عرض مشاركة واحدة
قديم 24-04-09, 07:30 AM   #2

* فوفو *

نجم روايتي


? العضوٌ?ھہ » 6485
?  التسِجيلٌ » Apr 2008
? مشَارَ?اتْي » 93,121
?  نُقآطِيْ » * فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute* فوفو * has a reputation beyond repute
Elk


1-التفتيش عن حل


( أرجوك يا اندريا يجب ان تساعديني ، فليس لي سواك).


( انا لا اعرف شيئا عما تتكلمين ، ولا اريد أن اعرف . فنحن لم نعد اطفالا ، ربما كان بامكاني انقاذك في الماضي من مشاكلك مع تاني والأخت بتيديكت غير انك الان فتاة ناضجة وعليك ان تتدبري امورك بنفسك )

( لا تقسي علي يا آندي)
قالت كلير بانكسار .

( حان الوقت لكي يقسو عليك احد ، افسدك عمي ماكس من فرط التدليل وانت تدركين هذا )

امتلأت عينا كلير الكبيرتان بالدموع واحنت رأسها وتمتمت :
( أعلم هذا ، ولكنك أملي الوحيد وعليك أن تساعديني )

( هراء )

صرخت اندريا بصوت ارداته معبرا وتابعت :
( ومهما يكن من أمر ، نصيحتي اليك ان تذهبي الى بيتر وتخبرية بالأمر . فأنت ستزفين اليه بعد ستة اسابيع ولن يمكنك اخفاء اي شي عنه عندئذ )

انقطع صوت اندريا فجأة عندما رأت كلير تغطي وجهها بيديها وتجهش بالبكاء واجتاحها شعور بالقلق وقامت عن مقعدها واتجهت الى المقعد حيث تجلس كلير واحاطتها بذراعيها وقالت :
( ليس الأمر بهذا السوء ياعزيزتي )

( بل انه كذلك ، انا في ورطه رهيبه ! وقد لا يكون هناك زواج وهذا سيجعل ابي فريسة للمرض مره اخرى . انا متأكدة من ذلك )

( يستحسن ان تخبريني بالأمر اذن )

كانت كلير بجمال باهر تصعب مقاومته كما كانت على اقتناع تام من ان بيتر وحده قادر على اساعدها . وكان هذا هو المهم في نظر اندريا ولو انها على يقين من ان بيتر ما تقدم طالبا الزواج من كلير لو لم تكن ابنة ماكسويل ويستون بالذات .
( حسنا . ماذا يجري اذن )

فتنهدت كلير من اعماقها وهي تقول :
( هناك شخص اخر )

لم تصدق اندريا اذنيها واذ كانت من اخلاص كلير لبيتر برغم ما عرفته عن نزواتها الكثيره ومغامرتها التي لا تحصى .

( هل اعرفه )

( كلا انه فرنسي )

( احسب انك التقيته عندما كنت عند مارتين في باريس )

قالت اندريا وهي تحاول عبثا ان تسترجع في ذاكرتها ما كانت تذكرة لها كلير في رسائلها القليلة ثم تابعت :
( انه ليس جاك ياكلير ، ام انه جاك ) ؟


سارعت كلير تنفي هذا ثم قالت وفي صوتها وعينيها امتعاض شديد :
( غير انه السبب في كل ما حصل . لو لم أكن ماخوذة به آنذاك ماكنت لأتورط مع هذا اللوفالييه )

( اسمه لوفالييه اذن وكيف التقيت به ؟ )

( لم التقه بعد )
اجابتها كلير ورمتها بنظره شفافه جعلتها تغمض عينيها وتطلب من الله ان يهبها نعمة الصبر ثم قالت :
( لا يعقل ان يقع الأنسان في حب شخص لا يعرفه )

( انا لا احبه قلت لك اني لم اره ابدا . ولكن عندما تخلى عني جاك من اجل هذة اللعينه جاني ، شعرت برغبه في الموت ولم يبق لاي شي معنى وعندما عرض على لوفالييه الزواج ، خيل لي ان الله ارسل لي من يصون كبريائي ويحفظ كرامتي ) .

( وكيف يعرض عليك الزواج شخص غريب لا تعرفينه ؟)

( ليس هذا ما حصل بالضبط تراسلنا قبل ذلك . انه احد اقرباء مارتين ، ولكن عائلتها لا تتحدث عنه كثيرا ويعتبرونه كالخروف الضال ، كان يقيم في مكان ما في الخارج وعندما ورث هذا القصر في اوفيرن عاد واتصل بعائلة مارتين حاملا غصن الزيتون على ما اعتقد . لكنهم تجاهلوا بادرته . وعندما لم يجبه احد قررنا انا ومارتين ان نبعث له برسالة على سبيل المزاح . ولكنه لم يتأخر في الأجابه اذ وصلت رسالته في البريد التالي . كانت رسالة لطيفة ولكن بدا واضحا انه وجد الأمر مسليا وكـأنه ادرك ما كنا نرمي اليه . ولكن مارتين لم تعد تجسر على متابعة المراسلة فتوقفت عن الكتابة خوفا من ان تكتشف عائلتها هذا الامر وتحرمها من العطلة الرياضية التي كانت موعودة بها . فكتبت الرسالة الثانية بنفسي وارسلتها له . وهكذا ابتدانا نتبادل الرسائل واخبرته امور كثيرة حتى انني اخبرته عن جاك وشعرت براحة كبرى بعد ان افضيت له بما في نفسي وكان هذا سهلا لانني لم اكن اعرفه ولم اشعر باي حرج .. بعد هذا عرض على الزواج )

( لكن لماذا ؟ هل ذكر لك سببا ؟ ام اشفق عليك ؟ )
سألتها اندريا مستفسرة .

اجابت كلير ببرود :
( كلا ، ولقد اوضح هذا الامر جيدا وجاء عرضه اقرب الى عرض عمل . قال انه كان بحاجه الى زوجه وذلك لتسوية قضية قانونية . لم يذكر نوع القضية ولكنه قال ان بوسع احدنا ان يساعد الأخر فهو بحاجه الى زوجة وانا بحاجه الى من ينتشلني من حالة اليأس والضياع التى كنت اتخبط فيها ولقد ألمح بأنني انا التى اوحت له بهذا التدبير )

( كانت عليك ان تضعي حدا لهذه القضية بطريقة ما )

خيم صمت ثقيل قطعت كلير بقولها :
( لقد قبلت عرضه !)

ولم تسمح لعينيها ان تلتقيا عيني اندريا الكستنائيتين .
( ماذا فعلت يا كلير ؟)

( لا تنظري الي هكذا . قلت لك انني كنت في حالة يأس كان هذا الحل الوحيد امامي . وكيف اثبت لجاك بأنني لم اعد اكترث لأمره )
وبعد صمت قصير تابعت :
( انها الحقيقة . ليتني فقط ادركتها آنذاك )

( هذا جنون )

( شعرت بطمأنينة غريبه بعد ذلك وكنت بالفعل عازمه على المضي في هذا الامر الى النهاية وبدا ان زواج العقل هو افضل زواج . ثم ارسل لي بعض الاوراق لأوقعها وبعض المال ايضا لشراء جهاز العرس . لم اكن قد اخبرته اي شي عن والدي وظن انني كنت اقيم مع عائلة مارتين على ما اعتقد )

( وماذا فعلت بالمال ؟ )


* فوفو * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس