عرض مشاركة واحدة
قديم 14-07-20, 12:01 AM   #22

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,214
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



من بين ذاك الحطام وجدت نفسي
.
.
.
.
.
.
البارت السابع عشر
.
.
.
.
.
.
اعتذر عن الأخطاء الإملائية
.
.
.
.
.
.
بدأو الضيوف بالحضور ومجلس الرجال بدأ يمتلئ كان رعد جالس مع ناصر وريان وعبد الرحمن وعبدالله ومشعل في اخر المجلس قاعدين يستهبلوا ويسولفوا لكن رعد كان في شي شاغل باله فجأه تنهد بقوه
ناصر : تنهيده طالعه من قلب والله
مشعل : مو اي قلب هههه
ناصر : ايش تقصد؟؟
عبدالله رد عليه : قصده انها تنهيده عاشق
رعد توتر : وش تقول انت..... اي عشق اي خرابيط
التفت وشاف نظرة وابتسامه نذاله من ناصر
ناصر قاعد يحرك حواجبه لرعد لكن رعد اعطاه نظره ناريه خلت ناصر يغير اللي في راسه
فجأه جت رساله لرعد كانت من ابوه
رعد فتحها وكانت :
" رعد ابغى اكلمك بموضوع مهم"
رعد يرسل : "حتى انا يبه عندي موضوع وابغى اقولك عليه "
رائد : "طيب خلنا نطلع برا المجلس "
قاموا الاثنين وطلعوا برا
رائد : قول يارعد ايش عندك؟
رعد توتر مايدري ايش يقول : ااا قول انت اول
رائد قعد يطالعه شوي بعدين قال : ابغى اكلمك على موضوع الولدين اللي جبتهم للمستشفى
رعد التفت لأبوه : قصدك خالد وفهد؟
رائد : ايوه
رعد : قول يبه
رائد : قبل لا اقول صاحبهم اللي كان معك وش اسمه؟؟
رعد : اسمه فواز ليه؟
رائد : ابغى اعرف هو ايش قال ايش صارلهم؟
رعد : مدري والله هو قال انه شافهم عند وحده من العماير وحالتهم صعبه
رائد : بس كذا؟
رعد : ايه بس انا شفته تعبان ماحبيت اكثر عليه الاسئله .... بس ليش قاعد تسأل يبه؟؟
رائد : رعد خالد وفهد متعرضين لضرب شديد وبعصا ثقيله ما ادري يمكن خشب اول حديد
رعد انصدم : ضرب وم.... ومن ممكن يسوي كذا؟
رائد : ما ادري بس واضح ان اللي سوا فيهم كذا يكرههم مره يمكن بينهم عداوه قديمه
رعد بنفس الصدمه : بس خالد وفهد صغار مره على العداوات القديمه
رائد : ايش تقصد بصغار كم أعمارهم؟
رعد : يمكن 17 سنه
رائد : تمزح معي انت هالأجسام مشاء الله تبارك الله واعمارهم بس 17 سنه
رعد : يمكن بحكم شغلهم بس ماعلينا الحين قولي يبه كيف حالتهم بالتفصيل
رائد تنهد وجلس على احد الكراسي : ما أكذب عليك يا رعد حالتهم صعبه شوي وخاصة فهد بصراحه انا للحين منصدم انه توه عايش لان حالته مره خطيره واتوقع لو انه تأخر ثانيه واحده كان يمكن يموت لان راسه تعرض لعدة ضربات وبقوه
رعد جلس بجنبه : عسى ربي يقومهم بالسلامه
رائد : امين يارب
رعد : الا يبه ليش ما كلمتوا الشرطه
رائد : راح نكلمهم لكن خلنا ننتظر شوي حتى تتحسن حالتهم
رعد : انشاء الله
رائد : طيب ايش موضوعك انت؟
رعد تذكر : ايوه يبه بصراحه ابغى اكلمك بخصوص اختهم أمل
رائد : قصدك البنت اللي تحبها ؟؟
رعد : يبه وش تقول
رائد : هههههه المهم كمل ايش فيها؟
رعد توتر : اي كنت اقول يبه يعني هالبنت بعد ما ماتت امها الله يرحمها واخوانها مسوين حادث صارت لوحدها مالها احد
رائد : اي والله رحمتها بس ايش تبغى توصل من هالكلام؟؟
رعد بتوتر : يبه وش رايك نخليها تعيش عندنا
رائد : لحظه لحظه كأني ما سمعت انت تبغاها تعيش عندنا؟
رعد هز راسه بمعنى ايوه
رائد : قصدك تتزوجها
رعد : لا يبه مو كذا.......
رائد قاطعه : رعد انت من جدك قاعد تتكلم ولا تمزح معي
رعد :لا يبه ما امزح
رائد وقف : لا والله شكلك انهبلت يارعد حط عقلك براسك احنا مو محارمها شلون تبينا نعيشها عندنا وبعدين انت فكرة ولو للحظة بسمعة البنت صدقيني سيرتها بتصير على كل لسان تدري ايش بيقول الناس عنها بيقول شحاته بيقول جت تلعب عليهم عشان فلوسهم
رعد : يبه انت تعرف انها مو كذا
رائد : انا متأكد انها مو كذا بس يارعد الناس ما تدري عن شي صدقني وحتى لو كانوا يدرون محد بيرحمها
رعد : يعني مافي امل انها تجي عندنا
رائد ابتسم : الا في امل
رعد : ايش هو؟؟
رائد بنفس الابتسامه : انك تتزوجها ووقتها تجي وتعيش عندنا معززه مكرمه
رعد : وانا مستعد اتزوجها ولو تبي الحين اروح اخطبها
رائد ضحك : هههههه الله يهديك وين تخطبها الحين البنت امها متوفيه امس الله يرحمها واخوانها مسوين حادث وحالتها النفسيه صعبه خلها على الاقل ثلاث شهور عشان تهدأ شوي بعدين تروح تخطبها وانا اسويلك عرس لا صار ولا استوى
رعد شهق : ثلاث اشهور يبه كثيره
رائد : هههه ولد ايش فيك مفجوع البنت مارح تطير
رعد : مو مفجوع لكن ثلاث شهور ماهي قليله يبه
رائد : لان حالتها ماهي بذيك السهولة اللي انت متصور بعدين ثلاث شهور ترا قليل في حالتها لو غيري كان بيقول اقعد سنه على بال ما تهدى نفسيتها شوي هاذي امها وإخوانها في نفس اليوم انت متصور هالشي
رعد تنهد : طيب يبه مشكور
رائد ابتسم : رعد لا تزعل مني بس حالة البنت ما تسمح انك تروح تخطبها الحين
رعد : مو زعلان يبه وراح انتظر
رائد : زين الحين ارجع المجلس اكيد بيسألوا عليك
رعد : وانت يبه
رائد : بجي وراك
رعد : طيب
ورجع للمجلس وابوه جلس على الكرسي وبدأ يضحك اللي يشوفه يقول مجنون
؟ : مجنون الله يشفيك
رائد : هههه هلا حمد تعال
حمد : وش فيك تضحك لوحدك زي المجانين؟؟
رائد : ههههههه رعد ناوي يجنني
حمد : وش سوا؟؟
رائد : يبغى يجيب بنت تعيش عندنا في الفله
حمد : قصدك يتزوجها
رائد : هذا اللي مجنني انه ما وده يتزوجها بس يبيها تعيش عندنا
حمد : ههههههه ولدك هذا بصراحه بديت أشك في عقله وانت ايش قلت له
رائد : طبعا رفضت بس قلت له يتزوجها
حمد : وهو وافق
رائد : ههههه قلي خلنا نروح نخطبها الحين ههه
حمد : هههههه لا الحين فعلا تأكدت ان عقله فيه شي ههههه
رائد بجديه : حمد ابغى أسألك
حمد : تفضل
رائد : ايش بينك وبين عيالك
حمد تنهد
.
.
.
.
.
.
في مكان ثاني
.
.
.
.
.
.
كانت قاعده مع بيان في اخر المجلس لوحدهم ويحشون في خلق الله وتعرفت الجازي على شلة بيان اتصلت بيان عليهم فيديو كانت الجازي مستحيه منهم لكن بعدين اندمجت معاهم بالسوالف وبعد ما قفلوا
الجازي : اقول بيان ايش رايك نطلع برا للحديقة احسني مخنوقه هنا
بيان : طيب بس مافي احد برا
الجازي : خليني بطلع اتأكد
طلعت تشوف ماكان في احد ورجعت
الجازي : لا مافي احد
بيان : طيب يالله
وطلعوا للحديقة وقعدوا على الارض يحشو بالناس
وما انتبهوا للعيون اللي تراقبهم بإنبهار
.
.
.
.
.
.
في مكان ثاني
.
.
.
.
.
.
رجعوا للبيت وكلهم مثقلين بالهموم ولكن محد منهم نطق بكلمه ماعدا الصغيره فرح اللي ظلت تتكلم عن امها وامل واخوانها من غير ما تسكت
بعد عدة دقائق
فواز بتذكر : الا وتين خليني اوديك المكان اللي تبغي تروحيه
وتين بحياء : لا ماله داعي الحين
فواز : ليش الوقت مو متأخر مره
وتين : لا بس مابغى اتعبك
فواز : لا تعب ولاشي انتي زي اختي احلام يالله جهزي نفسك خلينا نطلع
وتين ابتسمت بحياء : طيب........ مشكور
لبست عبايتها
فواز بتساؤل : الا وين تبغي تروحي؟؟
وتين : على مركز الشرطه
فواز بإستغراب : مركز الشرطه؟؟ ليه؟؟ في احد مضايقك؟
وتين : لا لا مو كذا بس رئيس القسم ساعدني مره عشان احصلكم لاني ماكنت اعرف انتوا وين فقلت بروح عشان اشكره
فواز : اها طيب انا بروح اوقف تاكسي
وتين : طيب
وقف فواز سياره تاكسي وراحوا لقسم الشرطه
وصلوا للقسم دخل فواز و وتين وراه
الظابط ياسر وقف وسلم على فواز : هلا والله
فواز: هلا فيك انا فواز بن محمد آل.......... وانا متأكد انك تعرف وتين
الظابط التفت لوتين وسلم عليها من بعيد
فواز : بصراحه ابغى اشكرك لانك ساعدت وتين انا متأكد ان ما كنا راح نعرف مكانها لولا الله ثم انت
وتين تكلم : مشكور مدري ايش كنت راح اسوي لولا الله ثم انت
الظابط : ماله داعي الشكر هذا واجبي وانا سعيد انكم اجتمعتوا مره ثانيه
فجأه دخل عليهم وهو يسلم بصوت عالي
؟ : سلاااااااااام ................ اوه ماكنن ادري ان عندك ضيوف
الظابط ياسر تنهد : وعليكم السلام ياخي انت متى راح تتعلم آداب الإستأذان
على كلا اعرفك هذا فواز
فواز مارد كان قاعد يطالعه بإستغراب يحس كأنه يعرفه
؟ : انت كأني اعرفك بس وين شفتك
الظابط ياسر : انت تعرفه؟
؟ : احس اني قد شفته بس مدري وين
فواز : حتى انا احس اني قد شفتك بس ما اذكر وين
؟ : حتى انت........ فجأه شهق : لحظه انت عندك اثنين اخوان في المستشفى؟؟
فواز عقد حواجبه : شلون دريت؟؟
؟ : كيفهم الحين؟؟
وتين والظابط ياسر يطالعوا بصمت واستغراب
فواز : اول شي من انت؟
؟ : انت تذكر اللي السياره وصلتك للمستشفى
فواز : لحظه انت انت اللي كنت تسوق
ياسر ابتسم : ايه انا والحين كيف حال اخوانك انشاء الله بخير
فواز ابتسم بإمتنان : بفضل الله ثم انت هم الحين بخير مدري شلون ارد لك جميلك
ياسر : هذا واجبي..... بس لو مصر انا عندي طلب منك واتمنى تنفذه
فواز : تفضل وبسوي اللي اقدر عليه
ياسر ابتسم : ابغى رقم جوالك
فواز : رقم جوالي؟؟
ياسر : شفيك مستغرب ايه رقم جوالك اصلا انا من لما شفتك قلبي ارتاح لك وحبيتك والله حتى امس اللي كله افكر فيك فأبغى رقم جوالك
فواز ابتسم : طيب بس انا ما اعرف اسمك إلى الآن
ياسر مد يده : اسمي ياسر
فواز سلم عليه : ياهلا فيك طيب سجل رقمي 055********
ياسر : مشكور بس شوف انا ممكن اتصل عليك في اي وقت يعني لو دقيت عليك الساعه 3 الفجر لا تستغرب
فواز : هههههه دق في اي وقت تبغاه
ياسر : الا قلي ايش تسوي هنا؟
فواز : ااا..........
ياسر يقاطعه : لا يكون مسوي اي مخالفه بعدين التفت للظابط : اسمع انا بطلعه على كفالتي
الظابط ياسر : انت تحسب ان كل الناس مثلك هو ما هو مسوي مخالفه هو احد ضيوفي
ياسر : اها قلتي احد ضيوفك
فواز : على كلا انا الحين استأذنكم لازم ارجع البيت
ياسر : خلني اوصلك لبيتك
فواز : لا ما يحتاج اصلا البيت قريب مو لازم تتعب نفسك
ياسر : مافي تعب خلني اوصلك
فواز : لا والله قلتلك البيت قريب خلاص ما يحتاج تجي توصلني
ياسر : براحتك
فواز : مع السلامه
ياسر والظابط : في امان الكريم
طلع فواز و وتين ورجعوا للبيت
الظابط ياسر : ياسر انا ابغى افهم شي
ياسر : ايش تفهم؟
الظابط : اخر مره جيت للمخفر بسبب تجاوز الحد الأقصى لسرعة السياره لانك كنت تساعده صح؟
ياسر : ايوه
الظابط : وليش ما قلت لي؟
ياسر : ماكان في سبب يدفعني اني اقولك
الظابط : ولو اني سجنتك كنت راح تتكلم
ياسر : كأنك ما تعرفني
الظابط : الله يعينني عليك وعلى عنادك
ياسر : هههههه
الظابط : المهم ايش اللي جابك هنا ايش المشكله اللي سويتها هالمره
ياسر مد بوزه : انا اسوي مشاكل
الظابط : لا ابدا انت ما تسوي مشاكل انت تسوي مصايب وفضايح وأشياء ما تخطر على راس بشر
ياسر : تدري انت ما تستاهل العشاء اللي جبته عشانك وقلت اتعشى وياك احسن ما تقعد تقابل هالحيطان
وجاء بيقوم لكن الظابط ياسر مسكه : ياخي ايش فيك صاير حساس زياده عن اللزوم كنت امزح معك أيش فيك؟
ياسر جلس مره ثانيه : ايوه كذا خلك مؤدب؟
الظابط ياسر بهمس : والله لولا العشاء ولا كنت وريتك
ياسر : ايش قلت؟
الظابط ياسر : سلامتك ماقلت شي
.
.
.
.
.
.
وهنا راح اوقف اتمنى عجبكم البارت لو انه قصير
اعطوني آرائكم وتوقعاتكم للبارتات اللي جايه
.
.
.
.
.
.
.
مع تحياتي للجميع
.
.
.
.
.
.
اللهم اجرنا من هذا الوباء وقنا منه





لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس