آخر 10 مشاركات
4- الغريب الغامض - صوفى ويستون - روايات نتالي (الكاتـب : Just Faith - )           »          3-المطاردة العنيفة - ساندرا فيلد -روايات نتالي (حصرياً) (الكاتـب : Just Faith - )           »          نيران الجوى (2) .. * متميزه ومكتملة * سلسلة قلوب شائكه (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          2-الحب وقيوده - ستيفانى هوارد - روايات نتالي (الكاتـب : Just Faith - )           »          1 - العاصفة في قلبها - مادلين كير - روايات ناتالي** (الكاتـب : بلا عنوان - )           »          طرائف ادبية (الكاتـب : sarab - )           »          أدم وحواء - أورسولا بلوم - روايات ناتالي** (الكاتـب : بلا عنوان - )           »          نقطة، و سطر قديم!! (1) *مميزه و مكتملة*.. سلسلة حكايات في سطور (الكاتـب : eman nassar - )           »          الحالمة أبدا ~ باتريسيا ويلسون - روايات ناتالي (الكاتـب : angel08 - )           »          647 - من أنا ؟ - كريس بابيبر - ع.د.م ( كتابة / كاملة )** (الكاتـب : ليال مصطفى - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > منتدى روايات (عبير- احلام ) , روايات رومنسيه متنوعة > منتدى روايات أحلام العام > روايات أحلام المكتوبة

Like Tree111Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-09-20, 12:59 PM   #851

نسمع الحاج

? العضوٌ?ھہ » 478127
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 15
?  نُقآطِيْ » نسمع الحاج is on a distinguished road
Cool شكرا


شكرا جدأااااااااااأااااااا

نسمع الحاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-20, 11:57 PM   #852

kasandra1985

? العضوٌ?ھہ » 115896
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 369
?  نُقآطِيْ » kasandra1985 is on a distinguished road
افتراضي

Likeeeeeeedeeeeeeeeed

kasandra1985 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-20, 04:41 AM   #853

غصون
 
الصورة الرمزية غصون

? العضوٌ?ھہ » 8586
?  التسِجيلٌ » May 2008
? مشَارَ?اتْي » 222
?  نُقآطِيْ » غصون is on a distinguished road
افتراضي

جميله جداً تسلم الايادي 👍🏼😍

غصون غير متواجد حالياً  
التوقيع
[IMG][/IMG]
رد مع اقتباس
قديم 29-09-20, 06:14 PM   #854

موزة سالم

? العضوٌ?ھہ » 334357
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 806
?  نُقآطِيْ » موزة سالم is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الرواية

موزة سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-20, 07:03 PM   #855

موزة سالم

? العضوٌ?ھہ » 334357
?  التسِجيلٌ » Jan 2015
? مشَارَ?اتْي » 806
?  نُقآطِيْ » موزة سالم is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الرواية

موزة سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-20, 12:05 AM   #856

كوزيت فانتين

? العضوٌ?ھہ » 478903
?  التسِجيلٌ » Oct 2020
? مشَارَ?اتْي » 7
?  نُقآطِيْ » كوزيت فانتين is on a distinguished road
افتراضي

تسلم يدك على الرواية الرائعة

كوزيت فانتين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-20, 11:00 AM   #857

سارة م.

? العضوٌ?ھہ » 478402
?  التسِجيلٌ » Sep 2020
? مشَارَ?اتْي » 24
?  نُقآطِيْ » سارة م. is on a distinguished road
افتراضي



سارة م. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-20, 10:06 PM   #858

توته هنو

? العضوٌ?ھہ » 476032
?  التسِجيلٌ » Aug 2020
? مشَارَ?اتْي » 82
?  نُقآطِيْ » توته هنو is on a distinguished road
افتراضي

سبحان الله الحمدلله

توته هنو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-20, 08:03 PM   #859

شخص من ال

? العضوٌ?ھہ » 427562
?  التسِجيلٌ » Jul 2018
? مشَارَ?اتْي » 9
?  نُقآطِيْ » شخص من ال is on a distinguished road
افتراضي

شككككككككككرت ااااااااا

شخص من ال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-20, 10:49 PM   #860

ام منو

? العضوٌ?ھہ » 383331
?  التسِجيلٌ » Oct 2016
? مشَارَ?اتْي » 127
?  نُقآطِيْ » ام منو is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة just faith مشاهدة المشاركة
الفصل الأول


1ــ فراق ولقاء

(شهر آب كينغستون نيويورك)

.
- شكراً لأنك أستقبلتنى من دون موعد سابف د/ أرنافيتس . لم أزر طبيباً نفسياً من قبل لذا فأنا متوترة
أمال الطبيب رأسه المغطى بالشعر الرمادى وقال :
-شعور مرضاى بالتوتر هو أمر طبيعى لا سيما فى الزيارة الأولى .لِمَ لا تخبرينى عما يزعجك ؟ سنبدأ من هناك
جلست بايبر داتشيس على حافة الكرسى ويداها متشابكتان بشدة عند أعلى ركبتيها . قالت قبل أن تنهمر الدموع الحارة على خديها المتوردتين :
-كل شئ يزعجنى.....
من دون أن يتفوه بكلمة دفع الطبيب علبة المناديل الورقية نحوها . أخذت بايبر واحداً ومسحت الدموع عن وجهها حين أستعادت القليل من هدوئها . أضافت :
- لأول مرة فى حياتى أشعر بالوحدة حقاً وأنا لا أتقبل هذا الأمر جيداً ولكى اكون صادقة وأنا لا أتقبل الأمر مطلقاً ....
ثم أخذت تبكى مجدداً
-هل تعنين عاطفياً....جسدياً....؟
-الأثنان معاً
جففت بايبر عينيها الرطبتين بمنديل آخر
-من خلال ملفك أرى أنك عزباء فى السابعة والعشرين من عمرك . هل أنفصلت عن حبيبك أو خطيبك ؟
لا ! نك لا ينتمى إلى أى من هاتين الفئتين . على أى كل حال هو لم يبد لأهتماماً بها . فى الواقع لطالما كان نك دو باسترانا المنحدر من آل بارما بوربون فى أسبانيا بعيد المنال بالنسبة إليها بالرغم من أنها لم تعرف ذلك حين التقت به و أبنى عمه
ردت بايبر بصوت مرتجف :
-لا !....
ثم أكملت :
-....لكننى أتصور ان الأمر يجب أن يبدو كذلك لا عجب أنها تجربة جارحة
-أخبرينى عن عائلتك
-توفى والداى أما شقيقتاى غريس و أوليفيا فهما متزوجتان الآن وتعيشان فى أوروبا . لم يمض وقت طويل على زواج أوليفيا فى ماريبلا...أنا عدت من أسبانيا إلى نيويورك منذ ثلاثة أيام فقط
؟
هزت بايبر رأسها بالإيجاب ثم قالت موضحة :
-فى شقة أرضية فى كينغستون . سكنا فيها نحن الثلاثة بعد وفاة أبى هذا الربيع
-أليس لديك أقارب ؟
-لا ! والدانا كانا كبيرين فى السن حين تزوجا وتوفى كل أفراد عائلتهما
-إذا , أنت وحيدة فعلياً الآن ؟
أخذت حنجرة بايبر تخزها ألماً وردت :
-نعم . أبدو كطفلة كبيرة . أليس كذلك ؟
-أبداً . لدى معظم الناس أقارب يعيشون فى البلد نفسه على الأقل . ما هو موقعك فى العائلة ؟
أعتقد بايبر أنها فهمت قصده فأجابت :
-أنا الفتاة الوسطى لكن ذلك يبدو خداعاً لأننى وشقيقتى توائم متشابهات
-آهـ.....!
من الواضح ان ردها هذا أجابه على بعض أسئلته
-لم أشعر بوحدة كهذه من قبل مطلقاً . لست أتكلم عن الفراق الجسدى عن شقيقتى فحسب . الأمر ذهنى أيضاً
-علق الطبيب :
-أنتهى زمن الفرسان الثلاثة !
صاحت بايبر :
-نــــعــــــم !
ثم أردفت :
-تماماً ! الكل للفرد والفرد للكل . أصبح لديهما . زوجان ولن يعود أى شئ إلى سابق عهده
-هل أنت غاضبة بسبب ذلك ؟
أحنت بايبر رأسها وقالت :
- نعم . أعرف أن من المروع قول شئ مماثل
-أنت مخطئية. هذا هو الصدق بعينه . لو قلت لى غير ذلك لما صدقتك
-زواجهما هو خطأى وليس علىّ أن ألوم أحداً غير نفسى
-هل تقصدين أنك صوبت المسدس نحو رأسى زوجيهما كى يطلبا يديهما ؟
ضحكت بابير رغم من دموعها المنهمرة لو عرف فقط حدة المكائد التى دبرتها ! أجابت :
-لا
-كيف تقولين إذا أن زواجهما هو خطؤك ؟
-هذه قصة طويلة
-لدينا عشرون دقيقة بعد
مما يعنى أن من الأفضل أن تتطرق للموضوع بسرعة . شرعت بايبر بالكلام :
-غريس هى الكبرى لطالما كانت تملى على أوليفيا وعلىّ ما يجب فعله . هى التى أقنعتنا بأن نؤسس شركة عبر الأنترنت بعد تخرجنا من الجامعة . خططت لأن نصبح مليونيرات مع بلوغنا الثلاثين مع العمر لذا قالت إن أياً منا لا أستطيع أن تتزوج وإلا فإن كل شئ يتبدد . لم تكن أوليفيا أو أنا نهتم بأن نصبح مليونيرات و رأينا أننا بحاجة لأن نتزوج أولاً فتلتقى كل منا بالرجل المناسب وتستقر و لتعيش بسعادة مثل والدينا
وتوقفت بايبر قليلاً عن الكلام ثم أردفت :
-شعر أبى بالقلق بشأن موقف غريس أيضاً . قبل وفاته توصلنا أنا و أوليفيا إى خطة تقضى بأن يترك لنا مبلغاً من المال فى صندوق خاص نسميه "صندوق الزوج" أما الشرط القانونى الوحيد فهو أننا لا نستطيع أستخدام المال إلا بهدف إيجاد زوج ليس إلا بالطبع وأفق أبى على الفكرة من صميم قلبه ولم يسمح لـ غريس بأن تعرف أننا صاحبتا تلك الفكرة . فى شهر حزيران خططنا لرحلة إلى الريفييرا وهو المكان المثالى لكل واحدة منا كى تلتقى بفارس أحلامها . أرادت غريس أن تلتقى برجل يجعلها تنسى هدفها بأن تصبح مليونيرة . أتبعت ذلك المسار لأنها رغبت فى تحقيق أمنية أبى الأخيرة لكنها لم تنو أن تتزوج بل أن تجد رجلاً يتقدم بطلب للزواج منها أثناء تلك العطلة ثم ترفض هى عرضه بهدف المرح لا أكثر....
أضافت بايبر :
-تظاهرنا أننا نسير معها فى الخطة لكننا فوجئنا حين ألتقت رجل أحلامها ماكسيميليانو فارانو وأنتهى بها المطاف بأن تتقدم هى بطلب الزواج منه ! تزوجا فى غضون ستة أسابيع وهما يعيشان الآن فى أيطاليا . بدأ الأمر رائعاً . فقد عنى اننا نستطيع أنا وأوليفيا أن نعود إلى نيويورك ونكمل خطتنا لكن بعد ذلك....
أرتجف صوت بايبر قبل أن تستأنف الكلام قائلة :
-....وقعت أوليفيا فى غرام أبن عم ماكس لوسيان دو فالكون من آل بارما بوربون أيضاً . تزوجا منذ بضعة أيام وسيعيشان فى موناكو
هز الطبيب رأسه إلى الأمام والوراء وقال :
-إذا أنت حرة الآن لتنشغلى بشأنك الخاص
علقت تنهيدة فى حنجرتها وأجابت :
-أشعر أننى لن أجيد القيام بذلك بعد اليوم
أستقام د/ أرنافيتس فى جلسته وقال معلقاً :
-قد تكون نهاية الفرسان الثلاثة هى نهاية زمن الصبا إلا أنها بدأية حياة بايبر داتشس كامرأة تسيطر على عوالم جديدة يمكنك أن تستقلى الطائرة التالية لتصلى إلى أوروبا
أجابت بايبر بصوت خافت :
- أعرف ذلك
لكن نك هناك ! بعد أن رفضها أبت بايبر أن ترضيه بالإيحاء له أنها تلاحظ وجوده
-أما زلت تعملين فى تلك الشركة عبر الإنترنت ؟
-نــعـــم
-أخبرينى عنها
-أنا فنانة أرسم صوراً لروزمانات الجدار مرفقة بشعارات تلفت أنظار النساء على غرار "إذا اردت أن تنجز أفعالك أطلب ذلك من امرأة" غريس هى التى أبتكرت الشعارات وأوليفيا قامت بتسويقها .
أبتسم الطبيب وسألها :
-هل تدرّ عليك المال الكافى ؟
-نعم إنها تحقق نهسبة جيدة من المبيعات فى الولايات المتحدة وسوف يتم توزيعها فى مدينيتن فى أوروبا
-أنت محظوظة . لِمَ لا تغيرين الوضع لمصلحتك ؟
-ماذا تقصد ؟
-أرادن اختك أن تصبح مليونيرة حين تبلغ الثلاثين من عمرها وأردت انت أن تتزوجى ماذا لوشغلت نفسك بكمية المال التى يمكنك ان تجنيها إلى حين تبلغين الثلاثين من عمرك . وسعى أفاق عملك يمكنك الوصول إلى أمريكا الجنوبية وأستراليا والشرق الأقصى . جهزى لك مكتباً ووظفى طاقماً من المساعدين . كونى ملكة على عرشك حوليه إلى مملكة من يدرى ما الذى يحمله المستقبل لك ؟ إذا بقيت فى تلك الشقة وتمسكت بغضبك لن يشفق أحد عليك . لا تملك كل امرأة مثل ذكائك ولا موهبتك ولا صحتك ولا ملامحك الشقراء اللطيفة ولا مقدرتك على فعل ما ترغبين بفعله . ما من شئ سلبى يردعك إلا تحسرك على ذاتك
عرف د/ أرنافيتس كيف يضع الأصبع على الجرح تماماً . إلا أن هذا هو المطلوب بعد أن دفعت له 200 دولار مقابل نصف ساعة . شكرته بايبر وقالت له إنها ستفكر ملياً بما أقترحه عليها
فى طريق عودتها إلى الشقة فى سيارة أبيها البونتياك القديمة ظل إرشاد الطبيب ولومه يوران فى ذهنها كزنى ملكة على عرشك ! وظفى طاقماً من المساعدين....!
حين وصلت إلى المنزل كانت قد قررت أن تصبح مليونيرة قبل أن تبلغ الثلاثين من عمرها . هذا سيبرهن لـ نك أنها لا تحتاج إليه
سأرت إلى غرفة الجلوس التى حولتها وشقيقتاها إلى المكتب ثم أتصلت بـ دان جاردين وهو حبيب غريس السابق الذى لم يكن له أى أمل معها قط . يملك دان الشركة التى تطبع الروزنامات وتبيعها وتوزعها فى أنحاء الولايات المتحدة وهو الذى يدير العمل أيضاً
-مرحباً دان !
-بايبر ! لم أعرف أنك عدت من أوروبا كيف جرت الأمور ؟
لاحظت بايبر أنه لم يسأل عن غريس إنه رجل ذكى ! قررت أن تتماثل به فلا تسأل أختيها عن نك
-أوليفيا هى متزوجة الآن من لوسيان دو فالكون هكذا جرت الأمور ! سادعك أنت تخبر فريد
فريد هو حبيب أوليفيا السابق وصديق دان....بعد صمت طويل قال دان :
-هذا محبط جداً لابد أن هناك شيئاً ما فى جينات هذه العائلة يستطيع أن يؤثر فى توائم عائلة داتشس
آهـ....لابد أنه يقرأ أفكار بايبر ! أيعقل أن يكون هناك تفسير علمى لحقيقة أن بايبر وأختيها أغرمن برجال ينتمون إلى العائلة نفسها ؟
صاحت بنبرة جافة :
-لكن ليس لهذه التوأم
-أتعنين أن هناك أملاً لـ توم بعد كل ما حصل ؟
-لا !
توم هو حبيب بايبر السابق وصديق آخر مخلص لـ دان . فى أحد الأيام خرج الستة معاً وتمتعوا بالتزحلق على المياه وبمشاهدة الأفلام حتى حصل ماكس على غريس بدأ ذلك نهاية ثالوث الفتيات الأبدى وتشكلت جبهة الحليفتين لكن سرعان ما وقعت أوليفيا تحت سحر لوك . أما بالنسبة لـ بايبر....
قررت بايبر إنها لن تسلم مشاعرها مجدداً لرجل قط
-لدى عرض عمل لك وهو عرض لا يستهان به
-إلى أى مدى ؟
-أتريد السفر إلى سيدنى وطوكيو وريو دى جينيرو معى كى تكتشف الأمر ؟ بحسب الإيرادات سوف نتحد ونطرح الحصص فى سوق البورصة . هل أنت مهتم بالموضوع؟
ساد الجو صمت طويل مطبق ثم سألها دان :
-متى تريدين أن نلتقى كى نتكلم ؟
-هذا المساء أن لم تكن منشغلاً أولاً نحتاج إل غيجاد محامى بارع للشركة
-حسنا. لكن ماذا عن أوروبا؟
تجمد جسد بايبر وأجابت :
-أنس الموضوع . لن تطأ قدماى تلك القارة مجدداً
-أنت لا تعنين ذلك بايبر شقيقتاك تعيشان هناك
-إذا عليهما أن تاتيا إلى هنا إذا أرادنا رؤيتى
-ماذا يفوتنى هنا ؟أعتقدت أن دخول الأسواق الجديدة كان سبب وجودك فى أسبافى الأسبوع المنصرم
-هذا ما أعتقدته أيضاً حتى أكتشفت أن الأمر مكيدة . لا أريد التطرق إلى الموضوع حقاً
-إذا كنت تريدنى شريكاً فى العمل أخشى أن يكون عليك التطرق إليه .كيف تم خداعك؟ والأهم....لماذا ؟
قالت بايبر وهى ما زالت تلتهب حنقاً :
-أستخدم ابنا عائلة فارانو نفوذهم الفعال ومالهم لإقناع السيد توزيتى بأن يكون موزع عملنا الأوروبى . كانت تلك خطوة ذكية من قبل لوك . أغرى أوليفيا لتعود مجدداً إلى اوروبا من خلال عرض عمل مربح وهكذا أستطاع أن يكسب مسامحتها لوحشيته المطلقة تجاهها . عملت خطته الحاذقة بشكل ناجح وهما الآن يقضيان شهر العسل
أردفت بايبر :
- لكننى لا "أريد شيئا من المال الذى يجنيه مبيع الروزنامات هناك لم تربح ذلك العقد من السيد توزيتى أستحقاقاً لمواهبنا فحسب
سوف تتقاسم بايبر بالأرباح التى تم جنيها من أوروبا مع أختيها لكنها لا تنوى أن تحتفظ بفلس واحد له علاقة بنك !
تمتم دان قائلاً :
-لا أستطيع القول إننى ألومك على ذلك
-شكراً لتفهمك
-أنا أفهم أكثر مما تظنين لكنك فناة أولاً وأخيراً فنانة رائعة أيضاً
-شكراً دان
-سوف تصبحين مشهورة فى أحد الأيام بايبر
.
هذا ما قالته أوليفيا قبل أن تدرك الفتاتان أنهما وقعتا فى المكيدة يومها علقت بايبر :
-لا نعرف ذلك حتى الآن . دعينا لا نتوقع الأحداث
-لما . دفع السيد توزيتى لنا مسبقاً لنأتى إلى أسبانيا لو لم يؤمن أن بأستطاعتك النجاح حين يرى ماذا فعلت خلال ثلاثة أيام فقط سوف يقةم بإرسالك إلى مختلف أنحاء العالم فرنسا سويسرا.....
أشتدت يد بايبر على سماعة الهاتف وأجابت :
-لا يصبح المرء مشهوراً بسبب مجموعة من الروزنامات
-الروزنامات تشكل جسر العبور فحسب حان الوقت لتغيير عملك هذا
بدأ دان مثل د/ أرنافيتس سألته بايبر :
-فى أى مجال تقصد ؟
- التسويق التجارى على الإنترنت والتليفزيون مثير جداً فكرى تفكيراً شاملاً ولتكن السماء حدودك . الشركات العالمية الكبرى تدفع الملايين للفنان الذى يستطيع أن ينفذ الصورة العالمية الصحيحة
طرفت بايبر بعينيها وقالت :
-منذ متى وأنت تفكر لى بهذا المشروع الضخم ؟
منذ بدأت بطباعة الروزنامات لتصاميم داتشس تبين أن لديك تلك اللمسة. ربما مع مساعدتى يمكننا أن نشعلها
-تعجبنى طريقة تفكيرك . هل يمكنك ان تاتى عند السابعة ؟
-سأكون عندك مع بعض الأفكار التى أحملها منذ زمن طويل
-هل أخبرت غريس عن الموضوع ؟
-ماذا تعتقدين ؟
-أنت محق . هذا سؤال غبى
لا أحد يقول شئ لـ غريس مطلقاً إلا ماكس . نجح هذا الأخير فى معناقتها حتى فقدت الوعى على متن السفينة البتسونى ثم قبض عليها وزجها فى سجن إيطالى طوال الليل . كان ذلك المسار المثالى لنيل قلبها . وأنتهى بها المطاف إلى الأستسلام له أما لوك فتصرف بطريقة مختلفة قليلاً . بعد أن حطم قلب أوليفيا بسبب سوء تفاهم فظيع أعادها إلى اوروبا بذرائع مختلفة ثم أقفل عليها فى سيارة ليموزين من تصميمه تعمل ألياً . وهى سيارة تتمتع بالكثير من الأبداعات الذكية التى أفشلت محاولات أوليفيا الدفاعية فسامحته على الفور
شعرت بايبر بالسرور لما حصل للأزواج الأربعة سرّت بهم حقاً إلا أنها لا تريد التفكير بزوجى أختيها لأن ذلك سيقودها إلى التفكير بـ نك وذلك النوع من التفكير مدمر حقاً


ام منو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
/كاملة, مكتوبة, المر, الحب, ربيكا, ونترز

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:17 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.