عرض مشاركة واحدة
قديم 12-10-15, 07:02 AM   #4

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ??? » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 42,486
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الجـزء الثالث

---------
وصلنا في القصة عند سموي اللي سارت ترمس محمد عن ميرة ....
طبعاً سامية قامت وقفت عند باب حجرة سارة .. وتريت سارة لين ما تي عشان ما تكون لميرو حجة ...
وفعلاً تنفذ اللي في بال سموي .. اونها سارت الحمام .. ولا جنه ميرو طرشتها حق شي ..
طاعوا يوم ردت ميرو شو سوت فيها ..
ميرو يلست تحاول تكلمها بالإشارة خخخخ .. وسامية مطنننشة ع الآخر ...
وبعد ما يلسوا .. وسموي حست انهم مصخوها شوي ..
سامية : عيل نحن نترخص .. اسمحيلنا ضيجنا عليج ..
سارة : لا والله بالعكس سليتوني .. يلسوا ويايه عاااااد ...
ميرة : لا مب مشكلة اليايات أكثر ان شا الله عقب بتحصليني في بيتكم 24 ساعة هههههههه *طبعاً أكييييد فهمتوا قصد هالمستخفة .. *
سارة حليلها ما فهمت السالفة : ان شا الله ..
سامية قامت : يلا عيل مع السلامة
وبدى التبويس .. امووواااح امووواح ..
سارة : بروح أسويلكم درب ..
ميرة باستعجال : لالالالا ماله داعي ..
سارة استغربت ..
سامية تغطي عليهاا : اه .. عشان بعدين اخوج ما يحط في خاطره ان نحن رازات الويه ..
سارة : ههههههههههه عيل تفضلوا ..
وساروا للصالة .. ومحد كان موجود .. ولين باب البيت وصلتهم سارة وودعتهم ..
برع البيت ...
ميرو وسموي يتناقرون ..
ميرة تقرص سامية : الحين قلتيله ..
سامية : آي هي قلت له ..
ميرة بفرحة : قولي والله
سامية : يعني مب واثقة مني ؟؟؟
ميرة : لالالالا أكيد واثقة منج .. انزين قوليلي شو قااااااااااال ؟؟
سامية يالسة تفكر : بصراحة ...
ميرة بلهفة : هي ..
سامية : يوم قلت له تم يطالعني .. وما عرف شو يرد من الوناسة ..
ميرة تصارخ : اللــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــه..
سامية : اوص جب فضحتينا ..
وما مرت دقايق الا ومحمد طايف حذالهم ..
وميرة الجريئة سارت صوبه تسلم ..
وسامية >>>> اسإلوني عنها خخخخخخ في حاله لا يرثى لها ...
ميرة بدلع واضح : السلااام عليكم ...
محمد يبتسم لها بس مستغرب في نفس الوقت : عليكم السلام والرحمة ..
ميرة تزيد نغمة الدلع : عرفتني ؟؟؟؟
محمد وهو حددده مستغرب : لا والله ما حصل لي الشرف ... اكيد انتي ربيعة سارة اختي صح ؟؟
ميرة بفرحة : هييي ..
محمد ما عرف شو يقول ويلس يخربط بالرمسة : هلا وغلا .. شو اسمج ؟
ميرة باستغراب : ما تعرفني ؟ أنا ميرة ؟؟؟؟
محمد في خاطره أنا شدراني يعني جايفتني المارد السحري : السموحة الغالية نسيت .. حيا الله ميرة ..
ميرة : الله يحييك ويبجيك ..
محمد : وهاي ربيعتج صح ....
ميرة تلتفت لسامية : هي ... بصراحة فرصة سعيدة اني شفتك ...
محمد : لالالا شو انا الأسعد بشوفتج ... ماشا الله عليج..يلا عاد اسمحيلي الشيخة ميرة بسير البيت أجابل ابويه .. يلا مع السلامة ...
ميرة تتنهد بوضوح : آآآه مع السلامة ..
محمد من راح عنها وهو شوي وبينفجر من الضحك .. ههههههههه شو مستوي ...الله يشفيها ...
وميرة حدث ولا حرج متونسة حيل على محمد ....
--------------------
المسا ...
سارة كانت يالسة ويا ابوها وتمدح في أخلاق فلانة وعلانة ..
بو محمد : ماشا الله .. الله يخليها لأهلها ..
سارة وهي مندمجة ع الآخر .: بس يا بويه ربيعتي مها ما في منها ...
بو محمد باستنكار : ليش .. ؟
سارة : يا بويه هالبنت مكافحة بشكلللل .. ماشا الله عليها ... ابوها مات من وهي صغيرة ...وامها ما خلت عليها قاصر .. بس دومها تذكر ابوها بالخير لأانها تتذكره شوي ..
بو محمد : الله يوفقها ..
سارة : تصدق يا بويه ... انها ربة بيت شااطرة على الرغم من الخدم والحشم اللي في بيتهم ... يعني لو ترقد يوصل لها كل شيييي تباه .. بس على الرغم من كل ها .. هي خادمة نفسها بنفسها ... وذوقها ما في منه ..
بو محمد : ماشا الله عليها ...
سارة : آه يا بويه كله في صوب وجمالها في صوب ثاني .. ماشا الله عليها عيون كباااار ووساااع .. جنها عيون المرحومة امي ..
بومحمد جذبه الموضوع : وهي بنت منو ؟ ووين ساكنة ؟
سارة : هي بنت راشد سيف .. اللي بيتهم في آخر الفريج ..
بو محمد : راشد المرحوم ؟ هذا أنا كنت أعرفه ..
سارة : والله ؟ زين زين .. وشو سمعته ..
بو محمد : ماشا الله عليه مثل ما يقولون أشهر من نار على علم ..
سارة : والله زييين ..
بو محمد : أيام شبابه كان تاجر عوود .. محد يقدر يغلبه ف شي .. الحين شركاته تارسة البلاد ..
سارة : اونه .. غريبة مها ما تطري ..
بو محمد : لا تستغربين يا بنتي .. مها ربيعتج طالعه على أبوها .. متواضع ف كل شي .. ومن زود تواضعه ما راح خذ له وحدة من الكباريه .. خذ له وحدة على قد حالها .. وما كان متكبر ع الفقرا مووول .. لين الحين الناس يذكرون احسانه ..
سارة : الله يرحمه ويغمد روحه الجنه .... يلا ابويه تباني احط لك العشا الحين .
بو محمد : لا مب مشتهي آكل شي ..
سارة : ابويه انت وراك دوا لازم تستعمله ...
بو محمد : ايييييه .. تراني ان استعملته او لا .. يايني الموت يايني لا محاله ..
هزت سارة راسها بحزن وقامت تحط العشا ..
وتمت الأفكار تدور في بال بو محمد ..
بو محمد : راشد سيف .. الله يرحمك يالغالي ..
بو محمد : انا كنت أذكر ان عنده بنت وهي وحيدته .. والله واستوت الصدف وظهرت ربيعة بنتي ..
بو محمد : ليش ما نناسبهم ؟؟ انا من زمان أبغي محمد يعرس .. وسارة تشهد على اخلاقها وجمالها ..
بو محمد : محمد لازم يعرس .. أبغي اجوف عياله قبل ما اموت ...
بو محمد : لازم أرمس سارة .... لاااااااااااااااازم ....*انزين رمسنها منو ياودنك خخخخ*
-------------------
سارة وبو محمد يتعشون ...
بو محمد : أقول سارة ؟ ..
سارة : خير ابويه ..
بو محمد : الخير بويهج الغالية .. اقول لو بغينا نخطب مها ربيعتج حق محمد ..
سارة بفرحة وتقاطع ابوها : والله ما بنحصل احسن من مها حق محمد ...
بو محمد بفرحة : عيل نخطبها حقه ... شو رايج ؟
سارة : والله رايي اني موافقة على رايك .. بس محمد ؟
بو محمد : شو بلاه ؟
سارة : مب جنه بعده ما نسى امل ؟
بو محمد : اوووهو هالبنت عرست يعني الحين شو بيتغير ؟؟
سارة : يعني اقول يمكن ما يوافق ..
بو محمد : ما ظن ... محمد ما يرفض لي طلب ..
وعلى سالفتهم دش محمد ..
محمد : السلام عليكم ..
بو محمد : وعليكم السلاااام هلا بمعرسنا حياك تفضل ...
محمد استغرب : معرسكم .. شو السالفة ؟
وقال بو محمد لمحمد كلللل شي ...
محمد بصدمة : شوووو ؟؟؟
سارة انتفضت من صوت محمد وقامت تغسل ايدها ..
بو محمد : بلاك يا بويه نحن ناوين نخطبها لك ..
محمد : ابوويه .. انت اكثر واحد تدري اني رافض فكرة الزواااج ..
بو محمد : عشان أمل ؟
محمد تردد يرد ..: ها .. ما دري مادري ..
بو محمد : طز فيها يا ولدي تاكل خراها ... خلاص الحرمة على ذمة ريال وما اييوز تفكر فيها ..
محمد يلف الصوب الثاني دلالة انه رافض كل شي ..
بو محمد بحزن شديد وويهه يعور القلب : يا محمد انت تدري اني انا ريال عوود وما فيني شدة ع الحركة .. يا ولدي انا ريلي والقبر .. حرام عليك .. ابغي اجوف عيالك قبل ما أموت ..
محمد طالع ابوه بأسى وكل اللي قدر يقوله : ابويه انا ما بتزوج .. يعني ما بتزووج ..
وسار عنه ..
سارة حاولت تفهم شو اللي مستوي .. بس ما قدرت .. خافت تصارح مها عقب مها تشل ف خاطرها ... فما خبرتها شي ..
------------
في بيت مها .. وتحديداً في الصالة ..
مها سرحااااااانه في محمد *يحليلج والله لو تدرين انه ما يباج خخخ*
~((كلام القلب.. كلام العقل .. كلام الهمس .. أشعل في ضامري لهيب الأمس))~
مها ف خاطرها : محمد .. يا ترى شو نهاية حبي لك .. هل يا ترى انا احبك ولا كل هذا مجرد خرابيييييط ×خرابيييييط ؟؟؟ بس انا ليش افكر فيك .. لازم ما اعطيك أي اهمية .. شو بيستوي فيني اذا تزوج وحدة ثانية ؟؟ لالالالالالا لاااااازم انساه ...
هل ترى بتقدرين تنسينه يا مها ؟؟ بنشووووف
-----------------------------
مرت أيام .. محمد ما يظهر من حجرته الا عشان يسير الدوام .. وما كان ينجاف مول .. وبو محمد اللي حالته أبداً ما تسر .. من الصدمة ما قام ياكل الدوا .. وحالته صج صج متردية ...
والمحتارة فيهم سارة .. اللي مب عارفة شو تسوي ...
لكنها بعد ما انتبهت لسوء حالة ابوها سارت وقالت لمحمد ..
سارة : يا محمد حرام عليك .. تعال جوف ابويه .. والله حالته تعووور القلب ..
محمد بحزن : يعني شو اسوي ؟... هو ما بيرضى الا يزوجني .. انا مابا اتزوج يا نااااس .. يا عالم افهمووووا علي حرااااااام عليكم ....
سارة تطالعه والشرار في عينها : محد قالك تزوج .. مع انك انت اللي بتكون خسران لأن البنت ما تتفوت .. بس انا اقولك طالع ابويه حالته من سيء الى اسوأ ... وده المستشفى جوف حالته ..
محمد تم يفكر .: اوكي اوكي روحي عني ..
وسكر باب حجرته ..
سارة حست ان محمد ما منه فايدة ..
راحت يلست ويا ابوها ..
ودقايق تجوف محمد نازل لابس دشداشته وشال السويج ..
محمد : انا بشغل السيارة .. روحي طلعي له دشداشة عشان ألبسه ..
وبعدها محمد لبس ابوه الدشداشة .. وطبعاً بو محمد زعلان على ولده .. وما يرمسه .. فتم ساااكت .. حتى في المستشفى .. وظهرت حالة بو محمد سيئة جداً .. وكان لازم يرقد في المستشفى عشان الفحوصات والتحاليل ..
وكل يوم محمد وسارة كانوا يزورنه جي لمدة اسبوعين ...
ومرة من المرات وهم يالسين عنده
*لاحظوا ان بو محمد لين هاليوم ما يرمس محمد *
بو محمد بحزن : سارة ..
سارة : خير يا بويه ..
بو محمد بحزن ويصيح بضعـــــــف : ودوني دار العجزة .. مابغي أعيش وياكم ..
محمد بصدمة : يا بويه شو هالرمسة .. البيت بيتك .. انت الداخل ونحن الظاهرين منه..
بو محمد ما التفت لمحمد : سارة قولي حق اخوج يوديني وخلوا النفس عليكم طيبة ..
محمد تنهد بصعوبة .. كان عارف ان ابوه بعده زعلان على سالفة الزواج ..
تم يكلمه ويقنعه بس ما في فايدة .. وسارة تصيح على الحال اللي وصلوا له ..
لين ما نطق محمد ..
محمد بأسف : ابويه ..
بو محمد ما رد عليه ..
محمد : ابويه انا ازقرك رد عليه انزين ..
بو محمد التفت له بس ما رد عليه ..
بو محمد يتنفس بصعوبه : انا موافق اتزوج ..
بو محمد حاول يستوعب اللي محمد قاله ..
*يا ذكي يعني قصده ان هو موافق يتزوج مها *
بو محمد : هيييي والله توني استوعبت
*فشلتنا يا ريال كمل القصة وانت ساكت بدون ما ترمسني *
بو محمد والابتسامة على ويهه : صج ؟ ولا تتمصخر عليه ؟
محمد : يا بويه انت تدري اني عمري ما حبيت اتمصخر فهالسوالف ...
بو محمد بفرحة : هي جي أباك .. جذي انت ولدي صج ..
*عيل قبل شو كان .. جذب ؟؟؟ خخخخخ مينون هالشيبة مب صاحي *
بو محمد : انتي جب ولا كلمة ..
*ايه ايه احمد ربك يالسة اكتب لك قصة ويا ويهك ويه النحس .. احمد ربك عطيتك ويه ولا كنت بموتك يا الشيبة *
بو محمد : مالت على هالوية ..
*انت أي لا تخرب القصة .. كمل القصة دام النفس عليك طيبة ولا ترى ما شي معااااااش خخخخ >>> بدت تخرف ... << يا ريال كمل القصة وانت ساكت *...
بو محمد : انزين انزين اففف بعد تهدد...
وفعلاً تم كل شي ..
حالة بو محمد تحسنت وايد ..
وسارة كلمت مها .. اللي فرحت صج صج .. جنه حد سمعها وهي تتمنى تتزوج محمد ..
وتمت مراسيم الخطبة بسهولة ويسر ..
وأكثر المرحبين كانت أم مها .. اللي كانت تعرف بو محمد عدل .. وتعرف كيف ريلها كان يعز بو محمد .. فما ترددت أبداً انها توافق .. طبعاً بعد ما خذت راي بنتها ..
تحددت الملجة واللي بتكون قبل العرس بأسبوع .. والعرس راح يكون بعد 4 شهور .. عشان يمدي لمها تتزهب أحلى زهبة وفستانها يجهز ... وطبعاً الموضوع ما كان يخلى من مفاجآت سارة بين فترة وفترة ....
مرت الشهور بسرعة ..
ومها ما خلت شي في السوق ما اشترته ...
كل شي كان يدش خاطرها تشتريه وما كانت تخلي شي ..
بدلات .. فساتين حق الاعراس اللي بتحضرهم بعد عرسها ... جلاليب .. شيل .. عبي.. شنط .. نعول .. اكسسوارات .. ملابس للبيت .. ادوات النظافة ..(كيسة النظافة خخخخ) .. عطور .. ساعات .. مجوهرات ...
بالجملة ما كان على مها أي قاصر .. والهدايا اللي كانت توصلها من أهلها اللي في السعودية والكويت والبحرين مب شوي ... كلها كانت ماركات فاخرة... لها .. ولمحمد ....

~((أحـ‰ــبـــ‰ــــه حـــ‰ــيـــــ‰ــل))~

ويا وقت الملجة ..
اللي تمت في المحكمة ..
محمد كان يسوي كل شي لأنه مجبوور .. كان يروح بيت قوم مها يسأل ام مها اذا ناقصنهم شي حق العرس .. وأم مها ما خلت عليها قاصر .. كانت تدفع من فلوسها عشان بنتها الغالية ...
-------------
قبل العرس بيوم ...

~((ازدحــم في صــدري الـشوق العظـيم والـهوى في قــلبي ابــعد من مـداي فيني اكــبر غــرام من الــعاشقين والامــل يســبق من الفــرحة رجــأي))~


الاتصالات كانت تنهال على مها .. اونه عروس ويباركون لها .. واللي يعتذرون .. واللي يسالون عن الكرت وهالسوالف .. ومن بين المتصلين كانت ميرة ...
ميرة : السلام عليكم ..
مها : هلا والله .. وعليكم السلام والرحمة ..
ميرة : ها اونج عروس ..
مها ف خاطرها : شو بعد ها اونج عروس .. : هي بعد شو نسوي هاي سنة الحياة ..
ميرة :منو خذتي ؟ حتى ما عزمتيني على ملجتج ...
مها : اوه ما تدرين .. انا خذت محمد اخو سارة ربيعتنا واصلاً ما سوينا حفلة حق الملجة لأنها كانت سكيتي في المحكمة ..
ميرة وجنه حد صب عليها ماي بارد : شو . ؟ منو خذتي ؟ عيدي عيدي .؟
مها باستغراب : محمد اخو سارة ..
ميرة بصدمة : شووووووووووووو ؟؟؟؟
مها: ميرو بلاااج ؟
ميرة : انتي منو سمح لج تاخذينه ؟
مها باستغراب : لا والله ؟؟؟؟؟ وانتي شو لج ؟
ميرة بدفاشة : محمد يحبني وانا احبه .. كيف تاخذينه ؟
مها وهي تحاول تستوعب كلام ميرو : انتي شو تقولين .. على كيفج تخرفين من عندج ؟
ميرة تمسكنت : حبيبتي هو اليوم كلمني وقال لي انه مجبوووور عليج ومايباج ومايداني اسمج ... انتي ما فيج حيا تاخذينه ؟
مها : لحظة لحظة انتي شو يالسة تخربطين ؟
ميرة : اللي تسمعينه .. ودري محمد احسن لج ..
مها بعصبيه : سيري لاااااا ..
وسكرت السماعة في ويهها ..
مها اطلقت العنان لدموعها ويلست تصيييييييييييح : معقولة محمد ما يباني ؟ لا لا لا لا مستحيل ما اصدق .. لا ما يستوي .. يا ربي شو اللي يستوي الحين ؟ يا رب صبرني على بلواي ياااااااااااااااا رب ....
-----------------------
~((يوم عرس محمد .. &...مها))~

شو راح يستوي في العرس المشؤوم خخخخخخ ...
هل محمد بيتقبل مها ؟
ومها هل بتتغاضى عن حب محمد لميرة ؟
ولا تتوقعون العرس ما بيستوي ؟؟؟
يلا خلوني اتونس ع توقعاتكم ... اوكي
تابعووووني ^-^


فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس