عرض مشاركة واحدة
قديم 28-09-19, 03:26 AM   #13

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 37,147
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



صلو على النبي ..

تكملة البارت الثالث ..


حاولت مضاوي تفك نفسها من ايد عايده بس قوه عايده اقوا صرررررررررخت مضاوي برعب وخوف تبي احد يفك ايدين عايده كانت مفكره نفسها انها راح تقدر لها بس عايده ماهي بهينه على صراخ مضاوي طلعت فاطمه ركض وهي مصدومه من وضعهم



وافي كان يسمع صراخ مضاوي ضرب بيدينه بقوه بالجدار وهو يحاول يسوي شي لكن مافي مفر من عايده وجنونها
وبقهر دفتها بغبنه
صرخت عايده على دخول طلال

شهقت مضاوي برعب وهي تتراجع وركضت بجنون وهي تناظر للخلف وعايده اللي طايحه بالارض : فاطمه فاطمه رميتها من على الدرج عجوز نار



ضربت فاطمه خدودها برعب صرخت بجنون : الله يهديك

ماحسو الا صراخ طلال ووهو ينادي على اخوه ضرب الباب بقوه تراجعو البنات وهما يناظروو بصمت ورعب

كان اسمع صوت بس ماتوقعت امي طاحت بس على كلمه اختها حسيت بجنون ضربت الباب ابيهم يتحركووو بس طلعت الا طلال يناظر فيها وامي تتألم بيدها ركضت اساعدها


طلال كنت بالاستراحه ويوم حلو احسن من البيت وخرابيط
دخلت الا اشوف امي تطيح من اعلى درجه بس اللي كنت ابي اتاكد هذيك البنت ليه كانت معها لين الان ابي استوعب اهي رمتها كان وافي معي يساعدني بس انا عقلي مع الموقف ومذهول منها هالتسلبه

صرخ وافي : طلاللللللل وجع يالله فزززززز امي تتالم فزززززز كان يصرخ على اخووووه اللي كان بعالم ثاني



ابعدت اختها للجهة الثانيه وهي تناظر المجنون هذا لاااااااااااااااا اللي يتظاهر بالجنون كتمت على انفاسها لا يطلع صوتها حست بوخز بقلبها على حبها وعلى كذبه وعلى حبه الكاذب على تمثيله اهي صارت حياتها معه تمثيل متقن كانو يقولولي انتي بخير نعم بخير ياحبيبي عرفت كيف تتجاوز الألام وحدها تجيد الكذب حتى في اسوأ حالاتها النفسية وتقول انا بخير ثم ان صمتها لايعني هدوئها لانها مشغولة بضجيج قلبها وعقلها فيك لا يهدا ابدا قد تتظاهر وكأنها تعاني من التردد وهذا ليس صحيح هي فقط تتخذ قرارا وعكسه لأنها في معركه بين حبك وعقلها اللي رافض طفولة قلبها تفكر تفكر طولة الوقت حتى في اتفه الامور لك والان ادركت ان الذين يعرفون انها لاتطيق الحياة بدونهم يتعمدون إيذائها حتى ان رحلو عنها ثم كان تصدق ان لاشي يؤلمها لأن تلك الطفله مازالت تبكي وتتأثر لكن سخرية واستخفاف البعض من اوجاعها جعلها لاتبكي امام احد لأي شخص عما تشعر به لكن لاأحد يعرف ان طريقتها ماهي الا محاولة لتعويض خذلان شعرت به بعدما ضحت وتنازلت عن كل شي من اجل شخص لايستحق هذا هي بخير لانها لاتملك رفاهية السقوط والتعب لانها اعتادت التجاوز والتغافل لانها حتى في اسوأ واشد هشاشتها وضعفها وحزنها اعتادت ان تكذب وتقول انا بخير



مع الفجر بدا الصباح ينور بنور الصافي
بالمزرعه

واقف على راسها وهو يحاول يفوقها بس كيف يتصرف ماهو عارف ناداها بصوت واطي : يانوير نويره

فتحت عيونها وهي سادحه على الكنبه حست رقبتها تعورها حركت نفسها على خفيف رفعت نفسها الا سامي بوجهها فززت برعب وخوف وهي تلم نفسها وتحسس وجهها و حجابها عليها او لا وبنفسها الحمدالله ان حجابها ماتحرك من مكانه وهي خافت لهي كاشفه


سامي بهدوء وهو يناظر فيها وكيف طريقتها اردف بخفوت وهو منزل راسه : انا وعدتك يابنت الناس امس ومادامك ما انتي واثقه فيني فهذي مشكله


نويره بهدوء وخوف: كيف تبيني اوثق فيك وانتم تسو هذا كله فينا

سامي بهدوء وقهر : طيب ويش اسوي عشان توثقي فييني انا مو زي اخواني

حركت راسها بحزن واردفت : ابي اشوف الماس

سامي ببتسامه : طلع قبل شوي باهي تبين تروحي


فزت بفرحه تركض لجهت غرفه اختها بس كان واقف بجهتها وقفت وهي تقول له : ابعد

تحرك سامي بهدوء وهو يبعد عنها ركضت نوير بفرحه
قربت من الباب وهي تدق بقوه تبي اختها تفتح الباب

الماس
كانت تسمع صوت اختها الحنونه ابتسمت بفرحه وهي مغمضه عيونها تمنت ماتفوق من هالحلم الجميل بس الحلم هذا صار مزعج وهي تسمع دق بقوه وصراخ فتحت عيونها ببطئ وهي تناظر لنفسها على الكرسي والحبل مفتوح متى فتح ايديني الخبل هذا فزت برعب وهي تسمع صوت نوير روحها حستها تطلع لفوق ورجفه سرا بجسمها ركضت وهي تدحدر من الحبل اللي التوه على رجلها صرخت بفررحه : نويررررررررررر

نوير من ورا الباب ببكي وفرح : أي أي ياروح نوير افتحي الماس افتحي ياروحي ابي اشوفك الماس

الماس وهي تحاول تفتح الباب بس باهي ماعطاها فرصه حتى تقتله لو قبالها والله ماتفرط لحظه تقتله صرخت بقهر : اكررررررررررررررررررررهك ياباهي الـ هه هه

نوير بقهر : الماس ياروحي اشبك

الماس بحزن وقهر : ماقدر ياروحي الله ياخذه اخذ المفتاح أي أي نوير هذا اللي برا اسمه سامي اللي تتكلم عنه فاطمه تقول رجال اجودي قوليله يفتح الباب


نوير بصوت واطي : الماس هذا اللي اسمه سامي زوجي

الماس تراجعت بصدمه كيف نسيت بـ هالسرعه اكيد خواتها مصيرهم زي مصيرها حسبي الله عليك ياعجوز النار نطقت بغصه: نوير صار شي سوا لك شي اكيد طلع زي اخوانه
اسمعي اسمعي مني زين راح اعلمك كيف تدافعي على نفسك قاطعتها نوير

نوير بهدوء : الماس هالولد يوحي انو غير عنهم شكله طيب


الماس بقهر وجنون : اسمعيني زين انتي بذات لا تثقي في أي احد فهمتي لان الثقه ضيعتنا اللي ابونا ابونا الله يرحمه ضيعنا اهم شي خليك بعيده عنه ولو تقرب منك اصرخي اضربيه بأي شي قبالك

نوير بذهول : حشى حلبت مصارعه سلامات الماس اشبه عقلك

الماس بقهر : هههههههههههههههههههه هو فيني عقل اصلاً طار ابشرك طاررررررررر طيرتو عايده وولدها التسلب

نوير وهي تحرك راسها بحزن : ابشري ياروحي راح اخذ احتياطي المهم الحين بروح ادور مفتاح يمكن مع هذا سامي اتركك ياروحي تراجعت وهي تنزل من على درجتين وناظرت لهذاك اللي جالس تبي تسأله يمكن معه مفتاح قربت منه وهي تشوفه يناظر اللي بيده نطقت نوير بنعومه : انت غير عنهم صح

سامي بهدوء وهو ياخذ اللي بيده ويدخله بجيبه ورفع عيونه لها اردف بهدوء : ان شاءالله اني غير عنهم

نوير بصوتها الناعم الهادي اردفت : ابي اشوف اختي والظاهر اخوك مو ناوي يفتح لها الباب

حرك راسه سامي بضحكه اردف بمعايره : والله من الكلام اللي تطربه كل صباح ماشاءالله عليها والله كان اقول الله يعين اختك والحين الله يعين اخوي هههههههه وبصوت واطي كسرت راسه


ابتسمت نوير له معقوله هذا من عايله فلاح الـــــ معقوله هذا ولد عايده اردفت : الماس ماتروح لأحد بس لا احد يدوس لها على طرف تلعب فيه وانتم ماقصرتو فيينا وفيها وكله عشان ثار انتهى من زمان حتى اهل الثار راحو ضحاياه وبالنهايه احنا اللي ندفع الثمن


سامي بهدوء : ما احد راضي على اللي يصير من اولهم وافي لآخرهم باهي

ضحكت نوير ونطقت : باهي ههههههه

سامي بهدوء : انا اسف نيابه عنهم كلهم هذا اللي يصير مو مرضيني والله في اشياء انتي ماتعرفيها يانوير وباهي هذا سوا اشياء مااحد يعرفها


قاطتعه : ماهمني باهي ولا همني وافي ولاااحد ابي ادخل لأختي

سامي وقف وهو يبي ينطق بس الاتصال قطع عليه ماسيبدا فيه رفع الجوال وهو يرد : شنوووووووووووووووو


بالمستشفى

باهي بغضب : كيف صار معها كذا وانتم وين عنها

طلال بحقد : والله ما اتركها التسلبه

باهي بقهر : انت اسكت خل الاستراحات تنفعك وان تصايح لي فيها هذي امي تكسرت من بنات ابو فاطمه ماشاءالله مخلينها معهم وتعرفوا انهم يحبو امكم وتعرف بالذات المجنونه تبعك هي السبب

طلال بقهر : مالي أي علاقه فيها وامك اهي اللي زوجتني اياها اصبر بس علي والله ماخليها صار يتحرك بقهر

وافي وهو يناظر فيهم صرخ بغضب: انت وهو انطموو خلو الدكتور يطلع ونشوف

باهي ببرود : قال لنا قبل كسر برجلها ويش منتظر عطانه العلم والسبب الغبيه زوجتك يالخبل

طلال بقهر : لاتقووووووووووول زوجتي والله ماخلي فيها عظم

باهي بحقد : انت السبب كيف تترك امك معهم

طلال : خلااااااااااااااااااص ماصارت كل ماتناظر فيني تعيد الموال لااااااااااا خلها علي هذيك شافق عليها والله ما احد يشفق عليها قطع عليهم صوت سامي


ســــــــــــــــلام

رد وافي بهدوء وهو يناظر لباهي وطلال اللي كلن بياكل الثاني

وعليكم السلام

سامي : كيفها الحين وكيف طاحت

باهي بقهر : اييييي ماتدري خل قاطعه وافي


وافي بهددوء : وهو يرفع ايده : انت اسكت وحكى كل شي لسامي

سامي بهدوء وهو يسحب باهي بهدوء وسط نظرات خوانه اردف بصوت واطي : باهي اهدا ولاتزيد النار وانت تعرف امي مايحتاج

باهي بجنون : امك كمان ياسامي لاتجننني

سامي بهدوء : القصه تنعاد ياباهي وانت اكثر واحد تعرف امي

تراجع باهي بصدمه وذهول وهو يلقط اخر كلام سامي امه ويعرفها بس مايبي يصدق وهو متقن انو عايده تسوي شي اعظم اهم شي تنتقم نطق بهدوء : انــــــــت مريض ياسامي

سامي ببتسامه قهر : وانت مجنون اذا بتصدق امك على كل شي امي غسلت مخك لاتحرض اخواني على حريمهم مادري ايش اللي ببالك وانت تعرف امي

باهي ترك سامي وهو يتكلم


المزرعه

نوير جالسه ورا الباب : الماس الليل جاء وهذولا مابينو وانتي ماكلتي شي من صباح

الماس بقهر : بطني يزغرط حسبي الله فيك ياباهي انت على امك

نوير : اوووووووف المغرب خلص وهذولا مابينو نحاول نكسر الباب ويش رايك

الماس بضحكه : ودي اكسره فوق راس باهي التسلب ورجعت اردفت بحزن : خايفه خواتي بهم شي يانوير

نوير بخوف " لاااااااا ياربي لا ان شاء الله مابهم شي أي صح الماس بقولك شي

الماس عكست حواجبها : شنو

نوير بقهر : وافي مابه جنون مو مجنون طلع سمعته كذب على فاطمه

صمتت منتظره اختها تكمل مانطقت

نوير اردفت وهي تبي الماس تتكلم : مو مجنون سمعته يتكلم مع شخص ثاني الماس والله ضعنا حنا

الماس بكرهه وحقد لعايله فلاح : لااااااا ماضعنا يانوير المهم اذا وصلتي لخواتك انا ولا انتي عطيهم خبر راح نهرب ونروح للمحكمه صح بنتمرمط بس كفايه نعيش بذل هذا ونرفع قضيه عليها وعلى عيالها المجانين وناخذ حقنا

نوير بخوف : واذا ماصار رحت او رحتي كيف

الماس : ان شاءالله نوصل للبنات ونخطط للهروب


ببيت عايده

كانت تناظر اختها اللي دموعها تنزل وهي نايمه حست بقهر على حالهم لوين وصلو سمعت ضرب باب بقوه وصرخ طلال فزت فاطمه وهي تلبس حجاب اختها على دخول طلال وفزت مضاوي برعب ورا اختها وهي ترتجف بخوف

طلال بحقد: اطلعي برااااا يافاطمه كلامي معها هالتبن

فاطمه بهدوء : اذكر الله ياخوك اهدا تكفى ياطلال مضاوي ماكانت قاصده والله

طلال بجنون وهو يسحب مضاوي من ورا فاطمه صرخت مضاوي بجنوووووووووون : ابعدددددددددددددددد


طلال بحقد وكرهه : قلت لك امي لاتعدي حدوووودك معها

فاطمه بحزن : طلال تكفى ياخوك ابعد ابعد طلالللللللللللللل


وافي بغضب اردف : طلال واحطبه اطلعععععععععععععع

رفعت عيونها فاطمه بقهر لهذاك الصوت

تراجع طلال وهو يدف ايدها ويطلع



وافي وهو يدفه للحديقه : جنانك هذا خله

سامي وهو يقرب من طلال : خافو الله في ذولا البنات وانت ياطلال العاقل ويش تسوي بتضربها ااااااااااخ اااااااااخ

طلال بحقد : نخاف الله وهي ماخافت الله في امي عجوز ترميها بهذي الطريقه

سامي ناظر بأخوه تنهد من مكر امه صمت ولا رد ويش يقول ويش يقول هذي بالنهايه امه اردف بهدوء وهو مستحيل يسكت : طلال تكفى حاول تتمالك اعصابك ولا تغلط وتروح فيها هذي امي بخير ياخوك كله كسر برجلها وماعليها للعافيه

طلال دف سامي وطلع بغضب لبرا البيت


بغرفه فاطمه

هو
رفع نظره لها يعرف انه تخلى عنها
رغم عنه كان عليه أن يقول لها
أغفري لذلك الغريق ذنبه

هي
لم تعلق على اللي صار يكفيها أن تتذكر
تلك الدموع التي ذرفتها بسببه لن تسأله
لماذا تلك القسوة دومآ كان متبلدآ في
مجيئه صارمآ في حضوره يملك
طغيان البحر مدا وجزرا
ناظرت فيه وهو يتركها بكل هدوء دون مبررات
سحبت نفسها وهي تبي تشوف اختها شكلها هديت مضاوي من بعد الفجعه اللي صارت لها تنهدت وهي تحس بتعب صدمات من كل شي

بغرفه عايده


باهي ببتسامه : يمه حبيبتي منتي هينا ههههههه وهو يبي يجس النبض

عايده بقهر : وجعععع يوجع العدووو على بالك انا العفريته سوتها فيني رمتني تسلبة النارررررر بسبدي منها مو هينا تصدق كان لي مخطط لها خربتو بعد الحادث هذا


باهي ناظر باامه وسهى بكلامها وكلام سامي هو يبي يستخرج منها الكلام بس الظاهر زوجت طلال سوتها صح رمت امي وامي كلنا نعرفها لو حطت شي براسها تسويه صار موقف كذا قبل وشكككني سامي تأفف وهو بدا يضيع عقله من امه وثارها الى متى يمشي معها هو عارف انو يمشي معها بس ماينفذ نص مخططاتها كل شي يمشي عليه عكس قصه وافي ومشي كل شي بمزاجه لم انهي جنون وافي المزيف والحين طلال اااااااخ ااااااااخ الحين كيف يقنع طلال وهو متقن ان طلال اعلن جنونه على بنت الناس كان لام اخوانه وماعلمهم انو انا امشي بكل اللي تقول امي بس بتخطيطي انا مش تخطيطه مفكرين انا مسير لعايده وتخطيط عايده تنهد وهو يفكر سامي واثق فيها لانو مو زينا الوحيد اللي يعرف كل شي عنه وساكت وافي هو الوحيد يعرف كل شي عني تاففففففف وهو يتذكر المصيبه اللي تاركها من الفجر فززززز وهو يترك امه طلع برا الغرفه وهو يكلم اخوه اللي راح المزرعه اردف : البنت ماكلت من الصبح ياخوك ابعد الجوال من اذونه من صراخ سامي

باهي بقهر : ارجع طيب خذ المفتاح


مرت يومين وباهي ماترك امه وهو يخطط كيف يتصرف مع طلال

سامي عطى نوير المفتاح وفتحت للماس وعلمتها باللي صار

سامي بهدوء : تكفين يانوير ماعلمتك عشان تبكي

نوير ببكي : الله يخليك جيب خواتي سامي انت مو زيهم انا واثقه فيك ياسامي

سامي بقهر / الله يخليك يانوير لا تكسري ظهري بذا الكلام قلت لك قبل ماقدر اساعدك بشي فوق طاقتي اعفيني تركها وهي تبكي

بعد ساعه
الماس بجنون: فزي خلينا نروح نشوف ويش صار بخواتي جالسه تناظري فيني سذا انا اقول لنا يومين مابين الخبل اتاري خواتي بهم شي

نوير بهدوء: سامي مايقدر وحنا مانقدر نطلع

الماس بقهر وضحكه : يقطعك انتي وسامي تبعك فكرتي فيه اخر همي شورهم الأغبياء وبعدين تعالي ايش وضعك انتي ايش وضعك معه هذا

نوير ببرائه : اشبك الماس شبيتي فيني سذا وبعدين هو قال لي انا زي اخوك أي

قاطعتها الماس بقهر من غباء اختها : اخووووك ياروحي وصدقتيه يالخبله لبست عبايتها وحجابها وهي تسب فيهم وطلعت تركض وتركت نوير اللي متنحه فيها بذهول ركضت نوير ورا اختها نزلت الماس من على الدرج بسرعه وهي تشد خطواتها بس الجسم الضخم وقفها ابتسمت بحقد وشراسه أي والله تبيه وتبيه في اللحظه تفشي خلقها فيه رفعت عيونها له


باهي ببتسامه وهو يحس نفسه تعبان بس بوجودها هالخبله تغير كل شي بعنادها وجنونها كل الاشياء التي تقوم بها تعجبه تعجبني ضحكتها الساخره والعالية والمستفزه احيانا اخاف منها ومن جنونها يا الهي يثير فضولي لتدخل حياتها
أعلم انها ثرثارة وفضوليه ونكديه الى حد كثير ترهق عقلي واخاف ترهق قلبي احب قوتها ذو التكوين الصلب وهو ماضاعف جنوني وبات اكبر حلم لي هو نظر لها ويجننها اردف بخفوت وهو ناوي يجننها : كيف كان يومك ياروحي

الماس تراجعت بصدمه وذهول ليه سذا يتكلم ونظراته المستفزه هذي اردفت : ويش دخلك

باهي كان يعرف انها بترد عليه كذا هو يعرف انو مشاعره تحاربه التي باتت بين قوسين من الاستسلام لها بينما ايديه التي تكويه وهو يلمس ايدينها وهي ماهي منتبهه كانت بمثابة حريق يشعله ويحرقه فقد سيطرته وهو يغرق بعيونها ويبحث فيها ولم يجد سوى الغرق فيها حرك راسه من المشاعر التي اجتاحته تأفف بصوت عالي وهو يتنهد نطق بعصبيه من نفسه : دخلت نفسي عندك مانع مثلا


نوير وسامي كانو يناظرو بصمت

الماس بقهر وهي خلاص بدات اعصابها تنشد اهي مشدوده منه : ابعد عني اخر مره اقول لك ابي خواتي

باهي بهدوء اردف : ابشري نزل جسمه لتحت وهو يحملها لظهره وبجنون ركض فيها وضحك

صرخت الماس وهي تسب فيه

نوير بذهول غطت على وجهها من الصدمه

ابتسم سامي وهو عارف ان اخوه مجنون أي شي يسويه وكأنك يالباهي وقعت زي ماوقع وافي التفت لنوير ببتسامه ونطق: نوير تعالي نفطر

كانت مصدومه منهم بس كلمات سامي فوقتها نطقت : راح افطر بالمطبخ وحدي

سامي بهدوء : براحتك

غرفه فاطمه

كانت بتطلع بس دخول وافي خلاها ترجع ببتسامه قهر شدت خطواتها له وهي تقرب منه تبي بس يقول لها أي شي بس يقول لها انا مظلوم انا اسف تنهدت وهي تبعد تفكيرها كانت تناظر فيه تبيه يناظر فيها بس يحرك عيونه لاي مكان ولا يناظر فيها نطقت بشراسه غريب عليها : ليه ماتناظر فيني يالمجنون

وافي ابتسم على كلمتها وهو وضعه مايسمح انو يضحك اردف بهدوء وهو يناظر فيها بحب : واذا المجنون رجع

فاطمه بقهر ودموعها نزلت غصب عنها :أي المجنون رجع ورجع بكذبه المجنون رجع مابه شي بكل سهولة رجع بكل برود رجع ويقول لي مابه شي


وافي بحزن وهو ياخذ ايدينها اللي نفضت ايدينها من ايديها : فاطمه ياروحي افهميني

فاطمه بقهر صرخت وضربت على صدره : مابي افهمك افهم شنووووووو افهم كذبك افهم لعبت الجنووون تبعك ولا على هروبك مني ولا على سنين اللي راحت من عمري وانا منتظراك اول شي خلني افهم كل اللي صار عشان افهم ياوافي كسرتني تحملت العنا والضرب والكلام وفوق هذا تحملت كلام الناس عشانك وبنهايه افهمك تبيني بدايتكم فيني انتقام انت وامك ضعت انا بسبب فهمانك والحين خواتي تدريجيا راح يضيعو بس ماراح اسكت ياا وافي وانت تعرف فاطمه قبل كنت ساكته عشانك وعشان حبك المزيف والحين عرفت كل شي كذبه والكذبه انتهت اليوم وافي مسحت دمووووعها بس صرخت مضاوي اللي خلت فاطمه تدف وافي من طريقها وتبي تركض بس ايدين وافي وقفتها وقفاله للباب اردف بحزم : زوجها يبيها مالك شغل فيهم

تراجعت بصدمه وذهول منه وافي رجع ورجع اللي من عشر سنين دموعها نزلت بحزن وهي تحرك راسها غطت على وجهها ببكي


بالمزرعه

باهي وهو ممدد على كرسي النوم ويناظر فيها وكيف وقفتها المعصبه كيف الخلاص منك وانا لا اريدك حتى تركك هل بيجي يوم وستتحرر مني ام ان قيدي سيكون أحن عليها من قيد الثار والعادات التي سترفضها وستحاكمها وتهاجمها بقوه فهي تكرهني اااااااخ ليه افكر فيها دايم ووبالي اففف وهو يردف بضحكه : لين متى بتجلسي سذا ماتعبتي

الماس بقهر : ويش لك فيني مكان ما اجلس مالك شغل فيني

باهي بغرور وهو ناوي يطفر فيها : متى بتعقلين وتتركين الجنون خلاص انتي لي يعني مافي مفر مني وعلى فكره ولو في بنت مكانك بتطير فرحه ليه لانها مااخذه باهي الــــــــ كل البنات يتمنون رجال زيي

الماس بضحكه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
داعيه امها عليها الله لايحطها فيك ياشيخ قال شنووووووو يتمنوووون جعلهم بالساحق والماحق اللي تفكر فيك الغبيه


وقف بذهول من طريقتها ودعوتها حس بقهر منها نطق بعصبيه : انتي يبيلك ينقص لسانش هذا

الماس وهي واقفه بجنب الدولاب نطقت ببرود: حياك تعال وشوف ايش يصير فيك

باهي وهو بدا مزاجه يتغير منها فهو اذا هي قباله يتغير نطق بضحكه وهو يقرب منها : لو اقرب منك غير تخافي

الماس فزت تاخذ الابجورا بسرعه وصرخت : ابعددددد

باهي فز معها واخذ الابجوره الثانيه: وحرك عيونه بطريقه مضحكه ترمي ارمي وحده بوحده ياحلوه

الماس بكل هدوء وهي ترجع الابجوره بطريقه هاديه ورفعت ايدينها واردفت : انا استسلم

ابتسم باهي وهو يرجع الابجوره
احب اعوجاج حاجبك الايمن حين يتكبر
احب ذكائك بعدها حين تكشفه ابتسامه منك في
وجهي لتخبرني فيها انك كشفتي حيلتي بآخفاء
اللهفة والجنون احب حين تنظر لي وفي نهاية
الحديث يأخذك شرودك الى عالم بعيد وهالعالم
اعرفه بملامحي العنيده المتكبره وربما اسرق
منك ثرثرتك لفترات طويله ومن شتايمك التي
باتت تعجبني وبشغف انتظرها ضحك على نفسه
من تخيلاته رجع من شروده لها ببتسامه



بس الماس من بعد ضحكتها رمته بالابجوره

تراجع باهي بذهول من مكرها وخبثها ابتسم على خفيف وهو يردف بهدوء : انتي يبي لك حاجه وحده شد خطواته وهو ياخذ الحبل اللي بالارض وهو يبي يبعد تفكيره المزعج
اللي بدا يتماده اردف وهو يرفع الحبل: ويش رايك الحين يمكن تهجدي من جنونك


الماس بحقد: ليه عندك حيوان تربطني كل ماتكلمت قول ماتقدر لي

قرب باهي منها وهي تصرخ : ابعددددددددددد الله ياخذك ابعدددددددددددددددد

ربط ايديها بقوه وهو يبي يفش غضبه او تفكيره المزعج فيها

الماس بقهر : ابعدددددددد الله ياخذك ابعددددددددددد اوجعتني ايديني تألمني


باهي بهدوء وهو متجاهلها ربط ايدينها وتركها ورجع لفراشه هو يبي ينام وبصراحه خايف ينام وترزع فيه بأي شي هذي مجنونه أي شي قبالها ترميه عليه استرخ على الكرسي وهو يسمعها

الماس بقهر : الحين انت مرتاح وضميرك كمان مرتاح وانت رابطني سذا مااقول الا حسبي الله ونعم الوكيل فيكم كيف اصلاً تقدر تنام وانا كذا انت مافيك ضمير ولا احساس يامعدوم الضمير الله يحاسبك ان شاءالله على اللي يصير فيني انا وخواتي


قاطعها باهي بصراخ : خــــــــــــلاص وقسم بالله ماتسكتي لاقوم اربط لسانك هذا اللي يدندن

الماسه بجنون : يالله فز وريني عرض اكتافك هذا اللي تسويه فيني رجوله هذا صمتت وهي تشوفه سحبته لطرحتها وقرب منها فتحت عيونها على وسعهم وهي تشوفه يربط فمها


ابعد ايدينه وهو ينفضها ويحرك حواجبه يغيضها ونطق ببتسامه : والحين انام مرتاح من صوتك المزعج نزل راسه لها وناظر بعيونها ببتسامه وبطريقه مضحكه : قرقر قرقر واجد مافي مااما باااااااااااااااي نوم العوافي ياام لسان تركها وهو يقفز على كرسي النوم ويغيضها وهي تتحرك بقهر يمين وشمال


من البارت الجاي

سحب المسدس وسط نظراتها المرعوبه تراجعت للخلف وطاحت من طولها وهي تصرخ لاااااااااااااااااااااااااااااااااا



( سلام سلام ياحلوين اجلسي يامره حلفت ماتقومي خخخخ عارفه انكم معصبين مني حبايب قلبي انتم والله لضروف تاخرت وهالبارت بمساعده نزلته نص متابعيني عارفين اني تعبت والحمدالله يارب له الحمد اليوم انا بخير بعد تعب الله لايوريكم يارب المهم حبايبي البارت هذا ارضيكم فيه
وان شاءالله انو يعجبكم يارب مع اني ماني راضيه عنه بس لعيونكم نزلته بنات حبايبي تكفون تعليقاتكم تسعدني لاتبخلون علي اتمنى اشوف تعلييقات تسعدني ودمتم بسعاده يارب ) ..




فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس