عرض مشاركة واحدة
قديم 26-04-15, 09:02 AM   #57

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,072
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



ـــــــــ

الحلقه السادسه والعشرون .. الأخيره


قال : يااااي في الدرب ,,
حسيت روحي ارتحت نفسيا ,, بغيت أبتسم ,, بس أخاااف السالفه تنجلب عليه الحين ,,
طالعني وقااااال ,, : لهالدرجه مشتاقه لريلج ,,

ما رديت عليه.. بس اكتفيت باني أقول ,, : ما يخصك ,,
يا قريب عنيه ومسك ويهي وعصره وقال : عيب هالكلام يا نونه ..

نزلت ايده بقوه وقلت : انت تدري شو نهايتك ,,
رد عليه وقال : شوووه يا حلوه ...؟؟


قلت له بغيض : حلوه في عينك ,, نهايتك ناااار جهنم ,, يعلك تحترق بها وما تطلع ,,
بدر : نتش نتش نتش ,,, عيب هالكلام يا ماما ,,

ما رديت عليه ,, مسكني بقوه ورص عليه ,, : تدرين انج أجمل ما رأت عيني ,,
حاولت أبعد روحي عنه ما قدرت ,, بديت أصااارخ ,,,

بدر : لأأأأأ لأأأأ عيب جذا .. تفضحينا بعدين ,,
ما قدرت أبعد روحي عنه ,, حط ايده حوالين رقبتي وضمني له ,,
شفت هالحركه سبيل للخلاااص ,,

عضيته ع ايده بأقوى ما عندي ,,
تألم وابتعد عنيه ,,

مسك ايدي وقال : أنا أراويج يا حيوانه ,,
تجدم عنيه وأنا أصارخ ,.,,

بس وقف يوم دخل يوسف ,,
يوسف طالعني ,, حاولت أشوف أي تعبير على ويهه ما قدرت أفسر ,,

فرح لأنه شافني ,, حزن لأنه شاف حالتي ,, منشغل باله ,, يبي يتخلص من بدر ويخلصني منه ,,

قلت وأنا أصيح : يوسف الحق عليه يوسف ,,
بدر قال بصوت عالي : ولييييييييد ,,

دخل الريال .. بنيته الجسده ضخمه ومسك يوسف ,,,
يوسف حاول يفج روحه وتم يتضارب مع الريال ,,

بدر تقرب عنيه ,, وقال وهو يطالع يوسف ويأشر ع بطني : تدري ان حرمتك حااامل ,,
يوسف تفاجئ بس ما رد بدا يتضارب مع الريال اللي ميودنه ,,

بدر تجدم عنيه ,, ودزني صوب اليدار بقوه ,, طحتي ع ظهري ,,
بديت أصيييح من الألم اللي فيني ,
,
بدر تقرب مني مدري شو كانت نيته بالضبط ,,
يوسف فلت بقوه من الريال اللي عنده ,, وياااه من ورا بدر ,,

وسحبه من قميصه ,,
بدر طالعه .. وابعد ايد يوسف عنه ,,

يوسف حاول يتضارب مع بدر ,, حتى بدر سوا نفس الشي ,,
الريال تجدم من بدر ويوسف ,,

بدر قال : وليييييد وخررر لا تدخل ,,
بدو يتضاربون بقوه ,,, حسيت روحي في فيلم هندي ,, الصراحه ,, ما دريت ان هالشي يحصل بمجتمعنا ,, والسبب بنيه ,, هه آخر زمن ,,

بديت أصييييح واصييح .. حاولت أزحف وأروح صوبهم ,,
وقفت وأنا أتألم بشده ,, حاولت أتجدم عنهم ,,

تجدمت شوي ,, بدر هاللحظه فلت من يوسف .. وتم يتجدم صوبي ,,
رديت بسرعه لا اراديا لورا ,, ما دريت كم المسافه بيني وبين اليدار ,, ييت بسند ,,

بس طحت بقوه ع ظهري ,,

وتألمت ,,, حسيت الياهل طاااح مات استوا به شي ,, بس ما قدرت اسوي شي سوا اني أصرخ صرخه ,,
حسيت الااامااااارات كلها سمعت صرختي ,, من الألم ,,

يوسف وبدر اثنينهم طالعوني متخرعين ,,
بديت أتشهد ,, حسيت روحي بمووووت خلااااص ,, ما في أي أمل بأني أعييييش ,,

ما حسيت الا بايد يوسف على راسي وتضمني له ,,,
يوسف : نووووووره ,,

وبدا يصفعني ..
ما حسيت الا بدر .. يضرب يوسف بـ شي ,,

بس يوسف .. ما حس بضربة بدر تم يصفعني ويزقرني ,,
حسيت ان كل شي بدا يصير يدامي يصير اثنين ,, وغبت عن الوعي ,,
رحت لعالم ثاني كالعاده ,,

سهيت عن كل شي بالوجود ,, حتى عن روحي ,, وقتها بس فكرت .. الياهل ما يستوي به شي ما يمسه أي شي ,,

حتى بدر ما حقق نيته الوسخه ,, الحمدلله ,, بس الله العالم شو سوا بعد ما غبت عن الوعي ,, يمكن شي أكبر وأكبر ,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

حاولت أبطل عيوني بتعب ,, وفتحت عيوني بعد محاولات ,, طالعت كل شي حواليني ,,
أنا في مكااان أبيييض .. البياااض الحالك عااام المكان ,,

رفعت راسي ,, شفت حواليني أجهزه ,,, والمغذي بيدي ,, وأكثر من شي ,,
حاولت أتكلم ما قدر ,, حاولت أتأتأ ما قدرت ,,

بس اللي شفته ,, وحده لابسه أبيض مبتسمه .. وطلعت رككككككض ,,
حاولت أفهم و افسر اللي قاعد يصير حولي ما لقيت أي تفسير ,,

دخلو مجموعة أطبااا ,, هالشي أعرفه الحمدلله ,,
كانو مبتسمين ,, في واحد منهم ياااه عندي ومسك ايدي ,, وتم يجس النبض ,,

طالعتهم وقلت وأنا أتاأتأأأ : ويــــ ..... ــــن ,,,, أأ .. نــــ .... ،،، ـــــا ...؟؟؟
طالعني واحد منهم وقال : الحمدلله ع السلامه ..

ما رديت ورددت : شو يابني اهني ,,
الدكاتره تم كل واحد يشوف شغله ,, اكتفو بالابتسامه ,,

ما حسيت الا وعيوني .. تتصكر ,, وااااغيييب عن الوعي مره ثانيه ,,

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

فتحت عيوني ,,, شفت حواليني .. بس هالمره غييير مافي أي أجهزه ولا شي ,,
كان فيه .. أحد حاط ايده ع ايدي ,,

رصيت على ايد اللي يمبي ,,
رفع راسه بسرعه ,,

فتحت عيوني حاولت ,, أطالع صح لأنه نظري مشوش شوي ومدوخه ,, الين ضبطت الرؤيه ,,
طالعت وقلت : شو يابني اهني ..؟؟

........ : انتي ارتاحي حبيبتي أول ,,
قلت : شو يابني اهني ,, خبروني ,,,؟؟

اندق الباب مال الحجره ,,
دخل حمد ,, والجوهره تغشت استغربت ,, ليش تتغشى عن ريلها ,,
بس شفت واااحد ثاني ورا حمد ,,


شفت سلطااان .. تذكرت كل شي ,, ردت بي الذكرى لورى ,,,
تذكرت بدر ويوسف وكل شي صااار وقتها ..
قلت وأنا أصيح ,, .. : يوووووسف ويييييييييين ..؟؟

الجوهره مسكت ايدي : يوسف بخير نوره انتي اهدي شوي ,,
شليت اللحاف عنيه حاولت أنزل من ع السرير,, بس في ألم مسكني ع يمبي ,, بقوه ,,
تنهدت وونيت من الألم ,,

الجوهره تخرعت ,, : نوره صار بج شي ,,
حمد تجدم عن الجوهره ,, طالعني وقال : نوره لا تحاتين ,,

طالعته وقلت : كيف ما أحاتي وين يوسف وينه ,,
سلطان تجدم وقال : يوسف بخير يا نوره مب مستوي به شي بس انتي اهدي ,,
طالعتهم وقلت : من يابني ذاااك اليوم المستشفى ,,

حمد : أنا وسلطان ,,
استغربت : كيييف بس يوسف اللي كان ويايه ,,

حمد : نوره اهدي وارتاحي ,, وانشالله ما يصير االا الخير ,,
طالعته وقلت : ييبو لي يوسف .. الحين الحين ,,

حمد أشر للجوهره بنظرات .. وطلعو حمد وسلطان ..
طالعت الجوهره مسكت ايدها وأنا أترجاها ,, وأصيح بنفس الوقت ..

قلت : جوهره دخيلج وديني عند يوسف حرااااام أبا يوسف ييبو لي يوسف ..
الجوهرة : نوره يوسف بخير اهدي شوي ..

طالعتها وقلت : بدر شو سوا بـ يوسف ..
الجوهره حركت نظرها وردت طالعتني ,, حسيت من نظراتها انها متوتره ,,

قلت لها وأنا أصيح : يوووسف صااار به شي ..؟؟
الجوهره : لا نوره اهدي يوسف بخير ,,

قلت لها : انزين ييبو لي اياااه الحين الحين ,,
الجوهره : نوره يوسف .. تعور ..
طالعتها وقلت وأنا خايفه : بدر السبب صح ,, شو استوى به ,,

جوهره يت بترمس ,, هزيتها بقوه : ارمسي بسرعه ,,
قالت لي وهي محتاره : نوره بس ايده ياها شرخ بسيييييييييط ما استوا به شي ثاني .
.
طالعتها وتخرعت : هااااه .. وينه الحين وشخباره ,,
الجوهره ..: آآآ ......
باب الحجره تبطل , لفينا اثنينا للباب ,, ..

تفاجئت لما شفت يوسف حسيت ردت لي الروووح ..
ييت أنزل عسب أتجدم منه ..

الجوهره مسكتني ,, ما خلتني ,, طالعتها وما تكلمت ,,
يوسف تجدم عن السرير ,,
الجوهره طالعت يوسف وطلعت ..

ابتسمت لـ يوسف .. قلت له وأنا عيوني كلها دموووع : يوسف أنا أحبك لا تودرني ,,
يوسف طالعني وابتسم ,, تجرب عني ويلس ع طرف السرير ,,

طالعته وعدلت قعدتي ونيت من الألم ,,
حط ايده ع ايدي وطالعني قااال : الحمدلله ع السلامه حبيبتي ,,
ابتسمت له وقلت له : يوسف لا تتركني والله اني محتاجتنك ,,

يوسف رص ع ايدي ,, : بس زعلتيني واااايد منج ,,
طالعته وعيوني امتلت دموووع : يوسف لا تصحح الغلط بغلط ,, لا تتبع أسلوبي الفاشل ,,

يوسف : مدري كيف رضيت اني أودرج ع راحتج ,, معني أعرف انج مب قد المسؤوليه ,,
طالعتها وقلت : والله اني ندمت ع قد شعر راسي ..

يوسف اكتفى انه يطالعني .. حسيت بنظراته الأمان والحنان اللي بالكون كله ,, حسيت انه يوسف هو الوحيد اللي يقدر يحميني من أي شي بالكون ,, ومن غيره مقدر أكمل حياتي ,,,

قلت له وأنا أأشر ع ايده : شو صاااار ..؟؟
يوسف : لا تهتمين .. سالفه عدت وانتهت ,,
قلت له : كيف يابوني اهني ,,

يوسف : قلت لج سالفه عدت وانتهت ,, ولا تعيدين وتفتحين بـ هالموضوع مره ثانيه ,,
قلت له : بـــدر ..

يوسف تعابير ويهه تغيرت وقال : قلت لج خلااااص لا تعيدين وتزيدين يا نوووره ..
قلت له : نحن أي يوم ,,
يوسف : الأربعا ..

قلت له : اييييييه كل ها كنت راقده ..
يوسف ابتسم : عنلا ااتج خرعتيني .. قلت ليكون الولد يستوي به شي لا سمح الله ..
طالعته وقلت : همك الولد وبس هاااه

ابتسم ابتسامه ذوبتني .. خلتني أتجدم منه حطيت عيني بعينه ..
قال : وأمه أكثر .. أمه حياتي كلها ..

نزلت راسي .. قذلتي نزلت ع ويهي ,, رفعتها ورفعت راسي طالعته ابتسمت وأشرت ع بطني
قلت : اليوم دشيت الشهر الثاني .. يااا رب ولد ..
يوسف : بس أنا أبا بنيه ..

قلت له : لا ولد أحلى .. عسب يطلع شراتك ..
يوسف : اللي ييي من الله حياه الله ,, المهم ذريه صالحه ..

ابتسمت له وقلت ,, : متى بيرخصوني ..؟؟
يوسف : الحين بروح وبشوف متى يكتبون لج خروج ,,
قلت له : حراااام لححح عليهم ,, مابا أتم اهني ,,

يوسف : وتردين ويايه دبي سمعتي ,,
قلت : انشاااالله بس فيه مشواار صغنون قبل أوكي ,,

يوسف : ردينا ع الطير ياللي ..
قلت له : والله بوديك ويايه ..
يوسف ابتسم وظهر .. راقبته الين طلع من الحجره ,,

ابتسمت ... ياااا ربي اش كثر أحبك يا يوسف على كثر صدّي الا انك ما تركتني وتمسكت بي أكثر وأكثر ,, ربي ما يحرمني منك ولا من حبك يا رب ,,

طالعت صوب الدريشه ونزلت بـ صعوبه ,, تجدمت عن الدريشه ,,
حسيت بألم بس أخف عن قبل ,,, ابتسمت ,,

قبل شهوووور وقفت يمب الدريشه وأنا مرقده في المستشفى ,, طالعت الناس اللي رايح واللي راد ..
قلت .. ليتني شرات هالناس أعيش حياتي مثل ما أبا ,,

واليوووم ياااه اليوم اللي بعيش فيه مثل ما أبا ,, يارب اسعدني مع يوسف ..
حطيت ايدي ع بطني وطالعت برا ,,

سبحان الله على كثر المشاكل واللي شفته ,, الا انه بعده ما استوا به شي ,,
صدق الأعمار بيد الله ,, المووت اييي للواحد حتى ولو يكون ع سريره ,,

حلوه الحياااه لو عرفنا نعيشها .. وتكون أحلى اذا ذقنا مرها ,, وعقب نعيش حلاوتها ,,
حسيت بايد مسكت يدي .. التفت ,, شفت الجوهره ,,

قلت لها وأنا ابتسم : أهليين ,,
الجوهره : هلأأأ ..

رديت قعدت ع السرير .. الجوهره تجدمت عنيه ,, وحطت ايدها ع بطني ,,
قالت : اش حالك حبيب عموووه ..

طالعتها وقلت : هههه يسلم ع عموووته ,,
الجوهره ابتسمت ,, وتمت تطالعني ,,
قلت لها ,, : وين قووم عمي ,,

الجوهره : محد يدري عنج غيري أنا وحمد ,,
طالعتها مستغربه ,, ما فهمت عليها ’’

الجوهره : يوم نرد البيت ,, جنج رديتي روحج أوكي ,,
قلت لها وأنا ابتسم : انشالله .. شخبارهم وشخبار عموري وعدول ,, والله وااايد قصرت في حقهم ,,

الجوهره : كلهم بخير الحمدلله ,, ميثاني طاااايحه أربع وعشرين ساعه تدرس ,,
ههههه أكيييد يسور مهددنها ,, طالعتها ,,

كملت : وجواهر .. هه يالله يالله مقزره روحها ,, تدرس وتستعبط بعدها ,, يوميا طايحه لج ضرابه مع عموري ,,

ابتسمت ,, فديت أخوووي ,, وااايد يحب جواهر ,, شكله بياخذ بنتها ههههه
الجوهره : وعدول وعلاوي ,, كلما يتضاربون عدول يقول ,, أختي تدرس قانون يعني لو تبا توديك الاعدام عادي توديك ,,

قلت لها : فديتهم خواني والله .. أول ما نرد دبي بشلهم ويايه .. بسكّنهم عندي ,,
الجوهره : مدري انتي حره بـ حياتج ,,

قلت لها : ما خبرتيني عنج ,,
الجوهره : دشيت الرابع ويوم فحصت ,, قالو لي بنيه ,,

قلت لها : مبرووووك فديتج ,,, يلا خلاااص باخذها حق ولدي ..
الجوهره : خبرج عتيييج ,, علايه حجزتها هههه

قلت لها : جيه قالو لها ولد ,,
الجوهره : هي .. يلا عااد نواري حمد قال سلمي عليها واطلعي وأنا عاااد طق حنك ما صدقت هههه
قلت لها وأنا أبوسها : فديتج والله ما قصرتي ويايه ,,

الجوهره : يلا حبيبتي عاااد نترياج في دبي ,,
قلت لها : انشالله بس يرخصوني برد فديتج ,,

الجوهره راحت صوب الباب طيرت لي فلاي كيس وطلعت ,,
ابتسمت ,, فديتها الجوهره .. معاي بالحلوه والمره ,, الله يحفظها ,,

قعدت ألعب بشعري ,, سمعت الباب يندق حطيت الشيله ع راسي ,,
دخل يوسف ومعاه سلطان ,,
ابتسمت لهم ,,

سلمو وقعد يوسف جريب عنه ,, ويمبه سلطان ع الكرسي اللي ع اليمب ,,
يوسف : هااا ارتحتي يوم رمستيها ,,
قلت : هي واااايد ,,

سلطان : اش حالج نواري ,,؟؟
قلت له : بخير ومن صوبك ,,
سلطان : بخير ,,
يوسف ضرب سلطان بخفيف ع جتفه .. وابتسم ابتسمت له ,,
قال : يلا عاااد تزوج شوف كيف أنا مرتاح ,,

سلطان : ياااا رياااااااال شو أبا في عوار الراس ,,
يوسف : لا صدق والله ما أتمصخر ,,

سلطان طالعني وقال : صح نوره في وحده اتصلت بي وقالت أبا نوره ,,
طالعته مستغربه ,,
سلطان مد فونه : هاا رقمها ,,

طالعت الرقم ابتسمت ,, قلت : هي هذي ربيعتي ,, عطيتها رقمك ,, عسب لا سمح الله صار شي تتصل بك ,,

يوسف طالعني : ماشالله وأنا صفر ع الشمال ,,
قلت : لا والله ,,, بس جذا قلت لها يوم أتأخر اتصلي بـ هالرقم ,,

يوسف وسلطان طالعو بعض ابتسمو ,, ما فهمت سبب ابتسامتهم ولا شفت لها أي تفسير ..
بس فسرتها ع كيفي ,., يمكن هالشي أنقذني واااايد .. وأنقذ حياتي ,,

قلت وأنا متفاجئه ومنفعله : لقيتها ..
يوسف استغرب : شو بعد ..؟؟

قلت : سلطان عندي البنيه ,, بس انت قول تم وبخطب لك اياها ,,
سلطان مستغرب : منو هاي بعد ,, ما أحيد عندج خووواااات ..

قلت : جواهر ,,
يوسف : حوووه شو شفرتي شكلج من الضربه ,, جواهر مخطوبه ,,

قلت : لا لا هب جواهرنا نحن .. جواهر ربيعتي اللي اتصلت بك ,,
سلطان .. : ما أبا أميه مابا ,,

قلت : انزين انت طالعها واحكم عقب ,,
سلطان اكتفى بالسكوت وابتسم ,,
سلطان : يلا عاااد أنا بترخص ,,
يوسف : مرنا باجر الصبح ,,

سلطان : انشالله ,,
طلع سلطان ,, طالعت يوسف وقلت : متى يرخصوني ,,؟؟
يوسف : باجر الصبح ,,

استانست وابتسمت ليوسف ,,
يوسف : يلا حياتي أنا بعد بترخص ,, بييج باجر الصبح ,,
طالعته بحزن : تم ويايه حرااام ,,
يوسف : باجر الساعه ثمان بيي لج ,,

ابتسمت له ,, طلع ,, راقبته الين ما وصل للباب وطلع ,,
يا يوسف والله انك حياتي وعمري وحبيبي وكوني ودنيتي كلها ,, والله ان دنيتي مالها طعم من دونك ,,

...................

صحيت الصبح مستانسه ,, اليوم بطلع ,, اليوم باخذ بثاري وأخيرا .. وبرد دبي ...
يا ربي اش كثر اشتقت لأهلي وناسي ,, أحبهم أحبهم ..

تسبحت ولبست ,, قعد ع السرير .. يا بو لي الريوق ,,
شفت الساعه ,, الساعه ثمان الا خمس باجي خمس دقايق عسب ييي يوسف ..

بديت أحسب الثواني واللحظات بعد ,, الين ما سمعت باب الحجره ينفتح ..
تجدمت عن الباب .. وأنا مبتسمه كلّي أمل ان يوسف بيدش ..
بس الابتسامه اختفت على ويهي ,, لما شفت خالي ..

قلت : انتو شو يابكم ,,؟؟
خالي حميد طالع خالي عبدالرحمن ,,: أعتقد خللاااااااااص ما بينا أي شي .. كل شي انتهى ,,

خالي حميد .. : نوره تنازلي عن القضيه أحسن لج ,,
استغربت طالعتها وقلت : قضية شووو ..؟؟

خالي عبد الرحمن : أونج عااد ما تدرين ,, القضيه اللي رافعتنها ع بدر ,, انه تعدى عليج ,,
قلت : بالفعل انزين ,, هو حاول ,,

خالي حميد : نوره اقصري الشر أحسن لج ,,
طالعته وقلت : شو ع بالكم ,, اللي ذقته من ولدكم شويه ,, صحيح على قلة الأيام اللي تعرفت عليه لاكنني كنت أمووت في الثانيه مليووون مره ,,

خالي عبالرحمن : انزين خلّي القضيه مفتوحه ,, بس يطلع من السجن ,,
استغربت محد خبرني عن سالفته أصلا قلت وأنا أبتسم : خل يذوق عدسهم ترا يمدحونه واااايد لذيذ ...
خالي حميد يبا يرمس ,,

لكن باب الحجره انفتح ,,
التفتنا كلنا صوب الباب ,,

طالعت يوسف وسلطان ,,
يوسف دخل وقال: السلام عليكم ,,

ردينا السلام ,, سلطان لف عسب يظهر ,,
قلت : سلطان تعال هب لازم تطلع ,,

خالي عبدالرحمن : يوسف رمس حرمتك خل تتنازل ,,
يوسف ابتسم : عندك لسان رمسها روحك ,,

خالي حميد : حراااام عليج ,, بعده بأول عمره ومسجون ,,
طالعته وقلت : يعني أبوي كان شيبه لما دخلتوه السجن ,,

خالي عبدالرحمن : بس أبوج غييير ,,

وقفت وقلت : بالفعل أبوووي غيييير لأنه دخل السجن مظلوم والسبب جيكات بدون رصيد وشوووه كل السالفه مزوره ,, والناس بس تقول عنه فقير شي جذا يعني مب عيب ,,

وشديت بالكلام وقلت : بس ولدكم قضيته وسبب دخوله السجن غير ,, تعرفون شو يعني غيير .. دخل السجن بسبب قضية خطف وحده متزوجه وحامل وبغا يعتدي عليها وغير جذاااا اهيه من أهله ,, صــح ..
يعني الناس باجر بترمس وتقول .. عايلة فلااان ولدهم سوا جذا ,, يعني العار بيلاحقه طووول عمره ,,
دااام انه ما حشم القريب ولا حطا أي معنى لصلة القرابه عاااد لو البعيد شو بيصير ,,


خالي تجدم عنّي : نوره المبلغ اللي تبين بعطيج بس تنازلي ,,

قلت له باستهزاء : يا خوالي الكرام ,, كـــــــــل جرح فات لي منكم هـــــديه وش بلااااكـــم ..؟ تخافون من رد الهـــدايــــا ,,,

وقلت وأنا أضحك : قولو لبدر هالكف اللي رديته له ..
طالعت يوسف وقلت : يوسف خلاااص يلا نطلع جبدي لاااعت من هالمكان ,,

طلعت مع يوسف .. وسلطان راااح صوب الصيدليه عسب يشتري الدوا اللي كتب لي اياه الطبيب ,,
ونحن ماشيين في الممر ,,

طالعت حرمة عيووز كبيره في العمر ويمبها وحده ,,
تجدمت عنهم وابتسمت : السلام عليكم خااالو ...

بستها فوق راسها وسلمت ع البنيه وقلت : اش حالج جواهر ..؟؟
جواهر ركزت لأني كنت متغشيه : أهليييين .. وينج ضايعه اتصلت بج كذا مره ما تردين جان أتصل ع رقمج الثاني وفضحتيني معطتني اياااه غلط ..

ابتسمت لها : ها رقم ولد خالي ..
جواهر سحبتني ورحنا بعيد عن أمها : غربلاتج فضحتيني ,, وهو تم خايف .. يسألني يت الجامعه ولا لأأأأ
طالعتها وابتسمت : طالعيه هكوووه جدامج

جواهر : نوروه انجبي .. بيعرف انه نرمس عنّه ,,
قلت لها : تعااالي سلاماااات الوالده شو فيها ..؟؟

جواهر : يايين نقيس الضغط عندها ,,
قلت لها وأنا أبوسها :الله يشفيها انشالله ؟؟؟ يلا باي انشالله أشوفج عروووس .. تراني راده دبي ,,,
جواهر سحبتني ودخلنا حجره الانتظار ,,

جواهر : شو تقولين انتي ,,؟؟
قلت لها : خلاااص تراضيت ويا ريلي ,, وبرد داري ..

جواهر : نورو لا تقولييين ما صدقت حصلت وحده أعزها عدل ,,
قلت لها : قلت لج بشوفج عروووس انشالله ههه وتيين صوبنا دبي ...

طلعت وأنا أسوي لها باي وحطيت الغشوه ع ويهي .. ما شفت على ويهها سوا تعابير التعجب والاستفهام
,,
طالعت يوسف طالعني ومبين عليه نااار .. ابتسمت له بس ما شاف ابتسامتي من تحت الغشوه ,,

قال : ليش جذا تروحين وما تقولين ,,,
قلت له : والله هاااي ربيعتي الوحيده اللي تعرفت عليها اهني ,,

يوسف طالع سلطان : اللي تبينها حق ولد خالج هالهرم ,,
ابتسمت وطالعت سلطان ,, ما شفت على ويهه سوا ابتسامة رضا .. حسيت روحي مستانسه ,, وأخيرا بودع الهموم ,,, من اهني

ركبت السياره مع يوسف ,,
سلطان كان موقف سيارته يمبنا ..
قال : يوسف حرمتك ما يبين انها طالعه من المستشفى ,, الحين ..

يوسف : صل ع النبي عن تصكها بعين ,,
طالعت سلطان كان واقف يمب دريشه يوسف ..

قلت له : بنشوف حرمتك كيف تطلع ,, ...
سلطان ضحك ويايه وأشر ع المستشفى ,, فهمت شو قصده وابتسمت ,,
ويوسف حرك السياره ,,

قلت له : يوسف ممكن مشوااار واحد بس ..
قال لي : وييين ,,
قلت له : المخفر ,,

يوسف طالعني : شوووه ..؟؟ نوره شكلج تبيني أزغتج أموتج بروحي الحين ,,
طالعته وقلت : بس أكفخه والله ,,

يوسف : بس خلااااص الريال بيخيس في السجن ثلاث سنوات وانتي جذا حاقده ,,
طالعته وقلت : أوكي خلاااص نرد البيت ,, بس أنا مب شراتهم نذله .. بتنازل انشالله ..

يوسف : بشوف السالفه وبرد لج خبر ,, خلاااص نرد دبي يعني خلاااص ..
طالعته وقلت : هي اكييد .. فديت هل دبي والله اشتقت لهم واااايد ..
يوسف : وأنا اشتقت لهل داااار الظبي

قلت : هاااه عيد ما سمعتك ..
قال : لو انج في الشارجه جااان أقول اشتقت لهل الشارجه بس انتي كنتي فالعاصمه ,,

طالعته وقلت : أتحرى بعد هههه
يوسف ابتسم لي ,,,
طالعته رديت له الابتسامه ,, بس ابتسامته غير غييير تذوب و تذبح تدووووخ يا نااااااااس ..
وطول الدرب حسيت روحي بمووووت من العوار اللي في الظهر .. ما قدرت أقعد حسيت هالساعه ونص .. جنهم سنوووات ,,, من كثر العوار ,,

حتى يوسف لاحظت كان يسرع ,, عسب نوصل بسرعه ,,
وصلنا دبي وتحديدا ... يدااام بيتنا ..
قلت له : ليش ما نروح بيت عمي ,,؟؟
يوسف : باجر بنروح لهم ,,

قلت له : بس أنا أبا أشوف خواني اشتقت لهم ,,
يوسف : خوانج من باجر سكنيهم عندنا وأنا بتحمل مسؤوليتهم بس انتي انزلي الحين وريحي ,,
طالعته وما باليد حيله نزلت ,,,

أول ما دشيت البيت صار لي يمكن شهرين وشي ما ييت له ,,
اشتقت لكل شي اهني ... وأكثرهم يوسف أكيييد اللي غلاته غيررر بقلبي ..

دخلت تسبحت وغيرت ,, شفت ويهي شاااحب .. أكيد صار لي فتره مب متهنيه بحياتي...
رحت قعدت ع السرير .. شفت يوسف واقف عند الباب .. ... بس باجي لي اللحظات الأخيره أكتبها وأكون مخلصه ...

قلت له : يوسف لابي وينه ..
يوسف : سلطان حطّاه في سيارتي ,,
قلت له : نزلته ,,

يوسف : هي هكووو ع المستواليت ,,
رحت صوب المستواليت شغلت اللاب ..
يوسف ياااه قعد يمبي ,,

قال : باجر الصبح بنروح بيت أبوي أوكي ..
قلت له : أوكي .. والله اشتقت لهم وااااايد

يوسف : ممكن أعرف انتي ليل ونهار طايحه يدام هاللاب حتى في المستشفى كنتي تقعدين عليه .. شو تسويين ..؟؟

طالعته وقلت : أتسلى ,, وبس ..
يوسف : نورو رمسي عدل تراني أعرف ,,
قلت له : شو تعرف ..؟؟

يوسف : أعتقد تكتبين شعر ولا شي جذا ,,
قلت له : يجووور بس شو دراك اني اكتب شعر ,,
يوسف : أبوج الله يرحمه كان يسولف عنج دوووم ..

عيوني امتلت دموووع : هي أحيد يوم نازعني يوم قرا اشعاري ,,
يوسف : غريبه نازعج يوم قرا الأشعاااار ,, احيده يحب الشعر

طالعته وابتسمت : عاااد انت فسرها روحك ,,
يوسف ابتسم لي وقال : أعرف ,,

فهمت من كلامه ان ابويه قال له عني كل شي وعن كل صغيره وكبيره في حياتي ,, وأكيييد خبره يوم قرا اسم يوسف في دفتري وعلى أشعاري,,, وااااااء والله فشله ,,

قلت : يسوووف تدري اني أكتب روايه ,,,
يوسف طالعني مستغرب : عمي قال انج تقرين بس انج تكتبين عاد ما اعرف ؟؟

قلت له : ماشالله بابا كل شي مخبرك ,, اممم كتبتها بعد ما بابا قال ليش ما فكرتي تكتبين ,,
يوسف : أشوووف جيه طايحه يدام هاللاب ..

يوسف حط ايده ع بطني وقال :,, بس حبيبي القعده وااايد هب أوكي حق خلّوف ..
طالعته وقلت : صدق يوسف بتوافق نسميه خليفه ,,

يوسف : أكيييد أصلا أنا من أول كنت بسميه ع اسم يده ,,
حطيت ايدي ع يمبي وونيت ونة ألم وقلت : يسوف الحق عليه ولدك خلوف ذبحني ,,

يوسف : ههههه زين يسوي يأدب أمه يوم ودرت أبوووه وما سألت عنه
طالعت يوسف بغيت اعلق ع رمسته بس ما قدرت لأني قريت في عيونه كلااااام ,,, كأنه يبي يقول ..

( شسولف لك عن أخـباري وعن الدنيا بعد فرقااك
حشا والله ماتسوى لا الدنيا ولاأخباري
ورب البيت ماجامل قليلة كلمتي أهواك
أنا عندي انا عندي كلام يهز الحب وأقداري
أحبك ايه متأكد ولا يطري علي أنساك )

اكتفيت اني أحط عيني بعينه وعيني هي اللي حكت وعبرت عن اللي بداخلي ,, وأنا بعد مستحيل أنساك ,,

طالعته وقلت عن خااااااطر ومن قلب : يوسف أحبك أحبك أحبك ..
يوسف ابتسم لي .. ابتسامه تذوب تطيح تدوخ وقااال وهو مستانس .. : وبـــعــد يا نونوتي .. أطربينا بالكلام الحلو ..

قلت له : والله بس بــــــســـــمـــه من شفــــآتـــــك تـــــموتـــني وتحــــيينــــي ,,

طالعني وابتسم وقال : خلااااص عاد ما ببتسم مب ناقص أفقدج هههه..
ابتسمت له ,, حط ايده ع ايدي وحط عينه بعيني ,,

قال : والله يا نوره بتم أحـــــبــــج الين الله يوافــــيـــنـــي ...

حطيت ايدي ع حلجه بسرعه .. نزلت مني دمعه ,,

ما عرفت اهيه دمعة فرح حزن ,, حب .. شوق ... ما لقيت الها أي تفسير ..

واكتفيت باني أقول : يعل يومي قبل يومك ,, وربي ما يحرمني منك ,, يا أغلى ناسي وهلي ,,,


.................................................. .................................................. ......

تمّت ..


عشت معهم لحظه بـ لحظه ..
بكيت معهم ,,
وضحكت معهم ،،
ولكنني اليوم أقول ..
وداعاً ...
لأبحر في عالم جديد مع شخصيات جدد وأبطال جدد ..
ولكن سـتظل ذكرى نوره ويوسف عالقه في ذهني وقلبي للأبد ,,
كـ بقاء رحيق العطر في الزجاجه ,,

.........

أتأأأأسف كثيرا .. لمن أبكيتهم ولمن وترتهم ,,,
ولكن ....
لولا وجود الحزن فـما كان للحياة طعم ,,
ولولا وجود البسمه فما كان للحياة معنى ...

تحيه أخيره أوجهها لجميع قراء روايتي ,,
و أقول لهم دامت دياركم يا أهل الحـــــــب ,, عامره بالابتسامات ,,
أجمل وأرق تحيه ,,
من أختكم ,,
يتيمة زايد ...



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس