عرض مشاركة واحدة
قديم 12-04-15, 10:52 AM   #51

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,097
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



الله يالدنيا كيف صغيره ,, هذي حمده وأمها وابوها كانو مطلقين وفي مدينه وحده يوم عند أمها ويوم عند أبوها .. لازم تضيع البنيه ,, بس الحمدلله الحين يت عند أختها .. أكيد بتداريها ,, غير انه ماشالله عليها بتدرس شريعه ,, والله عجيبه هالدنيا ,,

عادي الزين يخترب وعادي ان الخربان يصير زين ,, كل شي جايز في هالزمن ,,
صحاني من خيالي صوت الباب وهو يندق ,,

قلت : ادخل ,,
الخدامه : نوره بابا بو سلطان يباج ,,

طالعتها وقلت : قولي له تغير وتيي ,,
الخدامه : أوكي ,,

غيرت وصليت العشا ,, عقب نزلت أشوف خالي شو يبا ,,
هه البارحه كنت أقول عمي ,, واللي بعده قلت ريلي ,, واليوم خالي ,, الله يعلم باجر منوه ,,

نزلت رحت صوب خالي وسلمت ,,
خالي : هلا نوره استريحي ,,

قعدت ,, وابتسم خالي و قال : ها شو الجامعه اليوم ,,
قلت له : أوكي ,, بس باجر لازم تودوني كلية الحقوق ..
خالي : انشالله تامرين آمر ,,


طالعته وقلت : مشكور خالي ما تقصر ..
خالي : لا بنتي هذا واجبي ,,

ونحن قاعدين دخل سلطان .. ابتسم لنا ,, استحيت منه الصراحه ,, ما ابتسمت له لأأأأ أنا بعدني على ذمة يوسف و لا يمكن أخونه ,, مهما سوه وخانني بتم أحسن عنه وما بخونه ,,

قعدنا وتعشينا مع بعض كلنا ,, وطول الوقت خالي يمدح ساره ,, محد مخربنها غير مدحه الزايد ,, ولا أمها هالسوسه بنتي وبنتي ,, حشا جنه الناس ما عندهم بنات ,,

يتني الغصه بغيت أنا بعد يكون عندي أم .. كل البنات عندهم أم ... بس وين أمي أنا ,,
قمت من ع السفره .. لأنه انسدت نفسي ... بغيت أقول انتو اللي ذبحتو أمي انتو سبب عذابها هي وأبوي بس يودت روحي وقلت الصبر زين ,,
رحت الحجره انسدحت ع السرير ,, وبديت أراجع حساباتي ,, كيف يوسف قلبه طاوعه يخونني لا وأنا بنت عمه لو بنت غريب جان الله يعلم شو سوا بها ,,

الله يالدنيا كلهم قام أكبر همهم البيزات ,, الدنيا صارت مصالح اذا عندك بيزات يحبونك واذا لأأأ يرمونك ,, بس وين بيروحون هالناس من الله ,, يمهل ولا يهمل ,,

نزلت دمعه حاره على خدي .. حسيته بيحترق من حرارة الدمع وكثر الألم اللي تحمله هالدمعه ,,
حتى انت يا يوسف اللي كنت أظنك بتتزوجني لأنك حبيتني طلعت مثلهم كلهم ,, أكبر همك البيزات ,,
هه حتى أول ما خطبتني قلت يمكن شفقه على حالي لأني يتيمه ,, ولا يمكن عمي أصر انك تاخذني ,,
ياريــــــــــــــــت لو انه واحد من هـ الاثنين جان أهون بمليون مره من انك تاخذني عشان البيزات ,, ياريت لو شفقه أو تقيد بأوامر أبوك ,, كان يمكن حالنا ما وصل لجذا ,,
بس الدنيا دواره يا يوسف ..


رقدت والدمعه ساكنه بمكانها على خدي ,,, مالحه وكثر الملح اللي تحمله ,, تحمل أضعاف هالملح حزن ,,
وله .. وشوق .. ولوعه .. واشتياق .. وألم ,, كل أحاسيس هالدنيا يمكن تحملها هالدمعه ,,


.................................


دخلت الكليه ,, وكل أنواع البنات بها ,, أشكالهم مختلفه ,, وأكيد أطباعهم بعد تختلف .. كل وحده ولها بيئتها اللي هي تربت فيها ..
لقيت وحده قاعده روحها ,, رحت وقفت جريب عنها ,, ابتسمت لي ,, رديت لها الابتسامه ,, رحت صوبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ..

قلت لها : كيف الحال ,,؟؟
ردت عليه : تمام الغاليه ومن صوبج ,,؟؟
قلت : بخير ,, شكلج يديده شراتي ,,

ردت عليه : هي ,, ما أعرف حد اهني ,,
ابتسمت لها : عاد شكلنا بنترابع ههه ..
ردت عليه : هيه ههههه ,, شو تدرسين قانون ,,؟؟

قلت لها : جيه نحن وين .. هههه
قالت : هي هي ,, اسمحي لي هههه ,, شكلها المحاضره بدت ,,
رحت ودخلت وياها ,,

ويوم حزة البريك طلعنا أنا وهي ,,
قالت : تاكلين ,,؟؟
قلت لها : لأأأ لأأأأ هب مشتهيه ,,
ردت عليه : ولا أنا ,,, ما خبرتينا شو اسمج ,,؟؟

قلت لها : نوره .. وانتي ,,
قالت : جواهر ,,

طالعتها وقلت : عاشت الاأسامي ,,
جواهر : عاشت أيامج ,,

قلت لها : شرات اسم بنت عمي ,, بس هي خبله شوي هههه انتي هاديه ,,
جواهر : ههههه شكلج ما عرفتيني عدل ,,

قلت : عاد الله يستر ,,
جواهر : انتي من بوظبي ,,؟؟
قلت : لأأأأ من دبي ,,

جواهر : حيهم هل دبي ,, منورتنا ,, والله
قلت : الله يحييج ,, انتي عاد أكيد من اهني ,,
قالت : هي من بوظبي ... بس كيف يايه بوظبي ,,

قلت : خالي ساكن اهني ,,
جواهر : أها ,, شي طيب ,,, منو خالج ,,

قلت : حميد وعبدالرحمن الــ .......
جواهر : والنعم والله ,, كبارية بوظبي هاييل ,,

طالعتها : هي أظنيه ,,
خلص البريك .. ابتسمت ,, شكلهم كل الناس ما يعرفون معدنكم يا خوالي ... الكل ع باله انكم أحسن ناس ومافي أحسن منكم ,, شكلهم ما يعرفون انه ماشي أردى عنكم ,,

عقب ما خلص الدوام رديت البيت ,, دخلت شفت خالي ,,حميد اليوم موجود ,,
رحت صوبه سلمت عليه ,,

قال : هلا والله نوره ,, أشوف بوظبي منوره ,,
قلت بغرور : لازم ترا نوره عندكم ..

وطالعت صوب ساره اللي باين مقهوره ,, يت صوب خالي حميد وقعدت يمبه ,,
قالت : خالي جيه ما يبت بدور وبدر وياك ..؟؟

خالي : بدور قالت انها تعبانه وبدر تدرين مشاغل الدنيا لاهتنه .. كله يسافر ,,
قالت : هي الله يكون بعونه ..
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل قلت : خالي بزعل جذا ,, عيالك يدرون ان بنت عمتهم يت دارهم ولا ييون صوبها ما يصير جذا عاد ..

خالي عبدالرحمن : صدقها البنيه ع الأقل بدور تيي ,,
ساره : لا أحسن خلوها ما تيي أخاف يوم تشوفونا وتعرف عن ,,,,,,, سكتت شوي وكملت ,, بتتينن البنيه ,, ترا سلطان غالي ,,

خالي طالعها بنظره ساره اضطرت انها تسكت ,,
دخل سلطان سلم علينا .. قعد يمب خالي عبدالرحمن وخالي حميد ,,

خالي عبدالرحمن : هلا والله بمعرسنا ,,
سلطان : هلا أبويه ,, امايه أنا برقد لا تطلعو لي عشا ,,

مرت خالي : لا لا مايصير لازم تتعشى ,,
سلطان : والله مالي خاطر ,,

خالي حميد : ليكون هذا من سمع طاري العرس قام جذا ما ياكل ,,
قبل ما أي أحد يرمس قلت : جيييه خالي حميد بنتك بدور هاللي ترمسون عنها خطيبته ,,

الكل سكت وخالي عبدالرحمن قال : لا لا منو قال ,, وحده أحسن عنها بعد ,,
طالعتهم وأنا ساكته وصعدت عسب أغير وأتعشى .. وبشيل يوسف من قاموس حياتي نهائيا .. اللي ما يبانا ما نباه ,,

حسيت حياتي مالها أي طعم بوجودي اهني في بيت خالي ,, أصلا الحياه عندهم مالها طعم ,, .. مدري كييييييييييف ..؟؟؟ فكرة اني أييي بيتهم يتني ،،، والله انها فكره غبيه .. في ثواني قررت أييي صوبهم أصلا الكلمه طلعت مني بالغلط بس سبحان الله صارت .. مدري كيف ,,؟؟

مدري كيف هنت على يوسف وخلاني أييي أدري انه رفض بس رفضه ما دام ,, كل هذا عشان ياخذ راحته في حياته ,, وبعدين أكيد يوم انه عرف انه مكشوف وألاعيبه مكشوفه ما قدر يبرر موقفه ,,

بس والله ييتي للعاصمه فادتني وايد ,, أول شي ,, أحرق يوسف مثل ما حرقني وأعذبه مثل ما عذبني ,, وأخليه يذوق لو ربع طعم اللي ذقته ,, يمكن بيبرد غليلي ,,

والله مدري كيف قلبه طاوعه يخون الحلوه والمره ,, ويسوي فيني كل هذا ,, هذا وأنا الغالي وشوف وش صار يا يوسف أجل لو قلبك كرهني ,, وش يسوي ..؟؟

والشي الثاني خلوني ساكته أحسن ,, خلني ساكته يا يوسف .. وبحرقك مثل ما حرقتني ,,
بديت أصيح ,, بس أنا بحرقك يا يوسف على حساب سعادتي أنا ,,, يعني محد متضرر كثري أنا ,, بس بعد لازم أحرقك وأسوي اللي أبيه ,,

مدري شو الحل ..؟؟ وكيف ..؟؟ لازم أطلع لي داهيه وسالفه من تحت الأرض عشان أحرقك يا يوسف ,,
رقدت وأنا قاعدع أفكر كيف ,, وشلون ,..؟؟ يا ترى بيصييرر هالشي .. ولا يوسف بيسيطر عليه وعلى قلبي قبل ما أخطي أي خطوه من مخططي ,,
لأأأأأأأأأ .. مستحيل أضعف جدامك يا يوسف مستحيل ,, لازم أكون قويه ,, وأوقف ذد مشاعري ,, اللي تايهه مابيني وبين حبي ,,

أصدق قلبي ولا عقلي ,, دوم يقولون ناخذ كل شي بعقلنا هب بقلبنا ,, هالمره بجرب هالشي ,, عل وعسى ,, أقدر أحل مشاكلي روحي ,,

................

قمت اليوم الثاني وأنا مصحصحه أنظر للحياه نظره ثانيه ,, أحسها ايجابيه هالمره ... لكنها تحمل معاها نوع من السلبيه ,, خل أجرب لو الثمن حياتي معلي .. المهم أخذ حقي ,, هذا قصدي ,, وبس

تجدمت من بابا الحجره مب اني أفتحه .. لأأأ بس كان فضول .. لصقت فيه سمعت صوت أنين وبكا ,, حاولت أسمع تقربت منه زياده ,, سمعت صوت وحده مبين تصيح ...

وتقول : حرام عليه يا ساره عشان هاي اللي ما صار لها يومين نساني ,,
ساره : طولي بالج .. عيني خير وانشالله خير ,,

قالت اللي تصيح : حرام عليه .. هذا يومين عرفها وانعجب بها غير انها معرسه ,, لو انه دهر وبعدها بنيه جان الله العالم شو سوا

ساره : بدور لو سمحتي هاللي قاعده تغلطين عليه أخوي ,, وبعدين لا تتكلمين عن شي انتي ما تعرفينه

بدا الصوت يبتعد شوي شوي الين ما اختفى الصوت نهائيا ,,
منو هاي اللي معجب فيها سلطان وما صار الها الا يومين ومعرسه ..؟؟؟ أكييييييد أنا ,, لأنه ماصار لي غير يومين ... بس ليش بدور محتره ,, الظاهر تحبه ,,

بس سلطان ليش حبني واعجب فيني شو السالفه ,,, ؟؟ أهـــــــــا عسب جذا أمس خالي يقول عنه معرس يعني الريال حاط عينه علي ... بس أنا بعدني على ذمة ريال ,, مو بعيده يوسف قال له اني متضاربه وياه لأنه كذا مره شفته مع يوسف ,, ,, يلا ما عاد يهمني لا يوسف ولا سلطان ,,

رحت عسب أجهز ملابسي ,,, بس سنترت بمكاني ,,,, ضربت راسي بالقو .........
هييييييييييييييييي كييييييييف راحت عن بالي ,, وأخيرا .. ياه عندي بريوله ,,, الحل عندي خلاص ,,

عرفت كيف أقهرك يا يوسف ,, مثل ما عرفت كيف تحرق قلبي .. وتخونني ,, أنا بعد أقدر أسوي مثل اللي تسويه وعشر أشيا أمثاله ,,

تسبحت وكشخت ,, نزلت ,, ومشيتي ما عليها كلام ,, سلمت ع الكل ,,
شفت وحده قاعده مع الكل وتطالعني باستحقار ’’

رحت صوبها مديت ايدي ,, ما مدت لي ايدها ,, بغيت أكفخها وأزغتها يدام الكل ,,
جان أسحب ايدي بهدو وأقول : كان مجرد سلام لاحترام الضيف لا أكثر ,,

رديت فصوب وقعدت ,, شفت خوالي مستغربين ,, حتى خالي حميد طالع البنيه بنظرة استحقار ,, حسيت من نظرته انها بنته بدور ,,

مرت خالي : أنا سايره أجابل الغدا أبرك ,,
قامت ,,,

وسلطان قال : أنا ساير عندي شغل ,,
خالي عبدالرحمن : تم سلطان أباك في سالفه ضروريه ,,

بدور طالعتني وتأففت : تراني هب ضيفه لعلمج ,,
طالعتها وقلت بغرور : أوه خالي عبدالرحمن عندك بنتين ونحن ما ندري ,, له له وين كانت بنتك الثانيه تدرس في أمريكا ,,

بدور وقفت وقالت : لأأأأأأ بنت خالج حميد ,, ( وقالت بتقزز ) يا نــــــــوره ..
وراحت ساره لحقتها ,, بغيت أموت من الضحك ما قدرت أيود روحي ..

طالعت خالي وقلت : خالي بلاها بنتك ,, جيه محرجه عسى ماشر ,,
خالي حميد ..: خليها هاي روحها جيه ,,

والله حاله في هالبيت حتى الأباء والأبناء هب متفاهيم الله يستر علي دام اني بتم عندهم كل هالفتره ,,
رحت المطبخ عسب أتريق وسويت أكبر طاف للبيت واللي فيه ,, مدري ليش محد يكلمني ولا يعاتبني ,, يمكن هم متعودين يتعاملون جذا مع بعض ,,

ياه العصر بسرعه تجهزت ورحت الكليه ,, حسيت روحي مستانسه حياة الكليه وايد أحلى من حياة المدرسه اهني راحه وهناك عشرين ألف شغله وبعدنا هب ملحقين ,,

مر يومين وأنا مرتاحه جسديا بس نفسيا لا ألأأأأأ بعيده كل البعد عن الراحه النفسيه ,,

هه وين ييني بال وأرتاح ؟؟ في بعادك يا يوسف عني ,, هذا غير غيابك عني ,, حتى ما فكرت كل هالمده تتصل بي وتكلمني ,, بس الدنيا دواره يا يوسف .. يوم لك ويوم عليك ,,

عمي كثر الله خيره دوم يتصل بي ويسأل عني ,, وجواهر والجوهره ,, حليلهم عبالهم صدق يايه عسب الدراسه ,, أحسه سبب تافه هم بعد مب مصدقينه ,, بس مدري ليش ساكتين ,,

..........................................

نزلت تحت ,, وأنا كاشخه ,, طالعت بس سلطان ,,قاعد ,, تم يطالعني وابتسم لي ابتسامه غامضه مدري شو معناها ,, وشو مقصدها ,,..؟؟

رديت له الابتسامه بأكبر طاف ورحت أتريق ,, ماياني خاطر أتريق رحت صوب الثلاجه صبيت لي عصير ,,
وأنا طالعه ومعاي الدفتر اللي قاعده أراجع فيه ,,
صدمت بحد ,,, وانجب العصير ,,

رفعت راسي ,,, قلت متوتره وخايفه : ااسفه ما شفت وخيستك ,,,
طالعني ابتسم وقال : لا عادي زين انتي ما خستي ,,

طالعته والشيطان بدا يلعب بـ عقلي لعب ,, وقلت : جييييه ؟؟؟
قال : عسب ما تخترب كشختك ,,

ابتسمت له ونزلت عسب أشل الدفتر عن الأرض .. بس حسيت بايد على ايدي ,, فعت راسي أطالع ,,, شفت سلطان ,, شال الدفتر وعطاني اياه ’’,

طالعته وقلت : شكرا ,,
ورحت الحجره بسرعه ... رميت روحي ع السرير ,,, بدييييييييت أصيح بانهيار ,,

مدري كيف قلبي طاوعني أخون ربي واتبعت الشيطان ,,, مدري كيف قلبي طاوعني أخون يوسف ,, مدري كيف قلبي طاوعني وأخون تربية أبوي لي ,,,؟؟؟؟

مــــــــــدري ,, في خاطري أموت وأفتك من هالدنيا ,, مابي هالتحدي ولا أبي أي شي بس أبي أعيش بسلام ,,,

طالعت الكتاب ,,, وقلت .. لأأأأأأأأ بس لازم أخذ حقي بيدي لازم ,,,,

يوسف لو يدري والله جان ما خلاني أقعد دقيقه اهني ,, بس سلطان باين عليه الأخو صدق ذايب فرصه ,,, عشان أقهرك يا يوسف ,,, والله بتعرف منو أنا ...

طالعت تلفوني يرن ,, قريت الاسم ,,, شهــــــــــــقت وتخرعت ,,
بلسم جروحي يتصل بك ,,
قعدت وبلعت ريجي ,,, تقدمت من التلفون نزلت ايدي عسب أشله ,, رفعته ,,, بغيت أرد ,, بعدين حولته ع السايلنت ,,,

لازم أكمل المشوار اللي بديته لازم ,, ما بوقف عند نقطه ضعف لازم أكون اقوى عن كل شي ,,
طالعت الفون ترييت يوسف يتصل مره ثانيه ,,, بس للأسف ما اتصل ,,

أدري باتصال واحد عقب بيذلني ويقول انتي اللي ما رديتي وأنا بغيت أقول لج الحقيقه ,,, هه كلكم يالرياييل جذا تقطون اللوم علينا ,, بس والله ان ما عرفتك قدرك يا يوسف ما بكون نوره ..

وقفت بشموخ وعدلت بدلتي وطالعت شكلي في المرايه ,,
مب ناقصني شي .. جمال ومال ودلال وكل شي ,, لازم سلطان يذوب بي ,,

سامحني يا سلطان بلعب بـ مشاعرك ,, سامحني أدري مالك ذنب بس بعذبك وياي ,, وبدور بعد مالها ذنب من اني أفرقكم ,, بس لازم أسوي اللي أباه وأحررك يا يوسف ..

أدري المسأله فيها حياتي بس لازم أجازف عشان أخذ حقي ,,
مر القوت بسرعه رحت تجهزت عسب الكليه ورحت الكليه ورجعت بسرعه ما كان فيه وايد محاضرات ,, بديت أخطط لحياتي ومستقبلي ,,, أدري قلبي راح يكون بمكان وأنا بكون بمكان بس لازم أمشي ورا عقلي وأخطي كل خطوه بعقلانيه ,,

رقدت وأنا قاعده أخطط خطط يمكن للبعض جهنميه وللبعض الآخر لاشئ .. بس بعضهم راح يقولون تصرف جدا غبي وفي قمة الغباء ,,

بس اللي يـ عقلي بسويه لو تنطبق السما ع الأرض ,, ما راح أتراجع عن قراري ,,

قمت اليوم الثاني ,,, وأنا كلي أمل راح أخطي اليوم خطوه جديده بـ حياتي يمكن هي نقطة تحول ,,,
قمت رحت تسبحت وتجهزت ,,, وقريت سورة الكهف ,, وعقب ما خلصت .. نزلت شفت عيال خالي عبدالرحمن وخالي حميد وبدور ومرت خالي ,,

سلمت وقعدت ,, ابتسمت لهم كلهم ,, بس يوم شفت تعابير ويه سلطان .. رديت له الابتسامه بحيا ,,
شفت بدور حسيتها بتذبحني مبين عليها ميته غيره وقهر ,,,, موتي أكثر غرورج الزايد هو اللي وصلج لهالنتيجه ..

طالعت عيون سلطان ,,,, حرام أجذب عليه ماله ذنب ,, عشان أدخله بمشاكل مالها أول ولا تالي بيني وبين يوسف ’,’’ بس يمكن هو اللي يستحقني ,, هو اللي بيقدرني وما بيطمع فيني ,,

عقب راحو الرياييل المسيد تمينا نحن ورحنا صلينا الظهر ,,, عقب ما ردو الرياييل من المسيد ,, نجبو لهم الغدا ونحن تغدينا ,, الظاهر اهني عند خوالي متعودين يتغدون مع بعض ,,
عقب ما خلصت غدا وقمت ,,

قلت : أكرمكم الله
مرت خالي بدون نفس : هني وعافيه ,,
قلت : خـــالي قاصرني أغراض وأبا أروح السوق تدري عاد مب يايبه وياي وايد أشيا ,,
بدور بطنازه : جيه بتشحتين عن عمي بيزات ,,

قلت لها : والله خير أبوي الله يرحمه مغرقنا ,, وبعدين هذا خالي يعني مالج شغل بينا فاهمه ,,
بدور بغت ترد عليه بس خالي تكلم : انزين بنتي ,,, سلطان ودها السوق ,,

طالعت سلطان وطالعني ,, ابتسمنا لبعض ,, حسيت كلام بعيونه يبا يقوله ,, الظاهر اليوم بيقوله عشان جذا استانس ,,

طالعت صوب بدور قبل ما أمشي ,, وشفتها بنظرة انتصار ,,, ومشيت ,,

صـــح كيف أروح مع سلطان روحي ما يصير ,, هذا غير اني ع ذمة يوسف بعدني ,, بـــــس ,,, يلا عادي .. وبعدين قوم خالي أصلا فري ,, وحتى خالي ما يغار على بنته أباه يغار عليه أنا هههه والله حاله ,,

هالناس شوه ماكلين لحم خنزير أعوذ بالله ,, والله لو عمي جان ذبحني يوم اني أطلع مع يوسف بروحي ,, قبل ما نعرس ,, بس أوقات الحايه تجبرنا ,,

دخلت الحجره ,,, رقدت لي شوي الين العصر وقمت من النوم صليت ,, ولبست عباتي عسب أروح السوق ,, نزلت تحت ما شفت أحد ,, رحت صوب الخدامه ,,

قلت : وين سلطان ..؟؟
الخدامه : في غرفته ,,

قلت لها : سيري ازقريه قولي له نوره تقول أنا جاهزه ,,
رحت قعدت في الصاله أترياه وأنا قاعده أطالع تلفزيون ,,, لمحت بنتين نازلات من ع الدري ,,

ما شفت صوبهم هالحيايه ,,, يو تقربو عني ,,
ساره : تيين ويانا الجيم ,,

طالعتها وقلت : لا بسير السوق ,,
بدور : أصلا هاي شكل جيم عسب نوديها الجيم ,,

طالعت سلطان نازل مبين عليه جاهز من وقت جان أرد على بدور ... بغرور
وقلت : تراني رشيقه هب دوبه يعني ما يبالي لا رجيم ولا هم يحزنون ,,,

طالعت سلطان ابتسمت له أقهر بدور .. وقلت : يلا مشينا سلطان ,,
سلطان : مشينا ,,

رحت ورا سلطان تميت أمشي وياه الين طلعنا من البيت كانت سيارته سافطه يدام الفله ,, وركبت ورا ,, وتحرك سلطان ,, كان مشغل أغنيه بس موطي صوتها ع الآخر ,,

تميت عابل فالفون ,, الين ياني مسج ,,,
من بلسم جروحي ,, ( أنا بي بوظبي بيت خالج ,, )



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس