آخر 10 مشاركات
باسم الحب (22) للكاتبة المبدعة: rajaaazmy *مميزة & مكتملة* (الكاتـب : rajaaazmy - )           »          سراب الحب (8) للكاتبة الخلابة: نور الهدى *مميزة & كاملة* (الكاتـب : نور لينة - )           »          استسلمي لي(164)للكاتبة:Angela Bissell (ج1من سلسلة فينسينتي)كاملة (الكاتـب : Gege86 - )           »          زهرة .. في غابة الأرواح (3) * مميزة ومكتملة * .. سلسلة للعشق فصول !! (الكاتـب : blue me - )           »          8 - الورود ايضا تبكي - دوروثي كورك (الكاتـب : فرح - )           »          أسوار قلبي (84) للكاتبة المبدعة: جوليستان {كاملة} * مميزة * (الكاتـب : Andalus - )           »          عيناك ملاذي (73) للكاتبة المتألقة : جلنارag * مميزة & مكتملة * (الكاتـب : جلنارag - )           »          وغنى الهوى .. ليلى *مميزة و مكتملة* (الكاتـب : سحابه نقيه 1 - )           »          ماسة و شيطان - ج1من س هل للرماد حياة!- للآخاذة: نرمين نحمدالله -زائرة*كاملة& الروابط* (الكاتـب : نرمين نحمدالله - )           »          أترقّب هديلك (1) *مميزة ومكتملة* .. سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة > قسم ارشيف الروايات المنقولة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-10-14, 02:01 AM   #1

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي ضمني بالحيل ودي بدفا صدرك أصيح ماني لعبة أنتقام الكاتبة / amlt ،



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم يا جميلات رواية مغربيه جديده بنكهة غير
ان شاء الله تعجبكم
قراءة ممتعة




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:05 AM   #2

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

أحبك جدا وأعرف أن تورطت جداً

أنا أول مرة اكتب رواية رغم انني مدمنة روايات
ويا ريت تسامحوني على الأخطء اللغوية ويا ريت كمان القى منكم ألتشجع الكافي لأكملها معكم
أنا من المغرب العربي ولكن أعشق الخليج والشام لذلك قررت أن تكون روايتي مزيج منهم
أنا ككل الفتيات أعشق الرومانسية
روايتي رومانسية جريئة خيالية يتخللها بعض الواقع
فرأفوا بمولودتي الأولى وساهموا في نجاحها بالتشجيع والنقد البناء
شكرا جزيلا لكم





اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:16 AM   #3

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ألبارت الأول
مسحت دموعها المتساقطة بدون إذن منها بكل عصبية وهي تقول: اوكي خالو أنا موافقة بس بشرط
باسها بين عينيها بكل حنية : شو حبيبة خالو
..... : ما بدي منهم اشي ولا مليم الحمد لله إلي معنا مكفينا وأردفت بغصة : ياليت ما كنت بنتهم .... ما قدرت تكمل حكي فقد غلبتها دموع القهر والظلم
عند رائد كل شي ولا دموع دلعتو : حبيبتي عشاني عشان سوزان يكفي دموع والله فيني إلي مكفيني بس لاجل سوزي مستعد أحرق الديني كلا
إحتضنها بكل قوته مشان يحميها من كل العالم بدو يعوضها حنان أمها وأبوها بدو ينتقم من عائلة أبوها منشانها ومن شان أمها روحو سوزي .....
……..ورجع بذاكرته إلي الماضي ذلك الشبح المؤلم الذي حرمه من أخته
رائد وسوزان توأم من أب سوري وأم تركية كل العالم يشهد بجمالهما وأخلاقهما كانوا روح وحدة في جسدين بدأت مأساتهما لما سفارا أمريكا لإكمال الدراسة
تعرفا على عبد العزيز الشاب الخليجي الخلوق الذي أحب سوزان من كل قلبه و طلب القرب من أخوها متناسيا عائلته خطيبته المغصوب عليها أبوه المتسلط رمى كل شيء وراءه لاجل عيون سوزان
إستغل فترة وجود أهلها في أمريكا وخطبها واعدهم بإتمام حفل الزفاف عند معرفة اهله وكتبوا الكتاب .
ولكن حذث ما لم يكن في الحسبان سوزان حامل !!!! هي صحيح زوجته لكن أهله ….. وكأن القدر يعانده توفت أمه الحنون وبدأت المشاكل في عائلته…..
كل مرة يقرر فيها اخبارهم تحصل مصيبة !!!!!!
بنته أصبح عمرها 3 سنوات ولا أحد يعرف بها أو هذا ما كان يظن إلي حين ذلك اليوم المشؤوم
جالس مع زوجته وبنته التي تلاعب خالها رائد ليجد نفسه أمام العائلة بأكملها أبوه اخوته اخواته خطيبته ... لينتهي المشهد في المستشفى بين الحياة والموت وزوجته حبيبة قلبه تحت العمليات خرج ليلحق أبوه ويستسمحه ركب السيارة وركبت معه وقادها بسرعة جنونية ......
توفي عبد العزيز و أصبحت سوزي مقعدة وفاقدة للنطق بشكل دائم ...
حقد رائد على عائلة عبد العزيز وأخذ عهدا على نفسه بالإنتقام لأخته ولتلك اليتيمة ...
تركوا الدراسة ورجعوا لسورية مثقلين بالحزن والحقد والألم .....

أبعد شبح الماضي لما سمع سؤالها البريء : خالو لما إنت بدك ايانا ننتقم ليه أخذتني لعندهم اليوم
رائد : خفت أظلمك قلت يمكن تغيروا يمكن لما يشوفوا بنت أخوهم إلي رامينها يحسوا على دمهم لكن ذنب الكلب أعوج
أخفت ضحكاتها وهي تقول : لا تقول هيك أنا ما ارضا على أعمامي ههه
سندت رأسها على كتفه وهي تتذكر شو صار اليوم
أخذها خالها كأخر محاولة لاصلح ما أفسده الدهر بينهم قبل ما ينفذ إنتقامو
بما إنو اليوم جمعة كل العائلة كانت مجتمعة دخلت و عرفت بنفسها لتصلها كل أنواع النظرات المعجبة والمزدرئة والمقهورة والحاقدة .... لتكمل بطردة محترمة من الجد ' بنت الأجنبية ماهي بنتي ' .


من هي ؟ ؟؟؟؟
هي بيسان عبد العزيز ال.... إبن خالد ال.... من أكبر عائلة المنطقة من الهوامير
من أم سورية تربت في منزل جدتها التركية وعلى يد خالها رائد
عمرها 22 سنة تدرس هندسة
كل اصحابها يطلقون عليها لقب فتنة فهي تفتن كل من حولها بجمالها الساحر وأنوثتها الطاغية وغنجها الرباني
كانت ملكة جمال بكل ما تعني الكلمة من معنى عيون ملونة زرقاء على رمادي مكحلة طبيعي مع رموش كثيفة وطويلة
شعر أشقر طويل ناعم
بشرة بيضاء مخملية
وجنتين حمراوين
شفايف مكتنزة صغيرة بلون التوت
والأدهى من كل هذا غمازتيها اللتين تقتلان كل من يناظرها ....
جسمها طويل متناسق وقمة في الانوثة .

في مكان ثاني
إعتدل بجلسته وسأل بكل إهتمام : كل هذا صار اليوم ! بصراحة مالو حق جدي بتضل بنت ابنو ....
قاطعته أمه : قطيعة تقطعها من بنت لا تذكرونها في بيتي
وقامت بدون ما تسمع ردهم
العنود : أنا بغى يغمى علي
..... : ليه ؟
الجازي : من جمال البنت والله قطعة قمر
ريم : اسكتي الله يرحم والدينك هي والجمال خطاًن متوازيان لا يلتقيان
ضحك على خبال خواتة وقام طلع لجناحو يريح من تعب الشغل حتى يوم الجمعة ما إرتاح
أخذ شاور و جلس على الكنبة يطالع التلفزيون ولكن قطع عليه استمتاعه بالفيلم إبن عمه وأخوه بالرضاع براء
براء : اطلع الحديقة أنا برى
....: يا أخي النفس عافتك يلى روح بيتكم 24 ساعة ناشبلي ارتاح منك في الشغل ألقاك في البيت
براء : أفااا أنا يتقالي ها الكلام يلى بلا طولت لسان أنا استنى

في الحديقة
براء : شرايك في سالفة بنت عمك
....: بصراحة رحمتها جدي كثير عنيد
براء : الأصح ضالم
....: لأ مو صح جدي يكابر بس خايف لما يسامحها واحد فينا يستسهل السالفة
براء : وجهة نظر بس أنا لو فيني ساعدتها أتخيل نفسي مكان عمي الله يرحمو ...
....: صدعتولي راسي بسالفتها طول عمرنا نعرف إنو بنت عمنا عايشة بسورية ولا واحد فكر فيها ليه اليوم حسيتو على دمكم ورحمتوها
براء : خلللاص بس أنا غلطان اخر مرة أستاذ بيان
بيان : والله أنا كمان راحمها لكن جدي صعب ويمكن يدمر حياتها و عماني كمان خاصة عمي يوسف كل شي عندو إلا الورث ..

من هو ؟
هو بيان محمد ال.... 26 سنة شاب وسيم لأقصى درجة كله رجولة
جسم خيال طويل ومعضل شوي
أبيض البشرة وشعره الناعم بني طويل شوي
عيون زيتية ساحرة
أنف كسلة السيف
و غمازات قاتلة
رزة وهيبة درس في بريطانيا وحاليا متكلف بشركات العائلة وراح نعرف السبب بعدين
ثقل كتير وما يعطي للبنات وجه رغم إنو مطيح كل بنات العائلة
صديقو وأمين أسرارو براء

يلى نتعرف على العائلة الكريمة
الجد خالد ال.... من أكبر تجار المنطقة رجل جبار وقاسي كلمته تمشي على الكل من الصغير للكبير
الأبناء
يوسف ( أبو خالد ) : ابناؤه خالد 32 سنة متزوج فاطمة وعندو ولدين
سلطان 28 سنة عايش في بريطانيا
ساره 23 سنة
رنيم 18 سنة

محمد ( أبو بيان ) : بيان 26 سنة
العنود 24 سنة
الجازي 22 سنة
ريم 20 سنة

أحمد ( أبو براء ) : براء 26 سنة
بسمة : 24 سنة

عبد العزيز ( أبو بيسان ) : بيسان 22 سنة

وأخيراً العمة هيا أرملة بدون أطفال لكن تعتبر بيان وبراء ابناءها وتعزهم كتير

رائد : مشكور كتير ماجد معروفك ما راح انسه بحياتي
ماجد: ولو احنا إخوة وبيسان بنتي قبل ما تكون بنت عبد العزيز
رائد : كم يوم راح يبقى بالتجبيرة
ماجد : بعد الحادث أنا أخذتو بنفسي لعند دكتورنا ههه وقال راح نترك الجبيرة على يدك شهر رغم انها ما تحتاج أكثر من إسبوعين
رائد : وبيسان
ماجد : أنا قتلوا كتعويض على كسر يدو اليمين راح إبعتلو سكرتيرة خاصة تكتب بدالوا
رائد : ووافق ؟
ماجد : في الأول لأ لكن بعدين قبل وانت تعرفني زنان
وأعطاه ورقة فيها كل التفاصيل متى يبدأ دوام بيسان وشو هو الشغل ....
ماجد بتردد : رائد أنا حاسس انك تلعب بالنار وما تنسى يمكن تكون الضحية الأولى بيسان
رائد : ما تخاف أنا مخطط لكل شي لكن ادعي إنو مدت شهر تكون كافية وما تنسى أنا ما تركتش أهلي وحدهم مشان شي مو متأكد منو
..........


إتكأ على الأريكة السوداء
ووجه نظره لصديق طفولته وأخوه
براء : بيان ما يصير هيك ارحم نفسك يا اخي خذ إجازة من الشغل
بيان : براء إنت أكثر انسان تعرفني . و- بعد سكوت دام دقائق. شو رايك في موضوع السكرترة الخاصة
براء : أكيد موافق ولا كيف بدك تمشي الشغل
وقطع عليهم حديثهم دخول السكرتير معلناً بدء الإجتماع……


شو رايكم ؟
شو راح يصير في الأيام القادمة ؟
شو نوع الانتقام ؟ وراح ينجح ؟
أنا في إنتظار ردودكم وتوقعاتكم




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:21 AM   #4

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي




ألبارت الثاني


واعددت فنجان قهوني المسائي

واتجهت إلى ركني المعهود تحت اغصان ياسمينتي

حملت اوراقي وقلمي .....

وعبثا حاولت ان اخط عبارة ......

تقاذفتني امواج الذكرى والحنين !!!!!



لم و طعم قهوتي شديد المرارة اليوم

بالرغم من اني اعتدتها من غير سكر ..

لكن اليوم مرارها اكثر

لا أدري لماذا يخطط خالي ؟
بعض المرات أخاف من المستقبل ومن الأتي وأحن لحياتي البسيطة مع أمي وجدتي مع أصحابي في الجامعة
لكن لماذا الخوف ؟ خالي حرم نفسه من الحياة والزواج لأجلي فلماذا أخاف ؟
أخاف على أهل لم يحترمو أمي ؟ قتلوا والدي ؟ ابي غلط ؟ وماذا هل هي نهاية الحياة ؟ وأنا ما ذنبي أعيش بدون أهل ؟ .....
كانت هذه أفكار بيسان طول المدة الفائتة
اغلقت مذكرتها ودخلت تبحث عن إجابة اسئلتها عند أبوها الثاني رائد
بيسان بحيرة واضحة : خالو أنا لحد الأن ما فهمت شي ؟
رائد : حبيبتي انسي كل شي مو إنت بدك وظيفة تشغلي بها وقتك في الصيفية وتساعدك في مصاريفك ؟
بيسان برجاء : خالو الله يخليك فهمني شو مطلوب مني
رائد : يا قلبوا إنت راح تكوني سكرتيرة خاصة لأبن عمك اسمو بيان
قاطعته قائلة : أكيد راح يعرفني
-لأ حبيبتي هو ما كان معهم يومها وأصلاً الشركة ما يشتغل فيها إلي هو وإبن عمك الثاني براء وإثنيناتهم ما كانوا موجودين أوك ؟
- خالي و شو مصلحتنا من بيان وبراء ؟ و عمامي فين يشتغلوا ؟
- بيسان بسك اسئلة انسي الإنتقام وطاريه إنت راح تشتغلي مثل أي حدة بس
- بس شو ؟
- مهما وصلت علاقتك في أي شخص في الشركة حسك عينيك مخلوق يعرف إنو إنت بنت عبد العزيز حتى أوراقك إلي شتغل فيهم عمك ماجد ما كتب إسم عائلة أبوك كتب إسم عائلتنا أوك ؟
- أوك بس والله العظيم خايفة
حضنها بكل قوة : أففاا أنا رائد معك وإنت خايفة والله العظيم ثم والله العظيم أي شي ممكن اعملوا لو حتى غلط فهو مشان خاطر عيونك لحلوين . يلا يا حلوة ما بدك تعشينا
أشرت لعيونها بمعنى من عينية واتجهت نحو المطبخ لتعد وجبتها المفضلة البيتزا لها ولخالها محاولة أن تتناسى الغد وما سيحمله من مفاجأت فهو أول يوم لها في الدوام ....
__________________________________

ككل يوم جمعة العائلة كلها مجتمعة في بيت الجد
كانوا الأمهات في مجلس الحريم .. كالعاده اما يتكلمون في مواضيع خاصه او انهم يحشون .. وعمامهم في مجلس الرجال أما الشباب
والبنات فكانو جالسين لحالهم في الملحق عم بتابعوا مباراة ريال مدريد و برشلونة والحماس على أشده ° عائلة كوول °
الحال هنا , ليس ككل مره ,فالاصوات مرتفعة و تعلوا و تنخفض بحماسة تتخللها بعض صرخات من البنات
تزامنت مع دخول خالد
قال بصوت مرتفع : شو هالاصوات المرتفعة هون ؟؟

بيان بابتسامة : يا هلا و الله , تعال الحق البنات و اقعد جنبهم , و الله قاعدين على اعصابهم و منحرقين , روح واسيهم ههههههههههههه

العنود : بيان خلينا إخوة , و بعدين لسا المباراة ما خلصت و احتمال كبير مو بس نتعادل لا ممكن كمان نفوز ..

براء : هههههههههههههههه , اقسم بالله لازم صورتك , و انت تدفني راسك بالكنبة بعد الخسارة , هههههههههههههههه , اسمعي مني روحي غيري أتشرت ( كنت لبسة تشيرت برشلونة ) , انت وجهك وجه رياضه ..

و فجأة دخل الجد بصوت تملكه الغضب : يعني افهم من هيك يا رجال , ما لقيتو تحضر المباراة الا مع خواتكم ؟؟!! , ليش تحضروها بالبيت !! الله ما كثر من كوفي شوبات !!!!!!!!!!

العنود بغضب : لانه بتحرق اعصابهم , و بخافو يخسرو , و...
الجد : العنود بلا طولت لسان انطمي أحسن لك

براء غمز العنود : ههههههههههه ,شكرا جدي كفيت ووفيت ...

قاطعهم الجد : بتعرفوا , انتوا مو وجه نعمة , راح خليكم تعرفوا تتحمسوا صح ..

توجه نحو جهاز الاستقبال و اخرج منه كرت قناة الجزيرة , فتعالت الاصوات ..

بيان : جدي بالله عليك شو بتعمل ؟؟ مشان خاطري هالمرة .. وقام باس راسو

البنات بصوت واحد : جدي و الله ما نعصب و ما نطلع أي صوت , بس خلينا نكمل المباراة ..


وقف خالد : بالله جدي ؟؟!! كل يلي ضايل ربع ساعة ..

توجه الجد للخارج : يعني ما راح عليكم شي , سلام ..

بينما خرج الشباب مسرعين لأحد الكوفي شوبهات , نظرت العنود وساره لبعضهما بقهر ..
بينما تعالت أصوات ضحكات بقية البنات إلي ما يفهموا ولا شي في الكورة بس حماس لا أكثر ولا أقل
وفجأة نظرت العنود لبسمة : جد اخوك شو به حاط دوبو من دوبي ..

بسمة : اه و الله معك حق , إنت عم تتلكشي عليه ..

ساره بابتسامة : بسمة معها حق , ههههههههههههههههههه , شوي كنت بدك تضربي براء ..

العنود : لا جد بيقهر , قال فريق بسكوتات او فاشلين , قال شو احسن لهم يلموا الطابات من انهم يلعبوا ..على اساس الكل مو عارف , انهم مشترين الحكم ..

ريم : بلا ما تقهري حالك , يلا تعالو خلينا نطلع نكمل سهرتنا برى شو رايكم نروح نسبح ..

سألتها العنود : و المباراة ؟؟

الجازي : خلص ما ضل فيها شي اساسا ..

بسمة : قولتك اليوم ما عندنا حظ ..

رنيم : قال حظ , ولك انتم ما عندكم لعيبه اساسا ..

ناظروها الكل بستغراب : إنت مو على أساس برشلونية مثلنا ؟؟
رنيم : لما حبيبي يشجع الريال لازم أكون مثلو
ولما شافت نظرات الإستنكار من الجميع حاولت تصحيح خطأ اعترافها
رنيم : هههههههههههه , كلمه و حكيناها ,عم أحكي على رنالدوا
وخرجوا لكمل سهرتهم في المسبح .....

ومضت الليلة طويلة على البعض وهادئة عند الأخرين

في اليوم التالي

صحيت بيسان من النوم اتروشت و لبست فستان اسود بدون أكمام لفوق الركبة مع اكسسورات فضية وفكت شعرها وسوت مكياج خفيف بس كحل ومسكرة وشوي بلوش لبست كعب اسود طلع شكلها يجنن
خلصت اللمسات الأخيره واختتمت شفايفهاا بروج وردي ودعت الله لكي يعينها على أيامها القادمة
سلمت على خالها وتوجهت نحو الشركة

دخلت الشركة ...دخلت المصعد وطلعت للطابق الثامن مثلما قال لها خالها ..
بعد ما سألت عدة موظفين على مكتب المدير
وصلت للمكتب ودخلت مباشرة بطلب من السكرتير اللي ينتظر وصولها..
دخلت واغلقت الباب وراها وهي تناظر المكتب شافته جالس وواضح انشغاله..
بيان كان ماسك ورقة ويسجل ملاحظات على كل ملف بين يدينه..
ومو منتبه للي دخلت المكتب وخاصة انو منشغل باللي بيدينه


سلمت بهدوء..ورد السلام عليها بالمثل ..
رفع راسه
جت عينه بعينها
تصنمت مكانها ما قدرت تشيل عينها من عليه واقفة متنحة بجماله و رجولته
تأملت
ملامحه الرجولية الحادة..ولحيته الديرتي..
ما تدري شلون تتصرف..تحس رجولها تخونها ومي قادرة تتحرك وتطلع من المكان اللي هو فيه..
عطره اخترق أنفاسها بقوة ....
تغلغلت الرائحة في دماغها وغمضت عيونها وحست بتخدر من مجرد عطره..

ما كان في حالة أقل منها بقي متنح يطلع فيها اذهله جمالها إلي واضح من عبايتها المفتوحة وشيلتها المرمية بكل اهمال وخصلات شعرها الناعم الأشقر حول وجهها
مرت كم دقيقة على هذا الوضع ليقطعها دخول السكرتير سيف
سيف : أستاذ هذا ملف الأنسة بيسان
بدون ما يناظرها : أنسة شو تشربي
بيسان : مشكور ولا شي
بيان : إثنين عصير برتقال سيف
وتوجه بالخطاب إليها تفضلي اجلسي
حست بنظراته المسلطة عليها ..والحرارة ترتفع بوجهها من نظراته المتفحصة..
انحرجت وهي تخبي يدينها تحت الطاولة وجهها تورد بخجل وبهمس دووب ينسمع:مشكور..
ضحك بخفة وهو يغطي فمه على احراجها:ههههه..على وش تشكريني..
انحرجت من نظراته ومن ضحكته العذبة..رفعت راسها بإحراج وعينها جت بعينه : أول شي على الشغل وثاني شي على العصير

تخدر بصوتها المبحوح ونظرات عيونها الملونة بس ما بين وابتسم ابتسامة بانت فيها غمازاته
:
أنا إلي لازم أشكرك لأن إنت
كمان بدك تساعدني ههه راح تشتغلي بدالي . أول شي شو هي مؤهلاتك
ثم أضاف : يعني سكرتيرتي الخاصة أ قل شي أعرف شو مجال تخصصها
ذابت من ضحكته وغمازاته
و قالت :
أنا ادرس هندسة معمارية
بيان بإهتمام : في أي جامعة
بيسان : مو هون في سورية
بيان : أاهة أنا حسيت من لكنتك بس استبعدت. وبضحكة : هو بصراحة اختصاصك بعد شوي عن مجال شغلي بس أنا راح كون معك وعلمك أوك ؟
بيسان : أوك .
………………………
و هكذا مرة اليوم الأول على بيسان يعني شوية شغل وشوية تأمل في جمال ورجولة بيان إلي رغم اخفائه لنظراته ما كان أقل منها




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:26 AM   #5

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ألبارت الثالث


صدفه ومن بين كل الناس علقني

من يوم شفته وعيني جات في عينه

حسيت شي في عيونه حيل يجذبني

لما ابتسم بانت بوجهي تلاوينه


سلم عليي وجلس جمبي وكلمني

كل الحواجز تلاشت بيني وبينه

اخذ ايديني بايديه وقام يوصفني

ولا تمنيت ايدي تترك ايدينه


قالي كلام بصراحه حلو دوخني

ماقد سمعت بحلاته اه يازينه

معاه احس الأغاني عنه وعني

واجمل اغاني الغزل شعري وتلحين


أكيد كلكم عم تسألوا شو أخبار ابطالنا :* يلا معي نستكشف شو رايكم ندخل عليهم فجأة أو نستأذن ..... يلا


في الشركة

بيان جالس وراء مكتبه..يكمل اشغاله. و بيسان أمامه على الطرف المقابل وبإيدها ملف.

ناظرها بيان: شو كملت شغلك يلا راح نشوف شطارتك

بيسان ما جاوبت بس ناولته الملف اللي معاها : تفضل

مسكه وفتح الملف وجلس يراجعه..مرت فترة طويلة وبيسان جالسة على اعصابها وخايفة تطلع عندها غلطة.

رفع بيان راسه:تمام كذا..يعطيك العافية..بس بصراحة

بيسان بشقاوة: لا بس ولا شي ما تنسى إنو مو مجال تخصصي يعني برافو إلي . مو صح
بيان مستانس على شقاوتها ودلعها : مو صح
- أفااا أستاذ بيان أنا هيك زعلت وشوف مين راح يكتب بدالك في الإجتماعات بس إذا بدك ياني ارضى أطلبلي هوت شوكليت
- هههه تموني أنسة بيان استني شوي
وخرج مين المكتب وهي مو تلوم حالها على تلقائيتها الزايدة وتكلمت بهمس : أوف أكيد زعل مني الحين في وحدة عندها عقل تطلب من مديرها هوت شوكليت
- لأ ماني زعلان

مد لها فنجان الهوت شوكليت وهو يقول:تفضلي..
تناولت الفنجان منو وعينها جت بعينه..
ونظراته تحرقها ..
ما قدرت تخفي ارتبكها وخجلها منو وبصوت أقرب للهمس : مشكور ....................
نزلت نظرها بسرعة وهي تتمنى تطلع من المكتب ..
وتوترها بالقرب منو كل لحظة يزيد عن أول..
شرب من فنجانه وهو يتناول ملف قريب منو ..

ناظرها وقال :شوفي هالملف .بد ياكي تشتغلي عليه وأي شي شي يستصعب عليك أنا جمبك أوك ..

..................................

خرج من المكتب متوجها إلى المنزل مو عرف ليه هالكثر متضايق
أول أسبوع يستانس على الشغل هيك وجود بيسان في مكتبه أضاف لشغل طعم ثاني
لف شوية في الشوارع وتوجه لقصرهم و- هو عم يدعي ربي ما يقابل أحد أكثر شي يكره الأسئلة خاصة إنو أخواتو ملقوفات
دخل غرفته وهو منقهر من نفسه..يبي يشيلها من باله ومو قادر..
رمي جهازه على السرير وأخذ منشفته ودخل الحمام..
شغل الموي الباردة ووقف تحتها لعل تطفي النار اللي شاعلة بقلبه منها..

وهو يتناسى وجودها بحياته وينفض تفكيره كل لحظة كل ما مر طيفها عليه..
طلع والمنشفة تغطي من خصره لين ركبه ومنشفة صغيرة يمسح فيها شعره..
وقطرات الماء تنساب على عضلات صدره البارزة لتسقط على السجاد الفخم بالغرفة..


براء إلي ملاحظ تغير صديقو في الأيام الأخيرة مو قادر يصبر أكثر لزم يعرف
أخذ بوكو ومفاتيح سيارتو الجمس وتوجه لقصر عمو محمد
_____________
.كانت نازلة وسارحة ..............وفجأأأأأأأأأأأة صوت صرااااااااااخ
العنود وبكل وجع الدنيا ..........آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ................... تزحلقت عالارض ودخلت قطعة زجاج كبيرة في رجلها........

العنود وهي تتألم ودمها ينزف بشدة .............غطى اصابع رجلينها.............زاد صراخها من الالم :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ يا ربي................بموت ...........رجلي

_________________________
وهو داخل قصر عمو سمع صوت صرخة قوية ...... هو متأكد إنو صوتها .... يا رب احميها يا رب ..... دخل مسرعا ليجدها ملقات على الأرض ودموعها تنزيل بصمت ولا أحد بجانبها ..... لم يعرف كيف صار ذلك ولكنها في حضنه الأن .....بكت وهي في حضنه وهو يمسح على شعرها :

وش صاير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وشوهالدم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العنود وهي تبكي وتتأوه وبحروف متقطعة:ما أد...ري...................نزلت .....وتز.حلقت وكاين في شي مكسور عالارض ..........دخل في رجلي

براء وهو يناظر رجل العنود وبعين متفحصة يرفعها..........توجه لسيارته
و أحضر مطهر جروح وقطن ولفاف طبي

العنود اللي بدى يغمى عليها بسبب كمية الدم الكبيرة اللي فقدتها..........ودموعها اللي ما زالت تنزل على وجهها اللي بدى يظهر عليه شحوب.........استسلمت ليدين براء وهي بدت تفقد الاحساس

يتبع


اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:31 AM   #6

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

فتحت عيونها ببطء وهي تحس أنها شبعانة نوم ..... يا الله حلمت حلم ولا أروع .... فلتت منها ضحكة .... اه منك يا براء حتى في الحلم ناشبلي .... مدت يدينهاا قدامهاا وهي تتمغط وتناظر غرفتهاا .....قامت من سريرهاا وهي تمشي برجولهاا الحاافية .... خطوة خطوتين .... فتحت عيونها على وسعهما .... يعني مو حلم ... أنا كنت في حضن براء ... توردت خدودها من مجرد فكرة أنها كانت أمامه بملابس النوم وبدون حجاب ....
قطع تفكيرها صوت دقة خفيفة على الباب لتطل الجازي برأسها : صباحو عنيد كيف رجلك اليوم
العنود : الحمدلله منيحة بس أنا ما بتذكر شو صار امبارح
الجازي : بصراحة أنا كمان ما بعرف اتصلت بسمة قالت إنو إنت نزفتي كتير وأغمي عليك فاضطر براء يوديك المستشفى
العنود : شو مستشفى .... بهيك لبس ...
الجازي : لأ أخذ معو بسمة ولبستي عبايتها
العنود : العتب مو عليكم على بيان إلي نايم ولا حس بشي
وبدون سابق إنذار دخلت ريم : صباح الخير
.... صباح النور ....
... يلا الفطور حاضر ....
... إشالله الجازي أسندني رجلي لسة بتوجعني ....

_____________________


إستيقظ وهو مخدر من أحداث الأمس ..... حبيبتو كانت تصيح بحضنو .... كان عم يتنفس نفسها ..... الفرحة مو سايعتو .... بدو ليوم قبل بكرا تكون حلالوا .... لزم يفاتح امو في الموضوع ..... لأ لازم يعرف رأيها أول .... هي تكرهه وفي أكثر من مناسبة يحس ذلك ..... أوفف .... اليوم لازم أشوف بيان ... لازم أعرف شو به ....


في الشركة

بيسان جالسة تشتغل و هي متضايقة .... بيان من الصبح معصب .... شافني عم اشرب قهوتي في الكافتيريا التابعة للشركة مع الاستاذ سيف .... سيف كتير حباب .... زفنا زف مو صاحي .... هذا رابع شغل أعيدو ..... أوفف ....

بيان ما كان أقل منها تضايق .... الأنسة بيسان تاركة شغلها وطقتها سوالف مع سيف إلي باين من عيونو إلي هو خاق معها .....

كل واحد كان يشتغل ومخو فيه ألف تفكير وتفكير

قطع عليهم تفكيرهم دخول براء

اتنحنح عشان ينتبهو له : احم السلام عليكم
بيان رفع عيونه يناظر براء : وعليكم السلام .. هلا
التفت بيسان اللي كانت عاطيته ظهرها وهي ترد بهمس : وعليكم السلام
براء وهو يناظر بيسان ويكلم نفسه : ما شاء الله وش هالملاك ؟!!
انتبه بيان لنظرات براء ..قبض كف يده بعصبيه : براء وش عندك ؟

براء إلي على طول فهم على بيان : لما تكمل شغل تعلالي المكتب في موضوع بدي أحكيه معك
وعلى طول خرج .

بيان خلاص ما عد فيه يتحمل و مثل البركان الهايج رمى على وجهها الملف إلي بين يديه وهو يصرخ : إنت كيف تسمحي لنفسك تلبسي هيك ؟ وشعرك ليه مو مغطي مثل بقية خلق ربي ؟ ما تخافي ربي كاشفة وجهك ؟

ارتسمت ابتسامة..بعدها ضحكت بخفة على الكلام اللي قالة..ودمعة وحيدة أحرقت وجنتها ..كلامه أثر فيها جرحها : وإنت شو مو رجال غريب ولا أنا غلطانة ! أصلاً من سمحلك تحكي معي هيك ..
لم تستطع إكمال كلامها لأن العبرة خنقتها ...

غمضت عينيها ومو قادرة تكابر بدت دموعها في التساقط بغزارة
إستغل الفرصة وهو يقترب منها شوي ويتأملها عن قرب
تعجبه .. كل شي فيهااا يعجبه .. شكلهاا.. حركااتهاا.. براءتهااا..عفويتهاا .. تفكيرهااا .. دموعهاا .. ابتساامتهاا .. ضحكتهاا .. ارتبااكهاا وخوفهاا !!
كل شي فيهاا يجذبه ... بلع ريقه وهو يقرب وجه لهاااا

فتحت عيونها فجأة وهي تحس بعطره أقرب ..انصدمت من وجهه القريب منها..

رفع وجهها وهو يمسح دموعها بطرف أصابعه..
وبهمس ذوبها وعيونه تشع حب وخوف: أنا أسف
مسح دمعتها بطرف اصابعه وحضنها بحنان وقال: بيسان أنا أسف ما بعرف ليه تصرفت هيك مو متحمل فكرة إنو حدة يمكن يشوفك غيري

بكت وهي في حضنه وهو يمسح على شعرها ما تدري كم من الوقت..

مرت دقائق وبعد ما تأكد من هدوء انفاسها رفع راسها عن صدره وناظرها بشغف .
حط ايده على خدها وشوى شوى وعلى مهل قرب على شافيفها و
المشاعر تتفجر عند كل من الطرفين .. ماقدرت تسيطر علي نفسها ..... ...... نزلت ايداه لجسمها وضمه اله لحتى تقف وتلتصق
كل خليه بجسمه فيها وشفايفه ماغادرت شفايفها الا للحظات بسيطه لحتى ياخدو نفس .......
بيسان ماكانت حاسه بشى ابدا من الى حوليها ....


سحب شفايفه من شفايفهاا وهو مو قادر ينزل عيو نو مين عليها كل شي فيها يعجبوا
أخذ نفس وبلع ريقو : بيسان وربي ما بدي أزعلك بس أنا بغار
بيسان حست بحرارة اكتسحت جسدها..حتى توردت خدودها..وبعدت عينها عنو من جرأته اللي ما زالت تحرجها وتجعلها بمظهر الضعيفة أمامه .

بيان وهو يلاحظ ردة فعلها ابتسم.

... طلب إثنين هوت شكلت لأن يعرفها تحبو وكمان لحتى ينسيها إلي صار
.... شربت مشروبها و بدون ما ترفع نظرها : بيان
و بدون شعور منو جاوبها : يا عيون بيان
إنحرجت أكثر : ممكن أروح البيت حاسة نفسي تعبانة
حاسس فيها وما مضوا يحرجها أكثر : أوك بس اليوم ..



ما تدري تلوم نفسها والا تلومه على هالحب..ما تدري تعاتب نفسها على رضاها بتصرفاته الجريئة والا تعاتبه على تصرفاته الجريئة.
فردت سجادتها ولبست جلالها وصلت ..ودعت ربها يهديها للطريق الصحيح.

مرت دقائق وهي تصلي وتدعي ربها من قلب..كملت صلاتها ومسكت المصحف وجلست تقرأ قرآن ..وتناجي ربها في وحدتها.
وتبكي
تحس نفسها متورطة
استسلامها لبيان
حبها له إي أحبه وربي أحبه
خالها والإنتقام
بيان لو يعرف إنو أنا ببت عمو شو راح يصير .
أخذت دفتر مذكرتها صديق وحدتها و بدأت تكتب يومياتها مثل العادة
كتبت كل شيء صار معها وكل شيء تخجل من البوح به كأنها متأكدة أنا لا أحد غيرها سيقرؤها


انشالله يكون عجبكم ألبارت
بيان وبيسان شو راح يصير بينهم ؟
الخال ليه لحد الأن ما نفذ خططو ؟
شو هي الخطة أصلاً ؟
براء والعنود ؟
بدي توقعات حلوة مثلكم بصراحة 100 مشاهدة و ردين مو عدل ؟
إلي ما عجبتهم الرواية أنا بنتظر ردودكم على أحر من الجمر





اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:36 AM   #7

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

ألبارت الرابع

براء صحى متأخر من نومه على غير عوايدو : يوووووووووووووووه الساع عشرة تأخرت

راح الحمام أكرمكم الله وتروش وطلع بروب الحمام وراح لغرفة الملابس ولبس بدلة سموكن ورتب شعره ورجعه لورا وتعطر من عطره المفضل شانيل وشكله طلع يخقق.
راح لمكتبه وأخد شوية أوراق وطلع من الجناح
فادية أمه صاحية من بدري وجالسة في الصالة وطلبت من الشغالات يجهزوا الفطور
شافها وهو نازل راح عندها وباس راسها:صباح الخير يالغالية
فادية :صباح الخير يا ولدي ،انتبهت انه مستعجل
وهو عاقد حواجبه ويناظر الاوراق اللي بيدينه :أنا طالع الحين ،تبين شي يمه؟؟
فادية :شفيك يمه خليك تريق وبعدها روح ما يجوز تطلع على لحم بطنك كذا
براء :تأخرت يالغالية بروح عندي شغل
فادية :الله معك يا ولدي ربي يرزقك الزوجة إلي تتمناها
وهو خارج : كثري منها ياما أميين

ساد الصمت لحظات ..حتى كسرته خطوات بسمة القوية على الرخام وهي تركض:صباحو يا فدو

أمها ناظرتها بطرف عين:وبعدين معاكي يا بنت..مو ناوية تعقلي انتي؟؟

بسمة تقترب وتبوس راس امها وايدها وتجلس عالارض عند رجولها:ههههههه..لا مو ناوية يا قميل.

فادية وهي تسوي نفسها معصبة:بنت..تأدبي وكلميني عدل

بسمة :يا لبى قلبها فدو..عسل وربي وانتي عصبية

فادية وهي تمسك بسمة من ذانها:اعقلي يا بنت

وقفت وباست راس امها وهي تبتسم:هااا رضيتي مامي لغالية

فادية ما قدرت تمسك نفسها اكثر ..وضحكت على هبال بنتها:هههههههه..يا ويلي منك..الله يكون بعون اللي بياخذك..بينهبل منك

بسمة وهي تدور حول نفسها في الصالة: يوووه..قولي يا حظه..امه داعية له ليلة القدر

فادية تضحك عليها:هههههههههههههه

تعريف بعائلة ابو براء


براء جميل وحلووو ويخقق بس بيان غير
يشتغل في شركات
العائلة
حبوب وطيوب كثير ..!!
أبو براء (أحمد) جراح يشتغل مع أخوه محمد في مستشفى العائلة طيب وحنون
أم براء (فادية) ..طيبه وحنونه.. وتحب عيالها كثير
وأخيراً اخر العنقود بسمة 24 سنة مخلصة جامعة وجالسة في البيت ما تحب تشتغل طيوبة وحبوبة جمالها متوسط بس إلي يتعرف على شخصيتها يحبها غصبا عنو


بعد الموقف إلي صار بين بينهم بيان أصبح حميم معها بطريقه غير مباشره ... يساعدها أكثر بالشغل ، يتغاضى على اغلاطها ..... هدا غير لما بشوفها غرقانه بالشغل يجبلها غداها او مشروبها المفضل هوت شوكلت .... بمدح رايها و شكلها .....
هي حاسة بتصرفاتو وفرحانة بس كمان حاسة بالذنب...


على طاولة العشاء
بيسان بتردد : خالو
رائد : عيون خالو شبك ؟ ليه حاسك متغيرة
بيسان : كيف ؟
رائد : ما بعرف بس دايم سرحانة ما بتجلسي معي مثل قبل حتى ضحكتك الحلوة حرمتيني منها
ضحكة بخفة وهي بتبوس راس رائد :لاء مو هيك خالي بس في موضوع بدي أحكي معك فيه
رائد بهتمام : شو خالو ؟
بيسان : ما بدي انتقم
ليش ؟ لتكوني حبيتيه لبيان -
…وهنا تورد وجهها خجلاً وقامت وهي تخفي ارتباكها : ليش أنا جنيت

بعد إنتهاء الدوام
دخل براء مكتب بيان لحتى يروحوا مع بعض

وشافه
حاط يده على خده وشكله سرحان

راح عنده
وجلس
على طرف المكتب وبيان مو حاس فيه

براء ويحرك يده قدام وجه بيان:هي ياأخ وين وصلت
وهو يقوم من سرحانه على صوت براء
بيان:ها لا معاك
براء وهو يضحك:هههههههه وين معاي وانا لي ساعه جالس مو حاس فيني
بيان:لابس سرحت شوي
براء:اللي ماخذ عقلك
بيان:ومن في غيرها
براء نزل راسه:اها قلت لي
رفع راسه وناظر في عيون بيان:وش اللي صار

بيان بألم ما قدر يخفيه : هلأسبوع اخر أسبوع في دوامها
براء : بيان أنا بصراحة مو مصدق هلء إنت إلي تكره البنات عاشق عفارم عليها جابت راسك
بيان : أنا الغلطان أحكي مع واحد مثلك
وقام لحتى يمشي لكن براء مسكه وهو يهدي فيه : ياخي عام امزح معك
بس إنت كيف تتعلق بوحدة ما تعرف عليها شي
بيان : معك حق بس ° و هو يأشر على قلبه ° حكم القوي
وفي نفسه : أههه يا بيسان جننتيني بس بكرا لازم أعرف عليك كل شي




يوم جديد على ابطالنا


عند رائد بعد ما قرأ مذكرات بيسان : أنا متأكد إنو بيان بحبا لبيسان ... يعني الوقت يسمح اني ابتدي الخطة ... بس كيف خليه يجي هون .... إتكأ برأسه على الكنبة وهو يرتشف قهوته المرة ... أخذ تليفونو ودق على رقم الشركة .... ألو .. ممكن أكلم أستاذ بيان .... شكرا ... ليصله في ثواني صوت كله ثقة ... السلام عليكم ... أنا خال الأنسة بيسان ... إذا هي معك ياريت ما تعرف إنو أنا المتصل ... بصراحة أنا بدي ياك في موضوع شخصي شوي ... ممكن تمر على بيتي بعد صلاة العشاء اليوم أو بكرا ... شكرا الك .... العنوان ... نشالله كل خير ... مع السلامة ... في حفض الرحمن

بيان كان سا رح وهو يفكر بالمكلمة الغريبة .... شو بدو ... وليه ما بدو بيسان تعرف .... نشالله ما يكون موضوع خطير .....


ســاحــره
انتــِ
بـــــكلماتك
برســـــــــماتك
بابتســـــــــــاماتك
بـــــكل حـــــــــالاتك
جـعلتينــي
اســهر لأجــلك
اكـتب لسحــــرك
جعلتنــي اعشـق
همســــاتك
مــشاركاتك
تصـــميماتك
انتــــــِ سـاحـره
ماهــره
تجـيدي العــزف على الاوتـار
لحـنك جـميل
كـ صوت هطــــول الأمــــطار
مجــنونه وانا مجــنون
ومــن منا يعشق الآخــر
من منا ؟؟
(انا)
سيدتــي
سـ اكــتب لكِ مخصـوص
بقلم بالمشاعر والاحاسيس
سـ اعتـرف لــك اليلــه
بأنني بـت اعشـق
وجودك
ورودك
ردودك
سـ اصــرخ بصــوت عالـي
انا احــبك
احـــــــــــبك
احــــــــــــــبك
بجــــنون

بيسان إلي تحس بالاحراج وترتجي الساعات تمضي من كثر ماكانت تشعر بالحيا وهي قربه.... ما قدرت تركز على الملف إلي بن يدينها
... شو به سرحان ... ليه يناظرني بنظرات غريبة ....
وفجأة جلس جنبي و أخذ يدي وضغت عليها بحنية : بيسان احكيلي على نفسك . بدي أعرف عنك كل شي ؟
ضحكت لحتى بانت غمازتها القاتلة : هون في المكتب ... وسحبت يدها ... ما تخاف يدخل حدة ...
قام بيان وهو دايخ من ضحكتها أغلق الباب بالمفتاح : وهيك ؟
ارتبكت : ليه عملت هيك ؟ وليه سكرت الباب
- هه لا تخافي لحتى تاخدي راحتك بالحكي
_ وليه بدك تعرف ؟
_ بيسان بسك اسئلة ليه تحبي تعاندي ... ولا ما بدك تحكيلي
فتحت حقيبتها وأخرجت صورة تجمع أمها وجدتها امتلأت عيناها بالدموع وهي ترفع الصورة. مسكت تلك الصورة في يديها وهي ترتجف وتكلمت بألم واضح : هذي ماما وهذي تيتا
وقبلت الصورة : شتقتلهم كتير
لمعت عيونها بفرح : يا الله لو تعرفون راح تحبون كتير ، تيتا تركية لما تتكلم عربي غصب عنك بتضحك هههه بس طبخها زاكي يامي .... إنت تعرف الأكل السوري
بيان بمرح : إم سافرت مرة لسورية بس حبيت أكثر شي الأكل الحلبي
بيسان : فديت روحها لحلب أنا كمان بحبا كتير بس أنا بسكن في الشام
رجعت امتلأت عينيها بالدموع
ارتعشت شفايفها بطفولية..دليل انها بتبكي..
منظرها يأسره.. حضنها لصدره يهدي خوفها وتوترها..
ما يدري هالبنت وش تسوي فيه..من يشوفها ينسى كل العالم وما يهمه احد الا هي..
من يكون قريب منها يحس ان له شخصية غير عن شخصيته اللي الكل يعرفها..
مسح على ضهرها بحنان وترك لها البكاء على صدره.
تمسكت فيه وأكملت حديثها : أمي مقعدة وما تتكلم وبابا توفى لما كان عمري ثلاث سنوات
تربيت مع خالي كان بالنسبة إلي كل شي عوضني عن بابا
رفعت رأسها وهي لسة في حضنو لتلتقي عينيها بعينيه : تخيل لحد الأن ما تزوج خايف علي من زوجتو
خايف يتزوج وحدة تقسى علي

نزلت نظرها بسرعة ونظرته العاشقة تحرجها..
همس : ربي يخليلك ياهم
كانت تتمنى تكون عندها الشجاعة لحتى تقولو أنا بنت عمك بس .....


قطع عليهم حديثهم صوت الباب
قام لحتى يفتح بس استوقفه صوتها : بيان لحظة أغطي وجه
غطت وجهها لحتى ما يشوف أحد دموعها
فتح الباب ...
دخل الجد بكل هيبته وتوجه نحو بيان إلي باس راسو
جلس الجد مكان بيان وبيان على طرف المكتب : تو ما نور المكتب هلا بيك يا الغالي
الجد بابتسامة حنونة:هلا وغلا بحبيب جده ونظر عينه..

ابتسم بيان من حنانه وكلامه:هلا بك يالغالي..شلونك يا بعد هلي وناسي..
الجد :بخير عساني ما أذوق حزنك..طمني عنك يا ولدي؟؟
بيان :بخير دامك بخير ..
الجد بصدق:الله يرزقك ويهنيك ويرضى عليكي ربي دنيا وآخرة..
ثم أردف بالكلام : بصراحة أنا بدي منك طلب وما بدي أحد غيرك يعرفو
بيسان بهمس : عن إذنكم
بيان : جدي ممكن بيسان تكون حاضرة أنا عندي ثقة فيها وأي شي راح تطلب مني راح تساعدني فيه يعني مثل ما إنت تشوف لحد الأن ما شلت الجبيرة
الجد : اجلسي يا بنتي عند ثقة في بيان وفي إختيارو
ثم أكمل بجدية : بنت عمك عبد العزيز
بيسان بغت طيح من المفاجأة خافت دقات قلبها تفضحها
بيان : شو بها ؟
الجد : أنا عرفت من خالها إنو هي هلأ في بريطانيا هي ماعندها حدة غيرنا نحن أهلها
بيان : بس يا جدي ليه لما جات برجلها طردتها
الجد : بيان يا ابني أنا انحرمت من ابني وأمها هي السبب ! كلما إسمع سيرتها أتذكر عبد العزيز وقبروا إلي في بلاد لغربة أكره طاريها
بيان : والمطلوب ؟
الجد : بدي تسافر تبحث عليها عندي عنوانها و خايف تضيع ثاني مرة مني
بيان : بس
….قاطعه الجد وهو يخرج : سفرك يوم الخميس قول للكل رحلة عمل وبراء خليه علي


بيت ابو خالد


رنيم جالسة مع صديقتها شادن
رنيم بدلع :سارونا شفتي لوك مايلي سايرس الجديد وااااي حده يهبل




شادن :لاعادي مو مره وخاصة بعد لا قصت شعرها بوي



رنيم :إلا يهبل ° وهي تأشر على صورة ° شوفي شوفي روعة المكان صراحه خاطري هالصيف نروح ل paris



شادن :نحنا بنروح هالصيف لللبنان ولا جا رمضان بننزل مكه والمدينه



رنيم ضحكت:هههههههه تقارنينهم بparis صدق ماعندك سالفه

وهنا دخلت ساره إلي سمعت اخر الحوار
سارة:مكه والمدينه هذي في الآف بأوروبا يتمنون الجيه لها ودموعهم اربع اربع لاشافوا الحرم وانتي تضحكين


رنيم :اوووف ماقلنا شي

بيت أبو خالد (يوسف) : مالك لشركة صغيرة يشتغل فيها هو وابنه خالد بعدما تورطو في إختلاس أموال من شركة الجد فطردهم
= لا تعلمو حد بس أنا بعرف هسالفة
أم خالد ( حصة ) : يعني زوجتو أكيد مثلو تحب الكشخة والمظاهر
خالد : مثل أبوه طماع ما يحب حدة إلا الفلوس بس أمام الجميع طيوب وحبوب وهادي
سلطان : راح نتعرف عليه بعدين
ساره : حلوة ودلوعة بس ما تهتم بحالها وبوزنها إلي عم يزيد كل يوم
رنيم : نجحت ثانوي وراح تدرس في الجامعة إدارة أعمل لأن مثل ما تقول كشخة وبرستيج
مغرورة و ما تهتم إلا بالمظاهر


هذا ألبارت هدية مني لكل واحد فرحني بردو
والله العظيم من فرحتي تحمست

انشالله ألبارت القادم يوم الإثنين

اتمنى يعجبكم


شو بدو الخال من براء ؟

بيسان والجد ؟

الشخصيات الجديدة في الرواية ؟

اتمنى أعرف توقعاتكم




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:39 AM   #8

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

البارت الخامس

في الشركة

رفعت راسها لما شافت فنجان القهوه بينحط أمامها .... ابتسم لها بيان وهو بقول : شو رأيك تسافري معي ؟
اخدت الفنجان و شربت منه شوى قبل ماتقول : أول شي هاي مو رحلة عمل ، ثاني شي ما فيي أترك خالي وحدو
إبتسم بود : ما تستعجلي بالرد معك ليوم الثلاث
تركها في حيرتها من ألي صار جدها وخالها وبيان حبيب قلبها





اليلة راح يقابل خالها ما يعرف ليه مو مطمن .... الأفكار توديه وتجيبوه .... فجأة رن تليفون....أهلين بعمتي الحلوة ... والله أنا كمان ...اليلة ؟ ... لأ عندي مشوار مهم ... تعرف شو راح مر عليك هلأ ... سكر من عمته وهو مقرر يخبرها ...

في فلة الجد

سلم على جده وتفاهم معه على سفرة يوم الخميس ....

جلس في الصالة و رمى حاله على الكنبة في إنتظار قدوم عمته سند رأسه على وراء ، غمض عيونه و صار يتذكر ملامحها ، إبتسم و حس بيد على رأسه ، إبتسم أكثر و فتح عيونه . وسلم على هيا وهو مو عارف كيف يبدا الموضوع
بيان و هو يعدل جلسته :عمتي تعالي جلسي بدي استشيرك في موضوع !
هيا إبتسمت له و جلست جنبه :شو به حبيب عمته ؟
بيان : بالي مشغول !
هيا : في إيش ؟
بيان إبتسم : قولي في من ؟
هيا بإستغراب : في من ؟
بيان و هو يتنهد بحالمية : أنا أحب سكرتيرتي
هيا : إيش ؟
بيان حرك رأسه بالإيجاب
هيا : كيف حبيتها ؟ أنت من متى تعرفها لتحبها ؟
بيان: عمة يعني ما أعرف بس كل يوم أتعلق فيها أكثر كل شي فيها يعجبني

هيا ضحكت و بيان كمل : أجمل بنت شفتها في حياتي .. !
هيا : تحبها جد ؟
بيان : أموت عليها !
هيا و هي تضربه على كتفه : كبرنا وصرنا نحب !؟
بيان : أنا محتاج لمساعدتك كيف أقنع أمي وأبوي عشاًن يخطبو لي إياها
هيا : ههههههه جنيت أنت ؟ إنت تعرف إنو أنا وأمك ما نتفاهم
........
هيا : خليها على ربك لو كنت من نصيبك ما أحد راح يبعدها عنك
بيان حرك رأسه بالإيجاب ، و قام ، مشى لها و باسها على رأسها : أنا رايح ....مع السلامة
هيا بإبتسامة :في حفض الرحمن




توجهت للبلكونة وفتحت بابها .. طير النسيم شعرها ..
.. مشت لدربزين البلكونة وتسندت عليه بيديها ووجهت نظرها للقمر اللي كان مضوي السما بنوره الآخاذ .. كانت ليلة قمرة والنجوم مزينتها أكثر .. ظلت عيونها الملونة على البدر وأطلقت زفرة من أعماق قلبها لها ألف معنى ومعنى .. غمضت عيونها مرة ثانية لما حست بنسايم الهوا البارد يرجع يثور ويطير خصل من شعرها يمين وشمال ..
حست بالجو بدا يبرد فدخلت وسكرت الباب وراها ... دخلت الحمام لتأخذ شاور تبرد لهيب فؤادها


دق الباب معلنا عن وصول بيان

رحب به رائد بحفاوة وأجلسه في مجلس صغير لكن أثاثه راقي ....
رائد : بصراحة أنا منحرج من الكلام إلي بدي قولو لكن اتمنى ما تقاطعني و تسمعني للأخير
بيان : تفضل والله شغلتلي بالي
كان رائد على وشك الكلام عندما انطفأ النور الكهربائي
فوقف قائلا : اعذرني يا ابني أشوف شو المشكل وأرجعلك



بيسان إلي تخاف من الظلام وخاصة إنو هي في الحمام ما عرفت شو راح تعمل .... يوه نسيت الروب وملابسي .... لفت على جسمها منشفة صغيرة لا تكاد تغطي شيئاً
و خرجت لتبحث عن شمعة في أحد الأدراج .... الحمد لله لقيتك ... اشعلت الشمعة وجلست على الفراش في إنتظار رجوع النور ..... في شي عام يتحرك في الغرفة ..... مياو مياو .....قطة لااااااء ....أنا عند فوبيا من القطط ......وصرخت بأعلى صوتها
بيان جالس في نفس المكان في إنتظار الخال رائد ... لكن أنفاسه انقطعت عند سماع صوتها .....حبيبته في خطر ....يجب أن ينقذها ..... أخذ يبحث عنها .... ليفتح أخيرا باب غرفتها .....


دخل من غير ما يستأذن ....... وقف بسرعه و قلبه بدق بقوه لما شافها واقفه عند الباب ووجهها مليان دموع وهى حاطه اصابعها على فمها منشان تخفى رجفة شفايفها ..... كانت تلف علي جسمها منشفة وردية لا تكاد تغطي شيء وتركت شعرها المبلل ينسدل بحرية وهو يقطر قطرات الماء التي كانت كاللؤلؤ ..... أسرته بانوثتها.....
. انعصر قلبه لما سمعها تبكي ............... ليش بتبكى ؟................. ركضت لعنده و رمت حالها بين ايديه المفتوحه الها منشان تحتويها بحب و خوف ................. همست وهى بتبكى .. إنت بيان صح ولا أنا عام بحلم ................ عمره حياته شو صاير لك ؟...................... حاموت .. حاموت بيان ..............سحبها لاحضانه أكثر صار يهدي فيها
.... سلامتك حياتى شو صاير لك ليش هيك تحكى؟ ...................... من بين شهقاتها قالت .. في قطة في غرفتي ........................ ضمها بقوه اله بعد ماسمع كلامها وهو يخفي ضحكته .....يا لبى البراءة.. راح تقتلني يا ناس ببراءتها وجمالها .....

لم يقاوم بيان رقتها و حزنها و لهفت عينيها , و من دون اي ومقاومة تناول شفتيها بشفتيه مقبلا ...

عقلها يقولها بسك حرام إلي قاعد يصير ...وقلبها يقولها يا بنت إنت عم تحلمي يعني حتى في الحلم ما بدك تستمتعي .... أكيد أنا بحلم يعني شو جاب باين لغرفتي .... وسيطرت هذي الفكرة على بالها .... بيان ... يا روحو إنت ... أنا عام بتوهم صح ... ههه لأ مو صح ... لأ بلا صح أكيد عم بحلم إنت في غرفتي .... واطلقت ضحكة رنانة خطفت معها أنفاسه ... يا ويل حالي لو كان إلي صار حقيقي كان خالي دفني أنا وياك وكملت ضحك .... وتمسكت به بقوة ...

وضع رأسه بين كتفها و رقبتها , قبلها عليها , ثم انتقل نحو ذقنها , صعودا نحو شفتيها ..

بعدما ابتعد و بصوت خافت :والله اللي خلق بداخلي حبك اني احبـــــــــــــــــك اعشقك
انا مو قادر بيسان .. انت فاهمه ؟؟؟
أنا راح اتهور ...

وضعت اصبعها على شفتيه و اسكتته , حضنته و جرته لحضنها


انتبها لصوت خطوات وراءهما ..إلتفتا .... الخال رائد ....




العنود جالسة بجناحها على اللابتوب وتناظر تصاميم فساتين ..
ناظرت جوالها اللي جنبها على السرير وهو يهتز..

رفعته تشوف الرقم وكان رقم غريب ما جاوبت..
رمته جنبها ورجع دق مرة ثانية وثالثة وطنشت ..
استغربت مين اللي يرن عليها بهالوقت وغير كذا رقمه مو عندها..

مرت دقائق حتى وصلها مسج من الرقم الغريب..رفعت الجوال وفتحت المسج اللي كان..

ردي على جوالك ..والا بتندمي
حست برعب مو طبيعي ..مين اللي يهددها ..
وش يبي منها ومن وين يعرفها؟؟

رجع الرقم يدق مرة ثانية والخوف تسلل لقلبها وهي تناظره لين فصل..
زاد خوفها وهي تشوف نفس الرقم ينور شاشة جوالها مرة ثانية..
قررت أخيراً أن ترد بخوف : مين معي ؟
جاءها الصوت الأخر : يؤ يؤ ما تعرفي رقمي أنا هادي
العنود : مين هادي ؟
بضحكة استفزازية : هادي إبن خالتك ؟ ولا محنا قد المقام حتى تعرفونا
العنود وقد بدأ صبرها ينفذ : شو بدك ؟ ومن وين أخذت رقمي ؟
هادي : أول شي اسمعني كويس وما بدي تقاطعني لحتى خلص لحتى ما تندمي
العنود : لا والله ومين إنت لحتى تقرر انا شو راح أعمل
هادي : تحبي ريم أختك ؟
العنود بخوف : شو في تكلم ؟
هادي : أنا عندي مقطع لريم في بيت واحد مين أصحابي
-شوو ؟ تكذب ... إنت كذاب ....
-مستعد ابعثهولك ولبيان لو ما نفذتي شو ابي ...
-.......
- أنا راح أخطبك بكرا بدي توافقي في أقرب وقت وإلا فضيحة أختك راح تكون على كل لسان وإنتي خيري واختاري
وقبل لا يكمل كلام اغلقت في وجهه وبدأت تبكي بهستيرية ° اه يا ريم أنا شو ذمبي أصحح أغلاطك ° .....


يتبع


اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:47 AM   #9

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

بقية البارت



أم براء : براء ياوليدي
براء : سمي يمه امري
أم براء: انت خلاص كبرت والحمدلله ما ناقصك شي وصار لازم تكل نص دينك
براء: يمه ان شاءالله بس
أم براء :شغل وجاهز وبيت عنك خيارين ياتسكن معنا او تشتري بيت والفلوس وموجوده ماعلينا قاصر الحمد لله
براء : ومن قالك يمه انه عشان الي قلتي انا ابي اكون نفسياا
أم براء : براء انت في بالك وحده قولي وانا مستعده اروح اخطبهاا لك
براء: خليني أتأكد أول من مشاعرها
ام براء: لا ما يصير هيك ياحبيبي البيوت ندخللوها من ابوابها
براء مارد ضل ساكت
ام براء: براء إنت بدك العنود صح
براء : يمه كيف عرفتي
ام براء: أنا أمك ما يخفى علي شي بكرا راح كلم عمتك أم بيان
براء وهو يخفي سعادته : انشالله يمة


دخلت البيت بشويش بخطوات خافته ماتبي امها تلاحظ انها تأخرت بره البيت بس امها كانت تنتظرها ولقطتها وهي تتسحب مع الدرج

ام بيان تصاارخ:ريم

ريم انتفضت من الرعب دارت وجهها على وراء وشافت امها واقفه تطالعها بعصبيه والشرر طاير من عينها نزلت من الدرج وجات قدامها وهي منزله راسها بفشيله...................

ام بيان بعصبيه ممزوجه بسخريه :مشالله مشالله توك مشرفه ياست الحسن .........بدري كان جلستي اكثر ...................لو أخوك أو أبوك شافك شو راح يصير فيك

...ريم مالها وجه تتكلم: اسفه يمه بس والله الجلسه كانت وناسه والبنات لزمو علي اجلس و.............

ام بيان قاطعتها: بس بس بلا كثره كلام ...بس انتي مايصلح معاك الدلع يبالك شده ..أنا غلطانة أداري عليك المرة الجاية راح أعلم بيان

ريم دارت بها الدنياا صارخت: لالالالا يمه تكفين بيان لا والله والله مااعيدها

ام بيان بحده: اصصصصصصص ولا كلمه..........يلى على غرفتك ........


راحت ريم لغرفتها وهي مقهوره كل ماانبسطت لازم شئ يعكر عليها فرحتها.....



في مكان ثاني أول مرة نتطرق إليه

في جناح خالد

فاطمة منهارة وألدموع تنزل بغزارة من عينها .... بعد إكتشاف خيانة زوجها العزيز

زوجي الكريم ذو الاخلاق العالية يحب فتاة غيري ...
يتحدث معها بالساعات الطوال ...يغدق عليها بالهدايا الغالية ...
فهذه الفواتير امام عيني تخبرني بانه اشترى لها عقدا ماسيا من... بمبلغ وقدره
وهذه الفاتوره لساعة شنل بمبلغ وقدره
وهذا هاتفه يصرخ بمسجات الحب والغزل منه اليها
وهذه صوره وصورها تملؤ ذاكرة الهاتف ..
انا فاطمة المتفوقة العاقله الرزينه يحدث هذا لي ؟؟؟؟
انا من حفظت بيته وصنت اطفاله وعرضه يفعل هذا بي ؟؟؟؟؟
من لا تخرج من المنزل الا بعد ان تستاذن يفعل هذا بي ؟؟؟؟؟



جلست فاطمة القرفصاء وقد احاطت نفسها بصور زوجها وعشيقته ......ووضعت راسها بين فخذيها واغمضت عينيها ..........

تتذكر كيف تزوجت من خالد وكانت سنوات زواجها العشرة تمر امام عينيها كشريط سنمائي تتذكر ضحكاتهم معا....بكائهم .....ولحظاتهم الحميمه
كيف استطاع حسن في لحظه ان يبيع كل هذا ومن اجل من ؟؟؟؟؟؟ من اجل xxxxx ؟؟؟؟
اين وعوده واين كلماته ؟؟؟؟ كلها ذهبت ادراج الرياح




انتبها لصوت خطوات وراءهما ..إلتفتا .... الخال رائد ....






هيك تعمل في إلي أمنك على بيتو....يا خسارة ثقتي فيكم
هجم مثل الوحش على بيان....
وبيان لم يحول حتى الدفاع على نفسه .... هو غلط يستاهل ...للاسف حتى صراخي ماكان له جدوى ....قربت منهم وانا اشوفه ينزف وينضرب قدام عيني
.... خالي أنا السبب .... حست بكف على خدها .... وارتفعت اليد وأنا منتظرة كف ثاني ...
لكن يد بيان كانت الأقرب هذه المرة ... لا تلمسها بكرا راح تكون زوجتي ....
تعالى لنتفاهم في مكان ثاني .... هذا أخر كلام سمعته ...

خرجا من الغرفة باتجاه غرفة الجلوس ....

طال الوقت .... ما سمعت ولا كلمة مفهومة ... صراخ وبس .... نقاش حاد....

بعد ساعتين من هالاجتماع المحزن والمفرح بنفس الوقت ......
..................

بيسان كانت منسدحة على سريرها تبكي.. يا ربي يسامحني أستغفرك اللهم و أتوب إليك ..خسرت ثقة خالي .. معقولة بعد كل هالسنين ....يا رب سامحني يا رب ......

دخل عليها الخال بدون ما يناظرها : يا خسارة تعبي وتربيتي فيك بكرا الملكة وراح تمشي معو بدون حفلة أو عرس
زادت شهقتها عندما سمعته يقول : انسي إنو عندك خال أو أهل . بعد ملكتك بيوم أنا رجع لسورية وراح أخذ كل مهرك ما تستحقي مهر لو ما دخلت في الوقت المناسب الله أعلم شو راح يصير ... تفوه عليك



طلع يدور في الشوارع بدون احساس باللي حوله .......تايه .........مصدوم.......تعبان .......ضايع ،ما هو عارف كيف يسامح نفسه، ابتعد و........ابتعد اكثر ،وقف سيارته بمكان خالي ما في أحد ،نزل من سيارته وناظر الارض الخضراء الواسعة أمامه وسكت لدقائق يفكر ........تعب من كل شي ،تعب من التفكير ......من تأنيب الضمير وبلحظة رفع يديه على راسه و صرخ صرخة مخيفة وحس ان كل العالم سمعها وصرخ مرة ثانية وثالثة لعله يخفف من القهر اللي بصدره والا يشيل الضغط اللي في قلبه

رفع تليفونو وثواني وصلو صوت براء .... جلس ينتظره في السيارة.... وصل براء وجلس بجنبه ...ضل ساكت ما بدو يضغط عليه .... بكرا ملكتي ...براء بدون إستيعاب وشوو أكيد إنت جنيت ....لأ ما جنيت ولا شي .... ما سألت مين العروسة .... أكيد بيسان ... وتعرف مين بيسان .... بيسان هي بنت عمنا عبد العزيز .... براء مسك رأسوا ومو مصدق إلي عم يصير .... وجدي وأبوك وأمك .... راح اتزوجها وبعدين يحلها ألف حلال ....
.....
طلع تنهيدة من جوا قلبه:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
لعبت علي يا براء وأنا ليوم كنت ناوي اتحدى الكل كرمالها .......



انشالله يعجبكم ألبارت

بعد شوية راح نزل لحظات من المستقبل
اتمنى تتفاعلوا معي و أشوف توقعات حلوة مثلكم

بيان بعد إكتشاف حقيقة بيسان ممكن يسامحه ؟

راح تصير الملكة ؟

الثلاثي براء العنود هادي ؟

ريم وحياتها ؟

شخصيتنا الجديدة فاطمة ؟


اسطورة ! غير متواجد حالياً  
قديم 18-10-14, 02:50 AM   #10

اسطورة !

نجم روايتي ومشرفة سابقة وفراشة متالقة بعالم الازياء

alkap ~
 
الصورة الرمزية اسطورة !

? العضوٌ?ھہ » 120033
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,367
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » اسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond reputeاسطورة ! has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   pepsi
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي

البارت السادس
الجزء الأول





عند بيان


من رجع البيت وهو مو طبيعي .. حتى لما انبطح على السرير علشان ينام .. طار النوم من عيونه لما شم ريحتها في ملابسه
..
صار يتقلب من جنب لجنب يبغير يوقف التفكير فيها بس مافي فايده كل تفكيره بيسان ....مو عارف ليه رغم كذبها مو نادم على فكرة الزواج ...بس لازم يربيها...الزواج راح يكون صوري فقط لحتى تتحل المشاكل وتتقبلها العائلة..
ضل على هذي الحاله 3 ساعات لا النوم راضي يجيله ولا مو قادر يقوم من السرير ..
أخذ القميص إلي كان لابسوا لما حضنها وقعد يشم فيه .. حس انه مجنون....
في النهايه قرر يروح بكرا لجدو يعلمو . ..إرتاح لهذا القرار ونام .


برء ما كان أحسن حال من بيان ... بدو اليوم قبل بكرا تصير زوجتو حاللو ... أخذ يتقلب على الفراش وهو يتذكر اخر موقف لم اخدها للمستشفى
...


العصر في بيت أبو بيان


البنات : العنود ريم الجازي ومعهم ساره ورنيم بنات عمهم كانوا جلسن في الصالة سوالف وضحك

طبعاً ساره ورنيم كن لبسن ملابس محتشمة وحجاب عشان عرفوا إنو بيان في البيت ما راح للشغل

انتبهوا جميعم لصوت خطوات بيان نزل من الدرج .
وهو يشبه هذا



ولبس بدلة مثل هذا


بيان اللي ابتسم من شافهم وراح عندهم : هلا والله بنات العم كيفكم ؟

رنيم وساره في نفس الوقت : الحمد لله
ريم تصفر:يا ا ا ا ا ا ا اعذا ا ا اب

بيان ضحك ويداعب أنفها باصبعه:هههههه ترى استحي
العنود حطت إيديها ع خدودها:يو و و و و ه شكلك عريس اليوم
أخفى ارتباكه بالضحك
وقبل ما يخرج : يو نسيت ترى مسافر اليلة لندن
العنود حبيبتي حظري شنطتي راح مر على جدي وبعد إرجع


عند رنيم

ارتبكت من ابتسامته الرجولية
ورجفة سرت بجسمها من وجوده.. اللي يضفي هيبة على المكان..ورائحة عطره اللي دايم تخترق أنفاسها . وتزيد نبضات قلبها بطريقة خارجة عن سيطرتها.. كل يوم تتأكد من مشاعرها تجاهه
' بس كيف راح خليك تحبني ... إيت لي أنا وبس والأيام الجاية بتشوف'

في الشركة
براء جالس في الشركة يراجع بعض الملفات المهمة.. مو قادر يركز ... إلي راح يعملو بيان راح يفتح أبواب للمشاكل .. .. خطبتو للعنود ..ما يدري ليه خايف .... هو يحبها بس خايف بها الخطوة يخسرها ...مو مطمن ... الله يكون في العون .... سكر الملف وخرج متجه للبيت راح يحضر نفسو لحتى يكون مع بيان الليلة


عند بيسان

صحت ... أخذت شاور ... جلسات تصلي وتقرا قران ....طول اليوم خالها مو موجود في البيت ...من بعد الموقف إلي صار ما شا فته ....
أخذت هاتفها واتصلت بجدتها رغم إنو خالها من يوم تركت سورية ما نعها تكلمهم ... ما قدرت تحبس أكثر ... حكت كل شي وكل تفصيل ... هديت كثير وهي تستمع لنصائح جدتها ...سكرت منها ... أخذت حمام مغربي ... ما في وقت قريب يجي بيان والشيخ ... هي كانت شبيهة هذي






لبست فستان مثل هذا وسلسالها



وطلعت جننننانن



جلسات على طرف السرير وأخذت تكتب مذكراتها ....



وقت الملكة


<< سمعووني احلى زغرووطه ياقدعآآآن



بعد ما وقعت وانكتب كتابها لبست العباية واتجهت مع بيان لأحد الفنادق لتمضية ليلتها


كل الطريق سكوت بسكوت والصمت غطى على كل شي .. وصلو الفندق بعد مشوار مر عليهم الاثنين دهر بدون ما يناظرها او حتى يكلمها نزل طلع الشنط وحطها عند الباب صلحت طرحتها ونزلت

...... حزنها على فراق خالها وزواجها بهذه الطريقة منعها من رؤية تغير بيان .....

دخلا الفندق وكل واحد يحول يداري المه
فهي بالرغم من حزنها إلا أنها تحبه ولن تتسبب في إفساد هذه اليلة
أما هو ............................

بيان ' مرتبك في حضورها ...خاصة بعد الحوار إلي دار بينو و بين جدو ... مو عارف يقرر ...قلبو أو عقلو ...'


بيان مسكها بقوه من كتفها ولفها وهو معصب وانفاسه تتسارع ... مسكها ورفع راسها ...





عند ريم

كآنت في غرفتهآ و قآعده ع آلمسن بتكلم حبيبهآ

ريم : هآيو

عبد آلرحمن : هلآلآلآلآلآلآ بحبيبه و قلب و عمر عبدآلرحمن

ريم : حآطه فيس خجول و كتبت آهلين فيك يآ روحي كيفك

عبدآلرحمن : عسسسسآه دوم يآ رب آكيد تمآم و مبسوط بشوفتك

ريم : هههههههه حبيبي آنت يآ رب دوم مو يوم

عبد آلرحمن في نفسه ( هههه و ربي هبله صدقت ) : آمين ويآك يآ آلغلآ
.
.
.
عبد آلرحمن ضحك و هو يقفل و قآل : آلله يلعنهآ من بنت لي شهر و آنآ آقنعهآ تقآبلني ماعاد عندي صبر

ضحك عليه صآحبه و طلب عبد آلرحمن وآحد معسل و بربيكآن بآلخوخ



نرجع للعرسان

بيان مسكها بقوه من كتفها ولفها وهو معصب وانفاسه تتسارع ... مسكها ورفع راسها ...
طالعها وبلع ريقه من اللي شافه


حبيبتي انثى خلقت من عطر وعسل ...شممت فيها .. رائحة الماء .. والورد.. وأحيانا رائحة الحبر.. حروف اسمها تشبهني حين اغازلها تتحول .. الى عطرا وقطرة ندى او معزوفة اوقبلة ساخنة .. تشتهي شفتيا حروفها .. تشبه قصائدي وقصائدي تشبهني.. حبيبتي انثى .. ترتدي الجمر.. حين احضنها يصير الجمر ثلجا.. وانا التهب... حين اجمع حروفها... تولد قصيدة .. تشبهنا لان القصيدة من رحم روحي ولإنها فيها.. تقرأها قبل ولادتها لانها تتسلل اليها.. من الحبل السري .. بين روحي وروحها


... صوره من القمر ...جمآل يوسفي خلاب...
بيان 'نسيت حتى نفسي وعيوني ماطاحت من عليها ..نسيت كل شي يتعلق بكذبها ...نسيت قراري بالزواج الصوري .. هي الأن زوجته و 'حلاله

قرب منها وهمس باءذنها:مبرووك


بيسان بهمس:الله يبارك فيك

لم يقاوم بيان رقتها و جماله و أنوثتها , و من دون اي ومقاومة تناول شفتيها بشفتيه ... عاد الى وراء ساحبها معه ....
اغمضت عينيها و سلمته نفسها....
ابتعد عن شفتيها و حدق بوجهها و هي تستلقي عليه .... فرأى احمرار وجهها و ارتباكها و وتيرة نفسها المتصاعد و المتفاعل مع نفسه ..
قرب منها
شفايفه التهمت شفايفها بحب وايداه دخلت من تحت جسمها لتلفها وتضمها لصدره ....
بعد عنها وهو بلهث بدا يفك ازرار قميصه بسرعه ورماه ..
فك سحاب فستانها و بدا يسحبه من على جسمها وهو مستمتع بهاللحظه ....... سحب الفستان وهو يطلع بعيونها بحب .
حس بخوفها ورجفتها همس :
حبيبتى اوثقى فيا استسلمي لحبيبك ولا تخافى .......
حطت ايداها الى بترجف على صدره
.....وهى بتهز راسها بطيب ......
ثارت مشاعر بيان لأستسلامها ... غمرها بحب مابعده حب ..


بعد عدة ساعات , و بينما هي مستلقيه بحضنه على سريره , رفع رأسها الذي يكتسيه الحمار بيديه ..
اطلع بوجها المورد ...
المكياج تقريبا نصه راح من ... وشعرها انتكش و انفلتت منه خصل ....
ناداها من بين هالمشاعر: حبي بيسان .......
كانت استجابتها انها فتحت عيونها والتقت النظرات..كانت شايفه بيان مالك قلبها قدامها..و عيونه مليانه حب

سألها بهمس : ليه كذبت علي ....
كان استيعابها بطئ للسوأل....
كان حاس بصدمتها فاكمل :ليه من الأول ما قلتي إنك بنت عمي ...
رائد قلي مبارح لم كنا بنتفاهم على الملكة....

أخذت نفس ...
حضنته و تكلمت و فمها ملاصق لجسده ....

أنا عشت
يتيمة في بلد مو بلدي
أمي عاجزة ما تقدر تعمل ولا شي لحالها، رغم صغر سني مسكت المسؤلية ، عايشين عالة على خالي، درسني وكبرني ورباني ، ثقتي فيه ما تتخيلها ، قلي راح انتقم من أهل أبوك ، ما بعرف لا شو هو الإنتقام ولا كيف راح يصير ، وافقت لعيون خالي، شتغلت معك حبيتك وحبيت كل أهلك معك مو لأنهم أهلي والله العظيم لأ ، بس لأنهم أهلك الك ، وربي كنت راح خبرك مبارح لولا دخلت خالي ....


رفعت رأسها قربت منه وهى متعلقه برقبته وقبلته على شفايفه قبله حطت فيها كل اعذارها .. تجاوب بيان معها.... تعلقت فيه زياده ودموعها بدت تنزل من نشوة اللقاء والخوف من خسارته ..... شوقهم كان كبير وحبهم كان اكبر كانو عايشين لحظه من العشق الى فجرت مشاعرهم... لحظه ما بيتوانى فيها بيان بالتعبير عن هيامه وولعه فيها وما تقدر بيسان الا انها تتعلق فيه زياده وهى تنده له بأحلى شي على قلبه.......... أحبك بيان ....




اسطورة ! غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:14 PM



Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.