عرض مشاركة واحدة
قديم 06-05-21, 03:58 PM   #7

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 84,520
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي



البارت السادس
-
طلع علي وجلست تكمل الفيد شهقت وهي تاخذ عبايتها وتتنقب واخذت جوالها والكاميرا نزلت وهي تركض طلعت وهي تركض لبيت جمانه طقته اكثر من مره فتح ابوجمانه:خير ان شاءالله ؟
اشِجان وهي تِلقط انفاسها:عمي جمانه وين ؟
ابوجمانه:ماهي موجوده ليش ؟
اشِجان:عمي ممكن تجي معاي لبيت ابوسند ؟
ابوجمانه:يابنتي شصاير شفيك ؟
اشِجان:شي مهم مشى ابوجمانه ومشت وراه طق الباب وفتح ضاري دخلت وكانو مجتمعين جمانه وسهاد وذعار وزيد
جمانه وقفت:اشِجان وش جايبك ؟
اشِجان اخذت نفس عميق:لقيت الدليل لقيته
جمانه:وش دليله ؟
اشِجان:دليل برائة سند لقيته
سهاد وقف بصدمه:شلون يعني
جمانه ركضت لعندها:وينه وين الدليل ؟
اشِجان فتحت الكاميرا لِهم وكان سند يشغل الكاميرا وحط الكاميرا على سقف السياره وهو بنِيته يخليها تصور يومهم كله
جلس ودخلت سيارة نزلو مِنها عساف ومحمد
سند وقف:وين رامي ؟
عساف:مدري عنه جلس وهو يناظر بعيونه وين الشاهي ؟
سند وقف:بسويه يلا
محمد:لا لا انا اسويه
عساف:اي محمد يسويه انت اجلس
سند جلس وهو يسولف مع عساف ومحمد كان يسوي الشاهي لف نظره بخوف ورجفه وهو يحط منوم بالشاهي طلع وهو يصب اول شي لـ سند بعدين عساف وله وجلسو يسولفون سند جلس يشرب 3 كاسات ورا بعض تثاوب وهو يرجع ظهره للخلف يرتكي على المركه
عساف ومحمد يسون نفسهم يشربون سند 5 دقايق ونام
محمد وقف وهو يهزه:سند سند سند مارد عليه لانه نايم والسبب المنوم
عساف وقف:يلا يلا خلنا نتخلص من جثته
محمد لبس القلفز وهو يمسك السكين ومسك يد سند وصارت بصمات سند على السكين
اخذو رامي وهو يحذفونه بعيد شوي ويرمون السكين عليه رجعو وهم يطلعون ثياب ثانيه ويلبسونها وهّم مو دارين عن الكاميرا اللي تصور كل شي جلسو بعد 10 دقايق صحى سند وهو مستغرب منه ومن نومته عساف:شكلك تعبان ونمت محمد رفع نظره وانصدم من الكاميرا شاف انه سند مو يمه وقف وهو يجي ورا وياخذ الكاميرا ويحطها بنشطة ملابسه وهو يمسح على جبته بخوف وتوتر جلس وكان عساف مرتاح وعادي عنده الوضع محمد موقادر يرتاح كان كل تفكيره ب رامي وخايف سكرت الكاميرا وهي تبتسم:لقينا الدليل
ضاري كِور يده وضربها بالجدار:الله ياخذهم عيال *****
اشِجان مسكت جمانه:عطيتكم الدليل يلا انا ماشيه
جمانه مسكتها:تعالي وين رايحه بيحققون منين جبنا الدليل فـ بتشرحين كل شي
اشِجان:وشو ؟ يعني انا لازم اشرح انا اقولك واشرحي لهم
جمانه:وين لقيتيها ؟
اشِجان:كنت اتمشى وشفت بالحوش الخلفي الكاميرا ذي مغطية بكيس اسود اخذتها اليوم فتحتها وعلطول جبتها لكم انا برجع البيت طلعت بدون لاتسمع رد مِنهم
دخلت وهي ترقى لغرفتها وتفصخ عبايتها وناظرت للساعه وكانت تُشير لـ11 اليل انسدحت وغفت علطول
"محمد,عساف"
عساف بصراخ:وتوك تقول لي عنها يمكن لقوها !
محمد:نسيت نسيت انشغل بالي بـ رامي ونسيت يمكن للان موجوده خلنا نروح نشوف
عساف كور يده وضربها بالطاوله:محمد انت ناوي علينا اكيد شافوها اكيد انت شلون تحط دليل مثل هذا يخليني انا وياك نروح بداهيه يعني ترا شوف كل شي انكشف والسبب انت
محمد وقف:السبب انا انت اللي طعنته 6 طعنات موانا يعني انت اللي قتلته
عساف قِرب منه وهو مِبتسم:بس انت ايش ؟ مشارك بالجريمه يعني كلنا بالهواء سوا اللي بيصير لي بيصير لك طيب ؟
طِلع سند من السجن وشاف ابوه وذعار وضاري موجودين حضن ابوه بقوه وصار يبكي
سهاد:الحمدالله ركبو السياره وهم فرحانين
ذعار:يبي له عشاء كبير عشان طلعتك
سند:مايحتاج والله
سهاد:وش اللي مايحتاج لا بنسوي لك اليوم ترتاح وبكرا نسوي لك
سند هّز راسه بالايجاب:شلون طلعتو دليل برائتي ؟
سهاد:من لولا الله ثم اشِجان ماقدرنا نجيب الدليل
سند باستغراب:اشِجان مين ذي ؟
ضاري:شفت المصممه اللي بشركتنا ؟
سند:طيب وبعدين ؟
ضاري:البيت اللي بعناه اخذه ابوها وهي تقول جلست اتمشى بالبيت وشفته ورا الحوش بكيس اسود
سند:يعني اللي ماخذين الكاميرا محمد وعساف ؟
ذعار:ايه وشكل راح عن بالهم الكاميرا وشافتها اشِجان
سهاد:طيب حنا سحبنا على الشغل ذعار ارسل رساله من بعد بكره بيكون فيه عمل
ذعار:طيب اخذ جواله وارسل الرساله
جمانه دقت على اشِجان:افف احبكك تدرين ؟
اشِجان ضحكت:قلبي ليش شفيه ؟
جمانه:تدرين من لولا الله ثم انتِ ماقدرنا نطلع سند
اشِجان:الحمدالله على سلامته كيفك الحين ؟
جمانه ابتسمت:مرتاحه وكثير ماتتخيلين قد ايش فرحانه بطلعة سند ردت لي روحُي والله
اشِجان:دوم يارب الفِرحة اخليك عندي شوية شغل تمام ؟
جمانه:تمام يلا باي
اشِجان سكرت منها نزلت تحت:السلام عليكم
علي:وعليكم السلام
اشِجان:اخبارك ؟
علي:الحمدالله اشِجان مافكرتي باللي قاله ابوي لك ؟
اشِجان:بأيش ؟
علي:بزواجك مِن عثمان
اشِجان:ماني موافقه ممكن ابوي ماتفتح الموضوع ؟
دخل ضاري للغرفه وانصدم بتغريد حاطه ملابسها بالشنطه وتِلم اغراضها:وين رايحه ؟
تغريد لفت نظرها له:بيت اهلي ماني جالسه عندك ثانيه وحده
ضاري:ليش شفيك تغريد !!!
تغريد لفت نظرها له:مراح اسكت ورقة طلاقي توصلني وانا سكِت عشان سالفة سند وقلت مو وقتك ياتغريد تزيدين الهّم هِمين تحملتك وبلعت موس5 سنوات ياضاري بس ليتني ماسكت يوم شفت خياناتك لي وزواجك من حصه
ضاري:بس انا احب حصه وكِنت بتزوجها قبل لاتزوجك
تغريد ضحكت بسخريه:تحبها ؟ كان صارحتني وجيت لي وانا اللي بسوي المستحيل وارفض
ضاري:ترفضين وهاذي وصية جدي ؟ نسيتي شكلك
تغريد صرخت بوجه:لامانسيت والحين انا مابيك عِفتك
ضاري:معسلامه اجل تبيني ابوس رجلك عشان تجلسين ؟ روحي بيت اهلك ماني ماسك
تغريد ضحكت بسخريه وبداخِلها:وش كنتي متوقعه هذا ضاري وهذا اسلوبه الجاف معاك
سحبت شنطتها وجت المُساعده اخذت الشناط تنزلهم تحت سهاد وقف:شصاير الشناط ذي لمِين ؟
قاطعتهم تغريد:لي ياعمي
ام ضاري:وين رايحه ؟
تغريد:بروح بيت اهلي خلاص انا ابي الطلاق مابي ضاري
سهاد:تغريد يابوي اجلسي خلينا نتفاهم !
تغريد:عمي انا تفاهمت مع ضاري وخلاص بنتطلق
وانا سكت عشان بس لين تحلون سالفة سند وانا عمي مابيه لاتجبروني على شي انا مابيه
شروق لبست عبايتها وهي تتحجب
جمانه:وين رايحه ؟
شروق:بطلع انا ونجد شتبين ؟
جمانه:وين ؟
شروق:بنتمشى بعدين بنروح المول نشتري فساتين عشان عشاء سند
جمانه:مايحتاج فساتينك واجد
شروق:شتبين ناشبه لي اضن ماحد يقولك شي وانتِ تطلعين من 6 الصباح لين انصاص اليالي
جمانه قربت منها:انا اطلع اخلص اشغالي وطبيعة شغلي كذا عادي انتِ ؟ تبين اعلم ابوي عن حركاتك !
شروق:وش سويت عشان تعلمين يع وش الحركات هاذي !
جمانه ابتسمت وتكِتفت:تطلعين ساعه كامله تروحين غرفة رائد ؟
شروق:جمانه خلاص لاتصيرين انتِ والزمن ضدي !
جمانه:ماتخافين يسوي فيك شي ! رائد بفترة المفروض انتِ ماتقربين منه ممكن يسوي اي شي
فيك
شروق اخذت شنطتها وطلعت وهي معصبه من جمانه وكِلامها عن رائد نجد:شفيك تاخرتي السواق بالموت اقنعته طلع يخاف من خالي مسبب له رعب
شروق:طيب يلا قبل لايدخل العمليه
نجد:طيب امشي بسرعه
ركبو السياره
نجد:عمي أجِل العشاء وبيسونه مره وحده عشان سند ورائد اذ طلع بالسلامه
شروق:تمزحين ! انا اشوف جمانه استقعدت لي
ياربي ليتني ماكذببت وربي حسيت انها شاكه فيني
نجد:شعليك منها خليها تدري ماسويتي شي غلط انتِ رايحه تتطمنين على عمتي جوزاء
شروق:حلو بس يارب ماننكشف
بعد ساعه من زحمة الطريق وصلو نزلت شروق:يمه خلاص مراح ادخل
نجد:ليش خلينا ندخل تعالي شروق تطمني عليه قبل لايدخل غرفة العَمليات خلصينا
اشِجان فزت من نومها بكت من اللي شافته كانو اشخاص غِير عن اللي قبل ومِن بينهم ابوها علي مسحت دموعها وهي تقراء الاذكار وتتعوذ مِن الشيطان اخذت كوب المويه وهي تشرب لفت نظرها وكانت الساعه12 الظهر وقفت وهي تدخل للحمام"يكرم القارى" توضي وطلعت تصلي
"نِرجع لشروق"
نجد:شوفي عمتي هناك تعالي تعالي
مشو لعِندها:عمتي اخبارك ؟
جوزاء رفعت راسها:وش جايبكم انتِم ؟
شروق:وين رائد ؟
جوزاء:5 دقايق ويدخلونه
شروق:بدخل اشوفه تكفين عمتي
جوزاء:طيب ادخلي بسرعه لايجي حمد
دخلت للغرفه وكان نايم لفت نظرها للخلف بتوتر وقفت عند راسه ومسحت على شعره باست جِبينه وهّمست بأذنه وكانت تبكي:استودعتك الله الذي لاتضيع ودائعة باست يده وهي تمسح دمعتها مِن سمعت صوت الدكتور يتكلم مع النيرس رائد حمد يدخل العمليه الان طلعت شروق ضمت نجد وهي تبكي نجد:شروق يلا شفتيه خلينا نرجع
شروق:ماقدر اخليه تكفين خلينا نجلس شوي
او نتطمن لين يطلع تكفين
جوزاء:شروق اول مايصحى رائد بقولك واطمنك ارجعي ياقلبي للبيت لفت وهي تضم عمتها
طلعو من المستشفى شروق:كان خليتينا نجلس شوي !
نجد:وين نجلس تستهبلين ؟ خلينا نرجع البيت ورائد عمليته مطوله
شروق:طيب خلينا نجلس شوي بعدين نروح
نجد:طيب تعالي خلينا نجلس على الكراسي هاذي
انتهى.




لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس