عرض مشاركة واحدة
قديم 12-11-21, 05:43 PM   #17

روانّ

? العضوٌ?ھہ » 493200
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 98
?  نُقآطِيْ » روانّ is on a distinguished road
افتراضي

عبدالملك رفع حاجبه بعدم إستيعاب: ما أعرف ..
الشبهه؟ الأسم؟؟
عبدالحكيم رفع رأسه وقال: نسوي تحليل dna؟؟
عبدالملك هز رأسه وهو يقول: تمام ..
-
المأذون أبتسم وهو يقول: أعلنكما زوجاً وزوجةً ياحرم قيس ..
نزلت دموع كيم بقهر ..
وإرتجف قلب قيس بألم ..
وتعالت الابتسامه على وجهه فيصل ..
وصفق بحرارة وهو يقول: جهزتلكم الغرفه ياعرسان ..
وتأشر لهم على الغرفه لينسحبو بهدوء لتلك الغرفه ....
-
هتان لمس اللوحه بأطراف أنامله وهو يتذكر كلام ملاذ له ..
أرجع يده ليلمس الفحم الذي يرسم به ملامح محبوبته ..
ارجع أنامله للوحه وهو يضع لمساته الأخيره على وجهه ملاذ الجميله جداً ..
دخلت بلقيس وقالت: اشبك م نمت؟
هتان أبتسم لها وهو ينقل نظره بينها وبين اللوحه وقال بحب: أرسم محبوبتي ..
إبتسمت بلقيس وهي تتجه نحوه وتجلس بجانبه على الأريكه الجلديه ..
وقالت: م تحبك ..
رد: أعرف ..
قالت: ليه تحب اللي م يحبك؟
رد: أحب حبي لها ، أحبها ومو بيدي أترك الموضووع .
قالت: لا تحبها ، بتأذيك ..
حط عينه في عيونها وقال: لما تبطلي حب لِـ قيس علميني كيف ..
إبتسمت بِـ إنكسر ووقفت ، وقف هتان وحضنها وهو يقول: نامي ياروحي ، الليل مو حلو لنا ..
-
جلست على السرير وهي تبكي وتقول: ليه اتزوجتني ، ليه!
بعد عنها وهو يشرد بنظريه للغرفه وقال: أنقذتك ..
بكت بألم وهي تقول: صرت زوجتك؟
قيس وقف وهو يتوجهه للحمام ويقول: ملاذ لازم تعرف في أسرع وقت ..
كيم وقفت وهي تهز راسها بِـ لا: لالا لاتعرف ، لاتخليها تعرف ..
~يوم جديد~
باس يدها بِـ حُبَّ وهو يشوفها تفتح عيونها ..
لين ابتسمت بِـ هدوء وقالت: شعنده إياد البدر يتأملني؟
رد: أحبك ..
لـيـن بِـ إستغراب: ليش م أحس بِـ رجولي؟
عض شفايفه وهو يحاول يتحكم فِـ تعابير وجهه وقال: بنادي الدكتور ..
وقف بسرعه وخرج ..
-
دق الباب وسمع الإجابه ودخل وقال: مارح تخرجو من هنا لين تتعودو على بعض!
كيم توجهت نحوه بسرعه لِـ يخرج سلاحه ووجهه نحوها: أنتبهي لنفسك ياكيم ..
وإلتفت لِـ قيس وقال: لازم تجيب ولد من اللبنانيه ذي ..
كيم طاحت على الارض بِـ إنهيار وهي تقول بِـ كره: اش تبغا مننا انت؟ قتلت أختي! قتلت روحي وانت تزوجني حبيب ملاذ ...
فيصل أنحنى لها وهو يقاطعها ويقول ببطئ: رح أســوي كــل شـــي يقتل مـلاذ زي ما قتلت أمي بِـ حسرتها وألمها من زواج أبــوي منها ..
دفته كيم بقوه ليسقط على ظهره: مو سبب ، يامريض مو سبب ..
رفع سلاحه بسرعه ليلامس بطن كيم وهو يقول: مارح اتردد بأني اطلق عليك ..
ضربته على صدره بضربات متتاليه وهي تقول: اقتلني ، اقتلني انا ابغا اموت ولا أعيش اللي تعيشني هو ..
فيصل دفها بقوه ووقف وقال موجهه كلامه لِـ قيس اللي كان ساند نفسه على ظهر السرير وهو يسمع نقاشاتهم بهدوء ..
"رح تجيب ولد من كيم ولازم توجعو ملاذ!" ..
قيس رد بسرعه: انا م أخلف ..
فيصل أبتسم بِـ استهزاء: هه ، م تخلف؟ وولدك اللي من ملاذ؟؟
قيس فز بسرعه وقال: ولدي؟ ، إنا عندي ولد؟
فيصل هز راسه بالإيجاب وقال: ايوه ، اسمه أصيل ، عمره ٥ سنوات ، رح تجيب له أخ ولا م بيصرلكم خير ..
وخرج تاركاً قيس في صدمته وهو يتذكر تلك الأحداث منذ ٥ سنوات!! ..
"فـلاش بـاك"
تالا بِـ فحيح كَـ الحيه: وين ملاذ؟
قيس أشر على الغرفه وقال: بغرفتها ..
تالا بِـ براءه: مو موجوده في غرفتها ..
قيس وقف وهو يتوجهه لِـ الغرفه: الا بالغرفه وشبك انتي ..
فتح الباب وهو يقول: مـلاذي ..
يا مـيـمـي ..
فتح باب الحمام ولم يجدها ..
خرج بغضب وقال: وين راحت!
تالا بِـ كذب وخبث: سمعتها تكلم في الجوال واحد إسمه أحمد وخرجت بعدها ..
رفع حاجبه بِـ إستغراب وغيره: أحمد؟؟
هزت راسها بِـ الإيجاب وراحت غرفتها وهي تنتظر قدوم ملاذ ..
أما قيس فَـ كان يشتاط غضباً ، إلى أين تذهب دون أن تخبره؟ أيعقل أن تكون ملاذه خائنه؟ وألاف الأسئِله بِـ عقله ..
دخلت ملاذ بفرح وخلفها أحمد! ..
قيس صرخ: وين كنتي؟
قشعر جسد ملاذ وهي تقول: فِـ المستشفى ..
أهدا وأسمعني ..
سحبها بِـ قوه لترتطم بِـ صدره العريض وقال: ليه رحتي مع أحمد!!
ملاذ بعدت عنه وهي تقول: انا كلمتك وانت قلتلي انك مشغول ، بعدي كلمت تالا وقالتلي ان أحمد فاضي ورحت معاه ، أتخيل يا قيس أنا ..
قاطعها وهو يدفعها بِـ قوه: ما أبغا اسمع عنك شي ياخاينه ..
دفها وفتح الباب وهو يدفعها أكثر لِـ تسقط في الشارع وقال: إنتي طالق ..
ومحرمه علي يا ملاذ ..
"إنـتـهـى الفـلاش بـاك" ..
رفع رأسه وهو يحاول أن يتحكم بدموعه لِـ يتذكر حديث تالا بعدها مع أحمد ..
"قدرنا نطلقهم ..
دخل بقوه عليه وقال: إنتو السبب؟؟؟
أحمد خرج بسرعه ، أما تالا فَـ قالت: إيوه ، أحبك وأبغاك لي؟
خرج قيس بسرعه وهو يبحث عن ملاذ ، بحث عنها لِـ مدة سنه دون توقف ..
ثم علم أنها ممثله وانها إنتقلت لأمريكا ..
ووقف عن البحث عنها" ..
تنهد بِـ قوه وإلتفت لِـ يرى كيم وهي تضع السكين على وريدها وتريد أن!!! ..


روانّ غير متواجد حالياً