آخر 10 مشاركات
حين يبتسم الورد (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )           »          243 - لك إلى الأبد - ديبي ماكومبر (الكاتـب : hAmAsAaAt - )           »          252 - غلبها الحب - جيسيكا هارت (الكاتـب : عنووود - )           »          250 - عاشت مرتين - إيما دارسي (الكاتـب : عنووود - )           »          253 – في قبضة التنين- دي لوكير -روايات أحلام الجديدة (الكاتـب : Just Faith - )           »          آسف مولاتي (2) *مميزة ومكتملة * .. سلسلة إلياذة العاشقين (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          تحت وصاية الشيطان - قلوب أحلام زائرة - للكاتبة:: نورا نبيل محمد *كاملة* (الكاتـب : قلوب أحلام - )           »          ◇ أنْت مِثلْ أحْزانِي ،، قِدرْ ◇ *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : وطن نورة ،، - )           »          [تحميل]وبي شوقٌ إليك أعلّ قلبي،للكاتبة/يُمنى خالد " مميزة " (Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          262 - جارة القمر - ديبي ماكومبر (الكاتـب : بنوتة بوظبي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree2785Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-08-13, 01:24 PM   #61

زهرة نيسان 84

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية زهرة نيسان 84

? العضوٌ?ھہ » 297166
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,229
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » زهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond repute
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


يالله ...مسكينة ريبكا ...لقد عانت كثيرا هجر و موت ابنها امامها
يبدو ان هناك مشاعر حب جديد تعبق بالاجواء ...لكنه حب مخيف
النهاية مرعبة ....الله يستر
بانتظار باقي فصولك بشوق

هند صابر likes this.

زهرة نيسان 84 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 01:49 PM   #62

بنت السيوف

نجم روايتي و لؤلؤة فعالية اقتباسات مضيئة

 
الصورة الرمزية بنت السيوف

? العضوٌ?ھہ » 237732
?  التسِجيلٌ » Apr 2012
? مشَارَ?اتْي » 1,664
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
?  نُقآطِيْ » بنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond reputeبنت السيوف has a reputation beyond repute
افتراضي

يبدو ان ساندرا ستمر .... باوقات عصيبة مع ربيكا ....
خاصة وانها لا يشجعها احد ... على ماتقوم به ....
ربيكا مرت باوقات مؤلمة وحزينة ....
ربما ساندرا ستنجح .... في جعل ربيكا تتغلب على مرضها ... وترجع انسانة طبيعية ...
اعتقد المشكلة ستكون مع تشارلز ... الغامض ... الامبالي ....
شكرا هند على الفصلين الراااااااائعين .....
.... مع تحياتي ...

هند صابر likes this.

بنت السيوف غير متواجد حالياً  
التوقيع
رحلة مع حنان لن تنقطع ابدا ان شاء الله

https://

رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 01:59 PM   #63

mimi0289
alkap ~
 
الصورة الرمزية mimi0289

? العضوٌ?ھہ » 262108
?  التسِجيلٌ » Sep 2012
? مشَارَ?اتْي » 422
?  مُ?إني » الشلف
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » mimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond reputemimi0289 has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فصل ممتع و مشوق مسكينة ربيكا لا شك ان معاناتها كانت صعبة . بس ان شاء الله ما تتأذى ساندرا بعدائيتها خصوصا في المشهد الاخير.
في انتظار الفصل القادم . تحياتي لك

هند صابر likes this.

mimi0289 غير متواجد حالياً  
التوقيع
في انتظار طفلي الاول ...
رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 05:55 PM   #64

الملاك الطيب
 
الصورة الرمزية الملاك الطيب

? العضوٌ?ھہ » 164829
?  التسِجيلٌ » Mar 2011
? مشَارَ?اتْي » 213
?  نُقآطِيْ » الملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond reputeالملاك الطيب has a reputation beyond repute
افتراضي

يعطيكي الف الف الف الف عافيه على الروايه
الروايه واضح حتكون مراااا حلوة
من جد يسلمو حياتي

هند صابر likes this.

الملاك الطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 06:27 PM   #65

M!ss Zoz

? العضوٌ?ھہ » 186165
?  التسِجيلٌ » Jul 2011
? مشَارَ?اتْي » 921
?  مُ?إني » السعودية
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
?  نُقآطِيْ » M!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond reputeM!ss Zoz has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
¬» اشجع hilal
?? ??? ~
فتاة أكتوبرية تعشق التصميم
افتراضي

ماشاءالله عليك هند ابدعتي صراحه بالجزء الاول والجزء الثاني واضح انو ح يكون اجمل بكثير ، بانتظارك
هند صابر likes this.

M!ss Zoz غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 06:43 PM   #66

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,485
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي مشاعر شتوية...... الفصل الرابع

مشاعر شتوية
الفصل الرابع

قاومتها ساندرا بكل قوتها لكن دون جدوى لهذه المرأة طاقة عجيبة بالعدائية!.......... اختنقت بشدة و صرخت دون ان يغيثها احدا ثم دفعتها ريبكا باتجاه الحمام و دفعتها الى داخله و دخلت قائلة و الشرر يتطاير من عينيها: "سأقتلك هنا"
ساندرا و بهلع: "ارجوك لا تفعلين ذلك........ لم آتي لإيذائك.............. انا احبك صدقيني"
هجمت عليها و دفعتها بالمغطس و كان الماء باردا فيه و صرخت مستغيثة..... امسكتها ربيكا و حاولت اغراقها بكل طاقتها و فجأة شعرت بيد قوية تجذبها و تنتزعها من الماء..... انه تشارلس.... لقد اخرجها و اجهشت بالبكاء رغما عنها و هي ترتعش خوفا و بردا.
ركضت ربيكا قائلة بخوف: "لا..... لا...... لا..... اسفة...... اسفة..... سوف اجلب الكرات سوف ابحث عنها"
رفعت بصرها الى عيني تشارلس و دموعها بعينيها الحمراوتين....... قال باهتمام و هو يعطيها المنشفة: "يكفي يا آنسة ساندرا........... لا اود ان تتعرضين للخطر هنا..... انت غير قادرة عليها ولا واحدة ستكون قادرة.... ان اختي خطيرة و لا تسمح بوجود امرأة هنا"
شعرت بالدوار و اخذها الى غرفتها قائلا: "ارجوك اخلعي ملابسك فورا و ارتدي لباس سميك.... ان الطقس يزداد برودة"
قالت بارتجاف: "ارجوك لا تحكم علي...... بإمكاني ان...."
هو و بسرعة: "عن اذنك"...... و ذهب
بعد لحظات صعدت اليها لويزا بشراب الاعشاب الساخن و قالت بتحديق: "ظننت ان السيدة سهلة و من الهين السيطرة عليها!..... انها عدوانية جدا.... ترفض و جود امرأة هنا تسيطر عليها"
تناولت الشراب و قالت ببكاء: "لا يهمني ما حصل الان...... انا فقط..... اشعر بالخيبة..... ارجوك لويزا اقنعيه بأني قادرة على المساعدة"
اومأت العجوز بسرعة و ربتت على كتفها قائلة: "حسنا........... اشربي الان...... و كوني حذرة دائما"
مرت ساعات الليل حتى ضجرت و نهضت من سريرها و هي تشعر بصداع رهيب....... هبطت السلم و هي تلف نفسها برداء احمر....... يبدو ان الكل قد ناموا.... اتجهت الى المطبخ و بحثت في الصيدلية بين الادوية ثم استدارت بسرعة عندما قال تشارلس بنبرة هادئة و باردة: "عما تبحثين؟"
اضطربت تحت تأثير نظراته المتفحصة..... نظر اليها بتأمل و قال ساخرا: "مشكلة الاطفال العناد"
زمت شفتيها و ادركت انه يستخف بقدراتها و بسنها...
قال بتحديق و تأمل: "عندما بعثوا لي تقريرا عنك لم يتطرقوا الى سنك........ لم اتوقعك بهكذا سن و......... جمال"
اضطربت جدا و قالت بسرعة: "لم تضع ضمن شروطك بالصحيفة سن معين يا سيد تشارلس...... و ارجوك لا تتطرق الى موضوع السن مجددا....... انا واعية و ناضجة كفاية"
اومأ ببطء ثم مرر يده على شعره و بقي يتأمل عينيها المرتبكتين النظرات......... قالت بسرعة: "سأعد الشاي تفضل معي"
راقبها بنظرات خالية من الملامح و هي تعد الشاي و ابتسمت له بفتور............ ابعدت الرداء عنها ليظهر قوامها الرشيق بالبيجاما البنفسجية اللون و قدمت له كوب الشاي و جلست امامه.......... ساد صمت طويل و ارادت قطع الصمت بأي كلام حتى قالت بغباء منها: "اتسائل ان كنت مرتبط بعلاقة ما؟"
لا تدري ان سؤالها هذا كان ساذجا وأحدث به انتباها و سخرية بعينيه.... قالت بارتباك واضح: "اعني ان كانت لك خطيبة او حبيبة او...."
رفع بصره اليها و تطلع بها بجمود و قال مقاطعا: "يبدو انك أخذت علي بسرعة يا آنسة!"
امتقعت و واصل و سخرية لاذعة واضحة بنبرته: "تتحدثين عن الارتباط و الحب؟....... و ماذا تعرفين عن الحب انت؟......... اراك مجرد طفلة كبيرة............ لا يليق بك ان تخوضين بمثل هكذا احاديث"
كلامه هذا جرحها و كأنه صفعها بقوة....... خفضت بصرها و قالت بارتباك: "انا............. اتممت الواحد وعشرين عاما....... لست كما تظن............ انا اعرف الكثير عن امور الحياة يا سيد"
قال و بعينيه بريق استخفاف جعلها حمراء الوجه: "قد تعرفين الحب لكنك لست مدربة عليه جيدا" راقب تضرج و جنتيها و قال بصوت خافت: "و كأنك بحاجة الى من يعلمك كيف هو الحب"
ازدادت حياء وامتقع وجهها بشدة ما به اصبح وقحا هكذا فجأة و قليل الذوق؟...... ترى ماذا يقصد بتلميحاته السخيفة تلك؟....... لامت نفسها لأنها خاضت بهكذا موضوع في هذه الساعة المتأخرة من الليل.............. شهقت عندما انقطع التيار الكهربائي فجأة.......... و قال هو بهدوء: "لا تخافي...... سأشغل مصباح الشحن"
شعرت به ينهض و بقيت متسمرة بمكانها حتى اضاء المطبخ............... نهضت قائلة: "علي ان ارى السيدة ربيكا هي الان بحاجة الى الضوء" قال بسرعة و هو يعترض طريقها: "لا تذهبين اليها انها الان نائمة و ليست بحاجة اليك"
بقيت مركزة به و تناولت الرداء و احاطت به جسدها ورأت ملامحه تحت الضوء الخافت و نظرت الى شفتيه اللتين ارتسمت عليهما ابتسامة خبيثة.
شعرت بعدم الثقة و القلق و اقترب منها خطوة و تراجعت خطوة و قد راقبته بنظرة خوف و ابتلعت ريقها لا تصدق انه يفعل ذلك......... اقترب و بدا متسليا بذلك......... قالت متراجعة: "ما الذي تنوي فعله سيد تشارلس؟"
اجابها بوجوم و صوت خافت: "ماذا تتوقعين من رجل اعزب؟..... بماذا يفكر يا ترى؟"
شعرت به يحاول اخافتها........ اقترب اكثر و قال بشيء من الغضب: "كيف اتيت الى هنا؟... الم تخافين ان تمكثين في بيت غريب لا تعرفين عنه شيئا!............ لا تدركين ماذا في داخل نفوس الناس لاسيما الرجال.... و مع هذا قبلت ان تعيشين في بيت فيه رجل اعزب"
تلاحقت انفاسها و بدأ مصباح الشحن يخفت و يصبح تشارلس امامها معتم و مخيف.............. اقترب جدا و لمس يديها قائلا بنبرة ارعبتها جدا: "خاصة انا........ فأنا بحاجة الى امرأة"
تحسست ما ورائها و استدارت لتهرب إلا انه امسك ذراعها و شدها اليه و سقط ردائها على الارض ....... قالت بهلع: "ابتعد عني"
فجأة تركها و ابتعد قائلا: "حتى لا تثقين مجددا بشخص لا تعرفينه........ عن اذنك"
خرج من المطبخ.... انحنت و حملت الرداء و فرت بسرعة الى فوق حاملة المصباح الخافت و دخلت الى غرفتها و هي مرتعدة و مرهبة و انفاسها غير منتظمة............... دخلت بالسرير و نزلت من عينيها الدموع..... لقد اخافها بشدة و ظنت انه سيقوم بالاعتداء عليها!

في اليوم التالي شعرت بالوعكة اذ نهضت من السرير بتكاسل و تثاقل و كانت حرارتها مرتفعة........ تحسست عنقها يبدو انها اصيبت بالتهاب اللوزتين و كذلك سعلت عدة مرات.
دخلت المطبخ و اعددت الفطور للجميع....... اهتمت بالمائدة كثيرا و بالها مشغول بما حصل الليلة الماضية مع تشارلز... تأملت الزهور في السندان و اخذت منها زهرتين و وضعتهما وسط المائدة في اناء مخصص و قطعت ورقة خضراء ثم ارتبكت يدها و هي تضع الوريقة في الاناء عندما تطلعت الى تشارلس و هو يدخل المطبخ....... كان مستعدا للخروج من البيت مرتديا كنزة زرقاء غامقة و معطف مطري فكانت الامطار تهطل بهمس..... القى التحية بهدوء ثم تطلع باحثا عن لويزا قائلا: "مستيقظة باكرا هذا الصباح و معدة الافطار ايضا؟"
بقيت صامته و تفكر بما فعله الليلة الماضية.... تأمل الزهرتين و لمسهما بيده ثم نظر اليها و هي تقدم له فنجان القهوة و قال و هي تجلس: "و كأنك مستاءة؟"
هي متأملة و جهه و عينيه الخضراوين : "بالطبع........... ما قلته البارحة و ماحصل...."
قاطعها قائلا: ""هذا اقل ما يمكن ان يحدث لو كان رجلا غيري"
ابتلعقت ريقها و قالت: "تريد ان........... تخبرني الان انك لم تقصد........ و انك نسيت نفسك و ضعفت... و"
ارتسمت على ملامحه تعابير الاستنكار و السخرية و قال بإمعان: "انا............. ليس كما تتوقعين........ من الصعب ان انسى نفسي و اضعف اتجاه امرأة"
قطبت جبينها و قالت: "قلت انك بحاجة الى ........."
هو و بنبرة قطعت الاستمرار بالحديث: "ليس صحيحا كنت امثل عليك دورا......... اردت ان ارى ردت فعلك بهكذا مواقف حرجة و رأيتك................. جبانة جدا"
ساد صمت و تناول الطعام ببطء............ ثم نهض و تأملته و هو يلف عنقه بالقماش السميك الاسود و ابتسم لها ابتسامة باردة كالصقيع و وضع لها ظرفا على المنضدة قائلا بنبرة هادئة: "هذا جزء من اجرك........... الى اللقاء"
راقبته و هو يخرج بنشاط و قوة و بقيت شاردة متأملة الباب بعد اختفائه.
عندما اقبلت لويزا ارتسمت على ملامحها علامات الدهشة قائلة: "صباح الخير............ اوه شكرا لأنك اعددت المائدة"........ اومأت و اشارت لها لتجلس ثم نهضت و اعددت فطورا خاص لربيكا و صعدت.
وضعت الطعام على المنضدة و ازاحت الستائر البيضاء ليدخل ضوء الصباح في ارجاء الغرفة و تحركت ربيكا في السرير و نظرت الى ساندرا و احتدت ملامحها و اعتدلت............. ابتسمت ساندرا قائلة: "هيا يا حلوتي....... استيقظي"
و فتحت النوافذ لتبديل جو الغرفة الدافئة............ احاطت ربيكا جسدها قائلة: "باردة.............. أ.... انت........ انا......... اكرهك"
هي و بهدوء: "لكني احبك....... انت جميلة و شعرك مصفف"
ابتسمت ربيكا و اومأت موافقة.... قربت الطعام منها قائلة: "لو تناولت الطعام كله سوف......... اعدك بأننا سنخرج الى الحديقة معا"
اتسعت عينا ربيكا و نظرت الى الطعام ثم مدت يدها ببطء و تناولت قطعة جبن صغيرة و ضحكت......... اومأت ساندرا قائلة: "و عندما تصبحين بصحة جيدة سوف تتناولين طعامك معنا في المطبخ"
اتسعت عينيها جدا و تناولت كأس العصير و ابتسمت ابتسامة عريضة..... اومأت ساندرا بتشجيع و ارتياح و سرعان ما دلقت ربيكا العصير بوجهها..... شهقت و اخفت وجهها بحزن و سال العصير على عنقها و صدرها و ضحكت ربيكا و هي ترمي بقطع الطعام على ساندرا التي دمعت عينيها قائلة: "يا الهي............. كفى............ كفى"
تغيرت ملامح ربيكا و قالت بحزن: "اسفة...... اسفة......... اسفة"
و ناولت ساندرا منديلا قائلة: "هيا..... هيا امسحي وجهك انا.... اسفة"
نهضت و نظرت الى الطعام المتناثر على السرير و تنفست الصعداء ثم قالت: "هيا ربيكا اعيدي كل شيء الى مكانه".......... عضت ربيكا على اصابعها و نظرت اليها برعب ثم سرعان ما بكت قائلة: "انا اغرقتك في البحر......... كنت ميتة..... لكنه اخرجك...... لكنه لم يخرجه....... اكره تشارلز لانه انقذك و لم ينقذه........ كان يجب ان ترحلي بعيدا تحت الماء"
قالت ساندرا بتوتر و ضيق: "فعلا انا سأرحل........ انت لست صديقة لطيفة.............. انت قاسية جدا"...... و ضعت يديها على وجهها قائلة: "متى ترحلين اليوم؟....... اليوم؟"
اومأت موافقة و هي تمسح بالمنديل عنقها و صدرها......... ربيكا و بتوسل: "ابقي اليوم فقط......... لأجمع لك الكرات"
ساد صمت و اعادت ربيكا الطعام الى الاناء و ساعدتها هي....... و شعرت ساندرا باليأس لكنها ابت ان تستسلم بهذه السرعة.
ابتعدت و نظرت من النافذة ثم التفتت اليها بسرعة خشية ان ترميها من فوق....... ابتسمت ربيكا و هي تضع الطعام بفمها بكثرة و هرعت اليها بسرعة لأنها لعقت الزجاج المهشم.... تناولته من يدها برفق قائلة: "هذا خطر...... سوف تجرحين نفسك و يخرج دمك".... ارتعبت ربيكا و قالت بهلع: "دم........ اه دم..... مخيف".

عند الظهيرة خرجت الى الحديقة و تطلعت الى الاوراق الصفراء اليابسة على الارض و الغبار الذي يملأ النوافذ من الخارج و الى الحديقة الغير منظمة و الخالية من المزروعات تماما و الشجيرات المتباعدة الميتة....... هزت رأسها بأسف ..... هذا البيت بإمكان من فيه ان يجعلوه جنة رائعة لكن.......... من يستطيع فعل ذلك وسط هكذا ظروف صعبة...... ربيكا امرأة صعبة و مرضها يتطلب حرص و رعاية خاصة و اهتمام مسلط عليها فقط و هذا كافيا لكي يحبط الاخرين عن اجراء ترتيبات و تحديثات في البيت و الحديقة........ فتحت الباب الخارجي و تأملت المكان....... رأت اطفال يركضون بعيدا و نساء يسيرن دون ان يلتفتن اليها و رأت فتاة قريبة تبادلت معها حديث عابر و سألتها عن وجود فلاح معروف هنا.............. ارشدتها الفتاة الى العم مانويل وبيته الاحمر الصغير الذي يبعد عدة مترات...... قريبا جدا اذن لماذا لم يدعوه تشارلس و يترك حديقته هكذا مهملة و كئيبة؟........
طرقت الباب و خرج لها طفل بعمر الخمسة او الستة اعوام ولد جميل ذا شعر طويل اشقر وبشرة برونزية........ سألته عن مانويل و اقبل الرجل و كان عجوزا قويا و نحيفا......... تحدثت معه بشأن الحديقة و ضحك مطولا ثم قال: "امر عجيب ان يأتيني احدا من بيت فولرس المعتم و يطلب مني تسوية الحديقة....... سنوات و انا اسكن قريبا و لن ادخل الى تلك الحديقة الميتة................ تحدثت مرة مع السيد تشارلس و بقي صامتا لكنه انزعج مني و اشعرني انني مجرد متطفلا"
اتفقت معه ان يأتي و يلقي نظرة على الحديقة ليرى ماذا يمكنه ان يصلح منها و اتفقت معه على الاجر ايضا................ عندما ابتعدت عائدة قال لها من بعيد: "لكن من انت يا آنسة؟"
اجابت بابتسامة: "غدا ستعرف"
عندما عادت صعدت السلم بسعادة و دخلت المطبخ و تغيرت ملامحها عندما رأت تشارلس واقفا منتظرا.......... القت التحية و بدلا من ان يردها قال بغضب: "اين كنت؟..... وجدت الباب الخارجي مفتوحا......... كنت بالخارج مختفية اين ذهبت؟"
تطلعت الى لويزا الصامتة و تنظر بقلق.... احاطت جسدها و قالت بفتور: "نعم كنت بالخارج................ لماذا تسألني؟"
احتدت نظرته و نظر الى لويزا باستغراب قائلا: "افهميها لويزا ماذا يعني ذلك"
لويزا و بسرعة: "ان..."
قالت هي مقاطعة و بانفعال: "لماذا على لويزا ان تفهمني؟...... لماذا لا تتكلم انت يا سيد"
قال باستياء و بنبرة آمرة: "لا تخرجي مجددا......... اعتبري هذا امرا واجب التنفيذ"
هي و بسرعة: "مهلا......... انت تتكلم معي هكذا؟.......... انا.................... لست السيدة ربيكا"
استاءت لويزا و ابعدت بصرها و واصلت عملها بتنظيف الاواني........... قال بعيون صقرية: "لا تجادليني طويلا...... لا يجب ان تخرجي من هنا ابدا........ اتيت هنا لتمكثين في داخل هذا البيت و تعملين مرافقة و جليسة لربيكا فقط.......... لا تفسحي المجال للناس و الاخرين التدخل و معرفة شيء عن داخل البيت"
هي مقاطعة: "لكن لماذا؟........ و ما به هذا البيت؟.............. أ هناك ما يدعوك للخجل؟"
ابعد بصره و نظر بساعة يده ثم قال ببرود: "نقلت لك ما عندي............ لا تكرري ذلك....... ارجو ان تلتزمين بالأوامر ان تودين مواصلة عملك هنا"
راقبته و هو يخرج مجددا..... التفتت لويزا قائلة: "عليك التزام نظام البيت يا آنسة....... السيد لا يرغب بمخالطة الناس هنا...... هو يرى ذلك لماذا علينا مجادلته؟"
ابتسمت بعصبية قائلة: "لكن هذا غير معقول.......... كيف يعزل نفسه و بيته عن الناس!....... أ هو سعيد بذلك؟............. لا............. يجب ان تتغير امر كثيرة هنا و إلا فأن هذا البيت يكون شاذا جدا"
لويزا و ببرود: "تريدين احداث تغيير؟.......... لكن هذا غير مسموح............ ليس لك سلطة على البيت".


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 06:47 PM   #67

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,485
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة نيسان 84 مشاهدة المشاركة
يالله ...مسكينة ريبكا ...لقد عانت كثيرا هجر و موت ابنها امامها
يبدو ان هناك مشاعر حب جديد تعبق بالاجواء ...لكنه حب مخيف
النهاية مرعبة ....الله يستر
بانتظار باقي فصولك بشوق
شكرا يا اختي الغالية....... اهديك الفصل الرابع مع الحب


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 06:50 PM   #68

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,485
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت السيوف مشاهدة المشاركة
يبدو ان ساندرا ستمر .... باوقات عصيبة مع ربيكا ....
خاصة وانها لا يشجعها احد ... على ماتقوم به ....
ربيكا مرت باوقات مؤلمة وحزينة ....
ربما ساندرا ستنجح .... في جعل ربيكا تتغلب على مرضها ... وترجع انسانة طبيعية ...
اعتقد المشكلة ستكون مع تشارلز ... الغامض ... الامبالي ....
شكرا هند على الفصلين الراااااااائعين .....
.... مع تحياتي ...
عزيزتي توقعاتك جميلة و قريبة من الحقيقة...... شكرا لك و ادعوك لمتابعة الفصل الرابع مع التقدير


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 07:00 PM   #69

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,485
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mimi0289 مشاهدة المشاركة
فصل ممتع و مشوق مسكينة ربيكا لا شك ان معاناتها كانت صعبة . بس ان شاء الله ما تتأذى ساندرا بعدائيتها خصوصا في المشهد الاخير.
في انتظار الفصل القادم . تحياتي لك
مشكورة يا عسل...... اليك الفصل الرابع اتمنى ان ينال اعجابك

mimi0289 likes this.

هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-13, 07:02 PM   #70

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,485
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الملاك الطيب مشاهدة المشاركة
يعطيكي الف الف الف الف عافيه على الروايه
الروايه واضح حتكون مراااا حلوة
من جد يسلمو حياتي
ربنا يخليك يا حبيبتي و اتمنى تعجبك الرواية للنهاية......... شكرا


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(مشاعر, منكسرة, روايات, رواية, سلسلة, شتوية), قلوب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.