آخر 10 مشاركات
الشقيقات ـ دانيال ستيل (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          لمس الحرائر * مميزة * (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          الانتقام أولا (الكاتـب : إنجى خالد أحمد - )           »          326 - الموت حباً - أليسون فرايزر (الكاتـب : عنووود - )           »          و آن للروح ان تستكين (1) .. سلسلة صالة مغادرة (الكاتـب : shymaa abou bakr - )           »          شظايا القلوب(3) سلسلة قلوب معلقة*مميزة* (الكاتـب : Nor BLack - )           »          الستر من الحق (3) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة نساء صالحات (الكاتـب : **منى لطيفي (نصر الدين )** - )           »          في قلب الشاعر (5) *مميزة و مكتملة* .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          هزيمة الكهرمان (38) -شرقية- للكاتبة المبدعة: زهرة اللافندر [مميزة] *كاملة&روابط* (الكاتـب : Just Faith - )           »          329 - أيظن - برباره ماكماهون (الكاتـب : عنووود - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree288Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-11-11, 12:00 AM   #81

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Elk


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dalyia مشاهدة المشاركة
دى ندى مش نور...خالى بالك منها على فكرة مش سهلة البنت دى خالص
سو سورى ندى منورة حبيبتى , شكراً دليوية على التنبية بس قلت النيك نيم أولة نور فأختصرتة مش سهلة لية التوتر دة بس ياداليا بقلق من القراء الشريرين جدا ههههه بيشرفنى وجود الأشرار أحلى صبايا


malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 12:05 AM   #82

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dalyia مشاهدة المشاركة
شكراً يسرا على الفصل الرائع ،،
بداية تعريفية من البطل عن محيطة ولكن فى نفس الوقت بتضع أدامنا المزيد والمزيد من علامات الأستفهام ؟؟
- علاقة أركان ببلال غير المعتاد كتؤأم ولكن قربة من صلاح الدين ،، كتير صعب موقف حضورة والدة الطفل على طفل أخر فى العاشرة
- البطل الملئ بالمرارة فى مطلع شبابة من الواسطة والمحسوبية ومقابلتة مع ليل الثائرة ... وعجبنى أن الرواية فى سيناء.
فى انتظارك يسرا بالفصل الجديد لمعرفة المزيد.
تسلم الأيادى يا جميل
مساء الورد داليا , علامات الإستفهام لسة شوية إحنا لسة فى أول فصل إن شاء الله فى البارتات الجاية هنلقى الضوء على بعض الأحداث الى هتوضح الإجابات , الواسطة وباء يعتبر موجود فى كل مكان حبيت أتكلم عن معاناتة لأنة فعلا بيحبط الشباب وبيدمرهم , سيناء لسة هاخدكم معايا فى رحلة ولا أروع أتمنى تحبوها , داليا شكراً جزيلاً لوجودك وتعليقك ياقمراية ربى ما يحرمنى من أحلى صحبة


malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 12:32 AM   #83

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض القلب مشاهدة المشاركة

يسرا يا قمر شكلها الرواية مختلفة عن سابقاتها وحلوة بجد
مساء الورد رورو ,إنتِ الأحلى حبيبتى

طريقة سردك وكتابتك العبارات الي استخدمتيها والوصف ....كل حرف وموقف اوردتيه بهالبارت ابهرتيني فيه وخطفتي انفاسي
ربى ما يحرمنى منك حبيبتى مبسوطة جدا برأيك يارب البارتات الجاية تحوز على نفس الإعجاب
بجد كانت هالمرة مميزة جدا عن سابقاتها وجايز هالرواية هي الي راح تطلع كل ابداعاتك
يارب يارورو تكون خطوة للأمام وأقدر أخلصها كما رسمتها بمخيلتى
راكان : اول شي اسم مميز وحلو وبعدين شكلها شخصيته صريحة وقوية عانى كتير من المحسوبية والواسطة وغيره عكل حال مين الي ما بعاني منهن
أركان يارورو شخصية عربية حبيت اخلط فيها مبادىء وقيم البدو والاسلام والعروبة وإزاى هتقدر تواجة الظروف والقمع
علاقته ببلال رغم انه توأمه غير وثيقة او هما متناقضان بالشخصيات ووجهات النظر كما قال ركان
الي فهمته انه راح يكون مواقف بينهم لتنين بجوز راح تكون هي سبب حزن راكان
ليل ستتزوج من بلال وراح تكون سبب رئيسى لإبتعادة , ولكن السؤال لماذا تزوجتة ؟وهل تكن مشاعر لأركان ؟

مشاهدته لولادة امه بصلاح جايز هي الي خلته يحس بشعور من الابوة نحوه واحلى موقف عجبني لما تهجم على الداية عشان يمنعها تقطع الحبل السري ظنا منه انها بدها تقتل صلاح الدين
ههههههه مبسوطة انى قدرت أوصل فكرة الأبوة فعلا تحليلك صحيح رورو أركان شعر بالأبوة ناحية صلاح الدين من بداية ولادتة ظروف خروجة للحياة وطدت العلاقة بينهم بقوة

مشاهدته لليل وفقدانه لتركيزه ورباطة جأشه ووقوعه بالحب من النظرة الاولى
ومن ثم استعادته اعصبيته ورجولته بسرعة خيالية بمجرد ما حس انها عم تستهزأ فيه كان خيالي بجد
الحب شىء والمساس بالرجولة شىء تانى أركان على الرغم من حبة الكبير الا ان كرامتة وكبرياؤة فوق كل غالى
ليل: هي كما تبدو فتاة قد تحملت المسؤولية منذ الصخر فهي تظهر وكانها مسؤولة عن كل ما حولها فهي التي نهضت للتحدث مع راكان وابيه وهي التي يستأذن منها علي لكي يزور صلاح !!!
مش راح اقدر احكم لانه لسا احنا ما عرفنا شي عن شخصيتها
وياريت لا تستعجلوا فى الحكم عليها الا بعد التعمق قليلاً فى الفصول , شخصية ليل شخصية معقدة حتى لى أنا أرهقتنى كثيراً
اسلةبك كان مميز الفصل هذا واكثر ما لفت نظري
وصفك لعشق راكان لوالديه ووصفه لهما ابيه مثلا ببشرته الخمرية وعلامة الصلاة وشعور احمد وكان البركات تنساب اليه عبر تقبيله لجبين ابيه
ووصفه لامع بالساذجة والحنونة والطيبة ..
ووصفة لصلاح بمولوده والاعز على قلبه بنفسي
وصف ملك قلبي واسره بجد كتير حلو ومؤثر
ميرسى يارورو ربى ما يحرمنى من تشجيعك ياجميلة
ايضا الممميز بروايتك هاي انه تقريبا لاول مرة نرى رواية بلسان البطل
غعادة الكاتبة تكتب بلسان لبطلة خاصة اذا اكنت الاحداث بالعالم العربي
بصى يارورو أول كاتبة قرأت ليها بتتكلم بلسان البطل كانت أثير عبد الله , أستفدت منها جداً , كثير من الكتاب الرجال تحدثوا بلسان المرأة وحاولوا سبر أغوارها مثل يوسف السباعى فى معظم رواياتة وأهمها أنى راحلة وكمان باولو كويلو , التحدث بلسان البطل تحدى جديد لقلمى وأحببت ذلك الأسلوب جداً أركان سيتحدث معظم الرواية وليل كان يجب أن أوضح شخصيتها على طريقتها أيضاً أتمنى أنى أقدر أوصل الفكرة الى بعقلى للقراء أدعيلى يارورو
ببساطة يسرا بداية موفقة ومشوقة
اكيد متابعاكي وبانتظار القادم على نااااااااااااااار
احلى تقييم ونجوم لعيونك



داليا حبيبتي تصميم خيال وحلو ومميز بجد
شكرا الك يا قمر ولعيونك احلى تقييم

نبض القلب استمتعت بالحوار الجميل معكِ على أنغام فيروز , بإنتظار حضورك وتعليقاتك المميزة دائماً ,تسلميلى حبيبتى دعواتك الرقيقة وبتمنى الرواية تكون عند حسن ظن الجميع شكرا جزيلاً


malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 12:37 AM   #84

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبة مشاهدة المشاركة
يسرا تسلمى على البارت الرائع ...



أركان ... عاشقنا الحزين الأبى ... أسرتك أسرة مميزة جداً أعجبنى طريقة وصفك و سردك لأسلوب حياتكم ... و واقعكم و اللقاء العاصف الأول بينكما أنت و ليل ... ستتزوج أقرب شخص لك >>> معقولة يكون توأمك ؟؟؟ يا الله ما أصعبها ...



يسرا متابعاكى و شكراً لك
حبيبة قلبى هبة تعرفى كنت بإنتظارك وأستغربت عدم تواجدك مثل الأول بس كتير مبسوطة أنى أطمنت عليكى , تسلميلى عزيزتى , ليل فعلاً ستتزوج أخوة التوأم سنرى سوياً كيف ستكون النتائج فى البارتات القادمة فعلاً هبة ما أصعبها ..أحلى مساء معطر بالعود والقرنفل ياجميلة وشكراً جزيلاً وجودك المميز


malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 01:53 AM   #85

رنيـــــم

? العضوٌ?ھہ » 115386
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 195
?  نُقآطِيْ » رنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond reputeرنيـــــم has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

رنيـــــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 09:41 AM   #86

nouranosh

نجم روايتي وعضو الموسوعة الماسية لقصص من وحي الأعضاء ومعطاء التسالي الفائزة بجائزة التسالي الرمضانية

alkap ~
 
الصورة الرمزية nouranosh

? العضوٌ?ھہ » 72944
?  التسِجيلٌ » Jan 2009
? مشَارَ?اتْي » 4,997
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » nouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malksaif مشاهدة المشاركة
سو سورى ندى منورة حبيبتى , شكراً دليوية على التنبية بس قلت النيك نيم أولة نور فأختصرتة مش سهلة لية التوتر دة بس ياداليا بقلق من القراء الشريرين جدا ههههه بيشرفنى وجود الأشرار أحلى صبايا

نو نو انا عارفة النيك نيم رخم و تنح و الكل بيختصروا لنور او نورا
و بعدين مش تسمعي كلام دودو انا كميلة خالص و طيوبة نو نو و سهلة على فكرة ( فيس برئ )
و بعدين الكاتبات هم الشيريرات مش احنا الصبايا الحلوين القمامير


nouranosh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 12:48 PM   #87

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Elk

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رنيـــــم مشاهدة المشاركة
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

تسلمى حبيبتى مرورك العطر


malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 12:51 PM   #88

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nouranosh مشاهدة المشاركة

نو نو انا عارفة النيك نيم رخم و تنح و الكل بيختصروا لنور او نورا
و بعدين مش تسمعي كلام دودو انا كميلة خالص و طيوبة نو نو و سهلة على فكرة ( فيس برئ )
و بعدين الكاتبات هم الشيريرات مش احنا الصبايا الحلوين القمامير
صباحك فل وياسمين ندوشة ههههه لا حبيبتى النيك نيم لذوذ خالص وبعدين بحب جداً إسم نور , ولا لا لا دة إجحاف فى حقنا ياندى أنا مش شريرة خالص خالص يلا البارت الجديد فى المشاركة الجاية قوليلى رأيكم ياقمامير ومش شريرين هههههه

menatallah_2000 likes this.

malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 01:08 PM   #89

malksaif

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية malksaif

? العضوٌ?ھہ » 120710
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,545
? الًجنِس »
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » malksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond reputemalksaif has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

الفصل الثانى ...

الأوطان تلك الكلمة التى يتقاذفها الكتاب والشعراء فى كتاباتهم , تارة يلعنونها وتارة ينصفونها لانعلم أيا منا المخطىء الوطن أم أبناؤة , عشت طوال عمرى حانقاً علية , نعم فوطنى جعلنا مهمشين منة وعلية , عبق غريب يتغلغل إلى كيانى وأنا أهبط درجات الطائرة , كل خطوة أخطوها يذوب بداخلى حنين وشوق كبحت جماحة بقوة , نظرت إلى السماء المغيمة التى تنبىء بهطول الأمطار , الرياح قوية فى تلك المنطقة الشاسعة لهبوط الطائرات , تقدمت ويداى ترتجفان لأول مرة منذ زمن طويل, حزن يستعمر دواخلى , أشعر برجفة كهربية تسرى بعمودى الفقرى تجعل جسدى بأكملة يقشعر, أربعة عشرة عاماً لم تطأ قدمى تلك الأرض , تغضنت ملامحى وشعرت بألم قاسِ يسيطر على حواسى ألم الفقدان وألم أخر غمرنى عندما شاهدت ملامح الوطن فى بناياتة وسماؤة لاأعلم لماذا ؟ لقد ألقيت عبث الوطنية وحب الأرض منذ زمن بعيد .....آمنت منذ كنت طفلاً أن وطنى هو نفسى لا غير , وتعمق ذلك الإيمان بداخلى عندما كسرنى فى طفولتى وفى شبابى أيضاً على أرضة وخارجها , سنوات طويلة فى البعد , ياإلهى كيف إحتملت ؟..كيف يقسى قلب الإنسان هكذا ؟.. أوهمت نفسى منذ كان عمرى الرابعة عشر إننى فقدت الوطن فما هذا الذى نقف على أرضة سوى مكان كتب علينا أن نكون فية , قدر.. ككل الأقدار التى تتزاحم علينا , وقفت فى منتصف الدرجات وسط إندهاش المسافرين أحدق فى الهواء الذى لايرى , ألمح من خلالة وجوة أقرب الى وجدانى من نفسى , وجوة تركتها ووليت ظهرى لها , خذلتها كثيرا .....شعورى بالأسى لم يستطع منع تلك اللذة التى تغمر مشاعرى واللهفة التى تملاء وجدانى , هواء هذة البلد ذو رائحة مميزة , نكهة نادرة الوجود , تابعت نزولى بمشقة وعندما لامست قدمى الأرض الصلبة , تزايدت خفقات قلبى حتى كادت تقتلع ضلوعى من مكانها ,أقسم أننى شعرت بصاعقة تضرب دواخلى عندما لامست قدمى تلك التربة العابقة بأريج الماضى لتضىء أعماقى , وتنير درباً مظلما بداخل كيانى , أخذت نفسا قوياً مستنشقاً الهواء , وليس الهواء فقط بل إستنشقت معة عبق الذكريات وألم التناسى الذى كنت باًرعا فية حتى الأن, تساقطت قطرات المطر على وجهى فغلبتنى إبتسامتى أحسست بالأرض العظيمة تحتفل بعودة أحد أبنائها المنفيين منذ أمد , أى وجع هذا الذى يغمرنى؟....يشبة وجع عاشق ماتت حبيبتة وقبل أن يواريها التراب , رمشت بعينيها لتدب الحياة فى أوصالها لإستنشاقها لرائحتة ..زفرت الهواء ببطء مستلذاً بكل زفرة كأنها أكسير الحياة لهويتى التى نفيت منذ عمر طويل إلى أرض النسيان , كم أتمنى الصراخ بأعلى صوتى لقد عدت ياوطنى لقد عاد الطير الشريد إلى أحضانك ثانية ...ولكن عقلى يغلبنى كعادتة ....

مرت حوالى الساعة ومازلت واقفاً بصالة الوصول بالتحديد أمام نافذة فحص جوازات السفر, الضابط المسؤول ينظر لى بريبة غريبة أعلمها جيداً , لحظات قليلة وجاء مسؤول برتبة أعلى ليقول لى " من فضلك نريدك ثوان قليلة فى المكتب الرئيسى سنطمئن على بعض الأشياء " إبتسمت بمكر لأننى أعلم جيداً ما يدور بخلدة وتبعتة بهدوء وثقة بعد أن وضعت معطفى على كتفى , تركنى فى غرفة مؤثثة جيداً , فجلست على كرسى , فتحت حقيبة يدى الصغيرة وأخرجت كتاب أتسلى بة إلى حين عودتة , ضيق جارف يغتال جنباتى رغم إبتسامتى الظاهرة إلا اننى أشعر بالحنق من أبناء وطنى العزيز ...كان بالاحرى أن أخرج لهم جواز سفرى الأمريكى فجنسيتى الأمريكية لها مفعول السحر فى الأقطار العربية تعامل بإحترام رئاسى , وكأنك أحد القيادات الدولية حتى لو كنت مجرد نادل هناك , دخل المسؤول وإبتسامة مصطنعة على شفتية , أعلم جيداً سبب تدقيقهم فسيناوى ( أى من سيناء) يعيش بأمريكا منذ أربعة عشر عاما شىء مريب , رغم أن بلدى وطن الأبطال إلا أن الإعتقاد السائد بين دواخل شعبى المصرى أن السيناوية مجرد مهربين , تجار سلاح ,خونة وعملاء لأمريكا وإسرائيل ومازالوا يظنون ذلك للأسف, لايعلمون إن سر تلك الإتهامات المغلوطة هى الحكومة التى نكست بعهودها مع قبائلنا وأهالينا , لايعرفون أن أكثر ما نبغضة بحياتنا هو عدونا الصهيونى وأتباعة , سيناء تلك البادية الشامخة التى سقيت من دماؤنا وبنيت على أثار رفات أبطالها دفنتها الحكومة فى مقابر الجهل والظلم ل 30 عاما طويلة ومازلنا نعانى من هويتنا السيناوية يلقوا بنا الى هوية منفصلة لسنا مصريين بل سيناوية ,عاد المسؤول ووقف أمامى فلم أتحرك من جلستى على الكرسى واضعاً ساق فوق أخرى تفحصنى قليلاً ثم تكلم بفتور قائلاً "نعتذر لتأخيرك تستطيع الذهاب ..."

إعتذار واة ذكرنى وأنا أضع كتابى بحقيبة يدى بذلك الإعتذار الذى تلقيتة منذ عشرة أعوام , لكنة إعتذار مختلف أهينت فية مبادئى وشموخى العربى بمكتب الإستخبارات الفيدرالية ...تمتمت بسلام هادىء وخرجت من المكتب لكى أخذ حقائبى القليلة , الذكريات تحوم بعقلى رغم محاولاتى لطمرها ولكن هيهات , فعندما توشم أعماقك بذكرى ما لاتستطيع أبدا إزالتها مهما حاولت ...وقفت على الرصيف الأسمنتى وهاجمتنى الذكريات بلا هوادة وزخات المطر التى خفت تتساقط على شعرى ووجهى ومعطفى الثمين .....لما لاأسمح لها بالتوارد على ذهنى أنها مجرد أحداث علقت بعقلى الباطن ....

سافرت إلى بعثتى وأحلاماً عريضة تغمرنى وحماسة ملتهبة تملأ وجدانى , أوصلنى للمطار أخى بلال وسلامة صديقى ووالدى ..كان الوداع مؤلما خاصة عندما رأيت عينا والدى تترقرقان بالدموع , لم أرى والدى يبكى قط بحياتى سوى مرة واحدة يوم أغتيل إبنة البكر , أخى الشهيد الذى كان يكبرنى بخمس سنوات ومات غدراً ..كان طلال جنديا على الحدود التى تفصل بين مصر و فلسطين المحتلة بإحدى قرى الشريط الحدودى , إستشهد على أثر رصاصات خائنة علي أيدي القناصة الإسرائيليين من برج مراقبة صهيوني علي الحدود ورافقة فى رحلة الإستشهاد خمسة من رفاقة , أتذكر ذلك اليوم الأسود فى حياتى جيداً كنا فى العاشر من رمضان قبل موعد أذان المغرب بلحظات قليلة , فى ذكرى السادس من أكتوبر , العاشر من رمضان ,حرب 73, سيناء ترتدى أبهى حللها , القبائل تسهر طوال الليل نتجمع بعد الإفطار, ونعيد شريط الذكريات ويسترجع كبار المشايخ أيام العدوان والنكسة والحرب التى رفعت رؤوسنا وإنتصرنا بها وكيف كانوا يصطادون الجبناء فى حرب الإستنزاف , أؤمن أن أختيارهم لهذا اليوم بالذات لم يكن إعتباطاً , لقد أرادوا كسرفرحتنا وإحتفالتنا التى يشاهدونها من أبراج المراقبة خاصتهم , والدتى كانت قد أنجبت صلاح الدين منذ حوالى الشهرين , الحركة دؤوب فى تلك الفترة فالبعض منهمك فى تحضير الطعام والبعض الأخر يصلى ويقرأ القرآن , فوجىء والدى بإتصال من طلال وهو منهار ويبكى , يخبرة أن الصهاينة الإسرائيلين يطلقون عليهم النيران بكثافة مقصودة , وقناصتهم يصطادون الجنود المصريين كالطرائد , وهم لايجرؤون على الرد بالضرب تنفيذاً لأوامر القيادات العليا كى لاتخرق المعاهدة ...يومها صرخ والدى وقال " إرفع سلاحك ولدى.... وأضرب ....أضرب طلال.... أضرب ياولدى ..."

قطع الإتصال بغتة فثارت ثائرة والدى وإنطلق إلى شيخ القبيلة , مما أثارفزعنا وإندفعنا أنا وبلال خلفة إلا أنة نهرنا كى نعود للبقاء بجوار والدتى , بلال إنصاع لأوامرة وأنا تبعتة خفية بدون علمة , وصل إلى مقصدة بسرعة البرق وأنا ألهث خلفة من الركض كى لاتتوة خطاة عنى , تجمع الرجال فى ثوان وإمتلأت العربات الجيب بلمح البصر وركبت فى إحداها دون أن يلاحظنى والدى كما كنت أعتقد إلا أنة كان واثقاً من تتبعى لة , وفوجئت بة يهبط من سيارة الشيخ الكبير ليركب بجوارى بدون أن ينبس ببنت كلمة , الحدود تبعد عن قريتنا حوالى الساعة فى عمق الصحراء مرا علينا كعمر بأكملة , رغم أننى كنت لاأزال صغير السن لاأفهم طبيعة البشر مثل الأن إلا أننى كنت أنظر إلى طلال كأنة ملاك يسير بيننا , كان شيئاً مقدساً لدى , هل تعلمون تلك الشخصية التى عندما تراها تشعربهالة من الطهارة والبراءة تحتويها عيناة اللوزتين بهما نور يتسلل الى دواخلك ليبعث فى قلبك طمأنينة غريبة , كما قال تعالى " سيماهم فى وجوههم ", ختم الله على وجهة إشراقة لم أراها قط بحياتى سوى علية , وصلنا إلى بعض القبائل القريبة من الحدود ورحبوا بالرجال وكانوا هم أيضا على أهبة الإستعداد بأسلحتهم فقد ظنوا أن إسرائيل ستدخل سيناء مرة أخرى , لم يستطع الجمع الغفير من الإقتراب من النقطة العسكرية الحدودية بسبب الحصار البشرى من ضباط الجيش وجنودة ومدرعاتة , كأنهم كانوا يتوقعون ثورة المناطق القريبة منهم ,طالب الرجال بالدخول والرد على هجمات العدو الصهيونى إلا إن الجنود رفضوا وتعالت صيحاتهم وتهديداتهم بضرورة العودة إلى ما بعد الخط الذى حددوة , كى لايقترب أحد من السد البشرى الذى صنعوة لحمايتنا كما يزعمون , كنا نسمع صوت الرصاص الحى القادم من هناك , تصلبت الوجوة وتغضنت الملامح والقهر إرتسم بكل رعونتة على محياهم , رأيت بأم عينى رجال تعلو وجوههم الصرامة والحزم تتدفق دموعهم خوفاً على أولادهم , ومن ليس لدية أولاد أجزم أنة فى هذة اللحظة كان يشعر أن كل جندى على حدود الوطن هو إبنة فلذة كبدة ..وقفنا هناك بلا حول ولا قوة لانستطيع التقدم أو التأخر عاجزين بلا فائدة , جاء عميدهم وتحدث مع زعماء القبائل وطمئننا بكلمات منمقة وأخذ يردد جملة واحدة "كل شىء تحت السيطرة ".....ياإلهى كم أصبحت معقداً من تلك الكلمة التى لاتنفك تلازم ألسنة المسؤولين " كل شىء تحت السيطرة" .

.كررها مراراً وتكراراً مما أثار غيظ والدى فقال بغضب "نريد رؤية أبنائنا ...لا تقول لنا كل شىء تحت السيطرة فانتم بأنفسكم فاقدين للسيطرة على المكان .." .تعالت فى تلك اللحظة صوت الإنفجارات لقد ألقوا قنابل على الحدود المصرية مما أثار فزع الرجال من الطرفين سواء الجيش أو القبائل ..وإتجة الرجل للداخل تاركاً إيانا فى خضم بحر عاصف من القلق والتوتر وخيبة الأمل ...بعد عدة دقائق صمتت أصوات طرقات الموت , ساد صمت مروع ولحظات إنتظار قاتلة أشد فتكاً من سكين صدأ يذبحنا بتمهل , خفقات القلوب علت على أصوات تنفسنا المتوترة , الموت يطرق باب حبيب لك ولا يفصلك عنة سوى أمتار , لا تستطيع الركض حتى لإحتوائة فى أحضانك وهو يلفظ أنفاسة الأخيرة قابعا هناك وسط الرمال مغطى بدماؤة الطاهرة وريح الجنة يفوح من جنباتة الشهيدة , ليس من حقك حتى إلقاء نظرة على عينية قبل أن تغمض للأبد أو ترى إبتسامة حالمة برؤية جنة الفردوس تداعب عيناه قبل أن تخمد ضياؤها ...عاد إلينا "كل شىء تحت السيطرة " بعد فترة طويلة .. مشاعر الأسى على ملامحة تخبرنا قبل أن يخبرنا لسانة بما حدث ...بضعة كلمات مواساة وإعتذار أبله من الجانب الإسرائيلى بأنهم كانوا فى تدريب , والأمور خرجت عن السيطرة ..أيضا هم عندهم نفس التعبير رغم إختلاف بسيط فى الحروف , ولكن يحورونة جيداً بحيث يخدم صغيرهم قبل كبيرهم , أكمل المسؤول بعرض تعويض مادى أثار غضب الرجال وحاولوا التقدم إلى الداخل فضيق الحصار الخناق عليهم وهم قلة قليلة لم يستطيعوا التوغل .....يومها رفع والدى وجهة بشموخ عربية وكبرياء اسلامية وقال " ثأرنا سنأخذة يوماً ما إذا لم يكن بأيدينا سيكون بأيدى أولادنا وأحفادنا , دماء أولادنا وأرواحهم لاتعوض بمال الدنيا "...

وهكذا كان ...عدنا إلى ديارنا محملين بأجساد خمسة شهداء طاهرة سيدفنوا بأرض الوطن وهم مغسلين بترابة الطاهر ولم يجرؤوا حتى على رد الضربات التى أودت بحياتهم ...أى نفاق هذا وأى مهزلة نعيشها ؟...كيف تضرب من عدو ولا تستطيع رد الضربة أو حتى الدفاع عن نفسك أو ردع الضربة , جرح غائر بكبرياء الوطن وبكرامة العرب ,إهتز يومها حبى للوطن وأمنت أنة لا وطن لى , شعرت أنة يخون أبناؤة ويقدمهم قرابين لعهود واهية وأحلام شيدت من هواء وخيال , .. أحياناً يغمرنى شعور بالحزن على وطن ليس ذنبة أن أبناؤة جبناء وأولياء الأمر يختبئون تحت برقع السلام المهلهل من كثرة التراقيع فية , فالوطن هو الوطن لا يتغير أرض وهواء وماء , من يتغير هم البشر يتطبعون بحجم الوهم الذى ينسجة لهم أعداؤهم ونفوسهم الطامعة فى شهوات الحياة الدنيا ....ولكنى سرعان ما يغلب عقلى على مشاعرى وتغلبنى الذكريات الموجعة فأعود للإنكار ...

موت طلال كان فاجعة لأمى وأبى وإخوتى, روح غالية خطفت من بيننا لم نستطع تخطى الأمر أبداً ....كلاً منا يحظر على نفسة ذكر إسمة أو تذكر أى شىء يخصة نخشى شيئاً لانعرف ماهيتة , ربما نخجل من أنفسنا ونشعر بالعار والذل أننا لم نستطع يوماً الإنتقام لروحة والأخذ بثأرة , أشدنا انكساراً من داخلة وكأن قلبة قد حفر بداخلة أخدود عميق مظلم من الإحساس بالذنب أنة شجع ولدة على العمل جندياً فى جيش الحدود يدافع عن تراب الوطن ...لم يتحدث والدى يوماً عما بداخلة ولكننى شعرت بة , وقرأت عينية المحملتين بالأسى والحزن والخجل ...

سافرت وقضيت عاماً كاملاً بنيويورك تعرفت فيها على بعضاً من أعضاء الجماعة الإسلامية التى يطلق عليها اسم جماعة " تطهير الأرض"... تعجبت للإسم عندما علمت بة ولكنى لم أهتم , فدراستى هى كل ما يشغلنى أريد الإنتهاء والعودة إلى أحضان أهلى وعيون ليل التى لم أنساها يوماً , خلال الشهر الذى قضيتة قبل رحيلى قابلتها عدة مرات فقد تجمعت العائلتين على الود بفضل أختها شمس وأخيها الصغير على ..والذى أصبح أعز أصدقاء صلاح الدين أما هى فقد كانت تحاول الإبتعاد ورسم هالة من الجمود حولها أخبرتنى شمس أنها هكذا دوماً كالصخرة القاسية التى لاتستطيع المياة العاتية تفتيتها , إلا أننى كنت أرى بداخلها شىء يجذبنى , كلما تقابلت نظراتنا تهرب منى وكأنها تخشانى , كلما حاولت التحدث معها تجاهلتنى أو عاندتنى لمجرد العند بدون أى مبررات همشتنى من أحاديثها وكأننى غير موجود حتى أمنت بالفعل أنها لا تطيقنى ,لكنى لم أستطع يوماً الإبتعاد فقط كنت أتظاهر باللامبالاة حتى يحين الوقت المناسب للتحدث معها عندما أمسك شهادتى بيدى وأستطيع حمل مسؤولية بيت لى وحدى , ربما هى تبتعد عنى الأن وعندما أعترف لها بمشاعرى أستطيع تفتيت صخرها القاسى ,إلا أننى كنت واهماً .... توطدت العلاقة بين شمس التى كانت تقريباً أكبرمنى بعامين ووالدتى , أما والدهم فقد كانت ظروف مرضة سبباً أقوى فى التواصل بيننا وخاصة بعد أن علم والدى بطباعة البدوية فوالد ليل قضى بسيناء طفولتة مع أهلة بعد أن هاجروا إليها من القاهرة للعمل بالسياحة ....وبعد وفاتهم عاد الى القاهرة وبصحبتة زوجتة وأختها التى لم يكن لديها أحد لرعايتها وبصحبتهم طفلتة شمس , إستقر بها حتى وفاة زوجتة وعودة أختها الى سيناء بصحبة زوجها والذى كان من قبائل السواركة..., فإتجة للعمل بالخارج وأصطحب أولادة ليبتعد عن هموم الذكريات التى كانت تلاحقهم جميعاً , كنت أبذل قصارى جهدى حتى أنتهى من الماجستير وأطروحة الدكتوراة لأعود إلى رحاب جنتى , عملت بجانب دراستى بمطعم كبير بجوار الجامعة لكى لاأثقل على والدى بمصروفاتى الكثيرة , ساعدنى فى الحصول على العمل صديق لبنانى يدعى "جورج "تعرفت علية فى إحدى محاضراتى عندما أصطدم بى وإعتذرت باللغة العربية فإنفرجت أساريرة وتهلل وجهة كمن وجد كنزاً.

منذ طفولتة وهو يعيش بنيويورك والدة يعمل بمبنى التجارة العالمية , ساعدنى كثيراً فى التعرف على الأجواء كان دوماً يقول لى "أحب المشى معك لأنك تحمل عبق الوطن العربى , أشم فيك رائحة الزيتون والنخيل وشجرة الأرز , أشعر أننى معك أخطو وسط الصحراء العربية القاحلة , أرى فى عينيك طبيعة وطن لم أعرف منة سوى بضعة مزارات سياحية " .. كنت أضحك على هذا الهائم فى حب وطن تغرب عنة منذ طفولتة لايعلم كم نقاسى من الوطن وإنقساماتة , "جورج الشاعر" كما كنت ألقبة كان يرى وطنة لبنان فى الإجازات وتعلق بفتاة هناك صمم على الزواج منها عند تخرجة ولكن الأقدار تلاعبت به كعادتها , أنهيت الماجستير فى خلال عام وصممت على النزول إلى مصر كى أرى أهلى وأراها , كنت قد أفتقدتها كثيراً أتلمس أخبارها من صلاح الدين الذى أحس بمشاعرى فكان يزودنى بأحوالها وسط حديثنا بلباقة كأنة يساندنى ....

عدت إلى أحضان الوطن فى نهاية شهر أغسطس عام 2001, أستقبلنى والدى بالمطار بمشاعر مزقتنى من قوتها , فأقبلت على يدية أقبلها وأقبل كتفية وأرتميت بأحضانة , عاماً واحد وكنت قد تلوعت من الفراق , أنظر إلى حالى الأن أربعة عشر عاماً لم أراة , لم أقبل يدية , لم أشعر بدفء أحضانة وأحضان أمى , ربما تعودت على البعاد والفراق , ربما أصبح قلبى جاحداً وقاسياً كطبيعتى المعاصرة التى أكتسبتها من أرض الماديات والأوهام الملونة , أمريكا .. تلك البلاد ذات الأحلام الملعونة... والواقع المر , كيف ستكون المواجهة معهم بعد كل تلك السنوات ؟... كيف ستقابلنى ليل بعد أخر حديث لنا عندما تشاجرت معها بعد وصولى من السفر بأسبوع واحد بسبب موافقتها على الزواج من أخى , الحمقاء ظنت يومها أننى رافضاً لها من أجل وجودهم فى بيت عبد الرحمن بدون أن يسددوا إيصال الأمانة , وخاصة بعد مرور عام فقد واجة والدها مشاكل مع الحكومة ولم يستطع بيع قطعة الأرض التى كان يعتمد عليها ليسدد ثمن المنزل , صدمت عندما أخبرتنى أمى أن نبوءتى تحققت فنظرت لها بإستغراب وقلت" لاأفهم .."
فقالت بفرحة "سأكون حماة شريرة , بلال يريد الزواج من إبنة عمك أبو على ..."
لأول وهلة ظننتها شمس على الرغم من كبرها عنا بعامين إلا أن ملامحها الرقيقة تشعرك أنها طفلة , تهللت أساريرى
وقلت " ياإلهى أمى ليس هناك أفضل منهن "...
فقالت وهى تضع يدها على صدرها بلهفة" اة يا أركان لو رأيت وجة أخيك وهو يخبرنى أنة يريد خطبة ليلى ويريدنى أن أحدث والدك لأنه محرج منة , فتحدثت مع والدك ورحب فتكلم معها ومع والدها , وقررنا أن لايتم أى إرتباط أو حتى إخبار عائلتنا إلا بعد أن تعود من سفرك "
توقفت الأرض عن الدوران , الفضاء الفسيح يضيق متبعاً بظلام دامس , السماء إنطبقت على أنفاسى تخنقنى , الأرض تميد بى , وجع , وجع مؤلم بقلبى , نار تحرق أحشائى وتمزق شرايينى هل ما سمعتة صحيح , هل يعقل ؟......مستحيل ...ترجم لسانى تفكيرى بلا وعى وردد من خلفى "مستحيل ....مستحيل" ..تغيرت ملامح أمى الفرحة وقالت بدهشة " ما هو المستحيل أركان , هل لديك تحفظات على ليلى ؟" فقلت بقسوة "مستحيل أن يتزوجها أنا لاأوافق ..لا أوافق " تعجبت والدتى ونهرتنى قائلة "منذ ثوان كنت تقول ليس هناك أفضل منهما ماذا جرى لك ؟"..
فكرت وقتذاك كيف أخبرها أن تلك ال"ليل " التى يصرون على منادتها"ليلى "تسكن أعماق كيانى , أتنفسها كالهواء بدونها أصبح كالأرض الجرداء , كالصحراء المقفرة , كيف أخبر والدتى أن توأمى لايستطيع الزواج من حبيبتى , أنها حبيبتى أنا , وجدانى أنا هل يحبها أخى ؟...شعرت بجسدى يرتعد لذلك الخاطر وأنكرتة , خرجت يومها أبحث عنها كالمجنون , المشاعر تتقاذفنى وشىء واحد يسيطر علىّ , لن تتزوج أخى , هى ملك لى وحدى , ليل وطنى أنا فقط , قابلتها وهى تخرج من باب منزلها ترتدى فستان من الصوف أرجوانى اللون محتشم ولكنة يظهر جمالها وروعتها فزاد غيظى وحنقى , تفاجأت بوجودى أمامها بملامحى الغاضبة فتجهم وجهها وقالت " ما الأمر ؟"..
قلت بلا مقدمات "لن تتزوجى بلال وسأحرص على هذا "... صمت قليلاً أحاول لملمة مشاعرى وأسيطر على رجفة جسدى بلا فائدة , راقبت وجهها المصدوم وكأنها لاتستوعب ما أقولة فأكملت بقسوة "ولو كان هذا أخر شىء أفعلة بدنياى ."
تبدلت ملامحها وإرتسمت كبرياء عنيدة على محياها وقالت "هذا ليس من شأنك , أنت لست إلا أخاً لبلال لاتسيطر على حياتنا , ولماذا ترفض تلك الزيجة أترانا أقل منكم أم ماذا ؟"
لم أشعر بنفسى يومها وأنا أتنازل عن قيمى , أمسكها من ذراعها بقسوة وأهزها بعنف وأردد" لن تتزوجية ليل لن يحصل هذا ."..لمع التحدى بعينيها وجذبت ذراعهها من يدى مما أدى لتناثر شعرها على وجهها ...
قالت بصلابة موجعة "سأتزوجة أركان, ولن تستطيع منعنا "... تقابلت أعيننا لحظات قليلة عيناى تحملان ألماً متجذراً بأعماقى لاتراة , وحقد ظاهر بعينيها البنيتين لم تحاول إخفاؤة مما بعثر مشاعرى وشتت عالمى , حاولت التماسك ونطق لسانى بأبغض كلمة شعرتها كالعلقم فى فمى "هل تحبينة ؟"...فغرت فاها لسؤالى بدهشة ثم هاجمتنى بضراوة "أنت وقح , كيف تسمح لنفسك أن تسألنى هذا الشىء ؟ من أنت لتتحدث معى هكذا , لست أخى أو والدى أو حتى صديقى , هل تعلم شيئا ً لم أشعر بالراحة نحوك منذ رأيتك أول مرة وها أنت تؤكد أننى كنت على صواب , لو كنت تظن أننى أتزوج أخيك من أجل المنزل فإهدأ أنا وشمس سنتزوج بيوم واحد وتستطيعون إسترداد منزل عمك , لأن والدى وعلى سيعودا إلى سيناء , والأن بعد أن إطمئننت على مستقبل أخيك , إبتعد عن طريقى "...دفعتنى بنفاذ صبر وأرتدت نظارتها الشمسية وغادرت , ذهبت ورحلت معها أحلامى الواهية ...هجومها الطويل مؤلماً و مجحفاً وقاسياً مثلها , ماذا أخبرها ؟...هذة البلهاء كيف لم تشعر بى ؟... كيف تظن بى تلك الظنون الظالمة ؟....شعرت آن ذاك أننى تائة , ضياع يجتاحنى , أكثر ما ألمنى أنها بالفعل تكرهنى ..آثرت الصمت وإلتزمت الهدوء وبراكين غاضبة تثور بداخلى , تمت الخطبة المشؤومة , شعرت بشرايين قلبى تذبح وتقطع أوصالها والدماء تتجمد بعروقى وأنا أراقبها تلبسة دبلة الخطوبة , تم عقد القران بذات الليلة لتأخر حالة والدها الصحية , عنفنى صلاح الدين فى صباح ذلك اليوم وأمسك بخناقى لأول مرة يعلو صوتة علىّ , نهرتة يومها وأوهمتة أننى لم أكن أحمل لها إلا مشاعر أخوة , لم يقتنع وأعتبرنى جباناً لا أدافع عن حبى ومشاعرى , فعنفتة بقوة مما أغضبة منى وتمتم معتذراً ثم تركنى وذهب , رحلت وهو لا يحدثنى إلا بأضيق الحدود , شعرت أننى أفقد تماسكى وقوتى , شخصيتى تهتز, وثقتى بنفسى تتلاشى , غادرت فى اليوم التالى واهماً إياهم أننى مضطر للسفر , لم أستطع مقابلة أياً منهم , لقد صافحت أخى وباركت لة وشعور بالكرة يعتصرنى , كان لازال على سفرى حوالى الإسبوعين فسافرت لسيناء إلى كنف أقاربى وأصدقائى , هارباً من أهلى وحبيبتى ,غير قادر على المواجهة ...وخاصة صلاح الدين الذى أصبح شاباً يافعاً ,يفهمنى دون أن أبوح بشىء .....ذهبت لألملم أجزائى المبعثرة , لكى أدفن ذكريات موجعة وحب لا ينتهى , أحاول بكل قوتى إخمادة وقتلة , ولكن للأسف أقلعت طائرتى من مطار سيناء عائداً الى دراستى بعد أن ضعف جسدى وتدهورت صحتى ولم ينضب حبها من قلبى ولو مقداراً ضئيلاً ... وصلت إلى نيويورك فى 20 سبتمبر 2001 بعد الهجمات التى ضربت مبنى التجارة العالمى ومبنى البنتاجون فى الحادى عشر من سبتمبر ...لم أكن متوقعاً لما سأجدة ينتظرنى وكأن الحظ العثر والأقدار المشؤومة تلاحقنى .

قراءة ممتعة ....



التعديل الأخير تم بواسطة هبة ; 08-02-12 الساعة 05:45 PM سبب آخر: تعديل حسب طلب الكاتبة ...
malksaif غير متواجد حالياً  
التوقيع









رد مع اقتباس
قديم 14-11-11, 02:38 PM   #90

nouranosh

نجم روايتي وعضو الموسوعة الماسية لقصص من وحي الأعضاء ومعطاء التسالي الفائزة بجائزة التسالي الرمضانية

alkap ~
 
الصورة الرمزية nouranosh

? العضوٌ?ھہ » 72944
?  التسِجيلٌ » Jan 2009
? مشَارَ?اتْي » 4,997
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » nouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond repute
افتراضي

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يسرا بجد حرام و الله عيوني دمعت من مشاعر أركان حزنه و حبه و ألمه ليه انتي شيريرة كدا حرااااااااااااااااااام ايووووووووون حراااااااااااااااام الولد دا مشفش حاجة حلوة في حياته

يسرا بجد بلال دا ايه نوعه عايزة افهمه يعني مش معقول العيل الصغير يحس و بلال لأ مش عارفة ليه حساه شخص معندوش مسئولية و انه متباعد في فكره و في مشاعره و انه باني لنفسه عالم ملوش دعوة باللي حواليه يمكن يكون السبب انك بتتكلمي عن لسان أركان بس انا شعوري غير مريح من ناحيته حساه انسان اناني و على فكرة دا من الفصل اللي فات لكن انا قلت خليني ساكتة احسن بس خلاص بقى مش هسكت
مش عارفة يسرا اعبر عن اللي حساه تجاه بلال لكن اتمنى اعرفه عن لسانه يمكن اقدر احكم صح لكن حاليا فهو في قائمة الويتنج لست يا اما احجزله سويت في قلبي يا اما هرميه في الشارع يدور على فندق تاني يلمه


صلاح انسان جميل فعلا محب و حساس و شجاع و الاهم انه صريح حبيت هجومه على أركان لما قاله انه جبان و انه مدافعش عن حبه و دي حقيقة وقف عاجز محاولش حتى يقولها انه بيحبها برافو صلاح انا بحب الشخصية اللي زي دي شخص فاهم و واعي
بس بردو عايزة اعرف هل الموقف الاخير بينه و بين اركان هو اللي كان يقصده الاخير من جملته في الفصل الاول اصل انا قلبي بيقول نووو ؟؟


ليل كنت هقول في الاول ان معاملتك لاركان نابعة من افتتانك بيه و مع شخصية زي شخصيتك فانتي بتستخدمي التجاهل و الهجوم عشان مشاعرك مش تبان لكن في الاخر لخبطيني و فهمت ان الموضوع نابع من خلاف قديم وقفتي عنده و حددتي مشاعرك بناءً عليه
ليه انتي قاسية زي ما شمس بتقول و ايه اللي حصلك فهستنى يسرا تجاوب ؟؟ اما في سؤال عايزة اسأله جوازك من بلال ايه سببه ؟؟؟ هل جواز و السلام ولا شخص مقبول و ارتاحتيله ولا عشان تعندي و خلاص ولا.....؟؟؟؟


أركان بص بقى انا هعترف بمخاوفي اللي مش رضيت اقولها في الفصل الاول اسم جماعة اسلامية مع الاستاذ رشاد و اختيارك انت بالذات للبعثة و كمان ذكرها لتاني مرة في الفصل دا و كلمتك انك مهتمش تعرف و كان هدفك تحقيق حلمك بيخوفوني جدااااااااااااااا يا يسرا قولي ناوية على ايه ؟؟؟

جبااااااااان زي ما صلاح قال وقفت قدامها لا اتكلمت ولا قلت حاجة رايح بكل غضب و حقد تقولها مش هتتجوزي اخويا انا لو مكانها كنت اديتك قلمين و قلتلك انت مالك بدل ما تروح و تعترف باللي جواك يعني موقفك غبي جدا و بعد كدا سبتها تقول اللي قالته و وقفت تتفرج اشرب بقى نتيجة سكوتك و استنتجاتك الغبية دي

يسرااااااا انا اه هزئته بس لا يمنع اني بحبه خفي عليه ارجوكي انا مش عارفة كاتبتنا مالهم بالابطال ايه التعذيب دا كل واحدة ماسكة بطل مبهدلاه و معذباه و قهراه و واجعة قلبي عليه


طلال انا للحظة وقفت بلمت قلت طلال مين مش طلال دا أد اركان و توأم و جمعت اخيرا ان الفرق حرف وصفك للمشهد و موته و الحزن عليه وجعني رجعني لسنة 73 اينعم كنت لسه مجتش اصلا بس حسيت اني معاهم وقتها و حسيت بالالم اللي حسوه و الحسرة على موت شبابنا ابدعتي يسرا

مشاعر أركان لما نزل من الطيارة اووووووف انتي عارفة اني احيانا كتير بفكر زي أركان و اقعد اقول انا مش هعيش في بلدي و ان حياتي برا افضل و المستوى احسن و ان بلدي اصلا رافضة ولادها و انها بتهدم احلامنا و كلام من النوع دا لكن لما افكر للحظة و اتخيل نفسي في بلد تاني غير مصر بحس ان في حاجة غلط صعب مفيش بلد فيها دفء زي مصر ولا شعب زيها مش هلاقي ولاد بلدي في مكان تاني مش هلاقي الجدعنة و الاصل و الحب اللي موجود هنا حسيت بكل كلمة قالها عن اشتياقه لوطنه
دا الواحد لما بيبقى مسافر في مدينة جوا بلده بيشتاق لبيته و لمدينته و لاهلها كانه كان متغرب

الحتة اللي ضحكتني من كتر حقيقتها و ألمها ساعة لما اخدوه عشان يتحروا عن بعض المعلومات معاه حق لو كان طلع جواز سفره الامريكي كان هيختلف كانوا جابوله واحد يشيله عشان ميتعبش نفسه و يمشي على الارض

صحيح نسيت اقولك انا كمان حبيت شمس و طبعا دا من كلام أركان فانا كل ارائي مبنية نتيجة لكلامه حسيتها شخصية عفوية و بسيطة اجتماعية و دا بيخلق عندي الف سؤال عن ليل ؟؟


جورج كلامه عن الوطن و افتقاده اقشعر بدني له و تهلُل وجه لما عرف ان اركان عربي احساس رائع انك تحسي بقريب ليكي في الغربة بينطبق عليه مثل ( انا و اخويا على ابن عمي و انا و ابن عمي على الغريب )

"
وتعلق بفتاة هناك صمم على الزواج منها عند تخرجة ولكن الأقدار تلاعبت به كعادتها "

ايووووووووون انا عايزة اعرف الاقدار عملت ايه مع جورج هو كمان ؟؟؟ انتي مش راحمة حد كدا يا يسرا خالص الاقدار ماسكة في اركان و جورج كدا كتيرعلى قلبي الضعيف


سامحيني يسرا التعليق ملخبط و بجيبك مرة كدا ومرة كدا لكن انا مشاعري اتلخبطت من الفصل
انا عارفة ان اسئلتي كتيرة لكن في سؤالين اول واحد اركان في اول الفصل كان راجع بعد ما سافر تاني مرة بعد جواز ليل و بلال صح ؟؟

السؤال التاني جملة اخيرة "
ولكن للأسف أقلعت طائرتى من مطار سيناء عائداً الى دراستى بعد أن ضعف جسدى وتدهورت صحتى ولم ينضب حبها من قلبى ولو مقداراً ضئيلاً "

دا معناه انه لما اوهمهم انه مسافر وراح سيناء تعب مش نفسيا اقصد جسديا ؟؟؟


تسلم ايدك على الفصل و سؤالي المعتاد امتى القادم ؟؟؟



التعديل الأخير تم بواسطة nouranosh ; 14-11-11 الساعة 03:01 PM
nouranosh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:53 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.