آخر 10 مشاركات
12-عواقب الصمت -مارغريت بارغيتر-أحلام عبير (الكاتـب : Just Faith - )           »          لا زلت أنا.. هنا! (66) -غربية- للكاتبة الرائعة: sanity *كاملة* (الكاتـب : noor1984 - )           »          ألـمــــاســة الفــــؤاد (الكاتـب : sandynor - )           »          مَدِينة العِظِامِ (2) للكاتبة/ كاسندرا كلارى مُترجْمَة*مميزة* كاملة مع الروابط (الكاتـب : ذات الهمة - )           »          عرّافة..تراكِ في الفنجان (7) *مميزة ومكتملة*.. سلسلة قلوب تحكي (الكاتـب : كاردينيا73 - )           »          إشاعة حب (122) للكاتبة: Michelle Reid (كاملة) (الكاتـب : بحر الندى - )           »          أسوار قلبي (84) للكاتبة المبدعة: جوليستان {كاملة} * مميزة * (الكاتـب : Andalus - )           »          وأشرقت في القلــــ بسمة ــــب (2) سلسلة قلوب مغتربة (الكاتـب : Shammosah - )           »          هزائم الروح (2) سلسلة ملامح الغياب *مكتملة * (الكاتـب : MeEm.M - )           »          2-الرجل المخيف - مارغريت تاونسد - قلوب عبير الجديدة (الكاتـب : Just Faith - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > روايات اللغة العربية الفصحى المنقولة

Like Tree4Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-14, 10:32 AM   #81

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,308
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
Rewitysmile25


وبعد صلاة العصر ..
اتصل علي ذات الرجل .. فقال لي: يارجل أتعبتنا أين كنت؟؟

قلت له : عفوا تركت الجوال وكنت خارج الرياض..!!!
قال هل تعرف موعدك اليوم ..؟؟
قلت مع من ؟؟
قال مع الأمير محمد بن نايف..!!
قلت له اليوم جمعة؟؟
قال ليس في مكتبه..بل في بيته!!
قلت له أفعل إن شاء الله ..
طلب عنواني وحدد مكانا وموعدا للقاء السائق الذي سيأخذني لمنزل الأمير..
بعدها ذهبت لمكان عملي..
كنت شغوفا لأدخل موقع الساحات لأعرف أين وصلت إليه الأمور!!
وبعد دخولي وجدت موضوعي هو الأول في السياسية ..
بعض التعاليق تؤكد أنه قد قبض علي..!!!
وبعضها يدعوا لي، ومنها من ترحم ومنها من يشمت!!!
جاءني اتصال من نسيبي قال يافلان هناك شخص يريدك!!
ناوله الهاتف فإذا هو ضابط مباحث من الطائف..!! قال:
يا أخي أقلقتنا عليك ونحن نبحث عنك من يومين!! ونحو هذا الكلام .. وقال:
هل تعلم أن لديك جلسة مع الأمير اليوم ..؟؟
قلت له : نعم ، بلغت به قبل قليل ..
قال سأرسل برقية بموقعك وتلفونك ليتصل عليك رجال المباحث في المنطقة !!
سبحان الله مبدل الأحوال ..
أصبح القوم يبحثون عني وأنا كنت أبحث عنهم شهورا..!!
كنت قلقا من المقابلة ..
فلم أكن مستعدا لها!!
تمنيت أن تتأخر الجلسة أو أن ينشغل الأمير..
فقد كنت لا أدري عن اللقاء أين سيقودني ؟؟
فقد يكون الأمير غاضبا مما كتبته !!
فلعله إن أخرت الجلسة أن يهدأ قليلا ..ويبرد الطلب..!!
ولكن الله تعالى أراد شيئا آخر ..
فقد اتصل علي شخص ...
وقال أنا من طرف الأمير محمد بن نايف.. وسوف أوصلك إليه..
وهكذا أسقط في يدي فحينها لا مفر ولا مقر..
حددت الموقع وانتظرت المذكور فجاء على الموعد ..
صافحني بأدب جم، وعرفني بنفسه..
انطلقنا بسيارته ..
لاطفني في الكلام وكأنه يريد التخفيف علي من مهابة الموقف..
ذكر لي أن كثيرا من الناس يدخلون على الأمير
فتصيبهم مهابة الموقف بالارتباك والوجل.. ..
ولكن بعد أن يجالسوه ويروا شخصيته الحقيقية ..
فإن الوضع يختلف تماما فالرجل متواضع للغاية وبسيط في تعامله ...
وهو يقابل الناس باحترام على اختلاف منازلهم.. ومشاربهم....
دخلنا منزل الأمير الفسيح .. كان شبه خال ..
حسبت أن هناك جلسة عامة للناس في بيته الفسيح..
لم أركز النظر في بيته فأنا لم أجيء لأمتع نظري ببيته العامر..
زورت في نفسي كلاما كثيرا طار كله أو أغلبه عند رؤية الأمير...!!
بقيت في الصالون الكبير أشرب القهوة والشاي برفقة السائق ..
تحدثنا في أمور كثيرة .. ولم يظهر الرجل أنه يعلم بموضوعي الذي جئت لأجله..
حدثني عن المقابلة التي تمت منذ فترة ..
بين الأمير محمد ومجموعة من الشباب ..
الذين لديهم مشاكل أمنية ...
حدثني كيف أن الأمير محمد كسب قلوب هؤلاء الشباب المتحمس برفقه بهم..
وهكذا الرفق ما كان في شيء إلا زانه ..
سمعت بهذه الجلسات وقرأت عنها بالانترنت..
استمع الأمير لمشاكلهم الأمنية وحتى الاجتماعية منها ..
مجتمعين وفرادى ...

كان الواحد منهم يخلوا بالأمير فيفرغ كل ما في جعبته من مشاكل دون تحرج ورهبه ..
خرجوا جميعا من عنده وقد حلت مشاكلهم وطويت صحفهم وهكذا الحكمة فلتكن..
لقد انتشرت قصص ومواقف الأمير محمد مع هؤلاء في المنتديات والمواقع ..
إن هذا الأسلوب الجريء ومن رجل أمن بل هو الرجل الثالث في الأمن في كل البلد..
هو بلسم شاف على قلوب كثير من الشباب التي عصفت بهم العواطف..
إنهم في حاجة للقلب الحاني ولليد الناعمة لتمسح رؤوسهم وترجعهم
برفق ولين لجادة الحق والصواب..
فهم والله قريبون ، وهينون ، وغالبهم جاهل ضعيف الحجة ..
ولكن غيرته وحرمانه ممن يوجهه أضله عن السبيل..
لقد كان لهذه المقابلات أثر هائل في نفوس كثير من شبابنا الذين..انحرفوا عن الجادة ..
فكانت سببا لعودتهم للحق ، والتزامهم بالنهج السوي..
إن الأمير محمد بن نايف قد أقفل بهذا الأسلوب الحكيم ..
أبوابا للفتنة والشر لا يعلم مداه إلا رب العالمين..
وما ضره ذلك !!
ما ضره مقابلة هؤلاء الفتية .. فهم في مقام الإخوة والأبناء..
إن السياسة الصادقة والمبنية على الشفقة والرحمة بالأمة ..
هي قانون مستنبط من هدى رسل الله عليهم السلام ومنهم رسولنا محمد صلى الله
عليه وسلم.. كما قال تعالى( لقد جاءكم رسول من أنفسكم حريص عليه ما عنتم
بالمؤمنين رءوف رحيم)...
بينما نحن نتحدث ..أنا وصاحبي ..
وفي حوالي الساعة التاسعة وربعا دخل علينا الأمير محمد ..
لم يكن وجهه غريبا ..
فقد كان لقاءنا الثالث ولكن هذا المرة ليس أحد سوانا..!!
خرج السائق وبقيت أمام الأمير لوحدي..
وقفت في مكاني على استحياء منه..
فسلم وصافح بحرارة ..
قال لي هل أنت فلان ؟؟
قلت نعم أنا هو..
قال أهلا وسهلا فيك ...
الله يحلك يخوي مما قلته في ..!!
لقد فشلت واستحييت من كلامه .. فأردت أن أستوضح المقصود..
قلت له مكنيا :
يا أبا نايف وهل قلت فيك مكروها؟؟
قال : ألم تقل عني كذا وكذا ؟؟
قلت له حاشاك والله... فا أنا لم أقصد ما ذكرت ..
ويبدوا أن الأمر نقل إليك على غير حقيقته..
هل قرأت كلامي الذي كتبته أيها الأمير..؟؟
قال : لقد مررت عليه سريعا.. فقد كنت مشغولا بمؤتمر الإرهاب ..
قلت له :إن الكلام اللي نقل لكم أيها الأمير قد وضع في غير سياقه..
ولو نقل لكم بنصه غير مبتور لوضح لكم المعنى..
تفرجت أساريره رضى بما قلت .. ثم قال:
ولكن ما علينا : أنا قد أحللتك سواء بنظرك أنت أسأت أو لم تسيء !!
تحدثنا في أمور تفصيلية لا يصلح الحديث عنها ..
لكنني كنت استمع لألفاظ الأمير وكلماته وأنظر في تقاسيم وجهه ..
فأعرف صدق مشاعره وطيبته ..
كنت أحيانا أقاطعه في كلامه ..
لم يتبرم من جرأتي وهذه عادتي للأسف..
كان يضع يده على يدي ليهديني حين يرغب في استكمال شيء بدءه..
هذه اللمسات البسيطة...
أكبرها في الأمير محمد..
أكبرها وأذكرها من حسناته ..
فقد عهدنا من أمثاله شأنا مختلفا ..
ولو قال قائل ينبغي للأمير أن يتعامل بأسلوب أشد مع الناس..
لما لامه أحد ..فهو رجل أمن .. ولا بد لمن يمثل الأمن أن يهاب..
أخذت من الأمير عفوا شاملا عما صار ..
وأمر بصرف جواز سفر لي ... ومنح أهلي وأبنائي تصحيحا قانونيا لوضعهم..
وهكذا انتهت محنتي في لحظات كما بدأت في لحظات والله المستعان..
تملكني الفرح ..
الحمد لله ثم الحمد لله ..
أمسكت بيد الأمير وضممته كما يضم الولد أباه..
آه لو كان والدي معي في تلك الساعة .. تذكرته والله ..
خرجت من عند الأمير فرحا مسرورا..
لولا الحياء منه لصرخت ..!!
سجدت لله تعالى على فضله وتوفيقه..
اتصلت بأهلي أم معاذ وبشرتها بالفرج..
في اليوم الآخر نزلت هذا المقال.. في موقع الساحات السياسية..
ياقوم اذهبوا إلى محمد بن نايف فهو يعطي عطاء من لا يخشى الفقر!!!
نعم كان هذا هو عنوان المقال ..!!!
وقبل أسبوع كان العنوان ..
يامحمد ابن نايف اسجني أو اجمعني بأهلي وأبنائي..!!!
فرق بين العنوانين كما بين السماء والأرض ..
وبينهما كانت معاناة تعلمها أيها القارئ الكريم من هذه الأسطر..
قلت فيها وأقول ...
اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.. اللهم لك الحمد عدد مثاقيل الجبال
اللهم لك الحمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك..
أيها الإخوة الكرام..
والدموع تملأ عيوني ..
والقلب ينبض فرحا وشكرا وسرورا..
قد فرج الله الغمة ..
ورفع الله الكربة..
ترددت في الكتابة في الموضوع..
حتى ينقضي الأمر كله .. ولكن..
لم أطق صبرا.. ولم تذق عيني النوم حتى أشكر الأمير الفالح..
أفلح وجهك يامحمد بن نايف ..
صبحك الله ومساك بكل عافية وصحة وقوة في الخير..
سماه بعضكم ذئب الداخلية..
وأنا أسميه أبو الجميع ...
أخو الجميع..
صديق الجميع..
لم تروع بك مؤمنة يا أبا نايف..
لقد دعاني الكريم
ابن الكريم..
ابن الكرام..
بمكتبه.. لآ
ببيته.. لآ
بقصره... لآ
بماله.. لا والله..
بجاهه.. بنفوذه.. بسلطته.. لا والله
هل أرسل لي جيشا يحاصرني.. لا والله ..
هل بعث من يحضرني بالقوة..
هل هددني..
هل توعدني.. لآ
دعاني بسماحته..
بقلبه..
ببشاشته..
بطيبه..
بنقاء معدنه..
بسمو نفسه ..
بحسن استقباله..
بحنانه..
برقته..
برحمته.. وصفحه وجوده..
كل ذلك من فضل الله تعالى عليه..
أرسل لي لأدخل بيته العامر..
ويحدثني كما يحدث الأب ابنه..
استفتح كلامه بكلمة واحدة خارت لها قواي ..
وندمت على ما قلت فيه..
روح الله يحلك فيما قلته في..!!
وزاد أن منحني الجواز .. وإحضار الأهل والأبناء ضيوفا لبلدهم..
دفء صدرك ياأبا نايف ذكرني بدفء صدر رجل يرقد في اللحود..
آه يا أبا نايف.. لو كان ابو محمد حيا ..
آه يا أبا نايف لو كا أبو محمد يرجع لدقيقة واحدة فقط ..
أحكي له ما فعلت بي يابن الأمجاد..
لذرفت دموعه فرحا بما فعلت..
والله لقال لي بيض الله وجهه ...
وكثر الله أمثاله...
وزاده الله من فضله..
وأصلح الله عياله..
وثقل الله ميزانه..
ويسر الله له أمره..
وأعلى الله في الآخرة ذكره..
وملأ الله قلبه نورا..
وبارك له في رزقه..
وأحسن له عاقبته..
وشد الله بالصالحين أمره..
ولكن هيهات .. هيهات.. يا أبا نايف
فقد انقضى الأجل.. وقال الجليل..
لا يستقدمون ولا يستأخرون ساعة..
لكن أعاهدك يا أبا نايف..
أعاهدك أمام الله وأمام خلقه..
أن أدعو لك بالسحر..
أنا ومن فرجت لي وله الكربة..
وأمرت بقدومهم .. ... إلى آخر المقال..
لقد كان مقالا ممتلئا بالمشاعر الجياشة ..
ولا عجب فقد كتبته بعد المقابلة ..
فقد شعرت أنني جرحت الأمير بمقالي السابق..
فأردت أن أطيب خاطره وأشعره بصدق كلامي نحوه..
في اليوم التالي اتصلت على أحد مستشاريه ..
وطلبت منه أن يطلع على المقال .. وطلبت منه أن يطلع الأمير عليه..
قال إن الأمير مشغول.. بالمؤتمر..
أصررت عليه واستحلفته على ذلك..
اتصل علي في المساء وقال لي.. لقد قرأ الأمير المقال وفرح به وسر



وطلب مني أن أشكرك عليه ..
حمدت الله تعالى وشكرته فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله ..
وبهذا اختتمت فصول هذه القصة ..
التي أعتبرها شريحة بسيطة في أيام حياتي المليئة بالعبر لي ولمن أعتبر..!!!
والله المستعان وهو الهادي سبحانه لسواء السبيل ...،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

15 /5/ 1426




",



الحمد لله الذي تتم بنعمته الصآلحــآت

بهذآ أكون انهيت فصول الروآية :|
أتمنى الجميع استفآد واستمتعت بقرآئتهــآ
وأسأل الله لكـآتب الروآية ولجميع موتنـآ وموتى المسلمين المغفرة والرحمة
وكل عــآم وأنتم بخيــر وزيــآدة في الطــآعة




؛




لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-14, 11:59 AM   #82

لامارا

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة وعضو فريق التصميم و كاتبة في قلوب أحلام

 
الصورة الرمزية لامارا

? العضوٌ?ھہ » 216
?  التسِجيلٌ » Dec 2007
? مشَارَ?اتْي » 82,308
?  نُقآطِيْ » لامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond reputeلامارا has a reputation beyond repute
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم إن شاء الله دائما بخير ؟

كل عام وأنتم بألف خير بمناسبة المولد النبوي الشريف



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


لامارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-14, 03:37 AM   #83

امال س

فراشة الروايات المنقولة

alkap ~
? العضوٌ?ھہ » 276954
?  التسِجيلٌ » Dec 2012
? مشَارَ?اتْي » 629
? دولتي » دولتي Egypt
?  نُقآطِيْ » امال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond reputeامال س has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
لامارا likes this.

امال س غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيخ, مازن, مبللة, الغامدي, النور, رحلتي, رواية, فصحى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.