عرض مشاركة واحدة
قديم 25-07-14, 11:01 PM   #1057

Mai sherif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاءوحكواتي روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية Mai sherif

? العضوٌ?ھہ » 284098
?  التسِجيلٌ » Jan 2013
? مشَارَ?اتْي » 1,660
?  مُ?إني » egypt
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Mai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond reputeMai sherif has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الحلقه التاسعه والعشرون

منذ قرابه الخمس ايام ..خرج اسامه من المشفى ..الحمد لله ..عاد لمنزله ..برفقه والديه ..وذهبت انا وحسن ووالدي لزيارته ..لكني لم اره ..لم يجالسنا ..وتعذرت والدته بأنه تناول المهدئ ..وخلد الي نوم ..اعلم انه مستيقظ بالداخل ..لكنني لا اريد ان اطرد من غرفته ..قمنا بواجب الزياره ..وغادرنا .. علمت من حسن بعدها ..انه يرفض رؤية الجميع ..المني ذلك ..ولا ادرك ما به ..منقطع عن الجميع بطريقه مريبه ..وانا مللت الوضع ..لم اعهده ..بهذا الضعف ..لذلك ..قررت اليوم ..اثناء زيارتي اليوميه ... بالاتفاق مع والدته ... ان نتواجهه .. حان الوقت للخروج من قوقعته الممله والضعيفه .. توجهت الي بيته .. جالست ووالدته .. تناولت الشاي معها .. لتدخل بعدها في محاوله اعرف مسبقا نتيجتها .. محاوله سماحه بدخولي .. لاسير خلفها .. واستمع الي حوارهما...

"يا اسامه .. ندا بره .. وعاوزة تشوفك .. الله يرضى عليك يا ابني ..خليها تطمن عليك .. البت صعبانه عليا .. بقالها كام يوم بتيجي وانت رافض تشوفها .."..
" ماما .. مش هعيد الكلام تاني .. انا مش عاوز اشوف حد .."..
"وهي ندا حد .. مش دي الي كنت رافض الجواز عشانها .. مش دي الي عشت عمرك كله تتمنى منها نظره .. حرام عليك ارحمها .."..
" ماهي عشان هي حياتي ..مش عاوز اشوفها..ولا تشوفني ..لحد ما ابقى كويس .. وقتها يحلها حلال .."..
" يا ابني ..."..
"الله يرضى عليك يا امي .. عاوز ارتاح .. سبيني لوحدي .."..

غادرت والدته الغرفه ..لتجدني امامها ..واقفه منظره منها الاشارة .. تركت الباب موارب .. لادخل واغلقه خلفي بدون اصدار صوت ... دخلت الي غرفته ..عرينه الاثير ..غرفه بيضاء .. كل مابها ابيض ..سرير عريض ..مرتب بعنايه ..وبجوارة جاروران ابيضان ..عليهما اضاءات جانبيه وبجوارهما .. صورة له وحده بملابس ليست رسميه .. تظهره اقل من عمره .. بضحكته الجذابه التي افتقدها .. احدى عيناه مغلقه من اشعه الشمس الحاره .. ووجنتيه محمران بطريقه لذيذه .. اما الصوره الاخرى .. فكانت لنا .. يوم عقد القران .. صوره اصر على التقاطها .. كنت اقف بشموخ مضحك بينما هو ممسك بطرف فستاني .. كطفل صغير معاقب تعلق بوالدته .. وتعبيرات وجهه تنم عن بكاء مضحك .. اكملت تجولي بالغرفه .. لاجد دولاب الملابس بجوار الباب بجانبه باب اخر .. علمت بأنه باب الحمام الخاص به .. من صوت المياه الجاريه الصادره من خلفه ..ثم مكتب عليه عدة كتب و عدة صور له بأعمار متفاوته ... وبين الصور .. لمحت حسن باحدى الصور .. يقف بجانبه بأبتسامه مضحكه ..للحق كلاهما مضحكان ..وجههما ملطخ بالاتربه .. وسشعرهما تحول للون الرمادي ..
فاقدين معظم اسنانهما .. ما لفت انتباهي لتلك الصورة ..وجودي بها ..خلف حسن ..على مسافه بعيده ..ابكي ..وحاملة بيدي دميتي القديمه فلفوله .. متسخه .. ومفقودة الرأس .. لاعود بالذاكره في رحله الي تلك الواقعه .. حين اغضت حسن بأتباعي له .. ليختطف مني الدميه ..ويلقيها بعيدا ..فتسقط في بركه موحله صغيره ..ليأتي طفلا ما ..محاولا الحصول عليها .. فيقع في خلاف مع احد رفقاء حسن ..واثناء الشد والجذب ..فقدت رأسها ..ليعود ذالك الصبي الذي دافع عنها الي ..متأسفا عما اصابها ..محاولا استرضائي ..لينهره حسن ..ملطخا وجهه بالوحل و يقعا ارضا في صراع زائف ..لينتهي بالتقاط الصورة بهذه الهيئه .. بالطبع علمتم من يكون..انه هو ..
انتزعني من تلك اللحظه ..صوت اتطام شيء نا بالارض ..التفت ..لاجده يقف متسمرا ..عيناه لا تحيجان عني ..انفاسه متسارعه ..وعكازه ساقطا ارضا ..شعره مبلل .. وكأنه كان يغسل راسه ..اجنن وحده ..يدخل الي الحمام ..دون مساعد ..بحالته هذه ..توجهت اليه ..نزلت الي الارض ..لاعود حاملة له العكاز ...

" حمد الله على السلامه .."..
" دخلتي امتى .."..
" مينفعش تدخل الحمام لوحدك .."..
" انا مش محتاج مساعده من حد .."..
"وبما اني مش حد ..هساعدك .."..
"ندا .. ايه الي جابك .."..
" جيت اطمن عليك ..حرام ولا ايه؟.."..
" وانا قولتلك ..متجيش لحد ما اجيلك .."..
"وانا تعبت ... والله ..والله تعبت ..ارحمني يا اسامه ..الله يخليك ارحمني.."..
"روحي ..ولما اخف هجيلك .."..
" اسامه .. الله يخليك ..انا تعبانه ..لا عارفه اكل ولا اشرب ولا اشتغل ..بسببك ..ارجوك ..متبعدنيش تاني ..ارجوك .."..
" بس ...متعيطيش..مش .. انت بتزودي تعبي ..ندا ..بطلي عياط .." ..
" لا مش هبطل ..وعاوزه اعرف لحد امتى ..انا تعبت ..مش قادره استحمل ..قولي مالك ..متبعدنيش من غير سبب..متعملش كده فيا .."..
" وطي صوتت ..اهدي ..ان..."..
" متقولش اهدي ..انا هتجنن ..مش قادره ..ه..هموت من تصرفاتك معايا ..عارفه ..عارفه اني غلطت .. ودايقتك يوم المستشفى ..بس والله ماكنت اقصد ..والله ماقصد .. سامحني بليز ..متعاملنيش كده ..هتجنن بسببك.."..
" بس ..هش ...اهدي ..مش انت السبب .. اهدي ..والله مانت .."..
" امال ليه بتعاملني كده ..ليه عامل فينا كلنا كده ..ليه بتعمل في نفسك كده؟.."..
" انا تعبان ..مش جسديا .. نفسيا ..ذهنيا ..انا شوفت الموت بعنيا ..صاحبي ..الي كان سريره جنب سريري في الاكاديميه اربع سنين ..ننام وناكل ونعيش سوا ..وزيهم في الشغل وبعد التخرج..نتعين مع بعض فيﻻنفس الاماكن ..ولاحركات تتغير واحنا سوا ..مفيش يوم مشفتهوش فيه..فجأه ..مات قدام عيني ..وانا ..وقفت عاجز ..ضعيف ..مقدرتش انقذه .."..
" انت حاولت ..انت مشوفتش اصابتك ..مسمعتش الناس بيقلوا عليك ايه .."..
" انا ميفرقش معايا كلام الناس .. الحقيقه اني انسان ضعيف ..ومقدرتش انقذه ..زي ما انا ضعيف دلوقتي ..قدامك ..وانت بتساعديني ..وانا محبش يبقى عندك صورة عني اني ضعيف .."..
" يعني معاملتك الي فاتت دي كلها ..عشان السبب ده ..انت ..انت كنت محسسني اني انا الي اتسببت في اصاباتك دي .. انت وصلتني لمرحلة كره المشاعر الي حسيت بيها ..انت ..انت ... جرحتني قوي ...وبهدلتني قوي ... "..
" ودا السبب التاني ..مكنتش عاوز تبقي قدامي ..ومش قادر مطولكيش ..جايه تعترفي بحبك ..في اكتر لحظات ضعفي.. مستنيه مني ايه .."..
" بتهزر ..صح ..قةل انك بتهزر .. انت ايه ..مخلوق من ايه ..لو كان جواك اي ذرة رحمه كنت صعبت عليك ..انت متخلف ..ورجعي ..وغبي ..انا تعبت منك .."..
" بس ..وطي صوتك .. اهدي جسمك كله بيتنفض .."..
" انت مبتحسش ..مبتفهمش الفرق بين المشاعر ..مبتعرفش تفرق بين شفقه وحب بجد .."..
" بس خلاص ..اهدي.."..
"متقولش اهدي ..متلمسنيش ..انت ..انت ..معين نفسك وصيرعلى مشاعري ..وتقوليرومتقوليش ..انت مفكرنيرلعبه. تحكرها زي ما تحب .."..
" بس ..تعالي اقعدي .."..
" متلمسنيش ..انا بكرهك ..بكرهك .."..
" ندا ..ندا ..جسمك كله بيرتعش ..اهدي .."..
"بكرهك.. بكرهك..بك...."..
" ندا ..ندا ..ندا فوقي ..ندا ..يا ماما ..مامااا.."..


Mai sherif غير متواجد حالياً  
التوقيع
[/QUOTE]

رد مع اقتباس