آخر 10 مشاركات
[تحميل] هن لباسٌ لكم بقلم ؛¤ّ,¸مــشـآعلـ¸,ّ¤؛ رواية أعادت معنى التميز ( جميع الصيغ ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          عشق من قلـب الصوارم * مميزة * (الكاتـب : عاشقةديرتها - )           »          امرأة في دمي -ج1 من مجموعة بريد الشتاء- للأخاذة: هبة الفايد [زائرة ] *كاملة&روابط* (الكاتـب : هبةالفايد - )           »          87-نبع الحنان زهران (الرداء الأبيض ك.ع) - ساره ستيل- كتابة /كاملة بالروابط)** (الكاتـب : Hebat Allah - )           »          لُقياك ليّ المأوى *مميزة* (الكاتـب : AyahAhmed - )           »          من يعيد قوس قزح (2) .. سلسلة وهل للرماد حياة؟ *مميزة* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          ويـحـسـدونني! (87) -ج3 من س حدّ العشق!- للكاتبة: Just Faith[مميزة]*كاملة&رابط معدل* (الكاتـب : Andalus - )           »          اخطب لأمك *مكتملة * (الكاتـب : رؤى صباح مهدي - )           »          وأشرقت في القلــــ بسمة ــــب (2) .. سلسلة قلوب مغتربة *مميزة* (الكاتـب : Shammosah - )           »          زفاف في برامبلبراير-قلوب أحلام نوفيلاغربية(75)-[حصرياً]-للكاتبة:Fairy Angel*الفصل3* (الكاتـب : قلوب أحلام - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree249Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-10, 11:17 PM   #61

فاطمة كرم

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة كرم

? العضوٌ?ھہ » 103308
?  التسِجيلٌ » Nov 2009
? مشَارَ?اتْي » 18,242
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » فاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond repute
B11


شكرا رشرورش على البارت الجميل
طول عمرك جبارة على الابطال
ليه كده يا رشا خليكى طيبة مره
واحده بس عشان خاطر صداقتنا
((
مع السلامة يا ليلى بس تعرفى دى فرصة كويسة
لغزوان ان يتاكد فيها من مشاعره تجاهها وطبعا
بيحبها :blushing:
((
متبعاكى رشرورش بامان الله ورعايته


فاطمة كرم غير متواجد حالياً  
التوقيع


لقراءة أعمالي (روايات- قصص- مقالات- جوابات :D ) انقر هنــــا
رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 03:08 PM   #62

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

مرحبا حبايب

مدى الاصوات
سلامات عيوني ..اذا تردين دواء للمغص فانصحج باقرب صيدليه

هبه
انا البي دليلي الي حتحبي ..ما شاء الله قلبج يشتغل فول اوبشن .:icon30:

فطوم
ليش عندي احساس انو انتِ فرحانه ما تلاقوا :41:

بليس ..دو نت سد ...
اليكم البارت الجديد
اكشن


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 03:10 PM   #63

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

18
نظرت إلى الساعة إنها السادسة وعشرون دقيقة مساءا ..بعد اربعون دقيقة سياتي سائق التاكسي ليقلها إلى المطار ..عادت تتاكد من محتويات حقيبتها الكبيرة التي تظم ملابسها وبعض من محتوياتها الشخصية ..صورة لوالديها ..صورة جدتها وهي برفقتها ..صورتها منذ الضغر ..طفلة سمراء يصل عمرها اربعة اعوام تقريبا تحمل باحدى يديها ( غزل البنات ) بلون الفوشيا وقد بان لونه على فمها والاجزاء المحيطة به التي كانوا بتماس معه ..تبسمت بشفافيه وهي تنظر إليها ..ما اجمل ان يكون المرء صبي لا يعرف معنى المسؤليات ومصاعب الحياة التي لا نعرف إن كانا نحن من نتمرد عليها ام هي من تتمرد لتكشر عن انياب لها تمزق الكثير من قطع من حلوى امنياتنا و احلامنا وتكشف لنا واقع يرفضه اكثرنا لكن ليس من هناك حيلة .لابد لنا بالاستمرار شئنا ام ابينا ..سمعت طرق باب خفيف ..إنها فرح جاءت تودعها هذا ما ظنته في البدء لكنها كانت تحمل معها خبر اخر .
-" ليلى قد اتصل غزوان بي يخبرني انه جاء في الموعد لكنه تاخر بسبب زحمة الطرق وانه لم يجدك ..قد بدء صوته يأس ..هل ستذهبين دون توديعه ؟"
-" فرح ..إنا تعبه ..وكلامك عن غزوان يتعبني اكثر ..انا تعبة من جهل ما ينتظرني في العالم الجديد الذي سأخوضه ولا اريد ان اعلم ما سيكون الحال عليه بعد ذهابي " ..قالتها وهي تفتح جواز السفر وهي تنظر إلى الفيزا التي تمنحها تصريح الدخول إلى الامارات .
-" لا تذهبي ..هنا عملك ..واناس يحبوك ..الغربة ليست بالشيء السهل ..ستكوني وحيدة ..في عالم غريب لم تعتادي عليه ..دون جار بجوارك ..دون صديق يفهمك ..دون غزو,,, ".
-" لا تكملي ارجوك ...كل ما قلته صحيح لكن بشأن غزوان لا يمكن ...لا يمكن قبول فكرة ان شيء قد يحصل بيننا ..انه من عالم اخر..لسنا متكافئين ..إن بقيت لن اجد نفسي ..لاني لم اعد انا كما كنت بل اخرى ..مليئة بالحسرة وربما الحسد ..لا اريد هذا ..افضل السفر واكتشاف مدى قدرتي على التطور والتغير ..ربما لن تفهميني الان ..لكن عندما نلتقي مرة اخرى بعد اعوام باذن الله... ستفهميني ".
-" اتمنى هذا .." اجابتها وهي تهم لاحتضانها .." ..لكن لما لا تودعيه حتى عبر الهاتف ..إلا يستحق هذا " .
-" حسنا " ..قالتها باستسلام لفرح التي همت باخراج جوالها من حقيبتها محاولة الاتصال به ...
19
-" الو .." ..قالها بصوت مضطرب وكأنه قد علم سلفا باتصال قادم ..
-" مساء الخير غزوان " .
-" مساء الخير ليلى ..أنا اسف لاني لم احضر في تمام الوقت المحدد بسبب ذلك الحادث اللعين " ..قالها بتأسف يضم بين طياته غيض .
-" حسنا .."
-" جعلتك تنتظرين تحت المطر.. " ..قالها ثم جاء صوت عطسة وكأنه على وشك الاصابة بزكام ..قد كان نصف ساعة هو ايضا تحت المطريبحث عنها ."..كنت أأمل ان اراك ..ما زلت احمل تلك الامنية ؟" .
-" بعض الاماني قد لا تتحقق ..ربما تحتاج وقت لتحقيقها ..اشهر ..اعوام " .
-" ماذا عن دقائق " ..قالها وهو يخفي بسمة خفيفة لم تشعر بها من صوته .
-" ربما .."..صمتت لحضات ثم بادرت تضيف باستغراب " ماذا تقصد ؟ "..قالتها مخمنة شيء وهي تنظر إلى فرح التي كانت جالسة بترقب .
-" انا اقف قبالة باب دارك.. " ..قالها بعزيمة دون تردد وكأن بصوته يطلق شرارة نحو الافق ...ساد صمت من جانبها على اثر وقع المفاجئة التي اخبرها .." ..ألن تستقبليني ؟ ".
-" أوه ..حسنا ..بالتاكيد" ..اغلقت الهاتف واثار المفاجئة ما زالت على وجهها ..لكن اضيف عليه ملامح القلق .
-" أنه هنا .." ..قالتها وهي تشهد بسمة ماكرة تظهره فرح .." انه جاء معك ..أليس كذلك ؟" .
-" نعم ..قد هاتفني طالبا مساعدتي ..ولم اجد القدرة على رفض طلبه " ..أنه غزوان رشيد.. ومن الصعب ان يرفض له طلب .
اسرعت نحو الباب بعد ان تمعنت نفسها في المرآة ,,تبدو انيقة معطف الاسود يعادل كلفته ما يقارب نصف راتب شهري تتقاضاه ..تنورة وجزمة طويلة ( بوت ) بذات اللون غير ان بلوزة السوداء الذي كانت مرتديتها قبل ساعتين عند الجسر قد غيرته باخر يضم نقش بخرز لماعه ..كان شعرها قد جمعته بماسكة شعر سوداء خلف الراس ..وجه دون مساحيق التجميل ..إنها في فترة الحداد ..
كان هو بدوره ينتظر خروجها ..فتحت الباب الحديدي البسيط ..إنها تسكن في حي فقير .." مرحبا " ..قالتها وهي تحاول جاهدة رسم بسمة مختفية ..تامل وجهها وهو يبدلها التحية ..
-" كيف حالك ؟ " قالها متلعثما محاولا ان يكون دبوماسيا في سؤاله ..غير انها ذكية وقد فهمت بريق عينيه الرصاصيتين ..أنه في طور الصدمة ...من المستحيل تلك الفتاة التي رسمها في مخيلته تكون هي ..ليلى ..الفتاة التي كانت ممرضته مدة تزيد عن ثلاثة اشهر ..اختفت دون وداع ..بحث عنها مطولا ...حتى حانت اللحظة ليجدها أمام عينيه ..لكنها بصورة مختلفة ..ليست جميلة كما خال ..إنها فتاة عادية او ربما اقل ..ليس من هناك شيء فيها مميز كما تصور ..
-"بخير " ..قالتها ثم ساد صمت لحضات ليقطعه صوت منبه التاكسي الذي جاء يقلها إلى المطار .." حسنا علي اخراج حقائبي .." قالتها وألم كبير يعتصر قلبها من ردة فعله الذي حاولت مرارا وتكرار تهيئة نفسها لهذا الموقف ,لكنها لم تخاله انه اكثر صعوبة ..دخلت مسرعة محاولة امساك دموعها ..ساعدتها فرح التي لم تعلق على شيء ..وضع السائق الحقائب في صندوق السيارة وغزوان كان ما يزال واقفا مسمرا دون ان يبدي اي تعليق ..مسكين ..الصدمة كبير! ..
-" مع السلامه " قالتها وهي تنظر إلى وجهه كإنها تحاول ان تلتقط صورة له وحفظها في مخيلتها ربما إلى لقاء اخر..أو إلى الابد ..
ودعها وما يزال حاملا الوشاح الاحمر الذي كان ينوي اعادته لها ..لكنه قد غفل عنه وهو يراها تبتعد بالتاكسي لتغيب عن ناظره وهو على وقفته كل التائه الذي اصابه خبر جعله مشتت ..نحن لا نرى انفسنا إلا بالمرآة او بعيون الناس لكن ان صورنا على شكل فلم متحرك ربما لادركنا مدى عجزنا رغم إننا نتفاخر في داخلنا.

يتبع بقلم رشا الصيدلي


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 04:40 PM   #64

جود الدنيا
 
الصورة الرمزية جود الدنيا

? العضوٌ?ھہ » 105884
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 3,381
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » جود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond reputeجود الدنيا has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

روووعة

بإنتظــااار القااادم


جود الدنيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 04:53 PM   #65

فاطمة كرم

مراقبة عامة ومشرفة وكاتبة وقاصة في منتدى قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية فاطمة كرم

? العضوٌ?ھہ » 103308
?  التسِجيلٌ » Nov 2009
? مشَارَ?اتْي » 18,242
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » فاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond reputeفاطمة كرم has a reputation beyond repute
افتراضي

شكرا رشرورش على البارت الرائع
تعرفى يا رشا سالتينى وقلتى ان احساسك
انى فرحانه انهم مش اتقابلوا الصراحه كنت هكتبلك
لا بس لازم غزوان يحس بغلاوتها لانه اللى بيجى بسهولة بيضيع بسهولة
ولازم يعرف انها مش هتجرى وتنهار عنده لما تعرف انه بيحبها لانه
مستهتر اصلا
((
لكن لما قرات البارت بجد بجد اتنرفزت منه فعلا انسان سطحى ومتخلف
بجد كرهته اوى اوى نفسى حد يديله صفعه محترمه يفوق بيها بعد
كل اللى جراله لسه نظرته سطحيه وبعدين صاحبه قاله انها مش
فاتنه يعنى ليه ردة فعله اللى حرقت دمها وجرحتها قبل ما تسافر
((
اتوقع والله اعلم ان غزوان باشا هيفوق من الصدمه بعد فترة وهيكتشف انه بيحبها
بس فعلا انا هفرح فيه جدا لما يروح ساعتها ليها ويلاقى عصام اللى لسه مش ظهر
( انت فين يا عصااااااااااااااام) ويلاقيه خطبها :44:
((
بس عصام ده لو حبها وقبلها على شكلها كده وبشخصيتها انا لو مكانها هختاره هو
مش هختار غزوان باشا التافه ده والله والله نفسى اشتمه واضربه يا بااااااااااااارد يا غزوان
((
متبعاكى رشرورش واضربيلى غزوان وبهدليه عشان خاطرى
فى امان الله ورعايته

modyblue likes this.

فاطمة كرم غير متواجد حالياً  
التوقيع


لقراءة أعمالي (روايات- قصص- مقالات- جوابات :D ) انقر هنــــا
رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 05:37 PM   #66

هبة

روايتي مؤسس ومشرفة سابقة وقاصة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية هبة

? العضوٌ?ھہ » 3455
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,166
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond repute
افتراضي

تسلمى رشا على البارت ...


هذا اللى كنت خايفة منه ... أن الصدمة تبان على وجهه و هذا كله لأنه كان من جواته لسه مش متخيل إنها هتكون عادية و ليست باهرة الجمال ككل ما تعود رؤيته و تربى عليه من صغره ... لكنه سيفيق على صدمة خروجها من حياته ... و أتوقع أن يتغير 180 درجة ... طبعاً للأحسن و يعود للبحث عنها >>> لكنه سيصدم بوجود عصام ...



رشا متابعاكى و شكراً لك


هبة غير متواجد حالياً  
التوقيع






اللهم ارحم والدى برحمتك الواسعة ...إنه نزل بك و أنت خير منزول به و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غنى عن عذابه ... آته برحمتك رضاك ... و قهِ فتنة القبر و عذابه ... و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم آمين ...
رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 07:25 PM   #67

مدى الاصوات
 
الصورة الرمزية مدى الاصوات

? العضوٌ?ھہ » 99986
?  التسِجيلٌ » Oct 2009
? مشَارَ?اتْي » 165
?  نُقآطِيْ » مدى الاصوات is on a distinguished road
افتراضي



جرحهااا اهئ اهئ

قهرني

بس ابغى اعرف احساسو بعد مايقوم من الصدمه

يسلمووو روشه



مدى الاصوات غير متواجد حالياً  
التوقيع
احبك والهوى نعمه وحبك نعمه الرحمان
ولو كان الهوى غلطه حبك كل غلطاتي
رد مع اقتباس
قديم 15-03-10, 11:20 PM   #68

bobos
 
الصورة الرمزية bobos

? العضوٌ?ھہ » 79238
?  التسِجيلٌ » Feb 2009
? مشَارَ?اتْي » 1,165
?  نُقآطِيْ » bobos is on a distinguished road
افتراضي

انا اتوقعت انه يتصدم بس مش لدرجة انه يسبها تسافر يمكن يكون بس مش مصدق انه شافها :41:ياريت يطلع عنده دم و يصلح اللي عمله ميرسي يا عسل علي البارت تسلم ايدك

bobos غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-10, 02:20 PM   #69

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

مرحبا حبايب ..

جود الدنيا
منورة يا غالية ومتابعة طيبة مع الاحداث

فطوم
هممممم ..شنو رايك لو نقلب القصة من رومانسية الى حلبة صراع بين غزوان و محمد علي كلاي
انتي بس صبري شوية ..اذا ما ابهذله خوش بهذله لغزوان اذا اني مو رشا ههههههه

هبه
الي يخاف الله يجيبله .
وانتي خفتي على غزوان وشوفي الي صار .

مدى
راح نشوف سوه شلون راح يفيق من الصدمة

بوبوس
منورة يا غالية القصة .

احبائي متابعة طيبة مع الاحداث

modyblue likes this.

عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-03-10, 02:22 PM   #70

عيون الرشا

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية عيون الرشا

? العضوٌ?ھہ » 105883
?  التسِجيلٌ » Dec 2009
? مشَارَ?اتْي » 273
?  نُقآطِيْ » عيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond reputeعيون الرشا has a reputation beyond repute
افتراضي

20
-" غزوان ..عليك مراجعة الحسابات هذه جيدا والاتصال بمدير بنك التجاري لابلاغه ان موديل الاثاث لحجرة النوم الذي طلبه وصلت توا من الصين فقد ضقت ذرعا من مهاتفته من حين إلى اخر سائلا عن موعد وصولها "..قالها رشيد محمود لغزوان الذي كان منهمك في مراجعة اوراق كانت امامه على المكتب الذي شغله منذ الصباح الباكر حتى هذه الساعة من المساء .
-" حسنا .ساجري الاتصال..لكن اليس من الافضل ان تبعث الملف بيد سندس بدلا من ان تاتي بنفسك ! " اجابه وهو يتناول ملف كان يحمله رشيد ..
-" لان هناك امر اخر "..قالها رشيد وهو يجلس على كرسي قبالة المكتب الخشبي الذي كان يشغله غزوان .
-" ما هو ؟" اجابه وهو ينظر اليه بعينين تبدو عليها تعب .
-" رحلة الى الهند ..ما رايك ان تذهب الى الهند بدلا مني ومقابلة مسؤولين شركة كرداهيه لاستيراد محصول الارز الهندي لصالح وزارة التجارة ..سيكون الاتفاق حول المسائل المادية ..الكمية ..النوعية ..وموعد التسليم الشحنة " ..انهم يعملون في استيراد كافة المجالات .
-" متى ؟ "
-" هذا الاسبوع ..ويفضل في اسرع وقت ..سابعث سندس تحمل لك الملف الخاص بهذا الشأن ..لا تنسى ان توكد لسندس مسالة الفيزا الى الهند ..شيء اخر ..هل ستذهب عن طريق الامارات ام عمان " ..الامارات ..اسم يذكره بشخص لم ينساه قط ..ليلى ..فقد مرعام على ذهابها الى الامارات ولم يصل له اي شيء عنها ..كان فيها منهمك في العمل ..فحياته لم تعد كما كانت في السابق ..عمل وعمل وقليل من الترفيه برفقة صديقة مصطفى الذي بات وقته فراغه قصير بعد ان تزوج ..قد انقضت مرحله الوقت الذي يضيع سدى لغزوان بعد رحيل ليلى التي كانت لها بصمة في تغير وجهة نظره للحياة خاصة وان والده قد اصيب بازمة قلبيه جعلته يلتزم السرير عدة اسابيع ثم عاد الى العمل لكن بجهد اقل مقابل ان يتسلم ولده بعض من مسؤلياته ..فكان هذا كتحدي لغزوان يثبت انه اهل لهذه المسؤلية ..اشياء كثيرة حدثت في هذا العام جعلت منه شخص اخر ..لم يعد ذلك الشاب الذي لا هدف له في الحياة ..يخرج في الصباح ولا يعود حتى المساء ..يعمل مع والده ويتسلم عدة مسؤليات في الشركة ..منصب نائب المدير العام لشركة ملوك التجارة للتصدير والاستيراد ..احيانا يقتضي عمله الذهاب الى البصرة حيث الميناء عند حدوث مشكلة في اوراق ( الكمرك ) ويراجع ملفات الضرائب ..يكون على اتصال مباشر مع المفوضيين على تسليم البضائع المستوردة الذين يرافقون قافلة الشاحنات الحاملة للبضائع المستوردة من الدول المختلفة ..وقبل شهران كان في الصين يعمل على تجهيز استيراد معامل لتعبئة الغاز لصالح الحكومة العراقيه ..فتجارتهم ذات طابع واسع وامين في مسالة الموصفات المطلوبة ..
-" الامارات " ..اجابه وهو شارد البال .. انه يجهل حتى الان لماذا كان تصرفه بهذا البرود عند لقاءه بها قبل رحيلها ..كان يحمل شوق لرؤية وجهها لكن شيء ما حدث جعله يشعر بعاصفة باردة تجتاح جسده المسمر واقفا ينظر إلى ملاكه الذي كان معجب به شدة الاعجاب ..هذا ما كان ينوي ان يصرح يه قبل رؤيتها تخرج من الباب ..انه معجب بها ..لكن شيء ما شل لسانه عن النطق بحرف واحد ..انها المفاجئة او ربما الصدمة من ان تكون اجمل صوت تردد على مسمعه هي صاحبة جمال عادي لا يلفت الانظار له ..لم تكن هذه ليلى التي حلم بها ورسمها في مخيلته ..لم تكن تلك الصبية التي تلمسها في داخلها وتبسم لها وهو يشعر إنها تخرجه من نوبات الهستيريه التي كانت تصبيه لحضات يأسه وبوسه من فقدان بصره ..ليلى التي تصورها وهو لا يبصر غير ليلى التي راته عيناه ..إنها اخرى ..وكأن الاولى هي جنية جاءت تخرجه من حزنه وتعلمه ان الحياة ليست مضيعة للوقت ..لن هناك يوم سياتي ندرك مدى ان عقولنا صغيره لنفرط بهذا الشيء الجبار الذي قد يقضي علينا إن لم ننتبه له ..بعد رحيلها ..اتجهت انظاره إلى ما تعلمه منها وكأنه يطارد افكارها التي تركته له وذلك الوشاح الاحمر الذي ما زال يحتفظ به ..عدة مرات فكر في الذهاب إلى الامارات والبحث عنها ..لكن لماذا ؟ ..ليخبرها أنه يفتقدها !! ..وماذا بعد !! ..هل يريد ان يكون صديق لها !! ..وماذا بعد !! ..ليس هذا ما يطمح له ..انه يطمح بشيء لا يعرفه حتى الان ..او ربما غافل عنه ..ومع جديته في العمل اتجهت انظار والدته فاتن على عرض فكرة الزواج له ..هناك الكثيرات من حوله ..اقارب ..اصدقاء ..لكنه رفض ..هناك شيء يمنعه ..أنه خوف ان يقوده الزواج الى ما كان عليه سابقا ..فمع الحب او دونه قد نقوم باعمال جنونية ..انه لا يريد ان يخطو هذه الخطوة وهو ليس واثقا من نفسه كل الثقة على مقدرته تحمل هذه المسؤلية ..قد بات يحسب لخطواته جيدا ..
الامارت ..هل يمكن ان الصدفة ان تجمعه مع ليلى ..هذا ما فكر فيه وهو ينهض متجها نحو نافذة مكتبه المطلة على شارع تجاري مكتظ بالناس البعض منهم يعمل على غلق مكاتبهم والاخر بانتظار زبون قادم وهو بانتظار شيء مجهول ..شيء ياتي مع الربيع في مساءه الجميل . ..انه موسم الزهور والحب ..وموسم الذي كان له لقائه مع ملاكه ليلى قبل اكثر من عام .
21
مستشفى كبير بطراز حديث بين زجاج نوافذه المظللة المائلة بلون طلاء الجدران الخارجية الزرقاء وبين حدائقة التي انتشرت في المكان المزينة بمختلف اشجار الزينة المنسقة بينها شجيرات الازهار التي تباينت بالوانها الجذابه التي على طول الشوارع العريضه من البوابة الخارجية للمستشفى حتى باب الاستعلامات والطوارى .إنها مستشفى دبي العام ..حيث تدربت فيه ليلى واكتسبت اعجاب معظم اطباء المنظمة لكفاءتها في العمل وجديتها في مساعدة الاخرين ..فقد اوكلت مهمة الذهاب إلى افغانستان لما تسترعي الظروف من الحاجة الى كادر من الاطباء والممرضين الماهريين وقد كان لها دور اثنى عليه دكتور عصام ..طبيبا ناهز الخامسة والثلاثون عاما ..عراقي مقيم في الامارات ..كان له حظ عاثر في الزواج لينتهي بطلاق بعد اربعة اشهر ..اولى اهتمامه الكامل في مجال تخصصه حتى لقائه بليلى منذ وصولها الى دبي قبل عام والذي شعر بمدى طيبتها وعفويتها ..ارتاح لها بعد تعارف بسيط ومع الايام اصبحا صديقين ..فتح كل منها الاخر قلبه ..تحدثا عن حزن كل منهما ..فرح ..لحضات.. سعادة ..حرمان ..عرف غزوان من حديثها عنه وادرك شيء من ما تحمله ناحيته ..عاطفة ممزوجة بافكار مستحيلة ..الم ..وفراق ..ووحدة كان هو يلعب دور كبير في ابعادها عنها من خلال جعلها ترافقه في عملياته الجراحية حتى انها كانت ترافقه اثناء جولاته ..
-" صدقا هذه الفتاة جميلة " ..قالها بلغة انكليزية غير متقنه رجل ناهز العقد الخامس ..أسمر البشرة ذو شعر فضي يصل الى كتفيه وقد ظهرت تجاعيد بين عينيه الغائرتين وجبينه الذي بدى عليه تقسيمات كثيره من اثر زمن غابر ..
-" اعلم هذا " ..قالها دكتور عصام بصوت مبتسم وهو ينظر إلى ليلى التي كانت تقيس ضغط دم هذا الرجل الممدد على السرير .
-" انت بحاجة إلى لمسات بسيطة وتصبحي اجمل " ..تصبحي أجمل !!!.. الاجدر به قول تصبحي جميله لانها لا تملك هذه الصفة التي نسبها لها .
-" حقا ..وكيف تكون هذه اللمسات ؟؟" ..قالتها بصوت مبتسم وهي تقوم بمراقبة جهازضغط الدم له..إنها تنظر إلى المسالة بصورة هزليه غير جادة ..
-" انه عملي ..وانا لا اكشف سري لاحد " ..قالها وهو يرفع حاجباه وكانه يتباها ..أنه رجل هندي يعمل في وكالة ملكات الجمال في الهند ..يعد الفتيات المترشحات لاسلوب التقديم والاتكيت من حيث السير وطريقة الاكل وامور كثيرة فضلا على انه دائما ما كان في بحث دئوب عن الجمال الذي قد يتلمسه في وجه بريء بملامح انثوية هادئة ..وهذا ما وجده في ليلى ..جمال مخفي لكنه بحاجة إلى فنان ليبرزه بعد انتظار طويل .
-" حسنا عزيزي لا انوي ان اسرق لك سرك ..لكني سادعك تسرح مع خيالك كيف يمكن ان اكون مع لمساتك " ..قالتها بشيء من الفكاهة ..ما زالت هي غير جادة ..
-" صدقا انا لا مازح " قالها وهو محدق في عيناها النرجسيتبن الناعسه ..مما جعلها تفكر في الامر بشيء من الجدية .
-" حسنا سيد راجمون ..عندما تصبح بصحة افضل سنرى كيف ستكون لمساتك "
..قالتها بشيء من التحدي الذي الفه ..وهو بدوره يعشق التحدي الذي يجعل من مخيلته تسرح بعيدا حيث الماس الذي يصقل ليظهر بريقه الساحر للأعين ..وهذا بالضبط ما عزم عليه من تحويل تلك اليرقة المدعوة ليلى إلى فراشة تزهو بسحر لم يالفة الذي عرفها من قبل .
-" عزيزتي صحتي اصبحت ممتازه والدكتور ربما غدا يسمح لخروجي او ربما بعده " ...

يتبع بقلم رشا الصيدلي


عيون الرشا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:38 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.