عرض مشاركة واحدة
قديم 26-04-15, 08:55 AM   #54

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,072
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


الحلقه الثالثه والعشرون ..


دخلت وشفت خالي وسلطان .. رحت قعدت يمب خالي وابتسمت له ,,
خالي : ها راح ريلج ,,؟؟
قلت : هي راح ,,

خالي : غريبه ما ردّج ,,
طالعت سلطان وأنا مبتسمه : مدري عنه برايه ,,
سلطان قال : أبويه شكله يوسف بيطلق نوره ,,

يتني الصاعقه ,, هذا من وين يايب هالكلام وكيف يقوله .. صدق هالعايله عجيبه ما ينعرف لهم ,,
قلت : ما أظن الحين ,,

سلطان ابتسم لي ,, قال : ترا بياخذج واحد يوسف ما يسوى ظفره بعد ,,

بغيت أنش وأكفخه .. وأذبحه ’’ وأقول محد في هالدنيا يسوى يوسف ,, حتى انت ’’’ بس يودت روحي وقمت عن أكفخه ’’

وأنا ماشيه ,, كيف سلطان جرئ لهالدرجه ’,’ ما شفت أحد في الدنيا بهالجرأه ,, لأأأأ ومتأكد ان يوسف بيطلقني ,, غريبه ’’ هذا من وين يطلع كل هالكلام ’,

صعدت حجرتيه ,, رحت تيددت طلعت صليت العصر ,, بعد ما خلصت ,, رحت قعدت ع السرير ,,
يا رب يسر أموري ,, أدري ان اللي قاعده أسويه غلط بس غصبا عني والله غصب ,,

سمعت صوت نغمة الرسايل ,,
رحت صوب التلفون ,, أول ما شفت المسج من بلسم جروحي ,, قلبي فز من مكانه ,,
فتحته بسرعه ,, ( هذا اللي كنت خايف منه يلعبون بـعقلج ,, )

رديت قريت الرساله وقريت ,, شو قصده .. يلعبون بـ عقلي ,, محد لاعب بعقلي أنا روحي اخترت هالدرب ,, أنا اللي بديته وأنا اللي بنهيه ,, بس مو الحين ,,

هه يا يوسف لو تدري ان محد قدر يحرك فيني ساكن ,, ومحد قدر يلعب علي ,, جان موقفك شي ثاني ,,
مستحيل أخلّي أحد يلعب بعقلي مستحيل ,, أنا اللي بلعب بعقووول الكل ,,,

ابتسمت ابتسامة سخريه على حالي ,, هه مدري متى بفتك ,, وبودر هالابتسامه التافهه ,, ومدري متى يوسف يبتسم لي لو مره ابتسامه من قلب ولي أنا مب لسبب ثاني ,,

مليت من القعده بروحي .. اتصلت بعمي ,, وسلم علي وسأل عن حالي ,, بس ما سأل عن يوسف الظاهر ما يعرف ان يوسف ياااي بوظبي ’’,’ أحسن عسب ما تكبر المشاكل بينا ’’

بعد ما خلّصت اتصلت بـ جواهر ربيعتي ,,
قلت : مرحبا ,,
جواهر : مرحبتين ,,

قلت لها : جيف الحال ,,؟؟؟
جواهر : تمام ربي يعافيج ومن صوبج ..؟؟

قلت لها : بخير حبيبتي ,, وينج ,,
جواهر : موجوده وانتي وين دارج ..

رديت عليها : فـ حجرتيه ههههه
جواهر : ههههه عنلااتج ..

قلت لها : تصدقين اني ملانه ,,
جواهر : وأنا بعد ,, لو انه مدارس ع الأقل كلنا نتفق نروح بيت وحده ,, بس ولّت أيام المدارس ههههه

قلت لها : صدقج هههه انزيييييييين وين نروووح ,, اممممم المارينا شو الراي .؟؟؟
جواهر : أوووكي ,, بس أهلج بيوافقون نروح روحنا ,,

قلت لها : هي أصلا محد بيسأل عنيه يمكن ههههه
جواهر : أوكي مسافة الطريج وأنا عندج تراني جاهزه اجهزي بسرعه ,,

قلت لها : بس بلبس عباتي ما يباله فسق هههه
جواهر : أوكي يلا باي ,,

قلت لها : باي ,,

بعد ما بندت رحت صوب المنظره طالعت شكلي مرتب .. لبست عباتي وشيلتي .. وخذيت الجنطه والفون ,, نزلت تحت ,, ما شفت أحد ,,

في هالبيت محد يســتأذن يوم يطلع ,, أنا بعد بطلع جذا ما يباله استأذان من أحد ..
طلعت برا الفله تجدمت عن الباب العود أتريا جواهر ,,

شفت تلفوني .. ياني مسكول ,, رفعت راسي .. شفت سيارة جواهر ,,
طالعتها وسويت لها هاي ,, ورحت صوب سيارتها وركبت جدام يمبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ,,

قلت لها : ها أمج خلتج تطلعين ,,
جواهر : هي لأنه ماما اليوم راحت دبي ,,

قلت لها : أووو نايس راحت صوبنا ,,
جواهر : هي صوبكم هههه يلا مشينا خلاااص ,,

طالعتها : مشينا ,,

جواهر حرّكت السياره ,,, شغلت المسجل ,, اشتغلت أغنية راشد والجسمي ,,
يوم وصلت الأغنيه اللي جابك هو حبي ولا شي مستخبي ,,

بالفعل يا يوسف اللي يابك اليوم حبي ,, وخلاك تترجاني ولا يمكن شي ثاني ما أعرفه وأنخدع فيك مثل ما أنخدع في الكل دووووم ..



..............: حووووه
طالعت جواهر : هههه هلأأأ

جواهر : وصلنا يلا ,,
طالعتها ونزلت .. نزلت جواهر ودخلنا المول ,, كان قاعد يأذن المغرب ,,

قلت : نصلي ونرد ..
جواهر : هي أحسن ..

رحنا صلينا المغرب ظهرنا من المصلى بدينا نتمشى ,, رحنا كذا محل كاستطلاع وبس ,,
تذكرت اني حامل ومب زين المشي وايد حقي ,,

قلت : جواهر تعالي نقعد شوي تعبت من المشي ,,
جواهر : هي أنا بعد انهد حيلي ,,

رحنا صوب الكوفي قعدنا وطلبنا لنا كوفي ,, تميت أشرب شوي شوي عسب جبدي ما تلوع ,,
جواهر : أمايه ما بترد اليوم ,,

طالعتها وقلت : لو انه أنا ساكنه في بيتي أنا جان قلت لج تعالي باتي صوبي ,,
جواهر : لا مشكوره .. بس شقتنا ملل ..

طالعتها وقلت : الله يعينج بس انت داري أمج ترا والله تكسبين من وراها أجر ,,
جواهر : انشالله ,, وانتي نواري شو سالفتج ,,

طالعتها وقلت : سالفتي سالفه الله يخليج ,,
طالعتني جواهر : لو ما تبين ترمسين ما بضغط عليج ,,

طالعتها وقلت : لا بالعكس عادي أصلا أنا أدور على أحد أفضفض له ,,
جواهر ابتسمت لي قلت لها : الوالده متوفيه وأنا صغيره ,, والوالد توه السنه اللي طافت توفى ,, بعده ماكمّل سنه بعد ,,, وسكننا عند عمي ,, والحين هذيني عند خالي ,,

طالعتني جواهر بحزن : الله يعينج ,,
قلت لها : آمييين ويعينج بعد ,,

جواهر : بس احمدي ربّج انه عمامج وخوالج مب ظالمين شراتنا ,, حتى مب سألين عنا ,,
طالعتها ما رديت ,, رديت طالعت الناس وهم رايحين ورادين ,,

هه يا جواهر شكلج ما تعرفين ان أهلي هم همي ,, انتي ع الأقل مب سألين عنكم يعني مودريكم في حالكم .. هب نحن اللي فارين كل البلاوي علينا ..

جواهر طالعتني وقالت : نورو وين سرحتي ,,
طالعتها وقلت : ماشي بس أفكر في القضيه اللي قالو لنا عنها السبوع اللي طاف ,,

جواهر : هي حليلها البنيه ,,
طالعتها وقلت : حلوه حياتنا صح ,,

جواهر : وااايد يوميا نكتشف قضايا يديده ونحس اننه نحن مع هالناس ,, وعايشين بينهم ,,
طالعتها وقلت : عجيبه هالدنيا والله ,,

جواهر : شكلها البنت بتشعر ولا بتشل ,, نشي قبل ما تفضحينا ,,

ابتسمت لها .. وقفنا .. شليت جنطتي ,, تجدمنا عسب نطلع من الكوفي ,,,

حسب بألم في بطني شدييييييييييد مسكني ... حطيت ايدي ع بطني عسب محد يحس ,,,
ما حسيت الا وكل شي يصير اثنين يدامي ,,, حاولت أتماسك ما قدرت ,,

ما حسيت الا وواحد مسكني ,,عن أطيح ,,

الناس كلها بدت تشوف صوبنا ,,, بدت دموعي تنزل ,, من الألم مب من أنظار الناس لي ,,

مسكت بطني ,, جواهر تهزني ,,, : نوره نوره شو فيج ,,,
طالعتها وقلت : جواهر بطني ,,أحس روحي بموووت الحقي عليه ..

ما حسيت الا بأحد ييي صوبي ويقول : نـــوره ,,
حاولت أرفع راسي ,, بس يوم طالعته حسيت الألم يزداد قلت : يـــوسف ,,

طالعني وحاول يسندني عسب يوديني السياره ,,

وبالفعل هو وجواهر ساعدوني أروح السياره ,, بس جواهر ما خلّته يركبني سيارته لأنها ما تعرفه ,,
بعد ما قعدت ,,

يوسف : نوره فيج شي ..؟؟
جواهر : لو سمحت أخوي .. مشكور .. خلنا الحين بنروح ,.,

قال : نوره تيين وياي ..
طالعته وقلت : لأأأأ يوسف ,, جواهر رديني البيت ,,

جواهر حركت السياره ,,
شو أنا غبيه عشان أقول لك تردني ,, بتوديني المستشفى وبتعرف اني حامل .. مستحيل أخلي هالشي يصير مستحيل ,,

جواهر : أوديج المستشفى ,,؟؟
طالعتها وقلت : لأأأأ مابا ,,

جواهر : نوره بوديج ,,
قلت لها : لأأأ جواهر لو سمحتي رديني البيت برتاح ,,

جواهر : برايج ,, منو هذا اللي يعرفج ,,

طالعتها ما قدرت أقول لها ريلي ,, محد يدري غير خوالي انه ريلي ,, بنات الجامعه محد يدري اني متزوجه أصلا ,,

قلت لها : ولد عمي ,,
جواهر : آهـــااا

وصلنا البيت ونزلت بتعب جواهر بغت تساعدني ,, ما خليتها .. بسرعه دشيت الحجره ,, رحت تسبحت بماي دافي وغيرت ,, حسيت بالبرد ,, لبست ملابس صوفيه ,,

وتغطيت بالبطانيه ,, أحس الجو بارد ,, بعدنا نص تسعه ,, بس الجو بارد علي .. واااايد مدري ليش ,,
تلحفت وبديت أرتجف وأصيح ,, لو كان بيغمى عليه ويوسف يدري اني حامل كنت بروح فيها يا ويلي ,,, اويييييه والله انه كان بيذبحني ,,

سمعت رنة المسج ,, شفت التفون ع الكومدينه ,, بلسم جروحي ,,
مديت ايدي وأنا ارتجف ,, للتلفون وشفت المسج ( شخبارج نوره الحين ,, )
رديت عليه ( أحسن الحمدلله ,, )
رد عليه ( ليش ما خليتيني أوديج المستشفى ,, )

ما رديت عليه أدري بياخذها وسيله يتقرب مني ,, فضلت السكون والهدووووء ,, الين ما رقدت .. وانا هلكانه وتعبانه ,,

قمت اليوم الثاني .. الحمدلله أحسن عن اليوم اللي قبله بوااايد .. تسبحت ولبست وكشخت ع الخفيف عشان أخفي علامات التعب اللي ظاهره عليه ,,

نزلت أتريق .. وأنا نازله ,, وصلت تحت شفت الكل متجمع ,, مرت خالي وبنات خوالي وخوالي وسلطان ومعاهم واحد بنيته الجسديه ضخمه وحلوه ووسيم في نفس الوقت ,,

خالي حميد زقرني : نوره تعالي ,,
تجدمت عنهم ,, خالي قال : ولد خالج بدر ,,

ما ارتحت له أبد مدري لييييش أبد أبد كرهته من أول ما شفته على كثر الجمال اللي يحمله عكس سلطان اللي حبيته وملت له نوعا ما ,,,

طالعته وقلت : مرحبا الساع تو ما نورت البلاد ..,,
بدر طالعني وقال : مرحبتين ,,

خالي عبدالرحمن : نوره أمس العصر وين كنتي ,,
قلت له : رحت المارينا مع ربيعتي ,,

سلطان طالعني وابتسم ,, حسيت نظراته لي حب وهمس وود وتحمل أجمل معاني الدنيا ..
جان أقعد يمب ساره ,, بدور تمت تتأفف ’’ ما عبرتها ,, بديت العب في تلفوني وأنا أسمع كلام خوالي مع عيالهم ,,

الين حزة الغدا ,, نجبو الغدا وتغدينا ,,, عقب الغدا ,, قمت ورحت الحجره ,, لأني مليت من القعده وياهم ,,

رحت حضرت للجامعه ورتبت أوراقي ,, وبديت أراجع ع الخفيف الين ما خلصت تحضير ,,

أذن العصر رحت تيددت وصليت ,, خلّصت صلاه ,, وطلعت من الحجره نزلت الصاله ,, تجدمت عن المطبخ ,, مكتب خالي قريب عن الميلس ,,

رحت تجدمت من المكتب ,, بغيت أدق الباب وأدش ..
بس فيه شي وقفني ,,

وقفت بمكاني يوم سمعت صوت ....

.............. : قلت لك من أول كلّمها عدل ..
رد عليه : قاعد أكلمها عدل والله وبعدين خلاااص أنا تعبت وأمثل دور البري اللي ما يعرف شي ,,

.............: الا هم كم شهر لما نكسبها ,,
رد عليه : بس حرااام يا بوي نفرق زوجين عن بعض ,,

..............: قلت لك ولازم تسوي هالشي ,,
رد : انت ما شفت كيف شكلها يوم قلت لها يوسف بيطلق نوره ,,

.............: برايها بس انت سوو اللي قلت لك عليه ..
رد وهو معصب ..: ما اقدر يوسف ربيع عمري ولا يمكن أخونه عشانكم فهمتو ..

................: اذا انت سويت جذا .. وتركتني لا انت ولدي ولا اعرفك ,,
قال وهو معصب : برايك ,, ع الأقل أزعلك انت ما أزعل ربي ,,

ما قدرت أكمل سماع الحديث لأنه فيه أحد من وراي ,, تقرب عني وهمس في اذني ,,

قال : مب عيب نتجسس ع الآخرين ..
صديت وأنا متخرعه ,, بدر ويهه قريب عني وايد ..

ابتعدت عنه بسرعه رحت المطبخ قعدت ع الكرسي وحطيت ايدي ع الطاوله وسنده راسي ,,
من وين قاعده تطلع لي كل هالمصايب من وين ,,

سلطاااان لازم أبعده عن لعبتي لازم ,, سلطان ماله ذنب حتى ولو كان ولدهم بس مب من طينتهم ... وهالشي سمعته باذوني ,,

شفت دبة الماي قريبه عني صبيت لي ماي في الكاس ,, عشان أبلل ريجي وأشفي غليلي ,,

عسب أقدر أفكر عدل ,, شو هالمصيبه ,, يعني خالي طمعان فيني ومستحيل يتركني بحالي ,,, كيف بتخلص منهم الحين ,, لازم أنتقم لازم ,, لو أخسر حياتي ويوسف بس لازم أنتقم ,,

حسيت بأحد سحب عني كاس الماي ,,, صديت متخرعه مره ثانيه ,,
شفت بدر ,, قال وهو يطالع الكاس : من وين شربتي حبوبه ,,..؟؟

ما رديت عليه صديت ,, رد مسك ويهي ,, وخلا عيني بعينه ,,
قال : أسألج من وين شربتي حبوبه ,,

ما رديت عليه ووقفت ,, قال وهو يطالعني : لما اقول كلمه محد يردني فاااهمه ولا لأأأأأ ,,
صديت عنه عسب أطلع ,,

مسكني من قميصي ,, حسيت حركته في قمة الوقاحه ,, بغيت أتفل في ويهه ,,
قال : سألتج من وين شربتي ,,؟؟

قلت له وأنا أأشر عالكاس .. : من هالصوب ,,
حسيت حركته هذي بعد في قمة الوقاحه ,, جان ما أحس بروحي الا وأنا أسحب كاس الماي عنه ,, وأصبه ع ويهه ,,

وركضـــــــــــــــــت برا المطبخ من الخوف .. أكييييد بيذبحني ,, بس سمعت صوت ضحك عالي ,,
وهو يقول : هههههه وين بتروحين عني يالشيطانه ,,

رحت الحجره وقفلت الباب ع روحي ,, عشان محد يدخل ,,

بغيت أتصل بـ سلطان بس الوقت هب مناسب أبد ,.... غير اني متوتره عادي أقول أي كلمه ,, بالغلط وأنفضح ,,

تذكرت نظرات بدر لي ,,, خفت وااااايد ,, شاللي طلّعه بحياتي ,, كنت على سلطان ,, واااايد أبرك من هذا ,, أصلا أنا من يوم سمعت اسمه ما حسيت بالراحه تجاهه .. ويوم شفته وشفت تصرفاته تأكدت انه ما عنده أسلوب ووقح ,,

بديت أصيييح ,, ليتني رديت مع يوسف وطعته ولا قعدت مع هالعايله ,, اللي ما يعاملون الواحد عدل ويوم عن يوم أكتشف شي أخس وأردى عن اللي قبله ,,

وقفت ,, بشموخ وقلت وأنا أمسح دموعي ,, لأأأأأ لازم أكمل طريجي دامني بديته لازم أنا اللي أنهيه ,,
مسحت جحال اللي نزل ,,, ع خدودي ,,

ونزلت ,, شفت بدور وساره ,,
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل بغرور .. وشغلت التلفزيون تميت اطالعه ,,
الين حسيت بأحد رابع يشاركنا قعدتنا ,,

قال : هلاا ببنت العمه .. منوره بوظبي والله ,,
ما رديت عليه وتميت أطالع تلفزيون ,,

قال : بنات بلاها هاي ,,
بدور باستهزاء : يمكن ما تسمع هع

رديت طالعتهم وقلت : أنا ما أرد على لوث ,,
بدر وقف وتجرب عني ,, لا ساره ولا بدور رمسو ,,. أكيد هالعايله وين يعرفون المذهب ,,

ما عبرته ,, ياه ومسك ويهي وقال : منو اللوث ..

وقفت طالعته بشموخ معني خااايفه واللي يمبي متأكده انهم يسمعون صوت دقات قلبي ,,
قلت : انت يا أستاذ بدر ..

ما حسيت الا بايد ع ويهي خلت خدي يحترق ...
بدر عطاني هاااك الكف اللي يحرق الخد ,,,, حسيت روحي بمووووت .. أنا أبوي ما كفخني ايي هذا اللي ما يتسمى يكفخني ,,

طالعته وما صحت قلت : بيرد لك هالكف كفين تذكر هالشي يااااا بدددددددددددرررررررر ..

ورحت أمشي بشموخ ,, جنه كف بدر ما حرك فيني ساكن ,, حسيت ساره وبدور مستغربين من موقف بدر والكف ,,, حسيت السالفه مب داشه عقولهم ,,

دخلت الحجره قفلت الباب ,, شموووووخي كله انهدر في لحظه تحطم .. رميت روحي ع السرير بتعب ,, بديت أصيح وأصيح بانهيار ,,, أبـــــــــــــــي امووووووت أبي أمووووووت خلااااص ما أروم أستحمل هالدنيا أكثر ما أروم ,., نفذ صبري خلاااص يا ناااس ارحموني ,,

صحت وصحت ,, الين هديت ,,, ومر اليوم كئيب عليه ,, وأنا أدعي ربي يحل مشاكلي ويفكني من شر هذا بدر ,,

الين ما رقدت وأنا متوتره وقلبي يعورني وبطني وظهري ,, وأحس ألام الدنيا كلها فيني ,,

قمت اليوم الثاني وأنا منهد حيلي رحت تسبحت ولبست نزلت عشان أتريق ,, شليت ريوقي وصعدت ,, فوق عشان ما أشوف الغثة بدر وأفتك من شره .. معنه مب ساكن اهني في بيت خالي عبدالرحمن بس هذا ينط علينا بأي وقت عادي عنده ,,

تريقت وخلصت ,, قعدت لهيت روحي بالقعده ع النت .. بديت أتصفح وأتصفح ,, الين ما مليت ,, أذن الظهر صليت ورقدت لي ساعه عقب نشيت رحت تغديت روحي .. ورديت تجهزت لروحة الجامعه ,,
ويوم طلعت من البيت قلت للدريول يوديني العياده عشان أفحص ويعطوني أدويه ,, أحس الياهل بعده مب ثابت ,,

رحت وعطتني الدكتوره ابرة تثبيت وكتبت لي حبوب .. شريتهم من صيدلية العياده ,, وطلعت من العياده ,, كان مار عليه وقت واااايد فـ عشان جذا رديت البيت ,, محد بيقول راده بسرعه لأني تأخرت في العياده وووااااايد ..

رميت روحي ع السرير ,, لمست بطني ,, الدكتوره اليوم قالت صار لي شهر حامل ,,, بعده البطن ما بيطلع الين خمسة شهور الشهر السادس بيبدا يظهر ,,

يلا يحلها ربي انشالله الين بعد ست شهور ,,,
كليت عشاي وخذيت الحبوب .. رقدت وانا تعبانه وهلكانه ..

بديت من هألأسبوع أخذ الدوا بانتظام وخف عليه الويع ,, وجبدي ما قامت تلوع شرات أول ,,

.......................................

ياه يوم الخميس ,, قمت من النوم الظهر ,, تسبحت ولبست بسرعه ,, رحت تغديت ,,
وأنا قاعده أتغدا ,, سمعت صوت خطوات واحد تتجه للمطبخ ,,

خفت عرفت من وين مصدرها ,, رصيت ع القبشه اللي بيدي ,, ويودت روحي ,,
طالعت صوب الباب شفت ريوله ,, ورفعت نظري لويهه ,, طالعته وابتسمت له ابتسامة سخريه واستهزاء ,,

طالعني وياه تجدم سحب الكرسي وقعد يمبي ,, ابتسم لي ,,
وقال : شخبارج نوره بعد الكف ,,..؟؟

طالعته وقلت : بخييييييير واااااااااااايد أحس هالكف أدبني ..
طالعني وقال : لو تبين غيره ترا حاضرين ,,

قلت : حاليا مب محتايه لما أحتاي بخبرك ,,
قال : تراني في الخدمه أربع وعشرين ساعه ,,

وسحب عني القبشه بغجريه ,, وهدوووء في نفس الوقت ,,
قال : حلو غداكم اليوم ..

طالعته وقلت : أختفووو عليك .. والله انك مب ريال ,,
بغيت أطلع قال وهو يضحك ضحكة تخوف : تبين تتأكدين يا حلوه اذا أنا ريال ولا لأأأأ ,’,,

ما فهمت معنى كلامه ,,, طلعت وأنا أركض دخلت الحجره ,, طالعت روحي في المرايه ,, حسيت روحي ميته خوووف من بدر ,, هذا عادي أي شي بيسوي ,, ..

شاللي رده لو انه في بلاد برا كان فكنا من شره ع الأقل ,,
حاولت الهي روحي عشان أنسى هالهم اللي اقتحم حياتي بين يوم وليله وتجهزت للجامعه ,, بسرعه بسرعه ,,

ونزلت ركبت السياره ,, تحرك الدريول .. شفت في المنظره عسب أطالع شكلي ,, ركزت ورانا فيه سياره رنج اسبورت مظلله أسووود ,, كلها على بعضها أسود ,,

قلت يمكن دربهم شرات دربنا ,, ووصلني الدريول الكليه ,, نزلت لفيت شفت الرنج واقفه بزاويه طنشت و دخلت ,,

ودخلنا الكلاس ,, حسيت روحي انه جبدي لايعه ,, طلعت من الكلاس ورحت الحمامات ,, عسب أرجع ,, بس ما حسيت بروحي الا وأنا داااايخه ,,,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بديت أشوف كل شي عشره .. عشره ,, حاولت أمسك شي بس ما قدرت .. حطيت ايدي على بطني عشان اذا تعورت البيبي ما يتعور بديت أصارخ محد سمعني ,, وآخر شي بديت أون من الويع اللي فيني ,, ما حسيت بروحي الا وأنا رحت لعالم ثاني ....

........................................

قمت وأنا ماسكه راسي لأنه بينفجر من العوار ,, طالعت حواليني .. استغربت وين أنا ,,, وكيف ييت هالمكان ,,

قلت : وين أنا ,,؟؟





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس