آخر 10 مشاركات
أنا و زوجي و زوجته (1) سلسلة علاقات متشابكة *مكتملة * (الكاتـب : صابرين شعبان - )           »          فجر مارسيليا - قلوب أحلام غربية (97) - [حصرياً ]بقلمي::noor1984 *المقدمة* (الكاتـب : noor1984 - )           »          326 - الموت حباً - أليسون فرايزر (الكاتـب : عنووود - )           »          [تحميل]مالي وطن في نجد ألا وطنها، الكاتبه / اديم الراشد "مميزة " (Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الحب هو العسل (46) للكاتبة: فيوليت وينسببر .. كاملة ( تنزيل رابط جديد) (الكاتـب : monaaa - )           »          إيزابيلا (55) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء السادس من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة (الكاتـب : * فوفو * - )           »          [تحميل]لاغلاك أكبر ذنوبي ولا قلبي نبي ، للكاتبة/ أديم الراشد "مميزه " ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          وخُلقتِ مِن ضِلعي الأعوجُا=خذني بقايا جروح ارجوك داويني* مميزة * (الكاتـب : قال الزهر آآآه - )           »          وقيدي إذا اكتوى (2) سلسلة في الغرام قصاصا * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : blue me - )           »          قبلة آخر الليل(15) للكاتبة: Gena Showalter *الفصل الثامن عشر* (الكاتـب : Gege86 - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree10332Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-09-13, 09:11 PM   #931

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


ههههههههههههههههههههههه
خلاص سمسمة الفصل جهز

وبطلور رغى هنزل الفصل اهون

وديما طلبك جاهز ومن عيوووووووونى


Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:12 PM   #932

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل السادس


فى سيارة الآجرة بطريقها للمنزل سمحت لنفسها أخيراً ...بإغماض عينيها ليظهر الإنهاك بوضوح على ملامحها .....الآن فقط تستطيع إلتقاط أنفاسها ..فاليوم تم إستعبادها ...أجل إستعباد....

فما قام به معها ...لا يمكن تسميته بغير ذلك لا يمكن أن تطلق عليه عملاً أبداً..
فبعد أن وافق " ماهر " على طلب ذلك الحقير "يحيى " بأن تعمل تحت إمرته.. إنهال عليها بسيل من الأوامر.. التي لا حصر لها ....بعضها بغرض العمل والبعض الأخر لتعذيبها فقط ..حرمها من راحة الغداء ....بحجة تأخره وحاجته الضرورية لها ...ولم يكتفي بذلك فقط ...!


بل أخرها ساعتين كاملتين عن موعد عودتها اليومي ومنعها أيضاً من إستعمال الهاتف بحجة إزدحام جدوله اليومي ..هذا الحقير ....وما شأنها هي بجدوله اليومي...وهى بالطبع لم تستطع الرفض.. فقابلت كل أوامره بالطاعة التامة وذلك لتحسين صورتها بعد تهورها الغير مسبوق لحظة لقائهما...


إنها بحاجة للوقت.. حتى تستطيع ترتيب أوراقها من جديد لترى ماذا ستفعل مع هذة الورطة ..فرؤيته بعد هذة المدة الطويلة حركت شيءً قديماً بداخلها ...لاتعرف ماهو ..ولا تود أن تعرف ..! يجب عليها نفض هذة الحماقات من رأسها بالقوة ...فينبغى عليها التركيز على شيءٍ واحدٍ فقط ....وهو ثأر " جميلة "...
ذلك هو الشيء الوحيد المسموح لها بالتفكير فيه..!



ظلت تعيد هذة الكلمات برأسها كأنها تعويذة تمنعها من إرتكاب أىّ حماقةٍ .. كما إعتادت منذ سبع سنوات.... أن تنحي كل أفكارها ومشاعرها جانباً لتستطيع التركيز على هدفها الأكبر " الإنتقام " ..


وعند ذكرها لتلك الكلمة أحست بالبرد يزحف لأطرافها من جديد ويمتد بعروقها ليغذيها كعادته فاستمدت منه القوة و القدرة على تحمل التواجد مع غريمها فى مكانٍ واحد ..والتعامل معه كأىّ موظفة عادية ، تراه لأول مرة مهما تطلب منها التظاهر من جهد..


ففى النهاية هى " كارمن السعيد " قاهرة الرجال القادرة على التعامل مع كل تلك الصعاب....
أما هو فبدا كأنه أدرك استراجيتها فى التعامل معه بمهنيه شديدة و وقرر إختبار مدى قدرتها فلم يترك شيءً إلا وطلبه.. مهما بدت سخافة هذا الطلب ..


حتى أنه طلب منها ...لا بل أمرها أن تشرف على تحضير قهوته الخاصة بنفسها حتى تضمن أن يصنعها العامل من البن الخاص به ..!
يا إلهىِ..! لكم أرادت ساعتها أن تضع له السم فى القهوة ..وتُقسم أنها لو أمتلكت السم وقتها لوضعته بدون التفكير فى العواقب ..


عدا ذلك فقد مر اليوم بسلام نسبي ...إلا بتلك اللحظة عندما ناولته طعام الغداء فحينها إضطرت للإقترب منه حتى تضع الطعام أمامه فهي لا ترغب بسماع أىّ تذمرٍ يصدر عنه ..


أما هو فبدا كأنه لم ينتبه لدخولها من الأساس....وكانت أمام خيارين أن تضع الطعام على المكتب بجواره وترحل بلا كلام أو تنبه لحضورها ...
فأثرت الحل الثاني فهى لا تريد أن تبدو أمامه كالجبناء فإضطرت لإصدار صوت حتى ينتبه لها و عند رفع بصره إليها.. وتسمرت نظراته أمام عينيها فبدا لثواني معدودة مصدوماً بما رأى ....

شعرت حينها بالأرض تميد تحت قدميها وظنت أنه أدرك هويتها الحقيقية ..
بل تكاد تُجزم أنها لمحت شعاع المعرفة يضيء عينيه لحظتها....لكن بعدها بثواني معدودة إنهال عليها بسيل أخر من الأوامر فذهبت لتلبيتها فى الحال " فالسيد المبجل " لا يحب أن يتأخر عليه أحد...


الآن ترغب بالضحك لظنها أن بإمكانه إكتشاف هويتها الحقيقية ..فمن المؤكد أنه لايتذكرها من الأساس..كيف يتذكرها .. ولماذا..؟؟ فمن تكون هى...؟ غير حمقاء فى صفٍ طويلٍ من الحمقاوات مثيلاتها..كما أن ملامحها القديمة إندثرت تماماً لم يبقى غير العينين ، الأنف و الشفتين ..!


حتى أنها ظلت طويلاً تبحث عن " جميلة " بملامحها فلم تجدها ..فتلك العملية كونت شخصية جديدة تماماً ...

شعرت بذلك الألم القديم يبدأ بطرق بابها فصدته بشدة..... فحياتها الجديدة لا وقت بها للألم أو الندم..وهو قرار إتخذته منذ زمن لتستطيع إكمال مسيرتها فى الحياة...فلا وقت لدى " كارمن " لتفاهة " نور " و سخافاتها ...

لكنها تقسم بأنها بعد أن تنتهي منه سيتذكرها وهذة المرة لمدى الحياة .

****************************************



لفرط إنهاكها لم تشعر بالطريق حتى نبهها السائق لوصولها للعنوان المرغوب ...أعطته الأجرة ودخلت العمارة السكنية التى تقطن بها وهى تقاوم رغبتها فى التثاؤب بشدة.....دلفت إلى المصعد وهى تكاد تغفو من شدة التعب ، تنهدت عندما وصلت لطابقها أخيراً....لم تشعر يوماً بعلو الطابق الخامس كما شعرت اليوم...


فتحت باب الشقة بعد أن خلعت حذائها فإن كان " الحبيب " نائماً كما تأمل..فهي بالطبع لا ترغب بإيقاظه ..

دخلت الشقة على أطراف أصابعها وهى تحبس أنفاسها ولم تطلقها حتى وصلت لغرفة المعيشة ووجدت التلفاز مغلقاً..

إذن خلد للنوم قبل عودتها ..حمداً لله فقد كانت تخشى تأنيبه لها على التأخير فلقد أصبح متملكاً جداً فى الفترة الأخيرة ...!

لم تكد تلتفت من مكانها لدخول الحمام حتى طالعتها هيئته الغاضبة مستنداً بكف يده على باب الحجرة ليسألها بسخط واضح ..رافعاً أحد حاجبيه ...

- كنتى فين لغاية دلوقتى الساعة عدت تسعة ونص ...؟؟!!

***********************************


فى طريق ذهابه للمطعم حيثُ موعده مع المحقق الذى كلفه بالبحث وراء "ماهر "
إسترجع "يحيى " أحداث يومه أيضاً ..... لكن بإبتسامة إنتصار زَيّنت مُحياه..
نظر لوجهه بمرآة السيارة بإستغراب شديد فمنذ فترة طويلة لم تدخل البسمة حياته حتى أنه نسي هيئته مبتسماً.....


لكن لما لا.. فقد استمتع كثيراً بإختبار مدى صبرهذة " الكارمن " وقوة تحملها ..
فقد تعمد إستعبادها ..وإنهاك قواها فلم يسمح لها بالراحة ولو لثانية واحدة كما أنه حرص على تأخير موعد عودتها ..ومنعها من الإعتزار هاتفياً..!


لنرى الآن موقف عشيقها عندما تتأخر عليه..... أيكون " ماهر " من تأخرت عليه ....أم أن لها عشاقً أخرين ..؟ لا يدري لما ضايقته هذة الفكرة وجعلت مزاجه المرح يختفي قليلاً ..إحتار من رد فعله فلا شأن له بما تفعله فى حياتها الخاصة ...

كل ما يعنيه هو موقعها بالشركة وعلاقتها بـ " ماهر " ، وكيف يمكنه الإستفادة من ذلك..

فإن كانت على علاقة بـ " ماهر " يكون ذلك أفضل بالنسبه له إن إستطاع تجنيدها لتعمل تحت إمرته حتى يستطيع الإيقاع بزوج شقيقته اللدود ..فهي ومثيلاتها لا وليّ لهن غير النقود..إذن لماذا تغضبه فكرة العلاقة بينهما ..هذا ما لم يدركه ..


لكن ما أثار حيرته أن التحري الذى كلفه بالبحث وراء " ماهر " لم يُثبت أو ينفي وجود علاقة بينهما ..فكيف هذا ..؟إنه يشعر بذبذبات غامضة تبثها إليه هذة " الكارمن " لا يعرف ما هيتها لكنه مُصِرّ أن يعرف..


تذكر عندما جَلبت له طعام الغداء لقد شعر بدخولها لكنه لم يكلف نفسه عناء رفع رأسه.. ليرى ماذا ستفعل ..كوسيلة إضافية لإثارة حنقها و الضغط على أعصابها ليخلع عنها قناع البرود الذى وضعته بسرعة تثير العجب بعد موافقة " ماهر" على طلبه فى أن تعمل معه..وذلك مباشرة بعد إعلانها للعداء الغير مبرر .. بكل وضوح منذ دخولها للمكتب..


بالتأكيد هناك أمر ورائها سرً تخفيه .... فما سرك أيتها " الكارمن "...؟؟


لكن ما صدمه أنه عندما رفع رأسه ليواجهها كانت أقرب إليه من أىّ مرةٍ مضت عندها شاهد عينيها عن قرب ليدقق فيهما للمرة الأولى فعند دخولها المكتب لأول مرة لم يتحقق من عينيها بسبب الإضاءة وبعد ذلك إنشغل بالعمل وإبتكار طرق لتعذيبها ..


عندها وللحظات قليلة أصابه الجمود التام فعيناها أعادته لذكرى عينين أخرتين أرّقت لياليه منذ سبع سنوات وما إن تمكن من نسيانها أو ما ظن أنه النسيان ....
حتى عادت ذكراها وبقوة أكبر لتحرمه النوم تماماً هذة المرة.....وذلك منذ وفاة أخته... نتيجة لما أخبرته به وهو مالم يضعه فى حسبانه يوماً..


مما دفعه للإنغماس فى علاقات عابرة كثيرة كمحاولة منه نسيان وتجاهل ما أخبرته أخته فكان وقتها أكثر من قدرته على الأستيعاب ..

لكن بلا جدوى ...ظلت كلماتها تتردد بعقله بيقظته ونومه لتجعل أيامه على الأرض جحيماً مستعرً...
حتى قرر أخيراً أنه ينبغى عليه معرفة الحقيقة كاملة لكى يرتاح بعدها ويطوي تلك الصفحة من حياته إلى الأبد..


لكن ماذا إن كانت الحقيقة أكثر إيلاماً من الجهل ماذا سيفعل حينها ..؟؟


********************************


على الجانب الأخر جلس "ماهر " فى بار أحد أرقى الفنادق يفكر بصمت..
كعادته عندما يخطط لشيء ما.... فوصول "يحيى" مبكراً قبل موعده قد لخبط خططته لإستقباله تماماً..ولابد أن الخبيث قد حرص على ذلك ..


إذن فهى نقطة تُحسب له ..لكن المعركة مازالت فى بدايتها وسنرى من سينتصر فى النهاية ..؟


فهو لا يصدق أن الفتى الذى طالما تلاعب به يقف أمامه الآن بكل جرأة ويتحداه فعندما تمكن من الزواج "بأمل ".....كانت علاقته بـ " يحيى " فاترة في البداية فالشاب العشريني الهادئ كانت له تحفظات على فارق السن بينه وبين أخته ....فوقتها كان هو قد تجاوز الثلاثين وهى لم تكن تجاوزت السابعة عشر ..... أىّ يكبرها بثلاث عشر عاماً ..


لكن بعد ذلك تمكن بدهائه وخبرته من السيطرة عليه وضمه لجانبه كورقة رابحه فى حربه ضد حماه العزيز" منصور رضوان "..

وكل شيء كان يسير حسب الخطة الموضوعة تماماً...فلا يدرى ما حدث لينقلب كل شيء عليه هكذا ....؟؟

لاينكر أنه ومنذ سبع سنوات قد فترت علاقته به وأبتعد عنه حتى إتصالاته بأخته قد ضعفت كثيراً ..وكل ذلك بسبب الدور الذى حدده له فى اللعبة القديمة و هو ما ندم عليه بعدها..؟ لكن فى وقتها كان لابد من تلك الخطوة ...


لكن ليس هذا مربط الفرس حالياً ..؟!
فالمشكلة الحقيقية حدثت بعد وفاة " أمل " وعند تذكُرها إشتعل غيظه منها وحنقه عليها من جديد......الحقيرة ناكرة الجميل ...!! فمن كان يرضى بمريضة مثلها زوجة له ..بالتأكيد لا أحد ..!

لكنه تزوجها ..... فبماذا كافأته ..؟ بحرمانه من ثروتها بالإضافة لثروته الخاصة أيضاً التى كان يكتبها بإسمها لتقليل الضرائب كما يفعل الجميع..

تلك الجاحدة ...!!!

ماذا فعلت هي غير خيانة الأمانة ...؟


هذا بالإضافة لما أخبرت به أخوها ولا يعلمه فجعله يعلن سُخطه وغضبه هكذا..؟ فليلة وفاتها أتى للشركة وحطم بعض المكاتب ولولا سفره يومها لأشتبكا معاً فماذا فعلت تلك الحقيرة الغبية ..؟!


فليس من مصلحته أن يصبح " يحيى " عدوً شخصياً له ...خاصةً بهذة الظروف...وهو لا يملك أكثر من أربعين بالمائة من أسهم الشركة ... أينعم مازالت له اليد العليا لكن ليس كالسابق ونسبته سبعين بالمائة...

وكل هذا بسبب تلك البائسة ...!! التى كبلت يداه ..
وأعطت لعدوه ورقة رابحة ...لا يستطيع تجاهلها أو إنكار قوتها...


كما أن " يحيى " أصبح عدو لا يمكن الإستهانه به ..؟ فبظرف ثلاث سنوات فقط لم يتمكن من السيطرة على مجموعة " الرضوان التجارية " فقط ... بل وزيادة إستثماراتها أيضاً..
وتمكن بذكاءه من التخلص من كل العراقيل التى وضعها هو شخصياً فى طريقه ..!


لذلك يريد أن يكسبه لصفه مرةً أخرى و دَحْضِ كل ما فعلته تلك المخبولة قبل وفاتها..


لاينكر أن الأمر لن يكون سهلاً كالمرة الماضية فـ " يحيى " لم يعد ذلك الغر الذى يسهل التلاعب به .. لكن منذ متى وشيء يستعصى عليه فهو "ماهر عصام " " قاهر الصعاب " الذى لا يوقفه شيء فلن يسمح لأىّ أحد أياً كان أن يعرقل خططته أو يقف فى طريقه..


خاصةً إن كان هذا الشخص هو ذلك المدلل الذى لم يعرف طعم الشقاء بحياته وكل مميزاته فى الحياة أن أمه ألقت بشباكها على ثري ساذج وجعلته كالخاتم بإصبعها لدرجة أنه ربى ابنها اللقيط بعد وفاتها ...


لذلك إن لم يأتىِ باللين فهناك وسائل أشد قسوة وأكثر إقناعاً... لإخضاعه ..!


فمهما حصل لن يسمح لأىَ أحد أن يسلبه النجاح بعد أن حصل عليه أخيراً فقد حفر فى الصخر للوصول للثروة ..
إستخدم كل السبل المشروع منها وغير المشروع مذ كان فى الحادية عشر.. بعد وفاة والدته - التى كانت تعمل بالدعارة - على يد أحد زبائنها وهو يحارب فى الشارع وحده ضد ذئاب المجتمع و فى خلال خمس عشر عاماً تحول من موزع مخدرات مجهول الأب.. حقير ..!! لرجل أعمال يحترمه الكبير قبل الصغير ..


توج نجاحه هذا بزواجه من " أمل رضوان " ابنه أحد أثرى أثرياء البلاد كانت فتاة سهلة لم يحتاج معها الكثير من الجهد فبخلال شهر واحد كانت تهيم به عشقاً وكما توقع لم يستطع والدها الصمود على موقفه الرافض طويلاً ....نظراً لحالتها الصحية ..


و بعدها بشهرٍ إضافي أصبحت زوجته ....لا ينكر مدى إستفادته من هذة الزيجة فبرغم رفض والدها لها إلا أنها كانت الواجهة الإجتماعية المثالية بالنسبة له
و وراء ستار رجل الأعمال المحترم المكتمل صورته بالزوجة المثالية تمكن من القيام بالكثير من العمليات المشبوهة التى ضمنت له الربح السريع ..
وأزدهرت أعماله...بسرعة أكبر ... و وصل لمكاسب لم يكن يحلُم بها..


لذلك لن يسمح لأىّ أحد بسلبه ما حققه بصعوبه ...فلطالما حصل على ما أراده ...!
وسيصلح خطأه مع "يحيى " بأىّ شكلٍ كان ..
ففى الماضي أخطأ بإدخاله بلعبه تلك البلهاء " جميلة " وصديقتها المغفلة **** التى لا يذكر أسمها ..

لكن وقتها كان في أشد حالات القلق فقد تخيل أنه برميه " لجميلة " فى الصحراء قد تخلص منها للأبد ....وكان خطأ لايغتفر وقتها...فكان ينبغي عليه التأكد من قتلها بنفسه ...


لكن لم تكن المشكلة بتلك النكرة فلو كانت هي ورفيقتها فقط لما عني بهما حتى لكن الطامة الكبرى كانت بحماه العزيز الذى علم بأمر الفتاة ...لا يعلم من أين ...؟
وحاول البحث ورائها لإثبات ما حدث معها ..


فكانت " أمل " لن تعترض حينها ويتمكن العجوز الخَرِف من التخلص منه للأبد لذلك كان لابد من إدخال " يحيى " ..... " مدللـه الصغير " فى اللعبة بأىّ شكلٍ كان ليكون ورقة الضغط على العجوز فىِ حالة وقوع أىّ خطر ...

مَنْ يلومه على محاولة حماية نفسه وحقه بالحياة ..؟!!

لكن حركة التأمين هذة لم تفيده بالكثير بل العكس.... ضيعت منه ولاء " يحيى " ليسافر إلى أمريكا بعدها مباشرة ..


فالغر لم يحتمل ما حدث .. و هرب بعيداً..!


لذلك ينبغي عليه الآن أن يتحرك بحرصٍ شديدٍ جداً ودهاء لجذب "يحيى " لصفه مرةً أخرى..
وأن يلعب أوراقه بذكاء شديد وحكمة ..فالحرب معه لن تكون سهلة لذلك ينبغى عليه أن يُحسن إستخدام أسلحته ...
وأن يترك ورقته الرابحة لنهاية المعركة ..؟

************************************************** *


Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:15 PM   #933

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

- كنتى فين لغاية دلوقتى الساعة عدت تسعة ونص ...؟؟!!


تسمرت مكانها من الصدمة ....الماكر..! أغلق التلفاز متعمداً ليفاجئها بوجوده
إنه لايكف عن إفزاعها بتلك الطريقة وقد حزرته أكثر من مرة ..من إرعابها بهذا الشكل..


قاومت إبتسامتها بشدة من مظهره الغاضب...و هى لا تريد أن تثير غضبه ونقمته عليها أكتر فحاولت إستجماع جديتها لترد عليه بقوة فهو الآن فى حالة تدركها جيداً من خبرة سنوات فى التعامل معه.... لن يحتمل أىّ مزاح منها حالياً...


- معلش حبيبى أتأخرت بس جه مدير جديد وشرير جداً وأخرني كتير وكمان تعبني قوى ...حتى شوف مش قادرة أقف خالص...


هذة المرة لم تتمكن من كبح إبتسامتها وهي تلاحظ تبدل تعبيراته من الحنق والغضب ليبدأ التعاطف فى الظهور على ملامحه فأكملت مسعاها بقوة أكبر..

- أنت عارف حبيبي أني مش ممكن أتأخر عليك من غير سبب قوي
تصدق أني أتأخر عليك كدة من غير ما أقولك لو مكانش غصب عني ..؟؟


وقفت تتابع تقلب أفكاره الذى يظهر بوضوح على ملامحه الحبيبة وهى تقاوم بشدة رغبتها فى ضمه لصدرها ...لكنها تعلم جيداً مدى صلابة رأسه فأى محاولة منها لإحتضانه الآن ستواجهه بالرفض الشديد .....!


ألقت بحذائها أرضاً وجلست على الكنبه بإنهاك لم تكن تدعيه و وضعت رأسها بين كفيها لتغمض عينيها بتعب ...

لم تشعر بخطواته نحوها كل ما شعرت به هو كفه الرقيق وهو يملس رأسها ويقول بنبرة حزم مُصتنعة ......

- سماح المرة دى لكن بعد كدة تقولى للمدير ده ميأخركيش تاني ماشى ..؟

نظرت له بحنان خالص... كان سيهجر وجدانها لولا وجوده بحياتها وأردفت
- خلاص هقوله على طول ماشى.. بس هات بوسه الأول ...


كادت أن تقع أرضاً من مظهر الرعب على ملامحه فصغيرها الذى لم يتعدى الست سنوات يعتبر القُبل للأطفال فقط وهو كرجل كبير لا ينبغي عليها أن تُكثر من تقبيله...!

************************************************** *******
نظر إليها بشك وحاجبه مازال مرتفعاً.. ليقول بجدية شديدة...

- يعنى لو أديتك بوسه مش هتتأخري عليا تاني أنا مبحبش أقعد مع سعاد كتير هى موش بتعرف تلعب بلاى ستاشن خالص وبتسبنى ألعب لوحدى..


نظرت إليه بعطف شديد والذنب يقطع أحشائها ...! فهذا الرجل الصغير يتحمل الكثير الكثير فقط لكونها والدته ..فما ذنبه ...؟! ما الجرم الذى ارتكبه ليتحمل كل هذة المعاناة ..؟؟


ألا يكفى ما تحمله قديماً..أيجب عليها أن تظلم كل مَنْ يحبها..؟؟
ابتلعت ريقها بصعوبه لتزيح الغصة التى تكونت به ...و ترد عليه فهو لايحب أن يتأخر عليه أحد حتى بالرد ...!


- لأ لو أديتني بوسه دلوقتى هطلب من المدير ..لكن لو بوستين هيبقى فيها كلام تاني ...
لم تكد تنهي كلامها حتى عانقها بقوة وهو يربت بقبضته الصغيرة على ظهرها كأنه يواسيها ..
بادلته حضنه بشدة كأنها تود الإلتصاق به من جديد فيعود قطعة منها مرة أخرى ولتشبع أنفها من رائحته الحبيبة ..لا تصدق أنها فى يومٍ ما أرادت التخلص منه ..!


عادت لذكرى ذلك اليوم الذى ظنته مشؤماً لتدرك بعد ذلك أنه أفضل ما حدث بحياتها..

**************************************************


قال تعالى : "وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" ( البقرة: 216 )


**********************************

عندما أقترب " آدم " منها بخطوات أقل ثقة من المعتاد ليجلس على الكرسى بجانبها وينظر للبعيد كأنه يتجنب مواجهتها ...
وقال بدون مقدمات.....
- نور فى حاجة جديدة طرأت على حالتك ممكن تأخر العلاج ..الإختيار فى ايدك طبعاً وأنتِ اللي لازم تقررى هنعمل ايه..؟

إستغربت من كلامه لكنها لم تتأثر كثيراً فمنذ قرارها بإجراء العملية وبرود غريب يجتاحها ..


- نور بصي فى أخر تحاليل عملنهالك أكتشفنا أنك ...أنك حامل..!

صُعقت ...يا إلهىِ ألا يوجد حد لعذابها ..؟؟ ألا توجد نهاية لمعانتها فى الحياة ..؟؟
ماذا ستفعل حالياً كيف ستكمل حياتها وبداخلها قطعة من هذا الحيوان ماذا ستفعل بنفسها الأن ..؟؟
كل ما تبادر لذهنها أنها لا تريده فقط لا تريده فليخلصوها منه بأىّ طريقةٍ كانت...؟!
لابد من التخلص منه..؟!


تناولت الورقة والقلم من على الطاولة الموضوعة بجوارها فمازالت لا تستطيع النطق ما إن همت بكتابة ماتريد حتى أحست بشيءٍ ما يمنعها ..؟!
العقل يقول انها لابد أن تتخلص منه فالقادم لن يحتوي على حياة صغيرة كل ما سيحتويه هو الموت فقط ...؟!
والقلب يصرخ لن أحتمل ألمً جديدً لن أتعامل مع ابن الخائن الحقير ..
فما الذى يمنعها ...لماذا لا تخبره برغبتها ... ما الذى يقيد حركتها هكذا..؟؟
أهو بقايا ما يسمى ضمير بداخلها ....أم خوفاً من الواحد القهار ..؟؟
الذى لا يغفل ولا ينام... الحي الذى لا يموت..!
أتستطيع تحمل ذنب قتل نفس أتقدر على أذهاق روح ..؟؟


جاءتها الإجابة بأسرع ما يمكن أجل تستطيعين..!



روح الخائن وأعوانه ..... لكن هذة الروح بما أذنبت...؟ أتعاقبيها بخطأك أنتِ...؟
أتظلميه بغبائك مرتين لتكونين سبب فى وجوده بظروف خاطئة وسبب فى قتله بدون ذنب أقترفه..؟؟
لكن عقلها عاد لسيطرته عليها مرة أخرى ..؟؟
وماذا ستفعلين به كيف تنشئيه فى هكذا ظروف كيف تهتمين به ..؟؟
ليسانده قلبها أجل لن نستطيع الصمود لن نتعلق ببشر من جديد يكفينا ما أخذنا لا نريد المزيد ..؟؟


أوقف صراعها صوت " آدم "الذى بدا على علم بما يدور بخلدها...

- فى خلال تفكيرك لازم تحطي حالتك الصحية فى الحسبان ...أنتِ عارفة طبعاً أن القانون بيمنع الإجهاض ..لكن نظراً لحالتك الصحية والأدوية الخطيرة اللى بتتعاطيها ممكن يطلع تصريح بالعملية ...ده طبعاً لو قررتي التخلص من الجنين.....


لا تعرف لما ألمتها كلمة التخلص بهذا الشكل...
تباً...!! فهو ليس خرقة باليه ليتم التخلص منه .... فهو ابنها ...
ابنها وليس شيءً ليتم التخلص منه ببساطة ...ليس وباء ليتم تجنبه فهو لم يخطئ ..!!

بل هى الخاطئة هى من أذنبت بحقه وحق نفسها لماذا يتحمل هو أخطائها ...

أتتخلص منه كما تخلصت أمها منها ....
لكنها تقتله بيدها ...ولا تلقيه على الطريق كما فعلت أمها ...!!
فكتبت على الورقة بروحها لا بقلبها ولا بعقلها ...
- قررت أحتفظ بيه واللى يحصل ...يحصل ...!!

نظر إليها " آدم " بطريقة أشعرتها أنه غير موافق على قرارها لكن بنفس الوقت يحترمه ليردف بنبرته العملية ...
- ده قرارك... فى الحالة دى لازم نغير الأدوية اللي بتاخديها ..لكن مقدرش أضمنلك أنه يتولد سليم أو إن الحمل يكتمل من الأساس ..؟ سامحيني لكن لازم أحطك فى الصورة معايا أنتِ أدويتك شديدة الخطورة خصوصاً أدوية المناعة ..!


- وكمان لازم بكده نأجل ميعاد عمليتك الجايه لبعد الولادة..! وده أكيد هيأثر فى علاجك ..

مقدرش غير أنى أدعيلك بالتوفيق أنتِ أخترتي الخيار الصعب ..لكن فى النهاية دى حياتك ..والقرار قرارك ..؟!

توقف برهة ليتابع بعدها وهو يشملها بنظرة أستفهام غامضة.....

- بالنسبة لوالد الطفل مش المفروض تاخدي إذنه فى حاجة زى دى .. مهما كان حجم الخلاف بينكم فى النهاية ده طفله وهو ليه حق القرار معاكي ..!


حتى لو كانت تستطيع التحدث الآن.. لصمتت ..فلا يوجد ما يقال ..
فماذا تقول عن ألمً لن يزول ..
عن عذاب لن يكون أبداً سراب ..
على من أستبدل ذهبها بالتراب ..
على من باع دون وداع ..على من خان ..على من غادر بلا أسباب ...؟


سألها عقلها أيؤلم الجرح لمن غادرته الروح ..


أيُعذَب من قلبه مات ..؟ أيبيع من لم يشترى من الأساس ..؟؟
أيخون من لم يحب .....؟ وليغادر لابد أن يأتى ..؟؟

وهو لم يأتى ولم يحب ولم يرغب أُمِر فأطاع فما ذنب العبيد ..؟؟


أفيقى من وهمك أيتها الحمقاء فلم تكونى يوماً أكثر من غطاء ..
حتى لم تصعدي يوماً لمنزلة الرغبة بل كنتي له كالعذاب ..
فدعيه يرحل لمصيره فأمامنا طريق الصعاب .. لنأخذ بثأر الأحباب ..

فكتبت لـ " آدم " بلا وعى ..
- مسافر ومش هيرجع تاني والطفل ابني أنا وبس ..!


نظر إليها " آدم " بإنبهار فعلى الرغم صغر سنها إلا أنها لم تيأس بل تقاتل وبشدة ..!

تنهد بداخله ياااه ما زال طريق العذاب طويل أمامها لكنه لم يقدر على منع سؤال مُلح طرق عقله بشدة أستتحملين ألم طفلاً معاق ..؟؟

********************************

جربت فى مرة تقرب .. من انسان مجروح
ضايع مهزوم محـروم .. من طعم الفرح
ساعـة ما اتالم .. اتـكـلـم بـحـلاوة روح
راجـع مـجـروح مـش قـادر .. يـهـرب مـن الـجـرح



اطمن حس بدفئ .. فى ايديك
حبيته لقيته فى حضنك .. طفل برئ
طيبت جراحه .. اديته عينيك
اديته مشاعرك .. مشيته طريق



عرفته ازاى .. من تانى الفرح
يسكن مطرح .. كل الاحزان
وزرعت امان .. ولقيت الطرح
فجاة بيتبل .. على ايد انسان



جربت يخونك ويسيبك .. فى السكة حزين
مش طايق حتى .. يحس بجرحك
جربت عيونك تناديله .. تستنجد بيه
ولقيته على دمعك .. واقف يضحك



حنيت لمكان كان دايما يجمع بينكم .. ولقيته بيخونك فيه
جربت تواجه واحد بخيانته .. هزمك جبروت فى عينيه
كان نفسك تصرخ فى العالم .. ملقيتش فى قلبك صوت
ضحيت بحياتك والظالم .. بيجرب فيك الموت




جربت تمووووت . . !


جربت تموت ............اليسا





Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:16 PM   #934

Zhala 97

نجم روايتي و شاعرة متالقة في المنتدى الادبي و الفائزة في مسابقة من القائل؟؟و الفائزة المركز الثالث في فزورة ومعلومة وحكواتي روايتي وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية ومركز ثان

alkap ~
 
الصورة الرمزية Zhala 97

? العضوٌ?ھہ » 286228
?  التسِجيلٌ » Jan 2013
? مشَارَ?اتْي » 9,282
?  مُ?إني » فے قـلـوبـڪم ♥
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Zhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond reputeZhala 97 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك carton
?? ??? ~
♥ .. ومــا خابــت قلــوبٌ اودعــت البـــاري امانيــها .. ♥
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 13 ( الأعضاء 11 والزوار 2) ‏kurdsara84, ‏ليله طويله+, ‏this my+, ‏leenalen, ‏maizidan, ‏ميرو عمر, ‏كلي اناقه, ‏celinenodahend, ‏نسائم ليلى, ‏nibal79



Zhala 97 غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الكميلة كبرياء معشوقتي
الفصل الخامس السبت القادم إن شاء الله
دينو ألف قبلة لعيونك ع التصميم الكميل


رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:21 PM   #935

marry80

? العضوٌ?ھہ » 185911
?  التسِجيلٌ » Jul 2011
? مشَارَ?اتْي » 390
?  نُقآطِيْ » marry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond reputemarry80 has a reputation beyond repute
افتراضي

شششششسسككككككككككررررررررررااااا

marry80 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:21 PM   #936

حنان

كاتبة وقاصة بقسم قصص من وحي الاعضاء ولؤلؤة فعالية اقتباسات مضيئة

alkap ~
 
الصورة الرمزية حنان

? العضوٌ?ھہ » 135644
?  التسِجيلٌ » Jul 2010
? مشَارَ?اتْي » 7,122
?  مُ?إني » بغداد
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » حنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond reputeحنان has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
?? ??? ~
المقياس الذي نقيس به ثقافة شخصٍ ما، هو مبلغ ما يتحمّل هذا الشخص من آراء غيره المخالفة لرأيه.. د.على الوردي
افتراضي

مرحبا حبايب.. تسجيل حضور فطوم راجعة بتعليق بعد القراءة ^^

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 16 ( الأعضاء 15 والزوار 1) ‏حنان, ‏ناميس+, ‏زهرة نيسان 84, ‏this my+, ‏لا تتألمي, ‏ليله طويله, ‏leenalen, ‏maizidan, ‏ميرو عمر, ‏كلي اناقه, ‏celinenodahend, ‏نسائم ليلى, ‏nibal79

tamima nabil and Fatma nour like this.

حنان غير متواجد حالياً  
التوقيع








حب حب

رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:22 PM   #937

dima89

نجم روايتي و عضو تسالي متألق و الفائزة المركز الثاني في فزورة ومعلومة وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقة

alkap ~
 
الصورة الرمزية dima89

? العضوٌ?ھہ » 297184
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 3,677
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Syria
?  نُقآطِيْ » dima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond reputedima89 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
نبتسم دون أن نشعر أحياناً ليس جنوناً بل لأن أطياف من نحبهم مرت بنا
افتراضي

اول رد عشان اقطع على سمسمةالطريق واغيظ فيها
الفصل روووووووووووووووووعة وده تعليق مبدئي
دلوقتي اروح اقرا الفصل على مهل ههههههههه


dima89 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:24 PM   #938

الاميرة الحائرة

نجم روايتي وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقة وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية الاميرة الحائرة

? العضوٌ?ھہ » 295856
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 2,194
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



دا رد فعلهم ياعينى هههههههههههههههه
ودا حال ديمو هههههههههه


اما انا بقى


عادى ياجماعة ايزى طلع عندها ابن سو وات وابن يحيى كمان سو وات
حسبى الله ونعم الوكيل هههههههه
يحيى شكل الحاسة السبعتاشر شغالة كويس بس محتاجة تظبيط شوية
ماهر حيوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان

قوليله يبعد عنى الساعة دى
حيوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااان
وبعدين الدكتور ماله تنزل الجنين او لا كويس انه موقف من زمان احسن كنت هحطه فى اللسته مع ماهر الحيواااااااااااااااااااااااااااااااان
فصل روعة يابت بجد توحفة بس مش هديكى تقييم رخامة بقى هههههههههههههههههههههه



الاميرة الحائرة غير متواجد حالياً  
التوقيع

[

اغلى رواية على قلبى لمبدعتى الدائمة بطتتتتتى (fatma nour )
الحــــــــــــــــــب الازرق

ثانك يو ميوى :* يام يوميات شقية
رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:25 PM   #939

Fatma nour

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقةوسفيرة النوايا الحسنة

alkap ~
 
الصورة الرمزية Fatma nour

? العضوٌ?ھہ » 260406
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 4,394
?  مُ?إني » بيتنا ..يعني هعيش فين ؟!
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » Fatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond reputeFatma nour has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك carton
?? ??? ~
ثُورىِ! . أحبكِ أن تثُورى ثُورىِ على شرق السبايا . و التكايا ..و البخُورثُورى على التاريخ ،و انتصري على الوهم الكبير لا ترهبي أحداً .فإن الشمس مقبرةُ النسورثُورىِ على شرقٍ يراكِ وليمةٌ فوق السرير
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dima89 مشاهدة المشاركة
اول رد عشان اقطع على سمسمةالطريق واغيظ فيها
الفصل روووووووووووووووووعة وده تعليق مبدئي
دلوقتي اروح اقرا الفصل على مهل ههههههههه

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
معلش سمسمة ديما هى اللى لحقت الأول المرة دى


Fatma nour غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 26-09-13, 09:28 PM   #940

الاميرة الحائرة

نجم روايتي وفراشة متالقة في عالم الازياء والاناقة وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية الاميرة الحائرة

? العضوٌ?ھہ » 295856
?  التسِجيلٌ » Apr 2013
? مشَارَ?اتْي » 2,194
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » الاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond reputeالاميرة الحائرة has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك action
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



دا انا بعد ما فزت باول تعليق بجد ياديمو
هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
هههههههههههههههههههههههههههههههه
ياللى على الترعة حود على المالح ههههههههههههههههههههههههههه


الاميرة الحائرة غير متواجد حالياً  
التوقيع

[

اغلى رواية على قلبى لمبدعتى الدائمة بطتتتتتى (fatma nour )
الحــــــــــــــــــب الازرق

ثانك يو ميوى :* يام يوميات شقية
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأزرق, الحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:41 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.