عرض مشاركة واحدة
قديم 12-02-19, 07:03 AM   #21

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,839
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي




السلام عليكم...اشكر كل من علق على البارت ولو بكلمه...متابعتكم وتعليقاتكم تسعدني: )



يتبع بارت 4¤






ام جواد باستنكار للكلام إلي وصلها: وبعدها على ذمتك ؟!
انا ما ادري ابوك وجدك كيف يفكرون ؟!
نأكل هواء علشان حضره حنين ما تزعل ؟!
هذا الناقص زوجة ولدي تكون نصابه محتاله !
جواد اذا تبغى رضاي طلقها اذا هذا اول يعاف تاليها !
والله اعلم وش المخفي !
ترى حنا نسمع سمعه انه عندها بنات بس ما نعرف اخلاقهن وتربيته
قاطعها جواد بضجر من هالسالفه : خلاص يمه !
الزواج رح يتم !
وانا ما يهمني ماضيها ...إلي يهمني لما تدخل بيتي تمشي على الصراط!
خرابيطها إلي عند اهلها ما تهمني !
ما عجبها كلامه : يا سلاااام !
اكيد انه عقلك ضارب!
يمكن جدتك لعبت بعقلك بما انها الجازي بنت حنين خانم !
سعد بضحكه : لو شفتي يمه أبوها رد فعله ...تخيلي جدي وابوي معصبين على الاخير وحضرته يقول لها «لا يا بابا هذا خطأ»
تنفس جواد بقهر وهو يتذكر موقف ابوها إلي يبط كبده !
ام جواد مطت شفتها : عمتك لما اصرت على زواجها من وليد تظن وافقت على الفاضي ؟!
لما سمعت عن حياتهم والهياته طارت عليه وغضت النظر عن عرجه وعن انه غر يب
جواد ما عجبه كلامها : يمه حدك عمتي
قاطعته بجعرفه : هذي هي الحقيقة....وش ترتجي من زوجه من هذي البيئه !
ترى من الحين اقولك ما رح اروح واسلم عليها في بيت جدك ..
جواد بهدوء،: لا تتعبي نفسك تراها ما رح تيجي !
سعد باستنكار : كيف ؟!
جواد ما له مزاج بالكلام : ابوها اعتذر بحجة عمتها زعلت وحلفت يمين ما تكلمه اذا طلعت الجازي من بيتها ...ومن هذي الخرابيط !
ام جواد بقرف : وهو الافضل تجلس عند عمتها لاحقين على الغثاء
ما رد ومسك جواله يطقطق عليه بعشوائيه ... ما له نفس بشيء ...يحس هالزواج حمل ثقيل عليه ...كم كان متحمس للزواج بالبدايه لكن جده خربط ومسح فرحته لما خطب الجازي ...ويوم عن يوم تنمسح الفرحه حتى انعدمت وما لها وجود !
يتمنى يختفي عن وجه الارض ولا يتم الزواج من ابغض مخلوقه على وجه الارض بالنسبة له...عمره ما كره او بغض انسان مثلها....كيف يبني حياته معها ï؟½ï؟½
**
**
**
**
ناظرت عمتها إلي من يوم السالفه وتعطي فوق راسها دروس ...تحس بالضجر من هالسالفه ان كلمت ابوها يرجع لنفس السالفه وامها نفس الشيء تعطيها دروس مغلفه بالبهدلة والشتائم ..وعمتها نفس الشيء ..حتى سميه و دانا المجنونات صاروا عاقلات ويعطوها دروس ....كم خبرتهم انها ندمت وما رح تكرر هالغلط ومع ذلك ما احد سامع لها ...حتى سالم بالطالعه والنازله يعيد ويكرر هالسالفه ...خلاص طق كبدها ...اخذت نفس وقاطعت عمتها : عمتي !
نجوى بحده : ادري بك تبغين تقولين انك حفظتي الدرس ...بس حامض على بوزك ..انا اعرفك تقولين اسفه وما اكررها وبعدها ترجعين لنفس الغلط ...رح ابقى اعيد واكرر فوق راسك حتى تستوعبين وتتركين حركات البزران !
ناظرت عمتها بحزن ï؟½ï؟½: خلاص وقسم بالله طق كبدي من السالفه ...ليتني متت قبل ما ادخل الشركة !
الانسان اذا عصى ربنا وتاب ربنا يقبل التوبه ليه انتم يالبشر ما تقبلون التوبه ولا تصدقون احد !
انا معترفه اني غلطت وخلاص ما رح اكررها !
متى تصدقوني ؟!!
مطت شفتها نجوىï؟½ï؟½ : نشوف توبتك !
والحين جهزي نفسك علشان نطلع للسوق ما بقى شيء على زواجك !
حست بمخص في بطنها من الخوف ...تحس نفسها ما هي مستعده تنتقل للعيش مع ناس جديده وطبائع مختلفه عنهم !
قاطعهم دخول سالم ..ابتسم وهو يناظرهم : النصابه هنا !
طالعته ومطت شفتها بزعل !
ضحك على حركتها : بصراحه اشفق عليك من المحاضرات إلي درستيها!
يا ليت بس الفاظ ادبيه لا و تحتوي على الشتائم اللغويه ولا مانع من قاذفات من البصاق
قاطعته : سالم !
نجوى بلوم لما شافت ملامح الزعل باينه عليها : سالم وبعدين مع كلامك!
ولا تنسى حنا نبغى مصلحتها ...لولا حبنا لها كان ما نصحناها ...صح يا جازي !
طالعت عمتها وابتسمت بألم : صح !،
نجوى بأمر لسالم : جهز نفسك تأخذنا للسوق !
ابتسم وهو يحط يده على راسه : على راسي يا امي العزيزه !
**
**
**
**
نجوى تتسوق معها وما هو عاجبها كل شيء ...ما هي متعوده على ذي الاماكن وبضجر تكلمت : انا اقول تعالي نروح لمول
قاطعتها الجازي برفض : يا عمتي ليه اضيع الفلوس على قطعتين ؟!
هنا اشياء حلوه وسعرها مناسب !
نجوى مطت شفتها : انت من جدك !
تبغين تفشلينا قدام اهل زوجك بهذا الجهاز ؟!،
ناظرت عمتها بجديه تكره مصطلح الفشل ليه دائما يربطون بينها وبين الفشيله !
لذي الدرجه شكلها ومنظرها يفشل : الحين لو كانت اسعاره عاليه يكون جهاز يجنن !
الحين لان الاسعار مناسبه ومعتدله تقولين عنها تفشل !
اتركي عنك المظاهر والمصاريف الزايده !
نجوى ما عجبها الكلام : مليون مره اقولك كل قطعه بسعرها !
وانت حره لكن بعد الزواج لا تيجيني ندمانه !
ابتسمت الجازي بنعومه : لا تخافي ما رح اندم !
هزت نجوى راسهابقلة حيله ورجعت تكمل التسوق !
**
**
بالجامعة تحديدا بالكفتيريا رفعت راسها على صوت شذى وهي تتكلم بصوت عالي قاصده انها تسمع : الحمد لله ربنا رزقه بعروس مثل القمر... وما بقى ايام على زواجه!
بنت اصل فصل ما هي مثل بعض ناس ما هي لاقيه احد يربيها!
تتلصق بالناس.. اعوذ بالله من هالاشكال!
سألتها وحده من الشلة!: وش رد فعل اخوك لما سمع بالسالفة؟!!
ضحكت شذى : لو تشوفين شكله لما عرف بالسالفه... كان وده يستفرغ..... يقول ما بقى الا ذي الاشكال يناظر... يعوووووو
بصراحه ما الوم اخوي ما في شيء يفتح النفس لا شكل ولا اخلاق استغفر الله!!
ناظرت فجر إلي تراقب الحدث بدقه وتنتظر رد فعل الجازي... تكلمت الجازي بصوت يوصل لشذى وهي تمد الجوال لفجر : شوفي هنا برنامج معلومات عامه يقولون السودان عاصمتها الخرطوووووم
وكاتبين سبب تسميتها بالخرطوم لانه انفها طوييييل وتحشر انفها في كل شيء!
الله يعافينا! ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
وقفت شذى بعصبيه وتوجهت لها... ضربت على الطاولة بقوة؛: لا كذا باخت السالفه كثير... وقسم بالله اذا عدت كلامك
قاطعتها الجازي ببرود ينرفز : انا اتكلم عن السودان.. انت وش دخلك؟!!؛
شذى صكت على اسنانها بقوة.. وغادرت بعد ما اعطت الجازي نظرات تهديد! ï؟½ï؟½
فجر ابتسمت لها : ما ادري عنك كذبت الكذبة وصدقتيها!
خزتها الجازي بعيونها وبعدها رجعت تناظر بالجوال بانتصار ï؟½ï؟½


*•
•*
ايام تفصلها عن الزواج ...ناظرتها دانا بتقييم : الحين عاجبيتك ذي الكشه !
مسحت الجازي على شعرها بثقه : تجننن صح ؟!
سميه متربعه على السرير : الا قولي تخرع ! ï؟½ï؟½
دانا بمحاولة اقناع : صدقيني يصير شعرك مثل الحرير !
الجازي وهو تناظر شعرها بالمرايه : ولما يطول شعري يرجع لنفس الكشه !
خليني على طبيعتي ...لو بغيت اغير شيء اغيره بعد الزواج !
لازم عريس الغفله يشوفني على طبيعتي !
حتى ما اغشه !
سميه بتحريص : اوكي براحتك ...لكن حفاظا على العريس حاولي ما يشوف كشتك اول اسبوع بلاه تصيبه سكته قلبيه ! ï؟½ï؟½
دانا ابتسمت : وش شعورك وانت تودعين قفص العزوبيه !
تنهدت وبداخلها مشاعر مبعثره : ما اعرف !
بس إلي ما ابغاه اني ابعد عنكم !
دانا خزتها : يالكذوب !
اشوفك تركتينا ورحت للجامعه !
الجازي بحزن غزاها : صحيح بس انا كل اسبوع اكون عندكم واغلب الوقت اكلمكم بالجوال ...بس بعد الزواج ما اعرف كيف رح تكون الحياه ..وما ظنيت كل اسبوع اكون عندكم !
انا لو يطلع بيدي كنسلت الزواج كله !
انا ما ابغى اتزوج ...انا ابغى اكون تحت كنف ابوي ...ابيع كل الدنيا بس اكون قريبه من امي وابوي !
يا ليت خطبني ابو سعيدان العجوزï؟½ï؟½جارنا ولا ولد خالي ...على الاقل ابقى جنبهم !
قاطعتها سميه : لعنبوابليسك زواجك بعد ايام وانت للحين تكذبين !
متى تتركين العرط والكذب،!!
الجازي تنهدت و توجهت تناظر من الشباك ...ما احد يحس بشعور الآخر !
إلتفتت للخلف لما دخلت امها الغرفة: جالسات هنا ؟!
الجازي ابتسمت لامها : ابوي وين ؟!
حنين وقلبها يتقطع ما تبغى هالزواج ...تبغى بناتها قريبات منها : ابوك تحت جالس مع عمتك !
تعالوا تحت ابوكم يبغى يجلس معكم !
هزت راسها وتحركت بسرعه خارج الغرفه ...
***
***
**
**
يوم الزواج جالسه بغرفة العروس وتفرك يدينها بتوتر : يمه !
حنين مسكت يدينها تهديها : لا تخافين يمه !
خليك واثقه من نفسك !
وبداخلها حنين تدعي على إلي زينت الجازي...إلي يشوفها ما يعرفها من كثر الميك اب ملامحها مطموسه ومخليتها اكبر من عمرها...لولا الوقت ضاق والا كان احضرت خبيرة تجميل ثانيه تعدلها !
دانا بتحريص : انتبهي من ام زوجك اعطيها العين الحمراء من اول يوم ترى امي كانت تقول انها ما تنطاق !
الجازي ناظرتها لسخافة كلامها ...هي وين وحضرة دانا وين !
قلبها يدق بقوه كيف رح يكون لقائها بالزوج المجهول !،
كيف رح يكون شكله !
نجوى رفعت راس الجازي : ليه خايفه كذا !
واخيرا جاء اليوم إلي نشوفك خايفه ومنخرسه كذا !
كل هذا خوف من لقاء زوج المستقبل !
حنين بفقدان امل من تصرفات الجازي : ساعه وحده وبعدها رح يدعي علي !
ناظرت امها باستنكار : يمه
حنين بضحكه : ا مزح ...والله انك عسل !
قاطعهم دخول ام جواد لابسه فستان ازرق بأكمام عريضه وتسريحه خفيفه بجسم ممتلىء!
عفست حنين ملامحها لشوفتها !ï؟½ï؟½
تقدمت ام جواد وعيونها على الجازي بنظره تقييم ...تعطيها وصف عاديه واقل من عادي مقارنه مع ولدها ...اجمل منها بكثير ...المفروض يتزوج فتاه اجمل منه او تنافسه بالجمال ما هو مثل الجازي !
لا تليق بابنها ...تشعر بالخجل من تقديمها للناس !،
عضت على شفتها بقهر ....خلصوا البنات حتى يتزوج هذي لا منظر ولا اخلاق !
استغفرت بداخلها وتقدمت تسلم عليها !
الجازي تحس جسمها عباره عن لوح خشب ما هي قادره تتحرك..ليه قلبها يدق بذي القوة!
اخذت نفس وطالعت ام جواد إلي تناظرها باستعلاء وهي تمد يدها لها !
مدت الجازي يدها الصغيره لام جواد !
ام جواد مطت شفتها وتكلمت بتكبر : مبروك عليك ولدي المهندس جواد !،.
حنين بنفس النظره : ومبروك عليكم المهندسه الجازي
ام جواد همست بسخريه : النصابه !
انتفخ وجه حنين من هالكلمه ï؟½ï؟½: وش قلت ؟!
ام جواد ببرود ينرفز : ما قلت شيء !ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½
ورجعت ناظرت الجازي : جواد ما يبغى يتصور
حنين انقهرت منها ..أخفت قهرها وبنبرة غرور : ومين قالك انها الجازي تبغى تتصور مع ولدك!
انا قلت لامي تقول لكم ما نبغى صور ما قالت لك؟!
ام جواد انتفخ وجهها من رد حنين ï؟½ï؟½: وليه ما تبغى تتصور مع ولدي...الف وحده تتمنى تتصور مع جواد
حنين بغرور : الا ابنتي ما تبغى هالصورة لا
قاطعتها الجازي برجاء ما تبغى تخرب علاقتهامع اهل زوجها اكثر من كذا : يمه !
مطت حنين شفتها وما علقت! ï؟½ï؟½
ام جواد تدق الكلام بخبثï؟½ï؟½ وهي توزع نظرها بين الجازي وحنين : علامها الجازي كذا عصله جلد على عظم وكأنها من سنة ما اكلت او طالعه من مجاعة؟
حنين رفعت حاجب وهي حافظه حركات ام جواد تبغى تظهر الفرق المعيشي بينهم : الحمد لله الخير واجد بس الجازي ربي يحفظها سنعه وتتحرك كثير فكل شيء تأكله تحرقه ما هو مثل بعض ناس برميل متحرك وكل شيء ييجي لعندهاï؟½ï؟½
فتحت ام جواد عيونها باستنكار وهي متاكده قاصديتهاï؟½ï؟½ ومع ذلك طنشت الكلام ورجعت تناظر الجازي بانتقاد: مين الغبيه إلي زينتها؟!
بالله هذا وجه عروس ï؟½ï؟½؟!!!
نجوى انبط كبدها من ام جواد ï؟½ï؟½ وبنبره ساخره تكلمت ï؟½ï؟½ : عاد سبحان الله قبل شوي وحده من المعازيم تقول إلي زينت الجازي نفسها إلي زينت ام جواد لانه نفس الميك اب!
حنين وهي كاتمه الضحكه على شكل ام جواد ï؟½ï؟½: بس الجازي احلى بكثير تقول!
ام جواد حطت شفتها بسخريه : عاد من زينها!
خايفه على ولدي يتخرع هذا ومع المكياج طلعت كذا!
الجازي كلامهم سكاكين تطعن فيها... ما احد محترم وجودها... الشاطر يبغى يجرح الثاني ويطعن فيه عن طريقها... الظاهر انها ام جواد ما تطيقها... هي وش دخلها بمشاكلها وخلافاتها مع امها!
زفرت بضيق وهي تسمع للحين مناقرة امها وام جواد!
قاطعتهم نجوى تنهي الكلام حتى ما تصير هوشه اكبر!
تنهدت نجوى وناظرت ام جواد : متى الزفه !
ام جواد تبغى اي طريقة وتقهر حنين...وفوق هذا بنظرها مستحيل تزف الجازي قدام معارفها ويعرفون انها زوجة ولدها البكر...إلي يا ما حطت لعروسته مواصفات خياليه...حتى انقلب الامر وتزوج وحده ما فيها ولا صفة من إلي في بالها ما تبغى احد يشمت فيها : ما في زفه !
حنين احتدت ملامحها ï؟½ï؟½ : كيف ما في زفة؟!
ام جواد ببرود ï؟½ï؟½ : جواد ما يبغى ينزف!
قاطعتها حنين بغضبï؟½ï؟½: عمره لا انزف ان شاء الله... بس الجازي رح تنزف غصب عن الراضي والزعلان ... وخلي ولدك ينطرها حتى تنتهي وغير كذا ما عندي تفهميني! ï؟½ï؟½
ام جواد والشرار يطلع من عيونها ï؟½ï؟½ : والله ما تنزف!
واشوف كلمة مين تمشي!
حنين رفعت الجوال بتوعد؛: الحين اشوف كلمة مين تمشي!
ام جواد سحبت الجوال من يدها : لا تغلبي نفسك ترى خبرنا الضيوف انه ما في زفة ..العريس مستعجل يبغى يأخذ العروس ï؟½ï؟½
حنين بعصبيه : اعطيني الجوال!
سكتت وهي تشوف نجوى تتكلم بالجوال.. كيف ما في زفة... وصديقاتها ومعارفنا إلي عزمناهم .... هذا كلام ام العريس.... ايه الحين قالت... حنين معصبة
سكتت وهي تشوف حنين وام جواد رجع احتد النقاش بينهم... تكلمت تنهي المكالمة تعال يا اخوي لغرفة العروس الظاهر الليله ما رح تتم على خير!!
قفلت الخط واقتربت من حنين : هدي حالك صدقيني رح تنزف الجازي غصب عنها والحين انا رايحه اضبط وضع الزفه ... واشرت لسميه ودانا يلحقونها
ام جواد بقهر : لا تتعبي نفسك يمكن تلاقي الحين المعازيم غادروا
حنين اشرت لنجوى
تطنشها وتروح تشوف الوضع.. ورجعت تناظر ام جواد بقرف : متى تتركين طبعك الخايس ذا؟!!
تظنين تقدرين تمشين الناس على هواك؟!
وقسم بالله لولا ابوي ما وافقت على هذا الزواج
قاطعتها ام جواد : لا حنا إلي بنموت على نسبك.... الله يسامح ابوك إلي خربط
قاطعتها حنين بدون ما تنتبه لكلامها : اقول فارقي من هنا؛!
ام جواد بغضب : قلعة إلي تقلعك... انت تنخرسين
حنين احتدت ملامحها : تخسين ياحيوانه
قاطعها صوت ابو ناصر الغاضب وهو يدخل : بس انت واياها... ما في احترام!
كل وحده صارت جده والحين تتشاجرون!
وش تبغون الناس يقولون عننا!!!
حنين بقهر : قول لها الكلام من اول ما دخلت وهي تضرب بالكلام وتممتها ما في زفه.... ليه قالوا لكم ابنتي ارمله والا مطلقه والا تفشل حتى ما تنزف
ام جواد بهمس سمعته حنين و الجازي : قولي الثالثه "تفشل"
حنين بغضب وجهت كلامها لام جواد : انت تخرسين
ام جواد رفعت حاجب : سمعت يا عمي قدامك تشتمني!
ابو ناصر بحده : كلمه زايده ما يصير خير.. وانت يا حنين جهزي ابنتك للزفه جواد ينتظر
ابتسمت حنين بانتصار ï؟½ï؟½ وخاصة لما شافت ملامح ام جواد الغاضبةï؟½ï؟½
اقتربت حنين من الجازي وبفرحه : يلا يمه وقت الزفه..
هزت راسها بطاعه بدون ما ترفع عيونها... ما تبغى احد يشوف تجمع الدموع بعيونها ï؟½ï؟½ تحس بداخلها اشياء كثيرة تحطمت! ï؟½ï؟½
ليه الناس مقياسهم الشكل للحكم على الانسان... ما تدري ليه ام جواد متحامله عليها كذا مع انها ما تعرفها... حتى الموقف الاخير ما هو مبرر لهم حتى يحكموا عليها انها انسانه سيئة ï؟½ï؟½ حتى جدها غادر وما كلف نفسه يقترب ويبارك لها....
ما لها نفس بشيء... تتمنى شيء واحد فقط ترجع لبيت ابوها وتنام على سريرها وتبكي وتطلع ضغط وكبت كل الايام الماضية... بالرغم من بساطة هالامنية الا انها صعبة التحقيق.... الحين ما لها الا تكمل مراسيم الزواج.. وتنتقل لبيت الزوجية ما تدري هل رح تنجح فيه او لا ï؟½ï؟½
***
**
**
ما تدري كيف تمشي بذا الكعب وكأنها تمشي على مسامير...همست لامها بضعف : يمه ما اعرف امشي فيه!
حنين مسكت يدينها : لا تخافي انا امسك يدك
هزت راسها ووقفت وهي تحس بعدم اتزان وبنبره راجيه : خلاص يمه بلاها هالزفة اخاف اطيح
حنين : امشي الحين تتعودين عليه!
خطوتين وتعثرت بخطواتها وكانت على الارض وانقلبت حوسه!
حنين بشهقه: عين ما صلت على النبي!
قومي وقفي اشوف...صار برجلك شيء!
الجازي عفست ملامحها بألم :،يقطع الزواج و سنينه!
يا حلاة اعراس زمان ما فيها تكلف ولا هالخرابيط!
حنين سحبتها توقفها: اقول قومي بلا كلام فاضي إلي يسمعك يقول عجوز بآخر التسعين ...انت وش عرفك بأعراس زمان!
دخلت نجوى بحماس: يلا تجهزي الحين وقت الزفة...فاتكم شكل ام جواد كأنها ثور مضيع حلبة المصارعة!ï؟½ï؟½
حنين بقرف : الله يأخذها!
من يومها تحشر انفها بكل شيء!
انتبهي يا جازي منها ولا تسمحين لها تتدخل بينك وبين زوجك لانها رح تخرب علاقتك بزوجك وما استبعد عنها تدور عليك حتى تطلقك!
غمضت الجازي عيونها تكتم ألم رجلها بسبب السقوط...ما تدري الشاطر يحط فوق راسها نصائح ويحذرها من فلان وعلان وكأنها ضامنه زوجها بصفها!!!
ما تدري كيف رح تمشي كذا..وبنبرة رجاء : يا يمه كنسلي هالزفة!
حنين فتحت عيونها باستنكار: اشوف ام جواد من الحين تفرض كلمتها عليك!!!
وتبغين تشمتينها فيني!!!
ما تدري الجازي ليه الحريم ينقلب تفكيرهم كذا وقت المشاكل!
وكل واحد يفسر الكلام على هواه!
تنهدت متحامله على وجعها وهي تتوجه حتى تنزف للناس!! !!
**
**
**
شذى تهمس لرنيم وما هي مصدقه: يا فشيلتي قدام صديقاتي...والله القزم احلى منها..وانا طول وقتي امدح بشكلها وفوق هذا كل صديقاتي هنا!
يا فشيلتي!!
رنيم؛: تستاهلين المفروض لسان ما يلعلع الا بعد ما تشوفين ماهو تجلسين تمدحين بشكلها وانت ما تعرفينها!
شذى بقهر : لو ما انزفت كان ما صار شيء...وما احد شافها...لو خطبوا له اختها ما ادري وش اسمها بيضاء وحلوه ما هو مثل هذي!
نغم من خلفهم بابتسامه: الحمد لله كنت خايفه تنافسني وتغطي على جمالي بس الحمد لله
قاطعتها ميس بغرور : لا تفرحي كثير لانه ترتيبك الثانيه لاني احلى منك
نغم عقدت حواجبها: نعم!
اذا انت اجمل مني رح انتحر!
زوجي يقولي لو الف الدنيا ما شفت وحده احلى منك
ميس بقهر : ابوك يالكذب...شذى بالله مين احلى انا والا هذي!
اشرت على نغم بقرف !
شذى بملل من شجارهم إلي ما يخلص...ناظرتهم حلوات بس ما يوصلون للقب ملكات الجمال اذا قارنتهم بالجازي بنت عمها وليد !
بس مقارنه مع الجازي يأخذون لقب ملكات الجمال بقوة!


**
ام احمد وهي تناظر الجازي بتقييم وهمست لام جواد : لا يكون ضحكوا عليكم ما ظنيت حنين عندها بنت بهذا العمر باين انها كبيره وما هي صغيره!
ام جواد بحسره : انا لما اشوف الجازي ابنتك اموت والله ما هي طالعة من نفسي!
وش جاب هالجوكر لها...هذا ومع المكياج طلعت كذا...كيف بدون مكياج!
اخخخ فيني حره تغلي بداخلي انا حنين تمشي كلمتها علي!!!
شوفيها مبسوطه على هالجوكر!
انا لو هي عندي ما اظهرتها لاحد من الفشيلة...وفوق هذا عرجاء...اخخخ وش حظ جواد النحس؟!
ولا فيها شيء يشفع لها!!
طول عمري اتفشخر قدام صديقاتي واتشرط بمواصفات زوجة ولدي واخر شيء يتزوج هذي اخخ الكل رح يتشمت فيني!
ام احمد مطت شفتها: الله يعينك على هذي البلوى..والحين تقدمي لازم تكونين جنب العرسان...شوفي ولدك ماد البوز شبرين...ما له داعي الفضايح...خليه يفك هالكشره!
تحركت بضيق ما لها وجه تناظر الناس...
...
...
...
...
يحس بالاختناق من وجوده بهذا المكان وخاصة جلوسه جنب زوجة المستقبل.....اول ما دخل ألقى نظره سريعه عليها...ما يدري ليه حظه نحس!!
ما تحمل اي صفة يتمناها بزوجة المستقبل...ومعروف عنه يحب الجمال والاناقه!
وإلي تجلس جنبه ما تحمل اي ذرة من الجمال...ما يدري يمكن لانه ما يطيقها ما يشوف جمالها...
مط شفته بسخريه وهو يشوف همسات امه له حتى يبتسم!
كيف يبتسم والقهر وصل لاعلى درجاته!
بطبيعته ما يحب التمثيل ....لكنه مضطر يحاول يفك الكشره حتى ما احد يحس بشيء!
مستغرب من الجازي طول الوقت منزله راسها وما رفعته....متأكد تمثل دور الخجوله....لكن للاسف هالدور ما يليق عليها!!
**
،،
،،
،،
،،
طنشت همسات امها لها ترفع راسها...رجلها توجعها بقوة.....ما تقدر تتحمل وجعها اكثر!!
فوق وجع رجله..حطمتها همسات إلي حولها.....وإلي زاد عليها الجماد إلي جالس جنبها حتى مبروك ما نطق سلم ببرود وجلس....تمنت لو رجلهاسليمه وترفع راسها وتشوفه...تناظر الزوج المنتظر...لكن للاسف وجع رجلها ما سمح لها ترفع نظرها وتشوف الناس نظرات وملامح الالم فيها!
إلي متأكدة منه ان الناس عرفت انه العرسان ما يبغون بعض...والوضع بين اهل العريس والعروس متكهرب.....لان الوضع باين للاعين!
سمعت امها وهي تكلم وحده من خالاتها : تقول تعبانه ماهي قادره تقوم من الفراش...
جدتها ام ناصر ما حضرت العرس ......بلعت ريقها لما تكلمت ام جواد : خلاص العريس يبغى يأخذ العروسه ويطلع ...اتبعت كلامها بضحكه ساخره!
تحس انفاسها ضاقت قرب موعد تتعرف على زوجها وتعرف شكله واطباعه!
إلي تأكدت منه انها رح تسلمه الخيط والمخيط...ما رح تعارضه بشيء...رح تطيعه وتكون زوجه صالحه!!
وان طلب منها تتغطى رح تنفذ كل اوامره!!!
قطعت افكارها لما داهمها الالم لما وقفت على رجلها!
لحظات وغادرت القاعة بعد ما ودعت اهلها وقلبها يتقطع على فراقهم.....
لتعانق والدها قبل ما تركب السيارة وتهمس لابوها ودموعها تنهمر

في سما دنياي انت احلى بدر...
ومن هموم الكون تصبح لي صدر....
تزرع الافراح تمنعني الكدر....
انت نور بدنيتي واحلى قدر....
انت رحمة من اله العالمين....
في حياتي بلسم جروح السنين....
من عرفتك تمسح دموع الانين..
انت نور بدنيتي واحلى قدر....
من هو غيرك يايبه في طيحتي.....
يمسك ايديني تهمه فرحتي...
انت انقى لون يرسم لوحتي....
انت نور بدنيتي واحلى قدر....
قسوتك تعليم يانبع الوفا....
درع يحمي لي ظلالي والدفا...
شوفتك قربي حبيبي لي شفا....
انت نور بدنيتي واحلى قدر...
يانديم الروح ماتشكي سهر...
تتعب وتتحمل انواع القهر....
انت عنوان السعادة والطهر....
انت نور بدنيتي واحلى قدر.....
كم غلطت بحق نبراس الغلا....
اسف اسف يابعد كل الملا.....
مابي غيرك ابو ولا فلا....
انت نور بدنيتي واحلى قدر .....
*منقول



انتهى البارت...انتظروني يوم الجمعة بإذن الله..دمتم بخيرâک؛



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس