آخر 10 مشاركات
فرصة أخيرة -ج 2حكايا القلوب-بقلم:سُلافه الشرقاوي[زائرة]كاملة &الروابط* (الكاتـب : سلافه الشرقاوي - )           »          حسناء ضوء القمر (47) للكاتبة: سارة كرايفن ... كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          ظلال العشق (67)-قلوب شرقية -للكاتبة الرائعة : حنين احمد[حصرياً]*مميزة*كاملة &الروابط* (الكاتـب : hanin ahmad - )           »          رواية مرتفعات وذرينغ - إيميلي برونتي . عربى-انكليزى - صفحات فردية (الكاتـب : ahmad2006771 - )           »          319 - زواج غير تقليدي - راشيل ليندساى - احلامي (اعادة تنزيل ) (الكاتـب : Just Faith - )           »          رواية الحلم الرمادي *مميزة ومكتملة * (الكاتـب : هند صابر - )           »          153 - اعطيني ظل النسيان - شارلوت لامب ( اعادة تصوير ) (الكاتـب : سنو وايت - )           »          352 ـ حررها الحب ـ روبن دونالد ج.3 (كتابة / كاملة )* (الكاتـب : Just Faith - )           »          310 - الإنجذاب الناري - إيما ريتشموند - احلامي (تصوير جديد) (الكاتـب : Just Faith - )           »          ظلال الياسمين * مميزة * (الكاتـب : ميس ناصر - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree10332Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-13, 09:09 PM   #1601

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26 الفصل التاسع


محتوى مخفي



التعديل الأخير تم بواسطة um soso ; 24-01-18 الساعة 11:00 AM
Fatma nour غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:09 PM   #1602

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26

إبتعدت عنه وأخفت وجهها بين يديها كأنها تبعد عينيها عن رؤية شيء بشع يؤلمها ..؟!
ثم نحت يديها لتطالعه نظرة مليئه باليأس ، العذاب و الندم ..؟؟!!
- سامحني يحيى أنا أسفة والله ما كنت أقصد ....والله ما كنت أقصد ...


قالتها بدون مقدمات لتنخرط بعدها فى البكاء من جديد لكن بشكل أكثر من الأول فى البداية ظنها تهزي من شدة المرض ...لكن عندما أكملت حديثها فهم ما تقصده ..
- يحيى أنا مكنتش أقصد ...أنا بس هو قال ...قال ...قالي أقولك إن البنت دي مش كويسة وإنها هتخطفه مني ..علشان تبعدها إنتَ عن طريقه ..


- يحيى هو قال أن مش هيحصل حاجة وحشة ...والله قاللي كدة وقاللي لو معملتش كدة أبقى مش بحبه ....وأنا بحبه ...بحبه قوي
- سمعت كلامه وقولتلك اللى قالى عليه بالحرف الواحد ...لكن ....لكن ...؟!


صمتت مرة أخرى لتغرق فى موجه عاتيه من البكاء من جديد لكن هذه المرة لم يتمكن من إحتضانها أو التخفيف عنها ..فهو يشعر الآن بالضياع أكثر منها ... فلم يدّعي عدم معرفته ... لمَنْ تقصدها بالتحديد ...


تذكر بكائها بأن هناك فتاة سيئة السمعة تعمل لدى زوجها بالشركة تحاول سرقته منها ....وأن المسكين مسحور بها وبألاعيبها الشيطانية وينبغي عليه الإقتراب منها ليبعدها عن طريق ماهر فلا خوف عليه هو من الوقوع بحبائلها لأنه مُدرِك لحقيقتها جيداً ...أليس كذلك ..؟؟!!

وقتها وافق بلا تفكير أو تردد على ما تقوله اخته فلم يكن مُدرك لحقيقة ماهر السوداء...كما لم يكن لديه أىّ شك بمصداقية أخته...ولم يستطع رفض طلبها ويكون السبب فى تحطيم زواجها ...

أكملت أمل وهي مُدركه لحجم المعاناه التى تسببها لشقيقها لكن لابد أن تخبره بالحقيقة كاملة ..

- أنا خايفة يا يحيى خايفة أكون ظلمتها أنا مش بعرف أنام من التفكير فيها ..ماهر كداب ....كداب ووحش أوى يا يحيى ....وحش أوى ...

- كل كلامه كدب ليلة أما سافرت رجع وكان متعور فى دماغه دخل الحمام على طول ساعتها أنا قلقت عليه ...و دخلت وراه ...


صمتت لإلتقاط أنفاسها بصعوبة فالحديث أنهك قواها تماماً..
- وقفت عند الباب بس هو مشفنيش كان فاكرني عند بابا ..قعد يكسر فى كل حاجة ويشتم بألفاظ بشعة ولما إسمها جه فى وسط كلامه قال نالت جزائها

- خرجت بعديها على طول وعمره ما عرف أنى سمعته ..
نظرت إليه بتوسل لتقول .....
- هتسامحني يحيى مش كده ..؟!
نظر إليها فقرأت السؤال بعينيه..
- أنا بحبه يحيى مكنتش أقدر أسيبه أو أعيش من غيره .... حبه عامل زى مرضى كل أما يكبر يستهلكني بيضعفني ..
- لكن الموت أقوى إحساس أنك هتقابل ربنا خلاص ومعملتش حسابك مرعب يا يحيى مرعب أنا خايفة خايفة أكون بسكوتي ظلمتك وظلمتها ....خايفة يا يحيى ....

أنهت كلامها لتنهار على صدره منخرطه فى بكاء مرير هذه المرة ...حزناً على حالها وما أوصلها إليه حبها لرجل يستغلها فقط وأكثر ما يؤلمها أنها دوماً كانت مدركة لذلك ... أنه لم يحبها يوماً...!
حزناً على شقيقها والآثم الذى شاركته به دون قصدٍ منها ...
وأخيراً كمداً على فتاة غالباً بريئة وقد شاركت بظلمها ...

نظرت لشقيقها الذى بدى هو الأخر كصورة للعذاب ..لتسأله بخفوت شديد ..
- تفتكر هي كويسة..؟؟

نظر إليها كأنه أدرك وجودها للتو ... لم يرد عليها فلا شيء لديه ليضيفه ... وما أخبرته به أكثر من قدرته على التحمل أو الإستيعاب..

أثناء ذلك سمع صوت عربة الإسعاف التى طلبها قبل جلوسه معها ...

تم نقلها للمشفى حيث أخبره الطبيب أن سبب تدهور حالتها هو خطأ فى إستعمال الأدوية والإهمال ... إسم واحد لمع بذهنه بقوة " ماهر " أوصلت به الجرأة لمحاولة إذاء شقيقته أىّ شيطانٍ هذا ..!


بعد ذلك بساعاتٍ معدودة غادرت شقيقته الحياة ... رحلت عن الدنيا بحزن كما جائتها بحزن ...... لم يحدثها لم يتمكن من إخبارها أنها ومهما حدث ستظل اخته الحبيبة ولا يمكنه الحقد عليها أبداً حتى وإن شاء هو ذلك ...

لم يخبرها أنه قد سامحها فيما يخصه أما الأخرى فلا شيء بيده ....
يا إلهىِ إنها مازالت صغيرة لم تكمل عامها السابع والعشرين بعد !

شعر بالقهر ، الغضب و الحزن يسيطران عليه و فى غمرة غضبه وسخطه للمعلومات التى أخبرته بها شقيقته بالإضافة لما أخبره الطبيب به ودور ماهر فى وفاة شقيقته ....

أراد الذهاب لمواجهة هذا الحيوان والقضاء عليه فقد شعر بالدم يصعد لرأسه بلا توقف .. نوافير من الدم تصعد بلا رحمة لم يمهل نفسه وقتً للتفكير أو التخطيط للخطوات الواجب إتباعها مع إنسان ماكر مثل هذا...


ذهب إلى مكتبه فلم يجده و أخبروه أنه غادر لعملٍ هام فى الصباح ..
لم يصدق حديثهم فدمر المكتب بالكامل تحت تأثير الصدمة ما ندم عليه بعد ذلك لإنتشار خبر نزاعاتهم مما أظهر ماهر بصورة الملاك البرئ لكونه لم يرد الإهانة التى وجهها ...

لذلك بعد فعلته تلك إلتزم الصمت والهدوء للبحث والتنقيب لمعرفة الحقيقة وهاقد عرفها فبماذا أفادته ..؟

أحياناً يكون الجهل نعمة فمقدار العذاب الذى كان يعانيه نتيجة الشك والحيرة لا يوازى ولا عُشر ألم الحقيقة ...
راجع محتوى الأوراق بعقله مرةً أخرى

نور فتاة تربت بملجأ .... يا إلهىِ يتيمة منذ الصغر ..!
معروفة بحسن أخلاقها وهدوءها أىّ أنها ليست سيئة السمعة كما أخبروه ..

لكن الخطأ خطأه هو من إندفع لتلبيه رغبة اخته دون تفكير إرضاءً لشعوره السخيف بالنقص ...!

إختفت تماماً بعد الحادث الذى تعرض له الفندق يوم رحيله...ومازال رجال التحقيق فى أثرها ..
لم يكن لها أىّ أصدقاء أو معارف عدى جميلة الفتاة الموجودة معها بالصورة التى وللصدفة البحته كانت تعمل كسكرتيرة شخصية لزوج شقيقته إلا أن أصابها حادث غريب لتظل بغيبوبة شهرين قبل وفاتها ..فى نفس يوم رحيله ! يالها من صدفة لا تُصدق ..

وما يؤكد أن كل ما حدث جميلة لها علاقة به هو أن اخته فاتحته في هذا الموضوع بعد تاريخ حادث جميلة بثلاثة أسابيع ..

إذاً كانت تزور جميلة بالمشفى كل مرة كان يشك بإختفائها كانت تزور رفيقتها ..لماذا لم تخبره ..لماذا ؟؟

لكن هل سألها أو حتى حاول معرفة أماكن تواجدها ..؟؟

فلم يعرفها سوى لشهرٍ واحد لم تتحدث به كلمتين بدون تلعثم ظنه كذب ... ليدرك الآن أنه لم يكن سوى خجل...

أكان أعمى أم ماذا ؟ كيف لم يرى حقيقتها كيف ؟
تذكر أول مرة شاهدها بها كانت خارجة من العمل صُعق لمظهرها فلا تبدو بهيئة اللعوب ظل بمكانه يفكر إلى أن زاغت عن بصره حينها قرر اللحاق بها لعنوان منزلها الذى زودته به اخته ..


و عندما وصل لعنوانها إنتظرها لخمسِ ساعات كاملين لتأتي بعدهم مترنحة وهذا ما عزز ثقته بكلام أخته ..

لكن حالياً و صورتها تُعرَض بذهنه كأنها مشهد سينمائي ... يعتقد أنها فقط كانت تبكى وحدتها ومصاب صديقتها..
وفى اليوم التالى مباشرةً .... بدأ بتنفيذ خطته للإيقاع بها ...


عندما يتذكر مافعله يشعر بالرغبة فى ضرب رأسه بالحائط عدة مرات عله يرتاح
لا يصدق أنها قد تكون موجودة بأىّ مكان مشوهة أو الأسوء ...
فكل ما بالملف أن إصابتها كانت بالغة...
أغمض عينيه وسمح لنفسه لأول مرة منذ سبع سنوات إستحضار صورها..
كيف صدق يوماً أنها فاجرة كيف ..؟ ... فكل ما بها كان ينضح بالبراءة ...

تذكر ذلك اليوم عندما طلبها للزواج...


فى البداية لم يكن فى خطته أن يتزوجها بل فقط أن يشاغلها فتبتعد بشرها عن ماهر لكن غيابها المتكرر وصمتها الذى إعتبره غموض ومداراه للحقيقة ...دفعه لإتخاذ تلك الخطوة ... فقد شعر بالغضب الشديد لكونها مستمرة بعلاقتها مع ماهر على الرغم من العلاقة التى أصبحت تربط بينهما ... شعر بالحقد والقهر فأراد إبعادها عنه تماماً عنه ... بأىّ شكلٍ كان ..


لم يعرف السبب لكنه لم يعرض عليها الزواج العرفي بل لم يخطر على باله حتى ...
يومها كانا يجلسان على مقعد فى حديقةٍ عامة وكعادتها تجلس منكمشة على نفسها كأنها تود الإنضغاط لأقل حجم ممكن ..
ساعتها رغب بالصراخ بها وصفعها ...لا داعي لكل هذا التمثيل فأنا مُدرك لحقيقتك جيداً يا مُدعية البرائة ..
لكنه كتم ما يريد بصدره فعندما يتزوجها ستكون لديه سلطة عليها ليأدبها ويهذب أخلاقها ...


لا يعرف السبب لكن هذه الفكرة راقت له كثيراً فلم يفكر كثيراً بتوابع رغبته تلك ونطق بدون مقدمات ...
- نور ...أنا عاوز أتجوزك

كان ينظر إليها بقوة شديدة ..لكن هل رأها حقاً ؟ هل شاهد الدمعة الهاربة من جفونها التى مسحتها بسرعة قبل أن يلمحها .؟ هل شاهد فرحتها وعدم تصديقها لكونه يرغبها ..؟
هل لاحظ إرتعاش كفيها .. والأكثر من ذلك هل سمع دقات قلبها التى كانت ترقص طرباً لكلماته ...

أحياناً يصبح البصير أعمى عندما نسمح لغيرنا بالولوج لعقلنا والسيطرة على أفكارنا ...
عندما نُغيّب عقولنا ونظن أنفسنا أهلاً لتقييم غيرنا والحكم عليهم دون معرفة الحقيقة كاملة ..
قال تعالى :
" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ "
( الحجرات )

************************************************** ************


Fatma nour غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:10 PM   #1603

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
Icon26


لم تنبس ببنت شفة.. ظلت جالسة بسكوون وكأن على رأسها الطير فالفرحة جمدتها .. لكنه لم يراعي صدمتها وإقترب منها ليكمل محاولة إقاعها.. فليس هناك أفضل من طرق الحديد ساخناً ...

- ايه يمنع جوازنا مفيش حاجة إحنا بنرتاح لبعض وملناش غير بعض مش كدة ..

لحظتها لاح شيءً بعينها شيءً رغبت أن تخبره به بقوة لكنه لم يتجاوز عينيها ليخرج من شفتيها فأكمل ليضغط عليها بورقته الأخيرة..

- أنا مش هقدر أستمر معاكى بالشكل ده ..لازم نتجوز وبعدين أنا مش بطلب حاجة حرام جواز على سنة الله ورسوله ..



صمت وقد عرف أنه رمى الكرة بملعبها ..
عندما لم تنطق بدأ شعور بالقلق يتسرب إليه بأنها يمكن أن ترفضه وتفضل ماهر عليه وعندها شعر بشيءٍ غريب يشبه الحزن يتسرب لقلبه من إحتمال خسارتها لصالح ماهر وساعتها فقط أحس بأن خسارتها ستكون مؤلمة حتى لو لم تكن لصالح ماهر وأصابه هذا الشعور بالصدمة فمنذ متى وهي تحتل مكانً بحياته لتصبح خسارتها مؤلمة..؟؟


لم يكمل إستجواب نفسه لأنها ردت بصوتٍ يكاد لايسمع ...
- موافقة ...

لم يجعلها تعيد إجابتها بل أمسك يدها بقوة لينطلق بها لأقرب مأذون شرعي .... وكلّف صديقً له بإستخراج كافة الأوراق اللازمة ... فالنقود تفعل المستحيل ... والغريب أنها لم تسأل حتى عن كيفية إستخراجه لتلك الأوراق بهذه السرعة ...

بعد خروجهما من عند المأذون شعر بالغرابة جزء شعر بأنه ورّط نفسه وجزء شعر بالغضب وجزء آخر صغير شعر بالسعادة ...
قال بنفسه ها قد حانت ساعة العقاب سيواجهها بذنبها وبما أنها على ذمته فقد إبتعد آذاها عن زوج شقيقته سيأخذها لمكانٍ ما ليتحدث معها لن يمنحها الطلاق حتى يتأكد من إبتعادها الكامل عن ماهر ..


عندها أخبرها برغبته بالذهاب معها لمكان مغلق ليتحدثوا فمنذ عقدهم للقران لم تهمس حتى ... لولا أنه مدرك جيداً أنها تتحدث لظنها خرساء ..

أخبرها بإسم مكانٍ معين ليذهبوا إليه لكن لصدمته نطقت بإعتراض شديد أذهله وأخبرته بإسم فندق أخر ليذهبوا إليه ...
شعر بالغضب منها والرغبة بلوي عنقها ألم تدرك بعد أنها أصبحت زوجته ولابد أن تمحي من ذهنها أىّ شيءٍ عاداه ... كتم غيظه بصعوبه ....لا بأس فلينتظر حتى يصلوا لذلك الفندق فيتصرف معها ..على راحته ...


اثناء تسجيله بياناتهما ليحجز غرفة إستأذنت منه لتتحدث بالهاتف بعيداً عنه مما زاد إمتعاضه ونقمته عليها ..


صعدوا للدور الثالث حيث غرفتهما على الأقدام فهذا الفندق لا يحتوى حتى على مصعد ..!
كان غاضباً منها ومن نفسه ومن الوضع الراهن كله فتح باب الحجرة ودخل للحمام الملحق بها دون كلمة واحدة ..!
ألقى القليل من الماء على وجهه و نظر بالمرآة ليجدها متسمرة فى مكانها على باب الحجرة حيث تركها كأنها قُدت من حجر جامدة ووجهها شاحب للغاية ..
لا يعرف لكنه حينها نسي أنها تدعي البراءة وتجاهل وضعهما الغريب ...
إقترب منها ببطئ و قد أدرك رغبتها بالهرب التى تلوح بعينيها الشفافتين..
أمسك بيدها ليدخلها الحجرة وأغلق الباب خلفها بيده الأخرى – دون أن يترك يدها ولو لثانية – بهدووء شديد..
بدون كلام أخذها للمكان حيث كان واقفاً قبل لحظات بالحمام ... أمام المرآة .. و وقف خلفها تماماً يهيمن عليها بجسده ونزع نظاراتها ليلقيها بلا مبالاه ونظر لعينيها فى المرآة وأخذ يحل رباط شعرها ببطئ مؤلم لكليهما ...

تعجب لطوله الذى يتجاوز خصرها رغم تعرجاته الناعمة التى تبدو كأمواج البحر الهادئة فى الصباح الباكر...

أخذ يمشط شعرها بيد واحدة والأخرى لفها حول خصرها ليشدها أقرب لجسده كأنه يبحث عن المزيد من الإحساس بها ....

شاهدها تغمض عينيها بهدووء مضني لأعصابه ...كأنها أيضاً ترغب فى التمتع بكل لحظة بقربه أراد إغماض عينيه هو الآخر لكنه لسببٍ غامض أراد الإحتفاظ بصورتها هكذا بين ذراعيه لأطول فترة ممكنة ...

لم يقاوم أكثر ليزيح شعرها بجانب واحد ويطبع قبلة حارقة على عنقها فشعر بجسدها ينتفض للمسة شفتيه ...

لم يعر إنتفاضتها إهتماماً و صعد بشفتيه لوجنتها الناعمة يقبلها وهمس بجوار أذنها بلوعة...

- قولي يا قلبي قوام وحياتك حبيت .. قول ايوه يا لأ
دقاتك مش دي دقاتك .. لأ وحياتك ناقصين دقه

- فين وديتها .. مين اللي خديتها
اوعى تكون ام عيون زرقا ..



بعدها حملها للغرفة حيث وضعها برقة شديدة على السرير واستلقى بجوارها ليعزف على أوتار قلبها نغمات وصلت لسمعهما معاً..... نغمات لم يتمكنا من نسيانها يوماً ...

************************************************** *********

لم يهبط من غيمته الوردية إلا عندما أدرك أنه الرجل الأول بحياتها أىّ أنها بالرغم من زلاتها لم تفرط بشرفها ...شعر بإضطراب فى مشاعره دفعه للمغادرة بسرعة بعد أن تحجج بعذر واهي لكنه إحتاج وقتً مع نفسه ليقرر ما سيفعله...


لكن بداخله قد إتخذ قراره منذ أن شاهدها تقف على باب الحجرة هو لن يتركها سيسامحها ...سيبدأ معها حياة جديدة ....

كان قراراً صعباً ليتخذه لكن طالما لم ترتكب معصية سيساعدها و ينسى الماضي ليبدءا معاً من جديد ... عندها أدرك أنه لن يستطيع الإبتعاد عنها فذهب مسرعاً لـ ماهر ليحذره من الإقترب منها فقد أصبحت زوجته وإنتهى الأمر على ذلك وهو من سيتولى تهذيبها ..

************************************************

ذهب لـ ماهر بالمكتب فهو لا يرغب بالحديث مع شقيقته حالياً...
دخل مكتبه ليراه يتحدث لشخص بالهاتف ويؤنبه بشدة ... وعندما لمحه أنهى المكالمة بسرعة ..
ليستقبله بحفاوة مبالغة أكثر من المعتادة لكن لفرط إنشغال باله لم يلاحظ أىّ شيءٍ غريب ...
تحدث بدون مقدمات فأعصابه على الحافة ولم يعد يحتمل المزيد من الإنتظار..

- ماهر علاقتك ايه بــ نور ...
لم يرد عليه بل أخفض بصره أرضاً بخجلٍ مصطنع ليردف بندم كاذب
- صدقني يا يحيى دى غلطة وندمت بعديها كتير أوي أنا محبتش حد فى حياتى كلها غير أمل .... نور كانت مجرد نزوة و لحظة ضعف وبعدها حلفت إن عمرى ما هاخون أمل تانى أبداً...

صمّ أذنيه عن سماع الحقيقة التى يتلوها عليه ماهر ليبحث كما الغريق عن قشة يتعلق بها...
- أنا عايز أعرف حدود علاقتك بيها وصلت لغاية فين بالظبط ..؟

لم يرد عليه ماهر بل أخفض بصره أرضاً من جديد كإشارة واضحة لمدى علاقته بها ..
عندها فقد سيطرته الواهية على أعصابه بالكامل ليمسك بتلابيبه ويجبره على قول الحقيقة فهو لا يصدق ما يقوله... و أيضاً متأكد من كونه الأول بحياتها ..

- إنتَ كداب قول الحقيقة أنا اتجوزتها ...دى مراتي فاهم ..! إياك تجيب سيرتها على لسانك تانى ...هى أشرف منك و من عشرة زيك..

بعدها تركه بقوة كما أمسكه فسقط على الكنبة لينهار على الكرسى المجاور له وهو يردد..

- أنا متأكد معرفتش حد قبلي ....متأكد...

إقترب ماهر منه بصمت ليوسوس فى آذنه بخبث ..
- وايه اللى يضمنلك ...هى فى حاجة مضمونة فى الزمن ده ...الدكاترة معدومين الضمير فى كل مكان ...وأنت طيب يا يحيى ومتفهمش فى أصناف الحريم لسه..


- دى تجرية وهتعدي صدقني ..بس المهم أنك تتخلص منها بسرعة طلقها وسافر ولا أقولك متروحلهاش ...أنا عندي فكرة أحسن .....


************************************************** *****

وبالطبع كالمغفل نفذ كل ما أمره به بالحرف الواحد والآن عندما يراجع نفسه يكتشف مدى غبائه وسذاجته....

فمتى أجرت العملية وهو من طلب منها الزواج دون مقدمات ...متى ؟؟
لو كان أتعب نفسه بالتفكير ولو لثانية واحدة لوصل لهذا الإستنتاج لكنه صمّ أذنيه عن سماع الحقيقة ..... وأخبره ماهر بما أراد أن يسمعه فصدقه بسهولة وكَذَب عقله وقلبه لذلك يستحق كل ما يناله من عقاب ..

لكن أتستحق هى ... أتستحق العذاب الذى شهدته على يديه..؟!
لا يتخيل شعورها عندما علمت أنه لن يعود ...لا لن يستطيع تصور ذلك ..

لكن كيف علمت بعدم عودته ....الفيديو ....إصابة ماهر ....وأخيراً ..الحريق..!
أيكون له يد بما حدث لكن لما ..
لابد عليه معرفة الحقيقة ومعرفة مكانها فهى بالتأكيد حية فلم يُستخرج لها شهادة وفاة يا إلهىِ لما فعل هذا لما ..؟؟


لكن فات أوان الندم فعليه إنقاذ ما يمكن إنقاذه فقد أهدر ما يكفى من الوقت ...
تناول هاتفه ليجرى مكالمة هاتفيه هامة ...

************************************************** ************

عادت للمنزل وهي تتجنب التفكير فيما حدث اليوم وكل ما تأتى صور ما حدث بذلك الأرشيف تغلق عينيها بقوة ليس الآن ...ليس الآن ..

عندما وصلت للمنزل وجدت مُعاذ يجلس بصمت مقلق على حافة الكنبة إقتربت منه بمرح مصطنع تحاول مدارة مرارتها به لتقول ...
- حبيب ماما ...حبيب ماما ..

كانت بهذا تفتعل مشاكسته لينسيها بحبه ومرحه همومها.. فهو يكره هذا اللقب كثيييراً ...
لكن لصدمتها لم يرد على مشاكستها وظل يحدق إلى اللامكان حتى جلست جواره ونكزته بخفه فى ذراعه ...عندها إلتفت إليها بقوة ذكرتها بشخص كانت معه قبل سويعات قليلة ...
- ماما ...أنا عاوز أسألك سؤال.

حسناً هذا لا يبشر بخير فهو لا يناديها أبداً بأمي .... أبداً ..أبداً...
ألن ينتهي هذا اليوم ..؟!
ردت عليه بنبرة ثابتة لاتعكس توترها و قلقها من القادم ..
- إسأل حبيبي أنا عندي كام زيزو ..

بدون مقدمات وبجدية أكبر من سنه بكثير سأل ونظراته مصوبة ناحيتها بقوة ..
- فين بابا ..؟؟
إبتلعت ريقها بصعوبة لتردف وعينيها تتهربان من نظراته المتفحصة المتسائلة وردت بأثبت نبرة تمكنت منها..
- بابا مسافر حبيبي وإنتَ عارف ايه اللي يخليك تسأل..؟

رد بدون أن يرف له جفن وبحرقة غريبة ...
- عمر صاحبى باباه مسافر ورجع أنا بابا ليه مش بيرجع ...هو باباه بيسافر ويرجع على طول ...ليه بابا مبيرجعش خالص ..خالص ...باباه وهو مسافر بسأل عليه ...ليه بابا مبيسألش ولا كلمني ولا مرة...


صمتت فبماذا تُجيب ..؟ فهي كانت متأكدة من حتمية هذا السؤال لكن لم تتوقع أن يأتى باكراً هكذا ...ظنت ..بل أملت أن يتأخر سؤاله لعدة سنوات فتكون عندها إنتهت من إنتقامها ونظمت حياتها لتخبره بأىّ كذبه معقوله...فهى تفضل الموت على إخباره بالحقيقة حتى وإن حاولت لن تستطيع...


قبل أن ترد عليه أكمل بنبرة باكية ...وصلت لقلبها فأدمته قبل وصولها لأذنها فتصمها...
- أنا عملت حاجة غلط ..؟ طيب هو مش بيحبني ليه ..؟ لو أنا عملت حاجة غلط قوليله أني أسف ومش هعمل حاجة تضايقة خالص تاني ..

بعدها إنخرط فى بكاء مرير تخترقه شهقات عالية وصلت لقلبها فأحست بسكينٍ بارد يخترق صدرها ليمزق قلبها ..


إلى متى ...إلى متى سيظل صغيرها يتحمل نتاج أفعالها وأخطاء ماضيها ...إلى متى سيتجرع كأس العذاب ألا يكفي ما تجرعته هي ..؟!

ظل على هذه حتى أنهك البكاء قواه الصغيرة فنام على وضعه هذا بأحضانها ..
حملته برفقٍ لتدخله لسريره وهى تمسح رأسه بخفة وتداعب شعراته البنية شديدة النعومة و لأول مرة منذ سنوات سمحت لنفسها بالتدقيق الشديد بملامحه فكانت طوال السنوات الماضية تتجنب ذلك خوفاً من مشاهدة ملامح " الأخر " به ..

لكن سؤاله أعاد إليها الشعور بالألم لذا لا بأس فى المزيد ... هى مدركة جيداً أنه يشبهها بشدة وبشكل غريب كأنه نسخة مُصغرة عنها حتى لون عيونها لم يتركه لكنها إستمرت بالتدقيق وصورة يحيى اليوم قريب منها لا تبارح عقلها ....


أخذت تقارن بين الصورتين كأنها تستخرج الإختلافات ...نفس لون الشعر ..نفس الذقن وإن أخذ عينيها فقد إمتلك نظراته المتفحصة وطريقة رفع الحاجب و إن أغفلت هذا التشابه لسنوات لكن بوجود يحيى حولها قد فُرِض عليها الإعتراف بالتشابه بينهما وإن كان محدود ..

دمعة خائنة أرادت الفرار من أسوار عينيها ..لكنها تمكنت من أسرها قبل الفرار فلم تبكي منذ سبع سنوات ولن تبكي الآن ..

لا بد أن ينتهى كل هذا سريعاً لابد أن ينتهى فهى تشعر ببداية إنهيار ولن تسمح بذلك فـ " مُعاذ " يحتاجها بقوة فليس له بالحياة غيرها ..

كما أن ثأرها لم تأحذه بعد ..و وصول يحيى قد عطّل كل خططتها ..لكنها ستكمل وإتفاقه معها اليوم ستجعله بداية النهاية لهما معاً يحيى و ماهر .

************************************************** ******

هتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت بصيت وشفت نفسك ف المرايا بكيت
جواك سؤال تصرخ تقول انا مين انا مين
انا زى مانا ولا اتقسمت اتنين وبعدين..... بعدين
قول ياللى ف المرايا فهمنى ايه الحكاية؟؟ فرحان!! تعبان!! مرتاح!! ندمان!!
حاجات كتير ف حياتنا اتسببت ف حيرتنا وادينا عايشين راضيين جايين ورايحين

حتعمل ايه لو نمت يوم وصحيت ولقيت
اقرب ما ليك ف الدنيا مش حواليك هو انت مين اللى عمل كدة فيك
كدة فيك مش انت ولا في حد غمى عنيك
وبعدين .... بعدين قول ياللى ف المرايا فهمنى ايه الحكاية؟؟
فرحان!! تعبان!! مرتاح!! ندمان!! حاجات كتير ف حياتنا اتسببت ف حيرتنا
وادينا عايشين راضيين جايين ورايحين

المرايا ...........شرين


Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:15 PM   #1604

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 18 ( الأعضاء 16 والزوار 2) ‏this my, ‏هدوء الدوشة, ‏رودينة محمد, ‏**بارعه**, ‏hammam, ‏زهرة نيسان 84, ‏To7af, ‏فله45, ‏الاميرة الحائرة+, ‏سلوى ريم, ‏celinenodahend, ‏كلابي, ‏فوزززز, ‏roro.rona, ‏nabooll, ‏fattima2020
منورين يا بنات ... المفاجأه

اهى بما اني أخرت أسبوع الأحد ده هيبقى فى فصل جوديد ... والأربع فى معادنا عادى ..

وانا كمان بحبكوا كلكوا من غير تصفيق


اه يا بنات عاوزه اعرف رأيكم فى يحيى بعد نهاية الفصل ..





Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:22 PM   #1605

الاميرة الحائرة

نجم روايتي وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقة وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية الاميرة الحائرة

? العضوٌ?ھہ » 295856
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 2,194
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

طمطم مش هقول غير اللى قالوا الفنان عبد الفتاح الجرينى (اشوف فيك يوم)


أحياناً يصبح البصير أعمى عندما نسمح لغيرنا بالولوج لعقلنا والسيطرة على أفكارنا
عندما نغيب عقلنا ونظن أنفسا أهلاً لتقييم غيرنا والحكم عليهم دون معرفة الحقيقة كاملة ..



عندك حق ياطمطم بجد العبارة دى شدتنى اوى احنا بمجرد سماحنا لاى شخص مهما كان انه يدخل عقلنا ويلعب بيه براحته يبقى خلاص علينا السلامة وده بيحصل كتير اوى اليومين دول

ماهر احب اقولك من جوا معاميعى انت واطى واطى واطى

ماهر زى حيوان اسمه (الحرباء) بيتلون حسب الحاجة اللى واقف عليها عشان محدش يشوفه ويعمل اللى هو عاوزه براحته
فهّم امل حاجة عن نور وغيرها خالص ليحيى
الواطى خلا امل الكيوت الطيبة تكدب على يحيى وتقوله ان نور زبالة وعاوزة تخطف ماهر منها
وطبعا يحيى لازم يصدق اخته مش معقول تكدب عليه
بس شعور امل موجع اوى هى بتحب اوى على الرغم انها عارفة انه مش بيحبها وكمان بيخونها واتجوزها طمع فى ثروتها
لكن حب ايه اللى يخليها ترتبط بواحد زى ماهر وليه؟؟؟ هو مش عنده اى ميزة اصلا حلوة كله على بعضه زبالة وواطى وحيوان وجزمة وحقيييييييييييييييييييييييييييييير


الحيوان قتلها كان بيلخبط مواعيد الدوا عشان يعجل بموتها فى حين انه كان مخلى يحيى مشغول عنها عشان يشتغل براحته (عالهادى عالهادى بشويش بشويش براحة براحة ) دا مبدأه فى الحياه
يحيى لازم ينتقم انا متغاظة اوى

بس دماغه متكلفة ياطمطم فكرة جهنمية والله تقريبا ابليس طالب عند ماهر؟؟
ماهر بجدحارق دمى نفسى امسكه اعضعضه بسنانى واحمر الشوكة على النار واغرسها فى جلده وبعد كدا اجيب صاعق كهربى بفولت عااااااااااااااالى واكهربه وبعدين اعلقه فى المروحة
واقعد على كرسى تحت واقزقز لب واتف القشر عليه واى حد معدى على الصالة يلطشه كدا من نفسنا واخلى ماما تقعد تزعقله شوية (دى لوحدها تقضى على بلد بحالها ههههههه)
هسيب ماما تطلع مواهبها معاه شوية كدا من نفسها حبيبتى وبعدين اخلى اخويا الصغير يجرب كام حركة مصارعة فيه (اسيب الواد يجيله كبت ابدا اخويا يعمل اللى هوا عاوزه) وبعدين اجيب ولاد خلاتى وخلانى كلهم ودول فريقين كورة هههه يلعبوا ويتخانقوا مع بعض ويتضربوه فى النص دا غير الصداع اللى هيفجر دماغه
وبعدين دا لو كان عايش
اخده تحت فى الشارع واخلى العيال يرموا عليه صواريخ ويحدفوه بالطوب وبعد كدا اطلع تانى العمارة بس على السطح واربط ايديه بطرف حبل والطرف التانى اربطه فى مسمار على حافة السطح وارميه هيفضل متعلق وهو ونصيبه بقى غراب يجى كلب سعران الجيران يفتكروه حرامى

بس خلاص كفاية كملى تعذيب ياطمطم انا جهزته خلاص هههههههههههههههه

يحيى ازاى يصدق الكلام دا كله اصلا باين انه كلام عبيط قصدى على كلام ماهر مش امل لان كلام امل اى حد ممكن يصدقه
بس هو اتأكد ان نور هو اول حد فى حياتها ازاى يصدق ماهر الواطى
نور ويحيى لسه متجوزين !!! مزهل يخرب بيت عقلك
بصى بقى رجعى نور ويحيى تانى عشان الانتقام من ماهر يبقى على حق اصل انتقامى فى حنية شوية خخخخخ
طمطم انا اطالب بعودة نور ليحيى
ولن اتنازل ولن اتزحزح
مين معايا؟؟؟؟؟؟؟؟
معاذ معاذ معاذ معاذ اه ياقلبى اللى اتقطع والله عينى دمعت لما كان بيتكلم معاها
كان نفسى اقوله انت معملتش حاجة ياحبيبى بس فى عمو شرير هو اللى عمل كل المصايب دى وخلاك تبعد عن بابا ادعى عليه بقى (دعاء الطفل مستجاب يللا خلينا نخلص من ماهر للابد)
حرام عليكى رجعى يحيى بس عشان معاذ مش عشانى خالص
طمطم انتى ظلمتى نور اوى حرام عليكى ايه كمية الظلم دا احب اقولك مستقبلك فى الشر باهر انطلقى ياحبيبتى ولا يهمك

هييييييييييييييييييييييييييييييييييييه تعليق طويل صح لولولولولولولولولوى زغرتى بقى هههههههههههههه
فى نهاية الكلام احب اقول حسبى الله ونعم الوكيل


الاميرة الحائرة غير متواجد حالياً  
التوقيع

[

اغلى رواية على قلبى لمبدعتى الدائمة بطتتتتتى (fatma nour )
الحــــــــــــــــــب الازرق

ثانك يو ميوى :* يام يوميات شقية
رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:24 PM   #1606

ام لينووو@

? العضوٌ?ھہ » 305997
?  التسِجيلٌ » Oct 2013
? مشَارَ?اتْي » 321
?  نُقآطِيْ » ام لينووو@ is on a distinguished road
افتراضي

روايه رائعه جدا جداا..
تسلمي ياقمر..


ام لينووو@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:27 PM   #1607

الاميرة الحائرة

نجم روايتي وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقة وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية الاميرة الحائرة

? العضوٌ?ھہ » 295856
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 2,194
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 19 ( الأعضاء 18 والزوار 1) ‏الاميرة الحائرة, ‏rola2065, ‏shoa, ‏ام لينووو@, ‏braa, ‏marwa75, ‏هدوء الدوشة+, ‏رودينة محمد, ‏**بارعه**, ‏hammam, ‏To7af, ‏فله45, ‏سلوى ريم, ‏celinenodahend, ‏كلابي, ‏فوزززز, ‏roro.rona, ‏nabooll

اكيد مصدومين ياعينى
طمطم انا اول تعليق هيييييييييييييييييييييييييييه


الاميرة الحائرة غير متواجد حالياً  
التوقيع

[

اغلى رواية على قلبى لمبدعتى الدائمة بطتتتتتى (fatma nour )
الحــــــــــــــــــب الازرق

ثانك يو ميوى :* يام يوميات شقية
رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:31 PM   #1608

سلوى ريم

? العضوٌ?ھہ » 152209
?  التسِجيلٌ » Jan 2011
? مشَارَ?اتْي » 1,003
?  نُقآطِيْ » سلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond reputeسلوى ريم has a reputation beyond repute
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سلوى ريم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:42 PM   #1609

ندى الفجر

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية ندى الفجر

? العضوٌ?ھہ » 132014
?  التسِجيلٌ » Jul 2010
? مشَارَ?اتْي » 2,268
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » ندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond reputeندى الفجر has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 21 ( الأعضاء 20 والزوار 1) ‏ندى الفجر, ‏الاميرة الحائرة+, ‏this my+, ‏نداء الحق+, ‏celinenodahend, ‏عبير على محمد, ‏tamima nabil+, ‏هلولة 1989, ‏Iman-H-Alakurt, ‏شموخي ثمن صمتي, ‏فله45, ‏هدوء الدوشة, ‏Nada yousef, ‏ام لينووو@, ‏braa, ‏marwa75, ‏hammam, ‏To7af, ‏فوزززز, ‏roro.rona

تسجيل حضور متاخر شوية

يدوب حطيت العشاء للاولاد وجيت

اروح اقراء الفصل بقى


ندى الفجر غير متواجد حالياً  
التوقيع




رد مع اقتباس
قديم 23-10-13, 09:43 PM   #1610

زهرة نيسان 84

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية زهرة نيسان 84

? العضوٌ?ھہ » 297166
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,229
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » زهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond repute
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

يعني تخلينا نندم على الشتم و القذح و الذم و الباص السياحي الفاخر
يا عيني عليك يا يحيي
كل من المسمى ماهر الزفت
سبع سنين و انت بتتعذب
ربنا يسمحك ليش صدقتو
حسبي الله و نعم الوكيل فيك
صار في جنب قلوب صغير مش قد حمزة قلب واحد صغنون
ماهر دى حيه و عقربه كمان

معاذ اطع قلبي وهو بيسال عن بابا
اه شو فيها تحكي شو تخبر
يا قلبي عليك

فطوم المفاجأة جنان
بنستناك الاحد ان شاء الله

و الفصل نار يا حبيبي نار



زهرة نيسان 84 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأزرق, الحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:10 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.