عرض مشاركة واحدة
قديم 27-03-18, 12:09 PM   #952

um soso

مشرفة وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء ومراسلة خاصة بأدب وأدباء في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية um soso

? العضوٌ?ھہ » 90020
?  التسِجيلٌ » May 2009
? مشَارَ?اتْي » 30,818
?  مُ?إني » العراق
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » um soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond reputeum soso has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل السابع والاخير

اتجه فراس الى حيث تتجمع نساء العائله

نادى شهد .... وقفت بالقرب منه ... قال لها : اسمعيني شهد وائل يريد الزواج يوم الخميس القادم واهله يساندونه ومستعدين لكل شيء .. رغم اعتراض عمي ورغبته بالتأجيل تركتهم وهم يحاولون اقناعه وتذليل الصعاب

غير معقول ان نخرج كل فترة لنسألك

اريد رأيك اولا على الموعد ... هل انت مقتنعه ان تتزوجي الخميس القادم ؟

بقيت شهد صامته وتنظر لللارض ... لاتعرف بماذا ترد فهي لم تتوقع ابدا ان يكون طلبهم الاستعجال بالزواج .. ولم تفكر بهذا الاحتمال ابدا اجابت بعد ان حثها فراس بقوله : ماذا افهم من سكوتك ... قبول او رفض

اجابته شهد : رأيي من رأي ابي انا موافقه على اي قرار يتخذه.... كل ما اريده الان هو راحته

وقفت اميره بجانبها ... شهد لاتهتمي لرأي احد ... قولي ماتريدينه انت .. ما تجدين نفسك مستعده له

رفعت نظراتها لاميره : انا مستعده لاي قرار يتخذه ابي وعائلتي ومتقبله له بكل رحابة صدر .. وعن اقتناع اميرتي .. صدقيني

اكمل فراس : شيء اخر انا غير مقتنع بموضوع موافقتك دون ان تجلسا وتتحدثا .. ودون ان تتعرفي اليه او حتى تعرفي شكله

انزلت رأسها لتخفي ابتسامة تحاول جاهدة الا تظهر .... عمها فراس اذا نظر اليها سيكشف انها تخفي شيئا ... ولن تصمد امامه لحظة واحده ... مجرد ان يرفع حاجبه ويضيق عينيه دليل انه يشعر ان هناك شيئا ما .... يكفي هزت رأسه بمعنى ماذا هناك ... ستقول له كل شيء وستكشف حركتها هي وامجد و رؤيتها لوائل من الشباك

قال لها فراس ... هيا معي شهد... اولا لتريه وتتعرفي عليه ..

ثم تقررياما ان تجلسي معه لكي تفقوا على كل شيء او تحضرين الاتفاق مع الكل وتقولي رأيك بالموعد والتفاصيل الخاصه بالسكن وغيرها ..

هيا ليكن النقاش النهائي بوجودك ....

عمتي تعال معها انت وامي وعمتي ... هم ليسوا غرباء ومن حقك ايضا ان تتعرفي على من سيكون نسيبك ... ربما لن يعجبك ...

انت ام العروس ومن حقك ان تختاري من يعجبك وترين انه يناسب ابنتك ليكون زوجا لها

اجابته ام احمد : لاداعي لكثرة الحضور والاراء ... فيكم الخير والبركه .. خذ شهد هي من لها الحق بابداء الرأي .. وانا لا رأي لي بعد رأي اولاد عمي

التفت لشهد وقال لها بلجة الامر : هيا شهد امشي معي ....

أمسكت يد اميره وهي تحاول ان تسحبها : تعال معي أميرتي اخجل ان ادخل وحدي وسط الرجال .. همست بقرب اذنها انظري الى شكل عمو ... لايوجد مجال للرفض او حتى التدلل والتمنع

ربتت على كتفها .. اهلك وعائلتك حولك .. اذهبي حبيبتي وقولي ماتريدينه ..

شهد لاتجاملي احد على حساب نفسك

التفتت لامها : تعال معي امي انا لا استطيع ان اجلس وحدي بين هذا العدد من الرجال بالاضافه الى انكم تريدون مني ان اتحدث واناقش .

امي تقولها وهي ترسل لها قبلات هوائيه .. حبيبتي

استجابة لنظرات شهد المتوسله .. قالت امها لزوجة العم والعمه وهي تبتسم : هيا لنذهب معها ... المسكينه من يراها الان لا يقول هي من وقفت امام اكثر من 500 شخص تتكلم بكل ثقه

.............................................

دخل فراس للصاله وهو يقول : تفضلوا ...

وجه كلامه للحضور الذي وقفوا عندما دخل فراس مع نساء العائله

بما اننا نسايب .. اعتقد الافضل ان يتم الاتفاق على التفاصيل امام العروس وامها

بعد السلام والرد عليه .. قام فراس بالتعريف بام شهد ووالدته وعمته ثم قال

تقدمي شهد لتتعرفي على وائل ... قرري من الان اذا كان لايعجبك حتى نطرده ولا نتعب انفسنا بالنقاش ...

كان وجه شهد قد اصبح احمر من الخجل وهو تقول السلام عليكم

وقف وائل صامتا وهو ينظر اليها بانبهار .... لم يتوقع ان تكون بهذا الجمال الطبيعي ...

قال بينه وبين نفسه : علي ان اعذر كمال لتمسكه بها رغم ان هذا يحز بنفسي ولكن الحق يجب ان يقال

قال ابا محمد : بسم الله ماشاء الله ... الله يحفظك ياابنتي فعلا ياوائل كما قلت بنت كاملة المواصفات مبروك يا ابنتي

ردت شهد : شكرا ...

مبروك شهد : قالها بهاء

التفتت الى بهاء ... شكرا عمو بهاء .. مبارك لك مارزقت.... يتربى بعزكم ان شاء الله

شكرا شهوده ... العقبى لك انت ووائل ..

نكست رأسها ولم تستطع ان ترد

جلس الجميع بعد ان طلب منهم العم عبدالله ان يستريحوا بينما احتضن امجد كتفي اخته التي لاتزال واقفه : دعيني اعرفك على الموجودين

عمك عبدالله . عمك اكرم . عمك فراس .عمك عادل .. عمك بهاء .... الحمد لله الكل اعمامك.... مارأيك ينفع ان يكون وائل عمك الجديد

تقدم وائل من الجهة الاخرى من امجد وسحبه من ياقته وابعده عن شهد وسلمه لاحمد

اذا كنت لاتريد ان تاخذ العزاء باخيك المزعج هذا ... الافضل ان تبعده من امامي

بينما الكل يضحك كان امجد يرد على وائل : تتشطر علي انا ..... لنرى شطارتك على ابن عمك ونسيباه وهما يدلعان من تريد ان تتزوجها ..... شهوده تعالي ... شهوده اجلسي .. شهوده تأمر ونحن نطيع .... وازيدك من الشعر بيت ... عمو فراس بالذات يناديها شهودتي حبيبتي

هذه المره فراس من رد عليه : شهوده وستبقى شهودتي ولو اصبحت جده .... من يرض بهذا اهلا وسهلا ومن لايعجبه من البدايه نقول له شكرا
كان امجد ينظر لوائل ويلاعب حواجبه لاغاضته

قال وائل الذي كان يقف قريب من شهد .... اعترف اني قلت انك كاملة المواصفات لكن لاتزعلي مني ان قلت عندك عيب واحد هو ان امجد اخيك

هذه ميزة وليست عيب : كان هذا رد عبد الله

تكلم نصفه الثاني ...قال العم عبدالله : ممكن ان ترحمونا انتم الاثنان وتذهبوا لتأتوا لنا بشيء نشربه

سأل فراس : والان هل تريدان ان تجلسا لوحدكما في البدايه .. قبل ان نتناقش باي تفاصيل

قال وائل : كما تريد شهد ...

لايوجد شيء نتحدث به بعيدا عنكم.. قالتها شهد وهي متقصده

لانها لم تحب ان يكون شكلها وكان القرار بيدها وهي من جلست معه واتفقت على كل شي .. وياتون ليبلغوهم من باب العلم بالشيء ...

ارادت ان يكون الرأي الاول والاخير لاهلها وابيها .. تكبيرا لصورتهم ومكانتهم

اذا اجلسي شهد حتى تعطينا رأيك

اعاد ابا محمد سؤاله ... هل عندك مانع يا ابنتي ان تسكنون معنا بالبدايه

البيت كبير والحمد لله ... الطابق الثاني فيه جناحان كبيران واحد للاولاد والاخر للبنات .... اضافة الى غرف اخرى ....

الجناح عباره عن غرفتين يتوسطهما الحمام وغرفة ملابس

عندما بنيت هذا البيت طلبت من المهندس ان تكون الغرف كبيره تكفي كغرفة نوم مع مكتبه وطاولة مكتب وجلسة جانبيه وتلفاز ليجدوا فيها راحتهم وكل مايحتاجون الان غرفة محمد اصبحت فارغه بعد ان نقل اثاثها لبيته فهو تزوج بعد فترة قليلة من انتقالنا لبيتنا هذا

اعتقد ان جناح الاولاد ممكن ان يكون جناح كامل مستقل لكم ....

يمكنكم تأثيث غرفة لتكون جلوس واستقبال للضيوف والاخرى غرفة النوم .. ولو اردتم يمكننا ان نفتح لكم باب خارجي ونضع سلم للصعود مباشرة لجناحكم ..

المكان كبير ويمكن ان يتم ترتيبه كما تريدين يا ابنتي

التفت لابو احمد : تفضل انت والعائله بزيارتنا واخذ فكره في حال ان شهد لاتمانع ان تسكن معنا

بيتنا القديم فيه مستأجر حاليا ... هذا يعني اننا يجب ان نعطيه مهلة ليخرج

واكيد سيحتاج البيت الى تعديل وترميم واعادة صبغ .... كل هذا يحتاج وقت ..... لذا اقترحت ان يسكنون معنا مؤقتا .... لكن اذا شهد لم يعجبها اقتراحي وتريد بيت منفصل انا لامانع عندي استأجر لهم بيت . باي مكان تفضل قريب منا او منكم

ولان امها تعرفها فهي من اجابت بالنيابه عنها

لاداعي لبيت منفصل ... الله يجعل بيتكم عامر ... ونحن سنطمئن عليها اكثر ان كانت برعاية ام محمد ...

انا اعرف طيبة قلب ام محمد وهي خير من ائتمنها على ابنتي

قال محمد وهو يسأل شهد : انا عندي مكتب هندسي متخصص بالبناء والتاثيث هل تريدون ان تختاروا الاثاث انت ووائل او لا تمانعوا ان اجهز لكم جناحكم ...

واذا تريدون ان اضع لكم مخطط للديكور ترونه قبل التنفيذ

اجابته شهد ...انا عن نفسي لا مانع عندي ... اكيد انتم اختصاص وافضل مني ولا داعي ان تتعب باي تخطيط ... ان واثقة بذوقكم وراضيه باختيارك .. لارأي لي بعد رأي المختصين ... صمم وجهز كما تريدون

لكن عندي رأي اتمنى ان تتقبلوه ... لاداعي ان تغيروا كل شيء ... قال عمي ان احد الغرف فارغه .. هذه فقط يتم تجهيزها ...

تخجل ان تقول بغرفة النوم .. تركت لهم فهم المعنى المقصود

والاخرى تبقى على اثاثها لاداعي للتبذير ..

لن نحتاج لغرفة استقبال ... اكيد لن اخذ ضيوفي للاعلى وانما ساستقبلهم بصالة البيت ... ولا حاجة لاي تغييرات بالبيت .. او فتح باب للخارج .. انا لااحب الانعزال والقطيعه ... تربيت في بيت مفتوح نتنقل بين بيتنا وبيت عمي بكل حريه ...

اذا اتفقنا قالها وائل : بعد رأي شهد وتساهلها معنا ... اعتقد لايوجد شيء يمنع ان يكون الزواج يوم الخميس القادم

أي زواج هذا الذي يتم باسبوع قالها خال شهد الذي حضر اثناء تواجد عائلة كمال

بل اقل من اسبوع قال فراس .... اليوم جمعة .... يعني تريد الحنه الاربعاء والزواج الخميس ... كيف تلحق ان ترتب جناحك واين ستجد حجز وقاعه ونحن في موسم عطله واعراس ...

ترتيب الجناح وديكوراته واثاثه اتركوه لي .... قالها محمد .... الثلاثاء تستلمونه جاهزا

ولكن الوقت قليل ولن يكفي ... قالها احمد

شاركهم الحديث بهاء ... انا موجود هذا الاسبوع فقط .. ولن استطيع ان احضر مرة اخرى الا بعد سنه ... ... ممكن ان اساعد فانا متفرغ خصوصا بعد ان ولدت فاتن وهي الان في بيت عمي عبدالله ...

قال اكرم مساندا لولده ... كل شيء موجود بالاسواق ونحن والحمد لله حالتنا الماديه جيده ..

التفت ابا احمد لابنته .. مارأيك بابا ... قولي ماتريدين دون احراج .. انا اقترحت كحل وسط ان يكون الزواج بالعطله لكن كما ترين العريس مستعجل ..قالها وهو ينظر لوائل

وهل تلومني عمي .. قالها وائل ... شيء اخر انت رأيت بنفسك ماذا فعل الدكتور الفطحل ...

ابتسمت شهد لتوصيفاته .. سابقا عريس الغفله والان الدكتور الفطحل ...

وكيف سحبوه .. وانا بصراحه لا اضمن ان لا يتعرض لها او يحاول ان يجعلها تغير رأيها ...

خصوصا اذكر انه قال ان اخته معها .... كيف اضمن ان لايذهب الى الجامعه بحجة اخته ...

عمي انت اعطيتني كلمتك وانا من هذه اللحظه اعتبر شهد اصبحت تخصني واريد ان اجنبها اي مضايقات او ازعاج

التفت لشهد : شهد اريد رأيك بصراحه ... انا اعلم بكل الظروف واقدر انك كنت ستزفين لعريس اخر يوم امس ... لكن جلوسك الان امامي ونقاشك بموضوع زواجنا يجعلني مطمئن ان الاخر ليس له مكان الان بتفكيرك ..

هل انت مستعده ان تكوني زوجتي هذا الخميس ... وعهدا علي امام الله وامام اهلك لن اضغط عليك باي شيء .. فقط اريد ان اضمن انك في بيتي وتحت حمايتي ولا يمكن ان يمسك احد بكلمه

اكثر مايدفعني للاستعجال بالزواج هو ان تعودي بعد العطله لجامعتك وخاتمي باصبعك الايسر ...

لتغلق الافواه قبل ان تتكلم ... انا اكثر من يعرف المجتمع الطلابي وحبهم للنميمه ... ولا اريد ان تتعرضي لاي موقف يجرحك رغم ثقتي بك وبقدرتك على الرد ... مع ذلك مهما كنت قويه ستبقين بنت تتاثر بما يقال عنها

لذا انا افضل ان ندخل الجامعه معا ويدك بيدي ... فهذا وحده يكفي ان يقتل الفضول ويخرس الافواه التي الان تجلس على نار بانتظار حضورك والالتفاف حولك لمعرفة صحة ماوصلهم من اخبار ..

اريد ان اسمع رأيك شهد ... وانا راض باي قرار

اجابت شهد وهي تكاد تغط بملابسها خجلا بعد كلام وائل معها :

انا قلت لعمو فراس رأيي من رأي ابي وانا موافقه على كل مايقول ..

نهض وائل من مكانه فرحا وذهب باتجاه والد شهد ومد يده ... هذه يدي عمي ... ارجوك لاتردها وقل لي مبروك ياولدي الخميس زواجكم

ضحك ابو احمد من كل قلبه وقام من مكانه وبدل ان يضع يده بيد وائل سحبه وعانقه وهو يقول .. شهد امانتك ياوائل .. هذه وحيدتي وقطعة من قلبي .. انا وثقت بك ... فكن على قدر ثقتي وحافظ عليها ..
ربت وائل على ظهره وهو يقول افديها بروحي عمي .. اطمئن لن اخذلك


um soso غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الاولى وبياض ثوبك يشهدُ

https://www.rewity.com/forum/t406572.html#post13143524

روايتي الثانيه والروح اذا جرحت
https://www.rewity.com/forum/t450008.html





رد مع اقتباس