آخر 10 مشاركات
نجوم عشقك لفظتها سمائي (الكاتـب : الكاتبة الزرقاء - )           »          مهما كرهتك فأني اموت في هواك للكاتبة: وجهة نظر (الكاتـب : أناناسة - )           »          رواية - " الفخ الناعم " - سارة عبده (الكاتـب : سارة عبده - )           »          مياسين(80)قلوب شرقية-حصرياً-للكاتبة المتالقة:بسمة محمود *مميزة*كاملة &الروابط* (الكاتـب : basma mahmoud - )           »          [تحميل] ودي بدفا صدرك أصيح لين يهلكني البكا و أتعب و أنام ، لـ استباحوا عبرتي (الكاتـب : Topaz. - )           »          معذبتي الحمراء (151) للكاتبة: Kim Lawrence *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          عندما تنحني الجبال " متميزة " مكتملة ... (الكاتـب : blue me - )           »          امرأة في دمي -ج1 من مجموعة بريد الشتاء- للأخاذة: هبة الفايد [زائرة ] *كاملة&روابط* (الكاتـب : هبةالفايد - )           »          حب في عتمة الأكــــــاذيب " مميزة و مكتملة " (الكاتـب : Jάωђάrά49 - )           »          197 - غداً ... يزهر الحب ..! - ساره كريفن (الكاتـب : عنووود - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree249Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-10, 02:16 PM   #51

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي


شلونكم حبايب ..ان شاء الله بخير

مروة ..
بعد الي قالته فطوم عن الفرعون الاسباني خلت عندي فضول اعرف شنو القصة وشنو احداثها
ههمممم
ان شاء الله عن قريب راح يصير عندي فراغ علمود اقره هذه القصة .

هبه
همممم
يعني الفضول كام يلعب دوره ويه عصام .:icon30:.منو هو ..بس دوره بعد كام بارت ويدخل .

نسيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
شنو هالرومانسية يا قلبي ..
بس لا تخافين ..علمودك راح ترجع ليلى وتقابل غزوان ..وراح نشوف فلم الاكشن الي طلبته من قبل

فطوم
اني بلشت اقره قصتكِ عيناكِ بلا شطان . وان شاء الله من انتهي منها راح اعطيك راي .


بالمانسبة حبايبي ..هذا البارت اني ابدا ما مستوحياه من فلم هندي ههههههه


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 02:18 PM   #52

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

14
( اسمر يا اسمراني ..مين اسك عليه لو ترضى بهواني بردو انته ليه )
-" ألن تكف عن سماع هذه الأغنية ؟" . . قالها رجل في مقتبل الشباب وهو يضغط على مفتاح التوقف لبرنامج حاسوبي لتشغيل الاغاني في حاسبة محموله موضوعه على طاولة صغيرة مجاورة لسرير جميل في حجرة ذات أثاث أنيق .
-"إنها اغنية ليلى المفضله ...هيا اعد في تشغيلها ودعني بسلام " . . قالها شاب أخر ممددا على السرير حنطي البشرة ذو شعر أشقر ولحية خفيفة دام على نموها مدة دون أن يحلقها . . أنه غزوان رشيد . .
-" كيف أدع صديق العمر في هذه المشكلة دون أن أساعده في تخطيها ". . أنه مصطفى حسين . . صديق غزوان منذ الطفولة والصبا وكذلك الشباب والده برفسور في العلوم السياسية .
-" إن كنت تريد مساعدتي . . فأنت تعرف الطريق ".
-" تقصد إيجادها . . أليس كذلك ؟"
-" بالتأكيد . . فانا لا أنفك عن التفكير في أمرها . .فنسيانها أمر صعب جدا ".
-" كيف يكون أمر صعب وأنت لم ترى وجهها حتى ".
-" لا أعرف ".
-" ولكني متأكد . . إنك أن رأيتها ستغير وجهة نظرك وفكرة نسيانها ستكون أسهل مما تتصور ". . قالها وهو يقترب منه وفي عينيه بريق لم يألفه غزوان من قبل .
-" هيا قل ..ماذا لديك لتكون متأكد بهذا الشكل ؟ " . . قالها غزوان وهو يهم بالنهوض وملامح التسأئل في عينيه الرصاصيتين .
-" لقد عادت "
-" تقصد . . ليلى! . . عادت . . منذ متى ؟ . . وما أدراك ؟". . قالها وهو ينهض وقد اظهر لهفة بابتسامة عريضة .
-" عادت منذ الأمس إلى عملها . .قد أتصل بي مسؤول الموظفين الذي تركت له هاتفي ليتصل بي أن علم شئ عنها . . وقد ذهبت لرؤيتها من بعيد دون أن تشعر "
-" حقا لا أصدق . . " قالها وهو يقف على قدميه ثم اخذ يغدو ذهابا وأيابا وهو لا يصدق ما يطرق مسمعه . . ". . علي أن أعد نفسي للقائها اليوم بأسرع وقت . . " قالها وهو ينظر إلى المرآة .
-" مهلك هل نسيت إن الدوم قد إنتهى في هذه الساعة ".
-" لم تخبرني حينها . . أو تأتي مبكرا ".
-" في الحقيقة كان الفضول ينتابني لرؤيتها وهذا عقاب مني لك . . لأنك كنت تمنعني من زيارتك أثناء فترة مكوثك في المشفى ولم يتسنى لي فرصة رؤية محبوبتك . . وفي الحقيقة قد كنت مشغولا منذ الصباح ولم يتسنى لي مهاتفتك حتى " .
-" حسنا . . المهم الآن إنها قد عادت . . أشعر إن قلبي يكاد يخرج من مكانه ". . قالها وهو يسمع قهقه مصطفى عندما اطرق مسمعه قوله ". . ما الذي يجعلك تضحك بهذا الشكل ؟!".
-" حسنا أنا أسف ايها العاشق . . ولكن كلامك يضحكني . . " قالها ثم بدء على وجه علامة الجد مضيفا " . . ليس من هناك شيء جميل في تلك الفتاة يجعل قلبك يخرج من مكانه . . إنها ليست كما تتصورها . . إنها لا تملك غيرالقدر القليل من الجمال"
-" مهما تكن عليه . . لن يغير هذا من إصراري في رؤيتها ".
15

مع اشراقة صباح اليوم التالي هم غزوان يعد نفسه للقاء ليلى ..تأنق بما يملكه من هندام انيق ليبدو اكثر وسامة مما هو عليه ..وهو لم ينسى حلق لحيته وتخيف شاربيه ..انه شاب يملك مقومات الوسامة التي كانت محط انظار العوائل المقربة منه ..لكنه لم يقتنع بفكرة الارتباط بعد ..فهل دخول ليلى حياته يعني اعادة التفكيربشان هذا ؟؟؟
أسرعت فتاة سمراء البشرة كستنائية الشعر قصيرة القوام ..إنها فرح ..صديقة ليلى ..نحو حجرة الممرضات متسائلة بصوت مرتفع .."أين ليلى ؟؟"..أجابتها إحداهن أظنها في الطابق الثالث في ردهة الخدج (ردهة حديثي الولادة ).
أخذت فرح على عاتقها ..المشيء السريع للوصول إلى ليلى ومع اقترابها لحجرة الباب فاذا بها تتفاجى بغزوان رشيد يقف قريبا من باب الردهة يحيل نظره نحو مختلف الجهات كأنه يحاول البحث عن شخص ما ..أنه بالتاكيد يبحث عن ليلى..لكن هل هو سبقها في إيجادها أم لا ؟
"صباح الخير . "..قالها غزوان ممعن نحو ملامح فرح المضطربة .
"صباح الخير . " قالتها وهي تحاول استنشاق قدر أكبر من الهواء لتخفي اضطرابها من جهة والاسئلة التي تدور في مخيلتها .
-" هل لي بخدمة ."
-" تفضل "
-" لقد علمت في الامس ان ليلى قد رجعت إلى عملها ..وبعد قدومي إلى المشفى وسؤالي عنها علمت إنها من المفروض تواجدها في هذه الردهة حاليا ..فهل بإمكانك مساعدتي في معرفة اين هي ..فكما تعرفين لا يمكنني التعرف عليها إلا من صوتها ربما ..أضافة ان في هذه الردهة توجد عدة ممرضات ..فهل يمكننا الدخول معا وتشخيصها لي ؟"
-" حسنا ..لا باس " ..قالتها .مصطنعة ابتسامة خفيفة رغم شحوم وجهها ..إنها في موقف لا يحسد عليه.
ٍفي الوقت الذي كانت تتجول فرح برفقة غزوان رشيد بحث عن ليلى ..كانت الاخيرة قريب من طفل حديث الولادة تهم بوضعه في حاضنته ..وعلى وجهها إبتسامة شفافة رغم شعور خفي يخبرها بالانصراف بسرعة ..فبعد التفكير بشان قبولها في منظمة اطباء بلا حدود وجدت ان الحياة تعطيها الفرص لتغير واقعها الذي اصبح اكثر رماديا بدخول غزوان رشيد إليه ..فقد كانت قريبة ما تكون راضية بما هي عليه ولكن بعد معرفتها له أصبحت تجد من نفسها مجرد نكرة لا تصل بالانوثة بشيء .
وما أن وضعت الطفل في حاضنته اقتربت إحدى الممرضات من خلفها تهمس في اذنها " ليلى ..غزوان رشيد في الردهة مع فرح وهما يحاولان ايجادك " ..أمرها أصبح علنا يتهامس به كل المقربون من الممرضات وحتى بعض الاطباء .
" يا اللهي ..ماذا افعل .؟ " قالتها ملتفة تحوها وفي عينها حيرة وارتباك ..
" إن كنتي تريدين الخروج من الردهة فيمكنك من باب الطوارى ..ويمكنني تولي مسؤلياتك لهذا اليوم " قالتها الممرضة وفي عينيها بريق يمزج عن حيلة وحسد .
" فكرة سديدة ..اشكرك من قلبي ".
أسرعت منصرفة من الردهة وقلبها يخفق بشده ...إنها ليست مستعده للقائه بعد ....ليست مستعده للقاء غزوان رشيد ..الشاب الذي تود لقاءة والتحدث معه أي ممرضة أخرى او حتى فتاة .
,ولكن هل انصرافها عن الردهة واتباعها باب الطوارى قد يوقف غزوان عما يرغب به ؟؟..رؤيتها ؟؟؟

اقتربت" سعاد" الممرضة التي تحدثت مع ليلى بوصول الزائر الذي يريد رؤيتها من غزوان رشيد وهي تلقي التحية على فرح وعلى وجهها إبتسامة ماكرة ..لكن فرح سرعان ما سئلتها عن مكان ليلى فبادرتها بالجواب
-" لقد علمت ليلى بحضور السيد غزوان ..لكنها انصرفت مسرعة مؤكلة علي واجبها في رعاية الطفل في الحاضنة رقم 4 " ..قالتها وفي عينيها حسد وخبث .
-" هل انتي متاكده ؟" قالتها فرح وملامح وجهها مضطرب ..فما قالته سعاد هو شيء يشوه من صورة ليلى في مخيلة غزوان .الذي أستطرد ملتفت نحو فرح وعلى وجهه ملامح توزعت بين الغضب والحيرة " هل يمكننا التحدث معا في كافتريا المشفى الان ..من فضلك " .
-" بكل تأكيد " قالتها فرح وفي قلبها امل ان تصحح من الموقف الذي قد يسوء أكثر.
وفي كافتريا توزعت كراسيها تحت مضلات على ارض عشبية جلست فرح مع غزوان رشيد الذي كان صامتا طوال سيرهما نحو المكان المنشود .
-" ..لماذا ليلى تفعل ذلك ؟؟ لماذا هي في حالة هرب مستمر مني ؟؟هل احزنتها في شيء ؟؟ارجوك أخبريني "..قالها غزوان بصوت هادى وفي عينيه بريق الخيبة .
-" قبل ان اجيبك هل تسمح لي بسؤالك عن سبب اصرارك في رؤيتها ؟؟..ما حقيقة مشاعرك نحوها ؟..هل هذا بدافع الفضول ام .."
-" لا اعلم ..." ..قالها وقد بدت الحيرة في عينيه التي كانت فرح تحاول الابتعاد عن النظر اليها ..انها اسرتين.
- " ..كل الذي اريده هو رؤيتها ..هل هذا كثير !" .
-" حسنا ..ساحاول التكلم معها ..وأمل ان تلتقيان قبل ان تسافر "
-" عفوا !..اي ..أي سفر! .."
-" لقد انظمت إلى جمعية اطباء بلا حدود ..وستسافرإلى دبي لاجراء المقابلة وغيرها من الامور..اظنه بعد غد " .
-" وماذا عن عملها هنا ؟"
-" انه يومها الاخير "
-"لا ..لا يمكنها تركي هكذا دون لقاء " انه عنيد
-" اطمئن ساتكلم معها " .
-" تفضلي هذا رقمي ..سنبقى على اتصال أليس كذلك ؟" ..
-" بالتاكيد "

يتبع بقلم رشا الصيدلي


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 03:38 PM   #53

فاطمة كرم

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة كرم

? العضوٌ?ھہ » 103308
?  التسِجيلٌ » Nov 2009
? مشَارَ?اتْي » 18,242
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » فاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond repute
B11

شكرا رشرورش اكشن على البارتين الحلوين
فى انتظار رايك رشورش فى عيناكِ بلا شطآن يارب تعجبك
((
بالنسبة لراوية مروة ربنا يوفقك وتقرايها لانها دمها خفيف فعلا :icon30:
((
نيجى للبارتين الروعه
رايى ان ليلى موضوع انها تفكر فى مستقبلها موافقها فيه
لكن ليه هى فاقدة الثقة فى نفسها ومعتبرة نفسها قبيحة انا فى رايى
كل انثى جميلة يعنى اكيد هى ببساطتها وهدوئها هتكون بنوته عسولة
فليه عدم الثقة يا ليلى اتشجعى وقابليه لانه الهرب سكة الضعيف
وفى نفس الوقت مش تضعفى
اتمسكى بمستبقلك وعلى غزوان بقى انه يشجعها ويقف جنبها لكن الهرب
مش هيفيدك وهيجى وراكى حتى لو رحتى دبى معاه فلوس كتير الموضوع سهل بالنسبه ليه فالمواجهة احسن طريقة كمان ليه تحرمى نفسك من مشاعر ممكن تكون غزوان بيكنهالك بجد
((
ربنا يوفقك يا ليلى انت وغزوان وتخمينى انها هتسافر قبل ما تقابله وهيروح فعلا وراها دبى
((
صحيح يا رشا شكلك بتحبى عبد الحليم تانى مره تقريبا تجيبى له اغنية فى رواياتك انا بحب الاغنية دى على فكرة
بصى يا رشا ليلى تشغله اغنية اسمر يا اسمرانى وغزوان يشغلها احبينى بلا عقد لكاظم
لا يقه صح ههههههههههههههه
((
رشرورش حبيبتى متبعاكى وفى امان الله ورعايته

modyblue likes this.

فاطمة كرم غير متواجد حالياً  
التوقيع


لقراءة أعمالي (روايات- قصص- مقالات- جوابات :D ) انقر هنــــا
رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:17 PM   #54

نسيم الغروب

نجم روايتي وقاصة وعضو الموسوعة الماسية بقسم قصص من وحي الأعضاء وعضو متألق ونشيط بالقسم الأدبي

 
الصورة الرمزية نسيم الغروب

? العضوٌ?ھہ » 102266
?  التسِجيلٌ » Nov 2009
? مشَارَ?اتْي » 6,407
?  نُقآطِيْ » نسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond reputeنسيم الغروب has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلاً رشروش وتسلمي على البارتين الروعة بس هم اكو حرقة اعصاب وهسه اقول لك ليش ؟
اولاً :هذا مصطفى اللي شايف نفسه وطريقة كلامه عن ليلى كأنما هي وحدة قبيحة بالعكس هي احلى وحدة بالقصة على الاقل متنظر للناس بدونية وقلبها طيب ومتفكر بس بنفسها وعايش علشان الناس .
ثانياً:العلة اللي اسمها سعاد اتمنى هسه ادخل بأحداث القصة واموتها واخلص منها لاوالاخت ليلى مصدقتها تعبالي تريد مصلحتها .
نرجع للحبوبين ليلى وغزوان
ليلى ياعمري ليش الهروب خليكي قوية وواثقة من نفسك وواجهي الموقف بقلب جامد وبدون اي خوف لان هالشي مو نهاية الحياة صحيح انتي خايفة من رد فعل غزوان ليدمر المشاعر اللي بقلبك لكن افضل شي المواجهة (وجع ساعة ولاكل ساعة ) واذا هسه ماواجهتيه راح يجي وراكي لدبي .
غزوان ...انسان عايش ببحر الحيرة والتساؤلات ومتعرف شنو حقيقة المشاعر اللي بقلبك ناحية ليلى واني راح اجاوبك انت تحبها وحبها معشعش بقلبك وروحك وعقلك وهذا الشي غصباً عنك <<اهم شي متفشلني وتطلع توقعاتي غلط
ولتصدك بسعاد هي بس تريد تشوه صورتها كدامك وضيف لها مصطفى >>صاروا بالقائمة السوداء ويه فخرية
فرح ... فعلاً هي الصديقة الصدوقة اللي راح تساعد غزوان وليلى ان شاء الله

سلامي


نسيم الغروب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:57 PM   #55

هبة

روايتي مؤسس ومشرفة سابقة وقاصة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية هبة

? العضوٌ?ھہ » 3455
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,166
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond repute
افتراضي

تسلمى رشا على البارتين الروعة ...


ليلى ... ما عهدتك ضعيفة ... لشو الهروب و لمتى ؟؟؟ إنهى هالقصة إذا بدك تنهيها لمتى هتفضلى بهالدوامة قابليه و واجهيه و وضحى كل الأمور لحتى تتخذى القرار المناسب للمستقبل ... ما تسافرى و إنتى لسه ما وضعتى النقط على الحروف ... ساعتها هتفضلى تتسائلى طول عمرك اللى إنتى عملتيه صح و لا خطأ ...


رشا متابعاكى و شكراً لك


هبة غير متواجد حالياً  
التوقيع






اللهم ارحم والدى برحمتك الواسعة ...إنه نزل بك و أنت خير منزول به و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غنى عن عذابه ... آته برحمتك رضاك ... و قهِ فتنة القبر و عذابه ... و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم آمين ...
رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 02:42 AM   #56

مدى الاصوات
 
الصورة الرمزية مدى الاصوات

? العضوٌ?ھہ » 99986
?  التسِجيلٌ » Oct 2009
? مشَارَ?اتْي » 165
?  نُقآطِيْ » مدى الاصوات is on a distinguished road
افتراضي

رشااا

بجد اسرتني روايتك واسرت قلبي معهااا اعشق الروايات على هذا النمط

رائعة رائعة

بودي ان غزوان يشوف ليلى ويقول رايه فيهاا

لانو الجمال مو كل شي والقلب الطاهر والاخلاق اهم من اي جمال في الدنيا

حبيتها فرح مرررره الله يسعدها ويسعد رشاا

يعطيك العافية

وانا اتشرف اكون من متابعاتك ياعسل

مودتي لكِ:blushing:

لروحك النقية


مدى الاصوات غير متواجد حالياً  
التوقيع
احبك والهوى نعمه وحبك نعمه الرحمان
ولو كان الهوى غلطه حبك كل غلطاتي
رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 08:37 PM   #57

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

مساء الخير حبايب ..

فطوم
ان شاء الله من انهي القصة راح اعطيكِ راي ..
بالنسبة لغزوان وليلى ..فحضري حالكِ المواجهة قريبة ..جدا .

نسيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حلوه حجاتيج ( وجع ساعة ولا كل ساعة ) ذكرتني بوجع الاسنان

هبه
منورة يا غالية
الموجهة قادمة ..فكيف سيكون اللقاء .

مدى الاصوات
اتشرف عزيزتي بمتابعتكٍ ..يو ولكم هير
متابعة طيبة مع الاحداث

مستعدين لفلم الاكشن .
جاهزين
إنطلاق

modyblue likes this.

عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 08:46 PM   #58

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

16
-" الو ..غزوان " كان صوتها هادى عبر الهاتف وهي تناديه باسمه الذي مضى عليه شهران لم يطرق مسمعه .
-" ليلى!!"
-" نعم .."
-" كيف حالك ؟"
-" الحمد لله ...حمد لله على نجاح العمليه وعودة بصرك "
-" شكرا ..من اين تتصلين ؟ "
-" من هاتف عمومي ..لماذا ؟"
-" ظننته هاتف خاص لك " .
-" لا املك هاتف ."
-" ليلى .. لماذا لا تريدين لقائي ؟" كان الاجدر به قول اني مشتاق لكِ.
-" ربما هو افضل لكلينا " ..بدء صوتها يضم غصة لبكاء ساخن ..إنها حصلت على رقمه من فرح التي اصرت عليها مهاتفته على الاقل بعد ان وجدت الرفض من مقابلته .
-" اتعلمين ما هو اول وجه وددت لقائه بعد العمليه ..." كانت صامته وكانها تحاول اخفاء هذه الغصة " ..رؤية وجهك ..ليلى لا تسافري .." ود ان يقول لا تهربي ..
-" لا استطيع ..الانضمام في هكذا جمعيه هو حلم بالنسبة لي " .
-" حسنا انا لا امنعك ..ولكن اسئلك بحق كل الايام التي قضيناه معا وبحق الصداقة التي افشينا فيها بعض من اسرارنا ان نلتقي " .
-" حسنا ..ما رايك ان يكون لقائنا على جسرالشهداء..الساعة الرابعة قرب المكان الذي وقفنا به "
-" موافق ..لكن لا اعلم اي نقطة على الجسر تقصدين ..لاني لم اكن ابصر حينها "
-" لكن ابو وسام يتذكرها .."
-" حسنا ..ساكون في الموعد " .
..اغلق السماعة وفرحة كبيرة بدت تدخل في قلبه وكأن العالم اصبح بلون اخر ..لون يعرفه مع ليلى فقط .
ومع اطلاله الصباح ..كانت الشمس تحجب بسحب مثقلة بقطرات المطر التي تتوق الى احتضان الارض ..بدء غزوان مبتسما متفائلا ..نظر عبر المرآة ..وبريق في عيينه الرصاصيتن يتلألى .." سامنعها من الرحيل ..ساعترف لها باعجابي ومدى تعلقي بها ..من المستحيل ان تتركني " ..فكرة واحده في مخيلته الخصبة بذكرياته معها ..صوت ضحكتها ..مازال يتردد صداها على مسمعه .." لابد انها ستكون مفاجئة لها ..اكيد إنها معجبة بي ..لكنها تهرب مني ..ربما تظن اني انظر لها كما نظرت لفتيات اخرى قبلها ..ربما كنت احمق عندما اخبرتها بكل مغامراتي ..ربما هو هذا السبب من هروبها مني ..لكنها لا تعلم انها مميزة عندي ..لابد من ان اصارحها بهذا " ..
اخذ يقلب خزانة ملابسه محاولا ايجاد شيء مميز يرتديه للقائها ..كل ملابسه جميلة وانيقة ..احتار ايهما يرتدي ..لكنه في النهايه استقر على بلوزة من نسيج قطني يقارب لون عينيه الرصاصيتين مع بنطلون جينز داكن اللون ..اخرج جزمته السوداء ايطاليا الصنع ..أنها ما زالت كما هي ..جديده فقد اشترها قبل الحادثة ولم يرتديها بعد ..ربما كانت بانتظار هذه اللحظة ليرتديها ..ذهب غلى الطابق الارضي بخفة وهي يسال ام جميل عن ابو وسام ..لكنها اخبرته انه قد اتصل من منزله طالبا جازة مرضيه من والدته ..بسبب نزعة برد اصابته .." يا الهي ..الجسر طويل وابو وسام مريض كيف سأعرف المكان المقصود الذي سيكون اللقاء هناك .لابد من الاتصال بابو وسام لعله يذكر لي علامة يمكن ان اهتدي بها " ..قالها بقلق لم تالفه من قبل ام جميل التي وقفت تنظر إلى الاضطراب الذي بدء على ملامح وجه غزوان ..اتصل بجواله لابو وسام الذي اخبره بدوره انهم توقفوا في منتصف الجسر تقريبا ..أغلق الخط وابتسامة شفافة عادت تشرق في وجهه كل شيء جاهز ..بعد ساعات سيكون اللقاء ...كيف سيكون غزوان وردة فعله مع رؤية ليلى ..إنه لقاء انتظره شهران ..واليوم قد حان ..
17
فتاة في العشرينيات متشحه السواد ترتدي.بلوزة و تنورة متوسطة الطول تصل الى جزمة طويلة ( بوت ) حاملة حقيبة متوسطة الحجم على كتفيها وقد اسدلت شعرها المتموج الحالك السواد على كتفيها ..كانت تقف قرب منتصف جسر الشهداء تنظر إلى ساعتها التي قاربت الرابعة عصرا تارة واتارة اخرى تنظر إلى يمينها وشمالها لعلها تلمح من قادم ..إنها ليلى بانتظار غزوان الذي كان في هذا الوقت في مقدمة الجسر بسبب ازدحام ناتج من حادث بين سيارتان وقد اعاق هذا بدوره السير ..انتظر خمسة دقائق ..والحال كما هو ..لم يجد غيران يوقف سيارته جانبا ويترجل خارجا يهم في السيربقدميه نحو منتصف الجسروعيناها تترقب الى الامام لكن ما هي برهة حتى تذكر أنه لا يعلم اي جانب ستكون بانتظاره..وبينما هو سائر اخذ يحاول الاتصال بابو وسام للاستعلام لكن تغطية من الشبكة لا توجد ..حاول مرات عدة لكنه فشل ..بدء قلبه يخفق بسرعة وهو يدرك ان الوقت قد يداهمه ..كانت عيناها تفترسان الماره ..من رجال ونساء ..وكأنه تاهة يبحث عن ملاذ ..ساربخطوات سريعة نحو المنتصف وهو يلتفت ممعنا الى المتواجدين ...كانت الساعة الرابعة وخمس عشرة دقيقة ..عندما وصل في منتصف الجسروقد بدئت السيارت بالحركة فقد سحبت السيارتان التي اصيبتا بالحادثة جنبا لتسهيل مرور السيارات الباقيه ..اخذ ينظر يمينا وشمالا لكن لم تكن ليلى هناك ..إنها في الجانب المقابل له وعلى بعد عدة خطوات من منتصف الجسر كانت تقف ..لم يستطع احدهما ان يميز الاخر بسبب السيارات التي توزعت احجامها بين الكبيره والصغيره ..قطرات مطر بدئت بالتساقط شيء فشيء حتى اعقبها هطول بغزارة ..عادت تلتفت الى الجانب المقابل لها ..وفكرة ان يكون هو في ذاك الجانب واردة ..عبرت بخفة في الوقت الذي هو قد وصل الى الجانب المقابل له ..كلاهما ما زال على جانبين معاكسين ..يا السخريه !..
توقفا قليلا ..والمطر ما زال ينهمر على الشوارع التي بدت تمتلى ماء مع وجود السيارت التي بدت تشغل الماسحات في مقدمتها وهي تشعل مصابيحها..والرياح بدت تعصف بشدة خاصة فوق جسر تتلاطم موجات نهر دجله اسفله ..اخذ كلاهما يتسائل مع نفسه عن الاخر ..لكن دون جواب ..عادت الى الجانب الذي كانت تقف فيه منذ البدء ..لكنه لم يكن هناك فقد عبر هو الاخر ..حقا! ..موقف ساخر! ...شعرت بيأس ..اخذت تتنهد ببطأ رغم ان هندامها شعرت برطوبته من اثر بالبلل من المطر ..اخرجت الوشاح الاحمر الذي اشتراه إياها في عمان وربطته في السياج الحديدي ..وكأنها تود ان تعطه علامة انها لم تتخلف الموعد كما فعل هو ..اوقفت تاكسي كان مارا بالقرب منها ..ركبت به وقد بدء الاسف على ملامح وجهها ..وسؤال يتردد في خاطرها ..لماذا لم ياتي ؟...وبينما السيارة اخذت تسير مبتعدة ..عادت ليلى تنظر إلى الوراء كنظرة اخيره لعلها تلمح غزوان ... لكنها لم تجده ....استقرت في جلستها مستسلمة لفكرة انه لم يأتي او ربما هناك حدث ارغمه عن التخلف عن الموعد ...غابت السيارة بين السيارت ..ولم تعد ليلى تلمح الوشاح ..او السياج الحديدي الذي كانت تقف قربه في الوقت الذي كان غزوان لمح الوشاح الاحمرالذي كان طرفة الحر يتطايرمع الرياح القويه ..عبر مسرعا ..التفت يمينا وشمالا لعلها يلمحها ..لكنها لم تعد موجودة فقد رحلت تاركا خلفها هذه العلامة ..فك عقدته وملامح الحزن زادت ترتسم على وجهه مدركا أنها كانت هنا ..بأنتظاره لكنه تاخر..كان المطر يهطل بغزارة وخصال شعره قد تبلل وهندامه الانيق قد تلوث مما تحدثه عجلات السيارت الماره اثناء سيرها على ارض مبللة ..امسكه وهو يتامل ملمسه "..ليلى .." همس اسمها بحزن وهو يتجه بناظره نحو الافق البعيد .." هل من لقاء قريب ؟؟؟؟"

يتبع بقلم رشا الصيدلي


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 09:08 PM   #59

مدى الاصوات
 
الصورة الرمزية مدى الاصوات

? العضوٌ?ھہ » 99986
?  التسِجيلٌ » Oct 2009
? مشَارَ?اتْي » 165
?  نُقآطِيْ » مدى الاصوات is on a distinguished road
افتراضي

لااااااااااا

رشرش يامجرمه بكتيني

لييييييييييه ما اتقابلو ياربي اعصابي اتلفت وانا اتابع

حقاً جزء في غاية الروعة والحمييييييييس

لكن ان شاء الله هناك لقاء قريب

والله احس بطني تمغصني وانا افكر با لاحداث

مودتي لكِ


مدى الاصوات غير متواجد حالياً  
التوقيع
احبك والهوى نعمه وحبك نعمه الرحمان
ولو كان الهوى غلطه حبك كل غلطاتي
رد مع اقتباس
قديم 14-03-10, 09:55 PM   #60

هبة

روايتي مؤسس ومشرفة سابقة وقاصة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية هبة

? العضوٌ?ھہ » 3455
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,166
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond repute
افتراضي

رشا تسلمى على البارت الموجع >>> كنت متأكدة إنك مش هتخليهم يتلاقوا :crazy:



ليلى و غزوان ... اللقاء الآن بعلم الغيب ... أتوقع أن تسافر ليلى و يظهر عصام ...


رشا متابعاكى و شكراً لك


هبة غير متواجد حالياً  
التوقيع






اللهم ارحم والدى برحمتك الواسعة ...إنه نزل بك و أنت خير منزول به و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غنى عن عذابه ... آته برحمتك رضاك ... و قهِ فتنة القبر و عذابه ... و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم آمين ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:44 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.