آخر 10 مشاركات
الوصــــــيِّــــــة * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : البارونة - )           »          رواية جحيم هواك _ شارلوت لامب(كتابة / كاملة )** (الكاتـب : Just Faith - )           »          420 - الوجه الآخر للحب - روبين دونالد (الكاتـب : ^RAYAHEEN^ - )           »          كما العنقاء " مميزة ومكتملة " (الكاتـب : blue me - )           »          جنون المطر (الجزء الثاني)،للكاتبة الرااااائعة/ برد المشاعر،ليبية فصحى"مميزة " (الكاتـب : فيتامين سي - )           »          الشبح * مميزة ومكتملة * (الكاتـب : زهرة نيسان 84 - )           »          رجفة قلوب اسود الصحرا ..رواية بدوية رائعة *مميزة ومكتملة* (الكاتـب : وديمه العطا - )           »          الآنسة المستقلة (21) للكاتبة: Susan Meier .. كاملة .. (الكاتـب : * فوفو * - )           »          عشيقة ميديتشي (11) للكاتبة: Robyn Grady ... كاملة ... (الكاتـب : *ايمي* - )           »          المقصلة (6) * مميزة ومكتملة*.. سلسلة نداء وقاسم (الكاتـب : القاصة الصغيرة - )


العودة   شبكة روايتي الثقافية > قسم الروايات > منتدى الروايات والقصص المنقولة

Like Tree97Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-15, 02:33 PM   #51

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 41,169
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي



...............................................
فتحت نور المطبخ وهيا تمشي بلكاعة صارت هادية اختفت الضحكة من على وجهها شافته يدخل المطبخ تكلمت ببرود وهيا تطلع الخضرة من الثلاجة وتغسلها : ثواني بحضر العشا
ما عجبه اسلوبها ف الفترة الاخيرة صارت متغيرة كل شئ تسويه بدون نفس كأنها مجبورة الله لا يسامحك يا منى انتي السبب ف كل شئ ما صدقت حياتي تستقر ناظر شجون كانت لابسة برمودا بيضا وفوقها بلوزة فيروزي نص كم شكلها كان جميل : شجون
شجون وهيا تمنع دموعها قلبها ناره مو باردة وهيا تفكر ف منى وايش ممكن يكون صارلها فواز شيطان وهيا ضحيته صح هيا خطت ف حقها بس هيا اختها ضميرها يأنبها شايلة ذنب اختها برغم انه مو ذنبها قالت وهيا العبرة خانقتها طاحت دمعتين وهيا تقطع الخضرة ف الطبق حسته واقف وراها : محمد خبرتك بجهز العشا
ما حست الا وهوا يلفها ليثبتها قدامها رفع وجهها : تبكين يا شجون
شجون مسحت دمعتين اللي على خدها بسرعة رجعت تناظر للارض : لا وين بس عشان البصل
محمد رفع حاجب : بصل بس انتي ما تقطعين بصل ؟؟
شجون سكتت
اما هوا تنهد : ناظريني يا عمري
شجون رفعت نظرها له وطاحت دموعها من جديد مسح دموعها وسحبها لحضنه شجون تمسكت فيه وانفجرت : منى يا محمـــــــــــد حيــــــــــــــــــــــــل اوجعتنــــي بس هيا ختـــــــي لما لقيتها تذكرت البيت شميت حضن امي وانفاس ابوي فيها بس تذكرت فواز بوجودها
ما عدت اتحمل كل اللي صارلي اشتقت لأهلي بالحيل مشتاقة لامي ما عاد لي احد صرت احس اني يتيمة
محمد ضمها له اكثر : افا يتمتي نفسك وانا يا شجون
شجون : انت سندي يا محمد انت اللي سترتني تزوجتني برغم انك تدري اني م م مو بب بنـ
محمد قاطعها ما يبي يتذكر اللي صار : شششششششش ولا كلمة اهدي بس انسي كل شئ
صارت تبكي على صدره
محمد ابتسم وهوا يهديها : انتي دنيتي كلها والله اني ما ندمت لحظة من زواجي منك ولو رجع الزمن ف كل مرة كان اخترت اتزوجك انتي نصيبي وحلالي انتي الشرف كله والعفة والطهارة اللي صار ماضي ابيك تطمسيه ولا تتذكريه ابدا انا نسيته يا شجون لاني صرت اعشق التراب اللي تمشين عليه
شجون ابتسمت بحيا ووجهها حمر : احم مو ناوي تتعشا
محمد : لا هذا عشاي انا مرتاح كذا
شجون حاولت تبعده بس محمد تمسك فيها اكثر : خليك شوي من زمان عنك مشتاق لك واليوم زايد حلاك
دق جرس الباب كم مرة
شجون وهيا تبعده وهوا لاصق : محمد الباب محمد بعد روح شوف مين ؟
محمد وهوا متمسك فيها : ترا مالنا احد يزورنا مو مهم وبعدين ما راح اتركك لين اكتفي منك
شجون كتمت ضحكتها بس ضحكت على خفيف : اجل ماراح نخلص اليوم لانك ما تكتفي محمد ما يصير شف من بالباب اول
محمد ذاب من ضحكتها ابتعد بقهر: اعوذ بالله من جاي الحين
يعني ما يصير اتهنى شوي
شجون وهيا تدفه بره المطبخ : وبعديــــــــــــــــــن معك اخلص
وقف على باب المطبخ والتفت لها وانحنى بسرعة ليطبع بوسة خفيفة على شفاتها : راجعلك ومشى بسرعة متوجه للباب
ابتسمت بخفة محمد متحملها بكل حالاتها
مشى بملل وهوا مو طايق اللي على الباب ويتوعد فيه مهما كان
فتح الباب وهوا راح يسب بس فتح عيونه بصــــــــدمة كبيرة : حضرة الرائد
كان واقف قدامه بزي الشرطة الضابط اللي كان مسؤول عن قضية طلال ابتسم : ياخي بلا رسميات وبعدين ناوي تخليني واقف على الباب
محمد ضحك وناظر ساعته : ف احد يجي بذا الوقت يا مقرن
مقرن ابتسم : افا طردة من قبل ادخل وهذا وانا اول مرة اجيك
محمد سحبه وهوا يضمه ويسلم عليه : ما عاش من يطردك وانا موجود البيت بيتك ارحب نورت والله
مقرن دخل معه وصلوا للمجلس جلس وهوا يناظر المكان ابتسم : طمني عن احوالك
محمد : مثل ما انت شايف الحمد لله على كل حال
مقرن : عاد ياخي قطعت فينا كلنا مرة واحدة
محمد تنهد : لا تذكرني بذيك الايام يا مقرن المهم ايش سويت ف طلبي
مقرن سكت وهوا يتذكر اللي صار كيف كل ربعه قاطعوه عشان اللي سواه وزواجه من شجون وتضحيته بكل شئ تذكر الطلقة اللي اخذها بسببها وفواز الزفت تنهد : الموضوع صعب فواز معه حصانة من مسؤولين
محمد فتح عيونه : عرفتوا مكانه ؟؟
مقرن : لا يا محمد تعتقد لو اعرف مكانه كنت بخليه عايش للحين بس جيت ابي اخذ معلومات عن منى بالتفصيل ابي اعرف يمكن حكت لزوجتك اي شئ ممكن يدلنا على مكانها
محمد : ما تركت غير الرسالة اللي عطتك اياها مقرن انا ما بي ادخل شجون ف ذي السالفة ابدا
مقرن : اجل اسألها انت يا محمد انا ما عندي ولا دليل ممكن يوصلني لمنى او لفواز لانه اخذ احتياطاته بقوة ولو كنت مخبرني قبل ما تروح من عندكم كان قدرت اجيبه وقتها
محمد : مادري كيف راح عقلي وقتها
مقرن : صار خير المهم بشرني عنك انت كم عندك ولد
محمد ضحك : ما خبرتك اني عندي بنت اسمها نور
مقرن تذكر وقت زاره محمد بقسم الشرطة : اي صح بس عاد انت جيتني بأخر الدوام وصدمتي بشوفتك نستني كل شئ
محمد : ههههههههههههه عاد اذكر وجهك انقلب الوان من الصدمة
مقرن : اخر واحد كنت اتوقع اشوفه بعدين اعذرني ما شفتك من سنتين يالظالم
محمد تنهد : سنتين ما حسيت فيهم
مقرن : محمد ادري فيك كريم لا تكون تغيرت لما تزوجت وين الضيافة تراني اول مرة ازورك ببيتك محمد لسة بيرد عليه اندق باب المجلس محمد قام : استأذن خذ راحتك ها
فتح الباب شوي وطلع شافها متحجبة وماسكة صينية القهوة والحالي ابتسم
شجون : خذ ضيفه اي شئ شوي دقيقة وبحط العشا
محمد باس جبهتها : فديت زوجتي السنعة بس لحظة ناظرها بنص عين : كيف عرفتي انه واحد ها لا يكون تقطين ؟
شجون : لا بس سمعت صوت رجال واحد ولو كانو كثرة كان صوتكم اعلى من كذا
محمد : تتصنتين يا شجون
شجون كتمت ضحكتها : مو ناوي تدخل لربيعك ولا مطول هنا
سحب الصينية : اوك نتحاسب بعدين
شجون باست خده بسرعة : اوك ادخل
دخل لمقرن وهوا يضحك بقوة
مقرن : شفيك شاق الحلق كذا
محمد صحى : لما تتزوج راح تعرف يالعانس صدق مو ناوي تتزوج كل الربع تزوجوا ما عداك
مقرن ابتسم : لا ياخوي انا كذا مرتاح الزواج مسؤولية
شوف معاذ حاله مقلوب من تزوج وانت
محمد قاطعه : وانا شفيني
مقرن ناظره : يعني مو ندمان زواجك ما اشتقت للعزوبية
محمد ابتسم : ابدا الزواج رااااااااحة حلو انصحك فيه بس بشرط محتاج تصبر وتفهم زوجتك اذا فهمتها راح ترتاح وراح تلاقي بيتك مثل الجنة
مقرن : سبحان الله حالك مختلف عن حال الربع كلهم يحسدوني على راحتي الله يهنيك
حط الصينية قدامه وهوا يمقرن وهوا يلتقط قطعة حالي ويصب له قهوة : من وين جايب ذا الحلا ؟؟
محمد ابتسم : عجبك خذ بالهنا والشفا
مقرن : ايه والله يجنن من وين جايبه
محمد : شجون ما ترضى اشتري حالي هيا اللي تسويه بيدها
مقرن برجاء وهو قرب يخلص الطبق : اجل وانا اخوك ابي منه وانا طالع
محمد ضحك عليه : ابشر



.................................................. ........
ف الشرقية بالمدرسة
وخصوصا بالفصل
كانت جالسة بضيقة وهيا تناظر ساعتها تبي الحصة تخلص بأي طريقة ذيك المدرسة ما تفهم منها شئ عقدتها بالمادة لمحت ورقة انرمت عليها التقطتها بسرعة وهيا تفتحها عقدت حواجبها باستغراب ( آسفــــــــــــــــة ) لفت وجهها ليطيح وجهها على ذيك البنت اللي تضاربت معها ثاني يوم وتسببت برفدها ظلت تناظرها فترة وصحت على صوت الاستاذة : رغد ترا السبورة هنا مو بوجه دينا كل البنات ناظروا رغد بهدوء
رغد لفت على الاستاذة وهيا تبتسم ببرود : سوري استاذة فاطمة
الاستاذة : مو مهم عاد حنا وين كنا اي وكملت شرح على السبورة المعادلة الرياضية
نوف همست بأذنها : شفيكي ؟؟
رغــــد بنفس الهمس : البنت شكلها انهبلت والله فصلتها وتعتذر مني ؟
نوف كتمت ضحكتها : تعتقدين خاقة عليك
رغد : اقول انطمي لوعتي كبدي انا بس ستايلي بوي بس مو حياتي
التفتت عليهم الاستاذة : وبعدييين معكم يعني ما راح تسكتون وناظرت رغد
رغد وقف وهيا تشمر اكمامها : قبل تطرديني انا طالعة
استاذة رفعت حاجب : اقول اجلسي بلا هذرة وكملي باقي الحصة على خير
رغد جلست بطفش
انا الاستاذة تنهدت ما تقدر تتكلم رغد ابوها اغلب اسهم هالمدارس هوا ممتلكها
كلها دقايق وصفر الجرس على بداية البريك رغد صارت تطبل على الطاولة بسعادة
ونوف تغني
: اغنية انت معلم لسعد المجرد
انت معلم واحنا منك نتعلم نسكت وانت موجود ما نرضى نتكلم
انت معلم وصار الطقاقة وسالين وزينب كانو يرقصون وهما يضحكوا
نوف نكزت رغد وهيا تاشر بعيونها على دينا اللي متوجه نحوهم
رغد فهمتها بس سفهت وظلت تطبل
دينا وقفت قدام رغد بهدوء : رغد
وقف الكل هما يناظروها
رغد : هلا ؟
دينا ابتسمت بخفة بس هذا زاد من حيرة رغد اكثر يعني صراحة لو هيا صار فيها اللي سوته ف دينا ما راح تسكت ابدا : بس حابة اعتذرلك عن اللي قلته عن راشد والباقي انا بس كررت كلام البنات
انا ما احب احد يكرهني او اسوي عداوة مدت يدها : اصدقاء
رغد ناظرت نوف اللي عوجت فمها بعدم فهم والكل يناظرها
رغد رجعت تناظر دينا ومدت يدها بخفة : اصدقاء
مشت دينا وهيا تطلع من الفصل وبدوا البنات يغنوا ثاني بس رغد حست بضيقة او خجل من حالها يمكن عشان هيا خطت ف حقها وبرغم كذا البنت هيا اللي اعتذرت
نوف همست لرغد : نايف خبرني انه بالشرقية وانه راح يتقدملي قريب بس مستني ابوي يرجع من السفر
رغد : طيب
.................................................. ...
كانت متمددة على الكنبة وتقرأ كتاب ومنسجمة فيه اعجبتها المقولة وصارت ترددها مرتين وهيا تتذكر بعض الروايات اللي كانت تبكيها لانها لمست جزء من حالها
يحدث أحيانا أن تقرأ شيئًا يشبهك كثيرًا, حد الألم، أن تكون الكلمات بمثابة ذاكرة إضافية تندمج مع ذاكرتك، لتُنجِب لك الماضي كأنه واقع يمر أمام عينيك من جديد !! قطع عليها تركيزها
وهيا تشوفه طالع من غرفة التبديل
وهوا يضبط بدلته الارماني البيضا والقميص الاسود
وقف قدام التسريحة وهوا يسحب عطره ويتعطر
كانت تراقبه بهدوء وهيا تشوف يتعطر بأناقة عمرها ما شافت احد يتعطر بنظام مثله كان يرش العطر على مناطق النبض بالتساوي والترتيب لف شافها سرحانة فيه رفع حاجبه وهوا يناظرها
انتبهت كيف يناظرها ابتسمت بهدوء بنغمة رقيقة تقريبا كانت متعمدة تنطق حروف اسمه بهالاسلوب : ريـــــآاآان
ريان عطاها ظهره وهوا يلبس ساعته وهوا مستغرب من هالرقة المفاجئة : ايش تبين يا جوري مو لايق عليك هالاسلوب معي
جوري اتسعت ابتسامتها وتنهدت : زين لاني مو متحملة الصراحة المهم ابي اطلع السوق اليوم وانت حابسني
ريان كتم ضحكته على اسلوبها جد فعلا هيا تكرهه بس يبيها تتوسله : واذا قلت لا
جوري فتحت عيونها وسكتت بقهر : يعني لمتى تظل حابسني
ريان ببرود : لين تتعلمي كيف تحترميني وتفكري بدل المرة مليون قبل تسوي اي شئ
جوريوهيا تتذكر ان اليوم مرة مهم لها تنهدت امرها لله خلها تعتذر الحين لتسوي اللي براسها وتنتقم بعدين : بلييييييييييييييييز ريان وافق والله اسفة وربي مو متعودة اجلس كذا راح اموت بلييييييييييييييز وااااااااافق
ريان تمنى انه يصورها بهاالحالة وهيا تترجاه كتم ضحكته جوري اليوم مو طبيعية لطيفة ؟؟ الله يستر مو مطمن لها
ابتسم : اوك موافق بس بحراستي وتدرين يا جوري اذا لعبتي بذيلك
جوري نقزت بفرحة وبطفولة كانها ربحت جائزة : ييييييييييس واخيرا
سكتت وهيا تشوفه يضحك ثاني عليها تكره ضحكته لانها تأثر عليها تحس انها راح تذوب من جمالها ضحكته تعطي الواحد امل بالحياة
مفروض اذا ضحك تصوره هاذي لحظات نادرة ركضت تلبس لتطلع اما هوا شغل الهيد فون (سماعة البلوتوث ) : هلا جاسر تغيرت ملامحه : كيف ما تحسن والدكتور قال ان العملية نجحت
كيف راشــــد ما يستجيب للعلاج ............. خلاص خلاص انا بروح الحين وانت خبر فهد يحضر الاجتماع بدالي
سكر الا ويرن الجوال ثاني رد بعجلة وهوا يطلع : ايش تبي ثاني يا وجه البومة ..........حسام ......متى طلب الاذن لا عطله لاقصى وقت لين يرجع راشد للمصحة تنهد بضيق وهوا يسكر
تذكر كلام اسراء له وهيا تحكيله كل السالفة بعد ما تم القبض على مشاري يوم تهجمه على الجوري طلع برة جناحه وهوا متوجه للمستشفى



.................................................. ......
وقفت لتناظر الشقة جلست على الكنب والذكريات تلف حولها تذكرت كل اللي صار امس
: انتي متزوجة ؟؟؟ كذااااااااااااااااااابة كيف متزوجة مين راح يقبل يتزوجك كذا
رهف ناظرته كلمته جرحتها اكثر قالت ببرود : اي متزوجة ما صارلي كم يوم هوا ما يبي مني شئ بس يساعدني عشان كلام الناس
طلال عصب اكثر وطرا على باله تركي : تركي ؟؟؟ مستحيييييييييييييل بلا كذب لا اكيد هذا الكلام ما يخش الراس ابد
حاول يتمالك اعصابه : اسمعي يا رهف انتي لي فارس ونور ما احد مسؤوول عنهم غيري ما يهمني اللي راح لو متزوجة بتطلقي انتي مو لحد غيري فاهمة تحسبيها انانية تملك اي شئ مو همني غير انك بتقومين وتمشين معي الحين ولي حساب مع تركي
دوري كذبة اصدقها عيونك كاشفتك
رهف تراجعت لورى شوي وهيا ساكتة حتى ف الكذب فاشلة : انا ما اكذب
طلال : الا تكذبي مشى باتجاهها : انتي مو متزوجة
رهف : الا متزوجة
طلال صرخ وهوا يناظرها : تكــــــــــلمي متزوجة
رهف هزت راسها بالنفي وهيا خايفة من شكله خافت ليضربها للحظة وهيا مو متحملة اي ضرب ثاني نست انه طلال اللي ف حالتها واللي صارلها فاقد الثقة حتى ف نفسه : لا مو متزوجة
طلال بعصبية :اجل امشي معي بالذوق لا تخليني استخدم القوة مو مستعد اضيع مستقبل طفلين بسبب غباءك تحرررركي
رهف دخلت بسرعة وكلها دقايق كانت ف السيارة معه مع نور وفارس وهيا داخلها سعادة على الاقل بفرحة الطفلين
هالانسان تعشقه
صحت من ذكرياتها على صوت دق الباب
عدلت جلالها وهيا تلبسه قامت وهيا تناظر من العين السحرية شافت طلال فتحت الباب بهدوء ما تكلم معها : تفضلي دكتورة لمى دخلت لمى وهيا مبتسمة
رهف ناظرته باستغراب
لمى : كيفك رهف
رهف ابتسمت : الحمد لله بخير
طلال همسلها : نور وفارس نايمين
رهف هزت راسها بايه
طلال : من بكرة راح يرجعون للمدرسة
الحين دكتورة لمى آمانة حافظي على زوجتي وطلع
رهف فتحت فمها بصدمة وهيا تناظره يغمزلها ويمشي مجنوووون لا مو معقول كذا ببساطة حتى ما سألها
لا ما راح تقبل يتزوجها كذا هيا ما تستاهله ابدا ابدا
ناظرت ف عيون لمى غيرة هيا تقرأ العيون زين لمى : رهف تجهزي راح اخذك للعيادة
.................................................
كان جالس ف المكتب رفع الجوال فتح عيونه بصدمة وهوا يسمع الخبر : كيف يعني السيارة مو متوجهة للسوق يعني وين راحت اقلبوا الدنيا ولاقوها
......................كيف اختفت منكم
.......................تلاقوها يلا ولاد######## اجل ليش موظفكم
..................................................
واقفة ف المجلس بملابس المدرسة وهيا رافعة حاجب وعلى وجهها علامات الصدمة يعني مو كافي الدراسة اللي تلوع الكبد وعلمي وقرف الحين جا ابوها ليصدمها
: كيف ملكتي على حسام بعد اسبوع ؟
ابوها وهوا واقف ببرود : مثل ما سمعتي
رغد : بس
ابوها بحدة قاطعها : من حقه الرجال يطلب ذاك الطلب وانا عطيته كلمة واحمدي ربك اني ما خليته يملك اليوم وتراني للآن يا رغد
ساكت على تصرفاتك وعاذرك لاننا اللي خطينا بحقك من الاول
رغد ناظرت امها شوي و طلعت ركض لغرفتها
دخلتها وهيا تغالب دموعها مسكت الجوال وصارت تدق على اسراء مرة ثنتين ثلاث لا مجيب
رمت جسمها على السرير مسكت ترن على ريان ما رد عليها
صارت واقفة مذهولة ما تدري ايش تسوي لالالا ما راح تكمل لازم تكشف الحقيقة بأقرب وقت
........................................
ابتسم بخبث وهوا يمشي من بكرة راح يبدأ تنفيذ خطته من بكرة راح يمسح اسم البدر من الوجود
: شاطرة يا شوق فعلا شاطرة
غبية يا لين ما تعرفين ايش جايك



نهاية الفصل الرابع والعشرون

ف البارت الجاي راح يبدأ تغيير لكل الاحداث من اول كريم حتى راشد راح يبدأ يظهر حسام رغد نوف نايف
حتى عهود فتون وحياة رهف كلها تولين وتركي اتمنى هذا البارت يعجبكم بس الصراحة هوا احداثه مو كثيرة لا احد ينصدم بس


lolo ahmed and hey.smile like this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 03-10-15, 05:21 PM   #52

hey.smile

? العضوٌ?ھہ » 354435
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 9
?  نُقآطِيْ » hey.smile is on a distinguished road
افتراضي

جد والله انتي مبــــــــــــــــــــدعة
بارت رائع


hey.smile غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-15, 12:56 AM   #53

hey.smile

? العضوٌ?ھہ » 354435
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 9
?  نُقآطِيْ » hey.smile is on a distinguished road
افتراضي

متــــــــــــــــــي البااارت يا كاتبتنا ؟؟

hey.smile غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-15, 05:58 AM   #54

فيتامين سي

مراقبة عامة ومشرفة منتدى الروايات المنقولة

alkap ~
 
الصورة الرمزية فيتامين سي

? العضوٌ?ھہ » 12556
?  التسِجيلٌ » Jun 2008
? مشَارَ?اتْي » 41,169
? الًجنِس »
? دولتي » دولتي Saudi Arabia
? مزاجي » مزاجي
?  نُقآطِيْ » فيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond reputeفيتامين سي has a reputation beyond repute
?? ??? ~
My Mms ~
افتراضي


الفصل الخامس والعشرون




عضدت حواجبها بانزعاج من اشعة الشمس اللي تسللت لكل زواية من زوايا الغرفة وهيا ترفع يدها لتحجب اشعة الشمس عن عيونها وهيا تفتحها بالتدريج تململت ف سريرها : مادليـــن سكري الستاير
مادلين اللي كانت تربط الستارة التفت لها وهيا تبتعد على الشباك وتشباك اصابعها ف بعضهم لاسفل : صباح الخير انسة اسراء
بظن هلأ مفروض تصحي صرنا الظهر وفونك ما بطل يدق
سحبت فونها من على الكمودينوا وهيا تفتحه لتشوف الاتصالات اللي وردتها اتسعت بؤرة عنيها فجاة وهيا تناظر الساعة نقزت من على السرير وهيا تغمس اصابعها بين خصل شعرها بعدم تصديق : حنا الظهر فكرتك تمزحين !! مادلين ليش ما صحتيني بدري
مادلين وهيا تطوي اللحاف : كنت بصحيكي بس استاز فهد خبرني اتركك نايمة
اسراء تنهدت بنرفزة كيف راحت عليها نوم مادلين باستغراب وهيا تناظر الفستان البني على السرير باستغراب : شو هاد ؟؟ شو جتب هيدا الفستان لهون اسراء صايرة فوضوية
اسراء انتبهت للفستان غمضت عيونها مجنونة لتسحبه ف حضنها امس : هاه عادي المهم وينه فهد
مادلين وهيا تعلق الفستان : طلع من بكير .....اليوم كل الجرايد كاتبة عنكم المهم يا ادخلي تحممي وانا بروئك اليوم
اسراء رفعت حاجب باستغراب : بتروقيني ؟؟ كيف
ضحكت مادلين : اها معليش قصدي بحضرلك الفطور اسمها ترويئة عندنا
اسراء : اها تيب
مادلين : يلا حضري حالك ولا تنسي تقري الجرايد اسمك منور الصفحة الاولى طلعت
اسراء سحبت قونها بسرعة وهيا تدق على فهد صارت تمشي ف الغرفة بلكاعة وهيا تلعب بخصل شعرها بمجرد سمعت صوته : فهد خبرت امي ؟؟ صار شئ
سمعت ضحكته : ابو طبيع ما يجوز عن طبعه اي خبرتها امس واقنعتها بكل شئ
تنهدت براحة : ايش قالت لك ؟؟
فهد بغرور : قالت دامك موافقة ومرتاحين ما راح تلاقي احسن مني لبنتها
اسراء : لا والله اجل عطني مقفاك
فهد انصدم من ردها : افا يا اسراء هذا وانا بصير زوجك تقولين عطني مقفاك وين الانوثة
اسراء بحركة تلقائية سكرت بوجهه بجرد سمعت هذا وانا راح اصير زوجك مشت ببرود وصلها مسج فتحته ( تسكرين بوجهي هيــــــــــن لما اجيك اليوم واها لا تنسي تكلمي امك لانها راح تكون هنا خلال الايام الجاية )
.................................................. .................
ف الشاليه كان يمشي بتملل وهوا يناظر الوضع الجو مرة هادي ما احد ف الشاليه غيره مافي لا حريم ولا أي شئ لاجل يونس صدره
فواز صار مو طبيعي ابدا الصفقات اللي يسويها هالايام مرة خطيرة المخدرات وسهلة بس متفجرات ايش بيسوي فيها
غير ان الشاليه ما عاد يسوي فيه جلسات مثل زمان ايش سالفة
مو مرتاح ابدا بس ما راح اورط نفسي اكثر
قطع عليه تفكيره رهف
آآآخ يالقهر كل ما اقرب اوصلها واحطها تحت رجولي يجي شئ ينقذها
النار تغلي داخله كيف هربت بالسهولة ذي طيب يا طلال الكلب
انت ورهف للمرة الثانية تفلت بس الثالثة ثابتة يا صديقي صدقني انت سمع صوت بكا صادر من واحدة من الغرف مشى متوجه للغرفة كان محطوط فيها المفتاح فتح القفل ضغط على المقبض وهوا يفتحه
استغرب لما شافها تذكرها بسرعة دخل عليها من
قبل وفواز منعه
استغرب وقتها ليش حابسها وقف بسرعة وهيا تشوفه تذكرته هوا نفسه الخسيس اللي حاول يتهجم عليها وفواز سحبه ناظرته بخوف : ايش تبي
ضاري ابتسم بخبث وهوا يناظرها بتفحص من فوق لتحت : ايش رايك
منى جمعت ملابسها عليها : اطلع قبل اصرخ واخبر فواز
ضاري ناظرها بخبث وبرود
: اصرخي مافي غيرنا وبعدين يا حلوة الموضوع مو جديد عليك
سحبها بقوة كانت تبعده بس قدر يثبتها : جيتي بوقتك
منى صارت تصرخ اكثر كمم فمها فعضته ضربته لتركض برا بس قدر يمسكها ثاني
وهوا يلفها ويضربها كفين قويين
صدمت راسها بحافة السرير بقوة تارك اثر ف جبهتها صرخت بألم
ركلها : مسوية نفسك شريفة يا #######
منى تراجعت لورى بسرعة وهيا تدعي من قلب : يا رب
يصصير ف اخواتك وامك الله ينتقم منك الله ينتقم منك
فك حزامه وضربها بقوة ام هيا صرخت بألم : لا تجيبي طاري عيلتي يا ##### بمين تقارني نفسك
انهال عليها بالضرب
لفترة وهيا تصرخ من الالم نزل وهوا يمسك فكها بقبضة يده : خلني اعلمك الفرق الحين



.................................................. ...........
كان جالس يشرب قهوة ف المجلس ناظرته بعصبية وهيا واقفة على الباب : جنيت يا تركي جنيت اللي سويته اكبر غلط
تركي ناظرها وتنهد : يعني ايش تبيني اسوي يا عهود
كنت اطنش البنت وانا ادري اللي صارلها بسبب امي ؟؟
عهود جلست على الطرف المقابل للمجلس بعيد عنه : ما كنت تطنشها بس كنت تخبر طلال باللي صار
مو تاخذ وداد وتطلع كذا لا وتزيد الطين بلة انت ساعدت ف تهريبها
قامت توقف ثاني وهيا تمشي ف المجلس يمين ويسار وهيا فاردة كف يدها وقابضة على كفها الثاني وتضربهم بببعض بتفكير
تركي : هذا وانا جايك اسألك بدال تساعديني جاية تلوميني طلال لو درى باللي سوته امه راح تقوم كارثة مابي اخبره والبنت لازم تدخل المستشفى
تنهدت بضيق ما تدري ايش تسوي ناظرته : طلال لو درى راح تحل الكارثة فعلا وخصوصا وانت خبرتني ان حالته مرة صعبة
مسحت بيدها وجهها بتفكير وهيا ضامة انفها بين كفيها لتنزل وتثبت على فمها
تركي لسة بيتكلم دخلت ام عهود
: قم يا وليدي الغدا جاهز
تركي ناظر عهود وسكت قام : لا يا خالة مرة ثانية لازم اطلع الحين
ام عهود : لا والله ما تطلع الا وانت متغدي مو شايف نفسك كيف معصقل
عهود كتمت ضحكتها : معصقل !! تركي ترى صدر الامر ودامك معصقل ماراح تمشي تغدى معنا الا صح يمة ايش طابخين اليوم
تركي ناظرها وهيا تتمسخر عليه همس لها وهما ما شيين وراه امها : تتريقين يا ام بطنين وبعدين انا كمال اجسام مو مثلك
امها طقتها على راسها : جب ولا كلمة انتي مفروض تسوين رجيم ما دري كيف يتحملك زوجك
دخلوا السفرة
تركي وجلس على السفرة : لقطي وجهك
عهود بوزت : بس يمة وربي رشيقة وانا عاجبته
تركي اطلق ضحكة : تكفي يا الرشيقة
امها ناظرتها : صح رشيقة لدرجة اكلك له مزانية لحاله وطلعت
عهود سكتت وهيا متفشلة ناظرت تركي اللي كاتم ضحكته
: تقدر تضحك لا تكتمها لتموت
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدأ ياكل وشوي ودخلت فتون وهيا تبتسم : هلا بتركيش
عهود وهيا تاكل ناظرت : ههههههههه حلوة تركيش
تركي : انطمي بس ايش فهمك ف الرقة
ناظر فتون : كيفك فتون
ابتسمت فتون وجلست جنب عهود : بخير الحمد لله
ناظرت عهود اللي منسجمة مع الاكل وناسيتهم بصدمة : عهود شوي شوي
وبدت تاكل
تركي اللي ما تحمل وفقع ضحك وهوا يفرق بين طريقة اكل عهود وفتون : هههههههههههههههههههههههههههههههه وربي مو متحمل عهود امضغي الاكل لا تبلعيه مرة واحدة
فتون شرقت بالاكل وهيا تضحك سحبت كوب ماي وهيا تشرب
عهود اللي ناظرتهم بقهرتركت الاكل : سديتوا نفسي
دخلت امهم ووراهم ابوها
ابو عهود : حيا الله من جانا منور يا تركي
تركي قام وسلم عليه باحترام : هلا عمي وبعد الترحيب جلسوا كلهم ياكلو بصمت
عهود ناظرت تركي وهمست : راح اساعدك
تركي هز راسه بايه رن جواله رفعه وشاف المتصل ( طلال .....)
استأن باحترام وطلع ليرد : هلا طلال ...............فتح عيونه بصدمة عصفت بداخله : ما اعرف شئ ؟؟ ايش ............لحظة طلال انا جايك الحين
سكر وهوا يمسح على وجهه وهوا ما عارف ايش يسوي
اصفر وجهه دخل : خالتي عمي بضطر اطلع الحين عندي شغل ضروري
ام عهود : اجلس يا وليدي ما كملت اكلك
تركي بربكة : لا يا خالتي وربي ما اقدر مرة ثانية
عمه : اتركيه دام وراه شغل ما نعطله
عهود ناظرته باستغراب وهيا تشوف وجهه متغير
عهود قامت بسرعة : جوالي يرن يمة لحظة وراجعة
ام عهود : طيب يمة
طلعت برا بسرعة
تركي سلم عليهم وطلع شافها واقفة همست : ايش صاير
تركي بضياع : حلت الكارثة يا عهود

..............................................
تخطت الحراسة المشددة اللي حطتها وهيا تدخل دار الايتام
ماسكة جوالها وهيا تضحك : وربي انتوا الاثنين مجانين هههههههههههه ...............وانا اخر من يعلم يا فهد ....................الله يسعدك بس متأكد ان اسراء موافقة وربي مو مصدقة...............وااااااو لي جلسة مع اسراء
يلا لازم اسكر باي
ضحكت بسعادة دخلت اصوات صراخهم وضحكهم وهما يركضوا باتجاهها : ماما جوووووووووووووووري
جوري جلست على ركبها وهيا تفتح يدينها لتستقبل الاطفال ف حضنها صارت تبوسهم بشوق
دخلت مديرة الدار : مدام جوري يا هلا ومرحبا ايش هالمفاجأة
جوري وهيا مبتسمة قامت وهيا حاطة يدها على راس طفلة واليد الثانية على كتف بنت ناظرت : هذا نورك خبريني كيف حال الدار
مديرة الملجأ بابتسامة : كل شئ ماشي مثل ما طلبتي وهذولا عندك اسئليهم
جوري : لا تحرميهم من شئ واي مبلغ انا موجودة
ناظرت الاطفال اللي ظلوا يتهامسون
بحنان : ها ايش عندكم
بنوتة صغيرة تقدمت بخجل : وين هديتي اللي وعدتيني
جوري ضحكت انحنت وباستها وهيا تمسح على خدها الناعم : فديتك انتي وحلاتك المهم وبمرح ناظرتهم كلهم
: راح تلاقو هداياكم كلها برا ف الحديقة كل واحد هديتها باسمها
ركضوا كلهم برا وهوا يصرخون من الفرح ضحكت بسعادة كبيرة مشت مع المديرة وظلت واقفة تناظرهم
وهما ياخذون هداياهم من المساعدات اللي واقفين
المديرة : تدلليهم كثير
جوري تنهدت : هذا اقل شئ اسويه يكفي انهم محرومين من الاهل تذكرت امها وابوها تسللت دمعة على خدها مسحتها بسرعة
ركضت عليها بنت عمرها 9 سنين : ماما جوري افتحيها
مدت هديتها وهيا تبتسم
لها البنت نقزت بفرحة وهيا تشوف مجموعة كاملة من دمى باربي طبعت بوسة على خد جوري وركضت لتوريها للبنات
جوري حطت يدها على خدها وابتسمت : راح ادخل مكتبي اهتمي فيهم
وقفت قدام غرفتها رفعت السلسال اللي متعلق فيها مفتاح الباب الحديدي لمكتبها فتحته شوي رجعت حطت المفتاح برقبتها ثاني
دخلت ناظرت زوايا الغرفة اللي كانت تحتوي على لوحة كبيرة بحجم الجدار غطاها التراب ليمسح معالمها واللي كانت عبارة عن صورة اسرية لعيلة جوري واسراء ابتسمت بخفة وهيا تكبت دموعها
كانت الغرفة عبارة عن كراسي جلدية حمرا طاولة صغيرة صندوق خشبي ف الزاوية وباقي الغرفة مليانة بالعابها وهيا صغيرة
مشت متوجه للصندوق وهيا تفتحه طلعت صندوق موسيقي صغير
رفعته وهيا تبتسم نفخت التراب اللي غطاه واللي انتشر ف الغرفة اطلقت عطسة خفيفة وهيا تفتحه من التراب اللي داعب انفها
بدت موسيقى كلاسيكية هادية
الصندوق كان داخله حورية ماسكة لؤلؤة تدور مع استمرار الموسيقى
انتبهت للكتاب قديم نزلت الصندوق وهيا ترفعه مسحت التراب عليه كان معجم لكل المصطلحات اسمه THE OCEAN المحيط
غلافه سميك ضمته لصدرها هذا كان هدية ميلادها 15 مع الصندوق الموسيقي
نزلت دموعها تدريجيا
: ماما جوري
مسحت دموعها بسرعة وهيا تناظر البنت : ادخلي يا قلبي
البنت ركضت عليها بسرعة وهيا تناظرها : ليش تبكين
جوري ضمتها وهيا تبوس خدها : ولا شئ بس عشان مشتاقة لكم ايش خلاكي تتركي صديقاتك وتيجي هنا
البنت بطفولة بوزت : البنات كانوا يقولون انك مثلنا ما عند بابا وماما
فا تركتهم وجيت العب معك وصارت تسمح على خدود جوري : لا تبكي
جوري سحبت البنت لحضنها وصارت تبكي
البنت صارت تربت على ظهر جوري : لا تبكي ماما
مرة اخرى !!
.
بعثرتك الأيام بعد ان كنت مرتبا !... لا تستطيع ان تجلس قبل ان تفقد جزء منك تحت التراب
حزينة أنا !! الا ان هذا الحزن لا يقال يا صديقة
لا يجب ان يحكى ذالك الحزن الذي يقتلنا من الداخل الف مرة يقف بيننا وبين ما يخفينا !! ما نشعر به !! وما نلمسه !!
لنصل لمرحلة لا نستطيع كبت ما بداخلنا
ارواحنا خاوية وانفاسنا مشتتة لا نستطيع كبح المنا حتى دموعنا ترفض الثبات داخلنا وحتى وان فقدت ابتسامتي
استطيع ان اهبها لآلاف ف مثل حالي ....لاشخاص فاقدين
مقولة فاقد الشئ لا يعطيه هي اكبر مقولة خاطئة
فاقد الشئ هو افضل شخص يعطيه



................................
كانت واقفة معه عند بوابة القصر لابسة عبايتها وهيا تشوف الخدم ينقلوا شناطها لبرا ابتسمت بخفة : مشاري لا تنسى انت ما تدري بأي شئ راح تمثل دور الثقيل بالاول اوك
مشاري بابتسامة نصر عريضة : من ايش خايفة يا شوق ترا مو اوي مرة اطيح بنت
( راح تكوني صيديتي الثمينة يا لين )
شوق تنهدت وهيا تناظره : انت ما راح تأذيها مثل ما وعدتني
مشاري ابتسم بخبث : اكيد انا ما اخلف وعدي
شوق هزت راسها توجهت للمراية وهيا تعدل الطرحة وتتلثم : طيب متى راح تلحقني
مشاري ناظرها : بعد اسبوع تكوني سويتيها على نار هادية
يلا امشي قبل تتأخري على معاد طيارتك
شوق مشت وهيا تطلع من الفلة فتحلها السايق الباب ركبت وانطلقت
مشاري مشى وهوا يدندن بسعادة قوية رفع جواله وهوا يشوف صورتها ( آآآآآخ ملاك ف هاللعبة انا كسبان بكل الاحوال يا ريان )
اطلق ضحكة عالية وهوا سعيد راح اعلمك يا فهد كيف تدمرني انت ورفيقك الغالي



.................................................. ..............
.................................................. .
ف الشرقية ف المغرب
كانت ماسكة كتاب فيزياء وواقفة على الكراسي حاطة بفمها قلم ببيجامة صيفية عبارة برمودا صفرا قلوب وبلوزة سادة كت
وطفشانة لاول مرة تهرب من التفكير بالمذاكرة والضيقة ماليتها
انفتح الباب بقوة : رغـــــــــــــــــد رغد
رغد بفزعة طاحت من على الكرسي طاح فوقها الكتاب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
بعصبية قامت : غبية احد يفتح الباب كذا
مها وهيا كاتمة ضحكتها بسرعة : امي تخبرك حسام راح يصل بعد شوي تجهزي
اها وردي عليه تقولك لانه من زمان يتصل وطلعت وسكرت الباب
رغد بعربجية : ايــــــــــــــــش جاي الحين مو كافي حركته الحقيرة
مشت بسرعة وهيا ترفع المرتبة وتسحب جوالها من تحته هيا حطته ونسته شافت رقم حسام دق عيه اكثر 50 مرة تنهدت بضيق رن ثاني ردت عليه
سمعت صوته معصب : هلا معليش حبيبي والله كنت ادرس ومسويته صامت ................حسام اجلها اليوم بلييز وراي بكرة اختبار ...................لالالا لا تدرسلي انا فاهمة كل شئ ............بس .......طيب خلاص بنزل
سكرت وهيا تلعن نفسها هاذي ورطت نفسها ما عندها اختبار ولا شئ قلتله كذا عشان ما اشوفه وهذاك ما صدق بيظل معي لين اخلص اوووووووووووووووووووو ف ياربي ما اطيقه ما ادانيه
مرر هاليوم على خير
ما كملت الجملة الا والخدامة تدق الباب : بابا رغد انزل تحت هازا بابا هسام وصل
رغد ركضت تغير ملابسها بسرعة لبست بنطلون جينز كحلي بلوزة بيضا بأكمام لربع الفخذ من عند الخصر بحزام رفيع مسحوب بكشكشة لبست صتدل زحاف
سوت شعرها سبايكي وهيا تحط مكياج خفيف هادي
سحبت العباية عليها ونزلت وهيا معها كتاب الفيزياء دخلت المجلس شافته جالس
بهدوء وف يده فنجان قهوة ابتسم وهوا يناظرها : كيفك رغد
رغد وهيا واقفة : الحمد لله بخير
حسام ناظر الكتاب اللي ف يدها وقال : ليش واقفة بعيد قربي
رغد قربت وجلست جنبه بس تاركه فاصل وهيا مضايقة حسام كان يراقبها وهوا : مضايقة لاني قربت الملكة
: رغد ابتسمت شوي :صراحة اي ؟؟ يعني مدري ليش مستعجل سلومي
حسام لف وجهها له وهوا يناظر عيونها : تبين نأجلها
رغد : بس لين اخلص اختبارات
حسام نزل يده ليتلمس خدها وبعدها ثبتها على رقبتها وهوا يضغط على بلعومها : ع بالك اني صدقت تغييرك المفاجأ وحبك المفأجأ وانا اكره انسان على قلبك
شرطك سبب انقاذه بس نسيتي ان تأثير الدوا اكبر من انه يتعالج بهاذي السهولة تعتقدي ان كل تعبي وتخطيطي راح ينتهي بسهولة هاذي؟؟
رغد وجهها ازرق من الاختناق مو قادرة تلتقط انفاسها مسكت يده القابضة على رقبتها وهيا تضربها لتفك نفسها وهيا مو قادرة تتكلم تسمعه بصدمة وهوا يرص على اسنانه وبيده الثاني ماسك شعرها : انا اللي دفعت رشاوي لدكاترة ليغيروا اقوالهم وتزوير التحاليل وتعذبت تبديل الدوا لسنين معتقدة اني راح اخليكي تكشفيني بالسهولة ذي ؟ اذا تبين حبيبك الغالي يعيش يا رغد
راح تتم ملكتنا على خير
والا اقسم بالله بدال شهادة زواجنا راح تصلك شهادة وفاته
اي حركة غير مسؤولة راح ادفنه بمكانه ف المستشفى
اندق الباب تركها بسرعة اما هيا تراجعت لورى بسرعة وهيا تكح لين وصلت لاخر المجلس صارت تلتقط انفاسها وهيا مو مستوعبة اللي صار حمدت ربها ان احد دق الباب دخلت مها وف يدها صينية الحالي وهيا تناظر حسام بكره
حسام بابتسامة : كيفك مها
مها رفعت حاجب : مو بخير
حسام باستغراب وشك : افا ليش
مها حطت الصنينة قدامه وبقرف : الواحد يشوف اشكال تسد النفس هاذي الايام
رغد اللي وقفت بسرعة وهيا تركض لبرا حسام ناظرها ورجع ابتسم لمها مجاملة
.................................................
ف عيادة خارجية
كانت جالسة باحراج وهيا تراقب دكتور لمى تضمد الجروح اللي بجسمها واللي بوجهها
رهف بهدوء : ليش تسوين كل ذا ؟؟
لمى رفعت عيونها من على الجرح اللي بطول يدها رمت القطنة بالزبالة وناظرتها وبجرائة : لأني احبه
رهف ابتسمت بخفة : حتى وانتي تعرفين انه يحبني ؟
لمى بسخرية : يحبك وانتي مصدقة هالكلام ؟؟ احساسه تجاهك شفقة يمكن يتزوجك فترة بس صدقيني ما راح يتحمل يصحى كل يوم على ذا المنظر واذا تقبلك ف البداية راح ينفر منك بعدين
رهف برغم احساسها بالثقة انعدم وبرغم تجريحها لانوثتها قالت بثقة استمدتها من تمسك طلال فيها برغم كل شئ
: صح انا شكلي الحين يروع بس برغم كذا متمسك فيني مو انتي اللي برغم جمالك متعلقة بحبال ذايبة
لمى ابتعدت وهيا تطلع الشاش وهيا مقهورة حدها من كلام رهف الواثق
: انتي ما تعرفين طلال طلال يستاهل واحد بنفس مستواه مو واحدة مثلك وخصوصا لما تكون رخيصة
رهف شهقت : ايش قصدك
مشت باتجاه رهف وصارت تلف الشاش على يدها وما ترد
رهف دفت يدها : تكلمي ايش قصدك
لمى ابتسمت : قصدي واضح يا رهف وانتي فاهمته زين من اول خليني اذكر ضاري بنت حرام العالم كلها تكلم عليك غير صورك المنشورة وانتي جالسة بالشارع ما يسترك غير ملابس المشفى
نصيحة بس لا تحاولي تفكري ف طلال هوا السما وانتي ....
ناظرتها من فوق لتحت باحتقار : مافي مقارنة اصلا انا اقدر من يوم واحد اخلي طلال ينسى طوايفك كلها
الحين اخلصي خلني انتهي من ذي المهمة
رهف دفتها : وخري نزلت من على السرير وهيا تلبس جلالها بسرعة ناظرت لمى : لو جلستي مليون سنة مع طلال مو يوم بس
مراح تقدري تنسيه ربع كلمة سمعها مني مو لمسة كلمة
خذيها كلمة من بنت الحرام
عطتها نظرة احتقار : شكرا لخدماتك طلعت تعرج من العيادة ونظرات الكل عليها حست انها عارية قدامهم ما يغطيها شئ
برغم انهم كانوا يناظروها عادي الا انها حست نظرات شفقة ف عيون بعضهم نظرات قرف ف عيون البعض واحتقار زادت سرعتها لتخرج من المبنى كله وهيا تتجنب تناظر احد



.................................................. ..........
خرج من غرفة الاجتماعات وهوا يناظر الساعة الحين موعد طيارتها مشى وهوا يسمع تعليقات عبدالله وحوله طقم كامل من السيكارتارية
عبدالله وهوا يمد له الملفات : هاذي هيا النسخة من كل الحسابات ودراسة الجدول والارباح
فهد سحب الملف وهوا متوجه لمكتبه : اوك
عبدالله : ف اجتماع لرؤساء الشركة بعد ساعتين للجرد الدوري بس
دخل مكتبه حط الملف على الطاولة ولف لعبدالله :
وين ريان ؟؟
عبدالله : مو موجود بالمكتب طال عمرك طلع من ساعتين
فهد : اجل اطلع وسكر الباب ولا تدخل علي احد
جلس على الاريكة الجلدية باريحية نزل شماغه من على راسه بيده اليمين ارتفعت يده السيار لتخلل اصابعه بين خصل شعره نطق اسمها بهدوء : اسراء
تنهد بعمق رجع راسه لورا وغمض عيونه وهوا يفكر ف كل اللي سواه كيف قلبه يتسع لشخصين ابتسم بسخرية حس بمدى تفاهته
كيف وافقتها امس وما خبرتها اني احبها كيف قدرت تقنعني بكلامها اسراء لو كانت حاجة كنت قدرت انساها بسهولة
اسراء احبها فعلا احب تفهمها لي طريقتها جديتها وشهامتها
وخصوصا اني اعرفها واعرف كيف تربت زين جمالها
لين لما دخلت شفت انها راح تساعدني ف نسيان اسراء بس اللي سوته انها قربتها مني ما انكر اني اميل لها بس لما اسراء تظهر انسى الكل
يمكن حبي للين كان احساس بالحاجة اني انسى اسراء كاني صاير عيني فارغة
ماهي حالة ابتسم ربحتي الرهان يا جوري جت ذيك البنت اللي كسرت فهد الفارس ... اســــراء
لين وصلتني الطريقة اللي اكسر غرورها بأبسط طريقة
تنهد اكثر وهوا يتذكر
: الو هلا مادلين خبريني من عند اسراء
مادلين : مرحبا استاز فهد هيدا صديئات اسراء وجوري اخوات استاز ريان
فهد باختصار ابتسم : اوك مادلين انا جاي الحين سلام
سكر الخط لمعت ف راسه فكرة : خلنا نسوي انتقام صغير يا عنيدة
خلنا تغير المفآجاة يا اسراء
رفع الجوال ثاني وهوا يطلب خاتم ماسي من محل من سلسلة محلات الذهب اللي يملكها
لف وجهة السيارة : راح نشوف يا لين عاندتي تحملي عنادك
رن على عبدالله : الو هلا عبدالله ....ابي العاب نارية قدام بوابة القصر ابتسم : راح اتـــــــــــزوج

.................................................. ..........
ف الصالة الرياضية ببرمود قطنية باللون الاسود بخطين فسفوري
وبدي فسفوري ماسك على جسمها رابط شعرها ذيل حصانة كانت تركض على المشاية وهيا تناظر جوالها اللي يعيد الاتصال
تحاول توازن نفسها بس كل شوي يختل توازنها لا تفكيرها مشتت حاسة بقلق وخوف رحمة ما ردت بدت الافكار السودا تخترق طريقها لعقلها تنهدت بضيق وهيا تنزل من على الجهاز وتسكره حاولت تتدرب بس مو قادرة جلست على الارض وهيا تدور اي وسيلة ممكن تطمنها
الشخص الوحيد اللي طرى على بالها كريم يكون خبرها باللي صار غمضت عيونها بضياع
نبضاتها متناقضة ما تقدر تعترف بسبب رفضها له ولا حتى لنفسها
ما تقدر تبوح بالسبب تحس انهم صارو يقرأو افكارها
رن جوالها بالنغمة لفت لتفتح عيونها من الصدمة رفعت الجوال وهيا تلف العباية والطرحة وتركض : hi boss yaa am coming soon.......
) مرحبا يا زعيم يااا سآتي قريبا )
ضحكت : mester obroy in business i dont know my friend so dont worry after a year and half with me u should know
business is business
remember that am your
........................
ضحكت : right your princes
(في العمل لا اعرف صديقي مستر اوبروي لذلك لا تقلق يجب ان تعلم بعد عام ونصف من العمل معي ان العمل هو عمل
وتذكر انا .............صحيح اميرتك )
كان تترقب كل شئ وهيا تتكلم بحذر وصوت خافت سكرت وهيا تتنهد بعمق سكرت ليرن جوالها ثاني : الو هلا رغد
رغد برجفة : الحقيني يا اسراء حسام يعرف كل شئ وهيا تبكي راح يذبح راشد ولو ما ملكت عليه



.................................................. ...........
ف بيت طلال
كان ماسك رقبة اخوه وهوا لاصقه بالجدار ف غرفة المجلس
ولاول مرة ما يسمع لتوسلات امه ودموعها : للحين ماراح تتكلم يا تركي ؟؟
تركي ببلاهة : ياخي وربي ما اعرف عن ايش تتكلم راح اموت
ام طلال مسكت يده وهيا تترجاه : طلال يمة نزل اخوك انت تدري انه ما سوى شئ نزله يمة واستعيذ بالله من الشيطان لا تحرق قلبي عليكم
طلال ضغط على رقبة تركي اكثر وهوا راح ينفجر من العصبية : عن رهف اتكلم دريــــــــت عن مين ؟؟ ليش اخذتها للشرقية
امه سكتت فجأة وهيا تناظر تركي بصدمة
تركي ناظر امه بهدوء ورجع يحاول يفك يد طلال من على رقبته وهوا خلاص راح ينقطع التنفس عنه وجهه ازرق
ارتفع صراخ امه وزدت توسلاتها واقفة تناظرهم لا حول لها ولا قوة
: يمة اخوك ماله دخل راح تذبحه طلااااااااااااااااال رااااااااااح تذبحه فكــــــــــــــــــه
ام طلال ناظرت تركي اللي خلاص مو قادر ينطق حرف صرخت بأعلى صوتها : انا السبــــــــب ورب الكعبة انا السبب
طلال ترك تركي وهوا يناظر امه : ايش
تركي صار يلتقط انفاسه وهوا يسعل بقوة قام بعصبية : لا تتكلمي يمة ناظر تركي بعصبية : اي اخذتها ايش عندك
طلال ثار اكثر ولسة بيتهجم وتركي مستعد ليصد الضربو ويتضارب
ام طلال : بس يا تركي لا تزيد الطين بلة عدي اليوم على خير
تركي باستفزاز : يمة مو شايفته مو محتاج هوا زايد عنده لدرجة ان ما عنده صبر ليسمع احد
طلال : اي ما عندي صبر لاني سبق وحذرتك وخبرتك رهف ونور وفارس خط احمـــــــــــــــــــــــــــر
تركي صرخ فيه : انا ساعدتها لاني شفقت عليها ما كنت ابي منها شئ ساعدتها لانك اخوي
طلال ناظره بقرف : يا مغازلجي يا نذل ع اساس بصدقكك انت مو من طبعك الخير ها من متى ذي الشهامة فجأة
تركي سكت شوي ما يقدر يقول السبب وقدامه هالثور الهايج
طلال اللي تمسك بياقته بقوة
: انت خسيس يا تركي كنت تبي تستغلها يا
قطعت امهم الكلام : بــــــــــــــــــــــــــــس
تركي جا بيتكلم امه ناظرته : لا عاد تتدخل انا بتكلم تركي ساعدها بسببي بقوة
تركي دف طلال
تركي : يمـ.......
قاطعته بحزم وهيا رافعة اصبعها بتحذير
: خلاص يا تركي خلني افهمه السالفة وخله يسوي اللي يبيه احنا ما خطينا بحقه احنا كنا ندور مصلحته
تركي سحب امه جنبه لاجل يحميها وهوا خايف من المتهور اللي قدامه امه صارت تحكي السالفة كلها طلال تراجع
لورى من الصدمة وهوا يسمعها
.................................................. ................
ف الليل مشى بهدوء شاف الحراس محاوطين سور دار الايتام
الحارس تقدم منه : طال عمرك لقينها هنا
ريان وهوا يتأمل الدار اللي كان كبير كان مبني هرمي الشكل مساحة واسعة لحديقة داخلية فيها اشجار فواكه ورود بألوان مختلفة المكان اجمل من انه يقال عليه دار ايتام انتبه لحراس الدار حتى انها مأمنته زين يعترف انه ذكية
ما يدري ليش تجسدت قدامه صورة لدار قديمة جدرانها مهترئة عناكب ف السقف خياله اقتبس صورة للدار اللي هوا ساكن فيها
بهدوء : وين السايق
الحارس : لحظة طال عمرك اشر للحرسين
اللي ثواني وصلوا وهما مكتفين السايق اللي يرجف وبمجرد شاف ريان صار يتوسل وهوا جالس على ركبه : والله مالي دخل ......مدام جوري خبرتني انه لازم اوصلها لمكان شعبي لتشتري اغرا.....
ريان انحني ليصير وجهه مقابل للسايق قاطعه : كم عطتك تكلم ؟؟
السايق برجفة وخوف ناظر الارض : 3000 ريال
ريان اطلق ضحكة وهوا يعدل من وقفته : تعجبني صراحتك
اعترف انها جيدة ف الصفقات اتركوه ماله ذنب
بس لو كررتها يا حلو تعرف ريان البدر وقد شوفت قرصتي
بس اذكرك انا قرصتي والقبر
مشى بتباطأ هوا يشوف بنات جالسين ف الحديقة مع الاضاء ة يلعبون بالدمى
بمجرد شافوه تجمعوا كلهم حوله وهما يراقبوه وقف وعطاهم نظرة تخوف ابتسم داخله وهوا يشوفهم خافوا
البنات : مين انت ؟
ريان قلب عيونه وبنظرته اللي تخوف :
: انا اللي اخطف البنات الحلوين
كتم ضحكته وهوا يشوفهم فعلا خافوا ركضوا للداخل ما عدا بنت كانت احلاهم ريان ناظرها باستغراب : ليش ما هربتي معهم مو خايفة اخطفك
بنت كانت ف قرابة 6سنين ببراءة : بس انا مو حلوة
ريان ابتسم وهوا ينزل لمستواها ويشيلها : مين قال انك كذا انتي قمر ايش اسمك
البنت استحت وخبت وجهها ف بدلته : قمر
ريان ابتسم : اسم قمر اجل اسم على مسمى
البنت طبعت بوسة على خده ورجعت خبت وجهها بكتفه بحيا
رياض ضحك عليها : تعرفين وين جوري
البنت ضحكت وهزت راسها بأيه : ماما جوري
ريان ( شكل هذا مقرك يا جوري )
: ماما جوري تيجي هنا دايم
البنت هزت راسها بايه
: اجل لو وديني لها وبجبلك احلى مفأجآة
البنت : راح تخطفها
ريان ضحك للمرة الثانية ( جوري تخطف بلد ) : لا ماراح اخطفها وبعدين انتي راح تحميها
ركضت بسرعة للدخل مشى وراها وهوا يتأمل تصميمات المبنى الداخلية تصميمات بسيطة بس راقية بس من متى وجوري مسؤولة عن هذا المشروع ومتى سووته وقف
قدام غرفتها الباب كان مفتوح دخل شوي ومعاه البنت اللي اشرت بهدوء كانت تتسحب وهيا داخلة طاحت عينه عليها ضامة طفلة ف حضنها والاثنين نايمين وحولهم العاب متناثرة
: ماما نايمة تعال بكرة
سكنت روحه وهوا يشوفها نايمة بسلام وضامة البنت ناظر اطراف الغرفة وبهدوء قام شال البنت من بين يدينها
وهوا يهمس لقمر : وين غرفكم بنيمها
قمر مشت وناظرته : لا عيب غرفة بنات قطع عليها صوت المديرة : قمر تغريد معاد النوم وينكم ؟؟ دخلت غرفة جوري وشهقت بفزع
ريان لأول مرة يحس بربكة
المديرة ناظرته : استاذ ريان ؟؟
ريان رفع حاجب : تعرفيني
المديرة ابتسمت من تحت نقابها : اكيد حضرتك غني عن التعريف اعتذر من حضرتك بس بوديهم ينامو لانه معاد نومهم وبرجع
ريان عطاها تغريد اللي كانت ف سابع نومة
وقال : مو محتاج باخذ زوجتي
وبطلع لينا جلسة بعدين ان شاء الله هزت راسها بهدوء وهيا تبتسم سحبت قمر وراها اللي اشرت لريان بيدها تودعه وهيا تمشي مع المديرة
ريان ابتسم لها وبمجرد اختفو انحنى لجوري يناظرها وهوا يناظر الفوضى حولها بكل مكان سمعها تهمس بأسماء وهيا تبتسم
تسارعت نبضاته لاول مرة يشوفها تبتسم وهيا نايمة شكلها طفولي رفعها برقة وهوا يسحب اغراضها اللي متمسكة فيها
سحب باب الغرفة وراه ليتسكر وهوا يطلع برا الدار
وعلى وجهه شبح ابتسامة وهيا بين يدينه وهوا يسمع اسمه تتمتم فيه : ريآأآأن
نشوة فرحة انها تهذي فيه تملكته
مشى وراه الحرس لين حطها بالمقعد الخلفي للسيارة
جوري وهيا تهمس : ماما
ريان مسح على خدها وهوا يربت على ظهرها تنهد بعمق : حياتك غريبة يا جوري



................................................
واقف يناظر صديقه اللي نايم ف المستشفى دخلت الممرضة :حضرتك ايش تسوي هنا انتهت مواعيد الزيارة تفضل برة
اعتذر وهوا يطلع من الغرفة تنهد بعمق : الله يعينك يا راشد
بمجرد خروج الممرضة تعدل ف جلسته وهوا يسحب العصا
كان جسمه هزيل لابس بنطلون جينز وعليه تشيرت كموني سادة
مشى متكأ على العصا بهدوءوهوا يناظر جناحه ببرود
غمض عيونه وهو يهمس : رغد
وهوا يتذكر ( راشد كل شئ قسمة ونصيب وانت تدري ان رغد مو لك راح تصير نصيب حسام )
رغد : راشد ابيه ينرمي ف المصحة اذا تبيني اتزوجك مابي اشوفه
هذا شرطي
غمض عيونه بقهر اكبر وهوا يتذكر قبل سفره من المصحة زيارة حسام له ونظرة الشماتة من ورا السلك الحاجز بينه وبين راشد
حسام بسخرية : هنا مكانك يا غبي ؟؟ راح تظل هنا لين اتزوج رغد
راشد تحرك بعصبية وعيونه تقدح شرار تجاه حسام وهوا يضرب على السلك الحديدي لاجل يطلع يذبحه
حسام فتح مقطع صوتي رغد تعترف فيه بحبها لحسام وكرهها لراشد وطلبها انه ينرمي ف المصحة مثل الكلاب
حسام كان مبتسم يشوف رد فعل اخوه اللي ازدادت عصبيته وضرباته للحاجز : اا انن انا مم مو غغ غبي
حسام بانتصار :
: كل احلامك صارت حقتي يا راشد انت صرت صفر على الشمال
رجع لأرض الواقع
حط يده على قلبه اللي يشتعل اتغدر فيه من اكثر انسانة يعشقها على الارض اللي كانت السبب الرئيسي ف الحادث
كان يحميها واول طعنة تلاقاها منها رغد حبيبته روحه قطعة من قلبه اللي ممكن يدمر اي احد يفكر مجرد فكرة انه يأذيها
طفلته مدللته وملاكه تحولت لشيطان
شيطان اتهمه بالجنون شيطان صرح انه اشفق عليه لاجل اعاقته وانها تحب حسام اللي كانت تقسم انه الد اعدائها راح تتزوجه وشرطها انرمي ف مصحة لهاذي الدرجة وصلتي من الانانية يا رغد نذلة وشيطانة
راح يحرقك الغبي يا رغد وراح يتحول نعيمك لجحيم
سكت شوي وهوا يتذكر
( المريض كان ياخذ ادوية ضارة تسوي ضمور ف خلايا المخ واللي كان لو كان استمر عليها شهر زيادة كان راح يموت هذا سبب التشجنات القوية اللي تصيرله كل فترة بدون سبب )
قام وقف على رجله ( راح اوريكم ايش يقدر يسوي راشد المختل )
تذكر يوم الحادث وصراخ رغد زفر بقوة وهوا يطرد كل ذكرياتها
ضرب على الجدر بقوة وهوا يتنفس بغضب مجرد دخوله ارض الوطن استيقظ من كابوس ليدخل كابوس اكبر
راشد الي تفنن كل انواع العذاب ف اول ثلاث ايام بالمصحة من صعق بالكهربا وجلد راح يخليكم تطلبون السماح كل 3 ثواني
وانت اول المدعوين يا حسام وراك رغد وكل واحد ساعدك
..................................................
ف مكتب الاستخبارات البريطاني كان صوت ضربات قوية تدوي ف المكان ف غرفة التدريبات واقف ببنطلون بني قاتم متخذ وضعية الهجوم صدره عاري عضلاته بارزة عروق رقبته بارزة وواضحة قابض على كفيه الملفوفة برباط ضغط مثبت رجل ورى ورجل قدام تارك مسافة قصيرة بينهم يسدد لكمات متتالية بأقصى قوة لحقيبة الكلاكمة الجلدية اللي كانت تلصق ف الجدار من قوة ضربته لترتد ثاني له لتتلقى الضربة الثانية ضرباته المتتالية والمفزعة كان يفرغ كل غضبه عيونه تقدح شرار حمرا بلون الدم
كانت قطرات العرق تصبب من وجه وجسمه
انفاسه متسارعة كتسارع نبضات قلبه الملتهبة وصوتها يتردد ف اذنه كل ثانية وكان هذا يزيد من غضبه المه وجرحه
ليزيد من ضرباته وهوا يردد ف كل ضربة : انانية متستاهليش حبي ليكي انانيــــــــــــــة وغبية
متستاهليش اللي هعمله عشانك
انانيـــــــــــــــــة
انانيـــــــــــــــــــــــــــــــــة يا اسراء وهوا يوجه ركلة قوية لحقيبة الملاكمة اللي اندفعت بقوة لجهة اليمين
صدره كان يرتفع وينخفض بسرعة انفاسه حارة زفر بضيق وهوا سحب زجاجة الموية وصار يرتوي ليبرد قهرته وهوا يحاول يطردها من خياله رفع الزجاجة وصار يصب الموية على راسه وجسمه انفتح باب الغرفة دخل باستغراب : كريم انت هنا وانا ادورك
كريم القى عليها نظرة خاطفة وانخفض بسرعة ليلعب ضغط : ف حاقة جديدة حصلت يا خالد
خالد بعجلة : ثواني والاقيك ف غرفة الاجتماعات
كريم قام بسرعة وهوا يسحب تشيرته مشى وراه وهما يتخطوا الطرقات المختلفة للمبنى
كريم : فهمني يا خالد انت وصلت لحاقة ؟؟
خالد وهوا يفكر بعمق : مو متأكد للي وصلت له
كلها ثواني وكانوا اثنينهم ف غرفة الاجتماعات
خالد شغل الشاشة الالكترونية فتحها ببصمة يده
انفتحت لوحة المفاتيح الالكترونية ضغط كلمة السر بسرعة ليفتح الخارطة خالد وهوا يأشر على المواقع المحددة : صارلي يومين واقف هنا احس ان في شئ ناقص
كريم كان يسمعه بهدوء : كنت فاكر ان اماكن التفجيرات هتوصلنا للهدف الجديد
خالد تنهد وهوا يأشر : التفجير الجديد راح يكون برمضان الجاي
خالد القى نظرة على كريم اللي عقد حاجبيه باستفهام وهوا يسكر جفونه شوي خالد كمل : هما مو اغبياء ليخبرونا بمكان التفجير الجديد بالسهولة ذي
بس فرق التوقيت ثابت بين كل العمليات بطريقة عكسية غريبة حتى تواريخ اليوم ثابته هاذي شفرة
هذا اللي ثار فضولي اسبوع كامل افكر ف حلها
كل تاريخ ووقته يحدد تاريخ العملية الجاية بس للآن ما توصلت لطريقة تحديد الاماكن
خالد سحب ورقة وصار يحسب فروق التوقيت والتواريخ وترابطها ببعض وفعلا كان كل تاريخ حدد تاريخ التفجير اللي بعده بس المكان مو محدد : لو تلاحظ اخر تفجير كان بتاريخ 20 _ 10
الساعة 12 منتصف الليل اذا حسبنا زي ما حسباناها ف التفجيرات السابقة
كريم سحب الورقة وهوا يطرح اليوم من الشهر وبعدها يطرحهم من فرق التوقيت 4 ليطلع شهر 6 الميلادي الموافق لشهر رمضان
راح يكون التفجير بتاريخ 20 _ 6 _2016
تقريبا منتصف رمضان الساعة 8 المغرب وقت توقيت العشاء
خالد ناظره بحيره بشكوك : كل هاذي استنتاجات مو اكيدة بس لو تفكيري صح ناظر للخارطة : فاعتقد اني اعرف الهدف
كريم ناظره : بس لو حسبناها كدا زي ما بتقول اي علاقة كل تاريخ حصل بالبلد اللي حصل فيها التفجير
خالد بحيرة : هذا اللي خلاني شاكك بس اعتقد انها رسالة مباشرة هالمرة
كريم فتح عيونه بصدمة وهوا يوجه بصره للخارطة على مكــــــــة نطق بصدمة : مكــــــــــة



نهاية الفصل الخامس والعشرون


ابي اشوف تشجيع عطوني ردودكم وتوقعاتكم
ترا وربي اقل كلمة حتى لو نقد ترفع من معنوياتي
اتمنى الفصل يعجبكم دمتم بخير

alamal, nahe24 and hey.smile like this.

فيتامين سي غير متواجد حالياً  
التوقيع



شكراً منتداي الأول و الغالي ... وسام أعتز به


رد مع اقتباس
قديم 06-10-15, 12:57 PM   #55

hey.smile

? العضوٌ?ھہ » 354435
?  التسِجيلٌ » Oct 2015
? مشَارَ?اتْي » 9
?  نُقآطِيْ » hey.smile is on a distinguished road
افتراضي

صدمتتيـــــــــــــني اسراء خاينة لالالا مو معقول تكون خاينة
حسام حيوان وربي الله يستر
يا ويلي حتى كريم
القصة اكبر من اني اتخيل
جوري بنت رائعة بكل ما تحمله الكلمة برغم ضعفها قوية
رهف فديت ردك عاد انا لو مكانك بسطرها
شكل المافيا ناويين على بيت الله الله يحفظ بيتنا من كل سوء يا رب
دمتي مبدعة رائعة ومميزة

بانتظارك


hey.smile غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-10-15, 01:50 AM   #56

jamilah
 
الصورة الرمزية jamilah

? العضوٌ?ھہ » 336812
?  التسِجيلٌ » Feb 2015
? مشَارَ?اتْي » 132
?  نُقآطِيْ » jamilah is on a distinguished road
افتراضي

متي البار الثاني

jamilah متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-16, 06:55 PM   #57

بنت جنوب النيل

? العضوٌ?ھہ » 361259
?  التسِجيلٌ » Jan 2016
? مشَارَ?اتْي » 59
?  نُقآطِيْ » بنت جنوب النيل is on a distinguished road
افتراضي

ترى طولللللللتي مره علينا حبيبتي

وين الباقي عسى ماشر


بنت جنوب النيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-17, 11:17 PM   #58

ام اليم

? العضوٌ?ھہ » 118890
?  التسِجيلٌ » May 2010
? مشَارَ?اتْي » 1,945
?  نُقآطِيْ » ام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond reputeام اليم has a reputation beyond repute
افتراضي

السلام عليكم يسلمو

ام اليم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-05-21, 08:19 PM   #59

Kra

? العضوٌ?ھہ » 450140
?  التسِجيلٌ » Jul 2019
? مشَارَ?اتْي » 73
?  نُقآطِيْ » Kra is on a distinguished road
افتراضي رواية ان تعشق مجنونة هذا بحذ ذاته محرم

رواية مثيرة للإهتمام❤💚❤💚

Kra غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:05 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.