عرض مشاركة واحدة
قديم 03-01-18, 12:27 AM   #125

ملاك علي

كاتبة في منتدى قصص من وحي الاعضاءوقلم مشارك بمنتدى قلوب أحلام وحارسة سراديب الحكايات

 
الصورة الرمزية ملاك علي

? العضوٌ??? » 412135
?  التسِجيلٌ » Nov 2017
? مشَارَ?اتْي » 1,270
?  نُقآطِيْ » ملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond reputeملاك علي has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة siaa مشاهدة المشاركة
يا الله قلبي تقطع على مرح... شو رح يصيرلها بعد ما طلعت من المستشفى... ابوها حقير وخالتها أحقر... فوق اللي صارلها بسببهم بدهم يرجعوها لزوجها المختل...اذا رجعت يمكن تتحطم على الآخر.. يوسف حاسس بأنها مسؤولة منه لهيك طعنته ما خلته يوقف بوجه ابوها ويمنعه من انو يطلعها من المستشفى لأنو حاسس انو أهلها مو مصدر آمان أبداً....
لم قرأت جزئية وصولها البيت شعرت بالقهر عليها... كيف انو الأب بدو يضحي فيها عشان بناتو الباقيين ما يصيبهم اشي... أي مبدأ اعوج هاد... زي ما بحكو عذر أقبح من ذنب.... هو بداخله مو متقبلها ويمكن بس مشاعر ابوية باهتة تجاهها... اب جبان بسير مثل الأعمى خلف أوامر زوجته المجحفة والظالمة....
هل ممكن نقول انو يوسف بدا يعجب بمرح؟ أو هاي شفقة تجاهها فقط... أو انو حاب انها بتستنجد فيه ومعتبريتو منقذها... رح نشوف بالفصول القادمة...
مصطفى الخجول وجميلة الجريئة... الاتنين متناقضين ويمكن هاد احسن لمصطفى حتى يخرج تدريجياً من عزلته ووحدته... لأنو ما بدو وحدة خجولة ما رح تقدر تقدمله شي... يمكن هاد اللي جذبه لجميلة من أول ما شافها... قوية وصامدة وقدرت تتخطى فقدان عائلتها بروح شجاعة... بالنهاية هو شاف فيها رمز قوة
بس شو لما لقطتوا أمو وهو معها بالمطبخ... وجهه صار يجيب ألوان...

بانتظارك ملوكة...


دائماً عيوني تجري بحثا عن التعليق بباللون الأخضر... صرت أتفاءل به 😍😍😍😍

كالعادة تحليلك كان روعة.... تعلق يوسف بمرح، ربما كان ناتج عن كونها مثله...بدون سند في الحياة...أو ربما فعلاً بدأ يحبها و يعتبرها جزءاً منه...و عايز يحميها.

أحمد الوفاق وزوجته..... لا أعتقد أو أستطيع تخيل وجود مثل هؤلاء في الوجود... بدون أحاسيس.... لا يعرفون معنى الشفقة.... لكن في قرارة نفسهما.... يعرفان أن ما يفعلانه غلط في غلط


ملاك علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس