آخر 10 مشاركات
210 - بين حب وكبرياء - جيسكا ستيل (الكاتـب : Fairey Angel - آخر مشاركة : rtail - مشاركات : 1117 - المشاهدات : 54399 - الوقت: 05:44 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          113 - عروس السراب - جانيت ديلي - ع.ق ( مكتبة زهران ) (الكاتـب : سنو وايت - آخر مشاركة : asmaefar - مشاركات : 933 - المشاهدات : 38288 - الوقت: 05:44 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          2- لا تقل وداعآ - نبيل فاروق (الكاتـب : MooNy87 - آخر مشاركة : strawberries - مشاركات : 242 - المشاهدات : 11721 - الوقت: 05:43 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          من أجل أمي (28) للكاتبة: جاكلين بيرد .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : rafal roufa - مشاركات : 7233 - المشاهدات : 353684 - الوقت: 05:42 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          في قلب الشاعر (الكاتـب : blue me - مشاركات : 159 - المشاهدات : 1786 - الوقت: 05:42 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          65 - ممر الشوق - جانيت دايلي - ع.ق ( مكتبة زهران ) (الكاتـب : pink moon - آخر مشاركة : مايا كناز - مشاركات : 877 - المشاهدات : 39079 - الوقت: 05:41 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          Carly Phillips - Chandler Brothers series (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : molly82 - مشاركات : 24 - المشاهدات : 899 - الوقت: 05:40 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          206 - زهرة الثلج - جيسيكا ستيل (الكاتـب : Fairey Angel - آخر مشاركة : rtail - مشاركات : 1483 - المشاهدات : 74708 - الوقت: 05:39 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          Kathy Love - Stepp Sisters (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : molly82 - مشاركات : 10 - المشاهدات : 531 - الوقت: 05:39 PM - التاريخ: 24-11-14)           »          ندوب من الماضي ~زائرة~ || الجزء 2 من وعاد من جديد || للكاتبة: shekinia *الفصل التاسع* (الكاتـب : shekinia - آخر مشاركة : اللوتس - مشاركات : 532 - المشاهدات : 17649 - الوقت: 05:38 PM - التاريخ: 24-11-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > القصص الطويلة المكتملة ( وحي الأعضاء )

Like Tree13Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

مشكوووره ديمه روايه روعه و احداث مشوقه
بإنتظارك ... مع بالغ شكري لتواصلك الدائم معنا

:eh_s (7):

مشكوررة كاتبنا وديمه العطا :44:
البارت روووووعة وننتظرك لا تتأخرين علينا

مررررررررررحبا الساع
تسلم ايديكي ديوم عالروايه الاكثر
من رووووعه وربي سجلت بالمنتدى
عشان روياتك وان شاء ماتتأخري علينا
ودمتي مبدعه يالغلا

الصراحه القصه حلوه مرررررررررررررررررره
بس انا لس في لبارت الثالث
ليعوده مع التعليق


الجزء العشرون

حمد بعد رسالة علي وكسره لتيلفونه على الجدار كردة فعل اتوهق كيف ايكلم
الريم عشان يستفسر ويشوف شو سالفة امل وكيف علي شافها
طلع لخارج شقته وحصله واحد من العمال الي في العماره ويعرفه وطلب منه تيلفونه
رن تيلفون الريم وكانت مع امل عند الشاطئ
الريم:امل رقم غريب
امل:انزين ردي
الريم:ماعرف
امل:محد بيتصل لج الا الي يعرفج وان كان مغلط سكري
الريم:اوكيه بحط سبيك بس
امل:حطي
الريم:ا الوو
حمدبعصبيه واضحه في صوته:الريم انتي وين؟
الريم:حمد ....موجوده فديتك
حمد:اسمعينيه هالحين اتروحين واتشوفيليه هالبلوه الي بلانيه ابها ابوج واتقوليلها احترمي نفسج يابنت الناس
وحشمي الريال الي انتي في ذمته وخليج حرمتن حشيم لين الله ايفارق بينج وبينه
جمدت امل من كل الي يقوله حمد وتمت عيون اطالع الريم الي تخربطت وماعرفت شو تقول غير:حمد بلاك؟
حمد:بلانيه اه بلانيه المدام الي تتصقع بويهها والريايل اطالعها
امل بصوت فاجئ حمد:انا اسمعك ياحمد اي ريايل هذولا؟
حمد:طالعي عمرج وين وعند منوه تتصقعين من الصبح بدون غشوه
امل:انا عند البحر وقريب من المكان الي كنا فيه البارحه معاك وانا بدون
غشوه وما شوف فيه حد ريايل
حمد:يعني انا اتكلم من فراغ والي شافوج يجذبون عليه
امل:طز فيك وفيهم
كانت امل مقهوره خلت الريم ورجعت وهيه حاطه الغشوه على ويهها لين الغرفه
الي باتت فيها وغفلت عليها الباب
وضحت الريم لحمد انهن طلعن للشاطي وانهن ابدا ماشافن حد في طريقهن
.................................................. .........................
في فترة العصر كان سهيل وسعيد واقفين جدام الشاطئ واليهال يلعبون في البحر
وعبدالله ايلاعب عياله
سهيل قعد عدال سعيد الي كان سرحان للبعيد
سهيل:سعيد شبلاك يااخي انته صارلك فتره مره حالك هب عاجبنيه
سعيد:اناروحيه مادري
سهيل:احيدك في الكشتات كله سوالف ومقالب
سعيد:ماحس ان اليه خاطر حق هذا كله
سهيل :شفت فيك شي...فضفضلي يا اخوويه
سعيد:ائولك ايه ولا ايه يا اختي دا ابو العيال عايز يتجوز عليه
ضحك سهيل بصوت عالي:يا اخي والله تولهت على تعليقاتك
قام سعيد وهو يحس بالضيقه اترد له
سهيل:تعال وين رايح؟
سعيد:لوما عبدالله حلف عليه اتم لين باجر جان رديت بوظبي
سهيل وقف عداله:تعال خلنا نتسبح شوي في البحر
طالع سعيد سهيل بطرف عينه :انا اتسبح!!!!!ّ
سهيل:والله البحر فنااان وما يسوي شي
سعيد:والسمج الي فيه؟
سهيل:هههههههههه السمج ههههههه ليش انته طعم تتروع منهن
ابتسم سعيد
سهيل:هههههه ااااااه ذكرتنيه بالريال الي يتروع من الدياي
يتحسب عمره حب شعير.....ومتروع الدياي ياكله ودوه مستشفي الامراض
العقليه وعالجوه وعقب ما خلص علاجه فجوله ويوم شاف الدياي هههه شرد واندس
قالوله هههههياخسارة لعلاج...قالهم انا افتكيت بس المشكله منو بيقنع الدياي انيه مش حب الشعير هههه
ضحك سعيد وحط يده على ويه سهيل وهو يدزه:فارقت ويهك
راح سعيد وخلا سهيل وراه يضحك
.................................................
بعد ساعه كان سعيد واقف عند البحر وكان البحر ساعتها هايج ويضرب بالصخور
بقو واتفاجئ سعيد ان الريم واقفه بينه وبين البحر على الصخور الي يضرب فيها البحر
سعيد:الريييييم
التفتت له
سعيد:شو تسوين اهناك ردي ياله
تمت اطالعه شوي وعقبها التفتت عنه متجاهله كلامه وتمت اطالع البحر
سعيد:انتي مينونه ماتشوفين كيف البحر هايج ياله ردي
لاكنها ماردت عليه
غامر سعيد وقرب منها وهو معصب
سعيد:وبعدين يعني مع هالعناد
قامت الريم وتوها بتخطو خطوه زلقت من على الصخره وطاحت في البحر وهيه تصرخ
الريم:سعيييييد الحقليه
جمد سعيد واقف ماقدر يتحرك ولاعرف كيف يتصرف لاكنه يدري انه مايجرؤ
انه يساعدها تم يتلفت حولينه يمكن ايشوف حد لاكن مافي حد والريم شكلها
ماتعرف تغطس
الريم بترجي:ارجووووك سعيد ساعدنيه
كان يتنافض والعرق ايصب امنه بقو ومش قادر ايسوي شي
لين ما شاف ان الريم خلااااص بدت تغرق وتغرق
سعيد:الريم انا اسف اسف والله ماقدر اسوي شي صدقينيه غصبن عنيه ماقدر ماقدر
تم واقف يتاسف وهو ايشوفها تغرق وتغرق لين خلاص ما عاد فيها حياه وهو قاعد يتنافض
سعيد انا اسف اسف
سهيل:سعيد سعيد
نقز سعيد:سهيل فديتك الحق عليها
سهيل:سعييييييييد بلاك يا اخويه تعوذ من ابليس انته اتحلم يا اخويه
سعيد وهو ايطالع المكان حوليه:هاااه احلم في ذمتك؟
كان قاعد في الميلس
سعيد:انا في الميلس ولا اغمى عليه ولا شو صار؟
سهيل:رقدت العصر مكروهه اتقول يدوه اكيد انك شايفلك حلم
سعيد:اللهم لك الحمد والشكر ايوالله حلم الحمدلله الحمد لله
سهيييل بقيت اموت..كانت تغرق جداميه وانا......سهيل ارقبنيه شويه
قام سعيد وركض برا رايح وين الكل متجمع ونادى
سعيد:الريييييييم
كان شكله متبهدل وحالته حاله
التفتت الريم للصوت واستغربت
شافها واقفه حيه ترزق وتم اياشر الها عشان تيه
سعيد:تعاااااالي
قامت متردده ومشت تسحب ريولها له لين وصلت عنده جدام الميالس
سعيد:اتشوفين البحر ماريدج اتخطين صوبه خطوه وحده
تمت واقفه مش فاهمه التفت عنها بعدها رجع وطالعها
سعيد:ياوييييييلج ياريم لو تشبرين للبحر شبر.....تمي في البيت لين يوم الرده
الريم:ليييش؟
سعيد:بلا ليش وغيره
عقبها التفت عنها وراح
تمت الريم اتفكر شو معنا كلامه....ليش مايريدها اتروح للبحر
الريم"شكلك ياسعيد تبانيه اعاندك والدليل طريقة طلبك....يمكن هذا هو حلك
لمشكلتنا عشان نطلق...انسوي وقعه جدام الكل بعد ما اعاندك وما انفذ كلامك
ولا ليش ما يريدنيه اروح البحر طيب ياسعيد بسوي الي تباه وبعاندك
وباروح عشان عقب اتقول والله انا ما اريد وحده ما تسمع كلاميه"
مشت الريم ظاربه بكلام سعيد عرض الحايط واتجهت للبحر
لاكن سعيد بعد ما رد لسهيل اتذكر شما اخته ورجع عشان اينبه عليها
واتفاجئ بالي رايحه للبحروكانت واقفه على صخره من الصخور
حس حينها سعيد ان الحلم بيتكرر لا محال
صرخ صرخه خلت الكل يلتفت صوبه
سعيد:الريييييييم
وقفت الريم متفاجئه من صرخته اظاهر الي تفكر فيه صح
سعيد:تعالي اهنيه
مشى سعيد بخطى سريعه ووصل عندها وجرها وراه لين ماوصل لنصف جمعة الكل
سعيد:ليييييش ليش....انا كنت اكلم منوه امساعه....شوووه ماليه كلمه عليج
الريم:بطلنيه انا مش عنز تسحبنيه جذيه وراك
سعيد:وانا مب ثوور رمستيه تمشي عالفاضي
ابو حمد:ياعيال اذكرو الله عنزت شووه وثور شوه الي معطنينهن علينا
سعيد:مادري ببنتك..قايللها ماتروح البحر ..ومسويتليه طاف
الريم وحاز في خاطرها الي يصير :يوم بكون في بيتك هذيج الساعه اتشرط عليه
سعيد كان منقهر من اسلوبها ومعاندتها له:جب يوم بتكونين في بيتيه وهالحين غصبا عنج بتمشين على كلاميه
الريم خلاااص شافت ان سعيد بايعنها فقررت انها اتبيع بعد
الريم:انا اسفه....شورك هب ماشيه عليه وان ماعجبك...يفتح الله كل واحد ايروح في طريقه
صرخ ابو حمد:الريييم ...اقطعي هذا ريلج من متى هذا لمراد
انتابت الريم حينها حاله هستيريه وهيه تصرخ وتصيح ..ماباه ماباه
اتقربت منهم ام حمد:يابو حمد اذكر الله بنتك هب صاحيه لاتقعدون الها مواقع
عيل رمستها هذي رمست عاقل
هدا ابو حمد من غيضه ولوت ام حمد على بنتها الي كانت اتصيح وهيه تقول ماباه
اما سعيد فتم واقف ساكت منبهت من الي يصير وكيف ان الوضع انجلب للحال هذا
ابو حمد:ياولديه.....اتغاضا عنها هالحين لبنيه تعبانه
الريم بصياح اكثر:مارييييييده ماريييييده احس بضيقه يوم اشوفه خلوه يطلقنيه خلوه ايطلقنيه
ام حمد:يابنتيه استهدي باله طلاق شوه هذا
الريم:اميه الله ايخليج انا احس بضيقه يوم اشوفه ولا اسمع عنه شي
ام سعيد قربت منها:يابنتيه شي ياج من سعيد
الريم كانت قاعده على الارض ولاويه على امها والخاله يت وقعدت عدالها
الريم:لا لا يا خالوه مايانيه شي بس انا احس بضييييييقه ووالله انا ارييييييييد اسمع كلاااااااامه وانا احبكوووو خالوه
بس مادري شو الي يستوي اليه
قرب الخال الي هو خال سعيد والريم وسحب الريم من حضن امها ولوا عليها وقعد يقرا
يقال فيه خيرا فضيل....تمت الريم اتصيح في حضنه وهيه اتشوف نهايتها مع سعيد
قرب سعيد منهم وقعد قريب منهم وهو ايطالعهم
سعيد:هالحين هذي شبلاها؟
الخال اياشر لسعيد براسه انه ايروح
الريم:ماااااااااباه ماااااااباه خلووووووه ايطلقنيه
الخال:اهدي يابنتيه اهدي ماعليج بنخليه ايطلق
حينها زاد صياح الريم
سعيد:الريم انا مش قاصد الي انتي فهمتيه
تمت حينها الريم اتصارخ اكثر عشان ماتعطيهم مجال يفهمون هوشو يقول
الريم:مارييييييدك مارييييييييدك....خلوووووه ايطلقنيه
سعيد:عن لينان صكي عاده
الخال يطالع سهيل:شل اخوك منيه
والريم مستمره بالصياح
سعيد:بطل انته خلنيه اتفاهم معاها
جر سهيل سعيد ايريد يبعد به
سعيد:ياسهيل بطلنيه هذي فهمت السالفه غلط
سهيل:تعال انزين مش بعدين وضحلها الي تباه هالحين لبنيه تعبانه
سعيد:اي تعبانه واي خرابيط هذي تجذب
سهيل:لاحووووووه ياسعيد بتجذببها بعد...لبنيه هب صاحيه عندها احوال
سعيد:احوال شووه يعني
سهيل:مس جن اخوان شما ....مايبونك ياريال
سعيد:اي مس واي خرابيط انته بعد....هيه ماتبانيه...خلاص عافتنيه من عقب سالفة الحجره
سهيل:من حقها يا اخي خص بعد الكلام الي قلته الها
سعيد:بس اهيه اتحبنيه
سهيل:شووه هههههه فديت روحك متفيق حق الحب انته هالحين
سعيد:ياربيييييي سهيل انا الي تعبان صدق تعبااااااان وايد
انته تدري ليش انا قلتلها لاتروحين البحر
اخبر عقبها سعيد سهيل بحلمه
سهيل:في ذمتك تميت اطالعها لين غرقت وماتت
سعيد:كنت احلم
سهيل:جد سعيد لو تغرق جدامك مابتنقذها
سعيد:كيف وانا ما اقدر
سهيل:ليش ماتقدر تراك كنت تاخذ الاول في السباحه
سعيد والذكريات ترجعه للورا:كنت ...بس عقب ماراحو اميه وابويه تيلند
صرت ما عرف اسبح
سهيل:شو خص سيرة ابويه واميه؟
سعيد وباب الذكريات ينفتح بقو جدام عينه:مزرعة يدوه ....الختم
سهيل:هيه اذكر يوم ايخلونا عند يدوه تصدق مثل الحلم اذكر ههههه واذكر
حرمة خاليه خلف الله يرحمه
ابتسم سهيل:تحيد مسكينه ينناها هذيج الفتره
سعيد:انته تذكر ياسهيل؟
سهيل:اقولك مثل الحلم
سعيد:انا لا احيده مثل ما احيد البارحه
سهيل:شو تحيد يا سعيد؟
تنهد سعيد بغصه:اتذكرها....واتذكر يوم كانت اتريد اتغرقنيه في البرجه
كان عمر سعيد حينها عشر سنوات وسهيل ثمان
سهيل:يوم كانت اتلاعبنا في البرجه؟
سعيد بابتسامة اسى:اتلاعبنا!! يمكن كانت اتلاعبك انته لاكن انا كانت ناويه اليه نيه
سهيل:اتخرف انته؟
سعيد:لا لا لا تقول انيه اخرف.....ولا تقول يتخيل اليه انا اذكر كل شي بس
بس يمكن انيه نسيت او انيه كنت اريد انسى
تدري هذاك اليوم كنت صدق بموت واهيه اتوهمك اننا نلعب ...لين يانا خاليه فجئه وخونت عن الي كانت اتريد اتسويه
سهيل:يمك......
سعيد:سهيل لاتقاطعنيه خلنيه اكمل الي كان ايصير
كانت اتريد تذبحنيه....في اليوم الثاني تدري شو سوت ابيه حطتنيه في كرتون
مكيف خالي وسكرت عليه
سهيل:انزين شو صار
سعيد بقهر:مع الصراصير ياسهيل مع الصراصير..تتخيل انته كيف كان الوضع
عشرين صرصور يمشي عليك في مكان مظلم
سكرت الكرتون وحطت عليه لجدوروانا داخل بموت بموت منهالشي الي يدبو عليه
سعيد وهو يتكلم كان ينفض عن نفسه شي وسهيل امبلم من الي يسمعه
سعيد:لوما الطباخ يا سهيل لحق عليه وانا اصارخ جان مت....وما
سدها هذا في اليوم الي عقبه شافتنيه العب عند الجدر الي متروس ماي مال يدوه
الي تنقع فيه التمر...يت من ورايه وعقتنيه فيه وسكرته بالغطاه وقعدت فوقه
....لوما ان الجدر ما كان متروس وقدرت انيه اخذليه نفس من مكان صغير....جان مت بعد يا سهيل لاكنها يوم سمعت صوت يداه
خلت المكان وراحت
سهيل:لييييييش ليش اتسويبك جذيه بس عشانك كسرت عطوراتها انا احيد اننا
خربنا حجرتها وكسرنا العطورات
ابتسم سعيد:ليت السالفه جذيه...لا السالفه انها ما كانت اتريدنيه اتكلم
سهيل:تتكلم بشووه؟
سعيد:بالي شفته
سهيل:وانته شو الي شفته؟
سعيد:اوووووه وايد الي شفته.....شفت شي اظن ان خاليه مات مقهور بسبته
سهيل:يا اخي ارمس جانك بترمس
سعيد:كانت .....كانت اتواعد شفتها مع كل ربع خاليه....يا سهيل شفتها بوضع
اكره نفسيه يوم اتذكره واكره كل حرمه انوجدت.....كلهن خايسات ...كلهن خاينات
خاليه كان هب امقصر معاها واهيه تدهن سيره بالكلام الحلو وتلعب من وراه....الحقيره الله ياخذ روحها....عذبتنيه
عذبتنيه وروتنيه نجوم القايله......اخوك سبال قلتلها والله لا اخبر عليج خاليه بالي شفته وبغت اتموت يوم
درت انيه شفتها.....حتى انها مره كانت مع واحد منهم راغونيه بالسياره وحدونيه على مزرعه فيها جلاب...تخيل
عقب ما انقطع قلبيه وهم ايروغونيه...كملت عليه لجلاب......كانت يا سهيل اتشقل الخلاط واتحاول لتحط يديه فيه..واول مره في حياتيه قعدت اصيح واترجاها تتركنيه وحلفت ماقول لحد
سهيل بانفعال:الله يل*****بنت الكلب ليش ما تكلمت
سعيد:ماقدرت قامت اتهددنيه بك واتقول والله لا اعق اخوك من السياره ومحد بيدري
حتى انيه كرهت ابويه واميه لانهم راحو وخلونا......تدري ياسهيل صرت اكره البنات موت واي وحده اتعرس عندنا اقول هذي تراها
نفسها....انته ماتدري باحوال مرت على سلمى معايه يننتها...وشموه بعد ترانيه كاتم على نفسها بس محد يدري
وتدري البنات الي اغازلهن شو اسوي ابهن ....ولا وحده ما فضحتها عند هلها
استااااانس يوم تتصل اليه ثاني يوم اتقول اخوانيه درو عنيه وهيه اتصيح
والي اشلهن ويطلعن معايه اكون مرتب الها لقا مع واحد من اخوانها
عاد تعال شوف كيف اكيف واهيه تندبق جداميه
سهيل:لاااااااااااا هذي عقده ياخويه.....المفروض تتعالج انته جذيه اتضر نفسك والي حوليك
سعيد:كله منها
سهيل:كله منها هيه لاكن الباقي ماله ذنب وتفكيرك بريم انها يمكن اتكون في يوم مثلها غلط
صبوع ايديك ما تتشابه
سعيد:محشومه الريم عنهن لاكن انا ماريد اضرها بعد....اخاف احملها في يوم ذنب هذيج
عشان جذيه قلتلها طالعيلنا حل حق الطلاق اول ما درت انيه اغازل
وصلت سعيد في الوقت هذا رساله قراه وابتسم
سعيد:شوف مثل ما قلتلك......الاحوال الي اهيه فيها طريقه حق الطلاق
لاننا مانريد مشاكل او حد يتكلم في السمعه
قرا سهيل الرساله الي مكتوب فيها""سعيد انا سويت الي عليه والباقي عليك
قللهم انك ما تريد وحده مريضه...بس تدري حلوه هذي لا تروحين البحر
سعيد:تتحسبنيه قاصد الحركه
سهيل:بالله عليك بتجاريها على هذا الشي
سعيد:انا ماعرف شو ابا...احس براسيه متشتت ....قراراتيه كل يوم اغيرها
سهيل:انته لو بتسويلها الي تباه اتشوفها عدله انك تتخلا عن بنت خالتك عشانها مريضه
سعيد:انا المريض ياسهيل انا
سهيل:زيين دامنك تعترف تلاحق عمرك يا اخي....والله يا سعيد انها مش حلوه سالفة الطلاق هذي
عالج موضوعك والريم عقب بتقدر احوالك
سعيد:اقوللها؟ مستحيل
سهيل:انته عقب بتعرف تيب راسها واتخليها ترضى عليك
سعيد:مادري
.................................................. ...................
على المسا وبعد ما هدت الريم من كان حمد ماكل قلبها بالاتصالات عشان اتخليه ايكلم
امل الي غفلت على عمرها ومارضت تفتح الباب
حمد:ماتعرفين تكسرين الباب بريلج
الريم:والله دقيت عليها ..اتكلمنيه واتقول خلينيه في حاليه
حمد:قوليلها حمد ايريد ايكلمج
الريم:ما طاعت
حمد:قوليلها ايقولج حمد قسم بالله ان ياج انه يكسر الباب على راسج

بعد ساعه اتصل حمد مره ثانيه
حمد:هاه فتحت؟
الريم:لا
حمد وبدا صوته مثل التعبان:باله عليج من الظهر مافتحت؟
الريم:هيه
حمد:ولا كلت شي؟
الريم:من الصبح خوله اتحاولها تفتح عشان تتعشى علي ولد خاليه يايب
عشى خاص الها
حمد:والعنتين تاخذ علي وتاخذعشاااه فوقه.....سيري وقوليلها ايقولج حمد
ياويلج ان فجيتي
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــخ
سكر التيلفون في ويهها وهو يغلي من الغيض وطبعا الليله مرت على حمد من ازفت
الليالي الي مرت عليه وهو ايفكر في امل واخرة هالحال معاها
وهل هو في الاخير بيرضخ للي ايريده ابوه
في اليوم الثاني قعد حمد على الساعه احدى عشر وسواله كوب شاي وسندويج وتوه بياكل اتذكر امل ياترا فتحت الباب الهم
وياترا هل كلت شي
رجع حمد السندويج للصحن وقام راجع لغرفته ايدور التيلفون الي خذه يديد
اتصل للريم وحصل تيلفونها مغلق
حمد:اووووفف....هذي ليش تغلقه هالحين.....وانا ليش حارق عمريه عشانها خلها اتولي
تريقت ولا ماتريقت بالطقاق
رجع وقعد على الكرسي واتصل مره ثانيه على الريم ونفس الشي مغلق
حمد:والله هذي الي يبالها حد ايروح يكسر التيلفون على راسها
ترك حمد الريوق وانسدح على الكنب ايطالع التلفزون وفكره مش مع التلفزون لين ما غطت عينه وعى عقبها على رنين تيلفونه
حمد""ابوويه خير ان شالله
حمد:مرحبا ابويه
ابو حمد:مرحبابك شحالك يا حمد
حمد:ايسرك الحال...علومكم
ابو حمد:علوم الخير ....امك وخواتك سرحن العين مع سهيل
وانا ييت بوظبي انخلص اوراق ورث اخويه ابو راشد
حمد:انته اهنيه؟.....ليش ماتصلت اليه اخلصلك انا لاوراق
ابو حمد:لا لازم تواقيع
حمد:اي تواقيع...انزين انته وين هالحين؟
ابو حمد:انا عينت اليه ريال حلف عليه بالغدا عنده وبسير اصلي في المسيد الي عنده وبتغدا وعقب العصر بروح
حمد:زيين شي في الخاطر؟
ابو حمد وهو متردد:هيه انا ترانيه نزلت امل جدام العماره خلها عندك لين ايي
حمد وهو يوقف:امل معاك؟
ابو حمد:هييه لازم عشان التواقيع تواقيعها لان الورثه ورثة ابوها
المهم لبنيه تحت وانا قلتلها حمد بينزل لج ...ماعرفت اوديها وين لان خالتك عدها في البحر
وانا ان شالله اول ما اخلص من الغدا بايي .....ووصاه صك عن لبنيه ولا تذيها ولا اتضيقبها
ياله فمان الله
سكر ابو حمد وحمد على طول طلع من الشقه للاصانصير الي حصله مزحوم وراح على طول للسلم ونزل امنه
وهو مستعيل وحتى الكندوره ما لبسها
كان قلبه منقطع اول ما وصل تحت وهو ايدورها بعيونه لين ما شافها واقفه تقرا
اللوحه لمعلقه تحت يا ووقف عدالها وهو ايحاول ياخذ نفس التفتت له امل الي كانت متغطيه واستغربت كيف عرفها
حمد وهو يمسكها ويجرها للاصانسير:تعالي بسرعه قبل لا يسكر
مشت امل معاه ودخلت وواول ما دخلو لحقهم وفد ثاني من سكان العماره وانملى الاصانسير
امل كانت واقفه في زاوية الاصانسير وحمد واقف مجابلنها مثل الدرع وهو فارد ايديه
حوليها ونفسه سريع من السلم الي كان ينزله
امل:اوووف شو هالزحمه...ان شاله شو لينه بنتم على هالحال
حمد:عدنا ماحركنا ..شو مستوي عليج انتي حد مضيقنج؟
امل:حر بموت من الصكه
حمد:عقي غشوتج محد ايشوفج
رفعت امل غشوتها على امل اتشم شوية هوا وكان حمد مانع اي رؤيه الها
امل:اوووف حد يسكن في عماره جذيه
ابتسم حمد ومارد عليها وكان بس قاعد ايطالها وهو منتبه لويهها الي ما زالت اثار الصياح البارحي فيه
انتبهت امل ان الي ورا حمد حرمه
امل:وانته ماتستحي طالع جذيه بدون كندوره....طالع هذي ام كشه لاصقه في ظهرك
مد حمد يده لفانيلته من ورا وسحبها لفوق وطلع راسه منها الا ان يديه بعدهن فيها وخلا الفانيله اتغطي نصف ويهه بعدها كشف عن ثمه
حمد:هالحين بتستانس اكثر جذيه
تمت امل اطالعه بنظرات انها مش مفتكره فيه
امل:منزين عاده ظهرك مشبخ وايلوع الجبد
قرب حمد اكثر منها
امل:ايييه شبلاك؟
حمد:انتي بلاج...ما تشوفين الزحمه الي احنا فيها ...ركاب نازله وركاب طالعه
امل:اووووفففف
حمد وهو ايطالعها وهو ميت"""والله انيه خلاص بمووت منج يا امل...شو الي يايبنج ورايه ماتدرين
يعني انيه شارد عنج...لا ويايه بعد رافعه خشمها عليه وتتافف..فديت انا الافففف
غمض حمد عيونه
امل:شبلاك؟
حمد رفع حواجبه:يدها بارده حاطتنها على ظهريه
فتحت امل عيونها منصدمه:يعل يدها القص..وانته مستانس؟؟
ابتسم حمد
امل:انا ...اقصد ...يعني...طز فيكم
حمد:تدرين انا نسيت احط رقم الدور الي انا فيه عشان جذيه احنا طالعين نازلين
امل بنظره جانبيه:الحمدلله والشكر له
حمد"""لاااااا اظاهر انها شاله اليوم عليه صدق
كلم حمد الي وراه وطلب منهم يضربون رقم الدور وبعدها بشوي طلعو ولبس حمد فانيلته وامل تمشي وراه لين ما دخلو الشقه
تمت امل اطالع الشقه وهيه واقفه عند الباب
حمد:هااه شرايج؟
امل باشمئزاز:تيب المرض مش حلوه
رفع حمد حواجبه وهو فاتح عيونه
مشت امل لداخل الشقه والتفتت له
امل:غرفة النوم وين؟
حمد:هاااه ليش؟
امل:اريد اروح اتوضى واصلي
اشار الها حمد ناحية ممر فيه المطبخ وغرفتين نوم منهن غرفته
وعلى طول راحت امل
دخلت غرفته وعرفت انها غرفته من ثيابه لمعلقه وريحة عطره
جالت بنظرها في كل ركن فيها وهيه مبتسمه
وقف حمد وراها عند الباب
حمد:هذي غرفتيه ..في غرفه ثانيه
التفتت له امل:وانا عجبتنيه هذي
بعدها التفتت عنه وهيه تخلع عباتها واتصنفها التفتت له وشافت انه ما زال واقف عند الباب
امل:ممكن اتشرف...تخلينيه اخذ راحتيه
هز حمد راسه وتركها وراح للصاله وجودها كان شي غريب على حمد في شقته
اصلا هو مش مستوعب لين الحين انها موجوده
قعد جدام التلفزون ومد يده للسندويج وبدا ياكله
خلصت امل صلاه وقامتوفتحت واحد من لكباته وتمت اطالع
امل""فديت انا الترتيب والتنظيم
عقبها طلعت وراحت للمطبخ دخلت وتمت اطالعه وشافت كيس الصمون وعلبة الجبن
دخل حمد والتفتت له بسرعه
امل:شو هذا ماشي غدا انا ايعانه
حمد وهو ايربع ايديه عند صدره ويتكي على الثلاجه القريب من الباب
حمد:والله ما تصلتو اليه الصبح عشان اسويلكم ذبيحه
امل بطنازه:ذبيحه؟!!!انتو اهنيه اتعرفون اتسون ذبيحه؟
حمد:وشو المانع؟
امل:انتو سكان عمارات بوظبي ماعندكم غير الهمبرجر...غدا وعشى
ولا اتسمي هذا ريوق
حمد:وشو الحل يعني؟
امل:صكو في بيوت هاليتكم وعن الرغده الي مالها معنى
حمد:هالحين شغليه اهنيه يعتبر رغده
امل:مااادري المهم انا اريد غدا الله ايهديه عميه قلتله خلنيه اروح معاك اتغدا ما طاع
حمد:ليش الدنيا فوضه اتروحين تتغدين معاه
امل:شو المشكله بتغدا عند الحريم...ومحد له خص فيه
حمد:وانتي باسم حرم حمد سيف الـــ.....ّ
امل:قريب بفكك هالحين انا ورثت وصار عنديه فلوس
باخذليه بيت وبحط دريول وخمس خدامات وما بتم في حاية حد
انصدم حمد من كلامها وتفكيرها وتوه خاطي صوبها خطوه التفتت عنه
وقعدت اتسوي سندويج
امل:خلاص ماريد غدا بسويليه سندويج والله غفورا رحيم




##
##
##

تسلم يديج على البارت

ما ينلام سعيد من اللي شافه من حرمة خاله بس هوه مزيدها بزياده مع البنات الله يهديه

والريم ها ها ها طلعت تعرف تمثل والكل مفكر أنها مريضه يا حليلها يننها سعيد


زين اللي سويتيه فيه يا أمل يستاهل عيل يهينج ويبالج تكوني ****ه عليه

ألحين الله يهديج ما رمتي تنهين غير فهاالموقف

شوه راح يصبرنا للبارت الياي

نزلي بارت ثاني بليزززززززز اسيوع نستنا والبارت قصير حراااااااااااااام

تسلم ايدينج ودوم البارت حلو مثل كل مرة
كسر خاطري سعيد اثره المسكين تعذب في طفولته بسبب مرة خاله
وتعقد الرجال من الحريم ومن الحشرات ومن البحر يبقي له طبيب نفسي
يعالجه ومااتوقع انه يطلق الريم بعد ماعرف انها تحبه ان شاء الله يتعالج
ويصير احسن من اول ويترك عنه المغازل وتعذيب البنات .
امل ايوه ياقويه قامت تظهر قوتها على حمد احسن وريه العين الحمراء
انتي مب لعبه عنده خليه يعرف انج تقدرين تعيشين من غيرة وانج تدبرين
امورج من غيرة .
اتوقع بيصير اكشن قوي من بينهم في الشقه خصوصا انهم بيكونون مع بعض
ولحالهم وذا الحين امل تغيرت ماعادت مثل اول لازم تعاقب حمد على كلامه لها
في التليفون .
ناطرينج وديمه لاتتاخرين علينا متحمسين حق الاحداث الجايه والله يعافيج.
اللبؤة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012