عرض مشاركة واحدة
قديم 24-12-19, 12:51 AM   #2

MooNy87

مشرفة منتدى عبير واحلام والروايات الرومانسيةومنتدى سلاسل روايات مصرية للجيب وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية MooNy87

? العضوٌ?ھہ » 22620
?  التسِجيلٌ » Jul 2008
? مشَارَ?اتْي » 47,612
?  مُ?إني » واحة الهدوء
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » MooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond reputeMooNy87 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
لا تحزن ان كنت تشكو من آلام فالآخرون يرقدون
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



لقد بدأ هذا فى ديسمبر من عام 1941 م ، فى نادى (دومينيون) الريفى الجديد للجولف ، الذى يقع خارج مدينة (وندسور) البريطانية ، وفى تمام الواحدة صباحاً كان أحد رواد النادى يستعد للعودة إلى منزله ، عندما ذهب ليلتقط معطفه من حجرة حفظ المعاطف ، ولكن مدير النادى رآه يعدو خارجاً من الحجرة ، وهو يهتف أن ودقة قد اشتعلت أمامه بغتة ، فى قلب الحجرة ، دون سبب ، أو سابق إنذار ..

تصور (نيكولاس هوايت) صاحب ومدير النادى أن الرجل قد أشعل الورقة من باب الخطأ ، ولكنه يدعى قصة اشتعالها المباغت خشية تحمل مسئولية ما قد يسفر عنه هذا ، فحمل أسطوانة إطفاء الحريق ، وأسرع نحو حجرة المعاطف .. وقبل أن يبلغ الحجرة سمع أحد السقاه يصرخ قائلاً : إن النيران قد اشتعلت بغتة، فى واحد من مفارش الموائد ..

وأسرع (هوايت) يطلق السائل الرغوى على المائدة المشتعلة ، ثم استدار ليذهب إلى حجرة المعاطف ، ولكن ساق آخر صرخ يعلن أن مائدة أخرى قد اشتعل مفرشها بغتة ..

وأمام عينى مستر (هوايت) الذاهلتين المذعورتين ، راحت كل مفارش الموائد تشتعل ، واحداً بعد الآخر ، دون سبب مفهوم .. فبذل (هوايت) أقصى جهده ليعبر حالة الذعر والذهول هذه ويأمر رجاله بإلقاء المياه ، الموضوعة داخل دوارق الشرب ، فوق المفارش المشتعلة ..

وأطاع الرجال الأمر ..

وانطفأت النيران ..

وأخيراً وجد مستر (هوايت) الفرصة ليذهب إلى حجرة المعاطف ، ويطلق السائل الرغوى على بقايا الورقة المشتعلة ..

ثم ألقى جسده على أقرب مقعد إليه ..


MooNy87 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس