آخر 10 مشاركات
أسيرة في متاهة الحب والانتقام -رواية زائرة- للكاتبة: زهرة اللافندر *كاملة & بالروابط* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          413 - حبيبتي كاذبة - لين غراهام (الكاتـب : فرح - )           »          335 - رهان على قلب - جيسيكا هارت (الكاتـب : سيرينا - )           »          أثر تغزله النچمات (الكاتـب : Lamees othman - )           »          روزان (الكاتـب : نورهان عبدالحميد - )           »          الزواج الملكي (109) للكاتبة: فيونا هود_ستيوارت.... كاملة (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          أكتبُ تاريخي .. أنا انثى ! (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          القبلة البريئة(98)لـ:مايا بانكس(الجزء الثالث من سلسلة الحمل والشغف)كاملة*إضافة الرابط (الكاتـب : فراشه وردى - )           »          رواية ميدوسا ابنة الظلام (الكاتـب : نادين لطفي♕ - )           »          113_ المحتالة البريئة ..... باربرا كارتلاند (الكاتـب : سنو وايت - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > منتدى الروايات الطويلة المنقولة الخليجية المكتملة

Like Tree41Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-24, 09:54 PM   #2271

حفيف الأوراق

? العضوٌ??? » 479617
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 115
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » حفيف الأوراق is on a distinguished road
¬» مشروبك   water
¬» قناتك mbc
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمانى* مشاهدة المشاركة


الزوجة الصغيرة




وبعد اسبوع ركبت ريما السيارة في وقت الظهيرة مع عبدالمحسن طالعة من المدرسة وهي تبكي ...وتبكي ويطلع منها صوت مشاهق




عبدالمحسن :وشفيك وش حاصل




ريما تبكي ولا ترد عليه




ولما وصلوا البيت تدخل وترمي نفسها على سريرها وتبكي ...دخل عليها عبد المحسن ..:ريما




ولما سمعت صوته غطت وجهها بالغطاء ولما طلع من غرفتها ركضت وسكرت الباب وراه




استغرب عبد المحسن منها




ولما جاء وقت العصر ما طلعت من غرفتها والمغرب كذلك والعشاء




عبد المحسن :وش فيها ماتبي حتى تشوفني




ولما جا الصبح جلست بغرفتها ولا طلعت جا عبد المحسن :ريما يالله المدرسة




ريما :ماني رايحة




عبدالمحسن :ليه؟؟؟




ريما: وهي تصرخ :بس كذا مابي




عبدالمحسن :افتحي الباب




ريما تفتح ويدخل عبدالمحسن :انتي وش بلاك منقلبة فوق تحت




ريما :ساكته وما ترد




عبدالمحسن:ترى بتصرف معك تصرف ثاني0




وريما ما صدقت خبر انطلقت دموعها مثل المطر




عبد المحسن :يالله يا شاطرة تعالي اربط لك شعرك وياخذ المشط من الطاولة ويمسك شعرها وتدفه ريما بقوة




عبد المحسن:لا انتي مو صاحية اليوم ويبحلق عيونه فيها




وترمي ريما نفسها علي السرير وتبكي




جلس عبد المحسن جنبها على السرير مربع رجوله ومكتف ايدينه ومسند ظهره للجدار ...وريما كل شوي ترفع راسها وتناظر فيه وترجع تغطي راسها بايدينها وتبكي وهو ساكت .ولا يناظر فيها ومرت خمس..




.عشر




..ربع ساعة .




..نصف ساعة




..لين هديت وجلست جنبه وتلتفت عليه وهو يناظر بشكل مستقيم للامام ويسرق النظر لها من دون ما تحس قالت:البنات في المدرسة يعيروني




التفت عبد المحسن عليها بهدوء :كيف يعني ؟؟




ريما: ما ادري يقولون كلام وصخ




عبدالمحسن :افاااااا... عنك؟؟؟




ريما :ايوه




عبدالمحسن :افااااا ...عطيني اسماءهم وانا اكلم المديرة توقفهم عند حدهم ...بس وش يقولون؟؟؟




ريما :يقولون ...يقولون ( وهي متردده) يقولون انتي يا ريما متزوجة عبدالمحسن




ويعيروني صغيرة ومتزوجة في الساحة وقدام كل البنات والبنات يضحكون




وتبكي




عبدالمحسن:وانتي بايش رديتي عليهم؟؟؟




قلت :عبدالمحسن اخوي واحلف لهم بس ما يصدقوني




كله من هذي ,,,ما ادري وش اسمها ...هـ هـ هيا هي اللي تكلمت اول وحده




عبد المحسن :خلاص انا اوريك فيهم وانا اخوك




يالله البسي وغسلي وجهك عشان اوديك للمدرسة




ريما تبتسم عشانه بيادبهم:وش بتسوي ؟؟




عبدالمحسن :بتشوفين ...




وداها للمدرسة وكلم المديرة وشرح لها وضع ريما مع زميلاتها ووعدته المديرة خير.. وفعلا جابت المديرة البنات اللي ذكرهم عبد المحسن وكتبتهم تعهد وامرتهم يعتذرون من ريما قدام كل الطالبات




ولما عبد المحسن مر الظهر عشان ياخذ ريما لقاها متشققة من الفرح والوناسة وقامت تحكي لعبد المحسن كل اللي صار وعبد المحسن يقول :احسن .يستاهلوووون.




.اي احد يضيقك قولي لي على طول




ريما: اكيد ... اكيد




وتبتسم ابتسامة كلها انتصار وفرح




وبعد ايام عبد المحسن جالس في الصالة ومشغل التلفزيون ويتابع افلام كرتون ...ريما تسحبت من غرفتها وكتابها في يدها وجلست قبالة عبد المحسن وتناظر الشاشة بكل انسجام ولما خلصت افلام الكرتون حس عبد المحسن ان ريما عندها كلام بتقوله




عبدالمحسن:هااااااا ريما وش اخبارك اليوم ؟؟..




ريما: الحمد لله كلش تمام بس انا اليوم وقفت عند المقصف انا وزميلاتي عشان اشتري وشفت هيا وشلتها قمت وقلبت عيوني فيها ....وهي ساكته وبالعه لسانها




...بعدين مريت من جنبهم وكانوا يتكلمون ...بس ما ادري وش يتكلمون فيه يوم شافوني سسسسسسكتوا .




..عبدالمحسن مات من الضحك :وفي نفسه يا حليلكم يا البزارين عبدالمحسن:خلاص ادبناهم مستحيل يتعودونها




ريما تبتسم بانتصار :يستاهلون




وبعد اسبوعين بدات الاختبارات ومرت سريعه كما هي عادتها وخلصت ريما المرحلة الابتدائية وانتقلت للمتوسط 0




وريما وعبد المحسن مازال بينهم حواجز ورسمية وان كانت كل يوم والثاني تخف اكثر




اتصل فهد على عبد المحسن يسال عن ريما وطمنه عبد المحسن انها بخير ونجحت بتفوق فرح فهد بنجاحها وقال فهد لعبدالمحسن :انتبه لريما يا عبد المحسن ترى توها صغيرة ...وكررها كم مرة وعبد المحسن سكر السماعه ويحك ذقنه :ايش قصده هذا ب توها صغيرة ...لا يكون قصده.؟؟؟؟؟. اه اه والله جريء





***********************



االاجازة



قضاها عبد المحسن وريما في البيت بس احيان كانوا يروحون للمدينة العسكرية يتقضون اغراض للبيت من منظفات ومعطرات وعرايس لريما لانها تموت في العرايس والعاب البنات وفي نهاية الاجازة وقبل ما تبدأ الدراسة عبدالمحسن :ريما يالله عجلي تأخرنا نبي نروح للمدينة العسكرية عشان تشرين اغراض المدرسة



ريما :طيب بس لحظة شوي



عبدالمحسن:سبحان الله ياحبك للتاخير ويا حبك للتسويف ما ادري متى بتكبرين على ذا الطبع



ريما :والله اني احاول قدر الامكان اصير سريعة بس عجزت



عبدالمحسن: تحاولين والا من جنبها



ريما: في نفسها (ياربي ذا الاسطوانة دايم تدور بطيئة ...ميتة ,,,كسولة يعني اشب في نفسي نار عشان يرضى



عبدالمحسن: اشوفك سكتي



ريما:سلامتك



عبدالمحسن:يالله مشينا



ركبوا السيارة وريما كالعادة ركبت وراء



عبدالمحسن:اقول يالاخت



ريما:سم



عبدالمحسن :سم الله عدوك



وش رايك تركبين قدام ؟؟



ريما:صدق والله



وتطلع بسرعة وتركب قدام



عبدالمحسن:اشوفك مستانسة



ريما:اكيد بستانس اول مرة اركب قدام



وحطت رجل على رجل



ولفت طرحتها على شعرها



وتتلفت يمين وشمال



تناظر للمحلات



والسيارات



والاماكن



وعبد المحسن يناظر فيها ويناظر قدام ويقول في خاطره: بين عليها مستانسة



دخلوا للمكتبة وخذت ريما دفاتر واقلام رومانسية



واشكالها حلوة



والوانها بينك وموف وكاروهات



وبعضها فيها ريش وبعضها على شكل قلوب



وخذت شنطة وملصقات



وبعدين مرت على قسم الكتب وخذت كتابين عشان تتسلى فيها وقربت عند عبد المحسن :خلاص خلصت



عبدالمحسن :يعني نحاسب



ريما :افكورس



ودفع المبلغ وطلعوا وركبوا السيارة ريما:شكرا عبدالمحسن



عبدالمحسن:العفو عزيزتي اهم شي ما يكون ناقصك شي



ريما :لا خذيت كل لوازمي



عبدالمحسن:اللحين بنطلع للسوق



وخذي المريول والجزمة والاشياء اللي تخصكم يالبنات وبعدين بنطلع للمطعم عشان نتعشى



ريما:بصراحة احسن فكرة



وفعلا راحوا للسوق ثم للمطعم



ثم رجعوا للبيت



وريما فرحانه باغراضها رجعت ورتبت اغراضها في الدرج وخذت بعضهم وطلعت لعبدالمحسن اللي جالس في الصالة ويناظر في التلفزيون ريما:وش رايك في اغراضي



عبدالمحسن وهو مركز على الفلم :..حلو..حلو.



ريما:عبد المحسن اسمعني.. احاكيك



عبدالمحسن:بغيتي شي ريما...؟؟؟



وكانه فهم لما شاف اغراضها بيدها.:هاااااااااه...اغراضك ..؟؟؟.



انتي كل شي لازم يكون رومانسي



وناعم



انتي بتستخدمينها



والا بتصورين معها



ريما تناظر فيه



عبدالمحسن :يضحك



:والله مو قصدي بس المدرسة المفروض تستخدمين لها شي عملي ...مو



ريما :قاطعته انا كذا ...احب اشيائ تكون مميزة وحلوة لان اشيائي تعبر عني



وتتكلم عن شخصيتي



عبدالمحسن:اوكي ...اوكي...



يالله قومي مدام ريما ... بكمل الفلم



وتقوم ريما لغرفتها



ريما :تمتم بكلمات عبدالمحسن ما فهمها



عبدالمحسن:ذا البنت احسها بتصير مغرورة اذا كبرت شايفة نفسها من اللحين



ريما:انا في وادي وهو في وادي... الله يرحم جدتي كل كلمة اقولها تسمعها زين وتسالني وتناقشني



*****************



اليوم الدراسي الاول



وفي اول يوم في الدراسة قامت ريما بسرعة ورتبت شعرها وحطت في شعرها فراشة صغيرة وفكت شعرها ولبست مريولها اللي فصلته ضيق على جسمها ومن قدام ازارير وجيب صغير وعلى جنب على الخصر كسرتين ولبست عبايتها ولفت طرحتها واخذت شنطتها وبسرعة طلعت للصالة



عبدالمحسن جالس ويفطر



عبدالمحسن :ريما خذي هذي ساندوتشك وهذا العصير



ريما :عصير؟؟؟



عبدالمحسن :ايه عصير ...ولا اشوفك تشربين بيبسي



ريما:......



عبدالمحسن:تعالي خذي قطعة خبز صغيرة



ريما:لا لا...



مالي نفس ما احب اكل شي الصبح علك ويالله



عبدالمحسن:اسمعي كلام اخوك اللي اكبر منك وخذي هاذي بس ويمد لها قطعة خبز مع مربى



ريما تناظر لقطعة الخبز وهي مكشرة



عبدالمحسن : خلاص مو لازم... اكلها انا



ريما جلست على طرف الكنب متوترة



عبدالمحسن:وش فيك ؟؟؟شكلك متوترة؟؟؟



ريما تناظر فيه وهو ياكل بنهم



وتصد بوجهها للناحية الثانية



عبدالمحسن يناظر فيها :في نفسه :مسكينة متوترة عشان اول يوم في المدرسة والطالبات جديدات عليها...شكلي زودتها معها



يالله ريما انا خلصت



ريما و عيونها مليانة دموع



و شفايفها زرقاء :عبد المحسن لحظة باقي شعري



ربط شعرها وطلعت للسيارة



عبد المحسن يحاول يلطف الجو:شوفي... وانا اخوك ترى هذا شعور عادي كل الناس اول يوم يخافون وبعدين اذا شافوا اصدقائهم القديمين خلاص يروح التوتر ويرتاحون



ريما:...



عبدالمحسن:يناظر فيها ويكمل: اذكر يوم كنت زيك في المتوسط رحت المدرسة اول يوم وانا خايف



وارتجف



واصب عرق



وحالتي حالة



ويوم دخلت المدرسة شفت اصدقائي اللي كانوا معي بالابتدائي وانا اللي افرح واستانس ويروح الخوف



ويناظر ريما



ريما:...........



عبدالمحسن :في نفسه الظاهر اني اكلم نفسي



وصلوا للمدرسة ونزلت ريما ودخلت للمدرسة



وفي نهاية الدوام جاء عبد المحسن وركبت ريما



عبدالمحسن :بشري وش الاخبار ؟؟



ريما :الحمد لله كلش تمام



عبدالمحسن:ايوه ...وبعدين كملي



ريما:الحمد لله



عبدالمحسن: لقيتي زميلاتك؟؟



ريما:ايه لقيتهم كلهم



عبدالمحسن :طيب تكلمي ..انطقي



ريما :عادي لقيت زميلاتي ...وتعرفت على بنات جديدات بس المعلمات كلهم جديدات علي



عبدالمحسن:زين والله كنتي شاغلة بالي ,,



,قلت يمكن ما ترتاحين ...ويناظر لها ويبتسم



عبدالمحسن في نفسه:ثلجة ..ما تعرف تتفاعل وتنسجم بسهولة



وريما شاقة الابتسامة



تكسير الحواجز



وصلوا للبيت ودخلت ريما للغرفة وغيرت ملابسها ولبست قميص للبيت



وتوضات وصلت



ثم اتجهت للمطبخ



لقت عبدالمحسن مجهز كبسة من يوم الجمعة



ومسخنها وحاط له في صحن صغير



عبدالمحسن:ريما...خذي لك غداء



ريما :ليش ما نتغدى سوا



عبدالمحسن :والله فكرة ...بس اخاف تنحرجين مني.( عبد المحسن يحب الوحدة والاستقلالية بعكس ريما الجنوبية اجتماعية من الدرجة الاولى وما تحب الوحدة ابد.)



ريما :لا عادي



عبدالمحسن :خلاص انا بروح الصالة وانتي حطي غدانا,,ولا تنسين اللبن



ريما:انشاء الله



وتحط يدها على فمها :اقصد حاضر



عبدالمحسن:ما قدر يمسك نفسه من الضحك



احضرت ريما الغداء وجلسوا يتغدون سويا



ريما سرحانة وتفكر



عبدالمحسن :اليوم تخيلي وانا جالس في مكتبي ما دريت الا صديقي خالد داخل علي بصراحة هذا اسعد يوم في عمري



ريما :من خالد؟؟



عبدالمحسن:خالد هذا صديق عمري توه متخرج ذا السنة وعينوه هنا ...وما شاء الله تزوج وجا هنا هو واهله وانشاء الله بيوم بخليك تزورين زوجته ...



ريما :استحت وحمرت خدودها ..ما تتخيل شكلها تزور حريم متزوجات بيوم



عبدالمحسن:وراك ؟؟؟



ريما:لا بس انت ما عندك غير خالد



عبدالمحسن :كصديق ايه بس خالد...بس كزملاء عندي زملاء بس من سكنتي معي ما عاد صرت اهتم فيهم ..اول اعزمهم



ويعزموني واطلع معهم



بس اللحين تغيرت اشياء كثيرة ..



يعني مثلا ما عاد اقدر اطلع معهم واخليك لوحدك



*******



انطباعات عبدالمحسن



زار خالد عبد المحسن في بيته



خالد :وش اخبارك مع ورعتك ؟؟



عبدالمحسن:موسعة صدري ...كثير



بس احيان تضايقني



خالد:كيف؟



عبدالمحسن:بطيئة



..كسولة .



..وحياتها ذا التلفزيون



لو تجلس عنده لين بكرة ما تمل



وحساسة أي شي يجرح مشاعرها



وينزل دموعها



خالد:الله يعينك



مشوارك طويييييييييل



عبدالمحسن:الله يعين



خالد:ومتى انشاء الله بتتزوج



عبدالمحسن:والله ما ادري ؟؟



بس ذكرتني عمي داق علي في ذا الاجازة يعزمني لحفلة تخرج بنته رغد



خلصت الثانوي



خالد:وليش ما رحت ؟؟؟



عبدالمحسن:ما اقدر اخلي ريما



خالد:وليه ما تاخذها معك؟؟



عبدالمحسن:وباي طريقة تبيني اقدمها لعمي زوجتي



او اختي ؟؟؟



وبعدين لو تدري رغد والله لا تخلي عاليها واطيها هي من دون شي تحسني ملكها وتغار علي



خالد:عموما اذا بغيت تروح للرياض خل ريما عند زوجتي ملاك



عبدالمحسن :ما تقصر يا خالد



********


سلام عليكم ورحمه الله


حفيف الأوراق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-24, 06:19 PM   #2272

الزهراء الجميلة

? العضوٌ??? » 381263
?  التسِجيلٌ » Sep 2016
? مشَارَ?اتْي » 147
?  نُقآطِيْ » الزهراء الجميلة is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الزهراء الجميلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-05-24, 07:58 AM   #2273

رذا

? العضوٌ??? » 489976
?  التسِجيلٌ » Jul 2021
? مشَارَ?اتْي » 154
?  نُقآطِيْ » رذا is on a distinguished road
افتراضي

لا اله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا ❤❤

رذا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-05-24, 02:54 AM   #2274

نجد الحيا
 
الصورة الرمزية نجد الحيا

? العضوٌ??? » 475582
?  التسِجيلٌ » Jul 2020
? مشَارَ?اتْي » 71
?  نُقآطِيْ » نجد الحيا is on a distinguished road
افتراضي

روووعه

نجد الحيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الصعب, القرار, عبدالمحسن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 AM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.