عرض مشاركة واحدة
قديم 17-10-20, 03:46 AM   #12

مهضومه

? العضوٌ?ھہ » 455703
?  التسِجيلٌ » Oct 2019
? مشَارَ?اتْي » 94
?  نُقآطِيْ » مهضومه is on a distinguished road
افتراضي

البارت الرابع :
اما تركي فكان يتعذب لانه يعرف انه قسى على اروى لكن متاكد ان الي يسويه الصح ولمى وصل شقته لاحظ ان مافي صوت لجارته ومر عليه اسبوعين ولا لها حس وسال الحارس فخبره ان صاحب البنايه طردها ومحد بالشقه ساكن ومر شهرين وتركي على حاله ما يرد على اروى ومكمل حياته بدراسته وشغله لحد ما يوم رجع من شغله وانتبه ان الشقه الي يمه بابها مفتوح وفي اصوات لناس عرب فقبل يفتح باب شقته ياه صوت بنت وصوتها ناعم بالمره فلف يشوفها شتبي وتجمد مكانه ....

البنت : لو سمحت يا جار ممكن طلب .....

تركي بعد ما صحى على نفسه من الملاك الي قباله : هاااه ... اي امري اختي ....

البنت بحرج : اسفه اذا ازعجتك او عطلتك ..... عرفت انك عربي ووو....

تركي واهو يبتسم على حرجها : ووو وشنو ... امري انا بالخدمه اذا اقدر ....

البنت : اخوي بيتاخر لحد ما يرجع وللحين ما شرى ارقام لهني ... احممم ممكن اذا سمحت تطلب لنا اوردر عشى من اي مطعم تثق فيه لان اكيد انت تعرف المطاعم الي هني اكثر منا ... ممكن ....

تركي : ههههه وليش خجلانه جذيه ... عادي انا بالخدمه والف طلب من هالطلب ولا يردج الا لسانج .... معاج تركي ... وانتي ....

البنت : تشرفنا اخ تركي ..... انا ميار ........ من البحرين ....

تركي : اووووه اسمج حلو ... ومن ديرتي هم ... لكم شخص تبين ... وشنو الاصناف ...

ميار : لخمسه... وما تفرق بالي تطلبه ... احسب حسابك انك محسوب معانا فلا تطلب لك ....

تركي : ههههه شكرا انا متعشي ... لحظه بييب لج منيو تشوفي وتختاري لحظه ....

دخل تركي شقته ورجع بسرعه ومد لها المنيو واهي اخذته واشرت له على الي يبونه وشكرته ورجعت الشقه ولاحظ تركي انها ما سكرت الباب ورجع شقته وطلب لهم ودخل الحمام ياخذ شور وبعدها سوى له نسكفيه وقبل يشرب اندق الجرس وعرف انه المطعم فطلع وتفاجا بميار تحاسب ومعاها ولد صغير فابتسم لها لمى طالعته...

تركي : ليش حاسبتي كنت طالع له ... ثم شلون عرفتي انه وصل ....

ميار : تاركه الباب مفتوح وعندي هالحارس لمى شافه خبرني واسفه لانه دق جرسك قبل اوصل له ... تفضل اخوي وصل ...

تركي : عوافي خبرتج سبقتكم ....

ميار : يعني ما تحب تتعرف على جيرانك اليدد ....

تركي : هههه مو القصد لكن توكم واصلين يعني تبون تاخذو راحتكم ... فرصه ثانيه ...

الولد الصغير : ماما ما بيي لا تطولي ابي اكل يوعان ....

ميار واهي تنزل له وتبوس خده : ولودي عيب حبيبي لزم نعزم ونلزم على جارنا .... وانت اخ تركي ما بتتعشى تفضل حل معانا ... ولا تقول لا الوالده بتفلق راسي اذا ما تفضلت ... ماكده علي لو تبي اذيتي ...

تركي : لا اوكي ... بسكر وايي ...

ميار : اوكي تفضل ولا تخجل بترك الباب مفتوح بجهز السفره ....

هز تركي راسه ويحس براحه منهم ولمى سكر باب شقته توجه لباب شقة جيرانه وفعلا تركت ميار الباب فتو بيطقه عشان يدخل لقى شاب تقريبا بعمره واقف بنص الصاله وابتسم له وقرب منه واهو يمد يده عشان يصافحه فصافحه تركي ...

الشاب : حي الله جارنا تفضل اخ تركي لا تخجل احنا اهل ... تفضل ...
تركي واهو يدخل : زاد فضلك ...

الشاب واهو يسكر الباب ويمشي مع تركي للكنب : لا تخجل تفضل احنا عيال ديره وحده ... مشكور لانك ساعدت ميار ... تورطت ما وصتني قبل اطلع و ارقام توني شاريها ....

تركي : شهالكلام احنا جيران حتى لو محنا من نفس البلد فما بالك بعيال ديرتي ... ثم الي سويته شي بسيط ما يستدعي كل هذا .... ما تعرفت عليك ....

الشاب : ههههههه اسف نسيت نفسي ولا عرفتك بنفسي .... انا مهران ... اشتغل بالتجاره .... وانت ...

تركي : لا انا ييت ادرس ... لكن اشتغل بشركه بالمحاسبه مؤقت عشان اقدر اوقف على ريلي صح .... انت بشنو تتاجر ...

مهران : بكل شي ... استيراد وتصدير ... شركتي هني نقلتها من سنين لكن توني ايي اديرها بنفسي ...

تركي مستغرب : وليش توك تييها هني ....

مهران : كان ولد عمي يديرها لي وانا كنت بالبلاد ادير الرئيسيه لكن صارت خلافات بينا وكنسلت الشركه هناك ونقلت لهني لكن مازال ولد عمي معاي عشان اعرف اصول الشغل هني وبعدها يرجع للاهل هناك .... كنا كلنا شراكه انا وعيال عمي وعمي ... بعضهم طمع فكنسلت هناك وفضلت ايي هني ...

تركي : وليش تتغرب وتغرب اهلك هني كنت كملت هناك بعد ما انفصلت منهم ....

مهران : هههههه لا اختياري مو بس لي هم ميار تدرس هني وكانت بسكن خاص للطالبات وفرحت لمى قررت ايي هني والوالده قالت مالها قعده بدونا كلنا ....

وليد واهو يقرب لهم : بابا العشى جاهز ....

مهران واهو يطالع وليد وبعدها تركي : اوكي بابا ... يله تركي تفضل ... مو من واجبك لكن نعوضك لمى يتقضو الاهل للبيت وتاكل اكل سنع ....

تركي : ههههه لا عوافي قلت لميار اني متعشي وسابقكم بنتظرك ونشرب القهوه مع بعض واذا مو موجود عندكم اغراضها اييبها من شقتي واشربها من يدينكم ...

مهران واهو يسحب تركي من الكرسي : يا ريال قوم ... حتى لو متعشي ... عشى ثاني ما يضر ... يله ترى الوالده تعصب عليك بعدين وزعلها شديد ما تتحمله ....

ضحك تركي مع مهران وتوجه معاه على طاولة الطعام وكانت ميار تحط الصحن الكبير بالوسط واول ما شافت تركي ابتسمت له وبادلها الابتسامه ولحظه ودخلت حرمه ما يبان عليها امهم وضنها تركي انها زوجة مهران ...

ام مهران : اهلا وسهلا بتركي نورتنا يمه ... تفضل ليش واقف ...
مهران واهو يطالع تركي المصدوم : هههههه تركي هذي الوالده ... انصدمت صح ...

تركي واهو يحاول يمسك نفسه ما يضحك على نفسه : اهلا خالتي ... كلامك صحيح ... صراحه ضنيتها زوجتك ... ما يبان انها امكم ....

ميار واهي تقعد بين امها ووليد : من قدج يا ام مهران الي يشوفج ما يصدق انج امنا ... حتى هالنتفه ما يصدقو انه حفيدج ....

ام مهران واهي تحط بصحن تركي : هههه لا تبالغو الريال اول مره يعرفنا ومعذور ... كل يمه شكلك تعبان من شغلك ..

مهران : اي تحمل تركي ترى من ورى امي بتصير برميل من تشوف احد تعبان من شغل او دراسه حشت بفمه وسوته برميل .... كل يمه هذا يقويك ويسندك ... لا يمه هذا مو زين لك ما يقويك .....

ضحك تركي : تسلمي خالتي والله حنيتج تذكرني بالوالده اذا خبرتها عنكم يمكن توقف نصايح ومحتات ....

ام مهران : لزم اتعرف عليها .... الا ليش بروحك يمه ....

تركي : ييت للدراسه خالتي ....من بيكون معاي يعني ....

ميار : زوجتك ...

تركي واهو مستغرب من ردها : زوجتي ... احمم ... انتي تعرفي زوجتي ....

ميار واهي تاشر على يده : لا بس الدبله تقول انك خاطب وبديرتنا الخطبه يعني ملجه .... يعني متزوج ....

تركي واهو يطالع دبلته : اي صحيح ... بس للحين ما تزوجنا اعني الزفاف ... انشاء الله تحضروه معانا ....

ام مهران : انشاء الله يمه والله يتمم لكم على خير ويجمعكم ونشوف ذريتك منها ...

تركي : انشاء الله .... احممم عفوا من سؤالي ...وليد يقول للانسه ميار ماما وهم مهران قال له بابا ... صراحه حيرني ......

مهران : هههههههه لا تحتار ولا شي وليد ولدي وامه توفة بولادته وميار ربته من انولد ومن جذيه يقول لها ماما ...

تركي واهو يطالع وليد : وكم عمرك وليد ....

وليد : سبعه ... وانت ....

مهران واهو يضحك : هههههه بابا وين الادب وين كلمة عمي ....

وليد : اسف عمو ...

تركي : لا حبيبي ما عليك قول الي تبيه ... وانا عمري ٢٨ سنه ... تعرف ان اسمك مثل اسم ولد خالتي اخو زوجتي....

مهران : ههههه يعني يذكرك بالحبايب ....

ضحك تركي ورن تلفونه وطلعه لقاه من اروى فرفع راسه لمى كلمته ام مهران ...

ام مهران : روح يمه رد بالبلكونه محد بيسمعك اكيد اهلك يبون يتطمنو عليك ...

تركي واهو يصمت التلفون ويرجعه بجيبه : لا خالتي مو لزم ارد مو ضروري ...

مهران : الا ما قلت لي تركي باي شركه تشتغل هني ....

تركي : تصدق بشركه مثل اسمك ... ال مهران ....

ميار : هههههه يعني تشتغل مع مهران بشركته ....

تركي واهو يطالع مهران منصدم : جد شركتك ....

مهران : ههههههه اي ... من رئيسك .... بدر او جلال ....

تركي : الاستاذ جلال رئيسي ... يعني انت صاحب الشركه .....
ام مهران : ماعليك منه يمه اذا سوا لك شي خبرني وانا اقرص لك اذنه ....
تركي : ههههه تسلمي خالتي ... يعني انتو من عايلة المهران ...
مهران : اي ... ابوي الله يرحمه جاسم مهران ... تعرفه ...
تركي : الله يرحمه ... شخصيا لا ما تعرفة عليه لكن الوالد ويدي الله يرحمه يعرفوه وتعاملو معاه وايد ...
ام مهران : من اي عايله انت يمه ....
تركي : المجدي .... تعرفيهم خالتي ...
ام مهران : اي يمه ... انت ولد من فيهم ... فهد او احمد او بدر ...
تركي : انا ولد بدر خالتي... عمي فهد عطاج عمره من سبع سنين ...
ام مهران : اي يمه الله يرحمه كان صاحب المرحوم ابو مهران لكن ضنيتك ولده لاني ما تعرفة على زوجته وعياله ما كان اييبهم اذا عزمناه ....
تركي : اي خالتي ... زوجة عمي ما تختلط باحد ولا تقبل عياله يختلطو باحد حتى احنا اهلهم ترفض يختلطو فينا ... عازلتهم عن الكل ...
ميار مستغربه : عفوا لفضولي لكن ليش يعني ...
تركي واهو يرفع جتوفه : ولله علمي علمج ... بس اذكر مره سمعة الوالد والوالده يقولو انها متعقده من الناس وما تبي المشاكل ... من شنو الله اعلم ....
ام مهران : انت ولد مها صح ... الحين تاكدت كنت افكر من تشبه ...
تركي : ههههههه اي خالتي تعرفي الوالده ....
ام مهران : اي التقيت فيها وايد اول ما تزوجة ابوك كنا نجتمع بالعزومات وبعد زواجها بسنتين سافرة مع ابوك يكمل دراسته ... اذكر كان عندها بنت ...
تركي : اي صحيح وقتها كان عندها سمر اختي وانا يابتني ببريطانيا ....
مهران : اوووه يعني عندك الجنسيه البريطانيه .... وانا اقول ليش شكلك اجنبي اتاريك متاثر بالجو عندهم .....
تركي : هههههههه الله يرجك ... عندي الجنسيه لكن اشباهي من امي ويدتي ام امي ....
ام مهران : الله يا الدنيا ... شوف من كم سنه كنت افكر بعايلتكم لان من توفى زوجي ما تواصلنا بعدها والحين التقي فيك ...
تركي : الدنيا صغيره يا خالتي ... راح اخبر الوالده واشوف تذكرج لو لا ....
ميار واهي توقف : شلون قهوتك اخ تركي .....
تركي واهو يطالعها : وسط .... بس موجود عندكم القهوه اذا مو موجود اييب من الشقه ....
ميار واهي تضحك وتاشر على امها : ههههههههه لا كلشي مو مهم عندام مهران الا القهوه لزم تتواجد ... ما تمشي شبر بدونها بشنطتها .....
ضحك تركي مع مهران على ام مهران لانها رمة الملعقه على ميار وميار هربت للمطبخ واهي تضحك ....
ام مهران : وين تحب تشرب قهوتك يمه بالبلكونه او الصالون ....
تركي واهو يوقف معاهم : الي يرحج خالتي ما تفرق معاي ابد ....
توجهو للصالون لان الجو برد شوي فقعدو ولحظات ودخلت ميار و بيدها صينيه عليها فناجين القهوه ...
ميار واهي تاشر لتركي : تفضل هذي قهوتك ...
تركي واهو يبتسم وياخذ الفنجان : مشكوره ... تسلم يدج ....
ميار واهي تبعد وتتوجه لامها : عوافي ... ماما ...
مهرام واهو ياخذ فنجانه من الصينيه ويلف لتركي : شكرا حبيبتي .... اقول تركي ... انت كنت ماخذ اجازه وقطعتها من مده ....
تركي واهو متعجب : اي ... بس شلون عرفة ...
مهران : سلامتك بس لمى كنت اكلم خالد ولد عمي من مده بالشغل خبرني ان محاسب اسمه تركي ماخذ اجازه وكان يمدح فيك وايد وبعدها باسبوع او اكثر بكم يوم خبرني انه رجع وقطع الاجازه ... واليوم لمى كنت بالشركه اطلعت على ملفات الموظفين ولفت انتباهي سبب طلبك للاجازه وانت من شوي قلت انك للحين ما تممت زواجك ... مو هذا سبب سفرك ...


مهضومه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس