عرض مشاركة واحدة
قديم 15-10-19, 09:36 AM   #4

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 39,191
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



اهلا احبتي...سأبدأ معكم اول حلقات رواية...نصف عذراء بين أنيابك قاتلي...بكل ما تحمل من احزان ومسرات....

تنبيه...ارجو مراعاة كتابة التعليق وعدم التجريح لان توجد شخصيات قد انتقلت الئ بارئها...

بسم اللة...

البارت الاول
رواية...نصف عذراء بين أنيابك قاتلي
بقلمي..نور سمو العراق

💔💔💔💔💔💔💔

كاذبه جدا
تلك الأوهام التي تقتنع بها كل انثئ

بمحاولة تقويم سلوك رجل فاسد
هو لن يتغير..ولكن سيغير حياتها هي للاسوأ

............................

...باوعت لبنات اختي نايمات وحده منهن معاقه عمرها سنه ونص طبعا هذا الشئ وراثه...والثانيه لا مابيها شئ عمرها اربع سنوات...

تأسفت علئ حالهن ابوهن مجرم وامهن ماتت مسكينات شلون يعيشن بدهاليز مضلمه مثل دهاليز ابوهن....

سمعت الباب اندك ما رحت فتحته شعليه بيهم يطبهم مرض اني مخبثه وياهم اريدهم بس يطلكوني...

مااعرف منو فتح الباب الهم...شويه وصباح فتح الباب كمزت من مكاني كتله بحده..شتريد

باوعلي بخزره وملامحه تخوف...تعاي سوي جاي اجه اخوي راضي ومرة ابوي...

همست بتذمر غير مسموع...لا هله لابيك ولا بمرة ابوك ولا باخوك

خله وركع الباب وطلع...طلعت وراه كانت الدنيا ضهر والبيت هدوء دخلت للمطبخ سويت جاي واخذته كان الجو كئيب وملل موطبيعي...

دخلت سلمت عليهم وقدمت الجاي الهم..

طلعت لكن استوقفني صوت ام راضي وهي دكول...تاج عيب عليج تحجين كدام جنايني ودكولين صباح هو حرك هبه...هبه هي انتحرت صباح شدخله...خليتي حتئ جنايني يخافن من زلمهن لا يصيرون مثل صباح...

كانت كلماتها مثل الصفعه القاسيه علئ وجهي التفتت عليها والصدمه مستعمره وجهي..

باوعت عليه وگف بكل عصبيه وتلبسه الشيطان شد علئ شفايفه بقسوه وجبروت كال بصياح...بنت الكلب كم مره كتلج لا تتهميني بموت هبه ..هي احتركت وماتت ليش تكثرين حجي ليش تخليني اشك حلكج..

بللت شفايفي بخوف وباوعت للوجوه كانو حمويني محمد ومهدي كاعدين وعمتي كاعده ومرة ابوو وراضي اخو من ابوو...

بلعت ريكي وتكلمت بصعوبه وعناد...اني مجذبت اختي ماتت بسببك وانت المجرم الاول وخطيتها برگبتك اليوم الدين...وتعرف اني مجبوره عليك ولا يمكن اخضع الك...

باوعت عليه شفت عيونه طلعت من وجهه وطك عرق براسه قبض على ايده بقسوه وهجم عليه رجعت خطوات كبيره بخووف واحس كلبي وكع بين رجليه...لكن هو كان اسرع مني وما كدرت اهرب اكثر من هل خطوات...

ماحسيت اله شعري تطاير بين اديه والراشديات والبوكسات هجمت عليه من كل مكان...

صرخت بصوت عالي واني احمي نفسي منه ركضو عليه محمد ومهدي وعمتي رادو يفارغوني منه بس هو انكلب غول عشره ما يلزمونه...

وراضي اسمعه يكول ...عوفوو عوفوو خلي يأدبها حتئ تعرف شلون تعلي صوتها علئ اسيادها...

المهم كوه خلصوني من ايده واني انحب وابجي ودمي اختلط بدموعي...

وهو يغلط ويصيح وكسر حتئ الاستكاين وسب حتئ هبه بقبرها...

طلعت من الاستقبال وايدي علئ شفايفي تنزف دم وشعري تكفش والحجاب تخربط حتئ قراصتي انكسرت براسي...

ركضت وصوت بكائي قطع أنياب قلبي...كله بسبب امي خلتني بأنياب هذا القاتل...

دخلت للغرفه وقفلتها عليه ولحد الان اسمع صوت صراخه ومسبته اليه ولاختي المرحومه حسيت بروحي حاصرها الموت وجزعت مو اول مره يضربني ويقسئ لكن هل مره زاد حقدي عليه...

اختي بعدها ترابها اخضر وهو يلعن بيها ويتمنئ تدخل نار جهنم ...

شمرت روحي علئ السرير وبجيت بصوت عالي وگوه مصبره نفسي جزعت و روادني لانتحار مره ثانيه وكأن اعيد موقف اختي من قبل شهور مرت...

دخلت للحمام غسلت وجهي كأن دمي يشحط من خشمي بغزاره حطيت الشال علئ خشمي امنع النزيف الحاد الئ تعرضت اله...

طلعت من الحمام واخذت موبايلي اتصلت بجدو واني ابجي هو تخبل طلبت منه يجي ياخذني ..

لميت ملابسي بسرعه واغراضي وجدو شويه وكال اني بالباب...

طلعت بره واني اامن الطريق الكل بعد العركه طلع ضلت بس عمتي شافتني لابسه صايتي وجامعه ملابسي كالت بخوف...هاا عمه وين رايحه..

باوعتلها بجبروت والدمعه تلالي بعيني..جدو اجه ياخذني...

جرت نفس..وانتي ما صبرتي اله خابرتي الله يرحم هبه جان يجرم بيها وما تحجي ولا تخابر...

ضحكت بااستهزاء عكس تيار الحزن الئ اجتاحني...لهذا السبب انتحرت...

ماخليتها ترد عليه طلعت ولكيت جدو جايب تكسي وكاعد بالصدر باوع عليه وهز رأسه باسف صعدت بالسياره وحتئ مكدرت اسلم على جدو العبره كاتمه على صدري...اخذت الطريق كله امسح دموعي وتوكع بدون سابق انذار...

.............................

كنت نايمه علئ بطني ورافعه رجليه واحل بواجب الرياضيات واني مستمتعه رغم ما اعرف الحل وشلون طلع الناتج لكن درخته درخ وهذا حال اغلب الطلبه يروح بدون فهم وهناك ما يلحگه ابن حيان يألف كتاب كامل ..طبعا أمثالي بدون غرور..

من بين انهماكي بالتمرين ودخلت ماما ملهوفه و وجهها ما يبشر بالخير باوعتلها بخوف كلتلها...ماما شكو شبيج عبالك ديركضون وراج

جرت نفس وهي مشغوله كالت...كومي ولج بسرعه خلي نروح لبيت جدج ابو فؤاد هذا النذل كاتل تاج ورايحه لبيت جدها..

وكفت مفزوعه...شنوو هذا الي متئ يضرب بااخواتي والله بس ينزل عمو معتصم من دوامه اله اخلي يطيح صبغه العار كادر بس للنسوان...

كالت بقهر...بدلي بسرعه خلي نروح الها لا تسوي بروحها شئ...

ركضت بسرعه بدلت وماما بدلت ورحنه البيت جدو ...طبعا تاج من النوع العصبية حيل ومتمرده وعندها نوع من الأنانية عكس هبه كانت كولش مسالمه وفقيره حتئ الكل تفاجئ من ماتت منتحره

وصلنه البيت جدوو دخلنه للصالة كانوا خالاتي ثنين كاعدات وحده متزوجه جايه خطار وبيبي كاعده وجدو...

وتاج كاعده علئ القنفه ولامه رجليها الصدرها كانت لابسه بجامه عريضه ستن لونها سمائي ولابسه بدي رصاصي ورافعه شعرها كله ليفوك رغم تشوهه وجهها من الضرب لكن هي حلوه ونازكه...

ماما من شافتها لطمت صدرها كالت...يمه تاج سوده عليه يمه ان شاء لله انكسرت ايده...

تاج وكفت بعصبية وهجمت بالسانها اللاذع رفعت اصبعه بتهديد وقريبه حيل من ماما كالت من بين أسنانها...انتي اخر وحده تجين تواسيني ...تقتلين القتيل وتمشين بجنازته اني شكد عمري ودفنتيني ويه هذا المجرم...فرحانه جاي تتشمتين بيه افرحي وجهي شوهه الكلب نسبيج

ماما باوعتها بحزن بلعت ريكها كلتلها...والله اخلي عمج يطيح حضه

ضحكت تاج بسخريه...ههه انتي شنو من ام حرامات تنعدين من بين الامهات حوبة هبه توصلج وتتعداج ...يكولون الجنه تحت اقدام اللأمهات انتي يا جنه تحت اقدامج؟

ماما كانت مصدومه من كلام تاج وكل شويه تفقد السيطره لكن بعد كلمتها من كالت ...انتي يا جنه تحت اقدامج ..ماما فقدت رفعتها ايدها بكل قسووه وضربت تاج راشدي قووي من قوته وكعت تاج علئ الطاوله....

وهذا الراشدي كان كفيل بانهيار تاج...

تاج بصراخ...تضربيني تضربيني...اضربي ...اني شحصلت منج غير الاهانه والله أتمنى انتي مو امي كرهتيني بروحي ..ما عولتي ماتت هبه تزوجيني الزوجها المجرم...

لزمتها خالتي واني لزمتها وابوس بيها وابجي وياها واهدي بيها بس هي كانت حيل منهاره...

وتبجي بصوت عالي...

ماما كعدت علئ القنفه وهي متوشحه بالسواد رفعت راسها ليفوك ...ليش ربي شمسويه عندك حتئ هيج اتبهذل والله متت طلعت روحي هبه انتحرت وراحت وضل الضيم عليه بناتها بضيم حالهن عافتهن يكسرن كلبي...

وين انطي وجهي من تاج لمصيبة هبه...لهشام ذاك المسكين يشوف الناس تركض وتمشي وهو معاق واني امه اشوف شبابه يموت كدامي واني مااسوي شئ...

رجعت باوعت لتاج كالت بنحيب...تاج تتهميني بامومتي تشوفيني قاسيه ومجرمه...ولج يمه العالم دكول بناتج عرم شلون بنيه عمرها 22 سنه تحرك روحها بنفط...تعوف بنات بعمر الورد وتنتحر...بنتج صلفه...

واني ارجع واكول..لا هبه ما حركت روحها هبه تخاف من النمله هبه ما تسوي هيج...هي احتركت طك عليها الطباخ...اجذب حتئ العالم تترحم عليها..مو دكول يطبها مرض تستاهل الموت محد كال الها احرگي روحج...
كانت ماما تحجي وتبجي واني ابجي وياها وتاج كذلك...

بس كان جواب تاج قاسي حيل ودموعها تطفر من عيونها....وتخلين للنار حطب وتزيدين الطين بله لج ربي يكول .. .وَلَا تَزِرُ وَازِرةٌ وِزرَ أُخرى.ليش تصلحين الغلط بالغلط...انتي غلطانه ليش متعترفين...انتي مو ام ....هبه ماتت بسببج وسبب نسيبج العار

ماما نزعت شيلتها وضلت تلطم علئ وجهها وتصرخ وكطعت حتئ شعرها..خالاتي لزمنها وبيبي واني..

وتاج باوعت عليها بحقد وراحت تركض وهي تداري دموعها...

شفت ماما انهارت بعد كلامي وياها وضلت تلطم وتصرخ واني متحملت موقفها تركتها ورحت ودموعي تتطافر من عيوني...

دخلت غرفة بيبي ونمت علئ سريرها بجيت بصوت عالي ومسموع واني معتكفه علئ نفسي...ضلت الشهكات تتواله بصدري واحس كلبي وكف من البجي..

مر طيف هبه عليه...كعدت على السرير واني امسح دموعي الحاجبه الرؤيه...

رجعت بذاكرتي لليوم المشؤؤم الي انتهت بيها حياة هبه...

اني كنت جايه الهم خطار لان اني عايشه عند اهل ماما من كنت طفله واجيت ازورهم...

لكيت عندهم هبه صار الها يومين بس وجهها شاحب وعيونها مزوركه والحياة مسلوبة منها وكأن تريد تموت...

خطيه من شافتني ابتسمت وحضنتني حيل واني حضنتها كنت حيل متفاجئه من شكلها بعدتها عن صدري شويه وركزت بوجهها صغرت عيوني بتساؤل...شكوو هاي،شبيج منو مسوي بيج هيج

ماما ضحكت وحضنتني وباستني كالت...متعاركه ويه زوجها لا تخافين تنحل...

هبه بجت برعب وصرخت...ماارجع اله لو يصيغونه ذهب كلب حيوان دمرني دمر نفسيتي خله الكل يستهان بيه

انقهرت عليها كووولش لزمتها وعيوني دمعت كلتلها..يولي مترجعين

ماما تافئفت...اوف منج هبه راح اموت ناقصه عمر لج ماما سايسي الرجال يتقشمر بسرعه...

هبه...مدام مرافگ رويضي مستحيل يتقشمر نذل هو واخوو...

ماما استغفرت ربها وراحت للمطبخ...

ضليت كاعده يمها وبنتها الكبيره تلعب بالكاع والصغيره اخذتها من القنفه وكعدت ترضع بيها وميس حاضنتني وتبوس بيه...

ابتسمت شكد حلوه الحياة ويه اخواتي بس اني تعلمت علئ اهل ماما مااكدر اتاقلم هنايه...

نزلت نفسي وبست راس بنت اختي .....هبه مسحت علئ راس طفلتها وهمست...متعافي علئ ربه تتصورين يسميني ام البنات ويكولي بس تجيبين بعد بنيه احركج بنار ونفط...

تعصبت حيل كلتلها...شدعوه هلكد قبيح وشنو ذنبها اذا كانت بنيه...

جرت نفس مقهور وتكلمت بيأس...شحجي يا تاج ومنين ابدي

خنكتها العبره ودارت دموعها وحجت بصوت راجف...والله متت يا تاج علئ ادنئ شئ وضربني ويصيح عليه ام المعوقات...انتي اخوج معوق هسه تلمين عليه المخابيل والمعوقين...

حسيت طلع دخان من راسي كلامه جدا مستفز عضيت شفايفي بقسوه...طاح حضه العار عساس هو شلونه اكيد معوق بافكاره وأسلوبه...

مسحت دموعها وكملت...ذاك اليوم الجو يمطر واني اتاخرت مسويت اله جاي لان زهوره تبجي تخبل كطعني تكطع وطلعني بالحديقه وهي تمطر...

واني ادك بالباب واتوسل بي اكوله...فدووه صباح البنات راح يموتن عليه وكتلني البرد والله بعد مااتاخر..وهو لا كأنه...

واسمع اخوو راضي يضحك بصوت عالي يگوله..والله يا صباح متوقعتك هيج سبع وطلعت رجال وخالس مرتك....

ضحكت بااستهزاء وكملت...ههه مفتخر باخو الزباله.

جريت نفس مقهور ومسحت بيدي علئ كتفها...الله كريم يا هبه الله ياخذ حقج..

بلعت ريكها ورفعت عيونها ليفوك متريد دموعها تنزل گالت...تاج مليت تعبت ذاك اليوم اگوله انطيني ربع اجيب خمره يك
گول انطي للجلاب وماانطي الج

ونبي واني خادمته وخادمه امه واخوانه لج حتئ مرة ابو صايره خدامه الها يوديني انضف بيتها مااعرف ليش هيج مستهان بيه ومحتقرني والله اني محترمته لج علئ اقل سبب يضربني ويسبني

وبناته ابد ما يهتم بيهن هاي الطفله مريضه تحتاج عملية يكولي عوفيها تموت لعد ترديها تضل عايشه وهي معوقه منو الها تموت احسن...

عضت شفايفها وهي تبجي وتكتم عبراتها باوعت عليها...شكد متغيره صايره هيكل عضمي وشعرها خفان حييل بس الجمجمه تخوف رغم هي حلوه وبيضه حييييل وبيها شكار بس الهموم غيرتها...

كان بيها دنيا العصر ضلينه نسولف ونضحك وطلعت هبه من مود الحزن الي هي بي...

بعدها رحنه صلينه وكملنه ماما صبت العشا كعدنه كلنه ناكل ماما وبيبي ام بابا واخواتي واخواني بس بابا كان مموجود...

رحنه سوينه جاي وبنت هبه الكبيره اخذت الجداحه وضلت تلعب بيها اخذتها منها هبه بتذمر كالت...يممه شكد وكحه هسه تحرگنه...

اخذتها وضمتها بصدرها كملنه الجاي وشربنه....

واندك الباب...راح اخويه الصغير واجه كال...هبه زوجج اجه...

هبه صعدت فوك وكالت...والله لو يموت ماارجع وياه

ماما عضت أصبعها بعصبية...اوووف منج والله تعبت زوجتج وما ارتاحيت هسه البس عباتي واهج من وراج...

هي عافتها وصعدت فوك وتبجي...

راحت ماما كعدت وياه واني وميس تنصت عليهم وهو طلب من ماما يشوف هبه...

احنه ابتعدنه وصباح راح صعد فوك لهبه ..مرت خمس دقائق واني صعدت اترقب الوضع...

لكيتهم بالسطح هبه كاعده كعده وتبجي وهو واكف علئ راسها يكولها...زين مني وراضي بيج واحد غيري طلكج عاندتيني من كتلج هاي المعوقه روحي للمستشفئ واطرحيها وانتي اصريتي هسه شنو الي استفاديتي بنيه شكلها يرعب وراسها شكبره متروس مي وتحتاج مصاريف وعمليه..بالله كولي شنو استفاديتي...لو طارحتها مو احسن

هي وكفت بعصبية ودموعها شلال وصوتها رايح ...انت شنو من بشر هاي البنيه حملتها ابطني تسع شهور ...وحتئ من كالو بالسونار بيها مي براسها كلت بنتي ما اتخله عنها وانت بكل حقاره دكول سقطيها لك روح هاي روووح...

كمزت من مكاني من الراشدي الي اخذته هبه من صباح لف وجهها لف...حطيت ايدي على شفايفي وانصدمت اول مره اشوف هيج شئ...

لزمها من شعرها وهمس بأسلوب شيطاني...لج حيوانه اخر مره اسمع تعلين صوتج علئ اسيادج مره ثانيه احط النعال بحلكج واريد اشوف منو يطلعلج..والله ارش عليج بانزين واحركج ولا يرف الي جفن تفوو عليج وعلئ تربيتج...

اني بعد السمعته نزلت اركض ومرعوبه هبه شلون عايشه ويه هذا الغول مسكينة اختي محرومه من كولشي ومدفونه بالحياة شكد نذل وعار هذا ماما ليش ما تطلكها منه...

رجعت كعدت بالصاله وضليت احجي علئ ماما ...ماما كالت...تاج لا تخبلين اختج..خليها ترجع الزوجها عندها بنات منو الهن...

باوعت للدرج نزل زوج اختي بسرعه ومتعصب بدون حتئ ما يسلم ويحجي كلمه طلع ملهووف...

ماكو ما مرت غير دقايق وما نسمع غير الصريخ صادر من فووك باوعنه برعب ليفوك ومنشوف اله هبه نزلت تركض وهي مشتعله بالنار وتصرخ...ولج ماما الحكيلي ولج ماما طفيني ماماااا اشتريني

من شفتها تخبلت لزكت بالقنفه واني اصرررخ بصووت عالي وهستري وماما وميس ضلن يصرخن وطلعن للشارع بدون حجابات والصريخ ترس البيت...

اني ضليت مصطكه علئ الحايط واصررخ وهبه تفتر بالبيت وتصرخ و تركض من غرفه الغرفه وتريد تطفي نفسها...وبناتها يصرخن علئ صراخها بعدها اختفت والعالم دخلت واني بس اصرخ انرعبت رعب

دخل رجال كبير للحمام وكال...لا اله الا الله لك جيبولي بطانيه البنيه مطفيه روحها...

ركضت واني ادفع بالعالم شوفها شفتها كاعده كعده ومشغله الدوش وتون بصوت مسموع وترجف وتغمض بعيونها...الدخان يطلع من جسمها وروحها ذايبه..

من شفتها ما كدرت اسيطر علئ نفسي حسيت بدوخه و وكعت مغمي عليه...واني ارعش وابجي.

نهاية البارت...يتبع..

كونوا انتم كونوا بخير...احبكم💔

نور سمو العراق...😘

وقفه احبتي...الروايه بإذن لله طويله وتدخل بيها شخصيات عده من اول بارت لاحضتو تناقش جريمة الانتحار وقتل النفس الي كثرت بالآونة الأخيره...وان شاء لله بمرور البارتات تكون عبرتها واضحه وتنحل جميع العقد...

روايه اجتماعيه رومانسيه اكشن..ولا تخلو من الحس الكوميدي

ولحد الان بطلي الثائر الاناني مضهر لا بالمشهد ولا بالبارت 😍

والنشر كالعاده بين يوم ويوم هاي اذا ما رئيسنا صاحب المواقف التعيسه..اءء قصدي الجميله مكطع النت....



الغلاف من تصميم الكاتب طلحه...usar75405907





التعديل الأخير تم بواسطة فيتامين سي ; 15-10-19 الساعة 10:31 AM
فيتامين سي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس