آخر 10 مشاركات
بين نارين - باربارا كارتلاند -ياسمين (حصرياً) (الكاتـب : Just Faith - )           »          أنا و زوجي و زوجته (1) سلسلة علاقات متشابكة *مكتملة * (الكاتـب : صابرين شعبان - )           »          وإني قتيلكِ ياحائرة (4) *مميزة ومكتملة *.. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          تبكيك أوراق الخريف (4) *مميزة ومكتملة*.. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          معتقل كل العصور لفوزي حبشي (الكاتـب : حنان - )           »          من يملك الغد -نوفيلا شرقية -للكاتبة الآخاذة :سوسن رضوان(زهرة سوداء)كاملة&الروابط (الكاتـب : زهرة سوداء - )           »          صدوا وأنا من عزة النفس صديت (الكاتـب : صدووود - )           »          من أجل أمي (28) للكاتبة: جاكلين بيرد .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          وخُلقتِ مِن ضِلعي الأعوجُا=خذني بقايا جروح ارجوك داويني* مميزة * (الكاتـب : قال الزهر آآآه - )           »          للعشق..خبايا (7) من لا تعشقي أسمراً للكاتبة المبدعة: hadeer mansour *كاملة&مميزة* (الكاتـب : hadeer mansour - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree176Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-03-12, 02:40 AM   #1

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
Rewitysmile27 ترتيلة بوح في زمن الصمت(2) *مميزة*,*مكتملة*..سلسلة البَتلَاتْ الموءوُدة



































يا أنت ِ!..



في غيابك الشتاء طويل ..يا أمراءةً اختزلت أول أحلامي وأخرها..
الجمال الذي أراه فيكِ لا ينتهي !
ولا أنتهي أنا من مقارنتك بكل من صادفتهن بعد وقبل ميثاقنا..
تعالي أو خذيني لأعيد لك حكاياتي القصيرة والطويلة وننسج لنا حكاية لأخر العمر ..
كل ما فيكِ يحكي وأنت تحدثيني ..حتى وأنتي تستمعين لأحاديثي
يا قاهرة ببريق عينيك وتقلص ملامحك إثارة وهذا يجعلني يا صغيرتي
احكي لشفتيك واهمس لأذنيك أحاديث طويلة ..
واليوم بدونك امتلئ وجعا في زمن الصمت الذي خلقته لنفسي
متعبا جدا أحاول التعلق بما يوصلني إليك
ولكن لاتساليني عن ترتيله بوح..
:
يا أنتْ!..
خلف الستار أراقب عبثك بقلبي .. وابتعادك عني ..
حينما غرزت اللعوب أنيابها في جسد حبنا الطاهر..
فوأدته في المهد..
دائما اصرخ بصمت عندما لا تلتفت..
للحُزنِ العالق في ملامحي لمواجعي , أحزاني , نار قلبي .
متى ستعود لتحكي لي
ترتيله بوح لينتهي زمن الصمت..


هل تصل ترتيله البوح وينكسر الصمت ؟

















الفصل الأول "فى المشاركة التالية" https://www.rewity.com/vb/t194600.html



الفصل الثانى https://www.rewity.com/vb/t194600-9.html



الفصل الثالث https://www.rewity.com/vb/t194600-17.html#post6683008




الفصول pdf

1



محتوى مخفي



2

محتوى مخفي


3

محتوى مخفي





الفصل الثالث عشر https://www.rewity.com/vb/t194600-38.html#post7556022

الفصل الرابع العشر "الأخير" https://www.rewity.com/vb/t194600-39.html#post7559724


محتوى مخفي






التعديل الأخير تم بواسطة ~sẳrẳh ; 07-09-17 الساعة 03:01 PM
البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 02:41 AM   #2

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

وما أنابالمصدِّقِ فيكَ قولاً ،، ولكنّي شَقيتُ بحسنِ ظنّي
وبي ممّايُساوِرُني كثيرٌ ،، من الشَّجنِ المؤرِّقِ لا تدَعني
تُعَذَّبُفي لهيبِ الشَّكِّ روحي ،، وتَشقي بالظنون وبالتمني
أجبني إذاسألتُكَ هل صحيحٌ ،، حديث الناسِّ خنتَ ؟ ألم تخُنّي
"ثورةالشك"
الأميرعبدالله الفيصل



التعديل الأخير تم بواسطة ~sẳrẳh ; 02-04-17 الساعة 02:21 PM
البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 02:42 AM   #3

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ترتيلة بوح فيزمن الصمت



الفصلالأول
مكان مظلم ورائحة نتنة وقف على منزله، صوت بعيد يناديه بإلحاح، لا يدري إن كان من داخل المنزلأم من الخارج، حاول أن يفتح بوابة المنزل الضخمة، لكنه وجدها مغلقة بسلسلة حديديغطيها الصدأ ولُفَّت في عقدة كبيرة، حاول حل العقدة لكنه يحس بضعف وألم في صدرهوكأن قلبه سيتمزق، ثم شيء يجثم عليه يطبق على أضلاعه، اختنق وضاقت أنفاسه سعلبقوة.
***
شعر بيديهاتحوطان كتفيه، ما أجمل الحلم برائحتها الزكية، أحب الطمأنينة والهدوء الساكن صوتها لم يحلم بصوت دعائها وكفيها تمسح على وجهه وتناديه (ناصر)، جعلته يفيق من الكابوس،ليرى أجمل الوجوه وجه والدته التي ما زالت منذ طفولته تحمل بين ملامحها ما يثيرالحزن فيه، ابتسم لها مطمئناً وهو يسمع صوتها المرتعش بآيات من القرآن وكفيها مازالت كالبلسم الشافي تحطان على وجهه ورقبته وصدره، نفث عن يساره واستعاذ من الشيطانوتمتم (كابوس)، وسحب كفيها بلطف ليلثمهما ويقبل رأسها ويبتعد عنها، ليزيح فراشهالذي غطته به عندما وجدته نائماً في المجلس دون أن يدري بنفسه، راقبته يقف ويمسحوجهه بالرغم من قربه تجده بعيداً، لمن تشكو ذلك القلب المفعم بالقسوة عليها ؟! لمتتحرك وعينيها تراقبه يبتعد، سألته بقلق (أمتأكد أنك بخير ؟) يبتسم ويهز رأسهمطمئناً لها (بخير ..)
انتقلتعيناها لأصابع يده المرتعشة، فأغمضت عينيها بألم، فمنظره -عندما دخلت عليه ووجدتجسده ينتفض من وجعٍ ما والعرق يتصبب منه بشدة، وشهقات متتالية وسعال قوي لم يستكِنحتى نفثت عليه وقرأت المعوذتين- لم يغِب عن ذهنها، وكأنه يحتضر، ويتخبط في سكرةالموت.
قبَّلجبينها ورأسها، يحب رائحتها، العود ممتزجاً بالحناء، أغمض عينيه قليلاً، كل الأعذارالتي سيبوح بها لن تجدي معها، فقد فعلها في أول ليلة لها في بيته حينما غلبه النعاسفي هذا المجلس أيضاً، كانت تصلي الليل وسمعت صوت أنفاسه ثم سعاله الجاف، لثاني مرةتجده على نفس الحال، وعندما سألته تلك الليلة تعذر بأنه مرهق، ومجرد كوابيس لاأكثر، وعلى غير عادتها هذه المرة التزمت الصمت، حزينة مثقلة بهمومه التي تراها فيتنهيدته الحارة التي أطلقها، تتمنى لو يصرخ الآن، يتألم ويشكو بحضنها ويبكي معها.. لكنه ابتسم ببرود وعاد ليقبل رأسها، أبعدته عنها ووقفت لتخرج وعيناها تحكي الكثيرله وتعلم أنه يقرأها.. لم يستغرب صمتها وجفاءها، فهو ابن سلطان كما تود أن تسميه،مسحت دموعها وذكرته بصلاة الفجر مع ارتفاع صوت الإقامة.
***
لم يغمض لهاجفن منذ البارحة، منذ أن تأكدت من شكوكها ومع إشراقة يومها تحس بالضيق أشد، ترتجفشفتيها بعبرة أطلقتها عندما أصبحت وحدها بعيدة عن عيون فضولية تقتلها بأسئلة لاإجابة لها، انشغالها بمرض والدها -الذي جعلته ذريعة- لم تقنع كل هؤلاء النسوةاللاتي من حولها، لا تحتمل أحاديثهن ومكوثها في بيت أهلها منذ شهرٍ تقريباً، كما لميشفع لها والدها غيابها هذه المدة لأجله، فبدا لها آخر أيام ملحاً في نظراته،معاتباً بين طيات كلامه، وكأنه يشك في ما بينها وبين ناصر، تشعر بالشتات عندما يحدثوالدها أو يخبرها أحدهم باتصاله ذلك القاسي.. منذ اشهر ابتدأ هجره لها، وكأنها ليستعروساً لم يمضِ على زواجهما بضعة أشهر، زوج عذب الهمس تسرب إلى أوردتها وأحدث ضجةفي الحنايا، له لحظات بوح يتحدث فتتمنى أن تبقى كل عمرها تسمعه، وإن سألت يصمت، وفيكل صمتٍ تتأمله.. تعشق كل تفاصيله، ويحب هدوءها، وعندما تخلت عن ما يحبه فيها ووقفتثائرة، فاتهمها بالجنون، كل ما حولها يخبرها أنه خائن كقلبها الممتلئ بالحنين له مازال ينبض بحبه ويسستجدي وصاله..
منذ تلك المناسبة التي التقت بها بتلك المراءة اللعوب التي وكانها حقنتها بالسموم،تجاهلت كل احاديثها حول صداقه قديمة تجمعها بزوجها ، لا لم تكن صداقة بل صورتها كعلاقة حب اسطورية ،لا تدري كيف ابتسمت بدون كلام وانسحبت لجانب اخر.
ثورتها كانت عندما اشتكت لاختها والتي نصحتها باغلاق هذا الموضوع وعدم النبش فيه ولكنها لم تتحمل تنبش في هاتفه كل ليلة ولم تجد شيء يوكد شكوكها صارحته ان كان يعرف غيرها فكان رده مبهما (قبلك الكثيرات وجاءت انت لتعمي عيني عن جميع النساء ) كادت ان تصدقه او صدقته حتى تلك الليلة المشؤومة عندما كانت تنتظره بأبهى حلة كوردة جورية عابقة بعطر الطهارة، وقلبمتلهف للقائه بعد غيابه طول النهار، كانت خرافية الجمال، فقد حباها الله رمش كحيلوخد أسيل وثغر يشفي العليل، آية الحسن تبدلت، خدها ابتل من الكحل وثغر يخرج شهقاتمتتالية، حينما رأته جفل من وجودها قرب المدخل ولم تخفِ صدمتها به، وكأنها لا تعنيهأكمل حديثه بثقة مع محدثته، يعتذر بحلو الحديث وبأدب جم لساقطة تطلب وصاله، اشتعلتفي قلبها نيران من ألم، لا الصمت يفيد في مثل هذا المقام ولا الكلام، فتركته وتوجهتلغرفتهما، لحق بها وقبل أن تغلق الباب سبقها فلم تجرؤ على إغلاقه في وجهه، أو لمتستطع أن تحس بثقل حركتها، فألم الصدمة يقيدها، جرت قدميها مبتعدة ويدها على صدرهاتهدئ أنفاسها الثائرة ونبضات قلبها الموجوع، صدت عنه ولم يشغلها حضوره، كانت تستوعبما حدث فأخرجها صوته (أنتِ لا تفهمين حقيقة الموضوع)..
التفتت لهبنظرة لوم جعلته يعبس بألم ويقول (سأشرح لكِ)، تقدم أكثر فصدت عنه، لن تتحدث معهحتى تهدأ وإلا سيندك كلاهما، ولكنه يحاصرها، مد يديه بحنان وجعلها تلتفت له واحتضنوجهها وركز نظره في عينيها، وحلف لها بأغلظ الأيمان (-ورب البيت- أني قطعت علاقتيبها منذ خمس سنوات)، أغلقت عينيها وقلبها يئن من العذاب، حاولت أن تبتعد عنه، ولكنهأحكم قبضته على كتفيها هذه المرة يهز غصنها الطري، نزعت نفسها منه وصوتها لأول مرةأعلى من صوته (خائن .. كنت تضحك، تضحك، تضحك)...
عندما أرادتأن تخرج القليل من نيران قلبها أفلتت آهة وهي تكمل بوجع (يا الله فرحان بصوتها)،وأكملت بغضب (لم يأتِ بي سوى ضحكك، وعند حضوري لم تحترم حضوري، فأكملت حديثكوضحكاتك)...
سألها بغضبمشابه (وضحكت .. ثم ماذا ؟ هل أنا خيبتك الكبيرة، يا خيبتك) قالهاساخراً
هنا قاطعتهوكل ما فيها يتحدث ألماً، عينيها الدامعة، جسدها المرتعش (أنت خيبتي !! نعم حطمت كلكل شيء، ليتني مت قبل أن أعرف ما عرفته الليلة)..
فرد غاضباًمن دعائها على نفسها (تدعين على نفسك بالموت، من أجل مكالمة هاتفية، ماذا لو أن ..) ثم غير نبرة صوته لسخرية لاذعة وهو يحدد (لي علاقات كاملة تتعدى هذا..) وأشارلها بهاتفه...
أحست بخدرمريب يسري في قدميها، أنياب حديد تمزق أحشاءها، ضربته على صدره بقوة ثائرة وهي تصرخبألم ثم ظلام دافئ يلفها، وهمس اعتادت سماعه (أميرة.. حبيبتي) ... مستلقية علىفراشها الوثير تلفها رائحته، عندما فتحت عينيها كان يستجمع أنفاسه، ويمسح وجههابمنديل معطر، آه ... وتنفست بعمق، ثم غشت عينيها الدموع، واحسرتاه على قلبي من ذلتصريحك، لكَ الله، فجعتني فيك !! هذا ما قالته عيناها، قبل أن يقبلهما ويهمس لهامعتذراً (لم أقصد أن أجرحك هكذا، لكنكِ استفززتني بما قلتِه)، عبس قليلاً قبل أنيكمل (تطمني يا قلب ناصر، والله لا أحد يملك القلب سواكِ، يا أميرة نبضه، ومن بعدكِلم أعرف أحداً، وهي مثل غيرها لا تسوى ظفركِ).
ابتسامتهونبرة الحنان في صوته ساعدتها لتسأله (ماذا تريد لتتصل بك؟)
أغمض عينيهفسألته مدركة غضبه (قل لي حتى أرتاح !! أنت لا تحس بمدى وجعيمنك)
مسح خديهاوابتسم لوجهه المحمر غضباً (ولكني أحسست بمدى غيرتك، ارتاحي ولا تفكريبالموضوع)..
قطعت حديثهتشد على كفه التي تمسح دموعها (قل لي ناصر .. من هي وماذا تريد؟)
زفر بضيقوأجاب بهدوء (كنتُ أعرفها سابقاً، تذكرتني بعد هالسنين، لم تعلم بأن قلبي ما عاديتسع لأحد مع –أريش العين-) ..
مسحت دموعهاوهي تتذكر استغلاله لحبها، وما زال يراها طفلة صغيرة يسكتها بحديثه الحلو، ألم يعلمبأن الأنثى لديها إحساس لا يخيب، فكل مرة تسمع اتصالها تحاول أن تبين له أنها تعرف،فتجده يوضح عدم اهتمامه بتلك، فتقرر أن لا تعطيها حيزاً من تفكيرها، كان يحاول أنيخرج عندما تتصل أو يغلق اتصالها، لم يتركها الشك، لعب بها وسؤال يشغلها، لمَتُلِحُّ المرأة خلف الرجل إن لم ترَ منه بوادر القبول، وسؤال لم يُجِب عليه (ماذاتريد منه ؟) بدأت تكبر الشكوك، تغذيها الغيرة، وابتعاده عنها بانشغاله بأمور عمله،فما عادت تتحمل شكوكها ولا ابتعاده، فكثرت المشكلات الكبيرة والصغيرة، لم ترحمنفسها ولم ترحمه، فكانت أيام القطيعة بينهما أكثر من أيام الوصل، تعاقبه ويعاقبها !!
حتى انتهىالمد والجزر بالصلح وعهدٍ بين الاثنين أن لا تنهار حياتهما من أجل عابثة تحاول أنتفسدها، وفي صباح أحد الأيام بينما يستحم، سمعت صوتاً من هاتفه يعلن وصول رسالة،قلبها الذي ما زال يربض عليه الشك كان دليلها، ففتحتها لتتفاجأ بصورة لامرأةوالمرسل رقم غير مدون في الهاتف، لم تستطع النظر لثوانٍ في وجهها، خرج ليجدهاتستجديه بعينيها، أخذ منها هاتفه بغضب ليتفاجأ مثلها بصورة "دلال"، رفع عينيه لمنتحبس شهقاتها بكفها وصرخ بغضب (كلام الليل يمحوه النهار، أنتِ تبحثين عن ألم، أينوعدك لي بأن لا تتعقبي هاتفي وأن تثقي بي ؟!)
فضلت الصمت،فـ بماذا تجيب ؟؟!
اقترب منهاوضم جسدها المرتجف، حدثها بهدوء (أنامُتلقٍّ ولست مرسلاً، ولن أكون يوماً مرسلاً،افهمي هذا الكلام جيداً، لعله يشفع لي عندكِ، أميرة لا تجعلي الغيرة تعميعينيكِ).
عيناهاالجملية كانت محمرة وما زالت العبرات تحبس أنفاسها تترجمها شهقات متتالية، فعادليهدئها (تعلمين بأني غيرت هاتفي، ووجدت الرقم لا ذنبلي)..
ابتعدتونظرت لعينيه بألم وسألته سؤالاً أجلته كثيراً (ما الذي يجعلها تُلِح ما لم تجد منكالقبول ؟)
لم يردعليها، وغاب النهار ليعود ليلاً لتقول له (أنوي الذهاب لأهلي والمبيت عندهم لأيام؟)
سألها ببرود (لماذا المبيت ؟)
(تعلم بمدىتعب أبي، وفاتن مشغولة بالجامعة، سأذهب لأهتم به)..
ضحك مستخفاًبحديثها (كيف تهتمين به ؟؟ أخوتك وزوجاتهم معه).
نظرت لعينيه (إنه يحتاجني)
قال بغضب (أنا لا أمنعك من الذهاب، ولكن لا داعي للمبيت، إلا إذا كنتِ تبحثين عن عذر !! –قولي زعلانة وبروح لأهلي وخلصنا-)
تمالكتنفسها لا تريد أن تبكِ أمامه ويتهمها بأنها تستغل دموعها دائماً لإخضاعه لما تريد (منذ خروجه من المستشفى وأنا أفكر في المبيت عنده وأنأراعيه.)
ضحك ساخراًمرة أخرى (فكرتِ وقررتِ بعد أسبوع من خروجه، ابنة بارَّة ياأميرتي)..
وكان مرضوالدها عذراً فلبى طلبها، كانت تريد أن تجمع شتاتها وتحدد موقفها متألمة متخبطة بينصدقه وصدق شكوكها، رفضت العودة بعد يومين، ورفضت بعد أسبوع، فبدأ هجره تأديباً لها،تريد العودة وستعمل بنصائح فاتن، أخذت هاتفها عازمة أن تتصل بهستخبره..
وما أن رأتاسمه الذي قيده في هاتفها (أمير روحك) حتى ابتسمت للذكرى الجميلة عندما اكتشفت أناسمها في هاتفه بصيغة المذكر (أمير الروح) فحدثت نفسها "والدي عندما أسماني أميرةلم يعلم بأن الأقدار جعلتني أسيرة لهذا الرجل، حنيني إليك ينظم صوتي لعل قلبكالأخرس منذ مدة يؤنس وحشة الحنين، وينهي هجراً يطحن أضلعيوجعاً"..
***
استقبلتهرائحة القهوة التي أعدتها أمه المبتسمة له دائماً تلزمه منذ غياب سيدة بيته، فقدعادت معه إلى أبغض مكان على قلبها، المكان الذي عاشت فيه سنيناً من القهر والحزنوالألم أيام زواجها بوالده، تزوجته صغيرة لم تتم الخامسة عشر، كان الخُطّاب كثر،ولكن والدها رفض تزويجها لأحد عدا ابن عمها سلطان، الذي أخذها من إحدى قرى المنطقةالوسطى إلى عاصمة المنطقة الشرقية -الدمام-، وتركها بين براثن حقد أمه العجوزوشرها، بينما كان منشغلاً بزوجته الأولى وأبنائها، وفي يومٍ ما، زارهم أحد رجالالقرية، فأرادت أم ناصر أن ترسل لأهلها رسالة توضح مدى القهر الذي تعانيه، فأخذتأحد أثوابها وشقت جيبه وأرسلته مع الرجل في صرة قماش وأوصته قارورة العطر لزوجتهوباقي ما في الصرة هدية لأهلها، وصل الثوب لعمها -مهنا- الأكبر منها بخمس سنواتفغادر القرية وقد فهم فحوى الرسالة، ليعود بها للقرية حاملاً في شهورها الأخيرة معرفض والدها، لكن مرضها وضعفها جعلاه يؤجل عودتها بعد أنتلد.
بعد ولادتهالناصر، توفيت زوجة مهنا فكانت أماً لمنصور، أجبرها والدها على العودة مع زوجهاسلطان، مهدداً إن عادت إليه مرة أخرى فمكانها القبر، لا مكان لها عنده، عادت معسلطان مكرهة وبعد مدة قصيرة، اشتد فيها ظلمه وقسوته، سأل عنها مهنا فعرف بأنها مازالت تعاني من زوجها وأمه القاسية، وقد أسقطت جنينها مما تعانيه من ألمٍ وقهر، فعادبها للرياض ولم يأخذها للقرية، بعد أن اشتكى زوجها وطلقها منه، لتعيش معه وابنهاوابنه، كل هذا القهر الذي عانت منه جعلها تكره هذه البقعة، كما تكره ما يمارسهابنها على زوجته وتسأله مؤنبة هل ورث جينات سلطان القاسية؟
فيصمتويغادر المكان، ليت الدنيا تضحك له فرحاً، فكلما ابتسمت له، أذاقته من مرارتها،عاشها (ابن المزا) كما يحب أبيه أن يسميه و(ابن سلطان) كما تحب أن تسميه أمه، فكانتخطواته تائهة لا يدري إلى أين تقوده ؟! حتى اشتد عوده، فما عاشه من تجارب صقلتشخصيته المتمردة، لم تكن كل حياته تجارب ناجحة، فقد تعثر كثيراً قبل أن يصل إلى روحناصر الجسور الذي لا يخشَ شيئاً، لا يخشَ الفشل لأنه ذاق مرارته فأصبح متحدياً لمنيقف في وجهه، الأيام ألبسته سربال القسوة، وللحنان ومضٌ في عينيه أحياناً، وتعلم منمهنته كتاجر للذهب والمجوهرات (صائغ) أن يكون لحديثه عذوبة ولوجهه إشراقة بابتسامة،وفي تعامله مرونة، أما نبض قلبه لم يدرك وجوده إلا بعد أن سكنته أميرته، التي منذغيابها عنه، هجرته السعادة معها، أخذ نفساً عميقاً وكل ما في هذا البيت يقبض علىأنفاسه حتى يخنقها، زوايا تذكره بضحكتها الهادئة وابتسامتها المشرقة، حديثها الحلو،بمزيج من الضيق والحزن، شعر بثقل ساقيه، وهما تقودانه إلى داخل غرفتهما، إلى خزانةملابسها، بقايا عطرها، إلى سريرهما، اقترب من السرير، جلس على حافته، يتذكر آخرابتسامة وكيف سلبت من الوسائد، ويتأمل مكانها فدس وجهه في وسادتها يريدها أن تعودليشبع من زفير أنفاسها العطرة، يعز عليه أن يراها تتخبط بين الشك واليقين حولخيانته لها، يعلم أنها غاضبة لبعده عنها، أغمض عينيه معترفاً بعذابه في بعادها عنه،لم يسبق له من قبل أن التقى بامرأة شديدة القوة شديدة الضعف، متطرفة في الحبومتسامحة مع حبيبها الخائن مثله، يبغض النساء متقلبات المشاعر، لكنها في تقلبهاتغرقه أكثر.
ضعفهاالأنثوي أسر قلبه أول مرة حينما رفض ذهابها للقرية وطلب منها أن تعتذر عن التدريسهناك خوفاً عليها فاستجابت مكرهة، فوعدها أن يجد لها عملاً في المدينة، ضعفها كانهو سببه حبها له فكان هذا الضعف مصدر ألمٍ له، عندما يجدها تتخبط في شكوكها وغيرتهاعليه، وآخرها عاد مساءً تلك الليلة مبكراً وجدها تجلس بهدوء تنظر إلى عينيه بقوةوشجاعة، وتلك القوة التي أذابت قلبه لأنه يعلم أن وراءها قلب ضعيف وروح مهترئةقابلة للتمزيق، أخذت نفساً لتقول بقوتها الخادعة وذبذبات صوتها المهتز يطرق آذانهوقلبه -بروح لأهلي- شطرته إلى نصفين هذه الجملة الصغيرة.. لم تعِ هذه الصغيرة التيساقتها الأقدار بأنه منذ الوهلة الأولى أصبح أسيراً لهواها، أميرة على روحه، ابتسميعبث بالأسماء في هاتفه وضغط على اسمها الذي في صدارة القائمة (أميرالروح)..
***
ثائرة حطمتهاتفها، ومزقت الصحف وبعض الأوراق المتناثرة فوقها، لتحكي تمزق روحها بين الشكواليقين، تصرخ بألم لماذا يخونها ؟ منذ أكثر من ساعتين كلها اتصلت به وجدت هاتفهمنشغلاً في خطٍّ آخر، بينما تعيش مع الذكرى ويدفعها الحنين لتتنازل عن كبريائهالتبادر بوصله.. دخول فاتن كان عزاءها الوحيد، فارتمت بين ذراعيها تبكي ألماً ماعادت تطيقه، لن يفهمها إلا فاتن، من تلون حياة الآخرين بالفرح في كل الأوقاتوعيناها تنشر السكينة، صرامتها التي ترتديها أمام مدرجات الجامعة تتلاشى سريعاً عندخروجها من بين تلك المقاعد المنظمة !!
نامت وأناملالفاتن تمسد ظهرها، وتزفر بألم من حالها -الله يصلح أحوالك-.. وهي تشاهد هذه الفوضىفي أركان الغرفة اتجهت للأوراق الواضح منها أنها تخص أحد المستوصفات وجمعتها فيملفها وجمعت أشلاء الهاتف، والتفتت للصوت الضعيف من تحت الغطاء السميك (خائن.. وكلما أواجهه بخيانته يلزم الصمت يا فاتن، لم أعد أطيق هذا الألم.. -واللهيخونني-)
لتقطعحديثها بصرامة (لا تحلفين)
شهقات تقطعتنفسها الغاضب بعد نوبة البكاء (ساعتين أتصل به مشغول.. وعندما أتصل على رقمهامشغول، الحقيرة الـ ...)
قاطعتهافاتن (يكفي.. متى ستكبرين وتفهمين ؟ ألم أحذرك من الاتصال بها؟!)
صرخت فيوجهها (أنتِ لا تتألمين مثلي)
رفعت فاتنإصبعها مشيراً بغضب لرأسها (متى ستستوعبين قلة حيلتها وهدفها تدمير بيتك ؟ لو كانتكما تظنين فلمَ تلاحقك باتصالاتها .. أليس زوجك يخونك معها !! فماذا تريد منكِ أنتِ؟!)
صرخت باكية (لمَ لا يتصل بي ؟؟ وعندما بادرت اليوم بالاتصال به وجدت هاتفه منشغلاً باتصالٍآخر، ويرى رقمي ولا يتصل، لقد نسيني، لم أعد أهمه.. الخائن !!)
ردت فاتنبغضب وهي تضع الشريحة المعدنية في الجهاز وتعيد تركيبه (لقد كان على اتصالٍ معي !! والحمدلله أنه لم يرد عليكِ وأنتِ بهذه العصبية ..)



التعديل الأخير تم بواسطة ~sẳrẳh ; 02-04-17 الساعة 02:27 PM
البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 02:44 AM   #4

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

محتوى مخفي


البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 02:47 AM   #5

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

محتوى مخفي

To7af and سارة امينة like this.

البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 02:48 AM   #6

البَتلَاتْ الموءوُدة

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية البَتلَاتْ الموءوُدة

? العضوٌ?ھہ » 165074
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 886
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » البَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond reputeالبَتلَاتْ الموءوُدة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك carton
?? ??? ~
Papa …. I love you
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

محتوى مخفي


البَتلَاتْ الموءوُدة غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 04:26 AM   #7

nouranosh

نجم روايتي وعضو الموسوعة الماسية لقصص من وحي الأعضاء ومعطاء التسالي الفائزة بجائزة التسالي الرمضانية

alkap ~
 
الصورة الرمزية nouranosh

? العضوٌ?ھہ » 72944
?  التسِجيلٌ » Jan 2009
? مشَارَ?اتْي » 4,997
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » nouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond reputenouranosh has a reputation beyond repute
افتراضي

الف مبرووووووك بتلات على تنزيل الرواية

بداية كدا حابة اشتم ناصر بصراحة بس همسك نفسي و استنى بس حقيقي شخص مستفز يعني مش بيخونها اومال ليه بيعمل كدا ليه مش عايز يريحها ليه بيسمح لواحدة تدمر حياته بيحبها الحب دا كله و مصمم انه يكون مصدر عذابها بجد شخص مستفز و كل الحب اللي بيقول عليه دا ميساويش عندي حاجة قدام عذابه ليها يعني اقصى شئ ان الست تشوف جوزها بيخونها و لما تقوله يقولها لا و لما تقوله ازاي يرفض يبرر قمة في الاستفزاز


و بعدين بيعاقبها على ايه نفسي افهم يعني هي مستحملة معاه عيشة محدش يستحملها و هي عروسة جديدة و لما طلبت انها ترتاح و من حقها يقوم يعاقبها و يبعد هو دا اللي بيحبها شئ غريب بصراحة لا فعلا شخص غريب حقيقي و مش مريح كدا


و بعدين ايه سر انه يسميها عنده بالمذكر ؟؟ بجد راجل مريض اوووووبس ليكون مريض ولا مجنون شكله مجنون



أميرة بجد صعبانة عليا احساس الشك دا وحش جدا بيموت فعلا و بالعكس انا حاسة بيكي و مش عارفة ليه هو بيعمل فيكي كدا على الرغم من انه بيحبك

المهم انك تستهدي بالله و تسلمي امرك له لان شكلك اتجوزتي مجنون لما من اول فصل و بيعمل كدا ياترى هيعمل ايه تاني قدام


فاتن حلو انك عاقلة و انك مش عايزة تخربي بيت اختك بس في نفس الوقت لازم تتفهمي موقفها واضح من كلامك انك عارفة حاجة ثقتك العمياء انك تقوليلها متحلفيش و ان واحدة عايزة تخرب بيتها اكيد بتقول انك تعرفي حاجة بس ايه مش عارفة يعني مش معقول هتكوني بتثقي في ناصر للدرجة



المرأة المجهولة و اللي اعتقد انها دلال لم تكتفي بناصر لأ كمان دخلت على أميرة حاسة بحيرة غريبة مش فاهمة اسلوب ناصر و في نفس الوقت بقول زي أميرة ليه في امرأة هتلح على رجل لو ملاقتش منه اي قبول ؟؟؟؟؟؟؟



اخر جملتين في الفصل دا معناه ان الساعتين اللي كان مشغول فيهم كان مشغول مع فاتن ؟؟

tia azar and ارميتاج like this.

nouranosh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 08:44 AM   #8

جلنارag

نجم روايتي وعضوة في فريق الترجمة وكاتبة وقاصة في قسم قصص من وحي الأعضاء وقلوب احلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية جلنارag

? العضوٌ?ھہ » 94675
?  التسِجيلٌ » Jun 2009
? مشَارَ?اتْي » 3,781
?  مُ?إني » Babylon
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » جلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond reputeجلنارag has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
افتراضي

الف مبروك على نزول الرواية
والفصل الأول اللي كنت منتظرته بشوق كبير ..
أنتظريني برد مفصل ..
تحياتي


جلنارag غير متواجد حالياً  
التوقيع
ابتدأ المشوار ..مع السمراء ..سمراء اليونان الجزء الأول
وليكمل مع سمراء اليونان الجزء الثاني
وسرت بكم ومعكم مع الذكريات في

طوف الذكريات
ولأرقد ..في ملاذي الحبيب عيناك ملاذي
ولأعود معكم في:
حبة القلب

اشتقت لك ميمو
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 08:48 AM   #9

هبة

روايتي مؤسس ومشرفة سابقة وقاصة في منتدى قصص من وحي الاعضاء

alkap ~
 
الصورة الرمزية هبة

? العضوٌ?ھہ » 3455
?  التسِجيلٌ » Mar 2008
? مشَارَ?اتْي » 23,166
? الًجنِس »
?  نُقآطِيْ » هبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond reputeهبة has a reputation beyond repute
افتراضي

يا هلا بالحامل و المحمول ... هلا بالبتلات و ترتيلة بوح ناصر و أميرة ...



بداية قوية و مشبعة أوضحت جوانب كثيرة و رسمت الخطوط لحكاية مبشرة بتميزها من أول حرف ...


رغم أنه لم يخطئ الآن و لكنى أعذرها ... أعذرها لغيرتها فالمرأة حين تحب و تعشق تتمنى أن تكون الأولى فى كل شيئ تتمنى لو أنه لم يرى بعينه أى إمرأة أخرة ... تكره أن تراه إمرأة خوفاً عليه ... فمابالك بإعترافه بأنه كان يعرفها و له علاقة بها ... أعذرها ... هو معتد بنفسه و هى غيورة محبة ... و ربى يستر




بتلات متابعاكى و شكراً لك


هبة غير متواجد حالياً  
التوقيع






اللهم ارحم والدى برحمتك الواسعة ...إنه نزل بك و أنت خير منزول به و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غنى عن عذابه ... آته برحمتك رضاك ... و قهِ فتنة القبر و عذابه ... و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين ...

اللهم آمين ...
رد مع اقتباس
قديم 29-03-12, 09:40 AM   #10

SELEN200

? العضوٌ?ھہ » 141282
?  التسِجيلٌ » Oct 2010
? مشَارَ?اتْي » 745
?  نُقآطِيْ » SELEN200 is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

SELEN200 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الجزء الثاني من البتلات الموءودة, رواية سعودية حصرية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:31 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.