آخر 10 مشاركات
تجري في دمي (35) للكاتبة: ميشيل ريد ( الجزء الثاني من سلسلة عرائس راميريز ) كاملة (الكاتـب : Gege86 - آخر مشاركة : مارية سوسو - مشاركات : 5607 - المشاهدات : 205342 - الوقت: 11:51 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          ضلع قاصر *مميزة* (الكاتـب : أنشودة الندى - آخر مشاركة : نداء الحق - مشاركات : 2858 - المشاهدات : 76685 - الوقت: 11:50 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          1058-لمسة حنان-بني جوردن-قلوب ع (كتابة/ كاملة ) (الكاتـب : miya orasini - آخر مشاركة : nado_osh - مشاركات : 350 - المشاهدات : 19891 - الوقت: 11:50 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          99 - خطوات على الضباب - احلام قديمة (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : عبدالله كرم - مشاركات : 46 - المشاهدات : 1562 - الوقت: 11:49 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          84 - شريك العمر - ربيكا ستراتون - ع.ق (الكاتـب : pink moon - آخر مشاركة : نضال 12345 - مشاركات : 873 - المشاهدات : 35779 - الوقت: 11:49 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          211 - رحلة إلى المجهول - فيوليت ونسيبر -ع ج (الكاتـب : Just Faith - آخر مشاركة : Niro - مشاركات : 261 - المشاهدات : 5639 - الوقت: 11:49 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          119 - بدر الأندلس - آن ويل - ع.ق (الكاتـب : أميرة الورد - آخر مشاركة : شهناز العمودي - مشاركات : 554 - المشاهدات : 22375 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          سر عينيها - دافني كلير - ع.ج ( عدد ممتاز ) (الكاتـب : pink moon - آخر مشاركة : ايمان الغول - مشاركات : 1978 - المشاهدات : 78002 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          صدمة الحمل (32) للكاتبة: لين غراهام (الجزء الأول من سلسلة طفل دراكوس) .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - آخر مشاركة : مارية سوسو - مشاركات : 5741 - المشاهدات : 260524 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 23-10-14)           »          تسألينني عن المذاق ! (4) *مميزة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا73 - مشاركات : 5628 - المشاهدات : 269248 - الوقت: 11:46 AM - التاريخ: 23-10-14)



العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى الروايات الرومانسية المترجمة > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
135- ضوء آخر النفق- روز ماري كارتر - عبير القديمة (كتابة /كاملة )


135- ضوء آخر النفق- روز ماري كارتر- روايات عبير القديمة


الملخص
أحيانا تزيد ضربات القدر من عزيمة الانسان وتحديه في مواجهة الحياة.روبين برغم صغر سنها لم تستطع المتاعب ان تقهرها , فبعد موت والديها وقفت وحيد تصارع رياح الفقر لم تهرب ...لم تنكسر ... ظلت نبتة عنيدة مغروسة في ارض أجدادها , برغم محاولة دين مورناي لاذلالها واضعافها والاستيلاء على مزرعتها المرهونة لديه .صراع بين رجل وامراه من اجل تحقيق الذات ...كيف ينتهي ؟ هل ينتهي الى الضوء كما هو اللقاء بين السالب والموجب ؟

تسلمى يا امولة على الرواية الرائعة

مشكورة يا قمر على مجهودك المبذل فى الرواية

تسلم اديكى

  • 1- أمرأة في زي الرجال
همت روبين سلون بالعودة الى المنزل بعد ان ملات جرتها بماء النهر 0 كانت لاهثة ، تعبة من ثقل الجرة ، رفعت نظرها نحو السماء الافريقية الخالية من الغيوم ، وتسرب القلق الى قلبها 0 لو امطرت السماء معظم همومها ، فارض المزرعة العطشى بحاجة الى الماء لرى الزرع 0 مضى شهر بكامله منذ قطعت البلدية الماء لعجز عائلة سلون عن دفع النفقات المطلوبة 0 وقع نظر روبين على اخوها ميكى يقترب منها بسرغة جنونية : روبين انظرى انها رسالة موجهة الى ابى 0
عبست روبين ، لاشك ان كاتب الرسالة يجهل ما حدث لوالديها 0 بدت لها الكتابة على المغلف غريبة ، ففتحت الرسالة وقرات محتواها ، شحب لونها وارتعشت يداها ، فسالها ميكى مستفهما : ما بالك ؟ هل تحمل الرسالة خبرا سيئا ؟ -لست متاكدة من ذلك بعد 0 احتاج بعض الوقت للتفكير 0 – من هو المرسل ؟ - دين مورناى 0 فكرت انه لا سبب لاثارة قلق العائلة قبل ان تفهم المعنى الذى تضمنته الرسالة 0 واجاب ميكى بصوت تغمرة الدهشة : - دين مورناى ؟ الرجل الذى اشترى مزرعة شارلى لانغ ؟ اومات روبين بالايجاب ثم قالت : لا اعتقد انه يعلم بمقتل والدينا 0
بدا الحزن على وجهيهما ثم سأل ميكى اخته قائلا : ماذا يريد من ابى ؟ لم تجب روبين بل وضعت الرسالة فى جيبها ثم اعطت الجرة لميكى قائلة : اسكب الماء فى هذه الجرة على بذور اليقطين التى زرعتها ، ثم عد الى النهر واحضر المزيد من الماء 0 علينا الاعتناء باليقطين وكأنه ذهب 0 – حسنا 0 لكن الى اين انت ذاهبة ؟ بدا العبوس على وجه ميكى فليس من عادة اخته ان تغادر اراضى الزراعة فى هذا الوقت من النهار ، وهى التى تعمل اكثر من اى فرد اخر من افراد العائلة 0 اجابت روبين : عائدة الى المنزل ، على القيام بعمل مهم 0 كانت روبين تحتاج للانزواء بنفسها كى تفكر بوضوح فى المصيبة التى تمكن ان تحصل 0 دين مورناى 000 راته مرة خلال زيارة للمدينة 0 تفادت مقابلته حين علمت انه المالك الجديد لمزرعة شارلى لانغ المسماة بالجبل الازرق وهى مجاورة لمزرعة سلون المدعوة : كرانيتكوب اوحى لها بالنفور وحين حاولت تذكر مظهره ، لم تجد اى صعوبة 0 فكيف تنسى تلك القامة الطويلة والصدر الواسع ، والعينين السوداوين والشعر الغامق ؟ كان يشع منه وهج من القوة والسيادة 0 رجل بدون رحمة 000 تنهدت روبين 0 لكن لابد لها من مواجهته ، والاصرار عليه باظهار رحمة نحوها ونحو عائلتها 0 فتبعا لرسالته يطلب السيد موراناى من عائلة سلون ، تسديد قيمة رهن مزرعتهم له باسرع وقت 0 لم تعلم روبين الا بعد مقتل والديها ان مزرعتهم رهنت لشارلى لانغ مما يدل على ان اوضاعهم المادية تدهورت تدريجيا ، ومعها اشتدت حالة المزرعة سوءا 0 فمضت سنة بكاملها منذ رهن والدها المزرعة ولم بوسعه دفع المبلغ المتفق عليه شهريا ، فتراكمت الديون ووجدت روبين نفسها فى مازق 0 تفهم السيد لانغ وضعها ولم يلح عليها بالدفع 0 ولم تعلم روبين انه قرر بيع مزرعته ، ومعها باع الرهن للمالك الجديد ، لماذا لم يعلمها بالامر ؟ اكان يخشى انها ستنفجر بالبكاء وتتصرف كطفلة ؟ دلت رسالة السيد مورناى على تهذيب وجفاء فى الحين نفسه ومضمونها واضح جدا 0 ينذر مرسلها على انه اذ لم يدفع مالكو مزرعة كرانيتكوب ما يتوجب عليهم حينئذ للالتجاء الى القانون لاسترجاع امواله 0 اذا تركت روبين الامر يأخذ مجراه ، سيعنى ذلك فقدان المزرعة الى الابد وتشرد العائلة وتشتتها 0 وهذه مصيبة تريد روبين تفاديها مهما كان الثمن 0 اذن ستبدا خطتها اليوم بالذات لكنها لن تتسرع ستفكر بالامر تفكيرا عميقا ، وستدرس بحذر الطريقة التى ستخاطب بها دين مورناى 0 تذكرت كلمات امها حين قالت لها يوما : انه عالم تحت رحمة الرجال وسيادتهم ، لا تنسى ذلك يا عزيزتى 0 لم يزل وجه امها ساطعا فى مخيلتها ، ذلك الوجة النحيل الجميل الناعم ، والبعيد كل البعد عن ما يعتقد البعض ان يكون وجة زوجة مزارع 0 لكن ادوارد سلون ، والد روبين لم يكن يوما ذلك المزارع الحقيقى 0 ومن هنا تنبثقالمشكلة التى تعانى منها روبين فى هذا الوقت بالذات 0 وكما قالت لها امها ايضا : المرآة مخلوقة ضعيفة عليها التسلح بقوة خارجة عن طبيعتها ، ان كان عليها ان تنجح فى تفاوضات عملية او فى تحقيق اية صفقات مالية اخرى 0 مرة اخرى سمعت روبين كلمات امها بوضوح وهى تقول : روبين ابنتى 0 عدينى انك ستعتنين بالعائلة وتبقينها موحدة فى حال شاء القدر ان نغادر انا ووالدك هذا العالم 0 ترى ! اكانت امها تعلم ما ينتظرها وزوجها فى المستقبل ؟ اقتربت روبين من المرآة تتامل وجهها اليانع الصبيانى 0 لم تعط مظهرها الخارجى اى اهتمام من قبل 0فاجأت نفسها اليوم تدرس بدقة تقاطيع وجهها 0 كان لون بشرتها عسليا ولون عينيها الواسعتين يتموج وفقا لمزاج روبين 0 فمن الاخضر يوما الى لون ضبابى بلون الدخان يوما اخر 0 تملك عيناها قوة ساحرة تجهل روبين وجودها 0 وكان شعرها طويلا بنى اللون حريريا وكثيفا ، عقصته روبين الى الوراء بعيدا عن وجهها 0 ووجدت ان مظهرها يدل على الضعف فتسرب القلق الى قلبها ، عليها ان تقوم بانقاذ الموقف ، فان لم تتصرف سريعا ستخسر كل شئ 0 نادت اختها بصوت مرتفع فاسرعت آنا تلبى النداء قائلة : ماذا تفعلين هنا ؟ اعتقد انك تعملين فى المزرعة 0 – عدت لتوى 0 اريدك ان تقصى شعرى حالا ، قصيه قصيرا جدا 0 وهتفت آنا بدهشة كبيرة : ماذا ؟ هل فقدت صوابك ؟ ناولت روبين الرسالة لاختها 0 قراتها آنا بصوت مرتعش ثم اجابت : هل سنفقد المزرعة ؟ - هذا ما ساحاول تجنبه 0 – لكننا لا نملك المال لدفع الرهن 0
ساواجه السيد مورناى واتحدث اليه ، لذلك اريد منك ان تقصى شعرى0 - اتحاولين تحسين مظهرك ؟
-لا 0 اريد السيد مورناى ان يعتقد اننى رجل 0
- هل ستتظاهرين بانك ادوارد سلون ؟
- كلا لن يصدق اننى ادوارد سلون ، لذا ساقدم نفسى كروبرت سلون ابن ادوارد الاكبر 0 فكما حذرتنى امى يوما بانه عالم يملكه الرجال 0 فان قصدت السيد مورناى لطلب مساعدته لن انجح فى مهمتى الا اذا كنت رجلا 0 فابداى بالقص 0
اغرقت عينى آنا بالدموع وهى تشاهد تساقط خصلات شعر روبين الحريرية ، بينما لم تتاثر روبين لذلك ، كما لم تفهم تعاسة آنا 0 كل ما يهمها الان هو ايجاد حل سريع للاحتفاظ بالمزرعة وابقاء العائلة معا ، فشعرها لا يهمها 0 اذ سينمو من جديد 0 وتذكرت ان امها قد منعتها من قصه بينما روبين تفضلة قصيرا وتجد انه يزعجها فى عملها اليومى فى المزرعة 0 وعندما انتهت آنا من مهمتها تفحصت روبين نفسها فى المرآة من جديد 0 اصبح شعرها قصيرا جدا مما زاد عينيها اتساعا 0 ارتدت بنطلونا وقميصا واسعة تحجب تكوينها الانثوي 0 وكانت آنا تراقبها بدقة فسالتها : استخبرين السيد موناى عن مقتل والدينا ؟ - لا لن اخبره 0 فاذا فعلت ذلك سافقد اية فرصة ممكنة للنجاح ، هو لا يعلم بالحادث لذا ساخبره اننى توليت امر فتح الرسالة بسبب غياب والدي خارج المنطقة 0
-ستكذبين عليه اذن 0 – للكذب مبرر فى وقت كهذا 0 – الا تشعرين بالخوف ؟ - يجب الا اخاف ! لكن روبين كانت بدون شك خائفة 0 تذكرت وهى تمطتى صهوة حصانها فلاش ان السيد مورناى يوحى بالرهبة ، مما يدل على ان ما تقدم عليه لن يكون سهلا على الاطلاق 0 تمسكها الصلب بالمزرعة ، التى ورثتها من والديها ، واهمية المحافظة على وحدة العائلة جعلاها تملك القوة الكافية لمواجهته 0


وفى الطريق الى منزل السيد مورناى راحت روبين تتامل اراضى مزرعتها التى يلفها الاهمال ويقضى على انتاجها 0 وحملتها ذكرياتها الى تلك الايام حين كان جدها ما زال على قيد الحياة 000 كانت كرانيتكوب ملكه واعتنى بها كل العناية حتى باتت اكثر المزارع ازدهارا 0 كانت
تنتج ثمر الليمون الحامض بكميات اهلت جدها لتصديره للخارج ، وكرس جدها كل وقته للعمل فى المزرعة واحب الحياة فيها وآلمه جدا ان ابنه لم يرث الحب نفسه 0 فادوارد سلون ملم بالشعر والكتابة وحب الموسيقى ووحدها الظروف جعلته ياخذ على عاتقه أمر أدارة المزرعة بعد وفاة ابيه 0 كم اسعد روبين السكن فى المزرعة فهى مثل جدها تعشق الطبيعة وفى نفسها يختلج حب عميق للزراعة والعيش فى غلة الارض 0 كانت تحب الموسيقى والاشعار ايضا ، وهذا الحب زرعة فى قلبها والدها لكنها وجدت سعادتها المطلقة فى المزرعة 0 وقبل وفاة والديها كانت روبين تمتطى صهوة حصانها كل يوم وترحل فى نزهة لتتأمل ارجاء المزرعة 0 فتغمر قلبها سعادة لا توصف 0 فى حين ان والدها لم يحب يوما العمل كمزارع ، سلم امر العناية بالمزرعة لمزارع يتقاضى اجرآ 0 ومنذ ذلك الحين بدات المزرعة بالتدهور ولم يعتن بها المزارع كما يجب ، وبعد مقتل والديها تفاجأت روبين بحقيقة الوضع ، فاقترح محامي العائلة ان تبيع المزرعة وتسدد الدين المتراكم 0 ويمكنها واخواتها ان تسكن مع اقارب لهم 0 رفضت روبين هذا الاقتراح فهى لن تتخلى عن المزرعة ابدا ولن تدع العائلة تتشتت0 تكاثرت الديون وعجزت روبين عن دفعها فاضطر مجلس بلدية المنطقة لقطع الكهرباء 0 ولكن روبين ابت ان تيأس بل جمعت شجاعتها وكافحت جميع العقبات ، اعتادت على استعمال قناديل الزيت ، ولم يكن نورها يوازى قوة النور الكهربائي ، لكن روبين واخوتها اعتادوا على استعمالها وبدأ المنزل كل ليلة رومنطيقي الطراز وكأنه من العصور القديمة 0 لكن عندما انقطعت عنهم الماء كان ذلك بمثابة مصيبة كبيرة ! اذ عطشت الارض وذبل الزرع وماتت الاشجار ومع ذلك روبين لم تيأس بل تمسكت بالغد والأمل بأن تعيد كرانيتكوب مجدها وازدهارها فى يوم ما 0 وللحصول على الماء كان على روبين ان تتكل على بيع ثمر المانغو والغواما وغيرها من الثمار الافريقية 0 سمعت احد المزارعين يقول يوما ان اليقطين يلاقى رواجا كبيرا فى الاسواق ، فقررت روبين ان تزرعه فى ارضها 0 يحتاج اليقطين الى الكثير من الماء 0 فثابرت على نقل الماء من النهر كل يوم لسقى زرعها 0 واصبحت مهمة نقل الماء من النهر مهمة يومية ضرورية جدا لا غنى عنها مهما كانت شاقة 0 دخلت روبين مزرعة الجبل الازرق وبهرها اختلاف المكان بزرعة الاخضر الخصيب 0 النظر لم تألف رؤيته منذ زمن 0 تبدو الاشجار غنية باوراقها وثمارها ، لا شك ان العناية بالزرع بادية فى كل مكان 0 وصلت باب المنزل فتركت حصانها قرب الاسطبل وتوجهت الى الداخل 0 يبدو ان المنزل خضع لتحسينات عديدة فالجدران مطلية طلاء جديدا 0 وحول البيت زرعت ازهار عديدة 0 وهذا دليل على ان السيد مورناى سريع العمل فقد قام بتعديلات كثيرة خلال وقت قصير ، ثم وقع نظرها عليه 000 يرتدي قميصا حريرية باهظة الثمن وبنطلونا مخمليا يلتصق بجسمه النامى العضلات 0 كانت تنبعث منه هالة من القوة والسيطرة على الاخرين0 ولرؤية روبين بادرها الحدبث قائلا : سيد سلون 0 هل باستطاعتي ان اخدمك ؟ -جئت من اجل 000 وترددت روبين قليلا حين وقع نظرها على المرآة الجالسة قرب السيد مورناي ، لابد انها زوجته ، امرآة باهرة الجمال 0 ايمكننا التحدث على انفراد ؟ -يمكننك قول ما تشاء هنا 0 –جئت من اجل الرسالة التى استلمتها منك اليوم 0 بخصوص دفع الرهن 0 – صحيح 0 مضت سنة كاملة ولم يدفع شيئا بعد من قيمة الرهن ، لكن اين والدك ؟ افضل مناقشة هذا الموضوع معه 0 – ابى غائب عن المنطقة حاليا 0 – وتوليت انت فتح رسالة تخصه ؟ - نعم 0 فأنا مسؤول عن اعماله خلال تغيبه 0 – كم عمرك ؟ ترددت روبين قليلا ثم اجابت : عشرون سنة 0 – من الافضل لى ان انتظر عودة ابيك لاناقش موضوع الرهن 0 –لا من فضلك ، علينا التفاوض الان 0 اذ سيطول غياب والدي اكثر مما تعتقد 0 – حسنا 0 هل تفهم مضمون الرسالة ؟ - نعم 0 – هل انت مؤهل بالقيام بأي قرار يخص الرهن ؟ - بكل تأكيد 0 – فى هذه الحال تفهم اذن انه من المستحيل ان ادع الامور كما هى ، فان لم يتم دفع القيمة المتأخرة خلال الاسبوع المقبل سأضطر لاتخاذ التدابير القانونية اللازمة لانهاء هذا الرهن 0 – ارجوك لا تتسرع 0 سنقوم بدفع القيمة المطلوبة 0 لكننا نحتاج لمزيد من الوقت 0 – كم بالضبط 0 اجابت روبين وهى تجمع شجاعتها : ستة اشهر 0 ربما اطول بقليل 0 – اتتوقع منى ان اقبل ذلك 0 – ارجوك عليك القبول 0 بدا صوت روبين متوسلا مشوبا بقليل من الغضب ، فهى امام رجل ثري واثق من نفسه ، يتنعم بحياة هادئة مستقرة ماذا يعلم عن الشخص الواقف امامه ؟ عن الصراع الذى تعانيه اسرة سلون يوميا للبقاء على قيد الحياة 000 عن البؤس والأسى وموت الزرع وفقدان الاهل وحسرة الاولاد وتساؤلاتهم عن المستقبل ، وما يحمل لهم فى طياته 0 ماذا يعلم هذا الانسان القوي عن ضعف روبين وتصنعها الشجاعة كى تحافظ على من بقى من اسرتها تحت سقف واحد ؟ ماذا يعلم عن انقطاع الماء والكهرباء والعيش فى اوضاع بدائية ؟ فمنزل السيد مورناى مضاء بجميع ارجائه 0 هل يمكنه ان يتخيل حالة اخواتها الذين اجبرتهم الظروف على القيام بدروسهم تحت ضوء القنديل ؟ فاضافت روبين بعد قليل : ارجوك ان تمد مهلة الدفع 0 فلو تعلم 000 واطلقت السيدة الجالسة قرب السيد مورناى : لو يعلم ماذا ؟ - مرت علينا اشهر قاسية 0 واجهنا امراضا واوضاعا مالية مختلفة ، لكن الامر سيتحسن 0 نحتاج لبعض الوقت فقط 000 سيدة مورناى ارجوك اقناع زوجك بالتمهل 0 ابتسمت السيدة 0 والقت نظرة ناحية السيد مورناى ثم اجابت : لست زوجة السيد مورناى 000 لكن بما انه سمح لى بالبقاء هنا خلال حديثكما سأحاول 000 دين حبيبى اعط روبيرت سلون وعائلته فرصة اطول للدفع 0 – كلاريسا دعينى اعالج الامر بمفردى 0 وقالت روبين : كل ما اطلبه منك هو المزيد من الوقت لا اكثر 0 سندفع لك اموالك بكاملها 0 وخيم الصمت لبرهة 0 بدا التفكير على وجه دين مورناى وراح يتفحص روبين بدقة 0 ثم اجاب : سيد سلون 0 اتعتقد ان الوقت حليفك ؟ حصل ان اطلعت على الوضع الؤسف الذى يخيم على مزرعتكم 0 فشجر الليمون الحامض مثلا فى حالة يرثى لها 0 – اعلم ذلك 0 فكما قلت لك سابقا ، مرت علينا اوقات قاسية 0 حاليا لن نستطيع الاستعانة بحامض الليمون لكسب عيشنا ، بل سنلتجئ لثمار مختلفة 0 – مثل ؟ - ثمر المانغو و الكوافا واليقطين 0 وضعت كلاريسا يدها فوق يد دين مورناى وقالت بصوت ناعم : حبيبى اعط روبرت فرصة اخرى 0 يبدو انه شاب لطيف 0 – هل بدات تفضلين صغار السن ؟ بدا الغضب على وجه كلاريسا 0 وفكرت روبين بذهنها كم هو قاس فاذا كان يعامل من يحب بهذه الطريقة الجافة فماذا سيحل بعائلة سلون اذا كانوا تحت رحمته ؟ - سافكر بالوضع يا سيد سلون ، وسأعلم والدك بقرارى الاخير متى حان الوقت 0 شعرت روبين ان شعلة الأمل اضاءت من جديد ولرؤية السيد مورناى يبتسم تفاجأت أنه بالفعل وسيم المظهر 0 ثم اضاف قائلا : اتمنى لك الحظ بزراعة اليقطين 0 انطلقت روبين على ظهر حصانها فلاش بسرعة خاطفة ، وشعرت بشئ من الراحة داخلها 0 فحتى لو لم يصل مورناى لقرار نهائى بعد ، فهى واثقة انه سيقبل بالعرض طبعا سيضع شروطا قاسية لكن لا بأس ، فمزرعة كرانيتكوب لم تذهب من ايدي اسرة سلون بعد 0 وتأمل روبين الا يأتي اليوم الذى ستؤخذ منها المزرعة رغم ارادتها 0 لكن لا لن يحصل ذلك ، ستعمل بكل ما فيها من قوة وحيوية ، وستعتنى باليقطين عناية الام بأطفالها كى تضمن مدخولا كافيا يؤهلها دفع القيمة المالية اللازمة شهريا للسيد مورناى 0 وربما حالفها الحظ واستطاعت اعادة الماء والكهرباء للمزرعة !

2- العشب لا يخفي الحقيقة


جلست روبين تتناول طعام العشاء برفقة اخواتها 0 اخيرتهم تفاصيل لقائها مع السيد مورناى 0 استمعوا اليها باصغاء واهتمام شديدين 000 ولرؤيتهم شعرت روبين باهمية الاحتفاظ بالمزرعة اكثر من اى وقت اخر 0 فهى حريصة على ان توفر لأخوتها فرصة لتحقيق احلامهم فى المستقبل 0 فآنا مثلا ترغب بان تصبح مدرسة 000 وحلم ميكى الاكبر بأن يصبح طبيبا بيطريا ، وتيموثي الاصغر سنا يرغب بدراسة الزراعة ليصبح مزارعا 0 تأملت روبين ارجاء الغرفة ووجدت نفسها تقارن بينها وبين منزل السيد مورناى 0 فرغم الاختلاف الكبير نسبة للمفروشات والطراز ، يبقى منزل روبين يفوت الآخر حبا ودفئا 0 فهنا تجد روبين نوعا من السعادة اهم لديها من روعة الاثاث فى منزل دين مورناى 0 وبعد ان اوي الجميع الى فراشهم ، عجزت روبين عن النوم كانت تجول فى ذهنها أفكار عديدة 0 ترى000 هل سيقبل السيد مورناى تمديد مدة الدفع ؟ واذا قبل اتستطيع روبين تحقيق وعدها له والدفع شهريا باستمرار ؟ لا شك ان الشهور المقبلة يحجبها غموض عميق 0 يبقى شئ واحد واضح وهو ان الشهور المقبلة تحمل فى طياتها اعمالا شاقة يتوجب انجازها 0 وشردت افكارها فى لقائها مع السيد مورناى ، لا تعلمك لماذا ترك هذا اللقاء اثرا عميقا فى نفسها ، فهى لا شعوريا معجبة به الى حد بعيد فقد اوحى لها برجولية جذابة يصعب تجاهلها 0 وقفت روبين قرب نافذتها تتنشق عبير الأزهار الاستوائية ووردت فى ذهنها صورة كلاريسا : المرأة فى حياة دين مورناى ، لا شك انهما يشكلان ثنائيا رائعا 0 اسرعت روبين الى المرآة تتأمل وجهها تحت ضوء الشمعة الشحيح 0 ولسبب ما لم تعد توافق على محاولتها الظهور كرجل 0 انتابها شعور غريب ، شعور بالحنين صادر من مقارنتها لكلاريسا ، التى يدل مظهرها على ذروة الانوثة والجمال اللذين تحلم كل امرأة ان تصل اليهما 0
اما روبين فهى صبيانية فى تصرفاتها 0 ومنذ صغرها احبت تسلق الاشجار وركوب الخيل وكرهت ارتداء ارتداء الفساتين بل فضلت دائما ارتداء البنطلون ، الأن عادت للشعر القصير 0 وتسرب الى قلبها الندم بيأس أن تتجاهله ، كم تتمنى فى هذه اللحظة بالذات ان تبدو جميلة 0 تذكرت امها بجمالها الرقيق وكيف انها ارتدت الفساتين دائما ، وصففت شعرها بطريقة انوثية ناعمة ، فهرعت روبين الى خزانة ثيابها وتناولت منها فستانا كان من اجمل فساتين امها 0 فارتدته ونظرت الى نفسها فى المرآة ، يا للتناقض ! فهو فستان يلائم فتاة ارق ةألطف ، فخلعته عنها وأعادته الى مكانه وهى تتنهد من الحسرة يالها من غبية قررت ان تمثل دور رجل وذلك ما ستفعله ، فلا وقت لديها للاحلام 000بل يجب ان تضع تصميما للمستقبل 0 وبما انها عاجزة عن النوم ستخرج الى الحديقة حيث يمكنها التفكير بوضوح 0
خرجت روبين الى الحديقة تتنزة تحت ضوء النجوم اللامعة فى السماء الصافية ، التى لا اثر فيها للامطار 0 وشرعت تفكر000 متى سيكون لقائها الثانى مع السيد مورناى ؟ ماذا سيكون قراره ؟ هل سيصدقها حين تواصل كذبتها عن غياب والديها فى خارج المنطقة ؟ ولماذا جعلتها ذكراه تتشوق لأن تكون امرأة حقيقية ؟ لماذا ندمت على تمثيلها دور الرجل امامه ؟
فى اليوم التالى ، انهمكت روبين بعملها ، عليها انجاز اشغال عديدة قبل غياب الشمس ، واسعدها رؤية اليقطين ينمو جيدا ، بالاضافة الى الكميات الكبيرة من ثمار المانغو والغوافا 0 وهذا يعنى ان روبين ضمنت لنفسها مدخولا بسيطا على الاقل ، كل ما تحتاج اليه هو ما يكفى من المال لدفع قسط الرهن الشهرى ، وستفكر باعادة الماء والكهرباء للمزرعة فيما بعد 0
مرت أيام ، وقررت روبين يوما أن تعد حقلا آخر لزرع اليقطين ، حتى لو تطلب منها ذلك عملا اضافيا لا حضار الماء من النهر 0 كان الطقس حارا والعمل شاقا ، وبين الحين والاخر تتوقف روبين عن العمل لتلقى نظرة خاطفة الى التلال ، حيث الاشجار الخضراء والعشب الخصب 0 كم تود لو كان بوسعها نسيان كل همومها ، والانطلاق على ظهر حصانها ، تتفقد الغابة والانهار والجداول وجميع ما تهب الطبيعة من سحر وروعة 0 فقبل وفاة والديها كانت روبين حرة طليقة لاتعرف معنى الهم وعمق القلق ، تقضى أوقاتها برفقة حصانها يستكشفان معا أرجاء هذا الجبل العظيم 0 وبينما هى مستغرقة فى افكارها اقترب منها دين مورناى على ظهر حصانه ، فالتفتت بسرعة ، رؤية هذا العملاق المخيف فاجأتها فبادرته الحديث قائلة : صباح الخير سيد مورناى 0
كان صوتها مهذبا لكن فى داخلها كانت تشتعل نار الغضب 0 كيف يجروء السيد مورناى مفاجأتها على هذا النحو ؟ كرانيتكوب ليست ملكه بعد ولن تصبح 0 ذلك طالما هى على قيد الحياة 0 فأضافت : فاجأنى حضورك 0
-لاحظت ذلك 0 يجب ان اهنئك على استغراقك العميق فى عملك 0
-شكرا 000 هل توصلت لاتخاذ أي قرار ؟
-فى الحقيقة أفضل التحدث الى والدك ، فاين هو ؟
-لم يزل غائبا 0
-اذن لا جدوى لى بالبقاء هنا 0
وهم السيد مورناى بالرحيل فنادته بسرعة : سيد مورناى يمكنك التحدث الى 0
-ولكن الأمر يتطلب وجود ابيك 0
-اعلم ذلك 0
-اذن ؟
-غياب ابي سيدوم لمدة طويلة 0 ونظرت روبين اليه محاولة تفسير تعابير وجهه 0 عليها القيام بدورها على اكمل وجه ، فمصير اسرتها يتعلق بارادة هذا الرجل الرهيب 0 -لماذا لم تقل لى ذلك من قبل ؟ فهذا يغير الوضع بعض الشئ 0
هزت روبين كتفيها ولم تجب 0 كان يتفحصها بعينيه الساخرتين ثم قال : لنتحدث اذن يا روبرت ، لكن احذرك باننى جاد فى قرارى ولا وقت عندى للعب 0
-وانا ايضا 0
يا له من رجل متغطرس ، لم تقابل احدا مثله من قبل ، راح يتفحص المزرعة المهملة ثم هز رأسه وقال : يبدو ان اسرة سلون اهملت هذه الاراضى لوقت طويل 0
كم رغبت روبين لو تصفع وجهه فهذا ما يستحقه فى هذا الوقت ، فأجابته بغضب : اعلم جيدا سوء الوضع هنا ، وقد قلت لك حين تقابلنا لأول مرة اننا عانينا من مصاعب شتى ، خلال الاشهر القليلة الماضية 0 لكن سنحسن الوضع اذا توفر لنا الوقت 0
-اشعر انك تكذب على لكن لأجل شجاعتك سنناقش الموضوع 0
تنفست روبين الصعداء 0 كانت تعتقد لبرهة انها ستفقد صمودها امام هذا العملاق ، فهو يدب الذعر فى قلبها 0 فقالت : اننى مستعد 0

وقام دين مورناى بطرح شروطه للقبول بتمديد مهلة الدفع 0 كانت شروطه قاسية تماما كما توقعت روبين ، وحذرها مما يمكن ان يحصل اذ لم يتم الدفع كما هو متفق عليه 0 ولشدة دهشتها اكتشفت انه لم يضف قيمة الفائدة فشكرته على ذلك 0 ثم اعلمها انه ينوى القيام بمهمة استكشاف للمزرعة فى المستقبل القريب 0
وحين استعد للرحيل تبعته عينا روبين وفيهما بريق من الاعجاب العميق ، فهو اشبه بفارس قرأت عنه فى الكتب 0
عادت الى عملها مزودة بنشاط جديد ، وشرعت تنقل الماء من النهر غير مبالية لحدة الشمس وحرارة الطقس القاسية 0 وخلال عملها حاولت التركيز على تصميم عمل يحب أن تتبعه فى الاشهر المقبلة كى تحقق وعدها للسيد مورناى 0
ومرة بعد مرة وجدت افكارها تشرد فى التأمل بذلك الفارس الغامض ،وحاولت اقناع نفسها انه من الطبيعى جدا ان يسكن افكارها ، فهو لمدة ايام عديدة على الأقل شغل مكانة مهمة فى حياتها ، اذ كان يمسك بمصيرها ومصير اسرتها فى قبضة يده 0
لكن لماذا ترتكز افكارها على تلك الناحية من شخصيته تلك التى تنبعث منها هالة تسيطر على عقل روبين وتفقدها وعيها ؟
وبعد ايام قليلة جاء راعى القطعان يعلم روبين عن سرقة بقرة اخرى من قطيع البقر 0 اغضب روبين هذا الخبر فحالتها المادية فى مأزق من دون خسارة اضافية 0 وبعد ان انهت عملها اعتلت ظهر حصانها وهرعت تتفقد سياج المزرعة 0 كانت قد طلبت من اخيها ان يرمم السياج بعد سرقة البقرة الأولى ، وهى متأكدة من انه لبى طلبها 0 وحين وصلت الى المكان المقصود لمحت السارق عن بعيد ، كان رجلا فى مطلع العمر تعلو الابتسامة وجهه الفظ ، وراته منهمكا باختراق السياج المرمم 0 تملكها غضب شديد وهى تراقبه 0 تعلم جيدا ما يجول فى خاطره فهو يحاول اختراق السياج للاستيلاء على بقرة اخرى 0 اسرعت نحوه فانتصب واقفا وقد ادهشه رؤية روبين وحصانها 0
-كيف تجرؤ على سرقة قطيعنا ؟
لم يظهر عليه الخوف اذ ادرك ان الشخص الذى يكلمه ليس سوى صبى بمطلع عمره فأجاب : لا افهم ما تعنيه 0
بل تفهم جيدا ما اعنيه تريد سرقة بقرتين من قطيعنا 0 فهيا بك ارحل من هنا 0 -عليك ارغامى على الرحيل .
نسيت روبين انها فتاة 0 لم يكن مرادها مقاومته لكنه كان اسرع منها ، اذامسك بذراعها بعنف بينما حاولت صده ، لكنه كان اقوى منها فألقى بها على الأرض مما تسبب بتمزيق قميصها 0 لوهلة كانت روبين تشعر بدوران من فعل اصطدامها بالأرض ، ولم تدرك خطورة الموقف الا بعد ان نظرت الى وجه المتشرد من جديد ، لترى التغيير المفاجئ فى تعابير وجهه 0 فغمرها الذعر واسرعت نحو حصانها لكن الرجل المتشرد اسرع نحو الحصان وضربه بقضيب مما جعله ينطلق بسرعة ، وتوجه الرجل نحو روبين وفى عينيه شرارة شيطانية لم تألفها روبين من قبل ابدا 0 حاولت بيأس مقاومته لكنه كان اقوى واكبرمنها ، وادركت روبين انه لن يرحمها افلتت منه واسرعت تركض لكنه التقطها من جديد وعلمت روبين ان الصراخ لن ينفعها اذ لن يسمعها احد 0 القاها على الأرض وثبت جسمها ، محبطا بذلك اى محاولة بالفرار ، لكن فجأة اطلق الرجل صرخة عالية ولشدة دهشتها رأت روبين دين مورناى يمسك بالمتشرد بعنف ويلقيه على الأرض ثم انهال عليه بالضرب 0 فافلت الرجل من قبضته واسرع بالفرار ، علمت روبين انه لن يعود ابدا 0 بقيت روبين وجها لوجه مع السيد مورناى الذى بدا على وجهه الغضب والدهشة فى آن واحد 0 كانت عيناه تتفحصان روبين بتعجب ، حاولت بيأس اخفاء عريها فأخفت جسمها بين الأعشاب الطويلة ، ابتسم دين مورناى وقال : ارى ان روبرت سلون هو فى الحقيقة روبرتا !

3-اول قسط من 000 الألم .
وهمست روبين بصوت مرتعش : روبين 0000 اسمى روبين سلون 0
-حسنا 0 روبين سلون كدت تدفعين ثمن كذبك 0
-وماذا تعنى بذلك ؟
-أعنى تمثيل دور الرجل ، كاد يسبب لك متاعب لا تقوين على مواجهتها 0 فهل لك ان تشرحى لى معنى تصرفك ؟
بدا علة روبين يأس شديد ولاحظ دين انها ما تزال تعانى من الصدمة فقال بلطف وهو يقترب منها : هات يدك لأساعدك على الوقوف 0
لكن روبين امتنعت عن التعاون بل ابتعدت عنه فقال : روبين ، ارجوألا تعتبرينى ايضا رجلا خطيرا0
-لا أبدا ، انما 000
احنت رأسها بخجل عله يفهم سبب شعورها بالاحراج فأجاب : افهم انك تحاولين اخفاء عريك لكن ما زلت اعتقد ان عليك ان تقفى 0
فأطعته روبين وانتصبت واقفة 0 بدا على ذراعها جرح طفيف اقترب منها دين وتفحص الجرح بدقة ثم قال : لا تقلقى ، ستكونين بخير 000 هل لك ان تخبرينى الأن سبب تصرفك الغريب 0
-أردتك ان تعتقد انى رجل كى استطيع التفاوض معك بشأن الرهن 0
- الرهن ؟
- نعم 0 فحين استلمت رسالتك ادركت ان على مواجهتك ، وتذكرت حين قالت امى يوما ان الرجال اسياد هذا العالم 000
فقاطعها دين قائلا وظننت انك كروبرت اصبحت تشغلين مكانة متساوية ؟
أومأت روبين رأسها ولم تجب 0 نظر اليها دين بلطف وأضاف : روبين 000 يبقى أمر آخر لم تصارحينى به بعد 000 والدك 000 لن يعود ابدا ، اليس كذلك ؟
-نعم 0 لقد قتل مع والدتى فى حادث سيارة منذ ستة أشهر تقريبا 0
-وأنت تعتنين بالمزرعة بمفردك منذ ذلك الحين ؟
-نعم 0
-لماذا لم تخبرينى بالحقيقة من قبل ؟
-لأننى خشيت أن تنهى عقد الرهن 0
-صحيح 0
-والأن ماذا ستفعل ؟
-هل انت متعلقة بالمزرعة تعلقا شديدا ؟
-نعم فكرانيتكوب منزلنا الوحيد ولن يسعدنا تركه ابدا 0
-اذن 0 ما زال اتفاقنا مستمرا 0 ومازلت مصرا على الشروط التى أعددتها 0 فاذا كنت منذ أيام قليلة واثقة من قدرتك على كسب المال من غلة المزرعة ، فلم تزل تلك الامكانية جارية المفعول ، لكن تذكرى اننى رجل أعمال جدى 0 فاذا فشلت سأضطر لاتخاذ التدابير اللازمة لانهاء الرهن 0 حسنا 000 سأرحل الآن 000 أين حصانك ؟
-أرغمه الرجل المتشرد على الفرار 0
- لا أعتقد ان ذلك المتشرد سيجرؤ على العودة الى هنا بعد الآن 0
وأمسك بذراعها ووضعها فوق حصانه وانطلق بها نحو المنزل 0 دفعها احساس غامض للامساك به بشدة وكأنها بشوق لابقائه قربها 0 سارت فى دمائها احاسيس لذيذة مختلفة فهى لم تعانق رجلا بهذه القوة من قبل 0 اتكأت برأسها فوق ظهره بخفة خاشية ان يشعر به ، كم ارادت ان يعدو بهما الحصان الى الأبد 000 لكن سرعان ما خاب أملها لرؤية المنزل عن بعد وعندما وصلا نزلت روبين عن ظهر الحصان وشكرت دين لطفه فأجب : حاولى ألا تورطى نفسك بمثل هذه المواقف من جديد 0
وانطلق عائدا الى مزرعته ، تبعته عينا روبين تتأملانه وقد بدا مع حصانه فى الأفق كلوحة من الجمال والسلطة 0
ثابرت عائلة سلون على أعمالها اليومية الشاقة ، ثم أمضى ميكى وتيموثى وآنا معظم اوقاتهم بعد المدرسة للعمل فى المزرعة ، وتركوا واجباتهم المدرسية للمساء 0
استيقظت روبين كل يوم قبل شروق الشمس لتبدا عملها اليومى فى الحقل ، أحبت عملها اذ بدأت تحصد ثمار اسابيع من العمل الشاق المتواصل 0
اقترحت آنا على شقيقتها فكرة جيدة ، وهى ان تقوم آنا باستعمال ثمر الليمون والحامض لتحويلها الى مربى للبيع فى السوق 0 ونجحت الفكرة وانتجت ما يكفى من المال لتزويد حاجات المزرعة ونما اليقطين بكميات كبيرة مما أنسى روبين تعبها الناتج عن احضار الماء من النهر 0

لكن رغم أن كل شئ صار افضل مما كانت تتوقع روبين الا ان هناك افكارا مختلفة تقلقها وكلها تخص دين مورناى 0 لم تراة منذ تلك الحادثة لكنه لم يغادر ذهنها 0
بقيت صورته تتردد فى مخيلتها ولم تفارقها ولا لحظة 0 أرادت طرده من ذهنها لأن ذكراه تؤلمها وتجهل سبب هذا الألم 0 أتى الموعد الذى حان فيه دفع أول قسط من الرهن 0 استيقظت روبين من فراشها وهى تشعر بارتباك تناقضت مشاعرها بين احساسين 0 احساس بالخوف لاضطرارها لزيارة مزرعة الجبل الأزرق ، واحساس بالغبطة للقاء دين مورناى من جديد 0 فبعد انهاء عملها فى الحقل دخلت المنزل ، أخذت حماما ، ثم ارتدت بنطلونا نظيفا يلائم قامتها النحيلة وقميصا ناعما يظهر هذه المرة انها امرأة وليست رجلا 0
لم يزل شعرها قصيرا لكنه نما الى حد قليل خلال الشهر الماضى 0 وضعت قليلا من احمر الشفاة وصففت شعرها ثم انطلقت الى مزرعة الحبل الأزرق 0
كانت كلاريسا دوتوا مستلقية على كرسى طويل فى مواجهة الشمس 0 تأملتها روبين باعجاب ، لاشك ان كلاريسا حسناء فاتنة وأشبة بعارضة أزياء رأتها روبين فى مجلات الأزياء 0 وقفت روبين برهة بدون ان تتفوه بأية كلمة 0 نظرت حولها محاولة ايجاد دين مورناى لكن دون جدوى فاقتربت من كلاريسا قليلا وهمست : آنسة دوتوا 000
فتحت كلاريسا عينيها ولرؤية روبين أجابت : ها هو روبرت 000 اعنى روبين 0
كان صوتها قاسيا مما أدهش روبين لحد بعيد فقالت : صباح الخير آنسة دوتوا 0 أرجو ألا أكون قد أيقظتك 0
لم تجب كلاريسا بل راحت تتفحص روبين بدقة ، وعلى وجهها ترتسم تعابير جافة ولئيمة ، مما أكد لروبين ان كلاريسا تبغضها لسبب ما 0
فقالت بلطف : هل أزعجك حضورى ؟
-ولماذا تسالين سؤالا تافها كهذا ؟
وضحكت كلاريسا معتمدة احراج روبين 0 تساءلت روبين عن سبب التغيير المفأجى الذى طرأ على هذه المرأة 0 فأجابت : لأنك تنظرين الى بطريقة لا افهمها 0
-هل تقومين بلعبة أخرى من ألعابك الماكرة ؟ ظننت انه ذكاء منك ان تمثلى دور روبرت سلون ، وسخرت منا معتقدة ان حيلتك هذه نجحت اليس كذلك ؟
-لم يكن هدفى السخرية منكما ، أردت فقط ان أقنع السيد مورناى بتمديد مهلة الدفع واعتقدت انى لن انجح فى ذلك الا اذا كنت رجلا 0
ضحكت كلاريسا وأجابت : يالها من رواية مضحكة 0
-لا أفهم ما تعنين 0
وبدأ الغضب يتسرب الى أعماق روبين ، لماذا يهمها الأمر فى حين تفهم الوضع دين مورناى ؟
-يا لك من ممثلة ماكرة ! ان كنت تحاولين اظهار براءتك فقد أخطأت فى اختيارى لتصديق قصتك 0 وما هى مناورتك الآن ؟
-ليس هنالك أية مناورة 0 جئت لأدفع القسط الشهرى للسيد مورناى 0
-حسنا 0 سأتولى أنا استلامه 0
-أفضل تسليمه شخصيا 0
-أتخشين ان أحتفظ بالمال لنفسى ؟
-لا انما أفضل أن أراه شخصيا 0
أجابت كلاريسا وشرارة الغضب بادية فى عينيها : السيد مورناى منهمك بأعماله الآن 0
-اذن سأنتظر حتى ينتهى 0
-كما تشائين 0 لا تنتظرى منى أن أسليك 0
ودخل السيد مورناى فى هذه اللحظة وقال : هل ترغب روبين بالتسلية ؟
التفتت روبين لسماع صوته فغزا وجهها الاحمرار 0 فقالت كلاريسا بصوت ناعم : دين 000 حبيبى 000 حئت فى الوقت المناسب 0 روبين الصغيرة تلح على رؤيتك شخصيا 0 فهى لم تثق بتسليم القسط الشهرى لى 0 وأصرت على انتظارك 0
كم أرادت روبين ان تشرح له الأمر من وجهه نظرها هى ، لكنها لازمت الصمت فلا جدوى من المناقشة 0 تملكها شعور بالخجل ، حين وجدت نفسها امام هذين الشخصين اللذين لا تربطها بهما اية صلة 0 فلرؤيتهما أحست بوسع الفجوة التى تفصلها عنهما ، فهما ينتميان الى عالم من الرفاهية والتكلف لم تألفه من قبل 0 أرادت ان تعود ادراجها باسرع وقت ممكن فنظرت الى دين مورناى وقالت : جئتك بالمال 0
وسألها بتهذيب : هل من عادتك التطرق الى قلب الموضوع مباشرة ؟
-نعم فهى ميزة يتحلى بها جميع أفراد اسرة سلون 0 والآن سأعود الى عملى 0 أمسك بذراعها قائلا : كنت سأقدم لك شرابا مرطبا 0
-لا 000 شكرا 0
-من المستحسن ان تكون علاقتنا مبنية على اسس الصداقة 0 حيث أنك ستأتين الى هنا بطريقة منتظمة 0 فأى شراب تفضلين ؟
-عصير الليمون من فضلك 0
كانت كلاريسا لا تزال ترمقها بنظرة ساخرة ، ترى ما سبب سخطها المفاجئ ؟ جلست روبين برفقة كلاريسا ودين وتولت كلاريسا التحدث بأمور تافهة ، أحست روبين بملل شديد 0 اختلست نظرة سريعة الى حيث كان دين جالسا ولاحظت انه يراقبها 0
نرى ! ماذا يجول فى خاطره ؟ هل يذكر لقاءهما الأخير ؟ كانت كلاريسا تراقبها ايضا 0 وانقبض قلب روبين ، لم تعد تقوى على البقاء أطول من ذلك 0 أحست ان عليها ان ترحل 000 ان تغادر هذه القاعة فورا 0 ستقتصر زيارتها فى المستقبل على دفع القسط فقط ، اما علاقتها مع السيد مورناى فلن تتعدى نطاق العمل أبدا !

4- لا ترغبه عدوا

مرت أشهر عديدة والأرض لم تزل تتوق للامطار ، ثابرت روبين على القيام بسقى الزرع من ماء النهر 0 وفى مطلع كل شهر قصدت روبين مزرعة الجبل الازرق لدفع المال المتوجب عليها 0 كانت تتأمل بحسد وشوق خلال رحلتها الى المزرعة ، خصب أراضى السيد مورناى والماء الغزيرة المتوفرة فى جميع أرجائها 0 بينما يتوجب عليها وأسرتها العمل الشاق اليومى للحصول على انتاج ضئيل 0 كم قلقت روبين كلما مر شهر على زيارتها 0 هل سيكون بامكانها جمع المال المطلوب فى الوقت المناسب ؟ واذا حصل وفشلت هل سيسمح لها دين مورناى بمزيد من الوقت ؟ أم انه سيقرر انهاء العقد ؟ وكم من مرة تفحصت ملامح وجهه بحثا عن ومضة حنان وشفقة ، علها ستحتاج لها فى المستقبل حين ستضطر لطلب المزيد من الوقت لتسديد الدفع 0 وفى كل مرة زارت مزرعة الجبل الازرق ، كانت زيارتها قصيرة ، رسمية ومختصرة 0 وعندما تجد دين مورناى ، تكتفى بتسليم المال الى كلاريسا كانت تفضل ألا تراه لأنها ترتبك لرؤيته وتثور فى داخلها عواطف مجهولة 0
كانت عائدة من رحلتها اليومية الى النهر لاحضار الماء ، حين ظهر امامها حصان دين مورناى 0 فرفعت رأسها ورأته ينظر اليها والدهشة بادية فى عينيه 0 فسألته قائلة : هل انت بخير ؟ تبدو وكأنك رأيت شبحا 0
-ماذا تفعلين بدلو الماء هذا ؟
تساءلت روبين عن معنى الغضب فى صوته 0 فوضعت دلو الماء على الأرض وحاولت التقاط انفاسها 0 نظرت اليه وأجابت : لماذا يغضبك ما افعله ؟
-اتعنين انك تجهلين سبب غضبى ؟
أجابت بالنفى ثم همت بالعودة الى عملها حين امسك بذراعها بعنف وقال: ما معنى هذه اللعبة الجديدة ؟
-انك تؤلمنى 0
حاولت الافلات من قبضته لكنه كان مصرا على التمسك بها واجاب:اتركك حين تجيبين على سؤالى 0 -كيف أجيبك وأنا لا أفهم معنى السؤال ؟
-لم أصدق حين سمعت 0000
كان صوته باردا قاسيا ارتعشت له روبين كطير خائف وقالت : لم تصدق ماذا ؟
تقلص وجهه وأجاب : صحيح انك تقومين بسقى الزرع بدلو الماء الذى تحضرينه من النهر ؟
أجابته بدون تردد : نعم 0
وتساءلت لماذا يهمة الامر ؟ فأضافت قائلة الاثرياء قليلون هذه الايام سيد مورناى 0
-نادنى دين ولنضع حدا للرسميات 0
-دين 000
شرع يحدق بها لبرهة قصيرة ثم قال : اذن ، فهى قصة حقيقية 0
-صحيح ، فنحن نحصل على مائنا من النهر 0
لم تزل روبين تجهل معنى غضبه ولن تدعه يلاحظ انه اغاظها بزيارته هذه ، ثم سألها :لكن 00 لماذا ؟
-لأن الزرع يحتاج للسقى 0
-من ماء النهر المحملة بدلو ؟
-أعلم انها طريقة بدائية لكن 000
-لكن الامر بات أشبة بمهزلة 0

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0

Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012