عرض مشاركة واحدة
قديم 12-11-21, 05:14 PM   #7

روانّ

? العضوٌ?ھہ » 493200
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 98
?  نُقآطِيْ » روانّ is on a distinguished road
افتراضي

كاميليا دخلت بكل ثقه وهي بذلك الثوب الذي يكاد يغطي جسدها ..
رفعت راسها إلى كيم وهي تقول𝙴: أريد أن أُقابل الدكتوره ملاذ ..
كيم هزت رأسها وقالت𝙴: عندك موعد؟ أنتظري ..
م عندك؟ احجزي ..
كاميليا خبطت الطاوله بقوه وهي تقول 𝙴:أُريد أن أقابل الدكتورة ملاذ .
كيم بهدوء أشرت للبودي قارد اللي جا بسرعه وخرج كاميليا ..
-
يُوسِف اتقدم لها وهو متوتر وقال: جوى ..
جوى لفت له وقالت وهي رافعه حاجبها: هلا؟؟
أبتسم لها ومد يده وقال: انا يُوسِف ، يُوسِف الحاتم أدرس ماجستير هندسه وشفتك وحبيت اسلم عليك ..
أبتسمت جوى واتجاهلت يده وهي تقول: أنا جوى ، ادرس بكالوريوس حاسب ..
أبتسم بِـ إنحراج وسحب يده وهو يقول: يلا أجل بروح ..
جوى هزت رأسها بالإيجاب وراحت ..
وفجأه حست باليد اللي تسحبها ..
لفت بسرعه وخبطت في صدره العريض ..
وسمعت صوته وحست بقلبها يدق بـسـرعـه ..
-
كانت جالسه عند رجله وهي تقوله اش صار ..
قاطعها وهو ينزل لها بسرعه ويسحبها من رقبتها ويوقفها ..
رجعها على ورا وأخل توازنها وطاحت ..
نزل لها وهو يخنقها ويضغط على رقبتها بقوه وهي تكح بقوه ..
همس في إذنها وهو متكي على رقبتها𝙴: موتك على يدي لو م نفذتي أوامري ..
-
خرجت وهي ماسكه يد بنتها ..
قيس همسلها: بلحقك ..
لمى هزت رأسها وخرجت ..
قيس بسرعه قرب لِـ ملاذ وباس خدها وقبل لا تستوعب خرج ..
تأملت شكلها واخذت نفس وهي تشيل الطرحه من كتفها لـ ترى شكلها وهي بتلك البدله الحمراء ..
أخذت نفس وهي تحاول تمسك دموعها ..
سمعت صوت جِهاد وهو يقول بسخريه: يلا يارقاصتنا ..
مشيت بسرعه وهي تتخطا جِهاد وخرجت للبار في الفندق المشهور والمليئ بالعرب ..
وبدأت اصوات الأغاني الشرقيه بالإرتفاع وصعدت لين على المسرح وهي تتمايل بجسدها أمامهم ..
لترتمي عليها مختلف العملات العربيه ..
كان داخلها يبكي على الرغم من إبتسامتها الواسعه ورقصها الإحترافي ..
إنتهت الأغنيه ونزلت لين بسرعه إلا انها توقفت وهي تسمع جِهاد يقول: فيه واحد عرض علي ١٠ الاف دولار مقابل ..
قاطعته لين وهي تقول𝙴: قلتلك من قبل إني مارح اخرج مع احد لو مقابل امريكا كلها ..
وأتقدمت بخطواتها بعيد عن جِهاد اللي ضحك وقال: مسويه شَـريـ..
لين رجعت بسرعه له وأعطته كف وهي تقول: شريفه وغصباً عنك ..
-
قرات الرسالة مره ومرتين وثالثه وهي ترددها بداخلها ..
"أحبك"
تدري انه كذاب ، كيف يحبها وهو متزوج؟ كيف يحبها وهو متزوج؟ كيف يحبها وهو متزوج؟
قاطعها صوت الإتصال ..
ردت: ألو؟
فـاتـن بِـعـصـبـيـه: وينك إنتي؟
بلقيس أخذت نفس وهي تقول: انا في امريكا مع هتان ..
فـاتـن: نعم نعم نعم؟؟
كيف في امريكا مع هتان؟
وليش انا م ادري؟
بلقيس غمضت عيونها وهي تقول: لانك م تهتمي ..
فـاتـن بِـعـصـبـيـه: اش صاير معاكم؟
بلقيس: هتان تعبان مره وحولنا على أمريكا ..
فـاتـن: بجيكم ..
بلقيس ابتسمت بسخريه: هتان م يحتاج نكد ..
فـاتـن قفلت الخط على بلقيس وقامت بسرعه تتجهز عشان تروح عند بنتها وولدها ..
دخل المطبخ وبدأ يقطع الخضار بإحترافيه ..
وحط الزبده وحط البصل ووكمل يقطع الخضار ..
حط الخضار عليها وبدا يلقب وهو يغني ..
حط الكريمه وحركها وهو يدندن على أغنيته المفضله ..
حط الباستا وبدأ يقلبها وقال وهو ياخذ نفس قوي ويشم الريحه: الله الله علي ..
مشاري دخل وأبتسم وهو يقول له: اش تسوي؟
يُوسِف: سويت عشاء ..
مشاري: اجل بغير انا واجيك ..
دخل مشاري الغرفه وهو يتذكر اللي صار له اليوم ..
"فـلاش بـاك"
سحبها بقوه وخبطت في صدره ..
أخذ نفس قوي وهو يحاول يشم أكبر قدر من ريحتها ..
وقال: وين جواد؟
جوى بعدت بسرعه وقلبها يدق بسرعه من حركته او من ..
وقالت: جواد م جا ، تعرف وفاة أبوه وكذا ..
مشاري كان بيمشي بس ..
وقف لما سمعها تقول: لو لمستني كذا تاني بكسر يدك ..
أبتسم بسخريه ولف لها ومسكها من يدها بقوه وقال: اش بتسوي؟
جوى بخفه فكت يدها من يده وهي تقول: وربي لو لمستني ثاني م يصير لك خير ..
ضحك ولمس شعرها وماحس الا بالكف اللي يلف وجهه ..
جوى قالت بصوت معتدل وبقوه: والله!
وثم والله ، ان م بيصر لك خير لو انعادت حركتك ..
ومشيت بسرعه ..
"إنتهى الفـلاش بـاك"
مشاري حط يده وهو يحس خده ..
وقال: والله اردلك الكف بِـ عشر ياجوى ..
أصبري علي ..
-
غمض عيونه بقوه وهو يحاول ينام ..
حس بها وهي تحضنه ..
حس بِـ دموعها وهي تتسرب لظهره ..
قال بهمس: مسامحتني؟
حور بعدت عنه بسرعه وهي تبكي ..
إياد وقف وقرب منها وحضنها وهو يقول: اشبك ياروحي؟
حور ببكى وشهقات ..


روانّ غير متواجد حالياً