شبكة روايتي الثقافية

شبكة روايتي الثقافية (https://www.rewity.com/forum/index.php)
-   الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء ) (https://www.rewity.com/forum/f118/)
-   -   سيدة النبؤات السبع - روان عبد الكريم *مميزة و مكتملة* (https://www.rewity.com/forum/t283186.html)

روان عبد الكريم 26-04-13 03:31 AM

سيدة النبؤات السبع - روان عبد الكريم *مميزة و مكتملة*
 

https://upload.rewity.com/upfiles/s2t56221.gif

يهز اعماقك انكسارى وتجتاحك الشفقة تجاهى وهذا خطأ ارتكبته قبلك- لذا تم اختيارك كما اختارونى

قبلك ..تدونين شيئا ما فى مذكرتك ..القى نظرة على معطفك الابيض وعلى السماعة المعلقة فى


رقبتك فابتسم فى زهو فكم حلمت انا اصير طبيبة – تجتاحنى رغبة فى انهاء القصة الان لكن


.الطقس يطلب ان اروى لك الامر..تنصين باهتمام – هل اثرت فضولك – ام هو عملك فقط



اعود بذاكرتى لعشرين عاما مضت لرحلة الجامعة للاقصر واسوان لن اسرد كثيرا من التفاصيل فانا


لا اذكرها – لا اذكر سوى حين رست الباخرة فى ادفو اندفعت كباقى زميلاتى على الرصيف لشراء


الخواتم والعقود المصنوعة بمهارة فائقة وباسعار زهيدة – كانت هناك تجلس منزوية عجوز واهنة


وقد نامت فى استكانة تلف ذراعيها اتقاءاً لبرد الصعيد المسائى وبضاعتها امامها لا يقربها احد هز


اعماقى انكسارها واجتاحتنى الشفقة تجاهها – لمستها بخفة لستيقظ نظرت لى بعيونها اللامعة وهى


تعرض على بعض العقود لم التفت لشئ سوى انى اعطيها بعض النقود – لمست يدة بخفة فارتعشت


من برودة اناملها



مضت الرحلة بسلام ومضت ورائها اعوام- كنت حقا بارعة فى عملى اجيد اقتناص الفرص وافضل


الاسعار للعروض السياحية بينما تزوجت كثير من الزميلات – تباعدت من تباعدت وبقيت من بقيت


على اتصال بى عبر الشبكة العنقودية



كنت اخصص وقتا للشات فى المساء ..تراصت كلامت صديقتى على شاشة اللاب


زوجى مريض هذه الايام ولا اعرف مابه


كتبت لها هو مريض بالذنب لانه تزوج عليك واضفت ابتسامة السخرية والتهريج الشهيرة


اما الاخرى فكتبت لى تصف معاناتها مع زوجها


انها تفكر فى تأجيل الانجاب ولكن زوجها يضغط عليها


كان ردى لها ايضا بكل سخرية انها لن تنجب ابدا وان بها علة ما


اما الثالثة فكانت تحدثنى عن هيام زوجها به واهتمامه بها وبطفلهما الوليد


ولا اعرف اى شيطان جعلنى اكتب لها وهل اخبرته ان الطفل ليس منه ..


وهل كان لى ان اعلم ان زوجها بجانبها وانه لا ياخذ الامر على محض العبث والتهريج وانه سيعمل


كثير من الفحوصات وانه ستدخل مكتبى منهارة وتدعى على بالخراب كما خربت حياتها بعد ان تابت


واستقرت حياتها وان ما فعلته خطأ واحد لم يعرفه احد فكيف عرفته وكشفت سرها


انقذونى منها باعجوبة وانا فى ذهول كيف هذا-لم يكن هذا نهاية المطاف فقد تحققت النبؤتان


الاخريتان فقد اكتشفت الاخرى زواج زوجها وخيانته وتحطمت حياتها- اما الاخرى فقد عملت بعض


الفحوصات لتثبت انها عاقر وتحطمت حياتها ايضا


انتشرت الحكايات الثلاث كالهشيم وصرت اللعنة المقدسة لدى الاصدقاء والاقرباء – يبدوا ان الامر


كان هكذا منذ البداية انى اعلم اشياء خلف الاستار


حينما سألنى طبيب النفسى الذى لجأت اليه هل مارست اى نوع من انواع السحر – استفزنى السؤال


فركزت فى وجهه


لماذا تحتملها؟؟


غمم بخفوت مقيت يمارسه كل اطباء النفس


من!!


زوجتك انها فى هذه اللحظة بالذات تخونك مع هذا الجار المسمى هشام


اى جنون فعلته بهذا الطبيب المسكين ليتصدر اسمه عناوين الصحف


طبيب نفسى شهير يطارد زوجته وعشيقها بمسدس بعد ضبطهما يمارسان الرذيلة


رميت الجريدة باحباط – انى بحاجة للابتعاد – لا احد من الصديقات يجيب اتصالاتى وحيدة فى عيد


ميلادى الثلاثون


هاجر اخى الوحيد وتركنى- فى اخر اتصال لى معه طلبت منه ان يترك كاتى زوجة صديقة ويلى فى


حالها اغلق فى وجهى الخط وحذف كل حسابات البريد الالكيترونى التى تربطنى به يبدو انه كان


يعرف شيئا ما عنى منذ البداية شيئا لم اكتشفه الا مؤخرا-القيت صوره وصور العائلة فى سلة


المهملاتمزيد من الذكريات تؤرقنى غير انها الصور تبنئنى باحداث مقززة مرت بهذا البيت وبكل ما


تحويه الصور من خالات واعمام واولادهم


حينما اصمت تعاودين النظر لى باهتمام وفضول – ترغبين بالمزيد-لك وجهه رقيق وانامل صغيرة


ايتها الطبيبة يحزننى انهم اختاروك كما اختارونى.. انى هنا منذ سبع سنوات لم اتكلم مع احد سواك




يتبع

الغلاف الرائع إهداء من الغالية المبدعة كاردينيا73



روابط فصول القصة ...









فاطمة كرم 26-04-13 08:06 AM

صباح الخير .. أهلا وسهلاِ بكِ أستاذة روان وبجديدك سيدة النبؤات السبع اشتقنا لكِ

شيء مخيف أن يستشعر المرء ما وراء الستار , وما يخفيه له القدر هل تمتلك هذه المرأة الحاسة السادسة ؟

وما علاقة عجوز ادفو بهذا الأمر هل منحتها قدرة ما في هذا اللقاء اكراماً لكرمها معها ؟

والطبيبة التي تعالجها هي تشفق عليها من مصير سيء ؟ هل أوصلتها هذه القدرة الغريبة إلى مستشفى الأمراض العقلية ؟

أنتظر القادم بكل شغف وبعد إذنك سأنقلها للقسم العام لوحي الأعضاء حتى يتابعها الجميع وبعد اكتمالها ننقلها ^ ــ ^

في أمان الله

وجع الكلمات 26-04-13 01:24 PM

كسر لروتين والأفكار
غموض لكن مسلي
وأحساس ينتابني بأن القصة سوف يتخللها بعض الطرفة ^_^
أسلوبك لا جدال به مميز وزاخر باللغة المتينه
لقد تهت بعض الشيء حين سردت ماضيها ولم أدرك أنها متواجدة مع العجز إلا في ختام المقدمة ^_^
موفقة وفي شوق للنبؤات ^_*

هبة 26-04-13 06:10 PM

يا هلا بالحامل و المحمول ... يا هلا بروان و جديدك سيدة النبؤات السبع ...




بكل صراحة مخيف ما تمر به ... أن تتنبأ بالغيب و تخبر به أيضاً ... الإنسان بطبعه يخاف من القادم فما بالك بشخص ربما يعلم ما به و ما يخفيه بالتأكيد سيبتعد عنها الجميع خشية منها و مما تستطيع إستنباطه ... توقعى أنها فى مصحة ما !!! فى غاية الشوق لأعرف القادم



روان متابعاكى و شكراً لك

هيرميون 26-04-13 06:26 PM

جميلة جدا
انا بحب اوى الاثارة وقصص الرعب
بس كونها انها تعرف حاجات زى كده
ممكن يرجع لكونها ان دول اصلا اصحابها او اخوها
يعنى هى عندها معلومات من الاول
وممكن الواحد يكون عنده توقعات وبتطلع صح بس المشكلة عندها
ان توقعاتها دى كانت صعبة اوى او بمعنى اصح سيئة خيانة وعقم وشرف
الموضوع محتلف يعنى هى لو كانت اتوقعت حاجات كويسة ماكنش حد من اصحابها سابها
وفى انتظار القادم

روان عبد الكريم 26-04-13 10:41 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة كرم (المشاركة 8284688)
صباح الخير .. أهلا وسهلاِ بكِ أستاذة روان وبجديدك سيدة النبؤات السبع اشتقنا لكِ

شيء مخيف أن يستشعر المرء ما وراء الستار , وما يخفيه له القدر هل تمتلك هذه المرأة الحاسة السادسة ؟

وما علاقة عجوز ادفو بهذا الأمر هل منحتها قدرة ما في هذا اللقاء اكراماً لكرمها معها ؟

والطبيبة التي تعالجها هي تشفق عليها من مصير سيء ؟ هل أوصلتها هذه القدرة الغريبة إلى مستشفى الأمراض العقلية ؟

أنتظر القادم بكل شغف وبعد إذنك سأنقلها للقسم العام لوحي الأعضاء حتى يتابعها الجميع وبعد اكتمالها ننقلها ^ ــ ^

في أمان الله

يا هلا بفاطمة كرم الحبيبة - ان وجد تحيا فى عالم خاص- ما وراء الاستار لها موهبة ما اكتسبتها ودفعت ثمن ذلك
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجع الكلمات (المشاركة 8285107)
كسر لروتين والأفكار
غموض لكن مسلي
وأحساس ينتابني بأن القصة سوف يتخللها بعض الطرفة ^_^
أسلوبك لا جدال به مميز وزاخر باللغة المتينه
لقد تهت بعض الشيء حين سردت ماضيها ولم أدرك أنها متواجدة مع العجز إلا في ختام المقدمة ^_^
موفقة وفي شوق للنبؤات ^_*

يقال دائما ان القصة تكتب نفسها نتتظر لنرى اين تقودنا صاحبة النبؤات السبع- لعالم كله اثارة وبهجة او مزيج نت الحلم والالم

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبة (المشاركة 8285764)
يا هلا بالحامل و المحمول ... يا هلا بروان و جديدك سيدة النبؤات السبع ...




بكل صراحة مخيف ما تمر به ... أن تتنبأ بالغيب و تخبر به أيضاً ... الإنسان بطبعه يخاف من القادم فما بالك بشخص ربما يعلم ما به و ما يخفيه بالتأكيد سيبتعد عنها الجميع خشية منها و مما تستطيع إستنباطه ... توقعى أنها فى مصحة ما !!! فى غاية الشوق لأعرف القادم



روان متابعاكى و شكراً لك

يا هلا بهبة الجميلة - هى فى مصحة تتحدث لطبيتها - ترى ماذا تخبئ سيدة النبؤات السبع لتلك الطبيبة الرقيقة
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيرميون (المشاركة 8285828)
جميلة جدا
انا بحب اوى الاثارة وقصص الرعب
بس كونها انها تعرف حاجات زى كده
ممكن يرجع لكونها ان دول اصلا اصحابها او اخوها
يعنى هى عندها معلومات من الاول
وممكن الواحد يكون عنده توقعات وبتطلع صح بس المشكلة عندها
ان توقعاتها دى كانت صعبة اوى او بمعنى اصح سيئة خيانة وعقم وشرف
الموضوع محتلف يعنى هى لو كانت اتوقعت حاجات كويسة ماكنش حد من اصحابها سابها
وفى انتظار القادم

ليس شرطا فهى اخبرت الطبيب سرا لم يعرفها مشكلتها ان الاسرار تدمر الاخرين وهلا لا تصدق ذلك تاخذ الامر بدعابة فاذا بها ترى الكوارث

روان عبد الكريم 26-04-13 10:45 PM

الجزء الثانى
حينما تتلاشى الوان الذاكرة ويختلط الابيض والاسود فلا تبقى سوى همسات الذكريات الرمادية
تعاودين زيارتى مرة اخرى – كم مر على اخر زيارة لك- لا اذكر – بدأت التدوين مرة اخرى – بعد ان القيت نظرة خاطفة على – لعلك تعجبت – وهبتنى الطبيعة جمال ملائكى – حتى اتهامى بالجنون لم يؤثر فيه- حتى ما مررت به مازلت لى تلك الطلة المبهجة
تغممين فى خفوت – احكى يا وجد – اسمى وجد
اكمل الحكاية اكلمت عامى الثلاثين و ابتعدت عنى الصديقات – بعضهن ظن انى اتجسس واخرب بيوت والقلة رأت الحقيقة المبهرة – بها شيئا من المس ولكنى عيناها لا تدوران فى محجريهما ولا يخرج الزبد من فمها- ربما حالة خاصة
فى النهاية وجدت نفسى وحيدة اركب قطار الدرجة الاولى لاسوان – قطار ما بعد منتصف الليل – استغرق الجميع فى النوم وغالبت النوم بصعوبة – الا ان حواسى اشتعلت فجأة وانا ارقب العملاق الاسود ذو الجلباب الابيض وعمة تغطى رأسه كان جلده بلون الابنوس لامع ومصقول – حينما بدأ بالتجول تظاهرت بالنوم بنصف عين مغمضة ولا اعرف كيف ذهب بهذه السرعة لاخر العربة ثم اختفى – اخرجت من حقيبتى شال دثرت به نفسى واخفيت وجهى – لانى حين عاودت النظر مرة اخرى وجدت يقف نفس الوقفة المتحدية ثانية وكأنه نبت من فراغ ثم تلاشى فى فراغ- اترى هناك احد من الركاب رأى ما رايت – لايهم فهذ ه المرة غفوت وسقطت فى اللاحلام
وصلت اسوان الساحرة نحو الثانية عشر ظهرا- ودخلت الكابينة التى حجزتها على متن الباخرة السياحية الفاخرة الشهيرة
لم ارغب فى عمل اى زيارات فى اسوان كنت اتوق للنوم والنوم فقط- ابحرت الباخرة تجاه كوم امبو – نشطت بعض الشئ وخرجت برفقة مجموعة لمشاهدة المعبد- انشغلت عن شرح المرشد بعض الشئ لاجد العملاق بلون الابناوس واقف وقفته الابدية استدرت اليه من انت فتلاشى –هل رأى احد ما رأيته
اه يا طبيبتى تشعرين بالملل- طلبت منى ان احكى – لماذا تتثائبين – هل اضجرك- تنظرين فى ساعة الموبيل – باقى من الوقت دقائق
اعاود الحديث
غادرت الباخرة كوم امبو ووصلت ادفو نحو الثانية صباحا- نام الجميع لا احد مستيقظ سوى عامل الريشيبسن يرمقنى بغيظ كي يسطيع خطف قليل من النوم ولكنى اذرع المكان جيئة وايابا هذه طريقتى فى التفكير حتى اتخذت قرار بالخروج
سالنى حارس الامن فى فضول – اخبرته ان يركز على عمله وهى حراسة المركب وليست حراستى
تحركت تفاحة ادم فعرفت انى اهنت الرجل الصعيدى وبعض هممات غاضبة منه ربما تعنى الف لعنة تنهال على
بى شوق ان ارى المكان الذى رايت به العجوز اياها- اى عجوز اتحدث- اعنى العجوز بائعة العقود المسكينة - الا تهمك قصتها – هى اصل القصة – كانت هناك تنام نفس نومتها – تحتضن قدميها وترسل شالها الاسود على وجهها – تغضيه كله – هز كيانى انكسارها واجتحاتنى الشفقة تجاها
امسكت يدها الباردة كالثلج واشمئزت من الرائحة- رائحة شئ شديد التعفن – سحبت يدى لكنها اطبقت عليها كالمخلب- كان بالفعل مخلب عظمى- صرخت وانا انزل الشال الاسود من وجهها وانحبست الكلمات فى حلقى وانا اشاهد الفجوتان المخيفتان فى الجمجمة المتأكلة وصوت سحيق يردد
تأخرت كثيرا – انتظرتك سنوات طوال يا سيدة النبؤات السبع



ندى الفجر 27-04-13 12:32 AM

السلام عليكم اختى روان

قصتك شدتنى جدا فاسلوبك فى السرد جميل جدا وممتع

اخر مشهد فى الفصل رعبني بجد

فى انتظرك روان فلا تتاخرى علينا

الكاتبة الزرقاء 27-04-13 12:50 AM

ممممم
سلام
بداية
العنوان شدني في البداية
ومن ثم توغلت في القصة
حقا
اسلوبك رائع ومشوق
القصة من نظري تبدو خيالية بطريقة واقعية هههههه اعلم تناقض
ولكنه تناقض محبب
حتى لا اطيل عليك
انتظر بقية الاجزاء
موفقة
ايتها الكاتبة

samahss 27-04-13 04:00 AM

روان انتى رهيبه الجزء الاخير رعبنى بس الروايه مثيره بطريقه غير عاديه سعيده انى بقراء لكى فى انتظارك بفارغ الصبر


الساعة الآن 10:43 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.