آخر 10 مشاركات
فضاءات اليأس والأمل (الكاتـب : #أنفاس_قطر# - )           »          شظايا القلوب(3) سلسلة قلوب معلقة*مميزة* (الكاتـب : Nor BLack - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          إشاعة حب (122) للكاتبة: Michelle Reid (كاملة) (الكاتـب : بحر الندى - )           »          27 – وردة لا تموت - سالى وينتوورث - كنوز أحلام قديمة (الكاتـب : Just Faith - )           »          خلـف أسوار الذكريــــات"رواية زائرة" بقلم /dew "مكتملة" (الكاتـب : dew - )           »          رواية ناسينها ... خلينا نساعدكم [ أستفساراتكم وطلباتكم ] (الكاتـب : × غرور × - )           »          بين قلبين (24) للكاتبة المميزة: ضي الشمس *مميزة & مكتملة* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          إمرأتي و البحر (1) "مميزة و مكتملة " .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          مستأجرة لمتعته (159) للكاتبة Chantelle Shaw .. كاملة مع الروابط (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree442Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-11-10, 11:27 AM   #11

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي



(الفصل الخامس )


دخل الصاله وحط نظارته والسويج فوق التلفزيون بعصبيه ...حصل يدته قاعده حب راسها وقعد جنبها ..طالعته بحنان وحطت يدها

على ظهره ...



ام جابر : وين وضحى والبنات ؟
خالد : جايين ينزلون الاغراض ..
ام جابر : شلي مضيق خاطرك ...
خالد : ماشي ...يمه يمكن الحر ..


مسحت على شعره بحنان ..: قم يمه حط راسك شوي قبل صلاة العصر ...

خالد هز راسه مواقف قام وحب راسها وهو رايح لغرفته ...
وهو مايبي يتواجه مع شيخه لانه يعرف نفسه بيفقد اعصابه ...وهو يبي


يعطيها درس بس على هداوه ...
دخل غرفته حذف روحه على السرير ...
وانبطح على بطنه وحط المخده تحت ذراعه ...
وغمض عينه يبحث عن السكينه من افكاره


..المختلطه ....
لكن رنين الجوال قطع افكاره ....رفع الجوال ...جاف الرقم ...ضحك بسخريه ...حطه سايلنت ...وحط راسه يريح


شوي ....اذا قام بيتصل ...


--------------------------

دخلت الصاله وهي محمله اغراض ... نزلتها على الارض عشان الخدامه توديها فوق ..تقدمت خواتها وقربت من يدتها وسلمت عليها

وحبت راسها ... وقعدت جنبها ...

وضحى وبناتها سلموا وقعدوا والوجوم مخيم عليهم ماعدا نوره اللي مب حاسه بلي حوالينها ..


تبحث بعيونها عن صديقة دربها شهد ...
فبعد ماتخلصت من ايدين امها ويدتها اللي كانت تحبها
...راحت ادور شهد ...



وضحى بضيق : شلونج يمه ..؟

ام جابر : الله يسلمج .. شلونكم ..وشلون بناتج ..؟
وضحى وهي اطالع شيخه
بنظرات عتب غاضبه ...: ازهليهم هالبنات
عند ارواحهم عايشين .. على طول ذا الاسن لاتخافيين مهب


صايير لهم شي ..

شيخه تنهدت بغضب
مايسوى علينا هالخلود ...يسب ويشخط فينا ..
واذا حد رد عليه قامت الثورات عشانه ..
.شيخه عارفه ان طول


ماهي تشوفها بتقعد تعيد وتزيد وتجبرها على شي
...لو تموت ماسوته ...انها تعتذر ...
.فشالت نفسها وراحت

لغرفة نور
....


دخلت الغرفه حصلت نور منسدحه على جنبها وشهد جنبها
...راقده ...قربت من السرير وفسخت
عباتها وحذفتها على الكرسي


القريب منها وكان مصير النقاب والشيله نفس الشي ...ونسدحت جنب نور ....


نور وهي نعسانه ...: يتوو..؟

شيخه وهي منسدحه وتفكر ...: تونا ...نامي ...لاني برقد ...
نور كملت رقدتها وشهد حاظنه يدها
..شيخه ....كانت في عالم ثاني ...
عالم متأرجح بين الندم وبين القهر ..ندمت انها فقدت


اعصابها قدام امها ...
والقهر ان الكل بيشوفها غلطانه ...
وهي مراح تقدر ادافع عن نفسها ...والكفه كلها لصالح خالد ....وانا


كرامتي فوق اي اعتبار حتى لو على قطع رقبتي ...غمضت عينها تبحث عن الراحه من أفكارها ...

----------------------------

قامت على صوت اذان الساعه ...كانت الساعه 3 عصرا ً..طالعت جنبها مها بعدها نايمه ..كان فيه راقد تحت على الارض طلت من

فوق السرير ...حصه كانت نايمه ..غلا ضحكت على شكلها كانها طايحه من فوق رجل في صوب وايدينها مفتوحه ..قامت تتمدد

عضلات ايدينها وراحت تتوضى لصلاة العصر ....بعد ماطاعت نشفت ايدينها بفوطتها الزهريه ...وطلعت لها جلال ابيض يناسب

جلابيتها الورديه مالت البيت ..وطلعت تجوف خوانها راحوا المسيد وتقوم نور ...
مرت صوب غرفة محمد ..... حصلته قاعد على السرير بسروال وفانيله وبعد النوم فيه ...: الصلاه لاتفوتك ...
محمد طالعها بعيون حمر من تأثير الرقاد ..وحك راسه : ان شاءالله .... شهد وينها ..؟
غلا ببتسامه حنونه ...: اعتقد عند نور يمكن راقده ..
محمد وهو يقوم يتمدد ..: تأكدي ..وينها ...
غلا : ان شاء الله ..مر على خالد قومه ..
طلعت من عنده وهي متوجه لغرفة نور ...دخلتها كانت مظلمه ..الستاير مسكره وشيخه ونور راقدين وشهد اللي لازقه في ظهر نور

..ودافنه ويهها فيه ..
بطلت الليت ..وفتحت الستاير ...: نور ...شيخه ...قوموا لصلاة العصر ...
نور حطت ايدها على عيونها .. : كم الساعه ..؟
غلا : 3وربع ..قومي ورانا عشى ...وقومي شيخه ..لصلاه ..


نور : اوكي ..وقعدت في نص السرير لان شيخه وشهد راقدين على كل طرف ..ونزلت من الطرف الوراني مال السرير ....غلوي


ولاعليج امر قومي شهود لين اتوضى ..
غلا وهي تقعد على السرير عند ريول شهد ...: شهووود ...وحركت ريولها .....حبيبي ...قومي ...
شهد وهي تمتم بكلمات غير مفهومه وادس ويهها في المخده ...غلا ..: شهوده ...من اللي بيسوي معاي كيك ...
شهد انسدحت وهي تفرك عيونها ...وبصوت نعسان ...: انا ..ابي ..
غلا : يله قومي ..نصلي ونروح نسوي كيكه ...غلا شلتها ..وشهد دفنت ويهها في رقبتها وحظنت عمتها ..غلا راحت فيها لغرفتها

...عشان تغسل ويهها ..وتصلي ...
دخلت الغرفه حصلت مها بعدها راقده ..وهزت راسها ماتشبع راقد ...دخلت شهد الحمام ((وانتوا بكرامه)) وغسلت ويهها ..وطلعتها

ومسحت ويهها بفوطتها ...بس مامسحت ايدينها بعدها فيها ماي ...لان كان لها نيه ...قعدت شهد على كرسي التسريحه ..وافترت

لمها وايدينها متروسه ماي ...ومسحت ويهها فيه ...مها تخرعت ...وبطلت عيونها من الخرعه ....
غلا : يله قومي صرنا المغرب وانتي ماصليتي ...
مها وهي تمسح ويهها ..: وجع بكيتج خرعتيني ..
غلا : احسن بتفوتج الصلاه ..
مها وهي تقعد ...: هاي حصوص ....
غلا : ايه ..
مها : وليش ماقومتيها ...؟
غلا : بقومها بعد ماتخلصين .... خليها تريح شوي ...
مها : لاوالله ...وانا المسيكينه مالي رب ..
غلا : خلصي يله بخلي شهود تقومها عشان تقوووم بسرعه ..
مها : معليه ..ياويليج اذا طلعت وهي ماقامت ...
غلا : بس يله خلصي ...
بعد مادخلت مها الحمام ...قعدت على الارض تقوم حصه ....: حصوص ...حصوص..
حصه كانت خارج نطاق التغطيه ماردت عليها ..في سابع نومه ...غلا بزهق ..: حصوص ...قومي ..
حصه ماردت ....
غلا انقهرت منها ..: شهوود تعالي قوميها ..
شهد وهي تلعب في غراش العطر ..: مابي تبدني ..(مابي تظربني )..
غلا : تعالي ماراح تظربج بظربها ...
شهد وهي تنزل من الكرسي وتقرب من غلا وتحط ايدها على رقبتها ...وبصوت هادي : حده ..حده ..(حصه )
غلا : وايد عليج ..ركبي على بطنها ..وقوميها ..
شهد ماصدقت حذفت روحها على بطن حصه ..اللي نقزت من الخرعه ...وقامت ..: حدوود دومي ..(حصوص قومي )..
حصه وهي تمسك شهد من زنودها عشان ماتنقز زياده على بطنها ..: بقوم ..بس نزلي حد قايل لج ملاهي ..نزلي ..
غلا : لاوانتي الصاجه حماار ..
حصه : حمار ريلج ..شلي بنتكم لا اعضها الحين ...
شهد وهي تنزل خايفه ..وتروح ورى غلا ..: ماتقدر تسوي لج شي بعضها ..
حصه وهي ادز ركبة غلا : بس فارجي يالعصلا ..كف واحد الا وانتي لازقه في الطوفه ..
غلا وهي تشيل شهد ..وتاخذ كرتون الفاين وتفره على راس حصه اللي بعدها منسدحه في الفراش ..حصه فزت من الظربه وقعدت

على حيلها ...
حصه : بكيتج ارويج ...
غلا شردت لغرفة نور ...عشان تصلي ...اول مادخلت .....جافت شيخه قاعده على طرف السرير وشعرها ملتف حوالينها وحاطه

يدها على حلجها ويهها اصفر ...
غلا بخوف ...: شيوخ شفيج ..؟
شيخه بصوت واهن ...: جبدي لايعه ...احس برجع ...(وانتوا بكرامه )..
غلا : انزين ايب لج شي يودي اللوعه ..
شيخه وملامح القرف زادت عليها وهي تنفي ..: لالالا ..بس ابي الحمام برجع ..
غلا ...: حمامي خواتي فيه ..
شيخه وقفت لانها ماعادت تقدر تتحكم في نفسها ..وطلعت من الغرفه ادور اقرب حمام (وانتوا بكرامه ) ...اول غرفه في ويهها كانت

غرفة محمد دخلتها وسيده الحمام ....لين فرغت اللي في بطنها ....

-------------------------------

ركب الدري بخطوتيين سريعه ... يبي سويج سيارة ..يبي يلحق يروح الحلاق قبل العشى بكره عنده دوام ومافي وقت ....غترته على

جتفه وعقاله في يده ولابس الطاقيه اللي راده شعره الناعم لورى .... دخل غرفة محمد ياخذ السويج بسرعه ...بس فيه صوت وقفه

في مكانه ...صوت حد يأن ... خالد وقف يسمع الصوت عدل يبي يتأكد من وين جاي ...الصوت كان جاي من الحمام .. توجه له

بخطوات متردده ..كان الباب مفتوح فتحه بسيطه ..حط يده على الباب وفتحه بهدوء ...
كانت واقفه عند المغسله وتغسل ويهها ...وشعرها مغطيها مثل الستار ... خالد تجمد في مكانه ..يبي يطلع بس ريوله رفضت لانه

عارف ان هاي مب وحده من خواته ...رفعت راسها بوهن ..وطالعته بصدمه وعيون مرعوبه ..اتلاحقت عمرها وسكرت الباب بخوف

وقفلته...خالد بعده واقف في مكانه بعد ماتسكر الباب ...هاي شيخه ...امبلى شيخه ...الملامح ماتغيرت ..نفسها طفوليه ...خالد خذ

السويج وباله معاها ...شفيها ...

يتبع


taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 22-11-10, 11:30 AM   #12

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي

شيخه سكرت فتحة المرحاض وقعدت وجسمها كله يرتجف من التعب والخوف ...هاذا شيسوي هني ..كأني ناقصه ...حطت راسها

بين ايدينها لان كان يدور فيها .. وقفت بخطوات تتهاود ...وفتحت الباب بتشكك ..وبطلة فتحه صغيره وطلت وتأكدت ان مافيه حد ..

وطلعت من الغرفه ...وهي تمشي بتعب ...ومنزله راسه ...وهي تمشي طلعت حصه في ويهها ...حصه استغربت من اختها طالعه

جذي من غير نقاب وجلال شيخه من النوع اللي ماتفسخها الا في البيت ...شفيها استخفت لا وطالعه من غرفة محمد ..
حصه بخوف وهي تقرب منها بعد ماجافت مشيتها الغير طبيعيه ..: شيوخ ....شفيج ..؟ وقربت منها تمسكها ...
شيخه وهي اطالع حصه بتعب ..: تعبااانه ..
حصه قربت منها ولمتها من خصرها وساعدتها تدخل غرفة نور ...وسدحتها على السرير وعطتها قلاص مااي ...نور كانت توها

طالعه من الحمام ...وجافتها وتخرعت ...: حصه شفيها شيخه ..؟
حصه : ماادري جفتها في الصاله وقالت لي تعبااانه ...
نور وهي تقعد جنب شيخه على السرير وتمسح يبهتها ....: بسم الله عليج ...شيوخ شفيج ..
شيخه بوهن ...: ماااشي ...بس جبدي كانت لاعيه بعد مارجعت ارتحت ...
غلا وبعد خلصت من الصلاه وهي تفسخ الجلال هي وشهود اللي متحجبه بجلال نور ...: شيوخ احسن الحين ...؟ بعد مارجعتي ..

ووقفت جنب نور ..
نور : شيوخ اعطيج حبوب مالت اللوعه ..
شيخه ..: لالالا مايحتاج احس اني احسن الحين ...
حصه : شيوخ جبتي دوا القولون معاج ..
شيخه : ايه ..في الشنطه ...
حصه : يمكن القولون ملتهب ...
شيخه : عطيني الشنطه ..باكل حبه ...
نور : اكيد بيلتهب ...من الشطه اليوم في الكفتريا ...صابتها كلها على الجبس ...
شيخه ...: اشتغلت وضحى الثانيه ...
حصه : شيوخ ...حرام هاي صحتج مسؤوله عنها امام رب العالميين ..
شيخه : انزين خلاص فكووني من الصدعه وعطيني الحبوب ..وهي اطالع حصه ومابي امي تعرف ..
حصه وهي تعطيها الشنطه ...: معليه ...بس هالمره ...ياويلج ..ان عدتيها ...
شيخه وهي تضحك وتبطل الشنطه ..: معليه ...
نور : شيوخ هاذا وانتي تسوين رجييم ...لازم ..شبس وشطه ..لين اطيحين علينا مره وحده ...
شيخه : نوير ضفي ويهج ... اللي يجوفج مره ماتعسينه ...الله يرحم الكبت المسكر ...
غلا : انزين يالعوانس ...بلا هذره زايده ..يله ننزل ..نخلص اللي ورانا ...وانتي شويخ ريحي شوي ..
شيخه : لالالالا باكل حبوبي وبانزل ...ناقصه وضحى تتطلع لي تسوي لي محاظره ..وتحط حرة حمد فيني ...
نور : بصلي وانزل انا ويها ....
غلا : يله انزين خلصوا ...وطلعت هي وشهد ..اللي كانت تلعب في الجلال ..مسويه روحها فله وترقص مثلها وهي تغني اغانيها ...

-------------------------------------------

ماسك الجوال ويسمع بتملل ..ويرد بشكل آلي ...: ايه ...معليه ...ماقدر ...لالالالالا..بجوف بعدين هالايام ماقدر اجوفج ...اوكي يله

انا بدخل الميلس عندي ريايل ...باي
خالد سكر الجوال ..وهو زهقان منها ...مايسوى على عطيتها ويه لزقت وتبي تشوفني بعد .. صج بنات مغسول ويهها بمرق ...

ماتستحي ..بكيت ويهها ...
دخل الميلس ..كان ابوه قاعد هو محمد ..واثنين من جيرانهم ...سلم عليهم وقعد جنب محمد اللي يطالعه بنظرات ..: وينك ؟
خالد : رحت الحلاق ...ليه ..؟
محمد : انزين كان قلت لي ...البيت يبغون اغراض ..وان من مغرب ملتزم بهالشيبان ..
خالد : والله شاسوي تدري دوامي من فير مافي وقت ..وبعدين وينهم عيال العم ..ماوصلوا للحين ..
محمد : مادري للحين ...بعدين تو الوقت توها ست المغرب ...بعدين يله فارج لنور ...تبي اغراض من الدكان ...
خالد : والدريول وينه ..؟
محمد : مطرشه ابوي ...ياخي بتروح والا انا وانت اقعد صب قهوه لشيبان ..
خالد : لالالالا بروح ...

---------------------------------

واقفين في المطبخ الثنتين ...ويوزعون اطباق الحلا في صحون التقديم ..نور تقطع وشيخه تحطها في قراطيس التقديم وتحطها في

الصينيه ...
شيخه : نوير جزاره ...قطعي قطع صغار ..
نور : سكتي لاقطعج وحطج مع الفواله ..
شيخه : لالالالا مايصير ...حلااي واييد ...
نور : وععععععععععع ...
شيخه وهي شايله الملعقه تبي تظربها فيها ...: وععع من شيفتج ...
نور وهي رافعه السكين في ويه شيخه ..: بتؤلي ايه ...لالالا اسمعي بئا ...مش كل طير بيتاكل لحموه ..انا ائئطعك ووزعك على كل

الحتت ...(بالمصري )
شيخه وهي تضحك ..: شعنده بوحه ..ههههههه
نور وهي تضحك ..: بوحه بكيتج ...هالشين ..ريلج ان شاءالله ...
شيخه : ههههههاااي ...لالالا..حبيبتي ...الا ريلج ...يصلح لج مثلج جزار ..
نور : سخييييييييييفه ..
شيخه : مب اسخف منج ..
نور : خلصي يله خلي نخلص نروح نلبس ..قبل لاتجي اميره زمانها ..وتشوفنا جذي عشان صج تنتفخ علينا ..
شيخه : نوير ..تغاريين منها عشانها حلوه ..صح ..؟
نور بجديه وهي اطالع شيخه ..: ليه شيوخ انتي خابرتني كذا ..؟
شيخه : مب قصدي ...بس انتي وايد متحامله عليها ...
نور : لان ...وايد رافعه خشمها علينا ...ذكرتني ....بخلود ..
شيخه : الله يرحمها ..نوير انسي ..
نور : كنت ناسيه لين ذكرتني هالريم فيها ..
شيخه : نور ..سامحي ..صاحب شأن خلاص عايش حياته ...ولايفكر ..
نور : لايكون غارج بسكوته ...ترى يوفه نار مانطفت اخوي واعرفه بحر ..محد يعرف له ...بس الله يرحمها ..حتى في موتتها

ذبحته ..مب كافي ذبحت روحه وهي حيه ...
شيخه : الله يعينه ...بس ماظن ريم نفسها ..ريم على الاقل مب قاعده في بيتهم وتتامر ..تشتغل يعني لها كيان ..مستقره نفسيا ...مب

مثل خلود ..
نور : ماادري ...شيوخ ..مادري ... بس ترى احنا مانستاهل ..
شيخه وهي اطالعها بحنان ..وقربت منها ولمتها بحنان ..: اهم شي انكم عندي تسون الدنيا ومافيها ..
نور طرى على بالها شي ..كان في ايدينها بقايا كراميل ....بعد مابعدت عنها مسحت الكراميل في ويهها .....شيخه شهقت من صدمه

:يالخايسه ..كانت خدودها كلها كراميل ...
نور شردت على طول وحطت ريلها داخل الفله ...شيخه كانت ادور شي ..عشان تحطه عليها ..حصلت بخاخ الدهن شلته ..وراها

..طلعت تركض ..
بس ...لم تكمل المشوار لأصطدامها ...بجسم قوي ...تناهي لمسمعها آنينه من الاصطدام ..وأحاطها بذراعيين قويين ..شيخه كانت

مسكره عيونها ماتبي اتبطلها من الخوف ..شيخه سحبت نفسها بسرعه وهي وترتجف ..بطلت عيونها بشوي ...كان جدامها بياض

ثوب وذقن ملتحي بشعر خفيف ..رفعت عيونها شوي ..لتشتبك ...مع عيون سود ..متروسه مرح ..وبريق غريب ...داعب اطرفها

مثل التيار الكهربائي ...وزاد من ايقاع قلبها ..ونظم تنفسها ..بلعت ريقها بصعوبه ...وانسحبت من جدامه بخطوات متعثره ...

وراحت للفله ..من غير لاتشوف جدامها كانت تشوف كل شي ابيض ...
خالد دخل المطبخ وهويبتسم ...مسح خده بأصبعه ...وطالعها كانت مغطاه بالكراميل ..اكيد من ويه شيوخ ..ضحك ...تذكر شكلها

...رجع يطالع صبعه ...وقربه من ثمه وذاقه ..احلى كراميل ...خذ الفاين ومسح ويهه ...وهو يبتسم ..

-----------------------------------


شيخه دخلت الغرفه بويه ثاني من غير لاتجوف اللي قدامها ..نور كانت واقفه عند الكبت اطلع له ملابس ...طالعت شيخه بستغراب

..شفيها ...شيخه فسخت الجلال ...ودخلت الحمام من غير لاتعلق بشي ..او اللي صار معاها ....وقفت قدام المرايه اطالع ويهها ..

كان الكراميل منمسح شوي من خدها ....نزلت ويهها شوي للمغسله وغسلت ويهها بهداوه ...كأنها مخدره ...بعد ماغسلت ويهها ..

رجعت اطالع نفسها ..تتسأل ...ليش كنت مثل الغبيه تنحت في ويهه ..ليش ماقلت شي ..لا وهاي ثاني مره يجوفني من غير نقاب ...

اكيد بيقول اني قاصده هالشي ..ابيييه ...لايكون بس فهم شي ...بمووت بيقول اني ميته عليه وبيكبر راسه صج علي ..بس انا احبه

..بس مب هالطريقه ....مابي اقط نفسي على حد ...مب انا ....


اندق الباب ..بشويش ...: شيخه ..شيخه فيج شي ...كانت نور خايفه عليها ...
شيخه انتبهت لنفسها ..مابي حد يعرف عشان مايتفسر بشكل غلط ...شيخه رفعت عينها على رف جنب المغسله ..لمحت دبة بودره

..ضحكت ...وقت الانتقام ..شلت الدبه وفتحتها وهي تضحك ..وقفت عند الباب وفتحته بسرعه وظغت الدبه بقوه ...تطايرت البودره

البيضاء في وجه نور ....
نور وقفت في مكانها منصدمه ...كان ويهها ابيض مثل المهرج ...وحمدت ربها انها كانت لابسه الجلال ..: شيووووووووووووخ ..
شيخه رجعت للحمام وقفلت الباب ..وهي ميته من الضحك والخوف من اللي بتسويه نور فيها ..وبتحدي ...: عشان ثاني مره

ماتتحرشين في الشيخه بنت حمد ..
نور بقهر وهي ادق الباب بقوه ..: بطلي يابنت حمد ...يالبايخه ..اذا ماحلقت راسج على الصفر بطلي ....
شيخه ..: تهبيين انتي وخشتج ...
نور انقهرت منها ...: شيوخ ..والله فيج ..بس اصبري ...
شيخه طالعت حوالينها ..جافت ..هووز الماي شلته وشغلت الماي وسكرت الفوه بأصبعها وفتحت الماي ....بطلت الباب بيد وحده..

نور كانت واقفه وحاطه ايدينها على خصرها ..
شيخه ..: حركه وحده بس ..وتلوميين نفسج ..
نور : يالخبله ..بتخيسين غرفتي ..
شيخه : كيفج ..ماتبينها تخيس ...عطيني وعد ماتسويين شي ..
نور بقهر : يالجبانه ..
شيخه : عيل ..اظمن روحي ..عشان ماتكليني ..
نور : وععععععع من حلاتج ...خلاص ...وعد ماسوي شي ...بس طلعي من الحمام اغسل ويهي ..قبل لاحد ايي ...
شيخه وهي تسكر الماي ..: ترى وعد الحر دين ...طلعت بتوجس ..
نور فسخت الجلال ..ودخلت الحمام اللي كانت شيخه تطلع منه وكفختها على راسها ..: فارجي بس ..
شيخه وهي ماسكه راسها ..: بكيتج ..

--------------------------------


دخلت بيت عمها وهي تمشي بخطوات مغصوبه ورى امها ..بعد مانزلهم فهد هو وسعد ودخلوا الميلس ...كانت رافضه ترووح ودار

بينها وبين امها جدال قوي ...لين تدخل فهد ..وقال لها ..:انتي روحي اليوم وحكمي منفسج ..وبعدين لج حرية الراي تروحيين لهم

ولا لأ وعد محد يقول لج شي ..
ريم ماكانت مقتنعه بس عشان فهد مايزعل منها ...وتقصر المشكله ...ويمكن فضول بعد اللي ساعد قرارها في الذهاب او دافع اخر

لرؤية صاحب النظرات الجليديه ..
دخلوا صاله كبيره مفروشه بسيراميك البيج واثاثها فستقي راقي ...كان فيه ثلاث نسوان قاعدين ..وحده كبيره في السن اللي جات

هذاك اليوم مع بنات عمها وحده قاعده جنبها اصغر منها واصغر من امها ...وجنبهم بنت من عمرها او اصغر ...كانت جوز العيون

اطالعهم بفضول ..وترحيب دافيء ..هز ريم ..واحرج موقفها ...اللي كانت ماخذته ..
ام جابر وهي واقفه ومعنزه نفسها على عصاتها ...: يامرحبا ..اقلطوا فديتكم ..
ام فهد وهي تسلم على ام جابر ..: الله يرحب بج يالغاليه ...
ام جابر : حياكم الله ..استهلت وامطرت ..واسفر البيت ..
ريم سلمت على ام جابر ..اللي مسكتها بحنان وباستها ...: حياج الله يابنيتي ...
ريم حست بموج حنان يعتري صدرها من مشاعر هالعيوز بس مابينته لانها مب متعوده على هالمشاعر ..سلمت على وضحى والبنت

اللي كانت جنبها ...وقعدت جنب امها ..
ام جابر : هاذي بنتي وضحى واللي جنبها بنتها مها ..
ام فهد : مرحبا بهم ..
وضحى وتمسك طرف النقاب ..: الله يرحب فيج ...
ريم كانت في عالم ثاني تستكشف البيت بنظراتها كل زاويه وكل قطعه تبحث عن اجوبه لاتعرف أسألتها ...لفت نظرها صوره على

طاوله قريبه ..صوره واحد لابس نظرات وبنيه صغيره في حظنه ملوي عليها ويضحك ...نفسه ..نفس الشخص ..ولد عمها اللي

جافته في كارفور وعرفت اسمه من فهد بعدين ..محمد ..وبنته شهد ...اهو نفس الشخص اللي اقلق مضجعها ...ومنعها من النوم

والتفكير السوي ..ولا من اللي كان يتوقع انها تدخل بيت عمها ..والسبب هو ..وعيونه الجليديه ....كانت تبي تعرفه وتعرف نظرته

لها ...
قطع حبل افكارها دخول ثنتين ...وحده لابسه تنوره سودا وقميص حريري مخطط بالابيض وشيله ..بس قصيره شوي ..والثانيه اطول

منها لابسه تنوره بيج وبدي نمري مزين بالورود الزرقاء وشيله ...بس القصيره عيونها نفس عيون محمد وشهد ..اكيد وحده من

خواته ..سلموا عليها وعلى امها وقعدوا ..وام قميص الاحمر مسكت الدلال وقعدت تصب قهوه وتمدهم فيها ...
ام فهد وهي اطالعها ببتسامه ..: انتي نور ولاغلا ...؟
نور وهي تمدها بالقهوه وهي واقفه والدله في يدها ..: نور فديتج ..
ام فهد : عاشت الاسامي يانور ..
نور بخجل يصبغ خدودها الخاليه من المكياج ...: عاشت ايامج يمه ...
ام فهد ابتسمت لها من ورى نقابها ...كانت اطالع نور وهي تقهوي يدتها وخالتها وتسولف عليهم ... كانت خالقه جو حلو حوالينها ..
قطع حديث نور دخول وحده ثانيه طولها فارع ..لابسه تنوره حريريه سوداء مزينه بورود بيضاء ولابسه معاها قميص أبيض ..نزلت

الصينيه اللي تشلها هي والخدامات اللي يشلون مثلها صواني عليها انواع الحلا ..سلمت عليهم وقعدت جنب شيخه بخجل ...
نور بتعريف ..: هاي غلا ..واللي جنبها شيخه بنت حمد بنت امي وضحى ..وطالعت خالتها وضحى تدري ان وضحى تنقهر منها اذا

قالت لها امي وضحى تتحسسها انها عيوز ...وضحى طالعتها بنظره ..هيين بعدين ...
ريم كانت اطالع شيخه وغلا ونور اللي واقفه قريبه منهم توزع الحلى في صحون ..كانوا يتبسمون ..ريم حست بالحسد لانهم كلهم مع

بعض ...بس نفضت هالافكار من راسها ..مب محتاجه حد ...انا بنت عبدالعزيز الكل يتمنى يتعرف علي ...مب محتاجه هالزمره

البايخه ولفت ويهها بكبرياء ..
نور الحركه مافاتتها ...كان ودها تكب صحن الحلا فوق راسها ..بس مسكت اعصابها عشان يدتها مب عشان ويهها الكريهه ..ريم



مدتها بصحن الحلا ...وهي طالعها بنظرات ..هاه شعندج ..
ريم طالعتها برود ..ورفضت بحركه من اصابعها ..: لابس مشكوره مابي ..ماكل حلا ..
نور في داخلها احسن وفرتي ...نزلت صحن على طاوله قريبه من ريم ..ورجعت توزع على الباقيين ...بعد ماخلصت قعدت ..وقالت

لغلا ..: قومي صبي قهوه ..
شيخه : شعندها ست الحسن ..لاتكون تسوي رجييم مثلي
نور : بكيتها ..لولا يدتي كان دفنتها هني في الصاله ..
شيخه : ماعليج منها ..لاتعطينها الزله تقبظها ..
نور : قهرتني ..عكس امها ...الطيبه كلها تفيض منها ...
دخلت شهد بفستانها الابيض المزين بالورود المطرزه الصفراء ...لزقت في نور ودفنت ويهها في زندها ..مستحيه من الحريم ..نور

شلتها وقعدتها في حظنها وهي منزله راسها ...: شهووده من وين يايه ..؟
شهد برائه وهي ماسكه شعرها ...: بلا ..(برى )
نور : عيل وين نوره ..
شهد : بلا ...
نور وهي تنزلها من حظنها وتوقف ...: انزين يله نسلم على خالوه ...ودتها تسلم على ام فهد وريم وهي كارهه خطواتها صوبها ..ام

فهد خذت شهد في حظنها وحبتها وسمت عليها ..بعدين ودتها صوب الريم ...اللي كانت اطالع شهد بنظرات كلها حنان وحب وخذتها

في حظنها ..تحت نظرات الدهشه من نور ...
ريم ..بعاطفه ..: حبيبي ..انا اللي كنت في الجمعيه تذكريين ..
شهد هزت راسها ..: امووووه ..( عموووه )
ريم : ايوا عموه ريم ..
شهد : اييم ...اتي حووه ..(ريم انتي حلوه )
ريم : انتي حلوه ؟
شهد : ايوا ..
ريم : عيل خلاص انا بعد حلووه مثلج ..
شهد وهي تسحب نقاب ريم ..: اتووف ..
نور اللي قعدت جنبها ..: شهد عييب ..فكي نقاب عمووه ..
شهد طالعت ريم بنظرات كلها برائه ...ريم بحنان ...: عادي خليها ...ريم رفعت نقابها ...تحت نظرات البنات اللي بغت تطلع من

محاجرها ..
شيخه وهي تساسر غلا : والله يحق لها الخقه ..مشاء الله عليها ...
شهد وهي تحط ايدينها ورى رقبت الريم ..: اموووه حوووه وباستها في خدها بقووه ..
ريم ضحكت على طفولية شهد ...ولوت عليها بعاطفه جياشه ...وباست شعرها ....: فديت الحلوه ..شهد دفنت ويهها في صدرريم

...ريم طالعت شهد بحنان ...اللي خلى نور في حيره ...شلون ريم بغرورها تحظن شهد ...وبمشاعر حقيقه ..نور لانت شوي من

صوب الريم ...يمكن لان الريم فاقده هالحنان ...بس امها مبين عليها طيبه ...مادري بس هالريم مب نفس ماتوقعت ..كسرت صورتها

القبيحه ...
نور بلطف ...: لاتعطينها ويه زياده بتلزق ..
ريم وهي تلعب في خدود شهد .....: عادي ..خليها ..فديتها الله يخليها لكم ...
نور : تسلميين ...ريم ..
ريم وهي اطالع شهد ماتبي ترفع عينها لنور ..ماتدري ليه بس كانت ماتبي ترفع راسها ...: هلا ..
نور : ريم ..في اي مدرسه ادرسين ...
ريم رفعت راسها لنور ..وطالعتها ...: مدرسة ال..... الثانويه ادرس ثالث ثانوي علم نفس ...
نور : مشاءالله ...اول سنه ..؟
ريم : ايه ...شلون عرفتي ...؟
نور : مبين من شكلج صغيره مب اكبر مني وايد ..
ريم استحت ...: وانتي ادرسين بعد ..؟
نور : في المستقبل ...هالسنه تخرج ...رياض اطفال ...
ريم بشعور ماتعرف تفسره ...حست انها كانت خاذله هالناس بشعورها كانت حاقرتهم وهم جازوها بالطيب ...: الله يوفقج ..
نور : يميع ..شهد يله قومي عييب روحي لعبي مع نوره ..ومسكتها من يدها ..
ريم مسكت يد نور : لا............ خليها ....نور ....انا .....سكتت شوي ..................
نور : ريم ...شفيج قولي ...
ريم وهي تنزل عيونا بأحراج .....: نور ...يمكن بديت معاكم بدايه خاطئه ...وانا ..
نور : ريم حن عيال اليوم ...لاتفكريين في اللي مضى ...وانتي ماكنتي تعرفيين حد منا عشان تحكمين ..واحنا ماكنا نعرفج ..عشان

جذي خذنا موقف غلط ...
ريم ..: نور ماكان ودي ...بس الانسان فيه مواقف مايقدر يتحكم في نفسه ...
نور : ريم خلاص ...احنا خوات اليوم ...ومسكت يدها بحنان ...وضحكت ..
ريم : شفيج ..؟
نور : طالعي شيخه بنت خالتي وغلا اختي شلوون يطالعونا ...كانهم بقر جايفه حريقه ...
ريم ضحكت ...: لهدرجه كنت لعينه مستغربيين مني اي شي ..
نور : بعض الشي ..
ريم : والله صريحه بنت العم ..
نور : بعض الشي خخخخخخخخ ...
ريم حركت يدها ..تناديهم يقعدون معاهم ..شيخه وغلا قاموا وهم يطالعون بعض بستغراب ..وقعدوا جنب نور وهم يطالعون ريم ..
ريم : ترى ماأكل ..
شيخه : صراحه كان جايني انطباع انج اكلة لحووم بشريه ..ههههه
ريم : والله من اللي معطيج هالانطباع ..؟
شيخه وهي تمد يدها على بنات خالتها ..: هالبقرتيين ..
ريم وهي تضحك ..: الله يسامحج ترى ما أسمح بنات عمي ..
نور : تحيا بنت العم ..
شيخه : عشتووو ومالت عليكم من الحين دقيتو حزب ..
ريم : ايه مب عاجبج ظربي راسج في الطوفه ...شكثرهم ..اختاري وحده ...
شيخه : صج من ال .... عليكم طول لسان ...
البنات طفسوا من الضحك ......وكانت هناك عيون اطالعهم ببتسامه ..وامل ...الحمد الله قدرت تندمج معاهم ...الله يسامحه ابوها

اهو اللي خرب شخصيتها ...الله يرحمه ...وطالعت اللي جنبها بقميصها الاحمر كانت داخله مزاجها عدل ..كانت من النوع النادر من

البنات تربيه حريم اول ...الاحترام والخجل ..ام فهد كانت سرحانه في نور تبني لها مستقبل في فكرها ...

---------------------------------------

كان يمشي وفي يده دلة الشاهي ومتوجه للمطبخ ....وقبل لايدخل سمع صوت ضحكه نسائيه ناعمه ...جنب المطبخ مكان الالعاب

شهد من الدورفه والزحليقه .. حط دله على طاولة المطبخ وقال للخدامه ..تسوي شاهي ...
وطالع من المطبخ والفضول ذابحه يبي يعرف من اللي قاعد هني ..خصوصا المكان مظلم جزئيا ً ....قرب شوي ..وسمع صوت

بوضوح ..: خلاص التوبه ..ماعيدها ...بس انت لاتزعل ....والله ماعيدها فديتك ...
خالد تيبس مكانه هاذا صوت شيخه ....من هاذا اللي تكلمه بهالطريقه جليله الحيا ...بذبحها ...خالد والشر يتطاير من عيونه راح له

وهي قاعده على الدورفه وترسم بريلها دواءر ...
شيخه انصدمت من خالد خصوصا انها كانت رافعه ناقابها ...سكرت التلفون بخوف وعدلت نقابها ...: خاااالد ..
خالد وهو يزبد ..: ايه خالد ..يالي ماتستحيين هاذي نهاية تقة هلج فييج ..
شيخه بصدمه ..: شتقووول ..انت شتخربط ...؟
خالد وهو يمسكها من زنودها وهوينفضها ويصارخ فيها ...: لاتمثليين علي ... منهو ...قولي وهو ينفضها ...
شيخه من انلجم لسانها من الصدمه ومنكثر مانفضها تشتت افكارها ....خالد ولع زياده يوم جافها ماردت عليه ...: شييوخ منهو ..

قولي والا ذبحتج ..
شيخه وهي تحاول تخلص نفسها من قبضته ..بس خالد مافكها ..: خالد فكني ..مالك حق تمسكني فكني ..
خالد : لا مب فاكج ليين تقوليين ..
شيخه وهي خايفه ..: شقول لك فكني ...لاحد يجوفنا ...شبيقولون ...خالد تكفى فكني ...وانترست عيونها دموع ...
خالد : يعني هاللي مخوفج ...واللي تسوينه ماخفتي منه ...
شيخه وهي تصارخ ..: خالد شسويت ...؟
خالد بغضب يغلي في صدره ..: لاتصااااااارخيين ..مابقى الا انتي اطوليين حسج ...
شيخه بلعت الم كلماته ..لهدرجه مااسوى عنده شي ...وانحدرت من خدها دمعه ونزلت راسها ...: ممكن تقولي شتتكلم عنه ..؟
خالد : هالخايس اللي تكلميينه ..ماتسحيين ...خساره فيج امي وضحى وحمد ..مايستاهلوون وحده خايسه مثلج ..توطي روسهم تالي

عمرهم ...
شيخه ...انصدمت ..من كلامه ..خالد يعتقد اني اكلم ريال غريب ...انا شيخه بنت حمد ...اسوي جذي ...تجمع غضب العالم والاهانه

في صدرها ...ودزته من صدره بقوه غريبه ...وطالعته بنظرات كلها نار الاهانه ..ومسحت عينها اللي نزلتها منها دمعه عشانه ...

ورفعت يدها في وييه ..: يكوون في علمك حمد يعرف يربي ...وربى ريال مب حرمه ...والحمد الله حافظه نفسي قبل لاحفض اسم

ابوي ...ويكون في علمك بس ...قبل لاتطلق اي حكم ...اللي كنت اكلمه ........................ابوي ....سمعت يالشيخ ....ابوي ...
ومدت جهاز الجوال في ويهه ....: تفضل شيك ..عشان تصدق ...
خالد ...حس برود في اطرافه ..وحراره في راسه ...ظلمتها ....حس نفسه انسان تافه ..طالعها بنظرات كلها اسف ...بس شيخه

...كانت تغلي من الغضب ...طالعته بأسف وهزت راسها ...: الله يسامحك على هالثقه ...ومشت من قدامه ...وخالد متجمد في مكانه

..ماتحرك مازال هول الصدمه شال اطرافه ...مايعرف شلي صار معاه معقوله كان اعمى البصيره ....مايدري بس من سمع

ضحكاتها ..واعتقاده انها تضحك لحد فوورت الدم في راسه ...مايعرف ليش ...بس ..كره هالشي ...وكره نفسه انه ماوثق فيها ...

حط ايدينه على خصره وطالع السما وتنهد بحرقه ...

-------------------------------------

بعد ماتعشوا ...قعدوا يسولفون ونور ملاحظه غياب شيخه من اطلعت تكلم ابوها مارجعت ...يمكن راحت للغرفه ..حتى مارضت


تتعشى يوم طرشت حصه ..يمكن عشان ابوها اول مره يسافر ...بس هي متعوده على دوامه الشفتات .. لالالالا شيوخ فيها شي ..نور

كان بالها مشغول ولاسمعت جوالها اللي في حضنها يرن ..
نور : الوووو
محمد : سنه لين ترديين ..
نور : كان بعيد مني ..كذبت عليه عشان مايلعن خيرها ..
محمد : انزين ابوي يبنا كلنا في الصاله الصغيره احنا وعيال عمج ومرة عمج وبنتها ...
نور : ليش ..؟
محمد : وانتي شلج ...بس تعالوا ..
نور : اوكي يله جايين ..
نور بغت ام فهد وريم ..اللي استغربت هالاجتماع ....نور: انا بروح اللبس عبايتي ...


نور وغلا اصعدوا فوق يلبسون نقاباتهم وعباياتهم ...لان لبسهم كان ضيق ...نور دخلت الغرفه ...حصلت شيخه قاعده على الكرسي

جنب الدريشه وطالع برى .....:شيووخ ..
شيخه طالعتها بملامح جامده ..: هلا ..
نور وهي تقعد على السرير ..: شفيج ...
شيخه ببتسامه ..: ماشي ...ليش
نور وهي تعرف شيخه عدل تحاول تخفي ..: شيوخ مب علي شفيج ...
شيخه : ولا شي بس اشتقت لبوي ..
نور ارتاحت شوي ..وقربت منهاولمتها وهي واقفه ..: دانا ماما وبابا وكل حاجه ...بس مدايئش خلئك ..ياحببتي ..وباست خدها ..
شيخه ضحكت ..: وانتي شعندج ابله عطيات شعندج شاله العباه ..
نور وهي تلبس العباه وتضحك ..: الله يسلمج عيلة ال....عندهم اجتماع سري ...مغلق وابوي يبنا كلنا تحت ...
شيخه : هههها ..انزين ..لاتنسين عاد قوللي لي اسرار عيلتكم الموقره ..
نور : خلي اجوف اول شيبون بعدين بفكر ..
شيخه : مالت ...
نور طلعت من الغرفه بعد ماعدلت عباتها ونقابها وشيلتها ونزلت مع غلا تحت لصاله ..وخذوا معاهم ام فهد وريم وتوجهوا لصاله ..

ودخلوا كان الكل قاعد سعد وفهد ومحمد وخالد وابومحمد ...: حياكم تعالوا ...
بعد السلام قعدوا ام فهد وجنبها ريم ونور وغلا ...ام فهد ..: خير يابومحمد موصي علينا ..
ابومحمد : الخير بوجهج ياأم فهد ...انا اليوم جامعكم ...عشان نلم شمل العيله ...وننسى اللي صاير ..ونبتدي صفحه جديده ...واحنا

عيال اليوم ..ولازم نسي اللب فات عشان نعرف نعيش ويعيشون عيالنا ..بعد من الحقد الماضي ...ونقرب القلوب من بعض ..اظن

يكفي بعد وهجر في هالعيله ...لازم عيلة ال......ترجع مثل اول عيله متماسكه وقويه ...
نور رفعت عينها اطالع اخوانها تبي تعرف ردة فعلهم ....محمد كان عادي كانه متوقع كلام ابوه او عارفه بس ينطر ردة فعل الطرف

الاخر ..خالد .........كان في عالم ثاني مب عارف شلي يدور حوالينه ...نور استغربت ..خالد توقعت انه بيكون له ردة فعل قويه

..بس ماكان مهتم في الموضوع مشغول فكره ...شفيه خالد ...؟
قطع حبل أفكارها ..نظرات تخترقها ...مالت بعينها لشخص اللي من دخلت تحاول انها ما أطالعه ...كان يطالعها بنظرات ...ماعرفت

تحدي ام سخريه ..نور عطته نظره ولفت يعني ماتهمني ...
فهد ضحك داخل نفسه ..: يبه ...احنا من يدك اليمين لشمال ...ومثل ما قلت تعبنا من القطيعه ..
ابومحمد ارتاح وابتسم بعيون متروسه دموع ...: تسلم ياولدي هاذا العشم فيك ...
فهد قام وحب راس عمه وسعد معاه ..محمد وخالد وقفوا جنب ابوهم اللي مستانس ..وخذوا عيال عمهم بالاحظان بفرحه ...ام فهد

انترست عيونها دموع هي وغلا...اما نور على قد ماكانت فرحانه بفرحة ابوها ...بس كانت كارهه هالعلاقه اللي بتجمعها مع فهد ..

ولد عم بكيته ...
ريم كانت مشاعرها مختلطه ...خايفه وفرحانه ...خايفه من هالمجتمع اليديد ..ومن صاحب النظرات الجليديه اللي مازال يطالعها فيها

...كانت بتموت من نظرته من شوي بس لف ويهه مايبي يطالعها ..ريم شي داخله تزعزع ...
فهد نادى الريم وقفها جنبه وحط يده على ظهرها ...: يبه هاي الريم ..الريم سلمي على عمي ...
الريم طالعت ابومحمد ...كان طويل نسبيا والشعر البيض صابغ لحيته وشعره ويتخللها بعض الشعيرات السوداء...كان الحنان

والطيبه يشع من عيونه ...ريم قربت منه ...وحبت راسه ...وسقطت من عينها دمعه ...ابومحمد لمها لحظنه ...ريم ماصدقت ...

انهارت في حظنه من الصياح ...كانها لقت ابوها ...بس شخص حنون وطيب ..كريم المشاعر ...ابومحمد قعد يمسح على ظهرها ..

ويهديها لين تمالكت نفسها ..: بس يابوج مابي اجوف هالدموع كيفي ..نبي نسمع ضحكه ..
ريم ابتسمت بحنان لعمها ...: ان شاءالله يبه ..
فهد بضحكه ..:فضحتينا ...ريم هاذولا عيال عمج محمد ابو شهد وخالد ..
خالد : حياج الله ريم ..
ريم بخجل : الله يحيك ..
محمد برود للحين مب متوقع اللي صار من شوي ...وين بنت عبدالعزيز ...اللي ماخلت كلمه الا وقالتها ...لالالا...هاي اكبر ممثله

..انا متأكد وراها شي ...مستحيل بعد الكلام اللي قالته ...تنهار جذي ..اكيد تمثل ...: اهليين بنت العم ..
ريم برودته جمدت اطرافها ...وهزت قلبها ..ريم نزلت راسها عشان مايكتشف ..ردة فعل نظرته ..: الله يحيك ولد العم ..كان تهتز

من وهي تنطق ..
بعد ماقعدوا ..فهد تعمد يقعد قدام نور ...وكل شوي يطالعها بنظره ناريه ..احرقت اعصابها ..بس نور ترد له نظره بأقوى منها ..

وفهد يضحك من داخله ...: يبه مادام كلنها مجتمعيين بغيت اقول لكم ان عمتي عفراء بتيي ..الليله ..متأخر وبتستقر نهائي ...
ابومحمد انصدم عفراء ..يبدو ان افكاره ماراح تنجح ..مثل ماتوقع ...

--------------------------------
نهاية الفصل الخامس



taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 28-11-10, 02:25 PM   #13

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي


(الفصل السادس )





في جنح الليل ..هبطت طائره في مطار الدوحه الولي ..تعلن وصول عفراء ولدها حمد للأرض والوطن بسلامه ...كان في أستقبالهم

فهد الذي ينتظر هالرحله بوجل وخوف من معرفة عمته باللي صار ....هل بتتقبل وجود عمي عبدالله جنبنا وعلاقتنا اليديده فيه

؟كانت هاتسأولات أدورفي مخه ..
وصلوا المسافرين ..للبوابه وفهد ايطالع البوابه يدور ويه مئلوفه ...لين لمح حمد بطوله الفارع وجنبه عمته بجسمها الضئيل ...تقدم

لهم بخطواته الواسعه المرحبه ...والتقوا في الاحضان والسلام ودموع العمه المصاحبه بشوق لولد اخوها ...
وبعد اللقاء والسلام ..شالوا الشنط وتوجهوا للبيت ..اللي فهد وده يكون بعيد وأطول المسافه ..طالع عمته في المرايه كانت تعبانه

وتحارب النعاس بفتح عيونها بصعوبه ..
فهد بهمس ..: ياحليلها عمتي تعبانه ..
حمد وهو يمسح ويهه من أثار التعب ...: الله يعينها هاذا وانا شباب يالله تحملت الرحله ..كيف وحده مثل سنها ..ومعاها ظغط ..
فهد بوجوم ..: الله يعينها ...
حمد بهمس ..: فهد ..فيك شي ..؟
فهد بستغراب ..: شي ...لا ...ليه ...؟
حمد مخفض صوته عشان امه ماتسمع محور حديثهم ..: فهد في عيونك كلام خطير من وصلنا وانت اطالع امي ... صاير شي ..لكم


فهد بعد صمت قصيروبهمس ..: لا ..انت صاير شكاك اكثر من اللازم ..
حمد بشك ..: هب شكاك الا فطنه ..ومتأكد عندك شي وخايف من ردة فعل امي ...
فهد وهو يطالعه بنظرات مستغربه شلون عرف ...ركز نظره على الطريج ...وقال بصوت جاف ...:عمي عبدالله ..ساكن جنبنا ..

واليوم تعيشنا عنده ..
حمد الصدمه ألجمت لسانه ..وسكت شوي ...بعدين ضحك ...فهد بستغراب ...شلي يضحك ..؟
حمد بضحكه ..: الحين اللي يجوفك يعني من اسرار الدوله ..ويعني خالي عبدالله جنبنكم ..شبيصير ..؟
فهد بملامح بارده ويالطالع عمته اللي بعدها نايمه ..: يعني ماتعرف امك ...وموقفها ..من عمي عبدالله ..؟
حمد : اكيد بيصير غير ..هاي كلام صاير سنين ..مستحيل بعدها شايله حقد عليه ..هاي امي اعرفها ..
فهد بتوجس ..: يعني هب صاير لها شي اذا عرفت ...؟لان عمتي مستحيل تتغير ..اعرفها ..
حمد ..:فهد ترى امي تغيرت من بعد الغربه ...مب نفس اول ...
فهد : بنجوف شبيصير ...بس انت لاتفتح الموضوع جدامها ...لين اقول لها اذا ارتاحت ..
حمد : ان شاء الله ..

-------------------------------













مع اول خيوط الفجر كانت شيخه فاتحه عيونها واطالع السقف بتفكير عميق تفكر في موقف خالد معاها ... خالد كسر شي حلو عنه

داخلها انهزت الصوره الكبيره ... بس في داخلها كانت تبحث له عن عذر على اللي سواه معاها ..يمكن نه يغار ...بس خالد مستحيل

يغار علي ..لالالالالامأظن ...مهب لهدرجه ..رجعت بعض خصلها لورى وقامت من السرير ..بنعومه عشان ماوتقوم نور وشهد ..

دخلت الحمام غسلت ويهها وطلعت ...شالت شنطتها وطلعت حبه من حبوب القولون وكلت حبه لانها حاسه بألم ..ماتعرف الم الجوع

او القولون ...طلعت لها جلال نمري مثل لون جلابيتها البيج المزينه بقطع شيفون نمري ..لبست نقابها وجلالها عشان ماتحرج عيال

خالتها اذا طلعوا في ويهها ..نزلت تحت لصاله ...حصلت يدتها قاعده ودلال القهوه والحليب واصناف الريوق جدامها ..تقدمت منها

وصبحتها بالخير ..وقعدت مقابلتها على الكنبه ..ومدت يدها لدله تصب ليدتها قهوه ...: يمه امي ماقامت ..؟وصبت ومدت يدها لها...
ام جابر : مالج لوا ..بعدها راقده ..نوري ماخلتها ترقد البارحه ..تصيح تبي ابوها ..
شيخه : نوري متعلقه في ابوي اخر درجه ..اول مره يسافر ويخليها ..
ام جابر ..: الا قومها يوم هي عوبا ...لو ان امج تمسدها شوي بالخيزران ..كان خفت من الزلب ..
شيخه بضحكه خفيفه : اي والله ..مهب على حضي ...تمسدها على جنبي لين احكه ..ولاهالنوير مدلعتها هي وشيبتها ...
ام جابر : يامج اخر العنقود ...لازم ..يخرفون عليه ..
شيخه : لو انها توليني ايها كان تعدل ميلها ..
ام جابر : ماقد حد عدل من ميلج يوم انا خابره الحين بتستقويين على ذا المسكينه ..
شيخه : ههههه ..نوري مسيكينه لاوالله سكينه..
شيخه سكتت سمعت صوت حد يتنحنح ...ام جابر بصوت يشيع منه الحنان ..: حياك يمه خالد ..
شيخه حست بتيار كهربائي في عمودها الفقري من سمعت اسمه وخصوصا انه نازل من الدري من وراها ...كانت قمة الارتباك ..بس

تمالكت اعصابها وقعدت في مكانها وهي تلعب في طرف جلالها ..
دخل الصاله ..وحب راس يدته وقعد جنبها ومقابل شيخه ..وصب لنفسه قلاص حليب كرك ورفعه لشفايفه وهو يطالعها ...وهي منزله

عيونها للأرض ...أكيد بعدها ماخذه علي في خاطرها ..لفت نظره حركات أصابع ريولها في صندل البيت ..كانت مبين عليها

العصبيه وهي تحركها ضحك في داخله ..
شيخه ..كانت تخوض معركه ثانيه داخلها بين الاعجاب بشكله وهو لابس اللبس العسكري والشعر المسدول اللي يلامس جبينه ..ويهه

اللي بعد اثار النوم فيها ..شيخه حاولت تطفي هالاعجاب بالموقف اللي صار أمس ..لفت نظرها حركته وهو يتمدد ويحط يده ورى

ظهر يدته ويلمها ..ويبوس خشمها من ورى النقاب ..اللتفت فجاءه لها واشتبكت العيون ..بخيط سحري ..يداعب ارواحهم ..ورفع

النشاط في روح خالد ..وشتت شيخه اللي كانت روحها تلامس السماء من عيونه اللي حست انها سبرت اغوارها ولامست اعماقها..

خالد وهو يبتسم في ويهها ..: كيف الحال الشيخه ..؟وينج امس من السهره ..؟
شيخه ومنقهره منه يعني مايعرف شكان مسوي ويسأل بقواة ويهه ..: يسرك الحال .. ولد الخاله ...بس كنت مصدعه من صراخ

اليهال امس يوم كنت معاهم في الحوش ...فرقدت من وهل ..لاني مب متعوده في بيتنا على هالصريخ ...
خالد ببتسامه خبيثه ..: معليج ...عشان تتعودين اذا عرستي يكون عندج خبره ..
شيخه سكتت ..سخييييييييييف ..قسم بالله قمة السخافه ....لفت ويهها الصوب الثاني ....بس قطع عليهم الجو المتكهرب ام جابر ..:

شيخه يمه ..قومي جوفي الخدامات زهبوا دلة الكرك عشان خالد يوديها معاه ...
شيخه وهي منقهره ..بس حصلتها فرصه تطلع من المكان اللي هو فيه ...دخلت بخطوات متعثره من الغضب ...وقالت للخدامه ..

بصوت مشبع بالعصبيه ..: ياااني ..وين دله مال حليب مال خالد ..؟
الخدامه : في موزود مدام ...فوق تاوله ...
شيخه شالت الشنطه تبي تروح لصاله ..تحذف الشنطه وتروح للغرفه اهم شي ماتتقابل معاه ...لان مالها خلق ..بعد كلامه ..بس اول

ماالتفتت .........كان خالد في ويهها ..واقف في ايطار الباب بطوله الشامخ واشعة الشمس تتخلل سيقانه كان لابس نظارته الشمسيه

..ولاقدرت تميز نظرته ..بس قوت نفسها ماتبي تنغر في طلته اللي تخطف الانفاس ..وتوه تركيزها ....
شيخه بصوت مبحوح من المشاعر المضطربه وهي تمده بالشنطه ....: هاك ..الحليب ..
خالد وهو يمد يده وياخذ الشنطه منها بطء ..ولمست اصابعه طرف كفها ...ولاحظ ارتعاش يدها قبل لاتسحبها وتحطها ورى ظهرها

..خالد ضحك على حركتها الطفوليه ..بس كتم ضحكته اللي بينت غمازاته ..اللي كهربت شيخه بروزها ..وعرقت كفوفها ..وبعلت

ريقها بصعوبه ...
خالد ببتسامه ...: شيخه ............................. انا ...
شيخه تقاطعه بخبث في عيونها ..: خالد ...اذا عشان موقف امس .......لاتعتذر ...أخ ....وفهم اخته غلط ..مافيها شي ...وركزت



على كلمة أخ ....
خالد ..وهو يحوس بثمه ببتسامه ساخره من وقع كلمة اخ على نفسه ..استفزته ..لانها العلاقه والوحيده اللي يرفضها من صوبها ..:

اخ ! اكيد ...بس انا مب ياي اعتذر ...مثل ماقلتي اخ فهم اخته غلط ..يعني مايحتاج اعتذار ...بس بغيت اسأل ..؟
شيخه وهي غارسه اظافرها في كفوفها من القهر ...: عن أيش ...؟ لايكون شاك في شي بعد ...؟
خالد : ليش مسويه شي ..عشان اشك فيج ..؟
شيخه انفجرت في ويهه ...:خالد ..اظاهر في بالك عقد تبي تفكها فيني ..عندك شي قوله اذا ماعندك ..خلني اروح ليدتي اقابلها بدال

هالوقفه اللي مالها داعي ...وكانت بتمشي ..بس وقفها يوم نادها بصوت هامس فيه رجاء ..: شيخه صبري ....
شيخه اللتفتت له بنظرات كلها تساؤل ..لين متى هالعذاب معاك ....خالد وهو يفسخ النظاره ويمسكها بيده ..: شيخه ...شفيج امس

العصر ...؟
شيخه تجمدت في مكانها ...يوم تذكرت الموقف ..خالد جافها من غير شيله ....شيخه الحراره غلفت جسمها من الاحراج ...بصوت

مرتجف ...: ولا شي ..وشردت من قدامه بخطوات سريعه ...من غير لاتلتفت ..خالد وقف في مكان شارد في ساربها وبقايا عطرها

يداعب خشمه ...


taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 28-11-10, 02:26 PM   #14

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي


فتح عيونه بصعوبه وهو يحس بالثقل في عيونه والحراره فيها ...فرك عيونه يحاول يطالع الساعه عدل ..اللي كانت تأشر على

الساعه 10:45 قعد على السرير يحاول يتذكر وينه موجود ..بعد ما تعودت عيونه على الاثاث الموجود ...تذكر انه في بيت خاله

عبدالعزيز ...رجع انسدح وشال اللحاف وقعد يتعبث في طرف قميص البيجاما ....حك شعره وقام بصعوبه وبعده له خاطر في النووم

..بس قام يتسبح عشان صلاة الجمعه ...
بعد ماطلع ..فتح شنطته ..وطالعها بغباء ...تذكر انه ماعنده ثياب ...بس بونطلونات وتي شيرتات ...صار له ثلاث سنوات ما جى

هني ..واكيد ثيابه كلها ضيقه وقصار ...لبس له بنطلون بيج وتي شيرت زيتي ..ومشط شعره لورى وطالع نفسه في المنظره يتأمل

عارضه الخفيف ..الغير مرتب يبي لنا الحلاق ..بس لازم اخذ مع عيال الخال لفه لين اتذكر ..مشاءالله الدوحه تغيرت عن اخر مره

..رجع خصله نديه مع شعره الرطب اللي كان قصير بس قذلته طويله ويرجعها لورى ...طلع له كاب بيج من الشنطه ..ورش عطر

وطلع ..وهومنحرج يردي مرة خاله ماتحب هاللبس ...وهو ينزل من الدري سمع صوت امه الحاد ...
عفرا : مشاء الله عليك ياولد عبدالعزيز ماقصرت ..سيده مديت يدك للي ذبح ابوك ...ولانسيت ..ولاتبي اذكرك ...
فهد : يمه عفرا ..انتي هدي اعصابج ...ابوي هو اللي جاب هاالشي لنفسه ..لاتنسين ...مب عمي ...واظن انه ماقصر معاج بعد ..

ولانسيتي عشان بس عمي عبدالله ..
عفرا : فهد ...لاتنسي من تكلم ..عمتك ...
فهد : يمه اعذرني طلعتيني من طوري ..يمه ..ترى هاي اخوج بعد ....ترى ماسوينا جريمه ..
عفرا : فهد لو ابوكم كان معرس على امكم كان سويتي مثلي ...
فهد : يمه انسي اللي فات كبرنا ...خلاص اصحاب الشأن ماتوا ...خلينا نتقدم خطوه قدام ...
عفرا : لاتنسى بعدني حيه وصاحبة شان في هالوضع ومستحيل اسمح لعبدالله يهدم باقي عيلة ال..... يكفي اللي فات تشتتنا والسبب

هو وامه ..ولانسيت يافهد ..يوم يدك طرد ابوك عشان هالعبدالله ..
فهد : وانتي قاعده تنفخين في رماد ...لاتحيين شي ...يمه واللي يرحم والديج ...خلينا من هالخلافات ..ونتخطاها ..
عفرا بعناد : مستحييييييل ...اذا انتوا عاجبكم الوضع كيفكم ..انا مستحيل فهمت مستحيل ..
حمد نزل وهو يهز راسه ... كان فهد وامه قاعدين بروحهم في الصاله ...دخل وحب راس امه اللي متأكد انها ماحست فيه من الغضب

..
حمد بدلع وهو يحط يده ورى ظهرها ..: شفيها ست الحبايب ..زعلانه ..
عفرا بعتب وهي اطالع فهد ...: أسأل كبيرالعيله الفاهم ..
فهد بتعب وهو يعدل طاقيته ..: يمه ماظن هالشي جريمه ..بعد ماتهدين بتعرفيين وتشوفين الوضع من جهه ثانيه ...
حمد : افا ...لالالالا ..ام حمد ...لاتزعليين...كيفج ...لاتزعليين ترى الزعل يكبر العمر ..
طالعته بعيون كلها شرار ..: حمد ممكن تنطم ..
حمد ضحك وهو يطالع ملامحها كان عراف انها موصله حدها ..وقرب منها وهو حاط ايده على جتوفها ..: افا قوه في حقي ...

المهندس حمد ..انطم ...من اللي يرضى يشغلني لو اسمع انج قلتي هالكلمه ...افرضي ريم مراسلتنا من الدوحه سمعتج ..والله

لاتصير فضيحتي على مستوى الخليج ...
: اي فضيحه وشلون ماعرفت عنها ..
حمد وهو يطالع امه ...: زين جذي ..
ريم وهي تمشي بخطوات كلها دلع صوب عمتها وتبوس خدها ..: شلونج يمه ..؟
حمد يطالعها وهو عافس ويهه من طلع الريم الزايد ..:تدرين ريموووه ..طول مانا في امريكا ..احوال انهم يسون لي غسيل معده ..

عشان الحليب اللي شربته معاج من خالتي ام فهد ...
ريم اطالعه وهي رافعه حاجب ...: نعم ..؟ ..لك الشرف اني اختك يالشين ..ولا الزين ترى ياييك من يوم رضعت معاي والا كنت

ترووع سكوون ..
ام حمد طالعت ريم بنظره جامده : الريم ..انتي بعد معاهم ..؟
حمد في باله شكلها مب مهونه من الموضوع مهما غيرت ..خلي اطلع من هالمكان قبل لاينفجر راسي ....وطلع من عندهم وفي يده

قلاص حليب ..
ريم بخوف ..: في ايش ..؟
عفرا : في صلحهم مع عمج ...
ريم بتردد وهي طالع فهد ورجعت طالعت عمتها ...وبخوف ..: انا مالي دخل انا رفضت بس هم اللي اصروا ..
فهد بصدمه : ريم ..
ريم : انا ....مالي دخل وشردت لغرفتها وهي تتنافض ..الخوف من فهد ومن عمتها ...
فهد : يمه عفرا ..انا علمتج بالوضع وانتي كيفج ...بس انا مب قاطع عمي ولا اخواني ..والقرار الاخير لج ...بس اسمحي لي مثل

ماانتي عمتي فهو بعد عمي ...
عفرا برووود : كيفك انت واخوانك ...بس انا لا...بس اعرف اني هب راضيه عليكم وراحت لغرفتها وسكرت بابها بقوه تنفس عن



غضبها ...

-------------------------


taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 28-11-10, 02:28 PM   #15

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي


محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة taman ; 28-11-10 الساعة 02:36 PM
taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 28-11-10, 02:30 PM   #16

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
Toto

[fr
محتوى مخفي
frame]



التعديل الأخير تم بواسطة taman ; 28-11-10 الساعة 02:37 PM
taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 28-11-10, 02:34 PM   #17

taman

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية taman

? العضوٌ?ھہ » 62057
?  التسِجيلٌ » Nov 2008
? مشَارَ?اتْي » 6,430
?  نُقآطِيْ » taman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond reputetaman has a reputation beyond repute
افتراضي

..(الفصل الثامن )..





قامت من النوم وجسمها متكسر ..وتحس حريق في ايدينها ..طالعت ايدينها بعيون فيها مثل الغيم ..كانت تلاحظ الجروح السطحيه ..

ولمستها..وحست بألم خفيف ..قعدت وطالعت شيخه متكوره جنبها نايمه ..شهد مارقدت اليوم معاهم رقدت مع ابوها ..
قامت من سريرها دخلت الحمام (وانتوابكرامه) غسلت ويهها ..وصلت صلاة الضحى ...ولبست جلالها ..ونزلت تحت ...
كان الهدوء يلف البيت ..مافيه اي حركه ..
قعدت على الكنب بتعب ..ومددت ايدينها وهي تتثاوب..بصوت من وراها :سكري حلجج لايدخل فيه طياره..
نور وهي تلتفت وظهرها يعورها : وجعع
شيخه وهي تضحك : وين افراد القبيله ...؟
نور : مادري يمكن هاجروا ..
قعدت جنب نور : اي والله ياريت اول وحده نوري وحصيص ..
نور وهي تتذكر اللي صار لها امس ..: بكيت وجهها ..خلي تقوم الدب..اذا مالعنت خيرها ..جوفي ايديني ..تشمخت..
شيخه وهي تضحك على منظر ايدينها ..: ياحضج ..مب انا ..طحت تحت ظروس اخوج ..
نور وهي تضحك : هههههه تستاهلين ...عشان ماتحبين واحد من ال........
شيخه وهي تحط يدها على حلج نور : وجعععععععع كذا على بلاطه يالدب ..قصري الصوت لحد يسمع ..
نور وهي ادز شيخه : وخري كتمتي نفسي ..واللي يرحم والديج كلهم خايسين رقاد اليوم سبت ..لو يصير هجوم محد قام ..
شيخه : وامي ويدتي بعد !
نور : لا...امج ويدوه راحوا لسوق واقف ..
شيخه : اها...زين قومي جيبي لنا ريوق ونسكافيه ..
نور : ليه انتي تعطيني معاش اخر اشهر ..؟
شيخه : ايه ..
نور وهي تكفخها على راسها ..: تخسين ..تبين روحي قولي للخدامات ..
شيخه : بكيت ذا الخشه ..هاذا وانا ضيفه عندج ..
نور : معليه عشان يكون عندج خبره في بيتج المستقبلي ..
شيخه : وجع ..
نور : شيوخ مايلبق لج السحى ..
شيخه : ليه ويههي مغسول بمرق ..
نور : ايه ..
شيخه : نور تلايطي ..ذليتي اخلاق على كم خبزه وقلاص نسكافيه..
وقامت تروح المطبخ ..استوقفتها نور : شيوخ خلي السكر زياده في النسكافيه ..
شيخه : اقلبي ويهج ..وراحت للمطبخ


..


--------------------------

---


كانت قاعده في غرفة الريم تتنظرها ..من طلعت منها من شوي ..مسكت لها قصه اظاهر ريم كانت تقراها ..طالعت ساعتها ..اكيد

البنات قد قاموا ..غلا عدلت قعدتها ..وحطت ريل على ريل ...وين راحت هالريم ..نزلت القصه ومسكت طرف شيلتها وقعدت تلعب



فيها .
انفتح الباب بقوه ..ونقزت من الخرعه ..: ريم خر.....ووقفت الكلمه في حلجها ...وقف شخص مب غريبه ملامحه في ايطار الباب

وكان ماليه بطوله ..كان بيقول شي بس الكلام وقف في حلجه بعد ماشدته العيون السود الملاينه حيره ..اشتبكت نظراتهم ..حمد حس

ان قلبه صعد لبلعومه من جافها وقلبه ينبض بقوه ...غلا كان تحس برجفه في اوصالها وقلبها ينبض بشده ..وشدت اصابعها على

طرف الشيله لين لبيضت اصابعها ..ونزلت عيونها ..من الاحراج ...
حمد وهو يبلع ريقه ..: انتي من بنات خالي عبدالله ؟
غلا رفعت عينها في عينه تحاول تتعرف على مقصده ...بس الاجابه الي صدرت منها هزت راسها ...موافقه .
حمد كان عارف انها غلا من بعد ماعرف من سعد : انا حمد ولد عمتكم عفرا.
غلا بطلت عيونها بتساع ..تذكرت منظر ابوها ..اشتعلت عيونها بنيران حقد متقد ..:زين اخ حمد ...ماتظن ان المكان غلط الي واقف

فيه وتعرفني على نفسك ...وبعدين شلون تدخل غرفة البنت هالشكل وافرض اني مب بنت خالك ..عادي عندك جذي تدخل ..
حمد رفع خشمه بكبرياء وبرود ..: اولا شكرا على حسن ترحيب بنت الخال ثانيا هاي غرفة اختي رضيعتي ماكنت ادري ان فيها حد

لاني جفت الريم نازله وثالثا مب ضروري اشرح شقاعد اسوي في بيتنا لج ..
غلا : لامب ظروري بعد وقفتك هني..... ماحب حد ييب لي الحجي ...
حمد بغضب بارد : الحمد الله الكل يشهد بأخلاقي ..الدور والباقي ..
غلا بعصبيه : قلها عشان اقص لسانك ..الحمد الله بنات عبدالله عمرنا ماركبتنا العيبه تيي انت اخر شي ..وهي تأشر بأصبعه

بستخفاف ..
حمد : والله وماعرفكم ..والباقي اظن مثلي ...فابلا هالمثاليات المفرغه ..
غلا انجرحت ...معقوله يفكرون فيهم جذي ...انترست عيونها دموع بس مانزلت حفاضا على باقي كرامتها اللي اهدرتها ..طالعته

بكره عميق ..وصدت بويهها الصوب الثاني وعدلت جلالها ومشت من جدامه ..وهي رافعه راسه ولا التفت له ..وانصرفت لبيتهم من

غير لاتنتظر الريم وتاخذ الكتاب ..
حمد دخل الغرفه وقف عند الدريشه وحط يبهته على الدريشه وطالعها وهي تمشي بخطوات بطيئه ومنزله راسها بعد ماكانت رافعته

.. انا شسويت ..مادري ليش رديت عليها هالشكل ..استفزتني ..بس ماكان ودي اجرحها ..كان شعور الندم مقطع يوفه خصوصا بعد

منظر الدموع العنيده في عيونها

...


----------------------------------
دخلت الصاله وهي شايله صينيه فيها قلاصين نسكافيه والخدامه وراها تشيل صينيه الريوق ..شيخه : جوفي سويت لج لاني حزينه

من حالج ..
نور : عسى ماشر شايفتني ..
شيخه :رفله ..ماتعرف تسوي شي ..
نور : هاه على كذا ..معليه ..بعدين اتعلم ..
شيخه : اشهد ان الضاوي معتاز ..
نور :خخخخخخخخخ
قعدت جنب نور وهي شايله قلاصها ...قبل لاترفع نقابها ..انسحب القلاص من يدها ..طالعت منصدمه من هاللي تجراء وخذه ...خالد

كان واقف جدامها وبعده بالبيجاما الرماديه ..وماسك قرصها ..
شيخه :عسى ماشر ..قايم من النوم متخرع ..
خالد وهو يمدد ذرعانه : اي والله حلمت انج تشتغلين عندي خدامه ..
شيخه : تخسي ..
خالد : خاست اعضامج ..
شيخه : معليه عادي ...بس يبيب القلاص ...ترى ماطلع الا بعد مذله من اختك ..
خالد : مشكلتج ..القانون لايحمل مغفلين ..
شيخه جافت قلاص نور بعدها ماشالته ...جاان تاخذه ..وطالعت نور المنصدمه : القانون لايحمل مغفلين ..
نور : تحسفتي ..عليه ..
شيخه : ايه ..تبين ..مسكي هالباب ومشي سيده ..ومدت على الباب اللي ويصل للمطبخ ..
نور : بكيتج ..
شيخه طنشت لها وحطت ريل على ريل ومسكت الريمونت وقعدت تفر في القنوات ..خالد قعد على الكنبه الي جنبها ..ونور طلعت

للمطبخ وهي تتحلطم على شيخه ..
خالد : سوي لي خبز وجبن ..
شيخه وهي طالعه بنقمه : لايكون تحسب بعدك تتحلم ..
خالد : لا قاعد حقق حلمي ..
شيخه : اقلب ويهك ..
خالد : ماقدر تعبان ..
شيخه قربت طاوله منها وسوت له سندويجه جبن ...وعطته ...خالد بعبط :أكليني ..
شيخه : بعد ..
خالد : هههههههههههههههه
شيخه : ضحكه من غير ظرووس ..
خالد : فديت ظروسي محتره منهم ليش ان ظروسج طايحه ..
شيخه : طاحت ظروسك وحواجبك..
نور دخلت الصاله : انتي ليش محتره من جمال اخوي ..ومقابله فيه الله من الصبح ...
خالد : مشكله اللي يغارون ..
شيخه : على ويش ياحسره ..وعععععععع والشيفه ..
خالد :يتمناها غيرج ..
شيخه : حلال عليهم ...
نور : اقول خالد ..محمد وينه ؟
خالد : مادري ..البارحه قايل بيروح الصناعيه ..
نور : من صبح عاد ..
خالد : عادي اليوم سبت ..
شيخه : خالد ..
خالد : خير ..
شيخه : بل من اولها خير ...ياخي ماعندك اسلوب ..
خالد : لا ..عندج سلفيني ..ولا اقول لج حوليه لي رصيد خخخخخخخخخخ
شيخه: ههههه ماتضحك ...سخييييييييييييييييف ..
خالد : مب ازود منج ..
نور : بس ..خلاااااااااااص ..فكونا كلكم سخيفين ...وانتي شيوخ شعندج ؟
شيخه : يالفضول ...خلاص مب قايله سد نفسي اخوج بثقل دمه ..
خالد : واللي بيسمع لج بس ..
شيخه :بمووووووووووووت تكفى .. لالا...اسمع بس ..
خالد : حبي يدي اول ...
شيخه : تخسي يعلها القطع ..
خالد : ليش سارق ...
شيخه : ايه سارق سيكل راعي الدكان ..
نور وهي متملله منهم ..: تصدقون تسدون نفس الواحد اسكتوا شوي اتريق على راحتي ..
شيخه : اصرطي يامال التخمه حد ماسكج ...
نور : والله غايظكم ينشب في البلعوم ...يلوع الجبد ...
خالد : زين خلاص بلعي بس ...الا غلا وينها ...غريبه للحين ماجفتها ...؟
نور : من شوي يات من بيت عمي وراحت فوق لغرفتها ...
خالد : شعندها من صبح مسيره ...؟
نور : مادري..
شيخه : رايحه تاخذ مرجع من عند ريم ..
خالد : اها عاد من صبح ..
شيخه : وانت ماتدري ...ترى بنت عمك عيوز من العشا ترقد ..
نور وقفت اللقمه في حلجها بعد ماتذكرت اللي صار امس وكلام فهد ان ريم ترقد مبكر ...تذكرت ملمس ايدنه الدافيه على بشرتها ..

وحست بقشعريره تسرى في اوصالها ..نزلت الخبزه من يدها ورجعت ورى على الكنبه وقلاص النسكافيه في ايدينها ...ابحرت في

عالم ثاني ... عالم عيون سووود وصوت خشن مازال يداعب مسامعها ...
شيخه : انزين الشيخ خالد ..
خالد ببتسامه : هلا ...
شيخه : بما ان اليوم السبت وبكره دوام وكراف ولعنة خير ..والجو حلو غيم وهوا بارد مع احتمال سقوط امطار ...
خالد : وبعد النشره الجويه شل المطلوب ؟
شيخه لفت عليه وثنت ريلها تحتها ...: اممممممممممممممممممممم ابيك تودينا النقيان ..
خالد بضحكه : اممممممممممممممممممممممممممممم معليه ...
شيخه ماصدقت نقزت من الفرح ومسكت ذراعه العاري الي كان مادها على طرف الكنب : صج ..؟
خالد انصدم منها وعض شفته السفليه ..وطالع يدها اللي بعدها على ذراعه وطالعها ...: ايه صج ...واللي تبينه ..وطالع عيونها ..
شيخه انتبهت لنفسها ..شهقت وخرت يدها ..وبعدت شوي وهي منزله عيونها من الاحراج ....خالد يبي يتفادى الوضع ..: خلاص بعد

الغدا اللي تبي تروح تكون جاهزه ..ولاترى بروح وخليها ...وقام من عندهم لغرفته ..
شيخه قعدت في مكانها ولاتحركت ..شلون جاتني الجراءه ومسكت يده ...اكيد الحين يعتقد اني قاطه روحي عليه ..ياربي لين متى

احط روحي في مواقف مايحتاي ....اففففففففففففف...


--------------------------------------

---

انسدح على سريره ..وحط ايدينه تحت راسه ..وقعد يفكر في ملمس يدها الناعم على ذراعه وشعوره بمثل التيار الكهربائي يلامس

بشرته ...ضحك ..تذكر يوم انتبهت لنفسها كان وده ماتشيل يدها ..للحين ماقدر يحدد شعوره من صوبها ...يفرح من يجوفها ويحب

يحرق دمها بس يحزن منها اذا زعلت ... بس تقهره يوم تتحداه ... وده يكسر هالقوه الي فيها ...مايعرف دوم يحس انها بتكون

موجوده في مستقبله ....وهو بالعكس متقبل هالوجود حتى دوم ينغزها بالكلام ...انسدح على جنبه ورجع شعره ورى اذنه ورفع تلفونه

حصل اكثر من ثلاث مكالمات لم يرد عليها ...خيبه ...عليها اظاهر هاي اول مره تكلم ....نزل الجوال وراح للحمام يتسبح ...

----------------------------

--

بعد الغدا طلعوا البنات فوق يتجهزون ...نور طول ماهي تبدل لشهد وبالها مشغول مع اختها غلا ..ماكانت على طبيعتها ...كانت

تضحك بس من ورى قلبها ...بس خلي استفرد فيها ...
نور لبست عبايتهاالكتف لانهم رايحين البر فعادي ماتلبس عباية الراس الا حق الاسواق ونقابها وشيلتها ..وشالت شنطتها المتروسه

انواع الكوافي والحب ...شيخه كانت واقفه عند المرايه تعدل نقابها...طالعت نور الي تهوجس واقفه عند الكبت ....: نوري شبلاج؟
نور : ولاشي ...
شيخه : نوري ...مب علي هالحركات فيج شي ..
نور وهي تتنهد : مادري غلوي من رجعت من بيت عمي فيها شي ...خايفه حد قايل لها شي ولا سامعه شي ..
شيخه وهي تلتفت لها : مثل ايش...؟
نور : مادري ...بس احسها متضايقه ....
شيخه : زين بعدين أسأليها ..
نور : اكيد هاذا اول شي اسويه ...بس خلي نوصل النقيان ...الحين ماقدر احس بعدها مشوشه ..ماراح تقول لي ....
شيخه : نور لاتشغلين نفسج وايد يمكن شي عادي بس انتي حساسه وايد ...
نور : لا اعرفها اختي عدل ....
شيخه :اوكي فرويد ...خلي ننزل لا يهملنا اخوج ...مالي على زيرانه اليوم ...صراحه منطربه على اخر شي ...ابي اتمشى قبل



الدوام...
نور : يله نزلي ومري الخدامات اخذي الدلال من عندهم ...
شيخه : اوكي ...

---------------------------------

--

نزاوا البنات كلهم تحت وخذوا معاهم شهد ونوره لسياره بعد ماشلوا لهم شوية اغراض ..من دلال حليب وفرشه وحرارة فطاير ..

وشوية عصاير للبنوتات ....
ركبوا السياره بعد ماسندرهم خالد بالهرنات ....ركبت نور جدام وراها غلا وجنبها شيخه وجنبها مها ...حصه وشهد ونوره ورى ..

كانت مبوزه عليهم ليش تقعد مع اليهال ..
شيخه وهي مطنقره عليها : وين احطج على راسي ...؟
حصه بغياظ : لافي حظنج ..
شيخه : قصورج بعد ..تكسرين ريولي ...
خالد : نور بطلي الدرج وطلعي نظاراتي ...
نور طلعتها وعطته ...طالعته ..اعجبها شكله كان لابس ثوب بيج ومتعصم ...يوم لبس النظارات صار شكله رهيب ..خخخخخ الله

يعين شويخ اكيد ذابت فديته خوي ..معذب قلوب العذارى ..
نور : خالد ..اطربنا ..
خالد : اوكي ...تبون دكان المحطه لاني بمر اعبي بترول ..
نور : لا مايحتاج محطه ابونخله كلها زحمه ..واحنا مجهزين انفسنا ...

خالد : ان شاءالله ..
وفعلا اول ماوصلوا كانت زحمه والغالبيه شباب ..فعبى خالد السياره ..وطلعوا من المحطه سيده لنقيان ..اول مامسكوا خط النقيان

خالد طول على المسجل ...وعدل المرايه على النص ويات عيونه على شيخه اللي تسولف بأندماج مع غلا ..كان يطالع حركات

ايدينها وهي تسولف ..ضحك وطالع الطريج ..حط صبعه الصغير بين اسنانه وقعد يهوجس في ضحكتهاالناعمه الي دغدغ قلبه..
شيخه التفت على خالد ...أسرها شكله وهو سرحان خصوصا شعره الحريري اللي يداعب اطراف رقبته وعارضه الخفيف وغمزته

اللي على جنب من كثر ماهو صار بأسنانه على صبعه ..كان ودها تشيل صبعه ..رفعت عينها على المرايه الي في نص ..اشتبكت

عيونها بعيونه بعد مانزل نظارات شوي ..شيخه نزلت عينها وقعدت تلعب في خيط في السيت ...خالد عدل النظاره وضحك ..
كان الهدوء مالي السياره ...كانوا مشغوليين بأفكارهم ...لين جات اغنيه على صوت الخليج وكل شوي تقرص في غلا جنبها تبي خالد

يطول ..ومستحيه ..وهي اصلا ماتبيه يفهم لو سمع الاغنيه ..شتحس فيه ...غلا: لاوالله تدرين ماحب اسمع شيرين ...
شيخه : زين قولي لنور ..
غلا: افففففففففف زين...نور طولي على المسجل مهاوي تبي تهديني هالاغنيه ..خخخخ
مها : متى..؟
شيخه وهي تعطيها بالكوع : انطمي ..بس
مها : وجع كسرتي ظلوعي ..
خالد طول على الراديو ...ورجع السكون مره اخرى ..

حبيتة بينى وبين نفسى
وماقولتش على اللى فى نفسى
ماعرفش اية اللى بيحصللى لما بشوف عنية
مابقتش عارفة اقول اية ماعرفش لية خبيت علية
بضعف اوى وانا جنبة وبسلم علية
كل الحب ديا فى قلبى ليك
وانت اغلى الناس عليا وروحى فيك
دانت لو قدام عنيا اشتاق اليك على بالى ولا انت دارى باللى جرالى
والليالى سنين طويلة سيبتهالى
يا انشغالى بكل كلمة قولتهالى الكلام لو كان يعبر على الحنان
كنت قولت انى بحبك من زمان
كل يوم الشوق بيكبر عليا بان على بالى ولا ات دارى
باللى جرالى
والليالى سنين طويلة سيبتهالى يا انشغالى بكل كلمة قولتهالى

شيخه التفت على الدريشه الي جنب غلا وظاعت مع كلمات الاغنيه ..وهي تتنهد ...ضمت ايدينها لصدرها وهي تهوجس ...خالد من

طرف ثاني ماعرف ليش اثرت فيه الاغنيه ...

--------------------------------------------
--

أول ماوصلوا ..نزلوا من السياره بسرعه وانتشروا يستغلون كل دقيقه قبل الحكره ...خالد راح بعيد من البنات عشان ياخذون راحتهم

وراحت معاه شهد ونوره وحصه ..بحكم انها ماتلبس نقاب ..
بعد ماحطوا الفرشه ودلال الحليب والفطاير قريب من السياره ..راحوا يتمشون أول ماحسوا انهم بعيد فسخوا النقابات ...نور وغلا

من اول ماوصلوا وهم حاذفينها في السياره ....
ركبوا فوق النقى وقعدوا على شكل دائره ...غلا طلعت كامراتها الديجيتال وقعدت تصور النقيان والاماكن القريبه ...وبعدين لفت

العدسه على البنات ...وقعدت تصورهم ...نور وشيخه يسون حركات استهبال بعيونهم وحلوجهم ويطلعون ألسنتهم ..
غلا وهي ميته من الضحك : والله ولادعاية المراعي ..ههههه بقر كل وحده مطلعه لسانها ...
شيخه خذت الكامره وقعدت تلحق غلا وتصورها ..هي ومها ...بعدين وقفوا جنب بعض عشان يقهرون شيخه ويسون حركات كيوت

بوقفتهم ...بعدين لفت العدسه على نور ..اللي قعدت على طرف النقى وشيله نازله وخصل شعرها منفلته وداعب ويهها ...صورتها

وهي سرحانه وكانت صورتها تهبل ...
شيخه : تعالو نسوي صوره جماعيه ...
غلا : الله ..يله ..
البنات التمو كلهم على بعض وقربوا روسهم من بعض وغلا ضغطت على الزر التصوير ..مها بنعومه : غلاوي تعالي نصور ..

بروحنا من غير عيايز يخربون صوره ..
نور : عيز حيلج ..يالعصلا ..
مها : احسن منج يالقزمه ..روحي مناك لاأدبسج في القاع ....
نور : بس روحي مناك ياعبدالناصردرويش ..
مها : جب ..
شيخه : خليج من هالمبزره ..وتعالي نطالع اخوج المزيون وين راح ..
نور بضحكه : هههههه شويخ ..وجع ..تخربين اليهال علينا ...
غلا برود : ايه ترى احنا ناقصين ...
نور : غلوي شقصدج ..حست بالجديه في صوت غلا..
غلا وهي تقعد : ماشي ..
شيخه : الافيه شي ...على بالج ماندري ان فيج شي ...
غلا اسكتت ..بعد ماحست انها ماتقدر تخبي عليهم ..انترست عيونها دموع ...وقالت لهم السالفه بعد ماقعدوا كلهم متحاولينها ...
نور : يخسي ..ملعون الصير ..معاد الا هاذا يقولها علينا من فاكر نفسه ...الله الي في سماه لوكنت موجوده جان قطعت لسانه..
غلا: والله انقهرت منه ...بعد يقول ان بيت عمي بعد نفس الشي مب واثقين من اخلاقنا ...بكيته ..
مها : يخسي تربيه ابوي عبدالله وام فهد وامي حمده ماعقبها تعقيب اسود الويه ...
نور: ويفكرون فينا ...يعني بينقطع معاشنا ولابيقطعون روسنا ...بطقاق فيهم ...والله معاد هموني بعد ما هالعوبا عفرا ماكسرت قلب

ابوي ..يجي ولدها قليل التربيه يقول جذي ..يخسون بس ..معاد الا..
شيخه : انزين ممكن تهدون الوضع ...ترى غلا غلطت ..
نور : خيييييييير؟
شيخه : عيل اطول لسانها على ريال شبه غريب عليها ..ويوم بغى يمد الجسور حرقتها بلسانها ..الطويل..
غلا : عيل تبيني اخذه في الاحضان ...
شيخه : لا ...بس هاي ريال ..يعني جرحتي كرامته وانتقم لها ...صدقي مجرب ...
نور بعد سكوت : حتى ولو ماكان له حق ..
شيخه : نوري لوأنا قايله هالكلام لخالد ؟
نور : كان لتج كف ..
شيخه : جفتي ...كل واحد له ردت فعل ...يعني احمدي ربج انها يات على جذي ..
غلا: بس انا معذوره ...بعد ماجفت ابوي ...يطلع لي ولد هالعمه الي قاهره ابوي مستحيل ...
شيخه : بس اهو مايعرف شلي في مخج ...انتي بينتي له فعلا انج ..مب متربيه ..اولا رديتي سلامه وحقرتيه ..شتبينه يقول ونعم

التربيه ..ولو ابوي عبدالله عرف بينحرج ..تدرين بهالشي ..
غلا: بس ...انا مب قصدي ...بس قهرني ..
شيخه : المفروض انتي ياغلا ..اكثر وحده تعرف ابوي عبدالله ...مب هالشكل نرد الاساءه بأسوء منها ..بيزعل لوعرف ..خصوصا

حاليا ..وهويحاول يلم شمل العايله ..حاولو تتفادون المشاكل مع عيال عمانكم ..
سكتو البنات كلهم ...بعد كلام شيخه الي مسهم من داخل وحسوا انهم فعلا تناسوا ابوهم ..وان عقولهم صغار ..بس غلا في داخلها

مستحيل اسامح هالحمد ..

------------------------------
---

بعد الغدا وهي تحاول تحصل فرصه تروح لبيت عمها من غير لاتحس عمتها ..تبي تعرف ليش غلا راحت ولاخذت المرجع شصار

لها ..مب عارفه من تغدت وهي تتصل فيها وجوالها مسكر ..وقالت بتروح لهم بس ماتبي عمتها تعرف وتزعل ..وهي ماترضى على

زعلها ...فقررت بعد صلاة العصر بتروح لهم ...لان عمتها بتطلع مع حمد لبيتها تجوف عمال التنظيف خلصوا وبتاخذ ام فهد

معاها..فقالت اول ما يطلعون بتشل رجلها صوب بيت عمها ...قبل لايرجعون لان بيت العمه قريب ...
اول ماتأكدت انهم طلعوا ...لبست عبايتها ونقابها وطلعت والكتاب في يدها .....وطلعت من البيت وقلبها في بطنها ..ماتعرف ليش

مرافقها شعور غريب من قررت تروح بيت عمها ...تخطت الحاجز بخطوات مرتعشه ..ووصلت لباب الصاله ودقته بس من غير

جواب ..دقت مره ثانيه ..بعد محد رد عليها ..دخلت الصاله وكانت هاديه بشكل غريب ..تقدمت بخجل ..وقفت قريب الباب ..سمعت

صوت كحه خشنه رجوليه ..وقفت في مكانها ..بعد ماجافت زول واحد نازل من الدري ...بلعت ريقها ...اول مانزل بطوله الرهيب

وشموخه ..وبروده ...
ريم : سلام عليكم ..
محمد وقف عند الدري ...برود : عليكم سلام ..وتخطاها وقعد على الكنب وسحب الجريده وفرشها جدامه متجاهل وجودها ..ريم

انصلخ ويهها من الاحراج ...: وين البنات ؟
لف ورقه من الجريده : طلعوا ...فيه شي ...
ريم حاست شفايفها بقهر من اسلوبه ...: سلامتك ...بس كنت جايبه كتاب لغلا كانت باغيته مني ...
محمد من غير لايرفع عينه من الجرايد : مشكوره نزليه على طاوله لين يات بتجوفه ....
ريم حست انها انطردت بطريقه محترمه ....فشتعل غضبها ..: ممكن تقول لي ليش نافخ روحك ....على ايش ..من جايف روحك ..
محمد رفع عينه فيها بغضب وهورافع حاجب ...: الشيخ محمد بن عبدالله ال.... اذا مب عاجبج ...
ريم : ممكن اعرف انا شمسويه لك ...
محمد : من تكونين عشان تسوين ...
ريم : الريم بنت عبدالعزيز ال...
محمد : خير يالطير ...والي ماحفل فيج ...
ريم : ومن اللي قال ابيك تهتم ..انا ماظن سويت لك شي ...عشان تحقد علي بهالشكل ..
محمد وهو يحط ريل على ريل ...بستهزاء ...: جوفي هالمسلسل الخليجي مب علي ...لاني اعرف نوعيتج عدل ...يعني لاتتصنعين

جدامي ...كيفج جدام ابوي خواتي ...انا لا....لاني اعرف نوعيتج ...
نور : وممكن الدكتور محمد يعرفني على نوعيتي ...
محمد وهويرفع الجريده وكانه ينهي الحديث : مايحتاج طالعي روحج في المنظره وتعرفين ....
ريم حذفت الكتاب على الطاوله محدثه صوت تبين على احتجاجها على رأيه فيها ...ريم طلعت من عنده وهي دامعه العينين ..

وشقهاتها تسابقها ..ماتعرف ليش ..محمد ...يعاملها هالشكل ..مع ان له شعور حلو داخلها له ...بس انكسر من قسوته ....دخلت

غرفتها وحذفت روحها على سريروهي تصيح بأنهيار ....
محمد من طلعت أبتسم بأنتصار ...هاذي اول الجولات ...والباقي جاي لين اكسر هالغرور ...اللي كرهته من قبل والحين ...بس

ماعرف ليش حسيت بلحظة ندم من جفت لمعة دمعه ....

-----------------------------------------

بعد مارجعوا من النقيان المغرب خذوا لهم تهزيئه محترمه من وضحى ليش تأخروا وراهم بكره دوامات من غير اليهال ...المهم كل

وحده مسكت لها حمام ..وخالد بعد مانزلهم راح لواحد من ربعه متصل فيه في الصناعيه ..
بعد العشا لبسوا بيجامتهم وتجمعوا في غرفة غلا وقعدوا يسولفون عن الجامعه وبلاويها ..وتسدحوا كل وحده على ريل الثانيه على

شكل دائره ...وسكتوا يفكرون ...
شيخه وهي تتنهد : تدرون شافكر فيه ؟


غلا: ايش ؟
شيخه : افكر في زوج المستقبل ...خاطري ...يكون انسان حنون يفهم مشاعري ..ولايخوني مع حد ..ويكون ريال حمش ..يعني كله

شموخ وكبرياء ..
مها : اما ..انا اهم شي ..يحترمني ..
غلا : لا انا ابي ريال يحترم هلي يعتز انه خذ من بناتهم ...ويرفع راسه بهم ..ويفهمني من النظره..ولا ابيه فري ابي فيه روح البداوه

مثل ابوي ...
نور : قولي تبين مثل ابوي ....
غلا : لا ابوي محد مثله ...غير...
نور وهي تلعب في شعرها : فديته ..
شيخه : وانتي النوري..
نور وهي سرحانه ..:ابيه يكون ريال ناضج ...يحبني ..رومنسي ...يسمعني كلام حب حلو ...ابيه وين ماأمشي ماتفارقني عيونه ..

مايقدر على فراقي ...يحس بوجعي بضحكتي ..متى احتاج متي ماأحتاج ...ابيه ريال ريال خيالي ...اسطوري ...انا وهو ..ينسني

الي حواليني ...بس هو ...

---------------------------------
----


بصوووووووووت حاد وخشن : يمه شلووووووون تسوين جذي من وراي تخطبين ....يمه انا مب مره ...تسوين هالاسلوب معاي ..
ليش يمه .
بصوت عنيد : لانك مستحيل تفكر في نفسك لين يروح شبابك ...وانا ام ابي اجوف عيالك ...وبعدين اعرف مصلحتك عدل ...


--------------------------------------


taman غير متواجد حالياً  
التوقيع











رد مع اقتباس
قديم 29-11-10, 12:11 PM   #18

الشاطىالازرق

? العضوٌ?ھہ » 107707
?  التسِجيلٌ » Jan 2010
? مشَارَ?اتْي » 57
?  نُقآطِيْ » الشاطىالازرق is on a distinguished road
افتراضي

رواية تستحق التقدير
لامارا likes this.

الشاطىالازرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-11-10, 01:40 PM   #19

ban84

? العضوٌ?ھہ » 36881
?  التسِجيلٌ » Aug 2008
? مشَارَ?اتْي » 982
?  نُقآطِيْ » ban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond reputeban84 has a reputation beyond repute
افتراضي

مرريسي جداا جداا
لامارا likes this.

ban84 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-11-10, 06:09 PM   #20

غرام العيون

? العضوٌ?ھہ » 110268
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 502
?  نُقآطِيْ » غرام العيون is on a distinguished road
افتراضي

روايه رائعه
لامارا likes this.

غرام العيون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:33 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.