شبكة روايتي الثقافية

شبكة روايتي الثقافية (https://www.rewity.com/forum/index.php)
-   منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة (https://www.rewity.com/forum/f175/)
-   -   لقاء الخريف / الكاتبة : طرماء و ثرثارة ، كاملة (https://www.rewity.com/forum/t136971.html)

شجون القلم 30-11-10 07:48 AM

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية
.
روايه رائعه

taman 30-11-10 08:59 PM

(الفصل السادس )





في جنح الليل ..هبطت طائره في مطار الدوحه الولي ..تعلن وصول عفراء ولدها حمد للأرض والوطن بسلامه ...كان في أستقبالهم

فهد الذي ينتظر هالرحله بوجل وخوف من معرفة عمته باللي صار ....هل بتتقبل وجود عمي عبدالله جنبنا وعلاقتنا اليديده فيه

؟كانت هاتسأولات أدورفي مخه ..
وصلوا المسافرين ..للبوابه وفهد ايطالع البوابه يدور ويه مئلوفه ...لين لمح حمد بطوله الفارع وجنبه عمته بجسمها الضئيل ...تقدم

لهم بخطواته الواسعه المرحبه ...والتقوا في الاحضان والسلام ودموع العمه المصاحبه بشوق لولد اخوها ...
وبعد اللقاء والسلام ..شالوا الشنط وتوجهوا للبيت ..اللي فهد وده يكون بعيد وأطول المسافه ..طالع عمته في المرايه كانت تعبانه

وتحارب النعاس بفتح عيونها بصعوبه ..
فهد بهمس ..: ياحليلها عمتي تعبانه ..
حمد وهو يمسح ويهه من أثار التعب ...: الله يعينها هاذا وانا شباب يالله تحملت الرحله ..كيف وحده مثل سنها ..ومعاها ظغط ..
فهد بوجوم ..: الله يعينها ...
حمد بهمس ..: فهد ..فيك شي ..؟
فهد بستغراب ..: شي ...لا ...ليه ...؟
حمد مخفض صوته عشان امه ماتسمع محور حديثهم ..: فهد في عيونك كلام خطير من وصلنا وانت اطالع امي ... صاير شي ..لكم


فهد بعد صمت قصيروبهمس ..: لا ..انت صاير شكاك اكثر من اللازم ..
حمد بشك ..: هب شكاك الا فطنه ..ومتأكد عندك شي وخايف من ردة فعل امي ...
فهد وهو يطالعه بنظرات مستغربه شلون عرف ...ركز نظره على الطريج ...وقال بصوت جاف ...:عمي عبدالله ..ساكن جنبنا ..

واليوم تعيشنا عنده ..
حمد الصدمه ألجمت لسانه ..وسكت شوي ...بعدين ضحك ...فهد بستغراب ...شلي يضحك ..؟
حمد بضحكه ..: الحين اللي يجوفك يعني من اسرار الدوله ..ويعني خالي عبدالله جنبنكم ..شبيصير ..؟
فهد بملامح بارده ويالطالع عمته اللي بعدها نايمه ..: يعني ماتعرف امك ...وموقفها ..من عمي عبدالله ..؟
حمد : اكيد بيصير غير ..هاي كلام صاير سنين ..مستحيل بعدها شايله حقد عليه ..هاي امي اعرفها ..
فهد بتوجس ..: يعني هب صاير لها شي اذا عرفت ...؟لان عمتي مستحيل تتغير ..اعرفها ..
حمد ..:فهد ترى امي تغيرت من بعد الغربه ...مب نفس اول ...
فهد : بنجوف شبيصير ...بس انت لاتفتح الموضوع جدامها ...لين اقول لها اذا ارتاحت ..
حمد : ان شاء الله ..

-------------------------------













مع اول خيوط الفجر كانت شيخه فاتحه عيونها واطالع السقف بتفكير عميق تفكر في موقف خالد معاها ... خالد كسر شي حلو عنه

داخلها انهزت الصوره الكبيره ... بس في داخلها كانت تبحث له عن عذر على اللي سواه معاها ..يمكن نه يغار ...بس خالد مستحيل

يغار علي ..لالالالالامأظن ...مهب لهدرجه ..رجعت بعض خصلها لورى وقامت من السرير ..بنعومه عشان ماوتقوم نور وشهد ..

دخلت الحمام غسلت ويهها وطلعت ...شالت شنطتها وطلعت حبه من حبوب القولون وكلت حبه لانها حاسه بألم ..ماتعرف الم الجوع

او القولون ...طلعت لها جلال نمري مثل لون جلابيتها البيج المزينه بقطع شيفون نمري ..لبست نقابها وجلالها عشان ماتحرج عيال

خالتها اذا طلعوا في ويهها ..نزلت تحت لصاله ...حصلت يدتها قاعده ودلال القهوه والحليب واصناف الريوق جدامها ..تقدمت منها

وصبحتها بالخير ..وقعدت مقابلتها على الكنبه ..ومدت يدها لدله تصب ليدتها قهوه ...: يمه امي ماقامت ..؟وصبت ومدت يدها لها...
ام جابر : مالج لوا ..بعدها راقده ..نوري ماخلتها ترقد البارحه ..تصيح تبي ابوها ..
شيخه : نوري متعلقه في ابوي اخر درجه ..اول مره يسافر ويخليها ..
ام جابر ..: الا قومها يوم هي عوبا ...لو ان امج تمسدها شوي بالخيزران ..كان خفت من الزلب ..
شيخه بضحكه خفيفه : اي والله ..مهب على حضي ...تمسدها على جنبي لين احكه ..ولاهالنوير مدلعتها هي وشيبتها ...
ام جابر : يامج اخر العنقود ...لازم ..يخرفون عليه ..
شيخه : لو انها توليني ايها كان تعدل ميلها ..
ام جابر : ماقد حد عدل من ميلج يوم انا خابره الحين بتستقويين على ذا المسكينه ..
شيخه : ههههه ..نوري مسيكينه لاوالله سكينه..
شيخه سكتت سمعت صوت حد يتنحنح ...ام جابر بصوت يشيع منه الحنان ..: حياك يمه خالد ..
شيخه حست بتيار كهربائي في عمودها الفقري من سمعت اسمه وخصوصا انه نازل من الدري من وراها ...كانت قمة الارتباك ..بس

تمالكت اعصابها وقعدت في مكانها وهي تلعب في طرف جلالها ..
دخل الصاله ..وحب راس يدته وقعد جنبها ومقابل شيخه ..وصب لنفسه قلاص حليب كرك ورفعه لشفايفه وهو يطالعها ...وهي منزله

عيونها للأرض ...أكيد بعدها ماخذه علي في خاطرها ..لفت نظره حركات أصابع ريولها في صندل البيت ..كانت مبين عليها

العصبيه وهي تحركها ضحك في داخله ..
شيخه ..كانت تخوض معركه ثانيه داخلها بين الاعجاب بشكله وهو لابس اللبس العسكري والشعر المسدول اللي يلامس جبينه ..ويهه

اللي بعد اثار النوم فيها ..شيخه حاولت تطفي هالاعجاب بالموقف اللي صار أمس ..لفت نظرها حركته وهو يتمدد ويحط يده ورى

ظهر يدته ويلمها ..ويبوس خشمها من ورى النقاب ..اللتفت فجاءه لها واشتبكت العيون ..بخيط سحري ..يداعب ارواحهم ..ورفع

النشاط في روح خالد ..وشتت شيخه اللي كانت روحها تلامس السماء من عيونه اللي حست انها سبرت اغوارها ولامست اعماقها..

خالد وهو يبتسم في ويهها ..: كيف الحال الشيخه ..؟وينج امس من السهره ..؟
شيخه ومنقهره منه يعني مايعرف شكان مسوي ويسأل بقواة ويهه ..: يسرك الحال .. ولد الخاله ...بس كنت مصدعه من صراخ

اليهال امس يوم كنت معاهم في الحوش ...فرقدت من وهل ..لاني مب متعوده في بيتنا على هالصريخ ...
خالد ببتسامه خبيثه ..: معليج ...عشان تتعودين اذا عرستي يكون عندج خبره ..
شيخه سكتت ..سخييييييييييف ..قسم بالله قمة السخافه ....لفت ويهها الصوب الثاني ....بس قطع عليهم الجو المتكهرب ام جابر ..:

شيخه يمه ..قومي جوفي الخدامات زهبوا دلة الكرك عشان خالد يوديها معاه ...
شيخه وهي منقهره ..بس حصلتها فرصه تطلع من المكان اللي هو فيه ...دخلت بخطوات متعثره من الغضب ...وقالت للخدامه ..

بصوت مشبع بالعصبيه ..: ياااني ..وين دله مال حليب مال خالد ..؟
الخدامه : في موزود مدام ...فوق تاوله ...
شيخه شالت الشنطه تبي تروح لصاله ..تحذف الشنطه وتروح للغرفه اهم شي ماتتقابل معاه ...لان مالها خلق ..بعد كلامه ..بس اول

ماالتفتت .........كان خالد في ويهها ..واقف في ايطار الباب بطوله الشامخ واشعة الشمس تتخلل سيقانه كان لابس نظارته الشمسيه

..ولاقدرت تميز نظرته ..بس قوت نفسها ماتبي تنغر في طلته اللي تخطف الانفاس ..وتوه تركيزها ....
شيخه بصوت مبحوح من المشاعر المضطربه وهي تمده بالشنطه ....: هاك ..الحليب ..
خالد وهو يمد يده وياخذ الشنطه منها بطء ..ولمست اصابعه طرف كفها ...ولاحظ ارتعاش يدها قبل لاتسحبها وتحطها ورى ظهرها

..خالد ضحك على حركتها الطفوليه ..بس كتم ضحكته اللي بينت غمازاته ..اللي كهربت شيخه بروزها ..وعرقت كفوفها ..وبعلت

ريقها بصعوبه ...
خالد ببتسامه ...: شيخه ............................. انا ...
شيخه تقاطعه بخبث في عيونها ..: خالد ...اذا عشان موقف امس .......لاتعتذر ...أخ ....وفهم اخته غلط ..مافيها شي ...وركزت



على كلمة أخ ....
خالد ..وهو يحوس بثمه ببتسامه ساخره من وقع كلمة اخ على نفسه ..استفزته ..لانها العلاقه والوحيده اللي يرفضها من صوبها ..:

اخ ! اكيد ...بس انا مب ياي اعتذر ...مثل ماقلتي اخ فهم اخته غلط ..يعني مايحتاج اعتذار ...بس بغيت اسأل ..؟
شيخه وهي غارسه اظافرها في كفوفها من القهر ...: عن أيش ...؟ لايكون شاك في شي بعد ...؟
خالد : ليش مسويه شي ..عشان اشك فيج ..؟
شيخه انفجرت في ويهه ...:خالد ..اظاهر في بالك عقد تبي تفكها فيني ..عندك شي قوله اذا ماعندك ..خلني اروح ليدتي اقابلها بدال

هالوقفه اللي مالها داعي ...وكانت بتمشي ..بس وقفها يوم نادها بصوت هامس فيه رجاء ..: شيخه صبري ....
شيخه اللتفتت له بنظرات كلها تساؤل ..لين متى هالعذاب معاك ....خالد وهو يفسخ النظاره ويمسكها بيده ..: شيخه ...شفيج امس

العصر ...؟
شيخه تجمدت في مكانها ...يوم تذكرت الموقف ..خالد جافها من غير شيله ....شيخه الحراره غلفت جسمها من الاحراج ...بصوت

مرتجف ...: ولا شي ..وشردت من قدامه بخطوات سريعه ...من غير لاتلتفت ..خالد وقف في مكان شارد في ساربها وبقايا عطرها

يداعب خشمه ...

-----------------------------------------------------يتبع

taman 30-11-10 09:00 PM

فتح عيونه بصعوبه وهو يحس بالثقل في عيونه والحراره فيها ...فرك عيونه يحاول يطالع الساعه عدل ..اللي كانت تأشر على

الساعه 10:45 قعد على السرير يحاول يتذكر وينه موجود ..بعد ما تعودت عيونه على الاثاث الموجود ...تذكر انه في بيت خاله


عبدالعزيز ...رجع انسدح وشال اللحاف وقعد يتعبث في طرف قميص البيجاما ....حك شعره وقام بصعوبه وبعده له خاطر في النووم

..بس قام يتسبح عشان صلاة الجمعه ...
بعد ماطلع ..فتح شنطته ..وطالعها بغباء ...تذكر انه ماعنده ثياب ...بس بونطلونات وتي شيرتات ...صار له ثلاث سنوات ما جى

هني ..واكيد ثيابه كلها ضيقه وقصار ...لبس له بنطلون بيج وتي شيرت زيتي ..ومشط شعره لورى وطالع نفسه في المنظره يتأمل

عارضه الخفيف ..الغير مرتب يبي لنا الحلاق ..بس لازم اخذ مع عيال الخال لفه لين اتذكر ..مشاءالله الدوحه تغيرت عن اخر مره

..رجع خصله نديه مع شعره الرطب اللي كان قصير بس قذلته طويله ويرجعها لورى ...طلع له كاب بيج من الشنطه ..ورش عطر

وطلع ..وهومنحرج يردي مرة خاله ماتحب هاللبس ...وهو ينزل من الدري سمع صوت امه الحاد ...
عفرا : مشاء الله عليك ياولد عبدالعزيز ماقصرت ..سيده مديت يدك للي ذبح ابوك ...ولانسيت ..ولاتبي اذكرك ...
فهد : يمه عفرا ..انتي هدي اعصابج ...ابوي هو اللي جاب هاالشي لنفسه ..لاتنسين ...مب عمي ...واظن انه ماقصر معاج بعد ..

ولانسيتي عشان بس عمي عبدالله ..
عفرا : فهد ...لاتنسي من تكلم ..عمتك ...
فهد : يمه اعذرني طلعتيني من طوري ..يمه ..ترى هاي اخوج بعد ....ترى ماسوينا جريمه ..
عفرا : فهد لو ابوكم كان معرس على امكم كان سويتي مثلي ...
فهد : يمه انسي اللي فات كبرنا ...خلاص اصحاب الشأن ماتوا ...خلينا نتقدم خطوه قدام ...
عفرا : لاتنسى بعدني حيه وصاحبة شان في هالوضع ومستحيل اسمح لعبدالله يهدم باقي عيلة ال..... يكفي اللي فات تشتتنا والسبب

هو وامه ..ولانسيت يافهد ..يوم يدك طرد ابوك عشان هالعبدالله ..
فهد : وانتي قاعده تنفخين في رماد ...لاتحيين شي ...يمه واللي يرحم والديج ...خلينا من هالخلافات ..ونتخطاها ..
عفرا بعناد : مستحييييييل ...اذا انتوا عاجبكم الوضع كيفكم ..انا مستحيل فهمت مستحيل ..
حمد نزل وهو يهز راسه ... كان فهد وامه قاعدين بروحهم في الصاله ...دخل وحب راس امه اللي متأكد انها ماحست فيه من الغضب

..
حمد بدلع وهو يحط يده ورى ظهرها ..: شفيها ست الحبايب ..زعلانه ..
عفرا بعتب وهي اطالع فهد ...: أسأل كبيرالعيله الفاهم ..
فهد بتعب وهو يعدل طاقيته ..: يمه ماظن هالشي جريمه ..بعد ماتهدين بتعرفيين وتشوفين الوضع من جهه ثانيه ...
حمد : افا ...لالالالا ..ام حمد ...لاتزعليين...كيفج ...لاتزعليين ترى الزعل يكبر العمر ..
طالعته بعيون كلها شرار ..: حمد ممكن تنطم ..
حمد ضحك وهو يطالع ملامحها كان عراف انها موصله حدها ..وقرب منها وهو حاط ايده على جتوفها ..: افا قوه في حقي ...

المهندس حمد ..انطم ...من اللي يرضى يشغلني لو اسمع انج قلتي هالكلمه ...افرضي ريم مراسلتنا من الدوحه سمعتج ..والله

لاتصير فضيحتي على مستوى الخليج ...
: اي فضيحه وشلون ماعرفت عنها ..
حمد وهو يطالع امه ...: زين جذي ..
ريم وهي تمشي بخطوات كلها دلع صوب عمتها وتبوس خدها ..: شلونج يمه ..؟
حمد يطالعها وهو عافس ويهه من طلع الريم الزايد ..:تدرين ريموووه ..طول مانا في امريكا ..احوال انهم يسون لي غسيل معده ..

عشان الحليب اللي شربته معاج من خالتي ام فهد ...
ريم اطالعه وهي رافعه حاجب ...: نعم ..؟ ..لك الشرف اني اختك يالشين ..ولا الزين ترى ياييك من يوم رضعت معاي والا كنت

ترووع سكوون ..
ام حمد طالعت ريم بنظره جامده : الريم ..انتي بعد معاهم ..؟
حمد في باله شكلها مب مهونه من الموضوع مهما غيرت ..خلي اطلع من هالمكان قبل لاينفجر راسي ....وطلع من عندهم وفي يده

قلاص حليب ..
ريم بخوف ..: في ايش ..؟
عفرا : في صلحهم مع عمج ...
ريم بتردد وهي طالع فهد ورجعت طالعت عمتها ...وبخوف ..: انا مالي دخل انا رفضت بس هم اللي اصروا ..
فهد بصدمه : ريم ..
ريم : انا ....مالي دخل وشردت لغرفتها وهي تتنافض ..الخوف من فهد ومن عمتها ...
فهد : يمه عفرا ..انا علمتج بالوضع وانتي كيفج ...بس انا مب قاطع عمي ولا اخواني ..والقرار الاخير لج ...بس اسمحي لي مثل

ماانتي عمتي فهو بعد عمي ...
عفرا برووود : كيفك انت واخوانك ...بس انا لا...بس اعرف اني هب راضيه عليكم وراحت لغرفتها وسكرت بابها بقوه تنفس عن



غضبها ...

-------------------------

taman 30-11-10 09:01 PM

يجب ان ترد لمشاهدة المحتوى المخفي

taman 30-11-10 09:03 PM

(الفصل السابع )











دخل الميلس وقعد بثقل ..وفتح زرار ثوبه بتعب ..وقعد يطالع اطار الصوره اللي معلقه بنظرات تائهه ..وباله في مكان ثاني ..طلع


المسباح من مخباه وقعد يسبحن شوي ..
دخل فهد وهو منزل راسه من الفشيله من عمه ..:يبه ..
ابومحمد وهوعارف رد فهد ابتسم بحزن ..: لاتقول شي يابوك ..عارف شردها ...وقف بتعب ...الله يهديها ..


فهد : يبه انزين اقعد تغدى ..
ابومحمد : خيركم سابق ..العيال ينطروني ..
فهد : يبه ..كان ودي اقدر اسوي شي ..
ابومحمد ببتسامه هادئه : العمل بيد ربك ..والله يقدم اللي فيه الخير ..وقف يتوجه للباب بس وقف في مكانه بعد ماطلع شاب طويل

عريض في ويهه بلبس غربي ...اللي وقفه ملامح ويهه كانت قريبه منه ذكره بنفسه من فتره هب قريبه ...
حمد تيبس في مكانه وطالع هالريال الكبير ..حس بشعور انه مب غريب منه ..كانه شايفه بس هب عارف وين قرب منه وحب خشمه

...
فهد وهو يكسر تسأل : يبه هاذا حمد ولد عمتي عفرا ...
ابومحمد : يامرحبا ..
حمد بأحراج حب راس خاله ..: هلا يبه شلونك ...؟
ابومحمد : الله يسلمك سلامة الاسفار ...
حمد : الله يسلمك ..وين رايح حياك الغدا ..
ابومحمد : الله يكثر خيركم ..انا جاي اسلم عليكم ..العيال كلهم مجتمعين ...
حمد سكت من الاحراج خاله جاي يسلم وهو اصلا ماطرى على باله هالشي ...والسبب معروف امه الله يسامحها ..واكيد رفضت

تطلع لخاله ...حمد وهو يحاول يداوي الموقف ..: يبه ..اسمح ..بس خاله قاطعه ..
ابومحمد : حمد ..ماصار الاالخير يله استرخص منكم ...وطلع ..
حمد طالع فهد وهومتلوم من خاله ..تنهد بحسره ...: الله يهديها ...يعني عندي خال هالشكل وتطردني منه ...
فهد وهويقعد بتعب ..: الله يسامح الجميع ..موقف كله معقد ...يبي له وقت ..لين ينحل ...ومصير عمتي ..تعقل وتعرف الحقيقه

حقيقة عمي عبدالله ..
حمد قعد جنب فهد : فهد كم هم عيال خالي ..
فهد : اربعه ..محمد الكبير وخالد وبنات نور وغلا ...
حمد ابتسم وبعدها في باله البنت الصغيره يوم قالت غلوي ..اكيد هي ..يعني بنت خالي ...: اها ..
فهد : قم قم تغدا..

---------------------------------


-


كانت تنشف ايدين شهد ومافاتها دخوله غرفته بشكل خوفها قعدت شهد على الكنبه ..وراحت وراه لغرفته وقلبها يسابقها بدقاته

السريعه ...دقت الباب بنعومه معتاده منها ..وسمعت صوته من ورى الباب يسمح لها بدخول ..
يجب ان ترد لمشاهدة المحتوى المخفي
-------------------------------------

taman 30-11-10 09:04 PM

دخل البيت بتعب حصل خالته قاعده اطالع التلفزيون وشهد ونوره متسدحين على ريولها ...سلم عليها وقعد جنبها وهو يلعب في

خدودشهد المندمجه مع الرسوم ..وتوخر يده بأنزعاج ..: حااااااااااااااالد ..وحل ...(خالد ...وخر )

خالد :هههه مفهيه ..عشان الرسوم ..فديت المعصبين ..
وضحى : حبيبي شهد عيب تقولين لعمج خالد ..وقولي عمي خالد ..
خالد وهو يضحك : لا يمه لالا بعدين يقولون علي شيبه ..
وضحى : سم الله عليك شيخ الشباب ..فديت هالويه ..
خالد : الله الله على المدح وين حمد يسمع هالغزل الصريح ..
وضحى بضحكه : الله يحفظه ..واثق ..مايسمع عواذل ..
خالد : احلا يالواثق ...الامتى بيرجع ..؟
وضحى : من كلامه اليوم على الثلاثاء او الاربعاء بيعود ..
خالد : اها الله يسهل دربه ...الاوين شلة الأنس ..الساعه 10 ومالهم حس ...لايكون زوجتوهم بعدي ...
وضحى وهي تضحك ..: ياليت ...برى في الحوش ..فارشين لهم وقاعدين ..
خالد : وانتي ليه منتي بعندهم ..؟
وضحى : كنت قاعده مع امي قدام لاترقد وبعدين هالعفرتيتين طلعوا لي يبون الرسوم قلت بعد ماتخلص بنطلع لهم ..
خالد : خلاص ..عيل بطلع لهم ...يعطوني عشى ...ميت من اليوع ..
وضحى بأهتمام : ايه يمه قل لهم ..ترى امي قايله للخدامات يخلون لك عشى ...
خالد يبتسم بحنان : فديت قلبها ..
وقام يطلع للبنات في الحوش الوراني صوب الزرع مكان قعدتهم ..

---------------------------------

--

قاعدين مثل الدائره متجمعين حوالين ورق اونو وكل وحده في يدها مجموعه ورق ..طبعا نور وشيخه قاعدين جنب بعض شيخه لافه

الشيله على راسها مثل الترمبا ...ونور مرخيه راسها على جتفها ...
غلا : لاوالله تغشون ..
نور : جب بس اللعبي من اللي يغش الحين ..
مها : لاوالله ..تغش وعادها بعد ..محن بلاعبين مع الغشاشين ...
شيخه : اقول لعبي انتي وياها خاييفن من الخساره ...
غلا : اي خساره وانتوا من الصبح تغشون اكبر خساره يوم لعبنا مع اللي مثلكم ...
حصه : هاي شويخ ..ماتخلي حركاتها ...
شيخه وهي متنرفزه من حصه : اقول حصيص ابلعي العافيه ...
حصه : وانا صادقه تغشين ولاتبين حد يقول شي ...
شيخه : ليه وين غشيت ...قولي يله ..
حصه : مادري الورق اللي في المخبى اللي في صدرج ..شفيه ..جفت نوري يوم حطتها بلفيت تلوي عليج ..
شيخه يوم حست انها انكشفت : اقول حصه قومي رقدي تأخر الوقت ..
حصه : لا مهب على كيفج ..يالسروق انتي ونوري ..
نور : سرقوا جوازج في الهند قولي امين ...وليه ويش سرقت منج ..
شيخه : حصه بترفس في بطنج ترى ..
غلا: ليه عشانها كشفتكم يالغشاشين ..
شيخه : انسه مثاليه انطمي بس ..
غلا: طمج بحر ..ياهيا الشعيبي ....
شيخه ماداني حد يناديها بهالاسم ...جان تقوم على غلا ..تبي تعظها ..بس مها وحصه ماخلوها ..بس نور ماخلتهم يقربون جان

تنقزعلى حصه ومها بس حصه مسكتها لان بنيتها اقوى من نور سدحتها وحطت ركبها على زنودها وثبتتها ...نور تحاول تتخلص

منها ..وشيخه تمكنت من غلا وعظتها بس مها ركبت على ظهرها ومسكت فك شيخه وغلا تحاول تخلص منها ..وقدروا بعد جهد

اسدحوها الثنتين وحده جتفتها والثانيه ركبت على بطنها ..
غلا وهي قاعده عليها : الحين براويج شلون يعظون ..
شيخه وهي ميته من الضحك ..: ام كشه قومي من بطنى عورتيني ...شيخه كانت طافسه من شعر غلا اللي طاير من الهواش ..
غلا انسدحت عليها وعظت خدها بقوه ...لين صرخت شيخه ...: يالدبه فكيني ...يمااااااااه كلتني ...فكيني ...
حصه من صوب ثاني كانت تربط ايدين نور ورى ظهرها بشيلتها وهي ميته من الضحك من نور اللي تتلوى تحتها ...حصه قامت

تعلن انتصارها ..نور حاولت توقف بس بصعوبه وقفت ...وشعرها مغطي ويهها ...حاولت تركض عشان تبعد من حصه وتفك الشيله

..
شيخه فكت نفسها منهم ...بس في لحظه شردوا منها غلا راحت صوب المطبخ ومها ورى الفله شيخه ركضت ورى غلا لانها حارتها

ومها بتقدر عليها البطه ...دخلت المطبخ وخصل شعرها منفلته من كماشتها ..شيخه : غلوي طلعي يالجبانه ...
بس محد رد عليها بطلت الثلاجه ..وطلعت غرشة بيبسي حجم عائلي ..وضحكت بشيطنه ...رجت الدبه ...وراحت ورى الباب .....
نور كانت تلوى ايدينها وهي واقفه بس ..لمحت حصه جايتها تركض ...نور من الخوف ركضت وهي اطالع حصه وراها ....لكن

للأسف مانتبهت للحاجز العشبي وطاحت فيه على ظهرها في حوش عمها ..نور من الصدمه غمضت عيونها كانت تحس بالم في

ظهرها وظلوعها من غير الجروح من الشجر على ايدينها ..
فتحت عيونها بصعوبه وهي تأن ..حاولت تقعد بصعوبه ..يالله ياخذج ياحصوص ...بس حركتها وتوقفت بعد ماسمعت صوت تكسر

اغصان وراها ..شهقت بخوف ...
صوت جلف ..: من اللي هني ..؟
نور وهي شوي وتصيح مانقصني الافهد ...بصوت يرتجف ..: انا ...نـــ .....نور ..
فهد بستغراب ..:نور شتسوين ..؟
نور : لاتقرب ..مب لابسه جلال ..
فهد : زين يله لبسي ..
نور : ماقدر ...
فهد : ايش ...شلون ...خلاص برجع داخل وانتي طلعي ..
https://forums.graaam.com/images/smil...aam%20(61).gif

taman 30-11-10 09:05 PM

يجب ان ترد لمشاهدة المحتوى المخفي

taman 30-11-10 09:07 PM

..(الفصل الثامن )..





قامت من النوم وجسمها متكسر ..وتحس حريق في ايدينها ..طالعت ايدينها بعيون فيها مثل الغيم ..كانت تلاحظ الجروح السطحيه ..

ولمستها..وحست بألم خفيف ..قعدت وطالعت شيخه متكوره جنبها نايمه ..شهد مارقدت اليوم معاهم رقدت مع ابوها ..
قامت من سريرها دخلت الحمام (وانتوابكرامه) غسلت ويهها ..وصلت صلاة الضحى ...ولبست جلالها ..ونزلت تحت ...
كان الهدوء يلف البيت ..مافيه اي حركه ..
قعدت على الكنب بتعب ..ومددت ايدينها وهي تتثاوب..بصوت من وراها :سكري حلجج لايدخل فيه طياره..
نور وهي تلتفت وظهرها يعورها : وجعع
شيخه وهي تضحك : وين افراد القبيله ...؟
نور : مادري يمكن هاجروا ..
قعدت جنب نور : اي والله ياريت اول وحده نوري وحصيص ..
نور وهي تتذكر اللي صار لها امس ..: بكيت وجهها ..خلي تقوم الدب..اذا مالعنت خيرها ..جوفي ايديني ..تشمخت..
شيخه وهي تضحك على منظر ايدينها ..: ياحضج ..مب انا ..طحت تحت ظروس اخوج ..
نور وهي تضحك : هههههه تستاهلين ...عشان ماتحبين واحد من ال........
شيخه وهي تحط يدها على حلج نور : وجعععععععع كذا على بلاطه يالدب ..قصري الصوت لحد يسمع ..
نور وهي ادز شيخه : وخري كتمتي نفسي ..واللي يرحم والديج كلهم خايسين رقاد اليوم سبت ..لو يصير هجوم محد قام ..
شيخه : وامي ويدتي بعد !
نور : لا...امج ويدوه راحوا لسوق واقف ..
شيخه : اها...زين قومي جيبي لنا ريوق ونسكافيه ..
نور : ليه انتي تعطيني معاش اخر اشهر ..؟
شيخه : ايه ..
نور وهي تكفخها على راسها ..: تخسين ..تبين روحي قولي للخدامات ..
شيخه : بكيت ذا الخشه ..هاذا وانا ضيفه عندج ..
نور : معليه عشان يكون عندج خبره في بيتج المستقبلي ..
شيخه : وجع ..
نور : شيوخ مايلبق لج السحى ..
شيخه : ليه ويههي مغسول بمرق ..
نور : ايه ..
شيخه : نور تلايطي ..ذليتي اخلاق على كم خبزه وقلاص نسكافيه..
وقامت تروح المطبخ ..استوقفتها نور : شيوخ خلي السكر زياده في النسكافيه ..
شيخه : اقلبي ويهج ..وراحت للمطبخ


..


--------------------------

---


كانت قاعده في غرفة الريم تتنظرها ..من طلعت منها من شوي ..مسكت لها قصه اظاهر ريم كانت تقراها ..طالعت ساعتها ..اكيد

البنات قد قاموا ..غلا عدلت قعدتها ..وحطت ريل على ريل ...وين راحت هالريم ..نزلت القصه ومسكت طرف شيلتها وقعدت تلعب



فيها .
انفتح الباب بقوه ..ونقزت من الخرعه ..: ريم خر.....ووقفت الكلمه في حلجها ...وقف شخص مب غريبه ملامحه في ايطار الباب

وكان ماليه بطوله ..كان بيقول شي بس الكلام وقف في حلجه بعد ماشدته العيون السود الملاينه حيره ..اشتبكت نظراتهم ..حمد حس

ان قلبه صعد لبلعومه من جافها وقلبه ينبض بقوه ...غلا كان تحس برجفه في اوصالها وقلبها ينبض بشده ..وشدت اصابعها على

طرف الشيله لين لبيضت اصابعها ..ونزلت عيونها ..من الاحراج ...
حمد وهو يبلع ريقه ..: انتي من بنات خالي عبدالله ؟
غلا رفعت عينها في عينه تحاول تتعرف على مقصده ...بس الاجابه الي صدرت منها هزت راسها ...موافقه .
حمد كان عارف انها غلا من بعد ماعرف من سعد : انا حمد ولد عمتكم عفرا.
غلا بطلت عيونها بتساع ..تذكرت منظر ابوها ..اشتعلت عيونها بنيران حقد متقد ..:زين اخ حمد ...ماتظن ان المكان غلط الي واقف

فيه وتعرفني على نفسك ...وبعدين شلون تدخل غرفة البنت هالشكل وافرض اني مب بنت خالك ..عادي عندك جذي تدخل ..
حمد رفع خشمه بكبرياء وبرود ..: اولا شكرا على حسن ترحيب بنت الخال ثانيا هاي غرفة اختي رضيعتي ماكنت ادري ان فيها حد

لاني جفت الريم نازله وثالثا مب ضروري اشرح شقاعد اسوي في بيتنا لج ..
غلا : لامب ظروري بعد وقفتك هني..... ماحب حد ييب لي الحجي ...
حمد بغضب بارد : الحمد الله الكل يشهد بأخلاقي ..الدور والباقي ..
غلا بعصبيه : قلها عشان اقص لسانك ..الحمد الله بنات عبدالله عمرنا ماركبتنا العيبه تيي انت اخر شي ..وهي تأشر بأصبعه

بستخفاف ..
حمد : والله وماعرفكم ..والباقي اظن مثلي ...فابلا هالمثاليات المفرغه ..
غلا انجرحت ...معقوله يفكرون فيهم جذي ...انترست عيونها دموع بس مانزلت حفاضا على باقي كرامتها اللي اهدرتها ..طالعته

بكره عميق ..وصدت بويهها الصوب الثاني وعدلت جلالها ومشت من جدامه ..وهي رافعه راسه ولا التفت له ..وانصرفت لبيتهم من

غير لاتنتظر الريم وتاخذ الكتاب ..
حمد دخل الغرفه وقف عند الدريشه وحط يبهته على الدريشه وطالعها وهي تمشي بخطوات بطيئه ومنزله راسها بعد ماكانت رافعته

.. انا شسويت ..مادري ليش رديت عليها هالشكل ..استفزتني ..بس ماكان ودي اجرحها ..كان شعور الندم مقطع يوفه خصوصا بعد

منظر الدموع العنيده في عيونها

...


----------------------------------

taman 30-11-10 09:07 PM

دخلت الصاله وهي شايله صينيه فيها قلاصين نسكافيه والخدامه وراها تشيل صينيه الريوق ..شيخه : جوفي سويت لج لاني حزينه

من حالج ..

نور : عسى ماشر شايفتني ..
شيخه :رفله ..ماتعرف تسوي شي ..
نور : هاه على كذا ..معليه ..بعدين اتعلم ..
شيخه : اشهد ان الضاوي معتاز ..
نور :خخخخخخخخخ
قعدت جنب نور وهي شايله قلاصها ...قبل لاترفع نقابها ..انسحب القلاص من يدها ..طالعت منصدمه من هاللي تجراء وخذه ...خالد

كان واقف جدامها وبعده بالبيجاما الرماديه ..وماسك قرصها ..
شيخه :عسى ماشر ..قايم من النوم متخرع ..
خالد وهو يمدد ذرعانه : اي والله حلمت انج تشتغلين عندي خدامه ..
شيخه : تخسي ..
خالد : خاست اعضامج ..
شيخه : معليه عادي ...بس يبيب القلاص ...ترى ماطلع الا بعد مذله من اختك ..
خالد : مشكلتج ..القانون لايحمل مغفلين ..
شيخه جافت قلاص نور بعدها ماشالته ...جاان تاخذه ..وطالعت نور المنصدمه : القانون لايحمل مغفلين ..
نور : تحسفتي ..عليه ..
شيخه : ايه ..تبين ..مسكي هالباب ومشي سيده ..ومدت على الباب اللي ويصل للمطبخ ..
نور : بكيتج ..
شيخه طنشت لها وحطت ريل على ريل ومسكت الريمونت وقعدت تفر في القنوات ..خالد قعد على الكنبه الي جنبها ..ونور طلعت

للمطبخ وهي تتحلطم على شيخه ..
خالد : سوي لي خبز وجبن ..
شيخه وهي طالعه بنقمه : لايكون تحسب بعدك تتحلم ..
خالد : لا قاعد حقق حلمي ..
شيخه : اقلب ويهك ..
خالد : ماقدر تعبان ..
شيخه قربت طاوله منها وسوت له سندويجه جبن ...وعطته ...خالد بعبط :أكليني ..
شيخه : بعد ..
خالد : هههههههههههههههه
شيخه : ضحكه من غير ظرووس ..
خالد : فديت ظروسي محتره منهم ليش ان ظروسج طايحه ..
شيخه : طاحت ظروسك وحواجبك..
نور دخلت الصاله : انتي ليش محتره من جمال اخوي ..ومقابله فيه الله من الصبح ...
خالد : مشكله اللي يغارون ..
شيخه : على ويش ياحسره ..وعععععععع والشيفه ..
خالد :يتمناها غيرج ..
شيخه : حلال عليهم ...
نور : اقول خالد ..محمد وينه ؟
خالد : مادري ..البارحه قايل بيروح الصناعيه ..
نور : من صبح عاد ..
خالد : عادي اليوم سبت ..
شيخه : خالد ..
خالد : خير ..
شيخه : بل من اولها خير ...ياخي ماعندك اسلوب ..
خالد : لا ..عندج سلفيني ..ولا اقول لج حوليه لي رصيد خخخخخخخخخخ
شيخه: ههههه ماتضحك ...سخييييييييييييييييف ..
خالد : مب ازود منج ..
نور : بس ..خلاااااااااااص ..فكونا كلكم سخيفين ...وانتي شيوخ شعندج ؟
شيخه : يالفضول ...خلاص مب قايله سد نفسي اخوج بثقل دمه ..
خالد : واللي بيسمع لج بس ..
شيخه :بمووووووووووووت تكفى .. لالا...اسمع بس ..
خالد : حبي يدي اول ...
شيخه : تخسي يعلها القطع ..
خالد : ليش سارق ...
شيخه : ايه سارق سيكل راعي الدكان ..
نور وهي متملله منهم ..: تصدقون تسدون نفس الواحد اسكتوا شوي اتريق على راحتي ..
شيخه : اصرطي يامال التخمه حد ماسكج ...
نور : والله غايظكم ينشب في البلعوم ...يلوع الجبد ...
خالد : زين خلاص بلعي بس ...الا غلا وينها ...غريبه للحين ماجفتها ...؟
نور : من شوي يات من بيت عمي وراحت فوق لغرفتها ...
خالد : شعندها من صبح مسيره ...؟
نور : مادري..
شيخه : رايحه تاخذ مرجع من عند ريم ..
خالد : اها عاد من صبح ..
شيخه : وانت ماتدري ...ترى بنت عمك عيوز من العشا ترقد ..
نور وقفت اللقمه في حلجها بعد ماتذكرت اللي صار امس وكلام فهد ان ريم ترقد مبكر ...تذكرت ملمس ايدنه الدافيه على بشرتها ..

وحست بقشعريره تسرى في اوصالها ..نزلت الخبزه من يدها ورجعت ورى على الكنبه وقلاص النسكافيه في ايدينها ...ابحرت في

عالم ثاني ... عالم عيون سووود وصوت خشن مازال يداعب مسامعها ...
شيخه : انزين الشيخ خالد ..
خالد ببتسامه : هلا ...
شيخه : بما ان اليوم السبت وبكره دوام وكراف ولعنة خير ..والجو حلو غيم وهوا بارد مع احتمال سقوط امطار ...
خالد : وبعد النشره الجويه شل المطلوب ؟
شيخه لفت عليه وثنت ريلها تحتها ...: اممممممممممممممممممممم ابيك تودينا النقيان ..
خالد بضحكه : اممممممممممممممممممممممممممممم معليه ...
شيخه ماصدقت نقزت من الفرح ومسكت ذراعه العاري الي كان مادها على طرف الكنب : صج ..؟
خالد انصدم منها وعض شفته السفليه ..وطالع يدها اللي بعدها على ذراعه وطالعها ...: ايه صج ...واللي تبينه ..وطالع عيونها ..
شيخه انتبهت لنفسها ..شهقت وخرت يدها ..وبعدت شوي وهي منزله عيونها من الاحراج ....خالد يبي يتفادى الوضع ..: خلاص بعد

الغدا اللي تبي تروح تكون جاهزه ..ولاترى بروح وخليها ...وقام من عندهم لغرفته ..
شيخه قعدت في مكانها ولاتحركت ..شلون جاتني الجراءه ومسكت يده ...اكيد الحين يعتقد اني قاطه روحي عليه ..ياربي لين متى

احط روحي في مواقف مايحتاي ....اففففففففففففف...


--------------------------------------

---

انسدح على سريره ..وحط ايدينه تحت راسه ..وقعد يفكر في ملمس يدها الناعم على ذراعه وشعوره بمثل التيار الكهربائي يلامس

بشرته ...ضحك ..تذكر يوم انتبهت لنفسها كان وده ماتشيل يدها ..للحين ماقدر يحدد شعوره من صوبها ...يفرح من يجوفها ويحب

يحرق دمها بس يحزن منها اذا زعلت ... بس تقهره يوم تتحداه ... وده يكسر هالقوه الي فيها ...مايعرف دوم يحس انها بتكون

موجوده في مستقبله ....وهو بالعكس متقبل هالوجود حتى دوم ينغزها بالكلام ...انسدح على جنبه ورجع شعره ورى اذنه ورفع تلفونه

حصل اكثر من ثلاث مكالمات لم يرد عليها ...خيبه ...عليها اظاهر هاي اول مره تكلم ....نزل الجوال وراح للحمام يتسبح ...

----------------------------

--

بعد الغدا طلعوا البنات فوق يتجهزون ...نور طول ماهي تبدل لشهد وبالها مشغول مع اختها غلا ..ماكانت على طبيعتها ...كانت

تضحك بس من ورى قلبها ...بس خلي استفرد فيها ...
نور لبست عبايتهاالكتف لانهم رايحين البر فعادي ماتلبس عباية الراس الا حق الاسواق ونقابها وشيلتها ..وشالت شنطتها المتروسه

انواع الكوافي والحب ...شيخه كانت واقفه عند المرايه تعدل نقابها...طالعت نور الي تهوجس واقفه عند الكبت ....: نوري شبلاج؟
نور : ولاشي ...
شيخه : نوري ...مب علي هالحركات فيج شي ..
نور وهي تتنهد : مادري غلوي من رجعت من بيت عمي فيها شي ...خايفه حد قايل لها شي ولا سامعه شي ..
شيخه وهي تلتفت لها : مثل ايش...؟
نور : مادري ...بس احسها متضايقه ....
شيخه : زين بعدين أسأليها ..
نور : اكيد هاذا اول شي اسويه ...بس خلي نوصل النقيان ...الحين ماقدر احس بعدها مشوشه ..ماراح تقول لي ....
شيخه : نور لاتشغلين نفسج وايد يمكن شي عادي بس انتي حساسه وايد ...
نور : لا اعرفها اختي عدل ....
شيخه :اوكي فرويد ...خلي ننزل لا يهملنا اخوج ...مالي على زيرانه اليوم ...صراحه منطربه على اخر شي ...ابي اتمشى قبل



الدوام...
نور : يله نزلي ومري الخدامات اخذي الدلال من عندهم ...
شيخه : اوكي ...

---------------------------------

--

نزاوا البنات كلهم تحت وخذوا معاهم شهد ونوره لسياره بعد ماشلوا لهم شوية اغراض ..من دلال حليب وفرشه وحرارة فطاير ..

وشوية عصاير للبنوتات ....
ركبوا السياره بعد ماسندرهم خالد بالهرنات ....ركبت نور جدام وراها غلا وجنبها شيخه وجنبها مها ...حصه وشهد ونوره ورى ..

كانت مبوزه عليهم ليش تقعد مع اليهال ..
شيخه وهي مطنقره عليها : وين احطج على راسي ...؟
حصه بغياظ : لافي حظنج ..
شيخه : قصورج بعد ..تكسرين ريولي ...
خالد : نور بطلي الدرج وطلعي نظاراتي ...
نور طلعتها وعطته ...طالعته ..اعجبها شكله كان لابس ثوب بيج ومتعصم ...يوم لبس النظارات صار شكله رهيب ..خخخخخ الله

يعين شويخ اكيد ذابت فديته خوي ..معذب قلوب العذارى ..
نور : خالد ..اطربنا ..
خالد : اوكي ...تبون دكان المحطه لاني بمر اعبي بترول ..
نور : لا مايحتاج محطه ابونخله كلها زحمه ..واحنا مجهزين انفسنا ...



taman 30-11-10 09:09 PM

خالد : ان شاءالله ..
وفعلا اول ماوصلوا كانت زحمه والغالبيه شباب ..فعبى خالد السياره ..وطلعوا من المحطه سيده لنقيان ..اول مامسكوا خط النقيان


خالد طول على المسجل ...وعدل المرايه على النص ويات عيونه على شيخه اللي تسولف بأندماج مع غلا ..كان يطالع حركات

ايدينها وهي تسولف ..ضحك وطالع الطريج ..حط صبعه الصغير بين اسنانه وقعد يهوجس في ضحكتهاالناعمه الي دغدغ قلبه..
شيخه التفت على خالد ...أسرها شكله وهو سرحان خصوصا شعره الحريري اللي يداعب اطراف رقبته وعارضه الخفيف وغمزته

اللي على جنب من كثر ماهو صار بأسنانه على صبعه ..كان ودها تشيل صبعه ..رفعت عينها على المرايه الي في نص ..اشتبكت

عيونها بعيونه بعد مانزل نظارات شوي ..شيخه نزلت عينها وقعدت تلعب في خيط في السيت ...خالد عدل النظاره وضحك ..
كان الهدوء مالي السياره ...كانوا مشغوليين بأفكارهم ...لين جات اغنيه على صوت الخليج وكل شوي تقرص في غلا جنبها تبي خالد

يطول ..ومستحيه ..وهي اصلا ماتبيه يفهم لو سمع الاغنيه ..شتحس فيه ...غلا: لاوالله تدرين ماحب اسمع شيرين ...
شيخه : زين قولي لنور ..
غلا: افففففففففف زين...نور طولي على المسجل مهاوي تبي تهديني هالاغنيه ..خخخخ
مها : متى..؟
شيخه وهي تعطيها بالكوع : انطمي ..بس
مها : وجع كسرتي ظلوعي ..
خالد طول على الراديو ...ورجع السكون مره اخرى ..

حبيتة بينى وبين نفسى
وماقولتش على اللى فى نفسى
ماعرفش اية اللى بيحصللى لما بشوف عنية
مابقتش عارفة اقول اية ماعرفش لية خبيت علية
بضعف اوى وانا جنبة وبسلم علية
كل الحب ديا فى قلبى ليك
وانت اغلى الناس عليا وروحى فيك
دانت لو قدام عنيا اشتاق اليك على بالى ولا انت دارى باللى جرالى
والليالى سنين طويلة سيبتهالى
يا انشغالى بكل كلمة قولتهالى الكلام لو كان يعبر على الحنان
كنت قولت انى بحبك من زمان
كل يوم الشوق بيكبر عليا بان على بالى ولا ات دارى
باللى جرالى
والليالى سنين طويلة سيبتهالى يا انشغالى بكل كلمة قولتهالى

شيخه التفت على الدريشه الي جنب غلا وظاعت مع كلمات الاغنيه ..وهي تتنهد ...ضمت ايدينها لصدرها وهي تهوجس ...خالد من

طرف ثاني ماعرف ليش اثرت فيه الاغنيه ...

--------------------------------------------
--

أول ماوصلوا ..نزلوا من السياره بسرعه وانتشروا يستغلون كل دقيقه قبل الحكره ...خالد راح بعيد من البنات عشان ياخذون راحتهم

وراحت معاه شهد ونوره وحصه ..بحكم انها ماتلبس نقاب ..
بعد ماحطوا الفرشه ودلال الحليب والفطاير قريب من السياره ..راحوا يتمشون أول ماحسوا انهم بعيد فسخوا النقابات ...نور وغلا

من اول ماوصلوا وهم حاذفينها في السياره ....
ركبوا فوق النقى وقعدوا على شكل دائره ...غلا طلعت كامراتها الديجيتال وقعدت تصور النقيان والاماكن القريبه ...وبعدين لفت

العدسه على البنات ...وقعدت تصورهم ...نور وشيخه يسون حركات استهبال بعيونهم وحلوجهم ويطلعون ألسنتهم ..
غلا وهي ميته من الضحك : والله ولادعاية المراعي ..ههههه بقر كل وحده مطلعه لسانها ...
شيخه خذت الكامره وقعدت تلحق غلا وتصورها ..هي ومها ...بعدين وقفوا جنب بعض عشان يقهرون شيخه ويسون حركات كيوت

بوقفتهم ...بعدين لفت العدسه على نور ..اللي قعدت على طرف النقى وشيله نازله وخصل شعرها منفلته وداعب ويهها ...صورتها

وهي سرحانه وكانت صورتها تهبل ...
شيخه : تعالو نسوي صوره جماعيه ...
غلا : الله ..يله ..
البنات التمو كلهم على بعض وقربوا روسهم من بعض وغلا ضغطت على الزر التصوير ..مها بنعومه : غلاوي تعالي نصور ..

بروحنا من غير عيايز يخربون صوره ..
نور : عيز حيلج ..يالعصلا ..
مها : احسن منج يالقزمه ..روحي مناك لاأدبسج في القاع ....
نور : بس روحي مناك ياعبدالناصردرويش ..
مها : جب ..
شيخه : خليج من هالمبزره ..وتعالي نطالع اخوج المزيون وين راح ..
نور بضحكه : هههههه شويخ ..وجع ..تخربين اليهال علينا ...
غلا برود : ايه ترى احنا ناقصين ...
نور : غلوي شقصدج ..حست بالجديه في صوت غلا..
غلا وهي تقعد : ماشي ..
شيخه : الافيه شي ...على بالج ماندري ان فيج شي ...
غلا اسكتت ..بعد ماحست انها ماتقدر تخبي عليهم ..انترست عيونها دموع ...وقالت لهم السالفه بعد ماقعدوا كلهم متحاولينها ...
نور : يخسي ..ملعون الصير ..معاد الا هاذا يقولها علينا من فاكر نفسه ...الله الي في سماه لوكنت موجوده جان قطعت لسانه..
غلا: والله انقهرت منه ...بعد يقول ان بيت عمي بعد نفس الشي مب واثقين من اخلاقنا ...بكيته ..
مها : يخسي تربيه ابوي عبدالله وام فهد وامي حمده ماعقبها تعقيب اسود الويه ...
نور: ويفكرون فينا ...يعني بينقطع معاشنا ولابيقطعون روسنا ...بطقاق فيهم ...والله معاد هموني بعد ما هالعوبا عفرا ماكسرت قلب

ابوي ..يجي ولدها قليل التربيه يقول جذي ..يخسون بس ..معاد الا..
شيخه : انزين ممكن تهدون الوضع ...ترى غلا غلطت ..
نور : خيييييييير؟
شيخه : عيل اطول لسانها على ريال شبه غريب عليها ..ويوم بغى يمد الجسور حرقتها بلسانها ..الطويل..
غلا : عيل تبيني اخذه في الاحضان ...
شيخه : لا ...بس هاي ريال ..يعني جرحتي كرامته وانتقم لها ...صدقي مجرب ...
نور بعد سكوت : حتى ولو ماكان له حق ..
شيخه : نوري لوأنا قايله هالكلام لخالد ؟
نور : كان لتج كف ..
شيخه : جفتي ...كل واحد له ردت فعل ...يعني احمدي ربج انها يات على جذي ..
غلا: بس انا معذوره ...بعد ماجفت ابوي ...يطلع لي ولد هالعمه الي قاهره ابوي مستحيل ...
شيخه : بس اهو مايعرف شلي في مخج ...انتي بينتي له فعلا انج ..مب متربيه ..اولا رديتي سلامه وحقرتيه ..شتبينه يقول ونعم

التربيه ..ولو ابوي عبدالله عرف بينحرج ..تدرين بهالشي ..
غلا: بس ...انا مب قصدي ...بس قهرني ..
شيخه : المفروض انتي ياغلا ..اكثر وحده تعرف ابوي عبدالله ...مب هالشكل نرد الاساءه بأسوء منها ..بيزعل لوعرف ..خصوصا

حاليا ..وهويحاول يلم شمل العايله ..حاولو تتفادون المشاكل مع عيال عمانكم ..
سكتو البنات كلهم ...بعد كلام شيخه الي مسهم من داخل وحسوا انهم فعلا تناسوا ابوهم ..وان عقولهم صغار ..بس غلا في داخلها

مستحيل اسامح هالحمد ..

------------------------------
---

بعد الغدا وهي تحاول تحصل فرصه تروح لبيت عمها من غير لاتحس عمتها ..تبي تعرف ليش غلا راحت ولاخذت المرجع شصار

لها ..مب عارفه من تغدت وهي تتصل فيها وجوالها مسكر ..وقالت بتروح لهم بس ماتبي عمتها تعرف وتزعل ..وهي ماترضى على

زعلها ...فقررت بعد صلاة العصر بتروح لهم ...لان عمتها بتطلع مع حمد لبيتها تجوف عمال التنظيف خلصوا وبتاخذ ام فهد

معاها..فقالت اول ما يطلعون بتشل رجلها صوب بيت عمها ...قبل لايرجعون لان بيت العمه قريب ...
اول ماتأكدت انهم طلعوا ...لبست عبايتها ونقابها وطلعت والكتاب في يدها .....وطلعت من البيت وقلبها في بطنها ..ماتعرف ليش

مرافقها شعور غريب من قررت تروح بيت عمها ...تخطت الحاجز بخطوات مرتعشه ..ووصلت لباب الصاله ودقته بس من غير

جواب ..دقت مره ثانيه ..بعد محد رد عليها ..دخلت الصاله وكانت هاديه بشكل غريب ..تقدمت بخجل ..وقفت قريب الباب ..سمعت

صوت كحه خشنه رجوليه ..وقفت في مكانها ..بعد ماجافت زول واحد نازل من الدري ...بلعت ريقها ...اول مانزل بطوله الرهيب

وشموخه ..وبروده ...
ريم : سلام عليكم ..
محمد وقف عند الدري ...برود : عليكم سلام ..وتخطاها وقعد على الكنب وسحب الجريده وفرشها جدامه متجاهل وجودها ..ريم

انصلخ ويهها من الاحراج ...: وين البنات ؟
لف ورقه من الجريده : طلعوا ...فيه شي ...
ريم حاست شفايفها بقهر من اسلوبه ...: سلامتك ...بس كنت جايبه كتاب لغلا كانت باغيته مني ...
محمد من غير لايرفع عينه من الجرايد : مشكوره نزليه على طاوله لين يات بتجوفه ....
ريم حست انها انطردت بطريقه محترمه ....فشتعل غضبها ..: ممكن تقول لي ليش نافخ روحك ....على ايش ..من جايف روحك ..
محمد رفع عينه فيها بغضب وهورافع حاجب ...: الشيخ محمد بن عبدالله ال.... اذا مب عاجبج ...
ريم : ممكن اعرف انا شمسويه لك ...
محمد : من تكونين عشان تسوين ...
ريم : الريم بنت عبدالعزيز ال...
محمد : خير يالطير ...والي ماحفل فيج ...
ريم : ومن اللي قال ابيك تهتم ..انا ماظن سويت لك شي ...عشان تحقد علي بهالشكل ..
محمد وهو يحط ريل على ريل ...بستهزاء ...: جوفي هالمسلسل الخليجي مب علي ...لاني اعرف نوعيتج عدل ...يعني لاتتصنعين

جدامي ...كيفج جدام ابوي خواتي ...انا لا....لاني اعرف نوعيتج ...
نور : وممكن الدكتور محمد يعرفني على نوعيتي ...
محمد وهويرفع الجريده وكانه ينهي الحديث : مايحتاج طالعي روحج في المنظره وتعرفين ....
ريم حذفت الكتاب على الطاوله محدثه صوت تبين على احتجاجها على رأيه فيها ...ريم طلعت من عنده وهي دامعه العينين ..

وشقهاتها تسابقها ..ماتعرف ليش ..محمد ...يعاملها هالشكل ..مع ان له شعور حلو داخلها له ...بس انكسر من قسوته ....دخلت

غرفتها وحذفت روحها على سريروهي تصيح بأنهيار ....
محمد من طلعت أبتسم بأنتصار ...هاذي اول الجولات ...والباقي جاي لين اكسر هالغرور ...اللي كرهته من قبل والحين ...بس

ماعرف ليش حسيت بلحظة ندم من جفت لمعة دمعه ....

-----------------------------------------

بعد مارجعوا من النقيان المغرب خذوا لهم تهزيئه محترمه من وضحى ليش تأخروا وراهم بكره دوامات من غير اليهال ...المهم كل

وحده مسكت لها حمام ..وخالد بعد مانزلهم راح لواحد من ربعه متصل فيه في الصناعيه ..
بعد العشا لبسوا بيجامتهم وتجمعوا في غرفة غلا وقعدوا يسولفون عن الجامعه وبلاويها ..وتسدحوا كل وحده على ريل الثانيه على

شكل دائره ...وسكتوا يفكرون ...
شيخه وهي تتنهد : تدرون شافكر فيه ؟


غلا: ايش ؟
شيخه : افكر في زوج المستقبل ...خاطري ...يكون انسان حنون يفهم مشاعري ..ولايخوني مع حد ..ويكون ريال حمش ..يعني كله

شموخ وكبرياء ..
مها : اما ..انا اهم شي ..يحترمني ..
غلا : لا انا ابي ريال يحترم هلي يعتز انه خذ من بناتهم ...ويرفع راسه بهم ..ويفهمني من النظره..ولا ابيه فري ابي فيه روح البداوه

مثل ابوي ...
نور : قولي تبين مثل ابوي ....
غلا : لا ابوي محد مثله ...غير...
نور وهي تلعب في شعرها : فديته ..
شيخه : وانتي النوري..
نور وهي سرحانه ..:ابيه يكون ريال ناضج ...يحبني ..رومنسي ...يسمعني كلام حب حلو ...ابيه وين ماأمشي ماتفارقني عيونه ..

مايقدر على فراقي ...يحس بوجعي بضحكتي ..متى احتاج متي ماأحتاج ...ابيه ريال ريال خيالي ...اسطوري ...انا وهو ..ينسني

الي حواليني ...بس هو ...

---------------------------------
----


بصوووووووووت حاد وخشن : يمه شلووووووون تسوين جذي من وراي تخطبين ....يمه انا مب مره ...تسوين هالاسلوب معاي ..
ليش يمه .
بصوت عنيد : لانك مستحيل تفكر في نفسك لين يروح شبابك ...وانا ام ابي اجوف عيالك ...وبعدين اعرف مصلحتك عدل ...


--------------------------------------


الساعة الآن 09:57 PM

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.