عرض مشاركة واحدة
قديم 19-07-20, 11:26 PM   #23

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 83,214
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



من بين ذاك الحطام وجدت نفسي
*
*
*
*
*
*
البارت الثامن عشر
*
*
*
*
*
*
اعتذر عن الأخطاء الإملائية
*
*
*
*
*
*
كانوا قاعدين يسولفوا ويستهبلوا من غير ما يحسوا بوجود احد فجأه قامت بيان
بيان : اقول جازيوه قومي خلنا نتمشى في حديقتكم ابغى اشوفها بالكامل
الجازي : جازيوه في عينك أصغر عيالك انا وبعدين ترا انا ماشفت اذا في احد في الجهه الثانيه من الحديقه
بيان وقفتها : طب قومي شوفي بلا كسل
الجازي : الله يعنني عليك
فجأه سمعوا صوت
بيان بخوف : ايش ذا الصوت؟
الجازي : مدري والله كأن في شي انكسر
بيان بخوف : لا يكون....
الجازي بدت تخاف : لا يكون ايش؟؟
بيان : لا يكون حديقتكم مسكونه
الجازي ضربتها على كتفها : حسبي الله عليك بلا استهبال
بيان : ما استهبل والله
الجازي : اقول تعالي نشوف
بيان مسكت يد الجازي ومشت معها ولفوا على نص الفله وحصلوا مزهريه كبيره بجنب الفله مكسوره
بيان : كأن في احد كسرها
الجازي : لا تخافي يمكن واحد من العيال او البزران كسروها
بيان : متأكده
الجازي : اظن المهم خلينا نرجع
بيان : اسمعي انا بدخل داخل وانتي شوفي اذا مافي احد برجع اطلع مره ثانيه
الجازي : خوافه
بيان : طيب يالشجاعه
وخلتها ودخلت
الجازي التفتت للمزهريه وفي نفسها : "من اللي كان هنا" تنهدت وراحت تاخذ لها لفه على الحديقه
.
.
.
في نفس المكان
.
.
.
تنهد براحه انها ماشافته ورجع للمجلس وهو يفكر فيها
رعد : مشعل وين كنت؟؟
مشعل لا رد
رعد : هيه يالحبيب
مشعل : ها وش فيه؟
ناصر :ههههه اللي ماخذ عقلك يتهنى به
عبدالرحمن : صار لنا ساعه نناديك
مشعل : وليش تنادوني؟؟
رعد : عشان ترقص لنا
مشعل بإستغراب :ارقص لكم؟؟
عبدالله : لا واضح فعلا ان عقله مو معه
الشباب : ههههههههههه
رعد : ياخي قاعد اقولك وين كنت؟؟
مشعل : طب قول كذا من اول كنت في الحديقه اشم هوا
رعد : اها تشم هوا
مشعل : عندك شك؟
رعد : لا ابدا هههههه
.
.
.
نرجع للجازي
.
.
.

شافت ابوها و واحد قاعدين في الجهه الثانيه من الحديقه سمعتهم يتكلموا
رائد : ايش بينك وبين عيالك
حمد تنهد : ما بيننا شي بس هم الله يهديهم دايما يعاندون اختهم ويزعلوها ويتمسخروا عليها
رائد : الله يصلحهم ماعليه ياخوي توهم صغار انشاء الله يكبروا ويعقلوا
حمد : انشاء الله
الجازي لفت بترجع لكن وقفها سؤال حمد
حمد : وانت حصلت عيالك
الجازي في نفسها :" أيش دراه عن اخواني؟؟
تخبت الجازي وراء وحده من الاشجار المغروسه في الحديقه عشان تسمعهم
رائد : لا والله للحين بس كفلت رعد يدور عليهم
حمد : انشاء الله يحصلهم بس ابغى اسألك لو انك ما سويت اللي سويته تتوقع انك كنت راح توصل لهالحاله
رائد : لا حول ولا قوة الا بالله حمد ياخي خلاص لا تذكرني بعدين انا كنت توني صغير كنت طايش وماكنت بوعي
حمد : هه ما كنت بوعيك طيب ويوم انا نصحتك وقلتك لا تروح يا رائد لا تروح الرجال هذا ما منه خير كنت بوعيك ولا لا
رائد نزل راسه : خلاص ياحمد لا عاد تعذبني انا اصلا ضميري مطير النوم من عيوني لا تزيدها علي الله يخليك انا كنت غلطان يوم ما سمعت كلامك بس انا ماكنت ادري عن نوايه
حمد : وبنت الناس واسرتها ايش ذنبهم اذا انت ما تدري عن نوايه؟
رائد وقف : خلاص ياخي اقولك ما كنت بوعي كنت تحت تأثير الكحول تعرف ايش يعني كحول يعني خمر خمر ياحمد ماكنت ادري انا ايش قاعد اسوي
حمد وقف : ادري ياخوك انا اصلا واثق انك مستحيل تسوي كذا وانت بوعيك
رائد : انا اسف ياحمد كان لازم اسمع كلامك هذاك اليوم
حمد : اذا تبيني اسامحك لازم تحصل عيالك وتخليهم يسامحوك وخاصة البنت
اذا سامحوك هذاك الوقت انا راح اسامحك
رائد : انشاء الله
حمد : انزين خلنا نرجع للرجال
رائد :يالله
راحوا من غير ما ينتبهوا للجازي اللي سمعت كل شي
الجازي بصدمه : ابوي مستحيل يشرب خمر انا مستحيل اصدق هالشي
؟ : يالجنيه ليش قاعده تتكلمي لوحدك
الجازي : اعوذ بالله من ابليس ايش تسوين هنا بعدين الاصل انك داخل
بيان : كنت داخل بس انتي تأخرتي قلت لايكون احد خطفك؟ وبعدين ليش شكلك كذا متوتره ايش صار؟
الجازي : ماصار شي
بيان : العبي بغيرها وقولي لي ايش صار؟
الجازي : آآآ بصراحه وانا ماشيه كان في رجال قدامي وما انتبهت له وصدمت فيه.........
بيان تقاطعها : لحظه لحظه لحظه انا بكمل انتي صدمتي في رجال وكان مره مززز
وبعدين طالعتوا في بعض وهو طاح في حبك وانتي طحتي في حبه وبكره بيجي يخطبك وتتزوجوا الشهر الجاي وتخلفوا درزن بزارن وتتيشوا في ثبات ونبات وتوته توته خلصت الحدوته
الجازي تطالع فيها وفمها مفتوح
بيان : قفلي فمك لا تدخل فيه ذبابه ههههههه
الجازي : حبك برص قولي امين انتي وين دماغك هاه
بيان : دماغي في جمجمتي وين بيكون يعني في السوبرماركت مثلا
الجازي : متأكده انه موجود لا يكون انسرق وانتي نايمه
بيان : هاهاها تافهه
الجازي : مو اتفه منك
بيان : لو ماكنت في بيتكم كنت.....
الجازي بنظره : كنتي ايش؟
بيان : كنت حبيتك على راسك
الجازي : ههههههههههه
بيان : الا اسمعي وين مجلس الرجال؟
الجازي : ليش تسألين؟
بيان : ملقوفه انتي قولي لي وينه وبتدرين
الجازي : الله يستر منك ومن دماغك الغير موجود
بيان : ههههه حلوه الغير موجود الحين قولي وين المجلس
الجازي : قريب من هنا تعالي
مشت معها شويه وشافت ثلاث غرف كبيره بجنب بعض
بيان : اي واحد فيهم هو المجلس
الجازي : كلها مجالس لكن الرجال موجودين في اول واحد
بيان : اها بس وين الابواب؟؟
الجازي : من جدك هالسؤال؟؟
بيان : لا من عمي
الجازي : اقسم بالله انك مهبوله الابواب من الجهه الثانيه
بيان : اها طيب ايش اقرب فله للمجالس
الجازي بدت تستغرب : فلة عمي ناصر ليش؟؟
بيان : :والفلة حقه مفتوحه
الجازي : ايه مفتوحه قولي لي ليش؟؟
بيان اپتسمت : اپغى انتقم
الجازي : ها انتي وش تخبصين؟
بيان : انا اقولك تذكرين قبل شوي يوم كنت جالسه وياك وبعدين انكسرت المزهريه
الجازي : ايه اذكر؟
بيان : انا متأكده انه واحد من الحمير اللي جالس داخل
الجازي : الله ياخذ شكلك ياحماره ترا ابوي وابوك جالسين مع الحمير على قولتك
بيان : ماحسبت ابوي وابوك من بينهم
الجازي : ههههههه صدقتك المهم ايش تبغي تسوي؟
بيان بنظره شيطانيه : بتدرين بس روحي انتي وافتحي باب فلة عمك وارجعي بسرعه لفلتكم
الجازي : بيانوه ايش ناويه عليه ياجنيه؟
بيان : اووووف انتي سوي اللي عليك وبس
الجازي : طيب الله يعينني عليك وعلى افكارك
ابتسمت بيان من غير لا ترد
راحت الجازي فتحت باب الفله حق عمها ورجعت لفلتهم
عند بيان قربت مره من مجلس الرجال
بيان : حان وقت رد الجميل ههههه
وصاحت بكل قوتها وهربت ودخلت الفله اللي الجازي فتحتها وقفلت الباب من جوا وهي تضحك بشويش
.
.
.
عند الرجال
.
.
.
سمعوا صيحه قويه فزوا كلهم عشان يشوفوا مين اللي صاح
طلعوا ماكان في احد لفوا على الفلل وبعضهم طلع للشارع لكن مافي احد
رائد : رعد اتصل بأختك او عمتك وشوف ايش فيه
رعد : انشاء الله
رن على الجازي
.
.
.
قبل كذا بعدة دقائق عند الحريم
.
.
.
سمعوا صوت كأنه صيحه لكنه خفيف
الجازي في نفسها بخوف :" لا يكون هاذي بيان لا لا مستحيل
الا هذا صوتها يمكن يمكن مسكها اي واحد من اخوانها وهي عند مجلس الرجال
لا ما ظني
بس ليش تصيح كذا.....
قطع تفكيرها صوت الجوال
الجازي : الو رعد ايش ذا الصوت ايش فيه؟؟
رعد : انا اصلاً جاي اسألك سمعنا صيحه بجنب المجلس طلعنا نشوف ماكان في احد موجود
الجازي بكذب : مدري حتى احنا سمعنا صوت صيحه لكن خفيفه
رعد : المهم انتم كلكم بخير؟
الجازي : ايوه مافينا شي الحمدلله
رعد : طيب انا الحين بقفل
الجازي : مع السلامه
قفلوا من بعض
الجازي في نفسها بعصبيه :"الحيوانه انا اوريها اذا هذا انتقامها بيانوه الزفت"
.
.
.
عند الرجال
.
.
.
رجعوا للمجلس لما حصلوا احد
بعد ما دخلوا المجلس طلعت بيان بسرعة البرق للفله الثانيه وقبل لا تدخل عند الحريم اخذت نفس عشان تهدأ من الركض والضحك ودخلت واول شي شافته النار من عيون الجازي ماقدرت تكتم ضحكتها
بيان : ههههههههه ايش فيك تتطالعين فيني كذا؟
الجازي بعصبيه : كأنك ماتدرين ليش؟
بيان : لا ما ادري قولي لي انتي ايش سويت؟
الجازي : من جدك قاعده تتكلمين ليش صحتي هالصيحه
بيان :هههههههه عشان اخوفهم ههههه
الجازي : بيان بلا استهبال انتي فكرتي ايش بيصير فيك لو اي احد من الرجال مسكك اقسم بالله انك بلا عقل وبعدين ايش هالجرأه اللي عندك شلون تصيحين كذا عند الرجال
بيان : حبيبتي انا مادخلت عندهم ومحد شافني هذا غير اني صحت و ما رحت اغني
الجازي هدت : تدرين ترا دماغك مو في جمجمتك على قولتك انا متأكده انه انسرق وانتي نايمه واللي سرقه راح باعه في السوق السوداء
بيان بتمثيل : لا لا لا الا الدماغ ترا فيه صور الاهل
الجازي : هههههههه الله يقطع شرك
بيان : هههه بس والله لو تشوفين أشكالهم تفطسي ضحك ههههههه
الجازي تنهدت : والله شكل حالتك صعبه
بيان :هههههههه
.
.
.
.
.
.
في اليوم الثاني
.
.
.
.
.
.
صحت من النوم تحس بتعب مو طبيعي وما تذكر اي شي ولا ايش تسوي في المستشفى التفت ليدها اليسار شافت فيها مغذي
ويدها اليمين كانت احلام ماسكتها وواضح من شكلها شوي وتنام لكن تحاول انها تقاوم النوم
امل بصوت واهن : احلام
احلام صحت : امل صحيتي كيف تحسي نفسك الحين انشاء الله احسن
امل : احلام روحي ارتاحي واضح ان فيك نوم
احلام : لا ما ابغى انام
امل : لا تعاندي وروحي نامي
احلام : لا اخاف اروح انام
امل بتعب : من شنو خايفه؟
احلام بحزن : خايفه اني افقدك خايفه انام وانتي تحاولي تنتحري مره ثانيه
امل تذكرت اللي صار وتذكرت وفاة امها صارت نظراتها بارده وجمدت ملامحها
لكن ردت على احلام لكن ببرود : لا تخافي انا لما حاولت انتحر امس ما كنت بوعي روحي نامي
احلام بتعب ونعاس : توعديني انك مارح تسوي كذا مره ثانيه
امل بنفس البرود : اوعدك يالله روحي نامي وارتاحي
احلام : طيب
قامت وفتحت ستاره موجوده وخلفها سرير صغير للزوار تمددت عليها ونامت على طول
.
.
.
عند امل
.
.
.
بعدت المغذي من يدها وقامت من على السرير و وقفت عند النافذه الصغيره الموجودة
امل في نفسها :" استغفر الله العظيم واتوب اليه انا شلون كنت افكر انتحر شلون جتني هالفكره استغفر الله"
مرت ذكرى امها في مخيلتها دمعت عيونها
امل : ليش يمه ليش رحتي وخليتني انا ضعيفه يمه ضعيفه وشلون رحتي وبنتك بحاجتك وشلون ماسمعتي صياحي وما شفتي دموعي وشلون ما سمعتي آهاتي يمه وشلون وشلون ما اهتميتي لحاجتي لك لحنانك يمه لحضنك لبسمتك لدعواتك لكل شي فيك
انا محتاجتك يمه والله محتاجتك ليش خليتيني لهالدرجة اهون عليك لهالدرجة دموعي تهون عليك آآآآه يمه وشلون بعيش من غيرك من غير ما اشوف وجهك وابتسامتك كل يوم آآآآآآه يمه آآآه انا قاعده اتعذب بغيابك يمه آآآآه قاعده اتعذب والله اتعذب آآآآه يارب ارحم ضعفي وقلة حيلتي يالله ارحمني
كانت تبكي وتشهق بين كل كلمه والثانيه
جلست على الارض وهي تبكي حتى خلصت دموعها لكن وجعها ما خلص
قامت ورجعت على السرير وحاولت تنام لكن النوم جافاها
مرت ساعه ودخل احد الغرفه
كانت امل تحسبه الدكتور او الممرضه لكنها كانت الجازي جلست امل على السرير
الجازي : امل كيف حالك حبيبتي؟؟
امل : الحمد لله زي ما انتي شايفه
الجازي ماحبت تذكر موضوع وفاة امها : انشاء الله انك بخير الا وين احلام؟؟
امل : احلام راحت تنام كانت تعبانه
الجازي : اها اصلا هي صاحيه من قبل امس يمكن
فجأه دخلت ام فواز ومعاها وتين و فرح
فرح بطفوله تكلم ام فواز : خالتي امل صاحيه خليني اشوف امي الحين
امل ببرود : فرح تعالي
راحت فرح وقعدت بجنب امل
امل : ليش تبغي تروحي عند ماما؟؟
فرح : خالتي قالت انه اذا كنتي صاحيه بتوديني عند ماما
امل ببرود : بس ماما ماتت
فرح بدموع : كذابه
وركضت لحضن ام فواز
ام فواز بمعاتبه : امل ايش فيك على البنت؟؟
امل : هذا الصدق وبعدين هي راح تدري مني او من غيري
ام فواز : مع ذلك مايصير تقولين لها كذا بذي الطريقه
امل ببرود : متى بيكون الدفن والعزاء
ام فواز تنهدت : ايش فيك يا امل ليش تتكلمي كأن الموضوع ما يعنيك؟؟
امل ماردت عليها
نزلت ام فواز لمستوى فرح
فرح بدموع : انتي قلتي انك بتوديني عند ماما
ام فواز بحزن : حبيبتي ما اقدر اوديك عندها
فرح بكت وطالعت فيهم : انتم كذابات كلكم
وطلعت تركض لبرا
ام فواز : فرح فرح ارجعي
وتين : لا تخافي انا بروح وراها
راحت وتين وراها وشافتها عند فواز راحت لعندهم
وتين : فرح لا عاد تسوين كذا بعدين تضيعين علينا..... يالله خلنا نرجع
فرح خبت وجهها في حضن فواز وماردت على وتين
فواز : خلاص يا وتين خليها عندي انتي ارجعي
وتين تنهدت : طيب
ورجعت لعند امل
.
.
.
عند فواز
.
.
.
فواز بعد فرح شويه : ليش زعلانه يا فرح؟؟
فرح بشهقات : امل وخالتي قالوا ان ماما ماتت..... ومارح ترجع
فواز مسح على راسها ومايدري ايش يقول
فرح : فواز ماما مارح تموت صح هي مارح تخليني
فواز : فرح انتي مارح تفهمين شي لأنك توك صغيره لكن بقولك ترا كلنا بنموت محد بيقعد عايش و أي احد يموت احنا ندعي له وانتي لازم تتدعين لأمك طيب حبيبتي
فرح : بس ماما راح ترجع صح
فواز تنهد : حبيبتي انتي ادعي لماما ان ربي يدخلها الجنه وعشان انتي تحصليها هناك
فرح بسعاده : يعني راح احصل ماما؟؟
فواز ابتسم : انشاء الله...... يالله تعالي اشتري لك آيسكريم
فرح : طيب
طلع معاها للبقاله وما حصل في جيبه الا ريال واحد تنهد واشترى آيسكريم واحد واعطى فرح
فرح : فواز
فواز : عيوني
فرح : طيب خلينا نروح عند فهد وخالد
فواز : بس هما تعبانين الحين
فرح : عادي خلنا نروح
فواز بتنهيده : طيب يالله
وصلوا للمستشفى
فرح بطفوله ركضت والآيسكريم في يدها : بسبقك
فواز : فرح انتظري لا تركضين
فرح : لا لا بسبقك
فجأه صدمت في واحد من الدكاترة والآيسكريم جاء على ثوبه ونصه طاح في الأرض
ركض فواز لعندها وهي من شافته تخبت وراه
فواز بمعاتبه : قلت لك لا تركضين
التفت للدكتور : انا اسف على اللي صار
الدكتور : ما صار شي عادي اهم شي البنت ماصر لها شي
فواز التفت لفرح : انتي تعورتي ولا صار لك شي؟
فرح هزت راسها بالنفي
فواز : طيب قولي لها انا اسفه
فرح رفعت راسها للدكتور : انا اسفه
الدكتور حس بنغزه لما شاف عيونها : ماله داعي تعتذري ماصار شي
التفت لفواز : الا انت شسمك؟
فواز : اسمي فواز
الدكتور بإستغراب : انت اصحابك الاثنين مدري اخوانك خالد وفهد عندنا في المستشفى صح؟؟
فواز : ايه انا بس شلون دريت؟
الدكتور مد يده يسلم عليه : انا الدكتور رائد انا المسؤول الحين عن حالة خالد وفهد واكون ابو رعد اتوقع انك تعرفه هو كلمني عنك
فواز سلم عليه : حياك الله ايه اعرفه وابغى اقولك ان ولدك رعد عمري مارح احصل رجال زيه
رائد ابتسم : وانا متأكد انه مارح يحصل احد زيك انت واصحابك
فواز قبل لا يرد قاطعته فرح بعصبيه طفوليه : خلاص ابغى اشوف اخواني
فواز : طيب طيب
التفت لرائد : دكتور ابي أسألك خالد وفهد صار في تحسن في حالتهم
رائد كأنه تذكر شي : ايه اصلا انا الحين كنت بروح اجيب رقمك من عند الاستقبال
لكن الحمد لله ربي جابك
فواز بخوف : ليه صار لهم شي
رائد : لا تخاف كنت ابغى ان اللي اسمه خالد صحى قبل شويه
فواز حس انه بيطير من الفرحه : من جدك؟؟
رائد : ههههه ايه من جدي صحى واظن ان توه صاحي
فواز : اقدر ادخل عنده؟؟
رائد بجديه : انا اسف بس هو للحين في العناية المركزة وتحت المراقبه وممنوع احد يدخل غير الدكاتره والممرضين كان ودي ادخلك والله
فواز : تكفى يادكتور بس خمس دقايق واطلع
رائد عض على شفاته اللي تحت وتنهد : طيب بس هاه خمس دقايق مو اكثر
فواز بسعاده بانت على وجهه : اكيد
التفت لفرح : اقدر ادخلها معي
رائد : لا لا ما اقدر ادخلها معك مايصير انا اسف
فواز : بس انا ما اقدر ا.....
رائد قاطعه : لا تخاف انا بخليها عندي لين تطلع
فواز : طيب
وقبل لا يمشي مسكه رائد من كتفه وقال له بتحذير مازح : خمس دقايق اكثر من كذا يا ويلك
فواز ابتسم : طيب
ودخل عند خالد بعد ما لبس ملابس خاصه بالعناية المركزه
التفت رائد لفرح : تعالي ياحلوه
جلس معاها على كراسي الانتظار
رائد : قولي لي ايش اسمك ياقمر ؟؟
فرح : اسمي فرح وانت؟؟
رائد : يا زين اسمك يا فرح انا اسمي رائد
فرح بطفوله : انت ابو هذاك الواحد الحلو
رائد : ههههههههههههههههههه طيب ايش اسم الواحد الحلو هذا
فرح قعدت تفكر شوي : نسيت اسمه
رائد : هههههه اسمه رعد
فرح : ايه ايه اسمه رعد بس ليش اسمه رعد
رائد : ليه مو حلو؟؟
؟ : ايش اللي مو حلو
رائد : ناصر خلصت تدريبك
ناصر : لا بس عندي استراحه
رائد : الله يعينك؟
ناصر : مدري متى بيخلص هالشهر واتخرج واصير دكتور
رائد : انشاء الله قريب لكن اجتهد
ناصر : اكيد بس مين الحلوه اللي جالس معاها لا يكون ضاعت عن أهلها
رائد : هاذي فرح وماهي ضايعه بس اللي جت معه الحين في العناية المركزة يشوف صاحبه
ناصر : في العناية بس شلون اللي اعرفه انه ممنوع احد يدخلها غير الدكاتره
رائد : ما عليه انا سمحت له يدخل والحين بروح اقله يطلع انت اجلس مع فرح
ناصر : طيب
.
.
.
قبل كذا ( في العنايه المركزه)
.
.
.
دخل فواز يحس ان قلبه بيطلع من ضلوعه مايدري من الفرحه ولا من الخوف
شاف خالد والاجهزه من حوله قرب منه ومسك يده : خالد
خالد فتح عيونه بثقل وتعب : ف..... فو.. از
فواز حس بالدموع في عيونه : هلا
خالد يتكلم بتعب : و... وين... وين فهد وش صار له...... هو بخير
فواز : لا تخاف انشاء الله انه بخير
خالد : وامي وامل شلونهم
فواز مايدري ايش يرد
خالد : فواز...... ايش فيهم
فواز : مافيهم شي لا تخاف
خالد تنهد بتعب : الحمد لله
فواز : خلاص لا عاد تتكلم انت تعبان الحين
خالد : طيب بس آخر سؤال..... انا.... انا ليش ماحس برجولي
فواز مارد عليه ونزلت دمعه متمرده على خده لكن مسحها بسرعه
خالد : انا.... انا مارح اقدر امشي مره ثانيه صح؟؟
فواز بسرعه : لا بسم الله عليك انشاء الله ترجع توقف وتمشي مره ثانيه لا عاد تتفاول على نفسك
وقبل لا يتكلم خالد دخل رائد عليهم : انا قلت خمس دقايق صار لك نص ساعه
فواز : انا اسف الحين بطلع
رائد : يالله
فواز باس راس خالد : مع السلامه ياخوي
وطلع
فسخ اللبس المخصص للعنايه وراح مع رائد عشان ياخذ فرح
شاف عندها واحد اول مره يشوفه
رائد يكلم فواز : هذا يكون ناصر ولد اخوي ويكون متدرب عندنا في المستشفى
فواز : اها مشاء الله عليه
وصل لعندهم
رائد : ناصر اعرفك هذا فواز
ناصر وقف وسلم عليه : هلا والله حياك
فواز : يا هلا فيك
بعدين التفت لفرح : يالله فرح خلنا نرجع
ناصر : انتظر انتظر ابغى اسألها سؤال
التفت لفرح : تعالي بسألك سؤال
قربت منه فرح من غير لا تتكلم
ناصر : قولي مين احلى انا ولا فواز؟؟
رائد : ناصر بلا استهبال
ناصر : بس ابغى اشوف ايش بتقول
فرح طالعت في فواز ورجعت طالعت في ناصر قالا : ولا واحد
ناصر طالع فيها بصدمه
رائد وفواز : هههههههههههههههههه
ناصر : طيب اشوف اعطينا واحد حلو عشان اعرف ذوقك
فرح اشرت على رائد وقالت : ولده احلى منكم
رائد : هههههههههه
فواز : قصدك رعد
فرح : ايوه
ناصر : اقسم بالله ان ذوقك خايس
فرح بسرعه: احسن منك يالثور
وتخبت وراء فواز
فواز : بنت استحي
التفت لناصر : انا اسف على الكلام اللي قالته
رائد : هههههه عادي توها صغيره
فواز : طيب الحين عن اذنكم لازم اروح
رائد : مع السلامه
ناصر ناظر فرح وهو ماد بوزه : يعني انا ثور يا فرح
فرح : ايوه
فواز : فرح يابنت عيب
تخبت فرح وراه من غير لا ترد
فواز : انا اسف مره ثانيه
ناصر : لا عادي لا تعتذر ماصار شي
فواز : طيب مع السلامه
ناصر ورائد : مع السلامه
راح فواز وهو راح ورائد فقع ضحك
رائد : ههههههههههههههههههناصر يسوي نفسه زعلان : قاعد تضحك علي؟
رائد : هههه تصدق اني كنت أحاول من زمان احصلك وصف يناسبك لكن فرح اختصرت الموضوع هههههههههههه
ناصر : عمي ليش تقول كذا
رائد : ههههههههههههههه
ناصر : اضحك اضحك....... بس تصدق هالبنت لما تكبر بتصير ملكة جمال
رائد وقف ضحك : معاك حق
ناصر : حتى لون عيونها الرمادي مره حلو كأنها اجنبيه
رائد تنهد وقال من غير تفكير : كنت اعرف وحده عندها نفس لون العيون
ناصر طالعه بصدمه : من جدك
رائد انتبه : اقول انت ما عندك تدريب الحين
ناصر : لا تغير الموضوع اصلا باقي وقت وقول لي منهيه... وانت تعرفها قبل لا تتزوج عمتي ولا من بعد ما تزوجتها
رائد بعصبيه مصطنعه : قصدك اني خاين
ناصر : محشوم ياعمي ما قصدت كذا لكني اسأل
رائد : لا عاد تسأل وارجع لغرفة التدريب بسرعه
ناصر : بس انت ما جاوبتني
رائد : ناصر كلمتي ما اعيدها ارجع للتدريب الحين
ناصر : سمعاً وطاعة سيدي ولكن انا بعرف كل شي منك او من غيرك
وهرب
رائد : لا حول صدق انه ثور هههههه
.
.
.
.
.
.
نهاية البارت اتمنى انه اعجبكم اعطوني رأيكم وتوقعاتكم للبارت اللي جاي
.
.
.
.
.
.
مع تحياتي للجميع



لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس