ماما
أسيل بالحجازي:ياريت والله,أنا أشتقتلها مررره
زياد:هههه أشوفك غيرتي اللهجه بالأخير,إيش صار يابنت
أسيل من زمان ماضحكت:ههههههه,إيش أسوي ماما حجازيه ودادي نجدي لازم أعدل بين اللهجتين هههه
زياد:ههه أحلااا,والله وصرنا نفرق بين النجدي والحجازي,تطورتي يا أسيل.
أسيل تذكرت كلام فيصل يوم يقولها تكلمي نجدي,أنتي نجديه:هههه إيوه تطورت ولو تدري بالتطور الكبير اللي حصلي ماراح تصدق,ويمكن تنصدم بعد,
زياد:إيش هوه,أحكي
أسيل:لااا مايصلح بالجوال لمن أشوفك أقولك,
زياد:أوكيه مو مهم,المهم انك ضحكتي ,وأنك بخير,هذا أهم شيء,وأوعدك أني أكلمك كل يوم,لين تملين مني
أسيل:ههههه أوكيه حبيبي أخليك تكمل نومك اللحين باااي
زياد:بااي.
{أسيل حست أنها أرتاحت بعد ماكلمت زياد,حتى لو أنها مافضفضت عن كل اللي بخاطرها بس ارتاحت شوي,لأنها ترتاح لزياد }
,
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
(((((((((((أنتهى الجزء السادس عشر)))))))))
علاقة زياد بأسيل..؟
ردت فعل فيصل...
وباقي ابطال .,.,.[أيــام غــريــبــه عــلــى أرض الـــحـــب].,.,.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:14 PM   #17

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي


الجزء الساااابع عشررر....,

.,.,.[أيـــــام غـــريـبــه عـلـى أرض الــحـــب].,.,.

.......بعد معاناه ودوخه بين المكاتب,لقت أسيل أخيراً,ظالتها,وعرفت من الموظفه وين الكلاس اللي راح تتوجه له,وفعلاً رااحت له,كانت تمشي بين الممرات وهي تناظر المكان بتعجب,هنا غييير لندن,بلندن الجامعه صاخبه وإزعااج بسبب الإختلاط,لكن هنا بعد ماتبدأ المحاضره يصير هدوء
تنفست بتأفف:أخيييراً,هذا الكلاس.....
{طقت الباب بهدوء ودخلت,تكلمت انجليزي بحكم العاده}good morning
الكـــل:!!!!
الدكتوره بعد استغربت:نــعـــم,ليه متأخره,وتتكلمين انجليزي بعد
أسيل:!!! Sorryأقصد,أسفه,نسيت
الكل:!هههههههههه
الدكتوره:أنتي تستهبلين؟..فيه أحد ينسى لغته!
أسيل زهقت وتعبت من هالوقفه الغبيه,قررت انها تنهي هالمهزله:دكتوره لو سمحتي,أنا أول مره أداوم هنا أوكيه,أما ليه أقول نسيت,فهذا لأني جايه من لندن,سو بلييز بتدخليني وإلا أمشي!
الدكتوره تفهمت وضعها:أوكيه أدخلي بس لاتتكرر
أسيل :لا ماراح تتكرر...(أفف)..
بنص القاعه ...بدور تكلم اللي قدامها :والله ذي شايفه نفسها
ريما بنت هاااديه:بالعكس,وش دراك عنها,أحسها عسل,
الجوهره:ريمي ماعليك من بدور,حتى انا أحسها عسل وفله
أسيل بتثاقل مرت تبي تلقى لها مكان:
ريما ببتسامه شافتها مرت من عندها أشرت لها:تعالي هنا
أسيل استغربت(متى المعرفه),بس بادلتها الإبتسامه وجتها وجلست:شكراً.
ريما مدت يدها تسلم:أنا ريما خالد
أسيل مدت يدها تسلم:أهلاً,أنا أسيل سلمان
الجوهره اللي جنب ريم,مدت يدها هي الثانيه,بلقافه وهي تبسم: هاي,أنا الجوهره فيصل,
أسيل انقبض قلبها من اسم فيصل:...هلا الجوهره
الجوهره:هههههه أدري اسمي طويل شوي بس معليه قولي جوجو وارتاحي
أسيل ابتسمت:اوكيه جوجو.
الدكتوره:الجماعه اللي بالنص, لو سمحتوا هدوووء
ريما:خلاص جوجو انكتمي,خلينا نسمع
الجوهره:بسس تكلمت الدافوره
الدكتوره:الجوهره تبين المحاضره وإلا هوينا
الجوهره:لا بقعد,ماصارت كل يوم اطلع,خلني اذكر اني حضرت لك محاضره كامله,
الكل:هههههههههه
أسيل ابتسمت غصب من هبال الجوهره,مو معقوله:
{وبعد ما أنتهت المحاضره طلعوا البنات,وجلست أسيل مكانها ومتكيه عالطاوله:..
الجوهره:أســيل ورى ماتقومين معنا
أسيل:تعبانه والله
الجوهره,ألتفتت على ريما,بنص عين:مثل تعب ريما
ريما:جوجو انكتمي
الجوهره:وانتي ماعندك غير انكتمي ياجوجو,
{ألفتت على أسيل}يابنت الحلال ريما توها حامل,وذبحتنا كل ماقلنا مشينا قالت تعبااانه,أخافك مثلها بس.
أسيل ارتبكت,تقول وإلا ماتقول,هذولا بالجامعه ومايدرون بشيء,عادي اقولهم:.....
الجوهره:هيييه أسيل شفيك سرحتي,أنتي حامل وإلا أصلاً مو متزوجه؟
أسيل بعد تردد:ههه,لا متزوجه وحاامل بعد
الجوهره:لااا كملت
ريما:الحمدلله انك زيي
أسيل:ههههه ليه؟
ريما:ههه عشان يرحموني ولا يجرجروني معهم
الجوهره:خلاص يعني بتقعدون ساعه كذا!,أطلعوا معي برى شمو هوا,وإلا بروح مع بدور.
ريما:روحي وحنا بنلحقك,,
الجوهره:أأوكيه,يله تشااااو
الكل:تشااو
ريما التفتت على اسيل وهي تضحك:هههه ياحليلها شرايك بجوجو
أسيل ببتسامه:ههه عسوله...تذكرني بفاطمه بنت عمي.
ريما:ههههه حلو يعني ما راح تفقدينها..........
{وجلسوا يتبادلون السوالف السطحيه لأنهم توهم متعرفين على بعض}
,,,,

.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,

مها واقفه تناظرساعتهاوشكلها عندها شيء:....
هاجر وعاشقه جايين:السلام عليكم
مها:هلا وعليكم السلام
هاجر:هههه ووش فيك تقولينها مستعجله كذا
عاشقه: شكلك تنتظرين احد
مها: شيء زي كذا,أسيل بنت عمنا معانا بالجامعه وأبي أعرف داومت اليوم او لا.
عاشقه عبست وجهها بعدم الإهتمام:وإذا صار !
مها إستغربت برود عاشقه:!وشـــو؟!
هاجر لاحظت كره عاشقه لأسيل:أوكيه مها دقي عليها وشوفي إذا مداومه او لا وبعدين انتي ماقلتي لي هي بأي قسم
مها:جبتيها,الجوال,
{طلعته ودقت بدون تردد}......يوووه ماردت,مقفلته!
عاشقه لوت فمها وقالت بشماتهمااالت عليها)إلا مها ,هي وش أخبارها بعد الطلاق؟{لاحظو ما قالت أسيل,}
مها غمزت لها "يعني مو قدام هاجر":.......
هاجر:!!ليـــش تطلقت أسيل؟!!
عاشقه بلهجة شماته :يووه ليــش مادرييييتي,صــارلها فتــره من تطلقت.
مها انقهرت من موقف عاشقه,راحت وتركتهم وهي ساكته بعد ماعطت عاشقه نظرة زعل واحتقار:............
هاجر:!عاشقه,,وش فيها مها,كنها زعلت
عاشقه تطق علكه مو مهتمه:ماعليك منها,امشي بس.
,,,,
,,,
,
.
.
.

الساعه 2ظهراً:
البيت الكبير:
الشايب:فااااطمه,,فااااطمه
فاطمه جته تركض,وبغت تزلق بالسيراميك:لبيـــــــــــه تقولها فاطمه,
الشايب: شوي شوي يابنتي,حاسبي لاتركضين ترى بتطيحين وبتكسرين
فاطمه:لاا تخااااف انا قطوه ام سبعة ارواح على قولة فيصلوه مالت عليه.
الشايب:ههههه,إلا ماقلتي رجعت أسيل وإلا باقي؟
فاطمه:لا والله باقي,
الشايب:طيب متى بترجع؟؟
فاطمه:والله علمي علمك ,على حسب المحاضرات.
,,,{انفتح الباب },,,,
فاطمه سوت عجوز:هذي هي جت,ياااا مرحبــــا.
أسيل شقت الإبتسامه من فاطمه وترحيبها كنها عجوز,وأقبلت عليهم:السلام عليكم.
الكل:وعليــــكم السلام.
أسيل سلمت على جدها باسته بخده كالعاده وجلست:كيفك جدي اليوم
الشايب:ههههه الحمدلله,بس خلاص ماعاد فيه دادي
أسيل:هههههه ولا يهمك دادي,مثل ماتحب.
فاطمه:يله عاد أبي أحط الغداء مدام ان أسيل جات, عن أذنكم....
{راحت للمطبخ}
الشايب:هاه يابنتي كيف الدراسه معك هنا,عسى ماشيه معك تمام.
أسيل: ههههه,يوه داادي هذا أول يوم لي بهالجامعه,بس اللي وضح لي أن الأمور أوكيه ان شاء الله.
الشايب:زيييين الحمدلله,.........أنتي علميني كيف صحتك,ترى هاليومين منتي عاجبتني,
أسيل خافت تخونها عيونها صدت: لااا بالعكس دادي صحتي تمام, لا تحط ببالك
الشايب ماصدقها بس مشاها:طيب يابنتي ,بس انتبهي لصحتك
فاطمه بصوتها العااالي:يااااالربـــع الغداء عالسفره,تعالوا تغدوا
الشايب:يله يابنتي ياأسيل سنديني,خلينا نروح نتغدا
أسيل مافيها حيل تسند نفسها,وهو يبيها تسنده:أوكيه دادي هات يدك.(اللـــه يعين)
,
,
.
.
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
((((((((


.
,
,

,
بالليل:
بيت عبدالله(بو محمد)
مها جالسه ترتب بغرفتها,وتضبط مكان للكتب الجديده,بهدوء:.....
{رن الجوال نغمة نوكيا المزعجه,,عاشقه ..يتصل بك}
مها عبست وردت بدون نفس:خيــــررر
عاشقه بالجوال:شدعوه ,السلام عليكم بالأول
مها بدون نفس:وعليكم.
عاشقه:لااا انتي مدري شفيك اليوم,شبلااك علي
مها بإندفاع:مدري عنك انتي
عاشقه تسوي نفسها بريئه:ليه وش سويت؟
مها:اليوم اغمز لك أقول اسكتي لا تتكلمين بطلاق اسيل من فيصل وانتي مسويه ماتشوفين, وتكلمين بشماته كنك فرحااانه بهالطلاق
عاشقه ببرود: ليه,وش فيها عاادي.
مهاعصبت:رجعت تقول عادي,عاشقه انتي الظاهر انهبلتي نسيتي ان أسيل بنت عمك ياغبيه واللي مطلقها بعد ولد عمك,شبتقول الناس,بكره الرياض كلها بتكلم عنهم, فيصل طلق بنت عمه قبل الدخله,ومثلك عارفه كلام الناس مايرحم
عاشقه بمكابره:أنا ماسويت شيء غلط
مها عجزت فيها:طيب انتي متصله شتبين؟ هااهـ
عاشقه:كذا ابي اسولف وأشوف شمنرفزك اليوم.
مها:اوكيه أي خدمه
عاشقه:لا
مها اوكيه باي
عاشقه:باي
مها سكرت الخط وهي زعلانه,من عاشقه اللي كانت بيوم من الأيام مثل النسمه وعسوله بس تحولت إلى شخص ثاني يحقد وأناني: الله يهديك ياعاشقه وترجعين مثل قبل.
,
,
((((
,
,

بخيمه بالثمامه بالليل:
الجو شبااب ووناسه,,,وجمعه فله,,,هـذا يشوي وهذا يطبخ وهذولا يلعبون كرة طايره والبعض يطعس بالدباب.بهالليل..تحت الأضواء الكاشفه..
,
داخل الخيمه...
ذياب:فيصل وراك ماداومت اليوم
فيصل متكي ويدخن السيجاره اللي أصبحت عادته,ورامي الشماغ على جنب:بكـــيفي,عندك شيء؟
ذياب استغرب لهجة فيصل:لا مافيه شيء
راكان: فيصل ترى هذي آخر سنه لا تخربها عالنهايه,الدنيا ماتسوى {يلمح}
فيصل تنرفز من كلامهم:أوووووه بتغيرون الموضوع وإلا أمشي,أشوفكم كلكم صرتوا امي
راكان:خلااااص بنغير الموضوع,بس تكفى يابو عبدالعزيز لاتعصب....ناآاايف شصار على الشوي
منصور داخل عليهم بصحن:شبااب والله الشوي رهييييب,
الكل تجمع عليه:........
فيصل:شباب ماشوف راشد من فتره وينه
ذياب:ههههه مادريت الرجال رايح للجنوب يحظر لزواجه اللي بعد سبوع وإلا نسيت تراه عازمنا كلنا
فيصل تذكر وغبطه:إيــه صح تذكرت
ذياب بنغزه:عقبالك عاد
فيصل التفت عليه بنظرات ناريه:وش قصدك هاااه
ذياب خاف يدري فيصل شري:ما أقصد شيء كلمه وكلن يقولها
راكان التفت على فيصل يبي يهدي الجو المكهرب:فيصل ورى ماتشاركنا, انطح فالك
فيصل قام متنرفز: لا مشكورين ,عن اذنكم انا مااشي..
{ اخذ شماغه وطلع على طول}
راكان:لاحوووول..... ,عيااال تدرون شلون؟
الكل:شلووون؟؟
راكان:الله يلعن الحب,
الكل؟:أميييين هههههههههههههه
,
,


,
ياروح روحــــي عليك الــروح,,, متولعه والزمن جــايــر,,
لاجيت يمك أبـي أروح,,,, حظي وقف لي على العــايــر....
أسهر وأعد النجم وأنوح,,,,والقلب من لــوعته طــاير....
ياليت عين الرقيب تشـوح,,وياليــتني عندكم زايـــر.........
**بســيارته مسرع ...وماسك الخط
فيصل,عيونه غارقه بدموع رافضه تنزل,نفسه تنازعه يروح للبيت بس الكرامه ترده,خــايف يرجع للبيت وما تستقبله اسيل مثل مايبي,خلاص هو جرحها اهانها بمافيه الكفايه:آآآخ جنيت على نفسك يافيصل, ياترى كيف تقضين ليلك اللحين يا أسيل,
{مسك الجوال ونوى يدق عليها,وفعلاً بدون تردد دق رقمها اللي حافظه عن ظهر قلب..وأستنى الرد على أعصابه خايف ماترد,يبي يتعذر يبي يسمع صوتها, حتى لو تسكره بعد كذا بوجهه مو مشكله..رن الجوال ورن ماردت}لاااسيل ليه مارديتي؟...
(أصلاً ماراح ترد,وش تبي بي خاين بنظرها وما أستاهل حتى الكلمه, بس كنت بعتذر وتقبلين اعتذاري لو تطلبين مني المستحيل لأسويه,بس مابيك تتركيني,) <<{كان فيصل بقمة ضعفه}
,
,
,
.,.,.[أيـــام غــريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

البيت الكبير::
أسيل طالعه من الحمام وقفت عند المرايه تنشف شعرها, تذكرت ان جوالها دق وهي بالحمام تتروش,راحت تشوف مين المتصل (يمكن زياد),حطت يدها على فمها:فيـــــصل! لاااا
{طاحت دمعتها وزادت نبضات قلبها}حبيـــبي,آآخ يالقهرر.
.{ باست اسم فيصل اللي مسميته ""my loveعلى شاشة الجوال ودمعتها بعينها}اخيـــراً جيت على بالك أخيـــراً تنازلت ودقيت رقمي....,آآهـ ليــــتني رديت.....ابي اسمع صوتك يالغاالي, دق مره ثانيه بليييز دق,...........
(اللحين شافني مارديت بيحسبني متعمده بيقول حقرتني,وماتبيني اكيـــد ماراح يدق) افف وشهالحظ ياربي..
{أخذت الجوال وتكت راسها على راس السرير ومددت رجولها وهي تراقب الجوال وحاطه يد على بطنها و باليد الثانيه الجوال وتدعي(يااارب يدق) ,وظلت سهرانه ولسان حالها}
حبـــيبي مـــابــقى غــيرك,,,
وخـــايفه تبتــعــد عـــــني....
ماحــبيـت أنــا غــــيرك,,,,
وأنت قطــعه مـــــنــــي......!
,
,
..
.
.,.,.[أيــــام غـريــبـه عــلــى أرض الــحـب].,.,.
,
,
,
ومررت الأيــــام والأسااابيع والشهر,,,,,,,والحال على ماهو,,,
جفا..
اشواق مكتومه..
.حب يـحتضر...
حبيب ظالم...
سر إلى الآن لم يـكشف...
,
والدراسه كانت ماشيه تماام,

.,.,.[أيــــام غـــريــبــه عـــلـــى أرض الــحـب].,.,.

**في ساحة البيت الكبير..
فاطمه جالسه جنب أسيل بحديقة البيت الصغيره قبالة الملحق,الجو بدى يتحسن والجلسه برى حلوه وتراقبها وهي تذاكر بجد,جاها فضول تسأل
وماترددت:أقول أسيل
أسيل فرت صفحه بالكتاب:نعم يافطوم وش عندك؟
فاطمه:!!!ذاللحين انتي كذا دايم بتجلسين ثلاثة ارباع وقتك تذاكرين!!!
أسيل وعينها بكتابها:هههه أنا متعوده كذا,بالدراسه دراسه وباللعب لعب.
فاطمه:! اللـــه يعينك,والله أنا يوم كنت ادرس,ماأجلس عالكتاب عشر دقايق على بعض,كذا مدري كيف أحس تطري علي طواري كثيره إلا المذاكره مااتطري علي.
أسيل:ههههه أنتي كل شيء فيك غريب يافاطمه,
فاطمه:ههههه قولتك,والأغرب من كذا أني للحين ماتقهويت والعصر قربت نهايته بدون قهوه والله مشكله,..أنا بروح دقاايق أجيب قهوه ومعها شيء ناكله,
أسيل:إي والله على طاري الأكل فطووم بليييز أنا مشتهيه بيتزا اللحين,
فاطمه:!غــريــــــــبه انتي تطلبين أكل لنفسك!وش صااير بالدنيا؟
أسيل: كــذا أحس نفسي هافه عليها
فاطمه:!!أوكيه أحاول أني أسويها ولا يهمك وانا أختك,اللحين أحلى بيتزا لك,يله خليني ألحق واسويها.....
أسيل ببتسامه:تسلمييين يا أطيب قلب
فاطمه:هههه اسكتي لاتحرجيني وأهون ههه
أسيل:هههه. ...
{ودخلت فاطمه }
أسيل حبت ترخي جلستها تعبت وهي ماده ظهرها,وعورها بطنها البنطلون ضايقها وبطنها صار بارز شوي صار لها شهرين بالحمل:أأي,والله ضيق هذا إيش القصه.. ..هههه نسيت اني حامل وبطني لازم تكبر,أسفه حبيبي ضيقت عليك, بس ولا يهمك اللحين بريحك
{فتحت زر البنطلون وتنفست بعمق}واااو كنت مخنوقه كل هالوقت وأنا مدري,
{تكت ظهرها على الشجره وهي ماده رجليها والكتاب بين يديها وتذاكر,}
بهاللحظات والباب كان ربع مفتوح,دخل من دون أي صوت,مشى بخطوات هااديه,سمع تمتماتها وهي تذاكروألتفت ناحية الصوت,لاحظ اللي هناااك تحت الشجره,أبتسم تلقائياً,له حوالي الشهر ماشافها وهي متغيره,ومحلوه زياده عن قبل,وخدودها مورده على القميص التفاحي اللي لابسته والجينز الضيق ستايلها الدائم, مشى من دون مايحس لين وصل لها ووقف,وبصوت هادي : مسااالخير
أسيل أبعدت غرتها اللي طولانه شوي عن وجهها وناظرته من تحت لين فوق,شافته هو..الحبيب..الغالي...هذا اللي معذبهافراقه..,جاها حنييين ودها تقوم وتعانقه زي أول,بس ضغطت على قلبها وقامت وهي تخزه بإحتقار, وكانت نظراتها توحي بشيء واحد....,
[أبتعد عني ماعاد أحبك وش تبيبي,,
قدرك العالي رميته فالثرى.....
لاواحساااايف قولتي لك يــاحبيــبي,,,
يــوم قلـبي مــولـعٍ بــك,مــادرى
أنك الغـــادر وكــان قصدك تلتهيـــبي,,,
وإن الحب في حياتك يباع ويشترى.....]
{قررت تمشي وتترك له المكان,بدون ماتكلمه}
فيصل تجرأ ومسكها بيدها بس بنعومه هالمره بدون مايعورها مثل ماكان يسوي قبل: طيب ردي التحيه.
أسيل لفت عليه وهي عاقده حواجبها,ناظرت بيده اللي ماسكه يدها:لووسمحت ابعد يدك,مابيننا تحايا ولاكلام
فيصل بهدوء فك يدها,شاف زربنطلونها مفتوح ولاحظ بطنها,أبتسم بخفيف:فعلاً صادقه مابيننا شيء,بس حبيت أسلم,
أسيل انتبهت وانحرجت حاولت تغطي عليه بالقميص,وعطته ظهرها كأنها مو مهتمه ماتبيه يشوف الإحراج:طيب وسلمت وبعدين؟رجاااءاً,الظاهر مايصلح اقعد واقفه معك كذا وحنا متطلقين,صح؟
فيصل كان يغلي من جوى قريب منها لكن بنفس الوقت بعيد ,ولع سيجاره وسحب نفس منها,يبي يخفي توتره ويضغط على نفسه:صح,بس توك بالعده وهذي طلقه وحده,ولوبغيت رجعتك.
أسيل شمت ريحة الدخان وخافت,لفت عليه معصبه ومو مصدقه وشهقت :فيــــصل,أنت تدخن!
{بدون تردد سحبت السيجاره من يده ورمتها بالأرض وداست عليها,وسط دهشته} أنت غبي,السجاير مضره,ماتدري انها تسبب السرطان انت تبي تموت.{قالتها بعفويه والخوف واضح عليها}
فيصل أبتسم بخبث وقرب لها:تخافين علي؟..لهالدرجه أهمك؟
أسيل ماتبي تفرحه,:لااا,أنت ابد ماتهمني,بس أنا أكره ريحة السجاير
فيصل انقهر من ردها:والـــله,أشوى علبالي بعد.
أسيل بقوة عين:لا ولا يجي علبالك ولا شيء,أنت صرت ولا شيء بالنسبه لي, وأأكد لك,انت ماعدت تهمني .{كانت تقول هالكلام وتحس هالكلمات سكاكين تقطع قلبها }
فيصل قهرته بكلامها,ورمى عليها القنبله:الحمدلله يعني ماراح تتأثرين لو تزوجت؟
أسيل أخفت صدمتها ضحكت تهزء:هههه تتزوج!!..... ومين مانعك لاتسويها,تزوج الله يهنيك, {قالتها من ورى قلبها}
فيصل انصدم من ردها, ماعاد يهمها!:أكيــــد اتزوج وأنا مطمن؟!!
أسيل ضغطت على أعصابها,هدت نفسها,وبغت تقطع الكتاب بيدها:تطمن,ماعلى مثلك حسوفه..,يله عن اذنك الجو صار بارد,لازم ادخل.....
{صدت ومشت من قدامه, وعيونها غرقانه دموع,وتنفسها يزيد سرعه,ودقات قلبها تتزايد,كأنه بيطلع من صدرها والعبره خانقتها}.
فيصل حس بينقطع فيه عرق من القهر,وهي قدام عينه ومايقدريقرب لهاولا عالأقل يضمها,ولعن نفسه على الكلام اللي قاله لها بخصوص زواجه على غيرها,كان وده انها عيت او صرخت,أوعالأقل رفعت صوتها او بينت الزعل بس مابينت شيء للأسف وهو ميت يبيها,بس يبي تكون المبادره منها,سكت وعض على أسنانه وهي تصد عنه وتمشي مومهتمه:.....
{وكان لسان حاله يقول}
لاتصد هناك ياعمري دقيقه,,,,,
العمر محسوب بحساب الدقايق...
في بحرعينك تبينت الحقيقه,,,,
كل موجه تنقل لعيني حقايق.....
الهوى دلتني عيونك طريقه،،،،،
ثم سوت وسط قلبي لك طرايق.....
,
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.

,
فاطمه طلعت من المطبخ وشافت أسيل داخله:أسيـــل وش بلاك دخلتي,أنا جايه.
أسيل ماتقدر تكلمها والعبره خانقتها,صعدت الدرج بسرعه لغرفتها:....
فاطمه:لاحووول وش فيها,لا يكون سمعت خبر شين,لا يكون احد داق عليها,بس جوالها مو معها,,خلني اطلع اشوف وش شافت,
{طلعت بسرعه,}فيصلوووه,,
فيصل كان معطيها قفاه,مسح دمعته قبل لاتفضحه,وألتفت عليها:هلافاطمه
فاطمه جته ووقفت قدامه:أنت بالله ماتقولي شتبي من أسيل,
فيصل:؟ليش وش سويت لها,؟
فاطمه بعصبيه:وش سويتلها,أنت كل ماتقابلها لازم تبكيها,حراام عليك ياخي انت ماعندك دم,جرح المشاعر عندك عاادي,كفايه اللي سويته ورميتها بعده,
فيصل متضايق ويكابر,خاف تكون أسيل قالت لفاطمه شيء:ليه هي قالت لك عني شيء
فاطمه:لا ماقالت لي شيء,وهذا اللي قاهرني انها ماتعلم بشيء,بس أقص يدي أن كانك ماقلت لها شيء وزعلها,,,ليه يافيصل انت تغيرت وماعدت مثل قبل,صرت ما أفهمك,تصرفاتك كلها غريبه,انت بكبرك صدمتني
فيصل,حس بضيقه,وزودت عليه فاطمه,طلع وسكر الباب ولا عبرها:....
فاطمه ارتفع ضغطها:شوفوا الولد راح وخلاني اكلم نفسي,هين فيصلوه.
,,,,


أسيل بغرفتها رجعت تبكي وهي كانت مرتاحه لفتره,وهي ماتشوفه: (تبي تزوج يافيصل,الــله أكبر عليك ماقواك,وقدرت تقولها بوجهي عاآدي...,آآه ذبحتني,... شلون بعيش بهالدنيا بقلب ميت,وانت اللي ذبحته بدم بارد.)
{بكت ثم بكت بشهيق ,وبعدين مسحت دموعها بكفها} ماعلي منه,أصلاً ماعاد أحبه{هنا رجعت تبكي},
{قررت تقوم وتغسل وجهها وتنساهـ بعد ماطعنها أكثر من مره}
دخلت فاطمه وهي خايفه:أسوووله.....الحلوووه.....وييييينك.
أسيل طلعت من الحمام وهي تبسم,ولا كأنها بكت:والله ماحلو إلا أنتي,
فاطمه:أشوووى,
أسيل:هههههه وشو إللي أشوووى,يله قدامي وين البيتزا,
فاطمه:ههههه مانسيتي؟
أسيل تصنع الضحكه:ههههههه لاعيوني مااانسيت,يله وينها
فاطمه تحك أصابعها السبابه ببعض ومسويه خايفه:بصرااااحه,
أسيل كاتمه الضحكه,وتسوي مثلها:إيووووه
فاطمه:بصراحه ما لقيت بالمطبخ جبنة موزاريلا ولا زيتونات,ولا خميره,قمت وطلبت بيتزا هت ديلفري.
أسيل:ههههههههههههههههههههههه
فاطمه:؟؟!!وش بلاك تضحكين
أسيل:هههههه وهذا اللي ملخبطك,يابنت الحلال عاادي شفيك ههههه
فاطمه:ههههه أشوى يعني مو مهم منين
أسيل:لا مو مهم,المهم اني مشتهيتها اللحين,يمكن بكره ما أحبها
فاطمه:!!ماتحبينها بكره!!
أسيل تضيع السالفه:ههه إيه على حسب حالة الطقس,وشفيك انتي تدققين بكل كلمه .
فاطمه:ههههه قولتك بس هذا الله يسلمك من الفضااوه,بس تعالي ننزل تحت ننكد على جدي هدوءه اللي يزعجني.
أسيل:هههههههه يله,
((((
,
,
.
,
,


,
عاشقه:مها,أفرديها عاد,كل هذا زعل
مها:لاحووول لك ساعه من جيتيني ,وماعندك غير هالسالفه,خلاص نسيت السالفه,كم لها ترى من شهر قلتيلي انك ماتقصدين,وانا صدقتك خلاص عاد
عاشقه:طيب ليه أحس انك متغيره علي
مها:تبين الصراحه.
عاشقه:إيه,أجل وشو؟
مها:أحسك متغيره,مو عاااشقه اللي قبل مرحه وتحب كل الناس,وإبتسامتها ماتفارقها
عاشقه:يوووه,أنتي تبالغين.
مها:أوكيه بما أننا فاضيين شرايك نروح بيت جدي,ونتونس مع البنات, من زمان عن فطوم وأسيل,وحشوني والله,هاه شقلتي؟
عاشقه تغيرت ملامح وجهها,مابقى إلا هي تزور أسيل اللي تحقد عليها:ودي بس مقدر,عندي شغل أمي تبيني بالبيت
مها:هاللحين توك تقولين فاضيه!!
عاشقه وواضح عليها التلعثم:إييه بس تذكرت أنه بكره بيجوننا ناس,بعد بكره ولازم نسوي ترتيبات بالبيت, مثلك عارفه.
مها:بعد بكــــره,يمديك طيب,
عاشقه,أخذت عبايتها مستعجله:لا مايمدي,يله انا رايحه,قولي لسايقكم يوصلني
مها,خلاص شفيك قمتي كنك مقروصه,لحظه خليني ألبس عبايتي,وأروح أوصلك ثم أكمل وأروح لبيت جدي بالمره.,
,
/
,
,
..
.

البيت الكبير
فاطمه:أخييييراً طرينا على بال اللغه العربيه وزارتنا,الحمدلله
مها:هههههه والله انكم دايم ببالي حرام عليك.
أسيل:ههههه ماعليك من فطوم ,بس بشرينا عنك اخبارك وأخبار خالتي ام محمد وماجده وبنتها
فاطمه تكمل:ومنيره الدبه وعبدالكريم زوجها متى بيرجعون السعوديه.
مها: والله أنا وأمي بخير,ومنيره وعبدالكريم مدري متى بيرجعون خبرك هم في بعثه دراسيه ثنيناتهم وماجده وبنتها بخير وأبشركم انها حاامل,
أسيل ببتسامه:واللـــه, مبروك,
فاطمه:أخيييراً راح يجي ليارا أخ,من جد فرحت لهم الله يبارك لهم
مها:تسلموون,ألا وين عمتي مزنه ماشوفها؟
فاطمه:عند الجيران مثلك خاابره قهاوي العصاري ماتنتهي,بس ورى مامريتي عاشقه,وجبتيها,هالبنت هذي قطعت فينا ,من زمااان مازارتنا,حتى جدي عتبان عليها,
مها:والـــله قبل لأجيكم كانت عندي,ولمن قلتلها خلينا نروح بيت جدي,تحججت بشغل البيت,وتقول انه راح يجونهم ضيوف مدري متى.
فاطمه:معليه ياعاشقه,مردوده.
أسيل,تدري ان عاشقه ماتبي تقابلها,بس هي ماعاد يهمها بهالدنيا أحد:يمكن صدق مشغوله شدراكم عنها
فاطمه:من أول عاشقه عندنا كل يومين ثلاثه,واللحين يمر الشهر والثاني ماتدخل بيتنا,بصرااحه مستغربتها منها هي بالذات.
مها:قولتك,الله يصلحها
فاطمه:أميييين.
(((((((((((((أنتهى الجزء السابع عشر)))))))))))))))
لــــكن السؤال اللــي يطرح نفسه هنا,,هل فعلاً راح يتزوج فيصل,أو أنه مجرد يبي يثير غيرة أسيل,أو يغيضها,؟؟!!
............راح نشـــــووووف,وش تخبي الأيــــام لأسيل من مفاجأت أخرى....,,,, ووش راح يصير لباقي ابطال الروايه؟؟
.,.,.[أيـــــام غريــبــبه عـلـى أرض الـحـب].,.,.

بوووح الحنين88



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:17 PM   #18

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء الثااامن عشرررر.....,

.,.,.[أيـــام غـــريــبـــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

........بالمؤسسه,كالعاده,
السكرتيرحمد:أستاذ فيصل,لو سمحت ممكن توقع على إجازه,أسبوع
فيصل بعصبيه:اسبوع! ليه شعندك,ممكن أعرف السبب.
السكرتير:والله الوالد تعبان,وودي أسافرله القصيم أتطمن عليه,إذ سمحت
فيصل بدون أهتمام:هذي الأعذار ماخوذ خيرها وقديمه دور غيرها,لاتفاول على أبوك بس
السكرتير واضح عليه الجديه:لا ياأستاذ فيصل أنا ماأتفاول على أبوي,لأنه فعلاً تعبان, وأنا طال عمرك ماقد طلبت منك إجازه عرضيه قبل كذا إلا السنويه المحدده بالعقد, تبي توقعها وإلا أقدم إستقالتي,أبوي عندي أهم من الوظيفه.
فيصل تفهم موقفه وكبر بعينه :أوكيه خلاص ياحمد هاتها,أوقعها وخذ من اللحين لين يشفى الوالد,ومرتبك ماشي لو تقعد سنه,
السكرتيرحمد,شق الإبتسامه:مشكووور ياأستاذ فيصل,ألف شكر,
فيصل ببتسامه:حمد عاد لاتنسى طمنا عالوالد بإستمرار,طيب
السكرتير وهو طالع:أن شاء الله استاذ فيصل.
{طلع وسكر الباب}
فيصل حز بخاطره ان ابوه ميت:اللــه يبه لو أنك حي, كان...
{تذكر اللي ارتكبه من حماقات}كان سلخت جلدي عالهبال اللي جالس أسويه ,أو عالأقل ماصار كـــل اللي صار,أكيد كنت راح تمنعني, مسكييين اللي ماعنده اب,,وانا أكثر واحد مسكين,الله يرحمك يبه,ويرحمك يمه.ويرحمك ياعمي سلمان,أسف أخلفت بوصاتك بس ماكان قصدي .........
((((
,
,
,

بيت هادي(بو عادل):
عاشقه:يمممه من هذولا أللي بيجونا
أم عادل :هذولا أم رائد بتجي هي وحريم عيالها وبناتها.
عاشقه بإستهزاء:اللـه,وهذولا كــــــلهم كم عددهم,
أم عادل بنفس استهزاء عاشقه: حوالي ألف.
عاشقه عرفت ان امها تستهبل زيها:هههههههه أحلى يمه,حركااات
أم عادل: الحمدلله من كلامك,وأنا وش دراني كم عدد الناس,المهم انهم يقولون يبون يجوننا وقلت حياكم الله انتوا ومن يعز عليكم.
عاشقه طلعت وهي تدعي وتهزء:يارب ان اللي يعزون عليهم شوي
أم عادل: هالبنت بتذبحني ببرودها,هيييييه تعالي وينك رايحه ومخليتني اتقهوى لحالي.........,إيييه ياحليلك يا عبير,والله فقدتك.
دخلت عبير تصارخ:يممممممه أنااااجيييييييت
أم عادل شقت الإبتسامه:يااامرحبااا بعبير,أنا أخافني أحلم
عبير حبت على راسها:ههههههههههههه,لا علم يمه مو حلم,أشتقتلك يمه وين الدبه عاشقه؟....عااااااااااااااااااشقه
نزلت تركض:عبييييييييييييير,
{وضمتها بقوه}
عبير:ههههه رجاااءا,بدون عنف.ههه
عاشقه:أخسسس نسيتي الكوارث اللي أسويها فيك,حركات ماعاد تحب العنف نسته الظاهر هههههههه
عبير جلست جنب أمها مسويه عاقله:لا مانسيت عنفك,بس أنا قررت أعقل خلاص
أم عادل تجاري بناتها:أفااا أثارينا غاشين عبدالرحمن مزوجينه وحده ماعقلت,!
عاشقه:ههههه أستلمي ترى أمي صارت مثلي هههه
عبير:لا يمه مو القصد,بس أنا قررت اعقل لأني أخييييراً راح أصير أم, شراايكم
أم عادل:صدق والله مبروووك يابنتي
عاشقه:هههههه اللــه بصير خـــــاله,ياربي مو مصدقه حاسه ودي ابكي ودي أهل دموع الفرحه, يمه مبروك علينا,أنا خاله وانتي جده للمره الثانيه وأخيراً عجوز رسمي
أم عادل: عاااشقه ووجع ان شاء الله انا عجوووز,
عبير تناظرهم متى يخلصون:...
عاشقه:ههههه يمه ابوي مو هنا عشان يسمع,بعدين عاادي شفيها إذا صرتي عجوز, وناسه ههههههه
ام عادل أرتفع ضغطها:أقول اكلي تبن,أنا توني بنيه
عبير وعاشقه يطالعون بعض ويضحكون:ههههههههههههه
دخل ناصر:ماشاااء الله ضحكوني معكم,,,أووه عبورتنا عندنا,وأنا أقول ليييه,,أنتوا تضحكون اكيد بشي مزعل أمي,أنطقوا...
{جاء وسلم على عبير وجلس}
عاشقه:هههههه تدري ليش؟
ناصر:لييييش؟
عاشقه:هالخبله اللي جنبك,بتصير أم وأنا وأنت بنصير خوال وأمي راح تصير عجوز وجده,وهـــــذا اللي مزعلها.ههههه بسس
ناصر ألتفت على عبير:ههههه صدق يالبزر ههه حركاات مبروك
عبير:لا والله أنا بزر,هييه تراني أكبر منك,بعدين أنت تتريق وبعدها تبارك هههه
ناصر:هههههه ماني مصدق, الدحمي وعبير بيجيلهم ولد هزلت هههههه
عبير تهزء:ههه نشوفك من بتاخذ وتملى الأرض بزارين,
ناصر:أعوذ بالله مثلكم كذا علطول مالكم شهرين متزوجين!وقد حملتي.
عبير:نصوورقول ماشاء الله
أم عادل:ههههه شكلك يانويصرمرتك بتحمل من ليلتها,هههههه
عبير وعاشقه:شكلها كذاهههههههه
ناصر:أعووذ بالله,إن شااء الله عقب سنه, سنه ونص سنتين كذا
الكل:ههههههههههه
عبير:هههه معلييييه بنذكرك, ماراح تمر سنه على زواجك إلا وأنت أب وراح تقول قالت عبير,ترى اللي كلامهم كذا زيك قبل الزواج,يصير عكسه,صدقني.
أم عادل:يابناات أسكتن ضيقتن صدره بالبزران,صبوله قهوه بس خله يروق,
ناصر:إي والله تكفون,صبوا لي قهوه,ترى كلامكم عورني براسي
الكل:هههههههههههههههههههه
ناصر تذكر شيء:إلا وين أبوي؟
أم عادل:من طلع يصلى العصر ماجاء,ليش وش تبيبه؟
ناصر:مهو بأنا أللي أبيه,فيصل ولد عمي هو اللي يبيه,يقول يبي يجينا الليله يكلمه بموضوع,
عاشقه دق قلبها بطاري فيصل,سكتت تسمع:..........
أم عادل:غرييبه طيب ماقالك وش هالموضوع؟
ناصر:لا ماقالي ,بس أكيد يمكن عشانه من زمان ماشافه يبي يسلم عليه,عاشقه صبي لي فنجان ثاني والله القهوه كايفه من اللي سواها
أم عادل:أنا الله يخليني لكم
ناصر والبنات:أميييين,ويخلينا لك هههههههههههه
عاشقه تفكيرها بهاللحظه كله مع فيصل : (ياترى جاي ليش, يارب أقدر أشوفه)
,,,,

,
.
,
,
,
فيصل :راكان أنا متردد,هالخطوه صعبه علي,
راكان:أقول توكل على الله وروح,انت تبي زوجتك ترجعلك سو اللي قلتلك عليه,
فيصل متردد:لا يخوي أحس مقدر أضغط على نفسي زياده,وهاللي قلته ذا أحسه بيخرب كل شيء,دور غير هالكلام,مقدر,كذا راح أنهيها بدال ما أرجعها,
راكان:بكيفك أنا قلتلك وأنت برااحتك.
فيصل سكت يفكر بكلامه:...............
//////////////


,
,
,
,


بيت هادي(بوعادل):
بوعادل:نااااصر,يبوك القهوووه,,حيالله بالقاطع
فيصل:المعذره ياعمي,أدري أني مقصر,كيفك وكيف صحتك
بوعادل:تماام,لعنبو بليسك اروح لجدك ازوره ولا ألقاك عنده كالعاده,شفيه
فيصل ارتبك:أشغال ياعمي الدنيا اشغال,بس اوعدك كل فتره اجيك
ناصر دخل بالقهوه وبدا يصب:حيالله ولد العم
فيصل:الله يحييك,هلا ناصر.
ناصر بنص عين:أي ريحٍ طيبةٍ أتت بك علينا يا أبن العم
فيصل يخاف من نظرات ناصر:ههه كل خير
__________
,
,
,
.,.
.


,
البيت الكبير:
فاطمه جالسه وتنكت وهي تطالع بالتلفزيون قناة فنون ومعها عمتها وأسيل:
مزنه:فطووم انتي ماتقدرين تتفرجين وانتي ساكته.؟لازم تصجين اللي معك
فاطمه:هههههه مقدر ياعمه ,إذا ما أعلق وأضحك بنفجر هههههههه,شوفي الهبال
مزنه:إذا هالهبال مايعجبك غيريه وش يحدك عليه
فاطمه: هههههه,عشقي الهبال ههههه
مزنه:يووه اصلن مافيك فايده....
{ألتفتت على أسيل ولاحظت البنت مو معهم يدها ماسكه ظهرهاوعاضه على شفايفها}أسييييل وش فيك منتي معنا,؟
أسيل تضغط على نفسها من الألم وأبعدت يدها عن ظهرها:لا..ولا شيء انا معكم,
مزنه خافت عليها:شكله في شيء يوجعك,صح؟
أسيل فردت وجهها:لا ياعمه مافيني إلا العافيه..بس مكسله بروح أنام عن اذنكم..
{قامت وهي تتألم بصمت,وصعدت لغرفتها بصعوبه}
مزنه؟؟:هالبنت شكلها موعاجبني,أبد.
فاطمه:لاحووول ياحبك لتهويل الأمور ياعمه,هي تقولك مافيها إلا العافيه ,أنتي تبين تمرضينها غصب.
مزنه:أقوول أنتي انكتمي وخليك تتابعين هالهبال هذا,مو أنتي ناقصه
فاطمه:ههههههه ياحليلك ياعمه.
,,,,
,

أسيل ماصدقت وصلت للغرفه سكرتها بسرعه وجثت على ركبتيهاعالأرض تتألم وهي تعض كمها ماتبي أحد يسمعها,وتحس ظهرها بينكسر وبطنها كن فيه سكاكين ,صارت تأن بصوت منخفض:أأأي يماما,ألحقيني بمووووت,
{قامت بصعوبه وراحت لسريرها وجمعت المخدات الصغيره وضمتها وعضت على وحده منها و الألم زاد:آآآه,ياربي أرحمني من هالعذاااب,أحس بمووت,مافيني اتحمل زياده.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
,
,
,
,


بيت هادي( بوعادل):
ناصر بعصبيه: مالك لوا يا فيصل لكن أختي مو للزواج
بوعادل:نااااصر احترم ولد عمك
ناصر:هو خلا فيها ولد عم,يبه ماراح يتزوج عاشقه وهو مطلق بنت عمه مادخل عليها وماكمل شهر من طلاقها.
فيصل ساكت وكأنه يأيد كلام ناصر:.....
بوعادل:شوف يافيصل,أنا مدري جدك موافق وإلا لا,
فيصل بهدوء:رجااءاً ياعمي أنا اللي صاحب الشان وأنا اللي أقرر جدي ماراح يرفض اصلاً,
ناصر بصوت عالي:وأسيل وين راحت, حتى العده مابعد كملتها تتزوج عليها
فيصل بدم بارد:أنت مالك دخل زين
ناصر عصب:شاايف يبه يقول مالي دخل,هذي بنت عمي وهذي أختي,وبصراحه كلهم منت كفوهن....
فيصل عصب بس سكت احتراماً لعمه اللي جالس:.........
بوعادل:ناااصر هدي ياولدي.
ناصر:هذا ماخلا فيها هدوء..أنا رايح وتارك هالمهزله...
{طلع معصب,وراح لداخل البيت شاف عاشقه وأمها جالسين بالصاله وللحين مايدرون بالسالفه وهو معصب حده,وتوجه بالكلام لعاشقه}شووفي إذا وافقتي عليه ترى منتي اختي ولا أعرفك لين تتركينه,زيين...
{طلع برا وتركهن بحيرتهن}
أم عادل:وش السالفه؟؟
عاشقه:علمـــي علمك أنا معك هنا ولا أدري بشيء!!
دخل بوعادل:عاااشقه,عاااشقه
جته عاشقه,ولحقتها ام عادل:هلا يبه وش عنده ناصر معصب كذا,وش السالفه؟
بوعادل:ماااعليك منه,المهم أنا أبي أخذ رايك بموضوع
عاشقه كن قلبها حس:خير يبه.
بوعادل بدون مقدمات:فيصل ولد عمك جاي يخطبك وش رايك؟
عاشقه بدون تردد:موافقه يبه
بوعادل,أستغرب,توقعها ترفض,بما أن أسيل بنت عمها,هو بس جاء ياخذ رايها عشان يطيب خاطر فيصل!!:!!طيب وانا أبوك تدرين ان فيصل مطلق بنت عمك.
عاشقه وهي تحس نفسها فوق السحاب:وفيصل يايبه بعد ولدعمي,مايصير نرده
ام عادل أستغربت من عاشقه تصرفها:عااشقه انتي تتكلمين جد.
عاشقه: إيه يمه جد,
بوعادل:أكييييد يا عاشقه
عاشقه:أكيد يبه
بوعادل مابيد حيله راح يعلم فيصل وهو متفاجأ بعاشقه:طيب مبروك ياعاشقه
عاشقه ببتسامة نصر:الله يبارك فيك يبه.
,




فيصل ينتظر على جمر,ويتمنى موقفها مثل ناصر:الله يستر.
بوعادل دخل وجلس متردد:
فيصل خايف يسأله:.........
بوعادل:مبروك يافيصل عاشقه موافقه.
فيصل ضاق صدره,وقال من ورى قلبه:الله يبارك فيك ياعمي...
{قام بيمشيء بدون مايتكلم بشيء}
بوعادل:لحظه فيصل منت محدد الملكه ولا الزواج ولا هم يحزنون.
فيصل ماعاد يجمع تفكيره:لازم؟..أقصد اللي تشوفه ياعمي ماعندي مشكله,قلي اللي تبي يصير
بوعادل:طيب مر علي بكره وأنا أقولك.
فيصل:طيب طيب,أن شاء الله.....
{طلع من غير مايسلم}
,,,


عاشقه بقمـــة سعــــادتها,راحت لغرفتها تركض مو مصدقه,ودها تصيح تصرخ تبكي,تزغرد,تكسر الدنيا:ياربــي ماني مصدقه أنا أكيــــد أحلم....لا هذا موحلم يا عاشقه هذا علم,فيصل تركها وجاك,مايبي إلا أنتي, انتهت احزانك ياعاشقه فيصل رجع من نصيبك, وهذيك طلعت من حياته خلااااص
{نطت على سريرها مثل الأطفال}ههههههههههههاااي أحبك يافيصل أحبــــــك.
///////////////////////////////
,
.
,
,
.

بالتخصصي:فيصل يلف بسيارته ووجهه بملامح المصدوم والمعصب,مو مصدق اللي سواه: الله ياخذك ياراكان......
{رفع الجوال ودق عليه معصب}ألووه وينك؟.........تعالني انا بالكافي .....إيييه ماغيره بسرررعه.
{سكر الجوال وهو قافله معه}..
,
.

راكان:هاااه بشرني
فيصل مولع سيجارته اللي ماعاد تطفي,وبعصبيه:واافقت
راكان بتأثر:لااااه تقوله صادق,والله علبالي بترفض أسف فيصل,
فيصل وهو مقهور:أقول الشرهه عاللي سمع كلامك
راكان:قلتلك اخطب بنت عمها ماقلت غيرها أحسبها بترفض بما انها بنت عمها,بس صار غير المطلوب,أسف من جد فيصل ورطه,الله يعينك
فيصل بقلة حيله:وش أسوي ياراكان,راااحت حبيبتي علي راااحت مستحيل ترجع لي,
راكان أول مره يسمع فيصل يقول حبيبتي قدامه!!,أستغرررب منه,بس حز فخاطره, لأنه يعرف فيصل ماطلعت منه هالكلمه العفويه إلا بعد معاناه والأكيد ماحس على نفسه وهو يقولها,سكت مايبي يزيد عليه:.....
,
,
.,.
.

اليوم الثاني:: ببيت بو عادل:
أم رائد وبناتها,جايين والواضح يخطبون:
أم عادل:ياهلا بأم رااائد وياهلا بكم يابنات
ام رائد والبنات:ياهلابك والله.
أم عادل:زارتنا البركه والله,تقهوو
أم رائد تلفتت:أجل وين عاااشقه, ما جت تسلم ولا شفناها,
أم عادل:بتجي اللحين المهم انتم بشروا عنكم اخباركم
أم رائد:تمام والله
دخلت عاشقه:السلاام عليكم.
أم رائد :ياهلااااا وعليـــكم السلااااام والرحمه,ماشـــاء الله اليوم قمر
عاشقه استحت:مشكوره خالتي ام رائد.
{سلمت عليهم وجلست}
أم رائد بنظرات فاحصه:ووش أخبارك يا عاشقه
عاشقه: تمام الحمدلله
أم عادل ببتسامه:باركيلها يا أم رائد,عاشقه أنخطبت وقريب ان شاء الله ملكتها
أم رائد انصدمت: واللـــــه ..عالبركه {بدون نفس}..(حسرتي عليك ياولدي راحت عاشقه عليك) ومن هو سعيد الحظ
أم عادل: فيصل ولد عمها.
أم رائد: ماشاااء الله اكييد محظوظ, فيك ياعاشقه الله يهنيكم
عاشقه استحت:مشكوره خالتي.
,
,
,,,
.
.
,,
,.
,
بالبيت ام رائد تبي تعلم رائد بس ماتدري شلون:
رائد:يمممه تراني على أعصابي بشري عساها موافقه.
أم رائد:والله ياولد الزواج قسمه ونصيب, والبنت انخطبت من يوم واحد بسس
رائد قام مقهور:لا يممه,ليه, مستحيييييل.
أم رائد:تركد ياولدي مالك فيها نصيب
رائد بحسره:بس يمه أنا قايلك تخطبينها لي من رجعنا للرياض,و مارحتي لين راحت علي..
أم رائد:خلاص الله بيعوضك باللي احسن منها
رائد بعصبيه ونرفزه:مافيه أحسن من عاشقه يمه, وأنا خلااص ماابي الزواج..... {طلع معصب وسكر الباب}
أم رائد:لاحول ولا قوه إلا بالله, الله يهديك.
(((
.
,
,
,
,

بعد يومين بس عالخطبه اللي انتشرت مثل الهواء:
مزنه تصفق كف بكف وهي راجعه من عند جاراتها:لاحوول ولا قوة إلا بالله ماعاد ندري بأخبار هالولد إلا من الجيران.
فاطمه جالسه بالصاله وتناظر بالتلفزيون كالعاده:عمممه شفيك تكلمين نفسك هههه لايكون جتك جنيتي هههههه
مزنه للحين مو مصدقه اللي سمعت جت وجلست:مادريتي يافاطمه,
فاطمه:وش فيك ياعمه متلخبطه كذا,ووشو اللي مادريت به؟!
مزنه بخيبة أمل:أخوك فيصل
أسيل بأعلى الدرج كانت نازله, وقفت تسمع وش فيه فيصل:.........
فاطمه:وش فييييه فيصل بعد.
مزنه: خطب عاشقه بنت عمك من يومين وحنا ياغافلين لكم الله,هذا اللي سمعته من الجيران,والله افتشلت يوم قالوا لي,وأنا ما أدري,سويت نفسي ادري.
أسيل كأن مصبوب عليها ماي بارده تصلبت مكانها ماعاد تقدر تتحرك,تجمد الدم بعروقها من الصدمه:عااااشقه يافيصل عاااشقه!
فاطمه بقمة غضبها:وهذا مالقى غير عاشقه,والهانم عاشقه لا يكون وافقت بعد!
مزنه:مافيه دخان من غير نار والخبر ما أنتشر إلا انها موافقه,
فاطمه:والـــــله لو صدق مثل ماتقولين وعاشقه موافقه لا أوريها,الخبله هذي بنت عمها,بس انتي ياعمه الخبر لايوصل لأسيل أخاف تروح فيها,وإلا يصير فيها شيء
أسيل حست الدنيا تدور فيها وماعاد تشوف قدامها إلا السواد,طاحت مكانها مغمى عليها:.......
فاطمه ألتفتت :وش ذا اللي طاح
مزنه شافت أعلى الدرج وراحت تركض:أسييييييييييل
فاطمه خافت وراحتلهاتبكي:سمعتنا ياعمه سمعتنا,,والله اللي راحت فيها صدق
مزنه ترفع يد أسيل وراسهاوتحطها بحضنها وهي تصفقها:أسييل,أسيل يابنتي اصحي,
فاطمه:خلينا نوديها لغرفتها طيحتها غلط...كاااامله تعالي,,
{أخذوها ونوموها عالسرير}
مزنه تبكي:بسم الله عليك يابنتي
فاطمه بزعل:حسبي الله ونعم الوكيل في اللي كان السبب
مزنه تمسح دموعها:لا تحسبين على أخوك.
فاطمه بعصبيه:ردت تقول أخوك,
أسيل صحت بصراخ وألم ويدها ماسكه ظهرها:أأأي ياظـــهــــري,أأأي
مزنه:سلاامتك ياأسيل هذي بس من الطيحه.
فاطمه للحين معصبه وودها تذبحه:حسبي الله عليه كسر ظهرها,خلني أشوفه لأذبحه
أسيل وهي تبكي مو بوعيها تضغط على بطنها بيديها:اااي بطنـي ياناااااس
مزنه:!!وش دخل البطن بالطيحه!!
فاطمه بعصبيه:كل جسمها بتشكي منه اللحين حتى أسنانها,فيصل ذا يجيب المرض
مزنه:فااااااطمــه
فاطمه:مزززززنــه,....أنا رايحه أسويها شي حار تشربه بعد هالصدمه
{طلعت وهي تحلطم على فيصل} ..
,,,,,,,

تحت الشايب طلع من غرفته وشاف فاطمه رايحه للمطبخ:فااطمه
فاطمه التفتت وباين عليها الزعل:هلا جدي بغيت شيء
الشايب لاحظها زعلانه:شفيك,من مزعلك ,
فاطمه فيه حره وبتطلعها:فيصلوه الـ....,أستغفر الله مقدر اقولها,شفت شسوى؟
الشايب: وش سوى,وخلاك تزعلين كذا
فاطمه:الرجال راح يخطب ومامر على طلاقه شهر ونص,لا وتدري من خاطب
الشايب انصدم,جلس على أقرب كنبه:من؟
فاطمه:مــــاشــاء الله,ولا قالك بعد,ماتدري انه خاطب عاشقه,على بنت عمها لا وعاشقه الـ...بعد مقدر اقولها,وافقت من دون تردد,.
الشايب,أنصدم بـفيصل اللي ماقاله عن أي شيء ولا أخذ رأيه بهالخطوه,و كأنه مو موجود,ضل سااكت وعاقد حواجبه:...
فاطمه:جـــدي ماتقول شيء.
الشايب:أسيل درت
فاطمه:إيه وبغت تموت طاحت بأعلى الدرج مكانها,زين ماتدحرجت وتكسرت, وللحين تتألم مابعد وعت علينا,وأنا رايحه للمطبخ أسوي لها أي شيء يخفف عنها
الشايب:ودوها للمستشفى يمكن يعورها شيء وإلا انكسرت من الطيحه.
فاطمه:لا هي طايحه مكان ماهي واقفه وما أظن انها انكسرت بس هذي اثار الصدمه بس,يله عن اذنك جدي
الشايب:طيب بس طمنوني عنها.
مزنه نزلت بهاللحظات,وواضح عليها الحزن على حال أسيل:.....
الشايب:بشري عن أسيل
مزنه: بعد عمري نامت ودموعها ماوقفت,فطوم لاتروحين لها ماصدقت انها هدت
فاطمه:أأخ منه فيصلوه,لا وله فتره ماشفناه,
{تذكرت آخر مره جاء بكت أسيل بعد ماقابلها وتكلموا}آهاااهـ,,اللحين عرفت هذاك اليوم كان قايلها انه بيتزوج,عشان كذا بكت واليوم سواها صدق,وخطب,جــدي وقف هالولد عند حده.
مزنه بيأس:خلااااص الأمور تسكرت وماعاد ينفع,بعد ماوصلت لهالمواصيل,ما أظن فيه أمل لرجوع علاقتهم مع بعض.
الشايب حس بقهر عمره ماحس به,وفيصل يوم عن يوم يخيب أمله فيه:...

,,,,


أسيل بسريرها هي الثانيه تظاهرت بالنوم عشان عمتها تروح وتخليها لحالها,مع أحزانها, تبللت المخده دموع,وبكاها ما وقف:ليـــه يافيصل ليـــه.....موعاشقه... ليتك أخترت غيرها,كان أرحم...
{حست بدوار وهي بمكانها ماتحركت,تذكرت دواء السكر ما أخذته اليوم,قامت لدولابها بصعوبه تبي تطلعه,وكانت متردده}أستخدمه وإلا لا. .......خلاااص مافيه فاايده...فيصل تخلى عني للأبد مايبيني,أنا ليه أعيش,,,أصلاً المفروض متت مع مامي ودادي...
{حست بصداااع,جلست على السرير,وهي تناظر الدواء بيديها,وهي محتااجته,لأن نوبة السكر جتها,وماعاد تتحمل زياده,مسحت على بطنها بيدها بنعومه,وهي تدمع}أسفه حبيبي,ما راح أخذ الدواء,أنا وأنت لااازم نموت,أبوك مايبينا,أحنا مو من مشاريعه ولا من أهتماماته,أصلاً هو مايدري عننا, ولودرى بيذبحك اكيد..
{ أنسدحت مكانها عالسرير بالعرض,وبدت تفتح عين وتسكرها تنتظر الموت, ويديها الثنتين على بطنها,ودموعها على خدها,وشريط حياتها يمشي قدام عينها, بذكرياتها الحلوه مع امها وأبوها ,وبعدها مع فيصل,وتذكرت أحلى ليله قضتها معه, مسحت على بطنها بحنان وهي تتذكر نظرات فيصل الدافيه لها,وكلماته اللي كانت لها مفعول البلسم لجروحها,تمتمت بألم(أحبك يافيصل أحبك),,بعدها حست بألام مغص ,تألمت وهي تقول:حبيبي لازم تموت,ماراح تتعذب مثلي,لأن دادي مستحيل يعترف بك, مستحيل يتكلم ويقول قدام الناس,أنا أبو هالولد,عنده فضيحه, بس أللي سواه فيني عاادي عنده,لمن كان يترجاني,بكل لقاء بيننا,وكلمته المعهوده أنا زوجك عادي, لين سمحت له{هنا بكت وزادت}أسفه حبيبي,وأتمنى تسامحني...
{أبتسمت أبتسامه مخضبه بالدموع,بعدها أنقطع صوتها وغاااابت عن الوعي مكانها,والدواء طايح جنبها ما أخذت منه شيء}.........................
,
,
,
.,.,.[أيـــام غـــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
بووح الحنين88
((((( ((((((أنتهي الجزء الثامن عشر)))))))))))

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:20 PM   #19

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء التاااسع عشرررر.....,

.,.,.[أيــــام غـــريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.

فاطمه بفراشها ماقدرت تنام قلقانه ,وتتقلب مره يمين ومره شمال:يووووه أنا لازم أروح أطل على أسيل,قلبي مو مطمن,الله يستر,.....
{طلعت مستعجله لين وصلت غرفة أسيل,وفتحتها بشويييش,عشان ماتصحيها,شافتها نايمه بالعرض,قربت لها وهي خايفه يكون صار فيها شيء}أسيل,أسيل,ياويلي
{رفعت يدها وطاحت,أبعدت عنها,وهي حاطه يدها على فمها,ماتبي تصحي أحد}لااااا أسيييييل,أنتي مامتي,
{تحسست نبضها,لقته ضعيييف,وبدون تردد أخذت جوال أسيل تبي تدق على فيصل وهي تبكي}لا مستحيل أخليك تشوفها وهي تموت يالخاين,وتتشمت فيها زياده,بس أدق على من هالحزه....السايق أنا وين رحت عنه بدق على عظيم
{راحت تصحي كامله وأخذوها للمستوصف,وكانت غاااائبه تماااماً عن الوعي,}}
,,,,,,,,,
,
,
,
.
فاطمه وكامله واقفين بالممر ينتظرون والمسعفين طالعين داخلين.....
فاطمه:والله صرت مثل الأطرش بالزفه أبي أحد يعبرني
{شافت دكتور طالع راحتله} دكتور طمني
الدكتور:هذي الظاهر انها حالة إعياء,شدييييده,وإحنا شاكين بعدة إحتمالات,و لكن عملنا عدة تحاليل وراح نعرف باليقين إيش تعاني منه.
فاطمه تذكرت الحبوب اللي لقتها جنبها,وطلعتها:طيب دكتور هذي لقيتها معها حقت إيش؟
الدكتور تفاجأ:هذي تبع السكري أنتي متأكده أنها لها.
فاطمه خافت من ردت فعله:إيه متأكده,ليش خوفتني.
الدكتور:عرفنا السبب,هي مصابه بالسكري,وهذي نوبة سكري عاديه وهذا كان الشك الأقوى,معقوله ماتدرين عنها
فاطمه متفاجأه:لا والله يادكتور بجد توني أدري,
الدكتور:خلاص أحنا حنعطيها أنسولين اللحين وبعد ماتصحى تقدرون تطلعون,يعني فالصباح, عن أذنك...
{راح الدكتور يسوي شغله }
فاطمه واقفه مكانها مذهوله:معقوووله أسيل طول هالفتره فيها سكر, وتاكل حبوب السكر,وأنا مدري,ولا أحد يدري,لا وكل ماسألناها تقول حبوب صداع,كل هالكميات للصداع أنا شلون ماانتبهت صدق اني هبله, لا والشيء الثاني ماتاكل حلويات خير شر وشاهيها دايما بدون سكروالكافي بعد مثل, أما أني غبيه بشكل فضيع.
كامله تتثاوب:مدام باتمه إيس مسكله مدام أسيل
فاطمه:المسكله أني أكتشفت اني دلخه
كامله:!!!دلكه!!!
فاطمه:ههه دلكه بعينك,أقول روحي للسايق خليه يوديك للبيت, ولاتقولين لأحد عن اللي اليوم أوكيه حتى سير فيصل
كامله تهز راسها:زييين مداام
{راحت}
الدكتور طلع:خلاص أحنا عملنا اللازم وحولناها للتنويم لين تصحى وبعدها تتيسروا.
فاطمه:مشكووور يادكتور,الله يعطيك العافيه.ممكن ادخل لها.
الدكتور:طبعاً ....
فاطمه دخلت وشافت أسيل نااايمه بسلام راحت وجلست قبالتها:والله انك تسوين ثقلك ذهب,بير ماله قرار,فيك مرض خطير مثل السكر ولا أحد يدري به ماشاء الله عليك والله لو انه انا كان حارتنا والحاره اللي جنبنا وضواحيها دروا.............بس ياترى لايكون فيه أشياء ثانيه ماندري عنها؟....
{جلست شوي بعدين ناامت,بكرسيها قبالت أسيل}........
(((((((((
,
,
.


ساعات الصباح الأولى:
البيت الكبير:
مزنه طالعه من غرفتها تبي تصلي:لاااإلـــــــــه إلا اللـــــــه,
{تلفتت}غريبه وين فاطمه,بالعاده هي تقومني,يله معليه يمكن سهرت عند أسيل البارحه وراحت عليها نومه,أستغفر الله,أروح أقوم أبوي أزين.وعقبه أمر على كامله أصحيها.
,,,,,,,,,,,
,
,
الشقه الصغيره:
فيصل منسدح على كنبة الصاله ويتقلب, يراقب الصبح لين طلع مانام,التفكير ذبحه,حاس بضياع الأمل أو يحس انه يحلم,,,
(((((((((((((
,
,
,
,
المستشفى:
بدت تفتح أسيل عيونها وتسكرها بكسل,وتناظر السقف فوقها,ماتدري هي وين, تذكرت آخر شيء أنها كانت بتموت بغرفتها,وماعندها أحد,الواضح انه مستشفى بس من اللي جابها,رفعت راسها شوي وناظرت شافت فاطمه منكسره رقبتها ونايمه عالكرسي قبالتها,أبتسمت,ورجعت راسها على المخده:فطوم,ياقلبي,...الحمدلله,انها جت على كذا,
{لمست بطنها بحنان وهي تبسم}مكتوب لنا نعيش..فطوم ساعدتنا هالمره,تدري حبيبي أنها عسل وراح تحبها انا متأكده,
دخلت الممرضه وهي شاقه الإبتسامه:صباح الخير
أسيل ببتسامه ذبلانه:صباح النور
الممرضه:ماشاءالله اليوم تمام,أحسن من البارحه
أسيل ابتسمت وسكتت:...
الممرضه ماسكه ورقه بيدها وتكلمها:مدام أسيل انتي تعرفي انك حامل؟
أسيل أشرت بأصابعها رقم ثلاثه وهي تبتسم:بالشهر الثالث
الممرضه ابتسمت:يعني تعرفي
أسيل بتعب وااضح:أهاه,,وعندي سكر حمل
الممرضه:المفروض تنتبهي على نفسك اكثر أللي صار لك البارحه نوبة سكر .......إلا وين زوجك,ماجاء من البارحه؟؟؟
أسيل تذكرت جرحها الغاير بروحها, سكتت وسرحت:....
الممرضه:أسفه إذا تعديت حدودي
أسيل:لا عادي,بس زوجي مسافر.
الممرضه:من شان هيك,
أسيل اخذت نفس:أيه,بس متى اطلع؟
الممرضه:بعد تحسي انك احسن,إذا بدك,,,يله عن اذنك,
أسيل:أوكيه,,,...........
{استرخت على السرير وهي تفكر باللي راح يصير لها بالأيام الجايه}
,,,,,,,,
,
,
البيت الكبير::
مزنه تصارخ معصبه:وانتي ليه ماقلتيلي,يامال العمى, ورى جيتي ونمتي
كامله خايفه:مدام باتمه قول مافيه علمي احد
مزنه:طيب هم وين بأي مستشفى
كامله:مدااام مافي معلوم,هازا عزيم سواق ودي,
مزنه عصبت:وين جوالي خلني أدق على فيصل...كامله روحي جيبيه..
كامله :زين مدام
,
,,,,,

نزلت فاطمه وأسيل من السياره ودخلوا الحوش بهاللحظات,,,,
أسيل:فطوم لاتقولين لأحد عن السكر بليز
فاطمه:وليه؟.. لازم يدرون,حتى اللي ماينتسمى لازم يدري
أسيل يعورها قلبها من طاري فيصل:لا بليييز فطوم,مابي عمتي وجدي يقلقون علي,أنتي تدرين جدي كبير بالسن,وعمتي دايماً قلقانه بدون سبب شلون لو درت بالسكر اللي فيني,بليييز فاطمه لاتقولين لأحد الله يخليك.
فاطمه وهي معصبه:أمري لله لوني بنفجر إذا ما علمت أحد بس معليه عشان اللي قلتيه ما راح اقول لأحد.
مزنه طلعت لهم بعبايتها تبي تروح للمستشفى,وشهقت:أسييييل,
{وجت تضمها وهي تبكي}بسم الله عليك خطااك السوء يالغاليه,
{ناظرت لفاطمه} ورى ماقومتوني معكم البارحه عشان اروح معكم؟.
فاطمه بتهزء:ليييه شايفتنا طالعين كشته تروحين معنا ,الله يصلحك ياعمه,بعدين والله ماحبيت تسوين لي مناحه بالمستشفى وتفضحيني بالله وخلقه أعرفك عمتي وأعرررفك.
مزنه:وول عليها هالملسونه لسانها مايقصه سيفين.
أسيل مافيها حيل تضحك:هههه,بليييز فاطمه الله يخليك,مافيني أضحك.
مزنه:بسم الله عليك,ليش وش فيك وأنا أمك.
فاطمه:مـــافيها إلا العـــاافيه,أنتي طمني بس,
أسيل: صحيح ياعمه,مافيني شيء مجرد إعياء بسيط
مزنه حطت يدها على راسها دلاله على مصيبه:يـــاويـلي,وشو هالمرض بعد,الله يجيرك يابنتي.
فاطمه وأسيل:ههههههههههههههههههههه
مزنه:!!شفييييكم انهبلتوا
فاطمه:يااااعمه إعيــاء بالعربي الفصيح,يعني إرهاااق, الدكاتره يقولون كذا.
مزنه:وأنا وش عرفني,إللي أعرفه أن اللغه العربيه وحده,
أسيل بإرهاق واضح بعيونها:ههههه صااادقه ياعمه,هم اللي مايعرفون,,,عن أذنكم أنا طالعه لغرفتي ارتاح
فاطمه حزنت على حال أسيل,أللي تو مادرت انها تشكي من السكر: (الله يعينك يا أسيل,,,وانت يافيصلوه علمك عندي وأنا أم هندي,)
مزنه:هيـــــــــــــــه,بنت وين سرحتي, ؟؟
فاطمه:هنا ,,مارحت مكان بس اللحين بروح لغرفتي أنااام والله البارحه انكسرت رقبتي وأنا نايمه عالكرسي,باااي.............
مزنه:ياللــــه المستعااان,البنات راحوا ماخذيت منهم لا حق ولا باطل,....أنا ليه أحس أنهم مخبين عني شيء.....معليــه مصيري أعرفه,.
))))))))
.
,
.
,
.

بالليل..,
بيت هادي(بوعادل)::::
عبير داخله وهي متجهمه:السلام عليكم يمه
أم عادل :وعليكم السلام,وش فيك داخله وانتي عاقده النونه كذا صاير بينك وبين زوجك شيء.
عبير رمت عبايتها على الكنبه وهي واقفه:يممه,أللي سمعته من الناس صح؟
أم عادل:بسم الله وش سمعتي بعد الناس ماتخلص.
عبير بنبرة زعل جاده: صحيح عاشقه وافقت تتزوج فيصل؟!
أم عادل:إيه وافقت وش فيك معصبه هالقد؟!
عبير بزعل:وشو اللي وش فيك,يمه مايصير,مايصلح وين هذي بنت عمها ليه تأذيها كذا, الناس كلتها بقشورها.
دخلت عاشقه وهي رافعه حاجب ومنزله الثاني,ويدها على خصرها:ووش فيها إذا وافقت على فيصل يعني,عشااان أسيــل, أللي طلقهــا,أروح وأرفضه,
عبير عصبت من برود عاشقه: أهلاً ببنت العم الكفوو,كــــان رفضتي, خليها ماتجي منك,تخيلي نفسك مكانها,وش راح يكون موقفك؟هـااه قولي.
عاشقه تمط فمها دلالة مو مهتمه:والله ياحياتي,أنا مـــالي شغل فيها,بعدين هيه إذا رفضته راح يروح لغيري
عبير تفاجأت من رد عاشقه:كــــــيـــف؟!,, خليــه يروح لغيرك أهم شيء ماتجي منك انتي
عاشقه صدت بوجهها:مـــالي شغل بأحد أنا علي من نفسي وبسس الناس بالتراااب
عبير بنص عين:عاااشقه حطي عينك بعيني وخليها على بلاطه وواضحين,تصرفك اللي بدر منك مو طبيعي منك ابداً,بس يفسر شيء واحد,,أنتي من زمااان تبين فيصل وهالفرصه جتك من السما صح؟
عاشقه لفت عليها بسرعه: عبييير
عبيرقاطعتها:بسسس فهمت,انتي ماتحبين إلا نفسك وبس,,أسفه ياعاشقه كنت طول هالسنوات عايشه مع وحده ماعرفها,للأسف ياعاشقه للأسف....
{أخذت عبايتها} عن أذنكم انا طالعه,حاسه اني بنخنق إذا طولت وانا أكلمها...
{طلعت بسرعه مثل ماجت}
أم عادل ألتفتت على عاشقه لقت عيونها غرقانه دموع: عااشقه انتي تبكين, ترى يابنتي أحس عبير معها حق ببعض اللي قالت.
عاشقه و صوتها تخنقه العبره:بسس يمه مــاحد فاهمني حرام عليكم كفاايه..
{راحت تركض لغرفتها تبكي}.
أم عادل: لاحول ولا قوه إلا بالله,وبعدييين,
,,,

عاشقه بغرفتها تبكي وتناظر صورة فيصل أللي أخذتها من فاطمه وهي ماتدري:.. (آآآهـ أحبـــك وربي أحبك,,نفسي العاالم يدرون,شكثر عانيت وأنا أنتظر اللحظه اللي تخطبني فيها ,لدرجة أني فقدت الأمل بعد هذي...أسيل,واللحيــــن بعد ماجااااني حبيبي يبوني أرفضه!!,مستحيل أرفض فرصة حياتي بقربه أحبه وربي احبه)
{ضمت الصوره على صدرها وهي تبكي}
((((((((((((((((
,
.,.,.[أيـــــام غــريــبــه عــلــى أرض الــحــب].,.,.
,
.
,
,
.
البيت الكبير:
مزنه متردده وعندها كلام ودها تقوله:أقول يبه,
الشايب,متكي:نعم يامزنه وش عندك؟
مزنه بعد تردد: أنت ماكان عندك علم مسبق بخطبة فيصل لعاشقه.
الشايب معصب:أنا ماعاد لي قيمه عند هالولد,أولاً طلق مرته دون علمي ولا قال حتى السبب, وبعدها خطب من وراي, لا وعمه الثاني عطاه بنته وماخذ رايي, أنا هالزواج ذا ماراح أحضره,ولا أتكلم فيه,
مزنه:بس يبه لاتعصب وتتعب نفس اهم شيء صحتك,
الشايب:وين البنات,
مزنه:فوق,يمكن ناموا,
الشايب ناظر الساعه10:مو بالعاده ينامون هالحزه, انتي مخبيه عني شيء يامزنه.؟
مزنه:ولا مخبيه عنك شيء ولا هم يحزنون,وإذا تبي أناديهم لك اللحين
الشايب:لا لاتنادينهم مايحتاج,بس تعالي سنديني أروح لغرفتي أبي أنام
,,,
,
.
.
فاطمه مسويه عملية تفتيش بدولاب أسيل وفاتحه الأدراج كلها:...
أسيل متكيه على الكنبه وتناظرها وهي تبسم: ههه فطوووم ,للحين مالقيتي الكنز المفقود؟هههه
فاطمه منهمكه فالبحث:لا بعدين أسكتي خليني أمارس هوايتي المفضله
أسيل:المفضله!!مدامك كذا أشتغلي بالجمارك ههههههه
فاطمه:ههههه تقولينها صادقه ههههه والله فكره
أسيل:ههههه بجد فطوم إيش دورين وأنا أقولك عليه.
فاطمه: تبين الصراحه ولا شيء,بس كذا حب إستطلاع,بس تدرين نص هالملابس مالبستيها مالت عليك,
أسيل:ماجاء وقتها بس لاتخافين جاي عليها الدور...
{سمعت صوت مسج لجوالها} فطوم بالله جوالي عالكومدينه هاتيه
فاطمه أخذته وراحت عطته إياه وجلست عندها:سمي.
أسيل أخذت الجوال:تسلمين,
{فتحت المسج,بترقب من زياد[أنتي فاضيه أدق عليك وإلا لا]}
فطوم كم الساعه اللحين.
فاطمه:رجاءاً بلا دلاخه شوفي شاشة الجوال,حنا اللحين 11
أسيل:ههههه وشي دلاخه
فاطمه:يعني...يعني...إيوه يعني غباء
أسيل:أهاااه مصطلح جديد.
فاطمه:هههه لاوالله قديييييم عندنا بالرياض هههه
أسيل:مممم حلو معلومه جديده,بس الأخت مطوله على النوم.
فاطمه: هذي تصريفه صح,بس معليه أول شيء أخذي دواء السكر,
أسيل :لاتخافين باخذه.
فاطمه تأشر بأصبعها "لا":لا ياحبيبتي,لازم أشوفك وانتي تاخذينه أنا بصراحه ماأضمنك,
{راحت وأخذت الكوب وصبت مويه وجابت الدواءوعطتها إياه} يله ياحبيبت الماما أخذي الدواء ترى حلو عشان تطيبين ياقلبي.
أسيل:هههه حسستيني أني طفله,,تصدقين تصلحين أم
فاطمه باللهجه المصريه:ياااااارب من بؤك لباب السما,دوالعيال أحلى حاقه بالدنيا,ربنا يرزؤني كده بدستة عيال اعبي فيهم البيت
أسيل طلعت دموعها من كثر الضحك ومسكت بطنها:هههههههههههه,بس يالمصريه, بطني عورني من كثر الضحك,
فاطمه:هههههه تستاهلين قلبتي علي المواجع,والله قلبي متلهف على بزر يا أسيل , بس آآآه وييينه اللي يستاهلني,وينه
أسيل بنص عين: أأخسسس,كل ذا بقلبك يافطووم,بعدين انتي ليه كذا قاطعه الرجاء الرجال اللي يستاهلون على قولتك كثير,
فاطمه نست نفسها:إيييه لا والله ماهم بواجد,يا أسيل,أنا كنت مثلك أحسبهم واجد بس بعد تصرفات فيصل أحسهم قليييل.......
{سكتت بعد ماحست انها جابت العيد}..يله عن أذنك أروح أنام وأخليك تنامين.
{طلعت فطوم مستعجله وسكرت الباب}
أسيل غرقت عيونها بالدموع تلقائياً تذكرت خيبة أملها الكبيييره بفيصل اللي خدعها, حست بقهرها يتزايد منه,عقدت العزم انها تصير قويه وماتضعف وماتخليه يتهنى ويذلها أكثر,: (بسسس يا أسيل كفاياك ضعف,كفايه فيصل ضحك عليك وخلا الناس تضحك عليك,صرتي مثار للشفقه,لكن لا أنا أسيل سلماان يافيصل, مدوخه شباب لندن, بكبرها)والله لأقهرك وأوريك التمرد على أصوله,وأمنعني إذا تقدر
{ تذكرت زياد وأتصلت عليه فوراً}هيللوو زياد
زياد بالجوال:مرحبا بأسولتي,
أسيل: مرحبا زياد كيفك؟ وينك ياحلو أسبووع كاامل ماتدق!
زياد:هههه هذا أنا أرسلت لك مسج ولا رديتي قلت أكيييد مشغوله,بس مادامك دقيتي حبيت أقولك بشااره.
أسيل بحماس:إيش هيه,أتكلم
زياد:ههههه بالرااحه عليه,,أحم أحم أنا جايك الرياض بكره ترااا,إيش رايك بالمفاجأه
أسيل نطت من الفرحه :واااو جد زياد.
زياد:هههه لا خال يا أسيل هههههه
أسيل بفرحه غاامره:وااو زياد عن جد ماأقدر أوصفلك قد إيش فرحانه انو بشوفك, أمسوهبي زياد.
زياد بالأنقلش:هههه مي تو أم هبي بيكوز أي ول سي يو سويتي,أي لاف يو
أسيل بفرح:مي تو هني,يله مدام راح تجي بكره لازم اسكر الخط عشان انتا تنام بدري ياحلو وتصحى بدري عشان تسافر بدري,,باي
زياد:هههه أوكي بااي تصبحين على خير.
أسيل: وانتا من اهله...
{سكرت الخط وهي تحس انها مسكت طرف الخيط الأول في النيل لكرامتها,, بعدها راحت لسريرها تنام,بعد ماتأكدت أنها راح تقابل زياد}.
,
.
.,.,.[أيــام غـريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
بوووح الحنين88

((((((((انتهى الجزء التاسع عشر)))))))

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
قديم 08-10-13, 06:22 PM   #20

فيتامين سي

مشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

العضوٌﯦﮬﮧ » 12556
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 11,323
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي



الجزء العشروووون...,
.,
.,.,.[أيــــام غـريـبـه عـلى أرض الـحـب].,.,.
,
نهاية الدوام بالجامعه...,
ريما وأسيل جالسين كل وحده تنتظر السايق:
ريما كل شويه والثانيه تناظر الساعه :هذا وين راح
أسيل:السايق؟
ريما:ههه لا تركي زوجي المحترم,يقول بيجي بدري,وللحين ماشرف
أسيل :هو أللي يجيبك؟!!
ريما:إيه ,يقول يغار علي من السايق ههههه عيااار
أسيل ببتسامه باهته:الله يخليكم لبعض.
ريما:مشكوره, حظك زوجك معطيك الحريه
أسيل ببتستمه صفراء: أيه..(بالحيــــل) إلا ماقلتيلي أنتي بأي شهر ريما
ريما: بالثالث,اووه ذكرتيني نهاية الأسبوع عندي موعد بالعياده,
أسيل!!:ليـــه؟
ريما:هههه تستهبلين يا أسيل,موعد المراجعه حق متابعة الحمل,أنتي بأي شهر
أسيل ماتدري بهالسوالف,محد علمها:أنا بالشهر الثالث مثلك بس ماقد رحت لمراجعه ولا متابعه زي ماتقولين.
ريما:هههه مو معقوله اسيل للحين,غريييبه,هذا المولود الأول المفروض يكون أهتمامكم فيه غير,
أسيل:إهتمامنا؟!!!!
ريما:إيه إهتمامك أنتي وزوجك شفيك أسيل؟
أسيل لمت شعرها ورى أذنها وهي متحسره على فيصل وحظها:إيـــه,إن شاء الله قريب اسوي هذا اللي قلتيه وأتابع الحمل... (ماااظنيته)
دق جوال ريما:أخيييراً جاء تركي يله أشوفك بكره باي أسيل.
أسيل: باي.......
(ياحسرتي علي محد فرحان لحملي,ولا أحد يحب يدري,يمكن لو يدرون يمكن يصير لي شيء ماتحمد عقباه,ويمكن يتنكر فيصل من ولده.....آآه صايره مثل اللي حامل بالحرام,وخـايفه لا أحد يدري بفضيحتي,,,الله يهنيك ياريما).
,,,,,,,,,,,,,,,
.
,
.,.,.[أيـــام غـريـبـه عـلى أرض الـحـب].,.,.
.
,
.
البيت الكبير:
دخلت أسيل والجوال بأذنها: والله أوكيه الحمدلله على سلامتك,نورت الرياض حبيبي.. أوكيه,,,الليله ....وين......تمااام.......باي.
الشايب اللي كان جالس بالصاله على اليمين سمعها وتغيرت ملامح وجهه:أسيـــل
أسيل ارتبكت وألتفتت مادرت ان الجد موجود:السلام عليكم جدي
الشايب وصوته متغير:وعليكم السلام,,تعالي ابيك
أسيل,خايفه يكون سمعها وهي تكلم بالجوال,جت وجلست جنبه وسوت حركات البنات المعروفه باسته بخده :اشتقتلك جدو كيف اليوم تمام ان شاء الله,{تبي تنسيه موضوع المكالمه}
الشايب صاحي لها,كلمها بهدوووء:أسيــــل من هذا اللي كنتي تكلمينه,ونورت منه الرياض,
أسيل بلعت ريقها من الخوف وأرتبكت وسكتت:
((((((
.
,
.
.,.,.[أيــام غـريـبـه عــلـى أرض الـحـب].,.,.
,
.
,
بالليــــــــــل,,,,
فيصل مع راكان وباقي الربع جالسين بمطعم أحد أرقى فنادق الرياض و الجلسه كانت تمام:
راكان:يالله ياشباب ليت ذياب معنا الجلسه ناقصته بصراحه
نواف:هههه إلا الحمدلله مو معنا ياخي كان ذاللحين يقزز بنات خلق الله تراه مايشبع
الكل:هههههههه
فيصل كانت ضحكته باهته والسوالف ما اعجبته,قرر يدخن طلع البكت:.....
راكان:هيييه بو الشباب على بالك بقهوه انت ترى بمطعم فندق رااقي وممنوع التدخين هنا
فيصل بدون اهتمام:يابن الحلال ماعليك منهم هذي دعايه بس
نواف:ههههه هذا من زمان دعايه لكن اللحين صارت نظام, وراح تشوف ,
راكان:هههه أعذروه مدخن مبتدئ
الويتر: بليز سير نو سموكينق هير
نواف:ههههه شفت
فيصل طفاها :أوكيه أي سي.

,,,,,
.
,
.

بالسياره:
أسيل:واو زياد زيارتك من جد فرحتني,
زياد:ياقلبي انا كنت انتظرها من زمان بعد
أسيل بحماس: انا عندي كلام كثير ودي أقوله لك,
زياد وقف سيارته:اللحين لا تتكلمين خلينا ننزل نجلس جلسه حلوه كذا وناخذ وندي بالكلام,أوكي, يله انزلي
أسيل ببتسامه:أوووكي يله....
{نزلوا وهم ماسكين يد بعض وأسيل حاطه لثام مثل ماقال فيصل, هي خلاص صارت تنفذ كلامه بدون ماتحس}
,
جلسوا على طاوله بجلسه هاديه,,
أسيل تطالع زياد ببتسامه:...
زياد انحرج:أسيل أيش فيكي تطالعيني كذا
أسيل ببتسامه:معجبني,أول مره أشوفك بالثوب والشماغ
زياد:ههههه حتى انتي أول مره أشوفك بالعبايه لا وبلثام بعد,ههه يالنجديه
أسيل:هههههه ياحلوك ياهالحجازي هههه
زياد:ههههه كلنا وطن واحد
أسيل:هههههههه,
{انتبهت ورى زياد جلست شباب وشكل اللي مقابلها فيصل,دققت يمكن مشبهه وتأكدت انه هو}(فيصل,إلا هو فيصل)
زياد لاحظها مسرحه وتطالع وراه:أسيل وش فيك سرحتي؟
أسيل قلبها بدى يدق بشكل غير منتظم بس ضغطت على نفسها:زياد أنا ابي اعترف لك بشيء بس أرجوووك تمسك أعصابك, مثل ماعهدتك,أوكيه حبيبي..
زياد خاف:أسيل شغلتيني إيش القصه,
أسيل وعيونها غرقانه دموع: أنا غلطت
زياد:!! مافهمت إيش تقصدين؟
أسيل بصوت منخفض,خايفه من ردة فعل زياد,همست:أنا حامل.
زياد انصدم وقف بسرعه بنرفزه,والكل ألتفت عليه بالمكان,وحس على نفسه وجلس وهو مقهور ويفرك بيده,ويطالعها بنظرات احتقاروعاض على أسنانه وساكت:....
أسيل وعيونها غرقانه:زياد لاتفهمني غلط بلييز
زياد قصر صوته وهو معصب وتكلم من بين اسنانه:تقولين حاامل وماتبيني افهم غلط,
أسيل مسحت دموعها:زياد أنا متزوجه,لاتفهمني غلط,وفيصل ماعلمته بحملي
زياد ارتفع ضغطه زياده:أسمه فيصل هــاه..لاواللــــه وأنا أكلمك واللحين طالع معك ولا أدري بأخبارك,ليه ماقلتي؟
أسيل والمنديل بيديها تقطع بين اصابعها:ماسمحت الفرصه أقولك وانتا غيرت رقمك وانا صارت لي ظروف منعتني اخذ حريتي .
زياد,يحاول يهدئ:طيب ليه تقولين غلطه.؟وش قصدك بها
أسيل بنبرة مقهوره:لأني أنصدمت بزوجي,والشيء الثاني أنا متملكه بس بدون حفله وماتزوجت زواج علني وزفه, وتطلقت,من تقريباً شهر,وقررت بعدها ما أعلمه بحملي أخاف يحرمني منه أنت ماتعرفه,فيصل هذا عصبي ومايرحم وأللي يجي بباله يسويه
زياد بدأ يشرب مويه لأنها نشفت ريقه من القنابل اللي جالسه تسمعه:أسيل انتي تنكتين او صاير بعقلك شيء ,أنا حاس اني اسمع لشيء فيه ضرب من الخيال.
أسيل حبت بهاللحظه المناسبه انها تنتقم,لأنها شافت فيصل مو مع خوياه,سحبت اللثام وضبطت شكلها تبي فيصل يشوفها ,كانت تسوي هالحركات بدوون ماتحس وكان كل اللي يحركها الإنتقام لكرامتها المهدوره: هااه شرايك زياد حلوه.؟
زياد استغرب تصرفاتها الغريبه وتقلبها السريع:ليييه؟ راح تفتحي العيون علينا,
أسيل بعد ماتضبطت تكت على يدها بدلع تناظر زياد وقلبها مع فيصل تبيه يشوفها,
,,
فيصل جالس مع الشباب ومو معهم,أبعد بنظره شوي ورجع يناظرهم وهم يتكلمون, حس انه لمح شيء جذبه,رجع يناظر, أنصدم: (أسيـــــل.... لاومع واحد)غلى دمه وصل للألف درجة الحراره والضغط,وهو ماأبعد عيونه عنها,وده يقوم ويذبحها بس مايبي يسوي فضيحه وتصير القصه على كل لسان,سكت وهو يناظر بقهر,وهو كل لحظه والثانيه يناظر بأصدقاءه,عشان ما يناظرون وش يناظر فيه.
,
أسيل تتكلم مع زياد وتتبسم بنصر:ههههه قهرته يا زياد قهررته,
زياد للحين مايدري:!!مين؟
أسيل ببتسامة النصر:فيصل..هههاي,والله لو تشوف شكله يغلي,بس مايقدر يجي
زياد بغى يلتفت :...وينه ابي اشوفه
أسيل منعته:لا ياعمري مابيه يدري اننا نتكلم عنه,أتركه مقهور ويحس بطعم القهروالخياانه وأحنا بنتعشا وبنمشي عااادي,ولا كأننا شفناه
زياد عادي البنت تكشف معه كذا عاداتهم:هههههه إن كيدكن عظيم.
أسيل بنص عين:مساااكين انتم يالرجال, نسيت وش قلتلك عنه اللحين وإلا هذي عنصريه؟
زياد:هههه لااا رجاءاً أتركيني أنا ماني قد هذا المكر ههههه
أسيل عطت فيصل أللي جالس يناظرها من بعيد نظره تحدي: مـــــابعد شاف شيء.
{خلصت أسيل وزياد وقاموا يبون يطلعون,أسيل مسكت زياد بذراعه وتعلقت فيه وهي تضحك بنعوومه ودلع مستقصده,تبي تقهر فيصل,أللي خلاااص بينفجر,}
فيصل وهو مستعجل:شباب اسهروا على كيفكم واستانسوا زين,أنا مشغول,يله عن اذنكم
{راح مستعجل}
نواف:شعنده فيصل من جلسنا مو معنا
راكان:يبن الحلال له فترة مو معنا بو بس اللحين,
,,,,
,,

خارج الفندق
فيصل حاول يلحقهم بس هم ركبوا سيارتهم ومشوا قبل لايوصل: قهررر
{ركب سيارته وراح يلحقهم بس ضيعهم,أنقهر,صدره صار يرتفع وينزل من سرعة تنفسه والغضب}هيـــــن هالمره مافيه مقتوله يعني مقتوله يالخـاينه.
,,
,

بسيارة زياد:
أسيل بخيبة أمل,وهي تمسح دموعها:وهذي كل القصه,
زياد:أففف كل هذا صار معاكي وإحنا مو دريانين فيكي,,
أسيل رجعت اللثام زي قبل:كل هذا,
زياد:أسيـــل,أنا بسألك سؤال بس جاوبيني بصدق,أنا أللي أعرفه فيك الصراحه
أسيل:أسأل وراح أقول بصراحه لاتخاف أنا ماتغيرت كثير
زياد:أنتي بجد حبيتي فيصل؟.
أسيل علطول درجت دمعتها:لو ماحبيته ماسلمت له نفسي بدون مقابل,
{حطت يدها على بطنها}
زياد:طيب هالحب للحين؟
أسيل بنبرة حزن:آآآه حااولت أكرهه وبكل مره يزيد حبه,مع جنونه مع قوته وغلضته معي وعصبيته وتهوره بأغلب الأحيان ,أحبه يازياد احبه,..{بكت}
زياد قهرته بسذاجتها:بسس لاتبكييين,أللي يشوفك وأنتي تخالفين كلامه وتقهرينه بالمطعم قبل شوي يقول حاقده وتكره.
أسيل وهي تبلع العبره وتمسح دموعها بكفها:ومن يقول إني مو حاقده,إلا حــاقده عليه ونص وودي أنتقم منه هاللي ذلني, وأكرهه باليوم اللي خاني فيه, وراح يشوف........
زياد سكت وهو يشوف تناقضاتها:...........
,
,
.
.
{وصلوا الحي اللي ساكنه فيه أسيل,}
زياد مد منديل:أسيل أمسحي دموعك,بسرعه,أبيك قويه ولاتخافين أنا جنبك وراح أساعدك,
أسيل:توعدني يا زياد أنك توقف معاي,
زياد:شوفي يا أسيل,أنا سمعت كـــل قصتك بس مابعد قلتلك إيش رأيــي بس أبي منك وعد ماتسوين شيء بدون ماتاخذين رأيي,أوكي,ثاني شيء أنا بكره راح أمر عليك ونطلع مشوار كذا ونتفاهم على خطه مزبوطه تخليك تاخذين حقك من هذا التيمبست ههههههه على قولتك.
أسيل ضحكت على شكل زياد وهو يتكلم بحماس:هههههههه
زياد:هههه أيووه هذا اللي أبيه تضحكين وتوسعي صدرك, الدنيا ماتستاهل تزعلين نفسك علشانها ياأسيل,
أسيل سكتت تفكر بكلامه:....
زياد :يله هذا إحنا قربنا للبيت أبيك تنزلي ولاكأن شيء صار ولا تبيني شيء ولاتقولي لأحد شيء أوكي
أسيل لمحت سيارة فيصل عند الباب وخافت هي تدري ان فيصل مايرحم وخايفه على زياد منه لا يذبحه:زياد حبيبي إذا نزلتني روح علطول بسرعه لا تنتظر لين ادخل اوكي.
زياد استغرب خوفها:ليه وش فيه؟
أسيل:بليييز زياد سوي اللي قلتلك عليه بليييز
زياد وقف:أوكي انزلي
أسيل نزلت وهي خااايفه من فيصل,سكرت باب السياره:زياد رووح...
زياد مشى مثل ماقالت,وسط دهشته؟؟؟:..............
دخلت أسيل ورجليها ماتشيلها من الخوف,نزلت اللثام والشيله على رقبتها وهي تمشي,(ياارب سترك),
حست بيد كبيره تضربها على كتفها بقوه وألتفتت بسرعه وشهقت: مين فيصل؟
فيصل عيونه كلها شرار,ضربها كف بقوه:إيـــه فيصل يالخــاينه,ياراعية العلاقات المشبوهه,ياقليلـ.....
أسيل قاطعته بقهرها وعيونها غرقانه دموع:بسسسس حرااام عليك,كفايه إهانه وقذف, إذا فيه بيننا خاين فهو إنت.
فيصل عطاها الكف الثاني:حقيـــره ولك عين بعد, أنا خاين ماشاء الله طيب والخروف اللي معك قبل شوي,ماتعلميني هذي وش يسمونها
أسيل أسطنعت القوه:فكني مالك دخل بعلاقاتي الشخصيه,خلاص هذا خطيبي
فيصل قفلت معه ضربها كف ثالث وشدها من شعرها ورماها بالأرض بكل قوه وهو رافع صوته: وتقولينها بوقاحه..........
.
,
.
.,.,.[أيــام غــريـبـه عـلـى أرض الـحـب].,.,.
,
بوووح الحنين88
(((((((((((((انتهى الجزء العشرون)))))))))))))



فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع





شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به

[/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبه, مجال, الحب, الحنين88, بوووح, غريبه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012