آخر 10 مشاركات
طلب مساعدة لاشراف وحي الاعضاء (نرجو وضع تنبيه بنزول الفصول الجديدة للروايات) (الكاتـب : قصص من وحي الاعضاء - )           »          375 - لست حبيبي - ميراندا لي (الكاتـب : أميرة الورد - )           »          ديابلو رانشو (34) للكاتبة: Tina Leonard .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          جراح لم تندمل (9) -ج1 سلسلة عشاق ومردة- للرائعة: رانو قنديل [مميزة] *كاملة&روابط* (الكاتـب : Just Faith - )           »          [تحميل]مذكرات مقاتلة شرسة// للكاتبة إيمان حسن، فصحى (على مركز الميديافاير pdf) (الكاتـب : Just Faith - )           »          اللوحة الغامضة (48) للكاتبة: كارول مورتيمور .. كاملة .. (الكاتـب : cutebabi - )           »          وخُلقتِ مِن ضِلعي الأعوجُا=خذني بقايا جروح ارجوك داويني* مميزة * (الكاتـب : قال الزهر آآآه - )           »          بيني وبينك وعود وفاء(ج4)سلسلة عشق بين سحب الأحلام للكاتبة ف.الزهراء عزوز*كاملة*مميزة (الكاتـب : Fatima Zahrae Azouz - )           »          جدائلكِ في حلمي (3) .. *مميزة و مكتملة* سلسلة قوارير العطّار (الكاتـب : كاردينيا الغوازي - )           »          061 - حقائب الحزن - آن ميثر -روايات عبير دار الكتاب العربى (الكاتـب : samahss - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > المنتدى العلمي > ذوي الإحتياجات الخاصة > الإعاقة الرئيسية

Like Tree3Likes
  • 1 Post By rosa_63
  • 1 Post By rosa_63
  • 1 Post By rosa_63

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-14, 10:48 PM   #1

rosa_63

نجم روايتي ومشرفةسابقةوعضوةفعالةبالمطبخ وفراشة متالقة بالازياءومبتكرة فطورنا يا محلاه-حارسة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية rosa_63

? العضوٌ?ھہ » 116084
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,391
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
آلقآدم أجمل بأذن الله , تلكـ هي ثقتي بـ اللهشكرًا لصداقتك النقية شكرًا لقلبك الكبيرشكرًا لإحساسك المرهف لاني أقدر الصداقة ولا أفقد الأمل ابداً بأصدقائيمهما باعدت بيننا المسافات ومهما فرقتنا اللغات ومهما كانت الجنسياتمن القلب لك محبتي وتقدي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي عظماء من الصم في التاريخ لا ننساهم



الإعـــــــــاقه السمعــــيه
تعتبر الإعاقة السمعية من الظواهر المألوفة على مر العصور , ولا يكاد مجمتع ما يخلو منها , كما تعتبر هذه الظاهرة موضوعاً يجمع بين أهتمامات العديد من ميادين العلم والمعرفة , كعلوم النفس والتربية والطب والإجتماع ويعود السبب في ذلك إلى تعدد الجهات العملية التي ساهمت في تفسير هذه الظاهرة وتختلف الإعاقة السمعية لدى الطفل فهو إما أن يكون أصم أو من ضعاف السمع .
سنتعرف اكثر بإذن الله على اهم المشاهير الذين لم تقف هذه الاعاقه عند حدود ابداعهم بل تجاوزها الى حد فيه وصلت ااسماءهم وإبداعاتهم إلى مسامعنا بدون ان نعرف حتى كونهم كانو معاقين سمعيا





rosa_63 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-14, 11:27 PM   #2

rosa_63

نجم روايتي ومشرفةسابقةوعضوةفعالةبالمطبخ وفراشة متالقة بالازياءومبتكرة فطورنا يا محلاه-حارسة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية rosa_63

? العضوٌ?ھہ » 116084
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,391
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
آلقآدم أجمل بأذن الله , تلكـ هي ثقتي بـ اللهشكرًا لصداقتك النقية شكرًا لقلبك الكبيرشكرًا لإحساسك المرهف لاني أقدر الصداقة ولا أفقد الأمل ابداً بأصدقائيمهما باعدت بيننا المسافات ومهما فرقتنا اللغات ومهما كانت الجنسياتمن القلب لك محبتي وتقدي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



.مصطفى صادق الرافعي
.مصطفى صادق الرافعي
مصطفى صادق عبد الرزاق بن سعيد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي (1298 هـ- 1356 هـ الموافق 1 يناير 1880 - 10 مايو 1937 م) ولد في بيت جده لأمه في قرية بهتيم بمحافظة القليوبية في أول وعاش حياته في طنطا. ينتمي إلي مدرسة المحافظين وهي مدرسة شعرية تابعة للشعر الكلاسيكي لقب بمعجزة الأدب العربي.
تولى والده منصب القضاء الشرعي في كثير من أقاليم مصر وكان آخر عمل له هو رئاسة محكمة طنطا الشرعية. أما والدة الرافعى فكانت سورية الاصل كأبيه وكان أبوها الشيخ الطوخى تاجر تسير قوافله بالتجارة بين مصر والشام، وأصله من حلب، وكانت إقامته في بهتيم من قرى محافظة القليوبية.
ومن اهم مؤلفاته





وقد كان اول كتاب قرأته للرافعي هو كتاب حديث القمر والذي يحمل بين طياته كلمات وجمل شفافه ووصف يلامس الاحاسيس ..عندما قرأته لم اكن اعلم ان مؤلفه كان يعاني من الصمم ..ولكني لم اتعجب لمدى ملامسة احاسيسه ومقدرته على التعبير عنها وتوصيلها للآخرين بروح ساميه لايشوب صفائها شيئا"

حيث عرف ان المعاقين سمعيا" أغلبهم مهرفو الإحساس وذلك يتضح جليا" في كتاباتهم

من الجمل التي ظلت عالقه في ذهني والتي هي من كتابات الرافعي

(فأضحك الآن من صداقات الناس أيها القمر وهاأنا ناظر إليك فعسى أن يسقط إلى قلبي شيئ من هذا الضحك )

(....والآن وقد طلعت أيها القمر لتملأ الدنيا أحلاماً وتشرف على الأرض كأنك روح النهار الميت ما ينفك يتلمس جوانب السماء حتى يجد منها منفذاً فيغيب ، فهلم أبثك نجواي أيها الروح المعذب ، وأطرح من أشعتك على قلبي لعلي أتبين منبع الدمعة التي فيه فأنزفها .إن روحي لا تزال في مذهب الحس كأنها تجهش للبكاء ما دامت هذه الدمعة فيه تجيش وتبتدر ، ولكن إذا أنا سفحتها وتعلقت بأشعتك الطويلة المسترسلة كأنها معنى غزلي يحمله النظر الفاتر فلا تلقها على الأرض أيها القمر ، فإن الأرض لا تقدس البكاء ، وكل دموع الناس لا تُبلُّ ظمأ النسيان ولو انحدرت كالسيل يدفع بعضها بعضاً.)

( الحب إحدى كلمتين هما ميراث الإنسانية ،وهدية التاريخ ..والطرفان اللذان تلتقي عندهما السماء والأرض ..." فيا أيها القمر الذي أشرق لآدم وحواء ليلة هبوطهما ..بابتسام يشبه نوراً انبعث من قمرين ثم ما زال يشهد في كل عاشقين "آدم وحواء..."
" لقد نادمتك فهل ثملت ..فَمِلت؟"
" لقد ساهرتك أيها القمر لأحادثك ..وناجيتك لأستخرج الفكر من نفسي .وانتضيت الفكر لأجليَ منه الحقيقة النفسية....وتأملت الحقيقة لأرى ذلك الشعاع الإلهي الذي رأيناه في حبة القلب ..فسميناه الحب...")






rosa_63 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-14, 11:33 PM   #3

rosa_63

نجم روايتي ومشرفةسابقةوعضوةفعالةبالمطبخ وفراشة متالقة بالازياءومبتكرة فطورنا يا محلاه-حارسة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية rosa_63

? العضوٌ?ھہ » 116084
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,391
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
آلقآدم أجمل بأذن الله , تلكـ هي ثقتي بـ اللهشكرًا لصداقتك النقية شكرًا لقلبك الكبيرشكرًا لإحساسك المرهف لاني أقدر الصداقة ولا أفقد الأمل ابداً بأصدقائيمهما باعدت بيننا المسافات ومهما فرقتنا اللغات ومهما كانت الجنسياتمن القلب لك محبتي وتقدي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



ديفيد رايت David John Murray Wright

ولد ديفيد رايت في جوها نسبرج جنوب أفريقيا عام 1920م، وقد أحب نغمة الشعر الموسيقية منذ طفولته، كما ورث عن أسرته ميلا إلى الموسيقى، وفي سن الرابعة أصيب بصمم كامل، لحسن حظه فقد كان يحمل في أذنيه ذكريات الأصوات من أيام الطفولة مما مكنه من الحديث وأتاح تنمية مواهبه.

سافر رايت إلى لندن بصحبة أمه طلباً للعلاج من الصمم، وهناك ازداد تعلقاً بالشعر، وقد قال في كتاب قصة حياته الذي أسماه (صمم)، إنه أحس بأن الصمم قد دفعه إلى العناية بالشعر كنوع من التعويض عما فاته من الأصوات الخارجية، حتى أنه في سن الثامنة وجد نفسه مدفوعاً إلى كتابة الشعر.

نقل رايت بعد ذلك إلى مدرسة داخلية خاصة بالصمم، وفيها عانى من مشقة الحياة وأحس بالعذاب، وكان في الليل عندما تطفأ الأنوار لاينام، يسلي نفسه بتكرار ما حفظ من الشعر الكثير، وكان هذه الحفلات الليلية أفضل تدريب ذاتي تلقاه في القافية وحركات الحروف.

أنفق رايت ثلاث سنوات في مدرسة الصم، وعندما تركها أحس بالراحة لأنها وإن أفادته كثيراً إلا أنها جعلته يعيش في بحر من الصمم، فانعزل بذلك عن العالم الخارجي، كما لعب ناظر المدرسة ومعاونوه دوراً مخيفاً إذ كان زجزه وتصحيحه لأخطاء الطلاب الصم في الفصل على شكل طرقات عنيفة بكعب حذائه على أرضية الفصل الخشبية، فتصل الطرقات إليه في شكل ذبذبات تنبئ برسائل زاجرة مؤلمة، وأحس رايت بالسعادة للخلاص من هذه المدرسة.

بعد انتهاء دراسته الثانوية درس في إحدى جامعات اكسفورد الأدب واللغة الانجليزية وواجهته مشكلة الاستماع إلى المحاضرات وفهم المراد منها، وعوض عن ذلك بالتردد إلى المكتبات وقراءة المراجع.

في تلك الفترة أنشأ ديوانه الشعري الأول وتخرج عام 1942م بمرتبة الشرف الثانية، حيث غادر اكسفورد ونزح إلى لندن ليعمل سنوات قليلة في صحيفة (الصنداي تايمز).

وقد عمل رايت مدرساً لفترة في جامعة ليدز.

لقد ترك الصمم بصمته على صوره الشعرية، فجعلته يرسم أحياناً لوحات صامتة لأشياء ذات صوت، تاركاً للقارئ أو السامع إكمال اللوحة بنفسه، مما يضفي على هذه اللوحات جواً بلاغياً مؤثراً.

وقد وجد رايت أنس الحياة مع زوجته فهي تقرأ شعره في المحافل إذ يبدو صوته غريباً في القراءة أحياناً، وهي التي ترجم له أقوال الناس ويمكنه فهمها من خلال حركة شفتيها.

وحصيلة إنتاجه حوالي 24 كتاباً تشمل أعماله ومؤلفاته ودواوينه.

التعليق:

* أصيب الشاعر بالصمم في سن السابعة، ومن المعلوم أن أسباب نقص السمع في هذا العمر عديدة أكثرها شيوعاً النكاف والتهاب السحايا إضافة إلى أسباب أخرى عديدة.

وطبعاً فإن نقص السمع الحاصل هو حسي عصبي، مما له من تأثير على النطق والحياة الاجتماعية.

* إصابة الطفل بالصمم في سنوات حياته الأولى تؤثر على نطقه بدرجة كبيرة وبشكل متناسب مع درجة نقص السمع، أما في أعمار أكبر فيغدو تأثير نقص السمع على النطق أقل بشرط دعم هذا النطق بتعليم القراءة والكتابة والتشجيع والتأهيل المستمرين.

* عندما يكون نقص السمع شديداً يفقد الإنسان قدرته على مراقبة شدة صوته، لذلك يغلب أن يكون الصوت عالياً، وله طريقة لفظ خاصة.

* إن مدارس الصم البكم قد تكون الحل الوحيد أمام طفل أصم أبكم ليس لديه بقايا سمعية، حيث يتعلم طريقة المخاطبة بالإشارة ولغة الشفاه إضافة إلى تعلمه القراءة والكتابة والهوايات المختلفة.

ولكن عندما يكون هناك بقايا سمعية فيفضل الاستفادة منها قدر الإمكان ودعمها بالمعينات السمعية المناسبة، ثم وحسب الحالة وحسب مستوى التأهيل المقدم إما أن يوجه الطفل إلى المدارس العادية أو إلى مدارس الصم والبكم.




rosa_63 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-14, 11:49 PM   #4

rosa_63

نجم روايتي ومشرفةسابقةوعضوةفعالةبالمطبخ وفراشة متالقة بالازياءومبتكرة فطورنا يا محلاه-حارسة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية rosa_63

? العضوٌ?ھہ » 116084
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,391
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
آلقآدم أجمل بأذن الله , تلكـ هي ثقتي بـ اللهشكرًا لصداقتك النقية شكرًا لقلبك الكبيرشكرًا لإحساسك المرهف لاني أقدر الصداقة ولا أفقد الأمل ابداً بأصدقائيمهما باعدت بيننا المسافات ومهما فرقتنا اللغات ومهما كانت الجنسياتمن القلب لك محبتي وتقدي
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



لودفيج فان بيتهوفن (1870_1827)
ولد في المانيا عام 1770 ، من عائلة موسيقية، فتلقن دروسه الأولى على يد أ بيه وقد عكف ا لصبي منذ الخامسة من عمره على دراسة الة الكمان والبيانو .وفي سن الحادية عشرة وضع أ لحانآ من المارشات والتحولات تحت اسم(variations) . وقد تقابل في سن السادسة عشرة مع هايدن وموتسارت ، فأعجبا بنبوغه وعبقريته، حتى ان موتسارت قال جملته المأثورة ( اهتموا بهذا الصبي فسيكون حديث العالم في المستقبل ).

بدأ بيتهوفن يشيد شهرته الفنية بالعزف في أ وساط فيينا وغيرها ، ولاكن داء الصم لازمه منذ عام 1798 ، واشتدت به العلة حتى افقدته السمع تماما في الخمس سنوات الأخيرة من حياته .

نشيد الفرح - بيتهوفن

وعندما بلغ الفنان الثلاثين من عمره سلك حياته كمؤلف له أ سلوب خاص ، يختلف به عن هايدن وموتسارت . ويرجع هذا الأسلوب الجديد الى النظريات التي اقتبسها بيتهوفن من كليمنتي وكروبيني، .

كذلك كتاب الثورة الفرنسية الذي تأثر بهم بيتهوفن إ لى حد كبير، فوضع سيمفونيات رائعة تعتبر أ عظم ما أ نتجته اليد البشرية حتى وقتنا هذا. وتتجلى لنا أ عمال بيتهوفن كالصرح العظيم، شيد فوقه تسع سمفونيات .

الفها الفنان العبقرى في مدة تقرب من ربع قرن .وظهرت هذه السيمفونيات التسع لتقتحم الصالونات الفاخرة ، وبزغت في صورة جديدة فلسفية ، عميقة في التعبير وقوة التفكير ، فضلا عن روعة ألحانها وأ نغامها .



rosa_63 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-14, 12:24 AM   #5

rosa_63

نجم روايتي ومشرفةسابقةوعضوةفعالةبالمطبخ وفراشة متالقة بالازياءومبتكرة فطورنا يا محلاه-حارسة سراديب الحكايات

alkap ~
 
الصورة الرمزية rosa_63

? العضوٌ?ھہ » 116084
?  التسِجيلٌ » Apr 2010
? مشَارَ?اتْي » 15,391
?  مُ?إني » الجزائر
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Algeria
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » rosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond reputerosa_63 has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   ice-lemon
¬» قناتك mbc4
?? ??? ~
آلقآدم أجمل بأذن الله , تلكـ هي ثقتي بـ اللهشكرًا لصداقتك النقية شكرًا لقلبك الكبيرشكرًا لإحساسك المرهف لاني أقدر الصداقة ولا أفقد الأمل ابداً بأصدقائيمهما باعدت بيننا المسافات ومهما فرقتنا اللغات ومهما كانت الجنسياتمن القلب لك محبتي وتقدي
?? ??? ~
My Mms ~
Elk هيلين كيلر أعجوبة المعاقين في كل العصور





rosa_63 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-20, 04:22 PM   #6

Marwa Nassma

? العضوٌ?ھہ » 449623
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 159
?  نُقآطِيْ » Marwa Nassma is on a distinguished road
افتراضي

الحقيقه انو هناك انواع من الاعاقه السمعيه ..الصمم جزء منها ..في الصمم و البكم ..و الصم البكم ..اضافه لصعوبات اخري تندرج تحت هد الحيز ...الكل يعرف انو السمع نعمه ربانيه تجود الينا بمختلف الادراكات و المعارف في حياتنا..و تمثل تقريبا 80٪ من مجموعها .وحتي البصر و اهميتها إلا أنه يمثل نسبه محدوده من المعلومات التي ننتقيها من محيطنا ...لهدا يجدر الاشاره انو الاطفال أو الأشخاص الذين يعانون مثل هد الاعاقات ف هم ابطال ب كفاحهم الذي يمثل عند أشخاص عاديين شيء عادي لا يوقف عنه
اطفال الصم تحديدااا يجدون صعوبات كبيره لإدراك الوسط الحي ..و يرافق هد الاضطراب اضراب نفسي في الأغلب ..من عنف ..تحدى ..أو خنوع أو خوف زائد ....وهنا جاءت النظره العاميه انو طفل الصم البكم طفل عنيف و صعب الميراس ...إلا انو حقيقيه هو يرضح لعامل التربيه و التوجيه داخل العائله ..فبعض الأمهات يميلون لتدليل و لدهم كتعويض للنقص الذي لديه ..أو العكس ..انو يقسو على الطفل ك تعبير عن عدم قبولهم لخيار إعاقته
علم الاعاقه و تحديد الاعاقه السمعيه علم واااسع شامل ...لكن النقص بيه أن التكفل بهد الفئه و تلقينها و كذا استخراج منابع المواهب بها ..صعب جدااا ..لأن كل طفل الطريق للوصول إليه مختلف عن طفل آخر ...ف عدم السمع و الكلام ..يجبرهم بتداركه عن طريق و صله اختراعيه من أنفسهم للتعبير عن أنفسهم
تجدهم يغلبون على الرسم .الحرف .التشكيل .النحت .تجميع الصور ..
ومن ناحيه اخري ..لغه الاشاره ..لغه بحد ذاتها .ب حروفها و معانيها و تشكيل الجمل و المعاني...سعه الكلمه المعني و سعة المعني للكلمات ...كما أن لغه الاشاره تختلف من بلد لآخر
قد يصل طفل الصم البكم لمرحله معينه من المستوى الدراسي والذي يمنحه القدره على الكتابه و القراءه كاي طفل عادي وحتي القدره على التعبير عن هواجس داخليه لديه ...لكن هو طفل متميز ب رغم العوارض


Marwa Nassma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:55 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.