آخر 10 مشاركات
أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          192- الإنتقام العاطفي - مارغريت مايو - روايات عبير ( كتابة / كاملة **) (الكاتـب : أمل بيضون - )           »          ربما .. يوما ما * مميزة و مكتملة * (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          298 - هروب إلي النسيان - مارغريت واي (الكاتـب : عنووود - )           »          جمرٌ .. في حشا روحي (6) .. سلسلة قلوب تحكي * مميزه ومكتملة * (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          الجار الغريب - ليندساى أرمسترونغ (الكاتـب : سيرينا - )           »          معضلة في شمال الطائف * مميزة * (الكاتـب : ظِل السحاب - )           »          61 - الشبيه - نان اسكويث - ع.ق (الكاتـب : pink moon - )           »          فوق رُبى الحب *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : AyahAhmed - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree182Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-10, 02:52 PM   #1

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
B10 234 - خجولة جدا - جسيكا ستيل - ع.ج ( كتابة / كاملة** )




234 - خجولة جدا - جسيكا ستيل - ع.ج

الملخص
ايفوري سكرتيرة لامعة ومحافظة ا صطدمت بشركتها تبعث بها الى الخارج في مهمة سريعة بينما هي فتاة لم تترك انكلترا مسقط راسها من قبل في امستردام وجدت نفسها المساعدة المؤقتة للسيد الكسندر لاوسون رئيس الشركة بنفسه ..... وياله من رئيس .....انه الطاغية والمستبد بنفسه يعطيها الاوامرو يحتكروقتها ويراقبها........ ولكن ايفوري لاتريد الاستسلام لرغباته لاتريد ان تفقد عملها والسيد لاوسون يملك كل القوة .........

روابط الرواية





محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة miya orasini ; 16-06-16 الساعة 05:06 PM
lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 02:56 PM   #2

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الاول
_بالله من انت ؟".
الصوت القوي والمخيف جعل ايفوري تقفز من النوم عميق جدا .
عند وصولها في المساء الى الفندق كانت تشعر بتعب ثقيل جعلها تنام فور وصولها دون ان تشعر بما يدور حولها .
بقيت جامدة متسائلة اذا كانت تحلم .
_امرك ان تفسري لي سبب وجودك في غرفتي ".
الصوت المهاجم كان حقيقة وله رنة ذكرية .

ذعرت الفتاة بمجرد فكرة دخول غريب الى شقتها والتفتت خائفة لتجد غريبا اسمر عاري الصدر يجلس على السرير المجاور .
عند اكتشافها شعرها الغير مسرح مسدلا على كتفيها ,شدت الشرشف حتى كادت ان تخفي ذقنها .
_اعتقد بانه علي انا ان اسالك هذا السؤال "استطاعت ان تقول محاولة البحث في بنظراتها عن الهاتف .
ومتمنية ان تحصل على وقت للوصول اليه اذا حاول الغريب ان يهاجمها .
بحذر شديد كانت المسكينة تتحضر لمقاومة العراك في الوقت الذي كان الغريب مستندا على كوعه ويتفرسها بنظرات قاسية .
قال لها بجفاء :
_اجهل لعبتك ولكن استطيع ان اؤكد لك انك لن تنجحي بل انك تضيعين وقتك ".

الان بعد ان علمت انها تواجه شخصا خطيرا ابتعلت ايفوري لعابها بعد ان شعرت ان حنجرتها ضاقت من الخوف .
_لاافهم مايجري ".
قاطعها بحركة مهددة وجلس على السرير مظهرا عضله القوي .
_اصمتي اذا كنت تدبرين لي ابتزازا تستطيعين ايقافه لانني لم اولد امس ".

_ابتزاز ؟لااعرف ماذا تريد ان تقول بلامك هذا ".
نظر اليها نظرة غاضبة وغير مهددة مما جعلها بمامن واستطاعت ان تفسر حسن نيته واذا بافوري تتحول للمهاجمة .
_تصرفك غير طبيعي "قالت له ببرود .
_وذلك لانه لاحق لديك لوجودك في غرفتي واتوسل اليك ان تخلو الغرفة فورا .
تفحصها الرجل مطولا وبهدوء دون ان يعلم كيف عليه ان يتصرف,لاحظت ترددا في ملامحه ونظراته عندما كان يتفحصها عاقدا حاجبيه عندما عاد الى الكلام كان صوته خاليا من
القساوة .
_كنت على وشك النهوض واحذرك انني انام دائما عاريا ولكنني متاكد بان لن يستطيع اخافتك ".

ايفوري متفاجئة شعرت بوجهها يحمر من الخجل .
__غير معقول "قال لها "تحمرين خجلا وكانك فتاة صغيرة كنت اعتقد ان ذلك مستحيلا في يومنا هذا ".

_وكانت ممددة وجاهزة لان تفحص عينيها اذا حاول ان يرمي الشرشف عن جسده .
_افضل ان اقف قبلك "قالت له عندما لاحظت انها ستكون بامان اكثر عندما ترتدي ثيابها .

_كما تريدين "اجابها دون ان يبعد نظره عنها .
_هل يزعجك ذلك قالت محاولة الاتطلب منه مباشرة ان يدير وجهه عنها .
شعرت بانه يدعي عدم تفهمه للوضع واذا به يضحك قائلا :
_هكذا اذا ,انت ايضا تنامين عارية ".
ايفوري نظرت اليه منزعجة ومترددة كانت برحمته وكانت تعي ذلك جيدا .

كانت ترتدي قميص نوم محتشم جدا ولكنها تواجه رجلا غريبا وهي ترتدي بهذا الشكل .
كان يعلم انها لن تقوم اذا ماادار وجهه عنها انتظرت وتنفست الصعداء عندما لاحظت انه لن يستمر في لعبته الصغيرة .
_الفتيات الصغيرات ليس من عاداتهن ان تدعين على كل سرير يقع عليه نظرهن ".

دون انتظار ردة فعلها ادار ظهره لها .
لم تضيع ثانية واحدة تركت السرير واخذت شنطتها وقفزت الى الحمام حيث اقفلت على نفسها
لاحظت عند ذلك انها تلهث وان جسدها كله كان يرتجف وبحركة لاواعية اتكات على الباب كما لو انها تمنعه من الدخول .
حاولت ان تستعيد هدوءها ثم بدات تراقب وجهها في المراة منذ لحظات عندما اعلن الغريب انه كان عاريا رات نفسها تحمر من الخجل اما الان فان وجهها كان ابيضا ناصعا وتوسعت عيناها من التاثر .

فجاة وقبل ان يبدا الغريب يطرق بابها اسرعت الى محفظتها التي تحتوي على مساحيق الزينة وارتاحت لدى رؤيتها للظرف الذي يحتوي على الوثائق في وضع امن .
اخذت حماما سريعا وغيرت ثيابها الداخلية وانتبهت الى ان ثوبها في غرفة النوم واذا بها ترتدي بنطلونها الجينز مع قميص كانت قد وضعتهم بسرعة في شنطتها عندما تركت شقتها وهنات نفسها .
عندما انتهت من ارتداء ملابسها شعرت بالهدوء يعود اليها .

بسبب سرعتها كانت قد نسيت حقيبة يدها في غرفة النوم القليل من احمر الشفاه للاسف كان سيشعرها بالامان .
تعبة جدا من السهر في المساء لم تجلب اغراضها فوجدت المشط والفرشاة مما جعلها تسرح شعرها المبعثر .

قبل ان تترك الحمام حاولت ان تستمع الى مايحدث في الغرفة هل كان الرجل لايزال هنا ام انه فضل ان ينتظرها في غرفة
الاستقبال ؟.
شيءواحد مؤكد هو وجوده في الفندق لم يكن طبيعي لانه لو كان رجلا عاديا كان ليضيء الضوء عند دخوله مما كان سيؤدي الى ايقاظ ايفوري .

تراءى لها داخلا الغرفة ليلا ويتعرى بالظلمة فيما كانت تنام بهدوء غير شاعرة بوجوده شعرت بنفسها ترتعش لو انه اختار السرير الاخر شكرا لله هذا الحدث لم يحدث ابدا .
تساءلت هل تبلغ ادارة الفندق بوجود الغريب ؟لو ان ديزي ويليامز زميلتها وجدت نفسها في هذا الموقف امستردام ***** هذه المدينة التي كانت غريبة جدا بالنسبة لها تمنت على الاقل الا يتضايق السيد لاوسون من انه ستكون مكان زميلتها .

استعدت للخروج ولكنها تجمدت لسماعها صدى حوار لم تفهم شيئا مما يقال الا ربما كان الحوار باللغة الهولندية اللغة التي تجهلها سمعت ضجة صحون استنتجت انهم اتوا بالشاي الصباحي وهذه الفكرة ضايقتها ماذا ستظن المضيفة لدى ايجادها رجل عريض الكتفين بدلا من الانسة ايفوري دوتون ؟.
............نهاية الفصل الاول ............




lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:00 PM   #3

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الثاني


بعدها ساد السكون اكيد ان المضيفة قد ذهبت لماذا لم تستغل وجودها لتبلغ عن وجود الغريب ؟ ربما كانت اكثر اتباكا
منه .....
وقررت اخيرا اخلاء الحمام الغريب لم يعد في الغرفة ولكنها وقفت مذهولة كان الغريب يجلس هادئا على طاولة صغيرة كان يشرب القهوة ويقرا الجريدة اكيد انه يعتقد نفسه في منزله .

_اتريدين القهوة "؟قالها دون ان يبدي اي حركة لكي يضيفها .
تجاهلته ايفوري وذهبت لتاخذ ساعتها عن الطاولة في غرفة النوم وعادت الى الغرفة ولاحظت ان الساعة اصبحت السابعة لم تصدق عينيها لانها ظنت ان الكابوس كان بديا فقربتها من اذنها لتتاكد من انها غير معطلة واذا بها تسمع التيك تاك الطبيعي اذا فمعها ساعتين حتى تقدم للسيد الكسندر لاوسون الوثائق وتاخذ بعدها طائرة الى لندن .

رفعت عينيها ولاحظت الرجل الذي يتاملها كان الغريب يتصرف وكانه صاحب الشقة كانت لديها المصلحة الكلية للابتعاد عن الموقف الحساس بسرية تامة .

الكسندر لاوسن صاحب العمل سيكره فكرة وجود فضيحة من هذا النوع عبرت الغرفة .
_يوجد فنجانين على الصينية "قالت متفاجئة .
_متاجهلا اذا كنت ستشاركيني الفنجان كما شاركتني الغرفة طلبت قهوة لاثنين "قال لها بهدوء
_انت .....
لم تستطع ان تكمل لشدة تاثرها بلعت ريقها بصعوبة ونجحت في ان تقول بصوت بارد دون ان تخفي غليانها الداخلي .
_الان وقد ارتديت لماذا لاتذهب ولن اقول شيئا لاحد ".

لم يتحرك بصراحة ايقوري لم تتفاجا ابدا كان يبدي امانا باديا لماذا يكترث لكلام الفتاة ؟لاحظت ثيابه بنطلون رمادي فاتح وكنزة فاتحة اللون وعرفت انها من محل ثمين جدا .

الغريب لايبدو عادي انما بالعكس يبدو انه يملك الكثير من المال ***** يستطيع ان يقدم لنفسه اجمل قصر اذا لماذا استعار سريرا لايحق له به ؟ ايفوري لم تكن تعرف بماذا تفكر .

_ماذا ستفعلين اذا لم اذهب ؟"سالها وابتسامة شفافة على اطراف شفتيه .
كانت مدركة انه يسخر منها القت نظرة غاضبة واقتربت من جهاز الهاتف الموضوع على الطاولة .
صوت الرجل صفع كالسوط واقفة في مكانها استدارت وواجهت الغريب .
انسة دوتون الاتعتقدين ان الوقت تاخر لتطلبي المساعدة ؟كان عليك ان تطلبي النجدة منذ ان استيقظتي كفتاة مهذبة ".
مذهولة لسماعه انه تلفظ باسمها راقبته متسائلة هل هو خبير بتجسس صناعي مهتم بالوثائق التي تحملها .

_كيف عرفت اسمي "قالت له تمتمة .
_لقد نسيتي حقيبة يدك هنا "اجابها بهدوء .
_كانت لك الوقاحة للتفتش باغراضي "متضايقة من جمود الغريب .
_بكل تاكيد بما انني فكرت بمحاولة ابتزاز كان علي ان اعرف الى من علي ان اتوجه لاتحقق من الامر واذا بي ارى جوازك الذي اوضح لي انك الانسة ايفوري دوتون ".
وقع نظر الفتاة على الهاتف وعاد الى الغريب كان قد اقترب ونظر اليها بتملي ,كتفيه العريضتين وعينيه البنيتي برموش سوداء كالحبر اعطت لشخصيته السحر الذي لايقاوم .

_مع انك انت من دخل غرفتي خلسة "نجحت في ان تقول .
_غير معقول انا من حجز هذه الشقة ".
_لماذا تصر على القيام بهذه المسرحية ؟اانا هنا في غرفتي وامرك بالخروج منها ".

متظاهرا بتصديق ايفوري عاد الرجل وقال بصوت كثر هدوءا :
_فلنحاول ان نوضح الامور لاسهل هي ان توضحي لي لماذا تعتقدين انك في منزلك ؟"
_وصلت مساء امس وكانت الغرفة قد حجزت دخلت هنا من خلال مفتاح اعطوني اياه على الاستعلامات والا كيف استطعت ان ادخل هنا ؟".

كلما كانت تسرد قصتها تتاكد ان وجودها مثبتا كليا الم تكن مكلفة بمهمة ؟مع انها تنتمي الى مؤسسة لاوسون منذ ستة اشهر فقط وهذا سبب يجعلها تخفي المغامرة عن زملائها .
ثم اكملت بصوت خافت :
_انا في امستردام بسفر عمل كانوا بانتظاري بما انني حصلت على المفتاح ودعيت للصعود الى هنا ".
متاكدة من حقها نسيت الخوف الذي يسيطر عليها اكمل كلامه ببرود :
"ان كنت افهم كلامك ديزي لم تستطع ان تاتي ".
ذهلت ايفوري وتركت نفسها على كرسي اتكات عليه .
كانت ستفقد صوابها لدى سماعها اسم صديقتها هذا لم يكن يعني الا شيئا واحدا .

_تعرف ديزي اذا "قالت له متنهدة "من انت اذا "؟.
السكون الذي تلى السؤال بدا لها لاينتهي ارادت ان تختفي تحت الارض عندما سمعت مااجاب :
_اسم اكسندر لاوسون هل يعني لك شيئا ؟"

لم يكن ذلك الااسم الرجل الذي جاءت لتلتقي به في امستردام .
صاحب الشركة ورب العمل الاكبر عندما اوكل اليها العمل في لندن كان العمل في الشركة كثير جدا كان يجب ان تفهم في اربع ساعات ماهو في العادة عمل يوم كامل .
_هل حضرتك السيد الكسندر لاوسون بنفسه ؟".

اجاب بهزة من راسه ايجابيا ارتبكت وكانت تتمنى لو ان هذه المغامرة بقيت سرية ,في المساء كانت تفكر كيف انها ستلتقي بالسيد الكسندر لاوسون شخصيا , والان لقد حصل ذلك كانت قد استيقظت في نفس الغرفة التي ينام بها وحتى انها تتناول فطورها معه هنا
هي قد امضت الليل كله مع مجهول لم يكن الا الشهير لاوسون .
_ليس ساخنا للغاية ولكن بالنسبة لي القليل من القهوة لابد منه الان "قال لها وقرب فنجان القهوة لها .
تناولته منه واستطاعت ان تجمع القليل من القوة لتتكلم .
_اشكرك "قالت له بتهذيب .
...........نهاية الفصل الثاني .........






lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:02 PM   #4

marianadine

? العضوٌ?ھہ » 97459
?  التسِجيلٌ » Aug 2009
? مشَارَ?اتْي » 104
?  نُقآطِيْ » marianadine is on a distinguished road
افتراضي

salam la illaha ila allah

marianadine غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:02 PM   #5

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الثالث

بينما كانت تشرب قهوتها كانت تحاول ان تضع بعض الترتيب في افكارها بكل شجاعة قررت ان تقطع الصمت .

_لااقدر ان انشر ماحصل ولكنني اعتقد بانني لم اخطئ ".
_لاتقلقي لم يحدث شيئا كما انها بالطبع ليس بالمرة الاولى التي تشاركين بها رجلا غرفته ".

رعشة غضب اصابت الفتاة واحمرت وجنتاها من الواضح ان وجود امراة في غرفته لم يكن مميزا للسيد لاوسون ولكن لايوجد اي سبب للشك بشريكته واخلاقها .
تناست مستقبلها المهني وقررت الاتتجاهل ملاحظته الشاتمة ***** اختارت الصوت اللائق سكرتيرة محترفة ووقفت تقول له ونظراتها مباشرة في عينيه .

_الوثائق التي كلفت باعطائك اياها في محفظتي وطلب مني ان اسلمك اياها عند الساعة التاسعة ولكن بما انني الان معك فارى ان تستلمها ".
مدت له الظرف الثمين ووضعه متجاهلا على الطاولة دون ان يلقي النظر الى محتواه .

_اذا ديزي لم تستطع ان تحضر ؟"سالها بصوت غير واضح .
ديزي ويليامز كانت هي عادة من تنقل الوثائق الخاصة والمهمة كانت من السكرتيرات القديرات وقيل انها كانت تنسى التفاصيل لم تحب ايفوري ان يسالها احد عن زميلاتها بالعمل ولم يكن في نيتها ان تشرح للسيد لاوسون ان ديزي نسيت ان تجدد جوازها وبما انه ينتظرجوابها اردت ان تجيب بالطريقة الاكثر اختصارا .
_كلا سيدي ".

نظر اليها اكد لها انه يقرا افكارها .
_اتمنى الاتكون مريضة ".
_كلا كانت جيدة اخر مرة رايتها بها ".

_اعتقد انها اكتشفت في اخر وقت ان جوازها غير صالح.
_وكيف عرفت ذلك ؟"
من المعروف انه يملك ذكاء واضحا الم يكن رئيسا بينما لايتعدى عمره الثلاثينات ؟.

_ديزي لم تسرق لقبها ولكنها كانت كانت دائما شريكة ممتازة ".
_تريد ان تقول بانها لم تختر الغرفة السيئة اليس كذلك ؟"قالت له متسائلة عن اللقب الذي سيعطى لها عندما سيعلم زملائها بمغامراتها السيئة .
_لاتاخذي الامور بسؤئها "نصحها بصوت محبب "عندما فكرت بان لندن ستبعث لي ديزي اعطيت الخبر بارسالها مباشرة الى غرفتي كانت ستعلم انها عليها وضع الوثائق على مكتبي ومن ثم تتوجه الى غرفتها اعتقد بانك تحدثني الى الاستعلامات ".

بحركة من راسها اجابت بالايجاب كانت لطبع قد ابلغت انها من طرف الشركة وانها تريد مقابلة السيد لاوسون اعطرها المفتاح وبما انها عليها ان تقابل السيد لاوسون في الصباح اليوم التالي ظنت انه عليها ان تنم في هذه الغرفة .
وبما انها كانت منهكة بعد نهار حافل لم تنتبه انها في شقة واسعة افكارها كانت قد قطعت بصوت السيد لاوسون .
_لم ارك ابدا منذ متى تعملين لدينا ؟"
_منذ ستة اشهر ".
_هل انت بديلة ديزي ؟"

_عملي انا في قسم الاحصاءات بصفتي سكرتيرة ,مكالمتك الهاتفية ادت الى اهتمام جميع الموظفين وعملهم على تحضير الوثائق الضرورية لك حتى رئيسي السيد فلتشر الذي طلب مساعدتي وفي اخر وقت انتبهت ديزي الى ان جوازها قد انتهت مدته ".
_وطلبوا منك الحضور بد لا منها ".
_هذا ماحصل ".

في المساء عندما قالت ديزي ان جوازها غير صالح لم يكن من ايفوري الا ان قالت بانها لم تستعمل بعد جوازها ,وهنا وجدت نفسها في سيارة تنقلها الى شقتها ووضعت قطعتين من الثياب وعادت الى المكتب بسرعة وبسيارة من الشركة مع سائق انطلقت الى المطار في لندن كانت الساعة الثانية عشرة ليلا عندما وصلت الى الفندق لم تتعشى ولكنها متعبة نامت بسرعة .

نظرت الى ساعتها فكانت قد وصلت الى 8 وها هي للمرة الاولى تغادر فيها انطلترا وكانت خائفة من ان تنطلق لوحدها في المدينة المجهولة هذا عدا عن انها كانت تجهل اللغة وفي نفس الوقت لم تكن باستطاعتها ان تبقى في غرفة السيد لاوسون كان هذا الاخير واقفا امام النافذة ولكن نظراته لم تدل على انه يراقب مشهدا معينا بالتاكيد يفكر في الطريقة التي سيحصل فيها على ارباحه الجديدة قالت في نفسها .
متعجبة من تصرفه قررت ان تاخذ سيارة الى المطار شيفول حيث ستنتظر الطائرة القادمة الى انكلترا .

_هل ترغب في ان انقل رسالة الى المكتب في لندن ياسيدي ؟".
_هل تستطيعين الضرب على الالة الكاتبة ؟"
لم تتوقع ان يجيب بالسؤال الى سؤالها وحاولت ان تخفي تعجبها
_اعتقد انني قلت لك بانني سكرتيرة ".
_حسنا لن تعودي اليوم الى لندن ".
لم تستطع ان تخفي نظرات التعجب من عينيها .
_ولكن السيد فلتشر بحاجة الي في لندن "قالت له.

نظرة اليها نظرة تعني ان السيد فلتشر لايستطيع شيئا عند قرارات السيد لاسون قال:
_عندي مؤتمر الساعة العاشرة سنعمل خلال فترة الغداء ولن اعود قبل فترة مابعد الظهر سيحضرون لك الة كاتبة وعليك ان تجلسي هنا للعمل ".

كانت ايفوري مضطرة للرضوخ لم يكن لها في الحقيقة اي مهمة مميزة من لندن ولكنها متضايقة من السيد لاوسون وخشيت ان يكون في نيته مضايقتها .
_وماذا سافعل بهذا الوقت "قالت له بصوت عدائي .
_قبل كل شيء توجهي الى الغرفة التي حجزت لك ".

عندما نزل الى قاعة الفندق قلقت من شيء جديد زاد الغضب الذي اصابها ماذا سيقولون عنها عندما ستطلب مفتاح غرفتها اتية من داخل الفندق بدلا من الخارج ؟
اقتربت من الاستعلامات محاولة اخفاء اغراضها فيعتقدون بذلك انها عائدة من نزهة صباحية ..
.........نهاية الفصل الثالث..........


lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:05 PM   #6

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الرابع
وتذكرت انها كان عليها ان تملا بطاقة دخولها الى الفندق وبذلك سيكتشف المضيف اين ومع من قضت ليلتها واحمرت للفكرة وهنا سمعت فتاة الاستعلامات تتوجه اليها بلهجة جيدة .
_هل انت الانسة دونون ؟"
_عرفت بان السيد كان قد اتصل بهم وابلغهم عنها وهنا لم يعد هناك مجالا للعودة فاقتربت من الاستعلامات بخجل .

_تفضلي مفتاحك ناسف لما جرى معك امس الحمدلله ان المضيف الليلي استطاع ان يفتح غرفتك بمفتاح النجدة واستطعنا بعدها ان نحصل على مفتاحك الاساسي وهاهو "واعطتها مفتاحا موصولا باسطوانة ثقيلة من الحديد .
_اشكرك "واخذت مفتاحها .
اسرعت ايفوري الى المصعد وتنفست الصعداء ستحصل اخيرا على غرفتها الخاصة .
جلست على كرسيها تتذكر الاحداث التي واجهتها منذ ان استيقظت من الصباح وخاصة الجملة التي قالها رب عملها "بالله عليك من انت ؟"والتي لازالت اذنها تردد صداها حتى الان وصولا الى الوقت الذي طرد به من غرفته بالطريقة التي حصلت واجمعت في نفسها على ان هذا الرجل الذي يملك كل الصفات التي يتكلم عنها الجميع جذاب ذكي ديناميكي ........الا انه لم يدعها تشعر من خلاله الا بالكره وهو في نظرها اكثر رجل تكرهه,الا انها الان بدات تشعر على انه وقتها في امستردام سيكون مليئا بعمل بدات تكرهه وبالتاكيد لن تستمتع به لذلك فكرت ايفوري انها وبوصولها الى انكلترا يجب انتمحي من ذاكراتها كل ما يتعلق برحلتها الى امستردام .
نزلت الى البهو حيث توجهت الى غرفة الطعام وطلبت وجبة صباحية من البيض ولحم والجبنة وبدات تتناول افطارها لم تكن قد ابتلعت شيئا منذ وصولها الى امستردام ماعدا فنجان القهوة الذي قدمه لها سيدها وكانت اثناء الطعام تنظر الى مدخل البهو بشكل مستمر لم تستطع ان توقف عملها مع السيد الكسندر لاوسون ولكنها كانت لاتحبذ الفكرة في ان تتناول الطعام برفقته .

وصعدت من بعدها الى غرفتها حيث اخرجت الثياب القليلة التي كانت ***** بحوذتها .
بما انه لم يكن يحتاجها الا في فترة بعد الظهر رات ايفوري ان تقوم بجولة في المدينة واستشارت بذلك الاستعلامات ومن ثم قررت ان تتوجه الى متحف ريجيكس .
عرفت ايفوري كم ان الهولنديين كانوا مضيافين مع الاجانب هناك رجل حاول ان يفهما بانكليزية المكثرة كيف تاخذ الترامواي وامراة تحمل اغراض عادت مسافة لاباس بها لكي ترشدها الى مدخل المتحف .

انتبهت الى انها لم تكن تملك الوقت الكافي فقامت بنظرة سريعة الى التحف والالواح الذايتية والمحفورة ......ارادت ان تذهب الى المكتبة لانها تملك رغبة كبيرة بالقراءة الاانها للاسف كانت قد تاخرت على ذلك .
في طريق العودة مرت على مطعم حيث ارادت ان تاكل شيئا وانتبهت الى انها لم تكن تحمل الكثير من النقود مع ان مكتب خدمة المحاسبة كان قد طلب منها ان تاخذ سلفة عن راتبها الاانها بما انها كانت ستقضي القليل من الوقت في الخارج رات ان ذلك ليس ضروري والا عليها ان تتناول غدائها في الفندق لتترك نقودها للحاجات لاضرورية انتبهت الى ان الساعة قد شارفت على الثانية بعد الظهر ولكي لاتضايق السيد لاوسون اسرعت الخطى وكانت المضيفة باستقبالها بابتسامة ناعمة وسالتها كيف قضت نهارها شكرتها ايفوري بحرارة وفرحت لان الجميع يتظاهرون بالتهذيب معها ماعدا هو .

اسرعت الى غرفتها حيث غسلت وجهها ووضعت القليل من مساحيق التجميل وارادت ان تغير البنطلون والقميص لانهما لايلقان بسكرتيرة مهمة واذا بالهاتف يرن قالت .
_الو ".
_احضري حالا الى غرفتي انا بانتظارك ".
كان صوت الكسندر لاوسون الذي عرفته كعادته قوي وامر .
لم يكن لديها الوقت لتضع الثوب فوضعت مفتاحها في الحقيبة وصعدت الدرج بدلا من ان تنتظر وصول المصعد قرعت الباب وسمعته يجيب بصوت عال .
_ادخلي ".

الكسندر لاوسون كان مرتديا بدلة غامقة اللون تشبه ما يرتديه رجال الاعمال مما كان يزيد من جاذبيته وهذا ما جعل ايفوري تشعر بانها مرتبكة لانها لم تكن ترتدي الثياب اللائقة .
_اجلسي هنا "امرها
على المكتب كان مبعثرا اوراق والة كاتبة ووثائق ومستندات دون ان يعير اي اهمية الى ثياب الفتاة نظر الكسندر الى ايفوري وقبل ان يبدا العمل سالها .
_هل خرجت ؟"واقترب منها .
رفعت نظرها نحوه وكانت عيناها تلمعان من ذكرى اللوحات الجميلة التي راتها في المعرض والتي نالت اعجابها .
_لقد توجهت الى متحف ريجيكس ".

_يبدو انه اعجبك اتحبين الرسم ؟اتهتمين للفن ؟"
_نعم كثيرا الا انني لااهتم لكل شيء اعرف جيدا ما يعجبني ".
بدات تضرب بيدها على الالة الكاتبة في الوقت الذي كان يملي عليها مايجب ان تكتب بدا بطيئا ومن ثم اسرع عندما لاحظ ان سكرتيرته الحالية تستطيع ان تنسق معه .

كانت فخورة لانها برهنت له مهارتها بالعمل لقد كانت من اسرع وامهر الفتيات في الضرب على الالة الكاتبة اثناء الدراسة كانت تعرف قدرتها الا انها لم تعمل بعد لاي شخص في مثل هذا المركز من طبع رجل الاعمال انه يبحث عن الاشخاص ذوي القدرات وهذا مالم يجعلها تعتقد ان السيد لاوسون باية ملاحظة .
عندما انتهيا توجه اليها باعجاب باد وهناها قائلا :
_تبدين لي كفؤة جدا اعتقد بانك لست في المكان المناسب في قسم الاحصاءات ".
تاثرت بكلامه ولكنها لم تظهر له ذلك .

_لااعتقد بانني ساكون موضع شك من قبلك لان السيد فلتشر كان دائما مكتفيا بعملي ومعجب به ".
احمرت وجنتا ايفوري لمجرد ان قالت هذه الكلمات لانها غير مناسبة الا انها رات ان تعود للعمل قبل ان يزل لسانها بالكلام السخيف ثانية .

_يجب ان تستمري بالعمل حتى الساعة السادسة من ثم ترتاحين قليلا قبل ان تذهبي معي لتناول العشاء وغدا تستطيعين ان تكملي مابداناه "قال لها
.............نهاية الفصل الرابع...........






lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:07 PM   #7

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الخامس
صعقت للطريقة التي وجه فيها دعوته اليها للعشاء دون ان تترك لها اي مجال للرفض ,وهنا ادارت كرسيها صوبه وقالت بصوت بارد :
_اذا كان الموضوع لايزعجك سيدي افضل العشاء لوحدي "قرات في عينيه غضبا واضحا .
_مالذي جرى لك ؟اتعتقدين بان صديقك لن يقبل ذلك ؟"وقبل ان تستطيع الاجابة قال لها مكملا :
_اؤكد لك ياانسة دوتون انك لاتعجبيني ولاباي شكل ماذا يحدث لكن ايتها النساء عندما ينظر رجل الى اكتافكن العارية تعتقدن بانه يسعى الى جذبكن ".
_لم ترد هذه الفكرة ابدا في مخيلتي "قالت ايفوري
_اذا لماذا هذا الرفض لتناول العشاء لن اقول شيئا لصديقك اذا كنت تمانعين ".

_ليس عندي صديق "قالت له "لم يعد عندي "اكدت له .
هاهي تحاول منذ ستة اشهر ان تنسى ميشال ستيليفنس بعد انقطاع المها مطولا ولاازال .
_العناصر الاساسية لاتنجلي واذا كنت لاتملكين صديقا اذا لماذا ترفضين العشاء معي ؟هل انت تستمتعين بالوحدة ؟".
لم تعرف ايفوري بماذا تجيب كيف ستشرح له انها لا تشعر بالرغبة لان تكون معه ؟كانت ستفشله حتما ولم تتمنى ان تصل الى هذا تصل الى هذا الحد .

_ليس عندي مالبسه لانني كنت اعتقد بانني ساتوجه الى لندن اليوم صباحا فما حسبت حسابي بان اضيف قطعة ثياب على مالبسه امس ".
حمل محفظته واخرج نقودا بطريقة تدل على غضبه لان هذه ليست بالحجة لصائبة مد لها النقود قائلا :
_بهذه الحال اذهبي باكرا لتشتري لك ثوبا ".
لم تستطع ان توقف خجلها بعد الجرح الذي شعرت به .
_كلا اشكرك مااعتدت ان اترك نفسي ماخوذة باي كان ".
كانت تعرف بانه لان يكفي الكثير من الحسناوات باسلوبه ونقوده الا انها ارادت ان تبعد منتدى ***** الفكرة عن راسها .
ساد الصمت اراد لاوسون حسب رايها ان يتاكد مصدقيتها الا ان النتيجة التي سيخلص اليها بامتحانه لم تهمها كثيرا لن يجبرها على الاستسلام ستقاوم , عندما قرر الكلام كان صوته قد فقد حدته :
_لقد ضايقتك ايفوري "قال لها مستعملا للمرة الاولى اسمها "ولكن اؤكد لك انه غير ارادي فانا اعتبر نفسي مسؤولا عنك في غربتك ماذا سيقول الهولنديون من ان رجلا مثلي ترك سكرتيرته تتعشى لوحدها في المطعم او في غرفتها لهذا من دواعي سروري ان تقبلي العشاء معي ".

الكسندر لاوسون بدا كثير الجاذبية فكرت ايفوري بتلك النساء اللواتي لم تقاومن سحره .
_"وبالنسبة لثيابك لن اقدمها لك بما انك في مهمة خارج البلاد ستقدمين لدى عودتك لائحة بالنفقات وهنا لن يتعذب حبك ولن يشعر بالغيرة ".

واجهته الفتاة بعينيها ولاحظت ابتسامة على شفاهه وعيناه اللتان تشعان وحتى لاتؤخذ بنظراته ادارت له وجهها .
_لااريدك ان تهتم لامري وانا لااخشى الوحدة "اصرت .
_اكرر لك ان واجبي هو ان ادعوك للعشاء ".

بالرغم من ايفوري كانت تعلم بان شركة لاوسون معرفة بحسن معاملتها الاشخاص العاملين بها الا انها لم ترد ان تستسلم له وعندما لاحظ التردد الواضح في عينيها مد لها يدها ووضع النقود قائلا :
_المخازن ستقفل بعد قليل اذهبي بسرعة ولاتنسي ان تطلبي الوصول لان المحاسبين في الشركة حديثين ويطلبوون ادق التفاصيل ...."بعد ربع ساعة كانت ايفوري تدخل محلا دون ان تدري كيف وصلت اليه بعد ان دفعها بمهل وبطريقة حاسمة خارج الغرفة .

فتشت عن ثوب ولفت نظرها واحدا بعد عشر دقائق توجهت الى غرفة القياس وارتدته فكان يزيدها جملا وجاذبية الا انه كان عاري الكتفين فكان ينقصها انتشتري مشدا لصدرها غير الذي ترتديه الذي كان ظاهرا من خلال الثوب .
كانت ايفوري تعلق اهمية كبيرة لمظهرها وخاصة انها ارادت ان تشرف السيد لاوسون رئيس الشركة التي تعمل بها .
كانت ايفوري تعلق اهمية كبيرة لمظهرها وخاصة انها ارادت ان تشرف السيد لاوسون رئيس الشركة التي تعمل بها .

دفعت ثمن الثوب ومن ثم توجهتا الى قسم الملابس الداخلية حيث اشترت حاجبيها وعادت الى الفندق في بهو الفندق نظرت الى ساعتها وكانت الخامسة
والنصف ,تساءلت اذا كان السيد لاوسون يريدها ان تعمل خلال نصف ساعة فقط ***** قررت ان تذهب لتعيد اليه النقود وتتاكد قرعت الباب فاجابها ان تدخل .
_هل وجدت ماتحتاجين ؟".
_نعم شكرا وهذا باقي النقود ".
اخذ الباقي ووضعه في الجيب دون ان يعده .
_وهذا الوصل "قالت له "وقد احتجت الى شيء اخر ....."
ترددت ولاحظت انها سخيفة لان تكون في عمرها وفي ايامنا ولاتستطيع ان تتفوه بكلمة مشدا للصدر .

قرا الوصل وكانت ايفوري تحمر خجلا وارتبكت لاحظ ارتباكها وتعجب من ذلك وبعد وقت تاملها وقال لها :
_اتريدين ان اضع ذلك على نفقاتي حتى لاتشعري بالارتباك ؟"
_اذا كان ذلك لايزعجك فهو يريحني ".
ارتاحت للفكرة وارادت لو يضع كل شيء على نفقته حتى لاتتعرض لاسئلة المحاسبة وضع الكسندر الوصل في جيبه ونظر الى الساعة
_لقد تاخر الوقت لاتبدئي العمل ان ستكملينه غدا في البهو عند الساعة الثامنة اذا كان ذلك لا يزعجك ".

عادت الى غرفتها تعرت ودخلت الى الحمام لكي تغتسل ومن بعدها ارتدت ثوبها الجديد ووضعت المساحيق على وجهها ونظرت الى المراة معجبة بنفسها وبنعومة ثوبها الذي يزيد جسدها جمالا فكرت انه يجب ان تكون لائقة بالسيد لاوسون وتساءلت اذا كان يدعو ديزي للعشاء ؟لا يهم الان لانها لاتستطيع ان ترفض الدعوة وتمنت ان تعود الى ديارهاوبهذا لن تخضع لارادته كما في امستردام بل وانها لن تراه كثيرا في ذلك الوقت
بعد ان انهت علاقتها بمايكل اعتادت على الوحدة وبالرغم من انها كانت تقبل بعض الدعوات الا انها ارادت الا تقيم اية علاقة مع مطلق شخص ,هذا وانها كانت انفصلت عن مايكل بسبب رفضها المتكرر للخضوع له ولاهوائه فكرت ايفوري انه يجب ان توقف التفكير به وهنا تنفست نفسها عميقا وذهبت لتلاقي رب عملها .
...........نهاية الفصل الخامس.........



lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:10 PM   #8

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل السادس

كان لاوسون يجلس على البار ووقف ليستقبلها كانت تفكر بالساعات التي ستقضيها برفقته ولكنها لاتنكر العيون التي وجهتها اليها بضعة فتيات كانت تحسدنها على وجودها مع هذا الرجل الجميل مما اشعرها ببعض الامان الذي كانت تحتاج اليه

_لن تصدق انه استطعت ان تجدي هذا الثوب خلال نصف ساعة فقط حتى لو امضيت النهار بحاله لم تكوني ستحصلين على اجمل منه "قال لها بلطف .

ابتسمت له وقبلت ان تشرب معه الشري وفكرت بما يمكنها ان يتحدثا خلال وجودهما معا .قالت له :
_اذا تركت كل شيء لكي تقوم بهذه المهمة الطارئة هنا على ماافهم "
_انه نفس الوضع بالنسبة لك اليس كذلك ؟ولكنك صغيرة جدا واعتقد انك وجدت في بادئ الامر بعض المعارضة من اهلك ...."
_اني في الحادية والعشرين من
عمري ..."قالت له ذلك
نظر اليها بهدوء منتظرا ان تتحدث اكثر عن نفسها واستمرت بدون اية رغبة في ان تتحدث عن نفسها .
_امي وعمي يعيشان كامبريدج وانا اتيت الى لندن منذ ستة اشهر ".
عرفت ايفوري حشريته وقالت له :
_عمي حبوب جدا ولطيف للغاية ".
_لماذا اخترت العيش في لندن ؟لااعتقد انك من اللواتي تنجذبين للمدن الكبرى ".

_لااعتقد انك تعرفني كفاية لتؤكد ذلك ....."
ارتاحت عندما حضر النادل مع صحن الجبنة لكي يوقف الحوار في هذا الوقت وبعد صمت دام دقائق معدودة عاد الكسندر الى الحديث .
_تقيمين في لندن ام في ضواحيها ؟.
_اتقاسم مع صديقتي شقة غير بعيدة عن المكتب " من حسن حظها ان ماندي تبحث عن شريكة في الغرفة .
_اكيد اعلمتها عن رغبتك بالغياب ليومين على الاقل ".
_كلا ماندي الان فمهمة خارج لندن ....."قالت له بقلق .
_اذا لن يقلق احدا على غيابك "قا ل لها .

_اذا اتصلت والدتي ولم يجب احد ستتصل بالمكتب الذي سيعلمها سبب غيابي وماندي لن تعود قبل يوم الجمعة ولا صديق سيضع رجليه عند باب منزلي في مثل هذا الوقت "اجابته بشدة ظاهرة .

سمعت منه ال "اه " التي تدل على اكتفائه بهذا القدر من الاسئلة ***** لانه وصل الى ما يريد ثم وبخت نفسها لانه لاتعتقد ان شخصا مثله سيهتم بما عندها من معارف
ظاهرة .
في هذا الوقت حضر النادل ومعه القهوة سالها الكسندر اذا كانت تبغي مشروبا خفيفا رفضت بتهذيب ظاهر اشعل سيجارة وصب لنفسه كاسا من الكونياك وسالها :
_ايفوري هل افهم من كلامك انك منذ ستة اشهر انقطعت علاقتك مع خطيبك السابق ؟".

في هذا الوقت ارادت ان تلهي نفسها عن الاجابة بان نظرت الى امراة كانت متوجهة نحو الطاولة التي يجلسان عليها جميلة وشقراء وجذابة وانيقة .....وتبلغ ست او سبع سنوات اكثر من ايفوري .
_الكسندر عزيزي ! لم اعرف انك في امستردام ! يالروعة المفاجاة ".
كانت الغريبة تنظر فقط الى الكسندر دون ان تلمح
ايفوري .
_اقدم لك الانسة دوتون "قال لها الكسندر واقفا لاستقبالها "ايفوري هذه الانسة شيبا نايتانغال ".

لم يكن في نية الفتاة ان تصافحها لذلك اكتفت ايفوري بابتسامة لطيفة كان الكسندر وشيبا يتبادلان النكت الظريفة وقالت شيبا انها برفقة اصدقاء لها ولم يكن بنيتها الانسحاب في الوقت الذي كان الكسندر مضطرا للبقاء واقفا من اجلها .
_هل تريدين الانضمام الينا لشرب القهوة "قال ليضع حدا للموقف السخيف شيبا التي قبلت بسرعة لم منتدى ***** توقف نظراتها الظاهرة لالكسندر اراد الاخير ان يطلب لها كرسيا الا ان ايفوري وقفت بنية الذهاب وقالت :
_خذي كرسي " ناظرة الى العيون الخضراء التي تملكهما شيبا ومتجاهلة عينا الكسندر اللذان ازدادا سوادا .

وقالت كسكرتيرة مهذبة ولائقة متوجهة الى الكسندر .
_ساتي للعمل معك صباح غد ياسيدي تصبح على الخير " دون ان تنتظر ردة فعله توجهت الى غرفتها رافعة راسها ضحكت ايفوري لكل ماجرى وتوقعت مواجهة مع رب عملها في الغد بعد تصرفها تجاهه الليلة الا انها كانت مكتفية بما جرى .

بعد عشر دقائق قرع الباب لم ترد ان تجيب ***** لكنها عرفت بان الكسندر لن يستسلم بل سيتاكد من الاستعلامات عن وجودها في الغرفة .
من النظرة الاولى عرفت انه غاضبا منها واجهته بشجاعة بينما قلبها يخفق بشدة في صدرها .
_هل نسيت شيئا "
_نعم لباقتك لاتكرري هذا التصرف معي ابدا انسة
دوتون !".
_انا اسفة ولكنني اعتقدت بانني احسنت التصرف لرغبتك بالبقاء وحيدا مع الانسة نايتانغال !".
حاول ان يحافظ على رباطة جاشه ويتمالك اعصابه وقال لها :
_عندما ساحتاج اليك لكي اسوي اموري الشخصية ساقول لك بما انك تعملين لدي عليك اطاعتي وغدا سنتعشى معا وفي حال تصرفت كاليوم سيكون تصرفي معك مختلفا تماما !"قال لها :
_عندي اجتماعا غدا في التاسعة ساضع مفتاحي في الاستعلامات استمري بالعمل حتى عودتي "قال لها ذلك وتوجه نحو الباب دون ان يتمنى لها ليلة سعيدة وعرفت انها بالغت بتصرفها ......
...........نهاية الفصل السادس ..........




lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:11 PM   #9

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل السابع

لم تنم جيدا ولكنها تقلبت كثيرا حتى عند الفجر كانت لاتزال مستيقظة واجتاحتها الافكار كل الليل ولكنها هنات نفسها على الاجابة على غضب الكسندر .
دق الباب بعنف وفتحت عيناها واذا بالساعة الثامنة والنصف فتحت بسرعة واذا بالكسندر يقول لها .

_تقولين انك في الحادية والعشرين بينما لان تبدين وكانك في السادسة عشر من عمرك "
_لم استيقظ في الوقت المناسب "تمتمت بحياء ظاهر في الوقت الذي كانت كانها نصف نائمة .

اعطاها مفتاح الغرفة مدت يدها العارية لتاخذه فاذا به يعطيها ايضا بعض النقود
ارادت ان ترفض النقود ولكنه تراجع وبما انها كانت في قميص النوم عرف انها لاتستطيع ان تفتح الباب اكثر وعلم سبب احمراها فقال :
_ساعود عند الساعة الثالثة اعملي ماتركت لك على الطاولة وماامليته ***** عليك امس ولكن لاتنسي ان تتناولي غداءك واذا مااستطعت ان تقرئي شيئا اتركيه لي حتى عودتي ".
_ساستطيع ذلك لان زوج والدتي طبيبا واستطعت دائما ان اقرا خطه ".

انتبهت لما قالته وندمت ولكنها رات شعاع مرح في عيني السيد لاوسون قال :
_ردة فعلك تبدو مرحة لدى استيقاظك ".

وضعت ثوبها وتوجهت الى المطعم في الفندق حيث اخذت وجبتها الصباحية ومن ثم صعدت الى غرفة السيد لاوسون وبدات العمل ولم تجد صعوبة بقراءة خطه وعملت باستمرار حتى شعرت بالجوع حوالي الساعة الواحدة والنصف ولكن كان لديها بعد الكثير من العمل لذلك لم تود ان تاكل ولكنها لم تقاوم العطش فطلبت عبر الهاتف فنجانا من القهوة ثم عادت للعمل سمعت صوت الباب فقفزت لتجد السيد لاوسون قد عاد .
_هل من صعوبة ؟"قال لها في الوقت الذي كان يخلع فيه ربطة عنقه ويفتح ازرار قميصه مما جعلها ترتاح لكونهيبرز جمال جسده امامها دون تحفظ عادت ال عملها قائلة .
_لقد اقتربت من النهاية ".

_حقا !"تعجب واخذ ورقة كانت قد طبعتها قراها .
_اذا اعتقد بانك لم تتغدي !".
_اردت الا اتوقف عن العمل حتى لا اتردد واشعر بالكسل بعد الطعام "
لم يجب واستمرت في العمل ولكنها تضايقت عندما سمعته يطلب من الاستعلامات بعض الساندويشات مع الشاي ولكنها لم تستطع ان توقفه
جلس هو على الكنبة وطلب منها ان توقف العمل .
ادارت كرسيها لتطلب اليه ان يدعها تنهي ولكنه كان قد بدا الطعام وطلب اليها ان تنضم اليه .

_لقد عملت انا ايصا في فترة الطعام....ونسيت وجبة الغداء "
كان التعب باد على وجهه لابد انه لم ينم خلال الليل لان التعب واضح لديه ,كل ماكانت تعمل على كتابته كان هو قد نسقه خلال الليل .
_هل انت متاكدة من ان هذا العمل يستطيع الانتظار ؟".
واضافت "هل انك انت ستستمر بالعمل
الان ؟".
_مستحيل "
انه جذاب قالت في نفسها
_اذا سانهي عملي غدا "قالت له بارتباك واضح
توجهت نحو الباب وسمعت صوته يقول :
_انصحك بان تاخذي هواء نقيا لديك الوقت الكافي لاننا لن نترك قبل الثامنة مساء"

_ساذهب لامشي قليلا في المدينة "
_لاتخشي من النفقات ديزي تاخذ مكافاة دائما عندما تاتي في مهمة وهذا الوضع نفسه بالنسبة اليك وباستطاعتي ان اعطيك ذلك منذ الان ".

لم تكن قد سمعت بهذه المكافاة فرحت للفكرة وقالت :
_هذا يجعلني اشتري بعض الثياب لانني لم احضر الا القليل جدا لانني لم اكن على علم بمدة اقامتي ......."
_جيد جدا اذهبي الان وسنلتقي في المساء "في طريقها كانت تفكر برب عملها ودعوته لها للعشاء من الواضح
انه سيدعوها خارج الفندق وهذا يعني ان السهرة طويلة جدا .اشترت حاجياتها وعادت الى الفندق محملة بالعلب والاغراض استحمت وشعرت بالراحة وارتدت وحضرت نفسها واذا بالكسندر يقرع بابها كان يلبس بدلة من السموكن في الوقت الذي فضلت هي ان تضع ثوبها الذي اشترته اليوم الفائت .
_هل لديك معطف ؟لان البرد قارس بعد قليل !"
_عندي معطف بسيط جدا !"اجابته .
دون شك ان النساء اللواتي تخرجن معه عادة لديهن معاطف من الفرو وهذا ماجعلها تخجل من مالديها .
_خذيه وضعيه صحيح انه سيصطدم حساسيتك الاناقة الا انه يرد عنك مرضا صدريا انت بغنى عنه الان !"
اخذت معطفها ووضعته وزاح الكسندر بتهذيب ليجعلها تخرج امامه في هذا الوقت خرجت من الباب وابلغها عندما نزلا انهما لن يكونا لوحدهما .

_لقد دعيت صديقا لي منذ ايام الدراسة لم استطع ان امر في امستردام دون ان اقابله انا متاكد من ان جان سيعجبك بمعشره ".
...........نهاية الفصل السابع ........



lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-10, 03:14 PM   #10

lola @
 
الصورة الرمزية lola @

? العضوٌ?ھہ » 108977
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 3,648
?  نُقآطِيْ » lola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond reputelola @ has a reputation beyond repute
افتراضي

الفصل الثامن
اوشكت ان تساله لماذا وجودها معه ولكنها انتبهت انه لا يجب ان تناقشه في مثل هذا الوقت .
تعرفت على جان بدا لطيف جدا اطول من الكسندر ولكنه اقل منه رياضيا يلبس بدلة رمادية وقميص من الحرير وربطة عنق انيقة معها دبوس معلق من الحرير وربطة عنق انيقة معها دبوس معلق من الماس .

_ابلغني الكسندر انه ات بصحبة رفيقة ولكنه لم يبلغني عن جاذبيتها الطاهرة ".
ردت ايفوري بابتسامة وعند ذلك قال لها الكسندر بجفاء :
_حاملة المعاطف هناك على اليسار ".
نظرت اليه وتفاجات من قساوة نظراته وتساءلت بماذا يمكن ان تكون قد اغاظته .
كانت السهرة قد بدات سيئة ولكن شيئا فشيئا كانت الجلسة تكثر ظرافة كان جان يستلم الحديث اكثر من الكسندر .
_هل هي المرة الاولى التي تاتين فيها ال امستردام ؟"
قال لها بعد ان ضحكت لاحدى نكاته الظريفة .
_حتى لااخفي عنك شيئا انها المرة الاولى التي اترك فيها بريطانية ".
التفتت لتواجه نظرة الكسندر الباردة تسالت عن سبب ذلك .
_سكرتيرتي العادية اكتشفت في لحظتها الاخيرة ان جوازها غير صالح "
لحسن حظي ان ايفوري كانت جاهزة والا لما استطعت مقابلتها "قال جان "حديثني عن مشاريعتك ".
ارتبكت وخاصة انها كانت قد جهزت جوازها منذ ستة اشهر عندما فكرت ان تذهب لقضاء شهر العسل في الخارج ***** وهنا قا ل الكسندر عندما لاحظ ارتباكها .

_وجود ايفوري ساعدني كثيرا من دونها لكانت الامور قد ساءت ".
بعد العشاء جلسوا على البار يتذكران حياة الدراسة ولكن ذلك لم يمنع جان من الاستمرار في ملاحقتها بغزله .

وعندما قرروا الرحيل تركتهم ايفوري لكي تذهب وتاخذ معطفها وضعته على يدها ولكن الكسندر قال لها :
_ارتديه المساء بارد جدا "امرها .
التفت اليها جان قائلا :
_هل انت مشغولة غدا مساء ؟"
عرفت انها تعجبه ولكن بما انها مرتبطة مع رب عملها التفتت اليه تستشيره قال جان :
_لاتجبرها على العمل المتواصل باسم صداقتنا اشفق على اعزب مثلي واعطي مجالا للراحة لهذه الشابة الجميلة ".
_انا اسف وباسم صداقتنا عليك ان تقدر ذلك خاصة انه علينا العودة الى لندن غدا
مساء ".
تفاجات بجوابه ولكن جان قال لها :
انا جد اسف لانني لن استطيع رؤيتك غدا ولكن ربما حالفني الحظ في بريطانيا هل تقبلين دعوتي لك عندما اصبح في لندن ؟"
_بكل سرور "قالت له وحمرة الخجل اعتلت وجهها .

فرحت ايفوري وشعلات بان ذكريات مايكل بدات تتناسى مع مخيلتها خاصة الالم الذي سببه لها وهنا شعرت بالراحة للفكرة .
قالت له اثناء دخولهما الى الفندق :
_اشكرك لقد قضيت سهرة رائعة ".
لم يجبها بل ذهب لاحضار مفاتيحهما وعندما اصبحا في المصعد قال لها :
_على مايبدو انك لن تبقي وحيدة بعد الان ".
_هل لديك اي مانع لذلك ؟"
ثم تابعت بعنف :
_اكان علي الاابتسم لصديقك وارفض رؤيته في لندن رايك ".
_انسة ديوتون ليس من واجبي ان ارشدك على كيفية تصرفك ولكنني افهمك فليس غاليا ماتتعرف سكرتيرة مثلك على رجل مليونير يملك الالماس ....."

_اني اكرهك ايها الرجل العصري القذر "قالت له ونظرت اليه بعينيها الجميلتين .
دون ان تنتظر ركضت تجاه غرفتها تجاه غرفتها وانتبهت الى انها ليس معها المفتاح ولكنها مارادت العودة الى الوراء .
_اتسمحين "قال لها
وفتح لها الباب ولكنها بقيت مكانها منتظرة ان يترك الباب حتى لايلامس جسدها يده لانها كانت تكره اي لمسة جدية له .
_اذا تعتقدين انني رجل عصري متمدن ".

نظر اليها ولكنها لم تجب
_بما انني املك نفس ما يملك صديقي تقريبا هل علي ان اثبت لك انني مقتنع بان في الحياة الكل متساوين ؟".
خافت من برودة كلامه وتساءلت عن معنى ذلك .

وبخفة حملها بين يديه واقفل الباب وحاولت ان تنتفض لكي تخلص نفسها الا انها عرفت انها وقعت في الفخ خاصة عندما وضعها على الارض وانحنى ليقبلها بعنف على فمها .
وعندما تركها ابتعدت بعنف وحاولت ان تسيطر على نفسها .
_ياالهي ياصغيرة ,لاتكوني خائفة الى هذا الحد اردت فقط ان ......\
_.....ان تعلمني درسا اعرف وتاكد انني لن انساه ابدا "واضافت قائلة :
_تاكد انني ابدا لن احاول ان القب السيد لاوسون رئيس الشركة بالرجل العصري المتمدن ".

بقيا لفترة وجها لوجه حتى شعرت ان الغضب غير ملامح وجه الكسندر وهي باقية في مكانها .
_اعتقد بانه مستحيل ان اتحدث اليك هذا المساء "قال لها .
__نعم واطلب اليك ان تغادر غرفتي فورا "اجابته بامر .
تضايق من لهجتها وشعرت كانه سيضربها من جراء حركاته ولكنه اكمل .

_كوني في غرفتي غدا صباحا في التاسعة ولا تفقدي النعاس لمجرد كونك لم تقبلي احد منذ ستة اشهر واذا باحدهم يقبلك اليوم ولم لم يكن قلبك ضعيفا من يعلم ربما كنا تمتعنا كلانا اليوم ".
وبعدها غادر الغرفة حاولت ان تنام بكت لما قاله رب عملها .
(من يعتقد نفسه وهل كان عليها ان تجيب على قبلته وتقبلها )
......نهاية الفصل الثامن .....




lola @ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:29 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.