آخر 10 مشاركات
رواية أحببت موظفي!! (بقلم بثينة علي) (الكاتـب : بثينة19 - )           »          [تحميل] الخادمه والسيد المغرور ،للكاتبة:Elafo ، فصحى (جميع الصيغ) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          رواية المخبا خلف الايام * متميزه و مكتملة * (الكاتـب : مريم نجمة - )           »          الطلاق والحب ، للكاتبه / اساور العزاوي "عراقيه " (مكتملة) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          اسمعيني اولا ـ ليليان بيك** (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          [تحميل] والله لجيب راسك ،بقلم / يوما ما سنلتقي "عراقية " ( Pdf ـ docx) (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          عواقب إنتقامه (144) للكاتبة Jennie Lucas .. الفصل الثامن (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          سمراء اليونان ..الجزء الأول "متميزة" و "مكتملة" (الكاتـب : جلنارag - )           »          لعنتي جنون عشقك *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : tamima nabil - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة المنفردة ( وحي الأعضاء )

Like Tree3910Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-14, 08:19 PM   #11

جودي الحب

? العضوٌ?ھہ » 98877
?  التسِجيلٌ » Sep 2009
? مشَارَ?اتْي » 2,968
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
?  نُقآطِيْ » جودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond reputeجودي الحب has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك rotana
افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
مها هشام likes this.

جودي الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 09:29 PM   #12

samahss

مشرفة منتدى عبير وأحلام وعضو فريق الكتابة للروايات الرومانسية وماسة الرومانسية

alkap ~
 
الصورة الرمزية samahss

? العضوٌ?ھہ » 111513
?  التسِجيلٌ » Mar 2010
? مشَارَ?اتْي » 38,579
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » samahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond reputesamahss has a reputation beyond repute
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الف مبروك يامها على الروايه الجديده الملخص تحفه فى شوق لمعرفه القادم ادهم وضح انه عنده حب للسيطرة ومتسلط جدا بخصوص سيدار تسلم الايادى مها فى انتظارك على نار
مها هشام likes this.

samahss غير متواجد حالياً  
التوقيع







رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 09:48 PM   #13

sara8639

نجم روايتي

alkap ~
 
الصورة الرمزية sara8639

? العضوٌ?ھہ » 56878
?  التسِجيلٌ » Oct 2008
? مشَارَ?اتْي » 2,201
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Egypt
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » sara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond reputesara8639 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الف مبرووووووووووووووووووك جديدك ياقمر
من المقدمه سنستمتع بروايتك
بدايه موفقه
ومنوره المنتدى
ومنتظرينك ياجميل

مها هشام likes this.

sara8639 غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:20 PM   #14

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بتشكر كل واحدة وضعت كلمة هنا ..

هنزل الفصل الأول و أرجع أرد علي كل تعليق ..

لكم مني كل الحب ..


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:22 PM   #15

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

الفصل الأول .....الخطيب المجهول

سارت بغرفتها ذات الجدران الوردية و التي تتشارك بها مع أختاها .. نظرت لسقف غرفتها الأبيض في محاولة لمنع دموع القهر من السقوط ..صوت الباب يفتح ..لتنظر له بقهر و ضيق .. و هي تري أختها التي تصغرها بسنة تقف عند الباب .. سقطت الدمعة أخيرا بعد المعاناة التي عاشتها في لحظات لكتم دموعها .. و لكن مرأي أختها التي تخالفها في شخصيتها … أشعرتها بالضعف ..
سمعت صوت أختها يقول بحزم
_سيدرا .. عليك أن ترضخي للأمر الواقع ..
نظرت لها بدهشة
_أنت من يقول ذلك ؟لطالما كنت قوية و كنت الحامي لي تقفي أمام أبي عندما يضطهدني في أشياء بسيطة … ألا تستطيعين الوقوف الآن أمامه …في هذا الأمر الجلل …
_لأنه أمر جلل يا عزيزتي … إن أبي يريد مصلحتك …و لن يرميك في الشارع …أنت تعلمين انه يحبك و لا يرضي لك الذُل …بالتأكيد هو يعلم هذا الشاب و هو يري أنه الأفضل لك …
_إنني لم أراه … و لا أعرف حتى اسمه !!
_ستعرفين أكيد …
_هل كنت تعرفين أنهم سيزوجونني دون علمي ؟
_لا و لكن كنت أراهم منذ أسبوع يتهامسون و عندما يعلمون بوجودي يسكتون ..
دخلت أمها الغرفة
_لا تقولي أنك مازلت معارضة … أنت تعلمين أن والدك يحبك … فلا تشعريه بالذنب …
_و لكن أمي ألم يكن من الواجب عليكم أن تخبروني ... أليس من حقي أن أراه ...أن اعرف كيف يفكر ...
_أسمعي حبيبتي ..هذا طلبه لم يحبذ أن يري كلا منكم الآخر .....و أنها خطوبة و ليس زواج ...تعرفي عليه جيدا و علي أفكاره في هذه الفترة ...
_و هل تعرفين اسمه ؟
_اسمه أدهم ...و عا... قاطعت كلامها صوت ابنتها الصغيرة تنادي
_أمي إن خالتي تريد محادثتك علي الهاتف ...
_ألا يعلم الرجال المعاناة التي تحدث عندما تصبح هناك حفلة خطوبة أو زواج ...و إن أسبوع لا يكفي للتحضيرات ...فما بالهم بيوم ....عزيزتي سيدرا من الأفضل لك أن تنامي حتى يصبح وجهك نضرا غدا ....و أنت ميس تعالي معي لازال هناك الكثير من العمل و لم يتبقي الكثير من الوقت ..
قالت ميس متذمرة و هي تنظر لسيدرا ..
_ليس أنا من سيتزوج ..
خرجت والدتهن لتنظر سيدرا إلي ميس المتذمرة و تضحك بخفوت ....
_هل رضخت للأمر الواقع ؟
هل يبدو ذلك ؟ ليس بيدها شئ تفعله ؟لن يرميها والدها إلي شخص سيء ...و لكن عتبها علي ذلك الرامي الذي رفض أن يراها و تراه ...و لكن والدها لا ذنب له ...غير أنه وافق علي ذلك ....
ابتسمت لميس التي تنتظر الإجابة لتقفز الاخري فرحة و هي تحتضنها _أخيرا ستتزوجين لتفتحي المجال أمامي .."نهضت وهي تقول" .. سأذهب لوالدتك قبل أن تقتلني و أنت عليك النوم ...."سارت حتى الباب لتقف بسرعة "...أليس من المفترض أن تقومي بدعوة صديقاتك ...لا زال الوقت مبكرا علي نومهن ....
وافقتها سيدرا بسرعة و هي تلتقط هاتفها المحمول فيما تلوح ميس بيدها _تصبحين علي خير يا عروسنا .
ما إن خرجت ميس من الغرفة حتى أصابها التوتر ...ارتعاش جسدها ...ماذا سيحل بيوم غد ؟
لمنع التوتر و تشغل نفسها ...أخذت تضغط أزرار هاتفها و تهاتف صديقاتها ....شعرت بالضيق لمعاتبتهن لها ...و كأنها هي من اختارت هذا الوضع...
زفرت بضيق
_صدقيني حنان الأمر ليس بيدي ...
ضحكت صديقتها بسخرية
_هل أجبرك والدك ؟
تغاضت عن لهجة السخرية في كلام صديقتها
_لم يجبرني احد ...حنان أنا أريد النوم .....هل ستأتي غدا ؟
ردت حنان بامتعاض
–ساري إن كنت غير مشغولة غدا ...مع السلامة يا عروس...
أغلقت سيدرا الهاتف و نظرت له باستغراب ....لما هذه المعاملة الجافة من صديقتها الصدوق ....ما الأمر ....ليس ذنبها أنها علمت بخطوبتها من غريب بين ليلة و ضحاها ...لا باس عندما ستراها ستشرح لها الأمر ...استلقت علي السرير في محاولة النوم ...و لكن هذا صعب إن يحدث ....غدا سيعقد قرانها كيف هو شكله كيف هي صفاته ....سيعقد قرانها علي شخص لا تعلم إلا اسمه ....أدهم من أنت أيها الغريب ...لو تعلم مقدار الحقد عليك .....لا بل كاذبة هي من ستتأقلم مع الأمر الواقع بسرعة فان أعجبها هذا الشخص ستتقبله بسرعة ....و لكن موقفه انه لم يطلب أن يريا بعضهما أغضبها منه ....هل سيكون كفارس أحلامها التي لطالما حلمت أن تتزوج من شخص رومانسي ....طيب جدا و حنون متفهم لها ....دائما ما سيسمعها الكلام الجميل ......و يهمس لها بكلمات الغزل ......سمعت أصوات التي تحاكي في أرجاء المنزل فوالدتها تشعر بالحنق الكبير .....بسبب والدها الذي تأخر في إبلاغها ......عادت مرة أخري لذلك الأدهم ....بقيت مستيقظة حثي الساعة الأولي من منتصف الليل .....


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:24 PM   #16

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

جلس بغرفته بعد أن عمل كثيرا ....فمنذ أن اتفق مع والد عروسه المنتظرة بإجراء عقد القران بسرعة و تفاجأ كثيرا عندما وافقه والدها ....اخذ هو ووالده بالتحضيرات اللازمة ....و كلما رأي والدته وجدها تتذمر في وجه والده الذي كان يبتسم لها بهدوء كأنها لا تعاتبه ....استلقي علي سريره في غرفته ذو الطراز الملكي ......اخذ يتذكر عندما كان في مكتبه في عمله ....كان ينظر لها من خلال زجاج مكتبه و هي تمر مع صديقاتها تتحادث و تبتسم بمرح ....أعجبه أدبها و جمالها الهادئ ببشرتها البيضاء و عيناها ذات الأهداب الكثيرة ....لم يكن يري لون عينيها بسبب بعد المسافة ... طولها المتوسط ...ابتسم عندما ذكر انه سمعها مرة تتذمر من صديقاتها بسبب ارتدائها حذاء بكعب عال .....يكون ردها إما أن تسكت و إما أن تتذمر ....فيسمع صديقاتها يدعون أن تتزوج شخص قصير حتى تتخلي عن هذا الكعب العال ....لترد بسرعة و كأنها تتدافع عن نفسها ......تقول باندفاع بصوت الرائع كأحد السيمفونيات الرائعة النغم .....احد مبادئي أنني لن أتخلي عن الكعب العالي لأي رجل كان ...تنفس بعمق و هو يبتسم بسعادة ...انه غدا ستصبح ملكه .....طرق الباب ليفتح بعدها بهدوء فعلم أنها والدته التي تأتي دائما كان فتي صغير لتقوم بتغطيته جيدا خوفا عليه من أن يصاب بالبرد .....سمع والدته تقول بهدوء
_الم تنم بعد أدهم ؟
ليقول بصوته الرخيم
_ليس بعد أمي..
نظرت له بسعادة ظاهرة
_أخيرا سأراك عريسا ....
ابتسم ممازحا
_ما رأيك ؟
_رأيي إنني في قمة السعادة كنت أخاف أن تختار العزوبية .
_لم يعد هذا دارجا ..
قبلت جبينه بحب
_عليك النوم لقد تأخر الوقت كثيرا ..
_تصبحين علي خير ..
_تصبح علي خير ..
أغلق الضوء بعد أن سمع والدته تغلق باب غرفته ....عليه النوم ..فكلها ساعات قليلة و يبزغ الفجر ....شعر بأجفانه ثقيلة فأغلقها بسرعة شاعرا بالنوم ......فهو لم ينم إلا ساعتين في اليوم السابق بسبب التحضيرات ....
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:26 PM   #17

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

تململت في الفراش قليلا و هي تسمع صوت والدتها المتذمرة و هي تحاول أن توقظها .....لم تنم إلا القليل .....
_هيا يا ابنتي ...سنتأخر علي موعد مُسرحة الشعر ..
_أرجوكِ أمي لم انم كثيرا ....
_هيا سيدرا .....لقد جلبت خالتك الفستان بعد أن أعطيتها مقياسك ....هيا استيقظي و تناولي فطورك ...لا نريد أن تفقدي وعيك في قاعة الاحتفال ...
_حسنا أمي ...
جلست علي السرير و هي ترفع شعرها البني بخصلاته العسلية الرائعة عن وجهها ....و فتحت عينيها علي صوت أختها تقول
_صباح الخير عروسنا ....انظري سندللك اليوم هذا فطورك جلبته لك ....
_شكرا عزيزتي .....هل ستأكلين معي ؟
_بالطبع ...فانا من صنعته ..و جلبت كاسين عصير لأشجعك علي الطعام .
ابتسمت و هي تأخذ الخبز المحمص من أختها .....لتقول الاخري بمرح
_إن غصت اللقيمات في حنجرتك فلا تقلقي ...فجميع من في البيت من أبي و حتى أخوك عادل يتمني هذا الفطور ..."ثم أكملت بغرور مصطنع" ...تناولي طعامك فهذا يوم سعدك عندما تتنازل الملكة ميس و تعد لك فطورك .....
_شكرا أيتها الملكة لكرمك......
_لا باس حبيبتي ...انه نوع من الخدمات للرعية ....حتى أرد العين عن نفسي ....
ابتسمت سيدرا و هي تقول
_يا لغرورك الكبير ....
لتصمت قليلا ثم قالتا بصوت واحد
_انه ليس غرور انه الثقة بالنفس ....
نظرا لبعضهما لحظة ثم انفجرتا بالضحك ....فتح الباب بقوة ليروا اندفاع أختهم الصغرى و هي تقول
_أختي سيدرا عروس ....
فتحت الخزانة و أخرجت ثوب يشبه أثواب العروس باللون الزهري
_هذا ثوبي سيدرا انه جميل....أمي أخبرتني أنني أجمل من سندرلا و الأقزام السبعة ....
ضحكتا الأختين الكبيرتين لتلوي الصغرى شفتيها بغيظ منهن فقالت سيدرا بحنان
_ لا تحزن طفلتي ... و لكنكِ أخطأت سندرلا ليست مع الأقزام السبعة .....إنها سنوايت التي كانت مع الأقزام السبعة ...
ردت الصغيرة
_و لكنها ميس من أخبرتني....
نظرت سيدرا لميس بعتب لتري الاخري تنظر إلي السقف بمرح .....هذه عادتها دائما ما تؤلف القصص الخيالية بصورة مختلفة و تقصها علي الأطفال ...
-لا حلا ....ما أخبرته لك صحيح ...
سمعن صوت والدتهن تتعجلهن في النهوض و ارتداء ثيابهن ليهبن إلي صالون التجميل .... نهضت ميس و هي ترفع صينية الإفطار و تقول لحلا _هيا حلا بسرعة بدلي ثيابك و لكن لا ترتدي الثوب فالثوب سترتديه في الصالون ....و أنت سيدرا بسرعة قبل أن تقتلنا أمي .....
نهضت سيدرا و ذهبت إلي الحمام و شكرت أختها في عقلها لإشغال عقلها عن التفكير و نشلها من التوتر و قد نجحت في ذلك ....شعرت بالماء الساخن علي جسمها و هي تفكر بأدهم و التوتر عاد بسرعة لها ....حاولت أن تفكر في الثوب كيف سيبدو شكله و لكن المحاولة باءت بالفشل ....فليس سهلا أن تشعر بالهدوء و هي تعلم ما هي مُقدمة عليه .....خرجت من الحمام بعد أن ارتدت ثيابها و لبست قميص اصفر ....و سروال من الجينز الأسمر ....و سرحت شعرها و ارتدت الحجاب ...ثم ارتدت سترة طويلة تصل إلي منتصف الساق ....فوق القميص .... خرجت لتري الجميع بانتظارها ....نظرت لوالدها الذي نهض عن الأريكة و تقدم منها .....نظر لها بحب أبوي...و هو يقول
_ طفلتي لم تغضب لما فعلته ...
نظرت له لتري في نظراته بعض نظرات تأنيب الضمير لنفسه فابتسمت له _لا أبي ..اعلم انك تريد مصلحتي ... فلن ترميني لشخص سئ ....
_اجل يا ابنتي .....و لا تنسي انك طفلتي المدللة ....
شعرت بدموعها علي وشك الهبوط ....فسمعت أختها تعترض مازحة
_و أنا يا أبي
_و أنت أيضا ...يا عزيزتي ....
احتضنهما معا .....فشعروا بمن تندس بين الأقدام ...ليروا إنها حلا ....
_وأنا أبي ؟
_أنت قلبي .....
احتضنها بشدة .... فسمعوا والدتهم
_الم تنتهوا ؟
فقال الوالد بمرح
_يبدوا أن هناك من يشعر بالغيرة ؟
فقالت معترضة
_أنا لا اشعر بالغيرة ...
فرد زوجها
_من قال انك تشعرين بالغيرة ....
فردت ميس بسرعة
_كيف تشعر بالغيرة يا أبي لقد أصبحت عجوزا و ابنتها علي وشك الزواج.
تقدمت والدتها بتهديد لتندس ميس في حضن والدها هربا من والدتها .....
_خطا ميس إنها ليست عجوزا ....هي من تملكني و تعلم جيدا ما هي بالنسبة لي .....
شعرت الأم بالخجل من كلام زوجها الصريح ..لتقول
_هيا بنا قبل أن نتأخر ....
خرجوا جميعا من المنزل , و أوصلهم والدهم إلي صالون التجميل ....ثم ذهب مع الأولاد ليروا ما بقي لم يتم انجازه ......

دارت حول نفسها و هي تري صورتها المنعكسة علي المرآة الموجودة بغرفة التبديل في صالون التجميل..... ملامحها الرائعة عينين عسليتين واسعتين مضللتين بأهداب كبيرة و كثيفة .....وضعت القليل من مساحيق التجميل بناء علي رغبة والدتها .....فستان الخطوبة الذي جلبته لها خالتها .....باللون الأخضر العشبي مموج بالأصفر ...مشدود علي الصدر بكتفين عريضين ....و يضيق عند الخصر ليبدأ بالانتفاخ اعلي الفخذين بصورة قليلة .......و شعرها مسرح علي شكل خصل ملتوية بأزهار صغيرة متناثرة علي جانب شعرها .....دخلت والدتها و خالتها .....أخذت والدتها تقرا آيات القران و دعاء التحصين .....
بهدوء و اهتمام
_يا ابنتي لقد أتت السيدة ميادة لتراكِ...
باستغراب
_من السيدة ميادة ؟
_أنها حماتك ... والدة أدهم....
بتوتر ظهر علي ملامحه
_ماذا ؟و لكن .....
_يكفي سيدرا ....إنها أمه و ليس هو .. لما كل هذا التوتر...
_أنت تعرفين أنني أخاف من الأغراب....
_لم تعد غريبة .....ادعيها للدخول يا أختي.....
خرجت خالتها لتدخل بعد فترة مع سيدة ترتدي دراعة باللون الأزرق القاتم و حجاب يغطي رأسها ....ملامح يبدو عليها الكبر ....
تكلمت بوقار
_السلام عليكم ...أنت سيدرا علي ما يبدو .....
هزت رأسها بارتباك علي لهجتها الباردة و الرسمية لتردف الاخري
_كيف حالك ؟
تكلمت بتوتر شديد _بخير ...
أخذت تنظر لها لفترة طويلة شعرت إنها الدهر .....ثم تذكرت ما قاله لها ابنها عندما أصرت أن تزوجه من بنت أخيها لكنه رفض لأنه يعتبر ابنة خاله كأخت له ....و اخبرها انه هذه الفتاة التي تقف أمامها كخروف يجر إلي المذبح هي ما يريد .....و لن يتزوج غيرها.....عندها رضخت أمام رغبة ابنها الوحيد .....انه أحسن الاختيار ...لا تستطيع إنكار ذلك عند ذلك ابتسمت لها بصدق ....
_لقد أحسن ابني الاختيار......
قالت والدتها
_اجلسي يا أم أدهم ....سننتظر قليلا حتى تنتهي أختها إنها علي وشك الانتهاء...
_حسنا .....
جلست مع والدتها و هي تشعر بالتوتر الشديد ......دائما تكره التغير الذي يحدث في حياتها تخافه تقلق منه تشعر دائما بتوتر شديد .....و كل حدث جديد في حياتها الروتينية .....تشعر منه بالخوف .....ابتسمت بتوتر عندما دخلت حلا كإعصار كعادتها ...و هي ترتدي فستانها الوردي .....لفت حول نفسها بشقاوة وهي تقول
_الست سندريلا .....
ضحكن جميعا عليها .....
_اذهبي لتلقي التحية علي خالتك أم أدهم....
ابتسمت بخجل سرعان ما سيتحول إلي شقاوة
_مرحبا ...
أمسكتها أم أدهم و هي تقبل وجنتيها
–أهلا حبيبتي....كم عمرها أم عادل ؟
_أنها بالخامسة من عمرها ...
_ما شاء الله ...فليحميها الله لك ....كم هي خجلة كحال أختها .....
احمرت وجنتي سيدرا لكلام حماتها .....
لترد والدتها
_إن حلا سرعان ما ستتحول عندما تعتاد عليك قليلا .....و لكن سيدرا هي أكثر بناتي خجلا و خوفا ....و هي قلقة من هذا اليوم كحال جميع الفتيات ...
_لا تقلق ستعتاد بعد لحظات .....


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:26 PM   #18

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

دخلت أختها ميس و هي ترتدي عباءتها السوداء فوق فستانها الذي يتبين من ذيله الظاهر أسفل العباءة انه باللون الوردي أيضا .....ألقت التحية علي أم أدهم ليخرجن جميعا عندما اتصل والد سيدرا ليخبرهن انه بانتظارهن....
في القاعة المزينة بطريقة رائعة كما أراد والدها .....جلست علي الكرسي المخصص للعروسين .......أتين صديقاتها و قريباتها ليباركن لها خطبتها ....ثم نهضت ترقص معهن علي العديد من الأغاني ......و رقصت هي و أختيها معا .....ثم حضنتها ميس و هي تقول بحب حقيقي
_مبارك لك أختي .....لا تقلقي اخبرني عادل انه وسيم جدا ....
ابتسمت لأختها ...ثم سمعا أن والدها سيدخل لتوقع علي وثيقة الزواج ....جلست علي مقعدها و أتي والدها يحمل الدفتر ليعطيها القلم و تضع توقيعها ...اخذ الدفتر و قبل جبينها و هو يقول بتأثر
_مبارك يا ابنتي ...انه جيد و لن يضنيك أبدا ...
هزت رأسها و هي تسمع كلام والدها .....خرج والدها ليكملوا الفتيات الرقص فيما كانت هي تشعر بتوتر شديد لم تستطيع التحكم علي خوفها و قلقلها .......أتت والدته لتخبر والدتها التي تجلس بقربها تمسك كفها بحب ....سمعتها تقول إن أدهم سيدخل الآن .....اخذ قلبها يدق بصورة كبيرة حتى شعرت أن دقاته السريعة غطي علي صوت الأغاني العالية .....وان جميع من هو موجود هنا يسمع صوت دقاته ......سمعت صوت والدتها آتٍ من بعيد ....يخبرها أن تنهض لتستقبل خطيبها ......فنهضت بصورة آلية .....رفعت رأسها و هي تري حماتها تسير مبتسمة متأبطة ذراع شخص طويل جدا .....لم تري كيف هي ملامحه و لكن ما رأته هو سيقان طويلة مغطاة بسروال اسود ....خصر نحيل و ذراعين مليئة بالعضلات مغطاة بقميص ابيض و سترة سوداء و ربطة عنق ذهبية .....هذا ما رأته عندما وقف عندها ..امسك كفها المرتعش و قبل وجنتيها ...مستغربة جراءته..انه يعد غريب بالنسبة لها حتى و إن أصبح خطيبها لكنه مجهول بالنسبة لها ..سمعت صوته الخشن و الأجش يخترق صوت دقات قلبها يقول بهدوء
_مبارك لك .....
أجلسها بعد أن هزت رأسها .. جلس بقربها يحتك فخده بفخذها مخترق الفستان الذي ترتديه ......انتهي توترها لتشعر بخجل من هذا الشخص القابع بقربها .....دغدغة قليلة تشعر بها في انفها ....لتشتم بصمت" ليس الآن"...وضعت كفها علي أنفها لتري نقطة صغيرة حمراء .....فوضعت يدها مرة أخري .....لتمنع تساقط قطرات الدماء الذي سينفجر بعد لحظات قليلة .....نظرت لمكان والدتها لتراها تتحدث مع احدي المدعوات .....ماذا ستفعل سيتسخ فستانها إن لم تعمل بسرعة ....شدت كم سترة من يجلس بقربها ...و هي تهمس بخجل شديد بعد أن أثارت انتباهه
_هل تحمل مناديل ورقية ؟


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:27 PM   #19

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

مد لها ببعض من المناديل الورقية ..لتأخذه بسرعة ..و تضعها علي انفها ...
جلس ينتظر أن يخبره احد إن الوقت حان ليدخل ليري الفتاة التي اختارها بنفسه .....رأي والدها يدخل المجلس الذي يجلسون به يحمل الدفتر التي وضعت توقيعها عليه ها قد أصبحت زوجته ملكه هو فقط ...انتظر قليلا سمع صوت والدها يسأله أن كان يريد الدخول الآن .....تجاهل دقات قلبه ..
و هو يوافق بهدوء كعادته ....نهض معه والدها ...نادي علي أخوها الصغير لينادي والدة أدهم و بالفعل أتت والدته في اللحظة التي ذهب بها والدها ....ابتسم لوالدته و قبلته بحب ....سارت معه بعد أن أخبرت والدتها بدخوله .....سمع صوت الزغاريد من حوله و صوت النساء الكبار تبارك له بصدق .....نظر لتلك الملكة التي تقف بخجل و توتر بانتظار قدومه ..... بفستانها التي ترتديه باللونين الأصفر و الأخضر كزهرة في الربيع ....
امسك كفها المرتعش و لم يقاوم فكرة تقبيل تلك الوجنتين المتضرجتين بالخجل ....بارك لها ...و ابتسم عندما هزت رأسها لم يري حتى هذه اللحظة لون عينيها المضللتين ....جلس بقربها يشعر بخجلها الكبير ....نظر للمدعوين ليهدا من دقات قلبه .....و لكن الكف الصغير الذي شد كم سترته ...أثارت انتباهه نظر لها ليراها تضع يدها علي انفها ....و قبل أن يسال ما بها .....سمعها تهمس تطلب منه مناديل ورقية .....أعطاها بسرعة دون تردد ....ليري بعض الدماء علي كفها تحاول عدم سقوطها علي ثوبها ....مسح كفها من قطرات الدماء قبل أن يسقطن علي فستانها .....غض النظر عن قلبه الذي يقرع بخوف عليها ...و هو يشير لوالدتها بسرعة ..لتأتي الاخري له بدون تردد ..قالت بقلق
_أوه يا ابنتي ....ليس الآن .....
نظرت له و هو عاقد حاجبيه بدون فهم لتقول تطمئنه
_انه شئ عادي لا تقلق ...سندخلها لغرفة التبديل ...
امسكها يساعدها علي النهوض ....و دخل إلي غرفة التبديل كما قالت والدتها سأل
_ماذا بها ؟
لتجيب والدتها_انه الرعاف تصاب به عندما تشعر بالتوتر ....
_هل تحتاج إلي طبيب؟
_أوه لا يا بني ...سنحتاج القليل من الثلج و الضغط علي انفها لمنع النزيف فقط لا أكثر ....
_سأذهب لجلب الثلج بسرعة ...
خرج من غرفة التبديل ليجلب الثلج ....فيما كانت سيدرا تجلس علي المقعد الذي وضعه لها أدهم قبل خروجه....تغمض عينيها و تخفض رأسها ....مستغربة اهتمام المدعو خطيبها و قلقه عليها .....انه بالكاد يعرفها ....قطع تفكيرها أنامل باردة و خشنة تضع قطع ثلجية علي عظمة انفها ...علمت انه أدهم عندما تكلم مع والدتها ....سمعت صوت أختها تخبر والدتها أن السيدة أم احمد تريدها بالخارج ....خرجت والدتها لتتركهما معا ...صمت تام و شرعت لأول مرة بضغط الصمت علي أعصابها ....مرت عشر دقائق علي هذا الوضع ....قطعه صوت أدهم يقول بعد أن رفع أنامله التي تضغط علي انفها ..
_لقد توقف النزيف ....
رفع يديه و مسح انفها و اعلي شفتها العليا بالمناديل الورقية ....أمرها بصوت رخيم
_افتحي عينيكِ...
فتحت جفنيها ببطء لتلتقي عينيها العسليتين بعينين خضراء حادتين ..مسحت وجهه بعينيها و هي تري وجهه البرونزي و ملامحه الحادة ....و لحية خفيفة ... و شعره العسلي المسرح بطريقة أنيقة نظرا لبعضهما مطولا .....و قطع الصمت الذي دار بالغرفة صوته و هو يسال باهتمام
نظر لسيدرا ..
_هل أنت بخير ؟
هزت رأسها إيجابا ...
_سأجلب بعض العصير البارد لتشربيه ...
سمع صوتها يهمس
_لا داع لذلك ...لقد أصبحت بخير ....
أمسك كفها لتنهض و ذهب بها إلي سنبور الماء ليغسل الدم الذي في يديها ....ثم سألها مرة أخري
_هل أنت متأكدة انك بخير؟
_أجل ....ليس هناك داع لجعل الناس تنتظر أكثر....
_لا تهتمي إن كنت مرهقة ...فقد نزفت الكثير من الدماء ...
_لا باس انه شئ طبيعي دائما ما يحدث لي ...
قطع ما كان سيقوله دخول والدته .....تقول بقلق_كيف أصبحت يا بني ؟
نظر لها مليا ليقول بهدوء _أنها بخير .....لا تقلقي يا أمي ....
_حسنا لا تتأخروا بالخروج ....لأن الناس بدأت بالقيل و القال...
تنهد و هو يقول _كما تريدين ....
خرجت والدته ...و وضع يدها علي ذراعه .....لتحمر خجلا من قربه .....
اخفض رأسه و همس لها
_كفي عن الخجل .....هذا سيثبت للناس ما يظنوه ....
رفعت نظرها له بعدم فهم ....لتلقي نظراته غريبة ......و لكن هذه النظرات من دون أن تدري جعلتها تزيد من اشتعال النار في وجنتيها ......ابتسم لها قبل أن يخرجا للمدعوين الذين بانتظارهم في قاعة الاحتفال .....

انتهي الفصل الأول .....

&&&&&&&&&&&&&


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
قديم 03-02-14, 11:28 PM   #20

مها هشام

كاتبة بقلوب أحلام

alkap ~
 
الصورة الرمزية مها هشام

? العضوٌ?ھہ » 301725
?  التسِجيلٌ » Jul 2013
? مشَارَ?اتْي » 513
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Palestine
? مزاجي » مزاجي
My Facebook My Twitter My Flickr My Fromspring My Tumblr My Deviantart
?  نُقآطِيْ » مها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond reputeمها هشام has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   cola
¬» قناتك max
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

انتهي الفصل الاول ..

قراءة ممتعة للجميع ..

بانتظار آرائكم ..

موعدنا مع الفصلين الثاني و الثالث الإثنين القادم ..

لكم حبي و احترامي ..


مها هشام غير متواجد حالياً  
التوقيع
روايتي الجديدة.. "اعتذر لتجاهلكِ"





رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
بقلم, خداعا, رواية, هزال

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.