آخر 10 مشاركات
قلب بلا مرسى *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : آلاء منير - )           »          همس الموسيقى (31) للكاتبة : كانديا رينيه مورفي .. كاملة .. (الكاتـب : kokocola - )           »          دين العذراء (158) للكاتبة : Abby Green الفصل الاول (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          بين عينيك ذنبي وتوبتي (3) * مميزة ومكتمله * .. سلسلة مغتربون في الحب (الكاتـب : bambolina - )           »          كاثرين(137)للكاتبة:Lynne Graham (الجزء1من سلسلة الأخوات مارشال)كاملة+روابط (الكاتـب : Gege86 - )           »          الشبح * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - )           »          ثمن الخطيئة (149) للكاتبة: Dani Collins *كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )           »          مازالت أمنياتي أحلام ... "متميزة و مكتملة" (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          عشقكَِ عاصمةُ ضباب * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : sandynor - )           »          ذكرى ضاعت منه(132)للكاتبة:Dani Collins (الجزء الثاني من سلسلة الوريث الخاطئ)*كاملة* (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree41Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-11, 06:02 PM   #1

جلنارag

نجم روايتي وعضوة في فريق الترجمة وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقلوب احلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية جلنارag

? العضوٌ?ھہ » 94675
?  التسِجيلٌ » Jun 2009
? مشَارَ?اتْي » 3,781
?  مُ?إني » Babylon
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » جلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
افتراضي سمراء اليونان ..الجزء الأول "متميزة" و "مكتملة"




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
بعد التحية ..أقدم لكم روايتي سمراء اليونان لم أكتبها إلا لكي أقدمها خالصة إلى المنتدى الذي أفتخر بأنضمامي إليه ..أتمنى أن تقبولني بين عائلتكم الكريمة ..وكلي أمل أن تنال روايتي هذه أعجابكم





الفصل الأول
(قلبه أجرد )

تأوه براد فاريل وهو ينظر إلى العمال المتوقفين واحدا تلو الآخر وتمتم لنفسه " هذا لا يصدق!" * تحرك نحوهم بخطوات حذرة نظرا لمياه المجاري الطافحة وتوقف قرب بركة يستحيل العبور منها * ثم رفع بصره بحده حينما أتاه الصفير عاليا فأدرك في الحال إن عماله المشاغبين استراحوا لثواني وهم يمتعون بصرهم بامرأة ما * وهكذا عاد خطوات إلى الوراء وأتكأ على سياج منزله وقرر أن يستقبل الجميلة بنظرات صامتة ..فكر بمكر إن حصة الاسد ستكون له * نظرا لأنه الرجل الأخير المتوقف في نهاية الشارع .
ولكن الأمر لم يكن مخيبا للآمال فقط بل وممل أيضا!.
فحينما تطلع إلى بشرة وجهها السمراء وملامحها الأيطالية الواضحة بعينيها الواسعتين الحذرة والأنف الطويل الشامخ وفمها الملتوي بعدم أستحسان لبشاعة الشارع الذي تخطو عليه بحذائها العالي الكعب وملابسها الأنيقة أدرك إنها لن تستحق نظرة ثانية * فهو لم يكن مولعا بالنساء البارادت المغرورات * كان يولع بمن هن فياضات بالأنوثة .
بغض النظر فقط استمرو العمال بمغازلتها بألسن وقحة فأخذ يراقبهم بسخرية كيف انحنوا من أمامها وكأنها ملكة عصرها وأدرك براد بأن ظنه كان مصيبا فهي لم تعبأ بهم حتى وتجاهلتهم وهي تكمل سيرها إلى أن توقفت قرب البركة التي لايمكن العبور منها * بدا العبوس عليها .. وسمعها وكأنها تتمتم شاتمة بينما نادى أحد العمال من خلفها :
_ربما تحتاج الجميلة بعض المساعدة .
التفتت المعنية بالأمر نحوه ووجهت له نظرات حادة وقد مسكت حقيبتها محذرة بحركة أضحكت المجموعة كلها وهنا أرتأى أن يتدخل براد فقال ساخرا :" عليك القفز إن اردت الوصول إلي "
اتجهت أنظارها نحوه وتمتمت وهي لاتزال عابسة بشيء وكأنه " ربما علي أن أكون سوبرمان "
وأدرك براد بعد فوات الأوان إنها صدقت مزاحه الساخر وتحضرت للقفز عبر البركة الطافحة بمياة المجاري النتنة وقبل أن تترك له الفرصة ليحذرها قفزت هي ..لثواني قليلة طارت بالهواء قبل أن تفقد توازنها وتنزلق في المياه الآسنة بينما غطس وجهها كليا فيه.
الآن أثارت أهتمامه !.فكر براد بذلك وهو يتقدم نحوها بعدما تجمد العمال من حوله مراقبين المشهد الذي لن يتكرر مثله في التاريخ!.
شهقت تالا بريستون وهي ترفع رأسها غير مصدقة * وأخذت تسعل بشدة ورفعت يدها صعوبة لتمسح وجهها بحركة لم تأتي بفائدة كون يدها كانت ممتلئة بالأوساخ والمياه القذرة فصاحت بصوت مرتجف عاجز " ياالهي ساعدني "
وفي اللحظة تلك امتدت نحوها ذراعان متينان ومسكتاها من كلا ساعديها ورفعتها من المياه الآسنة لتسمع صوت رجل يقول:
" واو..لم أدرك مقدار رغبتك بي إلا الآن !!"
اوقفها على قدميها فشعرت بالبلل يصل إلى جسدها ..ملابسها الغالية الثمن غرقت كليا في المياه ..بنطلونها الجينز الراقي وقميصها الأخضر الفضفاض غابا عن الأنظار ..سمعت تالا ضحكات العمال فشعرت بالعار ..ياإلهي ماذا دهى لعقلها ؟ مالذي جعلها تتبع نصيحة الأحمق الذي أنقذها لتوه ؟ والذي سرعان ما أبعد يده عنها وأخذ يتفحصها عابسا ..لابأس ستخرج من هذه المياه مرفوعة الرأس وستشتم اولئك العمال الفضين واحدا تلو الآخر ..يالى العار!!.
ولكن منقذها الأحمق لم يتركها بل مد يده مجددا ولكن بحذر هذه المرة وقال لها :" تعالي يا حلوة ..سنخرجك من هنا "
وأدت عبارته هذه إلى مزيد من الضحك الصادر من عمال المجاري حتى إن أحدهم قال بمكر :" إنها تبدو أجمل الآن ..اليس كذلك بوس ؟" .
أوه هذا كثير علي ..وضعت تالا يدها بيده وقالت له بصوت مرتجف :" قل ..قل لهم أن يصمتوا ".وأخرجها من البركة بصعوبة وأوقفها إلى جانبه ثم أبعد يده عنها بنفور وهو يقول لها " ماذا دهى لعقلك ؟" وقبل أن ترد عليه أخرج منديل من جيب بنطاله ومسح وجهها بخشونة فأبعدت يدها عنه وصاحت به :
" دعني أهتم بنفسي ..ثم اسمح لي أن أقول يا سيد ..إنك أنت من أوهمتني بحلك العبقري..بأقتراحك في القفز فوق البركة " ورفعت بصرها لتلتقي بعينين بنيتين ..أم إنها خضراوتين ؟ للحظة غرقت تالا في جمال عينيه وذلك البريق الآخاذ الذي لمع فيهما وهو يرد عليها غاضبا :" لم أتصور إنك بهذا الغباء لتصدقي كلامي ..إنها مياه آسنة بحق الجحيم وتحتوي على الكثير من الأشياء الزلقة ..وأنا كنت أمزح ليس إلا "
أرادت أن تضربه لوقاحته الشديدة * رفعت يدها متصورة بإنها لاتزال تملك حقيبتها ولكن يدها كانت خالية ..وشهقت في الحال والتفتت نحو البركة وهي تصرخ بجزع " إوه حقيبتي " .
اندفعت من دون تفكير لأنقاذ حقيبتها المغمورة بالمياة في الوقت الذي أمتدت يده لتوقفها من خصرها كان صوته يقول : " أثبتي في مكانك ..لن أرفعك لو سقطت مجددا " وتركها متوجها نحو الحقيبة * لم يطل تفكيره طويلا ...عرف إن حذائه سيغرق في المياة وكله بسبب تلك الحمقاء الغبية وهكذا خاطر بالدخول مجددا وانتشل الحقيبة المبللة * لعن شاتما ونظر بعصبية إلى صاحبتها ثم عاد أدراجه وأعطاها إياه ليسألها ببرود :" هل تأذيت من السقطة ؟"
لأنها كانت ترتجف ..لم تفكر بالألم الذي خدر قدمها وبالخدوش التي تلون جلدها الحساس بها * إلا إنها نفت بهزة رأسها فسمعته يتمتم قائلا :" وقوعك كان يستحق صورة تريها لأحفادك المستقبلين"
نظرت إليه بغباء ..عن أية احفاد يتحدث ؟؟ وقبل أن تفهم معنى عبارته بادرها بالسؤال :" على أية حال مالذي جاء بك إلى هذا الشارع ؟* إنه مغلق من بدايته ".
ردت عليه تزفر بغضب :" صاحب التاكسي اللعين أنزلني هنا وقال لي إن الشارع مغلق بأمر من البلدية ..أنى لي أن أعرف إن المياه طافحة هنا ؟" .
شعر براد إن الموقف لا يستحق الوقار الذي يتظاهر به * أخذ يتأملها وهي ترتجف بردا وقد التوت ملامحها الأرستقراطية بتعبير مضحك للغاية * تلك الخصلات السوداء التي التصقت بوجهها وتعبير الغضب والكرامة المجروحة المرسومان عليها * كل ذلك جعلها تبدو بنظره حلوة وبريئة تماما وبعيدا عن الأنيقة التي أنحنت جماهير العمال إليها . رفعت بصرها نحوه وأكتشفتت إنه كان يهتز بالضحك فزاد الغضب في عينيها *وزادها حلاوة ..وفتنة .
" توقف عن هذا " .فلم يطق صبرا أعاد رأسه إلى الخلف وأنفجر ضاحكا ثم تمتم قائلا بروح معنوية عالية:" ليتك تقفين هكذا لمدة تكفيني أن التقط الصور إليك ..تعلمين كي تبقى ذكرى لطيفة ترفعين بها معنوياتك " وتهدج صوته في الأخير ليعود وينفجر مقهقها غير عابئ بأنفعالها * ولا بشعورها بالخزي ..أليس لديه أحساس ؟ ماكان عليها أن تستمع لنصيحته ..كان عليها أن تبتلع كرامتها وتطلب من سيارة المجاري أن تقلها ..كل ذلك جنون ..تركته ومشت مبتعدة فصاح بها ضاحكا :" إلى أين تذهبين ؟.. أتظنين أن صاحب التاكسي سيقلك وأنت في هذه الحالة؟ " ألتفتت نحوه شاهقة فتابع بأبتسامة غامضة :" صدقيني ستلوثين سيارته ناهيك عن الرائحة الرائعة التي تفوح منك الآن !"
شعرت تالا بالدموع تؤلم عينيها ..إنه محق ..إلى أين ستذهب ؟ ولكنها قطعا لن تقف أمامه متعرضة لسخريته وضحكه المذل لها * دون أعتبار لمشاعرها ولكرامتها وهكذا أستمرت تشمي حتى شعرت بأن البرد والقذارة تلتصق بها وكأنها لم تستحم منذ سنين ..تحطمت معنوياتها كليا * توقفت للحظة ..ثم عادت إلى الوغد متسلحة بالغضب :" اسمع ..عليك ...أن ..أن .." وصمتت عاجزة عن طلبها فنظر إليها بأبتسامة ماكرة حلوة وقال يجاريها :" ماذا ؟.. أن أوفر لك حماما ؟"
ومسحها بنظراته من أعلاها حتى أخمص قدميها بنظرات جريئة مما جعل الحرارة تندفع إلى وجهها فتمتمت من بين أسنانها :" كيف تجرؤ ؟"
عاد إلى الخلف وأتكأ على السياج وأخذ ينظر إليها بنظرات كسولة هزلية ليقول :" إن لك أفكار شيطانية يا حلوة ..أؤكد لك إن نيتي لم تكن مقصودة " وابتسم ابتسامة عريضة ليجعلها تصيب الهدف قبل أن يتابع بلهجة جادة دون أية هزل فيها :" آنستي تفضلي إلى منزلي ..هذا أقل ما يمكنني فعله يمكنك أن تأخذي حماما خاص ولوحدك "
أشار إلى المنزل المبني بقرميد أحمر خلف السياج المتوسط الطول ..نظرت إليه تالا غير مصدقة ..هل يتكلم بشكل جدي ؟.. :" منزلك ؟ أنت تتصور إني سأدخله ببساطة ؟"
رفع يده معترضا بلهجة غامضة :" على رسلك ..أنت حتى لست من صنفي " وتقدم بمحاذاة السياج ليقول متابعا :" كما إنك تذهبين بفكرك بعيدا مرة أخرى ..حاذري المرة الثالثة !" ورفع حاجبه بمكر.
تقدمت نحوه وسألته مترددة :" هل تعيش بمفردك ؟"
وقف قرب بوابه صغيرة حديدية تصل إلى منتصف جسمه ليركلها بقدمه ثم يرد عليها :" هذا سؤال شخصي للغاية وأنا .." أصبح خلف الباب ليقابلها بوقاحة ويتابع :" لست مظطرا للأجابة عليه "
فردت عليه الصاع صاعين :" بمعنى آخر * أن أهتم بشؤوني الخاصة " نظرت إليه بتحدي .
فقابل نظراتها بأن فتح الباب على وسعها واشار إليها بالدخول . تبعته نحو باحة فيها ثلاث ممرات * واحدا منهما يؤدي إلى المنزل والاثنان يؤديان إلى حديقة كئيبة جرداء * تكثر الحشائش والأوساخ فيها ..أشعرت تالا بالاشمئزاز ..لايبدو من النوع الذي يهتم بالحدائق ..أتراه رجل أحمق بأمتياز ؟ بالنسبة لها الجمال يقطن في سر الحدائق ..إن كانت رائعة غناء كثيرة الورود فهذا يدل على شخصية الفرد الرقيقة المحبة للطبيعة والأمور المنطقية البسيطة ..وإن كانت جرداء ..فهذا يدل على إن الشخص لا ينجذب للبساطة ويركض لاهثا وراء مغريات الحياة المصطنعة .
تخيلت تالا صاحب المنزل وهو يقضي سهرته مراقصا فتاة شقراء ..لما لا؟.. ألم يصرح بكل وقاحة بأنها ليست من صنفه ؟ وشملته تالا بنظراتها وهو يتقدم نحوها بأتجاه الباب الخشبي * كان يرتدي جينز أزرق وقميص مقفل بلون البيج تهدل على جسمه بدون اهتمام * هو مثال على الرجل الكسول الذي بداخله * وقد يدل على عدم غناه ولكن الحال الذي أنبأها منزله من الداخل كان بعيدا عن تصوراتها . كان منزلا ذو طابقين مبني على الطراز الحديث * مدخله يقود إلى السلم مباشرة ومن جهتها اليسري أستطاعت أن ترى غرفة الجلوس المفتوحة وبسقف عالي جميل * شعرت تالا بالأرتياب ..تمنت إن لا يكون الحمام في الطابق العلوي فصاحب المنزل لا يبعث على الراحة كما إن الباب سيكون بعيدا عنها ولكنه قاطع تفكيرها بقوله :" الحمام هنا في غرفة النوم تلك " واشار إلى باب جانبية مغلقة عبر غرفة الجلوس ...تجولت تالا بنظراتها نحو المطبخ المجاور لغرفة النوم * كان تركيبه جانبيا أيضا * إلا إنها لم تتحرك كما أمرها هو * ظلت واقفة عند الباب مترددة .
" مابك واقفة هكذا ؟..أدخلي "
أخرجها من أفكارها المظلمة * ولكن ذلك جعلها تتلعثم على الفور :" أنا..أ ..أخشى ..أن ألوث ..السجاد "
بان الاشمئزاز عليه وكأنه تذكر أين وقعت فقال لها ببرود " لدي عاملة تنظيف ممتازة * ولكن يمكنك نزع حذائك عند الباب لو هذا يريح ضميرك "
ردت بصفاقة ومن دون تفكير :" وماذا عن حذائك ؟.. لقد غطس في المياة الآسنة بدوره "
بدا نافذ الصبر :" أتركي حذائي لشأنه ..هذا منزلي بعد كل شيء"
لم يكن لسانها حليف لها * أندفعت تقول وكأن شيء في كلماته أثار الغضب كله فيها :" إذن لماذا لا تهتم بحديقتك ؟ ..إنها تبدو جرداء وموحشة ؟"
أتسعت عيناه بعدم تصديق ..حديقته ؟؟ وما شأنها بحديقته بحق الجحيم ؟ تقدم نحوها ورد عليها من بين اسنانه :" إن قلبي كذلك . فهو أجرد وموحش * ويمكنني بسهولة أن أتخلى عن أنسانيتي وأطردك من منزلي فلما لا تكفين عن التذمر بشأن منزلي ؟"
ابتسمت له ابتسامة شاحبة مرتجفة وردت عليه بصوت خافت وكأنها تبلع ريقها :" هل قلت إن الحمام من هنا ؟"
وتنحت من طريقه لتدخل إلى المنزل بخفة الريح وسارت نحو غرفة النوم التي أشار إليها وتوقفت هناك لتستدير إليه فهي تعرف إنه يراقبها وقالت بسرعة :"الرجال دوما عصبيون ..لقد قرأت ذلك في مجلة المرأة المتفوقة *وهذه العصبية تضر بقلوبهم * وبما إنك تحدثت عن قلبك بهذه القسوة فهذا سيضر صحتك العامة "
أرادت أن تكون خفيفة الظل ولكنه صاح لاعنا :" هل أنتهيت ؟"
فردت بصوت غير مسموع " اجل " ودخلت غرفة النوم * ثم حاولت أغلاق الباب إلا إنها تذكرت شيء ففتحتها على مصرعها ومدت رأسها لتسأله :" شيء واحد فقط "
فأجابها وهو يكتم غيظه بصعوبة :" ماذا الآن ؟" بلعت ريقها وردت عليه :" هل في الحمام منشفة لأني أود استعمالها * فملابسي كلها مبتلة " .
تنفس بعمق :" أجل * تجديها في الخزانة " .
ابتسمت له شاكرة وأغلقت الباب فسمعته يصيح بها لذا عادت وفتحت الباب بسرعة وجفلت حينما رأته أمامها مباشرة :" نعم ؟" قالتها بقلق .
فزم شفتيه وضاقت عيناه وهو يسألها مرتابا :" لماذا تغلقين الباب؟"
إنه يرتاب بنواياها ؟!! كم هذا مضحك . ردت عليه بنبرة طبيعية :" ماذا برأيك ؟ أريد بعض الخصوصية "
فقال لها بحزم :" أعطيني حقيبتك "
مسكت حقيبتها مجفلة :" أستمحيك عذرا ؟"
فقال بصوت حاد غير قابل للنقاش :" حقيبتك ..ما أدراني ماستضعينه فيها "
اتسعت عيناها ذعرا وفتحت الباب على وسعها بحركة غاضبة وصاحت فيه :" أتريد أتهامي بالسرقة؟ كيف تجرؤ؟"
فرفع حاجبه رادا عليها بصراحة :" إنه منزلي * وأنت غريبة فيه ..وأنا لا اثق بالغرباء بسهولة "
رفعت نحوه حقيبتها المبتلة :" أنظر إليها ايها الأحمق * ماذا يمكنني أن أضع فيها؟ ..ماذا سرير النوم مثلا؟" .
رد عليها ببرود :" مضحك جدا ..ولكني أملك في الحمام محلول مابعد الحلاقة غالي الثمن * ربما تسول نفسك وتأخذينه كهدية تذكارية لحبيبك في أيطاليا "
كم هو لطيف ..إنه يظنها ايطالية ؟ها ها . ردت عليه دون أن تصحح له خطأته :" شكرا أيها العبقري * إنك كمن يقول للص لدي في الخزانة آنية من الذهب الخالص"
صاح فيها بأنتصار :" أهاه ..أنت تعترفين بذلك إذن !"
زمت شفتيها غاضبة ثم دفعت له الحقيبة الصغيرة وهي ترد عليه :" هاك خذها .. ليرتاح قلبك الأجرد " فتسلمها من بيدها باشمئزاز ولكنها تذكرت شيء مهما * سحبت الحقيبة من يده وتمتمت وهي تفتحها :" وكيف لي أن أعلم إنك لن تسرق من حقيبتي شيء "
إنها تلعب لعبته ..أبتسم وهو يرد بصفاقة :" قلم شفاه مثلا ..؟"
رفعت بصرها إليه والتقت بعينيه الماكرتين وردت بمثل لهجته :" ربما تهديه لأحدى صديقاتك "
رد عليها بصوت تصنع أرتجافه :" أوه ..لقد طعنتيني في كبريائي" .
أخرجت تالا بطاقة الأئتمان المصرفية من الحقيبة وكانت شاكرة لأنها لم تصب بسوء ثم أغلقت الحقيبة بحزم وأعطته إياه وهي تقول :" هل أستطيع الآن أن احصل على خصوصيتي؟" .
ابتعد ماسكا الحقيبة بكسل ..يالى وقاحته ..إنه متأكد تماما من كونها لصة !! .زفرت تالا بحنق وأغلقت باب غرفة النوم ولكي تطمئن نفسها أدارت المفتاح لتقفلها ..ألن ينتهي هذا اليوم التعيس يا تالا؟ حدثت نفسها وهي تتطلع في غرفة النوم بنظرات فضولية حانقة ..لم يكن يميز هذه الغرفة إلا مسحتها الرجولية ..لاورود لا مقتنيات تحفية ..لا ترتيب لغطاء السرير. إلا إن شيء لفت أنتباهها في الحال ..أقتربت من السرير لتسحب ذلك الشيء الأحمر المتوهج والذي تبين إنه حذاء نسائي فاخر ..هاها من هي التي ذهبت وتركت حذائها ملقى بأهمال تحت السرير؟؟ أيكون متزوج ؟؟ عبست للفكرة ..لايمكنه أن يتزوج * القلب الأجرد يعني إنه بعيدا عن أغواء النساء وطموحاتهن البالغة بالزواج . إلا إذا كان الحذاء لواحدة من صديقاته ..ولكن كيف ذلك ؟.. لم تستطع تالا أن تحل اللغز * أعادت الحذاء إلى مكانه شاتمة * وأخذت تحدث نفسها ..لقد وعدك بحمام فقط ..لماذا تحاولين التدخل بشؤونه ؟ وأتجهت إلى الحمام متلهفة للتخلص من القذارة التي تملئها * ولحسن حظها فقط كان الحمام نظيفا * أنيقا وجعلها تشعر بالراحة الفورية * فأغلقت الباب وخلعت ملابسها متأوهة .
أي مصيبة قذفتها لتجعلها تسقط في البركة وأمام أنظار الرجال ..ألم تعلمها التجارب إن الكبرياء دوما يسبق السقوط ؟؟..لقد ارادت فقط أن تثبت لأولئك الرجال الفضين بأنها قادرة تماما على الأعتناء بنفسها دون مساعدة أحد ..أنتهى بها للوقوع مع رجل فظيع بأمتياز ..ربما بعدما تهدأ ستتذكر الجانب المضحك في وقوعها *ولكن الآن جل ماتريده هو التخلص من تلك القذارة التي تملئها ..وهكذا أستحمت بمياة باردة منعشة وتعطرت بالصابون ذو الرائحة العبقة وتنهدت للسعادة التي شعرت بها بعد أن اصبح جسمها نظيفا .
ذكرت نفسها أن لا تتأخر طويلا في الاستحمام * ليس لائقا أن تستغل ضيافة صاحب المنزل أكثر من ذلك ..إلا إنها تسمرت بمكانها بعد ألقت نظرة على ملابسها .كيف ستخرج من المنزل وهي بهذه الملابس ..؟؟ يالى المأزق . ليس لها حلا آخر ..عليها أن تغسل ملابسها .
بحثت في الخزانة عن مسحوق التنظيف وهناك وقعت يدها على محلول مابعد الحلاقة الثمين ..مسكت الزجاجة بأصابعها الطويلة ..كم سيبدو أمرا مؤسفا لو وقعت الزجاجة عمدا من يدها وتكسرت ..ألن يكون أنتقاما رائعا حينها ؟!!.
إلا إنها لم تتجرأ على فعل شيئا كهذا ..فرغم تعامله الفظ معه إلا إنها ستكون شاكرة على الداوم لأنقاذها بعد كل شيء واستقبالها في منزله * أعادت الزجاجة إلى مكانها وتناولت مسحوق التنظيف * إنها ستغسل ملابسها * ليس هناك حلا آخر وستدبر أمورها بشكل جيد * ثم ألم تمر بأوقات أسوء من هذه ؟.
طوال الخمس السنوات التي عاشتها تالا لوحدها عرفت كيف يكون معنى أن تنغلق الأبواب في وجه الأنسان مرة واحدة * بعد تنقلها لأكثر من عشرة شقق سكنية * في كل مرة كانت تواجهها المشاكل وسوء المعيشة * وبالطبع تأثير ذلك على عملها * لم تذق طعم الهناء إلا بنجاح عملها وأثبات ذاتها . وتمنت هذه المرة أن يمر الأمر على خير * وشكرت ربها لأنها لم تقم بخطوة غبية واعلان صاحب الشقة التي استأجرتها اليوم بقدومها وإلا لتعب من أنتظارها.
كان سبب قدومها إلى هذا الشارع هو رؤية الشقة التي استأجرتها عن كثب ولأنها كانت من الحماقة بحيث وقعت مع المحامي عقد الأيجار وبالسعر المطلوب دون تردد * هل ذنبها أن يطردها الفندق بعد أستقرار في جناحه لثلاثة أشهر ؟ .
كلا إنه سوء الحظ فقط !.
لفت المشفة جيدا حولها وغسلت ملابسها بعناية قبل أن تخرج من الحمام متوجهة نحو غرفة الجلوس * قاومت أثناء ذلك فضولها الأسطوري في استكشاف دولاب الملابس * كانت تتمنى لو إن صديقته صاحبة الحذاء الاحمر قد تركت ثوبا لها في مكان ما * ثوبا قد ينقذها من الظهور أمام صاحب المنزل بمشفة تلف جسدها فقط .
ولكنها تشجعت بشدة وهي تراه جالسا على الكنبة في غرفة الجلوس وقد مدد قدميه بكسل على الطاولة في المنتصف وكان يمسك بجريدة يقرأها * ربما كان من الأنشغال بها بحيث لم يسمع صرير الباب وهو ينفتح * أو إنه سمعه وقرر تجاهلها ؟! تنحنحت بضيق لتبهه بوجودها فأبعد الجريدة ليظهر وجهه العابس وتطلع فيها دون خجل * مرت عيناه على تفاصيل جسدها مما جعل اللون يحرق وجنتيها * لا فائدة !! الرجال هم رجال ..بغض النظر عن تصنيفهم للمرأة التي يرغبون بها.
وأثبت ظنها بقوله بطريقة هزلية :" مؤسف إنك لست من صنفي "
كتمت تالا غيضها وردت عليه بحلاوة مصطنعة :" هذا جميل ..أنت صريح للغاية "
وضع الجريدة على كومة الجرائد المبعثرة إلى جانبه من الكنبة وابتسم مظهرا اسنان متناسقة :" هذا ما يقولونه أغلب الناس " وأنزل قدمه على الأرض فسمعها تسأله :" هل ..عفوا ..هل لديك غسالة لتجفيف الملابس ؟"
لديه ماذا ؟؟ إن اسئلتها تصيبه بسهام قاتلة * أجابها ببطء :" أعتقد ذلك * هل.." وتوقف عن الكلام بعد أن أدرك إنها غسلت ملابسها وهذا يعني إنها ستكون ضيفة ثقيلة الظل عليه حتى أن تجف ملابسها * لماذا بحق الجحيم تورط معها ؟!.
رأت عيناه تضيقان * بماذا يفكر ياترى ؟ صحيح إنها أثقلت عليه بوجودها ولكنها كانت مضطرة * قالت تتابع " أنا ..أنا أود تجفيف ملابسي * إذا لم يكن لديك ..مانع ..إنها .." واشارت بيدها نحو الحمام وحاولت تجميع أفكارها المشتتة ..لماذا ينظر إليها بهذه الطريقة ..وكأنه يود قتلها * مالبث إن قام من مكانه بحدة وقال لها ببرود :" أحضري ملابسك وأتبعيني إلى المطبخ "
هو بالتأكيد لاينوي أن يضيفها بكوب من القهوة ولكنها أخذت ملابسها بسرعة وتبعته إلى المطبخ كما قال ولكن المطبخ كان خالي * وشعرت بالتردد أين ذهب يا ترى ؟ مالبثت أن سمعت صوت حركة في غرفة جانبية وأدركت إنها غرفة الغسيل فتوجهت نحوها وهي تحمل ملابسها المبللة ..وقفت عند الباب تنظر إليه وكان هو منحني على الارض يوصل السلك بالكهرباء ثم قام وهو ينفض بنطاله وقال :" أتصور إنك تعرفين كيف تعمل ؟"
تلعثمت وهي ترد عليه " آه ..نعم * حسنا أنا أعرف ذلك "
وتقدم ليقف أمامها بقامته المديدة ..كان جسمه رياضي ..نحيلا ..يملك السيطرة لا شك * عيناه لامعتان حادتا الذكاء وشعره كان مزيج من البني والذهبي ..لابد وإن لديه اصول لاتينية ..ليس أمريكي تماما * فكرت تالا بذلك غير واعية لحركة حاجبه التي رفعها ..أحمر وجهها إذ أدركت إنه لاحظ تفحصها له ..كتمت أنفاسها وهي تسمعه يقول بشبح أبتسامة :" إذن آنستي ..هل ستسمحين لي بالمرور؟ "
أدركت بكل غباء إنها كانت واقفة في فتحة الباب تصد عليه طريق المرور ..ابتعدت عنه :" أوه تفضل " وافسحت له المجال فمر من جانبها وهو يقول :" سأكون في غرفة الجلوس " .
شعرت بيدها تنضح عرقا ..حسنا عليك أن تعترفي يا فتاة ..أنت ترينه شاب وسيم ويخطف الأنفاس * ولكي تبعد افكار المراهقة تلك قامت بتجفيف ملابسها ثم فتحت الباب الثانية لغرفة الغسيل وتوجهت إلى باحة خارجية صغيرة حيث علق حبل الغسيل ونشرت ملابسها لتجف كليا تحت شمس الظهيرة الحارة.
عادت إلى غرفة الجلوس لتجده جالس في ذات المكان والجريده في يده وبددت صمت المنزل بقولها :" لقد نشرت الملابس على حبل الغسيل * ليس لديك مانع ؟"
فلم يرد عليها ولم يبعد الجريدة * وشعرت بالغباء وهي واقفة في مكانها لا تعرف كيف تتصرف * ولكنه أبعد جزء من الجريدة لينظر إليها بعينين غامضتين :" هذا جيد ..شاركيني جلستي " وشكرت الله لأنه دعاها للجلوس أخيرا فجلست بحذر وهي تمسك المنشفة * وأدركت إنها مكشوفة للغاية أمام عينيه الجريئتين ولكنه عاد يقرأ الجريدة متجاهلا وجودها وفيما هي كذلك سمعت صوت حركة في الطابق العلوي وكأن شيء أصطدم بالارض * ولم يعر الرجل أي أهتمام للضجة بل تابع قرآءة الجريدة * ربما لم يسمع الصوت فبلعت ريقها وقالت له :" أعتقد ..إني سمعت صوتا في الأعلى "
فأبعد الجريدة بصورة سريعة ونظر إليها مفسرا ببرود :" لا عليك * إنه والدي "
قفزت في الحال من مكانها وصاحت به متفاجأة :" قلت لي بأنك تعيش لوحدك "
فرد عليها :" أنا لم اقل شيئا كهذا ..بل وضحت لك بأن تهتمي بشؤونك ..وبعد ماذا يهمك من وجود والدي ؟"
بالطبع !..مالذي يهمها * ولكنها لم تستطيع تفسير عدم أرتياحها لوجودها في منزله كله * ولكنها نظرت إليه وهي تود أن تسأله لماذا لم يلقي بالا لصوت الأصطدام * ثم وبخت نفسها أن تهتم بشؤونها الخاصة وهكذا عادت وجلست على الكنبة ثم تذكرت حقيبتها فسألته عنها ..واشار بيده إلى طاولة جانبية فأتجهت نحوها وحملت حقيبتها لتخرج مناديل مرطبة وتمسح حقيبتها بعناية ثم تذكرت أمرا مهم *فبحثت فيها عن الورقة التي كتبت فيها عنوان الشقة وحالما وجدتها تنفست بأرتياح * فقد ظنت إنها تبللت * ولكن الورقة كانت سليمة * فسمعت الغريب يقول لها بلهجة معسولة :" أهي ورقة من حبيبك ؟ أتراه دون عليها رقم هاتفه ؟"
ردت عليه دون أن تنظر نحوه :" لو كان لحبيبي رقم هاتف لحفظته غيبا " .ثم ترددت للحظات قبل أن تعطيه الورقة وتقول :" أتمنى لو تستطيع مساعدتي ..أنا أبحث عن هذا العنوان "
وقام من مكانه وأتجه نحوها ليقول بأهتمام " اريني إياها " وضعتها في يده فشعرت بأن عيناه تضيقان في الحال مالبث أن رفع بصره ونظر إليها مرتابا وسألها ببرود :" لماذا تبحثين عن العنوان ؟"
فسحبت الورقة منه وهي تقول :" هذا ليس من شأنك ..أنا أبحث عنه فقط "
فرد عليها بحدة مفاجأة :" ولكنك طلبت مساعدتي في هذا الشأن ..أريني ماهي نواياك ؟"
ردت عليه غاضبة :" ليست لي نوايا ..أنا أبحث عنه لأني أستأجرت شقة هناك و.." توقفت عن الكلام وجفلت للغضب البادي عليه * أنكمشت على نفسها وهي تسمعه يصيح منفجرا :" أنت لست تال بريستون ؟"
يالى عدم لباقته * صاحت بوجهه هي الأخرى :" تالا برستون يا أحمق ..إنها تالا وليست .."
توقفت عن الكلام * واتسعت عيناها ..يارب السموات من أين يعرف أسمها ؟ أيعقل أن يكون..تأوهت بيأس وقالت له وقد تجعد وجهها :" أنت براد فاريل ..مالك الشقة أليس كذلك ؟" .







أنتظر ردودكم بفارغ الصبر.


روابط فصول الرواية ...












الفصل الحادى عشر https://www.rewity.com/vb/4691239-post372.html

الفصل الثانى عشر https://www.rewity.com/vb/4711666-post441.html

الفصل الثالث عشر https://www.rewity.com/vb/4740559-post497.html

الفصل الرابع عشر https://www.rewity.com/vb/4760509-post544.html

الفصل الخامس عشر https://www.rewity.com/vb/4781899-post575.html

الفصل السادس عشر https://www.rewity.com/vb/4803099-post623.html

الفصل السابع عشر https://www.rewity.com/vb/4817191-post649.html

الفصل الثامن عشر https://www.rewity.com/vb/4848763-post680.html

الفصل التاسع عشر https://www.rewity.com/vb/4866412-post708.html


الفصل الحادى و العشرون "الأخير" https://www.rewity.com/vb/4903438-post805.html

رابط الرواية ككتاب الكتروني

محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة ~sẳrẳh ; 24-10-12 الساعة 02:58 PM
جلنارag غير متواجد حالياً  
التوقيع
ابتدأ المشوار ..مع السمراء ..سمراء اليونان الجزء الأول
وليكمل مع سمراء اليونان الجزء الثاني
وسرت بكم ومعكم مع الذكريات في

طوف الذكريات
ولأرقد ..في ملاذي الحبيب عيناك ملاذي
ولأعود معكم في:
حبة القلب

اشتقت لك ميمو
رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 06:39 PM   #2

vanissa

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية vanissa

? العضوٌ?ھہ » 109135
?  التسِجيلٌ » Feb 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,815
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » vanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond reputevanissa has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
hope you finsh it early and thanks


vanissa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 08:18 PM   #3

امبراطوره قلوب
 
الصورة الرمزية امبراطوره قلوب

? العضوٌ?ھہ » 5209
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 604
?  نُقآطِيْ » امبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond reputeامبراطوره قلوب has a reputation beyond repute
افتراضي

يسلمووووووو بدايه روعه
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


امبراطوره قلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 08:58 PM   #4

أمووونة

? العضوٌ?ھہ » 75186
?  التسِجيلٌ » Jan 2009
? مشَارَ?اتْي » 660
?  نُقآطِيْ » أمووونة is on a distinguished road
افتراضي

يا عيني يا عيني بداية حلوة كتير حبيبتي كملي و احنا معك
يعطيكي الف عافية و موفقة


أمووونة متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 10:16 PM   #5

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

وااااااااااااااااااااو حبيبتى بجد بداية قوية متناسقة الافكار ....واضحة المعالم تؤكد انها ستكون قصة شيقة للغاية .....بالتوفيق ياقمر ..متبعاكى دايما ان شاء الله

malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 10:32 PM   #6

qween=6
 
الصورة الرمزية qween=6

? العضوٌ?ھہ » 97714
?  التسِجيلٌ » Sep 2009
? مشَارَ?اتْي » 608
?  نُقآطِيْ » qween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond reputeqween=6 has a reputation beyond repute
افتراضي

بدايه موفقه عزيزتي جلنار

نحن بأنتظارك

تقبلي تحياتي


qween=6 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 11:07 PM   #7

جلنارag

نجم روايتي وعضوة في فريق الترجمة وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقلوب احلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية جلنارag

? العضوٌ?ھہ » 94675
?  التسِجيلٌ » Jun 2009
? مشَارَ?اتْي » 3,781
?  مُ?إني » Babylon
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » جلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة vanissa مشاهدة المشاركة
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
Hope you finsh it early and thanks
التوفيق للجميع عزيزتي * وراح أكملها بوجودكم وتواصلكم معي
منورة


جلنارag غير متواجد حالياً  
التوقيع
ابتدأ المشوار ..مع السمراء ..سمراء اليونان الجزء الأول
وليكمل مع سمراء اليونان الجزء الثاني
وسرت بكم ومعكم مع الذكريات في

طوف الذكريات
ولأرقد ..في ملاذي الحبيب عيناك ملاذي
ولأعود معكم في:
حبة القلب

اشتقت لك ميمو
رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 11:13 PM   #8

هبة

روايتي مؤسس ومشرفة سابقة وقاصة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية هبة

? العضوٌ?ھہ » 3455
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,166
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond repute
افتراضي

و عليك السلام و رحمة الله و بركاته ...



أهلاً و سهلاً بك جلنار فى أسرتنا الكبيرة روايتى و فى قسم قصص من وحى الأعضاء ... أتمنى أن تجدى كل ما تبحثى عنه من إهتمام و متابعة و نقد هنا ...



بداية مشوقة تبشرنا بكاتبة مميزة و أحداث مرتبة بطريقة رائعة ... براد و تالا و مفاجأة غير متوقعة للطرفين ... كيف سيتعاملان مع بعضهما البعض و قد أصبحا تقريباً رفيقا سكن ؟؟؟ فى شوق للقادم




جلنار متابعاكى و شكراً لك


هبة غير متواجد حالياً  
التوقيع






اللهم ارحم والدى برحمتك الواسعة ...إنه نزل بك و أنت خير منزول به و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غنى عن عذابه ... آته برحمتك رضاك ... و قهِ فتنة القبر و عذابه ... و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم آمين ...
رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 11:19 PM   #9

جلنارag

نجم روايتي وعضوة في فريق الترجمة وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقلوب احلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية جلنارag

? العضوٌ?ھہ » 94675
?  التسِجيلٌ » Jun 2009
? مشَارَ?اتْي » 3,781
?  مُ?إني » Babylon
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » جلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امبراطوره قلوب مشاهدة المشاركة
يسلمووووووو بدايه روعه
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

الله يخليج حبيبتي ..تحياتي الج
ها صدك ترى أني بنية والله ههههه


جلنارag غير متواجد حالياً  
التوقيع
ابتدأ المشوار ..مع السمراء ..سمراء اليونان الجزء الأول
وليكمل مع سمراء اليونان الجزء الثاني
وسرت بكم ومعكم مع الذكريات في

طوف الذكريات
ولأرقد ..في ملاذي الحبيب عيناك ملاذي
ولأعود معكم في:
حبة القلب

اشتقت لك ميمو
رد مع اقتباس
قديم 08-03-11, 11:26 PM   #10

hamst hob

? العضوٌ?ھہ » 154421
?  التسِجيلٌ » Jan 2011
? مشَارَ?اتْي » 130
?  نُقآطِيْ » hamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond reputehamst hob has a reputation beyond repute
افتراضي

رائعه بجد تسلم ايدك................. متابعاكى يا قمر


hamst hob غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:13 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.