عرض مشاركة واحدة
قديم 15-08-19, 12:41 AM   #1

MooNy87

مشرفة منتدى عبير واحلام والروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 46,995
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
B10 لحظة الوداع _ رواية رومانسية قصيرة _ كتابة




لحظة الوداع

بقلم د,نبيل فاروق





جففت هدى دموعها وهى ترقد فى فراشها وتحتضن صورة خطيبها عادل الذى ودعته منذ ساعات وهو يستقل الطائرة فى طريقه الى الولايات المتحدة الأمريكية ..
لم تكن تحتمل فكرة فراقهما طيلة شهور ثلاثة , هى المدة التى سيقضيها عادل فى عمله هناك ..
كانت تحبه ..
تحبه بحق ..
منذ عرفته وهى تذوب حبا له على الرغم من أنه لم يبح لها بحبه على نحو صريح قط.
طوال عام كامل من خطبتهما , لم ينطق بكلمة حب واحدة ..
كانت ترى الحب فى عينيه ..
فى كلماته ..
فى لمساته ..
كانت تشعر به فى كل تعاملاته معها ..
ولكنها لم تسمع منه كلمة حب أبداً ..
هكذا هى طبيعته ..
هادئ , رصين , خجول ..
ولهذه الصفات تحبه ..
راحت تسترجع لحظات وداعهما عندما احتوى كفها بين راحتيه , واحتضنه بهما فى حنان , ثم تطلع إلى عينيها طويلاً , دون أن ينبس ببنت شفة .
ثم ذهب إلى حيث تقبع طائرته ..
وانطلق ..
حتى فى لحظة الوداع لم ينطقها ..
لم ينطق كلمة حب تشتاق لسماعها من شفتيه ..
وأسبلت جفنيها وهى تحتضن صورته فى حب ..
ونامت ..
لم تدر كم نامت ولكنها شعرت فجأة بضرورة أن تستيقظ ..
وعندما فتحت عينيها , رأته أمامها ..
عادل بنفسه ..
بوجهه الوسيم ونظراته الحانية ..
كان ينحنى نحوها , وعيناه تحملان نظرة حب وحنان كعادته ..
وكان مبتلاً ..
هكذا خيل إليها ..







MooNy87 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس