آخر 10 مشاركات
أساور النرجس ( 2 ) .. سلسة مرايا (الكاتـب : Asma- - )           »          عرض مغرى (148) للكاتبة Michelle Conder .. كاملة (الكاتـب : nagwa_ahmed5 - )           »          الكاتبة والرائد / للكاتبة بنين الجبوري ، عراقية (الكاتـب : لامارا - )           »          رافاييل (50) للكاتبة: ساندرا مارتون (الجزء الأول من سلسلة الأخوة أورسيني) .. كاملة.. (الكاتـب : Gege86 - )           »          | أنـا هنـا .. | (الكاتـب : زينه 4 - )           »          بيارق العربا ، للكاتبه / فاطمه العبادي "عراقيه" (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          قلبي فداك (14) للكاتبة: ماغي كوكس .. كاملة .. (الكاتـب : monaaa - )           »          أسيرة الكونت (136) للكاتبة: Penny Jordan (كاملة)+(الروابط) (الكاتـب : Gege86 - )           »          ماسة و شيطان - ج1من س هل للرماد حياة!- للآخاذة: نرمين نحمدالله -زائرة*كاملة& الروابط* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          عشق السلاطين(1) *متميزة ومكتملة *.. سلسلة سلاطين الهوى (الكاتـب : serendipity green - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى قصص من وحي الاعضاء > الروايات الطويلة المكتملة ضمن سلاسل (وحي الاعضاء)

مشاهدة نتائج الإستطلاع: صبايا حابة اعرف مين اكثر ثنائي عجبكن في الرواية؟ومين كنت اكثر مهارة في صياغة شخصيته
نجلاء 93 35.23%
سليم 62 23.48%
هديل 128 48.48%
يحيى 86 32.58%
سمر 53 20.08%
عمر 60 22.73%
كريم 28 10.61%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 264. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

Like Tree3525Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-14, 04:39 PM   #1511

سلام12

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية سلام12

? العضوٌ?ھہ » 319863
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 1,422
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » سلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك max
افتراضي


مساء الخيرات ...

الخاتمة باذن الله غدا الساعة 7 مساء بتوقيت السعودية ..
اتمنی تعجبكم ...

برديس and ebtoto like this.

سلام12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-14, 05:11 PM   #1512

روااااسي

? العضوٌ?ھہ » 323897
?  التسِجيلٌ » Aug 2014
? مشَارَ?اتْي » 322
?  نُقآطِيْ » روااااسي is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

روااااسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-14, 05:29 PM   #1513

لبنى أحمد

? العضوٌ?ھہ » 140639
?  التسِجيلٌ » Sep 2010
? مشَارَ?اتْي » 814
?  نُقآطِيْ » لبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond reputeلبنى أحمد has a reputation beyond repute
Icon16e

في آنتظار الخاتمة بكل شوق
سلام12 likes this.

لبنى أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-12-14, 09:55 PM   #1514

هنوودة

? العضوٌ?ھہ » 234554
?  التسِجيلٌ » Mar 2012
? مشَارَ?اتْي » 397
?  نُقآطِيْ » هنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond reputeهنوودة has a reputation beyond repute
افتراضي

شكررررررررررررررررياعسل
سلام12 likes this.

هنوودة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 08:53 AM   #1515

الجميله2

? العضوٌ?ھہ » 315137
?  التسِجيلٌ » Mar 2014
? مشَارَ?اتْي » 2,827
?  نُقآطِيْ » الجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond reputeالجميله2 has a reputation beyond repute
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
سلام12 likes this.

الجميله2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 09:07 AM   #1516

"lara"

نجم روايتي وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية "lara"

? العضوٌ?ھہ » 251790
?  التسِجيلٌ » Jun 2012
? مشَارَ?اتْي » 993
?  مُ?إني » Baghdad
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » "lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute"lara" has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   fanta
¬» قناتك max
افتراضي

في النتظار
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

سلام12 likes this.

"lara" غير متواجد حالياً  
التوقيع
[
رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 11:33 AM   #1517

موجه حزن

? العضوٌ?ھہ » 291239
?  التسِجيلٌ » Mar 2013
? مشَارَ?اتْي » 245
?  نُقآطِيْ » موجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond reputeموجه حزن has a reputation beyond repute
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
سلام12 likes this.

موجه حزن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 02:50 PM   #1518

موزانه1

? العضوٌ?ھہ » 327966
?  التسِجيلٌ » Oct 2014
? مشَارَ?اتْي » 1,333
?  نُقآطِيْ » موزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond reputeموزانه1 has a reputation beyond repute
افتراضي

تو انتهيت من المقدمة كلي شوق للمتابعة ،،،وفقتي عزيزتي ،،،،
سلام12 likes this.

موزانه1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 05:09 PM   #1519

Dove86

? العضوٌ?ھہ » 260792
?  التسِجيلٌ » Aug 2012
? مشَارَ?اتْي » 560
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Iraq
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » Dove86 is on a distinguished road
¬» مشروبك   7up
¬» قناتك max
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
سلام12 likes this.

Dove86 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-14, 07:11 PM   #1520

سلام12

نجم روايتي

 
الصورة الرمزية سلام12

? العضوٌ?ھہ » 319863
?  التسِجيلٌ » Jun 2014
? مشَارَ?اتْي » 1,422
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » سلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond reputeسلام12 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
¬» قناتك max
افتراضي

الخاتمة ...

بعد خمس شهور ..

التقطت الحذاء الأسود الرجالي المرمي على الأرض بجانب الأريكة .. كم مرة أخبرته ألا يفعل ذلك .. وهو يحب أن يثير عصبيتها ويرميه في أي مكان أحيانا تجد حذائه عند الباب وأحيانا أخرى تجده في المطبخ .. تنهدت لتتجه الى الأريكة التي ينام بها .. تنقر بأصبعها على كتفه لعله يستيقظ من سباته وتعاتبه .. انتظرت ثانيتين وهي تنقر بشكل رتيب على كتفه ..لتشهق بصوت عالي ويقع الحذاء من بين يدها وهو يسحبها لتقع على صدره .. تضربه على صدره بكفيها .. لتقول بغضب وهو يبعثر شعرها الأسود الطويل على أنحاء وجهه يستنشق رائحة الفراولة التي تأسره " يحيى كفاك لعب هكذا في كل مرة .. "
تمتم وهو يقول بتسلية وشعرها يغطي ملامحه وملامحها بين طياته " أن اللعبة تعجبك حبيبتي .. فلماذا العناد ؟ .. "

شفتيه تتحرك على منحنيات عنقها ورقبتها ليهمس لها " شعرك لهو فوائد كثيرة .. هل تريدين مني ذكرها ؟ .. "

ابتسمت وقد تلاشى الغضب منها لتقول " لقد ذكرتها كثيرا لي حتى بدأت أنفخ نفسي .. "

ضحك ليقول بخبث " متى أخر مرة ذكرتها لك ؟ .. "

نظرت أليه لتقول وقد أحمرت بشرتها السمراء " بالأمس .. "

قال لها وهو يقلبها بسرعة لتصبح تحته وجسده و وجهه الذي لطالما عشقته يطل عليها " أممم بالأمس .. قبل أن ننام .. أم بعده .. "

أقترب فمه من شفتيها وهي تعضها بأسنانها اللؤلئية ليكمل عندما لم يجد جوابا منها " رائحة شعرك المليئة بالفراولة تجعلني أستريح .. نعومته عندما تتخلخل بين أصابعي تجعلني أشده بالقوة .. لا تسألينني لماذا ؟ .. فأنتِ تعرفين الجواب .. "

أجابته وهي تغمض عينيها بين لمساته التي تضيع بين طياتها الناعمة " لأنه يتسرب من بين أصابعك بسرعة .. "

قال " صحيح .. " و أكمل وهو يتغزل بشعرها " لونه يسحرني لا تفكري حتى بتغييره .. تموجه رائع .. وأيضا ينفع أن يكون ستائر تخفينا معا عن أنظار الفضوليين .. "

ضحكت بنعومة وهي تعرف أنه يقصد بهدولة التي أصبحت في سن تطلب كل ما يحلو لها ولا تكف عن طلباتها ألا متناهية .. لتقول وهي تحيط بذراعيها رقبته تلعب بشعره من الخلف بأناملها " أحبك يا رفيق الروح .. "
قبل شفتيها بكل العاطفة التي تتدفق بكل جزء منه ومنها .. ابتعد عنها بعد ثواني ليقول " أحبك يا سمرائي و فراولتي اللذيذة و أميرة بحيرتي وكل شيء جميل في حياتي .. "

ابتسمت له وهي تقبل مكان الندبة في منتصف جبهته .. تتذكر اللحظة التي كادت أن تفقده بها .. لقد كان سيموت ويتركها مجددا .. أكانت الحياة ستكون عادلة معها .. كانت في الماضي مطمئنة لأنه حي ويتنفس الهواء نفسه الذي تتنفسه .. ولكن في ذلك الوقت الذي جاءها الاتصال من هاتفه ضاعت الحياة السعيدة التي حلما بها معا في مهب الريح .. اختفت ابتسامتها التي رسمتها في بداية يوم عرسها معه الى حزن سرعان ما أرسل الجمود الى أنحاء جسدها .. وقد عرفت أنها حية من ذلك الخفقان المرعب لقلبها الذي أخبرها أنه لن يتخلى عنها .. لتترك كل ما هو موجود تركب مع السائق الذي عينة يحيى لها .. تتجه ناحية المستشفى الذي وصل أليه هو وعمر وسمر .. لتجد جسده يرقد على ذلك السرير في غرفة العناية المركزية .. ملفوف الرأس بشاش أبيض .. وحول رقبته أيضا من الواضح أنه جبس .. ليئن قلبها من المنظر لتفكر أن كانت رقبته كسرت .. لن تحتمل نظرت الحزن على وجهه .. لكن بعدها طمئنها الطبيب وأخبرها أنه كسر فقرة واحدة من عاموده الفقري .. وستعود بعد شهرين أو ثلاث .. أما جبهته فشقت وقد أخاطوها .. لكن بعدها عرفت ما الذي حصل لسمر وقد بكت على حبيبها وعلى سمر ... لا تصدق عندما رأت عمر جالس على الأرض الباردة للمستشفى يبكي .. عمر البارد كلوح الثلج يبكي من أجل سمر التي دمرها .. حتى الآن لم يعرف أحد من شرطة التحقيق من وراء هذا الحادث .. البعض يعتقد أنه عطل فجائي من السيارة والبعض الأخر يعتقد أنه من يد فاعل متمرس ..

شعرت بيديه تتسلل الى ما تحت بلوزتها الزيتية يخرجها من أفكارها .. ليقبل شفتيها بخفة ليقول " بماذا تفكرين ؟ .. "

ابتسمت ابتسامة مهتزة لتقول " بك حبيبي .. "

استقام بجلسته ليقول لها بخفوت " وبماذا تفكرين بي ؟ .. "

ارتعش جسدها لتلتفت أليه تحتضنه تخبأ رأسها في رقبته وشفتيها على جلدته ترتعش ليقول بقلق وقد عرف بماذا تفكر " لقد أخبرتك أنني لن أرحل الا أذا كتب الله .. الستِ مؤمنة بالقدر .. "

لترتعش أكثر لتقول " لا تبتعد عني .. لا أريد رؤيتك مجددا ترحل أمام عيني .. لن أحتمل ذلك .. "

" ماما أريد الذهاب الى الحديقة للعب مع صديقاتي .. " قطعت الجو الذي كان يلفهما أبنته المشاكسة .. ألقى نظرة الى ابنته وهي تضع يديها على خصرها بطريقتها الدرامية التي تفعلها دوما ..

لتبتعد عنه هديل بعد أن مسحت دموعها بالمنديل الذي ناوله لها .. لتتقدم من الصغيرة .. تلتقط يدها وهي تقول بحنان " هيا صغيرتي .. لنذهب الى الحديقة .. ولكن أولا لترتدي ملابس اللعب الخاصة بك .. "

لتقفز هدولة بين الدرجات تصعد معها الى غرفتها وهو ينظر أليهما وعينيه تلمع .. لقد تحقق حلمه .. وها هي زوجته وحبيبته في بيته وبين أحضانه .. بعد شهر من خروجه من المستشفى أصر على أقامة العرس .. وقد أقاموا العرس وهو بذلك الشاش الأبيض على رأسه وعلى رقبته وقد ارتدى بدلة سوداء بقميص أبيض وربطة عنق رمادية .. ولكن عروسة كانت جاهزة بكل المقاييس التي تخيلها بها وهي تدخل في زفتها وهو هنالك ينتظر اقترابها منه .. كانت رائعة و جميلة ومغرية لناظرين .. كان يريد إخفائها عن العيون .. بفستانها الأبيض الضيق الملتصق بجسدها يوضح منحنيات جسدها بفتحة عند الصدر وقد تغطت بطرحتها وقد كان ذيل الفستان طويلا .. وطرحتها التي وضعتها قد غطت بها وجهها وتسريحتها أيضا كانت لا تبان .. وهي تمشي بكل روية تتقدم ناحيته مع الموسيقى الكلاسيكية ... حتى وصلت أليه لتبدأ حياتهما معا .. ولكن بعدها عندما ذهبا الى الفندق الذي استأجره لهما .. لم يستطيع لمسها من ألامه ولكنه لم يرد العرس حتى يلمسها فقط .. بل حتى يراها الجميع بأنها أصبحت زوجته وفي عصمته ... ولكن بعد شهر أخر استطاع لمسها بعد أن عادت رقبته مثلما كانت وارتدت له الفستان الأبيض ذاته لتعيد له الذكريات .. وقد كانت ليلة من ألف ليلة وليلة .. لمساتهما لبعضهما ... وتنهداتها وهي بين ذراعية وقد ضاعا معا بين أحضان بعضهما ...
تنهد ليقول وهو يرفع رأسه للأعلى " الحمد الله على كل شيء .. " لينهض ليركل حذائه في طريقة .. ابتسم وهو ينحني ليلتقطه ويصعد السلم الى غرفته ...

************************************************** ******

زفر وهو يرى هيأتها تخرج من مقر عملها بشعرها الكستنائي الذي طال بطريقة بدائية .. نظر الى ملابسها لهذا اليوم وقد كانت مكونة من تنوره سوداء طويلة التي ترتديها كل يوم ولكن الذي يختلف قميصها البرتقالي و المخطط بالأفقي بلون الأبيض وكان طويل الأكمام ويتوسطه عقد صغير بلون الذهب .. وفي معصمها ساعة بيضاء بها كرستال يلمع كلما جاء على ضوء الشمس ... وقد طالت كثيرا بسبب كعبها الذي تطرق به الأرض .. وحقيبتها السوداء على ذراعها .. تنهد أنه أصبح يأكلها بنظراته التي لن تتوقف .. فكر متى ستعطيه فرصة ؟ .. لقد أطالت التفكير كثيرا بموضوعهما .. وقد حان الوقت ليسحبها لأقرب مكان خالي من البشر يتحدثان كأي بالغين .. ويتكلمان بجدية حول علاقتهما .. يعرف أنه أذا أختلا بها لن يتركها بحالها .. لقد نفذ صبره أنه يريدها أمام عينيه ليلا ونهارا .. رآها وهي تتجاوز الشارع بسرعة و تتجه الى الرصيف الذي أوقف في وقت سابق سيارته الجيب الزرقاء بالقرب منه .. خطواته تسرع بطريقة رتيبة على الرصيف ليلحق بها .. وصل أليها ليمسك بذراعها يلفها ناحيته حتى تقابله .. شهقت وهي لم تنتبه بأنه كان هو .. ليقول لها يهدئها من تعابير الخوف التي ارتسمت على وجهها " أهدئي حبيبتي أنهُ أنا فحسب .. "
انسحب اللون أكثر من على وجهها لتقول برعشة في صوتها " لقد أخفتني .. لقد ظننته .. لقد .. أنسى الأمر .. "

عقد حاجبيه ليقول لها وهو يحاول الى يثير خوفها " مما أنتِ خائفة ؟ .. هل هنالك خطب ما ؟ .. "

هزت رأسها بلا لتقول ببعض الثبات " لا ليس هنالك شيء .. أمم .. ما الذي أتى بك الى هنا ؟ .. "

لوي شفتيه ليقول بحذر وهو يراقب انفعالاتها " هل هنالك شيء تودين قوله لي ؟ .. "

ارتفعت وتيرة خوفها لتقول بتلعثم " لا .. اقصد لا شيء مهم .. "

تعقد فكه ليكشر فجأة ...ولكن في اللحظة التالية انفرد وجهه بابتسامة ليقول " حسنا .. هل لديك أعمال لهذا اليوم ؟ .. "

اتسعت عينيها لتقول " لا ليس لدي .. لماذا تسأل ؟ .. "

قال لها مرة أخرى بقلق " سمر .. أخبريني هل هنالك خطب ما ؟ .. "
كان يعرف من الطبيب النفسي بأن الحادث قد أثر بها .. يدفع بها الخوف وعدم الأمان .. لقد كسرت رجلها وقد ظنت بأنها عاجزة عن المشي بعد أن فاقت من الغيبوبة التي ظلت بها شهرين متتاليين بعدها أعتقد الأطباء أن من الممكن أن تكون دائمة .. فلا أحد يعرف متى تستيقظ ألا الله سبحانه وتعالى ؟ .. ولكن بعد ذلك الشهرين استيقظت وهي تهلوس بكلمات لا معنى لها .. حتى أرسلوا لها طبيبا نفسيا وشرح الطبيب له عن حالتها .. وأنها أن وجدت الأمان في حياتها ستعود مثل الأول وأكثر صحة وسعادة .. كاد أن يفقدها قبل خمسة أشهر .. قلبه تمزق من الألم .. عندما رأى جسدها ملطخ بالدماء .. وأعتقد أنها نهاية حياتها وحياته .. عند تلك النقطة توقف كل شيء أمامه .. ليتذكر مجيئه الدائم لها في المستشفى وهي بالغيبوبة حتى أفاقت دون أن يمل ..

اقترب منها في الوقت الحالي ليقول " لماذا خائفة ؟ .." مسك بيدها الباردة بين كفيه ليكمل " أنا موجود أمامك طوال العمر .. سوف أحميك .. وسأكون لك قلبا وقالبا .. "

أحاطت جسدها بذراعها الأخرى توقف ارتجافه لتقول وهي تنظر الى الخلف دون أن تقع نظراتها عليه وقد كساها الاحمرار " هل سنذهب الى مكان ما ؟ .. "

اقترب رأسه منها ليهمس " ما رأيك برحلة الى قلبي ؟ .. تستكشفين فيها مدى حبي لك .. "

ابتلعت ريقها بتوتر لتقول وهي تعض شفتيها وراء كل كلمة توقف فيها ارتعاشتها " أنا .. حقا .. أين سنذهب ؟ .. هل هنالك مكان معين ؟ .. لا تنسى نحن في الشارع أمام المارة .. "

ابتسم لها وهو يحاول الا يقترب منها أمام الأعين الفضولية ويخطف تلك الشفتين التي ترتعش خوفا من اللاشيء .. قال لها " ما رأيك بمطعم هندي ؟ .. "

عقدت حاجبيها لتقول " لم أذق منه من قبل .. "

أومأ لها بابتسامه عريضة ليقول " أذا سيكون لي الشرف لأكون أول من تجلسين معه لتتناولين من طعامهم .. وأن أحرق فمك طعامهم ما عليك سوى أن تخبريني وأنا سأفعل الواجب .. "

عبست وهي تنظر الى وجهه الآن .. لتقول بارتباك وبرائه جعلته يرفع حاجبيه بدهشة من عدم فهمها ما يقصده " ماذا تقصد ؟ .. لماذا سأخبرك سيتضح على معالم وجهي أن الطعام حار جدا .. "

ضحك ليقول " حسنا لنتجه الى السيارة .. "

يعرف أنها خائفة منه حتى الآن .. يريد أن يطمئنها .. يبعث الأمان بداخلها .. لعلها تشفع له وتعود أليه .. هذه الفتاة التي بين يديه ليست نفس سمر التي واجهته في الشقة عندما خطفها لقد كانت قوية توقفه عند حدة .. ولكن هذه التي بين يديه بدت هشة .. ضعيفة .. سهلة الكسر ..

.................................................. ...............................

وصلا الى المطعم الذي يشبه في ديكوره الخارجي تاج محل الهندي .. ومن الداخل كانت الطاولات مرتبة بشكل دوائر وكراسيها بدون مسند على الظهر وعلى القاعدة يوجد وسادة صغيرة .. اتجه بهما النادل على الطاولة التي حجزها في وقت سابق أخذ النادل طلبهما وذهب .. نظراتها تدور في المكان وتستكشف كل شيء موجود من الجدران الملونة بألوان متنوعة بشكل جميل وصور الزبائن المتواجدة على جدار عملاق للذكريات .. لتلتفت أليه تنظر ناحيته .. لقد بدأ مختلفا جدا عن عمر الذي أحبته .. الذي كان عاشقا للنساء .. شعور لا يوجد له معنى يتسلل الى قلبها .. عضت شفتيها متى ستتخلص من ذلك الخوف الذي يجعلها تلتفت الى الخلف مئات المرات تتأكد فيها أنه لا وجود لأحد يريد أن يضرها ؟ .. أغمضت عينيها بألم الدموع تحرقها .. متى ستتوقف تلك الدموع عن البكاء ؟ .. على الأقل ترحمها من عذابها النفسي .. تتذكر تلك الشهور التي تذهب بها الى طبيبها تفضفض كل شيء له .. حتى ترجع الى الشقة التي استأجرها عمر لها تشهق قبل أن تغلق الباب خلفها لتسند جسدها عليه .. لتجد نفسها تصرخ من الحياة .. تفتقد حبيبها الذي يجلس أمامها الآن يطمئنها كل مرة أنه سيكون بجانبها .. لكن من يفهم ذلك القلب الذي يرجف كطير صغير ابتل من المطر يبحث عن مأوى يحميه .. فتحت عينيها لتجده ينظر أليها بعاطفة ليمد كفه ناحيته يمسح تلك الدمعة التي التصقت على طرف عينها قبل أن تنزل .. أين تلك القوة التي أظهرتها له قبل شهور عندما عاد وأخبرها أنه يحبها وقد ندم ؟ .. لقد وقف معها بعد الحادث وتحمل جفائها .. وخوفها من العالم الخارجي .. حتى وصلت الى هذه النقطة في حياتها لتحقق حلمها بأن تكون مدرسة أطفال .. لكن الى متى الخوف ؟ .. الى متى تعزل نفسها ؟ .. أن قلبها يبحث عن مكان أمن يرسي عليه دون أن يجد مشكلة في حياته ويعود يبكي وحيدا مجددا ..
سمعته وهو يقول لها بصوت أجش " ما الذي جعل هذه الدمعة الصغيرة تفر من عينيك ؟ .. "

لتجيبه بصوت متهز " أنت وقلبي .. "
عينيه ارتجفت ليبعد أصابعه التي مسحت دمعها ليقول بصوت متأثر " ما به قلبك ؟ .. "

تقول بحزن وهي تلعب بكأس الماء حول أصابعها " قلبي وحيد .. متألم يبكيك كل ليلة .. ماذا أفعل له ؟ .. "

ألتمعت عينيه بعاطفة جياشة قائلا " لماذا تجعلينه يبكي علي ؟ .. لماذا لا تدعينه ينطلق حتى يصل لي ؟ .. "

لتعض شفتيها والدموع تلمع في عينيها " لأني خائفة عليه من الجرح .. خائفة أن يموت أن عاد أليك .. "

اقترب النادل منهما يوزع الطعام على الطاولة .. رحل ليتركهما ينظران الى بعضهما .. ليقول وهو يبدأ بمسك الملعقة بين أصابعه " سنكمل حديثنا بعد الأكل .. هيا تذوقي الطعام .. و أعطيني رأيك .. "

نظرت الى المحشي أمامها تلتقط قطعة بالشوكة التي تناولتها في يدها ..

بعدما أنهوا طعامهما .. أخذ كل منهما ينظر الى الأخر بتأمل .. وكأن كلا منهما يحاول حفظ ملامح الأخر ..

قال وهو يلتقط كفها الموضوعة على الطاولة يقبلها " ما رأيك بالطعام ؟ .. "

أومأت وهي تقول بصوت ناعم " طعمه لذيذ ولم تلسعني حرارته .. "

ابتسم ليقول وأصابعه تلعب براحة كفها " متى ستثقين بي سمر ؟ .. لقد تغيرت كثيرا الى ترين .. "

أجابته ووجهها أكتسحه وكفها ترتجف بين أصابعه التي تدغدغها " أنا لم أعد أثق بأحد .. "

توقف عن ما كان يفعله براحة كفها ليشدها بكفه يرسل الدفء لها ليقول بصوت أجش " لقد أخبرتك من قبل أنني تغيرت لأجلك .. "

تحاول سحب يدها من بين تأثيره وهي تهمس " يكفي ما قلته دعنا نتكلم في وقت لاحق .. "
تنهد بإحباط وهو يقول " حسنا لنخرج .. حتى أوصلك الى شقتك .. "

يتبع ...


سلام12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ومازلت أذكرها سلسلة طيور مهاجرة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.