آخر 10 مشاركات
مرت من هنا (2) * مميزة *,*مكتملة*..سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          لعبة العاطفة (147) للكاتبة:Lynn Raye Harris (الفصل الخامس) (الكاتـب : Gege86 - )           »          رواية نيرون قصة الرجل الذى احرق روما - الكسندر دوماس (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          أمانك أنا فإستوطني (الكاتـب : ميمونة با - )           »          رواية عودة قلب الاسد - ولتر سكوت (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          سيدة الشتاء (1) *مميزة* , *مكتملة*..سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          واااو قسم (مساحة نقاش متجددة) (الكاتـب : ~sẳrẳh - )           »          دعـــــيني أحبكِ... (1) *مميزة و مكتملة * .. سلسلة (الكاتـب : *مريومة* - )           »          أريدُ أنْ أكون *مميزة* و *مكتملة* (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          الحب الاناني (1) "مميزة ومكتملة".. سلسلة قلوب منكسرة (الكاتـب : هند صابر - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات عبير العام > روايات عبير المكتوبة

Like Tree108Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-11, 03:39 PM   #11

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي




* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:41 PM   #12

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي

صعبالمنال
2- اللقاء العاصف

وضعت جيني راحتيها على صدغيها وهي تحدقبزرقة السماء، وكان شعرها الحريري كهالة فضة فوق رأسها، يتلألأ تحت أشعة الشمسالمحرقة، وقد أخفت عينيها وراء نظارتها. وعلى بعد بضعة أمتار استرخت فليسيتي بدلالفي ظل الجرة الوحيدة هناك، وقد بدت نضرة كزهرة زرقاء في قيظ الصيف. وكانت جيني لاتعرف الهدوء تروح ذهاباً وإياباً بخطى مختلسة ومنتظمة كقطة فضية صغيرة وهي تنتظرمجيء انغو. ولو لم يكن الحر شديداً لهرعت فليسيتي إليها وطلبت منها أنتجلس.
وفجأة دوى في السماء طنين محرك مألوف ما لبث أن تحول إلى بريق هيكلطائرة. وشعرت جيني بقطرات العرق تتساقط على صدغيها وخصلات شعرها تلتصق بوجهها. فالتفتت إلى أمها وقالت بصوت عال:
"ابدئي بالتلويح له. ها هوآت".
ونهضت فليسيتي عن كرسيها على الفور وحركت يدها وهي تمسحنظارتيها.
"هذا هو انغو، دائماً الأحسن".
ردت فليسيتي وهي تتوجه نحوالطائرة يدفعها توق شديد لمقابلة انغو.
أما جيني التي كانت تخشى القيام بأي حركةخاطئة فقد بقيت في مكانها تشاهد مشهد الترحيب عن كثب، وكان عليها أن تعترف أنالمشهد كان شاعرياً وعفوياً. فقد بدا انغو بقامته الطويلة مغلفاً بهالة شفافة وقدتعلقت فليسيتي بعنقه كطفلة صغيرة شقراء نجت من كارثة فيالصحراء.
وتنهدت جيني وه تتنفس بعمق وقالت فينفسها:
"قريب أمي. انغو الأسود. إنه أمر عظيم".
وحتى من بعيد كان انغو قادراًعلى خلق جمع أنواع الاضطرابات، كانت ده اليمنى تلتف باسترخاء حول كتفي فليسيتي وهويسير معها نحو جيني التي كانت تقف بدون حراك، فيما كانت فليسيتي تحدق في وجههالداكن وهي تشعر بالراحة والسعادة لهذا الترحيب الذي لا يتناسب مع تصرفات جينيالخرقاء. قال انغو ونظراته الثاقبة تلامس وجه جيني:
"مرحباً ياجيانيتا".
"مرحباً".
"كيف جئت إلي! بالحرب أو بغصنالزيتون؟".
"هذا توقف كلياً عليك".
"تصرفي كما شئت. لم تكبري علىالإطلاق".
"وهل علي أن أنضج. إني في العشرين منعمري".
"أعرف ذلك".
وبدأت نظرات فليسيتي القلقة تنتقل من أحدهماإلى الآخر وقالت في محاولة لإنقاذ الموقف:
"لقد نجحت بتفوق في الامتحاناتالنهائية".
وردت جيني مؤنبة:
"لم أحصل على النتائج النهائيةبعد".
"مهما يكن الأمر فانك ستنجحين".
قال انغو بخشونة وهو يكاديصعقها بنظراته المشعة. وأضاف:
"يا الهي من بين جميع مخلوقاتك أيجب أن تكونأجملها وأروعها وأكثرها نحولاً امرأة؟".
"إذن أنت لست أعمى ياعزيزي".
قالت فليسيتي بابتسامتها الحلوة:
تطلع انغو ّإلى فليسيتيوقال:
"إنك تبدين ساحرة للغاية. إنك رائعة كالعادة. هل تريدين الصعود إلىالطائرة. سأعطي بعض التعليمات وأجمع الحقائب. علي أن أعود إلى تاندارو قبل الثالثةلاستقبل زبوناً أمريكياً دان هاول إنك لا تعرفينه. ويخيل إلي أنه سيمكث بضعةأيام".
وسألت فليسيتي:
"إنه إذن رجلوحيد".
"أجل إياك ن تتورط معه. هل قلت شيئاً ياجيانيتا؟".
"كلا".
"بإمكانك أن تفصحي لي عن أفكارك. لقد سمعتأن لك صديقاً جديداً".
"هذا أمر طبيعي. أليسكذلك؟".
"أعتقد ذلك. ستحصلين ".
"إني لا أطيقالانتظار".
"مصير محزن. أليس من الأفضل أن تحفظي نفسك لرجلواحد؟".
"ربما أفعل ذلك".
وتدخلت فليسيتيقائلة:
"كفى أهذه الأولاد. أهذه هي واحدة من معارككماالحامية؟".
"كلا بالطبع. انغو يتوق إلى القيام بدور الرجل الخشن. أليس كذلك ياانغو؟".
"بالطبع يا ملاكي".
"لم تناديني بهذا الاسم منذ زمنطويل".
"إنه يتناسب أحياناً مع هاتين العينين اللاهبتين. والآن اذهبي معفليسيتي كفتاة طيبة. سأغرك بالعناية عندما أصل إلىالمنزل".



* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:44 PM   #13

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي

واتجهت فليسيتي إلى الطائرة فرحة وتبعتها جيني التي كانت لا تزال تمسكبيد انغو الذي قال لها:
"كان اللقاء حاراً. لقدافتقدتك

ردت جيني بمكرمتعمد:
"وأنا التي كنت قلقة من المجيء".
لا تتركي فرصة تفوتك يا جينيوابدأي الهجوم".
"قد أؤذيك".
"لا سبيل إلى ذلك يا صغيرتيوأنت بهذه الجاذبية. بعد كل هذا الغياب قد تتكرمين عليبنظرة".
"إني لست بلهاء إلى هذا الحد فقد أقع فريسة سحركالمنوم".
"جربيه:.
"لا أحب اللعببالنار".
" لا أشك في ذلك".
وتساءل انغو وهو يحدق بجيني: كيف استطاعت أنتجمع الطبيعة بين هاتين العينين الحالكتين وخصلات الشعر الفضيةكالطيف.
"إنه الساحر الغامض نفسه الذي وضع هاتين العينين في وجهك واللتينتلاحقان كل شاردة وواردة".
وأمسك انغو بذقن جيني وهو يضغط برفقعليه:
"هل سنصبح عائلة كبيرة وسعيدة من جديدة ياجيانيتا؟".
"لا تناديني هكذا".
"ولماذا لا، وهو يناسبك تماماً. إنك مزيجغرب. بالطبع إذا كنت تفضلين حضور برات فبإمكانك ترتيب الأمر علىالفور".
ولم يتمالك انغو نفسه فأمسك خصلة من شعرها وشدها بخشونة. ومالت جينيقليلاً إلى الأمام وقالت بتحد:
"إن لا أفتش عنالمشاكل".
"لست مضطرة يا جيانيتا فالمشاكل تلحقك أينما كنت. ألا تعرفين ذلك؟فليسيتي تبدو قطة صغيرة إلى جانبك".
وأبعدت جيني رأسها وقالت بلهجةساخرة:
"قد يكون من الأفضل جعلك تلاحقني. فكل ما يبدر مني يثيرأعصابك".
ورد انغو وهو يقهقه:
"كلا إنه يسممني. في كل حال إذا لم تبتسميلي فقد ألقيك من الطائرة".
كنت أظن أنك تزدري بسماتالمرأة".
"ليست بسماتك. لا تنسي أني أعرفك منذ نعومة أظفارك، وتروعني طريقة تصرفكالآن".
رفعت جيني رأسها وقالت:
"قد أفكر بشيء لأغيرالأمور".
لقد راودتني فكرة الآن، هل تودينسماعها".
"كلا، شكراً يا انغو".
"حسناً، لقد بذلت جهد. من الواضح أنك لا زلتطفلة متوحشة".
"هذا أمرمضحك".
"مضحك جداً، من الممكن أنك شعرت بالخوف وعليك أن تواجهي مستجدات الزيارةبنفسك".
"بدون الإشارة إليك".
"قد يكون الأمرسيان".
ورفعت جيني يدها بارتباك إلا أن انغو أمسك بها بسرعةوقال:
"والآن ماذا تريدين؟".

"حالما تنظر إليتحاول على الفور جعلي دمية من الورق بين يديك".
"جيانيتا".
"إن فليسيتي تنظر إلينا. دعنا نتوقف عن الجدالرفقاً بها".
"معك حق. فالأمر ليس مهماً الآن ولدينا متسع من الوقت. هلميواصعدي إلى الطائرة. مما لا شك فيه أن فليسيتي أنشأت طفلة رائعة ولكنها نسيت أنتلقنك شيئاً واحداً عن مداعبات النساء. علي أن أملأ هذاالفراغ".
"إن المداعبات تثير أعصابك. لا تنكر هذه الحقيقة يا انغو. إنيأعرفك جيداً.".
"قد تكون مريحة في بعضالأحيان".
قال انغو وهو يتفحص وجه جينيبإمعان.
وردت جيني بعصبية:
"إن سالي تجيد المداعبة. أليسكذلك؟".
"والآن وقد فتحت الموضوع، إنها ثرثارةأحياناً".
"إنك قاس للغاية".
"هذه هي الحقيقة، ياعزيزتي".
"إن أعن ما قلته".
"ولماذا؟".
"لأن سالي مغرمة بك. ومن واجبك أن تخفف عنهاتعاستها".
"مقابل ماذا؟".
"الزواج منها. هذه أمور تحدث. لا تنسى أن تاندارو بحاجة إلى وريث".
"الوقت لا يزال مبكراً ياجيانيتا".
"طبعاً. ولكنك تريد ولداً، أليسكذلك؟".
"طبعاً أريد. ولكن أريد أيضاً المرأةالمناسبة".
"إني لا أصدق ذلك".
"من أجل النسل. أليسكذلك؟".
وانتفضت جيني بعصبية وقالت:
"كلما رأيتك شعرت برغبة ملحةفي تسديد لكمة إليك".
"ليس بإمكانك فعل ذلك، أيتها القطةالصغيرة".
"لدي شعور بأني سأقوم بالمحاولة عماقريب".
وقال انغو محذراً:
"تذكري ما حصل في المرةالأخيرة".
"إني لا أزال أذكر. بعض الناس يعتقد أنك بطل، أو ملك جبار. ولكنهم يجهلون الناحية الأخرى من طبيعتك".
"أنت على الأقل لا تجهلينها. وعلى فكرة، الآن وقد ذكرت الموضوع اعتقد أني سأفكر بالزواج من سالي فهي كما يتخيلإلي ستكون أماً رائعة".
"بالواقع إنك لست بحاجة إلىزوجة".
"ولماذا تتكدرين من هذاالموضوع؟".
وحاولت جيني التراجع فقالت:
"اذهب إلى الجحيم ياانغو".
"اعتقد أنك ستلحقين بي إلى هناك. ولكن ما هي أخبار ذلك الحبيبالمجهول؟".
إنه مجرد صديق، كما تعرف ذلك تماماً. في كل حال لقد دعوته إلىتاندارو".
"يا الهي وماذا سأصنع بغيرتي".
"يا لها من نكتةسخيفة".
"وماذا تعرفين أنت عن غيرتي؟ إني ف الحقيقة أهتم بك. وعندماستجتازين مرحلة الفتاة المتمردة الخرقاء فإني سأعاملك بطريقةمختلفة".
"إني فتاة رادة الآن وأنت تعرفذلك".
وشدد انغو على القول:
"أعني راشدة بالمعنىالصحيح".
"أرى أن ليس هناك هدنة".
"كلا، فالحرب مستمرة، وبإمكانيأن أهدم جميع الحواجز ولكني أريدك أن تركليها أنت بنفسك هل تبكين فينومك؟".
"مطلقاً، في كل حال ليس منأجلك".
"لو أمكنني التأكد من ذلك. حسناً كفانا مهاترات فالمسكينةفليسيتي لا تكف عن التلويح بيدها من وراء زجاجالنافذة".
"لربما هذا كل ما تستطيع أن تفعله الآن. هيالنذهب".
"هذه هي فتاتي ومن يدري فقد تتحسن في المستقبلالقريب".



* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:46 PM   #14

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي



* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:48 PM   #15

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي

وأمسك انغو بيد جيني ودفعها إلى الطائرة وقد عادت إلى وجههصراحته المألوفة مما ملأ قلب جيني بالخوف والارتباك. وتساءلت وهي تدخل باب الطائرة: "هل سأتعلم في المستقبل القريب؟". والتقت عيناها بعيني أمها ولكنها لم تنبس بكلمة. واكتفت بابتسامة عريضة. وكانت زرقة السماء صافية جميلة، وسارعت جيني وجلست في مقعدوراء أمها وهي تشعر باضطراب مربك لا تعرف مصدره.
وسألت فليسيتي :
"بماكان ذلك الحديث الطول؟ لقد تأخرتماكثيراً".
"أنت تعرفين كيف يمضي الوقت. كان انغو يحدثني عن أمور كثيرة. وقد سره أن رآك بهذه النضارة".
وانبسطت أسارير فليسيتي عن ابتسامة عريضة وقالتوهي تتمدد بدلال:
"هلا تابعت مديحك يا انغو. إن أتساءل ما هو شكلهاول؟".
"وهل هذا مهم؟ لا تكوني حمقاء إلى هذا الحد يا عزيزتي، إنالرفقة اللطيفة دائماً مستحبة. لابد أنه ثري وقد جاء ليشتري محصولتاندارو".
"المال متوفر في كل مكان هنا، فلماذا لا تمدين يدك وتغرفينمنه؟".
"هذا عظيم يا عزيزتي، كنت أخشى أن تريدني أنهي أيامي أرملةحزينة".
"إنك لن تكوني سعيدة بهذهالطريقة".
"انغو يبدو ألطف من أي وقت مضى وفي غايةالجاذبية".
"انغو لطيف؟ قد أجد عشرات الكلمات لوصفه ولكن كلمة لطيف لنتكون واحدة منها".
"إنه لطيف بالنسبة إلي".
"الفضل يعود إلى سحرك الخاص،إنك لا تثيرين غريزته الوحشية".
"ليس ليسبب في ذلك. وكل ما أرغب فيه هو أن تعودالعلاقة بينكما إلى سابق عهدها. كان بإمكانك أن تبتسمي له ولا أدري لماذا وضعت قناعالحرب على وجهك؟".
"إنها الطريقة الوحيدة التي أعرفها للسيطرة على نفسي. في كلحال ها هو الرجل الكبير قادم إلينا".
والتفتت جيني إلى انغو. وقدتسمرت عيناها إليه وهو يقترب منها بشعره الأسود الكثيف الذي تتخلله تموجات بنية تحتأشعة الشمس. واستطاعت جيني أن تبعد نظرها عنه وقد شكرت حظها إذ كانت أمها قد اختارتأن تجلس في مقعد الطيار المساعد.
وحركت جيني رأسها بفتور وأغمضت عينيها، فهي لمتكن من محبذي السفر في أ يوم من الأيام. ولكن استرخاؤها لم يطل ففتحت عينيها بعدقليل على صوت انغو يقول لها:
"أعطنا فرصة يا جيني. ألا تريدين مشاركتنا فيالحديث أم أنك جئت لتستعيدي ما فاتك من نوم".
"كلا جئت لأطفي سعادة متناهيةعلى رفقتك".
"وأخيراً عاد قلبك إلى مكانهالصحيح".
وقالت فليسيتي باعتزاز:
"جيني هي الابنةالكاملة".
"أتسمعين ذلك يا جيانيتا؟".
وتجاهلت جيني سخرية انغووقالت:
"شكراً يا أماه".
ورد انغو علىالفور:
"أعتقد أن تربيتك تفتقر إلى آفاق جديدة وإني أقول هذا بصوتمرتفع".
"هذا أمر سهل هنا يا عزيزيانغو".
"ليس لك من مفر أليس ذلك ياجيانيتا؟".
"ألم تصغ إلى ما قالته فليسيتي؟".
"إنك ستقعين في المشاكل".
"وقد أقع فيها هنا في هذاالمكان".
وتدخلت فليسيتي في محاولة منها لإنهاء النقاشوسألت:
"متى ستأتي تريش؟".
"الأسبوعالمقبل".
أجاب انغو بغطرسة ظاهرة وهو يدير وجهه نحوفليسيتي.
وحدقت جيني في ظهر انغو العريض وسألته بدونتردد:
"لماذا لا تدعو أمك إلىتاندارو؟".
وأدار انغو ظهره بعصبية والغضب يتطاير من عينيه كبرق صاعق وردعليها:
"هل فكرت كثيراً بهذاالسؤال؟".
"كلا لقد خطر على بالي لتوه. إنك إنسان قاسي القلب. ألست كذلكيا انغو الأسود؟".
"أجل إني متوحش وأنت لست بمأمن مني على الرغم من أنك تختارينأوقاتك".
كانت عينا فليسيتي الزرقاوين مليئتين بالتوسل فقاطعت ابنتهاقائلة:
"جيني، جيني ماذا دهاك؟ أين تصرفاتكاللائقة؟".
"لا بأس يا فليسيتي . إني أحب النساء الصغيرات المشاكساتوأتوق إلى إثارتهن كقطط صغيرة ثم أراقب غضبهن".
"لقد كان الأمر طبيعياً، ياانغو، وإني جادة فيما قلته. إذا كانت أمك بالجمال الذي يقال عنها .....".
"كفى".
وجاء صوت انغو كضربة سوط. إلا أن جيني قاومتهبوميض نظرة غاضبة وقالت وهي ترفع يديها:
"حسناً. إني أفهم الإنذار ماكنت أحلم في إغضاب سيد المواشي".
"إنك ف الواقع تربكين أمك ياعزيزتي".
قالت فليسيتي وهي تحاول ردع ابنتهابنعومة.
"إذن تقبل اعتذاري قبل أن أغادر المكان. وفي كل حال سيان إنكنت هنا أو لم أكن، فأنت وانغو راشدان فقط".



* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:49 PM   #16

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي

وفجأة وبصورة غير متوقعةانفجرت فليسيتي بالضحك وهي تقول:
"طفلتي الصغيرة، لا تكونيحمقاء".
"هذه هي في الواقع، إنها مجرد طفلة مأساوية. وهي بحاجة إلىالكثير من التطمينات".
"إنني امرأة تستطيع أن تكرهك يا انغوالعزيز".
"تكرهيني، وما هي الخطوةالتالية؟".
"إنها لا تكرهك على الإطلاق ياانغو".
قالت فليسيتي في محاولة لتخفيف الخصاموأضافت:
"أظن أن هذا النوع من الأمور قد يستمر إلى ما لا نهاية. منالمذهل أن يقع جميع الشبان في حبها وهي تدفعهمعنها".
وردد انغو بصوت خافت:
"جميع الشبان يقعون في حبها! لا تكوني حمقاء يا فليسيتي".
"إنه ليس بالأمر الغريب، يا عزيزي. جيني فتاةجميلة".
"وغر ناضجة للحب والزواج".
"وأنتكذلك".
ردت جين بحماس وقلبها يزدادخفقاناً.
"ربما أننا خائفان".
وسألت فليسيتي وقد توجست خوفاًمن لهجة انغو الغامضة:
"هل تلومني على شيء صنعتهلجيني؟".
"زواجك الكارثة".
"دع أميوشأنها".
قالت جيني بغضب. وأمسكته بكتفيه. ولكن انغو كان أسرع منهافأمسك بأصابعها بقوة قائلاً:
"قد تجدن نفسك علىركبتي".
"إنك تؤلمني يا انغو".
"سامحينيأرجوك".
وأمسك بيدها ووضعها على فمه. وردت جيني وقد أصابهاالألم:
"دعني أذهب".
وقالت فليسيتي:
"إنكما طائشان حقاً. أتعرفانذلك؟".
سحبت جيني يدها بسرعة وقالت وهيترتجف:
"لا بأس يا فليك إنه الرابح الآن ولكن انتظري حتى الجولةالثانية؟".
واستطردت أمها قائلة:
"لقد أخفتماني فيالواقع".
"لا تخافي يا فليك".
قال انغو وقد افتر ثغره عنابتسامة جميلة وأضاف:

"إن هدوءك لا يقاومبالمقارنة مع تصرف جيني المجنون. إني أحب تصفيف شعرك الجمل، إنهرائع".
وزمجرت جيني ولكن فليسيتي تقبلت المديحوسألته:
"ألا تفضله أطول؟".
"كلا إنك تبدين أصغر سناً حتىأني أشعر أني هرمت".
"أنت؟ إنك مليء بالحيويةالدائمة".
ردت فليسيتي بصوت عال.
"لا تهتمابأمري".
قاطعت جيني وأضافت:
"إنكما تجعلاني أشعر بأنيحمقاء".ورد انغو بجفاء:
"إذن ألقي رأسك الفض إلى الوراء وتجاهلينا. وإن كنت راغبة ببعض المديح فأنا أستسيغها ولا أتوقعهامنك".
"إنك فاتن للغاية يا انغو، ولكني لا أظن أن هناك امرأة قادرةعلى إخضاعك".
"إخضاعي؟".
قال انغو بزهو حيال رجولتهالصارخة.
"أجل أعني المرأة التي تجعلك تركع على ركبتيكأمامها".
"يا الهي".
وردت جنيبنعومة.
"أحلم بحدوث ذلك".
"وأنا أكاد لا أتحملالانتظار".
وقالت فليسيتي وهي تتبع السياق المنطقيلأفكارها:
"أنا متأكدة من أن سالي دبرت دعوة لنفسها بطريقةما".
"ووافق انغو على ذلك قائلاً:
"إنها بدأت تنوه بأمورعديدة".
سألت فليسيتي :
"ولماذا لاتتزوجها؟".
أفقدت عقلك، يا فليك؟
وقهقه انغو بشكل مفاجئ وجذابكعادته وقد برقت عيناه وانبسطت أسارير وجهه الصارمة الجذابة. وعادت في تلك اللحظةإلى جيني ومضات من الذكريات يوم كان انغو علمها السباحة والغطس وركوب الخيل وكيفكان يصنع لها باقات الزهور البرية ويضعها على رأسها ويطلعها على أسرار الرسومالمنحوتة في الكهوف وما تحملها من أساطير وخرافا. ذلك هو انغو الذي كانتتحبه.
وهناك في تاندارو العالم الممنوع حث لا وجود للحب في حياةانغو أو لأي شعور عاطفي. انغو كان القائد الكبير المتحرر من عبودية النساء. امرأةواحدة آذته في أعماقه. إنها أمه. المرأة المحبوبة التي حملته وأنجبته. ولن تكونهناك فرصة أخرى لإيذائه.
وكأن شعوراً خفياً نبه انغو إلى أفكار جينيفأدار رأسه فجأة ونظر إليها وقال متعجباً:
"يا للعنة إنكتبكين".
"كلا".
"بل على العكس أيتها الحمقاءالصغيرة".
وصرخت فليسيتي وقد فقدت صبرها:
"كفى أيهاالأولاد".
وتساءلت جني:
"لا أعتقد أن بضع دمعات قدتقلقك".
"دمعاتك، أجل".
"إنها تغظك، وإذا أردت أن تعرف السبب، كنتأبكي بسببك يا انغو".
"لا يمكنني تصور ذلك".


* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 03:51 PM   #17

* دلوعة *

عضوة في فريق الروايات الرومانسية المكتوبة


? العضوٌ?ھہ » 10041
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 212
?  نُقآطِيْ » * دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute* دلوعة * has a reputation beyond repute
افتراضي

قالت فليسيتي وهو تنظر إلىعيني ابنتها بقلق علها تسبر أفكارها. وتساءلت:
"يا حبيبتي، مماتشتكين؟".
"لا شيء يا أمي".
"ربما كان حبها الأول، ويقال إن ناره تبقىمتأججة".
قال انغو بلهجة طبيعية. وسألتهجيني:
"وما هو رأيك أنت؟ أم إنك ل تعرف الحبالأول؟".
ورد انغو بسرعة:
"إني جبان".
"قد تكون جباناً فأنت لا تدفعأحداً للاقتراب منك".
"سأقول لك أمراً يا جيانيتا. أنت في فكريدوماً".
وقالت فليسيتي وهي مشدوهة مماتسمع:
"هذه أمور غريبة".
والتفت انغو إليها وهو يرى فيعينيها الزرقاوين علامات اليأس.
" فليسيتي أيتها المرأة الناعمة الحساسة،كيف أنجبت مثل هذه الابنة الجهنمية الشيطانة؟".
"إني لا أوافقك على هذا القول. فهي تتصرف على هذا الشكل معك فقط".
"إذن كل الفضل يعودإلي".
وابتسمت فليسيتي وقالت:
"هكذا يبدو الأمر ياعزيزي".
وردت جيني بسخرية:
"لقد ضعنا طريقنا. وأنت الذياختفى كلياً أما أنا فلم أتغير".
"هلا أعدت ذلك من فضلك؟ إني أكاد لا أصدق ماأسمعه".
"قلت إني ما زلت على ما كنت عليه. والمشكلة أني فقدت رفيقيوصديقي العزيز".
"ألا تعتقدين أن السبب هو أنك جميلةوامرأة؟".
وردت جيني بتكشيرة محببة:
"بإمكانك أن تقف عند كلمةامرأة فقط".
"يا له من لغز" قال انغو مبتسماً وأضاف: "إني ما زلت أحبك ياصغيرتي، صدقت أم لم تصدقي".
وقالت فليسيتي بصدق ظاهر وهي تبعد عنمخيلتها صور مغامراتها البائسة:
"هذا غير طبيعي بالنسبة إلىرجل".
"الانحرافات ليست محصورة بالرجال فقط يا فليسيتي ".
قال انغو وهو يشعر بضيق من تورطاتها الطائشة وخصوصاً إنه كانيحملها مسؤولية اضطرابات جيني والتوترات التي كانت تغمرها تجاه تصرفات أمها. وفيالواقع كانت فليسيتي أماً حنونة ولكنها غير قادرة على فهم مشاعر ابنتها العميقةوذكائها المفرط وحساسيتها البالغة.
وقالت جيني في نفسها لعلي في حاجة إلى هذهالميزات فالرجال في الواقع، وقد يبدو الأمر مؤلماً، لا يميلون إلى النساء الذكياتوالواثقات من أنفسهن. فهم قد يوافقون في أقوالهم الظاهرة وفي مقالاتهم على الحركاتالتحررية التي تنادي بها المرأة، ولكنهم في قرارة أنفسهم لا يعنون كلمة واحدة منها. فهم ينشرون مقالاتهم التي مع الأسف لا تعني شيئاً سوى الرياء. ما من شيء تغير منذعصر إنسان الكهوف.
في أي حال انغو لن يقبع في كهفه، تابعت جيني تخيلاتها. فهوسيتحدى الظواهر الطبيعية ويلاحق الحيوانات المفترسة وجمع قومه تحت لوائه ويجر امرأةمن شعرها يختارها لنفسه.كان انغو عنيفاً ولكنه كان أنقاً للغاية ومهذباً فيالمجتمعات ولكن ذلك لم يكن سوى قشرة سطحية. فهناك عناصر في أعماق انغو كانت جينيتخشاها. فهو يثير الاضطراب في كيانها والأخطر من ذلك أنه غالباً ما فتنها بطَلَتِهوصوته الجذاب. وه لا تزال تشعر بملامسة شفتيه علىيدها.
وتنحنحت جني قليلاً وهي تسترخي في مقعدها، فبعد قليل ستحطالطائرة في تاندارو عاصمة عالم انغو. وإذا كانت تريد لوم أحد، فكل اللوم يقع عليهالأنها هي التي رمت بنفسها في عرين انغو، أخطر وأجمل بقعة فيالعالم.

نهاية الفصل الثاني


* دلوعة * غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-03-11, 06:58 PM   #18

بنوته عراقيه

نجم روايتي وعضو بالسينما ورئيسه تغطيه و كاتب في الموسم الأول من فلفل حارThe Vampire Diaries

alkap ~
 
الصورة الرمزية بنوته عراقيه

? العضوٌ?ھہ » 9075
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,452
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » بنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond reputeبنوته عراقيه has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة infinityforever مشاهدة المشاركة
وضعت الرد ولا زال المحتوى مخفي؟؟؟؟؟؟

ياقمر نزلي العضويه الذهبيه وهيطلع عندك بون محتوى مخفي

rany rnosh likes this.

بنوته عراقيه غير متواجد حالياً  
التوقيع






رد مع اقتباس
قديم 24-03-11, 02:19 AM   #19

ميوووس

? العضوٌ?ھہ » 164727
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 85
?  نُقآطِيْ » ميوووس is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لك

ميوووس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-03-11, 06:46 AM   #20

أكاديميا2009

? العضوٌ?ھہ » 93738
?  التسِجيلٌ » Jun 2009
? مشَارَ?اتْي » 41
?  نُقآطِيْ » أكاديميا2009 is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

أكاديميا2009 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:08 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.