عرض مشاركة واحدة
قديم 12-11-21, 05:48 PM   #19

روانّ

? العضوٌ?ھہ » 493200
?  التسِجيلٌ » Sep 2021
? مشَارَ?اتْي » 98
?  نُقآطِيْ » روانّ is on a distinguished road
افتراضي

كانت مستلقيه على ظهرها وهي تتأمل السقف وهي ساكته ..
ولازالت كلمات إياد تتردد في رأسها ..
"إنتي طالق ياحور بنت عبدالله" ..
طلقها بكل بساطه بعد م أتوفى أبوها بسببه ..
إنزلقت دمعه من عينيها على دخول جوى ..
إستعدلت بِـ جلستها لتحضنها جوى بسرعه ويبكون بألم ..
وكلاهم خائنات كـ بعضهم ..
-
~بعد يومين~
صحيت بِـ إستعجال وهي تقول بعصبيه لِـ عبدالملك اللي كان يستشور شعره؛
كوكي!! ، ليش م صحيتني؟
عبدالملك أبتسم وهو يقفل الإستشوار وقال: م حبيت اصحي ملاكِ ..
إبتسمت ع غزله وقالت: ما تترقع ياحلوو ، اتأخرت انا ..
وقف وهو يقلد مارتن وقال: آنستي ..
تفضلي معي إلى الحمام ..
ومد يده لِـ يلتقط يدها ويوقفها وهي تضحك على خفة دمه ..
دخلت الحمام "أكرمكم الله" ووقف عند الباب وهو يتأملها بحب وهي تغسل وجهها واسنانها ..
لتبتسم كل برهة لِـ عبدالملك ..
-
فيصل فتح الباب وهو يقول: لو شميت ريحة إنك ناوي تطلقها ..
م بيصيرلكم خير ، لازم تقهرو ملاذ لين تموت من القهر ..
خرجو قيس وكيم بسرعه وهم شابكين يدهم مع بعض ..
ركبو سيارة كيم وهم يتوجهو لشقة قيس ..
وكل واحد يفكر كيف بيخرج من المصيبه ذي ..
"رح أخرجكم ، بس!
محد يعرف انك مغصوبين على بعض ، ولو حاولتو تسوها ..
~أدخل يده في جيبيه وأخرج صور لِـ كاميليا وهو يعذبها وهي شبه عاريه!!~
أكمل كلامه وقال: رح تشوفوها في كل مكان ..
صاحت كيم: لا تسوي فيها كذا وهي ميته ..
إبتسم وقال: أحملي وأسلمك كل الصور" ..
جِـلـسَّ عَلى حافة الهاويه وهو يفكر ..
يفكر فِـ لين الرافضه رؤيته ..
غمض عيونه وهو يعجز عن حل الموضوع ..
طلق حور ، حاول يراضيها بِكل الطرق ..
بس لين ما رضيت تقابله أبداً ..
قطع سَرحانه نغمت جواله ..
رفع الجوال وأبتسم لِـ أسم لين ..
ورد: ألو لين ..
-
نزلت من السيارة وإلتفتت لِـ هتان الحامل بيديه لوحة كبيره ومغلفه ..
وقالت بِـ إسلوب قريب جداً من الإستهزاء: منجدك تبغا تعطيها لوحه؟ ، بتحبك من لوحه؟
هتان رمقها بِنظره حاده وقال: مو شغلك ..
ودخل بِسرعه للمستشفى متوجهاً لعيادتها ..
عيادة جميلته 'ملاذ سلطان' ..
أنزل المقبض بهدوء لِيدخل ويراها وهي تتحدث بالهاتف والإبتسامه مرسومه عَلى شِفتاها ..
انزلت الهاتف وهي تغلقه وتقف مرحبه بِـ هتان وقالت: أهلاً ..
كيفك؟ ، وكيف علاجك مع الدكتور إدوارد ان شاءالله كان كويس معاك؟
هتان مد اللوحه لها وقال: ذي هديه بسيطه مني بِـ مناسبة عافيتك ...
ملاذ أخذت اللوحه منه وحطتها على الطاوله وهي تفتحها بِـ هدوء ..
لتظهر الرسمه من تحت الغلاف ..
بالون الفحم رُسِمت ملامحها الحاده بِـ إحترافيه ..
شهقت ملاذ من جمال اللوحه وقالت: ذي أحلى مني! ..
إبتسم هتان بِتأمل لها ..
أما هي فَـ أقتربت منه بسرعه لتسحبه لها وحضنته ..
وغرق في بحرها ..
وهجر دياره لِـ يستوطن حضنها ..
المليئ برائحة المسك الباودر كَـ الاطفال هي ..
تشبهه ملامحاً ورائحةً ..
بعدت عنه ليستفيق من سَكرِه بِحبها ..
وإلتفت كِلاهما لدخول كيم ..
شهقت ملاذ وهي تقول: وينك مختفيه! ..
كيم تقدمت إليها وهي تضحك وتقول: كنت في شهر العسل ..
ملاذ حضنتها وهي تقول: وحشتيني يابنت أضيع بدونك ترا ..
كيم بعدت بسرعه وهي تحس نفسها حـ ـيـ ـوانـ ـه باللي رح تسويه ..
وقالت: تزوجت أنا ..
ملاذ إبتسمت بسخريه وهي تقول: تزوجتي؟ وينها اللي ضد الرجال؟؟
وإلتفتت للخلف وهي تقول: ما بصدقك لين أشوف زوجك ..
كيم أبتسمت وهي تقول: جا يسلم عليك ..
إلتفت ملاذ على دخول قيس للعياده!! ..
أبتسمت بسخريه وهي تقول: فينو زوجك؟
كيم أقتربت من قيس وتعلقت بيده وهي تقول: مو عاجبك؟
ملاذ خَطت نحوهم ونطقت بِكل قهر: تزوجتي قيس؟
كيم بعدت عن قيس وخَطت نحو ملاذ ووضعت يدها على يد ملاذ وهي تقول: أعرف إنه طليقك ، بس عجبني وتزوجته ..
ملاذ بِـ قهر دفته وهي تقول: عجبك؟
اللي عاجبك ذا مارح تقدري تجلسي ثانيه معاه ..
رح يشك في كل شي فيك ، رح يشك في لبسك ، في عطرك ، في جوالك ، في مكالماتك ، في خرجاتك ، في كل شي ..
كيم قاطعتها وهي تقول: أحبه وبتحمله ..
ملاذ بسرعه دفعتها دُفعات مكرره حتى إلتصقت بالجدار ..
رفعتها وهي تقول: تحبيه؟ متى عرفتيه عشان تحبيه؟
أنتبهي ترا كل م عصب يرمي طلقه ، ٣ مرات وتصيري طليقة قيس مو حرم قيس ..
بعدت عنها وهي تلتفت لِـ قيس الواقف كَـ الصنم: صحبتي؟ مساعدتي؟ اختي؟ مالقيت الا كيم؟ مالقيت الا كيم؟؟
دفته بقوه وهي تقول: جـــــااوبــــنــــي!
ما لقيت إلا كيم!
قيس إلتفت لِـ يخرج ولكن تجمدت أطرافه لما سمع الحقيقه للمره الثانيه في حياته!


روانّ غير متواجد حالياً