آخر 10 مشاركات
الحب الأزرق *مميزة & مكتملة* (الكاتـب : Fatma nour - )           »          379 - من ينقذها - كارول مارينيللي (الكاتـب : سماالياقوت - )           »          اكليل الصبار ج1- من س اني عشقتك -قلوب أحلام زائرة- بقلمي:زهرة سوداء(مكتملة&الرابط) (الكاتـب : زهرة سوداء - )           »          الأحمر يعشق ضياءك قصة قصيرة (22) بقلم كاردينيا73 *كاملة* مميزة * (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          تصاميم وطلبات تصميم 2020 (الكاتـب : noor1984 - )           »          نيران الجوى (2) .. * متميزه ومكتملة * سلسلة قلوب شائكه (الكاتـب : hadeer mansour - )           »          معبد الحب - أجاثا كريستى ...حصرياً (الكاتـب : Dalyia - )           »          رفقاً بقلبي (1)*مميزة ومكتملة* .. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          لا ترحلي - قلوب أحلام زائرة - للكاتبة::اسراء علي(Moonlight) - كاملة (الكاتـب : بحر الجراح - )           »          طيف من نار (70) -ج1من سلسلة أطياف من رماد- للكاتبة الرائعة: deloo * الفصل16*مميزة (الكاتـب : *دلال* - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

Like Tree4018Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-13, 08:55 PM   #91

karmen83
 
الصورة الرمزية karmen83

? العضوٌ?ھہ » 242283
?  التسِجيلٌ » May 2012
? مشَارَ?اتْي » 609
?  نُقآطِيْ » karmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond reputekarmen83 has a reputation beyond repute
افتراضي


salamo 3alikom kifkom incha2allah ilkol ykon bi alfi khir mabrok 3al had riwaya o merci pour toi
o moabouk 3wacherkoum
ma7 3likom

هند صابر likes this.

karmen83 غير متواجد حالياً  
التوقيع
:elk
رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 09:54 PM   #92

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,491
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
Rewitysmile14 انها زوجتي .......... الفصل الثاني

انها زوجتي

الفصل الثاني

(انا نادمة)

في اليوم التالي استيقظت لتجد ساندي تزيح ستائر الغرفة لتدخل اشعة الشمس قائلة: "سيدتي تأخرت اليوم....... استيقظي احضرت لك الفطور"
اعتدلت و نظرت حولها ثم تناولت كأس العصير و احتست منه جرعة و نهضت قائلة: "السيد خرج؟"
ساندي و بتأمل و ابتسامة: "نعم باكرا......... اخبرنا انه سيأتي على الغداء وترك لك هدية"
اومأت ببطء و بعد الاغتسال والاعتناء بمظهرها نزلت و تأملت علبة زرقاء شكلها ثمينة جدا فتحتها لتجد اسورة من الماس..... ابتسمت و تناولتها و بقيت تتطلع بها طويلا....... شهقت ساندي قائلة: "يالروعتها السيد لديه ذوق رفيع........ انت تستحقين ذلك....... انها باهظة الثمن"
قالت بهدوء: "نعم....... هذا ليس بالأمر الجديد على جيرالد..... انه....... لطيف"
ساندي و بسعادة: "صحيح انه يجلب لك من سفراته هدايا إلا ان هذه مميزة حقا"
التفتت عندما قال وهو يدخل وبيده حقيبة فيها حاسوب و وضعها جانبا: "اعجبتك؟"
هي و بابتسامة فاترة: "جدا"
اقترب و البسها الاسورة و قبل يدها ثم جلس و قال: "اليوم حققنا انجاز كبيرا...... لقد انجزت الكثير من الاعمال بطريقة سهلة ربما لأني في بلدي........ هناك الامور تسير بصعوبة لأننا بحاجة الى مترجمين و اشخاص يرشدوننا الى المواقع وما الى ذلك...... و كذلك الانفاق اصعب بكثير إلا"
قالت و هي تنهض: "جيرالد لنتناول الغداء"
قال بتأمل: "اتصلت بوالدتي؟"
اومأت موافقة ثم ذهبت الى المائدة و جلست....... بعد قليل غير ملابسه و اقبل و جلس ثم تناول الطعام بصمت..... تأملته بأسى لأنه هكذا لا يعيرها خصوصية يبدو ان الامور استاءت اكثر من السفرتين السابقتين و بدا معتادا على البعد و ازداد الحاجز كثيرا....... نظر اليها بعينين جذابتين و ابتسم بهدوء...... قالت بتأمل: "كنت امس متعبا جدا....... و نمت فورا حتى انك لم تنتظرني"
اومأ موافقا ثم قال: "صحيح...... كنت بالكاد اراك"
قالت بهدوء: "متى ترحل مجددا؟"
رفع بصره و ركز بها بشيء من الحدة........ قالت متداركة: "اقصد........ انك ربما تضطر للسفر مجددا"
قال ببطء: "اسافر عندما.......... اضطر"
ابتسمت ببهوت و قالت محاولة تغيير الموضوع: "السيدة روزا مسرورة بعودتك و ستأتي بعد قليل"
نهض و وضع المنديل جانبا و لم يحدثها و ذهب.
ادركت انها ازعجته و اسرعت خلفه قائلة: "جيرالد....... لم اقصد ان اغير مزاجك"
قال بجمود: "غريب ان تسأل امرأة زوجها متى يسافر مجددا و هو بالكاد وصل"
قالت بسرعة: "كان قصدي......... ان"
قال مقاطعا: "حسنا.......... فهمت لا تبرري"
بقيت تراقبه و هو يبتعد و يخرج الى الحديقة و يتركها........ صعدت الى غرفتها و جلست و هي تحاسب نفسها كان سؤالها مزعج فعلا.... لماذا تكلمت معه بهكذا نبرة مستخفة؟
ان كان هو لا يرى نفسه كيف يتعامل معها و لم يشعر انه يهملها فلا داعي لإضفاء التوتر و التعاسة على حياتها معه..... عليها ان تتأقلم مع الظروف و مع طباعه لعله ينتبه لها و يهتم لأمرها يوما.............
هي لا تريد هدايا و لا تريد ترفا و تدليلا مفرطا........... هي تريد حبا و احساسا و اهتمام...... تريد ان تراه مشتاقا اليها و تريده ان يقول شيئا عن جمالها عن شكلها عن طريقة لباسها و تسريحة شعرها........ عن اي شيء يخصها........... لماذا هو هكذا يتعامل معها منذ تزوجها و كأنها جسد بلا مشاعر و كأنها عديمة الاحساس؟............ كل يوم ترى الكثير من الازواج......... هما مختلفين جدا........ صحيح انهما لم يتزوجا عن حب و كان زواجهما تقليديا جدا إلا انها احبته و منحته كل عواطفها و حفظت نفسها بغيابه واحترمته وعذرته...
بعد ان جاءت روزا و تناولت العشاء معهما استأذنت قائلة: "الان يا ابني سأذهب لابد انك مشتاق الى زوجتك لا اريد ان اضايقك و اخذ وقتكما" و ذهبت.
تركته هي جالس يعمل في المكتب ويتلقى الكثير من المكالمات و يحدد مواعيد للقاءات مع اشخاص مهمين و مقابلات تلفزيونية و يبقى هكذا غارقا بتطوره و علوه المستمر إلا انه يخسر حياته الخاصة و يهملها بشدة.
جلست منتظرة في غرفتها لعله يأتي و يخصص لها شيئا من وقته بعد اشهر من التكريس للعمل........ بعد ساعتين اقبل و قال و هو يدخل و يغلق الباب: "ما زلت مستيقظة!.... ظننتك نمت؟"
اعتدلت و نظرت اليه نظرة طبيعية و لم تشعره ابدا انها مستاءة منه..... جلس قربها و قال بتركيز: "احتجت الى شيء خلال غياب و لم تخبريني به؟"
هزت رأسها نفيا ثم قالت: "كل شيء على ما يرام فأنت لم تقصر بتاتا........... اشكرك على اهتمامك"
استلقى على السرير و شبكت يديها و هي تشعر بالحاجز بدأ يظهر مجددا رغما عنها......... امسك يدها و سحبها اليه استجابت له ببهوت و فجأة قال باستغراب: "ما الامر مارلين؟"
قالت بحرج: "اسفة...... لكن"
قال بتفحص: "ماذا يجري؟........ لماذا تصدينني؟"
نهضت و ابتعدت خطوات ثم جلست على الاريكة و قالت محاولة ألا تقول شيئا يزيد الامر توترا: "جيرالد........... لا......... لا استطيع"
نهض و اقترب و قال بدهشة: "حقا؟........ منذ متى؟"
قالت بكل لطف و لياقة: "اعذرني ربما كثرة البعاد........اثرت بي........ امنحني قليلا من الوقت......... ارجوك"
قال بجمود: "تريدين وقتا حتى تتقبلين زوجك؟..................حسنا خذي كل الوقت........ ليس من اللائق ان اجبرك"
قالت بتردد: "ليس الامر هكذا..... لكن .... ربما"
جلس على السرير و تناول المنبه و وقته على ساعة معينة ثم اطفأ النور الجانبي و سحب الغطاء اليه و هو يقول: "تصبحين على خير ربما انت محقة....... حاولي ان تتحسنين"
بقيت جالسة طوال الليل على الاريكة توقعت ان يساعدها على اجتياز الهوة التي بينهما إلا انه اهمل الموضوع تماما وكأن هي المخطئة و عليها ان تصلح و ضعها و تراجع نفسها.....
داعبت شعرها الطويل بتفكير و شعرت بالذنب لأنها اشعرته انها غير راغبة به و هذا محرجا بالنسبة لرجل واثق من نفسه مثله ربما جرحته و اهانته بذلك.
ستحاول ان تصلح الامر لكن لو كان هو فهمها لعاد كل شيء الى وضعه........ و بعد؟.......... بعد ان تعيش معه بصورة طبيعية كما يشاء دائما ما هي النتيجة؟........هذا لا يرضيها هناك امر يحدث يكاد يحطم زواجها....... ان هي ارادت ان توصل اليه هذه الحقيقة كيف ستصوغ الاسلوب و ماذا تقول له ان هو لا يريد ان يعرف شيئا و لا يفهم ما تقصده و ليس هناك عبارة واضحة تقولها له بوضوح..... ان الامر كله محرجا و صعبا....... ليس من السهل على زوجة ان تقول كلاما قد يفهم بصورة خاطئة........ ليس لديها الشجاعة الكافية حتى تواجهه بما تشعر به.
نهضت وفتحت الشرفة و احاطت جسدها و تذكرت كلام والدتها الذي بدأ يتردد في ذاكرتها"كيف يقضي ليله و نهاره؟"... معقول رجل في ذروة شبابه يحفظ نفسه في الغربة و لا يحتاج الى امرأة؟........ ربما لديه عشيقة تكفيه بكل متطلباته و تجعله هكذا باردا اتجاهها عشيقة تسلب قلبه ومشاعره وربما هو يعشقها و اصبح قلبه ممتلئ ولا مجال لها بعد بحياته ربما سئمها ومللها و اعتبرها زوجة تقليدية ليس فيها صفة تشده...... فتاة عادية جميلة صحيح لكنها ليس من الصنف الذي يرغب لكنها لا ترى ذلك بعيون الاخرين اين ما ذهبت تلاحقها نظرات الاعجاب و الذهول من قبل الرجال وكلمات الاطراء تتهافت عليها بكثافة و هي تغلق اذنيها عن الجميع رغم انها متعطشة لأي كلمة رومانسية ومحتاجة جدا للحب و الاهتمام.
قالت ساندي بفرح: "سيدتي انظري الصفحات الاولى في الصحف تتحدث عن عودة السيد جيرالد و هناك كلام رائع يقال بحقه......... يا الهي انظري كم هو رائع بالصور"
تأملت الصحيفة بابتسامة شفافة و قالت باهتمام: "بالطبع فجيرالد رجل محوري و سياسي ومجتهد............ انا فخورة لأني زوجته".... وأبعدت بصرها بضيق لأنها تذكرت انها تقول هذه العبارة كثيرا و تذكرت اول مرة نطقت بها و هي الليلة الاولى لزواجهما......... فخورة لأني زوجته.
اقبلا مهندسا الديكور و انشغلت كل اليوم معهما و الاشراف بنفسها على العمل غيرت ترتيب وتأثيث الصالة و غرفة الطعام و غرفة الضيوف و ازالت اللوحات القديمة و وضعت لوحات جديدة تبعث البهجة و اصبح كل شيء كما ارادت و انتظرت عودة جيرالد حتى يرى كل هذا التغيير و بحلول المساء جهزت نفسها لاستقباله ذهبت للاستحمام و ارتدت فستان احمر قصير مشبك من الجانبين و كان قماشه رقيقا جذابا و زينت وجهها بعناية شديدة و رفعت جزء من شعرها و وضعت من العطر الذي اهداها اياه حديثا و ارتدت الاسورة بمعصمها و العقد و الاقراط و الخواتم الدقيقة و بدت فاتنة تسلب العقل ثم جهزت مائدة العشاء في حديقة القصر الخلفية و اضاءت الشموع و وضعت الزهور البيضاء ذات الرائحة المميزة و كانت سعيدة بما تفعله و كلها امل لأن زوجها عاد و لم تعد وحدها كالسابق و ستبذل ما بوسعها حتى تكون سعيدة معه ككل زوجين و سوف تتجاهل التوتر الحاصل بينهما فهي لا تريد ان تخسره و عليها ألا تدع مجرد اوهام تفسد علاقتها بزوجها.
ساد صمت عندما ذهبوا الخدم جميعا الى جناحهم وجلست في الصالة و اتصلت به عدة مرات لكنه مشغول ثم اغلق الجهاز.
استلقت على الاريكة و شعرت بالكآبة لأن الوقت مر بسرعة و سينتهي الليل و هي وحدها و كل شيء بداخلها يتخاذل ما كانت تتوقع على الاقل اليومين الاولى لعودته ان يكون مبتعدا بهذه الطريقة المبالغ بها.
سمعت وقع اقدام و ادركت انه اقبل و دخل الصالة.......... خلع سترته و قال و هي تنهض و تقترب و تضيء المصابيح: "كيف حالك مارلين؟.... تأخرت قليلا"
قالت بابتسامة رقيقة: "لا بأس........... جيد انك اتيت الان"
سار بعدم انتباه لكل التغيير الذي احدثته بالغرف......... سارت خلفه و قالت بفتور: "جيرالد.......... ما رأيك؟"
نظر اليها و بدت عينيه مرهقتين و بادي عليه التعب ثم تفحصها قائلا: "فستانك جميل"
و واصل سيره....... قالت بسرعة: "ألا تجد هناك تغيير في الصالة؟"
نظر حوله ثم قال: "ذوقك رائع دائما.............. جميل.... كل شيء جميل........ سأستحم و نتكلم انا متوتر قليلا..... فقد حدثت مشكلة لم تكن ببالي"... وصعد السلم.
جلس على المائدة و تناول الطعام و هو يبتسم لها بين الحين و الاخر إلا انه سارحا بعيدا....... قالت بتركيز: "اراك لا تأكل بشهية........ الطعام لا يعجبك؟"
رفع بصره و كأنه انتبه من تفكيره و شروده و قال: "نعم؟"
كررت العبارة و اجاب بلطف: "لا لذيذ حقا......... كل شيء جيد....... لكن بالحقيقة تناولت العشاء و الان اجالسك فقط حتى تتناولين عشاؤك"
بهتت و تغيرت ملامحها و استمرت بشرب العصير ببطء و هي تتامله....... قال فجأة و بلطف شديد: "مارلين........... انا لا اعرف بالضبط ان احدد موعد عودتي الى البيت لذلك لا تتعبين نفسك بانتظاري........ تناولي طعامك متى اردت و لا داعي للتقييد بي فأنا مشغول هذه الايام.......... كلها اسبوع او اسبوعين و يرحل الوفد و نستقر قليلا"
اومأت موافقة ثم قالت بهدوء: "حسنا اسفة لأني جعلتك تأكل الان رغما عنك"
دفع كرسيه قليلا و اشعل سيجارة و هو يتأمل الحديقة و يفكر.
قالت بتأمل و نعومة: "لقد فكرت بما قلته لك الليلة الماضية و ادركت انني بالغت....... انت محق فأن ما بدر مني غريبا لذلك انا اعتذر مجددا و اعتبر ذلك الكلام كان مجرد ملاحظة"
التفت اليها بطريقة آلية و قال: "حسنا ........ جيد"
ثم نهض و قال: "سأسبقك الى الغرفة........ لا تتأخرين"
قالت و هي تنهض: "آتية معك"
صعدت معه و شعرت بيده على ظهرها العاري و قربت نفسها اكثر قائلة: "فعلت كل هذه التغييرات من اجل عودتك....... اريد ان نبدأ دائما من جديد"
ضغطت يده على ذراعها و قال بابتسامة: "بالطبع........ افعلي دائما ما تريه يسعدك"
ودخلا الغرفة ثم استلقى على السرير و وضع يديه خلف رأسه و هو يتأملها بابتسامة هادئة.... بدأت تخلع مجوهراتها و تفتح شعرها و نظرت اليه من خلال المرآة لترى عينيه شاردتين ينظر اليها بدون تركيز هو معها و ليس معها........ تأكدت من ذلك عندما تكلمت معه و لم يجيبها فتلاشت ابتسامتها و نهضت وفتحت سحاب فستانها الخلفي و خلعته وتأملها بابتسامة خفيفة...... ارتدت قميص نوم اسود و حاولت ان تتحلى بالجرأة و لا تترك حاجزا تافه يقف امامها......... اقتربت و استلقت قربه و وضعت رأسها على صدره و اغمضت عينيها و هو يداعب ظهرها العاري بكلتا يديه الدافئتين ثم اطفأ المصباح الجانبي و شعرت به ينحني عليها و يعانقها و لم يستغرق اللقاء الاول بعد اشهر من الغياب و الشوق اليها إلا لحظات تافهة حتى اغمضت عينيها عندما تركها و نام هاهو يتصرف معها كأنها مجرد جسد دون مشاعر......... فكر بنفسه كعادته و لم يفكر بها و بمدى احتياجها له و الى عواطفه.......... انه يظلمها كثيرا و لم يعيرها اهتمام يتعامل معها و كأنه يشاركها السرير يوميا حتى سئما من الأمر كله...... قاومت دموعها ثم اعتدلت بهمس و اسرعت خارجة من الغرفة و هو مستغرقا بنومه........... هبطت السلم مسرعة و تهاوت على الاريكة و تركت دموعها تنساب بحرية ........ انه رجل اناني و هي مختلفة عنه تماما جرح مشاعرها المتأججة و قسى عليها كعادته و تركها وحدها مجددا اي رجل هذا؟.... تحملت كثيرا و لم تعد قادرة على الاستمرار هكذا....... جفلت عندما قالت ساندي بقلق: "سيدتي ما بك؟.......... انت تبكين"
مسحت دموعها بسرعة و قالت و هي تبعد خصلات شعرها: "لا.......... تضايقت فقط من كابوس مزعج.......... احضري لي الشراب من فضلك"
ساندي و بسرعة: "شراب الان؟........... ارجوك لما لا احضر لك عصير الليمون يهدئك؟"
قالت باصرار: "قلت لك شراب"
تأملت كل ما حولها و ابتسمت باستياء ثراء فاحش وكل ما تريده مستجاب ملابس و اثاث مجوهرات إلا الحب فهو غير متوفر........... جيرالد لا يعرف كيف يمنحها الحب ابدا....... تبقى هي تبحث و تتأمل منه كلمة بسيطة او قبلة حميمة تشعرها بأنوثتها و جمالها.......... انه عمليا بكل شيء حتى بعلاقته الخاصة مع زوجته........ لا يدرك معنى آخر للحياة سوى العملية......... شربت كثيرا حتى هشمت الكأس و استسلمت للنوم.
في اليومين المقبلين كانت هي مشغولة جدا بالتجهيز للحفل الذي يريد جيرالد اقامته في القصر لوداع الوفدين و لأنها سيدة مجتمع راقية عليها ان تكون جديرة بما القاه جيرالد على عاتقها من تنظيم الحفلة على ذوقها.......... اهتمت باختيار نوع المشروب الذي يقدم و اصناف الطعام و كذلك الموسيقى و بطاقات الدعوة و الشعار الذي تعنون به البطاقات و كثيرا من التقاليد المعروفة في مثل هكذا حفلات ضخمة يحضرها رجال وجهاء و سياسيين.
يومين فقط غير كافي لإتمام كل شيء لذلك كرست كل وقتها و كان هذا من دواعي سرورها لأن الفراغ يطاردها دائما و يزعجها....... اقبلت الخادمة باتريس و قالت بسرعة: "سيدتي السيد جيرالد في التلفاز"
اسرعت الى التلفاز وجلست امامه و اجتمع الخدم حولها بسعادة و سرحت و هي تستمع اليه و هو يقول كل شيء مثالي و ينال الاعجاب اسلوبه شيق ومتزن و كلامه لا يخلو من الكياسة و روح الدعابة حتى بدا يخطف الابصار و هو يتحدث عن افكاره و ما يحضره من مشاريع للمستقبل حتى ان هناك احتمالية اختياره سفيرا لبلده في الدول الاخرى.
بالآخر سألته المقدمة عن كل هذا الكم الهائل من النشاط و التألق و السر وراء النجاح المتواصل فقال بنبرة هادئة جعلها سعيدة جدا: "هناك عوامل عديدة دفعتني حتى اكون من انجح الرجال في حياتي العملية و الخاصة........ لدي زوجتي انها امرأة رائعة انا ممتن لها على كل شيء انها السبب الرئيسي وراء كل ما اصل اليه"
صفق الخدم بمرح وذهبوا و هم يتحدثون عنه و عن تمكنه و لباقته اغلقت التلفاز و ابتسمت دائما ترى الناس يطرون عليه و على شخصيته........ هي بنفسها كانت معجبة به لو لا ذلك الفراغ الكبير الذي يحدث.
بينما هي منهمكة بالعمل جاءت ليما و قالت: "اه........ هناك حفل على ما يبدو........ اعتقد انها ستكون حفلة مميزة.......... تهانينا......... زوجك اختير سفيرا هذا يجعله اكثر رحيلا"
قالت بسرعة: "من اين لك ذلك؟........... انه مرشح فقط لم يتم اختياره بعد"
ليما و هي تجلس و تضع ساق فوق اخرى و بأناقتها المعهودة: "الصحف تتحدث عن الامر............ مسكينة"
التفتت اليها و قالت و هي تجلس قبالتها: "لماذا انا مسكينة ماما؟...... انا ..... اسعد زوجة.......... هذا رأيي"
ضحكت ليما باستخفاف و قالت: "انا والدتك و اعرف كل ما يحدث معك.......... تكادين تذبلين........ عليك ان تفاتحين جيرالد بكل شيء قولي له الحقيقة...... تبالغين باحترامه و مداراته....... انت بحاجة اليه اربعة اعوام زواج؟....... اين طفلك؟........ رجل ثري مثله قادر على اعالة فريقا من الاطفال لماذا لا يفكر بمنحك طفلا........ و لدا منك........... تلك الرغبة بداخلك من البداية....... طالبيه بإنجاب طفل لا تكوني مسلوبة الارادة هكذا"
خفضت بصرها و قالت بضعف: "ليس بعد......... انه لا يفضل ذلك الان........... انه"
ليما و بسخرية: "لا يريد طفلا منك؟...... لماذا بماذا يفكر؟........ لماذا لا يريد هذا الرابط بينكما"
اشارت لها لتكف عن الكلام لأنه آت.........
اقترب و نظر الى ليما ثم قال باهتمام: "حماتي هنا......... يا اهلا بك"
انحنى وقبل يدها المزينة بالخواتم الضخمة.... قالت ببرود: "اهلا"
استأذن وصعد السلم....... قالت وهو يختفي: "لا يطيقني اعرفه........ مغرور و يعرف انني انبهك على اخطائه معك"
هي و بسرعة: "لا............ انه يحترمك و لا يقول كلاما غير لائق بحقك"
في المساء و بعد العشاء دخلت الى غرفة المكتب و رأته مشغول......... قالت بتأمل: "ستسهر الليلة طويلا؟"
رفع بصره ثم قال: "لدي دراسة لهذا الموضوع........ نعم سأسهر........ نامي انت"
اقتربت و قالت بتردد: "أ................ اردت ان اتكلم معك قليلا"
قال دون اكتراث: "فيما بعد........ ألا ترين انني مشغول الان"
قالت بسرعة: "انت دائما منشغل او مسافر"
نظر اليها و اغلق الملف قائلا: "نعم قولي ما عندك"
شعرت بالحرج و التوتر لأنها تريد مفاتحته بموضوع الطفل كما ان شكله و طريقة اصغائه لا تشجع على الخوض في موضوع كهذا و هي تعلم كيف يزعجه ذلك الامر و يغير مزاجه.
قالت ببهوت: "انا.......... برأيي"
قال مقاطعا: "انت...... برأي امك...... نعم اكملي"
تغيرت ملامحها و قالت: "لماذا تعتقد ذلك؟"
اجاب بهدوء: "لأنها كلما زارتنا...... تريدين التحدث معي بموضوع ما........... ماذا اقترحت هذه المرة يا ترى؟"



التعديل الأخير تم بواسطة هبة ; 16-10-13 الساعة 12:39 PM
هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:11 PM   #93

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,491
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غزل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا عزيزتي هند..

الرواية واضح انها ممتعة جدا جدا جدا..
وانا ندمانة اني ما قريت الاجزاء السابقة من السلسة..
وشكلي حاروح اقارهن وان شالله يكونن بنفس متعة الرواية هادي..


اسلوبك رائع ومميز
استمتعت بقراءة المقدمة والفصل الاول
وان شاء الله راح اكون متابعة معك...



مارلين ومشاعرها الدافئة لزوجها البارد..
هل يكون لبرود جيرالد سببا محدد ام انها هذه طبيعته الباردة؟؟..
لماذا تقبل هذا الرفضت الكبير واللامبالاة من زوجها؟..
على الرغم من ان الجميع يحاول ان يجعلها تنظر إلى نفسها.. ان لا ذنب لها بهذه الطريفة التي يعاملها بها..
والدتها... وحتى والدته... وبيتر الذي قد يكون له دور في جعلها تلتفت لنفسها وتتوقف عن خلق الاعذار لجيرالد.. وتتوقف عن سعيها خلف رضاه..


ننتظر الفصل القادم بفارغ الصبر
تقبلي مروري..
تحيتي لكِـ...
اهلا وسهلا بالاخت الغالية غزلاسعدني رأيك بالرواية و انك حتابعي معانا........ مشكورة يا حبيبتي و اتمنى التواصل و اهديك الفصل الثاني مع وافر الحب


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:15 PM   #94

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,491
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاوهام مشاهدة المشاركة
اهلا اهلا اهلا هنودة
اختيار موفق لموضوع الرواية ، اهمال الزوجة والتركيز في العمل يحدث في كل المجتمعات
يعني حتى اللي يشتري سيارة ... بيت ...اي شىء لابد وان يحتاج للعناية به بين فترة والثانية الا الزوجة هناك بعض الازواج من يركنها على الرف مثل صاحبنة جيرالد
اهلا بيك يا عمري ........... احسنت الرد .......... اهديك الفصل الثاني مع الود

LENDZY CULLEN and modyblue like this.

هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:17 PM   #95

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,491
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة om taiba مشاهدة المشاركة
من الفصل الاول باين ان الرواية حلوة وكمان بتتناول موضوع بتعاني منه اغلب المتجوزات مستنية نزول الفصل التاني انشالله ما يتاخر نزوله
اهلا ياعمري نورتيني.............. اهديك الفصل الثاني اتمنى ان ينال اعجابك

modyblue likes this.

هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:19 PM   #96

هند صابر

نجم روايتي و كاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء

 
الصورة الرمزية هند صابر

? العضوٌ?ھہ » 301727
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 8,491
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » هند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond reputeهند صابر has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جينجل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبروووووووووووووووووووووووووووووووك الرواية الجديدة شكلهاااا رووووووووووووووووووووووووعة كتير متحمسة للاحداث باين عليها موووووووووووووووووولعة :ts_011::ts_011::ts_011:
اشكرك يا غالية و اقدر لك مرورك و مباركتك.............. اليك الفصل الثاني


هند صابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:30 PM   #97

الطائرالمهاجر
alkap ~
 
الصورة الرمزية الطائرالمهاجر

? العضوٌ?ھہ » 301736
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 302
?  مُ?إني » امريكا
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
?  نُقآطِيْ » الطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond reputeالطائرالمهاجر has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
Rewitysmile12 مجهود متميز

هلووووو ياهنوده
فصل جميل حقا
سلمت يداك
جيرالد لايبدو متفهما ابدا لااعتقد انها لو اخبرته بما يجول بخاطرها سيتقبل ذلك برحابه صدر...وكأنه متكلف تكليف وليس رغبه منه واهتماما ....ولايتقبل النقاش ايظا.......
ووالدتها محقه بماقالته فعلا هي تبالغ بأحترامه ومداراته الى حد السلبيه اخطأت منذبدايه زواجهما كان عليها فرض رأيها واخباره بما تريده وبما يزعجها لاداعي للانتظار كل ذلك الوقت هي المخطئه و الحب ليس مبررا كافيا للخضوعها لانها لم تتزوجه عن حب كما ذكرتي ،هي التي عودته على الاستسلام والخضوع حتى انه لم يشعر بتقصيره اتجاهها لانها لم تتشتكي له يوما فانا لاالقي بكل اللوم عليه ...اللوم الاكبر عليها هي . ..

شكرا لك ولجهودك بانتظار الفصل الثالث


الطائرالمهاجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:33 PM   #98

زهرة نيسان 84

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية زهرة نيسان 84

? العضوٌ?ھہ » 297166
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,229
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » زهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond repute
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فصل رائد كالعادة عزيزتي
جيرالدو انهماكه بالعمل
سلبية مارلين تقتلني ... يجب أن تواجهه أن تطالب بحقها
امنية كل فتاة طفل ينيرايامها و حياتها وهي تشعر بالرعب من مفاتحته بالموضوع
عمر المال و الغنى و السيط بيغنو عن المشاعر الدافئة
اصبحت اشك بأن جيرالد علىى علاقات خارج ايطار الزوجية يطفئ مشاعره بطريقها ليعود لزوجته باردا


يسلموا الايادي هنود
بانتظار الفصول القادمة على نار


زهرة نيسان 84 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:33 PM   #99

زهرة نيسان 84

نجم روايتي وكاتبة في قسم قصص من وحي الأعضاء و شاعرة متألقة في المنتدى الأدبي

alkap ~
 
الصورة الرمزية زهرة نيسان 84

? العضوٌ?ھہ » 297166
?  التسِجيلٌ » May 2013
? مشَارَ?اتْي » 4,229
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » زهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond reputeزهرة نيسان 84 has a reputation beyond repute
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فصل رائد كالعادة عزيزتي
جيرالدو انهماكه بالعمل
سلبية مارلين تقتلني ... يجب أن تواجهه أن تطالب بحقها
امنية كل فتاة طفل ينيرايامها و حياتها وهي تشعر بالرعب من مفاتحته بالموضوع
عمر المال و الغنى و السيط بيغنو عن المشاعر الدافئة
اصبحت اشك بأن جيرالد علىى علاقات خارج ايطار الزوجية يطفئ مشاعره بطريقها ليعود لزوجته باردا


يسلموا الايادي هنود
بانتظار الفصول القادمة على نار


زهرة نيسان 84 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-10-13, 10:42 PM   #100

Umm4
 
الصورة الرمزية Umm4

? العضوٌ?ھہ » 303379
?  التسِجيلٌ » Aug 2013
? مشَارَ?اتْي » 762
?  نُقآطِيْ » Umm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond reputeUmm4 has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
هند صابر likes this.

Umm4 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منكسرة, انها, سلسلة, زوجتي.........., قلوب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:07 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.